الفرق بين النبى الحقيقى و النبى الكاذب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | تجاهل التهابات المثانة يمكن أن يجلب لك الأسوأ !! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الفرق بين النبى الحقيقى و النبى الكاذب

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الفرق بين النبى الحقيقى و النبى الكاذب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    628
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي الفرق بين النبى الحقيقى و النبى الكاذب

    المبحث الثالث (3-1-3) :- الفرق بين النبي الحقيقي والنبي الكاذب
    المقدمة :-

    رأينا فى المبحث الثانى حقيقة أن الدين عند الله عز وجل منذ أن خلق سيدنا أدم عليه الصلاة والسلام وحتى يوم القيامة هو دين واحد وهو الاسلام أما غير ذلك من معتقدات فهى معتقدات محرفة ما أنزل الله عز وجل بها من سلطان وهى ليست سماوية ولكنها تحريفات البشر
    للمزيد راجع هذا الرابط :

    و رأينا أن الكتاب المقدس للمسيحيين يعترف بحقيقة أن دين جميع الأنبياء كان هو الاسلام فهو يعنى الاستسلام لله عز وجل فهذه كانت أعمال جميع الأنبياء ولم يعرف الأنبياء دين اسمه اليهودية و لا المسيحية
    للمزيد راجع هذا الرابط :
    سيدنا ابراهيم والمسيح وجميع الأنبياء كانوا مسلمين (من الكتاب المقدس)


    ولكن كان يظهر بشر كاذبون يزعمون أنهم أنبياء متشبهين بالأنبياء الحقيقيين
    ولكن الفرق بينهم كبير جدا


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    628
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    1- وفى كل مرة بعث الله عز وجل فيها رسول كان يواجه ذلك الرسول بشر كاذبون ومنافقون هم أتباع الشيطان لا هم لهم الا ابقاء تلك الأمم على وثنيتهم وكفرهم

    ويستخدمون فى ذلك العبارات الجميلة التي فى ظاهرها الرحمة وفى باطنها العذاب
    فيقولون بتحكيم الضمير والدعوة الى الأخلاق وفى نفس الوقت يقولون أنه لا حلال ولا حرام ولا تأديب ولا عقاب على الأفعال السيئة
    (وهذا يؤدى الى فساد الأخلاق لأنه ان كان هناك ضمير فهناك هوى النفس والشيطان الذى يزين للناس أفعالهم السيئة فلابد من مواجهته ولا بد من العقاب )


    يقولون للناس ما تهواه أنفسهم وهذا الهوى فى حقيقته هو الضلال فيخبرونهم اما أنه لا قيامة ولا ملائكة ولا حساب أو لا يوجد جنة ولا نار أو أنه لا يوجد اله وبالتالي لا أحد سيحاسبه على أفعاله
    أو يخبرونهم أن الله عز وجل سيدخل كل البشر الجنة و أن كل الملل والعقائد هي من عند الله عز وجل وأنه لا فرق بين ملة و أخرى (وهم فى ذلك كاذبون مضلون)

    فكل تلك الأقوال التي ذكرتها تؤدى الى شئ واحد وهو أن يفعل الانسان ما تهوى نفسه حتى وان كان شر أو منكر فيزيد الفساد والموبقات فى المجتمعات
    بينما الرسول الحقيقي يخبرهم بحقيقتهم وحقيقة كفرهم حتى يعيدهم مرة أخرى الى الدين الحقيقي الذى كان عليه أجدادهم وهو الاسلام
    فهو بمواجهتهم بحقيقتهم حتى وان كرهوا ذلك يريد بهم الخير
    يخبرهم بالثواب لمن آمن واتبع الحق وبالعقاب لمن كفر وفسق

    لذلك فكل رسل الله عز وجل تعاليمهم واحدة ورسالتهم واحدة
    أما الذى يأتي بعقيدة لم يقلها أحد من الأنبياء ويفسر الكلام فى غير معناه هو الكاذب

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    628
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    2- الثواب والعقاب والاخبار بهم وكذلك الاخبار بالحق حتى وان تعارض مع هوى النفس هو رحمة الله عز وجل بالبشر


