سموّ الأمير سفيان الثوري

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سموّ الأمير سفيان الثوري

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: سموّ الأمير سفيان الثوري

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي سموّ الأمير سفيان الثوري

    التاريخ لا يحفظ إلا أسماء العظماء ، والتاريخ لا يحفل إلا بحياة الشرفاء ، والتاريخ لا يدوّن إلا سير أعلام النبلاء ..

    في أزقة العراق الخافتة يرمقه عطاء الخفاف وهو ينثر عبراته ، يتكرر المشهد فتتكرر التساؤلات ، يقول عطاء : ما لقيت سفيان الثوري إلا باكيا فقلت: ما شأنك؟ قال: أخاف أن أكون في أم الكتاب شقيا .
    هنا تضع الدنيا نقطة .. ليبدأ التاريخ كتابة الورع من بداية السطر !
    أي خوف من الله في قلبك يا سفيان ؟
    وهذا الورع والخوف هو الماء الذي يُسقى به العلم ، وبدونه تنبت أغصان العلم ذابلة .." واتقوا الله ويعلمكم الله " ..
    أصبح فؤاد سفيان فارغاً للعلم ما يكتب فيه شيئا ويحتاج إلى مراجعته ، قال عبد الرازق وغيره عن سفيان قال: ما استودعت قلبي شيئا قط فخانني.
    لقد اصطنعه الله وليّاً .. فأنشأه نشأة تليق بالأولياء الأتقياء الأذكياء .
    الميزة التي لم تقع عيني على سيرة عظيم إلا ووجدتها كالوشم فيها ، ميزة الصدق مع النفس ، وعدم وضع هذه النفس في مكانة لم تخلق لها .. وها هو سفيان بكل صدق يقول ، بل يصرخ في وجوه أولئك الذين يشعرونك منذ الوهلة الأولى لطلبهم العلم أن الزهد قد أحرق أفئدتهم ، وأن الإخلاص قد محا الدنيا من أعينهم ، فيقول سفيان وكأنه يضع مرآة كبيرة أمام حشود من طلبة العلم تتصنع السكينة وليست لها بخلق : طلبنا العلم لغير لله ، فأبى العلم إلا أن يكون لله ..
    لقد طلبنا العلم للجاه ، للمنصب ، للوظيفة .. ثم لما ذقنا حلاوة العلم ، وتشربته قلوبنا ، ووعته أفئدتنا تصححت عند ذلك نوايانا ..
    ويقول في قريب من المعنى الأول : طلبت العلم ولم تكن لي نية ، ثم رزقني الله النية ..
    ولا يجب علينا أن نفهم النيّة التي يعنيها سفيان بفهمنا نحن للنية ، فلم يحتفل السلف بشيء احتفالهم بشأن النية ، يقول الإمام أحمد : وددت لو أن لي في كل عمل أعمله نية .. فلا نغتر نحن بنوايانا ، ونظن أننا قد نوينا شيئا حسنا بطلبنا للعلم ، فنوايانا التي نعدها حسنة كانت مما تخطر على قلوبهم فيستعيذون بالله من شرها .. النية تعني عندهم أمراً مهولا .. تعني ألا تريد بالعمل إلا وجه الله .. كف عن هرائك أيها الطويلب فلا أنا ولا أنت ولا أخال كثيرا ممن رأيناهم قد تدبروا معنى إرادة وجه الله بالعمل .. إنه معنى ضخم لا تحيط به أنفس قد تشربت حب الدنيا .. فعدّ عن هذا واشتغل بما ينفعك الآن ..
    ألمحه وهو ينظر لأولئك المدسّمين لحاهم بالدنيا .. أصحاب الاعتدال المزعوم والسماحة الموشومة ، من تسمنت دنياهم بهزال دينهم فيقول وهو يضرب شماله بيمينه حسرة عليهم : لأن أطلب الدنيا بطبل أحب إلي من أن أطلبها بالدين ..
    تتحول تلك الشخصيّة الهادئة إلى شخصية لها ملامح أخرى إذا ما تعلّق الأمر بتشويه وجه الدين بأي اسم ، فلا يرضى هذا الإمام أن يمس الدين باسم جمالياته أو سماحته .. فالاجتهاد المبني على أساس علمي والذي تحوطه التقوى ويكفّه عن تعدي حدوده الوَرع شيء .. والتعدي على محكمات الدين لأجل " دنيا " بأي مظهر تجلّت هذه الدنيا شيء آخر ..
    يهتف بأعلى صوته ليسمع أولئك المدلّسين : لو هم رجل أن يكذب في الحديث وهو في جوف بيته لأظهر الله عليه ..
