هل كان النبي محمد يخطئ والمسيح وحده بلا خطيئه كما يقول النصارى ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل كان النبي محمد يخطئ والمسيح وحده بلا خطيئه كما يقول النصارى ؟

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هل كان النبي محمد يخطئ والمسيح وحده بلا خطيئه كما يقول النصارى ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية الفضة
    الفضة غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-10-2018
    على الساعة
    09:25 PM

    افتراضي هل كان النبي محمد يخطئ والمسيح وحده بلا خطيئه كما يقول النصارى ؟

    منقول
    هل كان محمد يخطئ والمسيح وحده بلا خطيئه كما يقول النصارى ؟


    أحد الأفتراءات والاكاذيب التى يروجها النصارى والمنصرين للنيل من قدر ومكانة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم , فيقولون أن رسول الاسلام كان يفعل الذنوب والمعاصى وانه كان يخطئ , وبالطبع على الجانب الاخر يدعون ان المسيح كان بلا خطيئه وأنه لم يفعل اى ذنوب او خطايا .
    ودليلهم على ما يقولونه هو ما ورد فى الاحاديث الصحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكثر من الاستغفار حتى أنه ورد فى الحديث أن النبي (صلى الله عليه وسلم ) كان يستغفر في اليوم أكثر من 70 مرة و في رواية 100 مرة فى المجلس الواحد .. كما ورد فى القرآن الكريم مخاطبا رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    “فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ” ﴿٥٥﴾ سورة غافر
    (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ ) محمد- 19
    فهل معنى استغفار النبى محمد صلى الله عليه وسلم وأمر الله له بذلك يعنى أنه كان يذنب ويرتكب الخطايا كما يدعى النصارى؟


    لن نتكلم عن معنى الاستغفار وأن كل الانبياء قد ارسلهم الله الى قومهم ليدعوهم الى الاستغفار ومن قراء سورة هود وجد أن كل نبى أتى الى قومه بدعوته “وَأَنِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ” وأن كل الانبياء كان لسانهم يلهج بذكر الله والاستغفار اليه حتى أن رسولنا الكريم قد أمرنا بالاستغفار عقب فعل الطاعات لما قد يعتريها من نقص أو تقصير وليس لأن المسلم يفعل فيها ما يغضب الله أو يعصيه .


    فبعد الصلاة ورد أن النبى صلى الله عليه وسلم ومن سنته أن نستغفر الله ثلاثا فقد ثبت في صحيح مسلم: ((أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا انصرف من صلاته استغفر ثلاثاً) .


    وبعد الحج أمرنا الله بالاستغفار : (ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (199) سورة البقرة
    وقد وصف الله عباده المؤمنين بعد اكثر العبادات اخلاصا ومشقه على النفس وهى قيام الليل بقوله (كَانُوا قَلِيلاً مِنْ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ* وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) فيقومون الليل تهجدا وصلاة وعبادة لله وهم يستغفرون .


    روى ابن ماجة في سننه عن عبد الله بن بشر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( طوبى لِمَن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً ))
    فالاستغفار لا يعنى أن العبد مخطيء ويرتكب المعاصى والخطايا ولكن هو اعتراف من العبد بتقصيره فى جنب الله وأنه مهما فعل فلن يعطى الله حقه ولن يتقى الله حق تقاته ولكنه يتقى الله ما استطاع ويستغفر الله لما فى عبادته وطاعته من تقصير عسى الله أن يتقبلها ويرفع درجته , وربما يكون الرد أكثر وضوحا بما نذكره فى الامثله التاليه .


    المثال الأول : كان يوحنا المعمدان يدعوا الناس للتوبة ويعمدهم بماء التوبة ليخلصهم من ذنوبهم ويطهرهم من خطاياهم كما ورد فى الاناجيل التى بين أيدى النصارى .


    متى 3 : 1 وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ جَاءَ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانُ يَكْرِزُ فِي بَرِّيَّةِ الْيَهُودِيَّةِ
    2 قَائِلاً: «تُوبُوا، لأَنَّهُ قَدِ اقْتَرَبَ مَلَكُوتُ السَّماوَاتِ.
    3 فَإِنَّ هذَا هُوَ الَّذِي قِيلَ عَنْهُ بِإِشَعْيَاءَ النَّبِيِّ الْقَائِلِ: صَوْتُ صَارِخٍ فِي الْبَرِّيَّةِ: أَعِدُّوا طَرِيقَ الرَّبِّ. اصْنَعُوا سُبُلَهُ مُسْتَقِيمَةً».
    4 وَيُوحَنَّا هذَا كَانَ لِبَاسُهُ مِنْ وَبَرِ الإِبِلِ، وَعَلَى حَقْوَيْهِ مِنْطَقَةٌ مِنْ جِلْدٍ. وَكَانَ طَعَامُهُ جَرَادًا وَعَسَلاً بَرِّيًّا.
    5 حِينَئِذٍ خَرَجَ إِلَيْهِ أُورُشَلِيمُ وَكُلُّ الْيَهُودِيَّةِ وَجَمِيعُ الْكُورَةِ الْمُحِيطَةِ بِالأُرْدُنِّ،
    6 وَاعْتَمَدُوا مِنْهُ فِي الأُرْدُنِّ، مُعْتَرِفِينَ بِخَطَايَاهُمْ.
    7 فَلَمَّا رَأَى كَثِيرِينَ مِنَ الْفَرِّيسِيِّينَ وَالصَّدُّوقِيِّينَ يَأْتُونَ إِلَى مَعْمُودِيَّتِهِ، قَالَ لَهُمْ: «يَا أَوْلاَدَ الأَفَاعِي، مَنْ أَرَاكُمْ أَنْ تَهْرُبُوا مِنَ الْغَضَبِ الْآتِي؟
    8 فَاصْنَعُوا أَثْمَارًا تَلِيقُ بِالتَّوْبَةِ.
    9 وَلاَ تَفْتَكِرُوا أَنْ تَقُولُوا فِي أَنْفُسِكُمْ: لَنَا إِبْراهِيمُ أَبًا. لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ اللهَ قَادِرٌ أَنْ يُقِيمَ مِنْ هذِهِ الْحِجَارَةِ أَوْلاَدًا لإِبْراهِيمَ.
    10 وَالآنَ قَدْ وُضِعَتِ الْفَأْسُ عَلَى أَصْلِ الشَّجَرِ، فَكُلُّ شَجَرَةٍ لاَ تَصْنَعُ ثَمَرًا جَيِّدًا تُقْطَعُ وَتُلْقَى فِي النَّارِ.
    11 أَنَا أُعَمِّدُكُمْ بِمَاءٍ لِلتَّوْبَةِ، وَلكِنِ الَّذِي يَأْتِي بَعْدِي هُوَ أَقْوَى مِنِّي، الَّذِي لَسْتُ أَهْلاً أَنْ أَحْمِلَ حِذَاءَهُ. هُوَ سَيُعَمِّدُكُمْ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ وَنَارٍ.
    فكما نرى أن يوحنا المعمدان كان يعمد الناس بماء التوبه ويدعوهم الى التوبة وأن من كانوا يأتون للتعميد كانوا يتعمدون معترفين بخطاياهم .
    ثم يذكر لنا كاتبوا الاناجيل أن من ضمن من جاءوا ليتعمدوا بماء التوبة على يد يوحنا المعمدان هو المسيح يسوع نفسه وقد عمده يوحنا ثم وبعد تعميده أصبح مؤهلا لتحمل الرساله فنزلت عليه الروح القدس فى هيئه جسميه كحمامه .. فهل هذا يعنى أن المسيح كان خاطئ وعنده من الخطايا ما جعله محتاج للتعميد بماء التوبة على يد يوحنا المعمدان كباقى الناس اصحاب الخطايا حتى تغفر خطايا وحتى يصبح مؤهلا لحمل الرساله وبدء الخدمه ونزول الروح القدس عليه ؟
    هذا السؤال على النصارى الاجابه عليه !!


    المثال الثانى : وكما هو معلوم من نصوص الاناجيل الكثيرة أن المسيح كان كثير الصلاة فى العلن وفى الخفاء وكان يترك تلاميذه وينفرد بنفسه يصلى الى الله الاب , ويبرر النصارى صلاة المسيح ليس بأنه عبد يصلى الى الله ولكن يقولون أنه كان يصلى ليعلم تلاميذه ومن حوله الصلاة وحتى لا يظن الناس به سوء , أى أنه كان يرائى الناس بصلاته وعلى الرغم من بطلان هذه الحجه الواهيه لأن الكتاب يذكر أنه كان ينفرد بنفسه للصلاة فلا يراه أحد ولا يعلم تلاميذه لأنهم لا يرونه , ولكن قد أعلن المسيح لتلاميذه ماذا يقولون فى صلاتهم وبالطبع هذا ما كان يقوله المسيح أيضا فى صلاته :
    انجيل متى 6 : 5 «وَمَتَى صَلَّيْتَ فَلاَ تَكُنْ كَالْمُرَائِينَ، فَإِنَّهُمْ يُحِبُّونَ أَنْ يُصَلُّوا قَائِمِينَ فِي الْمَجَامِعِ وَفِي زَوَايَا الشَّوَارِعِ، لِكَيْ يَظْهَرُوا لِلنَّاسِ. اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُمْ قَدِ اسْتَوْفَوْا أَجْرَهُمْ!
    6 وَأَمَّا أَنْتَ فَمَتَى صَلَّيْتَ فَادْخُلْ إِلَى مِخْدَعِكَ وَأَغْلِقْ بَابَكَ، وَصَلِّ إِلَى أَبِيكَ الَّذِي فِي الْخَفَاءِ. فَأَبُوكَ الَّذِي يَرَى فِي الْخَفَاءِ يُجَازِيكَ عَلاَنِيَةً.
    7 وَحِينَمَا تُصَلُّونَ لاَ تُكَرِّرُوا الْكَلاَمَ بَاطِلاً كَالأُمَمِ، فَإِنَّهُمْ يَظُنُّونَ أَنَّهُ بِكَثْرَةِ كَلاَمِهِمْ يُسْتَجَابُ لَهُمْ.
    8 فَلاَ تَتَشَبَّهُوا بِهِمْ. لأَنَّ أَبَاكُمْ يَعْلَمُ مَا تَحْتَاجُونَ إِلَيْهِ قَبْلَ أَنْ تَسْأَلُوهُ.
    9 «فَصَلُّوا أَنْتُمْ هكَذَا: أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ، لِيَتَقَدَّسِ اسْمُكَ.
    10 لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ. لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي السَّمَاءِ كَذلِكَ عَلَى الأَرْضِ.
    11 خُبْزَنَا كَفَافَنَا أَعْطِنَا الْيَوْمَ.
    12 وَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ أَيْضًا لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا.
    13 وَلاَ تُدْخِلْنَا فِي تَجْرِبَةٍ، لكِنْ نَجِّنَا مِنَ الشِّرِّيرِ. لأَنَّ لَكَ الْمُلْكَ، وَالْقُوَّةَ، وَالْمَجْدَ، إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ.


