الحواريين يبشرون بالعودة الى الناموس والدين الحق بين بنى اسرائيل فقط

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الحواريين يبشرون بالعودة الى الناموس والدين الحق بين بنى اسرائيل فقط

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الحواريين يبشرون بالعودة الى الناموس والدين الحق بين بنى اسرائيل فقط

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي الحواريين يبشرون بالعودة الى الناموس والدين الحق بين بنى اسرائيل فقط

    المطلب الأول (1-6-3-3) :- الحواريين يبشرون بالعودة الى الناموس والدين الحق بين بنى اسرائيل فقط ، وحتى من خالفهم فى التعاليم كان يوجه تعاليمه الى بنى اسرائيل فقط

    المقدمة :-
    ظل الحواريين (التلاميذ) بعد رفع المسيح عليه الصلاة والسلام يجوبون بلاد العالم حتى يبشروا بين جميع فئات بنى اسرائيل سواء اليهود أو اليهود اليونانيين (المتشبهين باليونانيين) الذين تشتتوا بالبلاد
    فكانوا يبشرونهم الى العودة الى الايمان برب العالمين والعودة الى الناموس بكل ما فيه من تعاليم سواء كانت تعاليم أخلاقية وأيضا فرائض وكانوا يصححون لهم تلك المفاهيم الوثنية والفلسفات اليونانية التي تسللت الى عقولهم ويخبرونهم بحقيقة أنبياء الله عز وجل وأنهم صالحون ويدعون الى الايمان بالغيبيات وبالجنة والنار
    انها التعاليم التي علمها لهم المسيح عليه الصلاة والسلام حيث كانت مضمون رسالته الى بنى اسرائيل

    ونرى هذا بوضوح شديد فى رسالة يعقوب الى الأسباط 12 (يعقوب 1 :1)
    أي أنه يوجه رسالته الى بنى اسرائيل فقط ويدعوهم فيها للعمل بالناموس
    ولم تكن الرسالة موجهة أبدا الى باقي الأمم ، وحتى من خالفهم فى التعاليم وهو طبقا لرسائل العهد الجديد بولس فلم يكن يوجه تعاليمه الى الأمم ولكن أيضا الى بنى اسرائيل فقط

    فقد كان سفرهم وترحالهم وكذلك بولس الى بنى اسرائيل فى الشتات ،
    فقد كانوا هم الخراف الذين كانوا خارج حظيرة بنى اسرائيل فى فلسطين و لم يكن يعنيهم أبدا الأمميين

    و لكن استغل البعض فى الأزمان اللاحقة عدم معرفة الناس باسلوب حديث بنى اسرائيل فى زمان كتابة العهد الجديد و قاموا بتحريف دلالات الكلمات و مفاهيمها بالاضافة الى تحريفهم فى الكتاب لايهام الناس بعالمية رسالة المسيح عليه الصلاة والسلام بعد أن قاموا بتحريفها

    فقاموا بتحريف كلمة (الأمة) وكان المقصود بها أمة بنى اسرائيل و تحويلها الى (الأمم)
    و قاموا بايهام الناس بأن الرسائل الموجهة الى الرومانيين والتسالونكيين والغلاطيين موجهة الى بنى اسرائيل متجاهلين حقيقة أن بنى اسرائيل فى ذلك الزمان كانوا يطلقوا على الاسرائيلي مسمى الموطن الذى استوطن فيه


    بمعنى :-
    اذا كان هناك أشخاص من بنى اسرائيل استوطنوا مصر فكان يتم اطلاق مسمى مصريين عليهم ولكن كانوا يعرفون أنهم مصريين من بنى اسرائيل و ليسوا مصريين حقيقيين وهكذا مع الاسرائيليين الذين تشتتوا فى جميع الأمم أما المصريين الحقيقيين واليونانيين الحقيقيين و ...الخ
    فكانوا يطلقون عليهم مسمى الأمم أو الأمميين
    و أيضا كانوا يطلقون على الاسرائيلي الذى اعتنق فكر مخالف لهم مسمى هذا الفكر مثل الأبيقورى

