اتمنى منكم الرد على هذه الشبهة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

اتمنى منكم الرد على هذه الشبهة

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: اتمنى منكم الرد على هذه الشبهة

  1. #1
    الصورة الرمزية احمد ديزاد
    احمد ديزاد غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2016
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    05-07-2016
    على الساعة
    01:18 PM

    افتراضي اتمنى منكم الرد على هذه الشبهة


    السلام عليكم ..
    اعلم انه هذه الشبهة ربما تم الرد عليه سابقا ... لكن وجدتها في احد المواقع الالحادية وارجو الرد عليها .

    انا اقتبس ↓↓
    بعض من الاخطاء العلميه الموجوده في القرآن



    القلب هو مركز التفكير ,.,,

    من هذه الاخطاء هو الاعتقاد بأن التفكيرهو في القلب وليس في الدماغ
    وهذا الخطا العلمي كان شائع عند كل القدماء
    فالفراعنه مثلاً كانو يرمون الدماغ عند تحنيطه بأعتبار شي لا فائده منه
    وكانوا يعتقدون ان القلب هومكان التفكير
    بقت اللغه الى اليوم تحمل بصمات اوهام الاسلاف حيث مازلنا نستخدم كلمة قلب للتعبير عن الاحساس وغيره

    مستر محمد سار على اخطاء واوهام عصره وافهمنا ان القلب هو مكان للتفكير والعقل والتدبر والاحساس والايمان

    هذا ما جاء في القران
    لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم اعين لا يبصرون بها
    وجعلنا على قلوبهم اكنة ان يفقهون وفي اذانهم وقرا

    افلا يتدبرون القران ام على قلوب اقفالها

    قلوب يعقلون بها

    ولكي لا يقول احد ان المقصود بالقلب هو الدماغ

    {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} [الحج : 46]

    قد بدت البغضاء من افواههم وماتخفي صدورهم اكبر

    وفي الاحاديث ايضا
    ان ### محمدا رسول الله حدثهم ليلة اسري به ####
    يقول : بينما انا في الحطيم وربما قال في الحجر مضطجعا
    اذ اتاني ات فقد قال وسمعته يقول:
    فشق بين هذه الى هذه فقلت للجارود وهو الى جنبي , ما يعني به قال من ثغرة نحره الى شعرته؟ وسمعته يقول من قصه الى شعرته فاستخرج قلبي ثم اتيت بطست من ذهب مملوءه ايمانا فغسل قلبي ثم حشى ثم اعيد
    الراوي مالك بن صعصعه المحدث البخاري – الجامع الصحيح 3887

    التقوى ههنا ويشير الى صدره ثلاث مرات
    الراوي : أبو هريرة ,, المحدث: مسلم – المسند الصحيح 2564

    فحسب الدين الاسلامي ان مكان التفكير والفهم هو القلب ولم يرد ولا لمره واحده بأن الدماغ هو مكان التفكير او الفهم او الاحساس او الايمان

    اليوم نحن لا شك عندنا بأن مكان التفكير ليس في القلب بل الدماغ ؟ وما القلب الا مضخه للدم
    القلب هو مضخه للدم ,, يستلم اوامره من الدماغ لتنضيم سرعة نبضه حسب ايعازات الدماغ له

    القلب مرتبط بالدماغ بواسطة الاعصاب لتنظيم فعالياته تماما كارتباط القولون وبقية الاعضاء بالدماغ

    بعض المفترين يدعون ان وجود اتصال عصبي بين القلب والدماغ هو دليل على ان القلب يفكر !!

