رد شبهة: لولاك لما خلقت الأفلاك !

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رد شبهة: لولاك لما خلقت الأفلاك !

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: رد شبهة: لولاك لما خلقت الأفلاك !

  1. #1
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    579
    آخر نشاط
    06-03-2019
    على الساعة
    10:26 AM

    افتراضي رد شبهة: لولاك لما خلقت الأفلاك !

    رد شبهة: لولاك لما خلقت الأفلاك !

    سألوا ساخرين: ما رأيكم في هذا الحديثِ الذي معناه: أن اللهَ خلق الكونَ والحياةَ من أجلِ نبيكم محمد ؟!
    ثم ذكروا الحديثَ القدسي الذي يقول اللهُ I فيه لنبيِّه محمد r : " لولاك لما خلقت الأفلاك ".
    وحديث آخر يقول : " أوحى اللهُ إلى عيسى u يا عيسى آمن بمحمد وأمر من أدركه من أمتك أن يؤمنوا به فلولا محمد ما خلقت آدم ولولا محمد ما خلقت الجنة ولا النار ولقد خلقت العرش على الماءِ فكتبت عليه لا إله إلا الله محمد رسول الله فسكن " .

    الرد على الشبهة

    أولًا: إن المعترضين يسخرون من أمرٍ لا يعتقد به المسلمون.... بل يعتقدون أن اللهَ I خلقَ الخلقَ من أجلِ لا إِله إلا الله، لا من أجلِ النبي محمدٍ r ...
    ففي القرآن الكريم ما يلي :

    1- أن اللهَ I خلق السماوات والأرض وما بينهما من أجلَ لا إِله إِلا الله، ومن أجلِ عبادته؛ قال I : ] وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلاَّ بِالْحَقِّ وَإِنَّ السَّاعَةَ لآتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ [ (الحجر85).
    "وما خلَقْنا السموات والأرض وما بينهما إلا بالحق دالتين على كمال خالقهما واقتداره، وأنه الذي لا تنبغي العبادة إلا له وحده لا شريك له . وإن الساعة التي تقوم فيها القيامة لآتية لا محالة ; لتُوفَّى كل نفس بما عملت، فاعف - أيها الرسولُ- عن المشركين ، واصفح عنهم وتجاوز عما يفعلونه" . اهـ (التفسير الميسر).
    و قوله I ] :وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاء وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ [ (ص27) .

    2- أن اللهَI أنزل الكُتب من أجلِ لا إِله إِلا الله ، ومن أجلِ توحيده ؛ قال I ] :يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ آمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِيَ أَنزَلَ مِن قَبْلُ وَمَن يَكْفُرْ بِاللّهِ وَمَلاَئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيداً [ (النساء136) .
    وقال I للنبي محمد r : ] نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ مِن قَبْلُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَأَنزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللّهُ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ [ (آل عمران3-4) .

    3- أن اللهَI أرسل الرسل من أجلِ لا إِله إِلا الله ، ومن أجلِ توحيده ؛ قال I : ]وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ [(النحل36).
    وقال النبي محمد r : " خَيْرُ مَا قُلْتُ أَنَا وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ". رواه الترمذيُّ في سننه برقم 3509
    4- أن اللهَI خلق الجنَ والإنسَ من أجلِ لا إِله إِلا الله ، ومن أجلِ عبادتِه وتوحيده ؛ قال I: ]وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ [ (الذاريات56). قال ابنُ عباسٍ: " إلا ليوحدون".

    5- أن الله خلق الإنسان لحمل الأمانة ( الدين) ؛ قال I : إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا (72) لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ وَيَتُوبَ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (73)(الأحزاب).

    وعليه : فإن ما سبق يثبت اللهَ I لم يخلق الخلقَ من أجلِ النبي محمدٍ r بل من أجلِ توحيدِه وعبادتِه .....


    ثانيًا : إن الأحاديث التي سخر منها المعترضون لا تصح ، ولا يؤمن بها المسلمون ..... أدلة ذلك الآتي :

    الحديثُ الأولُ : حديثُ " لولاك لما خلقت الأفلاك " حديثٌ موضوعٌ ؛ ذكره الشوكانيُّ في الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة (ص 326): قال : قال الصغانيُّ : موضوع . اهـ

    الحديثُ الثاني: حديثُ " أوحى اللهُ إلى عيسى u يا عيسى آمن بمحمد وأمر من أدركه من أمتك أن يؤمنوا به فلولا محمد ما خلقت آدم ولولا محمد ما خلقت الجنة ولا النار ولقد خلقت العرش على الماء فكتبت عليه لا إله إلا الله محمد رسول الله فسكن ".(حديث لا أصل له ).
    قال الألبانيُّ في السلسلةِ الضعيفةِ برقم 280 ( لا أصل له ) رقم الجزء والصفحة ( 1 / 448 ) لا أصل له مرفوعا . و إنما أخرجه الحاكم في المستدرك ( 2 / 614 - 615 ) من طريق عمرو بن أوس الأنصاري حدثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن ابن عباس قال : فذكره موقوفا وقال : صحيح الإسناد ، و تعقبه الذهبي بقوله : أظنه موضوعا على سعيد. قلت : يعني ابن أبي عروبة ، و المتهم به الراوي عنه عمرو بن أوس الأنصاري ، قال الذهبي في الميزان : يجهل حاله ، و أتى بخبر منكر ، ثم ساق له هذا الحديث و قال : و أظنه موضوعًا، ووافقه الحافظُ ابنُ حجر في اللسان فأقره . اهـ


