الرد على كذب النصراني في ادعائه عن النبي صلى الله عليه وسلم بخصوص الكذابين الاسود العنسي و طليحة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على كذب النصراني في ادعائه عن النبي صلى الله عليه وسلم بخصوص الكذابين الاسود العنسي و طليحة

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الرد على كذب النصراني في ادعائه عن النبي صلى الله عليه وسلم بخصوص الكذابين الاسود العنسي و طليحة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    06:55 PM

    افتراضي الرد على كذب النصراني في ادعائه عن النبي صلى الله عليه وسلم بخصوص الكذابين الاسود العنسي و طليحة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    في كل يوم و يوم يثبت لنا اتباع بولس انهم يحترفون الكذب و التدليس كما وصاهم به بولس :

    رومية الاصحاح الثالث العدد 7 :فإنه إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ.

    يدعي احد عبيد بولس ان النبي صلي الله عليه وسلم شهد للاسود العنسي و طليحة بالنبوة !!!!

    و ليثبت دعواه فقد استخدم الكذب و التدليس صراحة ليخدع القارئ و يوهمه بصدق دعواه الكاذبة كما كان بولس يفعل :

    كورنثيوس الثانية الاصحاح الثاني عشر العدد 16 :فليكن. أنا لم أثقل عليكم، لكن إذ كنت محتالا أخذتكم بمكر .


    يقول عبد بولس عن الاسود العنسي الكذاب :

    أما الأسود العنسي فكان يقول إن ملكا يقال له ذو النون يأتيني كما يأتي جبريل محمدا فلما بلغه صلعم ذلك قال لقد ذكر ملكا عظيما في السماء يقال ذو النون.. .. وغلب عامل النبي صلعم على صنعاء وهو المهاجر بن أبي أمية ويقال أنه مر به فلما عثر حمار المهاجر فادعى الأسود انه سجد له ولم يقم الحمار حتى قال له شيأ (نفس قصة يعفور وسجود الغنم والجمل لمحمد) فقام وكان مع الأسود شيطانان يقال لأحداهما سحيق والآخر شقيق (وكان لمحمد شيطان يقال له الأبيض وقرين من الجن) وكان يخبرانه بكل شئ يحدث من أمور الناس .. وتوافق موته بموت محمد.

    المراجع
    (1) كل كلام الكهان مجموع من السيرة النبوية والآثار المحمدية لمفتي السادة الشافعية بمكة المشرفة أحمد زيني دحلان. باب ذكر وجوه إعجاز القرآن وباب وفد بني حنيفة
    (2) وكتاب نهاية الأرب في فنون الأدب للنويري باب ذكر خبر تميم وأمر سجاح. وباب ذكر خبر مسيلمة الكذاب وقومه من أهل اليمامة
    (3) . تاريخ الطبري ج3
    .



    الرد :


    لقد كذب هذا الدعي النصراني كذبتين صريحتين و نصبها الى مصادر تنكر اصلا ما يقول و تقول غير ذلك

    التدليس الاول :

    قوله :(( أما الأسود العنسي فكان يقول إن ملكا يقال له ذو النون يأتيني كما يأتي جبريل محمدا فلما بلغه صلعم ذلك قال لقد ذكر ملكا عظيما في السماء يقال ذو النون.))

    و هذا كذب

    فانه لم تذكر اي من المصادر ان الاسود العنسي كان يقول ذلك بل ان ما قاله الاسود هو انه كان ياتيه شيئا اسمه ذو الخمار و لذلك لقب بذي الخمار :

    أما الأسود فاسمه عَبْهَلة بن كعب يقال له‏:‏ ذو الخمار لقب بذلك لأنه كان يقول‏:‏ يأتيني ذو خمار‏.
    المنتظم في تاريخ الامم و الملوك لابن الجوزي ، أبواب ذكر المخلوقات» باب ذكر ما جرى في سني الهجرة» ثُمَّ دخلت سنة إحدى عشرة .

    قوله : ( فقال عبيد الله أحدهما العنسي الذي قتله فيروز باليمن ، والآخر مسيلمة الكذاب ) أما مسيلمة فقد ذكرت خبره ، وأماالعنسي وفيروز فكان من قصته أن العنسي وهو الأسود واسمه عبهلة بن كعب وكان يقال له أيضا : ذو الخمار بالخاء المعجمة لأنه كان يخمر وجهه ، وقيل : هو اسم شيطانه . وكان الأسود قد خرج بصنعاء وادعى النبوة وغلب على عاملصنعاء المهاجر بن أبي أمية ، ويقال : إنه مر به فلما حاذاه عثر الحمار فادعى أنه سجد له ، ولم يقم الحمار حتى قال له شيئا فقام . .

    قتح الباري في شرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلاني ، كتاب المغازي» باب قصة الأسود العنسي.





    التدليس الثاني :

    قوله : وتوافق موته بموت محمد.

