فى حاجه إلى حسنه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

فى حاجه إلى حسنه

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: فى حاجه إلى حسنه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    06-11-2013
    على الساعة
    12:24 AM

    فى حاجه إلى حسنه

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تخيل انك فى يوم القيامه و الخلائق موقوفون للحساب و حان الوقت للفصل بينهم
    و بينما أهل الجنه ذاهبون اليها متشوقون و اهل النار اليها يساقون وجدت نفسك فى مكان ربما لم تتخيل نفسك فيه او تفكر فيه وانت فى الدنيا اتدرى اين انت الان؟؟
    انك على الاعراف
    نعم يا اخى لقد تساوت حسناتك و سيئاتك و بقيت فى هذا المكان حتى يفصل الله عز و جل فى امرك تخيل نفسك و انت تقف تنظر لاهل الجنه و هم ينعمون و تتمنى انك كنت معهم و اهل النار فى السموم و الزقوم و تدعو الله عز و جل أن لا يجعل مصيرك معهم

    ماذا كان ينقصك يا أخى لكى تدخل الجنه؟

    أتدرى ماذا كان ينقصك؟إنه شىء بسيط جدا
    إنها حسنه واحده فقط.......ماذا؟نعم و الله حسنه واحده!!!!!!!!!!!
    اتذكر يوم مررت على جيرانك و لم تلق عليهم السلام؟ليتك سلمت عليهم
    اتذكر يوم مررت على زميل لك و لم تبسم فى وجهه؟ليتك تبسمت فتبسمك فى وجه اخيك صدقه
    اتذكر يوم وجدت اذى ملقى على الطريق و لم تزيله؟ليتك ازلته فان ازالة الاذى من الطريق شعبه من الايمان
    اتذكر يوم كنت جالسا تضيع الوقت فى اى شىء؟ليتك جلست تذكر الله
    أتذكر أتذكر أتذكر أتذكر أتذكر أتذكر
    و هكذا لم تضيع على نفسك حسنه واحده بل آلاف الحسنات التى كانت كفيله بان لا تجعلك تقف مثل هذا الموقف

    فلتقف مع نفسك و قفه جاده و لا تضيع و لو حسنه واحده ربما تندم عليها كثيرا فيما بعد.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    قال تعالى: (( إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا )) [الإنسان].
    وقال (( الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمْ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ )) [البقرة 268]
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد66
    محمد66 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    19
    آخر نشاط
    01-11-2005
    على الساعة
    07:16 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا

    موضوع قيم
    []قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)..._....وقال العلماء الصلوات الخمس فلاتنسوا صلاة الفجر]

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    06-11-2013
    على الساعة
    12:24 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكما الله خيرا على المرور و المشاركه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

فى حاجه إلى حسنه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مع أحترامي لك يايسوع فقد أعطيتنا فكره غير حسنه عن الرب
    بواسطة النرجسي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-10-2006, 10:09 PM
  2. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 05-09-2005, 05:10 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

فى حاجه إلى حسنه

فى حاجه إلى حسنه