    هكذا كان المسيح يصلى وهكذا علم تلاميذه الصلاة وما فيها من مطلب اساسى له وللمؤمنين به وتلاميذه الأوائل أن اغفر لنا ذنوبنا ..
    فهل كان المسيح وتلاميذه من اصحاب الذنوب والخطايا حتى تكون صلاتهم طلبا للمغفرة والتوبة .

    الا يدعى النصارى أن المسيح قد جاء تكفيرا لخطاياهم وتطهيرهم الكامل وأنه دفع الكفارة عن جميع ذنوبهم وخطاياهم ؟
    فما حاجتهم الى التوبة والاستغفار بعد ذلك ؟ أم أن الخطيه الاصليه تتجدد أو أن كفارة المسيح على الصليب التى دفعها لتكفير الخطيه الاصليه الموروثه ليست كافيه لتكفير باقى الذنوب والخطايا الغير اصليه وغير موروثة ؟


    المثال الثالث : عندما نادى احد المؤمنين بالمسيح على المسيح ووصفه بالمعلم الصالح , نفى المسيح هذه الصفه عن نفسه واستنكر على هذا الرجل وقال له لما تدعونى صالحا وذكر أن الصالح هو الله فقط .


    متى 19 : 16 وَإِذَا وَاحِدٌ تَقَدَّمَ وَقَالَ لَهُ: «أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، أَيَّ صَلاَحٍ أَعْمَلُ لِتَكُونَ لِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ؟»
    17 فَقَالَ لَهُ: «لِمَاذَا تَدْعُوني صَالِحًا؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ. وَلكِنْ إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ فَاحْفَظِ الْوَصَايَا».
    يقول النصارى أن قول المسيح لماذا تدعونى صالحا لا تعنى النفى (أى نفى الصلاح عن نفسه) ولكن تعنى الاستفسار ؟


    نعم إنه سؤال استنكارى وليس للاستفسار أو الاستعلام والنفى كان فى الجملة التى تليها عندما قال له ليس أحد صالحا الا واحد وهو الله , وبالطبع لم يقل المسيح مطلقا أنه هو الله , ولكن النصارى يحترفون لي الاقوال وتحريف الاحاديث ليستخرجوا منها ما ليس فيها .


    الشاهد هنا هل نفى المسيح عن نفسه الصلاح واستنكاره على المتكلم , لماذا تدعونى صالحا يعنى أنه من اصحاب الذنوب والخطايا ؟


    هذه الامثله الثلاثة وما بها من تساؤلات يحتاج النصارى للرد عليها والتفكر فيها جيدا ليعرفوا معنى الاستغفار ومغزاه والهدف منه وليكفوا عن افتراءاتهم وكلامهم الباطل ولم نذكر هنا الخطايا الصريحه والواضحه التى ذكرها كاتبوا الاناجيل عن المسيح من شربه الخمر وتحويل الماء الى خمر (وقد ذكر الكتاب المقدس أن شرب الخمر خطيئه ونهى القديسين والانبياء ورجال الله عن شرب الخمر) وقد تعرى المسيح أمام تلاميذه والتعرى خطيئه واساء الكلام مع امه وعنها وهذا خطيئه وتعامل مع النساء الخطايا وسمح لهم بتقبيل قدمه وتدليك جسده بالعطر وسب الناس بألفاظ بذيئه وضرب البائعين فى بيت المقدس وقلب موائدهم وغير ذلك من الخطايا التى عميت اعين النصارى وقلوبهم عنها , أدعوا الله أن يهديهم إلى الحق وإلى الطريق المستقيم .
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

  2. #2
    الصورة الرمزية Dr.Amer
    Dr.Amer غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    المشاركات
    223
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-11-2016
    على الساعة
    08:05 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    طرح جيد ....بارك الله فيكم اختي الفاضلة
    واود ان اضيف ما يحيرني ولم اجد له من رد مقنع عند مفسريهم
    فمن كتبهم نثبت لهم وكما جاء في هذا الطرح الجيد ان يسوع المسيح ارتكب الكثير من الخطايا
    ولكنهم في كل مبرراتهم يعتمدون علي قوله :
    (من منكم يبكتني علي خطية) ...(يوحنا 8: 46 )...........................
    واود ان اضيف الي ماسبق وكما نعرف جميعا ان احد الوصايا (لا تكذب).....الا ان معبودهم
    كذب علي من سألوه عن موعد يوم وساعة الدينونة برده (مرقس 13: 32 )...........اليس هو لاهوت وناسوت ولم يفترقا
    طرفة عين كما يزعمون..........؟؟؟ اذن هو مساوي للاب في كل شيء بما في ذلك علم الغيب
    فلماذا هذا الكذب البين..........؟؟؟ اليس هذا الكذب (ايا كانت المبررات وايا ما جائت به تفاسيرهم المضلة)
    ما هو الا الضرب بعرض الحائط بما انزله الله من ناموس ووصايا
    والتي احدها (لا تكذب)....... فما تبرير مفسيريهم من هذه الكذبة وخاصة ان عقيدتهم مبنية علي ان يسوع هو الله المتجسد
    فكيف اذن لا يعلم موعد الدينونة وانكر علمه بها ورماها علي الاب طالما ان كل منهم واحد....
    هذا بالاضافة الي تحويله الماء اثناء احد السهرات الي خمر جيد ضاربا بعرض الحائط ايضا الشريعة والوصايا
    وما نادي به امة وكأنها نكرة بلفظ (يا امرأة) مما لا يليق في عرف الاسر والعائلات المتدينة ...نعم هو لفظ طبيعي ويقال
    للغريبة او الغير معروفه مثله مثل لفظ (يا رجل)رغم انه غاية في قلة الذوق في عرفنا كشرقيين وعرف الكثير من البشر ولكنه خطأ واثم ان
    اقوله لامي حيث جعلت منها امرأة نكرة وغريبة وشتان بين اللفظين في القصد والمعني والصفة...( يا امرأة.......و......يا أمي)
    والكثير الكثير مما في اناجيلهم وما افتروه علي المسيح من ارتكاب الخطايا وا ليتهم يعترفون بذلك
    ولكنهم يعتمدون علي قوله (من منكم يبكتني علي خطيه) فقط.......
    دمتم بخير
    مع اطيب تحياتي


  3. #3
    الصورة الرمزية الفضة
    الفضة غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-10-2018
    على الساعة
    09:25 PM

    افتراضي

    بارك الله فيكم Dr.Amerشرفني مروركم و تعليقكم .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2016
    المشاركات
    91
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-08-2019
    على الساعة
    11:12 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    حياكم الله جميعا إخوتي الأفاضل
    موضوع جميل يستحق القراءة والمتابعة..
    وفقك الله
    لإثراء الموضوع أحببت أن أنقل لكم موضوع أخطاء يسوع الإنجيلي بعد إذنك أختنا الفاضلة
    ففيه من أخطاء يسوعهم وأغلاطه وتناقضاته.. ما يجعل النصارى يغلقون ملف مقارنة رسولنا الكريم بيسوع الإنجيلي إغلاقا مختوما بختم أبدي بعدما يبلعون ألسنتهم في حناجرهم طبعا


    اقتباس
    أخطاء يسوع الإنجيلى

    مقالات أ.علاءأبو بكر
    أرسلت في 5-2-1425 هـ من قِبَل aljame3

    يتبجح النصارى دائماً بقولهم أن يسوع لم يرتكب خطيئة فى حياته ولذلك يستحق أن يكون الله
    وإعتماداً على قول يسوع الكتاب المقدس بنفسه (Jn:8:46. من منكم يبكّتني على خطية.فان كنت اقول الحق فلماذا لستم تؤمنون بي. (SVD))
    ولسوء حظ اليهود فى هذه اللحظه فإن التاريخ للرب الخاطى لم يكن قد كتب بعد فلم يرد عليه أحدهم ليحرجه
    ولكن الآن تحت يدينا الأدله من تاريخ يسوع الذى أوحى به الروح للكتاب كما يزعم النصارى
    وهاهو الأخ الأستاذ علاء أبو بكر يبكت يسوع على خطاياه فهل ينتهى النصارى بعد ذلك عن التحجج بهذه الحجة الواهية لإثبات إلهية ربهم