    و يحتوى هذا الموضوع على :-

    الفرع الأول (1-1-6-3-3) :- المسيح عليه الصلاة والسلام أوصى التلاميذ بالكرازة بين بنى اسرائيل فقط وليس الأمم

    الفرع الثاني (2-1-6-3-3) :- محاولة نشر تعاليم مخالفة لتعاليم الحواريين (التلاميذ) بين بنى اسرائيل فقط

    الفرع الثالث (3-1-6-3-3) :- تحريف فى العهد الجديد فى الأزمان اللاحقة لايهام الناس بعالمية رسالة المسيح عليه الصلاة والسلام

    الفرع الرابع (4-1-6-3-3) :- تحريف كلمة (الأمة) و تحويلها الى (الأمم)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    الفرع الأول (1-1-6-3-3) :- المسيح عليه الصلاة والسلام أوصى التلاميذ بالكرازة بين بنى اسرائيل فقط وليس الأمم

    تزعم بعض النصوص فى أخر الأناجيل بأن المسيح عليه الصلاة والسلام أمرالتلاميذ بأن يكرزوا الى الخليقة
    ولكن هذه النصوص زائفة تم اضافتها فى أزمان لاحقة لم يعلم بها كتاب الأناجيل أي شئ
    بدليل :-
    1- المسيح عليه الصلاة والسلام أوصاهم بأن يكرزوا للشعب (أي بنى اسرائيل ) وليس لجميع الأمم :-

    من سفر أعمال الرسل :-
    10 :42 و اوصانا ان نكرز للشعب و نشهد بان هذا هو المعين من الله ديانا للاحياء و الاموات

    بالرغم من أن كاتب سفر أعمال الرسل هو كاتب انجيل لوقا الذى نقرأ فى نهايته أن المسيح عليه الصلاة والسلام طلب من تلاميذه قبل رفعه أن يكرزوا باسمه لجميع الأمم
    (لوقا 24 :47 )
    الا أننا نجد لوقا فى سفر أعمال الرسل يكتب بعد رفع المسيح عليه الصلاة والسلام و على لسان بطرس مخبرا بأن المسيح عليه الصلاة والسلام أوصى التلاميذ أن يكرزوا للشعب
    وأن بطرس لا يأكل ولا يلتصق بشخص أجنبي الا بعد رؤيته رؤيا تخبره بذلك وليس بناء على ما أوصاهم به المسيح عليه الصلاة والسلام قبل رفعه(أعمال 10 :9 الى 10 :28 )
    ثم نرى غضب أتباع المسيح عليه الصلاة والسلام من بطرس لأنه أكل والتصق بأجنبي
    (أعمال 11 :2 ، 11 :3 )
    وهذا غريب فاذا كان المسيح عليه الصلاة والسلام أوصاهم بأن يكرزوا لجميع الأمم فكيف لمن أخذوا هذه الوصية أن يرفضوا الالتصاق والأكل مع من سيكرزون بينهم ، فالأكل فى حلم بطرس كان رمز للكرازة ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    الا اذا كانت الحقيقة أن لوقا لم يكتب النص فى انجيل لوقا بهذه الطريقة التي نقرأها الأن وانما كتب أن المسيح عليه الصلاة والسلام أوصاهم بأن يكرزوا للشعب بين جميع الأمم أي المشتتين من بنى اسرائيل
    للمزيد راجع هذا الرابط :-


    لأن هذا ببساطة هو ما حدث كما سيتبين ان شاء الله بالتفصيل و الأدلة فى البابين الرابع والخامس


    2- اعتقاد الرومان أن المسيحية طائفة من طوائف بنى اسرائيل وليس ديانة عالمية :-

    فنقرأ من سفر أعمال الرسل :-
    18 :2 فوجد يهوديا اسمه اكيلا بنطي الجنس كان قد جاء حديثا من ايطالية و بريسكلا امراته لان كلوديوس كان قد امر ان يمضي جميع اليهود من رومية فجاء اليهما

