القرآن الكريم لا يخضع لقواعد اللغة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

القرآن الكريم لا يخضع لقواعد اللغة

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: القرآن الكريم لا يخضع لقواعد اللغة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي القرآن الكريم لا يخضع لقواعد اللغة

    هكذا ساق المشككون تلك الحقيقة فى صورة شبهة، قالوا: إن قواعد اللغة من نتاج المخلوق، على حين أن القرآن كلام الخالق؛ وإذن فالقرآن لا يخضع لقواعد اللغة .
    وللرد عليهم نقول:
    1) هذه كلمة حقٍّ أُرِيدَ بها باطِلٌ، فالقرآن لا يخضع للقواعد اللغوية؛ لأنه سابق على هذه القواعد، وينسحب هذا على كلام العرب قبل نشأة العلوم العربية، فلقد كان العرب الأوئل يتكلمون بالسليقة دون أن تكون هناك قواعد فى صورة علم منضبط يحتكمون إليه، ثم جاءت مرحلة أخرى استخلص فيها العلماء قواعد اللغة من أهلها، ومحمد صلى الله عليه وسلم إن لم يكن رسولاً ـ كما يزعم المبطلون ـ فهو عربىٌّ فصيح يُحْتَجُّ بكلامه، فمن ينسب القرآن إليه يُقرُّ ضمنًا بأن القرآن من كلام العرب الذى تؤخذ منه القواعد
    2) لو كان فى القرآن خطا لغوىٌّ واحد ـ كما يزعم المبطلون ـ فليخبرونا لماذا سكت عنه الكفار المنكرون لنبوَّة محمد صلى الله عليه وسلم كل هذه الفترة وهم أهل فصاحة وبيان، خاصةَّ وأن الله عز وجل قد تحداهم به، أم أن هؤلاء الْمُدَّعين أعلم من العرب بلغتهم؟!
    والحقيقة هى أنه لو وُجد خطأٌ لغوىٌّ فى القرآن لَمَلأ الكفار الدنيا صياحًا وسخريةً، لكنَّهم لم يجدوا فى القرآن ثغرة ولا شبهة خطأ لغوى أو قصور بلاغى، فسكتوا عن هذا وراحوا يرمون النبى صلى الله عليه وسلم مرة بأنه شاعر، وأخرى بأنه ساحر، وثالثة بأنه كاهن. فهل يزعم زاعم بعد ذلك أن القرآن قد احتوى على أخطاء لغوية؟!
    3) كان القرآن الكريم مصدرًا أصيلاً من مصادر السماع التى بنى النحاة قواعدهم عليها، وقد كان وجود القرآن سابقًا لعلم النحو، فعلم النحو يُقَنِّن للظواهر اللغوية الموجودة فى القرآن الكريم ويضعها فى اعتباره عند استخلاص القواعد، ومن ثَمَّ فإن من العبث أن نعود وُنحَكِّم هذه القواعد فى الظواهر اللغوية الموجودة فى القرآن الكريم، بل العكس هو الصحيح، القرآن هو الحاكم، والقواعد اللغوية نشأت فى رحاب القرآن الكريم والحديث الشريف.
    4) بعض هذه الافتراءات تنتج عن الجهل بقواعد اللغة وأقوال النحاة وما ذكره المفسرون من تخريجات للآيات التى يزعمون وجود خطأ لغوى فيها، فلكل موضع من هذه المواضع التى يزعمون وجود خطأ بها أكثر من وجه تُحْمَل عليه وتتفق به مع قواعد اللغة العربية 1.
    *****************************
    (1) رسم المصحف: دراسة لغوية وتاريخية، غانم قدورى الحمد، ص649 ـ 656 (باختصار).

    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 29-08-2015 الساعة 06:35 PM

القرآن الكريم لا يخضع لقواعد اللغة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بشرى للأخوات غير ناطقات اللغة العربية في تعلم القرآن الكريم
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-04-2011, 08:07 PM
  2. اللغة العربية لغة القرآن الكريم
    بواسطة عاشق المسجد الحرام في المنتدى اللغة العربية وأبحاثها
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-06-2010, 02:53 AM
  3. ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة التركية
    بواسطة وا إسلاماه في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-10-2009, 02:57 AM
  4. ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة التايلاندية
    بواسطة وا إسلاماه في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-10-2009, 02:57 AM
  5. ترجمة معاني القرآن الكريم الى اللغة اليونانية
    بواسطة وا إسلاماه في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-10-2009, 02:57 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

القرآن الكريم لا يخضع لقواعد اللغة

القرآن الكريم لا يخضع لقواعد اللغة