انجيل يوحنا موجه الى بنى اسرائيل فقط

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

انجيل يوحنا موجه الى بنى اسرائيل فقط

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: انجيل يوحنا موجه الى بنى اسرائيل فقط

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    711
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-09-2017
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي انجيل يوحنا موجه الى بنى اسرائيل فقط

    الفصل الخامس -6:- انجيل يوحنا موجه الى بنى اسرائيل فقط
    المقدمة :-
    انجيل يوحنا هو رابع الأناجيل المعتمدة من المسيحيين
    وينسبونه الى يوحنا بن زبدي وهو أخو يعقوب بن زبدي ومن ألقابه يوحنا الحبيب ويوحنا الرائي ويوحنا الرسول وهو من تلاميذ يوحنا المعمدان ثم أصبح أحد تلاميذ المسيح عليه الصلاة والسلام
    ويزعمون أنه تم كتابة هذا الانجيل فى الفترة بين عام 85 م الى 100 م
    وهناك خلاف حول مكان كتابته فهناك من يقول أنه كتب فى أفسس و هناك من يقول أنه كتب فى أنطاكية
    ولكن أيا كان حقيقة كاتبه أو زمان كتابته فان هذا الانجيل موجه الى بنى اسرائيل فقط وليس العالم

    ويحتوى الموضوع على :-

    المبحث الأول (1-5-6) :-خلاف حول تاريخ كتابة الانجيل

    المبحث الثاني (2-5-6) :- اقرار علماء المسيحية بأن هذا الانجيل موجه الى اليهود

    المبحث الثالث (3-5-6) :- كلمة العالم المرتبطة برسالة المسيح عليه الصلاة والسلام فى انجيل يوحنا لم تكن تأتى بمعنى الكون فهي ليست دليل على عالمية الرسالة

    المبحث الرابع (4 -5-6) :- خراف أخرى ليست من هذه الحظيرة هم أبناء الله المشتتيين أي بنى اسرائيل فى الشتات

    المبحث الخامس (5-5-6) :- تناقض النصوص التي تزعم شهادة يوحنا المعمدان للمسيح عليه الصلاة والسلام

    المبحث السادس (6-5-6) :- تناقض انجيل يوحنا وسفر أعمال الرسل بشأن توقيت قبول السامرة للكلمة قبل أم بعد رفع المسيح عليه الصلاة والسلام

    المبحث السابع (7-5-6) :-عدم شرح كاتب الانجيل بعض الأمور الخاصة باليهود واستخدامه لنبوءات العهد القديم ليقنع القارئ بفكرته يعنى أنه يوجه الانجيل الى بنى اسرائيل الذين يعلمون هذه الأمور

    المبحث الثامن (8-5-6) :- اليونانيين الذين صعدوا ليسجدوا فى العيد هم من بنى اسرائيل

    المبحث التاسع (9-5-6) :- جملة (الخلاص هو من اليهود) تعنى أن خلاص بنى اسرائيل يخرج من اليهود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    711
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-09-2017
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    المبحث الأول (1-5-6) :- خلاف حول تاريخ كتابة الانجيل

    هناك بعض العلماء يعترضون على تاريخ كتابته ويقولون أنه احتوى على فكر غنوصي هيلينى لم يكن موجود فى القرن الأول الميلادي بل فى القرن الثاني الميلادي
    و لذلك يقولون انه ان كان من وضع أصوله يوحنا فانه تم اعادة كتابته فى القرن الثاني الميلادي بيد غنوصية فى أنطاكية أو فى الاسكندرية

    بينما يزعم علماء المسيحية أن هذا الانجيل ردا على بدع و هرطقات الغنوصيين والدوسيتيون وهم بذلك يناقضون أنفسهم لأن هذه البدع والهرطقات ظهرت فى القرن الثاني الميلادي بينما يزعمون أن هذا الانجيل تم كتابته فى القرن الأول الميلادي



    وما يؤيد أنه تم اعادة كتابته فى القرن الثاني الميلادي :-

    هو ما ورد فيه حول عيد الفصح
    حيث نقرأ من انجيل يوحنا :-
    2 :13 و كان (( فصح اليهود )) قريبا فصعد يسوع الى اورشليم

    يقول ((فصح اليهود)) و لم يقل (كان الفصح قريبا) ، المفروض أنه فى زمان يوحنا كان فصح واحد فقط ، فلا أحد عنده فصح أخر
    ولكن مع ذلك يقول (فصح اليهود)

    وهذا يعنى أنه فى زمان كتابة هذا النص كان هناك فصح أخر فى موعد أخر حيث أراد أن يحدد الموعد بفصح اليهود

    والفصح الآخر بالتأكيد هو فصح المسيحيين (عيد القيامة)