    أخطاء يسوع الإنجيلى
    1- من أخطاء الرب أنه تجسد على قولكم فى امرأة مخطوبة وعرض سمعتها للقيل والقال.
    2- من أخطاء الرب أنه ولِدَ من أمه ، فكان هو زوجها وابنها ، فأخذ ضعاف العقول هذا ذريعة لزنى المحارم ، وعرَّض سمعة أمه للتلوث.
    3- (23فَنَظَرَ يَسُوعُ حَوْلَهُ وَقَالَ لِتَلاَمِيذِهِ: "مَا أَعْسَرَ دُخُولَ ذَوِي الأَمْوَالِ إِلَى مَلَكُوتِ اللَّهِ!" 24فَتَحَيَّرَ التَّلاَمِيذُ مِنْ كَلاَمِهِ.) مرقس 10: 23-24 فهل كان يدعوا إلى الفقر وتدمير إقتصاد الدول والأمم؟
    4- (19فَقَالَ لَهُمْ: "أَيُّهَا الْجِيلُ غَيْرُ الْمُؤْمِنِ إِلَى مَتَى أَكُونُ مَعَكُمْ؟ إِلَى مَتَى أَحْتَمِلُكُمْ؟ قَدِّمُوهُ إِلَيَّ!".) مرقس 9: 19
    5- (27وَأَمَّا يَسُوعُ فَقَالَ لَهَا: "دَعِي الْبَنِينَ أَوَّلاً يَشْبَعُونَ لأَنَّهُ لَيْسَ حَسَناً أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ".) مرقس 7: 27
    6- (3حِينَئِذٍ لَمَّا رَأَى يَهُوذَا الَّذِي أَسْلَمَهُ أَنَّهُ قَدْ دِينَ نَدِمَ وَرَدَّ الثَّلاَثِينَ مِنَ الْفِضَّةِ إِلَى رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالشُّيُوخِ 4قَائِلاً: "قَدْ أَخْطَأْتُ إِذْ سَلَّمْتُ دَماً بَرِيئاً". فَقَالُوا: "مَاذَا عَلَيْنَا؟ أَنْتَ أَبْصِرْ!" 5فَطَرَحَ الْفِضَّةَ فِي الْهَيْكَلِ وَانْصَرَفَ ثُمَّ مَضَى وَخَنَقَ نَفْسَهُ.) متى 27: 3-5 فلماذا لم ينقذه؟ أليس هذا واجبه كإله المحبة؟
    7- (18فَإِنَّ هَذَا اقْتَنَى حَقْلاً مِنْ أُجْرَةِ الظُّلْمِ) أعمال الرسل 1: 18 كيف أوحى ذلك وهو يعلم أن عمل يهوذا هذا قد حرر البشرية من الخطيئة الأزلية؟ كيف يصف هذا العمل باظلم؟ فلو كان هذا ظلماً لأن يهوذا أسلم شخصاً بريئاً للصلب ، يكون ظلم أبوه أكبر الذى أرسل ابنه ليُصلب فدية لخطيئة آخر!
    8- لماذا أوحى أشياء لا توجد فى الكتاب؟ مثل: (23"هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ" (الَّذِي تَفْسِيرُهُ: اَللَّهُ مَعَنَا). 24فَلَمَّا اسْتَيْقَظَ يُوسُفُ مِنَ النَّوْمِ فَعَلَ كَمَا أَمَرَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ وَأَخَذَ امْرَأَتَهُ. 25وَلَمْ يَعْرِفْهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ. وَدَعَا اسْمَهُ يَسُوعَ.) متى 1: 23-25 فالنبوءة تقول إن اسمه سيدعى (عمَّانوئيل) ولكن بعد الولادة سموه (يسوع).
    9- يقول وحى متى: (23وَأَتَى وَسَكَنَ فِي مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا نَاصِرَةُ لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالأَنْبِيَاءِ: "إِنَّهُ سَيُدْعَى نَاصِرِيّاً".) متى 2: 23 أليس من أخطائه أيضاً أنه أوحى وجود هذه النبوءة فى الكتاب المقدس وهى غير موجودة فى أى كتاب من كتب العهد القديم؟
    10- من أخطائه أيضاً أنه جاء من نسل زنا ، وبالتالى فهو يُشجِّع الزنا ، حيث جاء الإله نفسه من هذا الطريق ، فهو قدوة البشر جميعاً:
    1) يقول الكتاب: (5وَسَلْمُونُ وَلَدَ بُوعَزَ مِنْ رَاحَابَ.) متى 1: 5
    ويقول يشوع عن راحاب: (فَذَهَبَا وَدَخَلاَ بَيْتَ امْرَأَةٍ زَانِيَةٍ اسْمُهَا رَاحَابُ وَاضْطَجَعَا هُنَاكَ.) يشوع 2: 1
    ويقول الرب عن (2لا يَدْخُلِ ابْنُ زِنىً فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. حَتَّى الجِيلِ العَاشِرِ لا يَدْخُل مِنْهُ أَحَدٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ.) تثنية 23: 2
    فكيف استثنى الرب نفسه وأدخل ابنه فى جماعته وهو من نسل زنى؟
    2) يقول الكتاب أيضاً: (وَبُوعَزُ وَلَدَ عُوبِيدَ مِنْ رَاعُوثَ.) متى 1: 5
    وراعوث هى راعوث الموابية (راعوث 4: 5)
    ويمنع الكتاب دخول الموابيين والعمونيين فى جماعة الرب نهائياً: (3لا يَدْخُل عَمُّونِيٌّ وَلا مُوآبِيٌّ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. حَتَّى الجِيلِ العَاشِرِ لا يَدْخُل مِنْهُمْ أَحَدٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ إِلى الأَبَدِ) تثنية 23: 3 فكيف دخل يسوع فى جماعة الرب وهو من نسل العمونيين؟
    3) يقول الكتاب أيضاً: (7وَسُلَيْمَانُ وَلَدَ رَحَبْعَامَ.) متى 1: 7 ويقول سفر ملوك الأول عن العمونيين: (وَأَمَّا رَحُبْعَامُ بْنُ سُلَيْمَانَ فَمَلَكَ فِي يَهُوذَا. وَكَانَ رَحُبْعَامُ ابْنَ إِحْدَى وَأَرْبَعِينَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ، وَمَلَكَ سَبْعَ عَشَرَةَ سَنَةً فِي أُورُشَلِيمَ الْمَدِينَةِ الَّتِي اخْتَارَهَا الرَّبُّ لِوَضْعِ اسْمِهِ فِيهَا مِنْ جَمِيعِ أَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ. وَاسْمُ أُمِّهِ نِعْمَةُ الْعَمُّونِيَّةُ.) ملوك الأول 14: 21 وعلى ذلك فنسل سليمان كلهم بما فيهم يسوع محرومون من الدخول فى جماعة الرب: (3لا يَدْخُل عَمُّونِيٌّ وَلا مُوآبِيٌّ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. حَتَّى الجِيلِ العَاشِرِ لا يَدْخُل مِنْهُمْ أَحَدٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ إِلى الأَبَدِ) تثنية 23: 3 فكيف دخل يسوع فى جماعة الرب وهو من نسل العمونيين؟
    11- من أخطائه أيضاً أنه ناقض نفسه آلاف المرات ، نذكر منها ما يخص عقيدة أتباع العهد القديم: (29فِي تِلْكَ الأَيَّامِ لاَ يَقُولُونَ بَعْدُ: [الآبَاءُ أَكَلُوا حِصْرِماً وَأَسْنَانُ الأَبْنَاءِ ضَرِسَتْ]. 30بَلْ:[كُلُّ وَاحِدٍ يَمُوتُ بِذَنْبِهِ]. كُلُّ إِنْسَانٍ يَأْكُلُ الْحِصْرِمَ تَضْرَسُ أَسْنَانُهُ.) إرمياء31: 29-30
    (19[وَأَنْتُمْ تَقُولُونَ: لِمَاذَا لاَ يَحْمِلُ الاِبْنُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ؟ أَمَّا الاِبْنُ فَقَدْ فَعَلَ حَقّاً وَعَدْلاً. حَفِظَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَعَمِلَ بِهَا فَحَيَاةً يَحْيَا. 20اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوتُ. الاِبْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الاِبْنِ. بِرُّ الْبَارِّ عَلَيْهِ يَكُونُ وَشَرُّ الشِّرِّيرِ عَلَيْهِ يَكُونُ. 21فَإِذَا رَجَعَ الشِّرِّيرُ عَنْ جَمِيعِ خَطَايَاهُ الَّتِي فَعَلَهَا وَحَفِظَ كُلَّ فَرَائِضِي وَفَعَلَ حَقّاً وَعَدْلاً فَحَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ. 22كُلُّ مَعَاصِيهِ الَّتِي فَعَلَهَا لاَ تُذْكَرُ عَلَيْهِ. فِي بِرِّهِ الَّذِي عَمِلَ يَحْيَا. 23هَلْ مَسَرَّةً أُسَرُّ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ؟ أَلاَ بِرُجُوعِهِ عَنْ طُرُقِهِ فَيَحْيَا؟ ) حزقيال 18: 19-23 فلماذا لم يغفر لآدم وحواء إذن ذنبيهما؟ وكيف يصلب نفسه (أقصد ابنه) وهو القائل: الاِبْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الاِبْنِ؟ فى أى دين كان وحى الله كاذب؟ أم هل هو إله ذو نزوات ليوحى هنا بعقيد ويفسدها بعقيدة أخرى مع نبى آخر؟
    (11قُلْ لَهُمْ: حَيٌّ أَنَا يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ, إِنِّي لاَ أُسَرُّ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ, بَلْ بِأَنْ يَرْجِعَ الشِّرِّيرُ عَنْ طَرِيقِهِ وَيَحْيَا. إِرْجِعُوا ارْجِعُوا عَنْ طُرُقِكُمُ الرَّدِيئَةِ. فَلِمَاذَا تَمُوتُونَ يَا بَيْتَ إِسْرَائِيلَ؟ 12وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ فَقُلْ لِبَنِي شَعْبِكَ: إِنَّ بِرَّ الْبَارِّ لاَ يُنَجِّيهِ فِي يَوْمِ مَعْصِيَتِهِ, وَالشِّرِّيرُ لاَ يَعْثُرُ بِشَرِّهِ فِي يَوْمِ رُجُوعِهِ عَنْ شَرِّهِ. وَلاَ يَسْتَطِيعُ الْبَارُّ أَنْ يَحْيَا بِبِرِّهِ فِي يَوْمِ خَطِيئَتِهِ. 13إِذَا قُلْتُ لِلْبَارِّ حَيَاةً تَحْيَا, فَـاتَّكَلَ هُوَ عَلَى بِرِّهِ وَأَثِمَ, فَبِرُّهُ كُلُّهُ لاَ يُذْكَرُ, بَلْ بِإِثْمِهِ الَّذِي فَعَلَهُ يَمُوتُ. 14وَإِذَا قُلْتُ لِلشِّرِّيرِ: مَوْتاً تَمُوتُ! فَإِنْ رَجَعَ عَنْ خَطِيَّتِهِ وَعَمِلَ بِـالْعَدْلِ وَالْحَقِّ, 15إِنْ رَدَّ الشِّرِّيرُ الرَّهْنَ وَعَوَّضَ عَنِ الْمُغْتَصَبِ وَسَلَكَ فِي فَرَائِضِ الْحَيَاةِ بِلاَ عَمَلِ إِثْمٍ, فَإِنَّهُ حَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ. 16كُلُّ خَطِيَّتِهِ الَّتِي أَخْطَأَ بِهَا لاَ تُذْكَرُ