    لو قبلنا هذا الهراء فهذا سيعني اننا نفكر عبر القولون ايضا؟؟

    لو كان القلب هو مركز الايمان . فهل سيتغير على سبيل مثال المسلم ويصبح مسيحي بعدما يزرع له قلب من شخص مسيحي؟
    السؤال هنا : لو كان القلب هو المسؤول عن التفكير , فهل بعدما يزرع للأنسان قلب اصطناعي ,, هل سيفقد عقله ؟ هل سيفقد احساسه ؟ هل سيصبح ملحد؟

    فاذا بقى الانسان على دينه بعد تبديل قلبه
    واذا بقى عاقل بعد زرع قلب مصطنع
    وهذا يعني ان التفكير و الايمان ليس في القلب بل في الدماغ

    وبالمقابل عندما يتعرض الانسان الى تلف في الدماغ او اصبات معينه فيه فأنه يفقد ذاكرته او ذاته او عقله او احساسه
    هذا دليل على ان الدماغ هو المسؤول عن تلك الامور وليس القلب

    اليوم الكلام عن احساس وتفكير القلب اصبح من اساطير ومهازل الماضي
    واليوم لا يصدق احد بهذا الكلام الا من باع عقله للكهنه والمشعوذين والشيوخ وعلماء الاديان جميعا
    ولو كان القران من عند الله لما جائت فيه هذه الاخطاء العلميه


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تحذير :
    الإشراف
    يجب على من يضع مثل هذا الكلام أن ينقيه من كل شائبة فيها طعن في الرسول صلى الله عليه وسلم و صحابته الكرام رضي الله عنهم



    التعديل الأخير تم بواسطة الصارم الصقيل ; 04-05-2016 الساعة 02:58 PM سبب آخر: حذف سباب و تصحيح بعض الكلمات

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    لماذا إختص الإسلام فقط ؟ المسيحية ايضا تؤمن بذلك
    إنجيل لوقا 5: 22
    فشعر يسوع بأفكارهم، وأجاب وقال لهم: «ماذا تفكرون في قلوبكم؟
    .
    واليهودية ايضا
    سفر المزامير 4: 4
    ارتعدوا ولا تخطئوا. تكلموا في قلوبكم على مضاجعكم واسكتوا
    سفر زكريا 8: 17
    وَلاَ يُفَكِّرَنَّ أَحَدٌ فِي السُّوءِ عَلَى قَرِيبِهِ فِي قُلُوبِكُمْ .
    .




    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    588
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    01:06 PM

    افتراضي

    السلام عليكم

    الطب حديثاً لاحظ شواهد كثيرة بتغير أشياء في المرضى الذين أجريت لهم عمليات نقل للقلب من متبرعين آخرين
    وأن نفسياتهم وحتى مهاراتهم اكتسبت شيء جديد بمجرد نقل القلب الجديد لهم
    وهناك دراسات للأطباء لمحاولة فهم القلب بطريقة مختلفة غير النظرة التقليدية بأنه مجرد عضلة لضخ الدم إلى الجسم
    وهذا الأمر مازال في بداياته ولكنه يسير في الإتجاه الذي يشير إليه القرآن والأحاديث النبوية



    وهنا مقال نافع حول الموضوع نقلاً من موقع "
    منتدى التوحيد"

    - العلاقة بين القلب والعقل صدق الله وكذب الملاحدة -

    (وأنقل جزءاً من هذا المقال وأضع لك رابطه في نهاية التعليق إذا أحببت قراءته كاملاً)
    إقتباس من المقال:

    شواهد طبية على علاقة القلب بالعقل

    لقد توافرت في السنوات القليلة الماضية شواهد علمية عديدة تشير إلى أن للقلب علاقة وثيقة بعمل الدماغ ، نذكر منها :

