أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!!

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!!

  1. #1
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,659
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    21-07-2019
    على الساعة
    04:21 PM

    افتراضي أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين


    أصحاح 2 من سفر الحكمة
    11 وَلْتَكُنْ قُوَّتُنَا هِيَ شَرِيعَةَ الْعَدْلِ؛ فَإِنَّهُ مِنَ الثَّابِتِ أَنَّ الضُّعْفَ لاَ يُغْنِي شَيْئاً.
    12 وَلْنَكْمُنْ لِلصِّدِّيقِ؛ فَإِنَّهُ ثَقِيلٌ عَلَيْنَا يُقَاوِمُ أَعْمَالَنَا، وَيُقَرِّعُنَا عَلَى مُخَالَفَتِنَا لِلْنَّامُوسِ، وَيَفْضَحُ ذُنُوبَ سِيرَتِنَا.
    13 يَزْعُمُ أَنَّ عِنْدَهُ عَلِمَ اللهِ، وَيُسَمِّي نَفْسَهُ ابْنَ الرَّبِّ.
    14 وَقَدْ صَارَ لَنَا عَذُولاً حَتَّى عَلَى أَفْكَارِنَا.
    15 بَلْ مَنْظَرُهُ ثَقِيلٌ عَلَيْنَا، لأَنَّ سِيرَتَهُ تُخَالِفُ سِيرَةَ النَّاسِ، وَسُبُلَهُ تُبَايِنُ سُبُلَهُمْ.
    16 قَدْ حَسِبَنَا كَزُيُوفٍ؛ فَهُوَ يُجَانِبُ طُرُقَنَا مُجَانَبَةَ الرِّجْسِ، وَيَغْبِطُ مَوْتَ الصِّدِّيقِينَ، وَيَتَبَاهَى بِأَنَّ اللهَ أَبُوهُ.
    17 فَلْنَنْظُرْ هَلْ أَقْوَالُهُ حَقٌّ؟ وَلْنَخْتَبِرْ كَيْفَ تَكُونُ عَاقِبَتُهُ؟
    18 فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ الصِّدِّيقُ ابْنَ اللهِ؛ فَهُوَ يَنْصُرُهُ وَيُنْقِذُهُ مِنْ أَيْدِي مُقَاوِمِيهِ.
    19 فَلْنَمْتَحِنْهُ بِالشَّتْمِ وَالْعَذَابِ، حَتَّى نَعْلَمَ حِلْمَهُ وَنَخْتَبِرَ صَبْرَهُ،
    20 وَلْنَقْضِ عَلَيْهِ بِأَقْبَحِ مِيْتَةٍ؛ فَإِنَّهُ سَيُفْتَقَدُ كَمَا يَزْعُمُ.
    21 هذَا مَا ارْتَأَوْهُ فَضَلُّوا؛ لأَنَّ شَرَّهُمْ أَعْمَاهُمْ،
    22 فَلَمْ يُدْرِكُوا أَسْرَارَ اللهِ، وَلَمْ يُرَجُّوا جَزَاءَ الْقَدَاسَةِ، وَلَمْ يَعْتَبِرُوا ثَوَابَ النُّفُوسِ الطَّاهِرَةِ.

    الترجمة الكاثوليكية لسفر الحكمة
    حك 2-11: بل لِتَكُن قُوُّتنا شَريعةَ العَدْل فإنَّه مِنَ الثَّابِتِ أَنَّ الضعفَ لا يُجْدي نَفْعًا.

    حك 2-12: ولتكمُنْ لِلبَارِّ فإِنَّه يُضايِقُنا يُقاوِمُ أَعمالَنا وَيلومُنا على مخالَفاتِنا لِلشَّريعة ويَتَهِمُنا بأننا نُسيءُ إلى تَأديبنا.
    حك 2-13: َزعُمُ أَنَ عِندَه عِلمَ الله وُيسميِّ نَفسَه اْبنَ الرَّب.
    حك 2-14: صارَ لَومًا على أفكارِنا وحتَى منظره ثَقُلَ عَلينا
    حك 2-15: لأَنَ سيرَتَه لا تُشبهُ سيرَةَ الآخَرين وسُبُلَه مُختَلِفة
    حك 2-16: أَمسَينا في عَينَيه شَيئًا مُزَيَّفًا ويَتَجَنَبُ طرقَنا تَجَنُّبَ النَّجاسات. يُغَبطُ آخِرَةَ الأَبْرار ويَتَباهى بأَنَ اللهَ أَبوه.
    حك 2-17: فلننظُرْ هل أَقوالُه صادِقة ولنختَبِرْ كيفَ تَكونُ عاقبَتُه.
    حك 2-18:فإِن كانَ البار اْبنَ اللهِ فهو يَنصُرُه وُينقِذُه مِن أَيدي مُقاوِميه.
    حك 2-19: فلنمتَحِنْه بالشَّتْمِ والتَّعْذيب لِكَي نَعرِفَ حِلمَه ونَختَبِرَ صَبرَه.
    حك 2-20: ولتحكُمْ علَيه بِمِيتَةِ عار فإنََّه سيُفتَقَدُ بِحَسَبِ أَقْواله
    حك 2-21:هكَذا فَكَّروا، ولَكِنَّهم ضَلُّوا لأَنَّ شرَهم أَعْماهم
    حك 2-22: فلم يَعرِفوا أَسْرارَ الله ولم يَرْجوا جَزاءً لِلتَّقْوى ولم يُقَدِّروا تَكْريمَ النّفوسِ الطَّاهِرَة.


    تفسير أصحاح 2 من سفر الحكمة للقمص تادرس يعقوب
    أمسَينا في عينيه شيئًا مُزيَّفًا،
    ويتجنبُ طُرُقنا تجنب النجاسات.
    يُغبِّطُ آخرَةَ الأبرار،
    ويتباهى بأن الله أبوه. [16]
    لا يليق بالبار أن يستخف بالخطاة، ولا أن يدينهم، وإن كان لا يقبل شرورهم، ولا يسلك في طرقهم. لا يليق به أن يهينهم ولو بنظراته، بل أن يترفق بهم ويحبهم في الرب طالبًا خلاصهم. لكن الأشرار وهم عالمون فساد طرقهم ورفض البار السلوك معهم في ذات الطريق، يدركون أنه يعلِّمهم أن طريقهم باطل ومزيف، وأنه يتجنب طرقهم، لأنه يطوِّب نهاية الأبرار، ويعتز بروح البنوة لله، هذه الروح التي قدمتها له نعمة الله الغنية في مياه المعمودية.
    لكن ما هو ردّ فعل الأشرار المصرِّين على شرهم؟ يقولون:
    فلننظر هل أقواله صادقة،
    ولنختبر كيف تكون عاقبته؟ [17]
    عوض الاقتداء بالبار، يسخرون منهم، كما سخروا بالقدوس البار ابن الله الوحيد.

