الرد على مقال لنصراني اسمه عبيدة بخصوص شبهة عزير ابن الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على مقال لنصراني اسمه عبيدة بخصوص شبهة عزير ابن الله

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الرد على مقال لنصراني اسمه عبيدة بخصوص شبهة عزير ابن الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,843
    آخر نشاط
    05-04-2020
    على الساعة
    08:30 PM

    افتراضي الرد على مقال لنصراني اسمه عبيدة بخصوص شبهة عزير ابن الله

    لرد على مقال عبيدة بخصوص شبهة عزير ابن الله
    كتب عبيدة موضوعا اليوم بخصوص شبهة عزير بن الله و استعان بمصادر كثيرة و طرح عدة نقاط و اورد من التفاسير ما هو ضعيف و لكن المؤسف انه اقتطع من كلام بعض العلماء الذين اقتبس منهم و دلس على بعض الائمة عندنا و خاصة ابن حجر رحمه الله حيث بتر كلامه


    و سوف نقسم اليوم كلامنا على عدة نقاط
    اولا : اثبات ان بعض اليهود غلا بعزير عليه السلام و اوصله الى حد بنوة الله و ان كانت بنوة مجازية
    ثانيا : اثبات ان الاية تتحدث عن طائفة من اليهود و ليس جلها (و الحديث في صحيح البخاري و الذي اورده عبيدة سيتم الرد عليه في محله في الاسفل )
    ثالثا : ان عقائد يهود الجزيرة العربية اختلفت حسب اقوال الباحثين عن باقي اليهود
    رابعا : ان المصدر الوحيد الذي عندنا من مصادر يهود الجزيرة العربية هو القران #فقط
    و لذلك لا نحكم باقي مصادر اليهود على ما وجد في القران اذا كان المخاطب يهود الجزيرة العربية

    خامسا الرد على دعاوي عبيدة و بيان تدليساته



    #القسم #الاول :
    نذكر دليلين من الادلة ان اليهود في السابق او طائفة منهم امنو ببنوة عزير سواءا كانت مجازا او كانت حقيقة
    1. نقرا في كتاب إسدراس الثانى الأبوكريفى:
    من الفصل 14
    أن الله تعالى يخاطب عزرا قائلا :
    [9] For thou shalt be taken away from all, and from henceforth thou shalt remain with my Son, and with such as be like thee,
    until the times be ended.

    الترجمة :
    أنت ستؤخذ بعيدا عن الجميع و من الآن فصاعدا ستبقي مع ابنى و مع من هم مثلك حتى تنتهى الأزمنة
    الرابط:
    http://www.earlyjewishwritings.com/text/2esdras.html


    لاحظو يا اخوة ان الله عز وجل يقول لعزرا ساخذك بعيدا ....ستبقى مع ابني و مع من هم #مثلك
    و مع من هم #مثلك
    و مع من هم #مثلك


    2. اقر بهذه الحقيقة و هذه التسمية و هذا المصدر الموسوعة اليهودية و بالتحديد المقطع الذي نسخه عبيدة و الذي هو في الحقيقة ادانة له
    لان الموسوعة هنا تعترف ان هذا اللقب و من سفر اسدراس اعطي لعزرا الكاهن

    نقرا من الموسوعة اليهودية :
    The subject-matter of this literature is closely related to the attacks and accusations already directed against Judaism by the Koran and the ḥadith. In the Koran (ix. 30) the Jews are charged with worshiping Ezra ("'Uzair") as the son of God—a malevolent metaphor for the great respect which was paid by the Jews to the memory of Ezra as the restorer of the Law, and from which the Ezra legends of apocryphal literature (II Esd. xxxiv. 37-49) originated (as to how they developed in Mohammedan legends see Damiri, "Ḥayat al-Ḥayawan," i. 304-305). It is hard to bring into harmony with this the fact, related by Jacob Saphir ("Eben Sappir," i. 99), that the Jews of South Arabia have a pronounced aversion for the memory of Ezra, and even exclude his name from their category of proper names.

    http://www.jewishencyclopedia.com/articles/8263-islam
    الشاهد
    a malevolent metaphor for the great respect which was paid by the Jews to the memory of Ezra as the restorer of the Law, and from which the Ezra legends of apocryphal literature

    و قد يقول قائل ان الموسوعة في نفس الوقت اشارت الي ان هذا مجرد لقب لا اقل و لا اكثر و لكن الحقيقة المرة التي اقتطعها عبيدة هو ان الموسوعة نفسها تؤكد ان تراث اليهود في الجزيرة العربية كان شفهيا بمعنى ليس عندنا عنهم اي شيئ مكتوب !!!
    بل و انها تتجنى و تتطاول على احبار الجزيرة العربية لتسميهم بانصاف المتعلمين و ان النبي عليه الصلاة و السلام انما اخذ افكاره عن مثل اولئك الاحبار !!!

    owever, he had in many particulars only a very imperfect knowledge—his teachers having been monks or half-educated Jews—and this knowledge he often repeated in a confused and perverted fashion. What he received from the Jews was mixed with haggadic elements current orally among Arabian Jews or existing in written form [—probably preserved in Ethiopic translations of Hebrew pseudepigraphic writings.—K.]
    نفس المصدر السابق
    الشاهد
    his teachers having been monks or #half-#educated Jews—and this knowledge .... What he received from the Jews was mixed with haggadic elements #current #orally among Arabian Jews


    و هذا ان دل على شيئ فانه يدل على ان اعتبار الكاتب لتلك الفقرة في الموسوعة و التي ادعى فيها ان اليهود استخدمو هذا الاسم للتبجيل هو راي خاص تبناه و ليس مبني على دليل و الا فكيف عرف تلك العقائد الشفهية الضائعة و التي امن بها اولئك الاحبار الانصاف متعلمين كما سماهم ؟؟؟!!!!!!
    و اما ادعاؤه خطا نسبة مثل هذا القول ليهود اليمن اعتبارا ان الراباي ابن صافي في القرن الرابع الهجري رحل الى يهود اليمن و اخذ عقائدهم منهم


    اقول :
    1. لماذا لم ياخذ بالحسبان مثلا يهود المدينة و فدك و خيبر و العلا
    2. لماذا لم ياخذ بالحسبان يهود بني اسد في نجد
    3. لماذا لم ياخذ بالحسبان يهود مقنا
    4. لماذا لم ياخذ بالحسبان القبائل الحميرية العربية في اليمن التي اسلمت في فترة النبي صلي الله عليه وسلم و تركت مذاهبها اليهودية ؟؟؟؟
    5. لماذا لم ياخذ بعين الاعتبار العانل الزمني و الفارق الزمني بين الفترتين ؟؟؟



    #القسم #الثاني :
    ان الاتهام موجه لطائفة من اليهود و ليس كل اليهود و هذا اكيد


    #وقيل و ركز على كلمة قيل انها نزلت في جماعة من يهود المدينة قالو هذا القول للنبي صلى الله عليه وسلم


    1. نقرا من تفسير الطبري رحمه الله :
    ((فقال بعضهم : كان ذلك رجلا واحدا ، هو فنحاص .
    ذكر من قال ذلك :
    16619 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثني حجاج ، عن ابن جريج قال : سمعت عبد الله بن عبيد بن عمير قوله : ( وقالت اليهود عزير ابن الله ) ، قال : قالها رجل واحد ، قالوا : إن اسمه فنحاص . وقالوا : هو الذي قال : ( إن الله فقير ونحن أغنياء ) ، [ سورة آل عمران : 181 ] . [ ص: 202 ]

    وقال آخرون : بل كان ذلك قول جماعة منهم .
    ذكر من قال ذلك :
    16620 - حدثنا أبو كريب قال : حدثنا يونس بن بكير قال : حدثنا محمد بن إسحاق قال : حدثني محمد بن أبي محمد مولى زيد بن ثابت قال : حدثني سعيد بن جبير ، أو عكرمة ، عن ابن عباس قال : أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم سلام بن مشكم ، ونعمان بن أوفى ، وشأس بن قيس ، ومالك بن الصيف ، فقالوا : كيف نتبعك وقد تركت قبلتنا ، وأنت لا تزعم أن عزيرا ابن الله؟ فأنزل في ذلك من قولهم : ( وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ) ، إلى : ( أنى يؤفكون))

    اقول للتعليق #وللامانة العلمية
    كلا من هذه الروايتين #ضعيفة و السبب عنعنة الحجاج بن ارطاة
    و الاخرى جهالة محمد بن ابي محمد

    و لكني وضعت هذا القول من باب بيان انك يا عبيدة انتقيت من بين الروايات الضعيفة ما يسرك و سنعرج على هذه لاحقا


    2. نقرا من تفسير القرطبي رحمه الله تعليقا رائعا
    ((قوله تعالى وقالت اليهود هذا لفظ خرج على العموم ومعناه الخصوص ؛ لأن ليس كل اليهود قالوا ذلك . وهذا مثل قوله تعالى : الذين قال لهم الناس ولم يقل ذلك كل الناس . وقيل : إن قائل ما حكي عن اليهود سلام بن مشكم ونعمان بن أبي أوفى وشاس بن قيس ومالك بن الصيف ، قالوه للنبي صلى الله عليه وسلم . قال النقاش : لم يبق يهودي يقولها بل انقرضوا فإذا قالها واحد فيتوجه أن تلزم الجماعة شنعة المقالة ، لأجل نباهة القائل فيهم . وأقوال النبهاء أبدا مشهورة في الناس يحتج بها . فمن هاهنا صح أن تقول الجماعة قول نبيهها . والله أعلم . ))


    اذا هم جماعة خاصة من اليهود و ليس كلهم
    3. تفسير الالوسي رحمه الله :
    ((والقائل عزير ابن الله متقدمو اليهود، ونسبة الشيء القبيح إذا صدر من بعض القوم إلى الكل مما شاع ....وبالجملة إن هذا القول كان شائعا فيهم ولا عبرة بإنكارهم له أصلا ولا بقول بعضهم : إن الواقع قولنا عزير أبان الله أي أوضح أحكامه وبين دينه أو نحو ذلك بعد أن أخبر الله سبحانه وتعالى بما أخبر ،))


    4. تفسير البيضاوي رحمه الله :
    ((وقالت اليهود عزير ابن الله إنما قاله بعضهم من متقدميهم أو ممن كانوا بالمدينة ،))

    5. تفسير فتح القدير للشوكاني رحمه الله :
    ((وظاهر قوله : وقالت اليهود إن هذه المقالة لجميعهم ، وقيل : هو لفظ خرج على العموم ، ومعناه الخصوص لأنه لم يقل ذلك إلا البعض منهم .

