رسالة بطرس الثانية كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات وليس الأمم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رسالة بطرس الثانية كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات وليس الأمم

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: رسالة بطرس الثانية كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات وليس الأمم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    628
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي رسالة بطرس الثانية كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات وليس الأمم

    الفصل الثاني - 5 :- رسالة بطرس الثانية كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات


    المقدمة :-
    ينسب البعض هذه الرسالة الى بطرس
    وكان هو وأخيه أندراوس من تلاميذ المسيح عليه الصلاة والسلام واسمه الأول سمعان واسم أبيه هو يونا
    (مت 16 :17 ، 16 :18 )
    وهذه الرسالة هى الرسالة الثانية المنسوبة الى بطرس والمفروض أنها كانت موجهة لنفس الموجه اليهم الرسالة الأولى لأن الكاتب يقول فى العدد (بطرس الثانية 3 :1) أنها الرسالة الثانية التي يكتبها اليهم
    وهذا يعنى أنه طالما كانت الرسالة الأولى موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات فهذا يعنى أن تلك الرسالة أيضا كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات
    للمزيد راجع هذا الرابط :-

    وهناك العديد من الأدلة التي تنفى قيام بطرس بكتابة تلك الرسالة مثل أدلة النفي التي كانت حول الرسالة الأولى وأن أحد أخر كتبها ونسبها اليه ليعطيها القداسة
    فقد كثر فى تلك الأزمان من يزيف الرسائل ويكتبها بيديه ثم ينسبها الى أحد من الذين عاصروا المسيح عليه الصلاة والسلام
    وهناك العديد من الرسائل والأناجيل الزائفة ، فلم تتحدد قانونية الأناجيل والرسائل الا فى فترة متأخرة طبقا لهوى وأفكار من قاموا بذلك

    ولكن أي كان حقيقة كاتبها فان هذه الرسالة كانت موجهة الى المسيحيين من بنى اسرائيل الذين تشتتوا بفعل الاضطهاد فى فلسطين ولم تكن أبدا رسالة عالمية ولم يكن كاتبها يقصد منها أن تكون الى الأمم فى أى فترة
    فلم تكن رسالة المسيح عليه الصلاة والسلام رسالة عالمية ولم يكن من اتبعوها أو من بدلوا فى دينه بعد ذلك من خارج بنى اسرائيل سواء المقيمين فى فلسطين أو المشتتيين فى دول العالم المختلفة .

    و يحتوى هذا الموضوع على :-
    المبحث الأول (1-2-5) من كاتب رسالة بطرس الثانية
    المبحث الثاني (2-2-5) :- الذين كان عندهم الكلمة النبوية و يصدقون الكتاب هم بنى اسرائيل
    المبحث الثالث (3-2-5) :- الذين كانوا يعرفون قصة بلعام هم بنى اسرائيل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    628
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    المبحث الأول (1-2-5) من كاتب رسالة بطرس الثانية

    هناك العديد من الأدلة التي تنفى أن يكون بطرس تلميذ المسيح عليه الصلاة والسلام وهى :-


    1- اختلاف الاسلوب بين ما ورد فى تلك الرسالة وبين الرسالة الأولى

    تشكك بعض العلماء فى حقيقة كاتب تلك الرسالة بسبب اختلاف الاسلوب والصياغة فى تلك الرسالة عن الرسالة الأولى
    ولا يمكن أبدا قبول زعم علماء المسيحية بأن هذا مرجعه لاختلاف المترجمين لأن السؤال الموجه اليهم هو اذا كان مرجع اختلاف الاسلوب الى المترجمين
    فلماذا هذا التشابه القوى بين رسالة بطرس الثانية وبين رسالة يهوذا بالرغم من اختلاف المترجمين و لكن هذا اختلاف فى الاسلوب

    فعلى سبيل المثال :-
    لماذا لا نرى جملة (قبلة المحبة) فى تلك الرسالة بينما نراها فى سلام الرسالة الأولى ؟؟!!!!! لأن هذا لا يمكن أن يكون مرجعه الى اختلاف المترجمين
    وكذلك فى بداية الرسالتين واختلاف طريقة تعريفه عن نفسه ، واختلاف اسلوب السلام عليهم


    2- اذا كان بطرس هو من كتبها من روما وهو مضطهد فأين هو الوقت ليكتب تلك الرسالة فى زمان لا وجود لوسائل الاتصال الحديثة به

    يقال أن بطرس كتبها من روما خاصة وأن فى العدد (بطرس الثانية 1 :14 ) يقول (عالما ان خلع مسكني قريب ) أي موعد اقتراب موته
    ولكن هناك اشكالية وهى أن روما فى عهد نيرون كانت مركز لاضطهاد المسيحيين
    فاذا كان بطرس فى روما ، فهو فى ذلك الوقت شخص مضطهد ومحبوس وليس لديه الوقت الكافي ولا الامكانية بأن يكتب الرسالة الى أي أحد
    وهذا يؤكد أن من كتبها شخص حاول الايهام بأنه بطرس


