صفحة للحوار مع ( اختكم محتاره )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة للحوار مع ( اختكم محتاره )

صفحة 4 من 11 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 103

الموضوع: صفحة للحوار مع ( اختكم محتاره )

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    27-08-2009
    على الساعة
    02:54 AM

    افتراضي

    اختي فتاة الاسلام هذي مب مدارس هبلا مثل ماتقولين وياريت لو محد يستهزأ فيهم لان فوق كل شي هم علموني وربوني ..

    ومن قال ان اليسوع ابن الله بمعنى الكلمه؟؟ الحين لما نسمع بأبن النيل هل هو فعلا ابن النيل؟! لا طبعا..بس اليسوع فيه صفات الله مثل(يحيي الموتى,يشفي المريض...الخ)..

    طيب..انا لين حد الحين ارتحت لكلامكم هذا .. لكن في شي بعد شاغلني...عند المسيحيين ان النبي محمد غير نبي من عند الله صح؟ طيب انا طول عمري امشي على حسب هذا الكلام...ممكن تكلموني عن النبي محمد وكيف اقدر اقتنع 100% ان هو فعلا رسول من عند الله وان القرآن نزل على محمد من عند الله؟؟

    وياريت لو تقنعوني اكثر بأن هذا القول "لانه هكذا أحب الله العالم حتى بذل إبنه الوحيد..."
    غير صحيح
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #32
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مرحبا بأختنا الفاضلة الباحثة عن الحق
    أولا بالنسبة لبشرية المسيح عليه السلام
    ما رأيك في هذه النصوص

    هذا هو الكتاب المقدس
    وَلَكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللَّهِ. هَذَا لَمْ يَعْمَلْهُ إِبْرَاهِيمُ

    ........



    19فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «لِمَاذَا تَدْعُونِي صَالِحاً؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحاً إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ \للهُ



    قال الله تعالي : لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ........المائدة(17)





    .



    ............
    نبدأ بإذن الله تعالي بشعاع جديد في رحلتنا المباركة نحو الإيمان بالحبيب محمد صلي الله عليه وسلم


    :قال الله تعالي :
    وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ (88) سورة النمل

    نفكر قليلا
    أنت الآن في صحراء منذ أكثر من 1400 عام وتنظر إلي الجبال
    هل الجبال أمامك الآن ثابتة أم متحركة
    لا يختلف اثنان علي أن العين المجردة تري الجبال ثابتة
    وأنت في هذه الحالة من التأمل في مخلوقات الله سبحانه وتعالي
    جاءك أخ مسلم وقرأ عليك هذه الآية الكريمة
    :قال الله تعالي:
    وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ (88) سورة النمل

    فشعرت بالصدمة من هول المفاجأة
    ما هذا الكلام
    الجبال أمامي ثابتة
    وأنت أيها المسلم تقول أنها متحركة ( تمر مر السحاب )
    ما هذا لا أصدق
    ثم لنفرض ( فرضا )
    أن المشهد استمر حتي الآن
    وجاءت الأخبار من العلماء أن الأرض ليست ثابت بل متحركة وتدور حول نفسها وحول الشمس ومن ثم تتحرك معها الجبال
    وعندما قرأت الخبر
    أسرعت إلي أخينا المسلم
    أنت قلت لي من قبل أن الجبال تتحرك
    ولم أصدق وقتها
    من فضلك الآية الكريمة مرة أخري
    قال الله تعالي :
    وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ (88) سورة النمل


    هذا كلام العلماء ينطبق تماما الآية الكريمة

    ..............................
    فنحن نري الجبال ونحسبها جامدة ولكنها تتحرك
    ولكن لا تتحرك من نفسها

    كما أن السحاب لا يتحرك من نفسه

    ويحتاج لقوة دفع الرياح له حتي يتحرك


    أيضا الجبال تتحرك مثل السحاب تحتاج لقوة تحركها وهذه هي حركة الأرض
    فالأرض تتحرك وتحرك معها الجبال

    فالسؤال الذي يطرح نفسه
    من الذي أخبر محمد أن الجبال تتحرك ؟ ( تمر مر السحاب )
    فحركة الجبال في ذلك الوقت كانت غيبا نسبيا تحول مع الوقت إلي شهادة
    والذي يخبر بغيب لا يمكن أن يكون بشرا عاديا

    لا بد أن هذا الكلام وحي له من عند الله سبحانه وتعالي

    ..................................

    وإلي حضرتك كلام العالم الجليل محمد متولي الشعراوي رحمه الله تعالي


    ( فإذا أردنا دليلا آخر على دوران الأرض حول نفسها لابد أن نلتفت إلى الآية الكريمة في قوله تعالى
    ( وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ ) سورة النمل : 88 .. عندما نقرأ


    هذه الآية ونحن نرى أمامنا الجبال ثابتة جامدة لا تتحرك نتعجب .. لأن الله سبحانه وتعالى يقول :( تَحْسَبُهَا جَامِدَةً )

    ومعنى ذلك أن رؤيتنا للجبال ليست رؤية يقينيه .. ولكن هناك شيئا خلقه الله سبحانه وتعالى وخفى عن أبصارنا ..
    فمادمنا نحسب فليست هذه هي الحقيقة .. أي أن ما نراه من ثبات الجبال وعدم حركتها .. ليس حقيقة كونية .. وإنما
    إتقان من الله سبحانه وتعالى وطلاقة قدرة الخالق .. لأن الجبل ضخم كبير بحيث لا يخفى عن أي عين .. فلو كان حجم
    الجبل دقيقا لقلنا لم تدركه أبصارنا كما يجب .. أوأننا لدقة حجمة لم نلتفت إليه هل هو متحرك أم ثابت .. ولكن الله خلق
    الجبل ضخما يراه أقل الناس إبصارا حتى لا يحتج أحد بأن بصره ضعيف لا يدرك الأشياء الدقيقة وفي نفس الوقت قال لنا

    أن هذه الجبال الثابتة تمر أمامكم مر السحاب . ولماذا استخدم الحق سبحانه وتعالى حركة السحب وهو يصف لنا تحرك الجبال ؟ ..

    لأن السحب ليست ذاتية الحركة .. فهي لا تتحرك من مكان إلى آخر بقدرتها الذاتية .. بل لابد أن تتحرك بقوة

    تحرك الرياح ولو سكنت الريح لبقيت السحب في مكانها بلا حركة .. وكذلك الجبال .

    الله سبحانه وتعالى يريدنا أن نعرف
    أن الجبال ليست لها حركة ذاتية أي أنها لا تنتقل بذاتيتها من مكان إلى آخر .. فلا يكون هناك جبل في أوروبا , ثم
    نجده بعد ذلك في أمريكا أو آسيا .. ولكن تحركها يتم بقوة خارجة عنها هي التي تحركها ..

    وبما أن الجبال موجودة فوق الأرض .. فلا توجد قوة تحرك الجبال إلا إذا كانت الأرض نفسها تتحرك ومعها الجبال التي فوق سطحها .

    وهكذا
    تبدو الجبال أمامنا ثابتة لأنها لا تغير مكانها .. ولكنها في نفس الوقت تتحرك

    لأن الأرض تدور حول نفسها والجبال جزء من الأرض , فهي تدور معها تماما كما تحرك الريح السحاب ..

    ونحن لا نحس بدوران الأرض حول نفسها ... ولذلك لا نحس
    أيضا بحركة الجبال وقوله تعالى : ( وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ )
    معناها أن هناك فترة زمنية بين كل فترة تمر فيها .. ذلك
    لأن السحاب لا يبقى دائما بل تأتى فترات ممطرة وفترات جافة وفترات تسطع فيها الشمس .. وكذلك حركة الجبال تدور
    وتعود إلى نفس المكان كل فترة . فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله تعالي

    ...................................................
    الخلاصة أن الآية الكريمة

    وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ (88) سورة النمل
    تدل علي حركة الجبال نتيجة لحركة الأرض
    وهذا يدل علي دوران الأرض
    [/INDENT][/RIGHT]
    التعديل الأخير تم بواسطة khaled faried ; 15-02-2008 الساعة 11:12 AM
    ما يفعله اليهود في غزة وفعله النصاري في والبوسنة والعراق وأفغانستان هو التطبيق الحرفي للكتاب الدموي الذي يقدسه اليهود والنصاري

    التدمير الشامل
    قتل لأطفال

    سفر لعدد - 17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ.

