رسائل يوحنا كانت موجهة الى بنى اسرائيل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رسائل يوحنا كانت موجهة الى بنى اسرائيل

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: رسائل يوحنا كانت موجهة الى بنى اسرائيل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    703
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-07-2017
    على الساعة
    02:57 AM

    افتراضي رسائل يوحنا كانت موجهة الى بنى اسرائيل

    الفصل الرابع - 5 :- رسائل يوحنا كانت موجهة الى بنى اسرائيل

    المقدمة :-
    يزعم علماء المسيحية أن رسائل يوحنا الثلاثة كتبها يوحنا بن زبدي (يوحنا الحبيب) أحد تلاميذ المسيح عليه الصلاة والسلام وهو نفسه كاتب انجيل يوحنا وأيضا سفر رؤيا يوحنا
    بالرغم من أنه لم يذكر فى انجيل يوحنا ولا فى رسائل يوحنا الثلاثة اسم كاتبها
    ولكنه افتراض افترضته الكنيسة لا يوجد ما يؤكده وخاصة مع اعترافهم بأن هذه الرسائل الثلاث وأيضا انجيل يوحنا وسفر رؤيا يوحنا تم كتابتهم فى أواخر القرن الأول الميلادي فى أفسس
    وهذا يعنى أنه لو كان يوحنا بن زبدي لايزال على قيد الحياة فانه سيكون قد تجاوز المائة عام وبهذا يكون من الصعب التصديق بأنه هو الكاتب

    فكيف لمن لم يكتب فى شبابه كتاب أو رسالة يقرر أن يكتب كل هذا بعد تجاوزه المائة عام ؟؟؟!!!!!
    كما أنه فى الرسالتين الثانية والثالثة نجده يصف نفسه بأنه الشيخ ولم يذكر أبدا أنه من رسل المسيح عليه الصلاة والسلام (يوحنا الثانية 1 :1) ، (يوحنا الثالثة 1 :1 )

    على العموم أيا كان شخصية كاتب تلك الرسائل ولكن الأكيد أنها كانت موجهة الى بنى اسرائيل

    و يحتوى هذا الموضوع على :-

    المبحث الأول (1-4-5) :- الذين سمعوا الوصية القديمة منذ البدء كانوا بنى اسرائيل

    المبحث الثاني (2-4-5) :- الذين كانوا يعرفون قصة قايين وأخيه ، وحكم قاتل النفس هم بنى اسرائيل

    المبحث الثالث (3-4-5) :- كاتب رسالة يوحنا الأولى يتحدث الى أشخاص يرتبط معهم برابط أخر غير رابط الايمان أي أنه حتى زمان كتابة تلك الرسالة كان كل المؤمنين بالمسيح عليه الصلاة والسلام من بنى اسرائيل

    المبحث الرابع (4-4-5) :- كيرية فى رسالة يوحنا الثانية هي سيدة من بنى اسرائيل لأنه كان عندها الوصية القديمة

    المبحث الخامس (5-4-5) كان بنى اسرائيل فى فترة انتشار الثقافة اليونانية يسمون أبناءهم بأسماء يونانية

    المبحث السادس (6-4-5) مؤرخي القرون الميلادية الأولى يقرون بأن المسيحية طائفة من اليهود ولم يعلموا بتحول أمميين الى المسيحية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    703
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-07-2017
    على الساعة
    02:57 AM

    افتراضي

    المبحث الأول (1-4-5) :- الذين سمعوا الوصية القديمة منذ البدء كانوا بنى اسرائيل

    يقول كاتب رسالة يوحنا الأولى :-
    2 :7 ايها الاخوة لست اكتب اليكم وصية جديدة بل (( وصية قديمة كانت عندكم من البدء الوصية القديمة هي الكلمة التي سمعتموها من البدء ))

    ثم يخبرهم بوجوب حب الأخ ، فنقرأ :-
    2 :9 من قال انه في النور و هو يبغض اخاه فهو الى الان في الظلمة
    2 :10 من يحب اخاه يثبت في النور و ليس فيه عثرة
    2 :11 و اما من يبغض اخاه فهو في الظلمة و في الظلمة يسلك و لا يعلم اين يمضي لان الظلمة اعمت عينيه


    ان الكاتب يتكلم عن وصية قديمة كانت موجودة عند من يخاطبهم وهو يجددها لهم ، فهذه الوصية هي حب الأخ وهى كانت عند من يخاطبهم منذ البدء