    و هذا كذب و تدليس و اسلوب قذر لخداع القارئ اذ ان مقتل الاسود كان قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم و اما ما توافق مع موت النبي صلى الله عليه وسلم هو وصول خبر مقتل الاسود صباح وفاة النبي صلى الله عليه وسلم



    من نفس المصدر الذي استشهد به لنري القارئ تدليس النصراني :
    حَدَّثَنَا السَّرِيُّ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ ، قَالَ : حَدَّثَنَا سَيْفٌ ، وَحَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا عَمِّي ، قَالَ : أَخْبَرَنَا سَيْفٌ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا الْمُسْتَنِيرُ بْنُ يَزِيدَ ، عَنْ عُرْوَةَ بْنِ غَزِيَّةَ الدُّثَيْنِيِّ ، عَنِ الضَّحَّاكِ بْنِ فَيْرُوزَ ، قَالَ السَّرِيُّ عَنْجُشَيْشِ بْنِ الدَّيْلَمِيِّ ، وَقَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ ، عَنْ جُشَيْشِ بْنِ الدَّيْلَمِيِّ ، قَالَ : " قَدِمَ عَلَيْنَا وَبْرُ بْنُ يُحَنِّسَ بِكِتَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُنَا فِيهِ بِالْقِيَامِ عَلَى دِينِنَا وَالنُّهُوضِ فِي الْحَرْبِ وَالْعَمَلِ فِي الأَسْوَدِ ، إِمَّا غَيْلَةً وَإِمَّا مُصَادَمَةً ، وَأَنْ نُبَلِّغَ عَنْهُ مَنْ رَأَيْنَا أَنَّ عِنْدَهُ نَجْدَةً وَدِينًا ، فَعَمِلْنَا فِي ذَلِكَ ، فَرَأَيْنَا أَمْرًا كَثِيفًا ،...وَأَلْقَيْنَا إِلَيْهِمْ رَأْسَهُ فَأَقَامَ وَبَرٌ الصَّلاةَ وَشَنَّهَا الْقَوْمُ غَارَةً ونَادَيْنَا : يَا أَهْلَ صَنْعَاءَ ، مَنْ دَخَلَ عَلَيْهِ دَاخِلٌ فَتَعَلَّقُوا بِهِ ، وَمَنْ كَانَ عِنْدَهُ مِنْهُمْ أَحَدٌ فَتَعَلَّقُوا بِهِ ، وَنَادَيْنَا بِمَنْ فِي الطَّرِيقِ تَعَلَّقُوا بِمَنِ اسْتَطَعْتُمْ ، فَاخْتَطَفُوا صِبْيَانًا كَثِيرِينَ وَانْتَهَبُوا مَا انْتَهَبُوا ، ثُمَّ مَضَوْا خَارِجِينَ . فَلَمَّا بَرَزُوا فَقَدُوا مِنْهُمْ سَبْعِينَ فَارِسًا رُكْبَانًا ، وَإِذَا أَهْلُ الدُّورِ وَالطُّرُقِ وَقَدْ وَافَوْنَا بِهِمْ ، وَفَقَدْنَا سَبْعَ مِائَةِ عَيْلٍ فَرَاسَلُونَا وَرَاسَلْنَاهُمْ عَلَى أَنْ يَتْرُكُوا لَنَا مَا فِي أَيْدِيهِمْ وَنَتْرُكُ لَهُمْ مَا فِي أَيْدِينَا فَفَعَلُوا ، فَخَرَجُوا لَمْ يَظْفَرُوا مِنَّا بِشَيْءٍ ، فَتَرَدَّدُوا فِيمَا بَيْنَ صَنْعَاءَ وَنَجْرَانَ ، وَخَلَصَتْ صَنْعَاءُ وَالْجُنْدُ وَأَعَزَّ اللَّهُ الإِسْلامَ وَأَهْلَهُ ، وَتَنَافَسْنَا الإِمَارَةَ وَتَرَاجَعَ أَصْحَابُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى أَعْمَالِهِمْ ، فَاصْطَلَحْنَا عَلَى مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ فَكَانَ يُصَلِّي بِنَا ، وَكَتَبْنَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْخَبَرِ وَذَلِكَ فِي حَيَاةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَتَاهُ الْخَبَرُ مِنْ لَيْلَتِهِ وَقَدِمَتْ رُسُلُنَا ، وَقَدْ مَاتَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَبِيحَةَ تِلْكَ اللَّيْلَةِ فَأَجَابَنَا أَبُو بَكْرٍ رَحِمَهُ اللَّهُ.


    تاريخ الطبري» بقية الخبر عن أمر الكذاب العنسي .

