هل كان نبيُّ الإسلام أميًّا ؟!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل كان نبيُّ الإسلام أميًّا ؟!

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل كان نبيُّ الإسلام أميًّا ؟!

  1. #1
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    444
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    05:33 PM

    افتراضي هل كان نبيُّ الإسلام أميًّا ؟!

    هل كان نبيُّ الإسلام أميًّا لايعرف القراءة والكتابة ؟!

    أرادوا الطعنَ في صدقِ رسالتِه r وبما جاء به من عند ربِّه I من خلالِ معجزاتٍ جاءت في كتابِ اللهِ المجيد ، فقالوا: إن محمدًا كان يعرف القراءةَ والكتابةَ ، ولم يكن أميًّا كما يزعم المسلمون ...!

    واستندوا في ذلك بعدّةِ روايات منها
    :

    1- صحيح البخاري كِتَاب ( الْمَغَازِي) بَاب ( مَرَضِ النَّبِيِّr وَوَفَاتِه ِ..) برقم 4079 عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا- قَالَ : لَمَّا حُضِرَ رَسُولُ اللَّهِr وَفِي الْبَيْتِ رِجَالٌ فَقَالَ النَّبِيُّ r :" هَلُمُّوا أَكْتُبْ لَكُمْ كِتَابًا لَا تَضِلُّوا بَعْدَهُ " فَقَالَ بَعْضُهُمْ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِr قَدْ غَلَبَهُ الْوَجَعُ وَعِنْدَكُمْ الْقُرْآنُ حَسْبُنَا كِتَابُ اللَّهِ فَاخْتَلَفَ أَهْلُ الْبَيْتِ وَاخْتَصَمُوا فَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ: قَرِّبُوا يَكْتُبُ لَكُمْ كِتَابًا لَا تَضِلُّوا بَعْدَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ غَيْرَ ذَلِكَ فَلَمَّا أَكْثَرُوا اللَّغْوَ وَالِاخْتِلَافَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ r :" قُومُوا ". قَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ : فَكَانَ يَقُولُ ابْنُ عَبَّاسٍ: إِنَّ الرَّزِيَّةَ كُلَّ الرَّزِيَّةِ مَا حَالَ بَيْنَ رَسُولِ اللَّهِ r وَبَيْنَ أَنْ يَكْتُبَ لَهُمْ ذَلِكَ الْكِتَابَ لِاخْتِلَافِهِمْ وَلَغَطِهِمْ .

    2- صحيح مسلم كِتَاب ( الْجِهَادِ وَالسِّيَرِ) بَاب ( صُلْحِ الْحُدَيْبِيَةِ فِي الْحُدَيْبِيَةِ) برقم 3336 عَنْ الْبَرَاءِ قَالَ: لَمَّا أُحْصِرَ النَّبِيُّ r عِنْدَ الْبَيْتِ صَالَحَهُ أَهْلُ مَكَّةَ عَلَى أَنْ يَدْخُلَهَا فَيُقِيمَ بِهَا ثَلَاثًا وَلَا يَدْخُلَهَا إِلَّا بِجُلُبَّانِ السِّلَاحِ السَّيْفِ وَقِرَابِهِ وَلَا يَخْرُجَ بِأَحَدٍ مَعَهُ مِنْ أَهْلِهَا وَلَا يَمْنَعَ أَحَدًا يَمْكُثُ بِهَا مِمَّنْ كَانَ مَعَهُ قَالَ لِعَلِيٍّ : " اكْتُبْ الشَّرْطَ بَيْنَنَا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ هَذَا مَا قَاضَى عَلَيْهِ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ". فَقَالَ لَهُ الْمُشْرِكُونَ : لَوْ نَعْلَمُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ تَابَعْنَاكَ، وَلَكِنْ اكْتُبْ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ فَأَمَرَ عَلِيًّا أَنْ يَمْحَاهَا فَقَالَ عَلِيٌّ: لَا وَاللَّهِ لَا أَمْحَاهَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِr :" أَرِنِي مَكَانَهَا ". فَأَرَاهُ مَكَانَهَا فَمَحَاهَا وَكَتَبَ ابْنُ عَبْدِ اللَّهِ فَأَقَامَ بِهَا ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ فَلَمَّا أَنْ كَانَ يَوْمُ الثَّالِثِ قَالُوا لِعَلِيٍّ: هَذَا آخِرُ يَوْمٍ مِنْ شَرْطِ صَاحِبِكَ فَأْمُرْهُ فَلْيَخْرُجْ فَأَخْبَرَهُ بِذَلِكَ فَقَالَ: نَعَمْ فَخَرَجَ و قَالَ ابْنُ جَنَابٍ فِي رِوَايَتِهِ مَكَانَ تَابَعْنَاكَ بَايَعْنَاكَ.

    الرد على الشبهة

    أولًا : إن القرآنَ الكريم أخبرنا أن محمدًا r هو النبي الأمي المخبر عنه في التوراةِ والإنجيل , وليس النبيُّ الذي كان أميًّا ... تدلل على ذلك عدة أدلة منها

    :
    1- قوله I: ]الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آَمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157) [ (الأعراف ). 2- قوله I: ] قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158)) ( الأعراف ).

    2- قوله I : ]الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (146) [ (البقرة ). وصف I نبيَّهr بالأميةِ التي يعرفه بها اليهودُ والنصارى كما يعرفون أبنائهم ، وقد تقدم معنا ذلك في البشارات به r باستفاضة - ولله الحمد - .


    . ثانيًا : إن اللهَ I أخبرنا في كتابهِ المجيدِ أن أميةَ النبيِّ r كانت سببًا كافيًا لدحضِ شبه المشككين الذين اتهموه r بأنه أخذ القرآنَ من الكتبِ السابقةِ كالتوراةِ وملحقاتها والأناجيل ؛ قال I : ] وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48) بَلْ هُوَ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآَيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ (49) [ (العنكبوت).