    والخلاف فى التوقيت بين فصح اليهود وفصح المسيحيين نشأ فى القرن الثاني الميلادي حيث ظهر جدل واسع بين المسيحيين فى تلك الفترة حول تحديد الاحتفال بالفصح
    فالمسيحيين فى آسيا الصغرى و كيليكيا وبين النهرين وسوريا أيدوا توقيت فصح اليهود وهو 14 نيسان (ابريل) بينما خالفهم فى ذلك المسيحيين فى اليونان ومصر وفلسطين


    ولم يكن هذا الخلاف موجود قبل القرن الثاني الميلادي حيث احتفل المسيحيون فى نفس توقيت الفصح اليهودي

    فنقرأ من موسوعة ويكيبيديا :-
    The first Christians, Jewish and Gentile, were certainly aware of the Hebrew calendar.[nb 4] Jewish Christians, the first to celebrate the resurrection of Jesus, timed the observance in relation to Passover.


    وأيضا

    The precise date of Easter has at times been a matter of contention. By the later 2nd century, it was widely accepted that the celebration of the holiday was a practice of the disciples and an undisputed tradition


    وهذا يعنى أن هذا النص تم كتابته بعد اختلاف التوقيت وبعد أن أصبح الفصح المسيحي فى موعد مختلف
    أي فى القرن الثاني الميلادي
    وهذا يؤكد على وجود تلاعب فى النصوص
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    711
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-09-2017
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    المبحث الثاني (2-5-6) :- اقرار علماء المسيحية بأن هذا الانجيل موجه الى اليهود

    نقرأ من مقدمة تفسير انجيل يوحنا للقمص تادرس يعقوب ملطي غاية هذا الانجيل و أنواع الموجه اليهم اليهود وهو يحصرهم فى الآتي :-

    1- الرد على اليهود المقاومين

    الذين رفضوا الايمان بالمسيح عليه الصلاة والسلام و المتمسكين بالتقليد اليهودي


    2- المتشيعون ليوحنا المعمدان

    يزعم البعض وجود جماعة من المتشيعين ليوحنا المعمدان لتعظيم دوره على حساب المسيح عليه الصلاة والسلام
    ويرى القمص تادرس يعقوب أن انجيل يوحنا كان من ضمن أهدافه الرد على هؤلاء ، والأكيد أن هذه كانت جماعة من بنى اسرائيل


    3- الرد على بعض أصحاب البدع والهرطقات

    يرى القمص تادرس يعقوب أن انجيل يوحنا كان ردا على أصحاب البدع و الهرطقات ، منهم كيرنثوس و الدوسيتيين

    ولكن كما قلت قبل ذلك فانه أيا كان زمان كتابة هذا الانجيل فالأكيد أن أصحاب هذه البدع كانوا من بنى اسرائيل الذين تأثروا بالأفكار اليونانية الوثنية لذلك حاولوا المزج بين ما عرفوه من أصول ديانة أجدادهم وبين ما تأثروا به من فلسفات وأفكار وثنية ثم صبغها بصبغة مسيحية بتطبيق تلك المعتقدات على المسيح عليه الصلاة والسلام
    أما أصحاب الفلسفات الوثنية من غير بنى اسرائيل فلم يكن يعنيهم فى شئ معتقد أجداد بنى اسرائيل ليمزجوا بينه وبين فلسفاتهم

    فنرى أمثلة لأصحاب هذه البدع ونجد أنهم من بنى اسرائيل :-

    أ- كيرنثوس كان يهودي متنصر تمسك بالختان والسبت



    ب- وأيضا من ضمن الدوسيتيين

    أصحاب عقيدة ساتورنينوس الذين تناولوا الحديث عن الملائكة السبعة ، وأيضا أصحاب عقيدة ماركيون وهم يعرفون الناموس و اسم قايين وكلا من الملائكة السبعة أو قايين والناموس فهؤلاء موجودون فى الديانة اليهودية
    أي أن انجيل يوحنا لو كان ردا على هولاء فهو يرد على أشخاص من ذرية بنى اسرائيل


    4- نداء الى المسيحيين من أصل يهودي فى الشتات

    يرى القمص تادرس يعقوب أن هذا الانجيل موجه أيضا الى المسيحيين من أصل يهودي بدليل حديث الانجيل عن الذين أمنوا بالمسيح عليه الصلاة والسلام ولكنهم خافوا أن يعلنوا ذلك حتى لا يطردوا من مجمع السنهدرين (يوحنا 12: 42 ، 19: 38)


    5- مساندة المسيحيين فى العالم أيا كان أصلهم

    ويعتمد القمص تادرس يعقوب فى هذا على تكرار كلمة العالم فى انجيل يوحنا وأيضا لما ورد فى انجيل يوحنا على لسان المسيح عليه الصلاة والسلام بأن له خراف ليست من هذه الحظيرة (يوحنا 10 :16)