    وروى يعقوب بن سفيان والبيهقي في " الدلائل " من طريقه من حديث النعمان بن بزرج بضم الموحدة وسكون الزاي ، ثم راء مضمومة ثم جيم قال : خرج الأسود الكذاب وهو من بني عنس يعني بسكون النون وكان معه شيطانان يقال لأحدهما سحيق بمهملتين وقاف مصغر والآخر شقيق بمعجمة وقافين مصغر ، وكانا يخبرانه بكل شيء يحدث من أمور الناس ، وكان باذان عامل النبي - صلى الله عليه وسلم - بصنعاء فمات ، فجاء شيطان الأسود فأخبره ، فخرج في قومه حتى ملكصنعاء وتزوج المرزبانة زوجة باذان ، فذكر القصة في مواعدتها دادويه وفيروز وغيرهما حتى دخلوا على الأسود ليلا ; وقد سقته المرزبانة الخمر صرفا حتى سكر ، وكان على بابه ألف حارس . فنقب فيروز ومن معه الجدار حتى دخلوا فقتله فيروزواحتز رأسه ، وأخرجوا المرأة وما أحبوا من متاع البيت ، وأرسلوا الخبر إلى المدينة فوافى بذلك عند وفاة النبي صلى الله عليه وسلم . قال أبو الأسود عن عروة :أصيب الأسود قبل وفاة النبي - صلى الله عليه وسلم - بيوم وليلة ، فأتاه الوحي فأخبر به أصحابه ، ثم جاء الخبر إلى أبي بكر رضي الله عنه ، وقيل : وصل الخبر بذلك صبيحة دفن النبي صلى الله عليه وسلم .

    .

    فتح الباري في شرح صحيح البخاري لابن حجر ، كتاب المغازي باب قصة الاسود العنسي


    هذا و قد كذب النبي صلى الله عليه وسلم الاسود العنسي :

    حدثنا سعيد بن محمد الجرمي حدثنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا أبي عن صالح عن ابن عبيدة بن نشيط وكان في موضع آخر اسمه عبد الله أن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة قال بلغنا أن مسيلمة الكذاب قدم المدينة فنزل في دار بنت الحارثوكان تحته بنت الحارث بن كريز وهي أم عبد الله بن عامر فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه ثابت بن قيس بن شماس وهو الذي يقال له خطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي يد رسول الله صلى الله عليه وسلم قضيب فوقف عليه فكلمه فقال له مسيلمة إن شئت خليت بيننا وبين الأمر ثم جعلته لنا بعدك فقال النبي صلى الله عليه وسلم لو سألتني هذا القضيب ما أعطيتكه وإني لأراك الذي أريت فيه ما أريت وهذا ثابت بن قيس وسيجيبك عني فانصرف النبي صلى الله عليه وسلم قال عبيد الله بن عبد الله سألت عبد الله بن عباس عن رؤيا رسول الله صلى الله عليه وسلم التي ذكر فقال ابن عباس ذكر لي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بينا أنا نائم أريت أنه وضع في يدي سواران من ذهب ففظعتهما وكرهتهما فأذن لي فنفختهما فطارا فأولتهما كذابين يخرجان فقال عبيد الله أحدهما العنسي الذي قتله فيروز باليمن والآخر مسيلمة الكذاب

    صحيح البخاري» كتاب المغازي» باب قصة الأسود العنسي .




    يتبع مع ما ذكره النصراني عن طليحة


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    06:55 PM

    افتراضي

    ارجو من الادارة الكريمة ان تصلح العطل الفني

    هذه ثالث مرة اعيد كتابة المشاركة دون ان تضاف

    و في كل مرة اكتب المشاركة تاتيني رسالة ادارية بهذا المحتوى:

    طلبك لا يمكن معالجته لأن الرمز (token) قد انتهت صلاحيته

    رجاء عد للخلف وحدث الصفحة السابقة..

    لقد اصبح الوضع عائقا لكتابة المشاركات الطويلة !!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    06:55 PM

    افتراضي

    الجزء الثاني :

    فيما يخص ما ذكره النصراني المدلس بخصوص طليحة :

    لاكتفاء بما تضمنه من مغازي رسول الله والثلاثة الخلفاء ـ المؤلف / أبو الربيع سليمان بن موسى الكلاعي الأندلسي ــ جزء3 الصفحة 22
    وانتهى خالد والمسلمون إلى عسكر طليحة وقد ضربت لطليحة قبة من أدم وأصحابه حوله معسكرون فانتهى خالد ممسيا فضرب عسكره على ميل أو نحوه من عسكر طليحة وخرج يسير على فرس معه نفر من أصحاب النبي {صلى الله عليه وسلم} فوقف من عسكر طليحة غير بعيد ثم قال يخرج إلى طليحة فقال أصحابه لا تصغر اسم نبينا وهو طلحة فخرج طليحة فوقف فقال له خالد إن من عهد خليفتنا إلينا أن ندعوك إلى الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله وأن تعود إلى ما خرجت منه فنقبلمنك ونغمد سيوفنا عنك فقال يا خالد أنا أشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله وأني نبي مرسل يأتيني ذو النون كما كان جبريل يأتي محمدا وقد كان ادعى هذا في عهد النبي {صلى الله عليه وسلم} فقال النبي {صلى الله عليه وسلم} لقد ذكر ملكا عظيما في السماء يقال له ذو النون


    و الرد على هذا الافتراء يكون من ثلاث اوجه :

    الوجه الاول : نكارة المتن و مخالفتها للقران فيما يخص اطلاق لقب ذي النون على ملك
    الوجه الثاني: ضعف السند
    الوجه الثالث: فرضية صحة الرواية و بيان تدليس و جهل النصراني

    الوجه الاول : نكارة المتن و مخالفتها للقران
    .

