ما معنى كلمة يونانيين فى العهد الجديد

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ما معنى كلمة يونانيين فى العهد الجديد

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: ما معنى كلمة يونانيين فى العهد الجديد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    31-05-2018
    على الساعة
    02:15 AM

    افتراضي ما معنى كلمة يونانيين فى العهد الجديد

    المبحث السادس (6-1-7) :- كلمة (يونانيين ) ( Hellénistés) وهو ( Ἑλληνιστής) أو(Ἕλληνας) وهو (Hellen )

    المقدمة :-



    هذه الكلمة اختلفت دلالتها عند بنى اسرائيل من عصر الى أخر :-



    1- فقد كانت تلك الكلمة عند بنى اسرائيل فى بداية سيطرة اليونانيين على العالم ومحاولتهم طبع بنى اسرائيل بثقافتهم الهيلينية تعنى اليوناني الحقيقي وهو من بلاد اليونان

    2- ثم تغيرت تلك الدلالة عند بنى اسرائيل بعد الثورة المكابية وحتى القرن الرابع الميلادي ففى خلال تلك الفترة ظهرت فئة من بنى اسرائيل تشبهت باليونانيين من حيث اللغة و الأفكار ومزجوا المعتقدات اليهودية بالأفكار اليونانية وبعضهم عبدوا الأصنام (مكابيين أول 1: 45)
    وكانت تلك الفئة فى مواجهة فئة أخرى تمسكت بالتقليد وباللغة العبرية أو الآرامية وبالناموس ورفضت تلك الثقافة اليونانية
    لذلك كان يتم التميز بين هاتان الفئتان بأن تم اطلاق مسمى يونانيين على من تشبهوا بأمة اليونان والمقصود أنهم اليهود اليونانيين أي الاسرائيليين الذين تشبهوا باليونانيين وخاصة أن الأخريين عند بنى اسرائيل يعنى أممي أي أن اليونانيين الحقيقيين هم أمميون

    3- ثم بدأت تلك الفئة من اليهود اليونانيين تختفى منذ القرن الثاني الميلادي ويعتقد أن السبب فى ذلك هو تحول تلك الفئة الى المسيحية
    ونظرا لاختفاء تلك الفئة وتسميها بمسمى مسيحي وبالتالي عدم الحاجة لاستخدام نفس الدلالة فبدأ منذ القرن الرابع الميلادي وهو التوقيت الذى أراد قياصرة الرومان فيها تحويل العالم الى الديانة التي اقروها ونسبوها الى المسيح عليه الصلاة والسلام (وهو برئ منها ) وعليه فأصبح لكلمة اليونانيين دلالة أخرى وهو الشخص الوثني .


    و يحتوى الموضوع على :-
    المطلب الأول :- بداية تغيير دلالة كلمة يوناني الى الوثني كان فى أخر القرن الرابع الميلادي
    المطلب الثاني :- دلالة كلمة يوناني عند بنى اسرائيل فى فترة كتابة العهد الجديد
    المطلب الثالث :- اختلف مسمى هؤلاء اليونانيين بناء على مكان الاقامة ودرجة التأثر بالحضارة الاغريقية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    31-05-2018
    على الساعة
    02:15 AM

    افتراضي

    المطلب الأول :- بداية استخدام كلمة يوناني فى اشارة الى الوثني كان فى أخر القرن الرابع الميلادي

    بدأت تلك الدلالة على يد الامبراطور الروماني ثيودوسيوس الأول الذى حكم فى الفترة من 379 الى 395 ميلادي
    وبالطبع السبب فى ذلك هو ايهام القارئ أن اليوناني فى النصوص التي يقرأها فى العهد الجديد تعنى وثنى وبالتالي ايهامه أن الديانة هي ديانة عالمية وليست خاصة ببنى اسرائيل

    والدليل على ذلك :-

    The term "Hellene" became applied to the followers of the polytheistic ("pagan") religion after the establishment of Christianity by Theodosius I.



    نقرأ :-
    In the final years of the fourth century AD, Emperor Theodosius I [379-395] made Christianity the sole state religion after subduing the rebellion of an "Hellene" usurper, a westerner named Eugenius. After Theodosius' critical decision, fewer and fewer people were willing to call themselves "Hellenes." For centuries more, the word "Hellene" remained in bad repute, associated with outlawed religious ideas and disloyalty to the state. Greek speakers found the identity of "Romaioi" in place of "Hellene" to be a safe refuge in changing times.


