هل نسي كاتب التكوين أن اسماعيل قد بلغ 16 سنة ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل نسي كاتب التكوين أن اسماعيل قد بلغ 16 سنة ؟

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: هل نسي كاتب التكوين أن اسماعيل قد بلغ 16 سنة ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-03-2017
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي هل نسي كاتب التكوين أن اسماعيل قد بلغ 16 سنة ؟

    يبدو أن من كتب سفر التكوين قد نسي ان اسماعيل عليه السلام قد بلغ من العمر اكثر من 16 سنة عندما رحل مع أمه هاجر ، فنجده يصور اسماعيل والذى كان جسمه ووزنه لا يقل عن جسم ووزن امه على انه طفل رضيع محمول بين ذراع هاجر وهي تسير به إلى ان طرحته تحت أحد الأشجار !!

    ولإثبات ذلك نذكر لكم ما جاء في سفرالتكوين :

    بحسب ما جاء في تكوين 16 : 15 ، 16 فإن ابراهيم كان عمره 86 سنة عندما ولدت له هاجر اسماعيل : " فولدت هاجر لابرام ابنا و دعا ابرام اسم ابنه الذي ولدته هاجر اسماعيل كان ابرام ابن ست و ثمانين سنة لما ولدت هاجر اسماعيل لابرام "
    وبحسب ما جاء في تكوين 17 : 24 ، 25 فقد كان عمر ابراهيم 99 سنة عندما اختتن وكان عمر ابنه اسماعيل 13 سنة , ولم يولد اسحاق بعد : " و كان ابراهيم ابن تسع و تسعين سنة حين ختن في لحم غرلته 25 و كان اسماعيل ابنه ابن ثلاث عشرة سنة حين ختن في لحم غرلته "

    وبحسب ما جاء في تكوين 21 : 5 فإن ابراهيم كان عمره 100 سنة عندما ولد له اسحاق , وبالتالى فان عمر اسماعيل اصبح 14 سنة : " و كان ابراهيم ابن مئة سنة حين ولد له اسحق ابنه "
    وبحسب ما جاء في تكوين 21 : 9 ، 10 ، 11 ، 12 فإن قرار سارة بطرد هاجر وابنها اسماعيل كان بعد فطام اسحاق و لن يقل عمر الفطام عن سنتين وهكذا يكون اسماعيل عليه السلام قد بلغ من العمر ستة عشر عاماً ..
    يقول كاتب سفر التكوين 21 : 9 : " فكبر الولد وفطم . وصنع إبراهيم وليمةً عظيمةً يوم فطام اسحق . ورأت سارة ابن هاجر المصرية الذي ولدته لابراهيم يمزح 10 فقالت لابراهيم اطرد هذه الجارية و ابنها لان ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني اسحق 11 فقبح الكلام جدا في عيني ابراهيم لسبب ابنه 12 قال الله لابراهيم لا يقبح في عينيك من اجل الغلام و من اجل جاريتك في كل ما تقول لك سارة اسمع لقولها لانه باسحق يدعى لك نسل 13 وابن الجارية ايضا ساجعله امة لانه نسلك "

    بعد ذلك يروى لنا كاتب سفر التكوين قصة طرد هاجر وابنها الذى اقترب من سن الشباب , وطبيعى فى هذا السن ان يكون الصبى قد كانت قامته مثل قامة أمه او يزيد وان يكون عوناً لها فى هذه المحنة , فإذ بالكاتب يروى لنا تفاصيل يفهم منها ان ابن هاجر ما هو الا طفل رضيع ابكم لا يتكلم وانما يصرخ مثل الاطفال الرضع , ولا يمشى على قدميه وانما تحمله امه بين ذراعيها وتضعه تحت الشجرة !!!

    تكوين 21 : 14 - 20 : " فبكر ابراهيم صباحا و اخذ خبزا و قربة ماء و اعطاهما لهاجر واضعا اياهما على كتفها و الولد و صرفها فمضت و تاهت في برية بئر سبع " ( ترجمة الفاندايك )
    والنص في الترجمة الكاثوليكية هكذا : " فبكر إبراهيم في الصباح وأخذ خبزاً وقربة ماء فأعطاهما هاجر وجعل الولد على كتفها ، وصرفها "
    وهو بحسب الترجمة العربية المشتركة هكذا : " فبكر ابراهيم في الغد وأخذ خبزاً وقربة ماء ، فأعطاهما لهاجر ووضع الصبي على كتفها وصرفها "
    فهذه النصوص واضحة وضوح الشمس بأن الولد قد حمل فعلاً على الكتف ، وهذا ما أكدته الترجمة السبعينية :

    21:14 And Abraam rose up in the morning and took loaves and a skin of water, and gave [them] to Agar, and he put the child on her shoulder, and sent her away, and she having departed wandered in the wilderness near the well of the oath .

