هل تنبأ الكتاب المقدس بنبى الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل تنبأ الكتاب المقدس بنبى الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل تنبأ الكتاب المقدس بنبى الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي هل تنبأ الكتاب المقدس بنبى الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم

    {الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }الأعراف157
    هل ادعى عيسى أو قال لتلاميذه أنه المنتظر، وهل حقق عليه السلام نبوءات المسيح المنتظر؟
    سؤال لابد منه .....
    عندما اتى اليهود الى يوحنا المعمدان وسالوه ... يوحنا 1/19: 23
    1: 19 و هذه هي شهادة يوحنا حين ارسل اليهود من اورشليم كهنة و لاويين ليسالوه من انت
    1: 20 فاعترف و لم ينكر و اقر اني لست انا المسيح
    1: 21 فسالوه اذا ماذا ايليا انت فقال لست انا النبي انت فاجاب لا
    1: 22 فقالوا له من انت لنعطي جوابا للذين ارسلونا ماذا تقول عن نفسك
    1: 23 قال انا صوت صارخ في البرية قوموا طريق الرب كما قال اشعياء النبي
    1: 24 و كان المرسلون من الفريسيين
    1: 25 فسالوه و قالوا له فما بالك تعمد ان كنت لست المسيح و لا ايليا و لا النبي
    اذا نجد هنا ان اليهود كانوا ينتظرون ثلاثه اشخاص هم ايليا والمسيح والنبى الذى اخبر عنه موسى فلا يكمن ان يكون المسيح هو ذلك النبى او ايليا هو النبى كلهم ثلاثه اشخاص مختلفين
    الذي يهمني هنا هو إنتظار اليهود لثلاثة هم : إيليا و المسيح والنبي
    لنفند كل شخص على حده لنعرف من هو هذا النبى
    لنأخذ إيليا أولا
    9: 13 لكن اقول لكم ان ايليا ايضا قد اتى و عملوا به كل ما ارادوا كما هو مكتوب عنه
    17: 12 و لكني اقول لكم ان إيليا قد جاء و لم يعرفوه بل عملوا به كل ما أرادوا كذلك ابن الانسان ايضا سوف يتالم منهم
    اذا فآليا قد اتى ولم يعرفه اليهود بقى لدينا المسيح والنبى
    المسيح نعلم جميعا من هو هو يسوع الناصري حسب الكتاب المقدس وحسب القران هو سيدنا عيسى عليها وعلى نبينا الصلاة والسلام
    اذا بقى لدينا هذا النبى من هو ....لنفند باقى النبؤات وننظر على من تنطبق
    محمد صلى الله عليه وسلم ام لا ودعوا التاريخ يتكلم .......
    النبؤة الاولى فى سفر التثنيه
    التثنية 18: 18 اقيم لهم نبيا من وسط اخوتهم مثلك و اجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما اوصيه به
    وبالعبرية هكذا :
    نابي أقيم لاهيم مقارب اجئهيم كاموخا ايلا ويشماعون
    18: 19 و يكون ان الانسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي انا اطالبه
    18: 20 و اما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم الهة اخرى فيقتل ذلك النبي
    18: 21 و ان قلت في قلبك كيف نعرف الكلام الذي لم يتكلم به الرب
    18: 22 فما تكلم به النبي باسم الرب و لم يحدث و لم يصر فهو الكلام الذي لم يتكلم به الرب بل بطغيان تكلم به النبي فلا تخف منه
    ولقد كان موسى يملك هذا السلطان, فقد امر بأعدام عبادالعجل(خروج:32: 26 )..وكذلك محمد كان له سلطان في الحكم بين الناس. اما المسيحفانهينتمي الى الصنف الاخر من الانبياء
    الرسول tوهو من ولد إسماعيل عليه السلام أي أنه ليس من بني إسرائيل وفي النبؤة يقول أقيم لهم نبياً من وسط إخوتهم ولم يقل منهم فيسوع من اليهود من نسل إسحاقt وداوودt بينما الرسولt من نسل إسماعيل t فاللفظ الذي يطلق هو بالفعل من وسط إخوتهم أي من بني عمومتهم ولم يقل أقيم لهم نبي من وسطهم فذلك أوضح وأجلى أنه يقصد بالنبوءة نبي من خارج شعب إسرائيل وهو الرسول t
    الرد على الكلام
    أقتباس من كتاب "هداية الحيارى لإبن القيم" : "فالبشارة صريحة في النبي صلى الله عليه وسلم العربي الأمي محمد بن عبد الله صلوات الله وسلامه عليه لا يحتمل غيره ، فإنها إنما وقعت ببني من إخوة بني إسرائيل لا من بني إسرائيل نفسهم ، والمسيح من بني إسرائيل ، فلو كان المراد بها هو المسيح لقال أقيم لهم نبياً من أنفسهم ، كما قال تعالى : لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا من أنفسهم ، وأخوة بني إسرائيل هم بنو إسماعيل ، ولا يعقل في لغة أمة من الأمم أن بني إسرائيل هم إخوة بني إسرائيل ، كما ، إخوة زيد لا يدخل فيهم زيد نفسه." أنتهى...
    فأبناء عمومة بني إسرائيل هم بنو عيسو بن إسحاق وبنو إسماعيل بن إبراهيم
    أقتباس من كتاب "هل بشر الكتاب المقدس بمحمد" للدكتور منقذ السقار : ومن المعهود في التوراة إطلاق لفظ " الأخ " على ابن العم، ومن ذلك قول موسى لبني إسرائيل: " أنتم مارون بتخم إخوتكم بنو عيسو " (التثنية 2/4)، وبنو عيسو بن إسحاق - كما سلف - هم أبناء عمومة لبني إسرائيل، وجاء نحوه في وصف أدوم، وهو من ذرية عيسو "وأرسل موسى رسلاً من قادش إلى ملك أدوم، هكذا يقول أخوك إسرائيل: قد عرفت كل المشقة التي أصابتنا" (العدد20/14)، وفي موضع آخر "لا تكره أدومياً لأنه أخوك" (التثنية 23/7). فسماه أخاً، وأراد أنه من أبناء عمومة إسرائيل.

    ويقول القران فى النبى انه من انفس العرب
    {لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ }آل عمران164
    ..
    18: 19 و يكون ان الانسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي انا اطالبه
    (Good News Bible)(Deuteronomy)(Dt-5-19)( He will speak in my name, and I will punish anyone who refuses to obey him. )
    (Webster Bible)(Deuteronomy)(Dt-5-19)(It shall happen, that whoever will not listen to my words which he shall speak in my name, I will require it of him.)
    (New Living Translation)(Deuteronomy)(Dt-5-19)(I will personally deal with anyone who will not listen to the messages the prophet proclaims on my behalf. )

    ما جاء به موسى هو ماجاء به محمد صلى الله عليه وسلم
    {شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ }الشورى13
    هذا النبي أمي لا يقرأ ولا يكتب، والوحي الذي يأتيه وحي شفاهي، يغاير ما جاء الأنبياء قبله من صحف مكتوبة " وأجعل كلامي في فمه "، وقد كان المسيح عليه السلام قارئاً
    (انظر لوقا 4/16-18).
    4: 16 و جاء الى الناصرة حيث كان قد تربى و دخل المجمع حسب عادته يوم السبت و قام ليقرا
    4: 17 فدفع اليه سفر اشعياء النبي و لما فتح السفر وجد الموضع الذي كان مكتوبا فيه
    النص صريح . والتثنية 18 عدد 19 يعطى توصيف هااااااااااااااام جدا يفيد بأن الكلام هو كلام الله وأن هذا النبى يتكلم بكلام الله بأسم الله وليس كلامه هو ... ولا بأسمه ...أى أنه سيعطى هذا الكلام من الله ليقوله .. أذن فعند القول بأن هذا النبى هو المسيح الذى يدعى النصارى انه الله سيبطل هذا العدد تماما لأن الكلام الذى قاله المسيح فى أعتقادكم هو الله هو كلامه نفسه على أعتبار انه الله .. فهل يعطى الله نفسه الكلام ليقوله ؟؟ هراء ولا شك .
    ) أنه يتمكن من بلاغ كامل دينه، فهو " يكلمهم بكل ما أوصيه به ". وهو وصف منطبق على محمد t، فقد كان من أواخر ما نزل من القرآن عليه e قوله تعالى: } اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً{ (المائدة: 3).
    ولا يمكن أن يكون المسيح عليه السلام هو ذلك النبي الذي يبلغ كل ما يوصيه به ربه، فقد رفع المسيح عليه السلام، ولديه الكثير مما يود أن يبلغه إلى تلاميذه، لكنه لم يتمكن من بلاغه، لكنه بشرهم بالقادم الذي سيخبرهم بكل الحق " إن لي أموراً كثيرة أيضاً لأقول لكم، ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن، وأما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق، لأنه لا يتكلم من نفسه، بل كل ما يسمع يتكلم به" (يوحنا 16/12-13).