    تحطيم رؤوس الأطفال وشق بطون الحوامل
    سفر هوشع -
    . 16تُجَازَى \لسَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِـ/لسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَ\لْحَوَامِلُ تُشَقُّ

    .......
    أقتلوا للهلاك
    سفر حزقيال 6اَلشَّيْخَ وَ\لشَّابَّ وَ\لْعَذْرَاءَ وَ\لطِّفْلَ وَ\لنِّسَاءَ. \قْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. »

    ......
    انجيل لوقا -
    27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ \لَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَ\ذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    147
    آخر نشاط
    03-05-2009
    على الساعة
    09:23 PM

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليك أختاه ورحمة الله وبركاته

    بعد الاستئذان من أصحاب البيت..الأخوة الأعزاء المشرفين على المنتدى - أن أكمل حواري مع الأخت الفاضلة المحتارة...يبقى القرار لكم فأنتم أصحاب البيت أولا وأخيرا..ونحن تعلمنا منكم ابتداءا..

    أختي الكريمة

    لقد بينا لك - في المشاركات السابقة - بمنهجين أن هذا العدد من الإنجيل غير صحيح
    المنهج الأول تاريخي ويثبت لك أن ترجمة هذا النص غير صحيحة وأن المترجم حرّف الترجمة عامدا ليجعلها تنطبق على منهج الكنيسة في تأليه المسيح
    والمنهج الثاني عقلي.. ويبدأ بفكرة الخطئية الأصلية وكيف أنها فكرة لا أصل لها حتى في الانجيل، وبالتالي فالفداء والصلب لا معنى له بل هو قمة الظلم

    والآن لنبدا منهجا ثالثا وهو منهج الدليل الكتابي:
    أريد منك أن تضعي العقيدة الإسلامية والعقيدة المسيحية على نفس الطاولة، وتفكري بعقلك بعيدا عن العواطف، لتقرري أي منهما صحيح..ورجاء خاص مني أن تفعلي كما قال السيد المسيح:فتشوا الكتب لبتحثوا عن الحق

    لنبدأ بدراسة النص من الناحية المنطقية:

    تقولين ان المسيح فيه صفات الرب، وأن الله أرسله إلينا ليفدي خطيئة آدم فينا..فيحررنا منا

    دعينا الآن نمسك هذه القضية ونبحث عن الدليل عليها في الكتاب المقدس..

    النص الذي وضعتيه هو ترجمة مشوهة لأصل يوناني..يعني ليس للإنجيل الأصلي، وهو من كلام كاتب الانجيل وليس من كلام المسيح، يعني هو كلام بشر أولا وأخيراً وليس له قدسية كلام الله
    دعينا نتسائل مرة أخرى ما معنى هذا النص على فرض صحته:
    هذا النص يقول، الله خلق آدم، آدم عصى ، خطيئة الإنسان المحدودة يكفيها الذبح واهراق الدم على المذبح، خطيئة آدم تجاه الله غير محدودة وبالتالي يجب فدائها بذبح غير محدود..وهكذا لعن الله نسل آدم فجعله يكد ويسعى ليكسب قوته بالألم والصبر، ولعن المرأة وجعلها تحمل وتلد بألم وفي حالة عدم طهرها ( فترة الدم عند المرأة) تصبح نجسة منجسة، وكل ما تلمسه يصبح نجسا، ولعن الحية أيضا فجعلها تأكل من تراب الأرض وتزحف على بطنها..
    وهكذا توجب إرسال السيد المسيح ليفتدينا من خطيئة آدم فيرفع اللعنة عنا.. وقد أرسله الله ليفتدينا لأن الله يحبنا جدا!

    هل لديك تعليق على هذا الكلام؟

    طيب...دعينا نبحث عن الدليل الكتابي (أي الأعداد التي هي من الكتاب المقدس والتي هي من كلام السيد المسيح) على هذا الكلام..
    1- ما الدليل الكتابي على أن هناك شيء إسمه خطيئة آدم التي حملها لأبناءه
    2- ما الدليل أن لعنة خطيئة آدم امتدت لتلعن ابناءه حتى جيل السيد المسيح
    3- ما الدليل ان الله لن يغفر خطيئة آدم إلا بصلب إنسان طاهر كالمسيح، وكيف يجتمع كون الله محب من طرف ، وحقودا وتواقا للدم من طرف آخر؟
    4- ما الدليل أن السيد المسيح جاء فداءا لنا من خطيئة آدم ، وأن جاء ليصلب على الخشبة فيكون لعنة لأجلنا؟
    5- ما الدليل على أن المسيح هو أقنوم لله وأنه يمتلك صفات الله؟
    6- متى قال السيد المسيح أنه اقنوم لله وأنه يمثل هو والآب والروح القدس ثلاثية لا تنفك هي بمجملها الله تعالى؟
    7- ما الدليل على أن الروح القدس هو الأقنوم الثالث من كلام السيد المسيح؟

    دعيني أكتفي بهذا وهدفي منه أن تقومي بالبحث لنفسك، وبعدها لنقرأ سوية دلائل المسلمين الكتابية من كلام السيد المسيح والتي تنفي الأسئلة السابقة..موافقة؟

    فيما يتعلق بنبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، دعينا نضع تعريف لكلمة نبي...كيف تثبتين أن شخصا ما هو نبي؟ ما هو مقياسك الذي تؤمنين وفقه أن فلانا نبي وليس كاذبا؟

    نحن لدينا في الإسلام مقاييس للنبوة، لكن دعينا نتحدث من وجهة نظر مسيحية...ما هو المقياس الذي اعتبرت بسببه سيدنا موسى مثلا نبيا! أو أن لوقا ومتى ويوحنا ومرقص وبولص هم رسل الله الذين كتبوا الانجيل مسوقين بالروح القدس؟

    أرجو منك أن تجيبي على الأسئلة السابقة،والهدف من هذا أن تقومي ببحث بنفسك عن أصول العقيدة المسيحية في كلام السيد المسيح، لتكتشفي بنفسك أن ما تقوله الكنيسة لا دليل عليه من الكتاب المقدس ومن كلام السيد المسيح...

    هل عندك الجرأة الكافية لتقبلي هذا الاختبار؟ أم أن عقيدتك في المسيح ما زالت مزعزعة ولست واثقة منها؟ هل عندك الثقة التامة بأنك مملوءة بالروح القدس فتجيبي على الأسئلة؟ أم ان الامتلاء بالروح القدس خرافة لا أصل لها ... وأن المسيح لن يساعدك في سعيك..لأن ما قالته الكنيسة هو تشويه لعقيدة التوحيد التي جاء بها


    قفي الآن أمام الكمبيوتر وقولي في سرك: يا يسوع ايها الاله القوي المعلق على خشبة لعنة لأجلنا... اكشف لي عن ذاتك... وأجر الحق على لساني وأجعلني امتلئ بالروح القدس... ومن ثم دعينا نبدأ حوارنا على بركة الله

    موافقة؟ أم تعتقدين مثلي ان الروح القدس المسيحي -أقنوم الله القوي- خرافة لا وجود لها؟!


    التعديل الأخير تم بواسطة الهادي ; 15-02-2008 الساعة 02:25 PM

  4. #34
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    ان شاء الله تعالى أتكلف بالتعليق على ما يخص الجانب النصراني في طرحك و اترك الجانب الاسلامي للاخوة الكرام

    النقطة الأولى بنوة المسيح لله
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اختكم محتاره مشاهدة المشاركة
    ومن قال ان اليسوع ابن الله بمعنى الكلمه؟؟ الحين لما نسمع بأبن النيل هل هو فعلا ابن النيل؟! لا طبعا..
    يسوع ابن الله بمفهوم الكتاب المقدس و نحن لا نعترض على هذا الأمر

    لمادا ؟؟.