    ثم يقول الكاتب في العدد 15 : " و لما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت احدى الاشجار و مضت و جلست مقابله بعيدا نحو رمية قوس لانها قالت لا انظر موت الولد فجلست مقابله و رفعت صوتها و بكت 17 فسمع الله صوت الغلام و نادى ملاك الله هاجر من السماء و قال لها ما لك يا هاجر لا تخافي لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو 18 قومي احملي الغلام و شدي يدك به لاني ساجعله امة عظيمة 19 و فتح الله عينيها فابصرت بئر ماء فذهبت و ملات القربة ماء و سقت الغلام 20 و كان الله مع الغلام فكبر و سكن في البرية و كان ينمو رامي قوس "

    وامام هذا التناقض اما ان الكاتب نسى ان اسماعيل قد بلغ سن الشباب , أو ان كاتب آخر أضاف قصة اسماعيل الطفل الرضيع الذى تحمله امه وكانت النتيجة هذه الصورة الهزلية لأم تحمل بين ذراعيها ابنها البالغ من العمر اكثر من 16 عاماً والذى كان جسمه ووزنه لا يقل عن جسم ووزن امه ، ثم تلقيه تحت أحد الأشجار !!
    اللهم اجعلنى رفيق النبى صلى الله عليه وسلم بالله عليكم ادعوا لى فى سجودكم بهذا الدعاء وانا سادعوا لكم وغدا نلقى الاحبه محمد نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيصلى الله عليه وسلم وصحبه رضوان الله عليهم نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك

    علماء اليهود حرفوا فى النص الأصلى ولذلك وقعوا فى هذا الخطأ وكان مقصدهم من كل هذا هو جعل سيدنا اسحاق عليه الصلاة والسلام هو الابن الذبيح
    وبالطبع لأن مسيحية الأقانيم قائمة على هذا التحريف فاننا نجد المسيحيين يدافعون عن هذا التحريف ويستخفوا بعقول أتباعهم

    بالرغم من وجود العديد من الأدلة على أن النص فى الاصحاح 21 كان يقصد أن سيدنا اسماعيل كان طفل رضيع مناقضا لما سبقه من اصحاحات

    و هذه الأدلة هى :-

    1- طبقا للترجمة السبعينية كان سيدنا اسماعيل فى الاصحاح 21 طفل رضيع :-
    نقرأ من سفر التكوين :-
    21 :14 فبكر ابراهيم صباحا و اخذ خبزا و قربة ماء و اعطاهما لهاجر واضعا اياهما على كتفها ((و الولد )) و صرفها فمضت و تاهت في برية بئر سبع

    و هذا النص طبقا للترجمة السبعينية :-
    ἀνέστη δὲ Αβρααμ τὸ πρωὶ καὶ ἔλαβεν ἄρτους καὶ ἀσκὸν ὕδατος καὶ ἔδωκεν Αγαρ καὶ ἐπέθηκεν ἐπὶ τὸν ὦμον καὶ (( τὸ παιδίον)) καὶ ἀπέστειλεν αὐτήν ἀπελθοῦσα δὲ ἐπλανᾶτο τὴν ἔρημον κατὰ τὸ φρέαρ τοῦ ὅρκου


    الكلمة τὸ παιδίον
    و المستخدمة لوصف سيدنا اسماعيل فى الاصحاح 21 طبقا لقاموس سترونج تعنى طفل رضيع

    فنقرأ :-
    Short Definition: a little child, an infant
    Definition: a little child, an infant, little one

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    2- استكمال الأحداث فى سفر التكوين يؤكد أن المقصود طفل رضيع فى الاصحاح 21 :-

    من سفر التكوين :-
    21: 20 و كان الله مع الغلام (( فكبر )) و سكن في البرية و كان ينمو رامي قوس
    21: 21 و سكن في برية فاران و اخذت له امه زوجة من ارض مصر