    ان لقب ذي النون لا يصح اطلاقه ابدا على ملك لانه لم يثبت ذلك لا في الكتاب و لا في السنة الصحيحة . بل على العكس فان هذا اللقب انما صح نسبه لنبي الله يونس عليه السلام فقط لا لملك في السماء .

    قوله : وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين

    قوله تعالى : ذا النون أي واذكر ذا النون وهو لقب ليونس بن متى لابتلاع النون إياه . والنون الحوت
    .تفسير القرطبي

    لتقدير: واذكر ذا النون ، والنون: الحوت، وصاحبه يونس بن متى عليه السلام ، ونسب إلى الحوت الذي التقمه على الحالة التي يأتي ذكرها في موضعها الذي يقتضيه، وهو نبي أهل نينوى...تفسير ابن عطية



    يقول تعالى ذكره : واذكر يا محمد ذا النون ، يعني صاحب النون ، والنون : الحوت ، وإنما عنى بذي النون يونس بن متى.تفسير الطبري

    وقد اجمعت باقي التفاسير و الامة قاطبة على ان المراد بذي النون هو نبي الله يونس عليه السلام .





    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 07-08-2015 الساعة 02:20 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    06:55 PM

    افتراضي

    الوجه الثاني : ضعف السند

    ان مصدر الرواية التي رواها المدلس النصراني هو كتاب الاكتفاء بما تضمنه من مغازي رسول الله و الثلاثة الخلفاء لصاحبه ابو الربيع الكلاعي الاندلسي (متوفي سنة 634 هجرية)

    و قد ذكر ابو الربيع هذه الرواية دون اسناد لها مما يجعلها ساقطة نظرا للانقطاع بين ابو الربيع و الحادثة المزعومة (600 تقريبا!!!)

    و لكنه ذكر للرواية اسنادا في كتاب الطبري و تاريخ دمشق :

    أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ بْنُ السَّمَرْقَنْدِيِّ ، أنا أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ النَّقُّورِ ، أَنْبَأَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، أنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَيْفٍ ، نَا أَبُو عُبَيْدَةَ السَّرِيُّ بْنُ يَحْيَى ، نَا شُعَيْبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، نَا سَيْفُ بْنُ عُمَرَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ عُبَيْدٍ أَبِي يَعْقُوبَ ، عَنْ أَبِي مَاجِدٍ الْأَسَدِيِّ ، عَنِ الْحَضْرَمِيِّ بْنِ عَامِرٍ الْأَسَدِيِّ ، قَالَ : سَأَلْتُهُ عَنْ أَمْرِ طُلَيْحَةَ بْنِ خُوَيْلِدٍ ، فَقَالَ : وَقَعَ بِنَا الْخَبَرُ بِوَجَعِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ثُمَّ بَلَغَنَا أَنَّ مُسَيْلَمَةَ قَدْ غَلَبَ عَلَى الْيَمَامَةِ ، وَأَنَّ الْأَسْوَدَ قَدْ غَلَبَ عَلَى الْيَمَنِ ، فَلَمْ يَلْبَثْ إِلا قَلِيلا حَتَّى ادَّعَى طُلَيْحَةُ النُّبُوَّةَ وَعَسْكَرَ بِسَمِيرَاءَ وَاتَّبَعَهُ الْعَوَّامُ ، وَاسْتَكْشَفَ أَمْرَهُ ، وَبَعَثَ حِبَالٌ ابْنَ أَخِيهِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْعُوهُ إِلَى الْمُوَادَعَةِ وَيُخْبِرُهُ خَبَرَهُ ، فَقَالَ حِبَالٌ : إِنَّ الَّذِي يَأْتِيهِ ذُو النُّونِ ، فَقَالَ : يَعْنِي النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَقَدْ سُمِّيَ مَلِكًا " ، فَقَالَ حِبَالٌ : أنا ابْنُ خُوَيْلِدٍ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " قَتَلَكَ اللَّهُ وَحَرَمَكَ الشَّهَادَةَ " ، وَرَدَّهُ كَمَا جَاءَ ، فَقُتِلَ حِبَالٌ فِي الرِّدَّةِ . قَالَ : وَنَا سَيْفٌ ، قَالَ : وَقَالَ الْكَلْبِيُّ : وَبَلَغَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ مَا كَانَ يَقُولُ ، قَوْلُهُ : يَأْتِينِي ذُو النُّونِ الَّذِي لا يَكْذِبُ وَلا يَخُونُ وَلا يَكُونُ كَمَا يَكُونُ ، قَالَ : لَقَدْ ذَكَرَ مَلِكًا عَظِيمَ الشَّأْنِ ...