    وقال النقاش : لم يبق يهودي يقولها ؟ بل قد انقرضوا ، وقيل : إنه قال ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - جماعة منهم ، فنزلت الآية متضمنة لحكاية ذلك عن اليهود ، لأن قول بعضهم لازم لجميعهم . ))
    و مثل هذه الحالة موجودة في العربية و موجودة في القران
    انه اذا اقترف احد ذنبا او نسب الى شخص شيئا فانه يعمم بالجنس ان كان الغالب على ذلك الجنس الكفر و العصيان و هو كتعداد لجرائمهم

    مثلا
    1. اتخاذ اليهود العجل الها و لم يتخدها كلهم
    قال تعالى :(( ( ولقد جاءكم موسى بالبينات ثم اتخذتم العجل من بعده وأنتم ظالمون ( 92 ) )

    2. اسلام النصارى ودخولهم الاسلام هو في واقع الحال اكثر من اليهود
    فنسبة من دخلو الاسلام منهم مقارنة بعدد اتباع الدين اكثر من ذلك عند اليهود و مع ذلك جاء لفظ التعميم للدلالة على التخصيص في القران و ذكر القران في نفس الاية في القران ان سبب التعميم هو التخصيص و الاية هي
    قال تعالى ((۞ لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ #مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (82) وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ ۖ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (83)))

    ذلك بان منهم
    ذلك بان منهم

    3. قوله تعالى :
    ((الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173)))
    و لم يكنو طبعا كل الناس انما هي كنية عن كفار الجزيرة العربية و خاصة مشركي قريش


    #القسم #الثالث
    اختلاف عقيدة يهود الجزيرة العربية عن باقي عقائد اليهود (اقوال الباحثين ) و من تلك العقائد كما قال بعض الباحثين الايمان ببعض الاسفار الابوكريفية كسفر اخنوخ و اسدرداس و غيرهما
    1. نقرا من كتاب الدكتور جورج دانيل نيوباي الصفحة 59
    A HISTORY OF THE JEWS OF ARABIA

    we can deduce that the inhabitants of Hijaz during Muhammad's time knew portions, at least, of 3 Enoch in association with the Jews. The angels over which Metatron becomes chief are identified in the Enoch traditions as the sons of God, the Bene Elohim, the Watchers, the fallen ones as the causer of the flood. In 1 Enoch, and 4 Ezra, the term Son of God can be applied to the Messiah, but most often it is applied to the righteous men, of whom Jewish tradition holds there to be no more righteous than the ones God elected to translate to heaven alive. It is easy, then, to imagine that among the Jews of the Hijaz who were apparently involved in mystical speculations associated with the merkabah, Ezra, because of the traditions of his translation, because of his piety, and particularly because he was equated with Enoch as the Scribe of God, could be termed one of the Bene Elohim. And, of course, he would fit the description of religious leader (one of the ahbar of the Qur'an 9:31) whom the Jews had exalted


    2. نقرا في كتاب الدكتور جورج سيل The KORAN صفحة 152
    This grievous charge against the Jews, the commentators endeavour to support by telling us, that it is meant of some ancient heterdox Jews, or else of some Jews of Medina; who said so for no other reason, than for that the law being utterly lost and forgotten during the Babylonish captivity, Ezra having been raised to life after he had been dead one hundred years, dictated the whole anew unto the scribes, out of his own memory; at which they greatly marvelled, and declared that he could not have done it, unless he were the son of God. Al-Beidawi adds, that the imputation must be true, because this verse was read to the Jews and they did not contradict it; which they were ready enough to do in other instances

    https://books.google.com.sa/books…


    3. نقرا في كتاب روبرت فايرستن الفصل الثاني (مترجم الى العربية ):
    ((وإن كان واضحا أن الديانة اليهودية، كدين حضاري، لا تقبل بالرأي الذي يذهب الى أن لله شركاء أو ذرية، فإنه من المحتمل أن يكون هناك وجود بعض المجموعات الهامشية التي تجاوزت حدود الإيمان المقبول مع شخصية مهمة مثل عزير. فلقد ربط مثلا كتابان قديمان يهوديان في الأصل المركز الإلهي أو الملائكي بعزير وإينوخ من الشخصيات التوراتية. هذان الكتابان هما: عزير 4، المعروف أيضا بـ 2 إحدراس (2) 14: 9، 2. و4 إينــوخ (2)، 22 :11. وبالرغم من أن كتابتهما تمت على أيدي اليهود، إلا أنهما رفضا من قبل الديانة اليهودية ولا يعتبران جزءا من الأدب التشريعي العبري. ولكن وبحكم تماثلهما مع المعتقدات المسيحية، فإن بعض الجماعات المسيحية تبنتهما وحافظت عليهما. ويبدو أن بعض أعضاء فرقة يهودية من الذين يؤمنون بهذه المعتقدات كانوا يعيشون في المدينة في زمن النبي، وقد أعلنوا عن مثل تلك الآراء التي رفضت فورا، وعورضت بالتنزيل القرآني للآية. ))

    http://www.altawasul.com/…/ChildrenOfAb…/Pages/Diaspora.aspx


    فهذه اقوال بعض الباحثين التي استندت ان يهود الجزيرة العربية تختلف عقائدهم عن عقائد اليهود الاخرين الي درجة انه قد توجد بعض الطوائف اليهودية التي بالغت في امر عزرا او عزير حتى اوصلته الى درجة البنوة لله عز وجل



    #القسم #الرابع :
    عدم وجود مصادر تاريخية تؤكد لنا المعتقد الفعلي ليهود الجزيرة العربية و اقصد هنا يهود المدينة و العلا و فدك و خيبر و غيرها و لا حتى اي خبر عنهم من يهود الشام حتى عندما تم اجلاء القابئل الثلاثة الى الشام !!!

    اقوال الباحثين


    1. جواد علي في المفصل في تاريخ العرب الجزء الاول
    ((هذه قصهْ يهود جزيرة العرب قبل الإسلام، قصة لا تستند إلى مؤلفات تأريخية كتبت في تلك الأيام، ولا إلى نصوص جاهلية عربية أو أعجمية لها علاقة بيهود كتبت في ذلك العهد، ولكن استند، في أكثر ما حكيناه،إلى موارد اسلامية، ذكرتهم وأشارت اليهم لمناسبة ما وقع بينهم وبين الرسول من خلاف، وقد ورد شيء كثير بحقهم في القرآن الكريم وفي الحديث وفي الأخبار ولا سيما اخبار الغزوات، يتعلق معظمه بأمر الخصومة التي وقعت بينهم وبين النبي عند قدومه يثرب، فهو لا صلة له لذلك إلا بما له علاقة بهذه الناحية. وما ورد عنهم إذن هو من مورد واحد وطرف واحد. أما الطرف الثاني من أصحاب العلاقة بهذا التأريخ والشأن، وأعني بهم اليهود، فلا صوت لهم فيه، ولا رأي. فلم تصل الينا منهم كتابة ما عنهم في علاقتهم بالاسلام. كذلك لم تصل الينا كتابة أو رواية أو خبر عن أولئك اليهود في الموارد التأريخية التي دونها غيرهم من مؤرخي يهود وكتابهم عن علاقة يهود جزيرة العرب بالاسلام، وعن اجلاء يهود الحجاز من مواضعهم إلى بلاد الشام، لافي العربية ولا في العبرانية ولا في بقية اللغات، مع ما لهذا الحادث من خطر في تأريخ اليهود في جزيرة العرب.))


    2. نقرا في كتاب
    The Sammaritans and some theological issues between Sammaratanism and ISLAM


    الصفحة 188:
    ((We do not have a solid source regarding the arabian jews, their beliefs and practices))


    http://dergiler.ankara.edu.tr/dergiler/37/729/9257.pdf


    #ملاحظة : الصورة في اول تعليق


    #القسم #الخامس :
    الرد على كلام عبيدة و ايضاح التدليسات


    اقتباس
    ((وأنهم زعموا أنا ادعينا عليهم ما لا يعرفون، كما ادعينا على اليهود ما لا يعرفون، حين نطق كتابنا، وشهد نبينا: أن اليهود قالوا: إن عزيرا ابن الله، وإن يد الله مغلولة، وإن الله فقير وهم أغنياء. وهذا ما لا يتكلم به إنسان، ولا يعرف في شيء من الأديان. ))


    الرد :
    1. كتب الجاحظ ليست حجة علينا هذا اولا لانه معتزلي و ليس من اهل السنة و الجماعة
    2. الجاحظ هنا ينقل كلام و اتهامات اليهود و هذا ما يفعله في كتابه انه ينقل التهمة ثم يرد عليها
    كلام الجاحظ :

    ((وأما قولهم: إن اليهود لا تقول إن عزيرا ابن الله. فإن اليهود في ذلك على قولين: أحدهما خاص، والآخر عام في جماعتهم.
    فأما الخاص، فإن ناسا منهم لما رأوا عزيرا أعاد عليهم التوراة من تلقاء نفسه، بعد دروسها وشتات أمرها، غلوا فيه، وقالوا ذلك، وهو مشهور من أمرهم. وإن فريقا من بقاياهم لباليمن والشام وداخل بلاد الروم. وهؤلاء بأعيانهم يقولون: إن إسرائيل الله ابنه، وإذا كان ذلك على خلاف تناسب الناس، وصار ذلك الاسم لعزير بالطاعة والعلامة والمرتبة لأنه من ولد إسرائيل.
    والقول الذي هو عام فيهم إن كل يهودي ولده إسرائيل فهو ابن الله، إذ لم يجدوا ابن ابن قط إلا وهو ابن.))