    عَلَيْهِ. عَمِلَ بِـالْعَدْلِ وَالْحَقِّ فَيَحْيَا حَيَاةً.) حزقيال 33 :11-16
    فلماذا يدعوا الله خلقه للتوبة وعمل الصالحات لو كان هنا فداء عن طريق الصلب؟
    ولماذا يدعو الله الأبرار بعدم الاعتماد على برِّهم الذى عملوه بل يُحثهم على الزيادة ، إن كان البر ودخول الجنة فقط عن طريق الصلب والفداء؟
    هذا على الرغم من الذى أوحاه (؟) عند بولس: (20لأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ كُلُّ ذِي جَسَدٍ لاَ يَتَبَرَّرُ أَمَامَهُ. لأَنَّ بِالنَّامُوسِ مَعْرِفَةَ الْخَطِيَّةِ. 21وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ ظَهَرَ بِرُّ اللهِ بِدُونِ النَّامُوسِ مَشْهُوداً لَهُ مِنَ النَّامُوسِ وَالأَنْبِيَاءِ 22بِرُّ اللهِ بِالإِيمَانِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ إِلَى كُلِّ وَعَلَى كُلِّ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ. لأَنَّهُ لاَ فَرْقَ. 23إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ 24مُتَبَرِّرِينَ مَجَّاناً بِنِعْمَتِهِ بِالْفِدَاءِ الَّذِي بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ 25الَّذِي قَدَّمَهُ اللهُ كَفَّارَةً بِالإِيمَانِ بِدَمِهِ لإِظْهَارِ بِرِّهِ مِنْ أَجْلِ الصَّفْحِ عَنِ الْخَطَايَا السَّالِفَةِ بِإِمْهَالِ اللهِ. 26لإِظْهَارِ بِرِّهِ فِي الزَّمَانِ الْحَاضِرِ لِيَكُونَ بَارّاً وَيُبَرِّرَ مَنْ هُوَ مِنَ الإِيمَانِ بِيَسُوعَ.) رومية 3: 20-26
    12- كذلك وحيه بأنه لم يجىء لنقد الناموس ، وما أوحاه من بعد فى رسائل بولس: (25وَإِذَا نَامُوسِيٌّ قَامَ يُجَرِّبُهُ قَائِلاً: "يَا مُعَلِّمُ مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟" 26فَقَالَ لَهُ: "مَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي النَّامُوسِ. كَيْفَ تَقْرَأُ؟" 27فَأَجَابَ: "تُحِبُّ الرَّبَّ إِلَهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ وَمِنْ كُلِّ قُدْرَتِكَ وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ وَقَرِيبَكَ مِثْلَ نَفْسِكَ". 28فَقَالَ لَهُ: "بِالصَّوَابِ أَجَبْتَ. اِفْعَلْ هَذَا فَتَحْيَا".) لوقا 10: 25-28
    (17"لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لِأُكَمِّلَ. 18فَإِنِّي الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِلَى أَنْ تَزُولَ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ لاَ يَزُولُ حَرْفٌ وَاحِدٌ أَوْ نُقْطَةٌ وَاحِدَةٌ مِنَ النَّامُوسِ حَتَّى يَكُونَ الْكُلُّ. 19فَمَنْ نَقَضَ إِحْدَى هَذِهِ الْوَصَايَا الصُّغْرَى وَعَلَّمَ النَّاسَ هَكَذَا يُدْعَى أَصْغَرَ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ. وَأَمَّا مَنْ عَمِلَ وَعَلَّمَ فَهَذَا يُدْعَى عَظِيماً فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ.) متى 5: 17-19
    ? (56أَمَّا شَوْكَةُ الْمَوْتِ فَهِيَ الْخَطِيَّةُ وَقُوَّةُ الْخَطِيَّةِ هِيَ النَّامُوسُ)كورنثوس الأولى15: 56
    ? (20لأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ كُلُّ ذِي جَسَدٍ لاَ يَتَبَرَّرُ أَمَامَهُ. لأَنَّ بِالنَّامُوسِ مَعْرِفَةَ الْخَطِيَّةِ. 21وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ ظَهَرَ بِرُّ اللهِ بِدُونِ النَّامُوسِ مَشْهُوداً لَهُ مِنَ النَّامُوسِ وَالأَنْبِيَاءِ) رومية 3: 20-21
    13- يُعد من أخطائه أيضاً أنه سبَّ ، بل قذف كل الأنبياء قبله (وحاشاه أن يفعل ذلك نبى من أنبياء الله): (7فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضاً: "الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنِّي أَنَا بَابُ الْخِرَافِ. 8جَمِيعُ الَّذِينَ أَتَوْا قَبْلِي هُمْ سُرَّاقٌ وَلُصُوصٌ وَلَكِنَّ الْخِرَافَ لَمْ تَسْمَعْ لَهُمْ.) يوحنا 10: 7-8
    فكيف شهِدَ الكتاب نفسه لإبراهيم بالبر ، ولسليمان بالحكمة؟
    (23وَتَمَّ الْكِتَابُ الْقَائِلُ: "فَآمَنَ إِبْرَاهِيمُ بِاللَّهِ فَحُسِبَ لَهُ بِرّاً" وَدُعِيَ خَلِيلَ اللَّهِ.) يعقوب 2: 23
    (42مَلِكَةُ التَّيْمَنِ سَتَقُومُ فِي الدِّينِ مَعَ هَذَا الْجِيلِ وَتَدِينُهُ لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ سُلَيْمَانَ هَهُنَا!) متى 12: 42
    14- (13ثُمَّ تَرَكَهُمْ وَدَخَلَ أَيْضاً السَّفِينَةَ وَمَضَى إِلَى الْعَبْرِ. 14وَنَسُوا أَنْ يَأْخُذُوا خُبْزاً وَلَمْ يَكُنْ مَعَهُمْ فِي السَّفِينَةِ إلاَّ رَغِيفٌ وَاحِدٌ.15وَأَوْصَاهُمْ قَائِلاً: "انْظُرُوا وَتَحَرَّزُوا مِنْ خَمِيرِ الْفَرِّيسِيِّينَ وَخَمِيرِ هِيرُودُسَ. 16فَفَكَّرُوا قَائِلِينَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: "لَيْسَ عِنْدَنَا خُبْزٌ". 17فَعَلِمَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ: "لِمَاذَا تُفَكِّرُونَ أَنْ لَيْسَ عِنْدَكُمْ خُبْزٌ؟ أَلاَ تَشْعُرُونَ بَعْدُ وَلاَ تَفْهَمُونَ؟ أَحَتَّى الآنَ قُلُوبُكُمْ غَلِيظَةٌ؟ 18أَلَكُمْ أَعْيُنٌ وَلاَ تُبْصِرُونَ وَلَكُمْ آذَانٌ وَلاَ تَسْمَعُونَ وَلاَ تَذْكُرُونَ؟ 19حِينَ كَسَّرْتُ الأَرْغِفَةَ الْخَمْسَةَ لِلْخَمْسَةِ الآلاَفِ كَمْ قُفَّةً مَمْلُوَّةً كِسَراً رَفَعْتُمْ؟" قَالُوا لَهُ: "اثْنَتَيْ عَشْرَةَ". 20"وَحِينَ
    السَّبْعَةِ لِلأَرْبَعَةِ الآلاَفِ كَمْ سَلَّ كِسَرٍ مَمْلُوّاً رَفَعْتُمْ؟" قَالُوا: "سَبْعَةً". 21فَقَالَ لَهُمْ: "كَيْفَ لاَ تَفْهَمُونَ؟") مرقس 8: 13-21
    15- من أخطائه كذلك: (20حِينَئِذٍ ابْتَدَأَ يُوَبِّخُ الْمُدُنَ الَّتِي صُنِعَتْ فِيهَا أَكْثَرُ قُوَّاتِهِ لأَنَّهَا لَمْ تَتُبْ: 21"وَيْلٌ لَكِ يَا كُورَزِينُ! وَيْلٌ لَكِ يَا بَيْتَ صَيْدَا!) متى 11: 20-21
    16- (23فَالْتَفَتَ وَقَالَ لِبُطْرُسَ: "اذْهَبْ عَنِّي يَا شَيْطَانُ. أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي لأَنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بِمَا لِلَّهِ لَكِنْ بِمَا لِلنَّاسِ".) متى 16: 23 ، مرقس 8: 33
    أليس هو القائل: (21"قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَقْتُلْ وَمَنْ قَتَلَ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ. 22وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ وَمَنْ قَالَ لأَخِيهِ: رَقَا يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْمَجْمَعِ وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.) متى 5: 21-22
    17- (70أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: "أَلَيْسَ أَنِّي أَنَا اخْتَرْتُكُمْ الاِثْنَيْ عَشَرَ؟ وَوَاحِدٌ مِنْكُمْ شَيْطَانٌ!" 71قَالَ عَنْ يَهُوذَا سِمْعَانَ الإِسْخَرْيُوطِيِّ لأَنَّ هَذَا كَانَ مُزْمِعاً أَنْ يُسَلِّمَهُ وَهُوَ وَاحِدٌ مِنَ الاِثْنَيْ عَشَرَ.) يوحنا 6: 70-71
    18- (31فَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَنَّكُمْ أَبْنَاءُ قَتَلَةِ الأَنْبِيَاءِ. 32فَامْلَأُوا أَنْتُمْ مِكْيَالَ آبَائِكُمْ. 33أَيُّهَا الْحَيَّاتُ أَوْلاَدَ الأَفَاعِي كَيْفَ تَهْرُبُونَ مِنْ دَيْنُونَةِ جَهَنَّمَ؟) متى 23: 31-33 ألم يقل: (وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.) متى 5: 22