    • في عام 1988 زرع للسيدة كلير سيلفيا قلب ورئة من شاب عمره 18 سنة مات في حادث سير ، وبعد الزراعة أخذت تتصرف بطريقة ذكورية ، وتحب بعض الأكل الذي لم تكن تطيقه من قبل مثل الفلفل الأخضر والبيرة وقطع الفراخ ، وعندما قابلت أهل الشخص صاحب القلب المزروع تبين أن تصرفاتها أشبه ما تكون مرآة لتصرفاته ، وقد تجاهل بعض العلماء هذه القصة واعتبروها محض مصادفة ، لكن علماء آخرين اعتبروها دليلاً على ظاهرة ( ذاكرة الخلية ) التي بدأت تستحوذ على اهتمام العلماء مع تزايد عمليات زراعة الأعضاء ولاسيما منها زراعة القلب ، فمن المعلوم أن كل خلية من خلايا جسمنا تحتوي على معلومات وراثية وغير وراثية خاصة بكل فرد منا ، وعند نقل عضو من شخص لآخر فإن ذاكرة خلايا المتبرع تمارس ذاكرتها في جسم الذي زرع فيه العضو ، والأدلة العلمية على هذه الظاهرة بدأت تتزايد يوماً بعد يوم مع تزايد عمليات زراعة الأعضاء ، ما دفع العلماء مؤخراً إلى بحث هذه الظاهرة بعمق ، ولعل قوله تعالى : (( يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )) النور 24 ، تؤيد هذه النظرية وتوحي بأن لمختلف خلايا جسمنا ذاكرة سوف تكشف يوم القيامة ما فعلناه في حياتنا الدنيا (؟)

    • وجدت الباحثة الدكتورة كاندس بيرت ، مؤلفة كتاب ( جزيئات العاطفة ) أن خلايا الجسم والمخ تتبادل الرسائل فيما بينها بواسطة أحماض أمينية قصيرة السلسلة كان يعتقد سابقاً أنها لا توجد إلا في خلايا المخ ، وقد أثبتت هذه الباحثة وجودها في أعضاء أخرى منها القلب .

    • في عام 1991 طرح الدكتور أندرو أرمور ، فكرة وجود ( عقل صغير في القلب ) يتكون من شبكة من الخلايا العصبية ، والناقلات الكيميائية ، والبروتينات ، والخلايا الداعمة التي تعمل باستقلالية عن خلايا المخ ، وتتولى عملية التعلم والتذكر والإحساس ، ثم ترسل المعلومات إلى مراكز المخ المختصة بالإدراك واتخاذ القرار والمحاكمات العقلية ، ويعتقد هذا العالم أن الخلايا العصبية الذاتية التي توجد في القلب المزروع تمارس عملها هذا وترسل إشارات من ذاكرتها القديمة إلى دماغ الشخص الذي زرع فيه القلب .. كما أن القلب المزروع يحتوي على مستقبلات خاصة بالمتبرع تختلف عن مستقبلات الشخص الذي زرع له القلب ، وبهذا يصبح الذي زرع فيه القلب حاوياً على نوعين من مستقبلات الخلايا ، إلا أن بعض الباحثين شكك بهذه الفرضية معتمدين على نظرية ( إشاعات المستشفى ) التي تزعم أن تبادل الحديث بين فريق العمل الجراحي أثناء التخدير يؤثر في الشخص الذي تجرى له زراعة القلب ، فيتبنى لا شعورياً ما يسمعه من الفريق الطبي عن أحوال الشخص المتبرع (!)

    • في عام 2002 نشر الدكتور بول بيرسال ، العالم في المناعة النفسعصبية ، مؤلف كتاب ( شيفرة القلب ) نتائج بحثه الذي استغرق 10 سنوات ، وشمل 74 شخصاً زرعت فيهم أعضاء ، منهم 23 زراعة قلب ، وانتهى من بحثه إلى نتيجة مفادها حصول تغيرات في شخصيات المزروع لهم توازي شخصيات المتبرعين ، وأورد في البحث عدداً من الحالات ، منها :

    الحالة الأولى : شاب عمره 18 سنة ، كان يكتب الشعر ويلعب الموسيقى ويغني ، توفي بحادث سيارة ، ونقل قلبه إلى فتاة عمرها 18 سنة ، وفي مقابلة لها مع والدي المتبرع عزفت أمامهما موسيقى كان يعزفها ابنهما الراحل ، وشرعت بإكمال كلمات أغنية كان يرددها رغم أنها لم تسمعها أبداً من قبل !