    تثنية 34 عدد 10 : ولم يقم بعد نبي في اسرائيل مثل موسى الذي عرفه الرب وجها لوجه
    اذ انه لم يات بعد موسىt نبيا مثله وما يؤكد ذلك الكلام هو ذلك النص الوارد في الإنجيل حينما جاء الناس يسئلوا يوحنا المعمدان فقالوا له من انت ؟ أأنت المسيح ؟ فلما انكر قالوا له أأنت إيليا ؟ فلما انكر سألوه أأنت النبي ؟؟
    يوحنا 1عدد 19:وهذه هي شهادة يوحنا حين ارسل اليهود من اورشليم كهنة ولاويين ليسألوه من انت. (20) فاعترف ولم ينكر واقرّ اني لست انا المسيح. (21) فسألوه اذا ماذا.ايليا انت.فقال لست انا.النبي انت.فاجاب
    لاKJالى هنا ينتهى الجزء الاول
    التعديل الأخير تم بواسطة ابوغسان ; 25-05-2015 الساعة 06:03 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي الجزء الثانى من سلسلة هل تنبأ الكتاب المقدس بنبى الاسالم محمد صلى الله عليه وسلم

    تثنية 34 عدد 10 : ولم يقم بعد نبي في اسرائيل مثل موسى الذي عرفه الرب وجها لوجه
    اذ انه لم يات بعد موسىt نبيا مثله وما يؤكد ذلك الكلام هو ذلك النص الوارد في الإنجيل حينما جاء الناس يسئلوا يوحنا المعمدان فقالوا له من انت ؟ أأنت المسيح ؟ فلما انكر قالوا له أأنت إيليا ؟ فلما انكر سألوه أأنت النبي ؟؟
    يوحنا 1عدد 19:وهذه هي شهادة يوحنا حين ارسل اليهود من اورشليم كهنة ولاويين ليسألوه من انت. (20) فاعترف ولم ينكر واقرّ اني لست انا المسيح. (21) فسألوه اذا ماذا.ايليا انت.فقال لست انا.النبي انت.فاجاب لا
    وان كان النبى صلى الله عليه وسلم كاذبا فلماذا لم يقتل ان السيرة النبويه الشريفه نجد فيها محاولات كثيرة لقتل النبى ولكنه نجى منها بفضل الله تعالى و مات على فراشه كاى شخص اخر
    للنظر الى الكتاب المقدس وهو يتحدث عن عقاب النبى الكاذب
    18: 20 و اما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم الهة اخرى فيقتل ذلك النبي
    فقد حاولت اليهوديه دس السم له .00ولما اطمأن رسول الله صلى الله عليه وسلم بخيبر بعد فتحها أهدت له زينب بنت الحارث، امرأة سَلاَّم بن مِشْكَم، شاة مَصْلِيَّةً، وقد سألت أي عضو أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم‏؟‏ فقيل لها‏:‏ الذراع، فأكثرت فيها من السم، ثم سمت سائر الشاة، ثم جاءت بها، فلما وضعتها بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم تناول الذراع، فَلاَكَ منها مضغة فلم يسغها، ولفظها، ثم قال‏:‏ ‏(‏إن هذا العظم ليخبرني أنه مسموم‏)‏، ثم دعا بها فاعترفت، فقال‏:‏ ‏(‏ما حملك على ذلك‏؟‏‏)‏ قالت‏:‏ قلت‏:‏ إن كان ملكًا استرحت منه، وإن كان نبيًا فسيخبر، فتجاوز عنها‏.‏
    وكان معه بِشْر بن البراء بن مَعْرُور، أخذ منها أكلة فأساغها، فمات منها.الرحيق المختوم 325.
    عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ : غَزَوْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَزْوَةً قِبَلَ نَجْدٍ فَأَدْرَكَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي وَادٍ كَثِيرِ الْعِضَاهِ فَنَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَحْتَ شَجَرَةٍ فَعَلَّقَ سَيْفَهُ بِغُصْنٍ مِنْ أَغْصَانِهَا ، قَالَ : وَتَفَرَّقَ النَّاسُ فِي الْوَادِي يَسْتَظِلُّونَ بِالشَّجَرِ ، قَالَ : فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ رَجُلاً أَتَانِي وَأَنَا نَائِمٌ فَأَخَذَ السَّيْفَ فَاسْتَيْقَظْتُ وَهُوَ قَائِمٌ عَلَى رَأْسِي فَلَمْ أَشْعُرْ إِلا وَالسَّيْفُ صَلْتًا فِي يَدِهِ ، فَقَالَ لِي : مَنْ يَمْنَعُكَ مِنِّي ؟ قَالَ : قُلْتُ : اللَّهُ ، ثُمَّ قَالَ فِي الثَّانِيَةِ : مَنْ يَمْنَعُكَ مِنِّي ؟ قَالَ : قُلْتُ : اللَّهُ ، قَالَ : فَشَامَ السَّيْفَ فَهَا هُوَ ذَا جَالِسٌ ثُمَّ لَمْ يَعْرِضْ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
    رواه البخاري ( 2753 ) ومسلم ( 843 ) .
    وايضا محاوله اغتيال النبى صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة عندما اجمع كفار قريش فى دار الندوة على قتل النبى tولكن نجاه الله من هذه المحاوله
    اقتباس من الرحيق المختوم
    النقاش البرلماني والإجماع على قرار غاشم بقتل النبي صلى الله عليه وسلم
    وبعد أن تكامل الاجتماع بدأ عرض الاقتراحات والحلول، ودار النقاش طويلًا‏.‏ قال أبو الأسود‏:‏ نخرجه من بين أظهرنا وننفيه من بلادنا، ولا نبالي أين ذهب، ولا حيث وقع، فقد أصلحنا أمرنا وألفتنا كما كانت‏.‏
    قال الشيخ النجدى‏:‏ لا والله ما هذا لكم برأي، ألم تروا حسن حديثه، وحلاوة منطقه، وغلبته على قلوب الرجال بما يأتى به‏؟‏ والله لو فعلتم ذلك ما أمنتم أن يحل على حى من العرب، ثم يسير بهم إليكم ـ بعد أن يتابعوه ـ حتى يطأكم بهم في بلادكم، ثم يفعل بكم ما أراد، دبروا فيه رأيًا غير هذا‏.‏
    قال أبو البخترى‏:‏ احبسوه في الحديد وأغلقوا عليه بابًا، ثم تربصوا به ما أصاب أمثاله من الشعراء الذين كانوا قبله ـ زهيرًا والنابغة ـ ومن مضى منهم، من هذا الموت، حتى يصيبه ما أصابهم‏.‏
    قال الشيخ النجدى‏:‏ لا والله ما هذا لكم برأي، والله لئن حبستموه ـ كما تقولون ـ ليخرجن أمره من وراء الباب الذي أغلقتم دونه إلى أصحابه، فلأوشكوا أن يثبوا عليكم، فينزعوه من أيديكم، ثم يكاثروكم به حتى يغلبوكم على أمركم، ما هذا لكم برأي، فانظروا في غيره‏.‏
    وبعد أن رفض البرلمان هذين الاقتراحين، قدم إليه اقتراح آثم وافق عليه جميع أعضائه، تقدم به كبير مجرمى مكة أبو جهل بن هشام‏.‏ قال أبو جهل‏:‏ والله إن لى فيه رأيًا ما أراكم وقعتم عليه بعد‏.‏ قالوا‏:‏ وما هو يا أبا الحكم‏؟‏ قال‏:‏ أرى أن نأخذ من كل قبيلة فتى شابًا جليدًا نَسِيبا وَسِيطًا فينا، ثم نعطى كل فتى منهم سيفًا صارمًا، ثم يعمدوا إليه، فيضربوه بها ضربة رجل واحد، فيقتلوه، فنستريح منه، فإنهم إذا فعلوا ذلك تفرق دمه في القبائل جميعًا، فلم يقدر بنو عبد مناف على حرب قومهم جميعًا، فرضوا منا بالعَقْل، فعقلناه لهم‏.‏
    قال الشيخ النجدى‏:‏ القول ما قال الرجل، هذا الرأي الذي لا رأي غيره‏.‏
    ووافق برلمان مكة على هذا الاقتراح الآثم بالإجماع، ورجع النواب إلى بيوتهم وقد صمموا على تنفيذ هذا القرار فورًا‏.‏
    بين تدبير قريش وتدبير الله سبحانه وتعالى
    من طبيعة مثل هذا الاجتماع السرية للغاية، وألا يبدو على السطح الظاهر أي حركة تخالف اليوميات، وتغاير العادات المستمرة، حتى لا يشم أحد رائحة التآمر والخطر، ولا يدور في خلد أحد أن هناك غموضًا ينبئ عن الشر، وكان هذا مكرًا من قريش، ولكنهم ماكروا بذلك الله سبحانه وتعالى، فخيبهم من حيث لا يشعرون‏.‏ فقد نزل جبريل عليه السلام إلى النبي صلى الله عليه وسلم بوحى من ربه تبارك وتعالى فأخبره بمؤامرة قريش، وأن الله قد أذن له في الخروج، وحدد له وقت الهجرة، وبين له خطة الرد على قريش فقال‏:‏ لا تبت هذه الليلة على فراشك الذي كنت تبيت عليه‏.‏
    وذهب النبي صلى الله عليه وسلم في الهاجرة ـ حين يستريح الناس في بيوتهم ـ إلى أبي بكر رضي الله عنه ليبرم معه مراحل الهجرة، قالت عائشة رضي الله عنها‏:‏ بينما نحن جلوس في بيت أبي بكر في نحر الظهيرة، قال قائل لأبي بكر‏:‏ هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم متقنعًا، في ساعة لم يكن يأتينا فيها، فقال أبو بكر‏:‏ فداء له أبي وأمى، والله ما جاء به في هذه الساعة إلا أمر‏.‏
    قالت‏:‏ فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏، فاستأذن،فأذن له فدخل، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي بكر‏:‏ ‏[‏أخرج مَنْ عندك‏]‏‏.‏ فقال أبو بكر‏:‏ إنما هم أهلك، بأبي أنت يا رسول الله ‏.‏ قال‏:‏ ‏[‏فأني قد أذن لى في الخروج‏]‏، فقال أبو بكر‏:‏ الصحبة بأبي أنت يا رسول الله ‏؟‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏[‏نعم‏]‏‏.‏
    ثم أبرم معه خطة الهجرة، ورجع إلى بيته ينتظر مجىء الليل‏.‏ وقد استمر في أعماله اليومية حسب المعتاد حتى لم يشعر أحد بأنه يستعد للهجرة، أو لأي أمر آخر اتقاء مما قررته قريش‏.‏
