نبوءة وادي بكة في مزمور 84

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نبوءة وادي بكة في مزمور 84

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: نبوءة وادي بكة في مزمور 84

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,736
    آخر نشاط
    12-12-2019
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي نبوءة وادي بكة في مزمور 84

    بسم الله الرحمن الرحيم


    نقرا من سفر المزامير 84
    3 العصفور أيضا وجد بيتا، والسنونة عشا لنفسها حيث تضع أفراخها، مذابحك يارب الجنود ، ملكي وإلهي
    4 طوبى للساكنين في بيتك، أبدا يسبحونك. سلاه
    5 طوبى لأناس عزهم بك . طرق بيتك في قلوبهم
    6 عابرين في وادي البكاء، يصيرونه ينبوعا. أيضا ببركات يغطون مورة
    7 يذهبون من قوة إلى قوة. يرون قدام الله في صهيون
    8 يارب إله الجنود، اسمع صلاتي، واصغ يا إله يعقوب. سلاه

    وادي البكاء هو بكة و هي نفسها مكة و هذا النص هو نبوءة عن الحج الى بيت الله عز وجل في مكة و حال الحجيج هناك

    قال الله تعالى في كتابه الكريم : ((ان اول بيت وضع للناس للذي ببكة))

    و سينقسم الموضوع الى عدة اقسام :

    1. اثبات ان تراجم الكتاب المقدس ذكرت النص بعبارة وادي البكاء

    2. تخبط شراح الكتاب المقدس في معرفة مكان وادي البكاء

    3. تحديد مكان وادي البكاء و سبب تسميته ببكة

    4. تفنيد ما قد يعترض عليه النصراني



    القسم الاول : تراجم الكتاب المقدس :

    معظم التراجم الانجليزية لا تقول وادي البكاء بل تذكر لفظ وادي بكة و من هذه التراجم ترجمة الملك جيمس التي سبقت ترجمة الفاندايك اليوم

    نقرا
    New International Version
    As they pass through the Valley of Baka, they make it a place of springs; the autumn rains also cover it with pools.

    English Standard Version
    As they go through the Valley of Baca they make it a place of springs; the early rain also covers it with pools.


    Berean Study Bible
    As they pass through the Valley of Baca, they make it a place of springs; even the autumn rain covers it with pools.


    New American Standard Bible
    Passing through the valley of Baca they make it a spring; The early rain also covers it with blessings.


    King James Bible
    Who passing through the valley of Baca make it a well; the rain also filleth the pools.


    Christian Standard Bible
    As they pass through the Valley of Baca, they make it a source of springwater; even the autumn rain will cover it with blessings.


    و الغرض من ايضاحي لهذا هو بيان ان وادي بكة هو اسم لمكان و لذلك فترجمتها في الفاندايك بوادي البكاء هو تحريف للمعنى لان بكة اسم مكان فالمفروض ان تكتب كما هي لا ن تترجم الى البكاء !!!


    القسم الثاني : تخبط شراح الكتاب المقدس في تحديد مكان وادي بكة او وادي البكاء حسب الفاندايك

    الغريب ان لفظة كهذه سببت تخبطا كبيرا لدى شراح و مفسري الكتاب المقدس ؟؟!!!

    وقد تضاربت الاقوال كثيرا في معرفة مكان وادي بكة !!!

    فمرة جعلوه وادي الرفائيين الوارد في سفر صموئيل الثاني الاصحاح الخامس العدد 22

    و مرة جعلوه وادي بوكيم كما في سفر القضاة الاصحاح الثاني العدد 1

    و مرة جعلوه وادي جهنم كما الموجود في بيت المقدس !!

    و مرة جعلوه رمزا و لا يدل على اي مكان بالتحديد !!!!

    نستعرض الاقوال

    نقرا في THE TREASURY OF DAVID
    Verse 6. Who passing through the valley of Baca make it a well, etc. I consider the valley here mentioned to be the same as the valley of Bochim, mentioned in Judges 2:1 Judges 2:5 , which received its name from the weeping of the Jews, when they were rebuked by an angel for their disobedience to the commands of God.

    https://www.biblestudytools.com/comm...alms-84-6.html

    نقرا في GILLS EXPOSITION
    and is by some thought to be the same with the valley of Rephaim, where we read of mulberry trees, 2 Samuel 5:22, the Septuagint render it "the valley of weeping", and the Vulgate Latin version "the valley of tears"; which have led some interpreters to think of Bochim, a place so called from the children of Israel weeping there, Judges 2:1, it does not seem to design any particular place, through which all the males could not pass from the different parts of the land of Israel, as they came to Zion at the three grand festivals

    نقرا في تفسير الراباي راشي
    Transgressors in the valley of weeping: Those who transgress Your law behold, they are in the depth of Gehinnom with weeping and wailing.
    https://www.chabad.org/library/bible...showrashi=true

    نقرا في معجم سميث انه لم يكلف نفسه عناء تحديد الموضع و اختصر الموضوع و قال وادي في فلسطين و ما اكبر فلسطين !!!!
    1056. Baka -- a valley in Palestine
    ... 1055, 1056. Baka. 1057 . a valley in Palestine. Transliteration: Baka Phonetic
    Spelling: (baw-kaw') Short Definition: Baca
    https://biblehub.com/topical/b/baca.htm


    نقرا في قاموس الكتاب المقدس
    ((وادي البكاء, طريق تؤدي إلى أورشليم ولم يكن فيها آبار أولًا، إلا أنهم حفروا فيها آبار بعد ذلك, فكان يشرب منها المارّ قاصدًا المدينة المقدسة. وقال بعضهم أنها وردت في (مز 84: 6) على سبيل الاستعارة. وقال آخرون أنها "وادي جهنم" أي "وادي ابن هنّوم". وكلمة BACA (بكا) قد تعني "بلسان".
    يقول المرنم: "عابرين وادي البكاء يصيرونه ينبوعاً" (مز 84: 6)، فهو وادي الدموع. ولا تذكر هذه الكلمة "البكاء" كاسم علم إلا في معركة داود مع الفلسطينيين، عندما سأل الرب: "هل يصعد إليهم؟" فقال له الرب: "لا تصعد بل دُر من ورائهم وهلم عليهم مقابل أشجار البكا، وعندما تسمع صوت خطوات في رؤوس أشجار البكا حينئذ احترص لأنه إذ ذاك يخرج الرب أمامك لضرب محلة الفلسطينيين: (2صم 5: 23و 24، 1 أخ 14: 14و15)، ولعل المقصود بها أشجار البلسان لأنها تفرز مادة صمغية وكأنها الدموع.
    ويعتقد رينان (في حياة يسوع) أن هذا الوادي كان المرحلة الأخيرة في الرحلة من شمالي فلسطين إلى أورشليم، أي "عين الحرامية"، وهو واد ضيق كئيب تنضح فيه المياه المالحة من الصخور، ومن هنا أخذ اسمه "وادي البكا" أو "وادي الدموع".
    ولكن الأرجح أن وادي البكاء (مز 84: 6)، ليس موضعاً جغرافياً معيناً ولكنه تصوير مجازي لاختبار المؤمنين الذين كل قوتهم في الرب، والذين بنعمته يجدون أحزانهم وقد تبدلت إلى بركات.))https://st-takla.org/Full-Free-Copti...2_B/B_190.html

    و ترجيح انه مجرد رمز و ليس موضعا جغرافيا هو امر استدعته حاجة المفسرين و شراح الكتاب المقدس لان مواصفات المكان لم تنطبق على اي من ما ذكروه فهي افضل طريقة لاختصار الموضوع و الخروج من ازمة تحديد المكان و سوف نذكر هذا في القسم القادم باذن الله



