حقيقة يسوع والكشف عن الخروف الحقيقي

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حقيقة يسوع والكشف عن الخروف الحقيقي

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 53

الموضوع: حقيقة يسوع والكشف عن الخروف الحقيقي

  1. #31
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alwanat مشاهدة المشاركة
    شكرا اخي الكريم

    عندي سؤال اتمنى ان اعرف الاجابه من منظور عباد الخاروف .....

    هل يعتقدون ان يهوذا مسير ام مخير ؟؟؟ ولماذا تم اختيار يهوذا بالذات ؟؟؟




    أخي الفاضل العزيز alwanat

    أشكر لك مشاركتك في الموضوع .....
    أما بالنسبة لسؤالك الهام في الاقتباس أعلاه .....

    فان مدخل الاجابة هو ما ورد في انجيل يوحنا 17 - 12

    ( حين كنت معهم في العالم كنت أحفظهم في اسمك ، الذين أعطيتني حفظتهم ، ولم يهلك منهم أحدا الا ابن الهلاك ليتم الكتاب ، أما الان فاني اتي اليك ، وأتكلم بهذا في العالم ليكون لهم فرحي كاملا فيهم ) .

    لاحظ معي يا أخي الكريم وأنتم ايها القراء الكرام ....
    ليس أبلغ من هذه الكلمات لتكون اجابة .....
    يسوع حفظهم .... الا واحد هلك .... لأن يسوع لم يحفظه .....
    لقد شجعه على الهلاك بأن يمضي ..... وبسرعة !!!!!!!
    والسبب كما ترى من النص ..... ليتم الكتاب ......
    هذه الكلمات تجعل الامر مسير أكثر منه مخير .....
    فيسوع ملتزم لا يمكنه التدخل في شىء لأن الامر يجب أن يتم بهلاك يهوذا .....
    كل الامور تراها تدفع باتجاه هلاك يهوذا .....
    شيطان يدخل به أمام مخرج الشياطين وقاهرها .... ولم يتدخل يسوع ......
    بعد دخول الشيطان يصدر المخلص يسوع أمرا وطلبا من يهوذا .....
    طلب منه أن يفعل ما يريد فعله وبسرعة أكبر !!!!!!!!!
    مع ان يسوع يعلم منذ أن اختار يهوذا كتلميذ أن هذا التلميذ سيمر بتلك المراحل الى أن يشنق ذاته .....
    هذا بالنسبة لسؤالك .....

    والان انظر ماذا ايضا وجدت من خلال ذلك النص في جانب من بحوثي .....
    وأعيد النص هنا لك :

    انجيل يوحنا 17 - 12 :

    ( حين كنت معهم في العالم كنت أحفظهم في اسمك ، الذين أعطيتني حفظتهم ، ولم يهلك منهم أحدا الا ابن الهلاك ليتم الكتاب ، أما الان فاني اتي اليك ، وأتكلم بهذا في العالم ليكون لهم فرحي كاملا فيهم ) .


    انظر يا أخي الى الكلمات في اللون الاحمر .....
    ان الكلمات المكتوبة من كاتب الانجيل .....
    تنقل الكلام كما قاله يسوع تماما .....
    فكيف يقول يسوع ( حين كنت معهم في العالم ) ! أليس هو مازال معهم في العالم !؟
    ولاحظ أمرا اخر .....
    يقول يسوع ( ولم يهلك منهم أحدا الا ابن الهلاك ليتم الكتاب ) ثم يقول ( أما الان فاني اتي اليك ) .....
    أتعلم ماذا وجدت من ذلك ؟؟؟؟؟؟؟

    وجدت يا عزيزي أن هلاك يهوذا هو بخبر كان قبل أن يشنق نفسه بل في كل لحظة كان يسوع يحفظ بها تلاميذه وهو معهم .....
    والدليل انه أتبع خبر هلاكه بأنه قال : ( أما الان ) .....
    فان هلاك يهوذا كان محكوما به منذ أن اختار يسوع تلميذه يهوذا الاسخريوطي .....
    أليس كذلك ؟؟؟؟؟
    هنالك الكثير أيضا في هذا الموضوع الهام .....
    وستجد أشياء أخرى هامة أيضا يتجاهلها المؤمنين بالصليب رغم وضوحها .....


