الرد على من قال السماء فى القرأن الكريم صلبة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على من قال السماء فى القرأن الكريم صلبة

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الرد على من قال السماء فى القرأن الكريم صلبة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2017
    المشاركات
    16
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    09-03-2020
    على الساعة
    03:37 AM

    افتراضي الرد على من قال السماء فى القرأن الكريم صلبة

    الحمد لله رب العالمين وسلاما على المرسلين وصلاة وسلاما دائمين متناهين على إمام المرسلين واله وصحبه والتابعين ومن سار على نهجه الحق المبين وبعد
    فأحد المرتدين من الاسلام الى عبادة المادة ولم يكن مسلما حقا بل كان قبوريا قذرا فأرتد من الإسلام على مذهب القبورية ومن عبادة القبور والموتى إلى عبادة المادة والجحود بالرب العظيم وكتب هذا الساقط البائس كتابا يكشف بؤسه وجهله ويتخذه مساكين اللادينيين قرأنا لهم ويلقى بشبهات ساقطة لا تصدر إلا عن جاهل بلغة العرب قديما وحديثا ومن احد شبهاته أنه يتهم القرأن العظيم بتوصيف السماء بالصوالب والجوامد ولا يتفق مع العلم التجريبى فى إثبات مائعيتها، والجواب على هذا الجاهل من وجوه:
    أولا ما من شيئين إلا وبينهما مشترك وفارق وصاحب العقل والبصر يبحث عن الصفات الكاملة ولا يتسرع كالأهوج ويجعله المشترك بين الأشياء ينسى الفارق بينها فالله تبارك وتعالى اثبت للبحر انشقاقا وليس إنشقاق البحر كإنشقاق الارض والجميع يعرف أن البحر من الموائع
    {فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيم}[الشعراء:63]
    وبنفس القياس فإنشقاق السماء ليس كإنشقاق الارض،والقرأن الكريم سبق هذا الجاهل ورفاقه وأوضح أن إنشقاق السماء لا يصاحبه انتثار فيها بعكس الكواكب الجامدة التى انشقاقها يصاحبه إنتثار
    {إِذَا السَّمَاء انفَطَرَت} {وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَت}[الانفطار]
    وكنت أتوقع أن يكتفى القرأن الكريم بهذا ولكن القرأن العظيم يأبى إلا إستكمال درس محو الأمية للملاحدة واللادينيين فيثبت أن السماء مائعة يوم القيامة
    {يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاء كَالْمُهْل}[المعارج:8]
    ومعلوم أن المهل مائع والكاف للتقريب لا التطابق فتكون السماء تشبه المائع فلايشبه المائع إلا مائعا،وهذا المعنى واضح جدا فى تشبيه السماء المنشقة بالدهان والدهان مائع فالسماء قطعا مائعة
    {فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاء فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَان}[الرحمن:37]
    هذا هو الوجه الأول.
    ثانيا كون السماء سقفا هو حالت تصيير،إذ صارت السماء سقفا بعد أن لم تكن فالسماء كانت فى مرحلة ليست بسقف ثم صارت سقفا بماذا؟بخلق السبع طباق
    {وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غَافِلِين}[المؤمنون:17]
    {وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا}[النبأ:12]
    والأحاديث النبوية العظيمة عن المعراج النبوى للسماوات والأحاديث النبوية الشبيهة لها توضح حقيقة السقف السماوى وأنه فراغ بين سبعة سماوات والذى ينفى هذا إما كافر مارق بهذه الاحاديث وإما غير عاقل وإما مجرم خبيث يحاول إختراع وإختلاق أى شبهة وهذا الثالث اكثر كفرا من الأول.
    ثالثا وأخيرا الايات البينات على أن السماء وسط مائع يمكن الحركة فيه لاتُعد ولاتحصى
    {وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاء فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِين}[الأنعام:35]
    وفى الأية السابقة تأكيد على حقيقة أن السماء مائع يكون الصعود فيه بالسلم، وهذا المعنى فى ايات اخرى
    {وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَابًا مِّنَ السَّمَاء فَظَلُّواْ فِيهِ يَعْرُجُون}[الحجر:14]
    وفى الأية السابقة تقرير أن الباب السماوى نفسه محل عروج لأن الباب السماوى نفسه من الموائع،وهناك أيضا
    {فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُون}[الأنعام:125]
    بل هناك ايات بينات توضح حقيقة المائع الذى تتركب منه السماء
    {ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِين}[فصلت:11]
    {فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِين}[الدخان:10]
    ويحك يا علمانى ألا تتقى يوم موتك؟اسلم تسلم فى الدنيا والاخرة،
    أشهد الا إله إلا الله وأشهد أن محمدا الصادق رسول الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2017
    المشاركات
    95
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-02-2019
    على الساعة
    03:52 AM