    الغلام كبر فى البرية ثم أخذت له أمه زوجة
    فى الأزمنة القديمة كان الرجل يتزوج وعمره 14 عام أو 15 عام ويعمل وينشئ أسرةوالغريب أنه يكون عمره 16 عام فى هذا الزمان ولا يزال يكبر فى البريةيعنى اسماعيل كان بالفعل طفل رضيع عندما حملته أمه وذهبت به وكان حملها له على كتفها هو على الحقيقة وليس المجازى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    3- أين حديث سيدنا اسماعيل مع أمه فى الاصحاح 21 :-

    من الأدلة على أن سيدنا اسماعيل فى الاصحاح 21 كان طفل رضيع هو أننا لا نرى أبدا أى حوار له مع أمه كما نرى أن التى تبحث عن الماء هى أمه وليس هو
    وهذا بسبب أنه طفل رضيع فهو لا يتكلم ولكنه يصرخ من الجوع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    4- لماذا يوجه الملاك بشارته بالأمة العظيمة التى ستكون من سيدنا اسماعيل لأمه بدلا من أن يوجهها لصاحب البشارة :-

    نقرأ من سفر التكوين :-
    21 :17 فسمع الله صوت الغلام و نادى ملاك الله هاجر من السماء و قال لها ما لك يا هاجر لا تخافي لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو21 :18 قومي احملي الغلام و شدي يدك به لاني ساجعله امة عظيمة

    البشارة بالأمة العظيمة خاصة بسيدنا اسماعيل عليه الصلاة والسلام ومع ذلك يبشر بها الملاك أمه هاجر وليس صاحب البشارة
    فلماذا ؟؟؟!!!!

    لأنه كان طفل رضيع

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    باختصار فاننا أمام نصوص من سفر التكوين تخبرنا بـــ :-

    1-أم تحمل الأشياء وابنها معها ولا يحمل أى شئ ( تكوين 21 :14 )

    2-أم تحمل ابنها على كتفها ( تكوين 21 :14 ) (يرجى مراجعة الترجمة الكاثوليكية والترجمة المشتركة)

    3-أم تضع ابنها تحت الشجر (تكوين 21 :15 )

    4-أم تسقى أبنها بينما هو لا يسقى نفسه (تكوين 21 :19 )

    5-أم لا تتحدث مطلقا مع ابنها ((لأنه كان طفل رضيع )) لا يتحدث ، ولا نرى له أى كلام ومع ذلك نجد نص يخبرنا أن الله سمع ((صوت الغلام)) ، لم يقل أن الله عز وجل سمع كلام الغلام ولكن سمع صوته أى صوت بكائه ((لأنه كان طفل رضيع لا يستطيع الا الصراخ))
    وهذا يعنى أنه لم يكن يتكلم ولكن كان ((يصرخ)) ، بدليل عدم وجود أى نص يشير الى تحدثه مع والدته

    6- ملاك يوجه كلامه وأيضا بشارة بخصوص اسماعيل لأمه هاجر بدلا من صاحب البشارة الأصلى بالرغم من وجود صاحب البشارة فى نفس المكان والوقت الذى قال فيه الملاك تلك البشارة (تكوين 21 :17 ، 21 :18 )

    7-نص يقول أن الله كان معه حتى ((كبر)) (تكوين 21 :20 )
    وهاهو النص :-((((((وكان الله مع الصبي حتى كبر،)))))) فأقام بالصحراء، وكان راميا بالقوس.

    فكيف بعد كل ذلك يكون المعنى مجازى ؟؟؟!!!!!!!!!!
    ما هذا الكم من الاستخفاف بالعقول ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    انه معنى على الحقيقة فاسماعيل كان طفل رضيع لا يملك من أمر نفسه شئ فى هذه الأحداث
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    736
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-11-2017
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    تحريف النص فى الاصحاح 22 من سفر التكوين كان محاولة من علماء اليهود المحرفون جعل الابن الذبيح هو سيدنا اسحاق عليه الصلاة والسلام بخلاف الحقيقية

    فنقرأ النص من سفر التكوين :-
    22 :2 فقال خذ ((ابنك وحيدك )) الذي تحبه اسحق و اذهب الى ارض المريا و اصعده هناك محرقة على احد الجبال الذي اقول لك