    و نقرأ من تفسير القس أنطونيوس فكرى :-
    (وُجدَ في كورنثوس عدد ضخم من اليهود الذين طردهم كلوديوس قيصر من روما وقرار كلوديوس شمل المسيحيين. فكانوا يعتبرون أن المسيحية هي طائفة من اليهود.وكان غالبًا طرد اليهود من روما بسبب شغبهم الذي أثاروه ضد المسيحيين. فلقد سجل المؤرخ أن اليهود تشاجروا بسبب شخص اسمه خريستوس (أي المسيح وهو ظن أنه اسم أحد الأشخاص))
    انتهى


    بالطبع ما فعله الرومان لم يكن بناء على مجرد اعتقاد ولكنه كان الحقيقة
    فقد كان المسيحيين بالفعل طائفة من بنى اسرائيل ولم يكن من ضمنهم الأمميين فكانت عقيدة خاصة ببنى اسرائيل
    فلم يشمل القرار طرد الأمميين

    ولا يمكن أن يقول أحدهم أن الرومان كانوا مخطئين فى اعتقادهم
    فمن المستحيل أن من يسيطر على العالم وهو من يعين ويعزل من يشاء من كهنة اليهود أي أنه يعلم جيدا شخصياتهم الدينية وانتمائهم، وخاصة أن بنى اسرائيل كانت فئة تقيم الثورات ضدهم وبعد كل ذلك يمكن أن يخطئ فى اعتقاده عن المسيحية ويعتقد أنها طائفة خاصة ببنى اسرائيل بينما يدخلها الأمميين وتكون ديانة للأمميين

    كما أن المؤرخ الروماني "سيوتونيوس" (Suetonius) ذكر أن الشجار كان بين اليهود ، وكان يقصد بين اليهود الذين اتبعوا المسيح علي الصلاة والسلام وبين اليهود الذين لم يتبعوه ولم يذكر المؤرخ أن هذا الشجار ضم الأمميين (الرومانيين الحقيقيين) فقد كان نزاعا يهوديا خالصا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    الفرع الثاني (2-1-6-3-3) :- محاولة نشر تعاليم مخالفة لتعاليم الحواريين (التلاميذ) بين بنى اسرائيل فقط

    انتسب الى أتباع المسيح عليه الصلاة والسلام بعض من اليهود كان أملهم اعادة تجميع فئات أمتهم مرة أخرى ولكن كما رأينا من هذا الرابط :-


    وجود فئة اليهود الذين تشبهوا باليونانيين وكان أغلبيتهم يرفضون تطبيق الناموس ووصل الأمر ببعضهم الى عبادة الأوثان وفلسفات الحادية

    1- محاولة نشر تعاليم مخالفة لتعاليم الحواريين

    ظن هؤلاء الذين انتسبوا للمسيح عليه الصلاة والسلام أنه حتى يسهل اعادة اليهودي الذى تشبه باليونانيين
    فيمكن الاكتفاء بالنسبة لهؤلاء بالتصديق بوجود الله عز وجل وترك عبادة الأوثان والأخلاق السيئة بدون الحاجة الى أعمال الناموس وأن هذا هو السبيل للخلاص
    (غلاطية 5 :19 الى 5 :22 )
    فكانوا يبشرون بين بنى اسرائيل أن التبرر يكون بالايمان فقط بدون الحاجة الى أعمال الناموس
    وحاولوا اقناع اليهودي المتمسك بالشريعة بذلك وبقبول اليهودي الذى تشبه باليونانيين عن طريق اختراع تبريرات ما أنزل الله عز وجل بها من سلطان و كان منها اختراعهم لقصة الصلب
    ولاعجب أن يصدر هذا الفكر من شخص يهودي ، فنحن نرى فى ذلك الزمان وجود حاخامات اتبعوا الفلسفة الأبيقورية
    ولكن قاوم الحواريين تلك الأفكار التي تتعارض مع ما تعلموه من المسيح عليه الصلاة والسلام وهو أن دخول الملكوت أي الخلاص و التبرر لا يكون فقط بالزعم بالانتساب اليه ولكن بمن يفعل ارادة الله عز وجل (مت 7 :21 )، وارادة الله عز وجل هي تطبيق ناموسه بكل ما فيه
    وكان المسيح عليه الصلاة والسلام يعلم أتباعه باستمرارية الناموس الى الأبد
    (مت 5 :17 ، 5 :18 ، 23 :23 )