    وفقك الله ......



    أطيب الأمنيات لك من أخوك نجم ثاقب .

  2. #32
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة believer مشاهدة المشاركة
    و أين كانت محبته عندما أغرق قوم نوح لاصرارهم على الكفر و لماذا أهلك قوم عاد و ثمود ....و غيرهم من الامم الكثيرة ؟

    ان نظرية الفداء هى نظرية ملفقة و الا كيف يفسر لنا الجهابذة لماذا لم يبدأ الفداء منذ البداية و لماذا انتظر آلاف السنين ليقوم به ؟و كيف تغير سلوك المسيح من اهلاك العصاة الى اهلاك نفسه ؟

    وما ذنب الذين أهلكهم فى الطوفان و غيرهم و لماذا أهدر دماؤهم فى حين أنه قتل نفسه من أجل آخرين فى وقت زمنى لاحق ؟

    فنحن أمام اله غريب سلوكه متناقض ، فكان يهلك العصاة ، و فجأة قرر ان يقوم بمهمة انتحار لكى يفتدى البشر الذين كان لوقت قريب يهلكهم ..و فى خضم المهمة الانتحارية لقتل نفسه لم يتورع عن خداع يهوذا مع سبق الاصرار و الترصد.





    أخي الكريم العزيز believer

    أشكر لك مشاركتك في هذا الموضوع الهام .....
    واني أرى أن مشاركتك هامة .... ولها مغزى مفحم .....
    فان الله لا يتغير بذاته بل يغير ولا يتغير .....
    ولكن يا أخي .....
    تحسبا لاجابتهم أن التجسد جاء بالمحبة والاقتراب من البشر بوداعة لاتمام الخلاص لهم .
    فلنجعل هذا مأخوذا في عين الاعتبار .....
    ومن هنا قد وضعت كلمات يسوع الى يهوذا في العهد الجديد ( عهد التجسد ) ....
    لتكون أغرب ما يدين تلك المحبة والوداعة ......
    لأنه لا يمكن لمخلص محب أن ينصح بشرا على التقدم بطريق يهلكه في النهاية ....
    من أجل ان يتم الكتاب .... أو من أجل ان تتم المصالحة مع الناس ....
    مهما كان السبب فان انسانا قد هلك مدفوعا الى طريق هلاكه من المخلص ونور العالم ...
    واذا كان الرب قد غضب من أجل خطيئة انسان واحد ( كما يقولون ) .....
    فكان حريا بالرب ان جاء مخلصا أن لا يهلك أى انسان بكلمة أو نصيحة كما فعل مع يهوذا ......


    مشاركتك أعجبتني بالفعل ....
    ولكننا ان وضعنا كل العهد القديم جانبا .....
    فان العهد الجديد يرتكز على يهوذا الاسخريوطي لأنه الوحيد الذي أخذ نصيحة وأخذ طلبا بالعمل والاسراع من المخلص المحب ولكن بعكس حياته الابدية !!!!!!!!!!!


    شكرا لمرورك العطر يا أخي ......




    أطيب الأمنيات لك من أخوك نجم ثاقب .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 23-02-2008 الساعة 11:20 PM

  3. #33
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم77 مشاهدة المشاركة
    حياك الله أخي (نجم ثاقب) على العرض الشيق....

    Jn / انجيل يوحنا إ 13 ع 22
    فكان التلاميذ ينظرون بعضهم إلى بعض وهم محتارون في من قال عنه.. ترجمة : الفانديك

    وهم محتارون في من قال عنه.
    التلاميذ إحتاروا أي منهم المقصود
    وهذا دليل على أن يهوذا لم يكن شخصية شريرة يمكن للتلاميذ الشك فيها,وهذا ما أكده القس تادرس مالطي في تفسيره:
    ____________________
    لو أن شر يهوذا كان واضحًا لتلاميذ يسوع لعرفوا من الذي يخون المعلم عندما قال: "إن واحدًا منكم سيسلمني"، لكن تطلع التلاميذ "بعضهم إلى بعض وهم محتارون في من قال عنه" .