    القسم الثالث : سبب تسمية الوادي ببكة و تحديد موضعه

    يتميز وادي بكة حسبما ذكر شراح الكتاب المقدس بثلاث مواصفات

    1. وادي جاف

    2. وادي تكثر فيه شجر البلسان MULBERRY TREE

    3. وادي فيه مصدر للمياه مثل النبع او العين او البئر او حتى السيل


    نقرا من GILLS EXPOSITION
    Who passing through the valley of Baca,.... Kimchi interprets it a valley of springs, or fountains, taking the word to be of the same signification as in Job 38:16, and mention being made of a well and pools in it, or of mulberry trees, which grow, as he says, in a place where there is no water, and such a place was this; and therefore pools or ditches were dug in it, and built of stone, to catch rain water for the supply of travellers; and so Aben Ezra says, it is the name of a place or valley where were trees

    نقرا من Jamieson-Fausset-Brown Bible Commentary
    6. valley of Baca—or, "weeping." Through such, by reason of their dry and barren condition, the worshippers often had to pass to Jerusalem. As they might become wells, or fountains, or pools, supplied by refreshing rain, so the grace of God, by the exercises of His worship, refreshes and revives the hearts of His people, so that for sorrows they have "rivers of delight"

    https://biblehub.com/psalms/84-6.htm


    نقرا من JOHN'S EXPOSITION OF THE BIBLE
    Kimchi interprets it a valley of springs, or fountains, taking the word to be of the same signification as in ( Job 38:16 ) , and mention being made of a well and pools in it, or of mulberry trees, which grow, as he says, in a place where there is no water, and such a place was this; and therefore pools or ditches were dug in it, and built of stone, to catch rain water for the supply of travellers; and so Aben Ezra says, it is the name of a place or valley where were trees, called mulberries; and is by some thought to be the same with the valley of Rephaim, where we read of mulberry trees, ( 2 Samuel 5:22 2 Samuel 5:23 ) , the Septuagint render it "the valley of weeping", and the Vulgate Latin version "the valley of tears"; which have led some interpreters to think of Bochim, a place so called from the children of Israel weeping there, ( Judges 2:1 Judges 2:5
    https://www.biblestudytools.com/comm...alms-84-6.html

    لاحظوا ان الحبر المصدر ينقل قول ابن عزرا في تفسير هذا النص حيث حدد ان وادي بكة هو اسم لوادي ينمو فيه شجر البلسم

    نقرا من COMMENTARY CRITICAL AND EXPLANATORY ON THE WHOLE BIBLE
    6. valley of Baca--or, "weeping." Through such, by reason of their dry and barren condition, the worshippers often had to pass to Jerusalem. As they might become wells, or fountains, or pools, supplied by refreshing rain, so the grace of God, by the exercises of His worship, refreshes and revives the hearts of His people, so that for sorrows they have "rivers of delight" ( Psalms 36:8 , 46:4 ).
    https://www.biblestudytools.com/comm...psalms-84.html

    فاذا هو وادي جاف فيه مصدر للمياه و تكثر فيه شجر البلسم او البلسان كما اكد شراح الكتاب المقدس و كما ذكر عن الحبر ابن عزرا

    ننتقل الان الى سبب تسميته بوادي بكة

    و السبب هو لان هذا الوادي يكثر فيه شجر البلسان و هو المراد ببكا اذ ان كلمة بكة العبرية هي شجر البلسان

    نص مزمور 84 : 6 في بالعبرية
    בְּעֵ֣מֶק הַ֖בָּכָא מַעְיָ֣ן יְשִׁית֑וּהוּ גַּם־בְּ֜רָכ֗וֹת יַעְטֶּ֥ה מוֹרֶֽה

    كلمة بكا في النص بالعبرية בכא



    نقرا من تفسير ادم كلارك لمزمور 84 (بغض النظر عن تحديده بانه وادي بوكيم )
    Passing through the valley of Baca make it a well - Instead of בכא bacha, a mulberry-tree, seven MSS. have בכה becheh, mourning. I believe Baca to be the same here as Bochim, Jdg 2:1-6, called The Valley of Weeping. Though they pass through this barren and desert place, they would not fear evil, knowing that thou wouldst supply all their wants; and even in the sandy desert cause them to find pools of water, in consequence of which they shall advance with renewed strength, and shall meet with the God of Israel in Zion.
    https://www.sacred-texts.com/bib/cmt/clarke/psa084.htm



    نقرا من Brown-Driver-Briggsבָּכָא noun [masculine] balsam-tree (see Arabic DozyZMG 1869, 188 but LöwNo. 47; according to TA like , an eruca, compare Lane under the word; perhaps compare give little milk, of camel, i.e. drop, drip); plural בְּכָאִים 2 Samuel 5:23,24 = 1 Chronicles 14:14,15; singular in עֵמֶק הַבָּכָא Psalm 84:7 balsam-vale, compare De Che
    https://biblehub.com/hebrew/1057.htm

    و نقرا في معجم سميث في معنى MULBERY TREE
    Strong's Exhaustive Concordance
    mulberry tree
    The same as Baka'; the weeping tree (some gum- distilling tree, perhaps the balsam) -- mulberry tree
    https://biblehub.com/hebrew/1057.htm

    و نقرا في معجم Gesenius' Hebrew-Chaldee Lexicon
    بكاء like the Balsam tree , whence white drops distil of a cold and pungent tatse
    https://www.blueletterbible.org/lang...?strongs=H1057

    ويلمح الى هذا المعنى المفسر انطونيوس فكري في تفسيره لمزمور 84 : 6 و لكنه يتبعه بالتفسير الكرازي المعتاد !!!
    (( وَادِي الْبُكَا = تشير كلمة البكا إلى البكاء فعلاً وقد تعني شجرة البلسان وهذا البلسان يستعمل كدواء للأمراض والجروح (إر22:8). وهذا البلسان يحصلون عليه بجرح الشجرة بفأس فيخرج العصير من قشرتها فيتلقونه في أوانٍ خزفية. وكلا المعنيين له تأمل رائع. فنحن في رحلتنا لأورشليم السماوية نعبر في هذا العالم، وادي البكاء الجاف معرضين للهلاك، ولكننا بجهادنا (حفر الآبار) نمتلئ من الروح القدس، الماء المنسكب من أعلى فلا نهلك، بل هو يشفي (البلسان). ويشير البكاء للتوبة والجهاد. والذين يزرعون بالدموع يحصدون بالابتهاج (مز5:126). فعلينا أن نقضي أيام غربتنا في بكاء على خطايانا، والله هو الذي يملأنا بفرح حقيقي من عنده. ومن يبكي هكذا على خطاياه يحول الوادي إلى ينبوع تعزيات))
    https://st-takla.org/pub_Bible-Inter...ter-084.html#6

    و كل هذا يؤكد لنا ان تسمية المكان بوادي البكاء جاء بسبب انتشار اشجار البلسان التي تسمى بالبكا

    و اما عن اماكن انتشار هذا الشجر فهي في مكة و في جنوب الجزيرة العربية بل ان الشجر من شدة اشتهاره في مكة و الجزيرة العربية صار يطلق عليه بلسم مكة !!!