    افتراضي

    تعليق على هذا الموضوع وأزعم اننى كنت شاهد عيان على من جاء بهذه الشبهات:اللادينيون لامحل لديهم للإحتجاج بأن السماء سقف صلب إلا بحديث المعراج وهو يتحدث عن سماوات غيبية وعن مساكن لأرواح الانبياء وللملائكة والجنان التى فى السماوات وليس هذا محلا للإحتجاج لأنه لا القرأن الكريم قال بأن سقف السماء هو سماوات المعراج التى ذهب إليها النبى صلى الله عليه وسلم ولا احد فهم هذا ولاحتى اصحاب هذه الشبهات والسؤال:ما معنى كون السماء سقف او بناء فى القرأن الكريم؟
    تفسير سقفية السماء يكون بالطريقة الأتية:
    أولا تفسير الكتاب بالكتاب
    ثانيا تفسير الكتاب بالسُنة
    ثالثا تفسير الكتاب بكلام أهل العلم
    رابعا واخيرا تفسير الكتاب بأثار كتب الوحى السابقة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2017
    المشاركات
    95
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-02-2019
    على الساعة
    03:52 AM

    افتراضي

    أولا تفسير سقفية السماء بأيات القرأن الكريم
    وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غَافِلِينَ (17)المؤمنون
    الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ (3)الملك
    أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا (15) وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا (16)نوح
    وفوق ذلك فلو أنك قارنت الايات التى تتحدث عن السماء كسقف بمثيلاتها فى أيات اخرى لوجدت أن السقف والبناء هو كل السماوات السبع،ولمن عنده ذرة شك تفضل قارن هذه الايات ببعضها
    الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْالبقرة22
    اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ قَرَارًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ غافر64
    عند مقارنة الايتين السابقتين مع
    تَنْزِيلًا مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَا (4)طه
    أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا (6) وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا (7) وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا (8) وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9) وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10) وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11) وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12) وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13) وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14)النبأ
    فبناء السماء وجعلها سقفا هو خلق السماوات السبع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2017
    المشاركات
    95
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-02-2019
    على الساعة
    03:52 AM

    افتراضي

    ثانيا تفسير سقفية السماء بالسُنة
    قال الامام احمد رحمه الله تبارك وتعالى
    اقتباس

    حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا سريج قال حدثنا الحكم بن عبد الملك عن قتادة عن الحسن عن أبي هريرة قال Y بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه و سلم إذ مرت سحابة فقال أتدرون ما هذه قال قلنا الله ورسوله أعلم قال العنان وروايا الأرض يسوقه الله إلى من لا يشكره من عباده ولا يدعونه أتدرون ما هذه فوقكم قلنا الله ورسوله أعلم قال الرقيع موج مكفوف وسقف محفوظ أتدرون كم بينكم وبينها قلنا الله ورسوله أعلم قال مسيرة خمسمائة عام قال أتدرون ما التي فوقها قلنا الله ورسوله أعلم قال سماء أخرى أتدرون كم بينكم وبينها قلنا الله ورسوله أعلم قال مسيرة خمسمائة عام حتى عد سبع سماوات ثم قال أتدرون ما فوق ذلك قلنا الله ورسوله أعلم قال العرش قال أتدرون كم بينكم وبين السماء السابعة قلنا الله ورسوله أعلم قال مسيرة خمسمائة عام ثم قال أتدرون ما هذا تحتكم قلنا الله ورسوله أعلم قال أرض أتدرون ما تحتها قلنا الله ورسوله أعلم قال أرض أخرى أتدرون كم بينها وبينها قلنا الله ورسوله أعلم قال مسيرة خمسمائة عام حتى عد سبع أرضين ثم قال وأيم الله لو دليتم أحدكم بحبل إلى الأرض السفلى السابعة لهبط ثم قرأ { هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم }
    قال ابو داوود رحمه الله تبارك وتعالى
    اقتباس

    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ الْبَزَّازُ حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ أَبِى ثَوْرٍ عَنْ سِمَاكٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمِيرَةَ عَنِ الأَحْنَفِ بْنِ قَيْسٍ عَنِ الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ قَالَ كُنْتُ فِى الْبَطْحَاءِ فِى عِصَابَةٍ فِيهِمْ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَمَرَّتْ بِهِمْ سَحَابَةٌ فَنَظَرَ إِلَيْهَا فَقَالَ « مَا تُسَمُّونَ هَذِهِ ». قَالُوا السَّحَابَ. قَالَ « وَالْمُزْنَ ». قَالُوا وَالْمُزْنَ. قَالَ « وَالْعَنَانَ ». قَالُوا وَالْعَنَانَ. قَالَ أَبُو دَاوُدَ لَمْ أُتْقِنِ الْعَنَانَ جَيِّدًا قَالَ « هَلْ تَدْرُونَ مَا بُعْدُ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ ». قَالُوا لاَ نَدْرِى
    وللحديثين شاهد من سؤال ابن عباس رضى الله تبارك وتعالى عنهما للحبر اليهودى الذى اسلم وهو ابى مجلز فأجاب بأن السماء موج مكفوف
    والتعليق على هذه الاثار والاحاديث والتى لها شاهد من حديث المعراج ومن حديث صعود الروح ومن حديث نزول جبريل عليه السلام بالوحى الوحى أن القرأن الكريم لم يقل جعلنا السماوات اسقفا بل جعل السماء سقفا فكل هذه السماوات السبع بما تحويه هى المقصودة بالسقف،وهنا سبحان الله العظيم نجد القرأن الكريم يدافع عن نفسه لأنه محتمل أحد اهل الضلال يقول بأن اثبات سبعة سماوات فى السماء بينهما فراغات يعنى إثبات انها سبعة اسقف صلبة بينها فراغات فتأتى هذه الايات الكريمات لكى تقطع جهيرة كل خطيب
    أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ (6)ق
    الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ (3)الملك
    أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا (15) وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا (16)نوح
    ولايمكن لعاقل أن يجمع الايات السابقة مع الاحاديث النبوية الكثيرة عن البينيات بين السماوات إلا لوكانت السماء فراغا ومائعا واقول بوضوح لولم تكن السماء فراغا ومائعا لحصا تناقض بين الكتاب والسُنة والعياذ بالله .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2017
    المشاركات
    95
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-02-2019
    على الساعة
    03:52 AM