    المصدر : المختار في الرد علي النصارى
    https://ar.wikisource.org/…/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%AA%…

    اما موضوع الرد الهزيل فلا هزالة الا فيمن اتهم رد الاخر بالهزالة دون ان يرد عليه !!!!
    بمعنى اخر
    كان الجاحظ يقول لك
    رمتني بدائها و انسلت

    لان رد الجاحظ يتكلم عن جماعة من اليهود في السابق كما وضحنا و اشرنا بالادلة سابقا


    اقتباس
    ((the Zaydi Imam and renowned scholar al-Qāsim b Ibrāhīm al-Rassī (d. 860 CE), who had studied Jewish and Christian scriptures in Egypt and who had engaged in debates with priests and rabbis, said that he had never encountered a Jew who believed Ezra was the son of God.1 Nor was this a question that Muslims pondered at ease in the libraries of Baghdad or Cordoba ))
    المصادر
    - من كتاب (الإمام القاسم بن إبراهيم ومذهب الزايديين) للمستشرق ولفر مادلنج أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة شيكاغو وبعدها شغل منصب أستاذ اللغة العربية بجامعة أوكسفورد

    الرد :
    1. لا يكفي انك اتيت بقول معتزلي ها انت تاتي بقول زيدي شيعي !!!!!
    افلا تحققت من ما تنقل و تعلمت كيف تحتج على الاخرين من مصادرهم !!؟؟؟

    2. النص يتكلم عن عدم وجود يهودي او نصراني في القرن الثالث يقول ببنوة عزير لله عز وجل
    و هذا الشيئ لم يعرضه اي من المفسرين و لا احد من المسلمين ان في ذلك الزمان انقرضت الفرقة القائلة بذلك او انقرض المعتقد نفسه

    و ما دخل قرطبة و بغداد و مكاتبها في القرن الثالث الهجري بالاقوال و المواريث الشفهية لاحبار شبه الجزيرة العربية في القرن الاول ؟؟
    هل كان اليهود و النصاري في ذلك الزمان يؤمنون مثلا بكتاب اسدرداس الابوكريفي مثلا و الذي فيه كما بينا ان عزرا ابن الله و في منزلة ابن الله ؟؟
    و نعيد
    اقول :
    1. لماذا لم ياخذ بالحسبان مثلا يهود المدينة و فدك و خيبر و العلا
    2. لماذا لم ياخذ بالحسبان يهود بني اسد في نجد
    3. لماذا لم ياخذ بالحسبان يهود مقنا
    4. لماذا لم ياخذ بالحسبان القبائل الحميرية العربية في اليمن التي اسلمت في فترة النبي صلي الله عليه وسلم و تركت مذاهبها اليهودية ؟؟؟؟
    5. لماذا لم ياخذ بعين الاعتبار العانل الزمني و الفارق الزمني بين الفترتين ؟؟؟

    االمقال هو لجوناثان براون و ليس لمن ذكرت
    http://almadinainstitute.org/…/the-quran-the-jews-and-ezr…/…
    و سنرجع الى هذا المقال و نوضح اقتطاعاتك منه



    اقتباس
    القاضي أبو بكر بن العربي ( 468 ه – 543 ه )
    كتاب (عارضة الأحوذي بشرح صحيح الترمذي)
    (( قول النصارى المسيح ابن الله وتقول اليهود عزير ابن الله وقد أنكرت ذلك اليهود اليوم وتبرأت منه لتوجب الكذب على محمد صلى الله عليه وسلم وتبرى أنفسها من هذا الباطل وهذا لا يقبل منهم ))

    الرد :
    #تدليس خبيث جدا و ليتك كنت امينا لنقلت جميع كلامه
    الا تستحي !!!!

    هذا نص كلام الامام ابن العربي :
    ((قول النصارى المسيح ابن الله وتقول اليهود عزير ابن الله وقد أنكرت ذلك اليهود اليوم وتبرأت منه لتوجب الكذب على محمد صلى الله عليه وسلم وتبرى أنفسها من هذا الباطل وهذا لا يقبل منهم فان النبي صلى الله عليه وسلم قال عن ربه وقالت اليهود عزير ابن الله و المدينة طافحة باليهود و ما حولها فلو كانو لا يقولون بذلك لردو على النبي صلي الله عليه وسلم وتبرؤو منه و كان اوكد عليهم من كل وجه يردون به))

    https://books.google.com.sa/books…((+%D9%82%D9%88%D9%84+%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D 9%89+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD+%D8%A7%D8%A8%D9%86 +%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87+%D9%88%D8%AA%D9%82%D9%88%D9%84+%D8 %A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF+%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B1+% D8%A7%D8%A8%D9%86+%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87+%D9%88%D9%82%D8%A F+%D8%A3%D9%86%D9%83%D8%B1%D8%AA+%D8%B0%D9%84%D9%83+%D8%A7%D 9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF&source=bl&ots=N3K7BHsthV&sig=V3 fqlX8uc7mexfw3ULcwJZX5VCA&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwjPhvqJ7dLYAh WGUBQKHX-ACe4Q6AEIJzAA#v=onepage&q=%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%20(%D8%B9 %D8%A7%D8%B1%D8%B6%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D9%88%D8 %B0%D9%8A%20%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D8%AD%20%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D8 %AD%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%85%D8%B0%D9%8A)%20((%20%D9 %82%D9%88%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%89 %20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%20%D8%A7%D8%A8%D9%86 %20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87%20%D9%88%D8%AA%D9%82%D9%88%D9%84 %20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF%20%D8%B9%D8%B2%D9%8A %D8%B1%20%D8%A7%D8%A8%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87%20%D9 %88%D9%82%D8%AF%20%D8%A3%D9%86%D9%83%D8%B1%D8%AA%20%D8%B0%D9 %84%D9%83%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF&f=false



    اقتباس
    الفخر الرازي ( 544 ه – 606 ه )
    كتاب (تفسير مفاتيح الغيب)
    ( والقول الثالث: لعل هذا المذهب كان فاشياً فيهم ثم انقطع، فحكى الله ذلك عنهم،.ولا عبرة بإنكار اليهود ذلك، فإن حكاية الله عنهم أصدق.)

    الرد :
    ناخذ كلام الفخر الرازي كاملا :
    ((والقول الثالث : لعل هذا المذهب كان فاشيا فيهم ثم انقطع ، فحكى الله ذلك عنهم ، ولا عبرة بإنكار اليهود ذلك ، فإن حكاية الله عنهم أصدق ، والسبب الذي لأجله قالوا هذا القول ما رواه ابن عباس أن اليهود أضاعوا التوراة ، وعملوا بغير الحق ، فأنساهم الله تعالى التوراة ، ونسخها من صدورهم فتضرع عزير إلى الله وابتهل إليه ، فعاد حفظ التوراة إلى قلبه ، فأنذر قومه به ، فلما جربوه وجدوه صادقا فيه ، فقالوا : ما تيسر هذا لعزير إلا أنه ابن الله ، وقال الكلبي : قتل بختنصر علماءهم فلم يبق فيهم أحد يعرف التوراة . ))

    اليهود الذين انكرو هم اليهود الذين عاشو في زمانه و زمان ما بعد النبي عليه الصلاة و السلام من غير يهود الجزيرة فانت لم تاتي بشيئ لان جل ما يقوله الرازي هو ان هذا القول كان متفشيا فيهم اي في جماعة منهم و منهم يهود الجزيرة العربية او وصلت الى يهود الجزيرة العربية
    فكيف نقارن معتقدات يهود فارس و يهود العراق في القرن السادس بمعتقدات يهود الجزيرة العربية في القرن الاول الهجري !!!!!



    اقتباس
    ابن حجر العسقلاني ( 773 ه – 852 ه )
    فتح الباري في شرح صحيح البخاري
    (( قَوْلُهُ كُنَّا نَعْبُدُ عُزَيْرًا بن اللَّهِ هَذَا فِيهِ إِشْكَالٌ لِأَنَّ الْمُتَّصِفَ بِذَلِكَ بَعْضُ الْيَهُودِ وَأَكْثَرُهُمْ يُنْكِرُونَ ذَلِكَ .))

    الرد :
    #تدلييييييس خبيث ثاني
    لماذا اقتطعت كلام الامام ابن حجر رحمه الله ؟؟؟

    نقرا الكلام كاملا من فتح الباري شرح صحيح البخاري
    ((قوله كنا نعبد عزيرا ابن الله هذا فيه إشكال لأن المتصف بذلك بعض اليهود وأكثرهم ينكرون ذلك ويمكن أن يجاب بأن خصوص هذا الخطاب لمن كان متصفا بذلك ومن عداهم يكون جوابهم ذكر من كفروا به كما وقع في النصارى فإن منهم من أجاب بالمسيح ابن الله مع أن فيهم من كان بزعمه يعبد الله وحده وهم الاتحادية الذين قالوا إن الله هو المسيح بن مريم . ))

    فابن حجر رحمه الله هنا ذكر ان الحديث و الذي اوردته في صحيح البخاري (و سنعرج عليه )
    مخصوص ببعض الفرق من اليهود ممن قالت ذلك
    بترت كلام الامام ابن حجر رحمه الله و كانه اشكل على الحديث نفسه و هذا تدليس منك



    اقتباس
    1 – الرابي ( سليمان بن رحيم ) : منتصف القرن الثالث الهجري
    1 - Solomon ben Jeroham
    "A meharef is one who reviles [us] for sins we have committed and others which we have not. The former includes our worshipping the calves, killing the prophets and the like. The latter, our assertion that 'Uzayr [Ezra] was the son [of God] "
    ( المحارف هو الشخص الذي يهيننا ويلعننا علي الخطايا التي ارتكبناها والخطايا التي لم نرتكبها . فالأولي – يعني الخطايا التي ارتكبوها فعلا – تشمل عبادتنا للعجل ، وقتل الأنبياء وما شابة ذلك . والأخيرة – يعني الخطايا التي لم يرتكبوها ولكنهم متهمين بها زورا وكذباً – هو إدعائنا بأن عزير -عزرا - كان ابن الله ) .