    19- (25فَقَالَ لَهُمَا: "أَيُّهَا الْغَبِيَّانِ وَالْبَطِيئَا الْقُلُوبِ فِي الإِيمَانِ بِجَمِيعِ مَا تَكَلَّمَ بِهِ الأَنْبِيَاءُ) لوقا 24: 25 ألم يقل: (وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.) متى 5: 22
    20- (7فَلَمَّا رَأَى كَثِيرِينَ مِنَ الْفَرِّيسِيِّينَ وَالصَّدُّوقِيِّينَ يَأْتُونَ إِلَى مَعْمُودِيَّتِهِ قَالَ لَهُمْ: "يَا أَوْلاَدَ الأَفَاعِي مَنْ أَرَاكُمْ أَنْ تَهْرُبُوا مِنَ الْغَضَبِ الآتِي؟ 8فَاصْنَعُوا أَثْمَاراً تَلِيقُ بِالتَّوْبَةِ.) متى 3: 7-8 ، ألم يقل: (وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.) متى 5: 22
    21- (31فَفِي الْحَالِ مَدَّ يَسُوعُ يَدَهُ وَأَمْسَكَ بِهِ وَقَالَ لَهُ: "يَا قَلِيلَ الإِيمَانِ لِمَاذَا شَكَكْتَ؟") متى 14: 31 ، ألم يقل: (وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.) متى 5: 22
    22- (18وَفِي الصُّبْحِ إِذْ كَانَ رَاجِعاً إِلَى الْمَدِينَةِ جَاعَ 19فَنَظَرَ شَجَرَةَ تِينٍ عَلَى الطَّرِيقِ وَجَاءَ إِلَيْهَا فَلَمْ يَجِدْ فِيهَا شَيْئاً إِلاَّ وَرَقاً فَقَطْ. فَقَالَ لَهَا: "لاَ يَكُنْ مِنْكِ ثَمَرٌ بَعْدُ إِلَى الأَبَدِ". فَيَبِسَتِ التِّينَةُ فِي الْحَالِ. 20فَلَمَّا رَأَى التَّلاَمِيذُ ذَلِكَ تَعَجَّبُوا قَائِلِينَ: "كَيْفَ يَبِسَتِ التِّينَةُ فِي الْحَالِ؟" 21فَأَجَابَ يَسُوعُ: "اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ كَانَ لَكُمْ إِيمَانٌ وَلاَ تَشُكُّونَ فَلاَ تَفْعَلُونَ أَمْرَ التِّينَةِ فَقَطْ بَلْ إِنْ قُلْتُمْ أَيْضاً لِهَذَا الْجَبَلِ: انْتَقِلْ وَانْطَرِحْ فِي الْبَحْرِ فَيَكُونُ. 22وَكُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ فِي الصَّلاَةِ مُؤْمِنِينَ تَنَالُونَهُ".) متى 21: 18-22
    فليس من حقه إتلاف المال العام وتدمير البيئة، ناهيك عن إنها لو كانت من الممتلكات الخاصة. ولماذا فعل ذلك؟
    هل ليعلمهم أنهم لو كانوا من المؤمنين، لكانوا مستجيبى الدعاء ومن المخربين ومدمرى البيئة؟
    23- (28وَلَمَّا جَاءَ إِلَى الْعَبْرِ إِلَى كُورَةِ الْجِرْجَسِيِّينَ اسْتَقْبَلَهُ مَجْنُونَانِ خَارِجَانِ مِنَ الْقُبُورِ هَائِجَانِ جِدَّاً حَتَّى لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ يَقْدِرُ أَنْ يَجْتَازَ مِنْ تِلْكَ الطَّرِيقِ. 29وَإِذَا هُمَا قَدْ صَرَخَا قَائِلَيْنِ: "مَا لَنَا وَلَكَ يَا يَسُوعُ ابْنَ اللَّهِ؟ أَجِئْتَ إِلَى هُنَا قَبْلَ الْوَقْتِ لِتُعَذِّبَنَا؟" 30وَكَانَ بَعِيداً مِنْهُمْ قَطِيعُ خَنَازِيرَ كَثِيرَةٍ تَرْعَى. 31فَالشَّيَاطِينُ طَلَبُوا إِلَيْهِ قَائِلِينَ: "إِنْ كُنْتَ تُخْرِجُنَا فَأْذَنْ لَنَا أَنْ نَذْهَبَ إِلَى قَطِيعِ الْخَنَازِيرِ". 32فَقَالَ لَهُمُ: "امْضُوا". فَخَرَجُوا وَمَضَوْا إِلَى قَطِيعِ الْخَنَازِيرِ وَإِذَا قَطِيعُ الْخَنَازِيرِ كُلُّهُ قَدِ انْدَفَعَ مِنْ عَلَى الْجُرْفِ إِلَى الْبَحْرِ وَمَاتَ فِي الْمِيَاهِ.) متى 8: 28-32
    فلماذا أفسد الممتلكات الخاصة؟ هل هذا من حقه كإله أو حتى كبشر؟ لقد أباد ألفين من الخنازير دون وجه حق! كما أباد الشياطين دون أن يعرض عليهم دعةته ، ربما آمنَ أحدهم أو كلهم! (مرقس 5: 13)
    24- (5فَقَالَ الرُّسُلُ لِلرَّبِّ: "زِدْ إِيمَانَنَا". 6فَقَالَ الرَّبُّ: "لَوْ كَانَ لَكُمْ إِيمَانٌ مِثْلُ حَبَّةِ خَرْدَلٍ لَكُنْتُمْ تَقُولُونَ لِهَذِهِ الْجُمَّيْزَةِ انْقَلِعِي وَانْغَرِسِي فِي الْبَحْرِ فَتُطِيعُكُمْ.) لوقا 17: 5 كيف يختار حملة لواء الدعوة من بعده شبه منعدمى الإيمان؟
    25- (49"جِئْتُ لأُلْقِيَ نَاراً عَلَى الأَرْضِ فَمَاذَا أُرِيدُ لَوِ اضْطَرَمَتْ؟ 50وَلِي صِبْغَةٌ أَصْطَبِغُهَا وَكَيْفَ أَنْحَصِرُ حَتَّى تُكْمَلَ؟ 51أَتَظُنُّونَ أَنِّي جِئْتُ لأُعْطِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ؟ كَلاَّ أَقُولُ لَكُمْ! بَلِ انْقِسَاماً. 52لأَنَّهُ يَكُونُ مِنَ الآنَ خَمْسَةٌ فِي بَيْتٍ وَاحِدٍ مُنْقَسِمِينَ: ثَلاَثَةٌ عَلَى اثْنَيْنِ وَاثْنَانِ عَلَى ثَلاَثَةٍ. 53يَنْقَسِمُ الأَبُ عَلَى الاِبْنِ وَالاِبْنُ عَلَى الأَبِ وَالأُمُّ عَلَى الْبِنْتِ وَالْبِنْتُ عَلَى الأُمِّ وَالْحَمَاةُ عَلَى كَنَّتِهَا وَالْكَنَّةُ عَلَى حَمَاتِهَا".) لوقا 12: 49-53
    هل هذا الإنقسام الذى سيحدثه داخل الأسرة والنار التى يُلقيها على الأرض من أجزاء محبته؟ وكيف تُعمَّر الأرض بهذه الطريقة؟
    26- (26"إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَيَّ وَلاَ يُبْغِضُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَامْرَأَتَهُ وَأَوْلاَدَهُ وَإِخْوَتَهُ وَأَخَوَاتِهِ حَتَّى نَفْسَهُ أَيْضاً فَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَكُونَ لِي تِلْمِيذاً.) لوقا 14: 26 هل هذا هو مراده؟ أيبغى التفكك الأسرى؟
    27- (27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي".) لوقا 19: 27 ،
    فماذا أضاف الكتاب بذلك إلى الفضيلة والحلم والمحبة والسلام؟ ألست معى أن هذا الطلب هو التعصُّب بعينه؟
    28- ألا يدل اختار الرب لأنبياء كلهم زناة أو لصوص أو عابدى أوثان على إفساده المُتعمَّد للبشرية؟ ما هى الرسالة التى أراد الرب أن تصل إلى عباده عن طريق رسل غير أهل لحمل رسالته؟ أم هذا يُعدُّ قدحاً فى علم الله الأزلى؟ (سبحانه وتعالى عن ذلك علواً كبيرا)
    29- الرب يُعلِّم خلقه الانتحار: (11أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِحُ وَالرَّاعِي الصَّالِحُ يَبْذِلُ نَفْسَهُ عَنِ الْخِرَافِ.) يوحنا 10: 11 ثم قال: (31حِينَئِذٍ قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: "كُلُّكُمْ تَشُكُّونَ فِيَّ فِي هَذِهِ اللَّيْلَةِ لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: أَنِّي أَضْرِبُ الرَّاعِيَ فَتَتَبَدَّدُ خِرَافُ الرَّعِيَّةِ.) متى 26: 31
    30- (32فَقَالَ لَهُمُ: "امْضُوا وَقُولُوا لِهَذَا الثَّعْلَبِ: هَا أَنَا أُخْرِجُ شَيَاطِينَ وَأَشْفِي الْيَوْمَ وَغَداً وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ أُكَمَّلُ.) لوقا 13: 32 وهل الثعلب إلا حيوان؟
    31- (48فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: "يَا يَهُوذَا أَبِقُبْلَةٍ تُسَلِّمُ ابْنَ الإِنْسَانِ؟" 49فَلَمَّا رَأَى الَّذِينَ حَوْلَهُ مَا يَكُونُ قَالُوا: "يَا رَبُّ أَنَضْرِبُ بِالسَّيْفِ؟" 50وَضَرَبَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ عَبْدَ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ فَقَطَعَ أُذْنَهُ الْيُمْنَى. 51فَقَالَ يَسُوعُ: "دَعُوا إِلَى هَذَا!" وَلَمَسَ أُذْنَهُ وَأَبْرَأَهَا.) لوقا 22: 48-51 سألوه: أنضرب بالسيف؟ تُرى ماذا كانت إجابته وهو الذى دعا أساساً لحمل السلاح وبيع الملابس من أجل ذلك؟ (35ثُمَّ قَالَ لَهُمْ: "حِينَ أَرْسَلْتُكُمْ بِلاَ كِيسٍ وَلاَ مِزْوَدٍ وَلاَ أَحْذِيَةٍ هَلْ أَعْوَزَكُمْ شَيْءٌ؟" فَقَالُوا: "لاَ". 36فَقَالَ لَهُمْ: "لَكِنِ الآنَ مَنْ لَهُ كِيسٌ فَلْيَأْخُذْهُ وَمِزْوَدٌ كَذَلِكَ. وَمَنْ لَيْسَ لَهُ فَلْيَبِعْ ثَوْبَهُ وَيَشْتَرِ سَيْفاً.) لوقا 22: 35-36
    32- (28وَلَمَّا قَالَ هَذَا تَقَدَّمَ صَاعِداً إِلَى أُورُشَلِيمَ. 29وَإِذْ قَرُبَ مِنْ بَيْتِ فَاجِي وَبَيْتِ عَنْيَا عِنْدَ الْجَبَلِ الَّذِي يُدْعَى جَبَلَ الزَّيْتُونِ أَرْسَلَ اثْنَيْنِ مِنْ تَلاَمِيذِهِ 30قَائِلاً: "اِذْهَبَا إِلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي أَمَامَكُمَا وَحِينَ تَدْخُلاَنِهَا تَجِدَانِ جَحْشاً مَرْبُوطاً لَمْ يَجْلِسْ عَلَيْهِ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ قَطُّ. فَحُلاَّهُ وَأْتِيَا بِهِ. 31وَإِنْ سَأَلَكُمَا أَحَدٌ: لِمَاذَا تَحُلاَّنِهِ؟ فَقُولاَ لَهُ: إِنَّ الرَّبَّ مُحْتَاجٌ إِلَيْهِ".) لوقا 19: 28-31