    جاء في التفسير الميسر
    : { وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48) } من معجزاتك البينة -أيها الرسول- أنك لم تقرأ كتابًا ولم تكتب حروفًا بيمينك قبل نزول القرآن عليك، وهم يعرفون ذلك، ولو كنت قارئًا أو كاتبًا من قبل أن يوحى إليك لشك في ذلك المبطلون ، وقالوا : تعلَّمه من الكتب السابقة أو استنسخه منها.{ بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلا الظَّالِمُونَ (49) } بل القرآن آيات بينات واضحة في الدلالة على الحق يحفظه العلماء، وما يكذِّب بآياتنا ويردها إلا الظالمون المعاندون الذين يعلمون الحق ويحيدون عنه . اهـ

    ثالثًا :
    إن أمية النبيَّ r وإن كانت دليلاً على إعجازِ القرآنِ إلا أن الإعجاز قائم في كلِ الأحوالِ سواء أكان الرسول r أميًّا أم لا ؛ فالقرآن لم يتحد فئةَ معينةَ من البشرِ ؛ وإنما تحدى كل البشرِ أن يأتوا بسورةِ من مثلِه ، وقد شهد له اعتي عتاةِ العربِ في زمنِ النبيِّ r ، وكانوا أفصح الناسِ ، وأبلغهم بيانًا على مر العصور ، كما شهد له أهلُ اللغةِ والبيان في سائرِ العصورِ بل إن الإنسانَ كلما ازداد علمه كلما ازداد شعوره بالعجز أمام معجزةِ القرآنِ الكريم.


    رابعًا : إن النبيَّr كان يحرك لسانَه بالقرآنِ ، ويرهق نفسَه في ترديده ؛ حيث كان يسابق الملك (جبريل) قبل أن يقضى إليه وحيه ؛خشية أن ينسى منه شيئاً ، فيطمأنه الله Iويخبره أن حفظًه موكول إليه I ، وأنه سيجمعه في صدره وسيعلمه كيف يقرأه، فلو كان النبيُّ r يعرف الكتابةَ لكتب ما يوحى إليه وقتِ وحيِه أو بعده مباشرة كي لا ينسى بدلاً من إرهاقِ نفسِهr حرصًا على حفظ وحماية كل حرفٍ من كتابِ اللهِ؛ قال : I ]لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (16) إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآَنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآَنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (19) [ ( القيامة) . وقال I : ] فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً [ (طه114 ). وعليه فلو كان النبيُّ r يعلم الكتابةَ لكان الأولى به r أن يكتبَ القرآنَ الكريم ؛ ولكن كان له كتبة من كبارِ صحابتِه t يكتبون الوحي ....


    خامسًا : بعد أثبات أميةِ نبيِّنا
    r - بفضل اللهِ I - جاء الدور على توضيح الروايات التي آتوا بها كما يلي :

    أولًا
    : بالنسبة للرواية الأولى : قال النوويُّ في بَاب ( تَرْكِ الْوَصِيَّةِ لِمَنْ لَيْسَ لَهُ شَيْءٌ يُوصِي فِيهِ) : في هذا الحديث عدة فوائد.... وَمِنْهَا : جَوَاز اِسْتِعْمَال الْمَجَاز لِقَوْلِهِ r: ( أَكْتُب لَكُمْ ) أَيْ: آمُر بِالْكِتَابَةِ . اهـ

    ثانيًا
    : الرواية الثانية : قَوْله r : ( أَرِنِي مَكَانهَا فَأَرَاهُ مَكَانهَا فَمَحَاهَا وَكَتَبَ اِبْن عَبْد اللَّه ) الإشكال نشأ عن التوهم الحاصل من ظاهرِ النصِ ، وكأن النبيَّ r أخذ الكتابَ من علىِّ بنِ أبى طالبٍ tثم كتب بنفسِه ، وليس الأمرُ كذلك ، ولكي يتضح فهم الروايةِ التي معنا فهمًا صحيحًا نجمع بقيةَ الرواياتِ كما يلي :

    1- صحيح مسلم
    كتاب (الجهاد و السير) باب ( صلح الحديبية في الحديبية) برقم 3337 عَنْ أَنَسٍ أَنَّ قُرَيْشًا صَالَحُوا النَّبِيَّ rفِيهِمْ سُهَيْلُ بْنُ عَمْرٍو فَقَالَ النَّبِيُّ r لِعَلِيٍّ : " اكْتُبْ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ" قَالَ سُهَيْلٌ: أَمَّا بِاسْمِ اللَّهِ فَمَا نَدْرِي مَا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ وَلَكِنْ اكْتُبْ مَا نَعْرِفُ بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ فَقَالَ :" اكْتُبْ مِنْ مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللَّهِ " قَالُوا : لَوْ عَلِمْنَا أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ لَاتَّبَعْنَاكَ وَلَكِنْ اكْتُبْ اسْمَكَ وَاسْمَ أَبِيكَ فَقَالَ النَّبِيُّr :" اكْتُبْ مِنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ " فَاشْتَرَطُوا عَلَى النَّبِيِّ rأَنْ مَنْ جَاءَ مِنْكُمْ لَمْ نَرُدَّهُ عَلَيْكُمْ وَمَنْ جَاءَكُمْ مِنَّا رَدَدْتُمُوهُ عَلَيْنَا فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَكْتُبُ هَذَا ؟! قَالَ: نَعَمْ إِنَّهُ مَنْ ذَهَبَ مِنَّا إِلَيْهِمْ فَأَبْعَدَهُ اللَّهُ وَمَنْ جَاءَنَا مِنْهُمْ سَيَجْعَلُ اللَّهُ لَهُ فَرَجًا وَمَخْرَجًا.

    2- صحيح مسلم
    كتاب (الجهاد و السير) باب (صلح الحديبية في الحديبية) 3335 عن الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قال: كَتَبَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ الصُّلْحَ بَيْنَ النَّبِيِّ r وَبَيْنَ الْمُشْرِكِينَ يَوْمَ الْحُدَيْبِيَةِ فَكَتَبَ هَذَا مَا كَاتَبَ عَلَيْهِ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ فَقَالُوا: لَا تَكْتُبْ رَسُولُ اللَّهِ فَلَوْ نَعْلَمُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ لَمْ نُقَاتِلْكَ فَقَالَ النَّبِيُّr لِعَلِيٍّ : " امْحُهُ " فَقَالَ : مَا أَنَا بِالَّذِي أَمْحَاهُ فَمَحَاهُ النَّبِيُّ r بِيَدِهِ قَالَ: وَكَانَ فِيمَا اشْتَرَطُوا أَنْ يَدْخُلُوا مَكَّةَ فَيُقِيمُوا بِهَا ثَلَاثًا وَلَا يَدْخُلُهَا بِسِلَاحٍ إِلَّا جُلُبَّانَ السِّلَاحِ قُلْتُ لِأَبِي إِسْحَقَ: وَمَا جُلُبَّانُ السِّلَاحِ ؟ قَالَ: الْقِرَابُ وَمَا فِيهِحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى وَابْنُ بَشَّارٍ قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي إِسْحَقَ قَالَ: سَمِعْتُ الْبَرَاءَ بْنَ عَازِبٍ يَقُولُا : لَمَّا صَالَحَ رَسُولُ اللَّهِ r أَهْلَ الْحُدَيْبِيَةِ كَتَبَ عَلِيٌّ كِتَابًا بَيْنَهُمْ قَالَ : فَكَتَبَ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ثُمَّ ذَكَرَ بِنَحْوِ حَدِيثِ مُعَاذٍ غَيْرَ أَنَّهُ لَمْ يَذْكُرْ فِي الْحَدِيثِ هَذَا مَا كَاتَبَ عَلَيْهِ

