الاســـم:	Dvz3XGFWoAENBED.jpg
المشاهدات: 107
الحجـــم:	87.5 كيلوبايت

نشرت صحيفة "افينينج ستاندرد" البريطانية صوراً لإمراة محجبة ساعدت الضحايا الذين تعرضوا إلى هجوم يشتبه إنه إرهابي بواسطة السكين في مدينة مانشستر في مطلع العام الجديد.


وأشادت وسائل الإعلام البريطانية بالإمرأة المحجبة بعد قيامها بمساعدة ضحايا تعرضوا لهجوم في محطة مانشستر فيكتوريا في ليلة رأس السنة ، وقد أسفر عن إصابة امرأة ورجل في الخمسين من العمر ، بالإضافة إلى ضابط شرطة.


وتناولت الصحيفة التغريدات التي نشرت على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي بشأن البادرة التي قامت بها المرأة المسلمة وقال أحد المغردين : "المرأة المحجبة تُظهر لنا الجانب الذي يراعي الإنسانية وتعكس بشكل جيد واقع المجتمع المسلم ، إنها تستحق شكرنا".


ونشرت الصحيفة تغريدة أخرى تعكس مدى فهم المجتمع البريطاني لما يحدث ، وقال هذا المغرد : "المرأة المحجبة التي تساعد الضحايا هي أكثر انعكاساً للمسلمين من الأبله الذي يحمل السكين".


وقال آخر: "بعد قراءة التقارير حول هجوم محطة فيكتوريا ، فقد حصلت على قول بأن الصورة الوحيدة التي يجب أن تنتشر هي للسيدة المسلمة التي ترتدي الحجاب وتساعدة الضحايا ، الناس الطيبين موجودون ، ولا يمكننا أن ندع هذه التصرفات القليلة تشوه نظرتنا للآخرين".


وتحدث الصحفي جيك سايمونز عن بادرة المرأة المسلمة بقوله : "هذه المرأة المحجبة التي ساعدت ضحايا هجوم مانشستر ، وكذلك جميع رجال الشرطة والمارة الذين قفزوا لفعل ذلك ، هو أمر يؤكد لنا لماذا سنفوز وهؤلاء سيخسرون (يقصد المهاجم) ، هذا يجعلك فخوراً".


المصدر