    افتراضي

    ثالثا تفسير سقفية السماء بكلام أهل العلم
    قال الطبرى رحمه الله تبارك وتعالى
    عن مجاهد ، في قوله : ( سَقْفًا مَحْفُوظًا ) قال : مرفوعا.
    عن قَتادة ، قوله : ( وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا )... الآية : سقفا مرفوعا ، وموجا مكفوفا.
    وقال رحمه الله تبارك وتعالى
    وإنما سُميت السماءُ سماءً لعلوها على الأرض وعلى سُكانها من خلقه ، وكل شيء كان فوق شيء آخرَ فهو لما تحته سَمَاءٌ. ولذلك قيل لسقف البيت : سَمَاوةٌ ، لأنه فوقه مرتفعٌ عليه. ولذلك قيل : سَمَا فلان لفلان ، إذا أشرف له وقَصَد نحوه عاليًا عليه ، كما قال الفرزدق :
    سَمَوْنَا لِنَجْرَانَ الْيَمَانِي وَأَهْلِهِ... وَنَجْرَانُ أَرْضٌ لَمْ تُدَيَّثْ مَقَاوِلُهْ
    وكما قال نابغة بني ذُبيانَ :
    سَمَتْ لِي نَظْرَةٌ ، فَرَأيتُ مِنْهَا... تُحَيْتَ الْخِدْرِ وَاضِعَةَ الْقِرَامِ
    يريد بذلك : أشرفتْ لي نظرةٌ وبدت ، فكذلك السماء سُميت للأرض : سماءً ، لعلوها وإشرافها عليها.
    وقال رحمه الله تبارك وتعالى
    يقول تعالى ذكره : ( وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ ) : وسقفنا فوقكم ، فجعل السقف بناء ، إذ كانت العرب تسمي سقوف البيوت - وهي سماؤها - بناءً وكانت السماء للأرض سقفا ، فخاطبهم بلسانهم إذ كان التنزيل بِلسانهم ، وقال( سَبْعًا شِدَادًا ) إذ كانت وثاقا محكمة الخلق ، لا صدوع فيهنّ ولا فطور ، ولا يبليهنّ مرّ الليالي والأيام.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2017
    المشاركات
    95
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-02-2019
    على الساعة
    03:52 AM

    افتراضي

    رابعا واخيرا تفسير اهل الكتاب
    فى سفر التكوين1:تفسير جعل السماء سقفا
    اقتباس