    3-
    صحيح مسلم كتاب (الجهاد و السير) باب (صلح الحديبية في الحديبية) 3336 عَنْ الْبَرَاءِ قَالَ: لَمَّا أُحْصِرَ النَّبِيُّ r عِنْدَ الْبَيْتِ صَالَحَهُ أَهْلُ مَكَّةَ عَلَى أَنْ يَدْخُلَهَا فَيُقِيمَ بِهَا ثَلَاثًا وَلَا يَدْخُلَهَا إِلَّا بِجُلُبَّانِ السِّلَاحِ السَّيْفِ وَقِرَابِهِ وَلَا يَخْرُجَ بِأَحَدٍ مَعَهُ مِنْ أَهْلِهَا وَلَا يَمْنَعَ أَحَدًا يَمْكُثُ بِهَا مِمَّنْ كَانَ مَعَهُ قَالَ لِعَلِيٍّ:" اكْتُبْ الشَّرْطَ بَيْنَنَا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ هَذَا مَا قَاضَى عَلَيْهِ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ" فَقَالَ لَهُ الْمُشْرِكُونَ : لَوْ نَعْلَمُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ تَابَعْنَاكَ وَلَكِنْ اكْتُبْ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ فَأَمَرَ عَلِيًّا أَنْ يَمْحَاهَا فَقَالَ عَلِيٌّ: لَا وَاللَّهِ لَا أَمْحَاهَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِr :" أَرِنِي مَكَانَهَا " فَأَرَاهُ مَكَانَهَا فَمَحَاهَا وَكَتَبَ ابْنُ عَبْدِ اللَّهِ فَأَقَامَ بِهَا ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ فَلَمَّا أَنْ كَانَ يَوْمُ الثَّالِثِ قَالُوا لِعَلِيٍّ: هَذَا آخِرُ يَوْمٍ مِنْ شَرْطِ صَاحِبِكَ فَأْمُرْهُ فَلْيَخْرُجْ فَأَخْبَرَهُ بِذَلِكَ فَقَالَ: نَعَمْ فَخَرَجَ. و قَالَ ابْنُ جَنَابٍ فِي رِوَايَتِهِ مَكَانَ تَابَعْنَاكَ بَايَعْنَاكَ.

    نلاحظ من خلالِ الجمعِ بين الرواياتِ
    : أن النبيَّr أمر عليًّا أن يمحو جملةَ (محمد رسول الله) فأبى عليُّ t و لم تطاوعه نفسه ، فأخذ النبيُّ r الكتابَ وسأل عليًّ t أن يريه مكانها،وهذا يدل أن النبيَّ r لم يكن يعرف الكتابة يقيناً ، وإنما سأل عن مكانِها ليمحوها فقط لمّا رفض عليُّ t أن يفعل ذلك ،ثم أمر النبيُّ r عليًّا t أن يكتب بعد أن تم محو (من محمدٍ رسول اللهِ) فقال له : " اكتب من محمدٍ بنِ عبدِ اللهِ..... " وليس المعنى أنه r كتب r هو بنفسِه .

    وألخص ما سبق
    : كلمة ( وكَتَبَ ) مَعْنَاها : أنهr أَمَرَ بِالْكِتَابَةِ ، كَمَا يُقَال : رَجَمَ مَاعِزًا أي : أَمَرَ برجمِه ؛ فالرجم وقع من أصحابِه y وليس المعنى أنه r رجمَ بنفسه .

    وأتساءل
    : ما المانع أن يكون النبيُّ r كتب اسمَه بنفسِه كما هو ظاهر من الروايات التي معنا ؛ فإننا نعرف أميين كُثُرٌ لا يعرفون القراءةَ ولا الكتابةَ ، ولكن يعرفون كتابة أسمائِهم جيدًا حتى الأطفال الذين لا يحسنون القرآة والكتابة يعرفون قراءة اسمائهم وكتابتها....

    سادسًا
    : ذهب أبو الوليد الباجي - رحمه اللهُ من علماء المغرب- وغيرُه إلى أن النبيَّr قرأ وكتب في آخرِ حياتِه ، واستشهد على ذلك بعدةِ أدلةِ منها: 1- قولُ اللهِ I:] وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48) بَلْ هُوَ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآَيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ (49) [ (العنكبوت ). 2- الأدلة التي أستشهد بها المعترضون وغيرها .

    وأتساءل
    : ما المانع أن يكون النبيُّ r قرأ وكتبَ في آخرِ حياتِه ( قبل موته) ؛ فالقرآن المعجز نزل أغلبه عليه وهو r أمي لم يكن يعرف القراءةَ ولا الكتابة ؛ فهذا لا يقدح أبدًا في الإعجاز الذي يحاول المعترضون إسقاطه ....

    ونلاحظ أن اللهَ Iيقول لنبيِّه r: ]وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48) [ (العنكبوت). أي: كنت أميًّا لا تعرف القراءةَ ولا الكتابةَ قبل نزولِ القرآنَ عليك r ..... هذا لو سلمنا أنه r كتب بنفسِه كما جاء في الروايةِ " أكتبُ لكم ".

    قلت
    ُ : كتب وقرأ في آخرِ حياتِه ، ومما يدلل على ذلك أن الرواية الأولى التي فيها قوله : r" ائْتُونِي بِكِتَابٍ أَكْتُبْ لَكُمْ كِتَابًا لَا تَضِلُّوا بَعْدَهُ ... " كان ذلك في مرضِه الأخيرr ؛ أي: قبل وفاتِه مباشرة ، وقد ذكر البخاريُّ - رحمه اللهُ - هذا الحديثَ في بَابِ مَرَضِ النَّبِيِّ r وَوَفَاتِهِ ، وَقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى:{ إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ.. هذا إن سلمنا بفهمِهم أنه r كان يعرف القراءةَ والكتابةَ....