    الرد :
    #تدليسان #خبيثان قمت بهما هنا يا عبيدة
    1.الرابي سليمان بن رحيم هو احد احبار فرقة القرائين و التي ظهرت في القرن الثامن الميلادي بعد الاسلام بمائة سنة تقريبا
    و هي منشقة من الفريسيين او من اليهود و لا تؤمن بالتلمود و لا غيره اي مصدر اخر غير التوراة و اسفار العهد القديم الباقية

    فهو لا يمثل كل اليهود الاولين
    و هو ينتمي الي فرقة ظهرت بعد الاسلام
    ويتكلم عن فرقته هو

    تفضل تعلم و ابحث قليلا و فتش الكتب
    من الموسوعة اليهودية
    نقرا
    Like all the #Karaite leaders, Solomon was a zealous propagandist; and in his polemics against the Rabbinites he displayed, more than any of his predecessors, that partizanship and spirit of intolerance which became the characteristic feature of the later Karaitic literature. In a work entitled "Milḥamot Adonai," of which he produced also an Arabic version that is no longer in existence, Solomon violently attacks the Rabbinites, especially Saadia, to whom he applies many derogatory epithets.

    http://www.jewishencyclopedia.com/…/13864-solomon-ben-jeroh…
    2. لم تذكر مصدر كلامك لان فيه تصريحا ان الراباي كان ينتمي الى فرقة القرائين
    https://books.google.com.sa/books…



    اقتباس
    الرابي موسي بن ميمون "ميمونيدس" ( 1135 م – 1204 م ).
    واتمني تتعلموا الاحترام في النقاش للمخالف في العقيدة من هذا الرجل الجليل
    2- Rabbi Moses ben Maimon "Maimonides "
    ((The Ishmaelites are not at all idolaters; [idolatry] has long been severed from their mouths and hearts; and they attribute to God a proper unity, a unity concerning which there is no doubt. And because they lie about us, and falsely attribute to us the statement that God has a son, is no reason for us to lie about them and say that they are idolaters . . . And should anyone say that the house that they honor [the Kaaba] is a house of idolatry and an idol is hidden within it, which their ancestors used to worship, then what of it? The hearts of those who bow down toward it today are [directed] only toward Heaven . . . [Regarding] the Ishmaelites today - idolatry has been severed from the mouths of all of them [including] women and children. Their error and foolishness is in other things which cannot be put into writing because of the renegades and wicked among Israel [i.e., apostates]. But as regards the unity of God they have no error at all.[3] ))
    (( إن بني إسماعيل – يقصد العرب – ليسوا وثنيون علي الإطلاق . فالوثنية قد انقطعت من قلوبهم وأفواههم ، وهم ينسبون لله الوحدانية الصحيحة ، وحدانية لا شك فيها . ولأنهم يفترون علينا الكذب ، وينسبون إلينا زوراً القول بأن الله له ابن . فهذا ليس مبرراً كي نفتري نحن أيضاً عليهم ونقول أنهم وثنيون ...... )) .
    ...............

    الرد :
    رمتني بدائها و انسلت

    و ما دخل موسى بن ميمون و الذي عاش في القرن الثاني عشر الميلادي القرن السادس الهجري في قرطبة في الاندلس بالاقوال و المواريث الشفهية لاحبار شبه الجزيرة العربية في القرن الاول ؟؟
    سبق ان قلنا ان الذين في جزيرة العرب تختلف عقائدهم عن بقية اليهود
    هل كان اليهود و النصاري في ذلك الزمان يؤمنون مثلا بكتاب اسدرداس الابوكريفي مثلا و الذي فيه كما بينا ان عزرا ابن الله و في منزلة ابن الله ؟؟
    هل امن موسى بن ميمون بكتاب اسدرداس الابوكريفي ؟؟؟؟
    لا طبعا

    و نعيد
    اقول :
    1. لماذا لم تاخذ بالحسبان مثلا يهود المدينة و فدك و خيبر و العلا
    2. لماذا لم تاخذ بالحسبان يهود بني اسد في نجد
    3. لماذا لم تاخذ بالحسبان يهود مقنا
    4. لماذا لم تاخذ بالحسبان القبائل الحميرية العربية في اليمن التي اسلمت في فترة النبي صلي الله عليه وسلم و تركت مذاهبها اليهودية ؟؟؟؟
    5. لماذا لم تاخذ بعين الاعتبار العانل الزمني و الفارق الزمني بين الفترتين ؟؟؟



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,843
    آخر نشاط
    05-04-2020
    على الساعة
    08:30 PM

    افتراضي

    اقتباس
    الرابي الألماني " أبراهام جايجر " ( 1810 م – 1874 م )
    3 – Abraham Geiger a German rabbi and scholar (24 May 1810 – 23 October 1874)
    “According to the assertion of Muhammad the Jews held Ezra to be the Son of God. This is certainly a mere misunderstanding which arose from the great esteem in which Ezra was undoubtedly held. This esteem is expressed in the following passage ‘Ezra would have been worthy to have made known the law if Moses had not come before him.’ Truly Muhammad sought to cast suspicion on the Jews’ faith in the unity of God, and thought he had here found a good opportunity of so doing.”
    (( طبقاً لإدعاء محمد فأن اليهود جعلت عزرا ابن الله . ومن المؤكد أن هذا مجرد سوء فهم قد نشأ من الإجلال والتقدير الذي حظي به عزرا بلا شك . ويعبر عن هذا التقدير والإجلال في المقطع التالي – وهو من السنهدرين اليهودي – يقول " إن عزرا كان هو الشخص الأجدر بتسلم الشريعة لو لم يكن موسي قد أتي قبله " . في الواقع ، محمد سعي إلي إلقاء الشبهة علي إيمان اليهود في وحدانية الرب ، وقد اعتقد انه وجد الفرصة الملائمة للقيام بذلك ))


    الرد :
    1. الغريب ان الراباي ابراهام جايجر يقول ان القول بان عزرا ابن الله هو استناد المسلمين على ما كتب في التلمود سنهاريدن
    و لكن ردا علي كلامه لماذا لم يذكر ما ذكر في سفر اسدرداس الابوكريفي و الذي هو مطابق لما اتهم القران به طائفة من اليهود

    نقرا في كتاب إسدراس الثانى الأبوكريفى:
    من الفصل 14
    أن الله تعالى يخاطب عزرا قائلا :
    [9] For thou shalt be taken away from all, and from henceforth thou shalt remain with my Son, and with such as be like thee,
    until the times be ended.

    الترجمة :
    أنت ستؤخذ بعيدا عن الجميع و من الآن فصاعدا ستبقي مع ابنى و مع من هم مثلك حتى تنتهى الأزمنة
    الرابط:
    http://www.earlyjewishwritings.com/text/2esdras.html

    هل نسي ام جهل هذا المصدر ؟؟؟؟
    و نعيد
    ما دخل الرابابي ابراهام و الذي عاش في القرن التاسع عشر الميلادي القرن الثالث عشر الهجري في اوروبا بالاقوال و المواريث الشفهية لاحبار شبه الجزيرة العربية في القرن الاول ؟؟
    سبق ان قلنا ان الذين في جزيرة العرب تختلف عقائدهم عن بقية اليهود
    هل كان اليهود و النصاري في ذلك الزمان يؤمنون مثلا بكتاب اسدرداس الابوكريفي مثلا و الذي فيه كما بينا ان عزرا ابن الله و في منزلة ابن الله ؟؟
    هل امن موسى بن ميمون بكتاب اسدرداس الابوكريفي ؟؟؟؟
    لا طبعا

    و نعيد
    اقول :
    1. لماذا لم تاخذ بالحسبان مثلا يهود المدينة و فدك و خيبر و العلا
    2. لماذا لم تاخذ بالحسبان يهود بني اسد في نجد
    3. لماذا لم تاخذ بالحسبان يهود مقنا
    4. لماذا لم تاخذ بالحسبان القبائل الحميرية العربية في اليمن التي اسلمت في فترة النبي صلي الله عليه وسلم و تركت مذاهبها اليهودية ؟؟؟؟
    5. لماذا لم تاخذ بعين الاعتبار العانل الزمني و الفارق الزمني بين الفترتين ؟؟؟



    اقتباس
    ما ذكرته بخصوص الموسوعة اليهودية سبق الرد عليه في الاعلى



    و نعيد الرد
    نقرا من الموسوعة اليهودية :
    The subject-matter of this literature is closely related to the attacks and accusations already directed against Judaism by the Koran and the ḥadith. In the Koran (ix. 30) the Jews are charged with worshiping Ezra ("'Uzair") as the son of God—a malevolent metaphor for the great respect which was paid by the Jews to the memory of Ezra as the restorer of the Law, and from which the Ezra legends of apocryphal literature (II Esd. xxxiv. 37-49) originated (as to how they developed in Mohammedan legends see Damiri, "Ḥayat al-Ḥayawan," i. 304-305). It is hard to bring into harmony with this the fact, related by Jacob Saphir ("Eben Sappir," i. 99), that the Jews of South Arabia have a pronounced aversion for the memory of Ezra, and even exclude his name from their category of proper names.

    http://www.jewishencyclopedia.com/articles/8263-islam
    الشاهد
    a malevolent metaphor for the great respect which was paid by the Jews to the memory of Ezra as the restorer of the Law, and from which the Ezra legends of apocryphal literature

    و قد يقول قائل ان الموسوعة في نفس الوقت اشارت الي ان هذا مجرد لقب لا اقل و لا اكثر و لكن الحقيقة المرة التي اقتطعها عبيدة هو ان الموسوعة نفسها تؤكد ان تراث اليهود في الجزيرة العربية كان شفهيا بمعنى ليس عندنا عنهم اي شيئ مكتوب !!!
    بل و انها تتجنى و تتطاول على احبار الجزيرة العربية لتسميهم بانصاف المتعلمين و ان النبي عليه الصلاة و السلام انما اخذ افكاره عن مثل اولئك الاحبار !!!

    owever, he had in many particulars only a very imperfect knowledge—his teachers having been monks or half-educated Jews—and this knowledge he often repeated in a confused and perverted fashion. What he received from the Jews was mixed with haggadic elements current orally among Arabian Jews or existing in written form [—probably preserved in Ethiopic translations of Hebrew pseudepigraphic writings.—K.]
    نفس المصدر السابق
    الشاهد
    his teachers having been monks or #half-#educated Jews—and this knowledge .... What he received from the Jews was mixed with haggadic elements #current #orally among Arabian Jews

    و هذا ان دل على شيئ فانه يدل على ان اعتبار الكاتب لتلك الفقرة في الموسوعة و التي ادعى فيها ان اليهود استخدمو هذا الاسم للتبجيل هو راي خاص تبناه و ليس مبني على دليل و الا فكيف عرف تلك العقائد الشفهية الضائعة و التي امن بها اولئك الاحبار الانصاف متعلمين كما سماهم ؟؟؟!!!!!!
    و اما ادعاؤه خطا نسبة مثل هذا القول ليهود اليمن اعتبارا ان الراباي ابن صافي في القرن الرابع الهجري رحل الى يهود اليمن و اخذ عقائدهم منهم
    اقول :
    1. لماذا لم ياخذ بالحسبان مثلا يهود المدينة و فدك و خيبر و العلا
    2. لماذا لم ياخذ بالحسبان يهود بني اسد في نجد
    3. لماذا لم ياخذ بالحسبان يهود مقنا
    4. لماذا لم ياخذ بالحسبان القبائل الحميرية العربية في اليمن التي اسلمت في فترة النبي صلي الله عليه وسلم و تركت مذاهبها اليهودية ؟؟؟؟
    5. لماذا لم ياخذ بعين الاعتبار العانل الزمني و الفارق الزمني بين الفترتين ؟؟؟



    اقتباس
    was an English orientalist and explorer.
    “there is no Jewish tradition whatever in support of this accusation of Mohammed's, which probably was entirely due to his own invention or to misinformation."
    (( لا يوجد أي تقليد يهودي علي الإطلاق يدعم هذا الإتهام من محمد ، الذي ربما قد يعود تماماً إلي تلفيقه الخاص أو إلي معلومات خاطئة )) .