    6. مقاومة للأبرار حتى الموت
    فإن كان البارُّ ابن الله،
    فهو يعينه وينقذه من أيدي مقاوميه. [18]
    يعتز الأشرار بقوتهم الغاشمة ويظنون أنه ليس من قوة تقدر أن تقف أمامهم، حتى الله نفسه. وإذ يسيئون إلى البار يسخرون به قائلين: "إن كان الصديق ابن الله فلينصره وينقذه من أيدي مقاوميه". هكذا يتحدون الله نفسه إن كان يستطيع أن ينقذ البار من أيديهم.
    هنا نبوة واضحة عن السيد المسيح، حيث سخروا منه، حتى قال اللصان: "خلَّص آخرين، أما نفسه فلم يقدر أن يخلصها". وقيل عنه: "إن كان ابن الله، فلينزل عن الصليب فنؤمن به". لم يدركوا أنه بالصليب انتصر السيد المسيح على الشيطان، وبموته داس الموت، خلص البشرية كلها حتى تنتصر وتتكلل به.
    فلنمتحِنْهُ بالشتْمِ والتعذيب،
    لكي نعرف حلمه ونختبر صبره. [19]
    هذا التحدي كان قائمًا بين الشيطان شخصيًا أو خلال حزبه الذي دخل معه في عهدٍ والله في أشخاص مؤمنيه من رجال العهدين القديم والجديد، وقد بلغ القمة عند مجيء ابنه الوحيد الجنس، فظن عدو الخير أنه قادر على الخلاص منه تمامًا بالصليب، حيث جهل العدو تواضعه وخطته لخلاص العالم. ويبقى هذا التحدي قائمًا بين العالم الذي وُضع في الشرير وبين كنيسة الله، يتزايد ليبلغ القمة بمجيء ضد المسيح في آخر الأيام، حيث يدرك عدو الخير أن نهايته قد اقتربت جدًا.
    ولنحكم عليه بميتَةِ عارٍ،
    فإنه سيُفتَقدُ بحسب أقواله". [20]
    يرى كلًا من القديس أغسطينوس والعلامة أوريجينوس أن الأشرار يحكمون على البار - ربنا يسوع - بموت العار، أي بالصليب، ولم يدركوا أنه بالصليب كان في قمة المجد خلال حبه وتواضعه.
    * ها نحن نرى هذه النبوة (حك 2: 12-21) في شكل اشتياق وصلاة، تحققت في يسوع المسيح[104].



    سفر الحكمة 3
    1 أَمَّا نُفُوسُ الصِّدِّيقِينَ فَهِيَ بِيَدِ اللهِ، فَلاَ يَمَسُّهَا الْعَذَابُ.
    2 وَفِي ظَنِّ الْجُهَّالِ أَنَّهُمْ مَاتُوا، وَقَدْ حُسِبَ خُرُوجُهُمْ شَقَاءً،
    3 وَذَهَابُهُمْ عَنَّا عَطَباً، أَمَّا هُمْ فَفِي السَّلاَمِ.
    4 وَمَعَ أَنَّهُمْ قَدْ عُوقِبُوا فِي عُيُونِ النَّاسِ؛ فَرَجَاؤُهُمْ مَمْلُوءٌ خُلُوداً،
    5 وَبَعْدَ تَأْدِيبٍ يَسِيرٍ لَهُمْ ثَوَابٌ عَظِيمٌ، لأَنَّ اللهَ امْتَحَنَهُمْ فَوَجَدَهُمْ أَهْلاً لَهُ.
    6 مَحَّصَهُمْ كَالذَّهَبِ فِي الْبُودَقَةِ، وَقَبِلَهُمْ كَذَبِيحَةِ مُحْرَقَةٍ.
    7 فَهُمْ فِي وَقْتِ افْتِقَادِهِمْ يَتَلأْلأُونَ، وَيَسْعَوْنَ سَعْيَ الشَّرَارِ بَيْنَ الْقَصَبِ،
    8 وَيَدِينُونَ الأُمَمَ وَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى الشُّعُوبِ، وَيَمْلِكُ رَبُّهُمْ إِلَى الأَبَدِ.
    9 الْمُتَوَكِّلُونَ عَلَيْهِ سَيَفْهَمُونَ الْحَقَّ، وَالأُمَنَاءُ فِي الْمَحَبَّةِ سَيُلاَزِمُونَهُ، لأَنَّ النِّعْمَةَ وَالرَّحْمَةَ لِمُخْتَارِيهِ.
    10 أَمَّا الْمُنَافِقُونَ فَسَيَنَالُهُمُ الْعِقَابُ الْخَلِيقُ بِمَشُورَاتِهِمْ، إِذِ اسْتَهَانُوا بِالصِّدِّيقِ، وَارْتَدُّوا عَنِ الرَّبِّ،
    11 لأَنَّ مُزْدَرِيَ الْحِكْمَةِ وَالتَّأْدِيبِ شَقِيٌّ. إِنَّمَا رَجَاؤُهُمْ بَاطِلٌ، وَأَتْعَابُهُمْ بِلاَ ثَمَرَةٍ، وَأَعْمَالُهُمْ لاَ فَائِدَةَ فِيهَا.
    12 نِسَاؤُهُمْ سَفِيهَاتٌ، وَأَوْلاَدُهُمْ أَشْرَارٌ،
    13 وَنَسْلُهُمْ مَلْعُونٌ. أَمَّا الْعَاقِرُ الطَّاهِرَةُ الَّتِي لَمْ تَعْرِفِ الْمَضْجَعَ الْفَاحِشَ فَطُوبَى لَهَا. إِنَّهَا سَتَحُوزُ ثَمَرَتَهَا فِي افْتِقَادِ النُّفُوسِ.

    سفر الحكمة الترجمة الكاثوليكية

    حك 3-1: أَمَّا نُفوسُ الأَبْرارِ فهي بِيَدِ الله فلا يَمَسَّها أَيّ عَذاب.
    حك3-2: في أَعيُنِ الأَغْبِياءِ يَبْدو أَنَّهم ماتوا وحُسِبَ ذَهابُهم مُصيبَةً
    حك 3-3: ورَحيلُهم عنَّا كارِثَةً لكِنَّهم في سَلام
    حك 3-4: وإِذا كانوا في عُيونِ النَّاسِ قد عوقِبوا فرَجاؤُهم كانَ مَمْلوءًا خُلودًا.
    حك 3-5: وبَعدَ تأديبٍ يَسير سيَكونُ لَهم إِحْساناتٌ عَظيمة لأَنَّ اللهَ اْمتَحَنَهم فوَجَدَهم أَهْلاً لَه.
    حك 3-6:كالذَّهَبِ في البوتَقَةِ مَحَّصَهم وكذَبيحةٍ قُرَبَت مُحرَقةً قَبلَهم.
    حك 3-7: في وَقتِ اْفتِقادِهم يَتَلألأون وكالشَّرَرِ بَينَ القَشِّ يَركُضون.
    حك 3-8: يَدينونَ الأُمَمَ ويتسَلَّطونَ على الشُّعوب ويَملِكُ الرَّبّ علَيهم لِلأَبَد.
    حك 3-9: المُتَوَكِّلونَ علَيه سيُدرِكونَ الحَقّ والأُمَنَاءُ في المَحبَةِ سيُلازِمونَه لأَنَّ النِّعمةَ والرَّحمَةَ لِمُختاريه.
    حك 3-10: أَمَّا الكافِرون فسَيَنالُهمُ العِقابُ المُناسِبُ لأَفْكارهم فهُمُ الَّذينَ لم يبالوا بِالبارِّ واْرتَدّوا عنِ الرَّبّ.
    حك 3-11: فالَّذي يحتَقِرُ الحِكمةَ والتَّأديبَ شَقِي: باطلٌ رجاؤُهم وغَيرُ مُفيدةٍ أَتْعابُهم وغَيرُ نافِعةٍ أَعْمالُهما
    حك 3-12: نِساؤُهم غَبِيَّاتٌ وأولادهم أشَرارَ.