    سابعًا :
    كان على المعترضين أن لا يطرحوا تلك الشبهة بل يؤمنوا بمحمدٍ r ؛ لأنه مكتوبًا عندهم أنه الأمي الذي لا يعرف القراءة ، وكنت أتوقع أن يعرفوه كما يعرفون أبناءهم كما أخبر القرآنُ الكريم ! كنت آمل أن يؤمنوا به ، وأن يعرفوه حقَ المعرفة ِكما عرفه الأحبارُ والرهبانُ الذين من قبلهم فأمنوا به r ، ولكن أنه العناد والتكبر عن معرفة الحق ... وعلى كلٍّ هو r المذكور في سفرِ إشعياء إصحاح 29 عدد 12 أَوْ يُدْفَعُ الْكِتَابُ لِمَنْ لاَ يَعْرِفُ الْكِتَابَةَ وَيُقَالُ لَهُ : «اقْرَأْ هَذَا» فَيَقُولُ: « لاَ أَعْرِفُ الْكِتَابَةَ» ) .والنص في التراجمِ الإنجليزية يقال له : اقرأ فيقول : " لا أعرف القراءة " أو " لم أتعلم القراءة " وهذا الأقربُ للصحةِ فمن غيرِ المعقولِ أن تطلب من أحدٍ القراءةَ فيقول لك: " أنا لا أعرف الكتابة " , ولكن المفترض أن يقول : " أنا لا أعرفُ القراءةَ " أو " أنا لست متعلمًا " ! يتضح النصُ أكثر من خلالِِ ترجمة كتاب الحياة ؛ ففيه ما نصه : إشعياء 29 : 12وَعِنْدَمَا يُنَاوِلُونَهُ لِمَنْ يَجْهَلُ الْقِرَاءَةَ قَائِلِينَ: اقْرَأْ هَذَا، يُجِيبُ: لاَ أَسْتَطِيعُ الْقِرَاءَةَ.وهذا هو الثابت في صحيحِ البخاري: باب( بدء الوحي) برقم 3عَنْ عَائِشَةَ- أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ -، أَنَّهَا قَالَتْ: أَوَّلُ مَا بُدِئَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ r مِنَ الْوَحْىِ الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ فِي النَّوْمِ، فَكَانَ لاَ يَرَى رُؤْيَا إِلاَّ جَاءَتْ مِثْلَ فَلَقِ الصُّبْحِ، ثُمَّ حُبِّبَ إِلَيْهِ الْخَلاَءُ، وَكَانَ يَخْلُو بِغَارِ حِرَاءٍ فَيَتَحَنَّثُ فِيهِ ـ وَهُوَ التَّعَبُّدُ ـ اللَّيَالِيَ ذَوَاتِ الْعَدَدِ قَبْلَ أَنْ يَنْزِعَ إِلَى أَهْلِهِ، وَيَتَزَوَّدُ لِذَلِكَ، ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَى خَدِيجَةَ، فَيَتَزَوَّدُ لِمِثْلِهَا، حَتَّى جَاءَهُ الْحَقُّ وَهُوَ فِي غَارِ حِرَاءٍ، فَجَاءَهُ الْمَلَكُ فَقَالَ: اقْرَأْ ‏‏ قَالَ: ‏"‏ مَا أَنَا بِقَارِئٍ ‏". ‏‏قَالَ: ‏"‏ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدَ، ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ: اقْرَأْ ‏ قُلْتُ: مَا أَنَا بِقَارِئٍ ‏ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي الثَّانِيَةَ حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدَ، ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ : اقْرَأْ ‏‏ فَقُلْتُ : مَا أَنَا بِقَارِئٍ‏ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي الثَّالِثَةَ، ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ ‏] : ‏اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ ‏[ ‏, ‏‏ فَرَجَعَ بِهَا رَسُولُ اللَّهِ r يَرْجُفُ فُؤَادُهُ....

    وأتساءل
    : أليس هو محمد r ؟ أفلا يبصرون ؟! كتبه / أكرم حسن مرسينقلا عن كتابي رد السهام عن خير الأنام
    التعديل الأخير تم بواسطة أكرم حسن ; 13-05-2016 الساعة 12:55 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    340
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    03:25 PM

    افتراضي


    رائع أستاذنا الفاضل / أكرم حسن

    جعل
    اللهُ هذا العمل فى ميزان حسناتك
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو حته ; 29-04-2016 الساعة 06:21 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    المشاركات
    2
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    12-07-2016
    على الساعة
    10:02 AM