    تطويق منزل الرسول صلى الله عليه وسلم
    أما أكابر مجرمي قريش فقضوا نهارهم في الإعداد سرا لتنفيذ الخطة المرسومة التى أبرمها برلمان مكة ‏[‏دار الندوة‏]‏ صباحًا، واختير لذلك أحد عشر رئيسًا من هؤلاء الأكابر، وهم‏:‏
    1ـ أبو جهل بن هشام‏.‏
    2ـ الحَكَم بن أبي العاص‏.‏
    3ـ عُقْبَة بن أبي مُعَيْط‏.‏
    4ـ النَّضْر بن الحارث‏.‏
    5ـ أُمية بن خَلَف‏.‏
    6ـ زَمْعَة بن الأسود‏.‏
    7ـ طُعَيْمة بن عَدِىّ‏.‏
    8 ـ أبو لهب‏.‏
    9ـ أبي بن خلف‏.‏
    10ـ نُبَيْه بن الحجاج‏.‏
    11ـ أخوه مُنَبِّه بن الحجاج‏.‏
    وكان من عادة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ينام في أوائل الليل بعد صلاة العشاء، ويخرج بعد نصف الليل إلى المسجد الحرام، يصلي فيه قيام الليل، فأمر عليًا رضي الله عنه تلك الليلة أن يضطجع على فراشه، ويتسجى ببرده الحضرمي الأخضر، وأخبره أنه لا يصيبه مكروه‏.‏
    فلما كانت عتمة من الليل وساد الهدوء، ونام عامة الناس جاء المذكورون إلى بيته صلى الله عليه وسلم سرًا، واجتمعوا على بابه يرصدونه، وهم يظنونه نائمًا حتى إذا قام وخرج وثبوا عليه، ونفذوا ما قرروا فيه‏.‏
    وكانوا على ثقة ويقين جازم من نجاح هذه المؤامرة الدنية، حتى وقف أبو جهل وقفة الزهو والخيلاء، وقال مخاطبًا لأصحابه المطوقين في سخرية واستهزاء‏:‏ إن محمدًا يزعم أنكم إن تابعتموه على أمره كنتم ملوك العرب والعجم، ثم بعثتم من بعد موتكم، فجعلت لكم جنان كجنان الأردن، وإن لم تفعلوا كان له فيكم ذبح، ثم بعثتم من بعد موتكم، ثم جعلت لكم نار تحرقون فيها‏.‏
    وقد كان ميعاد تنفيذ تلك المؤامرة بعد منتصف الليل في وقت خروجه صلى الله عليه وسلم من البيت، فباتوا متيقظين ينتظرون ساعة الصفر، ولكن الله غالب على أمره، بيده ملكوت السموات والأرض، يفعل ما يشاء، وهو يجير ولا يجـار عليه، فقـد فعـل مـا خاطب به الرسول صلى الله عليه وسلم فيما بعد‏:‏ ‏{‏وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ الله ُ وَالله ُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏}‏ ‏[‏الأنفال‏:‏30]‏‏.‏
    الرسول صلى الله عليه وسلم يغادر بيته
    وقد فشلت قريش في خطتهم فشلًا ذريعًا مع غاية التيقظ والتنبه؛ إذ خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من البيت، واخترق صفوفهم، وأخذ حفنة من البطحاء فجعل يذره على رءوسهم، وقد أخذ الله أبصارهم عنه فلا يرونه، وهو يتلو‏:‏ ‏{‏وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ‏}‏ ‏[‏يس‏:‏9‏]‏‏.‏ فلم يبق منهم رجل إلا وقد وضع على رأسه ترابًا، ومضى إلى بيت أبي بكر، فخرجا من خوخة في دار أبي بكر ليلًا حتى لحقا بغار ثَوْر في اتجاه اليمن‏.‏
    وبقى المحاصرون ينتظرون حلول ساعة الصفر، وقبيل حلولها تجلت لهم الخيبة والفشل، فقد جاءهم رجل ممن لم يكن معهم، ورآهم ببابه فقال‏:‏ ما تنتظرون‏؟‏ قالوا‏:‏ محمدًا‏.‏ قال‏:‏ خبتم وخسرتم، قد والله مر بكم، وذر على رءوسكم التراب، وانطلق لحاجته، قالوا‏:‏ والله ما أبصرناه، وقاموا ينفضون التراب عن رءوسهم‏.‏
    ولكنهم تطلعوا من صير الباب فرأوا عليًا، فقالوا‏:‏ والله إن هذا لمحمد نائمًا، عليه برده، فلم يبرحوا كذلك حتى أصبحوا‏.‏ وقام علىٌّ عن الفراش، فسقط في أيديهم، وسألوه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال‏:‏ لا علم لي به‏.‏ الرحيق المختوم ص151.152.153.154
    (الكاثوليكة)(التثنية)(Dt-18-20)(ولكن أي نبي اعتد بنفسه فقال باسمي قولا لم آمره أن يقوله، أو تكلم باسم آلهة أخرى، فليقتل ذلك النبي.)
    اليسوعية الحديثة)(التثنية)(Dt-18-20)( ولكن أي نبي اعتد بنفسه فقال باسمي قولا لم آمره أن يقوله، أو تكلم باسم آلهة أخرى، فليقتل ذلك النبي
    (Contemporary English Version)(Deuteronomy)(Dt-5-20)( But if I haven't spoken, and a prophet claims to have a message from me, you must kill that prophet, and you must also kill any prophet who claims to have a message from another god. )
    CEV) But if I haven't spoken, and a prophet claims to have a message from me, you must kill that prophet, and you must also kill any prophet who claims to have a message from another god.

    النبي الكاذب بإختصار أنه لو تنبأ بشئ ولم يحدث فاعلم انه كاذب لا محالة وأن ذلك النبي الكاذب نهايته القتل كما يقو ل الكتاب ولما تنبه النصارى لهذا الأمر في كتبهم وله علاقة بسيدنا رسول الله tأن حال النبيt لو كان كذاباً لما بقى ذلك النبيt بل من المفروض أنه يُقتل ولكنه مات على فراشه وفي بيته دون أن يقتله أحد فاضطر القوم إلى تبديل لفظة ( فيقتل ذلك النبي ) من الطبعات القديمة مثل الطبعة التي نقلت منها طبعة ( 1844 م ) وطبعات اخرى إلى لفظة ( فيموت ذلك النبي ) , وهذا مما يثير العجب فكلا النبيين الصادق والكاذب يموتان ولا فرق في ذلك ولكن الأصح الذي يتماشى من نسق الفقرة هو لفظة ( فيقتل ذلك النبي ) , وهو ما تُرّجمت به العبارة في كل الطبعات القديمة ولكن لما إنتبه القوم إلى ذلك غيروها وبدلوا الكلمة كعادتهم القديمة لم ينسوها ولم يستحوا منها هداهم الله .
    18: 20 و اما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم الهة اخرى فيموت ذلك النبي
    وهذا هو النص الذى تم اضافته فى النسخ الحديثه
    18: 22 فما تكلم به النبي باسم الرب و لم يحدث و لم يصر فهو الكلام الذي لم يتكلم به الرب بل بطغيان تكلم به النبي فلا تخف منه
    فقد تحدث النبى صلى الله عليه وسلم عن كثير من الامور الغيبيه وقد حدثت بالفعل اذا فقد تحدث بكلام موحى اليه من الله تعالى ودعونا ندرج احد الامور الغيبيه التى تحدث بها النبى صلى الله عليه وسلم وقد تحققت فعلا بعد موته ومازلت كثير من الامور التى اخبر عنها النبى الكريم تحدث فى عصرنا هذا
    ناصية كاذبة خاطئة‏ العلق‏:16,15
    حقيقة علمية لم تبدأ في الانكشاف للانسان إلا من بدايات النصف الثاني للقرن التاسع عشر‏,‏ ولم يتم تبلورها إلا في العقود المتأخرة من القرن العشرين‏.‏
    وهذه الحقيقة تتلخص في أن ناصية الإنسان هي مركز التحكم في اتخاذه للقرار‏,‏ وفي تصرفاته‏,‏ وحكمه علي الأشياء‏,‏ ولذلك قال ربنا ـ تبارك وتعالي ـ في حق الطاغية الكافر أبي جهل‏:‏ كلا لئن لم ينته لنسفعا بالناصية‏*‏ ناصية كاذبة خاطئة‏ العلق‏:16,15
    من أسرار القرآن(177) الإشارات الكونية في القرآن الكريم ومغزي دلالتها العلمية
    بقلم الدكتور‏:‏زغـلول النجـار‏
    انباء النبى صلى الله عليه وسلم بهزيمه الروم فى ادنى الارض ثم انتصارهم مرة اخرى على الفرس فى بضع سينين
    ففي عام 617 م كادت دولة الفرس أن تزيل الإمبرطورية الرومانية من خارطة الدنيا، فقد وصلت جيوش كسرى أبرويز الثاني إلى وادي النيل، ودانت له أجزاء عظيمة من مملكة الرومان، ففي سنوات معدودة تمكن جيش الفرس من السيطرة على بلاد الشام وبعض مصر، واحتلت جيوشهم أنطاكيا شمالاً، مما يؤذن بنهاية وشيكة للإمبرطورية الرومانية، وأراد هرقل أن يهرب من القسطنطينية، لولا أن كبير أساقفة الروم أقنعه بالصمود وطلب الصلح الذليل من الفرس.
    ووسط هذه الأحداث، وخلافاً لكل التوقعات أعلن النبي tأن الروم سينتصرون على الفرس في بضع سنين، أي فيما لا يزيد عن تسع سنين، فقد نزل عليه قوله: ]غلبت الروم * في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون * في بضع سنين لله الأمر من قبل ومن بعد ويومئذٍ يفرح المؤمنون * بنصر الله[ (الروم: 2-5).
    وكان كما تنبأ ، ففي عام 623، 624، 625م استطاع هرقل أن يتخلص من لهوه ومجونه، وشن ثلاث حملات ناجحة أخرجت الفرس من بلاد الشام، وفي عام 627م واصل الرومان زحفهم حتى وصلوا إلى ضفاف دجلة داخل حدود الدولة الفارسية، واضطر الفرس لطلب الصلح مع الرومان، وأعادوا لهم الصليب المقدس الذي كان قد وقع بأيديهم، فمن ذا الذي أخبر محمداً t بهذه النبوءة العظيمة؟ إنه النبي الذي تنبأ عنه موسى عليه السلام.