    وهذا يعنى أن كلمة يونانى فى العهد الجديد و المفترض كتابته قبل القرن الرابع الميلادى لم تكن تعنى الوثنيين و لكن كان لها معنى أخر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    31-05-2018
    على الساعة
    02:15 AM

    افتراضي

    المطلب الثاني :- دلالة كلمة يوناني عند بنى اسرائيل فى فترة كتابة العهد الجديد هو الاسرائيلي المتشبه باليونانيين

    ما يهمنا هو أن نعرف دلالة تلك الكلمة فى فترة كتابة العهد الجديد وأن نعرف ماذا كان يقصد كتاب الأناجيل والرسائل بتلك الكلمة
    فتلك الكلمة فى فترة المفترض كتابة العهد الجديد فيها كانت عند أي شخص من بنى اسرائيل بمعنى اليهودي اليوناني
    أي الاسرائيلي التي مزج المعتقدات اليهودية بالأفكار اليونانية

    أي أن معنى يونانيين فى تلك الفترة أنهم عكس الدخلاء
    فهم فئة من بنى اسرائيل تأثروا بأفكار الحضارة الاغريقية (الهيلينية ) الوثنية وكذلك بلغتهم وعاداتهم عند احتلال اليونانيين لأغلب العالم
    فظهرت اليهودية الهلينستية حيث مزجوا بين معتقداتهم اليهودية وبين الأفكار اليونانية الوثنية وهم يسعون الى فصل الدين والشريعة وابعادها عن حياتهم العادية
    أي أنهم كانوا يتبعوا اسلوب الحياة الهيلينية (الاغريقية ) وكانوا مؤيدين لليونانيين الوثنيين المحتلين لليهود ، وقامت بينهم وبين اليهود المتمسكين بالشريعة حرب أهلية

    وأنواع اليهود اليونانيين من ناحية درجة تأثرهم بالثقافة اليونانية هي :-

    1- أشخاص من بنى اسرائيل جعلوا اللغة اليونانية لغتهم الوحيدة ولم يعرفوا اللغة العبرية أو الآرامية أي لا يعرفون لغة الأجداد


    فطبقا لتعريف (
    NAS Exhaustive Concordance )
    a Hellenist (Greek-speaking Jew)

    اليوناني هو اليهودي الذى يتحدث اللغة اليونانية


    وهو يختن
    فلقد كان المكابيين يختنون بنى اسرائيل


    فنقرأ من سفر المكابيين الأول :-
    2: 45 ثم جال متتيا واصحابه وهدموا المذابح
    2: 46 و ختنوا كل من وجدوه في تخوم اسرائيل من الاولاد الغلف وتشددوا
    2: 47 و تتبعوا ذوي التجبر ونجحوا في عمل ايديهم
    2: 48 و انقذوا الشريعة من ايدي الامم وايدي الملوك ولم يجعلوا للخاطئ قرنا
    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى 555 ; 10-12-2016 الساعة 07:25 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    31-05-2018
    على الساعة
    02:15 AM

    افتراضي

    2- أشخاص من بنى اسرائيل تركوا الشريعة وتقليد الأجداد واستبدلوه بعادات اليونانيين ومن ضمنها عدم الختان ، فأصبح الختان رمز لتطبيق الشريعة


    وهؤلاء نقرأ عنهم من سفر المكابيين الأول :-
    1: 12 و في تلك الايام خرج من اسرائيل ابناء منافقون فاغروا كثيرين قائلين هلم نعقد عهدا مع الامم حولنا فانا منذ انفصلنا عنهم لحقتنا شرور كثيرة
    1: 13 فحسن الكلام في عيونهم
    1: 14 و بادر نفر من الشعب وذهبوا الى الملك فاطلق لهم (( ان يصنعوا بحسب احكام الامم ))
    1: 15 فابتنوا مدرسة في اورشليم ((على حسب سنن الامم ))
    1: 16 (( و عملوا لهم غلفا وارتدوا عن العهد المقدس)) ومازجوا الامم وباعوا انفسهم لصنيع الشر