    افتراضي

    النبى الأمّى محمّد أى الذى لا يعرف القراءة ولا الكتابة من التوراة و الانجيل و القرآن . بقلم : نور طارق:
    أولا من القرآن الكريم و الحديث الصحيح نثبت أن النبى أمّى بمعنى انه لا يعرف القراءة و الكتابة وليس كما ظن بعض الجهلاء أنه يعنى أممى اى من امم غير اليهود
    وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)
    فسنثبت الان ما معنى كلمة الأمّى من فم رسول الله نفسه و بهذا يبطل ادعاءهم الكاذب :
    1 .. ما معنى كلمة " أمّى "بحسب رسول الله نـفسه ؟؟
    جاء فى صحيح البخارى معنى كلمة( أمّى ) أى لا يعرف القراءة ولا الكتابة :
    1814 حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا الأسود بن قيس حدثنا سعيد بن عمرو أنه سمع ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا يعني مرة تسعة وعشرين ومرة ثلاثين
    وجاء فى فتح الباري لشرح صحيح البخاري
    لأحمد بن علي بن حجر العسقلاني
    المراد أهل الإسلام الذين بحضرته عند تلك المقالة ، وهو محمول على أكثرهم ، أو المراد نفسه صلى الله عليه وسلم .
    قوله : ( إنا ) أي : العرب ، وقيل : أراد نفسه . وقوله : ( أمية ) بلفظ النسب إلى الأم فقيل : أراد أمة العرب ؛ لأنها لا تكتب ، أو منسوب إلى الأمهات ، أي : إنهم على أصل ولادة أمهم ،و قوله : ( لا نكتب ولا نحسب ) تفسير لكونهم كذلك ، وقيل للعرب : أميون ؛ لأن الكتابة كانت فيهم عزيزة . قال الله تعالى : هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم ؛لأن الكتابة كانت فيهم قليلة نادرة
    http://library.islamweb.net/newlibra..._no=52&ID=1209
    اذن أمى أى لا يعرف القراءة و الكتابة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أقوال اهل اللغة و اهل التفسير فى معنى كلمة أمّى :
    يقول ابن منظور : ( معنى الأمي المنسوب إلى ما عليه جَبَلَتْه أمه أي لا يكتب فهو أمي لأن الكتابة مكتسبة فكأنه نسب إلى ما يولد عليه أي على ما ولدته أمه عليه ) [2].
    و قال الزهري : ( قيل للذي لا يكتب و لا يقرأ أمي ، لأنه على حيلته التي ولدته أمه عليها و الكتابة مكتسبة متعلمة و كذلك القراءة من الكتاب )[3] .
    و قال الراغب الأصبهاني : ( الأمي هو الذي لا يكتب و لا يقرأ من كتاب ، و عليه حمل قول تعالى : ( هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم …. ) [4] .
    أما ابن قتيبة فقد نسب كلمة أمي إلى أمة العرب التي لم تكن تقرأ أو تكتب فقال : ( قيل لمن لا يكتب أمي ، لأنه نسب إلى أمة العرب أي جماعتها و لم يكن من يكتب من العرب أي جماعتها و لم يكن من يكتب من العرب إلا قليل من لا يكتب إلى الأمة … )[5] .
    و مما سلف نرى أن كلمة أمي تعني عند أئمة اللغة : الذي لا يقرأ و لا يكتب و ليس كما يدعي هذا المبتدع أن معناها غير الكتابي أو غير اليهودي .
    أما تفسير كلمة أمي عند أهل التفسير فإننا نراهم قد اتفقوا مع أهل اللغة حول معنى هذه الكلمة :
    قال الإمام الطبري عليه رحمة الله تعالى : يعني بالأميين الذين لا يكتبون و لا يقرءون ، ومنه قول النبي صلى الله عليه وسلم إنا أمة أمية لا نكتب و لا نحسب .... ) [6].
    أما الإمام الشوكاني عليه رحمة الله تعالى فقد فسر الأمي بأنه : منسوب إلى الأمة الأمية التي هي على أصل ولادتها من أمهاتها لم تتعلم الكتابة و لا تحسن القراءة للمكتوب )[7] .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    2 ..دليل انه لا يعرف القراءة: جاء فى صحيح مسلم من حديث صلح الحديبية والحديث برقم:
    1783 حدثنا إسحق بن إبراهيم الحنظلي وأحمد بن جناب المصيصي جميعا عن عيسى بن يونس واللفظ لإسحق أخبرنا عيسى بن يونس أخبرنا زكرياء عن أبي إسحق عن البراء قال لما أحصر النبي صلى الله عليه وسلم عند البيت صالحه أهل مكة على أن يدخلها فيقيم بها ثلاثا ولا يدخلها إلا بجلبان السلاح السيف وقرابه ولا يخرج بأحد معه من أهلها ولا يمنع أحدا يمكث بها ممن كان معه قال لعلي اكتب الشرط بيننا بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله فقال له المشركون لو نعلم أنك رسول الله تابعناك ولكن اكتب محمد بن عبد الله فأمر عليا أن يمحاها فقال علي لا والله لا أمحاها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرني مكانها فأراه مكانها فمحاها وكتب ابن عبد الله فأقام بها ثلاثة أيام فلما أن كان يوم الثالث قالوا لعلي هذا آخر يوم من شرط صاحبك فأمره فليخرج فأخبره بذلك فقال نعم فخرج
    وفى شروح الحديث فى شرح النووي لصحيح مسلم
    فى الحاشية رقم: 1
    وقوله في هذا الحديث : ( كتب ) معناه : أمر بالكتابة ، كما يقال : رجم النبى ماعزا ، وقطع يد السارق ، وجلد عمر الشارب ، أي : أمر بذلك ، واحتجوا بالرواية الأخرى : ( فقال لعلي - رضي الله تعالى عنه - اكتب محمد بن عبد الله )
    ,,,
    قلت : من الذى وكِّلَ بالكتابة أولا ؟؟ علىّ بن ابى طالب رضى الله تعالى عنه كما يقول نص الحديث :قال لعلي اكتب الشرط , فقال له المشركون لو نعلم أنك رسول الله تابعناك ولكن اكتب محمد بن عبد الله فأمر عليا أن يمحوها (( اذن من الذى له مهمة ووظيفة الكتابة ها هنا)) ؟؟ اليس هو علىّ؟؟ فأمر عليا أن يمحاها فقال علي لا والله لا أمحاها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم((أرني مكانها)) فأراه مكانها فمحاها , لاحظ قوله ((أرني مكانها)) ((أرني مكانها)) ((أرني مكانها))؟
    لو كان النبى يعرف القراءة فهل سيقول لسيدنا على ((أرني مكانها)) ؟؟ شخص لا يعرف القراءة فهل سيعرف أن يكتب ؟؟ طبعا لا لذلك ينص الحديث على كلمة وكتب اى كتب على بن ابى طالب لأنها كانت مهمته ووظيفته فى ذلك الموضع اصلا وهى الكتابة , كما نقول _ بنى خوفو الهرم الأكبر فهل الملك خوفو هو من بنى الهرم الاكبر بيده طوبة طوبة ؟ أم وصى به و أمر بالبناء؟؟فمن ذلك المعنى يعنى ايضا ذلك الحديث: وكتب علىّ ابن عبد الله بعد أن محى النبى كلمة رسول الله اى شطب علي الموضع الذى اراه اياه سيدنا علىّ ابن ابى طالب