    هكذا تكون الملكية الخاصة فى كتابكم! (اِذْهَبَا إِلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي أَمَامَكُمَا وَحِينَ تَدْخُلاَنِهَا تَجِدَانِ جَحْشاً مَرْبُوطاً لَمْ يَجْلِسْ عَلَيْهِ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ قَطُّ. فَحُلاَّهُ وَأْتِيَا بِهِ.)! دون استئذلن صاحبه أولاً!
    33- (12وَدَخَلَ يَسُوعُ إِلَى هَيْكَلِ اللَّهِ وَأَخْرَجَ جَمِيعَ الَّذِينَ كَانُوا يَبِيعُونَ وَيَشْتَرُونَ فِي الْهَيْكَلِ وَقَلَبَ مَوَائِدَ الصَّيَارِفَةِ وَكَرَاسِيَّ بَاعَةِ الْحَمَامِ 13وَقَالَ لَهُمْ: "مَكْتُوبٌ: بَيْتِي بَيْتَ الصَّلاَةِ يُدْعَى. وَأَنْتُمْ جَعَلْتُمُوهُ مَغَارَةَ لُصُوصٍ!") متى 21: 12-13 فلماذا لم يقم بهدايتهم وهو الإله على زعمكم؟ لماذا لم يعلمنا تصرُّف حضارى أكثر من طردهم وقلب موائدهم وكراسيهم؟
    34- يقول لوقا: (25فَقَالَ لَهُمْ: "أَعْطُوا إِذاً مَا لِقَيْصَرَ لِقَيْصَرَ وَمَا لِلَّهِ لِلَّهِ".) لوقا 20: 25 لماذا أراد تعليمهم الاستسلام للعدو؟ ألم يطلب الرب من كل أنبيائه محاربة الكفر والكفَّار؟
    35- كذلك قال يسوع لاحد اللصوص الذين عُلِّقا معه على الصليب: (43فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: "الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ".) لوقا 23: 43 وهذا يُكذِّب روايات الصلب والقيامة بعد ثلاثة أيام ويكذب نزوله الجحيم لمدة ثلاثة أيام لإنقاذ البشرية التى كانت مازالت تُعذَّب بسبب الخطيئة الأزلية!
    36- (2ثُمَّ حَضَرَ أَيْضاً إِلَى الْهَيْكَلِ فِي الصُّبْحِ وَجَاءَ إِلَيْهِ جَمِيعُ الشَّعْبِ فَجَلَسَ يُعَلِّمُهُمْ. 3وَقَدَّمَ إِلَيْهِ الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ امْرَأَةً أُمْسِكَتْ فِي زِناً. وَلَمَّا أَقَامُوهَا فِي الْوَسَطِ 4قَالُوا لَهُ: "يَا مُعَلِّمُ هَذِهِ الْمَرْأَةُ أُمْسِكَتْ وَهِيَ تَزْنِي فِي ذَاتِ الْفِعْلِ 5وَمُوسَى فِي النَّامُوسِ أَوْصَانَا أَنَّ مِثْلَ هَذِهِ تُرْجَمُ. فَمَاذَا تَقُولُ أَنْتَ؟" 6قَالُوا هَذَا لِيُجَرِّبُوهُ لِكَيْ يَكُونَ لَهُمْ مَا يَشْتَكُونَ بِهِ عَلَيْهِ. وَأَمَّا يَسُوعُ فَانْحَنَى إِلَى أَسْفَلُ وَكَانَ يَكْتُبُ بِإِصْبِعِهِ عَلَى الأَرْضِ. 7وَلَمَّا اسْتَمَرُّوا يَسْأَلُونَهُ انْتَصَبَ وَقَالَ لَهُمْ: "مَنْ كَانَ مِنْكُمْ بِلاَ خَطِيَّةٍ فَلْيَرْمِهَا أَوَّلاً بِحَجَرٍ!" .. .. .. 10فَلَمَّا انْتَصَبَ يَسُوعُ وَلَمْ يَنْظُرْ أَحَداً سِوَى الْمَرْأَةِ قَالَ لَهَا: "يَا امْرَأَةُ أَيْنَ هُمْ أُولَئِكَ الْمُشْتَكُونَ عَلَيْكِ؟ أَمَا دَانَكِ أَحَدٌ؟" 11فَقَالَتْ: "لاَ أَحَدَ يَا سَيِّدُ". فَقَالَ لَهَا يَسُوعُ: "ولاَ أَنَا أَدِينُكِ. اذْهَبِي وَلاَ تُخْطِئِي أَيْض
    اً".) يوحنا 4: 2-11
    لماذا لم يحكم عليها بالرجم؟ هل تُؤخذ شهادة المتهم دون وجود دليل؟ أيرفض شهادة الشهود ويقبل شهادتها بمفردها؟ فأين كلامه القائل: (28مَنْ خَالَفَ نَامُوسَ مُوسَى فَعَلَى شَاهِدَيْنِ أَوْ ثَلاَثَةِ شُهُودٍ يَمُوتُ بِدُونِ رَأْفَةٍ.) عبرانيين 10: 28 (16وَإِنْ لَمْ يَسْمَعْ فَخُذْ مَعَكَ أَيْضاً وَاحِداً أَوِ اثْنَيْنِ لِكَيْ تَقُومَ كُلُّ كَلِمَةٍ عَلَى فَمِ شَاهِدَيْنِ أَوْ ثَلاَثَةٍ.) متى 18: 16
    37- من أخطائه أنه ناقض نفسه مرات عديدة: فمرة يكون إله ليس كمثله شىء ، ومرة إله إنسان، ومرة طائر ، ومرة حيوان:
    الله ليس كمثله شىء: (ليس مثل الله) تثنية 34: 26 ، (أيها الرب إله إسرائيل ، لا إله مثلك فى السماء والأرض) أخبار الأيام الثانى 6: 14 ، (قد عظمت أيها الرب الإله لأنه ليس مثلك، وليس إله غيرك) صموئيل الثانى 7: 22 ، (يا رب ليس مثلك ، ولا إله غيرك) أخبار الأيام الأولى 17: 20 ، (فبمن تشبهون الله؟ وأى شبه تعادلون به؟) إشعياء 40: 18، (بمن تشبهوننى ، وتسووننى ، وتمثلوننى لنتشابه؟) إشعياء 46: 5
    الرب إنسان الله ظهر فى الجسد) تيموثاوس (1)3: 16؛(الله لم يره أحد قط) يوحنا1: 18
    الرب حمامة: (16فَلَمَّا اعْتَمَدَ يَسُوعُ صَعِدَ لِلْوَقْتِ مِنَ الْمَاءِ وَإِذَا السَّمَاوَاتُ قَدِ انْفَتَحَتْ لَهُ فَرَأَى رُوحَ اللَّهِ نَازِلاً مِثْلَ حَمَامَةٍ وَآتِياً عَلَيْهِ 17وَصَوْتٌ مِنَ السَّمَاوَاتِ قَائِلاً: "هَذَا هُوَ ابْنِي الْحَبِيبُ الَّذِي بِهِ سُرِرْتُ".) متى 3: 16-17
    الرب خروف: (هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لأنه ربُّ الأرباب وملك الملوك) رؤيا يوحنا 17: 14 ؛
    الرب شاة: ("مِثْلَ شَاةٍ سِيقَ إِلَى الذَّبْحِ وَمِثْلَ خَرُوفٍ صَامِتٍ أَمَامَ الَّذِي يَجُزُّهُ هَكَذَا لَمْ يَفْتَحْ فَاهُ.) أعمال الرسل8: 32
    الرب تنين ضخم: (7فِي ضِيقِي دَعَوْتُ الرَّبَّ وَإِلَى إِلَهِي صَرَخْتُ، فَسَمِعَ مِنْ هَيْكَلِهِ صَوْتِي وَصُرَاخِي دَخَلَ أُذُنَيْهِ. 8فَارْتَجَّتِ الأَرْضُ وَارْتَعَشَتْ. أُسُسُ السَّمَوَاتِ ارْتَعَدَتْ وَارْتَجَّتْ، لأَنَّهُ غَضِبَ. 9صَعِدَ دُخَانٌ مِنْ أَنْفِهِ، وَنَارٌ مِنْ فَمِهِ أَكَلَتْ. جَمْرٌ اشْتَعَلَتْ مِنْهُ. 10طَأْطَأَ السَّمَاوَاتِ وَنَزَلَ وَضَبَابٌ تَحْتَ رِجْلَيْهِ. 11رَكِبَ عَلَى كَرُوبٍ وَطَارَ، وَرُئِيَ عَلَى أَجْنِحَةِ الرِّيحِ. 12جَعَلَ الظُّلْمَةَ حَوْلَهُ مَظَلاَّتٍ، مِيَاهاً مُتَجَمِّعَةً وَظَلاَمَ الْغَمَامِ. 13مِنَ الشُّعَاعِ قُدَّامَهُ اشْتَعَلَتْ جَمْرُ نَارٍ. 14أَرْعَدَ الرَّبُّ مِنَ السَّمَاوَاتِ، وَالْعَلِيُّ أَعْطَى صَوْتَهُ. 15أَرْسَلَ سِهَاماً فَشَتَّتَهُمْ، بَرْقاً فَأَزْعَجَهُمْ. 16فَظَهَرَتْ أَعْمَاقُ الْبَحْرِ، وَانْكَشَفَتْ أُسُسُ الْمَسْكُونَةِ مِنْ زَجْرِ الرَّبِّ، مِنْ نَسْمَةِ رِيحِ أَنْفِهِ.) صموئيل الثانى 22: 7-16
    الرب أسد: (4"وَأَنَا الرَّبُّ إِلَهُكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ وَإِلَهاً سُِوَايَ لَسْتَ تَعْرِفُ وَلاَ مُخَلِّصَ غَيْرِي. 5أَنَا عَرَفْتُكَ فِي الْبَرِّيَّةِ فِي أَرْضِ الْعَطَشِ. 6لَمَّا رَعُوا شَبِعُوا. شَبِعُوا وَارْتَفَعَتْ قُلُوبُهُمْ لِذَلِكَ نَسُونِي. 7"فَأَكُونُ لَهُمْ كَأَسَدٍ. أَرْصُدُ عَلَى الطَّرِيقِ كَنَمِرٍ. 8أَصْدِمُهُمْ كَدُبَّةٍ مُثْكِلٍ وَأَشُقُّ شَغَافَ قَلْبِهِمْ وَآكُلُهُمْ هُنَاكَ كَلَبْوَةٍ. يُمَزِّقُهُمْ وَحْشُ الْبَرِّيَّةِ.) هوشع 13: 4-8
    الرب نمر: (هوشع 13: 4-8)
    الرب دبة: (هوشع 13: 4-8)
    الرب لبوة: (هوشع 13: 4-8)
    الرب رمة ودودة (أيوب 25: 6) وكذلك: (فى البدء كان الكلمة ... وكان الكلمة الله ... والكلمة صار جسداً وحلَّ بيننا) أى أصبح إنساناً (يوحنا 1: 1-14) ، (فكم بالحرى الإنسان الرمَّة وابن آدم الدود) أيوب 25: 8
    38- من أخطاء الرب كذلك أنه كان عرياناً مجرَّداً من الملابس أمام تلاميذه ومريم المجدلية فى العشاء الأخير. فماذا أراد أن يعلمكم الكتاب بهذه الواقعة؟ (4قَامَ عَنِ الْعَشَاءِ وَخَلَعَ ثِيَابَهُ وَأَخَذَ مِنْشَفَةً وَاتَّزَرَ بِهَا 5ثُمَّ صَبَّ مَاءً فِي مِغْسَلٍ وَابْتَدَأَ يَغْسِلُ أَرْجُلَ التّلاَمِيذِ وَيَمْسَحُهَا بِالْمِنْشَفَةِ الَّتِي كَانَ مُتَّزِراً بِهَا.) يوحنا 13: 4-5
    39- من أخطائه كذلك أنه أوهم تلاميذه بقدومه القريب قبل أن ينتهى هذا الجيل ، ولم يأت حتى الآن. (30اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لاَ يَمْضِي هَذَا الْجِيلُ حَتَّى يَكُونَ هَذَا كُلُّهُ. 31اَلسَّمَاءُ وَالأَرْضُ تَزُولاَنِ وَلَكِنَّ كَلاَمِي لاَ يَزُولُ.) مرقس 13: 30-31