    و الرواية ضعيفة لسببين :

    الاول : جهالة سعيد بن عبيد :
    1402.[تخ 2/ 225] أبو يعقوب، سعيد بن عبيد، من السابعة فما فوقها، لم أعرفه، ولم أجد له ترجمة. (تخ)
    المعجم الصغير لرواة الامام الطبري ،
    http://shamela.ws/browse.php/book-29982#page-197.

    الثاني : جهالة ابي ماجد الاسدي:
    5901. [تخ 2/ 225] أبو ماجد الأسدِي، تابعي، من الثالثة، فما دونها، لم أعرفه، ولم أجد له ترجمة. (تخ)
    المعجم الصغير لرواة الامام الطبري ،
    http://shamela.ws/browse.php/book-29982/page-747.

    فالرواية اذا ساقطة لا تصح

    اما زيادة الكلبي ايضا فضعيفة لسببين :

    1. ضعف الكلبي :
    أخبرنا عبد الملك بن محمد ، قَالَ : حدثنا عمر بن شبه ، قَالَ : حدثنا أبو عاصم ، قَالَ لي سفيان الثوري ، قَالَ : قَالَ لي الكلبي ما سمعته مني عن أبي صالح ، عن ابن عباس ، فهو كذب.

    أخبرنا الثقفي ، قَالَ : سمعت العباس بن محمد ، يقول : حدثنا يحيى بن يعلى ، قَالَ : قَالَ لي زائدة : أما الكلبي فقد كنت أختلف إليه فسمعته يوما ، يقول : مرضت مرضة فنسيت ما كنت أحفظ ، فأتيت آل محمد عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ فتفلوا في في فحفظت ما كنت نسيت ، فقلت لا والله لا أروي عنك بعد هذا أبدا شيئا فتركته.


    أخبرنا عمر بن محمد ، قَالَ : حدثنا موسى بن زكريا التستري ، قَالَ : حدثنا عمرو بن حصين ، قَالَ : حدثنا معتمد بن سليمان ، قَالَ : سمعت ليث بن أبي سليم ، يقول : بالكوفة كذابان : الكلبي ، وذكر آخر معه.

    سمعت محمد بن يحيى السجستاني ، يقول : سمعت عبد الصمد بن الفضل ، يقول : سمعت أحمد بن هارون ، يقول : " سألت أحمد بن حنبل عن تفسير الكلبي ، فقال : كذب ، قلت : يحل النظر فيه ؟ قَالَ : لا ".

    أخبرنا محمد بن هارون الفارسي ، قَالَ : حدثنا محمد بن عبد الوهاب ، قَالَ : أخبرني علي بن عثمان ، عن أبيه ، أنه سمع حماد بن سلمة ، يقول : " حدثنا الكلبي ، وكان والله غير ثقة "

    أخبرنا محمد بن عبد الرحمن ، قَالَ : حدثنا أبو قهزاد ، قَالَ : حدثنا علي بن الحسين بن واقد ، عن ابن المبارك ، عن أبي بكر بن عياش ، أنه ذكر الكلبي ، فقال : " موبذ موبذان ".

    أخبرنا الثقفي ، قَالَ : سمعت عباس بن محمد ، قَالَ : سمعت يحيى بن معين ، يقول : " الكلبي ليس بشيء ".

    أخبرنا عبد الملك بن محمد ، قَالَ : حدثنا علي بن المديني ، قَالَ : يحيى بن سعيد القطان ، عن سفيان ، قَالَ : قَالَ لي الكلبي : قَالَ لي أبو صالح : كل ما حدثتك فهو كذب.

    قَالَ أبو حاتم : الكلبي هذا مذهبه في الدين ، ووضوح الكذب فيه أظهر من أن يحتاج إلى الإغراق في وصفه.

    يروي عن أبي صالح ، عن ابن عباس التفسير ، وأبو صالح لم ير ابن عباس ، ولا سمع منه شيئا ، ولا سمع الكلبي من أبي صالح إلا الحرف بعد الحرف ، فجعل لما احتيج إليه تخرج له الأرض أفلاذ كبدها.

    لا يحل ذكره في الكتب ، فكيف الاحتجاج به.

    المصدر : المجروحين لابن حبان ،
    باب الميم» محمد بن السائب الكلبي.

    و في سير اعلام النبلاء للامام الذهبي:

    قال أحمد بن حنبل :إنما كان صاحب سمر ونسب ، ما ظننت أن أحدا يحدث عنه

    وقال الدارقطني وغيره : متروك الحديث .