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ومن ذلك رواية البخارى ايضا فى نفس الحدث :
    فقال : أنا رسول الله ، وأنا محمد بن عبد الله ، ثم قال لعلي : امح رسول الله ، قال علي : لا والله لا أمحوك أبدا ، فأخذ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الكتاب - وليس يحسن يكتب - فكتب : هذا ما قاضى محمد بن عبد الله ، لا يدخل مكة إلا السيف في القراب » (4) .
    نلاحظ اقرار و توضيح الامام البخارى أن النبى لم يحسن أن يكتب , فكتب اى فأمر بالكتابة كما وضحه الحديث الاخر قال ابن كثير رحمه الله :
    (ثُمَّ أَخَذَ فَكَتَبَ): وَهَذِهِ مَحْمُولَةٌ عَلَى الرِّوَايَةِ الْأُخْرَى: ( ثُمَّ أَمَرَ فَكَتَبَ)انتهى من "تفسير ابن كثير" (6/ 285-286) .
    وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
    وَعَنْ قِصَّةِ الْحُدَيْبِيَةِ بِأَنَّ الْقِصَّةَ وَاحِدَةٌ وَالْكَاتِبُ فِيهَا عَلِيٌّ ، وَقَدْ صَرَّحَ فِي حَدِيثِ الْمِسْوَرِ بِأَنَّ عَلِيًّا هُوَ الَّذِي كَتَبَ ، فمعنى (كتب) أي : ( أَمَرَ بِالْكِتَابَةِ ) ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ "
    انتهى باختصار من "فتح الباري" (7/ 503-504) .
    ويؤكد ذلك أيضا هذه الرواية :
    صحيح مسلم كتاب (الجهاد و السير) باب ( صلح الحديبية في الحديبية) برقم 3337 عَنْ أَنَسٍ أَنَّ قُرَيْشًا صَالَحُوا النَّبِيَّ فِيهِمْ سُهَيْلُ بْنُ عَمْرٍو فَقَالَ النَّبِيُّ لِعَلِيٍّ : "اكْتُبْ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ" قَالَ سُهَيْلٌ: أَمَّا بِاسْمِ اللَّهِ فَمَا نَدْرِي مَا بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ وَلَكِنْ اكْتُبْ مَا نَعْرِفُ بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ فَقَالَ :" اكْتُبْ مِنْ مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللَّهِ " قَالُوا : لَوْ عَلِمْنَا أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ لَاتَّبَعْنَاكَ وَلَكِنْ اكْتُبْ اسْمَكَ وَاسْمَ أَبِيكَ فَقَالَ النَّبِيُّ :" اكْتُبْ مِنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ " فَاشْتَرَطُوا عَلَى النَّبِيِّ أَنْ مَنْ جَاءَ مِنْكُمْ لَمْ نَرُدَّهُ عَلَيْكُمْ وَمَنْ جَاءَكُمْ مِنَّا رَدَدْتُمُوهُ عَلَيْنَا فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَكْتُبُ هَذَا ؟! قَالَ: نَعَمْ إِنَّهُ مَنْ ذَهَبَ مِنَّا إِلَيْهِمْ فَأَبْعَدَهُ اللَّهُ وَمَنْ جَاءَنَا مِنْهُمْ سَيَجْعَلُ اللَّهُ لَهُ فَرَجًا وَمَخْرَجًا.
    فواضح جدا من الحديث عندما أمر النبى سيدنا على و قال له : فَقَالَ النَّبِيُّ :" اكْتُبْ مِنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ " أن من كتب هنا كلمة من محمد بن عبد الله هو سيدنا على بن ابى طالب : فَقَالَ النَّبِيُّ لِعَلِيٍّ : "اكْتُبْ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    وعلى ذلك فقوله في حديث ابن عباس : ( ائْتُونِي بِكِتَابٍ أَكْتُبْ لَكُمْ كِتَابًا لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ أَبَدًا) إنما يعني : آمر من يكتب لكم ، لا أنه صلى الله عليه وسلم كان سيكتب بنفسه ، وخاصة أنه في مرض الموت
    قال الحافظ :" ما احتاج إلى أن يريه موضع الكلمة التي امتنع علي من محوها إلا لكونه كان لا يحسن الكتابة .( )" وقال القرطبي:" الصحيح في الباب أنه ما كتب ولا حرفا واحدا، وإنما أمر من يكتب، وكذلك ما قرأ ولا تهجى .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    هذه أدلة واضحة على أن النبى لم يكن يعرف القراءة ولا الكتابة وسنستزيد ادلة اخرى ايضا :
    قال تعالى : ( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ ) ( العنكبوت : 48 ) .
    يبين البيان الإلهي أن محمداً - صلى الله عليه وسلم لم يتلو قبل القرآن كتاباً بسبب أميته و لو كان يكتب و يقرأ لارتاب الذين في قلبهم مرض ,
    فهنا جمع فى الاية بين القراءة و الكتابة
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    شهادة حتى الكفار أنفسهم أن النبى محمد صل الله عليه و سلم لا يعرف القراءة ولا الكتابة :
    قال الله تعالى : وقالوا أساطير الأولين اكتتبها فهي تملى عليه بكرة وأصيلا ( 5 ) قل أنزله الذي يعلم السر في السماوات والأرض إنه كان غفورا رحيما ( 6 ) ) سورة الفرقان
    قول المشركين : أكتتبها , أى طلب أن يكتبها أحدا له لأنه لا يعرف الكتابة ولا القراءة , فهذا اقرار من المشركين انفسهم أنه لا يعرف القراءة ولا الكتابة إذ لو علموا انه يكتب لقالوا : كتبها أى أنه هو الذى كتب و ليس أكتتبها أى طلب من احد ان يكتبها
    جاء ذلك فى جميع التفاسير :
    تفسير الامام البغوى :
    ومعنى " اكتتب " يعني طلب أن يكتب له ، لأنه كان لا يكتب ، ( فهي تملى عليه ) يعني تقرأ عليه ليحفظها لا ليكتبها
    ,,,,,,,,,,
    تفسير ابن كثير :
    فهي تملى عليه أي : تقرأ عليه .
    وهذا الكلام - لسخافته وكذبه وبهته منهم - كل أحد يعلم بطلانه ، فإنه قد علم بالتواتر وبالضرورة : أن محمدا رسول الله لم يكن يعاني شيئا من الكتابة ، لا في أول عمره ولا في آخره ، وقد نشأ بين أظهرهم من أول مولده إلى أن بعثه الله نحوا من أربعين سنة ، وهم يعرفون مدخله ومخرجه ، وصدقه ، وبره وأمانته ونزاهته من الكذب والفجور وسائر الأخلاق الرذيلة ، حتى إنهم لم يكونوا يسمونه في صغره إلى أن بعث إلا الأمين