    فنقرا من Treasury of scripture knowledge
    Baca, etc
    or, mulberry-trees, make him a well, etc.
    {Baca} is probably a large shrub, which the Arabs still call
    {baca,} (see on 2 ; Sa 5:23 and this valley, as Celsius observes, seems to be one "embarrassed with [such] bushes and thorns, which could not be passed without labour and tears,"--{bacah,} as 7 ; MSS
    , Aquila, and Vulgate read.
    2 Samuel 5:22-24
    https://www.biblestudytools.com/conc...alms-84-6.html


    و نقرا مرة اخرى في قاموس الكتاب المقدس
    ((شَجر البُكا
    ربما يُقْصَد به "شجر البلسم" أو ما يشبهه. ففي بلاد العرب، قرب مكة شجر بهذا الاسم. يشبه "شجر البلسم" أو "البلسان"، وله عصارة بيضاء لامعة. وقد سمى شجر البُكا، نسبة لأن تلك الأشجار تنضح بالصموغ، أو نسبة لقطرات الندى التي تقع عليه.
    تنتشر هذه الأشجار (وهي بنفس اللفظ في العِبرية "البكا") في وادي الرفائيين الذي انتشر فيه الفلسطينيون لمحاربة داود (2 صم 5: 22-24 و1 أخبار 14: 14 و15)، ، فأمره الرب أن يدور من ورائهم ويهجم عليهم مقابل أشجار البكا، "وعندما تسمع صوت خطوات في رؤوس أشجار البكا، حينئذ احترص لأنه إذ ذاك يخرج الرب أمامك لضرب محلة الفلسطينيين".))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...2_B/B_190.html

    و الاقوى من ذلك ما نقرؤه في THE NEW UNGER'S BIBLE DICTIONARY

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Screen Shot 2018-09-18 at 10.12.41 PM.png 
مشاهدات:	1103 
الحجم:	323.9 كيلوبايت 
الهوية:	17122




    MECAA BALSAM

    https://books.google.com.sa/books?id=xnjYp_qJNjEC&pg=PT3529&dq=unger's+bible+dictionary+ mulberry+tree&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwjY283qoMXdAhWywosKHRMtDk 0Q6AEIKDAA#v=onepage&q=unger's bible dictionary mulberry tree&f=false


    مما ذكر في الاعلى نستطيع ان نلخص الاتي :

    ان وادي البكا او بكة وادي يقع في بلاد العرب و الاخص في مكة و جنوب الجزيرة العربية (اليمن) فهو :

    1. وادي جاف يقع في قلب الصحراء
    2. وادي تكثر بجانبه شجر البلسم
    3. وادي يوجد فيه مصدر للمياه و هو بئر زمزم
    4. وادي يسلكه من اراد ان يصل الى مكة ليؤدي شعيرة الحج


    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 18-09-2018 الساعة 11:20 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,736
    آخر نشاط
    12-12-2019
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي

    القسم الرابع : تفنيد ما قد يعترض عليه النصراني


    قد ياتي احدهم و يقول ان وادي بكة قد تم تحديد مكانه من خلال الكتاب المقدس

    و هنا يطرح النصراني علينا نصين و احتمالين :

    1. النص الاول و الاحتمال الاول

    وادي الرفائين

    نقرا من سفر صموئيل الثاني الاصحاح الخامس 22 ثُمَّ عَادَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ فَصَعِدُوا أَيْضًا وَانْتَشَرُوا فِي وَادِي الرَّفَائِيِّينَ.
    23 فَسَأَلَ دَاوُدُ مِنَ الرَّبِّ، فَقَالَ: «لاَ تَصْعَدْ، بَلْ دُرْ مِنْ وَرَائِهِمْ، وَهَلُمَّ عَلَيْهِمْ مُقَابِلَ أَشْجَارِ الْبُكَا،
    24 وَعِنْدَمَا تَسْمَعُ صَوْتَ خَطَوَاتٍ فِي رُؤُوسِ أَشْجَارِ الْبُكَا، حِينَئِذٍ احْتَرِصْ، لأَنَّهُ إِذْ ذَاكَ يَخْرُجُ الرَّبُّ أَمَامَكَ لِضَرْبِ مَحَلَّةِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ».
    25 فَفَعَلَ دَاوُدُ كَذلِكَ كَمَا أَمَرَهُ الرَّبُّ، وَضَرَبَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ مِنْ جَبْعٍ إِلَى مَدْخَلِ جَازَرَ.

    و للرد نقول :

    انه و ان كان في وادي الرفائين اشجار البكا كما يقول النص الا انه :
    1. ليس بواد جاف
    2. ليس واد اشتهر بالكاء و التهليل و التسبيح فيه

    نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    ((واد مشهور بالخصب بين بيت أورشليم (2 صم 23: 13 ويش 15: 8 و18: 16) ويسمى أيضًا وادي رفايم (اش 17: 5). وفيه انتصر داود مرتين على الفلسطينيين (2 صم 5: 18-25 1 أخبار 14: 9-11). وربما كان الرفائيون هم أول من استوطنوه. ويرّجح أنه وادي البقاع الذي يقع جنوبي غرب أورشليم.))

    و قد ذكر شراح الكتاب المقدس ان هذا الوادي يقع شرق نهر الاردن و بعضهم قالوا انه غرب الاردن

    نقرا من NASB LEXICON
    7497: inhab. of an area E. of the Jordan
    https://biblehub.com/lexicon/2_samuel/5-22.htm

    و نقرا من معجم سترونج Strong's Concordance
    Rapha: inhab. of an area East of the Jordan
    https://biblehub.com/hebrew/7497.htm

    و نقرا من Brown-Driver-Briggs
    II. רְפָאִים proper name, of a people old race of giants (perhaps = I. ׳ר, as extinct and powerless; see especially WRS in DrDeuteronomy 2:11; or as shadowy, vaguely known, SchwZAW xviii (1898), 127 ff. see also Stal.c.); — ancient inhabitants of Canaan [west of Jordan?], Genesis 15:20; Joshua 17:15 (JE), compare 1 Chronicles 20:4 (see II. רָפָה above); hence ׳עֶמֶמק ר, plain south of Jerusalem 2 Samuel 5:18,22; 2 Samuel 23:13
    https://biblehub.com/hebrew/7497.htm


    2. النص الثاني و الاحتمال الثاني

    بوكيم

    نقرا في سفر القضاة 2
    1 وَصَعِدَ مَلاَكُ الرَّبِّ مِنَ الْجِلْجَالِ إِلَى بُوكِيمَ وَقَالَ: «قَدْ أَصْعَدْتُكُمْ مِنْ مِصْرَ وَأَتَيْتُ بِكُمْ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أَقْسَمْتُ لآبَائِكُمْ، وَقُلْتُ: لاَ أَنْكُثُ عَهْدِي مَعَكُمْ إِلَى الأَبَدِ.

    و للرد على هذا الادعاء نقول :
    ان بوكيم لا تتوفر فيه هذه الصفات

    1.انه وادي جاف
    2. وادي يكثر فيه شجر البلسان

    و كونه دعي كذلك لان بني اسرائيل بكو فيه مرة واحدة لا يجعله دائم اذ ان البكاء المقصود في النص هو البكاء الدائم الذي يصاحبه التهليل و التسبيح في الطريق الى المدينة المقدسة

    نقرا من قاموس الكتاب المقدس
    (( اسم عبري معناه "الباكون" وهو اسم مكان فوق الجلجال إلى الجهة الغربية من الأردن. دعي كذلك من بكاء إسرائيل فيه (قض 2: 1-5)))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...2_B/B_255.html

    فليس هو بواد وصف بالجاف و لا بواد وصف بكثرة شجر البلسان
    فاين هذا مما ارادوه !!!