    بالحقيقة ربما خجل الرسل من أن يتشككوا بالشر في يهوذا من أجل أعماله السابقة النبيلة. ربما لم يكن يهوذا منتميًا بالكامل للشر، حتى بعد أن دخل الشيطان في قلبه... إذ وُجدت فيه بقية من الاختيار الصالح.

    عندما رأى يسوع يُدان، عندما قيدوه وسلموه للحاكم بيلاطس (مت ٢٧: ٢) ندم ورد الثلاثين من الفضة لرئيس الكهنة والشيوخ قائلاً: أخطأت إذ سلمت دمًا بريئًا" (مت ٢٧: ٤)... يهوذا الذي أحب المال ألقى بالمال ومضى وشنق نفسه (مت ٢٧: ٥). لم ينتظر حتى ليرى نهاية دينونة يسوع أمام بيلاطس.

    العلامة أوريجينوس

    لقد شهد المرتل أنه لم يكن يهوذا يحمل عداوة ضد المسيح (مز ٥٥: ١٣)، بل وحتى بعد تسليمه للمخلص مدح المعلم قائلاً أنه أخطأ إذ سلم دمًا بريئًا، معترفًا بذلك أمام رؤساء الكهنة والشيوخ، بجانب إلقائه بالمال على الأرض دون الاستمتاع به. كل هذه اللمسات الجميلة تكشف أنه كان يمكنه أن يقدم توبة مقتربًا نحو المخلص، لكنه للأسف فتح قلبه للشيطان للمرة الثانية لينتحر فاقدًا الرجاء في الله مخلص البشرية.

    ____________







    أخي مسلم 77

    مشاركتك رائعة جدا .....
    تأملت جيدا بالاتي :

    لو أن شر يهوذا كان واضحًا لتلاميذ يسوع لعرفوا من الذي يخون المعلم عندما قال: "إن واحدًا منكم سيسلمني"، لكن تطلع التلاميذ "بعضهم إلى بعض وهم محتارون في من قال عنه .

    نعم هذا تحليل نفسي صحيح 100 % .

    اشكرك على هذه المعلومة الثمينة .... انها اثراء للموضوع .....

    أما بالنسبة لندم يهوذا ..... وشنقه لنفسه .....
    فانتظر قليلا لأني ساتي لك بجديد عنه ..... انتظر بمشاركة قريبة فقط لتعرف ما وجدت لكم .....

    وصحيح ما ذكرته أنت أن : كل هذه اللمسات الجميلة تكشف أنه كان يمكنه أن يقدم توبة مقتربًا نحو المخلص، لكنه للأسف فتح قلبه للشيطان للمرة الثانية لينتحر فاقدًا الرجاء في الله مخلص البشرية.

    ولكني اضيف أمرا على ذلك بدلا من انه فتح قلبه للشيطان ثانية .....
    واني أرى أن الرجل ربما جن جنون عقله ....
    فانه اذ كان الشيطان يقوده نحو التسليم .... وبعد ان أتم الموضوع .....
    ربما خرج الشيطان .... ولابد انه خرج .... لأنه ندم .... وألقى الثمن البخس .....
    ولابد أيضا انه استرجع الاحداث .....
    فربما لم يفهم لماذا كان أمر معلمه له بما يوافق أمر الشيطان .....
    ولانه لم يفهم ماذا يحدث ولم يكن يعلم انه المختار للهلاك ليتم الكتاب .....
    ففقد عقله وصوابه من الحيرة والندم واليأس فانتحر بشنق نفسه .....
    لطالما انه لا أحد يجرمه ويحاكمه على فعلته .... فحاكم نفسه .....

    وطبعا هذا اذا افترضنا كل الرواية صحيحة .....
    لأنني بالطرح هذا اناقش ما جاء بالاناجيل تماما .....
    ولكن سترى بعد ذلك أن عدم المنطقية في كل الامور تأخذنا الى طرح اخر جديد .....

    شكرا لك على كل حال على المشاركة الهامة .....



    أطيب الأمنيات لك من اخوك نجم ثاقب .

  4. #34
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    والان اخواني الاعزاء انظروا ماذا وجدت بالنسبة لانتحار يهوذا وندمه ......


    تحت عنوان : سر الفداء المغلق الذي كان يمكنه انقاذ يهوذا لو أعلنه يسوع دون حجب .