    لأنه حسب الكتاب المقدس فان البنوة لله لا يختص بها المسيح فقط

    و المسيح نفسه قال ذلك حينما قال :

    في انجيل يوحنا 20 : 17 "قال لها (أي مريم المجدلية) يسوع .... ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم اني اصعد الى ابي وابيكم و الهي والهكم".

    اذن وحسب تعهبير المسيح نفسه فهو يقول أن الله أباه كما هو أب للتلاميذ
    و أيضا هو الهه كما هو اله للتلاميذ

    فكون المسيح ابن الله ليس تمييزا له في شيء و هو نفسه ساوى في ذلك نفسه مع التلاميذ

    ما الدي تعنيه أن المسيح ابن الله ؟؟

    أن لفظ البنوة في الكتب المقدسة لدى أهل الكتاب ورد بها على قبيل المجاز ، فإذا كان مضافاً إلى الله أريد به الرجل البار ، وقد إطلق على المسيح وغيره من الأنبياء والاشخاص فمثلاُ :

    آدم عليه السلام دعته الإناجيل ابن الله :

    فقد جاء في إنجيل لوقا : في الإصحاح الثالث ، عدد 33-38 ، بشأن نسب المسيح أنه يتصل بشيت ابن آدم ابن الله .

    جاء في سفر الأيام الأول : بالإصحاح السابع عشر ، عدد 11-14 ، قوله لداود : ( ويكون متى كملت أيامك .. أني أقيم بعدك نسلك .. أنا أكون له أباً وهو يكون لي ابناً ) .

    أطلقت الاسفار أبناء الله على الشرفاء أو الاقوياء :

    فقد ورد بسفر التكوين في الاصحاح السادس ، عدد 1،2 قوله : ( وحدث لما ابتدأ الناس يكقرون على الأرض ، وولد لهم بنات أن أبناء الله رأوا بنات الناس أنهن حسنات ) .

    أطلقت الاسفار ( ابن الله ) على كل شخص بار سواء كان نصرانياً أم غير نصراني : فقد ورد في إنجيل متى : بالإصحاح الخامس عدد 9 ، قول المسيح عليه السلام ( طوبى لصانعي السلام لأنهم أبناء الله يدعون ) .

    يقرر الدكتور محمد فؤاد الهاشمي ( وقد كان من رجال الكهنوت النصارى في مصر قبيل إسلامه ) .
    أن عبارة ( ابن الله ) الواردة بالأسفار المقدسة لدى أهل الكتاب لا تعني ولد الله ، فبنو الإنسان جميعاً هم أبناء الله ، بمعنى أنهم خلقه ، وأبوّته لهم لا تعني تلك الأبوّة الجسدية التي تثبتها شهادة الميلاد ، بل هي ربوبية الخلق والتربية ، وهذا هو القصد من التعبير يلفظ ( الأب ) الوارد بتلك الإسفار فهي تعني الألــــه المربي ، وكان هذا اصطلاحاً سائداً عند اليونانيين الذين ترجمت عن لغتهم تلك الأناجيل ، ولهذا فإن المسيح ملأ الأناجيل بأنه ابن الإنسان ، وأسند أُبـــوة الله لغيره في كثير من النصوص ، مما يقطع بأن المراد بها ألوهية الله وربو بيته لعبادة ، كما وصف الصالحين بأنهم أبناء الله يمعنى أنهم أحبؤة وأصفياؤه . ( كتاب حوار بين مسيحي ومسلم تأليف الدكتور محمد فؤاد الهاشمي ) .

    ويزيد الأب عبد الأحد داود الآشوري العراقي هذا الأمر وضوحاُ إذ كان على دراية باللغات السامية كالعبرية والآرامية فيقرر أن صلاة اليهود الواردة في أسفار راود وهي (السماء) ، وقد وصفت التوراة الله بلفظ ( آب ) ( بمد الهمزة ) هو اسم الله باللغة السريانية أو الكلدانية ، وتعني موجد كافة الموجودات ومكوّن كل الكائنات ، فهو خالقها وفاطرها ، فهي لا تعني ان الله ابناً وحيداً كما تزعم الكنيسة ، وهي بخلاف كلمة ( أب ) بهمزة مفتوحة والتي تعني الوالد .

    و اختم استدلالا على ذلك ما جاء في انجيل لوقا حيث يقول :

    أن لفظ ( ابن ) الوارد في أسفار أهل الكتاب يحمل على المعنى المجازي المناسب لشخص المسيح عليه السلام ، ويتضح هذا المعنى بجلاء من استقراء النص الوارد في إنجيل مرقس : بالإصحاح 15، عدد 39 ، في قوله ( ولما رأي قائد المائة الواقف مقابلة أنه صرخ هكذا وأسلم الروح ، قال : حقاً كان هذا الإنسان ابن الله ). و مقابلته بالنص المشتمل على هذا المعنى بإنجيل لوقا : بالإصحاح 23 ، عدد 27 في قوله : ( بالحقيقة كان هذا الإنسان باراً ). ففي إنجيل مرقس لفظ ( ابن الله ) وفي انجيل لوقا بدله لفظ ( البار ) ، واستعمل مثل هذا اللفظ في حق الصالحين غير المسيح عليه السلام ، كما استعمل ابن إبليس في حق غير الصالحين.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اختكم محتاره مشاهدة المشاركة
    بس اليسوع فيه صفات الله مثل(يحيي الموتى,يشفي المريض...الخ)..
    ليس المسيح وحده من أحيى الموتى وليس وحده من شفى المرضى بل هناك من عمل اعمالا أعظم من يسوع

    ان أفعال الله لا يحق القول عنها أنها معجزات لأن الله قادر على كل شيء

    والمعجزة تعنى الشىء المعجز او الخارق للعادة..من عادات البشر انهم مثلا لم يحيوا موتى..فعندما يحي بشر موتى بأذن الله هذه تعتبر معجزة له وللناس لاثبات صدق نبوتة والدليل على أن المعجزات دليل نبوة وأثبات رساله فقط هو:

    (Cor2-12-12) ان علامات الرسول صنعت بينكم في كل صبر بآيات وعجائب وقوات

    كيف عبر المسيح عن أعماله ومعجزاته :

    الكتاب المقدس يجيب عن ذلك في قوله :

    (jn 5:36) وأما أنا فلي شهادة أعظم من يوحنا، لأن الأعمال التي أعطاني الآب لإكملها، هذه الأعمال بعينها التي أنا أعملها هي تشهد لي أن الآب قد أرسلنى.

    لا حظي معنا في هذا النص

    بمادا تشهد له الأعمال ؟؟

    هل تشهد له انه اله ؟؟

    هل تشهد له أنه ابن الله ؟؟

    هل تشهد له أنه الله ؟؟

    لا وألف لا

    المسيح يخبرنا أن الأعمال تشهد له أنه مرسل من عند الله

    من هذا يتضح ان يسوع يحمل شهادة من الله الاب وهى الاعمال اى المعجزات التى اعطاه الاب اياها ليثبت رسالته وكونه رسول فقط.

    الأب هو الله فقط من الكتاب المقدس أستناداً ألى ما جاء فى :

    (jn 6:27) اعملوا لا للطعام البائد، بل للطعام الباقي للحياة الأبدية الذي يعطيكم ابن الإنسان، لأن هذا الله الآب قد ختمه.

    (gal 1:1) بولس، رسول لا من الناس ولا بإنسان، بل بيسوع المسيح والله الآب الذي أقامه من الأموات،

    (gal 1:3) نعمة لكم وسلام من الله الآب، ومن ربنا يسوع المسيح،

    (1cor-8:4/6) فمن جهة أكل ما ذبح للأوثان نعلم أن ليس وثن في العالم وأن ليس إله آخر إلا واحدا. لأنه وإن وجد ما يسمى آلهة سواء كان في السماء أو على الأرض كما يوجد آلهة كثيرون وأرباب كثيرون.لكن لنا إله واحد: الآب الذي منه جميع الأشياء ونحن له. ورب واحد: يسوع المسيح الذي به جميع الأشياء ونحن به.

