لماذا أنقذ الله عز وجل المسيح عليه الصلاة والسلام من أيدي اليهود

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لماذا أنقذ الله عز وجل المسيح عليه الصلاة والسلام من أيدي اليهود

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: لماذا أنقذ الله عز وجل المسيح عليه الصلاة والسلام من أيدي اليهود

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي لماذا أنقذ الله عز وجل المسيح عليه الصلاة والسلام من أيدي اليهود

    المطلب الثاني (2-5-3-3) :- لماذا أنقذ الله عز وجل المسيح عليه الصلاة والسلام من أيدي اليهود

    المقدمة :-
    لقد أنقذ الله عز وجل المسيح عليه الصلاة والسلام فتوفاه ورفعه اليه و لم يستطيع اليهود وضعه أبدا على الصليب
    ولكن السؤال الذى يسأله المسيحيين هو لماذا أنقذه
    بالرغم من أن الاجابة موجودة فى كتابه المقدس ولكنه لا يستطيع أن يراها بسبب التحريفات و أيضا بسبب ما تم وضعه فى عقله من أفكار فأصبح يحكم على النصوص من منطلق الفكر الذى قام الآباء والكهنة بتسيره عليه و ليس من منطلق كيف كان يفكر اليهود فى ذلك العصر ليفهم ماذا كان يريد كاتب الانجيل أن يقوله


    وحتى ندرك الاجابة
    يجب أن ندرك كيف كان يفكر اليهود فى ذلك العصر
    لأن الاجابة موجودة فى نفس حوار المسيح عليه الصلاة والسلام مع الحواريين

    حيث نقرأ من انجيل يوحنا :-
    12 :27 الان نفسي قد اضطربت و ماذا اقول (( ايها الاب نجني من هذه الساعة )) و لكن لاجل هذا اتيت الى هذه الساعة
    12 :28 ايها الاب مجد اسمك (( فجاء صوت من السماء مجدت و امجد ايضا ))
    12 :29 فالجمع الذي كان واقفا و سمع قال قد حدث رعد و اخرون قالوا قد كلمه ملاك
    12 :30 اجاب يسوع (( و قال ليس من اجلي صار هذا الصوت بل من اجلكم ))

    لقد توجه المسيح عليه الصلاة والسلام بالدعاء الى رب العالمين بأن ينقذه من عمل اليهود وشرهم و دعاءه لم يكن من أجله ولكن من أجل الحواريين
    أي من أجل من آمن به وصدقه
    لأن عند اليهود من يتم وضعه على الصليب فهو ملعون فاذا فرض وتمكن كهنة اليهود من وضعه على الصليب فكان سيهتز ايمان أتباع المسيح عليه الصلاة والسلام
    ولكن أن يتوفاه الله عز وجل ويرفعه اليه منقذا اياه من أيدي اليهود هو آية للجميع تثبت أنه بالفعل نبي وليس بساحر يساعده الشيطان كما كان يزعم اليهود عليه وهذه هي دينونة الشيطان وخزيه

    ولمزيد من الايضاح :-
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    1- سيدنا يحيى عليه الصلاة والسلام كان عند الجميع نبي فلم يكن عليه خلاف أي أن بقتله لن يهتز ايمان أتباعه

    فنقرأ من انجيل مرقس :-
    11 :31 ففكروا في انفسهم قائلين ان قلنا من السماء يقول فلماذا لم تؤمنوا به
    11 :32 و ان قلنا من الناس (( فخافوا الشعب لان يوحنا كان عند الجميع انه بالحقيقة نبي ))

    من انجيل لوقا :-
    20 :5 فتامروا فيما بينهم قائلين ان قلنا من السماء يقول فلماذا لم تؤمنوا به
    20 :6 و ان قلنا من الناس(( فجميع الشعب يرجموننا لانهم واثقون بان يوحنا نبي ))

    من انجيل متى :-
    مت 21 :25 معمودية يوحنا من اين كانت من السماء ام من الناس ففكروا في انفسهم قائلين ان قلنا من السماء يقول لنا فلماذا لم تؤمنوا به
    مت 21 :26 و ان قلنا من الناس (( نخاف من الشعب لان يوحنا عند الجميع مثل نبي ))
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    2- ولكن بالنسبة للمسيح عليه الصلاة والسلام فقد كان هناك خلاف حوله هل هو نبي أم ساحر لذلك حاول الكهنة اثبات أنه ساحر ملعون وذلك بوضعه على الصليب


