الرد على شبهة سحر النبي صلى الله عليه وسلم من الكتاب المقدس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على شبهة سحر النبي صلى الله عليه وسلم من الكتاب المقدس

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الرد على شبهة سحر النبي صلى الله عليه وسلم من الكتاب المقدس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    09-12-2016
    على الساعة
    06:15 PM

    افتراضي الرد على شبهة سحر النبي صلى الله عليه وسلم من الكتاب المقدس

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

    قبل ان ابدا اود ان انوه للاخوة و بقية القراء ان اسلوبي في ردي شبهة سحر لبيد بن الاعصم للنبي صلى الله عليه وسلم لن يكون عن طريق الخوض في شروح معاني الحديث و لا التطرق الى تفاصيل الشبهة ذاتها لان هذا قد تم التطرق اليه كرارا و مرارا من قبل الاخوة جزاهم الله خيرا حتى نسفت الشبهة اصلا
    و لكن ردي سيتركز اكثره في رد الشبهة عن طريق الزام النصارى بما في كتبهم و تفاسيرهم

    الشبهة :حدثنا إبراهيم بن موسى أخبرنا عيسى بن يونس عن هشام عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل من بني زريق يقال له لبيد بن الأعصم حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخيل إليه أنه كان يفعل الشيء وما فعله حتى إذا كان ذات يوم أو ذات ليلة وهو عندي لكنه دعا ودعا ثم قال يا عائشة أشعرت أن الله أفتاني فيما استفتيته فيه أتاني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي فقال أحدهما لصاحبه ما وجع الرجل فقال مطبوب قال من طبه قال لبيد بن الأعصم قال في أي شيء قال في مشط ومشاطة وجف طلع نخلة ذكر قال وأين هو قال في بئر ذروان فأتاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في ناس من أصحابه فجاء فقال يا عائشة كأن ماءها نقاعة الحناء أو كأن رءوس نخلها رءوس الشياطين قلت يا رسول الله أفلا استخرجته قال قد عافاني الله فكرهت أن أثور على الناس [ ص: 2175 ] فيه شرا فأمر بها فدفنت تابعه أبو أسامة وأبو ضمرة وابن أبي الزناد عن هشام وقال الليث وابن عيينة عن هشام في مشط ومشاقة يقال المشاطة ما يخرج من الشعر إذا مشط والمشاقة من مشاقة الكتان
    صحيح البخاري » كتاب الطب » باب السحر

    و المعلوم كما تم شرحه مرارا ان هذا السحر لم يؤثر علي عقل النبي صلى الله عليه وسلم بل هو من باب المرض الجسدي الذي يصيب الشخص


    قال ابن حجر في فتح الباري لشرح صحيح البخاري:
    ((قال المازري : وهذا كله مردود ، لأن الدليل قد قام على صدق النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما يبلغه عن الله - تعالى - وعلى عصمته في التبليغ ، والمعجزات شاهدات بتصديقه ، فتجويز ما قام الدليل على خلافه باطل . وأما ما يتعلق ببعض الأمور الدنيا التي لم يبعث لأجلها ولا كانت الرسالة من أجلها فهو في ذلك عرضة لما يعترض البشر كالأمراض ، فغير بعيد أن يخيل إليه في أمر من أمور الدنيا ما لا حقيقة له مع عصمته عن مثل ذلك في أمور الدين
    قال عياض : فظهر بهذا أن السحر إنما تسلط على جسده وظواهر جوارحه لا على تمييزه ومعتقده . قلت : ووقع في مرسل عبد الرحمن بن كعب عند ابن سعد " فقالت أخت لبيد بن الأعصم : إن يكن نبيا فسيخبر ، وإلا فسيذهله هذا السحر حتى يذهب عقله " قلت : فوقع الشق الأول كما في هذا الحديث الصحيح . وقد قال بعض العلماء . لا يلزم من أنه كان يظن أنه فعل الشيء ولم يكن فعله أن يجزم بفعله ذلك . وإنما يكون من جنس الخاطر يخطر ولا يثبت ، فلا يبقى على هذا للملحد حجة
    واستدل ابن القصار على أن الذي أصابه كان من جنس المرض بقوله في آخر الحديث فأما أنا فقد شفاني الله وفي الاستدلال بذلك نظر ، لكن يؤيد المدعى أن في رواية عمرة عن عائشة عند البيهقي في الدلائل " فكان يدور ولا يدري ما وجعه " وفي حديث ابن عباس عند ابن سعد " مرض النبي - صلى الله عليه وسلم - وأخذ عن النساء والطعام والشراب ، فهبط عليه ملكان ))

    المصدر: فتح الباري في شرح صحيح البخاري

    و الرواية الاخيرة ثابتة في ان الذي اصاب النبي صلى الله عليه وسلم هو مرض جسدي لا يؤثر على العقل

    ويؤيد هذا القران الكريم اذ ان هذا النوع من السحر هو من نفس الجنس الذي اصاب موسى و هارون عليهما السلام اذ انه من باب انه يخيل اليه الشيئ و هو غير حقيقي:

    قال تعالى : ((: فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى )).