    يقول المؤرخ إدوار جِبن : "في ذلك الوقت، حين تنبأ القرآن بهذه النبوءة، لم تكن أية نبوءة أبعد منها وقوعاً، لأن السنين الاثنتي عشر الأولى من حكومة هرقل كانت تؤذن بانتهاء الإمبرطورية الرومانية تاريخ سقوط وانحدار الإمبراطورية الرومانية، إدوار جبن (5/74
    روى الترمذي عن ابن عباس في قول الله تعالى: ]غلبت الروم * في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون * في بضع سنين [ قال: كان المشركون يحبون أن يظهر أهل فارس على الروم، لأنهم وإياهم أهل الأوثان، وكان المسلمون يحبون أن يظهر الروم على فارس لأنهم أهل الكتاب، فذكروه لأبي بكر، فذكره أبو بكر لرسول الله t قال: أما إنهم سيغلبون، فذكره أبو بكر لهم، فقالوا: اجعل بيننا وبينك أجلاً، فإن ظهرنا كان لنا كذا وكذا، وإن ظهرتم كان لكم كذا وكذا، فجعل أجلاً خمس سنين، فلم يظهروا، فذكروا ذلك للنبي t فقال: ألا جعلته إلى دون العشر.
    قال أبو سعيد: والبضع ما دون العشر.
    قال: ثم ظهرت الروم بعد، قال: فذلك قوله تعالى: ]غلبت الروم * في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون * في بضع سنين [رواه الترمذي في سننه ح (3193
    اذا هذا النبى لم يكن كاذبا على الاطلاق بل كان صادق كل الصدق صلى الله عليه وسلم انتهت النقطه الاولى
    النقــــــــــــــطة الثـــــــانية
    اشعياء60/1-2 . 6-7
    انهض فقد جاء نورك ومجد الرب اشرق عليك
    Modern King James Version)(Isaiah)(Is-23-1)( Arise, shine; for your light has come, and the glory of Jehovah has risen on you
    NIV)(Isaiah)(Is-23-1)(Arise, shine, for your light has come, and the glory of the LORD rises upon you
    النسخة العبرية
    Qumi auri ki ba aur·k u·kbud ieue oli·k zrch
    عندما نزل الوحى على النبى t قال له قم فأنذر وهذا ماورد فى سورة المدثر وايضا ما اثببته السيرة ان النبى t قد راى جبريل عليه السلام وقال له يامحمد انت رسول الله
    وقد بقى رسول الله صلى الله عليه وسلم في أيام الفترة كئيبًا محزونًا تعتريه الحيرة والدهشة، فقد روى البخاري في كتاب التعبير ما نصه‏:‏
    وفتر الوحي فترة حزن النبي صلى الله عليه وسلم فيما بلغنا حزنًا عدا منه مرارًا كى يتردى من رءوس شواهق الجبال، فكلما أوْفي بذِرْوَة جبل لكى يلقى نفسه منه تَبدَّى له جبريل فقال‏:‏ يا محمد، إنك رسول الله حقًا، فيسكن لذلك جأشه، وتَقَرّ نفسه، فيرجع، فإذا طالت عليه فترة الوحى غدا لمثل ذلك، فإذا أوفي بذروة الجبل تبدى له جبريل فقال له مثل ذلك صحيح البخارى 6982 /كتاب الرحيق المختوم ص77
    قال ابن حجر‏:‏ وكان ذلك ‏[‏أي انقطاع الوحي أيامًا‏]‏؛ ليذهب ما كان صلى الله عليه وسلم وجده من الروع، وليحصل له التشوف إلى العود، فلما حصل له ذلك وأخذ يرتقب مجىء الوحى أكرمه الله بالوحي مرة ثانية‏.‏ قال‏:‏ صلى الله عليه وسلم‏:‏
    (‏جاورت بحراء شهرًا فلما قضيت جوارى هبطت ‏[‏فلما استبطنت الوادي‏]‏ فنوديت، فنظرت عن يميني فلم أر شيئًا، ونظرت عن شمالي فلم أر شيئًا، ونظرت أمامي فلم أر شيئا، ونظرت خلفي فلم أرشيئًا، فرفعت رأسى فرأيت شيئًا، ‏[‏فإذا الملك الذي جاءني بحراء جالس على كرسي بين السماء والأرض، فَجُئِثْتُ منه رعبًا حتى هويت إلى الأرض‏]‏ فأتيت خديجة فقلت‏:‏ ‏[‏زملوني، زملوني‏]‏، دثرونى، وصبوا على ماء باردًا‏)‏، قال‏:‏ (‏فدثرونى وصبوا على ماء باردًا، فنزلت‏:‏ ‏{‏يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ قُمْ فَأَنذِرْ وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ‏}‏ ‏[‏المدثر‏:‏ 1‏:‏ 5‏]‏‏)‏ وذلك قبل أن تفرض الصلاة، ثم حمى الوحى بعد وتتابع‏.‏
    وهذه الآيات هي مبدأ رسالته صلى الله عليه وسلم وهي متأخرة عن النبوة بمقدار فترة الوحى‏.‏ وتشتمل على نوعين من التكليف سوف ندرج احد هذه الأنواع مع بيان ما يترتب عليه‏:‏
    النوع الأول‏:‏ تكليفه صلى الله عليه وسلم بالبلاغ والتحذير، وذلك في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قُمْ فَأَنذِرْ‏}‏ فإن معناه‏:‏ حذر الناس من عذاب الله إن لم يرجعوا عما هم فيه من الغى والضلال وعبادة غير الله المتعال، والإشراك به في الذات والصفات والحقوق و الأفعال
    صحيح البخارى تفسير سورة المدثر / الرحيق المختوم ص77
    يقول لخديجه زوجته , يا خديجه : مضى عهد النوم , مضى عهد النوم .فكان يكبر ويصلي , يبكي عليه الصلاة والسلام , ويسمع لبكائه أزيز كأزيز المرجل .
    ثم إن مطلع الآيات تضمنت النداء العلوى ـ في صوت الكبير المتعال ـ بانتداب النبي صلى الله عليه وسلم لهذا الأمر الجلل، وانتزاعه من النوم والتدثر والدفء إلى الجهاد والكفاح والمشقة‏:‏ ‏{‏يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ قُمْ فَأَنذِرْ‏}‏، كأنه قيل‏:‏ إن الذي يعيش لنفسه قد يعيش مستريحًا، أما أنت الذي تحمل هذا العبء الكبير فما لك والنوم‏؟‏ وما لك والراحة‏؟‏ وما لك والفراش الدافئ‏؟‏ والعيش الهادئ‏؟‏ والمتاع المريح‏!‏ قم للأمر العظيم الذي ينتظرك، والعبء الثقيل المهيأ لك، قم للجهد والنصب، والكد والتعب، قم فقد مضى وقت النوم والراحة، وما عاد منذ اليوم إلا السهر المتواصل، والجهاد الطويل الشاق، قم فتهيأ لهذا الأمر واستعد‏.‏
    إنها كلمة عظيمة رهيبة تنزعه صلى الله عليه وسلم من دفء الفراش في البيت الهادئ والحضن الدافئ، لتدفع به في الخضم، بين الزعازع والأنواء، وبين الشد والجذب في ضمائر الناس وفي واقع الحياة سواء‏.‏
    وقام رسول الله صلى الله عليه وسلم، فظل قائمًا بعدها أكثر من عشرين عامًا؛ لم يسترح ولم يسكن، ولم يعـش لنفسه ولا لأهله‏.‏ قام وظل قائمًا على دعوة الله ، يحمل على عاتقه العبء الثقيل الباهظ ولا ينوء به، عبء الأمانة الكبرى في هذه الأرض، عبء البشرية كلها، عبء العقيدة كلها، وعبء الكفاح والجهاد في ميادين شتى، عاش في المعركة الدائبة المستمرة أكثر من عشرين عامًا؛ لا يلهيه شأن عن شأن في خلال هذا الأمد منذ أن سمع النداء العلوى الجليل، وتلقى منه التكليف الرهيب‏.‏‏.

    (فانديك)(اشعياء)(Is-23-2)(لانه ها هي الظلمة تغطي الارض والظلام الدامس الامم.اما عليك فيشرق الرب ومجده عليك يرى.)