    وقال ابن عساكر :رافضي ليس بثقة .

    وقد اتهم في قوله : حفظت القرآن في ثلاثة أيام . وكذا قوله : نسيت ما لم ينس أحد : قبضت على لحيتي ، والمرآة بيدي ، لأقص ما فضل عن القبضة ، فنسيت ، وقصيت من فوق القبضة .

    و قال الامام الذهبي عنه :
    وكان أبوه مفسرا ، ولكنه لا يوثق به أيضا ، وفيه رفض كابنه.

    سير أعلام النبلاء» الطبقة العاشرة» ابن الكلبي.


    2. الانقطاع بين الكلبي و الحادثة .

    فالكلبي توفي سنة 204 هجرية على الصحيح (اي ان بينه و بين الرواية 200 سنة تقريبا دون ان يسند قوله !!!)

    فالرواية ساقطة و زيادة الكلبي ساقطة ضعيفة ايضا


    يتبع مع الجزء الثالث....
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 07-08-2015 الساعة 03:27 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    06:55 PM

    افتراضي

    الوجه الثالث : فرضية صحة الرواية.

    ان على فرض صحة الرواية فانه يتبين لدينا نقطتان رئيسيتان من سياق الرواية :

    اولا : ان الرواية لا تذكر لا من قريب و لا من بعيد الى ما رمى اليه المدلس النصراني .

    و ذلك لان كل ما ذكره النبي صلي الله عليه وسلم حسب الرواية هو انه قال ان ذي النون هو اسم لملك و ان طليحة ذكر هذا الاسم :
    فَقَالَ حِبَالٌ : إِنَّ الَّذِي يَأْتِيهِ ذُو النُّونِ ، فَقَالَ : يَعْنِي النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَقَدْ سُمِّيَ مَلِكًا ".

    فكيف اسنتج المدلس ان النبي صلى الله عليه وسلم بالنبوة ؟؟؟

    فان اصر النصراني على رايه فعلى حسب منطقه وجب عليه ان يؤمن بنبوة النبي صلى الله عليه وسلم لان النبي عليه الصلاة و السلام ذكر اسم جبريل عليه الصلاة و السلام و جبريل لا يختلف عليم احد من المسلمين و اليهود و النصارى علي انه ملك

    و بهذا يصير كل اليهود و النصارى مسلمين على حسب منطق المدلس المعوج !!!!!

    ثانيا : انكار النبي عليه الصلاة و السلام على حبال بن خويلد :

    كيف يدعي النصراني ان النبي صلى الله عليه وسلم شهد لطليحة بالنبوة و مع هذا يدعو على رسوله اليه (حبال بن خويلد)

    لتصديقه ان طليحة نبي !!!!

    وَقَالَ حِبَالٌ : إِنَّ الَّذِي يَأْتِيهِ ذُو النُّونِ ، فَقَالَ : لَقَدْ سمى مَلِكًا . فَقَالَ حِبَالٌ : أَنَا ابْنُ خُوَيْلِدٍ . فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " قَتَلَكَ اللَّهُ وَحَرَمَكَ الشَّهَادَةَ ". وَرَدَّهُ كَمَا جَاءَ ، فَقُتِلَ حِبَالٌ فِي الرِّدَّةِ

    ففي هذا تكذيب من النبي صلى الله عليه وسلم لطليحة و عدم استجابته لما دعا اليه طليحة و رد رسوله اليه صفر اليدين

    ثم ان النبي صلى الله عليه وسلم قد كذب طليحة كما ذكرت الروايات و حاربه و شاغله بالرسل :

    حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ سَعْدٍ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا عَمِّي ، قَالَ : أَخْبَرَنَا سَيْفٌ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ : حَارَبَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالرُّسُلِ ، قَالَ : فَأَرْسَلَ إِلَى نَفَرٍ مِنَ الأَبْنَاءِ رَسُولا ، وَكَتَبَ إِلَيْهِمْ أَنْ يُحَاوِلُوهُ ، وَأَمَرَهُمْ أَنْ يَسْتَنْجِدُوا رِجَالا قَدْ سَمَّاهُمْ مِنْ بَنِي تَمِيمٍ وَقَيْسٍ ، وَأَرْسَلَ إِلَى أُولَئِكَ النَّفَرِ أَنْ يُنْجِدُوهُمْ فَفَعَلُوا ذَلِكَ . وَانْقَطَعَتْ سُبُلُ الْمُرْتَدَّةِ وَطُعِنُوا فِي نُقْصَانٍ ، وَأَغْلَقَهُمْ وَاشْتَغَلُوا فِي أَنْفُسِهِمْ ، فَأُصِيبَ الأَسْوَدُ فِي حَيَاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَقَبْلَ وَفَاتِهِ بِيَوْمٍ أَوْ بِلَيْلَةٍ ، وَلَظَّ طُلَيْحَةُ وَمُسَيْلَمَةُ وَأَشْبَاهُهُمْ بِالرُّسُلِ ، وَلَمْ يَشْغَلْهُ مَا كَانَ فِيهِ مِنَ الْوَجَعِ عَنْ أَمْرِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَالذَّبِّ عَنْ دِينِهِ ، فَبَعَثَ وَبَرَ بْنَ يُحَنِّسَ إِلَى فَيْرُوزَ وَجُشَيْشٍ الدَّيْلَمِيِّ وَدَاذُوَيْهِ الإِصْطَخَرِيِّ ، وَبَعَثَ جَرِيرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ إِلَى ذِي الْكِلاعِ وَذِي ظُلَيْمٍ ، وَبَعَثَ الأَقْرَعَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ الْحِمْيَرِيَّ إِلَى ذِي زَوْدٍ وَذِي مُرَّانَ ، وَبَعَثَ فُرَاتَ بْنَ حَيَّانَ الْعِجْلِيَّ إِلَى ثُمَامَةَ بْنِ أَثَالٍ ، وَبَعَثَ زِيَادَ بْنَ حَنْظَلَةَ التَّمِيمِيَّ ثُمَّ الْعُمَرِيَّ إِلَى قَيْسِ بْنِ عَاصِمٍ وَالزِّبْرِقَانِ بْنِ بَدْرٍ ، وَبَعَثَ صُلْصُلَ بْنَ شَرَحْبِيلَ إِلَى سَبْرَةَ الْعَنْبَرِيِّ وَوَكِيعِ الدَّارِمِيِّ وَإِلَى عَمْرِو بْنِ الْمَحْجُوبِ الْعَامِرِيِّ وَإِلَى عَمْرِو بْنِ الْخَفَاجِيِّ مِنْ بَنِي عَامِرٍ ، وَبَعَثَ ضِرَارَ بْنَ الأَزْوَرِ الأَسَدِيَّ إِلَى عَوْفٍ الزُّرْقَانِيِّ مِنْ بَنِي الصَّيْدَاءِ وَسِنَانِ الأَسَدِيِّ ثُمَّ الْغَنَمِيِّ وَقُضَاعِي الدَّيْلَمِيِّ ، وَبَعَثَ نُعَيْمَ بْنَ مَسْعُودٍ الأَشْجَعِيَّ إِلَى ابْنِ ذِي اللِّحْيَةِ وَابْنِ مُشَيْمِصَةَ الْجُبَيْرِيِّ.

    تاريخ الطبري ،
    ثُمَّ دخلت سنة إحدى عشرة، http://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?indexstartno=0&hflag=&pid=156737&bk_no=334 &startno=7


    مَا حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ سَعْدٍ ، قَالَ : أَخْبَرَنِي عَمِّي ، قَالَ : أَخْبَرَنِي سَيْفٌ ، وَحَدَّثَنِي السَّرِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَاشُعَيْبٌ ، عَنْ سَيْفٍ ، عَنْ طَلْحَةَ بْنِ الأَعْلَمِ ، عَنْ حَبِيبِ بْنِ رَبِيعَةَ الأَسَدِيِّ ، عَنْ عُمَارَةَ بْنِ فُلانٍ الأَسَدِيِّ ، قَالَ : " ارْتَدَّ طُلَيْحَةُ فِي حَيَاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَادَّعَى النُّبُوَّةَ ، فَوَجَّهَ النَّبِيُّ ضِرَارَ بْنَ الأَزْوَرِ إِلَى عُمَّالِهِ عَلَى بَنِي أَسَدٍ فِي ذَلِكَ ، وَأَمَرَهُمْ بِالْقِيَامِ فِي ذَلِكَ عَلَى كُلِّ مَنِ ارْتَدَّ ، فَأَشَجُّوا طُلَيْحَةَ وَأَخَافُوهُ ، وَنَزَلَ الْمُسْلِمُونَ بِوَارِدَاتٍ ، وَنَزَلَ الْمُشْرِكُونَ بِسَمِيرَاءَ . فَمَا زَالَ الْمُسْلِمُونَ فِي نَمَاءٍ وَالْمُشْرِكُونَ فِي نُقْصَانٍ حَتَّى هَمَّ ضِرَارٌ بِالْمَسِيرِ إِلَى طُلَيْحَةَ ، فَلَمْ يَبْقَ أَحَدٌ إِلا أَخَذَهُ سِلْمًا إِلا ضَرْبَةً كَانَ ضَرَبَهَا بِالْجُرَازِ فَنَبَا عَنْهُ فَشَاعَتْ فِي النَّاسِ ، فَأُتِيَ الْمُسْلِمُونَ وَهُمْ عَلَى ذَلِكَ بِخَبَرِ مَوْتِ نَبِيِّهِمْ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، .