    أ- زعم كهنة اليهود على المسيح عليه الصلاة والسلام بأنه ساحر :-

    أعطى الله عز وجل المسيح بن مريم عليه الصلاة والسلام العديد من المعجزات ليثبت لهم أنه رسول الله عز وجل (يوحنا 11 :42 )
    ولكن اليهود وكهنتهم كذبوه و زعموا أن ما يفعله هي أفعال ساحر يساعده فى ذلك الشيطان و أنه ليس نبي

    فنقرأ من انجيل مرقس :-
    3 :22 (( و اما الكتبة ))الذين نزلوا من اورشليم (( فقالوا ان معه بعلزبول و انه برئيس الشياطين يخرج الشياطين ))

    وأيضا :-
    3 :28 الحق اقول لكم ان جميع الخطايا تغفر لبني البشر و التجاديف التي يجدفونها
    3 :29 و لكن من جدف على الروح القدس فليس له مغفرة الى الابد بل هو مستوجب دينونة ابدية3 :30 (( لانهم قالوا ان معه روحا نجسا ))

    وأيضا من انجيل يوحنا :-
    7 :20 اجاب الجمع (( و قالوا بك شيطان )) من يطلب ان يقتلك

    وأيضا :-
    8 :48 فاجاب اليهود و قالوا له السنا نقول حسنا انك سامري(( و بك شيطان ))

    وأيضا :-
    10 :19 (( فحدث ايضا انشقاق بين اليهود )) بسبب هذا الكلام
    10 :20 فقال كثيرون منهم (( به شيطان )) و هو يهذي لماذا تستمعون له
    10 :21 اخرون قالوا ليس هذا كلام من به شيطان العل شيطانا يقدر ان يفتح اعين العميان

    من الواضح أنه كان بين بنى اسرائيل خلاف حول المسيح عليه الصلاة والسلام من حيث كونه نبي أو ساحر
    وهذا الخلاف لم يكن موجود بالنسبة لسيدنا يحيى عليه الصلاة والسلام (يوحنا المعمدان)
    لذلك أرادوا اثبات أنه ساحر يساعده الشيطان و انزال العقاب عليه بسبب زعمهم هذا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    ب- أراد اليهود وضع المسيح عليه الصلاة والسلام على الصليب لاثبات أنه ساحر وليس نبي فيتركه أتباعه لأن عندهم المصلوب ملعون :-

    فنقرأ من سفر التثنية :-
    21 :23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا


    وأيضا نقرأ من سفر الخروج :-
    22 :18 لا تدع ساحرة تعيش

    ومن سفر التثنية :-
    18 :10 لا يوجد فيك من يجيز ابنه او ابنته في النار و لا من يعرف عرافة و لا عائف و لا متفائل و لا ساحر
    18 :11 و لا من يرقي رقية و لا من يسال جانا او تابعة و لا من يستشير الموتى
    18 :12 (( لان كل من يفعل ذلك مكروه عند الرب و بسبب هذه الارجاس )) الرب الهك طاردهم من امامك

    ومن سفر اللاويين :-
    19 :31 لا تلتفتوا الى الجان و لا تطلبوا التوابع فتتنجسوا بهم انا الرب الهكم


    هكذا كان يفكر اليهود أن المصلوب ملعون وعليه فاذا تم وضع المسيح عليه الصلاة والسلام على الصليب فهذا يؤكد أن ما يزعمه كهنة اليهود عليه من أنه ساحر يساعده الشيطان وأنه ليس بنبي
    وحتى وان قام من الموت بعد ذلك كانوا سيقولون أن من يفعل ذلك هو الشيطان وأن من ظهر هو الشيطان تمثل به ، فلقد كان فى الأصل يحيى الموتى باذن الله عز وجل ولكن مع ذلك كان البعض منهم يعتقد أنه ساحر يساعده الشيطان ، فالأمر منتهى بالنسبة لليهود عند وضع أي شخص على الصليب