    (Modern King James Version)(Isaiah)(Is-23-2)( For behold, the darkness shall cover the earth, and gross darkness {\cf15\I the} peoples; but Jehovah shall rise on you, and His glory shall be seen on you. )
    هاهى الظلمه تغطى الارض والامم اما عليك فيشرق نور الرب ويرى مجده عليك
    لنترك التاريخ هو من يتحدث عن حال الامم والعالم قبل مجئ البعثه النبويه وتطابقه تمام التطابق مع هذه النبوة ايضا
    حال العرب قبل البعثه
    كان معظم العرب يدينون بدين إبرهيم عليه السلام منذ أن نشأت ذريته في مكة وانتشرت في جزيرة العرب، فكانوا يعبدون الله ويوحدونه ويلتزمون بشعائر دينه الحنيف، حتى طال عليهم الأمد ونسوا حظًا مما ذكروا به، إلا أنهم بقى فيهم التوحيد وعدة شعائر من هذا الدين، حتى جاء عمرو بن لُحَيٍّ رئيس خزاعة، وكان قد نشأ على أمر عظيم من المعروف والصدقة والحرص على أمور الدين، فأحبه الناس ودانوا له، ظنًا منهم أنه من أكابر العلماء وأفاضل الأوليـاء‏.‏
    ثم إنه سافر إلى الشام، فرآهم يعبدون الأوثان، فاستحسن ذلك وظنه حقًا؛ لأن الشام محل الرسل والكتب، فقدم معه بهُبَل وجعله في جوف الكعبة، ودعا أهل مكة إلى الشرك بالله فأجابوه، ثم لم يلبث أهل الحجاز أن تبعوا أهل مكة؛ لأنهم ولاة البيت وأهل الحرم‏.‏

    وكان هبل من العقيق الأحمر على صورة إنسان، مكسور اليد اليمنى، أدركته قريش كذلك، فجعلوا له يدًا من ذهب، وكان أول صنم للمشركين وأعظمه وأقدسه عندهم‏.‏
    ومن أقدم أصنامهم مَناة، كانت لهُذَيْل وخزاعة، وكانت بالمُشَلَّل على ساحل البحر الأحمر حذو قُدَيْد، والمشلل‏:‏ ثنية جبل يهبط منها إلى قديد‏.‏ ثم اتخذوا اللات في الطائف، وكانت لثقيف، وكانت في موضع منارة مسجد الطائف اليسرى، ثم اتخذوا العُزَّى بوادى نخلة الشامية فوق ذات عِرْق، وكانت لقريش وبني كنانة مع كثير من القبائل الأخرى‏.‏
    وكانت هذه الأصنام الثلاثة أكبر أوثان العرب، ثم كثر فيهم الشرك، وكثرت الأوثان في كل بُقعة‏.‏
    ويذكر أن عمرو بن لحي كان له رئى من الجن، فأخبره أن أصنام قوم نوح ـ ودًا وسواعًا ويغوث ويعوق ونسرًا ـ مدفونة بجدة، فأتاها فاستثارها، ثم أوردها إلى تهامة، فلما جاء الحج دفعها إلى القبائل، فذهبت بها إلى أوطانها‏.‏ وقد اتخذوا لهذه الطواغيت بيوتًا كانوا يعظمونها كتعظيم الكعبة، وكانت لها سدنة وحجاب، وكانت تهدى لها كما يهدى للكعبة، مع اعترافهم بفضل الكعبة عليها‏.‏
    وقد سارت قبائل أخرى على نفس الطريق، فاتخذت لها أصنامًا آلهة وبنت لها بيوتًا مثلها
    وهكذا انتشرت الأصنام ودور الأصنام في جزيرة العرب، حتى صار لكل قبيلة ثم في كل بيت منها صنم، أما المسجد الحرام فكانوا قد ملأوه بالأصنام، ولما فتح رسول الله صلىالله عليه وسلم مكة وجد حول البيت ثلاثمائة وستين صنمًا، فجعل يطعنها بعود في يده حتى تساقطت، ثم أمر بها فأخرجت من المسجد وحرقت، وكان في جوف الكعبة أيضًا أصنام وصور، منها صنم على صورة إبراهيم، وصنم على صورة إسماعيل ـ عليهما الصلاة والسلام ـ وبيدهما الأزلام، وقد أزيلت هذه الأصنام ومحيت هذه الصور أيضًا يوم الفتح‏.‏
    وقد تمادى الناس في غيهم هذا حتى يقول أبو رجاء العُطاردى رضي الله عنه‏:‏ كنا نعبد الحجر، فإذا وجدنا حجرًا هو خير منه ألقيناه وأخذنا الآخر، فإذا لم نجد حجرًا جمعنا جُثْوَةً من تراب، ثم جئنا بالشاة فحلبناه عليه، ثم طفنا به‏.‏
    وجملة القول‏:‏إن الشرك وعبادة الأصنام كانا أكبر مظهر من مظاهر دين أهل الجاهلية الذين كانوا يزعمون أنهم على دين إبراهيم عليه والسلام‏.‏
    أما فكرة الشرك وعبادة الأصنام فقد نشأت فيهم على أساس أنهم لما رأوا الملائكة والرسل والنبيين وعباد الله الصالحين من الأولياء والأتقياء والقائمين بأعمال الخير ـ لما رأوهم أنهم أقرب خلق الله إليه، وأكرمهم درجة وأعظمهم منزلة عنده، وأنهم قد ظهرت على أيديهم بعض الخوارق والكرامات، ظنوا أن الله أعطاهم شيئًا من القدرة والتصرف في بعض الأمور التي تختص بالله سبحانه وتعالى
    وفي الصحيحين أن النبي صلىالله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏رأيت عمرو بن عامر بن لحى الخزاعى يجر قَصَبَه ‏[‏أي أمعاءه ‏]‏ في النار‏)‏؛ لأنه أول من غير دين إبراهيم، فنصب الأوثان وسيب السائبة، وبحر البحيرة، ووصل الوصيلة، وحمى الحامى فتح البارى 8/285
    كانت هذه الديانات هي ديانات العرب حين جاء الإسلام، وقد أصاب هذه الديانات الانحلال والبوار، فالمشركون الذين كانوا يدعون أنهم على دين إبراهيم كانوا بعيدين عن أوامر ونواهي شريعة إبراهيم، مهملين ما أتت به من مكارم الأخلاق‏.‏ وكثرت فيهم المعاصي، ونشأ فيهم على توالى الزمان ما ينشأ في الوثنيين من عادات وتقاليد تجرى مجرى الخرافات الدينية، وأثرت في الحياة الاجتماعية والسياسية والدينية تأثيرًا بالغًا جدًا‏.‏
    أما اليهودية، فقد انقلبت رياء وتحكمًا، وصار رؤساؤها أربابًا من دون الله ، يتحكمون في الناس ويحاسبونهم حتى على خطرات النفس وهمسات الشفاه، وجعلوا همهم الحظوة بالمال والرياسة وإن ضاع الدين وانتشر الإلحاد والكفر، والتهاون بالتعاليم التي حض الله عليها وأمر كل فرد بتقديسها‏.‏
    وأما النصرانية، فقد عادت وثنية عسرة الفهم، وأوجدت خلطًا عجيبًا بين الله والإنسان، ولم يكن لها في نفوس العرب المتدينين بهذا الدين تأثير حقيقي؛ لبعد تعاليمها عن طراز المعيشة التي ألفوها، ولم يكونوا يستطيعون الابتعاد عنها‏.‏
    وأما سائر أديان العرب‏:‏ فكانت أحوال أهلها كأحوال المشركين، فقد تشابهت قلوبهم، وتواردت عقائدهم، وتوافقت تقاليدهم وعوائدهم‏.‏وكانت الفرس مجوسيه يعبدون النار
    الرحيق المختوم ص39/الى ص 47
    فتسير الامم فى نورك والملوك فى ضياء اشراقك
    (فانديك)(اشعياء)(60 /3 فتسير الامم في نورك والملوك في ضياء اشراقك
    (Modern King James Version)(Isaiah)(Is-23-3)( And the nations shall come to your light, and kings to the brightness of your dawning. )

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    وهذا ايضا ماحدث مع النبى صلى الله عليه وسلم فقد خضعت له كل الامم وكل الشعوب وكل الملوك فقد حدث ان اشأ دوله الاسلام ثم فتح العالم كله ومن بعده الخلفاء الراشدين حيث وصلت الفتوحات الاسلاميه الى صين والى بلاد اوروبا ومازال الاسلام ينتشر فى كل مكان حيث قال الله فى كتابه الكريم {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً }النساء174

    {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ }المائدة15
    {يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }التوبة32
    {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }الشورى52
    {يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }الصف8
    تغطيك اعداد الجمال الكثيرة جمال مدين وعيفه كلها تاتى من شيبه محمله ذهبا وبخورا .
    (الحياة)(اشعياء)(60 /6)( تكتظ أرضك بكثرة الإبل. من أرض مديان وعيفة تغشاك بكران، تتقاطر إليك من شبا محملة بالذهب واللبان وتذيع تسبيح الرب.)
    (Modern King James Version)(Isaiah)(Is-23-6)( A host of camels shall cover you, the camels of Midian and Ephah. All of them from
    Sheba shall come; they shall bring gold and incense; and they shall proclaim the praises of Jehovah. )
    وهذا ماحدث بعد الفتوحات الاسلاميه بعد تاسيس دوله الاسلام فى المدينه نزلت هذه الايات
    قال تعالى‏:‏ ‏{‏الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ ‏}‏ ‏[‏الحج‏:‏ 41‏]‏‏.‏
    بعد فتح مكه المبارك اصبحت ارض مكه مكتظه بالابل والوفود والهدايا وتسابيح الله تعالى حول بيته الشريف
    الناس يدخلون في دين اللّه أفواجاً
    اهميه أثر فتح مكة في تطوير الظروف، وتعزيز الإسلام، وتعيين الموقف للعرب، واستسلامهم للإسلام، وتأكد ذلك أي تأكد بعد غزوة تبوك، ولذلك نري الوفود تقصد المدينة تتري في هذين العامين ـ التاسع والعاشر ـ ونري الناس يدخلون في دين اللّه أفواجاً، حتى إن الجيش الإسلامي الذي كان قوامه عشرة آلاف مقاتل في غزوة الفتح، إذا هو يزخر في ثلاثين ألف مقاتل في غزوة تبوك قبل أن يمضي على فتح مكة عام كامل، ثم نري في حجة الوداع بحراً من رجال الإسلام ـ مائة ألف من الناس أو مائة ألف وأربعة وأربعون ألفا منهم ـ يموج حول رسول اللّه صلى الله عليه وسلم بالتلبية والتكبير والتسبيح والتحميد، تدوي له الآفاق، وترتج له الأرجاء