    فكانوا يحذرون بنى اسرائيل فى الشتات من تلك التعاليم ونجد هذا واضحا من رسالة غلاطية والتي كانت ردا على تحذير التلاميذ من هذه التعاليم وأيضا فى محاولة لاعطاءها القداسة
    (غلاطية 1 :6 الى 1 :12 )
    لذلك عمد كاتب تلك الرسالة على سبهم واشاعة الأكاذيب عليهم (غلاطية 2 :11 الى 2 :14 ، 5 :12 )
    (وان شاء الله سوف أتناول هذه الجزئية بالتفصيل فى المطلب الثاني من المبحث السادس - الفصل الثالث - الباب الثالث )


    2- وكان عمل هؤلاء الذين خالفوا الحواريين بين بنى اسرائيل فقط ولم يبشروا لأمميين :-

    والدليل على ذلك ما نقرأه من سفر أعمال الرسل :-
    28 :20 فلهذا السبب طلبتكم لاراكم و اكلمكم (( لاني من اجل رجاء اسرائيل موثق بهذه السلسلة ))


    بولس يخبر يهود روما بأنه تم وضعه فى هذه السلاسل
    من أجل رجاء اسرائيل
    أي بسبب تعاليمه التي يعتقد أنها ستخلص بنى اسرائيل
    وبولس تم وضعه فى هذه السلسلة لأنه كان يكرز لليونانيين ويعلمهم بخلاف الناموس وأنه أدخل يونانيين الى الهيكل

    فنقرأ من سفر أعمال الرسل :-
    21 :27 و لما قاربت الايام السبعة ان تتم راه اليهود الذين من اسيا في الهيكل فاهاجوا كل الجمع و القوا عليه الايادي
    21 :28 صارخين يا ايها الرجال الاسرائيليون (( اعينوا هذا هو الرجل الذي يعلم الجميع في كل مكان ضدا للشعب و الناموس و هذا الموضع حتى ادخل يونانيين ايضا الى الهيكل و دنس هذا الموضع المقدس))
    21 :29 لانهم كانوا قد راوا معه في المدينة تروفيمس الافسسي فكانوا يظنون ان بولس ادخله الى الهيكل


    وهذا يعنى أن هؤلاء اليونانيين من أتباع بولس كانوا من بنى اسرائيل أيضا ، فهو موثوق فى سلاسل من أجلهم و من أجل تعاليمه اليهم حتى يخلصوا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    الفرع الثالث (3-1-6-3-3) :- تحريف فى العهد الجديد فى الأزمان اللاحقة لايهام الناس بعالمية رسالة المسيح عليه الصلاة والسلام

    حدث تحريف بعد ذلك لايهام القارئ أن المقصودين باعادتهم الى عبادة الله عز وجل فى العهد الجديد هم الأمم بينما كان المقصود هو الأمة
    أي بنى اسرائيل الذين تشبهوا باليونانيين وارتدوا كما حرفوا فى جملة بولس رسول الأمة
    (أي بنى اسرائيل)
    وجعلوا بولس رسول الأمم
    (كما سأوضح ان شاء الله بالتفصيل عند تحليل سفر أعمال الرسل والرسائل المنسوبة الى بولس) للمزيد من الأدلة على ذلك راجع الباب الرابع والخامس )