    و لا تجد اي من الاماكن التي اقترحها شراح و مفسري الكتاب المقدس ينطبق عليها هذه المواصفات الثلاث التي ذكرناها

    و لا خيار الا لمكة و التي فيها اول بيت وضعه الله عز وجل للناس ليحجوا اليها و يمروا بها مهللين مكبرين مسبحين الله بكرة و اصيلا باكين وراجين رحمة ربهم


    ملاحظة اخيرة :
    حاول موقع الانبا تكلا تخفيف وطاة التصريح بان شجر البلسان ينبت في مكة بهذه العبارة :
    (( أما عن نقطة ذِكرنا هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لكون هناك شجر في مكة بهذا الاسم، فلا يعني ذِكر مكة في الكتاب المقدس كما يدّعي البعض! بل ستلاحظ من المقال في الرابط السابق إرجاع الكلمات إلى أصلها العِبري، ليفهم الباحثون أصل الكلمات، وعدم الاعتماد على التشابه الظاهري في إثبات أمورًا لا علاقة لها ببعضها البعض))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...SH/SH_054.html

    و قد بحثنا في المعاجم و القواميس كما وصحنا في الاعلى و بينا تهافت و تضارب اقوال شراح و مفسري الكتاب المقدس في تحديدهم لمكان وادي بكة و استعنا بما نقدر عليه من معاجم و قواميس و بينا المعنى الصحيح للكلمة العبرية و استعنا ايضا بتراجم كتابهم مما يغنينا عن الرد عن ما ذكروه في رابطهم الذي فشل في الاستعانة باي قاموس الا قاموس نيو براون و الذي اثبت لنا ان بكة تعني شجر البلسان
    و مادة ردهم في الرابط اصلا قائمة على ادعائهم ان المسلمين يدعون ان اسم اليهود حرفوه من وادي مكة الى وادي بكة و هذا افتراء و جهل !!!!
    لان من اسماء مكة في القران بكة هذا اولا و ثانيا ان المسلمين لم يقولوا ما قاله صاحب الرد بل ان المغزى من البحث هو وادي بكة سمي كذلك نسبة الى وادي جاف يكثر فيه شجر البلسان و هو الى الطريق المؤيدة الى مدينة مقدسة او مشهد مقدس
    و المضحك اكثر حينما ياتي صاحب الرابط و يختار لنا ان المراد بوادي بكة هو بوكيم
    و نحن نتحداه من هنا الى قيام الساعة :
    ان يثبت لنا ان شجر البلسان كان ينمو في بوكيم او لا يزال ينمو في بوكيم .

    هذا وصلى الله على سيدنا محمد و على اله وصحبه وسلم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,736
    آخر نشاط
    12-12-2019
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي

    نضع شهادة اخرى للراباي سعيد الفيومي المعروف

    في كتاب الترجمة العربية للمزامير و التعليق عليها للرابي سعيد الفيومي

    نقرا ان الرابابي سعيد الفيومي يصرح في تفسيره للفظ وادي بكة بانها ترمز الى منطقة جغرافية معروفة و مشهورة عند العرب




    رابط الكتاب (راجعو الصفحة 44)
    https://archive.org/details/saadiaalfajjmis00gallgoog

    كلام الراباي سعيد الفيومي لا يمكن تاويله الا انه يعني مكة

    موضوع ذو صلة من الاخوة جزاهم الله خيرا
    https://www.kalemasawaa.com/vb/showthread.php?t=20803
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية كاشف النصاري
    كاشف النصاري غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2017
    المشاركات
    82
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2019
    على الساعة
    01:43 AM

    افتراضي


    بارك الله فيك موضوع رائع

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,736
    آخر نشاط
    12-12-2019
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي

    احتمال و مكان ثالث قد يضعه النصراني :
    جلعاد

    نقرا في سفر التكوين الاصحاح 37 :25 ثُمَّ جَلَسُوا لِيَأْكُلُوا طَعَامًا. فَرَفَعُوا عُيُونَهُمْ وَنَظَرُوا وَإِذَا قَافِلَةُ إِسْمَاعِيلِيِّينَ مُقْبِلَةٌ مِنْ جِلْعَادَ، وَجِمَالُهُمْ حَامِلَةٌ كَثِيرَاءَ وَبَلَسَانًا وَلاَذَنًا، ذَاهِبِينَ لِيَنْزِلُوا بِهَا إِلَى مِصْرَ.

    نقول : هذا الاحتمال ايضا مردود لعدة اسباب

    1. ان جلعاد ليست بواد جاف و لكنها منطقة جبلية كبيرة

    2. لم تشتهر جلعاد بانها منطقة يكثر فيها التهليل و التسبيح و البكاء

    3. جلعاد ليست على الطريق المؤدي لاورشليم خاصة انه لم يسكنها من بني اسرائيل غير سبطي دان و راوبين و نصف سبط منسي !!!


    و مكان جبال جلعاد تقع شرق نهر الاردن و تشمل البلقاء و البقاع و جبل عجلون

    نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    (( اسم عبري معناه "صلب" أو "خشن":


    قطر جبلي شرق الأردن يمتد إلى بلاد العرب وهو يشتمل البلقاء الحديثة، أرضه صخرية وعرة (تثنية 34: 1 و2 صم 2: 9) وجاء في يشوع 13: 25 أن تخم جاد كان يشمل كل مدن جلعاد، (يشوع 13: 30 و31) وجاء في (تثنية 3: 12 و13 و16) أن نصف جبل جلعاد أعطي لرأوبين وجاد وبقية جلعاد أعطيت لنصف سبط منسى. وكان ينبت في جلعاد نوع من الشجر يخرج منه مادة صمغية تدعى بلسان جلعاد ذات خواص طيبة (ارميا 8: 22 و46: 1) وله أهمية كبرى بين مواد التجارة (تكوين 37: 25). وذكر استرابو الجغرافي الشهير أنه يوجد حقل في فلسطين قرب اريحا مملوء من هذه الأشجار وأما عصير البلسان فيشبه ير البلسان فيشبه الحليب اللزج ويتجمد بسرعة وكان يستعمل علاجًا في الالتهابات. وفي زمن الاسكندر كانت قيمته تعادل ضعفي وزنه فضة.))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...G/G_124_5.html

    و نقرا من Strong's Exhaustive Concordance
    Gilead, Gileadite
    Probably from Gal'ed; Gilad, a region East of the Jordan; also the name of three Israelites -- Gilead, Gileadite.
    https://biblehub.com/hebrew/1568.htm


    و نقرا من Brown-Driver-Briggs
    גִּלְעָד proper name, of a location of mountain-range or hill-country, land & city, east of Jordan (compare Arabic durus, fortis Frey, so Thes; HiGeschichte. Israel 26 compare same √ used of camel (camelus robustus ac firmus, compare HomNS 144), whence camel hump, originally name of mountain) — ׳ג Genesis 37:25 79t. (mostly as
    proper name, masculine and in combination with other
    proper name, of a location compare below); ׳הַגּ Genesis 31:21 50t. (so usually as name of mountain and land); גִּלְעָ֫דָה Numbers 32:39; 1 Chronicles 27:21; הִגְּלְעָ֫דָה 2 Samuel 24:6; — Gilead, used of territory between the Arnon and the Jabbok, modern Bel‡a; also of that between the Jabbok and the Jarmuk, modern Jebel Ajlûn; also of the entire east Jordan land occupied by Israel, including both the parts just named
    https://biblehub.com/hebrew/1568.htm


    و نقرا من Gesenius' Hebrew-Chaldee Lexicon




    https://www.blueletterbible.org/lang...gs=H1568&t=KJV


    فالمنطقة ليست بوادي جاف بل هي منطقة جبلية و ليست الي الطريق المؤدي حتى الى اورشليم حسب زعمكم و ليست ارضا اشتهر فيها البكاء و التضرع الى الله !!!
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 20-09-2018 الساعة 03:59 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,736
    آخر نشاط
    12-12-2019
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي

    اعتراض رابع محتمل (صهيون) :

    قد يعترض النصراني علي ما ذكرناه استنادا الى ان العدد السابع من المزمور يذكر لفظ يرون قدام الله في صهيون و هذا يعني اورشليم

    و الرد على هذا في عدة نقاط :

    1.كلمة صهيون لا يشترط انحصارها في معنى مدينة اورشليم فقد ذكر لها عدة معاني

    نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    (( اسم عبري معناه على الأرجح "حصن" وهو:

    (1) رابية من الروابي التي تقوم عليها أورشليم. ورد ذكرها للمرة الأولى في العهد القديم كموقع لحصن يبوسي فاحتل داود الحصن وسماه مدينة داود (2 صم 5: 7 و1 أخبار 11: 5) وإليها أتى التابوت فمنذئذ صارت الرابية المقدسة (2 صم 6: 10-12) ثم نقل سليمان التابوت إلى الهيكل الذي أقامه على جبل المرّيا (1 مل 8: 1 و2 أخبار 3: 1 و5: 2). من هذين الموضعين الأخيرين يتبين أن صهيون مرتفع والمريا مرتفع آخر.