    3- لم ترد رسالتا بطرس الأولى والثانية فى القائمة الموراتورية Muratorian Fragment

    القائمة الموراتورية والتي حدث خلاف بين العلماء حول تاريخها ولكن يرجح علماء المسيحية أنها تم كتابتها للفترة بين 170 الى 200 ميلادي ، لم تحتوى على رسالة بطرس الأولى ولا الثانية
    علما بأن تلك القائمة احتوت على كتب اعتبرتها قانونية رفضتها الكنيسة مثل رسالة هرماس الراعي ورؤيا بطرس و كتاب الحكمة لأصدقاء سليمان
    للمزيد راجع هذا الرابط :-

    وهذا يدل على أن قانونية كتب العهد الجديد أمر مختلف عليه وليس أمر مؤكد

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    628
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    4- كاتب الرسالة لا يشير الى معجزاته ومعجزات الرسل ليثبت صحة كلامه وانما يحدثهم أنهم لم يقولوا لهم خرافات ، لأنه لم يصنع لهم معجزات لأنه لم يكن واحد من التلاميذ


    نقرأ ما يقوله كاتب رسالة بطرس الثانية :-
    1 :16 (( لاننا لم نتبع خرافات مصنعة اذ عرفناكم بقوة ربنا يسوع المسيح و مجيئه )) بل قد كنا معاينين عظمته
    1 :17 لانه اخذ من الله الاب كرامة و مجدا اذ اقبل عليه صوت كهذا من المجد الاسنى هذا هو ابني الحبيب الذي انا سررت به
    1 :18 و نحن سمعنا هذا الصوت مقبلا من السماء اذ كنا معه في الجبل المقدس
    1 :19 (( و عندنا الكلمة النبوية )) و هي اثبت التي تفعلون حسنا ان انتبهتم اليها كما الى سراج منير في موضع مظلم الى ان ينفجر النهار و يطلع كوكب الصبح في قلوبكم

    كاتب الرسالة يحاول أن يثبت صحة ما قيل عن المسيح عليه الصلاة والسلام وأنها ليست خرافات ويعتبر أن كلام الأنبياء السابقين دليلا على ذلك
    وهذا يعنى أن المعلمين الكذبة كانوا يزعمون أن ما يقال عن المسيح عليه الصلاة والسلام خرافات

    والغريب أن كاتب الرسالة لا يحاول أن يشير الى معجزاته و باقي التلاميذ التي تكلم عنها سفر أعمال الرسل كثيرا وكانوا يفعلونها لاثبات صحة أقوالهم عن المسيح عليه الصلاة والسلام والتي كان من المفروض أن الموجه اليهم الرسالة قد رأوها بأعينهم (أعمال 2 :4 الى 2 :12 ، 3 :2 الى 3 :16 ، 4 :29 الى 4 :32 ، 5 :12 الى 5 :16 )

    وانما يكتفى بأن يقول أن ما يقال عن المسيح عليه الصلاة والسلام ليست خرافات ويستشهد بكلام الأنبياء السابقين
    وهذا يعنى أن كاتب تلك الرسالة لم يكن له معجزات ولم يكن فى زمانه معجزات لأنه لم يكن من التلاميذ ولكنه أتى بعدهم
    لذلك فلم يرى هو ولا من يخاطبهم أي معجزات بأعينهم والا كان ذكرهم بمعجزات التلاميذ التي رأوها بأعينهم والتي ذكرها سفر أعمال الرسل ليثبت لهم أنها ليست خرافات و لكنه لم يشير أبدا الى رؤية الناس فى زمانه لأى معجزات

    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى 555 ; 12-07-2016 الساعة 01:04 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    628
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    5- كاتب الرسالة يقول أن هناك فهم خاطئ لرسائل بولس و تحريف لتعاليمه وهذا يعنى أن كاتب الرسالة كان يعيش فى زمان بعد وفاة بولس حيث تم اساءة فهم تعاليمه ولم يكن موجود ليصححها بنفسه


    نقرأ ما يقوله كاتب رسالة بطرس الثانية :-
    3 :15 و احسبوا اناة ربنا خلاصا (( كما كتب اليكم اخونا الحبيب بولس )) ايضا بحسب الحكمة المعطاة له
    3 :16 كما في الرسائل كلها ايضا متكلما فيها عن هذه الامور (( التي فيها اشياء عسرة الفهم يحرفها غير العلماء و غير الثابتين كباقي الكتب ايضا لهلاك انفسهم ))