    فالمسيحية فى تلك الفترة كانت بين بنى اسرائيل فقط
    وليس فى تلك الفترة فقط ولكن ظلت هكذا لأكثر من ثلاث قرون على الأقل قبل أن يقرر قسطنطين ومن أتى بعده من قياصرة أن يحولوها الى ديانة عالمية بعد دمجها أكثر بمعتقدات وفلسفات يونانية وبوذية وزرادشتية
    وجعلوا الناس تنسى المعنى الذى كان يقصده اليهودي فى ذلك العصر من كلمة (يوناني ) حيث كان يقصد الاسرائيلي الذى تشبه باليونانيين ، بينما كان يقول على اليوناني الحقيقي أنه أممي
    للمزيد راجع هذا الرابط :-


    كما عملوا على أن ينسى الناس الأصول الحقيقية لعلماء الكنيسة فى القرون الميلادية الثلاث الأولى الذين كانوا من بنى اسرائيل فى الشتات
    مستغلين فى ذلك اسلوب كان يتبعه بنى اسرائيل فى ذلك الزمان حيث كانوا ينسبوا الاسرائيلي الى الموطن الذى يقيم فيه بالشتات ، فالاسرائيلي فى روما يقولون عنه أنه روماني وهكذا

    و عليه فان كان أحد علماء المسيحية من الاسكندرية بينما أصله اسرائيلي فى شتات اسكندرية ولكن يتم نسيان أصله هذا ولا يتذكروا الا موطن اقامته وميلاده وهو أنه من اسكندرية أو من روما أو من غلاطية أو من اليونان فيظن القارئ أن هذا الشخص من الذين أمنوا من الأمم

    و هذا الاسلوب لبنى اسرائيل كان واضحا فى سفر أعمال الرسل كما سنرى :-
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    1- الاسرائيلي يتسمى بمسمى الوطن الذى استوطنه :-


    أ- وصف برنابا بسفر أعمال الرسل :-

    على أنه لاوى قبرسي
    فنقرأ :-
    4 :36 و يوسف الذي دعي من الرسل برنابا الذي يترجم ابن الوعظ ((و هو لاوي قبرسي الجنس))


    ب- وصف ابلوس فى سفر أعمال الرسل :-

    ابلوس من بنى اسرائيل و نجد أن سفر أعمال الرسل يصفه بأن سكندرى الجنس
    فنقرأ :-
    18 :24 ثم اقبل الى افسس (( يهودي اسمه ابلوس اسكندري الجنس)) رجل فصيح مقتدر في الكتب
    18 :25 كان هذا خبيرا في طريق الرب و كان و هو حار بالروح يتكلم و يعلم بتدقيق ما يختص بالرب ((عارفا معمودية يوحنا فقط))



    ج- اطلاق كاتب سفر أعمال الرسل على بنى اسرائيل مسميات الوطن الذى استوطنوه :-

    سفر أعمال الرسل يطلق على بنى اسرائيل الذين كان يحاورهم استفانوس مسميات البلدان التي استوطنوها وهؤلاء الذين هيجوا الشعب (أي بنى اسرائيل)
    أي أنه يؤكد أنهم من بنى اسرائيل
    فنقرأ :-
    6 :8 و اما ((استفانوس)) فاذ كان مملوا ايمانا و قوة كان يصنع عجائب و ايات عظيمة ((في الشعب))
    6 :9 فنهض ((قوم من المجمع الذي يقال له مجمع الليبرتينيين و القيروانيين و الاسكندريين و من الذين من كيليكية و اسيا )) يحاورون استفانوس
    6 :10 و لم يقدروا ان يقاوموا الحكمة و الروح الذي كان يتكلم به
    6 :11 حينئذ دسوا لرجال يقولون اننا سمعناه يتكلم بكلام تجديف على موسى و على الله
    6 :12 ((و هيجوا الشعب و الشيوخ و الكتبة)) فقاموا و خطفوه و اتوا به الى المجمع


    د- بولس الاسرائيلي يقول على نفسه أنه روماني و طرطوسي :-


    بولس و سيلا وهما من بنى اسرائيل (رومية 11: 1) ،(فيلبى 3: 5) ، (أعمال 15: 22)
    تم وصفهما بأنهما رومانيان بالرغم من أنهما من بنى اسرائيل