    أقول :
    يحرص محاورينا من النصارى على تصوير التلاميذ أنهم بسطاء الفهم ، وان الرب أعد خطة لم يظهرها للتلاميذ الى أن تمت بالقيامة .....

    والسؤال الذي نسأله .....
    ماذا كان سيقدم الاعلان عن القيامة مبكرا ؟؟؟؟؟؟
    وأقول على الأقل كان سينقذ يهوذا الاسخريوطي من اليأس وشنق نفسه ......
    أليس كذلك ؟؟؟؟؟

    نعم يا أخواني ......
    فان الرجل لو كان كلام يسوع عن الصلب والقيامة غير مغلق عنه وعن التلاميذ فانه على الاقل كان سيدرك انه يقوم بعمل نبيل بمساعدة الرب بخطة الفداء ، بتسليمه للموت عن الجميع ..... وكان سيعلم أن الرب سيقوم بدلا من أن يظن انه أهلك معلمه الوديع للأبد ، فيقتله الشعور بالذنب ، بينما هو يعمل أعظم دور بتاريخ المؤمنين بالصليب ........




    ولا تنسوا ابدا ان يهوذا هذا كان مثل التلاميذ بسيط الفهم حين شجعه يسوع على عمل ما ينوي عمله وبسرعة أكبر !




    أليس كذلك ؟؟؟؟؟؟





    أطيب الأمنيات لكم جميعا من نجم ثاقب .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 23-02-2008 الساعة 11:51 PM

  5. #35
    الصورة الرمزية believer
    believer غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    318
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-05-2012
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    بواسطة نجم ثاقب
    ومن هنا قد وضعت كلمات يسوع الى يهوذا في العهد الجديد ( عهد التجسد ) ....
    لتكون أغرب ما يدين تلك المحبة والوداعة ......
    لأنه لا يمكن لمخلص محب أن ينصح بشرا على التقدم بطريق يهلكه في النهاية ....من أجل ان يتم الكتاب .... أو من أجل ان تتم المصالحة مع الناس ....
    مهما كان السبب فان انسانا قد هلك مدفوعا الى طريق هلاكه من المخلص ونور العالم ...
    واذا كان الرب قد غضب من أجل خطيئة انسان واحد ( كما يقولون ) .....
    فكان حريا بالرب ان جاء مخلصا أن لا يهلك أى انسان بكلمة أو نصيحة كما فعل مع يهوذا .....
    .

    الاخ العزيز نجم ثاقب ..لقد استمتعت حقا بهذا الموضوع و قرأت كل ما كتب فيه بتمعن تام ..بارك الله فيك و الفقرة المقتبسة أعلاه هى خلاصة الفكرة التى اوضحتها ، فلا يمكن لمحب خاصة أنه اله ان يدفع انسان للهلاك ؟؟

    أما تعلبقى فهو مجرد لفت نظر لفساد نظرية الفداء التى يدعون انه " هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد "

    فاذا كانت هذه المقولة صحيحة فأين كان هذا الحب عندما اهلك الله الآلاف فى طوفان نوح؟ و لا يستطيع اى انسان ان يبرر هذا التصرف لانهم يقولون ان الله أعد للفداء من الازل فكيف كان ينوى الفداء ثم أهلك العصاة..
    ثم انه فى العهد القديم أمر اليهود بالقتل و الابادة و اهلاك الاطفال بضربهم فى الصخرة فكيف يحدث تغير بدرجة 180 درجة فى سلوك الله و سياسته ؟؟...

    ام ان حب البشر طرأ فجاة على الله وقرر من أجل ذلك الذهاب فى مهمة انتحار ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة believer ; 24-02-2008 الساعة 12:05 AM

  6. #36
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    وكأن الأمر يبدو للفاهم والدارس الموضوعي أن يسوع حين قال ليهوذا :

    ما انت تعمله فاعمله بأكثر سرعة . ( يوحنا 13 - 27 )


    بأن النص الذي فيه :

    لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد . ( يوحنا 3 - 16 )



    فان الأمر يبدو أكثر دقه بالبذل انه :

    (لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد (الذي بذل يهوذا الاسخريوطي) ، لكى لا يهلك كل من يؤمن به ، بل تكون له الحياة الأبدية ) .
    ليس ما كتبته باللون الأحمر ضمن نص الاصحاح طبعا ..... ولكن هكذا تتضح واقعية الأحداث حين تم تعيين يهوذا كابن للهلاك الأبدي .... فهو المبذول للأبد .... والخاسر الأوحد ......

