لماذا خلق الله الإنسان ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لماذا خلق الله الإنسان ؟

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: لماذا خلق الله الإنسان ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    579
    آخر نشاط
    06-03-2019
    على الساعة
    10:26 AM

    افتراضي لماذا خلق الله الإنسان ؟

    لماذا خلق الله الإنسان ؟

    طالما سأل الإنسان نفسه هذا السؤال ، وذلك بعد التسليم بوجود الله خالقه ومولاه...لماذا خلقه في هذه الدنيا وآواه ثم موت ثم بعث وحياة....؟

    الجواب :

    إنّ الله الحكيم ما خلق شيئًا إلا لحكمةٍ علمها من علمها وجهلها من جهلها.....
    فما خلق الإنسان عبثًا ولم يتركه سدى ولم يذهب هملًا... قال I: " أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116) وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117) وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (118) " (المؤمنون).

    وقال I : "وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ (16) لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ (17) " (الأنبياء).
    فالأسباب التي تظهر لي لماذا خلق الإنسان قليلة جدًا لكنها مقنعة جدًا؛ منْ هذه الأسباب ما يلي:
    *خلق الله الإنسان لعبادته ولتوحيده بعد التعرف عليه وذلك من خلال خلقه، ودعوة ورسله، وقراءة كتبه، وإشارات النفس... فهو I أراد أن يُعبد اختيارًا من العبد لربه، وليس أجبارًا مثل ملائكته... فخلق الإنسانَ والموتَ والحياة ليبلوه في أعماله هل أحسن عملًا أم ظلم عمدًا وعاش هملًا....؟!
    فمن عرفه بحب وإيمان وتعظيم فقد أختار الفوز المبين، ومن أنكر نعمه عليه وبدلها كفرًا كان جزاؤه العقاب المبين...

    فهو I يُحب أن يستغفره العباد، ويدعونه، ويطلبون منه العون والنصرة والتأيد، والعيش السعيد، فإذا أماتهم أحياهم في يوم فيه يحقق وعد ووعيد؛ فمن آمن في الدنيا كان له بعد القيامة عيد، قال تعالى : " وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) " (الذاريات).
    وقال تعالي:" مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَدْحُورًا (18) وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا (19)"(الإسراء).
    وقال تعالى:" تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (83) مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلَّا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (84)"(القصص).

    *خلق الله I الإنسان ليتناسل ويتكاثر ويتعارف ويُعرّف أهلَ الأرض خالقها، ثم يعمّر الأرض بالخير و الأمن والرخاء لنفسه وللأجيال القادمة ليكون لهم الحق في عيشة طيبة، فلإنسان على الأرض خليفة الله يخلف بعضهم بعضًا... هذا ما يظهر لي منْ آياتٍ محكماتٍ منها :
    1- قوله I : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) " (الحجرات).
    2- قوله I: "هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ (61) " (هود).
    3- قوله I : "هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ (15) " (الملك).
    * خلق اللهُ I الإنسان كي يتفكر في خلقه وعظمته، فهو عظيم حُق له أنْ يُعظم وأنْ يُحمد وأن يستعان به... فحينما يرى الإنسانُ ما يعجزه يخر له ساجدًا شاكرًا مؤمنًا....
    قال I":إنّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (192) " (آل عمران).

    وقال I: " أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ (17) وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ (18) وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ (19) وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ (20) فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ (21) لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ (22) إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ (23) فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ (24) إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ (25) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ (26) " (الغاشية).

    * خلق اللهُ I الإنسان كي يشكره على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، وفضله على معظم خلقه تفضيلًا، وسخر له كل ما في الأرض لصالحه حتى يشكر ربه...فيحب من أحبه، ويسعى إلى قربه، ويُسرع في طلبه، وهو غني عن ذلك كله...
    قال تعالى: " أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ (71) وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ (72) وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ أَفَلَا يَشْكُرُونَ (73) " (يس).
    وقال I : " وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا (70) " (الإسراء).

    تنويه هام :إنّ الدنيا ممر قصير إلى دار الخلد فإمّا إلى الجحيم وإمّا إلى النعيم ، وقد سمى الله الحياة الأخروية في كتابه بالحيوان ، وذلك لما قال :I "وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (64) " (العنكبوت).

    والسؤال: لما سمى الله الدار الآخرة بالحيوان ؟
    الجواب: لفتة وإشارة وكناية بأن الحيوان يعيش عيشة واحدة هي في هذه الدنيا فقط، بينما الحياة الحقيقية هي التي يعيشها المؤمن في الجنة؛ حياة الخلد بلا زمان...

    كتبه/ أكرم حسن مرسي
    التعديل الأخير تم بواسطة أكرم حسن ; 15-02-2018 الساعة 12:26 AM

لماذا خلق الله الإنسان ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من صاحب المصيبة الله أم نفس الإنسان؟
    بواسطة أكرم حسن في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-07-2014, 10:35 PM
  2. لماذا اغلقتم موضوع الله محبه و لماذا حذفتم مشاركتي
    بواسطة negro في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 28-12-2008, 10:56 PM
  3. هل يستطيع الإنسان رؤية الله .؟
    بواسطة طالب علم1 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-03-2007, 03:10 AM
  4. آيات الله فى خلق الإنسان
    بواسطة احمد العربى في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-09-2005, 12:47 AM
  5. هل الإنسان خليفة الله ؟
    بواسطة الفلاسي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-08-2005, 04:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لماذا خلق الله الإنسان ؟

لماذا خلق الله الإنسان ؟