    ,,,,,,,,,,
    تفسير الطبرى :
    ( فهي تملى عليه ) فهذه الأساطير تقرأ عليه
    تفسير القرطبى :
    . فهي تملى عليه بكرة وأصيلا أي تلقى عليه وتقرأ حتى تحفظ . و تملى أصله تملل ; فأبدلت اللام الأخيرة ياء من التضعيف : كقولهم : تقضى البازي
    ,,,,,,,,,,
    تفسير القرآن
    التحرير والتنوير
    محمد الطاهر ابن عاشور
    والاكتتاب : افتعال من الكتابة ، وصيغة الافتعال تدل على التكلف لحصول الفعل ، أي : حصوله من فاعل الفعل ، فيفيد قوله : ( اكتتبها ) أنه تكلف أن يكتبها . ومعنى هذا التكلف أن النبيء عليه الصلاة والسلام لما كان أميا كان إسناد الكتابة إليه إسنادا مجازيا فيئول المعنى : أنه سأل من يكتبها له ، أي : ينقلها ، فكان إسناد الاكتتاب إليه إسنادا مجازيا ؛ لأنه سببه ، والقرينة ما هو مقرر لدى الجميع من أنه أمي لا يكتب ، ومن قوله : فهي تملى عليه ؛ لأنه لو كتبها لنفسه لكان يقرؤها بنفسه . فالمعنى : استنسخها . وهذا كله حكاية لكلام النضر بلفظه أو بمعناه . ومراد النضر بهذا الوصف ترويج بهتانه ؛ لأنه علم أن هذا الزور مكشوف قد لا يقبل عند الناس لعلمهم بأن النبيء أمي فكيف يستمد قرآنه من كتب الأولين فهيأ لقبول ذلك أنه كتبت له ، فاتخذها عنده فهو يناولها لمن يحسن القراءة فيملي عليه ما يقصه القرآن .
    والإملاء : هو الإملال وهو إلقاء الكلام لمن يكتب ألفاظه أو يرويها أو يحفظها . وتفريع الإملاء على الاكتتاب كان بالنظر إلى أن إملاءها عليه ليقرأها أو ليحفظها .
    واليك رابط التفاسير :
    http://library.islamweb.net/newlibra...ano=25&ayano=5
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ثانيا : معنى قوله تعالى : هو الذي بعث في الأميّـيـن رسولا منهم , هل الأميين تعنى غير المتعلمين القراءة و الكتابة ؟ أم تعنى الأمميين التى تطلق فى كتاب اليهود على الأمم غير اليهودية سواء عرب أو غير عرب ؟؟
    سواء عرب أو غير عرب ؟؟سواء عرب أو غير عرب ؟؟سواء عرب أو غير عرب ؟؟
    قوله تعالى : ( هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين ( 2 ) ) سورة الجمعة
    تفسير الإمام الطبرى :
    الأميون : هم العرب.
    حدثنا ابن بشار ، قال : ثنا أبو عاصم ، قال : ثنا سفيان ، عن ليث ، عن مجاهد ، قال : ( هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم ) قال : العرب .
    حدثنا بشر ، قال : ثنا يزيد ، قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ( هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم ) قال : كان هذا الحي من العرب أمة أمية ، ليس فيها كتاب يقرءونه ، فبعث الله نبيه محمدا رحمة وهدى يهديهم به .
    حدثنا ابن عبد الأعلى ، قال : ثنا ابن ثور ، عن معمر ، عن قتادة ( هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم ) قال : كانت هذه الأمة أمية لا يقرءون كتابا .
    حدثني يونس ، قال : أخبرنا ابن وهب ، قال : قال ابن زيد ، في قوله : ( هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم ) قال : إنما سميت أمة محمد صلى الله عليه وسلم الأميين ، لأنه لم ينزل عليهم كتابا; وقال جل ثناؤه ( رسولا منهم ) يعني من الأميين وإنما قال : منهم لأن محمدا صلى الله عليه وسلم كان أميا ، وظهر من العرب .
    قوله : ( يتلو عليهم آياته ) يقول جل ثناؤه :يقرأ على هؤلاء الأميين آيات الله التي أنزلها عليه ( ويزكيهم ) يقول : ويطهرهم من دنس الكفر .
    ,,,,,,,,,
    تفسير القرطبى :
    قيل : الأميون الذين لا يكتبون . وكذلك كانت قريش .
    رسولا منهم يعني محمدا صلى الله عليه وسلم . . وكان أميا لم يقرأ من كتاب ولم يتعلم صلى الله عليه وسلم .
    ,,,,,,,,,
    تفسير ابن كثير :
    قوله تعالى : ( هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم ) الأميون هم : العرب كما قال تعالى : ( وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصير بالعباد ) [ آل عمران : 314 ]
    ,,,,,,,,,
    تفسير البغوى :
    هو الذي بعث في الأميين ) يعني العرب كانت أمة أمية لا تكتب ولا تقرأ ( رسولا منهم ) يعني محمدا - صلى الله عليه وسلم - نسبه نسبهم [ ولسانه لسانهم ليكون أبلغ في إقامة الحجة عليهم ] ( يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين ) أي ما كانوا قبل بعثة الرسول إلا في ضلال مبين يعبدون الأوثان .
    http://library.islamweb.net/newlibra...ano=62&ayano=2
    ,,,,,,,,,
    نستنتج من هذا:
    أن لفظ الأمّى خاص بالعرب و ليس الأمميين التى أطلقت فى كتب اليهود عامة على غير اليهود من الأمم و ذلك لأن العرب و خاصة قريش _ كما اثبتنا_ كانت لا تعرف القراءة ولا الكتابة فبالتالى لم يكونوا من أهل الكتاب ايضا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فلذلك قال الله تعالى عن رسوله الكريم :
    الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
    لاحظ قوله تعالى : (يجدونه ) بصيغة المضارع اى لحد اليوم موجود أن النبى أمىّ تعالوا نشوف الكلام دة فى الكتاب المقدس لدى النصارى :
    وصارت لكم رؤيا الكل مثل كلام السفر المختوم<يعنى اللى فى المستقبل> الذي يدفعونه لعارف الكتابة((( المسيـــح ))) قائلين اقرأ هذا فيقول لا أستطيع لأنه مختوم<أى مستقبلى>أو يدفع الكتاب لمن لا يعرف القراءة((( محـــمّد ))) ويقال له اقرأ هذا فيقول لا اعرف القراءة <أنا غير متعلّم يعنى أمّى> " (إش10:29-12) .
    Iam not Learned
    أشعياء 29: 12) 12أَوْ يُدْفَعُ الْكِتَابُ لِمَنْ لاَ يَعْرِفُ الْكِتَابَةَ وَيُقَالُ لَهُ: «اقْرَأْ هَذَا» فَيَقُولُ: « لاَ أَعْرِفُ الْكِتَابَةَ».
    يرد النصارى ان المقصود هم أحبار اليهود فهل احبار اليهووود غير متعلمين !!