    1فِي الْبَدْءِخَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ. 2وَكَانَتِ الأَرْضُ خَرِبَةً وَخَالِيَةً، وَعَلَى وَجْهِ الْغَمْرِ ظُلْمَةٌ، وَرُوحُ اللهِ يَرِفُّ عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ. 3وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ نُورٌ»، فَكَانَ نُورٌ. 4وَرَأَى اللهُ النُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. 5وَدَعَا اللهُ النُّورَ نَهَارًا، وَالظُّلْمَةُ دَعَاهَا لَيْلاً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا وَاحِدًا.6وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ جَلَدٌ فِي وَسَطِ الْمِيَاهِ. وَلْيَكُنْ فَاصِلاً بَيْنَ مِيَاهٍ وَمِيَاهٍ». 7فَعَمِلَ اللهُ الْجَلَدَ، وَفَصَلَ بَيْنَ الْمِيَاهِ الَّتِي تَحْتَ الْجَلَدِ وَالْمِيَاهِ الَّتِي فَوْقَ الْجَلَدِ. وَكَانَ كَذلِكَ. 8وَدَعَا اللهُ الْجَلَدَ سَمَاءً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا ثَانِيًا.9وَقَالَ اللهُ: «لِتَجْتَمِعِ الْمِيَاهُ تَحْتَ السَّمَاءِ إِلَى مَكَانٍ وَاحِدٍ، وَلْتَظْهَرِ الْيَابِسَةُ». وَكَانَ كَذلِكَ. 10وَدَعَا اللهُ الْيَابِسَةَ أَرْضًا،
    فى سفر ارمياء10
    13إِذَا أَعْطَى قَوْلاً تَكُونُ كَثْرَةُ مِيَاهٍ فِي السَّمَاوَاتِ،
    وفى رسالة بطرس2\3
    P5Pلأَنَّ هذَا يَخْفَى عَلَيْهِمْ بِإِرَادَتِهِمْ: أَنَّ السَّمَاوَاتِ كَانَتْ مُنْذُ الْقَدِيمِ، وَالأَرْضَ بِكَلِمَةِ اللهِ قَائِمَةً مِنَ الْمَاءِ وَبِالْمَاءِ، P6Pاللَّوَاتِي بِهِنَّ الْعَالَمُ الْكَائِنُ حِينَئِذٍ فَاضَ عَلَيْهِ الْمَاءُ فَهَلَكَ. P7Pوَأَمَّا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ الْكَائِنَةُ الآنَ، فَهِيَ مَخْزُونَةٌ بِتِلْكَ الْكَلِمَةِ عَيْنِهَا، مَحْفُوظَةً لِلنَّارِ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ وَهَلاَكِ النَّاسِ الْفُجَّارِ. فالسقف عند أهل الكتاب من الماء لا الصلب
    تعليق أخير:سقفية السماء فى القرأن الكريم هى إعجاز وليست بشبهة لأن اتساع حجم الكون يجعل كتلته تشبه الكتل الصلبة إن لم تتفوق عليها فالكتلة هى حاصل ضرب الحجم فى كتلة وحدة الحجوم،والقرأن الكريم اثبت كل الصفات التى اثبتها العلم التجريبى للسماء وكذلك السُنة النبوية:صفة التوسع والاتساع للسماء موجودة فى القرأن والسُنة وصفة المائعية وقابلية العروج موجودة فى القرأن والسُنة وصفة الإظلام وغياب الضوء للسماء موجودة فى القرأن الكريم فى موضعين وحركة كل اجرام السماء موجودة فى القرأن الكريم فى موضعين يمكن أن اذكرهم لك هنا
    خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (5)الزمر
    وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ (49)الطور
    وفوق ذلك فإن ابن عباس رضى الله تبارك وتعالى عنها وكذلك كعب الاحبار أثبتوا الحركة الكلية للسماء قياسا على اشباه هذه الايات السابقة وعلى بقايا التوراة الصحيحة فالذى قال بهذه الفرية بأن كون السماء سقفا يعنى أنها كسقوف البيوت ولا ادرى لماذا لم يقل كسقف الخيمة؟الذى قال بهذه الفرية قصد التدليس على توافق العلم التجريبى مع القرأن الكريم فى صفات السماء من ميوعة واظلام وأى أحد من الاخوة او اى من يقرء هذه الموضوع يريد أدلة او لايعرف الادلة على توافق القرأن الكريم مع العلم التجريبى فى صفات السماء فليسئل فورا ولايتردد فالأدلة بفضل الله تبارك وتعالى بينة جلية والحجة دامغة لمن كان له قلب أو القى السمع وهو شهيد
    والسؤال لهؤلاء المكذبين:ماذا ينقصكم لتشهدوا ألا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2017
    المشاركات
    95
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-02-2019
    على الساعة
    03:52 AM