    تاريخ الطبري ،
    ذكر بقية الخبر عن غطفان حين انضمت إلى طليحة.
    http://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?bk_no=334&pid=156755&hid=978



    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 07-08-2015 الساعة 04:00 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    06:55 PM

    افتراضي

    و نختم موضوعنا في تكذيب ما قاله النصراني المدلس بالدلائل من الكتاب الله ومن السنة الصحيحة على لسان نبينا صلي الله عليه وسلم انه خاتم النبيين و لا نبي بعده مما يستوجب تكذيب نبوة طليحة و الاسود العنسي

    من الكتاب :
    قال تعالى في سورة الاحزاب : ( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليما ( 40 ) ) .


    من السنة الصحيحة :

    حدثني محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن فرات القزاز قال سمعت أبا حازم قال قاعدت أبا هريرةخمس سنين فسمعته يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لا نبي بعدي وسيكون خلفاء فيكثرون قالوا فما تأمرنا قال فوا ببيعة الأول فالأول أعطوهم حقهم فإن الله سائلهم عما استرعاهم
    صحيح البخاري» كتاب أحاديث الأنبياء» باب ما ذكر عن بني إسرائيل

    حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري حدثني سعيد بن المسيب أن أبا هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لم يبق من النبوة إلا المبشرات قالوا وما المبشرات قال الرؤيا الصالحةصحيح البخاري» كتاب التعبير» باب المبشرات

    حدثني زهير بن حرب وإسحق بن إبراهيم وابن أبي عمر واللفظ لزهير قال إسحق أخبرنا وقال الآخران حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري سمع محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أنا محمد وأنا أحمد وأنا الماحي الذي يمحى بي الكفر وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على عقبي وأنا العاقب والعاقب الذي ليس بعده نبي
    صحيح مسلم» كتاب الفضائل» باب في أسمائه صلى الله عليه وسلم

    حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا إسماعيل بن جعفر عن عبد الله بن دينار عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن مثلي ومثل الأنبياء من قبلي كمثل رجل بنى بيتا فأحسنه وأجمله إلا موضع لبنة من زاوية فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون هلا وضعت هذه اللبنة قال فأنا اللبنة وأنا خاتم النبيين
    صحيح البخاري» كتاب المناقب» باب خاتم النبيين صلى الله عليه وسلم

    وحدثنا يحيى بن أيوب وقتيبة بن سعيد وعلي بن حجر قالوا حدثنا إسمعيل وهو ابن جعفر عن العلاء عن أبيهعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فضلت على الأنبياء بست أعطيت جوامع الكلم ونصرت بالرعب وأحلت لي الغنائم وجعلت لي الأرض طهورا ومسجدا وأرسلت إلى الخلق كافة وختم بي النبيون
    صحيح مسلم» كتاب المساجد ومواضع الصلاة

    حدثنا سليمان بن حرب ومحمد بن عيسى قالا حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبانقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله زوى لي الأرض أو قال إن ربي زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن ملك أمتي سيبلغ ما زوي لي منها..... وإنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون كلهم يزعم أنه نبي وأنا خاتم النبيين لا نبي بعدي
    سنن أبي داود» كتاب الفتن والملاحم» باب ذكر الفتن ودلائلها

    حدثنا يحيى بن يحيى التميمي وأبو جعفر محمد بن الصباح وعبيد الله القواريري وسريج بن يونس كلهم عنيوسف بن الماجشون واللفظ لابن الصباح حدثنا يوسف أبو سلمة الماجشون حدثنا محمد بن المنكدر عن سعيد بن المسيبعن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي
    صحيح مسلم» كتاب فضائل الصحابة» باب من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه


    و بهذا نكون و الحمد لله قد رددنا على كذب النصراني المدلس في كذبه و افترائه على النبي صلي الله عليه وسلم

    و صلى الله على خاتم و اخر المرسلين محمد بن عبد الله وسلم تسليما كثيرا


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الرد على كذب النصراني في ادعائه عن النبي صلى الله عليه وسلم بخصوص الكذابين الاسود العنسي و طليحة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة موت النبي صلى الله عليه وسلم مسموماً ( بقلمي )
    بواسطة صاحب القرآن في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-03-2015, 10:01 AM
  2. الرد على الزعم أن النبي - صلى الله عليه وسلم - توفي ولم يترك للمسلمين قرآنا مدونا
    بواسطة الشهاب الثاقب. في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-10-2014, 01:33 PM
  3. الرد العلمي على زواج عائشة من النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة نور التوحيد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-12-2011, 01:50 PM
  4. الرد على من يقول أن محمديم هو النبي الكريم "صلى الله عليه وسلم"
    بواسطة one1_or_three3 في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 20-05-2010, 04:52 AM
  5. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 31-07-2009, 01:17 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على كذب النصراني في ادعائه عن النبي صلى الله عليه وسلم بخصوص الكذابين الاسود العنسي و طليحة

الرد على كذب النصراني في ادعائه عن النبي صلى الله عليه وسلم بخصوص الكذابين الاسود العنسي و طليحة