    حتى يعودوا عن طريق الضلال

    مثل الأعصاب التي خلقها رب العالمين لنا
    والتي من ضمن وضائفها هو أن تجعلنا نشعر بالألم حتى ندرك بوجود مرض ما ، أى أنها تلفت انتباهنا الى وجود مشكلة فى أجسامنا
    فننتبه الى ضرورة العلاج
    أو تنقل الى الدماغ ما تراه العين من خطر يتهددنا حتى نسرع بالابتعاد عن هذا الخطر


    ولكن الذى يقول أنه لا عقاب ولا تأديب أو يقول أن كل الملل شئ واحد وهى من عند الله عز وجل أو أن الله عز وجل سيغفر للذين كفروا و كذبوا بآياته أو أحد من أنبيائه أو كتبه ، ويدخلهم الجنة مخالفا بذلك لكلام القرآن الكريم
    فهو الذى يريد بهم الشر فهو يجعلهم نيام لا يدركون حقيقتهم حتى يفجأوا فى النهاية بالعقاب الأخروي الذى لا ينفع معه ندم


    مثال على ذلك :-
    انسان معرض لانفجار فى الزائدة الدودية وهو يشعر بالألم نتيجة ذلك
    ولكنه بدلا من أن يبحث عن مصدر الألم لعلاجه يذهب ويأخذ المسكنات حتى لا يشعر بألم فى بطنه و بالتالى لن يعرف بوجود مرض و خطأ ما بداخله
    فلا يبحث عن مصدر هذا الألم ليعالجه ليحيى
    ويظل هكذا حتى تكون النهاية بموته


    كذلك الانسان الذى يضلل الناس فهو يسكنهم و يوهمهم أنهم على صواب أو أنه لا عقاب فى الدنيا ولا فى الآخرة لتظل الناس على كفرها وفسقها

    وكذلك هؤلاء الذين يغضبون من كلمة الحق أو ممن يحاولون التدليس على الناس وايهامهم بعكس ما أخبر به القرآن الكريم
    فهم مثل الأنبياء الكاذبون فى بنى اسرائيل فكانوا يقولون لهم لا ثواب ولا عقاب ولا شريعة وكانوا يخفون عنهم الحق حتى يأتي العقاب فجأة

    (ملحوظة :-
    لذلك انى أتعجب ممن يغضب من وصف القرآن الكريم لأصحاب العقائد والملل الكافرة بحقيقة كفرهم ويتباهى أنه ليس عنده كلمة كافر ، فمواجهة الكفرة بكفرهم هو لخيرهم فى الدنيا والآخرة حتى يفيقوا ويبحثوا ليدركوا الحق
    فكلام الرسول الحقيقي مثل السيف الذى يفرق بين الحق والباطل
    أما الكلام المبهم الذى يزعم أن الكل واحد مهما اختلفت عقائدهم أو أعمالهم بحجة الانسانية أو يغير فى مفاهيم ومعاني الكلام ويقول أنه يستخدم اسلوب مهذب وأنه لا يكفر أحد كذب بكتب الله عز وجل أو أحد رسله ، فهو الكاذب الذى يريد الشر بالناس

    وللعلم ان كلمة كافر وردت فى العهد القديم على اليونانيين وأتباعهم من كهنة اليهود
    (مكابيين أول 7: 9 )، (مكابيين الثاني 4: 13 ، 8: 14 ، 10: 4 ، 13: 4 ) وأيضا(يشوع بن سيراخ 16: 7 ) كما وردت عدم حب مبغضي الرب (أخبار الثاني 19: 2) ، (مزامير 139: 21 ، 139: 22 )
    انتهى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    628
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    3- ومن قراءة العهد القديم وخاصة فى سفري الملوك الأول والثاني وسفر أخبار الأيام الثاني وأيضا من سفر إرميا ، نجد الفرق الواضح بين النبي الحقيقي والنبي الكاذب