    3- أو أشخاص من بنى اسرائيل ارتدوا وعبدوا الأوثان وذبحوا لها


    وهؤلاء نقرأ عنهم من سفر المكابيين الأول :-
    1: 45 (( و كثيرون من اسرائيل )) ارتضوا دينه (( وذبحوا للاصنام )) ودنسوا السبت

    وأيضا نقرأ :-
    1: 50 و يبتنوا مذابح وهياكل ومعابد للاصنام ويذبحوا الخنازير والحيوانات النجسة
    1: 51 و يتركوا بنيهم قلفا ويقذروا نفوسهم بكل نجاسة ورجس حتى ينسوا الشريعة ويغيروا جميع الاحكام
    1: 52 و من لا يعمل بمقتضى كلام الملك يقتل
    1: 53 و كتب بمثل هذا الكلام كله الى مملكته باسرها واقام رقباء على جميع الشعب
    1: 54 و امر مدائن يهوذا بان يذبحوا في كل مدينة
    1: 55 (( فانضم اليهم كثيرون من الشعب كل من نبذ الشريعة فصنعوا الشر في الارض ))
    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى 555 ; 10-12-2016 الساعة 07:26 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    31-05-2018
    على الساعة
    02:15 AM

    افتراضي

    4- أشخاص من بنى اسرائيل مزجوا بين معتقدات اليهود مع الأفكار والفلسفات اليونانية الوثنية


    على سبيل المثال :-
    يذكر التلمود وصف الفريسيين للحاخام Elisha ben Abuyah الذى عاش فى القرن الأول الميلادي حيث وصفوه بأنه مرتد و أبيقوري
    (نسبة الى الفلسفة الأبيقورية اليونانية الوثنية الملحدة )

    فنقرأ :-
    In the Talmud, Elisha Ben Abuyah (known as Aḥer) is singled out as an apostate and epicurean by the Pharisees.



    وكان منهم أيضا على سبيل المثال الأسينيين والهيرودسيين وأيضا الغنوسية

    و الغنوسية :-
    عبارة عن مدارس وشيع عديدة (((كانت تؤمن بمجموعات عديدة من الآلهة))) ،
    ووهي حركة وثنية مسيحية يعتقد بعض العلماء أنه ترجع جذورها إلى ما قبل المسيحية بعدة قرون (أي كانت فى الأصل من احدى فرق اليهود وامتد هذا الفكر الى ما بعد المسيحية )

    وكان أتباعها يخلطون بين الفكر الإغريقي - الهيلينستي – والفكر المصري القديم مع التقاليد الكلدانية والبابلية والفارسية (خاصة الزردشتية التي أسسها الفارسي ذردشت (630-553 ق م)، والتي تعتمد على ثنائية الخير والشر، النور والظلمة، وكذلك اليهودية، خاصة فكر جماعة الأثينيين (الأتقياء) وما جاء في كتابهم "الحرب بين أبناء النور وأبناء الظلام"، والفلسفات والأسرار والديانات الثيوصوفية (14). وفوق ذلك الفلسفة الأفلاطونية، فلسفة وفكر أفلاطون (427 – 347 ق م))
    انتهى

    للمزيد فى هذه الروابط :-




    (
    ملحوظة :-
    عندما نقرأ عن الأسينيين والهيرودسيين و الغنوسية وأن بدايتها كانت احدى طوائف اليهود و أنها امتدت الى المسيحية وأضافوا فى المسيحية أوصاف عن المسيح عليه الصلاة والسلام فلا نتعجب أبدا عندما يخبرنا القرآن الكريم بحقيقة وأصل قول اليهود عزير ابن الله وقول النصارى بعدهم أن المسيح ابن الله فكانوا مقلدين لأفكار الوثنيين ، وخاصة عندما نعرف أنه لازال حتى الأن لم يصل الينا كل أفكار ومعتقدات اليهود فى ذلك العصر
    فعلى سبيل المثال طائفة
    معاهدي دمشق اكتشف تاريخها من خلال المخطوطات التي عثر عليها في مجمع عزرا بمصر القديمة،


    أي أنه قبل اكتشاف تلك المخطوطات لم يكن يعرف أحد عنهم شئ))
    انتهى

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    31-05-2018
    على الساعة
    02:15 AM