    40- من أخطاء الرب أنه لم يتذكر اسم أجداده بصورة سليمة:
    1) يقول متى إن (يورام ولد عوزيا) متى 1: 8 فهل عوزيا ابن يورام حقاً؟ لا. فهذا خطأ. حيث إن عوزيا ابن أخزيا ابن يواش ابن أمصياه ابن يورام. أى أن هناك ثلاثة أجيال ساقطة وهم كانوا من السلاطين المشهورين (انظر ملوك الثانى إصحاحات 8 و12 و14 ، وسفر أخبار الأيام الثانى إصحاحات 22 و24 و25).
    2) ذكر متى (1: 12) أن عيسى عليه السلام من نسل شلتائيل ابن يكنيا، وذكر لوقا(3: 27) أنه من نسل شلتائيل ابن نيرى. فإبن من عيسى عليه السلام؟
    3) ذكر متى (1: 6-7) أن عيسى عليه السلام من نسل سليمان ابن داود، وذكر لوقا(3: 31) أنه من نسل ناثان ابن داود. فإبن من عيسى عليه السلام؟
    4) إن وحى كاتب إنجيل لوقا لم تكن لديه أدنى فكرة عن أبناء ناثان فى العهد القديم ، فلم يصدق فيهم اسماً.
    5) جاء فى متى أن عيسى عليه السلام جاء من نسب ولد يهوياقيم (ألياقيم) ملك يهوذا: (13وَزَرُبَّابِلُ وَلَدَ أَبِيهُودَ. وَأَبِيهُودُ وَلَدَ أَلِيَاقِيمَ. وَأَلِيَاقِيمُ وَلَدَ عَازُورَ.) متى 1: 13
    وقد جاء فى سفر إرمياء: (30لِذَلِكَ هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ عَنْ يَهُويَاقِيمَ مَلِكِ يَهُوذَا: لاَ يَكُونُ لَهُ جَالِسٌ عَلَى كُرْسِيِّ دَاوُدَ وَتَكُونُ جُثَّتُهُ مَطْرُوحَةً لِلْحَرِّ نَهَاراً وَلِلْبَرْدِ لَيْلاً. 31وَأُعَاقِبُهُ وَنَسْلَهُ وَعَبِيدَهُ عَلَى إِثْمِهِمْ وَأَجْلِبُ عَلَيْهِمْ وَعَلَى سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ وَعَلَى رِجَالِ يَهُوذَا كُلَّ الشَّرِّ الَّذِي كَلَّمْتُهُمْ عَنْهُ وَلَمْ يَسْمَعُوا].) إرمياء 36: 30-31
    فكيف يُقال أن عيسى عليه السلام كان ملكاً لليهود وهو من نسل ألياقيم؟
    6) يقول لوقا: (زَرُبَّابِلَ بْنِ شَأَلْتِئِيلَ) لوقا 3: 27 فهل زربابل ابن شألتئيل؟ لا. زربابل ليس ابن شألتئيل بل ابن أخيه فدايا: (19وَابْنَا فَدَايَا: زَرُبَّابِلُ وَشَمْعِي.) أخبار الأيام الأول 3: 19
    7) يقول لوقا: (شَأَلْتِئِيلَ بْنِ نِيرِي) لوقا 3: 27 فهل هذا صحيح؟ لا. إن شألتئيل ابن يكنيا وليس ابن نيرى. (17وَابْنَا يَكُنْيَا: أَسِّيرُ وَشَأَلْتِئِيلُ ابْنُهُ) أخبار الأيام الأول 3: 17
    8) هل أبيهود ابن زربابل كما قال وحى متى؟ (متى 1: 13) لا. فإذا راجعت ذرية زربابل فى العهد القديم فلن تجد بينهم أبيهود: (وَبَنُو زَرُبَّابِلَ: مَشُلاَّمُ وَحَنَنْيَا وَشَلُومِيَةُ أُخْتُهُمْ 20وَحَشُوبَةُ وَأُوهَلُ وَبَرَخْيَا وَحَسَدْيَا وَيُوشَبُ حَسَدَ. خَمْسَةٌ.) أخبار الأيام الأول 3: 19
    9) هل ريسا ابن زربابل كما يقول لوقا؟: (رِيسَا بْنِ زَرُبَّابِلَ) لوقا 3: 27 لا. فبنو زربابل هم: (وَبَنُو زَرُبَّابِلَ: مَشُلاَّمُ وَحَنَنْيَا وَشَلُومِيَةُ أُخْتُهُمْ 20وَحَشُوبَةُ وَأُوهَلُ وَبَرَخْيَا وَحَسَدْيَا وَيُوشَبُ حَسَدَ. خَمْسَةٌ.) أخبار الأيام الأول 3: 19-20
    وهذا يعنى أن كل من وحى متى ووحى لوقا قد أخطأ فى ذكر اسم ابن زربابل. ونفهم كذلك من سفر أخبار الأيام الأول أن شألتئيل مات بدون ذرية ، ولعل فدايا أخوه تزوج بامرأته وأنجب منها نسلاً لأخيه حسب الناموس ، فصار زربابل ابناً لشألتئيل دون أن يعلم الرب أو الوحى ذلك فيوضحه حتى لا تُظَنُ الظنون فى زوجة شألتئيل.
    10) ابن من شالح؟ قال وحى لوقا: (شَالَحَ 36بْنِ قِينَانَ بْنِ أَرْفَكْشَادَ) لوقا 3: 36 فهو ابن قينان عند لوقا. ويقول وحى العهد القديم: (18وَأَرْفَكْشَادُ وَلَدَ شَالَحَ وَشَالَحُ وَلَدَ عَابِرَ.) أخبار الأيام الأول 1: 18 و (13وَعَاشَ أَرْفَكْشَادُ بَعْدَ مَا وَلَدَ شَالَحَ أَرْبَعَ مِئَةٍ وَثَلاَثَ سِنِينَ وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.) تكوين 11: 13 فهو إذن ابن أرفكشاد وليس ابن ابنه.
    41- أليست من أخطائه أيضاً أنه لم يحفظ كتابه هذا من عبث العابثين ، وتحريف غير المؤمنين؟
    فأين الكتب التى يستشهد بها وليس لها وجود فى الكتاب المقدس؟
    1- سفر حروب الرب وقد جاء ذكر اسم هذا السفر في (العدد 21 : 14 ) .
    2- سفر ياشر وقد جاء ذكر اسم هذا السفر في ( يشوع 10 : 13 ) .
    3- سفر أمور سليمان جاء ذكره في (الملوك الأول11 : 41 )
    4- سفر مرثية إرميا على يوشيا ملك أورشليم وجاء ذكر هذه المرثية في(الأيام الثاني35: 25)
    5- سفر أمور يوشيا (الأيام الثاني35: 25)
    6- سفر مراحم يوشيا (الأيام الثاني35: 25)
    7- سفر أخبار ناثان النبي (أخبار الأيام الثاني9 : 29)
    8 - سفر أخيا النبي الشيلوني (أخبار الأيام الثاني9 : 29)
    9 - وسفر رؤى يعدو الرائي وقد جاء ذكر هذه الاسفار في (أخبار الأيام الثاني9 : 29)
    10 - سفر أخبار جاد الرائي وقد جاء ذكره في (أخبار الأيام الأول 29 : 31 )
    11- سفر شريعة الله (يشوع 24: 26)
    12- سفر توراة موسى (يشوع 8: 31)
    13- سفر شريعة موسى (يشوع 23: 6)
    42- أليس من أخطائه أنه حفظ نشيد الإنشاد ضمن الكتاب المقدس ، وهو من تأليف نبى عابد للأوثان؟ (4وَكَانَ فِي زَمَانِ شَيْخُوخَةِ سُلَيْمَانَ أَنَّ نِسَاءَهُ أَمَلْنَ قَلْبَهُ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى، وَلَمْ يَكُنْ قَلْبُهُ كَامِلاً مَعَ الرَّبِّ إِلَهِهِ كَقَلْبِ دَاوُدَ أَبِيهِ. 5فَذَهَبَ سُلَيْمَانُ وَرَاءَ عَشْتُورَثَ إِلَهَةِ الصَّيْدُونِيِّينَ وَمَلْكُومَ رِجْسِ الْعَمُّونِيِّينَ. 6وَعَمِلَ سُلَيْمَانُ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ، وَلَمْ يَتْبَعِ الرَّبَّ تَمَاماً كَدَاوُدَ أَبِيهِ. 7حِينَئِذٍ بَنَى سُلَيْمَانُ مُرْتَفَعَةً لِكَمُوشَ رِجْسِ الْمُوآبِيِّينَ عَلَى الْجَبَلِ الَّذِي تُجَاهَ أُورُشَلِيمَ، وَلِمُولَكَ رِجْسِ بَنِي عَمُّونَ. 8وَهَكَذَا فَعَلَ لِجَمِيعِ نِسَائِهِ الْغَرِيبَاتِ اللَّوَاتِي كُنَّ يُوقِدْنَ وَيَذْبَحْنَ لِآلِهَتِهِنَّ. 9فَغَضِبَ الرَّبُّ عَلَى سُلَيْمَانَ لأَنَّ قَلْبَهُ مَالَ عَنِ الرَّبِّ إِلَهِ إِسْرَائِيلَ الَّذِي تَرَاءَى لَهُ مَرَّتَيْنِ، 10وَأَوْصَاهُ فِي هَذَا الأَمْرِ أَنْ لاَ يَتَّبِعَ آلِهَةً أُخْرَى. فَلَمْ يَحْفَظْ مَا أَوْصَى بِهِ الرَّبُّ.) ملوك الأول 11: 4-10
    43- أليس من أخطاء الرب كثير الرحمة والمغفرة أنه أمر بقتل الأطفال غير المكلفين؟ (20فَهَتَفَ الشَّعْبُ وَضَرَبُوا بِالأَبْوَاقِ. وَكَانَ حِينَ سَمِعَ الشَّعْبُ صَوْتَ الْبُوقِ أَنَّ الشَّعْبَ هَتَفَ هُتَافاً عَظِيماً, فَسَقَطَ السُّورُ فِي مَكَانِهِ, وَصَعِدَ الشَّعْبُ إِلَى الْمَدِينَةِ كُلُّ رَجُلٍ مَعَ وَجْهِهِ, وَأَخَذُوا الْمَدِينَةَ. 21وَحَرَّمُوا كُلَّ مَا فِي الْمَدِينَةِ مِنْ رَجُلٍ وَامْرَأَةٍ, مِنْ طِفْلٍ وَشَيْخٍ - حَتَّى الْبَقَرَ وَالْغَنَمَ وَالْحَمِيرَ بِحَدِّ السَّيْفِ. … 24وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ مَعَ كُلِّ مَا بِهَا. إِنَّمَا الْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ وَآنِيَةُ النُّحَاسِ وَالْحَدِيدِ جَعَلُوهَا فِي خِزَانَةِ بَيْتِ الرَّبِّ.) يشوع 6: 20- 24
    44- كذلك من أخطائه الكبرى أنه لم يقل فى كتابه "إننى أنا الله فاعبدونى". مما أدى إلى تحارب الطوائف النصرانية مع بعضها البعض ، ومع أصحاب العقائد الأخرى. وبهذا المنطق ليس ليسوع الحق أن يحاسبنا فى الآخرة ، لأنه ليس لديه دليل إدانتنا ، بل نحن نملك الدليل عليه.
    45- من أخطائه أنه ظهر كإله جاهل ، لا يعلم موعد الساعة وبالتالى أفقدنا الثقة فى ألوهيته وفى علمه ، وفى قدرته: (32وَأَمَّا ذَلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ وَلاَ الاِبْنُ إلاَّ الآبُ.) متى 13: 32