    افتراضي

    نأتى لشبهة اخيرة وهى شبهة جبل قاف
    قال الطبرى والقرطبى والثعلبى رحمهم الله رب العالمين على خلاف طفيف بينهم
    واختلف في معنى "قاف" ما هو ؟ فقال ابن زيد وعكرمة والضحاك : هو جبل محيط بالأرض من زمردة خضراء أخضرت السماء منه ، وعليه طرفا السماء والسماء عليه مقبية ، وما أصاب الناس من زمرد كان مما تساقط من ذلك الجبل. ورواه أبو الجوزاء عن عبد الله بن عباس.
    قال المنحرفون والضالون بأن هذا الاثر دليل أن السماء فى الاسلام العظيم تشبه سقفا على اعمدة،والجواب يسير فأولا هذه الاسرائيليات ليست من الوحى بل هى من اخبار اهل الكتاب على الارجح لأنه لم يصح رفعها والصواب فيها أنها تُمرر بلا تصديق ولاتكذيب ولاتكييف فقد تكون حقا وحقيقة تم تحريفه وهؤلاء الناس-أعنى أهل الضلال من المكذبين-لماذا اخذوا هذا الاثر وتركوا اثر كعب الاحبار أن السماوات تدور على منكب ملك؟أنا اقول لك لماذا لأن هؤلاء الناس لايبحثون عن الحق والحقيقة ابدا واثر كعب الاحبار يثبت توافق الاديان وكتب الوحى مع العلوم التجريبية الحديثة فلم يأخذوا به،أما الشبهة التى اثاروها حول الاثر السابق فالرد بسيط:أنتم توهمتم أن الاثر يقول بأن السماء محمولة على جبل قاف ولم يقل ذلك النص رغم انه ليس من الوحى اصلا بل النص يقول بأن السماء مقببة عليه وطرفاها عليه ولايوجد فى الاثر تصريح أن السماء محمولة على جبل قاف بل يريد الاثر أن يقول:إن جبل قاف هذا مرتفع جدا حتى أنه ليس فوقه إلا السماء مباشرة بسحابها ونجومها،وهذا المعنى واضح فى الاثر الذى اخرجه ابو الشيخ فى العظمة عن ابن عباس رضى الله تبارك وتعالى عنه أن بين جبل قاف والسماء ثمانون فرسخا لاغير
    عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، فِي قَوْلِهِ عَزَّ وَجَلَّ : " ق وَالْقُرْءَانِ الْمَجِيدِ سورة ق آية 1 ، قَالَ : أَنْبَتَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مِنَ الْيَاقُوتَةِ جَبَلا ، فَأَحَاطَ بِالأَرْضِينَ السَّبْعِ عَلَى مِثْلِ خَلْقِ الْيَاقُوتَةِ فِي حُسْنِهَا وَخُضْرَتِهَا وَصَفَائِهَا ، فَصَارَتِ الأَرْضُونَ السَّبْعُ فِي ذَلِكَ الْجَبَلِ كَالأُصْبُعِ فِي الْخَاتَمِ ، وَارْتَفَعَ بِإِذْنِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فِي الْجَوِّ حَتَّى لَمْ يَبْقَ بَيْنَهُ ، وَبَيْنَ السَّمَاءِ إِلا ثَمَانُونَ فَرْسَخًا
    والسؤال لهؤلاء الذين حفروا الحفرة فوقعوا فيها:العلوم التجريبية أثبتت أن الغلاف الجوى مقبب مثل الارض التى يدور حولها فمن أين علم الاثر السابق أن السماء مقببة على الجبال كما يقول العلم الذى تستدلون به ولاتتبعونه إلا فى اهوائكم؟
    ومن أين علم الأثر سلاسل الجبال الضخمة فى جنوب غرب اسيا وفى اطراف القارات التى ينطبق عليها هذه الصفات لجبل قاف فهل كان كتبة الاسفار من اليهود والنصارى الذين بعضهم لم يغادر فلسطين عندهم طائرات وسفن ليجوبوا اطراف الارض ويعلموا بما فيها؟
    لوعندكم عقل-نسئل الله عزوجل ذلك –لعلمتم أن التدبر فى الاثر السابق وامثاله دليل أنه لا إله إلا الله

الرد على من قال السماء فى القرأن الكريم صلبة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة ايات القتال فى القرأن الكريم
    بواسطة ميدو المسلم في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-03-2014, 11:01 PM
  2. حقائق حول القرأن الكريم( سرعة الضوء) حقيقة علميةكرت في القرأن الكريم
    بواسطة الزهراء حبيبتي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-05-2012, 06:04 PM
  3. الرد على شبهة ( دعوى تناقض القرآن الكريم فى تحديده مقدار يوم العروج فى السماء)
    بواسطة شعشاعي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-02-2012, 08:42 AM
  4. حقائق حول القرأن الكريم( اسرار السحاب )في القرأن الكريم
    بواسطة الزهراء حبيبتي في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-10-2009, 11:29 PM
  5. الرد على الأخطاء التاريخية المزعومة حول القرأن الكريم
    بواسطة وليد في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-03-2007, 09:54 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على من قال السماء فى القرأن الكريم صلبة

الرد على من قال السماء فى القرأن الكريم صلبة