    ولكن هذا ليس دليل على اعتقادهم بعالمية الرسالة والانجيل لأسباب سوف أوضحها ان شاء الله فى المبحثين التالين


    أي أن فى اعتقاد علماء المسيحية فان أربعة طوائف من الموجه اليهم هذا الانجيل كانوا من بنى اسرائيل أما الطائفة الخامسة التي يزعمون أنها العالم فهذا بناء على نصوص يفسرونها تفسيرا خاطئا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    711
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-09-2017
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    المبحث الثالث (3-5-6) :- كلمة العالم المرتبطة برسالة المسيح عليه الصلاة والسلام فى انجيل يوحنا لم تكن تأتى بمعنى الكون فهي ليست دليل على عالمية الرسالة


    كلمة العالم لم تكن تأتى دائما بمعنى الكون ولكن كانت تأتى بمعنى الدنيا أو رجال أشرار
    ويذكر قاموس سترونج Strong's Exhaustive Concordance

    ان من معاني ودلالات الكلمة هو :-
    the world (in a wide or narrow sense, including its inhabitants, literally or figuratively (morally))



    أي أن تلك الكلمة وهى العالم كانت تأتى بمعناها الضيق أو الواسع بما فى ذلك سكانها ، وتأتى بالمعنى الحرفي أو المجازي

    مثل ما نقول فى كلامنا على شئ ما أن العالم (أو الدنيا) عرفت بهذا الشئ ، ولا يكون فى الواقع العالم كله عرف بهذا الشئ ولكننا قصدنا الدائرة المحيطة بنا ومجتمعنا فقط فأطلقنا عليه مسمى العالم مجازيا
    وأيضا مثل ما نقول (العالم العربي ) أو (العالم الاسلامي ) أو ( العالم الحر) أو (العالم الثالث) فهنا كلمة العالم لم يكن المقصود منها العالم كله أي الكون ولكن كان المقصود دائرة معينة وفى اطار محدد

    وهناك العديد من الأدلة فى انجيل يوحنا على ذلك مثل :-


    1- المسيح عليه الصلاة والسلام كلم العالم فى الهيكل والمجمع حيث يجتمع اليهود أي المقصود (العالم اليهودي)

    إنجيل يوحنا 18: 20
    أَجَابَهُ يَسُوعُ: «أَنَا كَلَّمْتُ الْعَالَمَ عَلاَنِيَةً. أَنَا عَلَّمْتُ كُلَّ حِينٍ فِي الْمَجْمَعِ وَفِي الْهَيْكَلِ حَيْثُ يَجْتَمِعُ الْيَهُودُ دَائِمًا. وَفِي الْخَفَاءِ لَمْ أَتَكَلَّمْ بِشَيْءٍ.


    يقول كلمت العالم وذلك بكلامه لبنى اسرائيل حيث يقول أنه علم اليهود فى الهيكل وفى المجمع فهؤلاء كانوا العالم الذى يقصده أي بنى اسرائيل فجاءت كلمة العالم هنا مجازية وكان المقصود منها هو مجتمعه فقط

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    711
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-09-2017
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    2 - العالم الذى ذهب وراء المسيح عليه الصلاة والسلام هم جمع من بنى اسرائيل

    إنجيل يوحنا 12: 19:-
    فَقَالَ الْفَرِّيسِيُّونَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «انْظُرُوا! إِنَّكُمْ لاَ تَنْفَعُونَ شَيْئًا! هُوَذَا الْعَالَمُ قَدْ ذَهَبَ وَرَاءَهُ!».

    وهذا العالم الذى ذهب وراءه
    هم من بنى اسرائيل

    فنقرأ فى النصوص السابقة لهذا العدد :-
    12 :9 فعلم جمع كثير من اليهود انه هناك فجاءوا ليس لاجل يسوع فقط بل لينظروا ايضا لعازر الذي اقامه من الاموات
    12 :10 فتشاور رؤساء الكهنة ليقتلوا لعازر ايضا
    12 :11 لان كثيرين من اليهود كانوا بسببه يذهبون و يؤمنون بيسوع
    12 :12 و في الغد سمع الجمع الكثير الذي جاء الى العيد ان يسوع ات الى اورشليم
    12 :13 فاخذوا سعوف النخل و خرجوا للقائه و كانوا يصرخون اوصنا مبارك الاتي باسم الرب ملك اسرائيل

    ثم نقرأ :-
    12 :19 فقال الفريسيون بعضهم لبعض انظروا انكم لا تنفعون شيئا هوذا العالم قد ذهب وراءه

    أي أن العالم المقصود هم الجمع من بنى اسرائيل ، فجاءت كلمة العالم هنا بمعنى مجازي وكان المقصود مجتمعه من بنى اسرائيل