    يسوع أراد ان يمجده الاب بالمجد الذي كان له عنده لانه أتم العمل المطلوب منه . واثبتت كتبهم أنه نال ذلك .
    ويهوذا اراد تسليم معلمه من أجل 30 قطعة فضة بعد أن تمم المطلوب منه من ثلاثة : اليهود ( بابرام صفقة ) والشيطان ( بدخوله فيه ) ويسوع ( بنصيحته العمل والتعجيل ) فأتم ذلك ولكنه لم ينل الثمن الذي كان يتطلع له لأنه استفاق من الشيطان وندم ، فألقى الثمن ومضى نادما !!!!!!!
    وهكذا فهو الخاسر الوحيد المحروم من نعمة الخلاص !
    لأنه الخروف الحقيقي .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 24-02-2008 الساعة 01:44 AM

  7. #37
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة believer مشاهدة المشاركة
    .

    الاخ العزيز نجم ثاقب ..لقد استمتعت حقا بهذا الموضوع و قرأت كل ما كتب فيه بتمعن تام ..بارك الله فيك و الفقرة المقتبسة أعلاه هى خلاصة الفكرة التى اوضحتها ، فلا يمكن لمحب خاصة أنه اله ان يدفع انسان للهلاك ؟؟

    أما تعلبقى فهو مجرد لفت نظر لفساد نظرية الفداء التى يدعون انه " هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد "

    فاذا كانت هذه المقولة صحيحة فأين كان هذا الحب عندما اهلك الله الآلاف فى طوفان نوح؟ و لا يستطيع اى انسان ان يبرر هذا التصرف لانهم يقولون ان الله أعد للفداء من الازل فكيف كان ينوى الفداء ثم أهلك العصاة..
    ثم انه فى العهد القديم أمر اليهود بالقتل و الابادة و اهلاك الاطفال بضربهم فى الصخرة فكيف يحدث تغير بدرجة 180 درجة فى سلوك الله و سياسته ؟؟...

    ام ان حب البشر طرأ فجاة على الله وقرر من أجل ذلك الذهاب فى مهمة انتحار ؟



    أحسنت يا أخي ..... المنطق يقول أنك على حق في كل ما ذكرت .....
    وكل ذلك موجود بالفعل ضمن العهد القديم ......
    وانها كذلك : مهمة انتحار ..... وهذا ليس من عندنا بل هم مؤمنون به لان ذلك بارادته واستسلامه وتخطيطه على ذاته !!!!!!!!!!!! أستغفر الله العلي العظيم !
    بوركت لاثراء الموضوع بهذه المشاركة . وتواصلك معنا .....
    ولك مني أطيب الأماني دائما .....
    وللمؤمنين بالصليب دعواتنا لله لاجلهم لينولوا خير الهداية .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 24-02-2008 الساعة 12:21 AM

  8. #38
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    والان أعرض لكم خيالي في محاكمة يهوذا
    القاضي ( والادعاء العام أيضا ) هم المؤمنين بالصليب ( لنختبر واقعية تجريم يهوذا من عدمها )
    وليكن العقل هو المحامي عن يهوذا والشاهد هم الاناجيل :


    لعل الخيال في تصوير الواقع يجسد الواقع أمام الجميع .




    مشهد مسرحية : محاكمة يهوذا :




    النصارى ( القاضي ) : فليتقدم ابن الهلاك .

    ( يتقدم يهوذا الاسخريوطي ) .

    يهوذا : لا ادري ما هي تهمتي ؟! ما الشر الذي فعلته لكم .


    النصارى : أنت متهم بالخيانة . أنت الذي سلمت الرب .

    يهوذا : لكني ندمت !

    النصارى : ولكن ما نفع الندم وقد تم ما تم .

    العقل : اعتراض ..... فلتثبتوا أى ضرر قد وقع عليكم بتسليم المتهم للرب ليموت على الصليب .