    الـوفـــود
    ـ وفد عبد القيس‏:‏
    2 ـ وفد دَوْس‏:‏ كانت وفادة هذه القبيلة في أوائل سنة سبع، ورسول اللّه صلى الله عليه وسلم بخيبر
    3 ـ رسول فَرْوَة بن عمرو الجُذَامي‏:‏كان فروة قائداً عربياً من قواد الرومان، عاملاً لهم على من يليهم من العرب، وكان منزله مَعَان وما حوله من أرض الشام، أسلم بعد ما رأي من جلاد المسلمين وشجاعتهم، وصدقهم اللقاء في معركة مؤتة سنة 8 هـ، ولما أسلم بعث إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم رسولاً بإسلامه، وأهدي له بغلة بيضاء، ولما علم الروم بإسلامه أخذوه فحبسوه، ثم خيروه بين الردة والموت، فاختار الموت على الردة، فصلبوه بفلسطين على ماء يقال له‏:‏ عفراء، وضربوا عنقه
    4 ـ وفد صُدَاء‏:‏
    جاء هذا الوفد عقب انصراف رسول اللّه صلى الله عليه وسلم من الجِعْرَانة سنة 8 هـ ، وذلك أن رسول اللّّه صلى الله عليه وسلم هيأ بعثاً من أربعمائة من المسلمين، وأمرهم أن يطأوا ناحية من اليمن فيها صُدَاء، وبينما ذلك البعث معسكر بصَدْرِ قَنَاة علم به زياد بن الحارث الصدائي، فجاء إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ جئتك وافداً على مَنْ ورائي، فاردد الجيش وأنا لك بقومي، فرد الجيش من صدر قناة، وجاء الصدائي إلى قومه فرغبهم في القدوم على رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، فقدم عليه خمسة عشر رجلاً منهم، وبايعوه على الإسلام، ثم رجعوا إلى قومهم، فدعوهم ففشا فيهم الإسلام، فوافي رسول اللّه صلى الله عليه وسلم منهم مائة رجل في حجة الوداع
    5 ـ قدوم كعب بن زهير بن أبي سلمى‏:‏
    كان من بيت الشعراء، ومن أشعر العرب، وكان يهجو النبي صلى الله عليه وسلم، فلما انصرف رسول اللّه صلى الله عليه وسلم من غزوة الطائف سنة 8هـ ، كتب إلى كعب بن زهير أخوه بُجَيْر بن زهير أن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم قتل رجالاً بمكة ممن كانوا يهجونه ويؤذونه، ومن بقي من شعراء قريش هربوا في كل وجه، فإن كانت لك في نفسك حاجة فَطِرْ إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، فإنه لا يقتل أحداً جاء تائباً، وإلا فانج إلى نجاتك، ثم جري بين الأخوين مراسلات ضاقت لأجلها الأرض على كعب، وأشفق على نفسه، فجاء المدينة، ونزل على رجل من جُهَيْنَةَ، وصلي معه الصبح، فلما انصرف أشار عليه الجهني، فقام إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم حتى جلس إليه، فوضع يده في يده، وكان رسول اللّه صلى الله عليه وسلم لا يعرفه فقال‏:‏ يا رسول اللّه، إن كعب بن زهير قد جاء ليستأمن منك تائباً مسلماً، فهل أنت قابل منه إن أنا جئتك به‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏نعم‏)‏‏.‏ قال‏:‏ أنا كعب بن زهير، فوثب عليه رجل من الأنصار يستأذن ضرب عنقه، فقال‏:‏ ‏(‏دعه عنك، فإنه قد جاء تائباً نازعاً عما كان عليه‏)‏‏.‏
    وحينئذ أنشد كعب قصيدته المشهورة التي أولها‏:‏
    بانت سعاد فقلبي اليوم مَتْبُول ** مُتَيَّمٌ إثْرَهَا، لم يُفْدَ، مَكْبُول
    إن الرسول لنور يستضاء به ** مهند من سيوف الله مسلول
    6 ـ وفد عُذْرَة‏:‏
    قدم هذا الوفد في صفر سنة 9 هـ، وهم اثنا عشر رجلاً فيهم حمزة بن النعمان، قال متكلمهم حين سئلوا ‏(‏من القوم‏؟‏‏)‏‏:‏ نحن بنو عُذْرَة، إخوة قُصَي لأمه، نحن الذين عضدوا قصياً، وأزاحوا من بطن مكة خزاعة وبني بكر، لنا قرابات وأرحام، فرحب بهم النبي صلى الله عليه وسلم، وبشرهم بفتح الشام، ونهاهم عن سؤال الكاهنة، وعن الذبائح التي كانوا يذبحونها‏.‏ أسلموا وأقاموا أياماً ثم رجعوا‏.‏
    7 ـ وفد بَلِي‏:‏
    قدم في ربيع الأول سنة 9 هـ، وأسلم وأقام بالمدينة ثلاثاً، وقد سأل رئيسهم أبو الضُّبَيْب عن الضيافة هل فيها أجر‏؟‏ فقال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏نعم، وكل معروف صنعته إلى غني أو فقير فهو صدقة‏)‏، وسأل عن وقت الضيافة، فقال‏:‏ ‏(‏ثلاثة أيام‏)‏، وسأل عن ضالة الغنم، فقال‏:‏ ‏(‏هي لك أو لأخيك أو للذنب‏)‏، وسأل عن ضالة البعير‏.‏ فقال‏:‏ ‏(‏مالك وله‏؟‏ دعه حتى يجده صاحبه‏)‏‏.‏
    8 ـ وفد ثقيف‏:‏
    كانت وفادتهم في رمضان سنة 9 هـ، وقصة إسلامهم أن رئيسهم عروة بن مسعود الثقفي جاء إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم بعد مرجعه من غزوة الطائف في ذي القعدة سنة 8 هـ قبل أن يصل إلى المدينة، فأسلم عروة، ورجع إلى قومه، ودعاهم إلى الإسلام ـ وهو يظن أنهم يطيعونه ؛ لأنه كان سيدا مطاعاً في قومه، وكان أحب إليهم من أبكارهم ـ فلما دعاهم إلى الإسلام رموه بالنبل من كل وجه حتى قتلوه، ثم أقاموا بعد قتله أشهراً، ثم ائتمروا بينهم، ورأوا أنه لا طاقة لهم بحرب مَنْ حولهم من العرب ـ الذين كانوا قد بايعوا وأسلموا ـ فأجمعوا أن يرسلوا رجلاً إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، فكلموا عَبْد يالِيل بن عمرو، وعرضوا عليه ذلك فأبي، وخاف أن يصنعوا به إذا رجع مثل ما صنعوا بعروة‏.‏ وقال‏:‏ لست فاعلاً حتى ترسلوا معي رجالاً، فبعثوا معه رجلين من الأحلاف وثلاثة من بني مالك، فصاروا ستة فيهم عثمان بن أبي العاص الثقفي، وكان أحدثهم سناً‏.‏
    فلما قدموا على رسول اللّه صلى الله عليه وسلم ضرب عليهم قبة في ناحية المسجد، لكي يسمعوا القرآن، ويروا الناس إذا صلوا، ومكثوا يختلفون إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، وهو يدعوهم إلى الإسلام، حتى سأل رئيسهم أن يكتب لهم رسول اللّه صلى الله عليه وسلم قضية صلح بينه وبين ثقيف، يأذن لهم فيه بالزنا وشرب الخمور وأكل الربا، ويترك لهم طاغيتهم اللات، وأن يعفيهم من الصلاة، وألا يكسروا أصنامهم بأيديهم، فأبي رسول اللّه صلى الله عليه وسلم أن يقبل شيئاً من ذلك، فخلوا وتشاوروا فلم يجدوا محيصاً عن الاستسلام لرسول اللّه صلى الله عليه وسلم، فاستسلموا وأسلموا، واشترطوا أن يتولي رسول اللّه صلى الله عليه وسلم هدم اللات، وأن ثقيفاً لا يهدمونها بأيديهم أبداً‏.‏ فقبل ذلك، وكتب لهم كتاباً، وأمر عليهم عثمان بن أبي العاص الثقفي ؛ لأنه كان أحرصهم على التفقه في الإسلام وتعلم الدين والقرآن‏.‏ وذلك أن الوفد كانوا كل يوم يغدون إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، ويخلفون عثمان بن أبي العاص في رحالهم، فإذا رجعوا وقالوا بالهاجرة عمد عثمان بن أبي العاص إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم فاستقرأه القرآن، وسأله عن الدين، وإذا وجده نائماً عمد إلى أبي بكر لنفس الغرض ‏(‏وكان من أعظم الناس بركة لقومه في زمن الردة، فإن ثقيفاً لما عزمت على الردة قال لهم‏:‏ يا معشر ثقيف، كنتم آخر الناس إسلاماً، فلا تكونوا أول الناس ردة، فامتنعوا عن الردة، وثبتوا على الإسلام‏)‏‏.‏
    ورجع الوفد إلى قومه فكتمهم الحقيقة، وخوفهم بالحرب والقتال، وأظهر الحزن والكآبة، وأن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم سألهم الإسلام وترك الزنا والخمر والربا وغيرها وإلا يقاتلهم‏.‏ فأخذت ثقيفاً نخوة الجاهلية، فمكثوا يومين أو ثلاثة يريدون القتال، ثم ألقي اللّه في قلوبهم الرعب، وقالوا للوفد‏:‏ ارجعوا إليه فأعطوه ما سأل‏.‏ وحينئذ أبدي الوفد حقيقة الأمر، وأظهروا ما صالحوا عليه، فأسلمت ثقيف‏.‏
    وبعث رسول اللّه صلى الله عليه وسلم رجالاً لهدم اللات، أمر عليهم خالد بن الوليد، فقام المغيرة ابن شعبة، فأخذ الكُرْزِين وقال لأصحابه‏:‏ واللّه لأضحكنكم من ثقيف، فضرب بالكرزين، ثم سقط يركض، فارتج أهل الطائف، وقالوا‏:‏ أبعد اللّه المغيرة، قتلته الرَّبَّةُ، فوثب المغيرة فقال‏:‏ قبحكم اللّه، إنما هي لُكَاع حجارة ومَدَر، ثم ضرب الباب فكسره، ثم علا أعلى سورها، وعلا الرجال فهدموها وسووها بالأرض حتى حفروا أساسها، وأخرجوا حليها ولباسها، فبهتت ثقيف، ورجع خالد مع مفرزته إلى رسول اللّْه صلى الله عليه وسلم بحليها وكسوتها، فقسمها رسول الله صلى الله عليه وسلم من يومه، وحمد الله على نصرة نبيه وإعزاز دينه‏.‏