    هنا نجد أن كلمه ((الله الأب)) وكلمه الله مقتصره فقط على الاب ولم نجد فى الاناجيل كلمه الله الأبن او الله الروح القدس..بل ونجد أن الرب له آله..نعم له آله وأقرأي معى فى رساله أفسس الاصحاح الاول العدد السابع عشرر

    ([ Eph17 ]-[ كي يعطيكم اله ربنا يسوع المسيح ابو المجد روح الحكمة والاعلان في معرفته ])

    يبقى شىء وهو ان كلمه رب جائت فى حق يسوع..وكلمه رب تعنى معلم راجعي انجيل يوحنا الاصحاح الاول
    Jn38 ]-[ فالتفت يسوع ونظرهما يتبعان فقال لهما ماذا تطلبان.فقالا ربي الذي تفسيره يا معلّم اين تمكث. ].

    ورساله كورنثوس الأولى الاصحاح السادس العدد الرابع عشر يقول
    ( [ Cor114 ]-[ والله قد اقام الرب وسيقيمنا نحن ايضا بقوته. ]

    وهنا نجد أن الله قد أقام الرب..هل يعقل أن الله يقيم الله؟؟ أم أن الله أقام معلم البشرية فى ذلك الوقت؟؟

    السيد المسيح يفعل المعجزات بأسم الله أستناداً الى ما جاء فى :

    (jn 10:25) أجابهم يسوع: إني قلت لكم ولستم تؤمنون. الأعمال التي أنا أعملها باسم أبي هي تشهد لي.

    (luk 11:20) ولكن إن كنت بإصبع الله أخرج الشياطين ، فقد أقبل عليكم ملكوت الله.

    هنا نجد ان عندما احتاط به اليهود وقاله له اذا أنت المسيح قل لنا جهراً..فقال لهم الاعمال التى أعملها بأسم الاب((أى بأسم الله)) كما وضحنا سابقا ان الاب هو الله..هذه الاعمال تشهد له انه المسيح وكان يستخدمها لاثبات انه المسيح وليس لاثبات انه الله. والشياطين يخرجها بأصبع الله أى بأسم الله وبواسطه الله..أذن هى معجزة من عند الله .


    يسوع يعمل المعجزات بسلطان من الله أستنادا الى ما جاء فى:

    (mt 28:18) فتقدم يسوع وكلمهم قائلا: دفع إلي كل سلطان في السماء وعلى الأرض.

    (mt 11:27) كل شيء قد دفع إلي من أبي ، وليس أحد يعرف الابن إلا الآب ، ولا أحد يعرف الآب إلا الابن ومن أراد الابن أن يعلن له.

    [ Jn:13:3 ]-[ يسوع وهو عالم ان الآب قد دفع كل شيء الى يديه وانه من عند الله خرج والى الله يمضي

    يسوع يقول انه دفع إليه كل سلطان فى السماء والآرض..أى أن كل ما يملك يسوع من سلطان فقد دفع إليه من ((الله الاب)) ويدفع إليه السلطان فى السماء والأرض..اذا كان يسوع هو الله؟؟ فمن يدفع له السطان فى السماء؟؟

    ونجد أن كلمة سلطان جائت نكره اى غير معرفه بدون الالف واللام..وهناك فرق شاسع بين كل السلطان وكل سلطان..وسوف نخضع ذلك للاختبار لكى نعرف هل دفع ليسوع كل السلطان ام لا..مثلا هل يسوع عنده سلطان ان يختار لاحد مكان بالملكوت؟؟

    (Mt-20-23)(فقال لهما اما كاسي فتشربانها وبالصبغة التي اصطبغ بها انا تصطبغان واما الجلوس عن يميني وعن يساري فليس لي ان اعطيه الا للذين اعدّ لهم من ابي)

    رأيتان يسوع عجز عن تلبيه طلب أم أبنى زبدى؟

    مثال آخر: يسوع لا يعرف ميعاد الساعه..فهل عندما دفع الله الاب كل شىء الى يدية نسى أن يدفع اليه ميعاد الساعه؟ شىء عجيب ودع النصوص تتكلم:

    (Mk-13-32)(واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن الا الآب.

    وهناك العديد والعديد من الأمثلة ولكن للأختصار فقط

    ونجد أن الله يبطل هذا السلطان فى الآخره استناداً ألى:

    (1cor15:24) وبعد ذلك النهاية متى سلم الملك لله الآب متى أبطل كل رياسة وكل سلطان وكل قوة.

    أى ان الملك يبقى ألى الله الاب فقط فى الآخره ويبطل كل سلطان وكل قوة ويخضع السيد المسيح لله الأب مثل سائر البشر استناداً ألى:

    (1cor15:28) ومتى أخضع له الكل فحينئذ الابن نفسه أيضا سيخضع للذي أخضع له الكل كي يكون الله الكل في الكل.

    المعجزات ليست دليل كافى على أثبات حتى النبوة فقط :

    (acts 2:22) أيها الرجال الإسرائيليون اسمعوا هذه الأقوال: يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما أنتم أيضا تعلمون.

    هنا نجد أن بطرس شهد ليسوع بأنه رجل قد خرج من عند الله بمعجزات وأيات أجراها الله على يدة.
    من الغريب نجد أن القوات والمعجزات والعجائب لا تكفى كدليل لأثبات النبوة فقط أستناداً ألى ما جاء فى :

    (mt 24:24) لأنه سيقوم مسحاء كذبة وأنبياء كذبة ويعطون آيات عظيمة وعجائب ، حتى يضلوا لو أمكن المختارين أيضا.

    وهنا المسحاء والأنبياء الكذبة يعطون أيات وعجائب عظيمه ويضلون المختارين وهم المقربون ألى الله..فهل نحن نجحد ان المسيح الصادق أيدة الله بأيات بينات لكى يثبت رسالته؟؟

    يسوع لم يقدر على أن يصنع معجزات فى بعض الأوقات:

    (mrk 5:6) ولم يقدر أن يصنع هناك ولا قوة واحدة، غير أنه وضع يديه على مرضى قليلين فشفاهم.

    أذا كان المعجزات بأيدى يسوع لماذا عجز على أن يفعل معجزات هنا؟؟ وخاصتة ان أهل وطنه كانواقليلى الإيمان فيجب عليه أنيصنع المزيد من المعجزات ليؤمنوا.

    هل كل من يؤمن بيسوع المسيح يصبح آله؟:

    [ Jn:14:12 ]-[ الحق الحق اقول لكم من يؤمن بي فالاعمال التي انا اعملها يعملها هو ايضا ويعمل اعظم منها لاني ماض الى ابي. ]

    هل أنتم تعملون أعمال أعظم من يسوع يا أصدقائى يا نصارى؟ ام ان يسوع أخطأ عندما قال ذلك؟

    و ننهي الرد بالتذكير بقول المسيح :

    (jn 5:36) وأما أنا فلي شهادة أعظم من يوحنا، لأن الأعمال التي أعطاني الآب لإكملها، هذه الأعمال بعينها التي أنا أعملها هي تشهد لي أن الآب قد أرسلنى.

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اختكم محتاره مشاهدة المشاركة
    وياريت لو تقنعوني اكثر بأن هذا القول "لانه هكذا أحب الله العالم حتى بذل إبنه الوحيد..."
    غير صحيح
    أظنه تم التفصيل في هذه المسألة وما هو الا تزوير واضح للترجمة لاقحام عقيدة الخلاص

    الأصل اليوناني :



    16 Οὕτως γὰρ ἠγάπησεν ὁ θεὸς τὸν κόσμον, ὥστε τὸν υἱὸν τὸν μονογενῆ ἔδωκεν ἵνα πᾶς ὁ πιστεύων εἰς αὐτὸν μὴ ἀπόληται ἀλλ' ἔχῃ ζωὴν αἰώνιον.