    3- أقارب المسيح عليه الصلاة والسلام يطلبون أن يظهر نفسه الى العالم بالذهاب الى اليهودية واظهار المعجزات أمام اليهود فى عيد المظال ، وهو يخبرهم أن العالم يبغضه لأنه شهد عليه بأن أعماله شريرة (وهو شهد على الأعمال الشريرة لليهود)

    نقرأ من انجيل يوحنا :-
    7 :2
    و كان عيد اليهود عيد المظال قريبا
    7 :3 فقال له اخوته انتقل من هنا و اذهب الى اليهودية لكي يرى تلاميذك ايضا اعمالك التي تعمل
    7 :4 لانه ليس احد يعمل شيئا في الخفاء و هو يريد ان يكون علانية ان كنت تعمل هذه الاشياء فاظهر نفسك للعالم
    7 :5 لان اخوته ايضا لم يكونوا يؤمنون به
    7 :6 فقال لهم يسوع ان وقتي لم يحضر بعد و اما وقتكم ففي كل حين حاضر
    7 :7 لا يقدر العالم ان يبغضكم و لكنه يبغضني انا لاني اشهد عليه ان اعماله شريرة
    7 :8 اصعدوا انتم الى هذا العيد انا لست اصعد بعد الى هذا العيد لان وقتي لم يكمل بعد

    فى هذا الموضوع نقطتين :-
    أ- أقارب المسيح عليه الصلاة والسلام يقولون له أن يذهب فى عيد اليهود وهو عيد المظال الى اليهودية ويظهر أعماله للعالم


    وهذا يعنى أن العالم هنا جاءت بمعناها المجازي وكان المقصود منه هو مجتمعهم من بنى اسرائيل


    ب- ثم يقول لهم المسيح عليه الصلاة والسلام أن العالم أبغضه لأنه شهد على أعماله الشريرة

    والذين شهد المسيح عليه الصلاة والسلام على أعمالهم الشريرة هم اليهود (مت 23 :13 الى 23 :38 )


    ومن انجيل يوحنا نرى بغض اليهود له لدرجة الرغبة فى قتله :-
    7 :19 اليس موسى قد اعطاكم الناموس و ليس احد منكم يعمل الناموس لماذا تطلبون ان تقتلوني

    وأيضا من تفسير القمص تادرس يعقوب ملطي للنص فى انجيل يوحنا الاصحاح 7 يقول :-
    (لا تقدر القيادات اليهودية أن تضطهدكم، لأنكم تحملون ذات أفكارهم، حيث تطلبون مسيا زمنيًا، يقيم نفسه ملكًا أرضيًا. إنكم أبناء العالم وخدامه، لا يشغلكم أمر سوى الأرضيات، والعالم حتمًا يحب من له. أما أنا فإذ أدين الفساد والخطية فإن العالم يبغضني.)
    انتهى


    أي أن العالم قد أتى فى النص بمعناه المجازي وكان المقصود منه هم بنى اسرائيل




    ( وهناك العديد من الأدلة سوف أتكلم عنها تفصيلا ان شاء الله فى الفصل الثاني من الباب السابع )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    711
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-09-2017
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    المبحث الرابع (4 -5-6) :- خراف أخرى ليست من هذه الحظيرة هم أبناء الله المشتتيين أي بنى اسرائيل فى الشتات

    من النصوص التي يعتبرها علماء المسيحية أدلة على صحة زعمهم بأن رسالة المسيح عليه الصلاة والسلام للعالم هو ما ورد فى انجيل يوحنا على لسان المسيح عليه الصلاة والسلام بأن له خراف أخرى ليست من هذه الحظيرة
    (يوحنا 10 :16)
    ولكن هذا النص كان يقصد به اعادة المشتتيين من بنى اسرائيل الذين قلدوا اليونانيين ويعيشون فى شتات اليونان الى الأمة
    فهؤلاء اليهود اليونانيين ليسوا من نفس حظيرة الفريسيين القاطنين فى فلسطين لا فكريا ولا مكانا ولكنهم أبناء الله لأنهم من نسل بنى اسرائيل
    للمزيد عن اليهود المتشبهين باليونانيين راجع هذا الرابط :-
    ما هي اليهودية الهلينستية



    1- فالأمة كان يقصد بها فى بعض النصوص الأسباط الذين عادوا من السبي وسكنوا فلسطين وليس كل بنى اسرائيل

    بدليل ما نقرأه فى (لوقا 23: 2 ) ، (أعمال 24: 3 ، 3: 10) فقد كانت كلمة الأمة فى تلك النصوص يقصد بها الاسرائيليين المقيمين فى فلسطين فقط حيث أن النص فى سفر أعمال الرسل يتحدث عن أن للأمة مصالح بتدبير الحاكم فيلكس
    وكان الحاكم فيلكس يحكم اليهود فى فلسطين فقط وليس فى الشتات