    افتراضي

    المطلب الثالث :- اختلف مسمى هؤلاء المتشبهين باليونانيين بناء على مكان الاقامة ودرجة التأثر بالحضارة الاغريقية


    1- بالنسبة الى هلينستيين ( Hellénistés) وهو ( Ἑλληνιστής)

    وهو الاسرائيلي الذى يتحدث اليونانية ولا يعرف العبرية أو الآرامية ويقيم فى فلسطين و يتم ختانه

    وهذه هي الأدلة :-

    أ- اليهودي الذى يتحدث اليونانية



    طبقا لتعريف ( NAS Exhaustive Concordance )
    a Hellenist (Greek-speaking Jew)


    ب- وهو يقيم فى فلسطين

    وهذا نجده من سفر أعمال الرسل حيث نقرأ :-
    6 :1 و في تلك الايام اذ تكاثر التلاميذ حدث تذمر من اليونانيين على العبرانيين ان اراملهم كن يغفل عنهن في الخدمة اليومية
    والكلمة اليونانية المستخدمة (لليونانيين) هو (هلينستيين ) Ἑλληνιστῶν

    والنص يتحدث عن اسرائيليين يقيمون فى فلسطين فقبل هذه النصوص نجد دائما أن التلاميذ يتحدثون ويخطبون فى شعب بنى اسرائيل ولا يوجد أي خطاب الى الأمم(أعمال 2 :22 ، 2 :46 ، 2 :47 ، 3 :12 ، 4 :1 ، 4 :8 ، 5 :19 ، 5 :20 ، 6 :8 )
    مما يؤكد أن هؤلاء اليونانيين فى الاصحاح 6 كانوا من بنى اسرائيل المقيمين فى فلسطين
    ج- وفى نفس الوقت فهو يختن فلقد كان المكابيين يختنون بنى اسرائيل

    فنقرأ من سفر المكابيين الأول :-
    2: 45 ثم جال متتيا واصحابه وهدموا المذابح
    2: 46 و ختنوا كل من وجدوه في تخوم اسرائيل من الاولاد الغلف وتشددوا
    2: 47 و تتبعوا ذوي التجبر ونجحوا في عمل ايديهم
    2: 48 و انقذوا الشريعة من ايدي الامم وايدي الملوك ولم يجعلوا للخاطئ قرنا
    أي أنه لم يخضع تماما للحضارة اليونانية بسبب تأثيرات الموطن الذى يعيش فيه فهو ليس هليني تماما

    والدليل على أن اليونانيين (الهلينستيين) فى الاصحاح 6 من سفر أعمال الرسل كانوا من بنى اسرائيل الذين يطبقون الشريعة هو أن :-
    اشكالية تطبيق أو عدم تطبيق الناموس ظهرت بعد ذلك (أعمال 15 :5 الى 15 :20 )
    وهذا يعنى أن اليونانيين (الهلينستيين) المقيميين فى فلسطين (أي الاسرائيليين الذين يتحدثون اليونانية ) كانوا يطبقون الشريعة بعكس اليونانيين (الهلنيين) أي الاسرائيليين المقيميين فى الشتات
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    31-05-2018
    على الساعة
    02:15 AM

    افتراضي

    2- أما الهيلينيين (Ἕλληνας) وهو Hellen


    فهم اليهود الهيلنيين أي أشخاص من بنى اسرائيل اتبعوا اسلوب الحياة اليونانية فى حياتهم وغير ملتزمين بالشريعة وقاموا بمزج الأفكار الوثنية بعقيدة أجدادهم و كانوا ويعيشون فى الشتات وهم لا يعرفوا العبرية فهم خاضعين لاسلوب الحياة الاغريقية
    (أعمال 11 :20 )
    وهم الذين حدثت معهم المشكلة بخصوص تطبيق الناموس بعد دخولهم فى المسيحية

    والدليل هو :-


    أ- من سفر أعمال الرسل :-

    18 :4 و كان يحاج في المجمع كل سبت و يقنع يهودا و يونانيين
    18 :5 و لما انحدر سيلا و تيموثاوس من مكدونية كان بولس منحصرا بالروح و هو يشهد لليهود بالمسيح يسوع
    18 :6 و اذ كانوا يقاومون و يجدفون نفض ثيابه و قال لهم دمكم على رؤوسكم انا بريء من الان اذهب الى الامم