    μονογενῆ

    monogenē begotten : وحيد الجنس

    لمادا تم حذفها من الترجمة العربية ؟؟


    ἔδωκεν

    edōken أرسل أو أعطى

    لمادا ترجموها الى بذل ؟؟ بدل أن يكونوا أمناء في الترجمة لتكون أرسل أو أعطى

  5. #35
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اختكم محتاره مشاهدة المشاركة
    ومن قال ان اليسوع ابن الله بمعنى الكلمه؟؟ الحين لما نسمع بأبن النيل هل هو فعلا ابن النيل؟! لا طبعا..بس اليسوع فيه صفات الله مثل(يحيي الموتى,يشفي المريض...الخ)..

    طيب..انا لين حد الحين ارتحت لكلامكم هذا .. لكن في شي بعد شاغلني...عند المسيحيين ان النبي محمد غير نبي من عند الله صح؟ طيب انا طول عمري امشي على حسب هذا الكلام...ممكن تكلموني عن النبي محمد وكيف اقدر اقتنع 100% ان هو فعلا رسول من عند الله وان القرآن نزل على محمد من عند الله؟؟

    وياريت لو تقنعوني اكثر بأن هذا القول "لانه هكذا أحب الله العالم حتى بذل إبنه الوحيد..."
    غير صحيح

    تحياتي اختنا الكريمة ....

    قبل كل شىء .... واجبي كمحاور ان ابلغك امرا هاما .....
    أنا أتفهم شعورك وسر تعلقك بقصة الفداء .....
    لا تستغربي اني افهمك تماما .....
    أتدرين لماذا .....
    لأن نجم ثاقب .....
    درس في مرحلة من المراحل بمدرسة فيها راهبات .....
    ودرست العهد الجديد بموضوعية تامة .... صدقيني درست بمنتهى الموضوعية .....
    ودرست كتب لاهوتية تتحدث عن المحبة والفداء .....
    لذا تقمصت الشعور الذي يشعرونه ....
    عرفت كيف يشعرون تماما حين يتمسكون بعقيدتهم .....
    واعلمك اني لي اصدقاء وجيران رائعين ....
    نحزن لحزنهم ونفرح لسعادتهم .....


    كانت دراستي ليس من منطلق اني مسلم .....
    بل حتى أعرف الحق كما لو اني مولود بلا دين ومطلوب مني ان اختار ديني .....
    هل فهمتي الان كيف كانت موضوعيتي وعدم تعصبي في فهم الامور ؟


    والان ....
    انا لا استكثر عليك تأثرك بقصة الفداء ..... ربما تتفاجئين .... نعم لا استكثر عليك ....
    تعرفين لماذا ؟

    لأنه بكل امانة ..... ان الطبيعة البشرية ..... تميل لتقدير عمل التضحية والايثار ....
    فمثلا لو عرفت انا ان امي كانت تجوع طوال حياتي لكي تطعمني .....
    وفهمت ذلك بعد رحيلها ..... وأخذ كل من عرفها يذكر لي كيف كانت تفعل حتى لا تشعرني بتعبها الفائق .... لاكون سعيدا دون ان اشعر بألمها .....

    وبقيت بعد رحيلها وبعد ان فهمت حقيقة تضحيتها .....
    اراها رمزا للمحبة والعطاء والتضحية من أجلي .....

    أم .... لم تكن تملك المال ..... ولم تملك الصحة ..... كل الذي كانت تملكه الحب والتضحية من أجلي .....

    شىء مؤثر .... كيف أنساها ..... كيف لا يهز كياني تضحيتها وحبها ......
    أنا معك أن مفهوم الفداء من دافع المحبة يستحق التأثر والاجلال وعدم النسيان ....
    أمر يدغدغ الشعور ..... فهو قمة الخير والمحبة .....


    نعم ..... أنا معك .... التضحية فداء المحبوب أمر عظيم .....

    هذا مقبول في قصة .... أو واقع .....
    مقبول في أم كانت تملك الحب والاقبال على التضحية .....
    الأم التي لم تكن تملك المال فعاشت في جوع وضعف ولكنها لم تتوانى عن التضحية من أجل ابنها حتى لا يشعر بألمها .....



    ولكن عندما يتعلق الأمر بمالك الملك الذي هو الله .....
    فأن الامر مختلف .....
    عندما يتعلق الامر بمن لا يجوع ولا يتعب .....
    مالك الملك .... الغني .... الذي يملك بنفس الوقت المحبة والصفح .....
    كل شىء لديه وهو القدوس .....
    فما حاجته أن يثبت محبته من خلال الذل والسحق ......
    من لا يملك يضحي .... وأنا معك .....
    شىء يكفي للجميع سوى واحد ..... فيجوز أن يضحي واحد .....

    أما أن يضحي من يملك الملك !!!!! فهذا غريب !
    انه الله يا أختاه .....
    لا يحتاج الى تضحية حتى يثبت محبته ......
    الله الذي يملك كل المحبة ......
    الله الذي يملك المغفرة .....
    الله الذي يملك كل شىء .....
    ما حاجته ليضحي بنفسه ؟؟؟؟؟؟؟
    حرام عليك يا أختاه .....

    فرقي بين حب مفهوم الفداء والتضحية بالذات .....
    وبين أن يليق الأمر على الله ......

    الفداء والتضحية بين البشر وخاصة الأم .... أمر يهز المشاعر .....
    انه قمة الخير والعطاء والمحبة .....
    كل هذا انا معك فيه ....

    أما أن يصل الأمر الى الله ..... فيجب ان تفكري .....
    هل الله لا يملك حتى يضحي ؟؟؟؟؟؟

    هل يجب ان يضحي ؟ بينما هو يملك المحبة التي تفيض على جميع خلقه دون قيود .
    هل يجب أن يضحي ؟ بينما هو يملك الصفح والمغفرة دون أى قيد يقيده .....
    انه مالك الملك يا أختاه .....
    انه الودود الذي عندما يقيم يوم القيامة سيسأل عن مولودة انثى دفنها الرجال دون ذنب ..... وسيحاسب من ظلمها ......



    أما ان يبذل الله نفسه ( ابنه الوحيد ) لأنه أحب العالم ليفوزوا بالدينونة !!!!!!!!
    فكما قلت لك .....
    لا تنظري الى أمر الفداء كمفهوم يليق به كمعنى الخير والمحبة والتضحية .....
    على أنه لائق بالله الذي لا يحتاج الى تضحية ......


    وانا أسألك .....
    اذا سلمنا ان الله محب وغفور .....

    ووضع المسلمين ذلك كحقيقة .....
    ووضع النصارى ذلك كحقيقة ......

    وقلنا اي منهما سيكون اسرع الى الانسان .....

    ستجدين ان النصرانية تقتضي ان تمر المحبة بالتضحية بعد سنوات حتى تصل الى الانسان .....


    بينما الاسلام فيه محبة الله واصلة بلا قيد ولا شرط .....
    ما دام هناك وريد فالله أقرب لنا من حبل الوريد ....

    فكري يا اختاه .....
    انا لا اطالبك ان تنفري من معنى الفداء ....
    أنا أطلب منك ان تؤمني ان الله أعظم وأكبر من أن يبذل نفسه .....

    فمن ذاته القدوس .....
    تكون المحبة .... والغفران .... والنعمة ...... وكل شىء ......

    فاذا كانت بذاته قدوس ومن قدسيته يعطي كل شىء بلا قيد .....
    فكيف تقبلين أن تمس ذاته القادرة على اعطاء كل شىء من أجل ان يعطي محبة ....


    اختاه ....
    الله أحبك نعم .....
    الحسنة بعشر امثالها .....
    واوصاك بالقران وصايا حتى تدلك كيف تبتعدي بهذه الدنيا الوعرة عن طريق الشيطان ....
    وحتى تكوني النفس المطمئنة .....
    وان كنت النفس المطمئنة ....
    رجعت الى ربك رااااااضية ..... مرضية ....
    فتدخلي جنة الله .....
    الله الذي لا يحتاج ان يسحق ذاته حتى يعطيك المحبة والغفران .....