    الأن مع بعض الترجمات الإنجليزية المختلفة

    (Wisdom 2 Wycliffe Bible (WYC
    John Wycliffe. 1382 to 1395
    12Therefore deceive we a just man, for he is unprofitable to us, and he is contrary to our works; and he upbraideth to us the sins of (the) law, and he defameth on us the sins of our teaching. [Beguile we then the rightwise man, for unprofitable he is to us, and contrary to our works; and reprovingly putteth to us the sins of law, and defameth against us the sins of our discipline.]
    13He promiseth that he hath the cunning (or the knowing) of God, and he nameth himself the son of God.
    14He is made to us into showing of our thoughts.
    15He is grievous to us, yea, to see; for why his life is unlike to other men, and his ways be changed.
    16We be guessed of him to be triflers, that is, men of no virtue, and he abstaineth himself from our ways, as from uncleannesses; and he
    before-setteth the last things of just men, and he hath glory, that he hath God (as) his father. [As triflers we be esteemed of him, and he abstaineth himself from our ways, as from uncleannesses; and he telleth before the last things of rightwise men, and he glorieth himself to have God to father.]
    17Therefore see we, if his words be true; and assay we, what things shall come to him; and we shall know, what shall be the last things of him.
    18For if he is the very (or the true) son of God, he shall up-take him, and shall deliver him from the hands of them that be contrary to him. [If forsooth he is the very son of God, he shall undertake him, and deliver him from the hands of the contrarious.]
    19Ask we him by despising and torment, (so) that we know his reverence, and that we prove his patience.
    20By most foul death condemn we him, for why beholding shall be of his words. [By most foul death condemn we him; forsooth respect shall be of the words of him.]
    21They thought these things, and they erred; for why their malice blinded them. [These things they thought, and erred; and the malice of them blinded them.]
    22And they knew not the sacraments of God, neither they hoped (for) the meed (or the reward) of rightfulness [or nor hoped (they for) the meed of rightwiseness], neither they deemed the honour of holy souls
    .

    Wisdom of Solomon 2
    Revised Version (1895)

    13He professeth to have knowledge of God,
    And nameth himself * servant of the Lord.
    14He became to us a reproof of our thoughts.
    15He is grievous unto us even to behold,
    Because his life is unlike other men’s,
    And his paths are of strange fashion.
    16We were accounted of him as base metal,
    And he abstaineth from our ways as from uncleannesses.
    The latter end of the righteous he calleth happy;
    And he vaunteth that God is his father.
    17Let us see if his words be true,
    And let us try what shall befall in the ending of his life.
    18For if the righteous man is God’s son, he will uphold him,
    And he will deliver him out of the hand of his adversaries.
    19With outrage and torture let us put him to the test,
    That we may learn his gentleness,
    And may prove his patience under wrong.
    20Let us condemn him to a shameful death;
    For † he shall be visited according to his words.
    21Thus reasoned they, and they were led astray;
    For their ‡ wickedness blinded them,
    22And they knew not the mysteries of God,
    Neither hoped they for wages of holiness,
    Nor did they judge that there is a prize for blameless souls.
    https://ebible.org/eng-rv/WIS02.htm

    Wisdom of Solomon 2
    CPDV
    11But let our strength be the law of justice, for what is weak is found to be useless.
    12Therefore, let us encircle the just, because he is useless to us, and he is against our works, and he reproaches us with our legal offenses, and makes known to us the sins of our way of life.
    13He promises that he has the knowledge of God and he calls himself the son of God.
    14He was made among us to expose our very thoughts.
    15He is grievous for us even to behold, for his life is unlike other men's lives, and immutable are his ways.
    16It is as if we are considered by him to be insignificant, and he abstains from our ways as from filth; he prefers the newly justified, and he glories that he has God for his father.
    17Let us see, then, if his words are true, and let us test what will happen to him, and then we will know what his end will be.
    18For if he is the true son of God, he will receive him and deliver him from the hands of his adversaries.
    19Let us examine him with insult and torture, that we may know his reverence and try his patience.
    20Let us condemn him to a most shameful death, for, according to his own words, God will care for him."
    21These things they thought, and they were mistaken, for their own malice blinded them.
    22And they were ignorant of the mysteries of God; they

    Wisdom of Solomon 2
    CEVDC
    13They claim to know the Lord God

    and to be his children.
    14That's why they criticize
    your very thoughts.
    “15Just looking at good people

    is a heavy burden—
    their lifestyle is so different;
    in fact, it's strange.
    16They think you're trash,
    and they won't have anything
    to do with you.
    They claim God is their Father
    and that he will reward them.
    “17So test what they say
    by watching them die.
    18If those so-called good people
    really are God's children,
    he will look after them.
    19We will insult and torture them
    to find out how gentle
    and patient they are.
    20We will sentence them
    to a shameful death—
    after all, they have said
    that they will be protected.”
    21That's the reasoning of those
    who are evil, and they are

    both blind and foolish.
    22They don't understand
    what God has in mind,
    and they don't know the reward
    for living right

    Wisdom of Solomon 2
    NRSV
    11But let our might be our law of righ
    for what is weak proves itself to be useless.
    “12Let us lie in wait for the righteous man

    because he is inconvenient to us and opposes our actions;
    he reproaches us for sins against the law,
    and accuses us of sins against our training.
    13He professes to have knowledge of God,
    and calls himself a childa of the Lord.
    14He became to us a reproof of our thoughts;
    15the very sight of him is a burden to us,
    because his manner of life is unlike that of others,
    and his ways are strange.
    16We are considered by him as something base,
    and he avoids our ways as unclean;
    he calls the last end of the righteous happy,
    and boasts that God is his father.
    17Let us see if his words are true,
    and let us test what will happen at the end of his life;
    18for if the righteous man is God’s child, he will help him,
    and will deliver him from the hand of his adversaries.
    19Let us test him with insult and torture,
    so that we may find out how gentle he is,
    and make trial of his forbearance.
    20Let us condemn him to a shameful death,
    for, according to what he says, he will be protected
    21Thus they reasoned, but they were led astray,
    for their wickedness blinded them,
    22and they did not know the secret purposes of God,
    nor hoped for the wages of holiness,
    nor discerned the prize for blameless souls
    ;



    Wisdom of Solomon 2 Geneva 1599
    11Let our strength be the lawe of vnrighteousnes: for the thing that is feeble, is reprooued as vnprofitable. 12 Therefore let vs defraude the righteous: for he is not for our profite, and he is contrary to our doings:
    hee checketh vs for offending against the Law, and blameth vs as transgressers of discipline.
    13 He maketh his boast to haue the knowledge of God: & he calleth himselfe the sonne of ye Lord. 14 He is made to reprooue our thoughtes. 15 It grieueth vs also to looke vpon him: for his life is not like other mens: his wayes are of another fashion. 16 He counteth vs as bastards, and hee withdraweth himselfe from our wayes as from filthines: he commendeth greatly the latter end of the iust, and boasteth that God is his father. 17 Let vs see then if his wordes be true: let vs prooue what ende he shall haue. 18 For if the righteous man be the sonne of God, hee wil helpe him, and deliuer him from the hands of his enemies. 19 Let vs examine him with rebukes and torments that we may know his meekenes, & prooue his patience. 20 Let vs condemne him vnto a shamefull death: for he shalbe preserued as he himselfe sayth. 21 Such things doe they imagine, and go astray: for their owne wickednes hath blinded them. 22 And they doe not vnderstand the mysteries of God, neither hope for the reward of righteousnes, nor can discerne the honour of the soules that are faultles.

    King James Bible
    11Let our strength be the law of justice: for that which is feeble is found to be nothing worth.
    12Therefore let us lie in wait for the righteous; because he is not for our turn, and he is clean contrary to our doings: he upbraideth us with our offending the law, and objecteth to our infamy the transgressings of our education.
    13He professeth to have the knowledge of God: and he calleth himself the child of the Lord.
    14He was made to reprove our thoughts.
    15He is grievous unto us even to behold: for his life is not like other men's, his ways are of another fashion.
    16We are esteemed of him as counterfeits: he abstaineth from our ways as from filthiness: he pronounceth the end of the just to be blessed, and maketh his boast that God is his father.
    17Let us see if his words be true: and let us prove what shall happen in the end of him.
    18For if the just man be the son of God, he will help him, and deliver him from the hand of his enemies.
    19Let us examine him with despitefulness and torture, that we may know his meekness, and prove his patience.
    20Let us condemn him with a shameful death: for by his own saying he shall be respected.
    21Such things they did imagine, and were deceived: for their own wickedness hath blinded them.
    22As for the mysteries of God, they knew them not: neither hoped they for the wages of righteousness, nor discerned a reward for blameless souls.