    الحالة الثانية : رجل أبيض عمره 47 سنة ، زرع له قلب شاب أمريكي أسود عمره 17 سنة ، المتلقي للقلب فوجئ بعد عملية الزراعة بأنه أصبح يعشق الموسيقى الكلاسيكية ، واكتشف لاحقاً أن المتبرع كان مغرماً بهذا النوع من الموسيقى !

    الحالة الثالثة : حدثت لشاب خرج لتوه من عملية زراعة قلب ، وبات يستخدم ( كلمة ) غريبة بصفة مستمرة ، واكتشف لاحقاً في مقابلة مع زوجة المتبرع أن هذه الكلمة كانت ( كلمة سر ) اخترعاها بينهما تعني أن ( كل شيء على ما يرام ) !

    الحالة الرابعة : فتاة عمرها 8 سنوات زرع لها قلب فتاة مقتولة عمرها 10 سنوات ، وبعد الزراعة أصيبت الفتاة التي زرع لها القلب بكوابيس مفزعة تصور قاتلاً يريد أن يقتلها ، وذهب بها والدها إلى استشارة الطبيب النفسي الذي استخلص منها تفاصيل الكابوس ، فوجد أن الصور التي حلمت بها واضحة ومحددة جداً ، لدرجة أن الطبيب أخبر الشرطة بصورة القاتل ، وألقي القبض بالفعل على القاتل الحقيقي !

    • أجريت تجربة مهمة جداً تستحق الدراسة لمعرفة التأثير المتبادل ما بين القلب والمخ ، فقد وجد عند تلامس شخصين أو اقتراب أحدهما من الآخر أن الموجات الكهربائية التي تصدر عن مخ أحدهما تتغير بالتزامن مع موجات قلب الآخر ، ففي الجزء الأيمن تجاوبت موجات دماغ الشخص الأول مع نبضات قلب الشخص الآخر عندما تصافحا.

    1. أجرى أحد العلماء الذين يعملون على نظرية الطاقة القلبية في جامعة أريزونا بحثاً على ( 300 شخص ) تعرضوا لزراعة القلب ، ووجد أن الطاقة والمعلومات تتفاعل تبادلياً ما بين القلب والمخ بصورة كهرومغناطيسية ، فيتلقى مخ الشخص الذي زرع فيه القلب إشارات كهرومغناطيسية من القلب المزروع تختلف عن الإشارات التي كان يتلقاها من القلب الأصلي .

    2. تحدث العلماء لفترة طويلة عن استجابة القلب للإشارات القادمة من المخ ، ولكنهم في السنوات الأخيرة اكتشفوا أن هذه العلاقة ثنائية الاتجاه ، وأن كلاهما يؤثر في الآخر ، وذكر الباحثون أربعة وسائل يؤثر القلب بها على المخ :

    1. عصبياً من خلال النبضات العصبية .
    2. كيميائياً بواسطة الهرمونات والناقلات العصبية .
    3. فيزيائياً بموجات الضغط التي تنتج عن تدفق الدم إلى الدماغ .
    4. بواسطة المجال الكهرومغناطيسي للقلب ، وهو أقوى كهربائياً ( 60 مرة ) من المجال الكهربائي للمخ ، وأقوى مغناطيسياً ( 5000 مرة ) من المجال المغناطيسي للمخ ، فالمجال الكهرومغناطيسي للقلب يمتد في الفضاء المحيط بالجسم ويمكن قياسه من مسافة عدة أقدام بواسطة أجهزة حساسة .