    الرد :
    يعارض هذا الادعاء

    1. ان بالمر ذكر ان هذا المراد منه التعميم و الاية تعميم بسياق التخصيص
    2. ما هو موجود في كتاب اسدراس الابوكريفي او سفر اسدرداس الابوكريفي
    3. ما ذكره العلماء و الباحثين الذين ذكرناهم
    4. دلست حينما نقلت هذا القول لان بالمر في تحقيقه ايضا ذكر راي البيداوي و الذي فيه ان هذا القول حق لان اليهود لم يعترضو عليه

    اقرا الصفحة 177 من الكتاب
    https://books.google.com.sa/books…

    وطبعا لم تنقل الرابط و لا المصدر فوجب علينا ان ننبه القارئ علي المصدر اذ اهملت ذكره
    #ملاحظة : الصورة في ثاني تعليق



    اقتباس
    د / تشارلز كالتر توري استاذ اللغات السامية
    2 - CHARLES CUTLER TORREY

    PROFESSOR OF SEMITIC LANGUAGeS IN YALE UNIVERSITY
    " Mohammed here seems to be trying to believe what some enemy of the Jews had told him. He is bound to claim pure monotheism for the Muslims alone, in his day. The use of the unpleasant diminutive, "little Ezra," 'is probably his own invention. "
    (( يبدو هنا أن محمد يحاول أن يصدق بعض ما أخبره به أعداء اليهود . فقد كان ملزم بأن يدعي أن التوحيد الصحيح لله في عصره هو توحيد المسلمين فقط . واستخدام اسلوب التصغير البغيض " عزرا الصغير" - زِيَادَة يَاء سَاكِنَة بَعْد ثَانِي الْاِسْم مَعَ تَغْيِير هَيْئَتِهِ لِغَرَض التحقير – ربما يكون من تلفيقه الخاص )) .


    الرد :
    نفس الذي قلناه في اقتباسك السابق
    و لكن نضع النص كاملا

    uzair ÿUzair ("little Ezra") is made by Mohammed the subject of a very singular accusation aimed at the Jews. In one of the latest Suras, and in a context dealing harshly with all those who are not Muslims, occurs this passage (9:30): "The Jews say, Ezra (uzair ÿUzair) is the son of God, and the Christians say, el mesiah el-Mesæaø is the son of God." (This might make Ezra turn in his grave-if he had one.) Mohammed here seems to be trying to believe what some enemy of the Jews had told him. He is bound to claim pure monotheism for the Muslims alone, in his day. The use of the unpleasant diminutive, "little Ezra," is probably his own invention. The name occurs nowhere else; and this great figure in Jewish legend has no other mention in the quran Koran, unless under the name which here follows.
    الشاهد
    Mohammed here seems to be trying to believe what some enemy of the Jews had told him

    http://www.truthnet.org/islam/Jewish/Islamhistory/
    اقول:
    من هو هذا الرجل الذي قال هذا الشيء له ؟؟؟؟
    و متى ؟؟؟؟
    لان هذا ينقض كلام من يقول ان النبي عليه الصلاة و السلام اقتبس قصص اليهود من اليهود
    و هذا ما يقوله كاتب المقال في رابطه
    هو ادعاء بدون اي دليل !!!

    اين ذهب كتاب اسدرداس الابوكريفي ؟؟؟
    اين ذهب الدليل على ان يهود الجزيرة كلهم كانت عقائدهم متطابقة مع بعضها البعض و مع يهود الشام و العراق و غيرهم ؟؟؟




    اقتباس
    3 – د / هربرت بيوسيه و جون كالتنر
    (طبعا عبيدة لم يذكر رابط او مصدر و سنذكر السبب في اخر بحثنا )


    الرد :
    قول كل هؤلاء مردود
    و يعارضهم :
    1. ان هؤلاء اعتمدو اقوالهم على اساس التعميم في الاية و الاية تعميم بسياق التخصيص
    2. ما هو موجود في كتاب اسدراس الابوكريفي او سفر اسدرداس الابوكريفي
    3. ما ذكره العلماء و الباحثين الذين ذكرناهم

    و لا داعي للتكرار الا ان نضيف
    انه سبق ان قلنا ان الذين في جزيرة العرب تختلف عقائدهم عن بقية اليهود
    هل كان اليهود و النصاري في ذلك الزمان يؤمنون مثلا بكتاب اسدرداس الابوكريفي مثلا و الذي فيه كما بينا ان عزرا ابن الله و في منزلة ابن الله ؟؟
    هل امن كل اليهود بكتاب اسدرداس الابوكريفي ؟؟؟؟
    لا طبعا

    اذا قولهم لا يوجد اي دليل راجع اصلا الي عدم وجود مصدر يهودي واحد لمعتقدات يهود المدينة و العلا و فدك و خيبر و مقنا الا القران و الاحاديث
    و نعيد
    اقول :
    1. لماذا لم تاخذ بالحسبان مثلا يهود المدينة و فدك و خيبر و العلا
    2. لماذا لم تاخذ بالحسبان يهود بني اسد في نجد
    3. لماذا لم تاخذ بالحسبان يهود مقنا
    4. لماذا لم تاخذ بالحسبان القبائل الحميرية العربية في اليمن التي اسلمت في فترة النبي صلي الله عليه وسلم و تركت مذاهبها اليهودية ؟؟؟؟
    5. لماذا لم تاخذ بعين الاعتبار العانل الزمني و الفارق الزمني بين الفترتين ؟؟؟



    اقتباس
    5 - Jonathan Brown
    is the Alwaleed bin Talal Chair of Islamic Civilization in the School of Foreign Service at Georgetown University, and he is the Associate Director of the Alwaleed bin Talal Center for Muslim Christian Understanding. He is also a scholar at the Yaqeen Institute for Islamic Research.

    " But there does not seem to be any strong evidence that the Jews of western Arabia at the time of the Prophet ﷺ believed this about Ezra"
    (( ولكن يبدو أنه لا يوجد هناك أي دليل قوي علي أن يهود غرب الجزيرة العربية في زمن النبي قد اعتقدوا ذلك في عزرا ))



    الرد
    #تدلييييس رابع خبيث
    لماذا اقتطعت كلام جورج براون و لماذا لم تضع المصدر

    تعال هنا كلامه و الذي يقول انه قد يكون هناك اساسا لما يقوله المسلمون
    ((Muslim scholars found a basis for the first claim – that some Jews actually considered Ezra to be the son of God – in a Jewish work entitled The Fourth Book of Ezra (probably composed in the first century CE), which had not been included in the Hebrew Bible but which rabbis still read and consulted (it belongs to a body of works known as the Old Testament Pseudepigrapha, namely works that claimed to be written by some Old Testament figures such as Enoch but which were really produced in the Hellenistic or early Roman periods). Fourth Ezra tells how Ezra led the Children of Israel after their return from the Babylonian exile, when their scriptures had been lost (this is all in the Bible’s book of Ezra as well). Ezra is given inspiration by God to reconstitute the Torah in 451 BCE. As a reward, God tells Ezra that “You shall be taken up from among men, and henceforth you shall live with my son….” Here it is important to remember that, like the belief of the Quraysh that angels were the daughters of God (“We worship the angels, who are daughters of God,” said the Quraysh to the Prophet in Ibn Isḥāq’s Sīra; see also Quran 17:40, 37:150-53), in Jewish scriptures of this period angels were called the children of God.5

    But there does not seem to be any strong evidence that the Jews of western Arabia at the time of the Prophet ﷺ believed this about Ezra. The problem is that we do not have any external sources (in other words, non-Muslim sources) for what Jews in Arabia believed. As F.E. Peters observed, the Quran is pretty much the only source we have for what Jews believed in seventh-century Arabia.6))
    1. قال براون ان المسلمين وجدو اساسا قد يؤيد ما ذهبو اليه و هو ما ذكرته لك من كتاب اسدرداس الابوكريفي و غيرها من الكتابابت الابو كريفية
    الشاهد
    Muslim scholars found a basis for the first claim – that some Jews actually considered Ezra to be the son of God – in a Jewish work entitled The Fourth Book of Ezra (probably composed in the first century CE), which had not been included in the Hebrew Bible but which rabbis still read and consulted (it belongs to a body of works known as the Old Testament Pseudepigrapha

    2. بعد الكلام الذي ذكرته من براون قال براون
    But there does not seem to be any strong evidence that the Jews of western Arabia at the time of the Prophet ﷺ believed this about Ezra. The problem is that we do not have any external sources (in other words, non-Muslim sources) for what Jews in Arabia believed

    يعني سبب عدم وجود دليل على هذا الادعاء هو انه ليس لدينا اي من مصادر يهود الحجاز غير في المصادر الاسلامية و التي تشرح عقائد اليهود
    و هذا نفس الذي ذكره جواد علي و الذي وضعته لك في الاعلى
    و هذا ما بترته #ودلسته !!!!

    رابط الموضع
    http://almadinainstitute.org/…/the-quran-the-jews-and-ezr…/…

    3. يذكر براون حقيقة صاعقة تهدم استشهادك به
    يقول براون
    (Interestingly, an inscription from a 4th-6th-century CE Jewish temple in South Arabia suggests possible angel worship).3 A second explanation was that this Quranic verse related to the verse immediately following it: ‘They have taken their rabbis and monks as lords apart from God…’ (Quran 9:31). In other words, Jews venerated Ezra so much that it was as if he were a god to them.4]

    اذا اليهود كانو يعبدون الملائكة في جنوب الجزيرة العربية
    Enoch and Ezra were closely associated with one another because both were referred to as ‘The Scribe’ and both were elevated to angelic status. But in the case of Enoch, he was not simply referred to as an angelic ‘son of God.’ In another famous Old Testament Pseudeprigrapha, The Book of Enoch (which dates early second century BCE to first century CE), Enoch is raised up to the status of the righteous ‘son of man,’ i.e., an angel with the appearance of a man (II Enoch 46.1, 71.14). But in III Enoch (which perhaps dates from 5th to the 7th centuries CE) he is transformed into the Metatron (yes, Metatron!), a super archangel who is designated the ‘lesser God (Yahweh)’ (III Enoch 12.5).10 The figure of the Metatron appears in the Babylonian Talmud11](circa 500 CE)

    اذا اليهود في وقت من الاوقات قرنو بين ادريس( اخنوخ) وبين عزرا و ذكرو تحوله الى الملك ميتاترون و عبدوه و قدسوه !!!!