    ومعنى كلمة وصية تعنى أن هناك من أوصاهم بهذه الوصايا وجعلها عندهم ليحفظوها مثل ما كاتب الرسالة يجددها ويكتبها لهم ليحفظوها
    وسيدنا موسى عليه الصلاة والسلام أعطى بنى اسرائيل هذه الوصايا التي أمره بها رب العالمين فكاتب رسالة يوحنا الأولى كان يشير الى تعاليم سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام ووصاياه التي كانت عند بنى اسرائيل منذ البدء عندما كان يتحدث عن الوصية القديمة

    فنقرأ من تفسير القس أنطونيوس فكرى :-
    ( سمعتموها من البدء = فهذا تعليم موسى (تث5:6).)
    انتهى



    ونجد هذه الوصية موجودة بالفعل قديما عند بنى اسرائيل
    ونقرأ من سفر التثنية :-
    6 :4 (( اسمع يا اسرائيل )) الرب الهنا رب واحد
    6 :5 فتحب الرب الهك من كل قلبك و من كل نفسك و من كل قوتك
    وأيضا :-
    10 :12 (( فالان يا اسرائيل )) ماذا يطلب منك الرب الهك الا ان تتقي الرب الهك (( لتسلك في كل طرقه و تحبه و تعبد الرب الهك من كل قلبك و من كل نفسك ))
    10 :13 (( و تحفظ وصايا الرب و فرائضه )) التي انا اوصيك بها اليوم لخيرك

    وأيضا:-
    7 :9 فاعلم ان الرب الهك هو الله الاله الامين الحافظ العهد و الاحسان للذين يحبونه و يحفظون وصاياه الى الف جيل

    وأيضا فى (تثنية 11 :13 ، 11 :22 ، 19 :9 ، 30 :16 ، 30 :20 ) ، (يشوع 23 :11 )

    ونقرأ من سفر اللاويين :-
    19 :18 لا تنتقم و لا تحقد على ابناء شعبك (( بل تحب قريبك كنفسك )) انا الرب
    وأيضا:-
    19 :34 (( كالوطني منكم يكون لكم الغريب النازل عندكم و تحبه كنفسك )) لانكم كنتم غرباء في ارض مصر انا الرب الهكم

    ونقرأ من سفر يشوع :-
    22 :5 (( و انما احرصوا جدا ان تعملوا الوصية و الشريعة التي امركم بها موسى عبد الرب )) ان تحبوا الرب الهكم و تسيروا في كل طرقه و تحفظوا وصاياه و تلصقوا به و تعبدوه بكل قلبكم و بكل نفسكم

    أي أن كاتب الرسالة كان يوجه حديثه الى أشخاص من بنى اسرائيل كانت لديهم وصايا سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام منذ البدء ، وكان هو يجددها لهم فى رسالته هذه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    703
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-07-2017
    على الساعة
    02:57 AM

    افتراضي

    المبحث الثاني (2-4-5) :- الذين كانوا يعرفون قصة قايين وأخيه ، وحكم قاتل النفس هم بنى اسرائيل

    نقرأ من رسالة يوحنا الأولى :-
    3 :11 لان هذا هو الخبر الذي سمعتموه من البدء ان يحب بعضنا بعضا
    3 :12 ليس كما كان قايين من الشرير و ذبح اخاه و لماذا ذبحه لان اعماله كانت شريرة و اعمال اخيه بارة


    كاتب الرسالة يحدثهم عن الخبر الذى سمعوه منذ البداية وهو أن يحبوا بعضهم البعض ثم يذكرهم بقصة قايين الذى ذبح أخاه فى نفس الوقت لم يخبرهم بتفاصيل القصة ولا بتقديم القربانيين وقبول قربان القتيل

    وهذا يعنى أنه يتحدث الى أشخاص على علم مسبق بهذه التفاصيل ، ومن كان على علم مسبق فى ذلك الزمان بتفاصيل قصة قايين وأخيه هم بنى اسرائيل

    كما أن كاتب رسالة يوحنا الأولى يقول أيضا :-
    3 :15 كل من يبغض اخاه فهو قاتل نفس (( و انتم تعلمون ان كل قاتل نفس ليس له حياة ابدية ثابتة فيه ))

    والمقصود أن :-

    من قتل نفس فهو قد خسر الحياة الأبدية أي الآخرة

    فنقرأ من تفسير القس أنطونيوس فكرى :-
    (كل قاتل نفس ليس له حياة أبدية ثابتة فيه. ففي وصايا العهد القديم كل قاتل يُقتل (تك9: 6). وحكم الله عليه بالقتل يعنى ضمنا خسارته لحياته الأبدية. وبالتالي فمن يبغض فلأنه قاتل نفس كما قلنا فهو يخسر حياته الأبدية.)
    انتهى