    __________________________


    Wisdom 3 Wycliffe Bible (WYC)
    1Forsooth the souls of just men be in the hand of God; and the torment of death shall not touch them. [The souls of rightwise men be in the hand of God; and torment of death shall not touch them.]
    2They seemed to the eyes of unwise men to die; and torment was deemed the outgoing of them.
    3And from (a) just way they went into destroying, and that that is of (or for) us the way of destroying; but they be in peace. [And from a rightwise way they went into destruction, and that of us is way of destruction; they forsooth be in peace.]
    4Though they suffered torments before men, the hope of them is full of undeadliness (or of immortality).
    5They were travailed in a few things, and they shall be disposed well in many things; for why God assayed them, and found them worthy to (or for) himself. [In few things travailed, in many things they shall be well disposed; for God tempted them, and found them worthy himself.]
    6He proved them as gold in a furnace, and he took them as the offering of (a) burnt sacrifice; [As gold in furnace he proved them, and as burnt sacrifice of host he allowed them;]
    7and the beholding of them shall be in (the) time of yielding. Just men shall shine, and they shall run about as sparkles in a place of reeds. [and in time shall be the beholding of them. They shall shine rightwise, and as sparkles in reedy places they shall run hither and thither.]
    8They shall deem nations, and shall be lords of peoples; and the Lord of them shall reign without end. [They shall deem nations, and lordship to peoples; and the Lord of them shall reign into without end.]
    9They that trust on (or in) him, shall understand truth; and faithful men in love shall assent to him; for why (free) gift and peace is to his chosen men. [Who trust in him, shall understand truth; and faithful in love they shall assent to him; for free gift and peace is to the chosen men of him.]
    10But wicked men, by those things that they thought, shall have punishing; which despised just thing, and went away from the Lord. [Unpious men forsooth, after that (that) they thought, corrections shall have; that despised the rightwise, and from the Lord went away.]



    Wisdom of Solomon 3
    Revised Version (1895)


    1But the souls of the righteous are in the hand of God,
    And no torment shall touch them.
    2In the eyes of the foolish they seemed to have died;
    And their departure was accounted to be their hurt,
    3And their journeying away from us to be their ruin:
    But they are in peace.
    4For even if in the sight of men they be punished,
    Their hope is full of immortality;
    5And having borne a little chastening, they shall receive great good;
    Because God made trial of them, and found them worthy of himself.
    6As gold in the furnace he proved them,
    And as a whole burnt offering he accepted them.
    7And in the time of their visitation they shall shine forth,
    And as sparks among stubble they shall run to and fro.
    8They shall judge nations, and have dominion over peoples;
    And the Lord shall reign over them for evermore.
    9They that trust on him shall understand truth,
    And * the faithful shall abide with him in love;
    Because grace and mercy are to his chosen.
    10But the ungodly shall be requited even as they reasoned,
    They which lightly regarded † the righteous man, and revolted from the Lord;



    Wisdom of Solomon 3
    CPDV

    1But the souls of the just are in the hand of God and no torment of death will touch them.
    2In the eyes of the foolish, they seemed to
    die,
    and their departure was considered an affliction,
    3and their going away from us, a banishment. Yet they are in peace.
    4And though, in the sight of men, they suffered torments, their hope is full of immortality.
    5Troubled in few things, in many things they will be well compensated, because God has tested them and found them worthy of himself.
    6Like gold in the furnace, he has proved them, and as a holocaust victim, he has received them, and in the time of their
    visitation
    7they will shine, and they will dash about like sparks among stubble.
    8They will judge the nations and they will rule over
    the people, and their Lord will reign forever
    .
    9Those who trust in him, will understand the truth, and those who are faithful in love will rest in him, because grace and peace is for his elect.
    10But the impious will be chastised according to their thoughts, for they have neglected the just and have retreated from the Lord

    Wisdom of Solomon 3
    CEVDC

    1The souls of those
    who have pleased God
    are safe in his hands
    and protected from pain
    2Only in the minds of the foolish
    are those people dead
    and their death considered a disaster
    3or a destruction.
    In fact, they are at peace
    4and destined never to die,
    though others may have thought

    they were being punished
    5They will be richly rewarded,
    because God tested them
    for a while
    and found them worthy
    of being his children.
    6God tested them like gold
    in a fiery furnace,
    and he accepted them
    like a pleasing sacrifice.

    7When God shows them mercy,
    they will be like shining sparks
    setting weeds on fire.
    8The Lord will rule them forever
    and let them rule over nations.
    9All of God's faithful people
    will understand truth
    and live with him in love,
    because God is kind and merciful
    to those he chooses
    to be his holy people.3.9 to those … people: One possible meaning for the difficult Greek text.
    Punishment for the Wicked
    10The wicked will be punished,
    as their evil thoughts deserve.
    They rebelled against the Lord
    and abused his people.






    Wisdom 3 New Revised Standard Version (NRSV)


    1But the souls of the righteous are in the hand of God,
    and no torment will ever touch them.
    2In the eyes of the foolish they seemed to have died,
    and their departure was thought to be a disaster,
    3and their going from us to be their destruction;
    but they are at peace.
    4For though in the sight of others they were punished,
    their hope is full of immortality.
    5Having been disciplined a little, they will receive great good,
    because God tested them and found them worthy of himself;
    6like gold in the furnace he tried them,
    and like a sacrificial burnt offering he accepted them.
    7In the time of their visitation they will shine forth,
    and will run like sparks through the stubble.
    8They will govern nations and rule over peoples,
    and the Lord will reign over them forever.
    9Those who trust in him will understand truth,
    and the faithful will abide with him in love,
    because grace and mercy are upon his holy ones,
    and he watches over his elect.[a]

    10But the ungodly will be punished as their reasoning deserves,
    those who disregarded the righteous[b]
    and rebelled against the Lord

    Geneva - Geneva Bible (1599) Wisdom of Solomon 3

    1Bvt the soules of the righteous are in the hand of God, and no torment shall touch them. 2 In the sight of the vnwise they appeared to die, and their end was thought grieuous, 3 And their departing from vs, destruction, but they are in peace. 4 And though they suffer paine before men, yet is their hope full of immortalitie. 5 They are punished, but in fewe things, yet in many things shal they be wel rewarded: for God proueth them, & findeth them meete for him selfe. 6 He tryeth them as the golde in the fornace, and receiueth them as a perfect fruite offering. 7 And in the time of their vision they shall shine, and runne thorowe as the sparks among the stubble. 8 They shall iudge the nations, and haue dominion ouer the people, and their Lord shal reigne for euer. 9 They that trust in him shall vnderstand the trueth, and the faythfull shall remaine with him in loue: for grace and mercy is among his Saints, and he regardeth his elect. 10 But the vngodly shalbe punished according to their imaginations: for they haue despised the righteous, and forsaken the Lord.