    يتحدث كاتب الرسالة فى هذين العدديين عن رسائل بولس وعن وجود أشخاص يحرفون فى تلك الرسائل والتعاليم
    و من المفروض أنه كان لبولس فى حياته تلاميذ وأتباع يثق فيهم ويتركهم فى البلدان المختلفة ليكونوا ممثلين له يعينهم أساقفة على الكنائس و منهم تيموثاوس و تيطس ( للمزيد راجع رسالتي بولس الى تيموثاوس ورسالته الى تيطس وكذلك سفر أعمال الرسل )
    وكان يعلمهم تعاليمه وكان يمدحهم فى رسائله
    أي أنهم ليسوا هم هؤلاء الأشخاص الذين يحرفون تعاليم ورسائل بولس
    وهذا يعنى أن الأشخاص المشار اليهم فى تلك الرسالة والذين يحرفون فى كلام بولس لم يكونوا فى زمان بولس ولكن فى زمان بعده وبعد تلاميذه
    حيث لم يقم بولس بنفسه بتصحيح هذا التحريف لأنه لم يكن على قيد الحياة وكذلك لم يفعل أساقفته فى البلدان المختلفة
    وهذا يعنى أن كاتب تلك الرسالة لم يعاصر بولس وبالتالي لم يعاصر بطرس اللذين ماتا فى نفس التوقيت
    راجع هذا الرابط :-


    فكاتب رسالة بطرس الثانية شخص كتب تلك الرسالة على لسان بطرس حتى يعطى كلماته القداسة ويدافع عن بولس
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    628
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    المبحث الثاني (2-2-5) :- الذين كان عندهم الكلمة النبوية و يصدقون الكتاب هم بنى اسرائيل

    يقول كاتب رسالة بطرس الثانية :-
    1 :19 (( و عندنا الكلمة النبوية و هي اثبت التي تفعلون حسنا ان انتبهتم اليها )) كما الى سراج منير في موضع مظلم الى ان ينفجر النهار و يطلع كوكب الصبح في قلوبكم
    1 :20 عالمين هذا اولا ان كل نبوة الكتاب ليست من تفسير خاص

    الذين كان عندهم الكلمة النبوية وكانت دليل على صدق الأقوال بسبب ايمانهم بالأنبياء السابقين هم بنى اسرائيل

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    628
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    المبحث الثالث (3-2-5) :- الذين كانوا يعرفون قصة بلعام هم بنى اسرائيل

    يشبه كاتب رسالة بطرس الثانية المعلمين الكذبة فى زمانه ببلعام حيث يقول :-
    2 :15 قد تركوا الطريق المستقيم فضلوا تابعين طريق بلعام بن بصور الذي احب اجرة الاثم

    من يقرأ هذا النص وهو لا يعلم قصة بلعام سوف سأل من هو بلعام وماذا فعل
    وهذا يعنى أن الموجه اليهم تلك الرسالة كانوا على علم مسبق بقصة بلعام التي يشير اليها كاتب الرسالة
    والذين كان لديهم تلك القصة فى ذلك الزمان القديم وقت كتابة تلك الرسالة هم بنى اسرائيل وليس الأمم

    فبالرغم من ترجمة الكتاب المقدس الى اليونانية وهى الترجمة السبعينية للعهد القديم الا أنه كان موجه الى اليهود الذين يعيشون فى الشتات ، بينما اليونانيين الحقيقيين لم يفهموا يونانية الكتاب المقدس بسبب وجود عبارات ومصطلحات عبرية به لا يعرفوها ولا يفهموها

    فنقرأ من الموسوعة اليهودية :-
    The real Hellenes, however, could not understand the Greek of this Bible, for it was intermixed with many Hebrew expressions, and entirely new meanings were at times given to Greek phrases


    وعدم محاولة الكاتب شرح قصة بلعام يعنى أنه لم يكن فى عقله أن رسالته تلك ستكون رسالة عالمية فى أي يوم من الأيام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

رسالة بطرس الثانية كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات وليس الأمم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رسالة بطرس الأولى كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات و ليس الأمم
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 06-06-2016, 12:56 AM
  2. رسالة الى كولوسي موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 07-05-2016, 12:48 PM
  3. رسالة الى أفسس موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات و ليس الى الأمم
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 29-04-2016, 10:40 AM
  4. رسالة الى رومية موجهة الى بنى اسرائيل بالشتات وليس الأمم
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 09-03-2016, 11:18 PM
  5. رسالة الى غلاطية كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات و ليس الأمم
    بواسطة الاسلام دينى 555 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 18-02-2016, 07:51 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رسالة بطرس الثانية كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات وليس الأمم

رسالة بطرس الثانية كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات وليس الأمم