    فى العدد 4 يقول :- أن بولس كان يذهب كل سبت فى المجمع ويقنع (يهود ويونانيين) فكلمة يهود هنا كانت بدلالتها الخاصة وهى الفئة المتدينة ولا يقصد بها جميع فئات اليهود
    ثم فى العدد 5 يقول :- أن بولس كان يشهد لليهود بالمسيح ، وكلمة يهود هنا أتت بدلالتها العامة أي كل اليهود من يهودي متدين يطبق الشريعة وكذلك يوناني لا يطبق الشريعة

    ثم فى العدد 6 يقول :-أن بولس هددهم (أي اليهود واليونانيين) وقال لهم أنه منذ الأن سيذهب الى الأمم
    وهذا يعنى أن اليونانيين الذين كان يقنعهم بولس فى العدد 4 لم يكونوا من خارج من بنى اسرائيل فلم يكونوا من الأمم

    للمزيد راجع هذا الرابط :-

    ب- من القواميس المسيحية ومن سياق النصوص ومن الموسوعة اليهودية

    فان هؤلاء الهلينيين تم وصفهم فى سفر المكابيين الأول بأنهم مرتدين عن الشريعة أي الذين تركوا للشريعة
    فنقرأ :-
    10: 14 غير انه بقي في بيت صور قوم من المرتدين عن الشريعة والرسوم فانها كانت ملجا لهم

    والكلمة اليونانية المستخدمة للردة هيἀποστασία وبالانجليزية apostasia


    وجاءت تلك الكلمة فى سفر أعمال الرسل فى وصف ما يفعله بولس

    حيث نقرأ :-
    21 :21 و قد اخبروا عنك انك تعلم جميع اليهود الذين بين الامم الارتداد عن موسى قائلا ان لا يختنوا اولادهم و لا يسلكوا حسب العوائد


    وكان كتاب العهد الجديد يميزون بين هؤلاء وبين اليهود الذين يطبقون الناموس من خلال تسمية من يطبقون الناموس بـــ (اليهود أو العبرانيين ) وتسمية من ارتد عن الناموس من اليهود ولكنه لا يزال يعبد الله بــ (اليونانيين :- سواء هلينستيين أو هيلنيين)

    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى 555 ; 10-12-2016 الساعة 07:41 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    31-05-2018
    على الساعة
    02:15 AM

    افتراضي

    وبالرغم من أن هؤلاء اليونانيين قد تركوا الشريعة وأن اليهودي المتمسك بالشريعة كان يرى أنه أفضل منهم لاتخاذه الشريعة منهجا فى حياته
    الا أنه نظرا لكونهم من بنى اسرائيل فهم ظلوا من الشعب المختار ولهم وضع خاص فى نظر اليهود
    لذلك نقرأ دائما فى سفر أعمال الرسل اهتمام برنابا وبولس بالكرازة بينهم
    فهم كانوا من خراف بيت اسرائيل الضالة (مت 10 :6 ، مت 15 :24 )

    فمن وجهة نظر اليهود أنه بالرغم من جميع أخطاء بنى اسرائيل الا أنه ظل وصفهم فى التوراة وكتب الأنبياء وأيضا التلمود بأنهم
    (شعب الله) ، لذلك فحتى عندما يخطئ أحدهم ويترك الشريعة التي اتبعها أجداده (مثل هؤلاء اليونانيين) أو حتى يرتد الى دين أخر فانه نظرا لكونه من الناحية العرقية من بنى اسرائيل فانه يظل من الشعب المختار ، لذلك كان من الطبيعي على هؤلاء اليونانيين دخول معابد (كنيس) اليهود (الملتزمين بالناموس) والعيش معهم فى الشتات .

    فنقرأ من موقع chabad :-
    The Talmud1 focuses in particular on the precedent of a notorious character named Achan, who appears in the story of the fall of Jericho.2 “Israel has sinned,” exclaims G‑d. “They have transgressed My covenant that I commanded them.” Yet in the story’s narration we discover that the lone sinner is Achan, who took from the spoils of Jericho. The Talmud points out that nevertheless Achan is considered “Israel,” and remarks, “Israel, although he has sinned, is still Israel.”