    (2) بعد أن بني الهيكل في جبل المريا ونقل التابوت إليه اتسع نطاق صهيون حتى شملت الهيكل (اش 8: 18 و18: 7 و24: 23 ويو 3: 17 ومي 4: 7) وهذا يفسر لنا لماذا ذكرت صهيون بين مئة مرة ومئتين في العهد القديم والمريا مرتين فقط (تك 22: 2 و2 أخبار 3: 1).


    (3) وكثيرًا ما يطلق اسم صهيون على أورشليم كلها (2 مل 19: 21 ومز 48 و69: 35 و133: 3 اش 1: 8 و3: 16 و4: 3 و10: 24 و52: 1 و60: 14).


    (4) في عصر المكابيين كانت الرابية التي قام عليها الهيكل دون مدينة داود (1 مكابيين 7: 32 و33).


    (5) كنيسة اليهود وأمتهم (مز 126: 1 و129: 5 واش 33: 14 و34: 8 و49: 14 و52: 8).


    (6) السماء (عب 12: 22 راجع رو 14: 1).))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...D/SAD_080.html

    و اختلاف معنى صهيون في مواضعها في الكتاب المقدس مشهور و معروف الى درجة ان الكتاب المقدس قرنه بجبل حرمون في لبنان !!!
    نقرا في مزمور 133
    3 مثل ندى حرمون النازل على جبل صهيون. لأنه هناك أمر الرب بالبركة، حياة إلى الأبد

    نقرا في قاموس الكتاب المقدس :
    (اسم عبري معناه "جبل مقدّس" جبل دعاه الصيدونيون سريون أي "المتلالئ" والأموريون سنير أو شنير (تثنية 3: 8 و9 ونشيد 4: 8). وكان اسم آخر عند العبرانيين وهو سيئون (تثنية 4: 48). وكان هو الحد الشمالي الشرقي لغزوات العبرانيين بقيادة موسى ويشوع (تثنية 3: 8 و9 ويشوع 11: 3 و17 و12: 1 و13: 5 و11 و1 أخبار 5: 23). ويذكر في الكتاب المقدس في الشعر العبري مقرونًا مع تابور (مزمور 89: 12)، وصهيون (مزمور 133: 3)، ولبنان (نشيد 4: 8)، وهو يعلو عليها جميعًا. ويكوّن الطرف الشرقي لسلسلة جبل لبنان الشرقي، ويعلو إلى ارتفاع 166 قدمًا فوق البحر. ))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...6_H/H_084.html

    و في مجمل الكتاب المقدس نجد ان صهيون كما قرانا في الاعلى تاتي احيانا في معنى حصن و هو المعنى اللغوي لها و اخرى تعني الهضبة الجنوبية في القدس و مرة تعني القدس نفسها و مرة وووو...

    نقرا من Brown-Driver-Briggsצִיּוֺן154 proper name, of a location Σ(ε)ιων; ‚îyyôn, Zion (Syriac , older form, according to LagBn 84, compare 198); — ׳צ 2 Samuel 5:7 +; צִיּוֺ֫נָה Jeremiah 4:6; — stronghold (of Jebusiteas), ׳מְצֻדַת צ captured by David, and made his residence 2 Samuel 5:7 = 1 Chronicles 11:5 (both + הִיא עִיר דָּוִד), on southern part of east hill of Jerusalem, distinct from site of temple 1 Kings 8:1 2Chronicles 5:2 (both ׳הִיא צ ׳מֵעִיר ד), not elsewhere in narrative, but often in poets and prophets: as name of Jerusalem, from political point of view (sometimes = inhabitants),
    https://biblehub.com/hebrew/6726.htm


    و على هذا فان صهيون تختلف دلالاتها باختلاف السياق المستخدم في العدد و السفر و هذا ما اعترف به القاصي و الداني بل ان تلقيب مدينة داود بصهيون هو بحد ذاته حسب تفسير الكنيسة اشارة الى بيت لحم لا الى القدس

    نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    (((2) في مدينة داود:
    هناك فرق في مدلول هذه العبارة في العهد الجديد عنه في العهد القديم، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. فمدينة داود في العهد القديم تشير على الدوام إلى أورشليم (أي صهيون)، أما في العهد الجديد فتشير إلى "بيت لحم" (لو 2: 4و11؛ يو 7: 42).))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti.../david-nt.html

    بل ان الحقيقة هي ان كلمة صهيون في الكتاب المقدس تطور معناها مع مرور الزمان و اصبحت تطلق على معاني اعمق من مجرد كونها حصن داود

    فنقرا في ZONDERFAN BIBLE DICTIONARY


    https://books.google.com.sa/books?id...obably&f=false


    2. نجد ان الجذر المستمد منه كلمة صهيون مختلف فيه :

    فهو اما الجذر العبري صيون و يعني حصن

    او هو الجذر العربي صان بمعنى الحماية

    او من الجذر صيا و التي تعني الارض الجافة

    نقرا من Dictionary of the Old Testament: Wisdom, Poetry & Writings

    ملف مرفق 17128


    https://books.google.com.sa/books?id...page&q&f=false


    و مع الاخذ بعين الاعتبار السياق المستخدم في الاصحاح و ما ذكرناه من كون ان وادي البكاء او وادي بكة هو وادي جاف يكثر فيه شجر البلسم فلا بد ان المعنى هنا لصهيون يوافق الجذر صيا و هي الارض الجافة

    و حتى لا نتهم باننا نختار من عند انفسنا نقرا


    كلمة صهيون بالعبرية

    צִיּוֹן

    نقرا من معجم Brown-Driver-Briggs' Definition
    Zion = “parched place
    1) another name for Jerusalem especially in the prophetic books
    https://www.studylight.org/lexicons/hebrew/06726.html

    PARCHED تعني المنطقة الجافة من الحرارة

    ملاحظة : لا يعنينا تاويله المكان على اساس انها القدس بل الذي يعنينا هو معناها اللغوي حسب السياق و الذي ذكر انها المنطقة الجافة بسبب الحرارة

    و نقرا في Gesenius' Hebrew-Chaldee Lexicon

    SUNNY PLACE

    https://www.blueletterbible.org/lang/Lexicon/Lexicon.cfm?strongs=H6726&t=KJV


    و على هذا فان صهيون في هذا العدد لا يمكن تفسيره الا بانه المكان الجاف بدلالة استخدام المزمور لفظ وادي البكاء او وادي بكة كما ذكرناه في الاعلى و هو الوادي الجاف الذي يكثر فيه شجر البلسم و الذي يكون مكانا للتضرع و التسبيح و التهليل و العبادة
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 20-09-2018 الساعة 05:57 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,736
    آخر نشاط
    12-12-2019
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي

    ردا على اعتراض احدهم يقول

    اقتباس



    هُنا لا يهمنا أن نرجع الى صحة المرجع لأنك ببساطى تأتى بمرجع واحد أو تفسير واحد لماذا لم ترجع لأحد الأعلام مثل كلارك وجيل وكالفين ، هُنا لا يمكن أن تؤخذ الكلمة على أنها علم لماذا؟ لأن الكلمة تُكتب هكذا הַ֭בָּכָא يوجد أداة تعريف هُنا وهى “ה” الهاء مما يعنى أنها تترجم البكا وليس بكا فقط ولم نسمع يوماً أن أحد قال سنذهب الى بكا حتى التراجم الإنجليزية لم تقل بكا بل البكا أرى بعض المفلسين يقولن أن التراجم الإنجليزية قالت بكا هذا خطأ لنأخذ على سبيل المثال أشهر ترجمة وهى KJV تقول



    مختصر كلام النصراني ان بكا لا يمكن ان تكون اسم علم لمكان لانه مسبوق باداة التعريف ה وان ما استشهد به الدكتور منقذ السقار مردود لانه كلام مترجم واحد !!!