    ومن كان يعلم ذلك هم بنى اسرائيل الذين كان لديهم سفر التكوين وبه قصة قايين وهابيل وحكم قاتل النفس
    فبالرغم من ترجمة الكتاب المقدس الى اليونانية وهو الترجمة السبعينية للعهد القديم الا أنه كان موجه الى اليهود الذين يعيشون فى الشتات ، بينما اليونانيين الحقيقيين لم يفهموا يونانية الكتاب المقدس بسبب وجود عبارات ومصطلحات عبرية به لا يعرفوها ولا يفهموها

    فنقرأ من الموسوعة اليهودية :-
    The real Hellenes, however, could not understand the Greek of this Bible, for it was intermixed with many Hebrew expressions, and entirely new meanings were at times given to Greek phrases


    وهذا يعنى أن كاتب الرسالة يوجه رسالته الى بنى اسرائيل وليس الأمم والا كان أخبرهم عن القربانيين
    و الأكيد أنه لم يتوقع أن رسالته تلك ستكون رسالة عالمية فى يوم ما
    لأنه لو كان هذا هدفه وتوقع ذلك فكان الأكيد أنه سيشرح قصة قايين وهابيل للعالم
    ولكنه لم يفعل ذلك لأن العالم لم يكن هدفه فى أى وقت

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    703
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-07-2017
    على الساعة
    02:57 AM

    افتراضي

    المبحث الثالث (3-4-5) :- كاتب رسالة يوحنا الأولى يتحدث الى أشخاص يرتبط معهم برابط أخر غير رابط الايمان أي أنه حتى زمان كتابة تلك الرسالة كان كل المؤمنين بالمسيح عليه الصلاة والسلام من بنى اسرائيل

    فى رسالة يوحنا الأولى يقول لمن يوجه اليهم الرسالة متحدثا عن المسيح عليه الصلاة والسلام بــ (أنه ليس كفارة لخطايانا بل لخطايا كل العالم )

    فنقرأ :-
    2 :1 يا اولادي اكتب اليكم هذا لكي لا تخطئوا و ان اخطأ احد فلنا شفيع عند الاب يسوع المسيح البار
    2 :2 و هو كفارة لخطايانا (( ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كل العالم ايضا ))

    وهذا يعنى أن كاتب الرسالة يتحدث الى أشخاص يرتبط معهم برابط أخر غير رابط الايمان وهم الذين أمنوا من بنى اسرائيل أي أنه حتى زمان كتابة تلك الرسالة كان كل المؤمنين بالمسيح عليه الصلاة والسلام من بنى اسرائيل

    وللتوضيح :-
    1- الأكيد أن المسيح عليه الصلاة والسلام لن يكون شفيع لشخص كفر به

    2- وهذا يعنى أن العالم الذى يقصده كاتب الرسالة و الذى سيكون المسيح عليه الصلاة والسلام كفارة لخطاياه هم من أمنوا به من العالم وليس الجميع

    فنقرأ من تفسير القس أنطونيوس فكرى :-
    ( بل لخطايا كل العالم = كل من يقبل إليه لا يخرجه خارجًا، فهو حمل الله الذي يرفع خطية العالم (يو 1: 29).)
    انتهى


    3- ومن المفروض أن من أمنوا بالمسيح عليه الصلاة والسلام سواء كانوا من العالم أو من بنى اسرائيل كانت تربطهم رابطة الايمان

    4- ولكن كاتب الرسالة كتب فى بداية العدد متحدثا عن المسيح عليه الصلاة والسلام ( أنه كفارة لخطايانا ) ثم استدرك قائلا ( ليس لخطايانا فقط ولكن للعالم أيضا)
    أي أن كلمة (خطايانا) لا تعود على خطايا الذين أمنوا بالمسيح عليه الصلاة والسلام من العالم فهو فصل بينه وبين من يخاطبهم من جهة وبين من أمنوا بالمسيح عليه الصلاة والسلام من العالم من جهة أخرى

    5- وهذا يعنى أن الموجه اليهم الرسالة وكاتب الرسالة تربطهم رابطة أخرى غير رابطة الايمان الذى يربطهم بباقي العالم ولا يوجد الا رابطة الدم
    أي أنه يخاطب أشخاص من عرق واحد ، وهم الذين أمنوا من بنى اسرائيل لأن الكاتب من بنى اسرائيل

    6- والسؤال الأن هو :-
    لماذا يهتم بكتابة الرسالة بالذين أمنوا من بنى اسرائيل فقط فيحذرهم من أضداد المسيح عليه الصلاة السلام (يوحنا الأولى 2 :18 ، 2 :26 )
    ولا يفعل ذلك مع باقي المؤمنين من العالم؟؟!!