    اقتباس
    أ - السموأل بن يحيى بن عباس المغربي (المتوفى: نحو 570هـ)
    يهودي ارتد للاسلام بعد أن رأي حلم يأمره فيه بذلك كما يقول .
    من كتابه ( المختار في الرد علي النصاري واليهود )
    ((وهذا عزرا ليس هو العزير كما يظن، لأن العزير هو تعريب العازر، فأما عزرا فإنه إذا عُرِّبَ لم يتغير عن حاله، لأنه اسم خفيف الحركات والحروف، ولأن عزرا عندهم ليس بنبى، وإنما يسمونه عزيرة "هسوفير وتفسيره: " الناسخ ".))
    فعلي المسلمين أن يعيدوا الكرة و يهرولوا لكي يجعلوا أيضاً – عنوة - من – العازر المزعوم - هذا ابن الله لدي اليهود كي يثبتوا صدق النبي .


    الرد :
    1. ماذا يفيد ان كان هو او غيره
    الاية قالت عزير و لم تقل العازر و لا عزرا
    و موضوعنا هو هل قالت اليهود ان عزير ابن الله
    و لكن مع هذا للننتقل لنثبت خطا استشهادك بالسموال

    2. نص السموال الكامل
    ((ولقد بلغ - لعمرى - غرضه، فإن الدولة الثانية التي كانت لهم في بيت المقدس، لم يملك عليهم فيها داوديون، بل كانت ملوكهم هارونيين، وهذا عزرا ليس هو العزير كما يظن، لأن العزير هو تعريب العازر، فأما عزرا فإنه إذا عُرِّبَ لم يتغير عن حاله، لأنه اسم خفيف الحركات والحروف، ولأن عزرا عنهم ليس بنبى، وإنما يسمونه عزيرة ))

    عزرا عندهم ليس بنبي
    و هذا ينقض استدلالك الاخير في الاسفل و الذي سنذكره لاحقا

    3. السموال اسرائيلي و ليس بعربي فالاصل ان نرجع الى الى المعاجم لنرى
    معجم لسان العرب لابن منظور :
    ((عزير : اسم نبي . وعزير : اسم ينصرف لخفته ، وإن كان أعجميا مثل نوح ولوط ; لأنه تصغير عزر .))



    اقتباس
    الامام وهب بن منبة ( 34هـ - 114 هـ) و الأديب المؤرخ ابن قتيبة ( 213 ه – 276 ه )
    بحسب قول د / جوناثان براون : رئيس مركز الوليد بن طلال قسم الحضارة الإسلامية بكلية الشؤون الخارجية بجامعة جورج تاون والمدير المساعد في مركز الوليد بن طلال للحوار المسيحي الإسلامي . باحث في معهد يقين للبحوث الإسلامية .


    الرد :
    1. خطا #فظييييع قام به براون !!!
    هل قال وهب هذا ؟؟؟
    و هل روي عن وهب انه قال هذا
    او حتى ان وهب رحمه الله قال ان عزير هو الشخص الذي اماته الله عز وجل مائة عام ثم احياه ؟؟؟ لا لم ينسب ذلك
    نقرا من تفسير الطبري رحمه الله :
    ((وقال آخرون : هو أورميا بن حلقيا ، وزعم محمد بن إسحاق أن أورميا هو الخضر .
    ذكر من قال ذلك :
    5892 - حدثنا الحسن بن يحيى قال : أخبرنا عبد الرزاق قال : حدثنا عبد الصمد بن معقل أنه سمع وهب بن منبه يقول في قوله : " أنى يحيي هذه الله بعد موتها [ ص: 441 ] " أن أورميا لما خرب بيت المقدس وحرقت الكتب ، وقف في ناحية الجبل ، فقال : " أنى يحيي هذه الله بعد موتها " .
    5893 - حدثنا ابن حميد قال : حدثنا سلمة قال : حدثني ابن إسحاق ، عمن لا يتهم ، عن وهب بن منبه قال : هو أورميا .
    5894 - حدثني محمد بن عسكر قال : حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم قال : سمعت عبد الصمد بن معقل ، عن وهب بن منبه مثله . ))

    و هذه قصة عزير في البداية و النهاية لابن كثير رحمه الله
    http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php…

    اين هذا الاسم الذي نسبه وهب للعزير ؟؟؟؟؟
    2. ان ثبت عن وهب فهو مردود لانه لا يقبل منه الاسرائيليات
    قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره لسورة النمل عن كعب الاحبار و عن وهب بن منبه :
    ((سامحهما الله تعالى فيما نقلاه إلى هذه الأمة من أخبار بني إسرائيل من الأوابد والغرائب والعجائب، مما كان ومما لم يكن، ومما حُرِّفَ وبُدّل ونسخ))



    اقتباس
    سنن ابو داود
    74 - حدثنا محمد بن المتوكل العسقلاني ومخلد بن خالد الشعيري المعنى قالا ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن ابن أبي ذئب عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال
    : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ما أدري أتبع لعين هو أم لا وما أدري أعزيز نبي هو أم لا ؟ " .
    قال الشيخ الألباني : صحيح



    الرد :
    حديث صحيح كما اوضح الالباني

    اما بالنسبة لتبع فقد صرح النبي عليه الصلاة و السلام بعد هذا الحديث انه رجل صالح
    مسند احمد رحمه الله
    22931 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا حسن ثنا بن لهيعة ثنا أبو زرعة عمرو بن جابر عن سهل بن سعد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تسبوا تبعا فإنه قد كان أسلم
    تعليق شعيب الأرنؤوط : #حسن لغيره وهذا إسناد ضعيف لضعف ابن لهيعة وأبي زرعة عمرو بن جابر وأبو زرعة أشد ضعفا

    وقال الشيخ عبد المحسن العباد في شرح سنن ابو داود الجزء السادس و العشرون
    ((وهذا قاله صلى الله عليه وسلم قبل أن يعلم عن حاله- يعني : تبّع - وقد جاء ما يدل على أنه قد أسلم فلا يكون لعيناً، وأما عزير: فلم يأت شيء يدل على أنه نبي))

    ثم من قال لك انه وجب عليه ان يكون نبي
    و ما المشكلة في عدم كونه نبيا ؟؟؟؟؟؟
    الموضوع هو هل قالت اليهود في تاريخها كله ان عزير ابن الله ؟؟؟

    و هل قالت الاية القرانية انه نبي
    ((وقالت اليهود عزير ابن الله))
    اين في هذا انه نبي ؟؟؟؟؟؟



    اقتباس
    صحيح البخاري كتاب تفسير القران
    اب قوله إن الله لا يظلم مثقال ذرة يعني زنة ذرة
    4305 حدثني محمد بن عبد العزيز حدثنا أبو عمر حفص بن ميسرة عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن أناسا في زمن النبي صلى الله عليه وسلم قالوا يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة قال النبي صلى الله عليه وسلم نعم هل [ ص: 1672 ] تضارون في رؤية الشمس بالظهيرة ضوء ليس فيها سحاب قالوا لا قال وهل تضارون في رؤية القمر ليلة البدر ضوء ليس فيها سحاب قالوا لا قال النبي صلى الله عليه وسلم ما تضارون في رؤية الله عز وجل يوم القيامة إلا كما تضارون في رؤية أحدهما إذا كان يوم القيامة أذن مؤذن تتبع كل أمة ما كانت تعبد فلا يبقى من كان يعبد غير الله من الأصنام والأنصاب إلا يتساقطون في النار حتى إذا لم يبق إلا من كان يعبد الله بر أو فاجر وغبرات أهل الكتاب فيدعى اليهود فيقال لهم من كنتم تعبدون قالوا كنا نعبد عزير ابن الله فيقال لهم كذبتم ما اتخذ الله من صاحبة ولا ولد


    الرد :
    الحديث صحيح
    نضع الرد من فتح الباري شرح صحيح البخاري

    من فتح الباري شرح صحيح البخاري
    ((قوله كنا نعبد عزيرا ابن الله هذا فيه إشكال لأن المتصف بذلك بعض اليهود وأكثرهم ينكرون ذلك ويمكن أن يجاب بأن خصوص هذا الخطاب لمن كان متصفا بذلك ومن عداهم يكون جوابهم ذكر من كفروا به كما وقع في النصارى فإن منهم من أجاب بالمسيح ابن الله مع أن فيهم من كان بزعمه يعبد الله وحده وهم الاتحادية الذين قالوا إن الله هو المسيح بن مريم . ))

    فالمراد منها جماعة من اليهود و ليس كلهم و هم الذين انقرضو و كانو سابقا يؤمنون ان عزير ابن الله
    و الان يا عبيدة تعلم ما معنى ان الفاظ الرواية الواحدة تفسر بعضها
    نقرا في صحيح البخاري كتاب الرقاق
    6204 حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري أخبرني سعيد وعطاء بن يزيد أن أبا هريرة أخبرهما عن النبي صلى الله عليه وسلم ح وحدثني محمود حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عطاء بن يزيد الليثي عن أبي هريرة قال قال أناس يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة فقال هل تضارون في الشمس ليس دونها سحاب قالوا لا يا رسول الله قال هل تضارون في القمر ليلة البدر ليس دونه سحاب قالوا لا يا رسول الله قال فإنكم ترونه يوم القيامة كذلك يجمع الله الناس فيقول من كان يعبد شيئا فليتبعه فيتبع من كان يعبد الشمس ويتبع من كان يعبد القمر ويتبع من كان يعبد الطواغيت وتبقى هذه الأمة فيها .....