    لذلك حاول كهنة اليهود اثبات أنه ساحر الى بنى اسرائيل الذين صدقوه عندما رأوا الآيات التي يفعلها

    فنقرأ من انجيل يوحنا :-
    9 :29 نحن نعلم ان موسى كلمه الله و اما هذا فما نعلم من اين هو
    9 :30 اجاب الرجل و قال لهم ان في هذا عجبا انكم لستم تعلمون من اين هو و قد فتح عيني
    9 :31 و نعلم ان الله لا يسمع للخطاة و لكن ان كان احد يتقي الله و يفعل مشيئته فلهذا يسمع
    9 :32 منذ الدهر لم يسمع ان احدا فتح عيني مولود اعمى
    9 :33 لو لم يكن هذا من الله لم يقدر ان يفعل شيئا
    9 :34 اجابوا و قالوا له في الخطايا ولدت انت بجملتك و انت تعلمنا فاخرجوه خارجا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    3- تمجد المسيح عليه الصلاة و السلام هو عدم استطاعة كهنة اليهود الامساك به ليقتلوه حيث كان دافعا لايمان الجموع به ، مما يعنى أن استطاعتهم القبض عليه تعنى ارتداد اتباعه عنه


    أوضح انجيل يوحنا ما هية تمجد المسيح عليه الصلاة والسلام
    فليس كما يعتقد المسيحيين بسبب ما وضعه الكهنة و القساوسة فى عقولهم بعد تحريف الكتاب
    ولكن كان تمجد المسيح عليه الصلاة والسلام بانقاذه من أيدى اليهود فلا يستطيعوا الامساك به و لا قتله


    فنقرأ من انجيل يوحنا أن نجاة المسيح عليه الصلاة والسلام من أيدي كهنة اليهود فى عيد المظال جعلت الناس تصدق أنه هو بالفعل المسيح :-
    7 :25 فقال قوم من اهل اورشليم (( اليس هذا هو الذي يطلبون ان يقتلوه))
    7 :26 (( و ها هو يتكلم جهارا و لا يقولون له شيئا )) العل الرؤساء ((عرفوا يقينا ان هذا هو المسيح حقا ))

    ثم نقرأ :-
    7 :30 (( فطلبوا ان يمسكوه و لم يلق احد يدا عليه )) لان ساعته لم تكن قد جاءت بعد
    7 :31 (( فامن به كثيرون من الجمع )) و قالوا العل المسيح متى جاء يعمل ايات اكثر من هذه التي عملها هذا

    كانت الناس تتعجب
    فبالرغم من رغبة كهنة اليهود بقتله الا أنهم يتركونه يتكلم جهارا
    و أن هذا يعنى أنه هو المسيح
    ثم طلب الكهنة أن يقبضوا عليه ولكنهم لم يستطيعوا فكان هذا دافعا لايمان الكثيرين به
    ((فهذا هو التمجد)) حيث كان آية للناس وكان دليلا على أنه المسيح

    ولذلك زادت رغبة الفريسيين فى القبض عليه
    حتى يرتد عنه أتباعه
    ولكن المسيح عليه الصلاة والسلام تحداهم بعدم استطاعتهم ذلك وأنه عندما يطلبونه
    ((لقتله)) لن يجدوه حيث سيكون فى مكان لا يستطيعوا الوصول اليه ((حيث يرفعه رب العالمين ))

    فنقرأ :-
    7 :32 (( سمع الفريسيون الجمع يتناجون بهذا من نحوه فارسل الفريسيون و رؤساء الكهنة خداما ليمسكوه ))
    7 :33 فقال لهم يسوع انا معكم زمانا يسيرا بعد ثم امضي الى الذي ارسلني
    7 :34 (( ستطلبونني و لا تجدونني و حيث اكون انا لا تقدرون انتم ان تاتوا ))

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    4- توجه المسيح عليه الصلاة والسلام بالدعاء الى الله عز وجل لانقاذه من اليهود من أجل أتباعه حتى لا يتشككوا فيه ويعتقدوا أنه ساحر