    وهذا يعنى أن كلمة الأمة لم تكن عامة لكل بنى اسرائيل دائما
    ، فهؤلاء هم الذين بداخل الحظيرة
    وكان أمل كل يهودي فى فلسطين فى ذلك الزمان أن يجتمعوا مع الاسرائيليين المشتتيين (أي الذين خارج الحظيرة) ليصبح أبناء الله المتفرقين الى واحد

    فنقرأ من انجيل يوحنا :-
    11 :48 ان تركناه هكذا يؤمن الجميع به فياتي الرومانيون و ياخذون موضعنا و امتنا
    ثم نقرأ :-
    11 :52 و ليس عن الامة فقط بل ليجمع ابناء الله المتفرقين الى واحد

    فالأمة هي بنى اسرائيل المتواجدون فى فلسطين
    لأنه زعم قبلها فى العدد (48) أنه خائف من بطش الرومان الموجودين فى فلسطين فيأخذون موضعهم وأمتهم ، أي ممتلكاتهم وشعبهم وأرضهم التي فى فلسطين
    (للمزيد عن معنى الأمة راجع الفصل الأول - الباب السابع)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    711
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-09-2017
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    2- حديث المسيح عليه الصلاة والسلام فى انجيل يوحنا يشير الى سفر إرميا 23 الذى يتحدث عن لم شمل خراف بنى اسرائيل فى مكان واحد (أي لم شمل مملكتي بنى اسرائيل الشمالية والجنوبية )


    نقرأ من انجيل يوحنا :-
    10 :8 جميع الذين اتوا قبلي (( هم سراق و لصوص )) و لكن الخراف لم تسمع لهم
    10 :9 انا هو الباب ان دخل بي احد فيخلص و يدخل و يخرج و يجد مرعى
    10 :10 السارق لا ياتي الا ليسرق و يذبح و يهلك و اما انا فقد اتيت لتكون لهم حياة و ليكون لهم افضل
    10 :11 (( انا هو الراعي الصالح )) و الراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف
    10 :12 (( و اما الذي هو اجير و ليس راعيا الذي ليست الخراف له فيرى الذئب مقبلا و يترك الخراف و يهرب فيخطف الذئب الخراف و يبددها ))

    ثم نقرأ :-
    10 :16 (( و لي خراف اخر ليست من هذه الحظيرة )) ينبغي ان اتي بتلك ايضا فتسمع صوتي (( و تكون رعية واحدة و راع واحد ))
    النص اشارة واضحة لما ورد فى سفر إرميا والذى يتحدث عن خراف بنى اسرائيل التي تشتت بسبب فساد الرعاة ، والتي سوف تجتمع من كل الأرض وتعود

    فنقرأ من سفر إرميا :-

    23 :1 ويل للرعاة الذين يهلكون و يبددون غنم رعيتي يقول الرب
    23 :2 لذلك هكذا قال الرب اله اسرائيل (( عن الرعاة الذين يرعون شعبي انتم بددتم غنمي و طردتموها و لم تتعهدوها هانذا اعاقبكم على شر اعمالكم يقول الرب ))
    23 :3 (( و انا اجمع بقية غنمي من جميع الاراضي التي طردتها اليها و اردها الى مرابضها )) فتثمر و تكثر
    23 :4 و اقيم عليها رعاة يرعونها فلا تخاف بعد و لا ترتعد و لا تفقد يقول الرب
    23 :5 ها ايام تاتي يقول الرب و اقيم لداود غصن بر فيملك ملك و ينجح و يجري حقا و عدلا في الارض
    23 :6 في ايامه (( يخلص يهوذا و يسكن اسرائيل امنا )) و هذا هو اسمه الذي يدعونه به الرب برنا
    23 :7 لذلك ها ايام تاتي يقول الرب و لا يقولون بعد حي هو الرب الذي اصعد بني اسرائيل من ارض مصر
    23 :8 (( بل حي هو الرب الذي اصعد و اتى بنسل بيت اسرائيل من ارض الشمال و من جميع الاراضي التي طردتهم اليها فيسكنون في ارضهم ))
    الراعي الأجير الذى يبدد الغنم ولا يحافظ عليها فى انجيل يوحنا = هم رعاة شعب بنى اسرائيل الذين لم يحافظوا عليهم وبددوهم فى شتات الأرض فى سفر إرميا

    و الخراف التي ليست من هذه الحظيرة فى انجيل يوحنا = أي أنهم الخراف التي بددها الرعاة الفاسدون و هم الأسباط العشرة من بنى اسرائيل الذين تشتتوا فى الأرض وسكنوا فى مناطق بعيدة عن أرض فلسطين فى سفر إرميا

