هل هناك خمر في الجنة ؟!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل هناك خمر في الجنة ؟!

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: هل هناك خمر في الجنة ؟!

  1. #1
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    588
    آخر نشاط
    05-07-2019
    على الساعة
    03:46 AM

    افتراضي هل هناك خمر في الجنة ؟!

    رد شبهة: نبي الإسلام يقول: الجنة فيها خمر...!

    ادّعوا قائلين: إن نبي الإسلام أخبر أتباعه أن في الجنة خمر، والخمر يذهب العقل، ويجلب الفواحش والموبقات... فكيف تكون النجاسات في مكان طاهر مُطهر كالجنة في السماوات....؟!

    استندوا في ادعائهم بما جاء في صحيح مسلم برقم 3736 عَنْ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ r قَالَ : " مَنْ شَرِبَ الْخَمْرَ فِي الدُّنْيَا حُرِمَهَا فِي الْآخِرَةِ " .


    الرد على الشبهة


    أولًا: إن خمر الدنيا ليست كخمر الآخرة بخلاف ما يتبادر في أذهان المعترضين؛ فخمر الآخرة لا ينتج عنها صدعًا ولا قيئًا ولا مرضًا... فلا تذهب عقلًا، ولا تنجس جسدًا، لا ترهق حسًا.. دلت على ذلك أدلةٌ عدة منها:

    الدليل الأول: قوله I : ]يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ (17) بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (18) لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنْزِفُونَ (19) [ (الواقعة ).

    1- تفسير الجلالين: " لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنْزَفُونَ " بِفَتْحِ الزَّاي وَكَسْرهَا مِنْ نَزَفَ الشَّارِب وَأَنْزَفَ أَيْ لَا يَحْصُل لَهُمْ مِنْهَا صُدَاع وَلَا ذَهَاب عَقْل بِخِلَافِ خَمْر الدُّنْيَا. اهـ
    2- التفسير الميسر: يطوف عليهم لخدمتهم غلمان لا يهرمون ولا يموتون، بأقداح وأباريق وكأس من عين خمر جارية في الجنة، لا تُصَدَّعُ منها رؤوسهم، ولا تذهب بعقولهم . اهـ
    3- تفسير ابن كثير : وقوله : { لا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلا يُنزفُونَ } أي : لا تصدع رؤوسهم ولا تنزف عقولهم، بل هي ثابتة مع الشدة المطربة واللذة الحاصلة .
    وروى الضحاك عن ابن عباس أنه قال: في الخمر أربع خصال: السكر ، والصداع ، والقيء ، والبول. فذكر الله خمر الجنة ونزهها عن هذه الخصال.
    وقال مجاهد، وعِكْرِمَة، وسعيد بن جُبَيْر ، وعطية، وقتادة ، والسُّدِّيّ: { لا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا } يقول: ليس لهم فيها صداع رأس. وقالوا في قوله: { وَلا يُنزفُونَ } أي : لا تذهب بعقولهم . اهـ

    الدليل الثاني : قوله I: ]يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (45) بَيْضَاءَ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ (46) لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنْزَفُونَ (47) [ (الصافات ).

    1- جاء في تفسير الجلالين: " لَا فِيهَا غَوْل" مَا يَغْتَال عُقُولهمْ "وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنْزَفُونَ" بِفَتْحِ الزَّاي وَكَسْرهَا مِنْ نَزَفَ الشَّارِب وَأَنْزَفَ : أَيْ يَسْكَرُونَ بِخِلَافِ خَمْر الدُّنْيَا . اهـ
    1- جاء في التفسير الميسر : يدار عليهم في مجالسهم بكؤوس خمر من أنهار جارية، لا يخافون انقطاعها، بيضاء في لونها، لذيذة في شربها، ليس فيها أذى للجسم ولا للعقل . اهـ

    الدليل الثالث: قوله I:] يُسْقَوْنَ مِنْ رَحِيقٍ مَخْتُومٍ (25 ) [ ( الطفيفين).
    1- جاء في تفسير الجلالين: " يُسْقَوْنَ مِنْ رَحِيق" خَمْر خَالِصَة مِنْ الدَّنَس " مَخْتُوم " عَلَى إِنَائِهَا لَا يَفُكّ خَتْمه غَيْرهمْ . اهـ

    2- جاء في التفسير الميسر : ما أعدَّ لهم من خيرات، ترى في وجوههم بهجة النعيم ، يُسْقَون من خمر صافية محكم إناؤها، آخره رائحة مسك ، وفي ذلك النعيم المقيم فليتسابق المتسابقون. وهذا الشراب مزاجه وخلطه من عين في الجنة تُعْرَف لعلوها بـ " تسنيم "، عين أعدت ; ليشرب منها المقربون، ويتلذذوا بها . اهـ

    إذًا كان ما سبق دليل على هدم شبهتهم، ورد كذبتهم التي تقول: إن نبي الإسلام أخبر أتباعه أن في الجنة خمر، والخمر يذهب العقل، ويجلب الفواحش والموبقات... فكيف تكون النجاسات في مكان طاهر مُطهر كالجنة في السماوات....؟!