    ثالثًا: إن في هذين الحديثين ردًا على من يقول: إن المسلمين يصححون الأحاديثَ التي فيها المناقب لنبي الإسلام .... فهذان الحديثان رُغم أنّ فيهما مناقب عظيمة للنَّبِيِّ r ورفعة من شأنِه العظيم... مصيرها الرفض.... فلا يصحح المسلمون حديثًا لأن فيه منقبة للنَّبِيِّ محمد r.... ولا يضعفون حديثًا لأن فيه إساءة للنَّبِيِّ محمد r... ولكنّ الأمر علم يفتقده المعترضون على الأقل كي يثبتوا به صحة كتابِهم المقدس....

    رابعًا: جاء في إنجيل برنابا –من أناجيل أبو كريفا عند المعترضين- نصوصا تشبه إلى حد كبير ما جاء في الأحاديث، وتؤكد بأنّ النبي محمدًا هو حبيب الله، وفخر الكون ... أكتفي هنا بما جاء في الفصل 39) كتاب آدم (فلمّا انتصب آدم على قدميه. رأى في الهواء كتابة تتألق كالشمس نصّها { لا إله إلا الله محمد رسول الله }. ففتح آدم حينئذ فاه وقال: أشكرك أيها الرب إلهي لأنك تفضّلت فخلقتني. ولكن أضرع إليك أن تنبئني ما معنى هذه الكلمات محمد رسول الله }؟ فأجاب الله: مرحبا بك يا عبدي يا آدم. وإني أقول لك: إنك أول إنسان خلقت. وهذا الذي رأيته هو ابنك الذي سيأتي إلى العالم بعد الآن بسنين عديدة. وسيكون رسولي الذي لأجله خلقت كل الأشياء. الذي متى جاء سيعطى نورا للعالم....

    ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه :ما مدى صحة هذه النصوص، مع العلم أن برنابا من تلاميذ يسوع المسيح ، وقد اكتشفت مؤخرا مخطوطات له يرجع تاريخها إلى ما قبل الإسلام... ؟!

    كتبه/ أكرم حسن مرسي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    733
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-04-2019
    على الساعة
    05:16 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً
    لندع بطرس يعرفنا من هو المسيح ؟
    Acts:2:22
    ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال.يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون. (SVD)




    ( لايمكن للمخلوق أن يلد الخالق )
    من أسباب إسلام الشماس السابق "جمال أرمانيوس"

  3. #3
    الصورة الرمزية *اسلامي عزي*
    *اسلامي عزي* متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    7,639
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    20-04-2019
    على الساعة
    06:17 AM

    افتراضي


    بوركتم أستاذنا .


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أكرم حسن مشاهدة المشاركة

    حديثُ " لولاك لما خلقت الأفلاك " حديثٌ موضوعٌ

    - لولاك لولاك لما خلقت الأفلاك

    الراوي : - | المحدث : الصغاني | المصدر : موضوعات الصغاني
    الصفحة أو الرقم: 52 | خلاصة حكم المحدث : موضوع

    -
    لولاكلماخلقتالأفلاك
    الراوي : - | المحدث : ملا علي قاري | المصدر : الأسرار المرفوعة الصفحة أو الرقم: 288 | خلاصة حكم المحدث : قيل لا أصل له أو بأصله موضوع



    - لولاك
    لماخلقتالأفلاك
    الراوي : - | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الضعيفة الصفحة أو الرقم: 282 | خلاصة حكم المحدث : موضوع



    - لولاكَ لولاكَ ما خلقتُ الأفلاكَ


    الراوي : - | المحدث : الألباني | المصدر : التوسل الصفحة أو الرقم: 115 | خلاصة حكم المحدث : موضوع






    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنقر(ي) فضلا أدناه :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اللهمّ اهدنا و اهد بنا ،

    اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
    الدين.

    آمين... آمين... آمين.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  4. #4
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    579
    آخر نشاط
    06-03-2019
    على الساعة
    10:26 AM

رد شبهة: لولاك لما خلقت الأفلاك !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رد شبهة: نبي يقول: خلقت من ضلع اعوج!
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 25-05-2014, 08:56 PM
  2. هل خلقت النار للكافرين وحدهم ؟
    بواسطة أكرم حسن في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-04-2013, 10:59 PM
  3. رد شبهة: لولاك لما خلقت الأفلاك ! للشيخ أكرم حسن
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-03-2011, 10:34 AM
  4. رد شبهة: لولاك لما خلقت الأفلاك ! للشيخ أكرم حسن مرسي
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-02-2011, 12:31 PM
  5. مم خلقت الملائكة؟
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-12-2009, 01:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رد شبهة: لولاك لما خلقت الأفلاك !

رد شبهة: لولاك لما خلقت الأفلاك !