    اختاه ....
    المشكلة ليست في الله حتى يبذل ذله وسحقه .....
    المشكلة في الانسان .....
    يمكنه ان يكون بارا .... أو أن يكون اثما ....
    لم تكن قط المشكلة برب قدوس حتى يمس ذاته التي محال ان تمس باى حال من الاحوال ....


    المشكلة فينا .....
    مشكلة اذا لم نفهم ان الله القدوس احبنا ومحبته من قدسيته .....
    مشكلة اذا لم نفهم ان الله يغفر الذنب ويصفح دون حاجة ان يمس ذاته .....

    كل ما علينا ان نهتم بانفسنا ونكرم عقولنا بحسن التفكير وبطيب العمل ....
    هذه مشكلتنا .....
    فكيف نقحم ذات الله القدوس بها ....
    هو الغني ونحن الفقراء له .....
    فقراء لمغفرته ورحمته .....
    ولا يليق ان نجده غير قادر على ذلك الا بسحق ذاته ....( والعياذ بالله ) .....


    اختاه فكري .....

    الفداء حلو ....
    الام تضحي .... جميل .....
    أما الله ....
    فاستغفري الله .....
    ما حاجة رب يملك المحبة والمغفرة أن يعجز بذل تلك المحبة والمغفرة الا ببذل ذاته وسحقها لانه احبك أو لانه عادل .....


    اختاه ....
    اقبلي محبة الله المبذولة بلا قيد من رب قدوس .....
    اقبلي مغفرته ورحمته التي بلا قيد من رب قدوس .....

    استغفريه ..... ومجديه .....
    وقولي :

    حاشا لك يالله يامالك الملك أن تكون فقيرا حتى تغنينا ......
    حاشا لك أن تبذل ذاتك يا قدوس ..... ومن ذاتك تهبط علينا النعمة والمحبة والصفح ....
    بلا قيد عليك ولا شرط .....

    تعاليت ان تحتاج ابنا حتى تسحق ذاتك به لأجل ان تحبنا .....
    لاننا من رب قدوس نأخذ محبة طاهرة عالية .....
    لم ينجسها الاحتقار ولا الدم والمهانة ولا اللعنة .....

    محبة لا تحتاج الى ان تثبتها لنا .....
    بالاستسلام لأيدي المجرمين ليبصقوا في ذات قدوس أو يصفعوه أو يشتموه .....


    محبة أعلى من ذلك بكثير .....


    تذكري دائما .....

    الفداء والتضحية من دافع محبة شىء لا استكثر على ذات انسانية ان تتأثر به .....
    والله الذي هو فوق ان يبذل ذاته شىء اخر .....



    فحسبك ان تنالي محبة ومغفرة من عمل قدوس .....
    على ان تنالي ذلك بعمل مسحوق .....
    بل فلولا السحق لن تناليه .....


    ارجعي الى الحق واستغفري القدوس .....
    وافخري بمحبة مبذولة لك بلا ابن ولا سحق .....
    لأن ربك هو الله مالك الملك الذي لا يقيده أى شىء .....
    ولطالما ذاته مقدسة ..... فسيفيض عليك الخير والمحبة والنعمة والمغفرة .....




    نستغفرك يالله ......
    وشكرا لك أن خلقت اناسا في هذه الدنيا يفدون ويضحون من أجل غيرهم ....
    دون ان يقتلوا انفسهم .....
    وشكرا لك لانك ربنا القدوس الذي فوق ان تمس ذاتك أفضت علينا الخير ......
    شكرا لانك الله الذي لا تعجز أن تغفر فانه ليس مكتوب عليك ان تبدي محبتك بالسحق.....

    فكم هي جميلة وعظيمة تلك المحبة التي قدمها القدوس وليس المسحوق .....








    أطيب الأمنيات لك يا أختاه من أخوك طارق ( نجم ثاقب ) .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 15-02-2008 الساعة 02:49 PM

  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي تجربة شخصية !


    أسرد بعضاُ من تجربتى الشخصية فى إطار الرد على تساؤلات السائلة ..... فلقد مررت فى فترة من حياتى بحيرة مُشابهة لحيرتها و إن كنت لم أؤمن يوماً بأن المسيح إبن الله أو هو الله و ما إلى ذلك من الترهات ..... لكن المُشكلة كانت لدىّ محصورة فى شخصية المسيح القرآنى و شخصية مُحمد ..... و لألخص الموضوع : المسيح لم يتزوج ..... و مُحمد (على حد ما يزعم النصارى) شهوانى و تزوج العديد من النساء ...... المسيح القرآنى كان أشبه بالملائكة ....... يأكل القليل ..... يلبس المسوح ...... لا رغبة له فى النساء ......... ثم أن الله رفعه إلى أعلى فى حياته و هو ما لم يتحقق لأى من الأنبياء ولا لمُحمد ذاته ....... و كانت تلك الفترة من حياتى فترة أسميها بالتطهرية ...... أى فترة أنظر فيها لحال البشر و أاسى لحالهم ....... أأنف فيها من الجنس و أعتبره شراً و أنه كان نتيجة حتمية لمعصية آدم إذ أن القرآن يقول أن سوأة الرجل و المرأة لم تتبدى لآدم و حواء إلا بعد أن أكلا من الشجرة ...... فبالتالى ..... أن الأعضاء الجنسية و العلاقة الجنسية كانت نتيجة للخطيئة و معصية الله ....... و الملائكة لا يُمارسون الجنس ..... على غير ذلك من الأفكار المُرتبطة بهذا الموضوع ...... و إنتهز بعض الأصدقاء المسيحيين تلك الفترة فى حياتى و حالولا التقرب إلىّ و جذبى إلى النصرانية ....... لكن كان هناك نفور عقلى بينى و بين تعاليم النصرانية ...... فبمجرد أن فتحت كتابهم و مُحاولة القراءة فيه و وجدت إنجيل مُرقس يبدأ إنجيله بيسوع المسيح إبن الله ...... و أن الأناجيل كلها تتخبط مع بعضها و تتناول القصة الواحدة بأحداث مُختلفة ...... و أنها كلها تُركز على بطل واحد هو ذلك اليسوع ..... بينما باقى الأبطال هم مُجرد كومبارس ...... بما فيهم الإله الأب ....... و حتى وجود أرعة كتب تتناول الأحداث الخاصة بذلك اليسوع و كل منهم إنجيل مُستقل بذاته كتبه شخص ما (غير معروف فى الحقيقة) و يتناول قصة حياة نفس الشخصية اليسوعية ...... بل أن واحد منهم (لوقا) يعترف بأنه (يؤلف) قصة فى الأمور المُتيقنة لديهم فشارك هو أيضاً بالتأليف مع الكثيرين الذين يؤلفون ........ و هو مُجرد خطاب كتبه مجهول لشخص مجهول يُدعى ثاوفيليس ....... مثلها مثل التراجم و السيّر التى تتناول حياة الأشخاص من أمثال عنترة إبن شداد أو سيرة الظاهر بيبرس ...... لكن أين هم كلام الله فى تلك الأناجيل ...... ماذا يقول الله فى تلك الأناجيل ...... ماذا يعظ الله الناس فى تلك الأناجيل ....... ماذا يأمر الله الناس فى تلك الأناجيل ...... أين يقول الله إفعلوا و لا تفعلوا فى تلك الأناجيل ؟!!!!!! ..... أسئلة لم أجد إجابات عليها سوى اللف و الدوران و الكلام الذى لا معنى له ...... فتأكدت يقيناً أن تلك الأناجيل ما هى إلى سيّر و تراجم لشخص ما عاش إسمه اليسوع ...... فد يكون هو المسيح القرآنى و قد لا يكون هو ....... و أن هذا الشخص تتعاظم لديه الأنا بصورة مرضية و يدعو هو ...... أو من كتبوا عنه هذه السيّر ...... أنه الله أو إبن الله ...... أو أنه خالق هذا الوجود و يُمكن أن يهده و يُعيد بناءه فى ثوان معدودة ...... و فى نفس الوقت لم يقل كلمة مُفيدة للناس لتُرشدهم إلى طريق الحق .......