    كتبه الأستاذ أبو بكر
    المصدر: أخطاء يسوع الإنجيلى

    قد يحاول بعض النصارى الإجابة عن بعض الأخطاء اليسوعية ليخرجوها من دائرة الخطإ إلى دائرة الصواب ولو تعسفا ولكنهم لن يستطيعوا ـ ولو أجمعوا أمرهم ـ أن يجيبوا عن جميع أخطاء يسوع الإنجيلي ليقدسوه من الخطإ ولو بتبريرات واهية.
    ولهذا فإن النصارى كلما أثاروا شبهة عن الإسلام ورسوله إلا وترجع عليهم شبهتهم بالفضيحة حتى تجدهم يتمنون أن لو لم يثيروا الشبهة من أصلها حتى لا يحرجون من قبل خصومهم المسلمين.
    وذلك كمن حاول الوصول إلى العسل في بيوت النحل دون استعداد فتحركت النحل ضده فتعرض للسع النحل في جميع جسده دون أن يحصل ولو على شربة واحدة من عسل النحل.

    وليعلم النصارى أن كلامنا عن يسوعهم الإنجيلي أما سيدنا عيسى ابن مريم عليه السلام فهو معظم في قلوبنا كتعظيمنا لسائر أنبياء الله ورسله ولن ننسب له ما نسبه إليه النصارى الجاهلون بمقام الأنبياء فضلا عن مقام الألوهية فتعالى الله عن كفرهم وضلالهم.
    وكيف لا وهو رسول الله وواحد من أولي العزم ـ عليهم سلام الله أجمعين ـ

    اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

  5. #5
    الصورة الرمزية الفضة
    الفضة غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-10-2018
    على الساعة
    09:25 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا و كل عام و انتم بخير

هل كان النبي محمد يخطئ والمسيح وحده بلا خطيئه كما يقول النصارى ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-10-2016, 06:04 PM
  2. ماذا يقول الكتاب المقدس عن النبي محمد رسول الإسلام؟
    بواسطة ابوغسان في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-08-2015, 02:57 PM
  3. مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 19-05-2013, 04:50 PM
  4. أحمد ديدات - محمد والمسيح عليهما السلام , دراسة مقارنة
    بواسطة shakalala2 في المنتدى منتديات محبي الشيخ أحمد ديدات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-06-2012, 09:31 PM
  5. الرد على : ما بين نسب محمد والمسيح
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 19-03-2007, 10:12 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل كان النبي محمد يخطئ والمسيح وحده بلا خطيئه كما يقول النصارى ؟

هل كان  النبي محمد يخطئ والمسيح وحده بلا خطيئه كما يقول النصارى ؟