    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 13-10-2018 الساعة 06:30 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  2. #2
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,659
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    21-07-2019
    على الساعة
    04:21 PM

    افتراضي أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من الصلب و القتل ( جديد ) !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين



    سفرالحكمة 4
    7أَمَّا الصِّدِّيقُ؛ فَإِنَّهُ وَإِنْ تَعَجَّلَهُ الْمَوْتُ، يَسْتَقِرُّ فِي الرَّاحَةِ.
    8 لأَنَّ الشَّيْخُوخَةَ الْمُكَرَّمَةَ لَيْسَتْ هِيَ الْقَدِيمَةَ الأَيَّامِ، وَلاَ هِيَ تُقَدَّرُ بِعَدَدِ السِّنِينَ.
    9 وَلكِنَّ شَيْبَ الإِنْسَانِ هُوَ الْفِطْنَةُ، وَسِنَّ الشَّيْخُوخَةِ هِيَ الْحَيَاةُ الْمُنَزَّهَةُ عَنِ الْعَيْبِ.
    10 إِنَّهُ كَانَ مُرْضِيًا للهِ فَأَحَبَّهُ، وَكَانَ يَعِيشُ بَيْنَ الْخَطَأَةِ فَنَقَلَهُ.
    11خَطِفَهُ لِكَيْ لاَ يُغَيِّرَ الشَّرُّ عَقْلَهُ، وَلاَ يُطْغِي الْغِشُّ نَفْسَهُ.
    12 لأَنَّ سِحْرَ الأَبَاطِيلِ يُغَشِّي الْخَيْرَ، وَدُوَارَ الشَّهْوَةِ يُطِيشُ الْعَقْلَ السَّلِيمَ.
    13قَدْ بُلِّغَ الْكَمَالَ فِي أَيَّامٍ قَلِيلَةٍ؛ فَكَانَ مُسْتَوْفِياً سِنِينَ كَثِيرَةً.
    14وَإِذْ كَانَتْ نَفْسُهُ مُرْضِيَةً لِلرَّبِّ؛ فَقَدْ أُخْرِجَ سَرِيعاً مِنْ بَيْنِ الشُّرُورِ. أَمَّا الشُّعُوبُ فَأَبْصَرُوا وَلَمْ يَفْقَهُوا وَلَمْ يَجْعَلُوا هذَا فِي
    15أَنَّ نِعْمَتَهُ وَرَحْمَتَهُ لِمُخْتَارِيهِ، وَافْتِقَادَهُ لِقِدِّيسِيهِ.
    16لكِنَّ الصِّدِّيقَ الَّذِي قَدْ مَاتَ يَحْكُمُ عَلَى الْمُنَافِقِينَ الْبَاقِينَ بَعْدَهُ، وَالشَّبِيبَةَ السَّرِيعَةَ الْكَمَالِ تَحْكُمُ عَلَى شَيْخُوخَةِ الأَثِيمِ الْكثِيرَةِ السِّنِينِ.
    17فَإِنَّهُمْ يُبْصِرُونَ مَوْتَ الْحَكِيمِ، وَلاَ يَفْقَهُونَ مَاذَا أَرَادَ الرَّبُّ بِهِ، وَلِمَاذَا نَقَلَهُ إِلَى عِصْمَتِهِ.
    18 يُبْصِرُونَ وَيَزْدَرُونَ، وَالرَّبُّ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ.
    19سَيَسْقُطُونَ مِنْ بَعْدُ سُقُوطاً مُهِيناً، وَيَكُونُونَ عَاراً بَيْنَ الأَمْوَاتِ مَدَى الدُّهُورِ. فَإِنَّهُ يُحَطِّمُهُمْ وَهُمْ مُبْلِسُونَ مُطْرِقُونَ، وَيَقْتَلِعُهُمْ مِنَ الأُسُسِ، وَيُتِمُّ خَرَابَهُمْ؛ فَيَكُونُونَ فِي الْعَذَابِ وَذِكْرُهُمْ يَهْلِكُ.
    20 يَتَقَدَّمُونَ فَزِعِينَ مِنْ تَذَكُّرِ خَطَايَاهُمْ، وَآثَامُهُمْ تَحُجُّهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ.

    سفر الحكمة 5
    1
    حِينَئِذٍ يَقُومُ الصِّدِّيقُ بِجُرْأَةٍ عَظِيمَةٍ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ ضَايَقُوهُ، وَجَعَلُوا أَتْعَابَهُ بَاطِلَةً.

    2 فَإِذَا رَأَوْهُ يَضْطَرِبُونَ مِنْ شِدَّةِ الْجَزَعِ، وَيَنْذَهِلُونَ مِنْ خَلاَصٍ لَمْ يَكُونُوا يَظُنُّونَهُ،
    3 وَيَقُولُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ، وَهُمْ يَنُوحُونَ مِنْ ضِيقِ صُدُورِهِمْ: «هذَا الَّذِي كُنَّا حِيناً نَتَّخِذُهُ سُخْرَةً وَمَثَلاً لِلْعَارِ.
    4 وَكُنَّا نَحْنُ الْجُهَّالَ نَحْسَبُ حَيَاتَهُ جُنُوناً، وَمَوْتَهُ هَوَاناً.
    5 فَكَيْفَ أَصْبَحَ مَعْدُوداً فِي بَنِي اللهِ، وَحَظُّهُ بَيْنَ الْقِدِّيسِينَ؟!
    6 لَقَدْ ضَلَلْنَا عَنْ طَرِيقِ الْحَقِّ، وَلَمْ يُضِئْ لَنَا نُورُ الْبِرِّ، وَلَمْ تُشْرِقْ عَلَيْنَا الشَّمْسُ.
    7 أَعْيَيْنَا فِي سُبُلِ الإِثْمِ وَالْهَلاَكِ، وَهِمْنَا فِي مَتَايِهَ لاَ طَرِيقَ فِيهَا، وَلَمْ نَعْلَمْ طَرِيقَ الرَّبِّ.
    8 فَمَاذَا نَفَعَتْنَا الْكِبْرِيَاءُ، وَمَاذَا أَفَادَنَا افْتِخَارُنَا بِالأَمْوَالِ.
    9 قَدْ مَضَى ذلِكَ كُلُّهُ كَالظِّلِّ وَكَالْخَبَرِ السَّائِرِ.
    10 أَوْ كَالسَّفِينَةِ الْجَارِيَةِ عَلَى الْمَاءِ الْمُتَمَوِّجِ، الَّتِي بَعْدَ مُرُورِهَا لاَ تَجِدُ أَثَرَهَا، وَلاَ خَطَّ حَيْزُومِهَا فِي الأَمْوَاجِ.
    11 أَوْ كَطَائِرٍ يَطِيرُ فِي الْجَوِّ؛ فَلاَ يَبْقَى دَلِيلٌ عَلَى مَسِيرِهِ. يَضْرِبُ الرِّيحَ الْخَفِيفَةَ بِقَوَادِمِهِ، وَيَشُقُّ الْهَوَاءَ بِشِدَّةِ سُرْعَتِهِ، وَبِرَفْرَفَةِ جَنَاحَيْهِ يَعْبُرُ، ثُمَّ لاَ تَجِدُ لِمُرُورِهِ مِنْ عَلاَمَةٍ.
    12 أَوْ كَسَهْمٍ يُرْمَى إِلَى الْهَدَفِ؛ فَيُخْرَقُ بِهِ الْهَوَاءُ، وَلِوَقْتِهِ يَعُودُ إِلَى حَالِهِ، حَتَّى لاَ يُعْرَفُ مَمَرُّ السَّهْمِ.
    13 كَذلِكَ نَحْنُ، وُلِدْنَا ثُمَّ اضْمَحْلَلْنَا، وَلَمْ يَكُنْ لَنَا أَنْ نُبْدِيَ عَلاَمَةَ فَضِيلَةٍ، بَلْ فَنِينَا فِي رَذِيلَتِنَا».
    14 كَذَا قَالَ الْخُطَاةُ فِي الْجَحِيمِ.
    15 لأَنَّ رَجَاءَ الْمُنَافِقِ كَغُبَارٍ تَذْهَبُ بِهِ الرِّيحُ، وَكَزَبَدٍ رَقِيقٍ تُطَارِدُهُ الزَّوْبَعَةُ، وَكَدُخَانٍ تُبَدِّدُهُ الرِّيحُ، وَكَذِكْرِ ضَيْفٍ نَزَلَ يَوْماً ثُمَّ ارْتَحَلَ.
    16 أَمَّا الصِّدِّيقُونَ فَسَيَحْيَوْنَ إِلَى الأَبَدِ، وَعِنْدَ الرَّبِّ ثَوَابُهُمْ، وَلَهُمْ عِنَايَةٌ مِنْ لَدُنِ الْعَلِيِّ.
    17 فَلِذلِكَ سَيَنَالُونَ مُلْكَ الْكَرَامَةِ، وَتَاجَ الْجَمَالِ مِنْ يَدِ الرَّبِّ، لأَنَّهُ يَسْتُرُهُمْ بِيَمِينِهِ وَبِذِرَاعِهِ يَقِيهِمْ.