    النصارى : نحن نحاكمه على الخيانة .

    يهوذا : الخيانة ! كل ما اتذكره أنا ان معلمنا يسوع قد ناولني لقمة وبعدها شعرت بشىء ملكني وكأني لست أنا !

    العقل : ولدينا شاهد على أن ذلك الشىء كان الشيطان ، انظروا اصحاح 13 - 26 انجيل يوحنا .

    النصارى : تعني أن الشيطان طلب منك ذلك ؟

    يهوذا : بل للدقة ان الذين طلبوا مني ذلك هم اليهود .... طلبوا مني أن أسلمهم يسوع .

    النصارى : مقابل أى شىء .... ما الثمن الذي قبضته يا يهوذا ؟

    يهوذا : ما قبضته ألقيته .... كانت 30 قطعة فضة .

    النصارى : لقد أزعجتنا بفعلتك .

    العقل : بل يجب أن تشكروه لأنه ساعد ربكم يسوع ليخلصكم ويصعد هو لمجده بعد اتمام كل شىء .

    النصارى : وماذا بعد .... تقول أن شيطانا دخل اليك ..... وبعدها ذهبت لتخون معلمك ؟

    يهوذا : لا ... أتذكر ان أحدا طلب مني أن أفعل ما أريد فعله .... وبسرعة أكبر .

    النصارى : من ؟؟؟؟

    يهوذا : انه ...... انه ...... لا استطيع أن أقول .... لا يهم ذلك .


    النصارى : من ؟؟؟؟؟

    العقل : المتهم ما زال متمسكا بحب معلمه بعد ان استيقظ على الندم ..... لا يريد البوح !

    النصارى : من ؟

    العقل : انه .....

    يهوذا : لا تقول أرجوك .....

    العقل : بل انه الذي يجب أن يظهر للجميع لتعرفوه ..... انه ربكم يا نصارى... يسوع .

    النصارى : ربنا ومخلصنا يسوع !!!!!! وما هو دليلك ؟

    العقل : الشاهد من انجيل يوحنا اصحاح 13 - 27 ( ما أنت تعمله فاعمله بأكثر سرعة ) .

    النصارى : ماذا تعني .... أن الرب طلب منه المضى الى خيانته ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!

    العقل : اختبروا الشاهد وسترون وضوح الدليل .

    النصارى : سنبحث بالامر من جانبنا لنرى ان كان الرب المخلص قد شجعه على المضي بهلاكه وهو يعلم .

    سنرفع الجلسة للاطلاع .....

    العقل : واريد أن اضيف شيئا أيضا لتبحثوا به .

    النصارى : ما هو ؟

    العقل : لدى شاهد اخر بأن الرب كان يعلم بأن يهوذا سيفعل ما سيفعله وأنه كان يستطيع حفظه كباقي التلاميذ .

    النصارى : اى الرب امتنع عن حفظ المتهم من فعل فعلته ولم يفعل ! أين دليلك ؟

    العقل : دليلي الشاهد انجيل يوحنا اذ قال يسوع في اصحاح 17 - 12 :
    ( الذين أعطيتني حفظتهم ، ولم يهلك منهم أحدا الا ابن الهلاك ليتم الكتاب ) .

    يهوذا : لماذا لم يحفظني الرب ؟

    النصارى : اهدأ يا متهم .... لقد سمعت السبب : ليتم الكتاب .

    يهوذا : ان الرب كان قادرا وليس عاجزا عن حفظي .... لماذا ؟ وما هذا الذي يجب أن يتم ايها العقل .


    العقل : انه الفداء يا يهوذا .... الذي منه الخلاص لجميع النصارى ......

    يهوذا : الخلاص !!!!! هل نتج عن تسليمي للرب خلاص لكل من جاءوا يحاكمونني كخائن ؟؟؟؟؟

    النصارى : نعم .... ولكن الخيانة موضوع اخر .

    يهوذا : لقد سمعتم أن الرب طلب مني صراحة أن أفعل وبسرعة ولابد انه كان يعلم ما هي نهايتي !
    لا أصدق انه كان يعلم نهايتي كلها ودفعني باتجاه هلاكي .... انه المخلص المحب !!!!!