    الحواريين (التلاميذ) كانوا فى الأصل من بنى اسرائيل وكان لديهم نفس الاعتقاد بأن المصلوب ملعون
    لذلك كان المسيح عليه الصلاة والسلام يعلم أنه اذا تم وضعه على الصليب فسوف يهتز ايمان أتباعه لأنه سيجعل اليهود فى ذلك العصر يعتقدوا أنه ساحر وأن ما يفعله هو عمل السحر
    لذلك توجه بالدعاء الى رب العالميين لينقذه من شر اليهود حتى لا يهتز ايمانهم به ويزداد تأكدهم من أنه بالفعل نبي أرسله رب العالمين الى بنى اسرائيل


    فكان أن توفى الله عز وجل المسيح عليه الصلاة والسلام ورفعه و كفاه شر اليهود هو آية لبنى اسرائيل فى ذلك العصر تثبت صدق رسالته فكان هذا هو التمجد المقصود فى النصوص من الأناجيل


    (
    ملحوظة :-

    لفهم نص من النصوص التي كتبها اليهود يجب أن ندرك كيف كان يفكر اليهود فى ذلك العصر وليس كما يحاول عباد الأقانيم التفكير بناء على ما تم وضعه فى عقله من اعتقادات
    فالتمجد بالنسبة لليهود ليس هو التمجد الذى صنعه فكر عباد الأقانيم فيما بعد ، والعبرة فى النهاية بطريقة تفكير اليهود لأنهم من كانوا مرسل اليهم المسيح عليه الصلاة والسلام وهم من كانوا يحدثهم ويريهم المعجزات ، وكما رأينا فى الباب الثاني مقصد اليهود فى ذلك العصر من كلمة اليونانيين يجب أيضا أن نفهم معنى التمجد بالنسبة لليهود فى ذلك العصر فالكاتب فى الأصل كان من بنى اسرائيل )
    انتهى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    5- من انجيل يوحنا ان تمجد المسيح عليه الصلاة والسلام كان بانقاذه من اليهود وعدم صلبه

    اذا ركزنا فى النصوص سنجد أن المعنى الحقيقي للتمجد الذى كان يقصده كاتب انجيل يوحنا هو نجاة المسيح عليه الصلاة والسلام من أيدي اليهود ولكن بسبب النصوص الزائفة التي تم اضافتها على النص الأصلي حدث الخلط فى الفهم


    أ-ان تمجد المسيح عليه الصلاة والسلام ستكون بدينونة العالم الشرير والشيطان

    حيث يقول :-
    12 :28 ايها الاب مجد اسمك فجاء صوت من السماء (((مجدت و امجد ايضا))

    ثم يقول :-
    12 :31 (((الان دينونة هذا العالم الان يطرح رئيس هذا العالم خارجا))))
    أي أن تمجد المسيح عليه الصلاة والسلام هو دينونة الشيطان

    والسؤال هو :-كيف ستكون دينونة الشيطان طبقا لما فهمه كاتب الانجيل والتلاميذ ؟؟؟؟

    ب- دينونة الشيطان (أي تمجد المسيح ) طبقا لفهم التلاميذ ستكون بارتفاع المسيح عليه الصلاة والسلام الى رب العالمين وانقاذه من أيدي اليهود وليس بارتفاعه على الصليب ولا قيامته

    نقرأ من انجيل يوحنا كيف ستكون دينونة الشيطان :-
    12 :32 و انا ان ارتفعت عن الارض اجذب الي الجميع
    12 :33 قال هذا مشيرا الى اية ميتة كان مزمعا ان يموت

    والارتفاع عن الأرض المقصود به هو أن يتوفاه الله عز وجل ويرفعه اليه وليس برفعه على الصليب والدليل على ذلك هو فهم التلاميذ لما قاله المسيح عليه الصلاة والسلام
    حيث فهموا الجملة بمعنى وفاته
    ثم نجده يؤكد على فهم التلاميذ بأمر ارتفاعه وذلك بعدم وجوده معهم ورحيله بلا عودة وانهم لن يروه مرة أخرى بعد ارتفاعه كما فى العدد (35)