    الشاهد
    فيقول من كان يعبد شيئا فليتبعه
    فيقول من كان يعبد شيئا فليتبعه
    فيقول من كان يعبد شيئا فليتبعه

    اي ان هذا الخطاب موجه للذين عبدو غير الله و ليس للكل فهو تخصيص للعام
    اعيد تخصيص للعام

    ويؤكد على هذا ما سبق ان ذكرناه سابقا من الايات القرانية و التفاسير
    و نقرا في فتح الباري شرح صحيح البخاري كتاب التوحيد
    قوله ومن كان يعبد الطواغيت الطواغيت جمع طاغوت وهو الشيطان والصنم ويكون جمعا ومفردا ومذكرا ومؤنثا وقد تقدمت الإشارة إلى شيء من ذلك في تفسير سورة النساء وقال الطبري : الصواب عندي أنه كل [ ص: 457 ] طاغ طغى على الله يعبد من دونه إما بقهر منه لمن عبد وإما بطاعة ممن عبد إنسانا كان أو شيطانا أو حيوانا أو جمادا قال فاتباعهم لهم حينئذ باستمرارهم على الاعتقاد فيهم ويحتمل أن يتبعوهم بأن يساقوا إلى النار قهرا ووقع في حديث أبي سعيد الآتي في التوحيد فيذهب أصحاب الصليب مع صليبهم وأصحاب كل الأوثان مع أوثانهم وأصحاب كل آلهة مع آلهتهم وفيه إشارة إلى أن كل من كان يعبد الشيطان ونحوه ممن يرضى بذلك أو الجماد والحيوان دالون في ذلك وأما من كان يعبد من لا يرضى بذلك كالملائكة والمسيح فلا لكن وقع في حديث ابن مسعود " فيتمثل لهم ما كانوا يعبدون فينطلقون " وفي رواية العلاء بن عبد الرحمن " فيتمثل لصاحب الصليب صليبه ولصاحب التصاوير تصاويره " فأفادت هذه الزيادة تعميم من كان يعبد غير الله إلا من سيذكر من اليهود والنصارى فإنه يخص من عموم ذلك بدليله الآتي ذكره وأما التعبير بالتمثيل فقال ابن العربي : يحتمل أن يكون التمثيل تلبيسا عليهم ويحتمل أن يكون التمثيل لمن لا يستحق التعذيب وأما من سواهم فيحضرون حقيقة لقوله - تعالى - إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,843
    آخر نشاط
    05-04-2020
    على الساعة
    08:30 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ب - نص القرآن – بحسب الاحاديث المفسرة له – يظن أن هذا القول شاع منذ زمن عزير حتي زمن النبي. وليس في فترة معينة له ... سوف اختصر النصوص لطولها.



    الرد
    مع ان هذا لا حرج فيه و هو الايمان بان هناك طائفة من اليهود امنو بهذا منذ زمن العزير و لكن لنورد الروايات التي ذكرتها و لنرى هل كنت امينا في نقلك ام لا ؟؟؟
    مع العلم ان كلامك هنا يناقض ما قلته من قبل من ان العزير ليس عزرا
    الرواية الاولى
    16621- حدثني محمد بن سعد قال، حدثني أبي قال، حدثني عمي قال، حدثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس قوله.....

    التحقيق :
    الرواية #ضعيفة جدا و قد سبق ان شرحنا هذا في بحث داود عليه الصلاة و السلام

    رجال الاسناد بين بن سعد و بين ابن عباس كلهم ضعفاء تقريبا !!
    يقول احمد شاكر رحمه الله في تحقيق تفسير الطبري رحمه الله الجزء الاول :
    ((هذا الإسناد من أكثر الأسانيد دورانًا في تفسير الطبري ، وقد مضى أول مرة 118 ، ولم أكن قد اهتديت إلى شرحه . وهو إسناد مسلسل بالضعفاء من أسرة واحدة ، إن صح هذا التعبير! وهو معروف عند العلماء بـ "تفسير العوفي" ، لأن التابعي -في أعلاه- الذي يرويه عن ابن عباس ، هو"عطية العوفي" ، كما سنذكر . ......78 .
    عن أبيه : وهو"الحسن بن عطية بن سعد العوفي" ، وهو ضعيف أيضًا ، قال البخاري في الكبير : "ليس بذاك" ، وقال أبو حاتم : " ضعيف الحديث" . وقال ابن حبان : "يروى عن أبيه ، روى عنه ابنه محمد بن الحسن ، منكر الحديث ، فلا أدري : البلية في أحاديثه منه ، أو من أبيه ، أو منهما معًا؟ لأن أباه ليس بشيء في الحديث ، وأكثر روايته عن أبيه ، فمن هنا اشتبه أمره ، ووجب تركه" . مترجم في التاريخ الكبير 1/2/ 299 ، وابن أبي حاتم 1/2/ 26 ، والمجروحين لابن حبان ، رقم 210 ص 158 ، والتهذيب .
    عن جده : وهو"عطية بن سعد بن جنادة العوفي" ، وهو ضعيف أيضًا ، ولكنه مختلف فيه ، فقال ابن سعد : "كان ثقة إن شاء الله ، وله أحاديث صالحة . ومن الناس من لا يحتج به" ، وقال أحمد : "هو ضعيف الحديث . بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي فيأخذ عنه التفسير . وكان الثوري وهشيم يضعفان حديث عطية" . قال : صالح" . وقد رجحنا ضعفه في شرح حديث المسند : 3010 ، ..... .)
    http://shamela.ws/browse.php/book-43/page-263





    الرواية الثانية
    16622- حدثني محمد بن الحسين قال، حدثنا أحمد بن المفضل قال، حدثنا أسباط، عن السدي



    الرد
    السدي ليس صحابيا و لا نبيا حاشاه و لكنه تابعي و لا يسمى قوله حديث بل اجتهاد و قابل للاخذ و الرد خاصة ان تعلق باسرائيليات فهو ليس مرفوعا الى النبي عليه الصلاة و السلام هذا اولا يا عبيدة
    و ثانيا الرواية لا تصح عن السدي رحمه الله فهي #ضعيفة
    و العلة اسباط بن نصر الكذوب
    نقرا في تهذيب الكمال للمزي رحمه الله :
    ((قال حرب بْن إِسْمَاعِيل : قلت لأحمد : كيف حديثه ؟ قال : ما أدري وكأنه ضعفه # وقال أبو بكر بْن أبي خيثمة ، عَن يحيى بْن معين : ثقة.
    # وقال أبو حاتم : سمعت أبا نعيم ، يضعف أسباط بْن نصر ، وقال : أحاديثه عامته سقط مقلوب الأسانيد.
    # وقال مُحَمَّد بْن مهران الجمال : سألت أبا نعيم ، عنه فَقَالَ : لم يكن به بأس ، غير أنه كان أهوج.
    # وقال النسائي : ليس بالقوي.))

    و مع هذا ليس في قوله ما ذكرت اصلا غير




    الرواية الثالثة
    1. خبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب نا أبو الحسن (8) بن رزقوية نا أحمد بن سندي أنا الحسن (9) بن علي القطان أنا إسماعيل بن عيسى أنا إسحاق بن بشر أنبأ سعيد بن بشير (10) عن قتادة عن كعب وسعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن (1) ومقاتل وجويبر عن #الضحاك عن ابن عباس...


    التعليق :
    لا يثبت عن ابن عباس رضي الله عنه لان هذه الاسانيد في مجملها ترجع الى الضحاك بن زاحم و هو لم يلقى بن عباس رضي الله عنه و لم يسمع منه باعترافه

    نقرا في سيرا اعلام النبلاء :
    ((وروى شعبة عن مشاش ، قال : سألت الضحاك : هل لقيت ابن عباس ؟ فقال : لا .
    وروى شعبة عن عبد الملك بن ميسرة ، قال : لم يلق الضحاك ابن عباس ; إنما لقي سعيد بن جبير بالري فأخذ عنه التفسير .
    قال يحيى القطان : كان شعبة ينكر أن يكون الضحاك لقي ابن عباس قط))

    2. وعبد الله بن إسماعيل السدي عن أبيه عن مجاهد عن ابن عباس
    التحقيق :
    لا يثبت ايضا لان فيه عبد الله بن اسماعيل و هو مجهول ذكره ابن ابي حاتم في الجرح و التعديل الجزء الخامس بدون توثيق او جرح وقال :
    ((13 - عبد الله بن إسماعيل بن عبد الرحمن ابن السدي روى عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم، مرسل، روى عنه سعيد بن زيد أخو حماد بن زيد سمعت أبى يقول ذلك.))

    #والغريب انتقاءك بين الروايات الضعيفة اذ انك تختار بين الروايات الضعيفة ما يعجبك و ما لا يعجبك تتركه
    ففي تفسير الطبري رواية اخرى تعارض ما ذكرته عن ابن عباس رضي الله عنه
    ((وقال آخرون : بل كان ذلك قول جماعة منهم .

    ذكر من قال ذلك :
    16620 - حدثنا أبو كريب قال : حدثنا يونس بن بكير قال : حدثنا محمد بن إسحاق قال : حدثني محمد بن أبي محمد مولى زيد بن ثابت قال : حدثني سعيد بن جبير ، أو عكرمة ، عن ابن عباس قال : أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم سلام بن مشكم ، ونعمان بن أوفى ، وشأس بن قيس ، ومالك بن الصيف ، فقالوا : كيف نتبعك وقد تركت قبلتنا ، وأنت لا تزعم أن عزيرا ابن الله؟ فأنزل في ذلك من قولهم : ( وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ) ، إلى : ( أنى يؤفكون )))
    و هذه رواية ضعيفة لجهالة محمد بن ابي محمد و لكن الذي ذكرته هنا عن ابن عباس ايضا ضعيف
    فسبحان الله كيف تنتقي من الروايات ما يعجبك ثم تقول انظرو كتبكم
    ارايت التدليس ؟؟؟؟

    ان كنت لا تعترف بصحيح او ضعيف فهيا خذ كل الروايات الضعيفة لا فقط ما يعجبك
    و الا انت فقط تكيل بمكيالين




    الرواية الرابعة
    وأخرج أبو الشيخ عن كعب رضي الله عنه قال : دعا ...



    التحقيق :
    الرواية لا تصح لانه لا يوجد سند لها اصلا و كتاب ابو الشيخ الاصبهاني مفقود

    و كعب لا ناخذ عنه في الاسرائيليات
    قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره لسورة النمل عن كعب الاحبار و عن وهب بن منبه :
    ((سامحهما الله تعالى فيما نقلاه إلى هذه الأمة من أخبار بني إسرائيل من الأوابد والغرائب والعجائب، مما كان ومما لم يكن، ومما حُرِّفَ وبُدّل ونسخ)



    الرواية الخامسة
    وأخرج ابن أبي شيبة وابن المنذر عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كن نساء بني إسرائيل يجتمعن بالليل فيصلين ......فألهمه الله التوراة فجاء فأملاه على الناس ، فقالوا عند ذلك : عزير بن الله ، تعإلى الله عن ذلك علواً كبيراً .))