    النصارى :هو كذلك و طبعا هو عالم بكل ما سيحدث حتى نهاية العالم .

    يهوذا : ولماذا لم يحفظني كالباقين ؟ لماذا شجعني وطلب مني أن أسرع بتسليمه ؟ لماذا ؟ لماذا ؟

    النصارى : اهدأ يا متهم ..... والا أخرجناك ...

    يهوذا : اخرجوني .... وبسرعة ..... فهنا اعرف ساعتها لماذا خرجت من محكمتكم بكل وضوح .

    النصارى : اخرجوه .....

    يهوذا : أما في الماضي عندما كنت مأمورا بالخروج وبسرعة ما كنت أعرف أنني كنت مستخدما ليخلص الجميع وأهلك أنا !



    ( النهاية ) .









    هذا ما تخيلته وكتبته حتى يتضح واقع الموضوع أكثر .


    لكم مني جميعا أطيب الأماني وللمؤمنين بالصليب نسأل الله لهم الهداية .


    مع تحيات طارق ( نجم ثاقب ) .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 24-02-2008 الساعة 09:27 AM

  9. #39
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    والسؤال الان هو :



    ما الفرق بين ادم ويهوذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ما الفرق بين يهوذا الاسخريوطي والذين كانوا يصلبون يسوع ويستهزئون به ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟









    للاجابة مع تنويه أن الأجوبة تساير ما هو موجود بالاناجيل من أجل الانطلاق بعدها الى الحق :





    الفرق بين ادم ويهوذا :

    ادم هو الذي أدخل الخطيئة بينما يهوذا واحد من نسله الذين ورثوا الطبيعة الخطاءة .
    ادم رأى مجد الله وعرفه عن قرب ومع ذلك أخطأ وأيضا يهوذا ..... ولكن .
    ادم لم يدرك زمان المخلص ومع ذلك خلص بالمخلص ......
    أما يهوذا فكان أمام المخلص بينما المخلص من دفعه الى طريق الهلاك بتعجل !

    لذا فان ادم نال خلاصه .
    بينما يهوذا يحتاج الى مخلص اخر بدلا من يسوع !!!!!!!!!!!!!



    الفرق بين يهوذا وبين الذين صلبوا يسوع واستهزءوا به :

    أن يسوع قال من أجل الصالبين والمستهزئين :
    يا أبتاه ، اغفر لهم ، لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون .....

    بينما يهوذا .... فقد تم به الكتاب .... اذ لم يحفظه يسوع ليم الكتاب بابن الهلاك ....
    فلا دعوة ولا موعظة ولا قيل له : تعال الي أيها المتعب ....
    بل بما معناه ( اذهب ) .... اذ قال له المخلص : ما انت تعمله فاعمله بأكثر سرعة !!!!!



    هذا شىء بسيط من كثير !!!!!!
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 26-02-2008 الساعة 01:44 AM

  10. #40
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    والسؤال الاخر .....



    من ناحية دفع انسان باتجاه طريق هلاك ذلك الانسان .....


    ما الفرق بين يسوع وبين داود ( الذي ينسبون المسيح له بانه ابنه بالجسد ) ؟؟؟؟؟؟؟






    هل تعلمون أن داود قد أهلك انسانا ؟؟؟؟؟؟؟؟
    لاشك أنكم سمعتم باوريا الحثي الذي دفع به داود الى مقدمة جيشه حتى يكون اكثر عرضة للموت ..... وأترك لكم المقارنة .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 26-02-2008 الساعة 01:50 AM

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

حقيقة يسوع والكشف عن الخروف الحقيقي


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هام جدا : يوحنا المعمدان يكشف حقيقة يسوع .
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-07-2012, 11:00 PM
  2. غنوا وقولوا يسوع الخروف
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-05-2007, 05:53 AM
  3. حقيقة يسوع:زعيم ALIENS
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-11-2006, 12:38 AM
  4. الخروف في حضن يسوع ...!!
    بواسطة خالد عبدالله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-09-2006, 02:23 PM
  5. التحريف فى الأنجيل والكشف عنه
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-05-2006, 02:18 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حقيقة يسوع والكشف عن الخروف الحقيقي

حقيقة يسوع والكشف عن الخروف الحقيقي