    فنقرأ من سفر أعمال الرسل :-
    16 :25 و نحو نصف الليل كان ((بولس و سيلا)) يصليان و يسبحان الله و المسجونون يسمعونهما

    ثم نقرأ :-
    16 :37 ((فقال لهم بولس)) ضربونا جهرا غير مقضي علينا و ((نحن رجلان رومانيان)) و القونا في السجن افالان يطردوننا سرا كلا بل لياتوا هم انفسهم و يخرجونا
    16 :38 فاخبر الجلادون الولاة بهذا الكلام فاختشوا لما سمعوا ((انهما رومانيان))

    و أيضا :-
    22 :25 فلما مدوه للسياط (( قال بولس )) لقائد المئة الواقف ايجوز لكم ان تجلدوا ((انسانا رومانيا)) غير مقضي عليه

    و بولس يوصف بأنه رجلا طرسوسيا لأنه ولد فيها ، وكانت طرسوس جزء من الامبراطورية الرومانية
    فنقرأ :-
    9 :11 فقال له الرب قم و اذهب الى الزقاق الذي يقال له المستقيم و اطلب في بيت يهوذا ((رجلا طرسوسيا اسمه شاول)) لانه هوذا يصلي

    وأيضا :-
    21 :39 ((فقال بولس انا رجل يهودي طرسوسي من اهل مدينة غير دنية من كيليكية)) و التمس منك ان تاذن لي ان اكلم الشعب

    و أيضا :-
    22 :3 ((انا رجل يهودي ولدت في طرسوس كيليكية)) و لكن ربيت في هذه المدينة مؤدبا عند رجلي غمالائيل على تحقيق الناموس الابوي و كنت غيورا لله كما انتم جميعكم اليوم

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    2- اليهود كانوا يطلقون على اليهودي المتشبه بفكر أو شخص ما مسمى هذا الفكر أو الشخص :-


    فعلى سبيل المثال:-
    يذكر التلمود وصف الفريسيين لحاخام يهودي Elisha ben Abuyah والذى عاش فى القرن الأول الميلادي بأنه (أبيقوري) (نسبة الى الفلسفة الأبيقورية الملحدة ) وذلك بعد أن اعتنق أفكارها

    فنقرأ :-
    In the Talmud, Elisha Ben Abuyah (known as Aḥer) is singled out as an apostate and epicurean by the Pharisees.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    الفرع الرابع (4-1-6-3-3) :- تحريف كلمة (الأمة) و تحويلها الى (الأمم)

    من ضمن الأساليب التي استخدمها علماء المسيحية من أتباع الأباطرة الرومان لايهام الناس بعالمية رسالة المسيح عليه الصلاة والسلام و بالتالي عالمية العقيدة التي حرفوها من رسالته ونسبوها اليه وهى عقيدة عبادة الأقانيم الثلاث ، و الصلب والفداء
    كان تحريف كلمة (الأمة) و كان المقصود منها بنى اسرائيل وتحويلها الى (الأمم)

    وتكلمت عن ذلك بالتفصيل فى تلك الروابط :-
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الحواريين يبشرون بالعودة الى الناموس والدين الحق بين بنى اسرائيل فقط

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 09-03-2016, 10:06 PM
  2. الكاثوليك يبشرون الارثوذكس ....والارثوذكس يكفرون الكاثوليك
    بواسطة المهدى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-05-2007, 07:13 AM
  3. لا سبيل للنجاة إلا بالعودة إلى الله..!
    بواسطة nour_el_huda في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-03-2007, 10:45 PM
  4. الفرق بين اليهود وبني اسرائيل ثم اسرائيل
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-03-2007, 11:47 PM
  5. إبطال نسبة الأناجيل والرسائل إلى الحواريين
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-12-2005, 10:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الحواريين يبشرون بالعودة الى الناموس والدين الحق بين بنى اسرائيل فقط

الحواريين يبشرون بالعودة الى الناموس والدين الحق بين بنى اسرائيل فقط