    حيث يقول :-
    12 :34 فاجابه الجمع (( نحن سمعنا من الناموس ان المسيح يبقى الى الابد فكيف تقول انت انه ينبغي ان يرتفع ابن الانسان )) من هو هذا ابن الانسان
    12 :35 فقال لهم يسوع النور معكم زمانا قليلا بعد فسيروا ما دام لكم النور لئلا يدرككم الظلام و الذي يسير في الظلام لا يعلم الى اين يذهب
    12 :36 ما دام لكم النور امنوا بالنور لتصيروا ابناء النور (( تكلم يسوع بهذا ثم مضى و اختفى عنهم ))

    ج- عدم اتفاق ما أخبر به المسيح عليه الصلاة والسلام التلاميذ بأنهم لن يروه مرة أخرى بعد ارتفاعه مع قصة القيامة من الموت ورؤيتهم له بعد ذلك

    الذى يؤكد على زيف قصص الصلب وأن كاتب الانجيل كان يقصد بالتمجد هو بأن يتوفى الله عز وجل المسيح عليه الصلاة والسلام ويرفعه اليه
    هو التناقض بين ما قاله المسيح عليه الصلاة والسلام بأنهم لن يروه مرة أخرى بعد ارتفاعه (يوحنا 12 :35)
    وبين قصة القيامة بعد الصلب ورؤية التلاميذ له
    مما يؤكد أن تلك القصة مضافة الى الانجيل فى زمان لاحق وان كاتب الانجيل الأصلي لم يكتبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    د- المسيح عليه الصلاة والسلام أكمل عمله ورسالته التي كلفه بها رب العالمين قبل قصة الصلب والفداء (المضافة على الانجيل بعد زمان كتابته الأصلي )


    حيث نقرأ من انجيل يوحنا :-
    17 :4 انا مجدتك على الارض ((( العمل الذي اعطيتني لاعمل قد اكملته)))

    أي الرسالة التي كلفه الله عز وجل بها قد أكملها وتممها


    ص- (((توقيت )) تمجد المسيح عليه الصلاة والسلام (أي دينونة الشيطان) سيكون عندما يطلبه اليهود ولن يستطيعوا الوصول اليه (انجيل يوحنا 13 :31 الى 13 :33)


    حيث يقول :-
    13 :31 فلما خرج قال يسوع ((( الان تمجد ابن الانسان و تمجد الله فيه)))
    13 :32 ان كان الله قد تمجد فيه فان الله سيمجده في ذاته و يمجده سريعا
    13 :33 يا اولادي انا معكم زمانا قليلا بعد ستطلبونني (((و كما قلت لليهود حيث اذهب انا لا تقدرون انتم ان تاتوا))) اقول لكم انتم الان

    والأن السؤال هو :-

    متى ولماذا كان يطلبه اليهود ؟؟؟؟


    ل- ان اليهود لن يجدوا المسيح عليه الصلاة والسلام عندما يطلبوه ليقتلوه حيث سيذهب الى الذى أرسله وهو رب العالمين (أي ارتفاعه الى رب العالمين) (انجيل يوحنا 7 :32 الى 7 :36 )


    من انجيل يوحنا كان اليهود يريدون قتل المسيح عليه الصلاة والسلام :-
    7 :19 اليس موسى قد اعطاكم الناموس و ليس احد منكم يعمل الناموس لماذا تطلبون ان تقتلوني

    وأيضا :-
    7 :32 سمع الفريسيون الجمع يتناجون بهذا من نحوه ((( فارسل الفريسيون و رؤساء الكهنة خداما ليمسكوه))))

    ولكن المسيح عليه الصلاة والسلام تحداهم بأنهم لن يستطيعوا الوصول اليه عندما يطلبوه ليقتلوه
    حيث يقول :-
    7 :33 فقال لهم يسوع انا معكم زمانا يسيرا بعد ثم ((( امضي الى الذي ارسلني )))
    7 :34 (((ستطلبونني و لا تجدونني و حيث اكون انا لا تقدرون انتم ان تاتوا)))

    وهذا يؤكد على أن ارتفاعه المقصود فى انجيل يوحنا 12 هو ارتفاعه الى رب العالمين وليس ارتفاعه على الصليب أي أن فهم التلاميذ لمعنى الارتفاع كان فهم صحيح