    الحظيرة فى انجيل يوحنا =هم سكان مملكة يهوذا الذين عادوا من السبي البابلي وكانوا من سبط يهوذا وبنيامين وبعض من سبط لاوى فسكنوا فى فلسطين مرة أخرى


    أي أن المسيح عليه الصلاة والسلام

    كان يشير الى سفر إرميا 23 لأنه كان يتحدث عن اعادة بنى اسرائيل المشتتيين وخاصة سكان مملكة اسرائيل الشمالية (الأسباط العشرة) الذين لم يكونوا من حظيرة مملكة يهوذا الذين عادوا الى فلسطين
    فهو مرسل الى كل بنى اسرائيل (الأسباط الاثني عشر) وليس فقط الى نسل سكان مملكة يهوذا كما كان الأمر بالنسبة الى بعض الأنبياء

    فعلى سبيل المثال :-
    النبيان إشعياء و ميخا كانا مرسلان الى مملكة يهوذا ، والنبي حزقيا الى اليهود فى الأسر (كانا سبطين ونصف)
    أما النبيان عاموس و ايليا كانا مرسلان الى مملكة اسرائيل الشمالية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    711
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-09-2017
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    3- رسائل العهد الجديد كانت موجهة الى أبناء الله المتفرقين أي بنى اسرائيل فى الشتات لادخالهم الحظيرة

    هناك من تشتتوا فى الأرض و ابتعدوا فكريا من بنى اسرائيل ، وهؤلاء كان يجب اعادتهم للحظيرة وكان هذا هو السبب فى أن الرسائل كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات والذى سبق وأن تحدثت عنها تفصيليا فى البابين الرابع والخامس
    ومن هذه الرسائل رسالة يعقوب حيث كانت
    موجهة الى الأسباط الاثني عشر المشتتين (فهم الخراف الضالة خارج الحظيرة )

    فنقرأ من رسالة يعقوب :-
    1 :1 يعقوب عبد الله و الرب يسوع المسيح يهدي السلام (( الى الاثني عشر سبطا الذين في الشتات ))

    (للمزيد عن هذا الموضوع فى الفصل الرابع - الباب السابع)


    4- سفر هوشع يخبرنا أن المقصود بـــ (أبناء الله المشتتيين) بنى اسرائيل وليس الأمم وهذا ما كان يقصده انجيل يوحنا ، فالأمميون لا يمكن وصفهم بالأبناء قبل ايمانهم

    من سفر هوشع يخبرنا أن هؤلاء الأسباط العشرة الذين قيل لهم لستم شعبي سوف يعودوا ويؤمنوا ويتركوا عبادة البعل ويقال لهم أنتم أبناء الله وأنتم شعبي

    فالحديث ليس عن الأمم

    وهذا هو النص من سفر هوشع الذى يثبت ذلك :-
    1 :6 ثم حبلت ايضا و ولدت بنتا فقال له ادع اسمها لورحامة لاني لا اعود ارحم بيت اسرائيل ايضا بل انزعهم نزعا
    1 :7 و اما بيت يهوذا فارحمهم و اخلصهم بالرب الههم و لا اخلصهم بقوس و بسيف و بحرب و بخيل و بفرسان

    ثم يقول :-
    1 :9 فقال (( ادع اسمه لوعمي لانكم لستم شعبي )) و انا لا اكون لكم
    1 :10 لكن يكون عدد بني اسرائيل كرمل البحر الذي لا يكال و لا يعد
    (( و يكون عوضا عن ان يقال لهم لستم شعبي يقال لهم ابناء الله الحي ))
    1 :11 و يجمع بنو يهوذا و بنو اسرائيل معا و يجعلون لانفسهم راسا واحدا و يصعدون من الارض لان يوم يزرعيل عظيم

    ولذلك نجد فى رسالة
    ( بطرس الأول 2 :10 ) يشير الى نبوءة هوشع وعن شعب الله الذين كانوا غير مرحومين وأصبحوا مرحومين

    للمزيد راجع المبحث الرابع - الفصل الأول - الباب الخامس فى هذا الرابط :-


    أي أن فى انجيل يوحنا فى حديثه عن أبناء الله المشتتيين والأمل فى اعادتهم فهو يقصد بنى اسرائيل المشتتيين ولا يمكن أن يقصد وثنيين سوف يؤمنوا بالمسيح عليه الصلاة والسلام
    لأن هؤلاء قبل ايمانهم لا يمكن وصفهم بأنهم أبناء الله المشتتيين لأنهم وثنيين وكان دائما كتاب العهد الجديد يصفوهم بالأمميين وليس بأبناء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    711
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-09-2017
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    5 - شتات اليونانيين أي يبشر بين بنى اسرائيل المشتتيين فى بلاد اليونانيين وتشبهوا باليونانيين الحقيقيين