    الا اذا كان كل المؤمنين من بنى اسرائيل وليس العالم

    فنقرأ من رسالة يوحنا الأولى :-
    2 :18 ايها الاولاد هي الساعة الاخيرة و كما سمعتم ان ضد المسيح ياتي قد صار الان اضداد للمسيح كثيرون من هنا نعلم انها الساعة الاخيرة
    ثم نقرأ :-
    2 :26 كتبت اليكم هذا عن الذين يضلونكم

    7- وببساطة شديدة من الواضح أن رسالة المسيح عليه الصلاة والسلام كانت موجهة الى بنى اسرائيل وكان أوائل المسيحيين يعلمون هذا جيدا ولكن عندما أتى جيل أراد أن تكون الرسالة عالمية أضاف جملة (أنه كفارة للعالم) ظنا منه أن هذا يؤكد على عالمية الرسالة ولم ينتبه أنه بهذا أوضح بجلاء أن الرسالة كانت موجهة الى فصيل عرقي وهم بنى اسرائيل وأن كاتب الرسالة لم يكن معنى الا ببنى اسرائيل
    والا لماذا لم يوجه رسالته للعالم ويقول كفارة لخطايانا ويصمت ؟؟!!!!

    8- والذى يؤكد ذلك ما نقرأه من كتاب:-
    A TEXTUAL COMMENTARY ON THE GREEK NEW TESTAMENT
    لبروس متزجر حيث يقول :-
    during about fourteen centuries when the New Testament was transmitted in handwritten copies, numerous changes and accretions came into the text. Of the approximately five thousand Greek manu************************************s of all or part of the New Testament that are known today, no two agree exactly in all particulars.

    يعنى :-
    خلال أربعة عشر قرنا من نقل نسخ العهد الجديد يدويا ، حدث العديد من التغيرات والزيادات الاضافية على النص . ومن بين خمسة ألاف مخطوطة لكل أو بعض أجزاء العهد الجديد لا يوجد اثنان متطابقتان من كل الوجه

    (ملحوظة :- بروس متزجر هو أستاذ فخري في مدرسة برنستون اللاهوتية ومحرر للكتاب المقدس في هيئة جمعية الكتاب المقدس الأمريكية. وكان من علماء اللغة اليونانية والعهد الجديد والعهد القديم )
    انتهى

    9- وعندما قال لهم احفظوا أنفسكم من الأصنام ، هذا لأن عددا من بنى اسرائيل كان قد مزج معتقدات وثنية وعبادة الأوثان مع المعتقدات اليهودية
    للمزيد عن اليهود الهلنيين راجع هذا الرابط :-

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    703
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-07-2017
    على الساعة
    02:57 AM

    افتراضي

    المبحث الرابع (4-4-5) :- كيرية فى رسالة يوحنا الثانية هي سيدة من بنى اسرائيل لأنه كان عندها الوصية القديمة

    فى رسالة يوحنا الثانية نجده يوجه الرسالة الى سيدة تدعى (كيرية) ويحدثها عن أولادها ويذكرها بالوصية التي كانت عندهم منذ البدء بأن المحبة هو أن يحبوا بعضهم البعض وأن يسلكوا حسب الوصايا

    فنقرأ من رسالة يوحنا الثانية :-
    1 :5 و الان اطلب منك يا كيرية (( لا كاني اكتب اليك وصية جديدة بل التي كانت عندنا من البدء ان يحب بعضنا بعضا ))
    1 :6 و هذه هي المحبة ان نسلك بحسب وصاياه هذه هي الوصية كما سمعتم من البدء ان تسلكوا فيها

    وكلمة (وصية) تعنى أن هناك من أوصاهم بها وجعلها عندهم ليحفظوها وعندما نقرأ العهد القديم نجد أن هذه الوصايا كانت بالفعل موجودة عند بنى اسرائيل وقد أخذوها جيل بعد جيل من آبائهم

    فنقرأ من سفر التثنية :-
    10 :12 (( فالان يا اسرائيل )) ماذا يطلب منك الرب الهك الا ان تتقي الرب الهك (( لتسلك في كل طرقه و تحبه و تعبد الرب الهك من كل قلبك و من كل نفسك ))
    10 :13 (( و تحفظ وصايا الرب و فرائضه )) التي انا اوصيك بها اليوم لخيرك