    9 ـ رسالة ملوك اليمن‏:‏
    وبعد مرجع النبي صلى الله عليه وسلم من تبوك قدم كتاب ملوك حِمْيَر، وهم الحارث بن عبد كُلال، ونعيم بن عبد كلال، والنعمان، وقَيْلُ ذي رُعَيْن وهَمْدَان ومُعَافِر، ورسولهم إليه صلى الله عليه وسلم مالك بن مرة الرَّهَاوي، بعثوه بإسلامهم ومفارقتهم الشرك وأهله، وكتب إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم كتاباً بَيَّنَ فيه ما للمؤمنين وما عليهم، وأعطي فيه المعاهدين ذمة اللّه وذمة رسوله إذا أعطوا ما عليهم من الجزية وبعث إليهم رجالاً من أصحابه أميرهم معاذ بن جبل، وجعله على الكورة العلياء من جهة عَدَن بين السَّكُون والسَّكَاسِك، وكان قاضياً وحاكماً في الحروب، وعاملاً على أخذ الصدقة والجزية، ويصلي بهم الصلوات الخمس، وبعث أبا موسي الأشعري رضي الله عنه على الكورة السفلي‏:‏ زُبَيْد ومأرب وَزَمَع والساحل، وقال‏:‏ ‏(‏يسرا ولا تعسرا، وبشرا ولا تنفرا، وتطاوعا ولا تختلفا‏)‏‏.‏ وقد مكث معاذ باليمن حتى توفي رسول اللّه صلى الله عليه وسلم‏.‏ أما أبو موسي الأشعري رضي الله عنه فقدم عليه صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع‏.‏
    10 ـ وفد همدان‏:‏
    قدموا سنة 9هـ بعد مرجعه صلى الله عليه وسلم من تبوك، فكتب لهم رسول اللّه صلى الله عليه وسلم كتاباً أقطعهم فيه ما سألوه، وأمر عليهم مالك بن النَّمَطَ، واستعمله على من أسلم من قومه، وبعث إلى سائرهم خالد بن الوليد يدعوهم إلى الإسلام، فأقام ستة أشهر يدعوهم فلم يجيبوه، ثم بعث على بن أبي طالب، وأمره أن يَقْفُلَ خالداً، فجاء على إلى همدان، وقرأ عليهم كتاباً من رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، ودعاهم إلى الإسلام فأسلموا جميعاً، وكتب على ببشارة إسلامهم إلى رسول صلى الله عليه وسلم، فلما قرأ الكتاب خر ساجداً، ثم رفع رأسه فقال‏:‏ ‏(‏السلام على همدان، السلام على همدان‏)‏‏.‏
    11 ـ وفد بني فَزَارَة‏:‏
    قدم هذا الوفد سنة 9هـ بعد مرجعه صلى الله عليه وسلم من تبوك، قدم في بضعة عشر رجلاً جاءوا مقرين بالإسلام، وشكوا جدب بلادهم، فصعد رسول الله صلى الله عليه وسلم المنبر، فرفع يديه واستسقي، وقال‏:‏ ‏(‏اللهم اسق بلادك وبهائمك، وانشر رحمتك، وأحْي بلدك الميت، اللهم اسقنا غَيْثاً مُغِيثاً، مريئًا مَرِيعاً، طَبَقاً واسعاً، عاجلاً غير آجل، نافعاً غير ضار، اللّهم سقيا رحمة، لا سقيا عذاب، ولاهَدْم ولا غَرَق ولا مَحْق، اللّهم اسقنا الغيث، وانصرنا على الأعداء‏)‏‏.‏
    12ـ وفد نجران‏:‏
    ‏[‏نجران‏]‏ بفتح النون وسكون الجيم‏:‏ بلد كبير على سبع مراحل من مكة إلى جهة اليمن، كان يشتمل على ثلاث وسبعين قرية، مسيرة يوم للراكب السريع ، وكان يؤلف مائة ألف مقاتل كانوا يدينون بالنصرانية‏.‏
    وكانت وفادة أهل نجران سنة 9هـ، وقوام الوفد ستون رجلاً منهم أربعة وعشرون من الأشراف، فيهم ثلاثة كانت إليهم زعامة أهل نجران‏.‏ أحدهمْ‏:‏ العَاقِب، كانت إليه الإمارة والحكومة، واسمه عبد المسيح‏.‏ والثاني‏:‏ السيد، كانت تحت إشرافه الأمور الثقافية والسياسية، واسمه الأيْهَم أو شُرَحِْبيل‏.‏ والثالث‏:‏ الأسْقف، وكانت إليه الزعامة الدينية، والقيادة الروحانية، واسمه أبو حارثة بن علقمة‏.‏
    ولما نزل الوفد بالمدينة، ولقي النبي صلى الله عليه وسلم سألهم وسألوه، ثم دعاهم إلى الإسلام، وتلا عليهم القرآن فامتنعوا، وسألوه عما يقول في عيسي عليه السلام، فمكث رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يومه ذلك حتى نزل عليه‏:‏ ‏{‏إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُن مِّن الْمُمْتَرِينَ فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ‏}‏ ‏[‏آل عمران‏:‏59: 61‏]‏‏.‏
    ولما أصبح رسول اللّه صلى الله عليه وسلم أخبرهم بقوله في عيسي ابن مريم في ضوء هذه الآية الكريمة، وتركهم ذلك اليوم ؛ ليفكروا في أمرهم، فأبوا أن يقروا بما قال في عيسي‏.‏ فلما أصبحوا وقد أبوا عن قبول ما عرض عليهم من قوله في عيسي، وأبوا عن الإسلام دعاهم رسول اللّه صلى الله عليه وسلم إلى المباهلة، وأقبل مشتملاً على الحسن والحسين في خَمِيل له، وفاطمة تمشي عند ظهره، فلما رأوا منه الجد والتهيؤ خلوا وتشاوروا، فقال كل من العاقب والسيد للآخر‏:‏ لا تفعل، فو اللّه لئن كان نبياً فَلاَعَنَنَا لا نفلح نحن ولا عقبنا من بعدنا ، فلا يبقي على وجه الأرض منا شعرة ولا ظُفْر إلا هلك، ثم اجتمع رأيهم على تحكيم رسول اللّه صلى الله عليه وسلم في أمرهم، فجاءوا وقالوا‏:‏ إنا نعطيك ما سألتنا‏.‏ فقبل رسول اللّه صلى الله عليه وسلم منهم الجزية، وصالحهم على ألفي حُلَّة‏:‏ ألف في رجب، وألف في صفر، ومع كل حلة أوقية، وأعطاهم ذمة اللّه وذمة رسوله‏.‏ وترك لهم الحرية الكاملة في دينهم، وكتب لهم بذلك كتاباً، وطلبوا منه أن يبعث عليهم رجلاً أميناً، فبعث عليهم أمين هذه الأمة أبا عبيدة بن الجراح؛ ليقبض مال الصلح‏.‏
    ثم طفق الإسلام يفشو فيهم، فقد ذكروا أن السيد والعاقب أسلما بعد ما رجعا إلى نجران، وأن النبي صلى الله عليه وسلم بعث إليهم عليّا ؛ ليأتيه بصدقاتهم وجزيتهم، ومعلوم أن الصدقة إنما تؤخذ من المسلمين‏.‏
    13 ـ وفد بني حنيفة‏:‏
    كانت وفادتهم سنة 9 هـ، وكانوا سبعة عشر رجلاً فيهم مُسَيْلِمة الكذاب ـ وهو مُسَيْلِمة بن ثُمَامَة بن كبير بن حبيب بن الحارث من بني حنيفة ـ نزل هذا الوفد في بيت رجل من الأنصار، ثم جاءوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسلموا، واختلفت الروايات في مسيلمة الكذاب، ويظهر بعد النظر في جميعها أن مسيلمة صدر منه الاستنكاف والأنفة والاستكبار والطموح إلى الإمارة، وأنه لم يحضر مع سائر الوفد إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، وأن النبي صلى الله عليه وسلم أراد استئلافه بالإحسان بالقول والفعل أولا، فلما رأي أن ذلك لا يجدي فيه نفعاً تفرس فيه الشر‏.‏
    وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد أري قبل ذلك في المنام أنه أتي بخزائن الأرض، فوقع في يديه سواران من ذهب، فكبرا عليه وأهماه، فأوحي إليه أن انفخهما فنفخهما فذهبا، فأوَّلَهُمَا كذابين يخرجان من بعده، فلما صدر من مسيلمة ما صدر من الاستنكاف ـ وقد كان يقول‏:‏ إن جعل لي محمد الأمر من بعده تبعته ـ جاءه رسول اللّه صلى الله عليه وسلم وفي يده قطعة من جريد، ومعه خطيبه ثابت بن قيس بن شَمَّاس، حتى وقف على مسيلمة في أصحابه، فكلمه، فقال له مسيلمة‏:‏ إن شئت خلينا بينك وبين الأمر، ثم جعلته لنا بعدك، فقال‏:‏ ‏(‏لو سألتني هذه القطعة ما أعطيتكها، ولن تعدو أمر اللّه فيك، ولئن أدبرتَ ليعقرنك اللّه، واللّه إني لأراك الذي أرِيتُ فيه ما رأيتُ، وهذا ثابت يجيبك عني‏)‏، ثم انصرف‏.‏
    وأخيراً وقع ما تَفَرَّسَ فيه النبي صلى الله عليه وسلم، فإن مسيلمة لما رجع إلى اليَمَامة بقي يفكر في أمره، حتى ادعي أنه أشرك في الأمر مع النبي صلى الله عليه وسلم، فادعي النبوة، وجعل يسجع السجعات، وأحل لقومه الخمر والزنا، وهو مع ذلك يشهد لرسول اللّه صلى الله عليه وسلم أنه نبي، وافتتن به قومه فتبعوه وأصفقوا معه، حتى تفاقم أمره، فكان يقال له‏:‏ رحمان اليمامة لعظم قدره فيهم، وكتب إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم كتاباً قال فيه‏:‏ إني أشركت في الأمر معك، وإن لنا نصف الأمر، ولقريش نصف الأمر، فرد عليه رسول اللّه صلى الله عليه وسلم بكتاب قال فيه‏:‏ ‏(‏إن الأرض للّه يورثها من يشاء من عباده، والعاقبة للمتقين‏)‏‏.‏
    وعن ابن مسعود‏:‏ جاء ابن النَّوَّاحَة، وابن أُثَال رسولا مسيلمة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال لهما‏:‏ ‏(‏أتشهدان أني رسول اللّّه‏؟‏‏)‏ فقالا‏:‏ نشهد أن مسيلمة رسول اللّه‏.‏ فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏آمنت باللّه ورسوله، لو كنت قاتلاً رسولاً لقتلتكما‏)‏‏.‏