    فإذا ما رأيت أولئك الذين تقطر الدنيا من أوجههم ، يتعاطون العلم للدنيا ، يحفظون الأحاديث يهذونها هذّاً وما دروا ما وراءها من العلم والتقوى فارمهم بقول سفيان : ما بلغني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث قط إلا عملت به ولو مرة .. هنا تعلم سر عظمة هذا الإمام !
    يحاول حكام ذلك الزمن استجلاب سفيان كغطاء شرعي لمخالفاتهم ، فيأبى سفيان أن يكون جسرهم إلى جهنّم : عن عطاء بن مسلم قال: لما استخلف المهدى بعث إلى سفيان فلما دخل خلع خاتمه ورمى به إليه فقال: يا أبا عبد الله هذا خاتمي فاعمل في هذه الأمة بالكتاب والسنة فأخذ الخاتم بيده وقال: تأذن في الكلام يا أمير المؤمنين؟ قال: نعم قال: لا تبعث إلى حتى آتيك ولا تعطني شيئا حتى أسألك .. ثم يخرج تاركاً وراءه كميّة لا بأس بها من الشيكات التي تنتظر ابتسامة موافقة منه حتى يوقعها الخليفة .. ولكن هيهات : إنه سفيان الثوري
    ولما أتت الفتاوى التي تبيح انتفاع العالم بمال السياسي ليقيم أوده ، ابتسم ساخراً منهم ورمى بتلك الفتاوى الركيكة وقال بشموخ : المال داء هذه الأمة والعالم طبيب هذه الأمة فإذا جر العالم الداء إلى نفسه فمتى يبرئ الناس.
    هذا الورع والخوف والحذر من أن يتخذ دين الله ألعوبة هو ما حدا بقتيبة أن يعلنها ليلة وفاة هذا الإمام : مات سفيان فمات الورع !
    وكأن الدنيا بكل زخارفها اجتمعت تنظر إلى دنيا أخرى تهم بتوديع وجودها ، وتستمع لآخر كلمات ذلك الكون الآخر ، فإذا بأحرف سفيان هامسة ترتق ثقوب الوجود : ما عالجت شيئا أشد عليّ من نفسي : مرّة عليّ ومرّة لي ..
    قال يزيد بن إبراهيم صبيحة الليلة التي مات فيها سفيان قيل لي في منامي : مات أمير المؤمنين ، فقلت لذلك الصوت : مات سفيان الثوري ؟ فقال : نعم !
    مات سموّ أمير العلم والتقوى والورع .. مات سموّ أمير الخشية ونبذ الكذب والهلع ..
    إنه سفيان ، لم يكن يظهر للناس بمظهر الرجل السوبرمان .. بل كان يحب أن يراه الناس كما هو ، ومع ذلك فهو الذي كان إذا انتهكت محارم الله لم يستطع النوم ، وإذا ما كذب عبّاد الدرهم على محكمات الشريعة يزأر في وجوههم ، وإذا ما فاوضه سموّ الأمير يتركه على كرسيه ويخرج ليبحث عن سموّه هو .. وعظمته هو .. وخوفه من الله .
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 27-08-2015 الساعة 09:33 PM

سموّ الأمير سفيان الثوري

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أضحك مع الشيخ الحويني وقصة الأعرابي الذي تغدى مع الأمير
    بواسطة نور القمر1 في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-05-2014, 07:55 PM
  2. إنا لله وإنا إليه راجعون ..وفاة الأمير سلطان ولي العهد السعودي
    بواسطة صلاح عبد المقصود في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-10-2011, 09:51 PM
  3. 9 فلبينيين جُدُد يعتنقون الإسلام في مستشفى الأمير سلمان
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-05-2011, 11:53 AM
  4. ديكورات قاعة زفاف سمو الأمير نواف بن فيصل
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى الديكور والأثاث المنزلي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-01-2010, 02:00 AM
  5. الأمير تشارلز سيحاول إقناع بوش بمزايا الإسلام
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-11-2005, 08:29 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سموّ الأمير سفيان الثوري

سموّ الأمير سفيان الثوري