    هناك من الترجمات و التفاسير من قالوا أنّ الصديق في إصحاح 4 هو النبي أخنوخ
    لأن الصديق في كل إصحاح يختلف على حسب سياق النص و هذا واضح جداً في إصحاح 10
    فمرة يكون الصديق نبي الله نوح و مرة إبراهيم و مرة لوط و مرة يوسف و مرة موسي

    و لفهم النص رقم 16 امن الإصحاح 4 نرجع الى الإصحاح الذي قبله الإصحاح 3 ثم النصين قبله و النصين بعده

    سفرالحكمة 4
    16 لكِنَّ الصِّدِّيقَ الَّذِي قَدْ مَاتَ يَحْكُمُ عَلَى الْمُنَافِقِينَ الْبَاقِينَ بَعْدَهُ، وَالشَّبِيبَةَ السَّرِيعَةَ الْكَمَالِ تَحْكُمُ عَلَى شَيْخُوخَةِ الأَثِيمِ الْكثِيرَةِ السِّنِينِ.
    سفر الحكمة 3
    1 أَمَّا نُفُوسُ الصِّدِّيقِينَ فَهِيَ بِيَدِ اللهِ، فَلاَ يَمَسُّهَا الْعَذَابُ.
    2 وَفِي ظَنِّ الْجُهَّالِ أَنَّهُمْ مَاتُوا، وَقَدْ حُسِبَ خُرُوجُهُمْ شَقَاءً،
    3 وَذَهَابُهُمْ عَنَّا عَطَباً، أَمَّا هُمْ فَفِي السَّلاَمِ.
    4 وَمَعَ أَنَّهُمْ قَدْ عُوقِبُوا فِي عُيُونِ النَّاسِ؛ فَرَجَاؤُهُمْ مَمْلُوءٌ خُلُوداً،

    سفرالحكمة 4
    14 وَإِذْ كَانَتْ نَفْسُهُ مُرْضِيَةً لِلرَّبِّ؛ فَقَدْ أُخْرِجَ سَرِيعاً مِنْ بَيْنِ الشُّرُورِ. أَمَّا الشُّعُوبُ فَأَبْصَرُوا وَلَمْ يَفْقَهُوا وَلَمْ يَجْعَلُوا هذَا فِي
    15 أَنَّ نِعْمَتَهُ وَرَحْمَتَهُ لِمُخْتَارِيهِ، وَافْتِقَادَهُ لِقِدِّيسِيهِ.
    16 لكِنَّ الصِّدِّيقَ الَّذِي قَدْ مَاتَ يَحْكُمُ عَلَى الْمُنَافِقِينَ الْبَاقِينَ بَعْدَهُ، وَالشَّبِيبَةَ السَّرِيعَةَ الْكَمَالِ تَحْكُمُ عَلَى شَيْخُوخَةِ الأَثِيمِ الْكثِيرَةِ السِّنِينِ.
    17 فَإِنَّهُمْ يُبْصِرُونَ مَوْتَ الْحَكِيمِ، وَلاَ يَفْقَهُونَ مَاذَا أَرَادَ الرَّبُّ بِهِ، وَلِمَاذَا نَقَلَهُ إِلَى عِصْمَتِهِ.
    18 يُبْصِرُونَ وَيَزْدَرُونَ، وَالرَّبُّ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ.


    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 14-11-2018 الساعة 02:02 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  3. #3
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,659
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    21-07-2019
    على الساعة
    04:21 PM

    افتراضي أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من الصلب و القتل ( جديد ) !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين





    مزمور 91 من سفر المزامير
    8 إِنَّمَا بِعَيْنَيْكَ تَنْظُرُ وَتَرَى مُجَازَاةَ الأَشْرَارِ.
    9 لأَنَّكَ قُلْتَ: «أَنْتَ يَا رَبُّ مَلْجَإِي». جَعَلْتَ الْعَلِيَّ مَسْكَنَكَ،
    10 لاَ يُلاَقِيكَ شَرٌّ، وَلاَ تَدْنُو ضَرْبَةٌ مِنْ خَيْمَتِكَ.
    11 لأَنَّهُ يُوصِي مَلاَئِكَتَهُ بِكَ لِكَيْ يَحْفَظُوكَ فِي كُلِّ طُرُقِكَ.
    12 عَلَى الأَيْدِي يَحْمِلُونَكَ لِئَلاَّ تَصْدِمَ بِحَجَرٍ رِجْلَكَ.
    13 عَلَى الأَسَدِ وَالصِّلِّ تَطَأُ. الشِّبْلَ وَالثُّعْبَانَ تَدُوسُ.
    14 «لأَنَّهُ تَعَلَّقَ بِي أُنَجِّيهِ. أُرَفِّعُهُ لأَنَّهُ عَرَفَ اسْمِي.
    15 يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبُ لَهُ، مَعَهُ أَنَا فِي الضِّيقْ، أُنْقِذُهُ وَأُمَجِّدُهُ.
    16 منْ طُولِ الأَيَّامِ أُشْبِعُهُ، وَأُرِيهِخَلاَصِي».

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  4. #4
    الصورة الرمزية مايكل اوسو 2
    مايكل اوسو 2 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2018
    المشاركات
    83
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    29-06-2019
    على الساعة
    01:38 PM

    افتراضي

    ممتاز استاذ الشهاب الثاقب
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 16-04-2018 الساعة 12:31 AM سبب آخر: دمج مشاركتين مع تصحيح الاسم

  5. #5
    الصورة الرمزية *اسلامي عزي*
    *اسلامي عزي* غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    8,002
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    21-07-2019
    على الساعة
    12:35 AM

    افتراضي

    بارك الله لنا في وقتك و علمك أستاذي و أخي الحبيب شهاب .



    دلائل أخرى واضحات على نجاة المسيح عليه السّلام من الصّلب :


    مزمور 34 :


    19 -كَثِيرَةٌ هِيَ بَلاَيَا الصِّدِّيقِ، وَمِنْ جَمِيعِهَا يُنَجِّيهِ الرَّبُّ.

    20- يَحْفَظُ جَمِيعَ عِظَامِهِ. وَاحِدٌ مِنْهَا لاَ يَنْكَسِرُ.





    مزمور 34 :

    15 -عَيْنَا الرَّبِّ نَحْوَ الصِّدِّيقِينَ، وَأُذُنَاهُ إِلَى صُرَاخِهِمْ.

    16 - وَجْهُ الرَّبِّ ضِدُّ عَامِلِي الشَّرِّ لِيَقْطَعَ مِنَ الأَرْضِ ذِكْرَهُمْ.
    17- أُولئِكَ صَرَخُوا، وَالرَّبُّ سَمِعَ، وَمِنْ كُلِّ شَدَائِدِهِمْ أَنْقَذَهُمْ.