    نُقارن بين تلك الكتب المدعوة بالأناجيل بآية واحدة من القرآن و لتكن سورة الفاتحة و التى هى دعاء خالص و محض ....... نحمدك يا رب العالمين ( و من هم العالمين ....... إنهم كل الكائنات الحيّة ....... العاقلة (و التى تعمل اليوم بلا حساب) و غير العاقلة ....... يا مالك يوم الحساب و الدينونة ....... اليوم الذى حساب فيه و لا عمل ........ إنك أنت المعبود و لا نستعين إلا بك ..... إهذنا صراطك المُستقيم الذى لا عوّج فيه ...... صارط عبادك الذين أنعمت عليهم ...... و ليس من غضبت عليهم و أوردتهم موارد الهلاك ..... أو الذين ضلوا عن سبيلك المُستقيم ...... هكذا فى مُنتهى البساطة و السلاسة !

    و القرآن لا يُمجد فى مُحمد و لا يضعه فى مرتبة أعلى من مرتبته ..... فنجده فى سورة عبس يلومه على عدم الإستماع إلى الأعمى الذى جاء إليه ليسأله ! ...... هل مُحمد يلوم مُحمد ؟!!!!!! ...... أم أن من يُملى على مُحمد القرآن (سواء كان ورقة أو بحيرة أو أى من تلك التخاريف الصليبية) يلومه و مُحمد يقبل اللوم بكل هذه السذاجة و يتلوه على الناس ؟!!!!! ...... و القرآن يقول على مُحمد و يُهدده ( الحاقة : إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (40) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ (41) وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ (42) تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (43) وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ (44) لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46) فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ (47)) ...... أى أنه لو كذب فسوف يرى ما لم يراه أى من البشر ...... عذاب مادى قاسى (لأخذنا منه باليمين) ...... و عذاب نفس اقسى (تمزيق نياط قلبه و إصابته بالحزن و الهم) ...... و لن يستطيع أياً كان أن يمنع عنه هذا !

    إذاً ..... لا يُمكن للقرآن أن يكون من صُنع البشر ....... و لا مُحمد بكذاب !

    و لكن ماذا عن شخصية مُحمد ....... الصادق الأمين....... هذا هو اللقب الذى ناداه به أهل مكة قبل بعثته و قبل أن يُنادى فيهم بقولة الحق و قبل أن يقوم بثورته التى غيرت العالم كله ........ و لم يجرؤ أحد منه أن يتهمه بالكذب ....... فلم يعهدوا عنه الكذب من قبل.... فقالوا عنه شاغر أو مجنون و لكنه أبداً لم يُتهم بأنه كذاب ...... أما بالنسبة لموضوع الشهوانية و ما إلى ذلك ..... فلم يُردنى إلى عقلى إلا كتاب الإستاذ نظمى لوقا ..... نعم ..... نظمى لوقا الذى عاش و مات مسيحياً ..... و لكنه كتب كتاباً عن مُحمد الرسالة و الإنسان في كتابه "محمد الرسالة والرسول تناول فيه هذا الموضوع ببحث مُستفيض و حيادية شديدة و لا أقول حُب شديد ........ عدد فيه زيجات الرسول جميعها و ظروفها ....... و يخلص الكاتب إلى أن الرسول لك يكن قط شهوانياً ...... و أن ظروف كل زيجة كانت تُحتم عليه أن يفعل ذلك بدوافع إنسانية (مثل زواجه من أم سلمة الأرملة أو أم حبيبة بنت أبى سُفيان) أو دوافع تشريعية أساسية (كزواجه بزينب بنت جحش) ليُبطل عادة التبنى لدى العرب ويقضى عليها نهائياً !

    هكذا أقنعنى هذا المسيحى بنبوة مُحمد و إنسانيته الفائقة ....... و أحببت مُحمد و رأيته فعلاً أعظم من كل الأنبياء الذين سبقوه ....... فهو أقرب البشر بأبوه إبراهيم عليه السلام ( و الذى يُصر اليسوع أنه من نسله و يفتخر به!) ...... و إبراهيم ذاته تزوج من إثنتين ...... و يعقوب تزوج بالعديد من الزوجات .....بل جمع بين الأخوات ...... و داود تزوج مما يزيد عن التسع و تسعين زوجة ...... و مع ذلك لم يلصق أحد من الضالين و المغضوب عليهم صفة الشهوانية بهم !

    مُحمد لم يكن مادياً مثل موسى ...... و الذى أنزل الله عليه التوراة مكتوبة من السماء و طلب من الله أن يراه (الأعراف : وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ (143)) ....... و ليس روحانياً مُغرق فى الروحانية مثل المسيح الذى جاء بمثابة الإنذار الأخير لبنى إسرائيل ليتوبوا عن كفرهم و يعرفوا طريق الله و جاء بمُعجزات واضحة لا تُخطئها العين و كأنه يقول لبنى إسرائيل : قد جئتكم بآيات واضحة من ربكم ..... لكى تثوبوا إلى رُشدكم ...... و إن لم تفعلوا فسوق تبوؤوا بغضب الله و ها هو العهد الذى بينكم و بين الله قد إنفصم بكفركم ....... و العهد الآن معقود للفرع الإبراهيمى الثانى (الفرع الإسماعيلى) فإنتظروا أحمداً تاذى سيأتى مُتمماً لدين الله و حاملاً لآخر رسالات الله على الأرض..... و ها هو مُحمد يقول للثلاثة الذين إتفقوا على أن يُخلصوا فى عبادة الله ..... فقرر الأول أن يصوم العمر كله و الآخر قرر أن يقبع ساجداً لله العُمر كله و لا ينام ....... و الأخير قرر أن لا يتزوج النساء العُمر كله ..... فماذا كان رد الرسول البشر كما وصفه الله : (الإسراء : وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآَنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُورًا (89) وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنْبُوعًا (90) أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا (91) أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا (92) أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاءِ وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا (93)) ...... أنا أصوم و أفطر ..... و أقوم و أنام ..... و أتزوج النساء ..... ثم القُنبلة : و هذه هى سُنتّى .... قمن رغب عن سًنّتى فليس منّى ..... أى أن سُنّتى هى الرحمة بالبشر و عدم الطلب منهم ما يزيد عن طاقتهم أو يفوق طاقتهم ...... فمن رغب عن سُنّة الرحمة ..... فليس منّى !

    و بالنسبة للتضييق على المرأة و ما إلى ذلك .... فلا أجد فى الإسلام أى تضييق على المرأة ....... و لكن يجب أن نُفرّق بين الدين و بين ما هو عادات و تقاليد توارثتها الشعوب و لم يُفلح الدين فى محوها ...... فعادة ختان المرأة على سبيل المثال ....... و هى أحد الشواهد الواضحة على التضييق على المرأة فى مصر الحبيبة و فى شرق إفريقيا عموماً ..... هى عادة فرعونية قديمة ..... و ليست فى الإسلام من شيئ ..... و من الظلم للإسلام أن ننسب إليه عادات توارثتها الشعوب التى أصبحت مُسلمة من أجدادهم الذين لم يكونوا مُسلمين ...... و فى مصري يُسمونها (الطهارة الفرعونية !)

    و بالنسبة للحجاب و غيره ....... فأنا كنت فى يوم ما من أشد المًعارضين للحجاب و أنظر إليه على أنه رجعية و دعوة للتخلف .... و لكننى الآن عرفت معنى أن تكون المرأة مُحتشمة و جميلة فى وقار ....... و أن جسم المرأة هو زينة يجب أن تحتفط بها لزوجها فقط ...... و قد يكون هناك إحتشام بغير حجاب ....... و لكن الحكاب يجمع بين الإحتشام و التدين ...... فكيف لى و أنا أسير فى الطريق أن أعرف المُسلمة من غيرها ؟!!!!...... و ماذا يُفيدك كشف ركبتيك أو أعلى صدرك أو ذراعيك للرجال فى الطريق ؟!!!!! أو بحلقة الشباب على القهاوى فيما تعرضينه من زينة جسمك ..... سوف تتهمنى السيدات إياهم من نوعية نوال السعداوى بأننى رحعى شهوانى مُتخلف ...... فليكن ...... فأنا رجل أفتخر برجولتى ...... و إبحثى عن واحد (لا أقول رجل) مش رجعى و لا شهوانى و لا مُتخلف تتزوجينه أو يُعطيكى إسمه و يكون بمثابة زوج ملكة النحل ..... و لا يهش و لا ينش .....بل يُصفق لكل ما تقولينه .... أو بمعنى أصح ....... جوز الست !