    و لاننا لا نتكلم الا بالمصادر من المعاجم و القواميس و تفاسير الكتاب المقدس فسناتيه بما طلب و ما يهمني هنا اثبات انه فعلا اسم علم لمكان (و لست في مورد بيان هل تصح ترجمة بكاء ام لا)

    1. نقرا من Strong's ConcordanceBaka: a valley in Palestine
    Original Word: הַבָּכָא
    Part of Speech: Proper Name Location
    Transliteration: Baka
    Phonetic Spelling: (baw-kaw')
    Short Definition: Baca
    https://biblehub.com/hebrew/1056.htm


    2. نقرا من قاموس سميث Baca [N] [H]
    (weeping ), The Valley of, A valley in Palestine, through which the exiled Psalmist sees in vision the pilgrims passing in their march towards the sanctuary of Jehovah at Zion. ( Psalms 84:6 ) That it was a real locality is most probable from the use of the definite article before the name. The rendering of the Targum is Gehenna, i.e. the Ge-Hinnom or ravine below Mount Zion. This locality agrees well with the mention of became (Authorized Version "mulberry") trees in ( 2 Samuel 5:23 )
    https://www.biblestudytools.com/dict...nary/baca.html

    و كلام معجم سميث واضح هنا لا يحتاج الى تاويل و هو ان استخدام اداة التعريف دلالة على انه اسم لمكان
    و استشهد المعجم بتفسير اليهود حيث فسروه بانه وادي جهنم بجانب اورشليم


    3. الراباي ابن عزرا نفسه ذكر انه اسم لمكان و صرح بذلك
    نقرا من Gill's Exposition of the Entire BibleWho passing through the valley of Baca,.... Kimchi interprets it a valley of springs, or fountains, taking the word to be of the same signification as in Job 38:16, and mention being made of a well and pools in it, or of mulberry trees, which grow, as he says, in a place where there is no water, and such a place was this; and therefore pools or ditches were dug in it, and built of stone, to catch rain water for the supply of travellers; and so Aben Ezra says, it is the name of a place or valley where were trees, called mulberries; and is by some thought to be the same with the valley of Rephaim, where we read of mulberry trees,
    https://biblehub.com/psalms/84-6.htm

    و نذكر بكلام الرابابي سعيد الفيومي الذي ذكرناه في الاعلى







    الرابط في الاعلى


    و لنفترض ان وادي بكا ليس اسم علم و ان الترجمة الصحيحة هي كما قلت بكاء فانه لا يعدو كونه دلالة لمكان اخر او وادي جاف ينمو فيه شجر البلسم وفيه مصدر للمياه تم حفره كبئر مثلا لناخذ من تفسير ادم كلارك نفسه الذي طالب به النصراني
    Passing through the valley of Baca make it a well - Instead of בכא bacha, a mulberry-tree, seven MSS. have בכה becheh, mourning. I believe Baca to be the same here as Bochim, Jdg 2:1-6, called The Valley of Weeping. Though they pass through this barren and desert place, they would not fear evil, knowing that thou wouldst supply all their wants; and even in the sandy desert cause them to find pools of water, in consequence of which they shall advance with renewed strength, and shall meet with the God of Israel in Zion.
    https://www.sacred-texts.com/bib/cmt/clarke/psa084.htm

    هنا جعل ادم كلارك وادي بكا او وادي البكاء هو نفسه بوكيم
    و مع اننا فندنا هذا الكلام في الاعلى الا ان المقصد هو انه سواء قلنا عنه وادي البكاء او وادي بكا فهو بلا شك اشارة لمكان معين و الا لما اختلفوا في اسم المكان اصلا


    نقرا ما قاله ايضا

    اقتباس

    الأهم من كده الرجوع للنص الأصلى يقول النص מַעְיָן יְשִׁיתוּהוּ
    حسب قاموس Strong Hebrew يقول فى كلمة מַעְיָן
    {4599} מַעְיָן — ma`yan, mah-yawn'; or מַעְיְנוֹ maynow, (Psalm 114:8) mah-yen-o'; or (feminine) מַעְיָנָה mayanah, mah-yawnaw'; from 5869 (as a denominative in the sense of a spring); a fountain (also collectively), figuratively, a source (of satisfaction): — fountain, spring, well. click to see {5869}
    يقول أن معناها نافورة أو ينبوع أو بئر أو مجازياً مصدر الرضا ويقول فى كلمة שִׁית
    {7896} שִׁית — shiyth, sheeth; a primitive root; to place (in a very wide application): — apply, appoint, array, bring, consider, lay (up), let alone, X look, make, mark, put (on), + regard, set, shew, be stayed, X take.
    يقصد النصراني من كلامه هنا شيئين :

    ان الماء هنا مجازي !!!!



    و للرد على هذا اولا نذكر ما سبق ان ذكرناه في الاعلى من مصادر ذكرت ان المكان يحتوي على مصدر مياه حقيقي و البعض ذكر ان كلمة يصيرونه فيها دلالة على انهم حفروه


    نقرا في قاموس الكتاب المقدس
    ((
    وادي البكاء, طريق تؤدي إلى أورشليم ولم يكن فيها آبار أولًا،
    إلا أنهم حفروا فيها آبار بعد ذلك, فكان يشرب منها المارّ قاصدًا المدينة المقدسة. وقال بعضهم أنها وردت في (مز 84: 6) على سبيل الاستعارة.
    وقال آخرون أنها "وادي جهنم" أي "وادي ابن هنّوم
    ". وكلمة BACA (بكا) قد تعني "بلسان".
    يقول المرنم: "عابرين وادي البكاء يصيرونه ينبوعاً" (مز 84: 6)، فهو وادي الدموع. ولا تذكر هذه الكلمة "البكاء" كاسم علم إلا في معركة داود مع الفلسطينيين، عندما سأل الرب: "هل يصعد إليهم؟" فقال له الرب: "لا تصعد بل دُر من ورائهم وهلم عليهم مقابل أشجار البكا، وعندما تسمع صوت خطوات في رؤوس أشجار البكا حينئذ احترص لأنه إذ ذاك يخرج الرب أمامك لضرب محلة الفلسطينيين: (2صم 5: 23و 24، 1 أخ 14: 14و15)، ولعل المقصود بها أشجار البلسان لأنها تفرز مادة صمغية وكأنها الدموع.
    ويعتقد رينان (في حياة يسوع) أن هذا الوادي كان المرحلة الأخيرة في الرحلة من شمالي فلسطين إلى أورشليم، أي "عين الحرامية"، وهو واد ضيق كئيب تنضح فيه المياه المالحة من الصخور، ومن هنا أخذ اسمه "وادي البكا" أو "وادي الدموع".
    ولكن الأرجح أن وادي البكاء (مز 84: 6)، ليس موضعاً جغرافياً معيناً
    ولكنه تصوير مجازي لاختبار المؤمنين الذين كل قوتهم في الرب، والذين بنعمته يجدون أحزانهم وقد تبدلت إلى بركات.))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...2_B/B_190.html


    نقرا من JOHN'S EXPOSITION OF THE BIBLE
    Kimchi interprets it a valley of springs, or fountains, taking the word to be of the same signification as in ( Job 38:16 ) , and mention being made of a well and pools in it,
    or of mulberry trees, which grow, as he says, in a place where there is no water, and such a place was this; and therefore pools or ditches were dug in it, and built of stone
    , to catch rain water for the supply of travellers;

    نقرا من GILLS EXPOSITION
    Who passing through the valley of Baca,.... Kimchi interprets it a valley of springs, or fountains, taking the word to be of the same signification as in Job 38:16, and mention being
    made of a well and pools in it, or of mulberry trees, which grow, as he says, in a place where there is no water, and such a place was this
    ; and therefore pools or ditches were dug in it, and built of stone, to catch rain water for the supply of travellers; and so Aben Ezra says, it is the name of a place or valley where were trees

    الروابط في الاعلى
    .