    فالنبي الكاذب :-


    أ- هو من يقول للناس ما يرغبون فى سماعه وأنه لا عقاب من الله عز وجل ولا تأديب


    وانهم دائما سيكونوا منتصرين على اعدائهم حتى وهم فى فسقهم وفجورهم ، وأنهم لا يأتي عليهم عقاب على أفعالهم فيجعلهم نيام
    أي أنه يترك الناس فى ضلالهم ولا يردهم الى طريق الحق (ملوك أول 22 :6 )،(أخبار الأيام الثاني 18 :10 - 18 :11 )، (إرميا 5 :12 - 5 :31 - 14 :12 الى 14 :16 - 23 :11 الى 23 :17 - 23 :21 الى 23 :40 - 28 :11 الى 28 :17 - 29 :30 الى 29 :32 )



    ب- يقول كلام لم يقله الأنبياء قبله ويخالف العقيدة الصحيحة التي قالها جميع الأنبياء قبله (تثنية 13: 2 الى 13: 4)





    ج- من صفات الأنبياء الكاذبون ترويجهم لأفكار ضالة التي تناقض الحكمة


    ولا يوجد شخص كاذب مضلل يكون حكيم ولكنه يكون مفسد ، أفكاره تبدوا فى ظاهرها الرحمة وفى باطنها الغباء وتخلف الأمم وانهيار المجتمعات وفسادها الأخلاقي
    من يقول هذا هو شخص تابع للشيطان ، مفسد للأخلاق

    أما النبي الحقيقي :-

    أ- لا يترك أحد فى ضلاله

    فهو من يخبرهم بحقيقتهم وحقيقة الكفر والشرك الذى يعيشونه
    ويخبرهم بوقوع عقاب الله عز وجل عليهم ان لم يعودوا ويخبرهم برحمة رب العالمين وغفرانه ان عادوا الى الحق وأصلحوا أنفسهم

    فنجد النبي ايليا
    الذى يعاقبهم بايقاف المطر وذلك لتأديبهم حتى يعودوا الى طريق الحق
    وهو بالنسبة الى الكافرين مكدر بنى اسرائيل على غير الحقيقة فهو يخبرهم بالحق ويؤدبهم حتى يعيدهم الى الخير والحق
    أما المكدر الحقيقي هو الكافر الذى أضلهم وأبعدهم عن العقيدة الصحيحة

    ونجد النبي ميخا بن يملة الذى لا يحبه الملك الفاسد ولا يحب نبوءاته ، ونعرف أن التأديب والعقاب هو الخير
    (ملوك أول 17 :1 - 18 :17 - 22 :8 : 22 :18 ) ( ملوك الثاني 17 :13 - 17 :23 ) (أخبار الأيام الثاني 18 :17 - 24 :19 الى 24 :21 ) ، (إرميا 5 :23 الى 5 :25 - 24 :5 - 25 :4 الى 25 :11 - 26 :4 الى 26 :6 - 31 :16 الى 31 :19 - 35 :13 الى 35 :19 )
    ويريد الفاسدين الكافرين بألا يتنبأ الأنبياء وألا يقولوا الحق (عاموس 2 :12)، (إشعياء 30 :10)



    ب- يتمسك بشريعة رب العالمين ويدعو الناس الى تطبيقها




    ج- يذكر الناس بأقوال الأنبياء السابقين

الفرق بين النبى الحقيقى و النبى الكاذب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. 108 من أقارب النبى وأعدائه وغيرهم يشهدون ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب
    بواسطة adawy في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 15-07-2016, 06:59 AM
  2. الرد على حلقة سؤال جرئ 274 كيف نعرف النبى الحق من الكاذب ؟
    بواسطة انا اعبد الله في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-01-2013, 02:04 AM
  3. مئة سنة من سنن النبى
    بواسطة ياسر ابوزيد في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-03-2010, 02:23 PM
  4. بولس هو النبى الكاذب ويعرف من ثماره
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-09-2005, 06:50 PM
  5. الفرق بين اصحاب النبى علية الصلاة و السلام و اتباع عيسى علية السلام
    بواسطة عبد الله المصرى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-08-2005, 02:53 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الفرق بين النبى الحقيقى و النبى الكاذب

الفرق بين النبى الحقيقى و النبى الكاذب