    إنجيل يوحنا 7: 35
    فَقَالَ الْيَهُودُ فِيمَا بَيْنَهُمْ: «إِلَى أَيْنَ هذَا مُزْمِعٌ أَنْ يَذْهَبَ حَتَّى لاَ نَجِدَهُ نَحْنُ؟ أَلَعَلَّهُ مُزْمِعٌ أَنْ يَذْهَبَ إِلَى (( شَتَاتِ الْيُونَانِيِّينَ وَيُعَلِّمَ الْيُونَانِيِّينَ؟))

    والقواميس المسيحية تؤكد على أن هذا النص من انجيل يوحنا يتحدث عن اليهود المشتتيين وليس عن اليونانيين الحقيقيين
    فكلمة (شتات ) وهى باليونانية Διασπορὰν وبالانجليزية Dispersion جاءت فى القواميس المسيحية أن المقصود منها هو اليهود المشتتين

    نقرأ من HELPS Word-studies
    1290(diaspora) is used figuratively of the Jews in NT times. They were literally scattered throughout the Roman empire (i.e.dispersed) and therefore called "the Diaspora."

    [1290 (diasporá) properly refers to Israelites exiled to foreign lands, i.e. Jews residing outside of Palestine (see Jn 7:35).]

    أي أن الكلمة كانت تشير بشكل مجازي الى تشتت اليهود فى الامبراطورية الرومانية (الشتات) يشير الى الاسرائيلي المنفى الى أراضى أجنبية
    أي بمعنى اليهود المقيمين خارج فلسطين
    (يوحنا 7: 35) )
    انتهى

    أي أن القاموس شرح النص من (يوحنا 7: 35) والذى يتحدث عن شتات اليونانيين أنه يشير الى اليهود فى الشتات و لا يمكن أن يقصد النص اليونانيين الحقيقيين
    لأنه لو كان يقصدهم ما كان قال كلمة (شتات) ولكن كان قال (الأمم) والتي استخدمها كتاب العهد الجديد كثيرا للدلالة على الأمم غير بنى اسرائيل
    (مت 12 :18،أعمال 14: 2 ،14: 5 )

    وهذا يعنى أن المقصود من النص هم بنى اسرائيل المشتتين فى بلاد اليونان وحصلوا على امتيازات وحقوق اليونانيين الحقيقيين وذلك بعد تركهم للشريعة وتقليدهم لليونانيين الحقيقيين

    وللمزيد من الأدلة على أن النص ( لي خراف أخرى ليست من هذه الحظيرة ) يتحدث عن بنى اسرائيل فى الشتات( راجع الفصل الرابع - الباب السابع )

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    711
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-09-2017
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    المبحث الخامس (5-5-6) :- تناقض النصوص التي تزعم شهادة يوحنا المعمدان للمسيح عليه الصلاة والسلام

    من انجيل يوحنا يخبرنا بأن يوحنا المعمدان شهد للمسيح عليه الصلاة والسلام بأنه حمل الله الذى يرفع خطايا العالم
    (يوحنا 1: 26 الى 1: 37) وأيضا (مت 3 :13 الى 3: 17 )

    ولكن هذه النصوص عليها علامات استفهام لأن :-


    1- تناقض النصوص تعنى أنها محرفة

    تناقض ما ورد فى(مت 11 :2 الى 11: 4 ) وأيضا (لوقا 7: 17 الى 7: 22) حيث تخبرنا بأن يوحنا المعمدان لم يكن يعرف اذا كان المسيح بن مريم هو النبي المنتظر أن سينتظروا أخر

    فنقرأ من انجيل متى :-
    مت 11 :2 (( اما يوحنا فلما سمع في السجن باعمال المسيح )) ارسل اثنين من تلاميذه
    مت 11 :3 و قال له (( انت هو الاتي ام ننتظر اخر ))
    مت 11 :4 فاجاب يسوع و قال لهما اذهبا و اخبرا يوحنا بما تسمعان و تنظران

    نلاحظ جملة
    (أما يوحنا فلما سمع فى السجن بأعمال المسيح )
    أي أنه فوجئ بهذه الأعمال واراد معرفة اذا كان هذا الشخص هو النبي الذى كان ينتظره اليهود أم لا
    وهذا يعنى أنه لم يشهد الشهادة التي وردت فى
    (يوحنا 1: 29 الى 1: 37) وأيضا (مت 3 :13 الى 3: 17 )
    فكيف يكون شهد له قبل دخوله السجن ثم بعد دخوله السجن يبدأ يسمع بأفعال المسيح فيرسل تلاميذه ليستفسروا


    2- كيف يشهد يوحنا للمسيح عليه الصلاة والسلام بأنه حمل الله الذى يرفع خطايا العالم ومع ذلك لا يكون هو وتلاميذه من أتباعه ؟؟!!!!!!