    وقد ذكرنا مصادر اخرى و ننتقل الى القواميس و ما ذكره هل يقصد به ينبوعا مجازيا ام حقيقيا


    من نفس المعجم الذي اقتبس منه نجد
    Strong's Exhaustive Concordancefountain, spring, well
    Or ma ynow (Psa. 114:8) {mah-yen-o'}; or (feminine) ma yanah {mah-yaw-naw'}; from ayin (as a denominative in the sense of a spring); a fountain (also collectively), figuratively, a source (of satisfaction) -- fountain, spring, well.
    https://biblehub.com/hebrew/4599.htm

    ما قام به النصراني هو انه اختار معنى من المعاني فقط و تجاهل بقية المعاني فاسلوبه اعتمد على اسلوب الانتقاء

    لانه و ان كان معجم سترونج ذكر ان احد المعاني لكلمة ينبوع او لفظ يصيرونه ينبوعا انها مجاز لوصف حالة الرضا الا ان المعجم ذكر ان من معانيها البئر و العين و الينبوع
    و مقارنة مع التفاسير و الشروحات التي وضعناها في الاعلى فانها لا تعني الا مصدر للمياه ولا مكان للمجاز في تفسير هذا العدد

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,736
    آخر نشاط
    12-12-2019
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي

    نقطة اخيرة من كلام المعترض النصراني

    اقتباس

    ثاً فهًناك الكثير من الترجمات التى تمت قبل الإسلام وحتى قبل المسيحية مثل الترجمة السبعينية والذين ترجموها هم اليهود أنفسم ليس المسيحيين وتأتى فى النص السبعينى على النحو التالى
    8 πορεύσονται ἐκ δυνάμεως εἰς δύναμιν, ὀφθήσεται ὁ Θεὸς τῶν θεῶν ἐν Σιών . (LXX) (3rd Century Before Christ)


    واللاتينية
    7etenim benedictiones dabit legis dator ibunt de virtute in virtutem videbitur Deus deorum in Sion . (Latin Vulgate)


    طبعا النصراني يضع هذا القول في معرض الرد على الدكتور منقذ السقار و قبل ان ارد على هذه الجزئية احب ان اونه ان ردي هذا ليس غرضه الرد على رد النصراني على الدكتور و لكنه في معرض بيان بعض الاخطاء و المغالطات في كلام النصراني المعترض و ما يمكن ان يعترض عليه في بحثنا و كلامنا

    و بخصوص ما اقتبسته من كلام النصراني هنا فاني انوه على ان استدلاله بالترجمة السبعينية امر خاطئ و السبب في ذلك

    هو ان

    1. الترجمة السبعينية و التي اكتملت في سنة 246 قبل الميلاد ولم تضم الا اسفار التوراة او ما يعرف بالاسفار الخمسة الاولى و مع الوقت بدات تترجم باقي الاسفار الى اليونانية و صارت تدخل تحت اطار الترجمة السبعينية و انتهت الترجمة الكاملة للعهد القديم في القرن الثاني الميلادي اي بعد خمس قرون تقريبا !!!!

    نقرا من العهد القديم كما عرفته كنيسة الاسكندرية لرهبان دير انبا مقار الصفحة 32 -33

    ملف مرفق 17130


    ملف مرفق 17131

    ملف مرفق 17132

    file:///Users/MacbookPro/Downloads/el_3hd_elkdim_kma_3rfto_elknisa.pdf


    و نقرا من الموسوعة اليهودية
    The oldest and most important of all the versions made by Jews is that called "The Septuagint" ("Interpretatio septuaginta virorum" or "seniorum"). It is a monument of the Greek spoken by the large and important Jewish community of Alexandria; not of classic Greek, nor even of the Hellenistic style affected by Alexandrian writers. If the account given by Aristeas be true, some traces of Palestinian influence should be found; but a study of the Egyptian papyri, which are abundant for this particular period, is said by both Mahaffy and Deissmann to show a very close similarity between the language they represent and that of the Septuagint, not to mention the Egyptian words already recognized by both Hody and Eichhorn. These papyri have in a measure reinstated Aristeas (about 200 B.C.) in the opinion of scholars. Upon his "Letter to Philocrates" the tradition as to the origin of the Septuagint rests. It is now believed that even though he may have been mistaken in some points, his facts in general are worthy of credence (Abrahams, in "Jew. Quart. Rev." xiv. 321). According to Aristeas, the Pentateuch was translated at the time of Philadelphus, the second Ptolemy (285-247 B.C.), which translation was encouraged by the king and welcomed by the Jews of Alexandria. Grätz ("Gesch. der Juden," 3d ed., iii. 615) stands alone in assigning it to the reign of Philometor (181-146 B.C.). Whatever share the king may have had in the work, it evidently satisfied a pressing need felt by the Jewish community, among whom a knowledge of Hebrew was rapidly waning before the demands of every-day life.


    It is not known when the other books of the Bible were rendered into Greek. The grandson of Ben Sira (132 B.C.), in the prologue to his translation of his grandfather's work, speaks of the "Law, Prophets, and the rest of the books" as being already current in his day.
    http://jewishencyclopedia.com/articl...ations#anchor3


    و كون ان بقية الاسفار ترجمت فيما بعد لا يجعلها بنفس المصداقية او على الاقل المصداقية المزعومة للاسفار الخمسة الاولى التي ترجمها سبعون حبرا حسب القصة

    و مع ان قاموس الكتاب المقدس حاول ان يدافع عن ترجمة اسفار العهد القديم الاخرى الا انه اعترف بان ترجمتها ليست في نفس جودة ترجمة الاسفار الخمس الاولى

    نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    ((وان كان خطاب اريستياس يشير بشكل خاص إلى الأسفار الخمسة وهو ما يتمسك به أصحاب الرأي (الذي لم يعد مقبولًا اليوم) من أن بعض أسفار العهد القديم قد كتبت بعد ذلك العصر ولكن لا يوجد اليوم ناقد معقول يعتقد أن أسفار العهد القديم كلها لم تكن متاحة لأولئك المترجمين في عصر بطليموس فيلادلفوس. ومن الطبيعي إلا نتوقع وجود الدليل القاطع على وجود كل أسفار العهد القديم في الترجمة اليونانية، لأننا نعلم أن السبعينية لم يكن لها تأثير كبير على الآداب اليونانية، ولكن ثمة بعض الدلائل المذهلة على أن " الناموس والأنبياء وسائر الأسفار " في العهد القديم، كانت متداولة في 132 ق.م. عندما نشر سفر يشوع بن سيراح....تقييم السبعينية:
    ليست الترجمة السبعينية على مستوى واحد في كل الأسفار، ومن السهل أدراك أنها من عمل مترجمين عديدين. فترجمة الأسفار الخمسة الأولى ترجمة جيدة بوجه عام. أما الأسفار التاريخية فبها بعض الملاحظات وبخاصة في الملوك الثاني. كما لا تظهر روعة الشعر العبري في الترجمة السبعينية، لا لنقص في الدقة فحسب، بل وأيضاً لمحاولة الترجمة الحرفية. كل ذلك يدل على أن من قاموا بالترجمة لم يكونوا متمكنين من ناصية العبرية، أو أنهم لم يراعوا الدقة، أو لم يبذلوا الجهد الكافي في تَحَرِّي المعاني. وهكذا لا تسير الترجمة في سائر الأسفار على وتيرة واحدة.. ولكنها مع ذلك تعتبر أثرًا رائعًا من النواحي التاريخية والاجتماعية والدينية، كما أنها تحتفظ لنا بمعاني كلمات عبرية لم تعد تستخدم الآن.))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...eptuagint.html