    مزمور 37 :

    39- أَمَّا خَلاَصُ الصِّدِّيقِينَ فَمِنْ قِبَلِ الرَّبِّ، حِصْنِهمْ فِي زَمَانِ الضِّيقِ.
    40- وَيُعِينُهُمُ الرَّبُّ وَيُنَجِّيهِمْ. يُنْقِذُهُمْ مِنَ الأَشْرَارِ وَيُخَلِّصُهُمْ، لأَنَّهُمُ احْتَمَوْا بِهِ.



    وجب التذكير هنا أن المصلوب
    صرخ و استغاث على الصليب طالباً النجدة و العون و المدد .

    مرقس 15 : 34

    وَفِي السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ صَرَخَ يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ قَائِلاً:«إِلُوِي، إِلُوِي، لِمَا شَبَقْتَنِي؟» اَلَّذِي تَفْسِيرُهُ: إِلهِي، إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟



    فهل نكث يهوه بوعده القاضي بنجاة كلّ صدّيق ؟؟؟



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنقر(ي) فضلا أدناه :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اللهمّ اهدنا و اهد بنا ،

    اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
    الدين.

    آمين... آمين... آمين.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  6. #6
    الصورة الرمزية *اسلامي عزي*
    *اسلامي عزي* غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    8,002
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    21-07-2019
    على الساعة
    12:35 AM

    افتراضي


    مزمور 97 : 10

    يَا مُحِبِّي الرَّبِّ، أَبْغِضُوا الشَّرَّ. هُوَ حَافِظٌ نُفُوسَ أَتْقِيَائِهِ. مِنْ يَدِ الأَشْرَارِ يُنْقِذُهُمْ



    إن كنتَ يا نصراني تعتقد أنّ المسيح عليه السّلام ليس من الأتقياء فالمسألة فيها نظر !!!




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنقر(ي) فضلا أدناه :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اللهمّ اهدنا و اهد بنا ،

    اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
    الدين.

    آمين... آمين... آمين.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  7. #7
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,288
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2019
    على الساعة
    02:27 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أخى الحبيب الشهاب الثاقب على هذا الموضوع الجديد بالفعل
    و جدير بالذكر أن سفر الحكمة من الأسفار القانونية الثانية المختلف عليها عند النصارى فهو عند الكاثوليك و الأرثوذوكس وحى إلهى أما عند البروتستانت فهو كتابات بشرية لا تمت للوحى الإلهى بصلة !!!!!!!!
    و هذا نقلا عن موقع سانت تكلا
    https://st-takla.org/pub_Deuterocano...-Solomon_.html

    اقتباس
    وقد ورد هذا السفر ضمن أسفار التوراة في النسخة السبعينية المترجمة إلى اليونانية. وبرغم اعتراض البروتستانت على قانونية هذا السفر وباقي أسفار المجموعة الثانية التي جمعت بعد عزرا الكاهن، ولكنهم كتبوا يمتدحونه بسبب بلاغته وسمو معانية.
    ....
    اقتباس
    وفى الجيل الرابع ذكر إيرونيموس أن بعض المؤمنين المسيحيين شكوا في صحة مجموعة الأسفار القانونية الثانية التي هي طوبيا ويهوديت والحكمةويشوع بن سيراخ وباروخ والمكابيين الأول والثاني وتتمة كل من إستير ودانيال. غير أنه واضح من كتابات إيرونيموس أن هذا ليس رأيه الشخصى بل رأى هذا البعض دون غيره.
    .....
    اقتباس
    ولقد انقسمت الآراء حول شخصية كاتب هذا السفر. فقال بعضهم إنه يوناني أو أنه يهودي مصري لم يكن يعرف غير اللغة اليونانية. وحجتهم في هذا أن النسخة الموجودة من السفر مكتوبة باليونانية بأسلوب فلسفي فصيح مشهود له بالبلاغة وطلاوة العبارة.
    و لعل نصرانيا يأتى فيحاول الاستشهاد بالعدد 13 من الإصحاح

    13 يَزْعُمُ أَنَّ عِنْدَهُ عَلِمَ اللهِ، وَيُسَمِّي نَفْسَهُ ابْنَ الرَّبِّ.

    فيقول لنا أن هذه نبوءة قبل مولد المسيح تدل على أنه سيسمى نفسه (ابن الله) أو (ابن الرب) و هو ما يخالف العقيدة الإسلامية
    و هنا نحيل هذا النصرانى لنسخة NRSV على الرابط التالى :
    https://www.biblegateway.com/passage...2&version=NRSV

    فقد ترجم فيها العدد 13 كالتالى:
    He professes to have knowledge of God,
    and calls himself a child[a] of the Lord.

    و جاء فى أسفل الصفحة التعليق التالى :
    Wisdom 2:13 Or servant

    فالكلمة اليونانية المترجمة لابن تترجم أيضا لعبد ( و أصل هذا السفر يونانى و ليس عبرى)
    فتصبح الترجمة هكذا :

    يصرح بأن عنده علم الله و يسمى نفسه عبد الرب

    فلو فرضنا صحة ما ذهب إليه الكاثوليك و الأرثوذوكس دونا عن البروتستانت من كون هذا السفر وحى
    و لو سلمنا لهم بأنه نبوءة عن المسيح
    فالنبوءة أن المسيح كان يسمى نفسه عبد الرب
    و هذا مصداقا لقول الله تعالى :
    (
    قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا) مريم 30

    أما كلمة (عنده علم الله) فلا يمكن أن تعنى سوى أن عنده علم من الله أو أن الله قد آتاه علما من عنده سبحانه و تعالى لا أنه يعلم كل ما يعلمه الله فالسيد المسيح طبقا لأناجيلهم لا يعلم متى يوم القيامة؟ و لا لا يعلم هذا إلا الله (الأب)

    "وَأَمَّا ذلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ، وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ، وَلاَ الابْنُ، إِلاَّ الآبُ" مرقس 13:32


    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  8. #8
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,659
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    21-07-2019
    على الساعة
    04:21 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا أخى الحبيب الشهاب الثاقب على هذا الموضوع الجديد بالفعل

    و لعل نصرانيا يأتى

    فيقول لنا أن هذه نبوءة قبل مولد المسيح تدل على أنه سيسمى نفسه (ابن الله) أو (ابن الرب) و هو ما يخالف العقيدة الإسلامية
    و جزاكم الله خيرا أخوايا الفاضلين إسلامي عزي و د عبد الرحمن على الإضافات
    بالنسبة لإبن الله فحجتهم واهية



    فأبن الله فى العهدين مجازية انظر الى النصوص التالية
    إنجيل يوحنا 1
    12 وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ.

    أصحاح 4 من سفر الخروج
    21 وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «عِنْدَمَا تَذْهَبُ لِتَرْجعَ إِلَى مِصْرَ، انْظُرْ جَمِيعَ الْعَجَائِبِ الَّتِي جَعَلْتُهَا فِي يَدِكَ وَاصْنَعْهَا قُدَّامَ فِرْعَوْنَ. وَلكِنِّي أُشَدِّدُ قَلْبَهُ حَتَّى لاَ يُطْلِقَ الشَّعْبَ.
    22 فَتَقُولُ لِفِرْعَوْنَ: هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ: إِسْرَائِيلُ ابْنِي الْبِكْرُ.
    23 فَقُلْتُ لَكَ: أَطْلِقِ ابْنِي لِيَعْبُدَنِي، فَأَبَيْتَ أَنْ تُطْلِقَهُ. هَا أَنَا أَقْتُلُ ابْنَكَ الْبِكْرَ».