    كيف يقول شخص على شخص أخر ما زعمت النصوص أن يوحنا المعمدان قاله عن المسيح عليه الصلاة والسلام
    ومع ذلك لا نراه تابع له ولم يجعله قائد بل يظل يعمد ويكون له تلاميذ منفصلين ؟؟؟!!!

    فنقرأ من انجيل يوحنا شهادة يوحنا المعمدان عن المسيح عليه الصلاة والسلام :-
    1 :26 اجابهم يوحنا قائلا انا اعمد بماء و لكن في وسطكم قائم الذي لستم تعرفونه
    1 :27 هو الذي ياتي بعدي الذي صار قدامي (( الذي لست بمستحق ان احل سيور حذائه ))
    1 :28 هذا كان في بيت عبرة في عبر الاردن حيث كان يوحنا يعمد
    1 :29 و في الغد (( نظر يوحنا يسوع مقبلا اليه فقال هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم ))
    1 :30 هذا هو الذي قلت عنه ياتي بعدي رجل صار قدامي لانه كان قبلي

    المفروض أن من يقول عن شخص أنه ((ليس مستحق أن يحل سيور حذائه)) فعندما يراه يصبح تابعا له مباشرة وكذلك تلاميذه
    ولكننا لا نرى ذلك والذى نراه ان ليوحنا المعمدان دعواه المنفصلة وتلاميذه المنفصلين الذين لا يتبعون المسيح الا بعد وفاة يوحنا المعمدان

    فنقرأ من انجيل يوحنا أن يوحنا المعمدان استمر يعمد فى وجود المسيح عليه الصلاة والسلام :-
    3 :22 و بعد هذا جاء يسوع و تلاميذه الى ارض اليهودية و مكث معهم هناك (( و كان يعمد ))
    3 :23 (( و كان يوحنا ايضا يعمد )) في عين نون بقرب ساليم لانه كان هناك مياه كثيرة (( و كانوا ياتون و يعتمدون ))


    ومن الاصحاح الرابع من انجيل متى نعرف أن يوحنا دخل السجن ومع ذلك لم يأمر تلاميذه بأن يتبعوا المسيح عليه الصلاة والسلام :-

    مت 4 :12 و لما سمع يسوع ان يوحنا اسلم انصرف الى الجليل

    ثم نقرأ من الاصحاح 9 أن تلاميذ يوحنا لازالوا منفصلين عن تلاميذ المسيح عليه الصلاة والسلام ولم يتبعوه :-
    مت 9 :14 حينئذ اتى اليه تلاميذ يوحنا قائلين لماذا نصوم نحن و الفريسيون كثيرا و اما تلاميذك فلا يصومون

    ومن انجيل مرقس :-
    2 :18 و كان تلاميذ يوحنا و الفريسيين يصومون فجاءوا و قالوا له لماذا يصوم تلاميذ يوحنا و الفريسيين و اما تلاميذك فلا يصومون



    أي أن تلاميذ يوحنا حتى بعد دخوله السجن لازالوا لم يتبعوا المسيح عليه الصلاة والسلام ثم نرى فى (مت 11 :2 الى 11 :4 ) أنهم لازالوا أتباع يوحنا المعمدان
    فكيف يكون المسيح عليه الصلاة والسلام هو النبي الخاتم المرسل الى العالم والذى يجب أن يتبعه الجميع وهو الوحيد الوارث للملكوت و يوحنا المعمدان يشهد بذلك فى بداية الأناجيل وبالرغم من ذلك نرى يوحنا المعمدان (المعاصر له ) وتلاميذه ظلوا غير تابعين له بل لم يتبعه تلاميذ يوحنا المعمدان الا بعد وفاته
    فهذا ببساطة شديدة يعنى أن الاثنان كانا على قدم المساواة فكانا كلاهما مرسل الى بنى اسرائيل

    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى 555 ; 11-09-2016 الساعة 12:45 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

انجيل يوحنا موجه الى بنى اسرائيل فقط

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. انجيل لوقا موجه الى شخص من بنى اسرائيل ولم يقصد به أمميين
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-08-2016, 09:15 PM
  2. انجيل مرقس موجه الى بنى اسرائيل فقط
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 24-08-2016, 11:34 PM
  3. انجيل متى موجه الى بنى اسرائيل فقط سواء فى فلسطين أو فى الشتات
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 18-08-2016, 11:58 PM
  4. رسائل يوحنا كانت موجهة الى بنى اسرائيل
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-07-2016, 12:30 PM
  5. كيف جاء انجيل يوحنا ؟؟؟
    بواسطة kholio5 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-02-2009, 10:25 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

انجيل يوحنا موجه الى بنى اسرائيل فقط

انجيل يوحنا موجه الى بنى اسرائيل فقط