    و كذلك ايوب عليه السلام لما اصابه مس من الشيطان فكان كالمرض الذي اصابه

    قال تعالى : (( وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين ( 83 ) فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكرى للعابدين ( 84 ) ) .

    و لكن المهم هو ماذا يقول الكتاب المقدس؟؟؟

    هل يقع السحر على نبي من الانبياء ؟؟

    هل يمكن ان يسحر نبي بحيث يخيل اليه انه يرى شيئا معينا؟؟

    هل يمكن ان يؤذي الشيطان النبي فيصيبه بمرض باذن الله تعالى؟؟



    الجواب : نعم الكتاب المقدس يقول ذلك


    اولا : ان يخيل اليه انه يرى شيئا

    قصة موسى و هارون عليهما السلام مع افاعي سحرة فرعون لعنه الله :

    سفر الخروج الاصحاح السابع العدد ١١:
    11 فدعا فرعون أيضا الحكماء والسحرة، ففعل عرافو مصر أيضا بسحرهم كذلك12طرحوا كل واحد عصاه فصارت العصي ثعابين. ولكن عصا هارون ابتلعت عصيهم


    في تفسير انطونيوس فكري :
    ((لكن حيات السحرة ما هي إلا خداعات وأوهام من الشياطين (فالشيطان قادر
    أن يظهر نفسه على هيئة ملاك نور لكي يخدع البسطاء (2كو11-14)) ولذلك فقد اختفت حيات السحرة أمام حيَّة موسى فكيف يقف الوهم أمام قوة الله الحقيقية = عصا هرون ابتلعت عصيهم.))
    تفسير انطونيوس فكري ، http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...hapter-07.html.


    تفسير تادريس مالطي :
    د. استدعى فرعون ساحرين: ذكر القديس بولس الرسول اسميهما "مينيس ويمبريس" (2 تي 3: 1)، عن التقليد اليهودي، قام هذان الساحران بمقاومة موسى وهرون ليس بإلقاء الرعب والتهديد كما فعل فرعون، وإنما خلال حرب خطيرة هي حرب التمويه بين الحق والباطل، بين عمل الله وعمل إبليس، فحاولا أن يفعلا ما يفعلانه موسى وهرون لكنهما فشلا، إذ يقول الكتاب:
    * "عصا هرون ابتلعت عصيِّهم" [12].
    * "فعل كذلك العرّافون بسحرهم ليخرجوا البعوض فلم يستطيعوا... فقال العرّافون لفرعون هذا إصبع الله" (8: 18، 19).
    * "لم يستطع العرّافون أن يقفوا أمام موسى من أجل الدمامل، لأن الدمامل كانت في العرافين وفي كل المصريين" (9: 12).
    بمعنى آخر، إن كان السحرة حاولوا الخداع بإبراز بعض أعمال تحمل صورة ما فعله موسى وهرون، وذلك بفعل السحر، لكنهم كانوا في ضعف، وسقط الساحران تحت الضربات كغيرهما، ولم يكونا قادرين على إبطال الضربات أو إنقاذ فرعون وجنوده... واضطرَّا أن يعترفا بقوة "إصبع الله".

    ..... أما العصا التي تمت بها هذه الأمور، والتي أخضعت مصر وروضت فرعون، فهي صليب المسيح الذي غلب العالم، وانتصر علي (رئيس هذا العالم) وعلى "الرؤساء والسلاطين" (كو 2: 15)، إذا ما أُلقيت علي الأرض تتحول إلى حيَّة، فتلتهم حيَّات سحرة مصر الذين قاموا بعمل نفس الشيء،

    المصدر: تفسير تادريس ملطي، موقع الانبا تكلا ،http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...ter-07.html#11




    ثانيا : ان يصاب نبي من الانبياء بمرض هو من مس الشيطان باذن الله :

    ايوب عليه السلام من الكتاب المقدس :

    سفر ايوب الاصحاح الثاني :


    2 :4 فاجاب الشيطان الرب و قال جلد بجلد و كل ما للانسان يعطيه لاجل نفسه

    2 :5 و لكن ابسط الان يدك و مس عظمه و لحمه فانه في وجهك يجدف عليك

    2 :6 فقال الرب للشيطان ها هو في يدك و لكن احفظ نفسه

    2 :7 فخرج الشيطان من حضرة الرب و ضرب ايوب بقرح رديء من باطن قدمه الى هامته



    اخيرا : كيف يتكلم النصارى عن ان النبي صلي الله عليه وسلم و يتهمونه في عقله اذا كان معبودهم اخذ ابليس يجربه اربعين يوما !!!:

    لوقا الاصحاح الرابع :

    مَّا يَسُوعُ، فَعَادَ مِنَ الأُرْدُنِّ مُمْتَلِئاً مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. فَاقْتَادَهُ الرُّوحُ فِي الْبَرِّيَّةِ 2أَرْبَعِينَ يَوْماً، وَإِبْلِيسُ يُجَرِّبُهُ، وَلَمْ يَأْكُلْ شَيْئاً طَوَالَ تِلْكَ الأَيَّامِ. فَلَمَّا تَمَّتْ،

    جَاعَ. 3فَقَالَ لَهُ إِبْلِيسُ: «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ، فَقُلْ لِهَذَا الْحَجَرِ أَنْ يَتَحَوَّلَ إِلَى خُبْزٍ». 4فَرَدَّ عَلَيْهِ يَسُوعُ قَاِئلاً: «قَدْ كُتِبَ: لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ، بَلْ

    بِكُلِّ كَلِمَةٍ مِنَ اللهِ!» 5ثُمَّ أَصْعَدَهُ إِبْلِيسُ إِلَى جَبَلٍ عَالٍ، وَأَرَاهُ مَمَالِكَ الْعَالَمِ كُلَّهَا فِي لَحْظَةٍ مِنَ الزَّمَنِ، 6وَقَالَ لَهُ: «أُعْطِيكَ السُّلْطَةَ عَلَى هَذِهِ الْمَمَالِكِ كُلِّهَا

    وَمَا فِيهَا مِنْ عَظَمَةٍ، فَإِنَّهَا قَدْ سُلِّمَتْ إِلَىَّ وَأَنَا أُعْطِيهَا لِمَنْ أَشَاءُ. 7فَإِنْ سَجَدْتَ أَمَامِي، تَصِيرُ كُلُّهَا لَكَ!» 8فَردّ عَلَيْهِ يَسُوعُ قَائِلاً: «قَدْ كُتِبَ: لِلرَّبِّ إِلهِكَ

    تَسْجُدُ، وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ!» 9ثُمَّ اقْتَادَهُ إِبْلِيسُ إِلَى أُورُشَلِيمَ، وَأَوْقَفَهُ عَلَى حَافَةِ سَطْحِ الْهَيْكَلِ، وَقَالَ لَهُ: «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ، فَاطْرَحْ نَفْسَكَ مِنْ هُنَا إِلَى الأَسْفَلِ

    10فَإِنَّهُ قَدْ كُتِبَ: يُوصِي مَلاَئِكَتَهُ بِكَ لِكَيْ يَحْفَظُوكَ، 11فَعَلَى أَيْدِيهِمْ يَحْمِلُونَكَ، لِئَلاَّ تَصْدِمَ قَدَمَكَ بِحَجَرٍ». 12فَرَدَّ عَلَيْهِ يَسُوعُ قَائِلاً: «
    قَدْ قِيلَ: لاَ تُجَرِّبِ

    الرَّبَّ إِلهَكَ!» 13وَبَعْدَمَا أَكْمَلَ إِبْلِيسُ كُلَّ تَجْرِبَةٍ
    ، انْصَرَفَ عَنْ يَسُوعَ إِلَى أَنْ يَحِينَ الْوَقْت .


    معبودكم اربعين يوما يمتحن من ابليس !!!!!!!

    فاي حجة بقيت عندكم يا نصارى
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 21-08-2015 الساعة 04:36 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الرد على شبهة سحر النبي صلى الله عليه وسلم من الكتاب المقدس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة : القوم الذى بُعث فيهم النبي محمد صلى الله عليه وسلم فيهم زناة وعبدة أصنام !
    بواسطة ابوغسان في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-04-2015, 06:41 PM
  2. الرد على شبهة موت النبي صلى الله عليه وسلم مسموماً ( بقلمي )
    بواسطة صاحب القرآن في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-03-2015, 10:01 AM
  3. شبهة منع النبي صلى الله عليه وسلم علي من الزواج على فاطمة
    بواسطة البارق في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 31-07-2014, 12:21 PM
  4. شبهة في نظافة النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة عمـ الدين ـاد في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-07-2012, 05:48 PM
  5. شبهة في نسب النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة عمـ الدين ـاد في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-07-2009, 02:34 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة سحر النبي صلى الله عليه وسلم من الكتاب المقدس

الرد على شبهة سحر النبي صلى الله عليه وسلم من الكتاب المقدس