    هذه هى تجربتى .... و أرجو أن تفيدك !


    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله القبطى ; 15-02-2008 الساعة 03:04 PM

    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




  7. #37
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اختكم محتاره مشاهدة المشاركة
    ومن قال ان اليسوع ابن الله بمعنى الكلمه؟؟ الحين لما نسمع بأبن النيل هل هو فعلا ابن النيل؟! لا طبعا..بس اليسوع فيه صفات الله مثل(يحيي الموتى,يشفي المريض...الخ)..
    أنظري معي الى هذا :

    كريس أنجل يعمل ما يشبه احياء الموتى :




    كريس أنجل يمشي فوق الماء :




    كريس انجل يصعد ويطير في السماء :






    كريس أنجل يخترق الزجاج :



    فهل نقول عليه أنه يتصف بصفات الهية ؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 16-02-2008 الساعة 12:11 AM

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    637
    آخر نشاط
    23-07-2017
    على الساعة
    04:00 AM

    افتراضي

    يا أخى ارجوا مراقبة ما تضعه قبل ان تضعه

    رجاء من الاداره حزف هذه الكليبات وخصوصا الذى يمشى فوق الماء

    لاحتوائه على مشاهد مخله

    لا حول ولا قوة الا بالله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    "أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ"

  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    476
    آخر نشاط
    06-01-2012
    على الساعة
    01:13 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسلام مدكور مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    أريد أن أ ضرب هنا مثالاً بسيطاً لكل من عنده قليل من العقل والتفكير

    كان هناك ملك طيب جداً وعنده مجموعة من العبيد المتمردين
    وكان هذا الملك يحب هؤلاء العبيد حباً شديداً جداً ,

    ولكن هؤلاء العبيد تمردوا على الملك وعصوه وسبوه وقذفوه
    ولم يتركوا أمراً أمرهم به الملك إلا وعصوه ولم يفعلوه ,
    ولم يتركوا شئ يكرهه الملك إلا وفعلوه ,

    فتركهم الملك فترة كبيرة جدا ً

    ولأن هذا الملك يحب هؤلاء العبيد جداً
    جاء لأحفاد هؤلاء العبيد بعد آلاف السنين وأنجب ابنا !!!!
    ثم قال لهؤلاء العبيد هذا هو ابني كأنه أنا بالضبط فخذوه وأهينوه وعذبوه واضربوه اقتلوه شر قتلة على الصليب !!!
    نعم اصلبوه واقتلوه حتى أسامحكم وأغفر لكم الذنوب والخطايا التي فعلها أجدادكم !!!!


    أريد أن أعرف ما رأيكم في هذا الملك ؟؟
    هل هذا الملك عاقل ؟؟
    هل يستحق أن يتولى الحكم ؟؟
    هل هذا الملك عادل ؟؟


    أريد أن أعرف:
    كيف يفكر هؤلاء الناس في ربهم وكيف يقبلون أن يقال هذا الكلام عن الله عز وجل ؟؟ كيف تصفون الله بأنه ضعيف إلى هذه الدرجة حتى أنه لم يستطع أن يغفر لنا الذنوب والخطايا التي لم نفعلها أساساً إلا بأن يرسل ابنه أو يرسل نفسه ... لا أدري من منهم ... حتى يموت على الصليب ويصبح لعنه من أجل أن يغفر للناس خطاياهم ؟
    ألم يكن ذلك الإله الضعيف بقادر أن يقول لهؤلاء الناس اذهبوا فقد غفرت لكم فيغفر لهم ؟؟؟

    ألم يكن ذلك الإله قادراً أن يحافظ على قليل من الكرامة حينما يعريه اليهود ويضربوه ويبصقوا في وجهه ويجعلونه لعنه بأن يصلب على الصليب ؟؟؟

    أيها الناس ....

    والله ما هذا الإله بإلهنا ... والله ما ذلك الرب برب يعبد أو يسجد له الناس .. ذلك الإله الذي تصفونه بأنه تورط حينما أخطأ آدم فاضطر حتى يسامح آدم وأولاد آدم أن يصلب نفسه أو يقتل نفسه ... هل هذا إله ؟؟

    يا أعزائي اعقلوا وفكروا وتدبروا كل أمر ...
    إن الله لغني عن العالمين .. ووالله لو أن الدنيا تساوي عند الله جناح بعوضه ما سقى فيها كافر شربة ماء ...

    فكيف به ينزل من عليائه ويتصاغر ويتضاءل ويصبح نطفة في رحم امرأة تسعة أشهر بين البول والدم وال....... ,
    ثم يولد من فرج امرأة ؟؟
    وأين ولد ؟؟ في مزود للبهائم ( زريبة ) ؟!!!
    هل هذا إله؟؟

    فكيف به وهو إله يولد من فرج امرأة ؟؟
    ويرضع من ثدي امرأة ؟؟
    ويصبح طفلا ً صغيرا يتبول على نفسه ويتبرز على نفسه ؟؟؟ وتصبح رائحته قذرة نتيجة ذلك ؟؟؟
    هل هذا إله ؟؟؟

    وكيف به وهو يصبح طفلاً يحتاج لمن يرعاه ويرضعه ويغذيه ؟؟؟
    يجوع ويعطش ويأكل ويشرب ويبول ويغوط ؟؟
    ثم يصبح شاباً فيضرب ويهان ويسب ويلعن ويبصق في وجهه ويعريه اليهود ؟؟
    هل هذا إله ؟؟؟

    وكيف فيه وهو مأخوذ عنوة وإجباراً ليصلب على الصليب ليموت ؟؟
    نعم مات على الصليب ...
    هل هذا إله ؟؟


    ثم لماذا كل هذا ؟؟؟؟؟
    ليحمل عنا الخطيئة ويغفر لنا ذنوبنا ؟؟؟
    هل تصدق ذلك ؟ أقصد هل تعقله ؟؟

    فكيف يعقل أن يستوي المجرم والسارق واللص والزاني مع الصالح والعابد والمطيع والمحسن وبار والديه فقط لأن الله صلب على الصليب ؟؟

    اريد ردا عقليا لهذا الكلام
    وشكرا
    هذا الكلام منقول عن اسلام مدكور منتدى حراس العقيدة


    اختى الحائرة

    ليس كل ما يقال لك تصدقية

    وهم لا يقولو ابن الله زى ابن النيل

    هم يقولون انة ابنة بما فى الكلمة من معانى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    476
    آخر نشاط
    06-01-2012
    على الساعة
    01:13 AM

    افتراضي

    اخت محتارة ليا سؤال واحد
    هل قرئتى كل ماكتب ام لا؟
    هل قرئتى كل ما كتبة الاخوة؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 4 من 11 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة للحوار مع ( اختكم محتاره )


LinkBacks (?)

  1. 21-06-2011, 05:15 PM
  2. 15-05-2010, 08:40 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دعوة للحوار الهادف .
    بواسطة صقر قريش في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 25-08-2015, 12:16 PM
  2. موضوع للحوار
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 16-11-2009, 09:24 PM
  3. اختكم فى الله حفيدة الخطاب
    بواسطة حفيدة الخطاب في المنتدى منتديات محبي الشيخ أحمد ديدات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-04-2007, 08:03 PM
  4. ممكن طلب صغير من اختكم ايفا .. ممن له خبره باللغه الفرنسيه
    بواسطة EvA _ 2 في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 21-09-2005, 01:40 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة للحوار مع ( اختكم محتاره )

صفحة للحوار مع ( اختكم محتاره )