    وهذا يعنى أن التوقيت الذى سيبحث فيه اليهود عن المسيح عليه الصلاة والسلام ليقتلوه ولن يجدوه
    (يوحنا 7 :32 الى 7 :36) = توقيت ارتفاعه الى رب العالمين (يوحنا 7 :33) = تمجده (يوحنا 13 :31 الى 13 :33) = دينونة الشيطان (يوحنا 12 :28 ، 12 :31) = نجاته من شر اليهود = لا صلب ولا فداء

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    6-اعتراف كاتب الرسائل المنسوبة الى بولس برفض اليهود لفكرة الصليب للخلاص


    نرى بوضوح من الرسائل المنسوبة الى بولس والتي كانت تروج بأن من تم وضعه على الصليب هو المسيح عليه الصلاة والسلام (وهو نفس رغبة كهنة اليهود لتضليل بنى اسرائيل )
    ويعترف كاتب الرسالة برفض اليهود لفكرة الصليب

    فنقرأ من رسالة كورنثوس الأولى :-
    1 :18 فان كلمة الصليب عند الهالكين جهالة و اما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله
    وأيضا :-
    1 :23 و لكننا نحن نكرز بالمسيح مصلوبا لليهود عثرة و لليونانيين جهالة



    أ- محاولة كاتب الرسائل المنسوبة الى بولس تبرير أفكاره بالتدليس فى تفسير نصوص يفهم اليهود معناها جيدا لذلك لم يؤمن به الا أعداد قليلة وكان أغلبهم من اليهود المتأغرقين :-


    بالرغم من محاولات كاتب الرسائل المنسوبة الى بولس اقناع بنى اسرائيل بفكره عن الصليب ،عن طريق تدليسه فى تفسير نصوص الكتاب ومحاولة ايهام القارئ بأن سيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام قد تبرر بالايمان بدون الأعمال
    (رومية 4 :1 الى 4 :25 ) ،(غلاطية 2 :16 ،3 :5 ، 3 :6 ، 3 :13 )
    وبذلك تكون الأهمية للايمان فقط بدون أعمال
    (غلاطية 5 :19 الى 5 :22 )
    الا أن اليهودي الفاهم جيدا لمعنى تلك النصوص رفض كل محاولات التدليس تلك

    فنقرأ من رسالة يعقوب أن سيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام قد تبرر بالأعمال مع الايمان وأنه لا يوجد ايمان بدون أعمال وأن الشياطين يصدقون بأن الله عز وجل واحد ولكنهم لا يعملون
    (يعقوب 2 :18 الى 2 :24 )

    وأيضا من سفر يشوع بن سيراخ نقرأ :-
    44: 20 (( ابراهيم كان ابا عظيما )) لامم كثيرة ولم يوجد نظيره في المجد (( وقد حفظ شريعة العلي )) فعاهده عهدا
    44: 21 و جعل العهد في جسده (( وعند الامتحان وجد امينا ))

    ومن سفر يهوديت :-
    8: 22 فينبغي لهم ان يذكروا (( كيف امتحن ابونا ابراهيم وبعد ان جرب بشدائد كثيرة )) صار خليلا لله
    8: 23 (( و هكذا اسحق وهكذا يعقوب وهكذا موسى وجميع الذين رضي الله منهم جازوا في شدائد كثيرة وبقوا على امانتهم ))

    لذلك لم يصدق ولم يؤمن أحد من بنى اسرائيل بهذا التدليس وتلك الأفكار الا أعداد قليلة جدا(تيموثاوس الثانية 1 :15 ، 3 :11 ) ، (كورنثوس الثانية 1 :8 ، 2 :10)
    وكان أغلبيتهم من يهود الشتات أصحاب الفكر الهلينستي الذين يتقبلون تلك الفلسفات والأفكار ، والتي سبق وأن حاربها المكابيين
    وهذا يؤكد صحة ما ورد فى انجيل يوحنا على لسان المسيح عليه الصلاة والسلام بأن انقاذه من اليهود هو من أجل أتباعه
    (يوحنا 12 :30 )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    ب- تلاقت أهداف كهنة اليهود مع كاتب رسالة غلاطية ، والضلال واحد :-