    2. ان اقدم مخطوط لدينا للترجمة السبعينية هي المخطوطة السينائية التي تعود للنصف الاول من القرن الرابع !!!!!
    مما يعطينا فترة لا تقل عن خمس قرون من الانقطاع بين الترجمة و بين اقدم مخطوطة لها !!!!!!!
    و طبعا لا يحتاج ان اثبت ان النسخة السينائية هي اقدم مخطوط للترجمة السبعينية و لا انها كانت في القرن الرابع الميلادي لان المعلومة معروفة جدا و لكني اكتفي بما ذكره القمص حلمي يعقوب نقلا عن الابن متى مسكين

    نقرا من كتاب النقد الكتابي للقمص حلمي يعقوب :
    (ويقول "الأب متى المسكين": " أن أهم المخطوطات التي فيها الترجمة السبعينية لكتاب المزامير ما يأتي:


    مخطوطة الفاتيكان: وعلامتها B: وهيَ نسخة فاخرة للكتاب المقدَّس اليوناني مكتوبة في القرن الرابع الميلادي ومحفوظة الآن في مكتبة الفاتيكان بروما. ولكن عشر ورقات تحوي مزامير من (105 - 137 : 6)، فقد فقدت منها للأسف..


    النسخة السينائية:.. وهيَ فاخرة أيضًا ومكتوبة أيضًا في القرن الرابع الميلادي والتي عثر عليها هو تشندورف في دير سانت كاترين في جبل سيناء ونقلها إلى مكتبة سان بيترسبورج (بروسيا) وهيَ حاليًا بالمتحف البريطاني.))
    https://st-takla.org/books/helmy-elk...cism/1629.html


    انتهى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,736
    آخر نشاط
    12-12-2019
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي

    للتوثيق






    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,736
    آخر نشاط
    12-12-2019
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي

    اعتراض و احتمال خامس:

    نقرا في تلمود Shabbat26ASince
    balsam oil was discussed, the Gemara cites the verse: “But Nebuzaradan the captain of the guard left of the poorest of the land to be vinedressers and husbandmen” (Jeremiah 52:16). The Gemara explains the verse: With regard to vinedressers, Rav Yosef taught: These poorest of the land were the balsam collectors in the south of Eretz Yisrael, in the expanse from Ein Gedi to Ramata. And the husbandmen; these are the trappers of the snail [ḥilazon
    https://www.sefaria.org/Shabbat.26a....heets&lang2=en


    الرد :

    نقول لا يمكن تطبيق النص على هذا الموقع لعدة اسباب :

    1. انه ليس بواد جاف بل اصلا ليس بواد لان عين جدي كما سنرى تقع على مرتفعات غرب البحر الميت

    2. المنطقة الموصوفة في النص الاعلى من التلمود هي منطقة زراعية خصبة و ليست بارض جافة

    3. ليست طريقا يسلكه الحجاج الى القدس بل يسلك طرقاتها القوافل و هي منطقة كانت من نصيب سبط يهوذا فقط

    نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    ((سم عبري معناه "عين الجدي" عين وبلدة معًا. كان اسمها أولًا حصون تامار (تك 14: 7 و2 أخبار 20: 2) وهي على الشاطئ الغربي للبحر الميت، من نصيب سبط يهوذا (يش 15: 62)، على بعد خمسة وثلاثين ميلًا من القدس، وعلى بعد ميل واحد من شاطئ البحر الميت، وعلى ارتفاع أربعمائة قدم عن سطح ذلك البحر. وكانت تمر بالقرب منها طريق للقوافل محصورة بين البحر والجبل. وكان الأموريون يسكنونها في أيام إبراهيم. وقد حاربهم كدرلعومر ملك عيلام (تك 14: 1 و7) وإليها لجأ داود هاربًا من شاول (1 صم 23: 29). وفيها قطع طرف جبة شاول (1 صم 24: 4). ولا يزال نبع عين جدي يحمل الاسم نفسه. وهو نبع فياض وتنحدر مياهه من علو شاهق، على جبل صخري. وعند أسفله أرض خصبة، لغزارة المياه، تزرع فيها الكروم والنخل والحناء (نش 1: 14).))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...EN/EN_300.html


    و نقرا من قاموس سميث
    En-gedi or En-gedi(fount of the kid ), a town in the wilderness of Judah, ( Joshua 15:62 ) on the western shore of the Dead Sea. ( Ezekiel 47:10 ) Its original name was Hazezon-tamar, on account of the palm groves which surrounded it. ( 2 Chronicles 20:2 ) Its site is about the middle of the western shore of the lake, at the fountain of Ain Jidy , from which the place gets its name. It was immediately after an assault upon the "Amorites that dwelt in Hazezon-tamar," that the five Mesopotamian kings were attacked by the rulers of the plain of Sodom. ( Genesis 14:7 ) comp. 2Chr 20:2 Saul was told that David was in the "wilderness of Engedi;" and he took "three thousand men, and went to seek David and his men upon the rocks of the wild goats. " ( 1 Samuel 24:1-4 ) The vineyards of Engedi were celebrated by Solomon. ( Solomon 1:14 )
    https://www.biblestudytools.com/dictionary/en-gedi/


    و نقرا من Brown-Driver-Briggs
    עֵין גֶּ֫דִי proper name, of a location Ενγαδδει, etc.; — עֵין גֶּ֑דִי מְצָדֹת 1 Samuel 23:29, ׳מִדְבַּר ע 1 Samuel 24:1, ׳כַּרְמֵי ע Songs 1:14; ׳ע = חַצְצוֺן תָּמָר (q. v.) according to 2Chronicles 20:2; עֵין גֶּ֨דִי֨ Ezekiel 47:10; modern ±Ain ³idî, on West shore of Dead Sea, GASmGeogr.269 f, 512 BuhlGeogr. 41.164 f.
    https://biblehub.com/hebrew/5872.htm


    و نرى موقع عين جدي في كتاب Believers Bible Commentary page 421

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Screen Shot 2018-09-21 at 4.44.07 AM.png 
مشاهدات:	52 
الحجم:	131.4 كيلوبايت 
الهوية:	17133




    https://books.google.com.sa/books?id...n gedi&f=false

    ملاحظة :
    النص في التلمود ذكر انها كانت من منطقة عين جدي الى منطقة Ramata
    و لم استطع ان احدد موقع ramata و لكن يكفي ان نصف عين جدي لانها قد تكون مشابهة لتلك المنطقة او تكون مماثلة في الوصف الجغرافي للمنطقة الممتدة من عين جدي الى ramata o خاصة انها منها

    ويكفي ان قاموس الكتاب المقدس وصف منطقة عين جدي بانها منطقة خصبة يكثر فيها الزراعة و هذا بالطبع لا يعطينا انطباعا عن ارض جافة
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 21-09-2018 الساعة 05:47 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نبوءة وادي بكة في مزمور 84

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. محنة الثالوث مع مزمور 2
    بواسطة الفضة في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-03-2018, 09:38 PM
  2. قراءة في مزمور 37
    بواسطة *اسلامي عزي* في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-06-2014, 11:42 AM
  3. مكه المكرمه في سفر المزامير (اليوم كله يحرفون كلامي ...مزمور 56\5)
    بواسطة ضياء الاسلام في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 20-12-2010, 06:17 PM
  4. مزمور عجيب لداوود البايبل
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-02-2007, 06:18 AM
  5. كشف المستور ..سفر المزامير كم مزمور؟؟ أجب بنفسك ..
    بواسطة الأندلسى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-06-2006, 02:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نبوءة وادي بكة في مزمور 84

نبوءة وادي بكة في مزمور 84