    نظرية لحل إشكالية ( القلب / العقل )

    بناء على هذه المشاهدات السريرية التي توحي بوجود علاقة وثيقة ما بين القلب والدماغ ، واستناداً إلى نصوص القرآن والسنة التي تنسب للقلب وظائف واعية كالتي تنسب للدماغ ، يمكننا طرح النظرية التالية التي يمكن أن نطلق عليها اسم ( نظرية المركز الاستشاري ) أخذاً من قول النبي صلى الله عليه وسلم : (( استفتِ قلبك))(16) :

    - الدماغ يستقبل المشاعر والأفكار ، من خلال الحواس ، ويرسلها إلى القلب عبر شحنات كهربائية أو نواقل عصبية .
    - القلب يمحص هذه المشاعر والأفكار ، ويعيد إرسالها إلى الدماغ ، مشفوعة برأيه فيها .
    - الدماغ يختزن هذه المشاعر والأفكار في صورتها المعدلة ، لتعبر عن نفسها عند الحاجة(؟)

    فإذا ما صحَّت هذه النظرية ، فإنها تفسر لنا لماذا لا تتغير شخصية من يزرع له قلب جديد بدل قلبه المريض ، لأن الشخصية تتوقف على ما اختزن سابقاً في الدماغ من معلومات وتجارب ، والشيء الجديد الذي نتوقع حصوله ـ إن صحَّت هذه الفرضية ـ أن تختلف طريقة تفاعل الشخص الذي زرع له قلب جديد مع محيطه لاختلاف تفاعل القلب المزروع عن القلب المنزوع ، ومع مرور الوقت قد تظهر آثار هذا التأثير على الشخصية (؟)


    الخلاصة والنتائج والتوصيات

    وخلاصة القول أن القرآن والسنة يؤكدان في نصوص كثيرة أن للقلب وظائف أخرى غير وظيفته الظاهرة ( = ضخ الدم ) ، وأن القلب يتدخل تدخلاً مباشراً بعمليات العقل والوعي والإدراك وبقية الوظائف التي تنسب عادة للدماغ ، وهناك شواهد علمية عديدة بدأت تتزايد يوماً بعد يوم مؤكدة هذه الحقيقة ، ومع تسليمنا بأن هذه الشواهد مازالت تتطلب المزيد من البحث لبيان الأسس البيولوجية التي تقوم عليها ، ومع أننا لا نملك حتى اليوم إحصائيات دقيقة عن نسبة الذين زرعت لهم قلوب وطرأت عليهم تغيرات فعلية في السلوك والمشاعر ، فإننا لا نستبعد أن تثبت الدراسات المستقبلية صحة هذه الشواهد لأنها تتماشى مع ما ورد في القرآن والسنة حول حقيقة القلب ووظائفه ، وهذه المسألة تستحق من الأطباء ـ المسلمين بخاصة ـ المزيد من البحث والدراسة لما يترتب عليها من أحكام شرعية ، وقضايا أخلاقية ، ومسؤوليات قانونية ، منها على سبيل المثال :

    3. حالات موت الدماغ التي يحكم فيها الأطباء بموت الشخص على الرغم من استمرار قلبه بالنبضان تلقائياً ، فإذا ما صح أن للقلب وظائف تتعلق بالعقل والوعي والإدراك ، فإن هذا يستدعي إعادة النظر في الفتاوى والقوانين التي أجازت رفع الأجهزة عن ميت الدماغ الذي لم يتوقف قلبه (؟)

    4. إذا ما ثبت أن للقلب وظائف تتعلق بالعقل والوعي والعقل والسلوك والإدراك ينبغي إعادة النظر في مدى المسؤولية الأخلاقية والقانونية للشخص الذي زرعنا فيه قلب شخص آخر ، فقد يكون لصاحب القلب المزروع سوابق إجرامية أو انحرافات سلوكية تؤثر في عقل وسلوك الشخص الذي زرعنا فيه القلب (؟)


    رابط المقال للإستزادة مع المصادر
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...E1%C7%CD%CF%C9

    ( ويرجى قراءة التعليقات على الموضوع في هذا الرابط ، ففيه مناقشات وروابط مفيدة )