    ولكن حتى يصبح هؤلاء اليهود الهيلنيين (اليونانيين) على نفس قدم المساواة مع اليهودي المتمسك بالشريعة فان عليهم العودة مرة أخرى الى الشريعة ليصبحوا أبناء الله (هوشع 1 :9 الى 1 :11 ،2 :15 الى 2 :18)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    31-05-2018
    على الساعة
    02:15 AM

    افتراضي

    ج- من المستحيل أن يستخدم لوقا كلمة (اليونانيين ) ويقصد بها غرباء أتقياء من جميع الأمم

    فلوقا لم يصف كرنيليوس بأنه يوناني (أعمال 10 :1، 10 :2 ) مما يعنى أن كلمة يوناني ليست بديلا عن التقوى والتعبد ولا عن دخيل الباب

    كما أنه لماذا يتجاهل لوقا جميع الأمم ويجعل الأتقياء والمتعبدون الذين يدخلون مجمع اليهود من اليونانيين فقط ويترك باقي الأعراق الأخرى مثل الكنعانيين والفنيقيين وهم كانوا السكان الأصليين فى المناطق التي كان يذهب اليها بولس وبرنابا

    فمن الغريب جدا أن يكون الأتقياء والمتعبدون من اليونانيين كعرق فقط !!!!!!!!!!!!!!!!!

    لذلك فمن المستحيل أن لوقا كان يقصد باليونانيين المتعبدين الأتقياء ولا دخيل الباب هذا بالاضافة الى أن وجود الاسرائيليين المتأثرين بالثقافة اليونانية والمرتدين عن الشريعة (اليهود المتأغرقين ) فى الشتات فى ذلك الزمان كان أمر مؤكد وسيكون من الغريب جدا أن لا يشير اليهم لوقا فى رحلات بولس وبرنابا ولا أن يقوم بولس وبرنابا بالكرازة بينهم خاصة وأنه اتضح أن بولس فى رسائله ولوقا فى كتاباته كانوا يصفون اليهودي دائما بأنه الشخص المعتمد على الناموس الذى يطبقه
    أي أن الاسرائيليين المتأغرقين لم يكونوا ضمن وصف اليهودي عند لوقا وبولس
    و لهذه الأسباب وأيضا للأسباب التي ذكرتها فى الحديث عن دخيل الباب أو الزائر فان كلمة اليونانيين كانت بمعنى شخص من بنى اسرائيل ارتد عن الشريعة ولكنه لا يزال فى نظر اليهود من الشعب المختار لذلك سمحوا له بدخول مجمعهم والصلاة معهم على رجاء أن يعود هؤلاء الى الشريعة مرة أخرى

    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى 555 ; 10-12-2016 الساعة 07:49 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    31-05-2018
    على الساعة
    02:15 AM

    افتراضي

    د- استخدام كلمة (هلين)= (Ἕλληνας) وبالانجليزية Hellen للدلالة على الوثنيين كان بين المسيحيين وذلك بعد اختفاء فئة اليهود الهيلنيين بدخولهم المسيحية وتسميتهم مسيحين


    أي أن حدوث ذلك كان فى القرن الرابع الميلادي وليس فى العصر المفروض الذى فيه تم كتابة العهد الجديد فأصبح الموجودون هم يهود و مسيحيين و وثنيين تنتشر بينهم الثقافة اليونانية


    والدليل على ذلك :-
    The term "Hellene" became applied to the followers of the polytheistic ("pagan") religion after the establishment of Christianity by Theodosius I.



    راجع المبحث الثانى - الفصل الثالث - الباب الثاني فى هذا الرابط :-
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ما معنى كلمة يونانيين فى العهد الجديد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ
    بواسطة سلام من فلسطين في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-12-2016, 03:28 PM
  2. ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-12-2016, 08:14 PM
  3. هل العهد الجديد كلمة الله كتاب الكتروني رائع
    بواسطة عادل محمد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-01-2011, 12:25 PM
  4. هل العهد الجديد كلمة الله؟
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-11-2007, 06:36 AM
  5. هل العهد الجديد كلمة الله؟
    بواسطة أبـ مريم ـو في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-04-2005, 10:35 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما معنى كلمة يونانيين فى العهد الجديد

ما معنى كلمة يونانيين فى العهد الجديد