    Isaiah 29: 12 (New International Version)

    Or if you give the **oll to someone who cannot read, and say, "Read this, please," he will answer, "I don't know how to read".
    ونلاحظ هنا أن الترجمة الإنجليزية هى الأكثر منطقية حيث أنها تقول
    أَوْ يُدْفَعُ الْكِتَابُ لِمَنْ لاَ يَعْرِفُ الْكِتَابَةَ وَيُقَالُ لَهُ: «اقْرَأْ هَذَا» فَيَقُولُ: « لاَ أَعْرِفُ القراءةَ».
    الترجمات العربية الاخرى تذكر النص:
    12 وعندما يناولونه لمن يجهل القراءة قائلين: اقرأ هذا، يجيب: لا أستطيع القراءة.
    12 ثم تناولونه لمن لا يعرف القراءة وتقولون له: (إقرأ هذا). فيجيب: (لا أعرف القراءة).
    12 ثم يناول الكتاب لمن لا يعرف القراءة، ويقال له: (إقرأ هذا)، فيقول: (لا أعرف القراءة).
    هذا هو المقطع الكتابي من اشعياء (29: 9 - 13)،:
    9 توانوا وابهتوا تلذذوا واعموا. قد سكروا وليس من الخمر ترنحوا وليس من المسكر.
    10 لان الرب قد سكب عليكم روح سبات واغمض عيونكم. الانبياء ورؤساؤكم الناظرون غطّاهم.
    11 وصارت لكم رؤيا الكل مثل كلام السفر المختوم الذي يدفعونه لعارف الكتابة قائلين اقرأ هذا فيقول لا استطيع لانه مختوم.
    12 او يدفع الكتاب لمن لا يعرف الكتابة ويقال له اقرأ هذا فيقول لا اعرف الكتابة
    13 فقال السيد لان هذا الشعب قد اقترب اليّ بفمه واكرمني بشفتيه واما قلبه فابعده عني وصارت مخافتهم مني وصية الناس معلمة
    14 لذلك هانذا اعود اصنع بهذا الشعب عجبا وعجيبا فتبيد حكمة حكمائه ويختفي فهم فهمائه
    فى الترجمة الإنجليزية نجد أن سفر أشعياء الإصحاح 29 الأية 12 تقول:

    (ASV) and the book is delivered to him that is not learned, saying, Read this, I pray thee; and he saith, I am not learned.

    (Darby) And they give the book to him that cannot read, saying, Read this, I pray thee; and he saith, I cannot read.

    (ESV) And when they give the book to one who cannot read, saying, "Read this," he says, "I cannot read."

    (HCSB) And if the document is given to one who cannot read and he is asked to read it, he will say, "I can't read."

    (IAV) And the book is delivered to him that is not learned, saying, Read this, I pray thee: and he saith, I am not learned.

    (KJV) And the book is delivered to him that is not learned, saying, Read this, I pray thee: and he saith, I am not learned.

    12 أَوْ يُدْفَعُ الْكِتَابُ لِمَنْ لاَ يَعْرِفُ الْكِتَابَةَ وَيُقَالُ لَهُ: «اقْرَأْ هذَا». فَيَقُولُ: « لاَ أَعْرِفُ الْكِتَابَةَ»
    سفر التثنية<<إقرأ ..ما أنا بقارئ>><<إقرأ بسم ربك الأكرم الذى علّم بالقلم>>!!!
    ـــــــــــــــــــــ
    ويقول يسوع المسيح :
    (42قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَمَا قَرَأْتُمْ قَطُّ فِي الْكُتُبِ: الْحَجَرُ الَّذِي رَفَضَهُ الْبَنَّاؤُونَ هُوَ قَدْ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَةِ. مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ كَانَ هَذَا وَهُوَ عَجِيبٌ فِي أَعْيُنِنَا؟ 43لِذَلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَلَكُوتَ اللَّهِ يُنْزَعُ مِنْكُمْ وَيُعْطَى لِأُمَّةٍ تَعْمَلُ أَثْمَارَهُ. 44وَمَنْ سَقَطَ عَلَى هَذَا الْحَجَرِ يَتَرَضَّضُ وَمَنْ سَقَطَ هُوَ عَلَيْهِ يَسْحَقُهُ».) متى 21: 42-44
    11 . إِنَّهُ بِشَفَةٍ لَكْنَاءَ وَبِلِسَانٍ آخَرَ يُكَلِّمُ هَذَا الشَّعْبَ , اى اللغة العربية غير اليهودية
    فمن هو اللبنة رأس الزاوية ؟؟
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن مثلي ومثل الأنبياء قبلي كمثل رجل بنى بيتا فأحسنه وأجمله إلا موضع لبنة من زاوية فجعل الناس يطوفون به ويتعجبون ويقولون: هلا وضعت اللبنة، قال: فأنا اللبنة وأنا خاتم النبيين» (رواه البخاري ومسلم).
    أنتــــهى .

  4. #4
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    444
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    05:33 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرًا ، شكرًا أخي النور وأخي وأبو حته.

هل كان نبيُّ الإسلام أميًّا ؟!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل كان نبيُّ الإسلام كان يعرف القراءة والكتابة ؟!
    بواسطة أكرم حسن في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-07-2015, 01:55 PM
  2. كيف يؤمن المسلمون برجل أُمّي لا يعرف القراءة والكتابة؟
    بواسطة Heaven في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-09-2014, 12:52 PM
  3. نصائح تنمّى حب الطفل لتعلّم القراءة والكتابة
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-04-2010, 02:00 AM
  4. حل مشكلة القراءة والكتابة باللغة العربية فى البالتوك بإذن الله _ بالصور
    بواسطة سلام من فلسطين في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-04-2010, 11:49 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-02-2010, 02:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل كان نبيُّ الإسلام أميًّا ؟!

هل كان نبيُّ الإسلام أميًّا ؟!