    ونقرأ من سفر يشوع :-
    22 :5 (( و انما احرصوا جدا ان تعملوا الوصية و الشريعة التي امركم بها موسى عبد الرب )) ان تحبوا الرب الهكم و تسيروا في كل طرقه و تحفظوا وصاياه و تلصقوا به و تعبدوه بكل قلبكم و بكل نفسكم

    وأيضا فى
    (تثنية 7 :9 ، 11 :13 ، 11 :22 ، 19 :9 ، 30 :16 ، 30 :20 ) ، (يشوع 23 :11 )

    أي أن السيدة كيرية هي مثل كاتب الرسالة من بنى اسرائيل كانت لديهم هذه الوصية منذ البدء من أجدادهم من بنى اسرائيل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    703
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-07-2017
    على الساعة
    02:57 AM

    افتراضي

    المبحث الخامس (5-4-5) كان بنى اسرائيل فى فترة انتشار الثقافة اليونانية يسمون أبناءهم بأسماء يونانية

    نعرف من الموسوعة اليهودية أن اليهود فى عصر كتابة العهد الجديد كانوا يسمون أبناءهم بأسماء يونانية
    فنقرأ :-
    Among the names in the Talmud there is a considerable proportion of Greek ones


    أي أنه لا عجب أن تكون (كيرية ، غايس ) الموجه اليهم الرسالتين الثانية والثالثة من بنى اسرائيل وأسمائهم يونانية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    703
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-07-2017
    على الساعة
    02:57 AM

    افتراضي

    المبحث السادس (6-4-5) مؤرخي القرون الميلادية الأولى يقرون بأن المسيحية طائفة من اليهود ولم يعلموا بتحول أمميين الى المسيحية



    1- نقرأ من تفسير القس أنطونيوس فكرى

    (وُجدَ في كورنثوس عدد ضخم من اليهود الذين طردهم كلوديوس قيصر من روما وقرار كلوديوس شمل المسيحيين. فكانوا يعتبرون أن المسيحية هي طائفة من اليهود.وكان غالبًا طرد اليهود من روما بسبب شغبهم الذي أثاروه ضد المسيحيين. فلقد سجل المؤرخ أن اليهود تشاجروا بسبب شخص اسمه خريستوس (أي المسيح وهو ظن أنه اسم أحد الأشخاص))
    انتهى


    أي أن الحاكم الروماني طرد اليهود من روما بسبب شغبهم ولم يشمل القرار طرد الأمميين
    ولا يمكن أن يقول أحدهم أن الرومان كانوا مخطئين فى اعتقادهم
    فمن المستحيل أن من يسيطر على العالم وهو من يعين ويعزل من يشاء من كهنة اليهود
    يمكن أن يخطئ فى اعتقاده عن المسيحية ويعتقد أنها طائفة خاصة ببنى اسرائيل بينما يدخلها الأمميين وتكون ديانة للأمميين

    للمزيد راجع هذا الرابط :-



    وكل هذا يؤكد أن كاتب الرسالة يوجه رسالته الى بنى اسرائيل




    2- المؤرخ الروماني "سيوتونيوس" (Suetonius) والذى عاش فى الفترة بين 69 م الى 122 م


    ذكر أن الشجار الذى كان السبب فى قرار الامبراطور كلوديوس بطرد اليهود من روما هو شجار كان بين اليهود بسبب رجل اسمه خريستوس (أي المسيح ) ، وكان يقصد بين اليهود الذين اتبعوا المسيح علي الصلاة والسلام وبين اليهود الذين لم يتبعوه
    ولم يذكر المؤرخ أن هذا الشجار ضم الأمميين (الرومانيين الحقيقيين) فقد كان نزاعا يهوديا خالصا، مما يعنى أنه لم يكن هناك ايمان للأمم فى روما
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

رسائل يوحنا كانت موجهة الى بنى اسرائيل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رسالة يعقوب كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-07-2016, 03:30 AM
  2. رسالة بطرس الثانية كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات وليس الأمم
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-07-2016, 01:12 PM
  3. رسالة بطرس الأولى كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات و ليس الأمم
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 06-06-2016, 12:56 AM
  4. رسالة الى تيطس كانت موجهة الى شخص من بنى اسرائيل
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-05-2016, 02:55 PM
  5. رسالة الى غلاطية كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات و ليس الأمم
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 18-02-2016, 07:51 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رسائل يوحنا كانت موجهة الى بنى اسرائيل

رسائل يوحنا كانت موجهة الى بنى اسرائيل