    كان هدف كهنة اليهود من نشر الأكاذيب حول صلب المسيح عليه الصلاة والسلام هو تشكيك الفئة التي صدقته وأيضا ابعاد أي اسرائيلي عن الايمان به والنتيجة هي الكفر وعدم الاستسلام لارادة رب العالمين باتباع النبي الذى أرسله اليهم

    أما هدف كاتب رسالة غلاطية فكان تشكيك الناس فى الحواريين و تعاليمهم الصحيحة التي علمها لهم المسيح عليه الصلاة والسلام و أيضا استخدام تلك الأكاذيب فى محاولة لاقناع اليهود بعدم أهمية أعمال الناموس (غلاطية 2 :16 ، 3 :13)

    وبالتالي تقبل الاسرائيلي الذى اتبع اسلوب وأفكار اليونانيين الوثنيين
    وتبرير ذلك أن هذا هو الاسلوب الأمثل لاعادة توحيد بنى اسرائيل المشتتين فكريا مرة أخرى
    فكانت النتيجة أيضا عدم الاستسلام لارادة رب العالمين باتباع كل شريعته التي أكد على وجوب اتباعها على لسان عبده ورسوله المسيح بن مريم عليه الصلاة والسلام(مت 5 :17 الى 5 :22 )

    فنقرأ من انجيل لوقا :-
    16 :17 و لكن زوال السماء و الارض ايسر من ان تسقط نقطة واحدة من الناموس

    وهكذا كان يعلم تلاميذ المسيح عليه الصلاة والسلام الحقيقيين الناس ببقاء الناموس وأهمية الأعمال مع الايمان وأن سيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام لم يتبرر بالايمان فقط ولكن أيضا مع الأعمال (يعقوب 2 :18 الى 2 :24 )

    ج- من الواضح فى رسالة غلاطية أن ما كان يقوله كاتب الرسالة كان يتناقض مع ما كان يقوله الحواريين (التلاميذ) وخاصة فى مسألة الصلب :-

    كاتب تلك الرسالة كان يهاجم التلاميذ (غلاطية 2 :11 الى 2 :14 ) لأنهم متمسكين بالناموس(غلاطية 4 :21 ، 5 :2 ، 5 :4 )
    ثم يبرر تمسكهم بالناموس بأنه حتى لا يتم اضطهادهم بالصليب (غلاطية 6 :12)وأنه هو من يفتخر بالصليب (6 :14 )

    و معنى ان ينسب لنفسه فقط الافتخار بالصليب ، أن الحواريين (التلاميذ) لم يكرزوا بصليب ولم يفتخروا به ، وهو يزعم أنهم يفعلون ذلك لأنهم خائفون لأن الصليب عثرة اليهود
    (كورنثوس الأولى 1 :23 )

    ولكن الحقيقة أنهم كانوا يفعلون ويقولون ذلك لأنه هو الحقيقة لأن المسيح عليه الصلاة والسلام لم يتم صلبه فى الأصل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

لماذا أنقذ الله عز وجل المسيح عليه الصلاة والسلام من أيدي اليهود

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشهد درامي : المسيح يبشر بالنبي محمد عليه الصلاة والسلام ويتبأ ببولس لعنه الله
    بواسطة صدى الحقيقة في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-11-2012, 01:11 PM
  2. المسيح عليه الصلاة والسلام لم يصلب والدليل من الاناجيل !
    بواسطة ثورة, في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 18-09-2011, 06:17 PM
  3. هل المسيح عليه الصلاة والسلام هو نبي الله تعالى ؟
    بواسطة عيون السود في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 29-12-2010, 03:19 AM
  4. المسيح عليه الصلاة والسلام لايقبل بشهادة الانسان !
    بواسطة عيون السود في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-12-2010, 04:42 AM
  5. قصة المسيح الدجال ونزول عيسى عليه الصلاة والسلام وقتله إياه
    بواسطة احمد العربى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-11-2005, 03:27 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لماذا أنقذ الله عز وجل المسيح عليه الصلاة والسلام من أيدي اليهود

لماذا أنقذ الله عز وجل المسيح عليه الصلاة والسلام من أيدي اليهود