    التعديل الأخير تم بواسطة إيهاب محمد ; 04-05-2016 الساعة 10:49 AM
    لندع بطرس يعرفنا من هو المسيح ؟
    Acts:2:22
    ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال.يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون. (SVD)




    ( لايمكن للمخلوق أن يلد الخالق )
    من أسباب إسلام الشماس السابق "جمال أرمانيوس"

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    588
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    01:06 PM

    افتراضي

    مقال مفيد جداً حول الموضوع

    - أســــــرار القلـــــب والــــروح -
    http://www.kaheel7.com/ar/index.php/2010-02-02-22-17-58/132-2010-03-22-23-54-11
    لندع بطرس يعرفنا من هو المسيح ؟
    Acts:2:22
    ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال.يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون. (SVD)




    ( لايمكن للمخلوق أن يلد الخالق )
    من أسباب إسلام الشماس السابق "جمال أرمانيوس"

  5. #5
    الصورة الرمزية الصارم الصقيل
    الصارم الصقيل غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الديانات، واللغة العربية
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,083
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-11-2016
    على الساعة
    10:29 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا إخواني الكرام على المعلومات المفيدة


    http://kaheel7.com/pdetails.php?id=840&ft=5


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    06:55 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي ايهاب محمد


    تفصيل قول العلماء في هذه المسالة :

    فصل : وأما قوله : أين مسكن العقل فيه ؟ فالعقل قائم بنفس الإنسان التي تعقل وأما من البدن فهو متعلق بقلبه كما قال تعالى : { أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها } وقيل لابن عباس : بماذا نلت العلم : قال : " بلسان سئول وقلب عقول " لكن لفظ " القلب " قد يراد به المضغة الصنوبرية الشكل التي في الجانب الأيسر من البدن التي جوفها علقة سوداء كما في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم {إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح لها سائر الجسد وإذا فسدت فسد لها سائر الجسد } . وقد يراد بالقلب باطن الإنسان مطلقا فإن قلب الشيء باطنه كقلب الحنطة واللوزة والجوزة ونحو ذلك ومنه سمي القليب قليبا لأنه أخرج قلبه وهو باطنه وعلى هذا فإذا أريد بالقلب هذا فالعقل متعلق بدماغه أيضا ولهذا قيل : إن العقل في الدماغ . كما يقوله كثير من الأطباء ونقل ذلك عن الإمام أحمد ويقول طائفة من أصحابه : إن أصل العقل في القلب فإذا كمل انتهى إلى الدماغ .

    والتحقيق أن الروح التي هي النفس لها تعلق بهذا وهذا وما يتصف [ ص: 304 ] من العقل به يتعلق بهذا وهذا لكن مبدأ الفكر والنظر في الدماغ ومبدأ الإرادة في القلب .

    والعقل يراد به العلم ويراد به العمل فالعلم والعمل الاختياري أصله الإرادة وأصل الإرادة في القلب والمريد لا يكون مريدا إلا بعد تصور المراد فلا بد أن يكون القلب متصورا فيكون منه هذا وهذا ويبتدئ ذلك من الدماغ وآثاره صاعدة إلى الدماغ فمنه المبتدأ وإليه الانتهاء وكلا القولين له وجه صحيح . وهذا مقدار ما وسعته هذه الأوراق والله أعلم .

    مجموع الفتاوى لابن تيمية رحمه الله الجزء التاسع الحاشية رقم 8


    اذا لدينا تاويلان :

    الاول : المراد بالقلب هو الباطن و مايخفيه الانسان فعلى هذا التاويل يكون العقل في الدماغ و قال بهذا التاويل الامام ابو حنيفة رحمهم الله (راجع تفسير القرطبي رحمه الله )

    الثاني : المراد بالقلب هو العضو البشري الموجود داخل صدر الانسان فعلى هذا التاويل يكون العقل مقسما بين الاثنين بحيث يكون الابتداء الادراك و التصور من الدماغ ثم ينتقل الى القلب فتكون منه الارادة ثم ينتهي بالدماغ مرة اخرى و قال بهذا التاويل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله .

    قول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

    قال بعض الناس في القلب وقال بعض الناس : في الدماغ، وكل منهم له دليل، الذين قالوا : إنه في القلب قالوا : لأن الله تعالى يقول: { أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ } [ سورة الحج، الآية: 46].
    قال : قلوب يعقلون بها ثم قال: تعمى القلوب التي في الصدور . إذًا العقل في القلب، والقلب في الصدر فكان العقل في القلب.
    وقال بعضهم : بل العقل في الدماغ لأن الإنسان إذا اختل دماغه اختل تصرفه ولأننا نشاهد في الزمن الأخير نشاهد الرجل يزال قلبه ويزرع له قلب جديد ونجد عقله لا يختلف ، عقله وتفكيره هو الأول. نجد إنسانا يزرع له قلب شخص مجنون لا يحسن يتصرف، ويبقى هذا الذي زرع فيه القلب عاقلا فكيف يكون العقل في القلب؟ إذًا العقل في الدماغ لأنه إذا اختل الدماغ اختل التصرف، اختل العقل.
    ولكن بعض أهل العلم قال: إن العقل في القلب ولا يمكن أن نحيد عما قال الله - عز وجل - لأن الله تعالى وهو الخالق وهو أعلم بمخلوقه من غيره كما قال تعالى: { أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ } ولأن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: « ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا » « فسدت فسد الجسد كله » . فالعقل في القلب والقلب في الصدر لكن الدماغ يستقبل ويتصور ثم يرسل هذا التصور إلى القلب، لينظر أوامره ثم ترجع الأوامر من القلب إلى الدماغ ثم ينفذ الدماغ . إذًا الدماغ بمنزلة السكرتير ينظم المعاملات ويرتبها ثم يرسلها إلى القلب، إلى المسؤول الذي فوقه . هذا القلب يوقع، يمضي، أو يرد ثم يدفع المعاملة إلى الدماغ ، والدماغ يأمر الأعصاب وتتمشى، وهذا القول هو الذي تطمئن إليه النفس وهو الموافق للواقع وقد أشار إليه شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في كتبه، والإمام أحمد أشار إليه إشارة عامة فقال : محل العقل القلب وله اتصال بالدماغ. لكن التفصيل الأول واضح جدا ، الذي يقبل الأشياء ويتصورها ويمحصها هو الدماغ ثم يرسل النتيجة إلى القلب ثم القلب يأمر إما بالتنفيذ وإما بالمنع لقول الرسول عليه الصلاة والسلام : « إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله »

    المصدر : مجموع فتاوى و رسائل ابن عثيمين الجزء الثاني
    http://islamport.com/w/ftw/Web/3460/1706.htm

    انوه ان كلا التاويلين لهما وجه من الصحة كما ذكر ابن تيمية رحمه الله .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية احمد ديزاد
    احمد ديزاد غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2016
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    05-07-2016
    على الساعة
    01:18 PM

    افتراضي

    بارك الله فيكم .

    تم

اتمنى منكم الرد على هذه الشبهة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اتمنى منكم الاجابة
    بواسطة fares1111 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 19-10-2013, 06:30 AM
  2. اتمنى الرد/تشبيه المراة بالشيطان والكلب والحمار
    بواسطة مسيحي جريء في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-05-2012, 02:25 PM
  3. اريد منكم تفسير (اتمنى منكم التفاعل)
    بواسطة همسات مبدعهـ في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-10-2011, 10:34 PM
  4. الرد على هذه الشبهة: تناقضات في القران
    بواسطة abu_ameed في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-07-2008, 05:07 AM
  5. كيف الرد على هذه الشبهة..............؟؟؟؟
    بواسطة ناصر التوحيد في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 13-02-2008, 05:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اتمنى منكم الرد على هذه الشبهة

اتمنى منكم الرد على هذه الشبهة