    ثانيًا: إن قيل: سلمنا بقولك أيها الكتاب، فلماذا سميت بالخمر، لماذا لم تسم باسمٍ آخر...؟!

    قلت: إن هذه التسمية من باب تقريب المعاني للإفهام كي يعرف الإنسان... وليس في نعيم الدنيا ونعيم الجنة إلا المسميات فقط، وأما المحتوى فيختلف تمامًا عما يدور في الأذهان...
    جاء في صحيحِ البخاري برقم 3005 عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ r : قَالَ اللَّهُ : " أَعْدَدْتُ لِعِبَادِي الصَّالِحِينَ مَا لَا عَيْنٌ رَأَتْ وَلَا أُذُنٌ سَمِعَتْ وَلَا خَطَرَ عَلَى قَلْبِ بَشَرٍ فَاقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ : { فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ }".
    نلاحظ: "مَا لَا عَيْنٌ رَأَتْ وَلَا أُذُنٌ سَمِعَتْ وَلَا خَطَرَ عَلَى قَلْبِ بَشَرٍ".


    ثالثًا: إن الخمر التي يدور في أذهان المعترضين في الجنة السماوية...... هي التي جاءت في كتابهم المقدس على لسان –ربهم- يسوع... فهم يشربونها بموصفتها الدنيوية بأجسادهم المادية، ويتمتعوا بلذتها الحسية المعنوية....

    جاء في إنجيل متى أصحاح 26 عدد 29وَأَقُولُ لَكُمْ : إِنِّي مِنَ الآنَ لاَ أَشْرَبُ مِنْ نِتَاجِ الْكَرْمَةِ هذَا إِلَى ذلِكَ الْيَوْمِ حِينَمَا أَشْرَبُهُ مَعَكُمْ جَدِيدًا فِي مَلَكُوتِ أَبِي».

    نلاحظ: يسوع سيشرب (نِتَاجِ الْكَرْمَةِ هذَا) الخمر بعينها، في ملكوت ربِّه في السماوات مع المؤمنين به والمؤمنات ...
    ثم إن هناك نصوصًا أخرى تبينُ أن الربّ يسوع شرب الخمر؛ بل شرّيب لها.... جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ، فَيَقُولُونَ: هُوَذَا إِنْسَانٌ أَكُولٌ وَشِرِّيبُ خَمْرٍ، مُحِبٌّ لِلْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ"(متى 11/ 19)".

    كما أن أول معجزة له هي صنع الخمر في العُرس..... (يوحنا 2: 1-11(!

    وهذا بولس-الرسول- يقول بأنها مفيدة للمعدة وللأمراض الكثيرة...!! وذلك في رسالته الأولى إلى تيموثاوس الأولى أصحاح 5عدد 23 "لا تكن فيما بعد شراب ماء بل استعمل خمرا قليلا من أجل معدتك وأسقامك الكثيرة".!

    وبالتالي فهي حلال في الأرض في اعتقادهم، ولا ينبغي أن لا تحرم في السماء بحسب نصوص أناجيلهم...
    وجاءت نصوصٌ على لسان يسوع المسيح نؤكد ذلك أبرزها في موضعين من إنجيل متى هما:

    الأول: أصحاح 16 عدد 19وَأُعْطِيكَ مَفَاتِيحَ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ، فَكُلُّ مَا تَرْبِطُهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا فِي السَّمَاوَاتِ. وَكُلُّ مَا تَحُلُّهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً فِي السَّمَاوَاتِ».

    الثاني: أصحاح 18 عدد 18 اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ مَا تَرْبِطُونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا فِي السَّمَاءِ، وَكُلُّ مَا تَحُلُّونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً فِي السَّمَاءِ.

    نلاحظ من خلال ما سبق هذه العبارة: " وَكُلُّ مَا تَحُلُّونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً فِي السَّمَاءِ ".
    والمعنى: أن أي شيء حلال ليس بمحرمٍ في الدنيا يكون حلالًا في جنةِ الربِّI ...

    والعجيب: أن المفسرين اختلفوا في تفسير النصين، فمنهم من قال بما قلتُ (البروتستانت )، ومنهم من قال غير ذلك(الأرثوذكس)...!
    لا تعليق !

    كتبه / أكرم حسن مرسي
    باحث في مقارنة الأديان
    التعديل الأخير تم بواسطة أكرم حسن ; 16-12-2017 الساعة 02:18 PM

هل هناك خمر في الجنة ؟!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وصف الجنة : الجنة الأمنية الغالية
    بواسطة *اسلامي عزي* في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-10-2017, 12:48 AM
  2. كيف يدخل أهل الجنة الجنة
    بواسطة صاحب القرآن في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-02-2015, 11:17 AM
  3. ابنى بيوتا فى الجنة فى الجنة
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-01-2010, 01:00 AM
  4. هل هناك حيوانات فى الجنة ؟
    بواسطة golder في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-07-2007, 03:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل هناك خمر في الجنة ؟!

هل هناك خمر في  الجنة ؟!