    التحقيق:
    رواية لا تصح ايضا فكلا من تفسير ابن ابي شيبة و ابن عبد المنذر مفقودان و لا سند للرواية





    الرواية السادسة
    932 ( إن يحيى بن زكريا سأل ربه فقال: يا رب! اجعلني ممن لا يقع الناس فيه، فأوحى الله إليه: يا يحيى! هذا شيء لم أستخلصه لنفسي كيف أفعله بك، اقرأ في المحكم تجد فيه: {وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله} وقالوا: {يد الله مغلولة} وقالوا وقالوا قال: يا رب! اغفر لي فإني لا أعود )



    التحقيق
    الرواية ضعيفة تم تضعيفها في كتاب جامع الاحاديث القدسية
    لا تصح الرواية و قد تم تضعيفها في جامع الاحاديث القدسية

    932 ( إن يحيى بن زكريا سأل ربه فقال: يا رب! اجعلني ممن لا يقع الناس فيه، فأوحى الله إليه: يا يحيى! هذا شيء لم أستخلصه لنفسي كيف أفعله بك، اقرأ في المحكم تجد فيه: {وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله} وقالوا: {يد الله مغلولة} وقالوا وقالوا قال: يا رب! اغفر لي فإني لا أعود ) رواه الديلمى عن أنس. ( #ضعيف )
    http://islamport.com/w/krj/Web/2369/51.htm





    اقتباس
    .......
    ب - بحسب نص القرآن فاليهود يسمون أنفسهم أبناء الله فلم يخصوا في النص هذا المعني لشخص صالح منهم أو قائد لهم بل هي صفة شمولية لهم .
    (( وَقَالَتْ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ )) المائدة 18





    الرد :
    ليتك تقرا قبل ان تفسر من عندك الم تقرا كتابك الذي يقول فتشو الكتب
    تفسير ابن كثير رحمه الله :
    ((ثم قال تعالى رادا على اليهود والنصارى في كذبهم وافترائهم : ( وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه ) أي : نحن منتسبون إلى أنبيائه وهم بنوه وله بهم عناية ، وهو يحبنا . ونقلوا عن كتابهم أن [ ص: 69 ] الله [ تعالى ] قال لعبده إسرائيل : " أنت ابني بكري " . فحملوا هذا على غير تأويله ، وحرفوه . وقد رد عليهم غير واحد ممن أسلم من عقلائهم ، وقالوا : هذا يطلق عندهم على التشريف والإكرام ، كما نقل النصارى عن كتابهم أن عيسى قال لهم : إني ذاهب إلى أبي وأبيكم ، يعني : ربي وربكم . ومعلوم أنهم لم يدعوا لأنفسهم من البنوة ما ادعوها في عيسى عليه السلام ، وإنما أرادوا بذلك معزتهم لديه وحظوتهم عنده ، ولهذا قالوا : نحن أبناء الله وأحباؤه .))

    فمعناه انهم ابناء رسل اله و المصطفون عنده و المختارين عنده و ليس انه ابن له كالمسيح او كما قالت اليهود في سفر اسدرداس و غيرها انه ابن لله و في تلك المنزلة
    و ان كنت تحب الروايات الضعيفة و خاصة رواية اسباط عن السدي
    فتفضل انتقي ما تشاء من هاتين الروايتين الضعيفتين في تفسير الطبري
    ((وقد ذكر عن ابن عباس تسمية الذين قالوا ذلك من اليهود .

    11613 - حدثنا أبو كريب قال : حدثنا يونس بن بكير ، عن محمد بن إسحاق قال : حدثني محمد بن أبي محمد مولى زيد بن ثابت قال : حدثني سعيد بن جبير أو عكرمة ، عن ابن عباس قال : أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم نعمان بن أضاء وبحري بن عمرو ، وشأس بن عدي ، فكلموه ، فكلمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ودعاهم إلى الله وحذرهم نقمته ، فقالوا : ما تخوفنا ، [ ص: 151 ] يا محمد !! نحن والله أبناء الله وأحباؤه!! كقول النصارى ، فأنزل الله جل وعز فيهم : "وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه" ، إلى آخر الآية .
    وكان السدي يقول في ذلك بما :
    11614 - حدثني محمد بن الحسين قال : حدثنا أحمد بن مفضل قال : حدثنا أسباط ، عن السدي : " وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه " ، أما "أبناء الله" ، فإنهم قالوا : إن الله أوحى إلى إسرائيل أن ولدا من ولدك أدخلهم النار ، فيكونون فيها أربعين يوما حتى تطهرهم وتأكل خطاياهم ، ثم ينادي مناد : أن أخرجوا كل مختون من ولد إسرائيل ، فأخرجهم . فذلك قوله : ( لن تمسنا النار إلا أياما معدودات ) [ سورة آل عمران : 24 ] . وأما النصارى ، فإن فريقا منهم قال للمسيح : ابن الله . ))




    اقتباس اخير
    عاشراً : المدراش اليهودي: الله ليس له ابن





    الرد :
    و هل استندنا على المدراش ام استندنا على سفر اسدرداس الابوكريفي الذي امنت به بعض يهود الجزيرة العربية
    و لا داعي ان اعيد

    عموما اقول اخيرا
    من فمك ادينك !!!

    الله اكبر !!!
    الله اكبر !!!

    لننظر اعترافك و كيف اعترفت مشكورا ان اليهود الحاليين (غير يهود الجزيرة) كتبة الاسفار ذكرو في التلمود ان الله ليس له ابن ابدا
    و هذا ينسف كل من يحاول الاستدلال بمصادر اليهود لبيان بنوة المسيح و اقصد هنا اليهود الذين نعرفهم اليوم لا الهراطقة كيهود الجزيرة العربية
    ((في تفسيره لكلام الوحي في سفر إشعياء («أَنَا الأَوَّلُ وَأَنَا الآخِرُ، وَلاَ إِلهَ غَيْرِي.)
    تفسير الآية من المدراش اليهودي
    Shemot Rabbah ( 29 : 4 )

    (( I AM THE FIRST, because I don't have a father , I AM THE LAST , because I don’t have a brother , Beside ME there is no God , Because I don't have a son ))
    (( " أنا الأول " لأن ليس لي أب
    ، " أنا الآخر " لأن ليس لي أخ ،
    " لا إله غيري " لأن ليس لي ابن )) ))



    تم الرد


    هذا وصلى الله على سيدنا محمد و على اله و صحبه وسلم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,843
    آخر نشاط
    05-04-2020
    على الساعة
    08:30 PM

    افتراضي

    ردا اخر

    كما قلنا فان براون اشار الى ان الحفريات في جنوب شبه الجزيرة العربية تدل على ان اليهود اختلطت عقائدهم بصور عبادة الملائكة


    يقول براون في مقاله

    ))
    يقول براون
    (Interestingly,
    an inscription from a 4th-6th-century CE Jewish temple in South Arabia suggests possible angel worship
    ).3 A second explanation was that this Quranic verse related to the verse immediately following it: ‘They have taken their rabbis and monks as lords apart from God…’ (Quran 9:31). In other words, Jews venerated Ezra so much that it was as if he were a god to them.4]((

    اذا اليهود في الجزيرة العربية كانت طقوسهم تحتوي على نوع من العبادة للملائكة

    و يتابع براون في مقاله
    ((Enoch and Ezra were closely associated with one another because both were referred to as ‘The Scribe
    ’ and both were elevated to angelic status
    . But in the case of Enoch, he was not simply referred to as an angelic ‘son of God.’ In another famous Old Testament Pseudeprigrapha, The Book of Enoch (which dates early second century BCE to first century CE), Enoch is raised up to the status of the righteous ‘son of man,’ i.e., an angel with the appearance of a man (II Enoch 46.1, 71.14). But in III Enoch (which perhaps dates from 5th to the 7th centuries CE)
    he is transformed into the Metatron (yes, Metatron!), a super archangel who is designated the ‘lesser God (Yahweh)
    ’ (III Enoch 12.5).10 The figure of the Metatron appears in the Babylonian Talmud11](circa 500 CE)))

    http://almadinainstitute.org/.../the-quran-the-jews-and.../


    اخنوخ (ادريس) كان مقترنا بعزرا الكاهن من ناحيتين :
    الاولى ان اليهود اطلق على كليهما لقب الكاتب و الثانية ان اليهود رفع كليهما الى مرتبة الملائكة

    بل و ان اليهود اطلقو على اخنوخ لقب ميتاترون الكائن الانجيلي المقدس في التراث اليهودي و الذي اعتبروه #الها #مصغرا في التلمود البابلي

    وكل هذا كتبته في الاعلى و لكن الاضافة هو ما ذكره ادم كلارك في تعليقاته على الكتاب المقدس في سفر ملاخي الاصحاح 3 العدد 1
    1 «هأَنَذَا أُرْسِلُ مَلاَكِي فَيُهَيِّئُ الطَّرِيقَ أَمَامِي. وَيَأْتِي بَغْتَةً إِلَى هَيْكَلِهِ السَّيِّدُ الَّذِي تَطْلُبُونَهُ، وَمَلاَكُ الْعَهْدِ الَّذِي تُسَرُّونَ بِهِ. هُوَذَا يَأْتِي، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ»

    ذكر ادم كلارك ان الكثيرين ظنو و ذكرو ان ملاكي هنا هو عزرا الكاهن و ان اليهود فسرو النص ان الملاك هنا هو عزرا

    https://books.google.com.sa/books?id...20EZRA&f=false

    الدليل من كلام ادم كلارك في الصورة

    ملف مرفق 16687
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,843
    آخر نشاط
    05-04-2020
    على الساعة
    08:30 PM

الرد على مقال لنصراني اسمه عبيدة بخصوص شبهة عزير ابن الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على غباء النصارى بخصوص شبهة يا اخت هارون
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 30-10-2018, 08:04 PM
  2. نسف شبهة ( أين قالت اليهود عزير ابن الله؟)
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 65
    آخر مشاركة: 12-09-2018, 10:02 PM
  3. نعم قالوا عزير ابن الله وعبدوه
    بواسطة د/احمدالالفي في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 06-04-2017, 07:10 PM
  4. نعم ! قالت اليهود عزير ابن الله !
    بواسطة *اسلامي عزي* في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-08-2015, 05:25 PM
  5. الرد على غباء النصارى بخصوص شبهة يا اخت هارون
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-02-2014, 10:53 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على مقال لنصراني اسمه عبيدة بخصوص شبهة عزير ابن الله

الرد على مقال لنصراني اسمه عبيدة بخصوص شبهة عزير ابن الله