    أصحاح 3 من إنجيل لوقا
    38 بْنِ أَنُوشَ، بْنِ شِيتِ، بْنِ آدَمَ، ابْنِ اللهِ.
    أصحاح 1 من سفر هوشع
    10 لكِنْ يَكُونُ عَدَدُ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَرَمْلِ الْبَحْرِ الَّذِي لاَ يُكَالُ وَلاَ يُعَدُّ، وَيَكُونُ عِوَضًا عَنْ أَنْ يُقَالَ لَهُمْ: لَسْتُمْ شَعْبِي، يُقَالُ لَهُمْ: أَبْنَاءُ اللهِ الْحَيِّ.
    مزمور 29 من سفر المزامير
    1 قَدِّمُوا لِلرَّبِّ يَا أَبْنَاءَ اللهِ، قَدِّمُوا لِلرَّبِّ مَجْدًا وَعِزًّا.
    أصحاح 8 من إنجيل يوحنا

    41 أَنْتُمْ تَعْمَلُونَ أَعْمَالَ أَبِيكُمْ». فَقَالُوا لَهُ: «إِنَّنَا لَمْ نُولَدْ مِنْ زِنًا. لَنَا أَبٌ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ».
    42 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «لَوْ كَانَ اللهُ أَبَاكُمْ لَكُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي، لأَنِّي خَرَجْتُ مِنْ قِبَلِ اللهِ وَأَتَيْتُ. لأَنِّي لَمْ آتِ مِنْ نَفْسِي، بَلْ ذَاكَ أَرْسَلَنِي.


    موضوع ذو صلة
    الشرح الكامل والوافي لمعنى كلمة ""المسيح ابن الله؟ "" الواردة في الإناجيل

    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 23-11-2018 الساعة 10:04 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  9. #9
    الصورة الرمزية *اسلامي عزي*
    *اسلامي عزي* غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    8,002
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    21-07-2019
    على الساعة
    12:35 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    جاء فى أسفل الصفحة التعليق التالى :
    Wisdom 2:13 Or servant
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    فلو فرضنا صحة ما ذهب إليه الكاثوليك و الأرثوذوكس دونا عن البروتستانت من كون هذا السفر وحى
    و لو سلمنا لهم بأنه نبوءة عن المسيح
    فالنبوءة أن المسيح كان يسمى نفسه عبد الرب
    و هذا مصداقا لقول الله تعالى :
    (قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا) مريم 30
    الصور المرفقة الصور المرفقة    



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنقر(ي) فضلا أدناه :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اللهمّ اهدنا و اهد بنا ،

    اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
    الدين.

    آمين... آمين... آمين.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  10. #10
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,659
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    21-07-2019
    على الساعة
    04:21 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    و لعل نصرانيا يأتى فيحاول الاستشهاد بالعدد 13 من الإصحاح

    13 يَزْعُمُ أَنَّ عِنْدَهُ عَلِمَ اللهِ، وَيُسَمِّي نَفْسَهُ ابْنَ الرَّبِّ.

    عنده علم الله هنا بمعنى عنده علم عن الله أو معرفة بالله
    من الغريب أن نسخة John Wycliffe. 1382 to 1395 تترجمها مكر الله


    (Wisdom 2 Wycliffe Bible (WYC
    13He promiseth that he hath the cunning (or the knowing) of God, and he nameth himself the son of God.

    ( وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ (48) ) آل عمران
    (53) وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (54) إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَىٰ إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ۖ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (55) ) آل عمران

    وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا ( 157 ) بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا ( 158 ) النساء

    كما نجد في نفس الترجمة للنص 18 أن الله يأخذه و لا يسلمه لأعداءه

    18For if he is the very (or the true) son of God, he shall up-take him, and shall deliver him from the hands of them that be contrary to him. [If forsooth he is the very son of God, he shall undertake him, and deliver him from the hands
    of the contrarious.]


    و من نفس الترجمة أيضا النص 21 يقول أنهم ظنوا وضلوا أو أخطؤا
    و باقي الترجمات تخيلوا أو تصوروا فضلوا



    21They thought these things, and they erred
    ; for why their malice blinded them. [These things they thought, and erred; and the malice of them blinded them.]

    كما أن النسخة الكاثوليكية تقول نفس الكلام في النص 18 يستقبله و لا يسلمه و في النص 21 ظنوا و ضلوا أو أخطؤا
    Wisdom of Solomon 2
    CPDV
    18For if he is the true son of God, he will receive him and deliver him from the hands of his adversaries


    21These things they thought, and they were mistaken
    , for their own malice blinded them.



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    و هنا نحيل هذا النصرانى لنسخة NRSV على الرابط التالى :
    https://www.biblegateway.com/passage...2&version=NRSV

    فقد ترجم فيها العدد 13 كالتالى:
    He professes to have knowledge of God,
    and calls himself a child[a] of the Lord.

    و جاء فى أسفل الصفحة التعليق التالى :
    Wisdom 2:13 Or servant

    فالكلمة اليونانية المترجمة لابن تترجم أيضا لعبد ( و أصل هذا السفر يونانى و ليس عبرى)
    فتصبح الترجمة هكذا :

    يصرح بأن عنده علم الله و يسمى نفسه عبد الرب

    فلو فرضنا صحة ما ذهب إليه الكاثوليك و الأرثوذوكس دونا عن البروتستانت من كون هذا السفر وحى
    و لو سلمنا لهم بأنه نبوءة عن المسيح
    فالنبوءة أن المسيح كان يسمى نفسه عبد الرب
    و هذا مصداقا لقول الله تعالى :
    (
    قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا) مريم 30

    أما كلمة (عنده علم الله) فلا يمكن أن تعنى سوى أن عنده علم من الله أو أن الله قد آتاه علما من عنده سبحانه و تعالى لا أنه يعلم كل ما يعلمه الله فالسيد المسيح طبقا لأناجيلهم لا يعلم متى يوم القيامة؟ و لا لا يعلم هذا إلا الله (الأب)

    "وَأَمَّا ذلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ، وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ، وَلاَ الابْنُ، إِلاَّ الآبُ" مرقس 13:32


    هذه ترجمة أقدم انظر ماذا وجدت فيها في النص 13 servant
    و 20 he shall be visited عبد و سيزوره


    Wisdom of Solomon 2
    Revised Version (1895)

    13He professeth to have knowledge of God,
    And nameth himself * servant of the Lord.
    14He became to us a reproof of our thoughts.
    15He is grievous unto us even to behold,
    Because his life is unlike other men’s,
    And his paths are of strange fashion.
    16We were accounted of him as base metal,
    And he abstaineth from our ways as from uncleannesses.
    The latter end of the righteous he calleth happy;
    And he vaunteth that God is his father.
    17Let us see if his words be true,
    And let us try what shall befall in the ending of his life.
    18For if the righteous man is God’s son, he will uphold him,
    And he will deliver him out of the hand of his adversaries.
    19With outrage and torture let us put him to the test,
    That we may learn his gentleness,
    And may prove his patience under wrong.
    20Let us condemn him to a shameful death;
    For † he shall be visited according to his words.
    21Thus reasoned they, and they were led astray;
    For their ‡ wickedness blinded them,
    22And they knew not the mysteries of God,
    Neither hoped they for wages of holiness,
    Nor did they judge that there is a prize for blameless souls.
    https://ebible.org/eng-rv/WIS02.htm



    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 09-11-2018 الساعة 05:52 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دقة اللفظ القرأني في قصة نجاة المسيح من الصلب و القتل
    بواسطة الشهاب الثاقب. في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-07-2018, 04:39 PM
  2. هل الصلب ثم القتل أم القتل ثم الصلب
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-04-2012, 06:06 PM
  3. دليل يثبت نجاة المسيح من الصلب
    بواسطة ابن النعمان في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-01-2011, 11:24 PM
  4. دليل نجاة المسيح من الصلب فى الاناجيل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة سيف الاسلام م في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-08-2010, 03:11 PM
  5. الدليل والبرهان على نجاة المسيح من الصلب؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة سيف الاسلام م في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-12-2009, 09:01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!!

أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!!