    ولكن سيدنا اسحاق عليه الصلاة والسلام لم يكن أبدا الابن الوحيد لوالده
    فالابن الوحيد هو الذبيح وهذا الوصف ينطبق على سيدنا اسماعيل

    ولكن يدلس المسيحيين فى تفسير النص لايهام أنفسهم بصحته فيزعمون أن سيدنا اسحاق كان الابن الوحيد لأنه كان المقيم مع والده
    ولكن كتابهم المقدس يرد على تدليسهم

    1- معنى الابن الوحيد طبقا للكتاب المقدس للمسيحيين


    تعريف الابن الوحيد طبقا لكتاب المسيحيين المقدس هو الابن الذى ليس لأبيه ابن أو ابنة غيره


    فطبقا لسفر القضاة فمعناه لا ابن ولا ابنة غيره

    فنقرأ من سفر القضاة :-11 :34 ثم اتى يفتاح الى المصفاة الى بيته و اذا بابنته خارجة للقائه بدفوف و رقص و هي وحيدة لم يكن له ابن و لا ابنة غيرها

    القصة أن يفتاح الجلعادى كان قد نذر أنه اذا نصره الله عز وجل على بنى عمون فان أول خارج من بيته للقائه سيصعده محرقة أي سيقتله وكان أول من خرج للقائه من بيته بعد انتصاره هي ابنته الوحيدة وكلمة وحيدة فسرها النص بأنه ليس لوالدها أبناء غيرها

    وهى نفس الكلمة العبرية المستخدمة فى فصة الابن الذبيح لسيدنا ابراهيم عليه الصلاة و السلام


    و


    تعترف نصوص سفر التكوين أن سيدنا اسحاق كان الابن الثانى لأبيه ولم يكن الأول فى ترتيب المجئ للحياة
    وهذا يعنى أنه لم يكن الابن الوحيد فى يوما مالأن الابن الأول فى الترتيب هو الذى يكون وحيد حتى يأتى أخاه الى الحياة

    وطالما كان سيدنا اسماعيل هو الابن الأول فى ترتيب المجئ للحياة فهذا يعنى أنه كان قبل ميلاد سيدنا اسحاق هو الابن الوحيد

    والنص يقول ((خذ ابنك وحيدك))وهذا يعنى استحالة انطباق النص على سيدنا اسحاق


    2- سيدنا اسماعيل يدفن والده مع أخيه سيدنا اسحاق


    واذا كان الأمر كما يزعمه المسيحيين بخصوص الابن الوحيد
    فلماذا يعود ويذكر كتابهم مرة أخرى سيدنا اسماعيل عند دفن سيدنا ابراهيم عليهم صلوات الله وسلامه


    فلم يقم بدفن سيدنا ابراهيم سيدنا اسحاق فقط ولكن كان معه أخاه اسماعيل (تكوين 25: 9)

    فنقرأ من سفر التكوين :-
    25: 9 و دفنه اسحق و اسماعيل ابناه في مغارة المكفيلة في حقل عفرون بن صوحر الحثي الذي امام ممرا


    يعنى سيدنا اسماعيل كان دائما على علاقة بوالده حتى أنه دفنه عند موته أى أن اسحاق لم يكن أبدا بالابن الوحيد
    ولماذا يفصل لنا أسماء أبناءه ونسله فى نفس سفر التكوين اذا كان بلا أهمية لهذه الدرجة ؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! (تكوين 25: 12 الى 25: 17)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

هل نسي كاتب التكوين أن اسماعيل قد بلغ 16 سنة ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من الدبيح اسماعيل أم اسحاق??
    بواسطة ismael-y في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-10-2007, 07:59 AM
  2. كاتب سفر التكوين كان شعاره ( عك وليس كلوا كويس ).
    بواسطة صقر قريش في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-01-2007, 02:12 AM
  3. سلم لي على جوزك ......... يا اسماعيل بيه؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-01-2006, 07:29 PM
  4. هل اسماعيل أباليعقوب كما ذكر القرأن ؟؟
    بواسطة وليد في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-08-2005, 10:04 PM
  5. هل نسي كاتب التكوين أن اسماعيل قد بلغ 16 سنة ؟
    بواسطة على جلال في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 23-07-2005, 06:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل نسي كاتب التكوين أن اسماعيل قد بلغ 16 سنة ؟

هل نسي كاتب التكوين أن اسماعيل قد بلغ 16 سنة ؟