    كان ادعاء مسيلمة النبوة سنة عشر، وقتل في حرب اليمامة في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه في ربيع الأول سنة 21هـ، قتله وَحْشِي قاتل حمزة‏.‏وأما المتنبئ الثاني، وهو الأسود العَنْسِي الذي كان باليمن، فقتله فَيْرُوز، واحتز رأسه قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بيوم وليلة، فأتاه الوحي فأخبر به أصحابه، ثم جاء الخبر من اليمن إلى أبي بكر رضي الله عنه‏.‏
    14ـ وفد بني عامر بن صَعْصَعَة‏:‏
    كان فيهم عامر بن الطُّفَيْل عدو اللّه وأرْبَد بن قيس ـ أخو لَبِيد لأمه ـ وخالد بن جعفر، وجَبَّار بن أسلم، وكانوا رؤساء القوم وشياطينهم، وكان عامر هو الذي غدر بأصحاب بئر مَعُونة، فلما أراد هذا الوفد أن يقدم المدينة تآمر عامر وأربد، واتفقا على الفتك بالنبي صلى الله عليه وسلم، فلما جاء الوفد جعل عامر يكلم النبي صلى الله عليه وسلم، ودار أربد خلفه، واخترط سيفه شبراً، ثم حبس اللّه يده فلم يقدر على سله، وعصم اللّه نبيه، ودعا عليهما النبي صلى الله عليه وسلم، فلما رجعا أرسل اللّه على أربد وجمله صاعقة فأحرقته، وأما عامر فنزل على امرأة سَلُولِيَّةٍ، فأصيب بغُدَّةٍ في عنقه فمات وهو يقول‏:‏ أغدة كغدة البعير، وموتا في بيت السلولية‏.‏
    وفي صحيح البخاري‏:‏ أن عامراً أتي النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ أُخَيِّرُكَ بين خصال ثلاث‏:‏ يكون لك أهل السَّهْلِ ولي أهل المَدَرَ، أو أكون خليفتك من بعدك، أو أغزوك بغَطَفَان بألف أشقر وألف شقراء، فطعن في بيت امرأة، فقال‏:‏ أغدة كغدة البعير، في بيت امرأة من بني فلان ‏!‏ ايتوني بفرسي، فركب، فمات على فرسه‏.‏
    15ـ وفد تُجِيب‏:‏
    قدم هذا الوفد بصدقات قومه مما فضل عن فقرائهم، وكان الوفد ثلاثة عشر رجلاً، وكانوا يسألون عن القرآن والسنن يتعلمونها، وسألوا رسول اللّه صلى الله عليه وسلم أشياء فكتب لهم بها، ولم يطيلوا اللبث، ولما أجازهم رسول اللّه صلى الله عليه وسلم بعثوا إليه غلاماً كانوا خلفوه في رحالهم، فجاء الغلام، وقال‏:‏ واللّه ما أعْمَلَنِي من بلادي إلا أن تسأل اللّه عز وجل أن يغفر لي ويرحمني، وأن يجعل غناي في قلبي، فدعا له بذلك‏.‏ فكان أقنع الناس، وثبت في الردة على الإسلام، وذكر قومه ووعظهم فثبتوا عليه، والتقي أهل الوفد بالنبي صلى الله عليه وسلم مرة أخري في حجة الوداع سنة 01 هـ‏.‏
    16ـ وفد طيِّـئ‏:‏
    قدم هذا الوفد وفيهم زَيْدُ الخَيْلِ ، فلما كلموا النبي صلى الله عليه وسلم، وعرض عليهم الإسلام أسلموا وحسن إسلامهم، وقال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم عن زيد‏:‏ ‏(‏ما ذكر لي رجل من العرب بفضل، ثم جاءني إلا رأيته دون ما يقال فيه ، إلا زيد الخيل، فإنه لم يبلغ كل ما فيه‏)‏، وسماه زيد الخير‏.‏
    وهكذا تتابعت الوفود إلى المدينة في سنتي تسع وعشر، وقد ذكر أهل المغازي والسير منها وفود أهل اليمن، والأزْد وبني سعد هُذَيْم من قُضَاعَة، وبني عامر بن قَيْس، وبني أسد، وبَهْرَاء وخَوْلان ومُحَارِب وبني الحارث بن كعب وغَامِد وبني المُنْتَفِق، وسَلامان، وبني عَبْس، ومُزَيْنَة، ومُرَاد، وزُبَيْد، وكِنْدَة، وذي مُرَّة، وغَسَّان، وبني عِيش، ونَخْع ـ وهو آخر الوفود، توافـد فـي منتصف محـرم سنة 11هـ في مائتي رجـل ـ وكانت وفادة الأغلبية من هذه الوفود سنة 9 و 01 هـ، وقد تأخرت وفادة بعضها إلى سنة 11 هـ‏.‏
    وتَتَابُع هذه الوفود يدل على مدي ما نالت الدعوة الإسلامية من القبول التام، وبسط السيطرة والنفوذ على أنحاء جزيرة العرب وأرجائها، وأن العرب كانت تنظر إلى المدينة بنظر التقدير والإجلال، حتى لم تكن تري محيصاً عن الاستسلام أمامها، فقد صارت المدينة عاصمة لجزيرة العرب، لا يمكن صرف النظر عنها، إلا أننا لا يمكن لنا القول بأن الدين قد تمكن من أنفس هؤلاء بأسرهم ؛ لأنه كان وسطهم كثير من الأعراب الجفاة الذين أسلموا تبعاً لسادتهم، ولم تكن أنفسهم قد خلصت بعد عما تأصل فيها من الميل إلى الغارات، ولم تكن تعاليم الإسلام قد هذبت أنفسهم تمام التهذيب‏.‏
    وقد وصف القرآن بعضهم بقوله في سورة التوبة‏:‏ ‏{‏الأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلاَّ يَعْلَمُواْ حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ‏وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَآئِرَةُ السَّوْءِ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ‏}‏ ‏[‏التوبة‏:‏97، 98‏]‏
    وأثنى على آخرين منهم فقال‏:‏ ‏{‏وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ قُرُبَاتٍ عِندَ اللّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَّهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ‏}‏ ‏[‏ التوبة:99]‏‏.‏
    أما الحاضرون منهم في مكة والمدينة وثقيف، وكثير من اليمن والبحرين، فقد كان الإسلام فيهم قوياً، ومنهم كبار الصحابة وسادات المسلمين‏.‏
    اذا فقد اثبتنا بالدليل من السيرة النبويه الكريمه ان هذه النبؤات لم تتحقق الا فى نبى الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم الانبياء وخير خلق لله تعالى الى هنا انتهت النقطه الثانيه
    النقـــــــــطة الثـــــــــالثــــــــة
    اشعياء 21/ 13-17
    21: 13 وحي من جهة بلاد العرب في الوعر في بلاد العرب تبيتين يا قوافل الددانيين
    21: 14 هاتوا ماء لملاقاة العطشان يا سكان ارض تيماء و افوا الهارب بخبزه
    21: 15 فانهم من امام السيوف قد هربوا من امام السيف المسلول و من امام القوس المشدودة و من امام شدة الحرب
    21: 16 فانه هكذا قال لي السيد في مدة سنة كسنة الاجير يفنى كل مجد قيدار
    21: 17 و بقية عدد قسي ابطال بني قيدار تقل لان الرب اله اسرائيل قد تكلم
    لناخذ كل سطر من النبؤة لنوضحه ونفصله وننظر مامدى التحريف الذى حدث للنبؤة وعن من هى النبؤه وهى اى قسم حدث فى حياة النبى محمد صلى الله عليه وسلم
    اولا 21: 13 وحي من جهة بلاد العرب في الوعر في بلاد العرب تبيتين يا قوافل الددانيين
    فى ترجمه الحياة (الحياة)(اشعياء)(Is-23-13)( نبوءة بشأن شبه الجزيرة العربية: ستبيتين في صحاري بلاد العرب يا قوافل الددانيين،)
    Isa 21:13 The burden upon
    Arabia. In the forest in Arabia shall ye lodge, O ye travelling companies of Dedanim
    لاحظ معي البداية في النسخة الإنجليزية : " The burden upon Arabia"
    =Upon
    على

    يعني " على بلاد
    العرب " ، وحي ينزل على بلاد العرب .و لاحظ أن باقي الوحي في العهد القديم : " The burden of " ، أي من جهة ، و لذلك فقد يحمل معنى آخر بخلاف الوحى الالهى اى عقوبه Isa 21:11 The burden of Dumah وحى من جهه دومه... اذا فان هذه النبؤة تنبأنا بنزول وحى على ارض العرب وليس وحى من جهة العرب اى العقاب لا على تعنى نزول شئ على شئ او وضع شئ على شئ وهذا ما يوضح النبؤه اكثر..

    والددانيون كما قال قاموس الكتاب المقدس هم سكان تيماء في شمال الحجاز، ولا تخفى الوعورة في تضاريس تلك البلاد قاموس الكتاب المقدس، ص (370)
    21: 14 هاتوا ماء لملاقاة العطشان يا سكان ارض تيماء و افوا الهارب بخبزه
    (العربية المشتركة)(اشعياء)(Is-23-14)(هاتوا ماء للعطشان يا سكان تيماء! إستقبلوا الهارب الجائع بالخبز.)
    (اليسوعية)(اشعياء)(Is-23-14)( هاتوا الماء للقاء العطشان يا سكان أرض تيماء. إستقبلوا الهارب بالخبز )
    (king James Version)(Isaiah)(Is-23-14)(The inhabitants of the land of Tema brought water to him that was thirsty, they prevented with their bread him that fled.)
    (Geneva Bible, 1587)(Isaiah)(Is-23-14)( O inhabitants of the lande of Tema, bring foorth water to meete the thirstie, and preuent him that fleeth with his bread. )

    هذا النص فى التكوين 25: 13 و هذه اسماء بني اسماعيل باسمائهم حسب مواليدهم نبايوت بكر اسماعيل و قيدار و ادبئيل و مبسام
    25: 14 و مشماع و دومة و مسا
    25: 15 و حدار و تيما و يطور و نافيش و قدمة
    25: 16 هؤلاء هم بنو اسماعيل و هذه اسماؤهم بديارهم و حصونهم اثنا عشر رئيسا حسب قبائلهم
    يقول قاموس strongفى النص العبرى ان تيماء هو احد ابناء اسماعيل وقد سمى المكان باسمه
    Isaiah 21:13-14 KJV+ The burden4853 upon Arabia.6152 In the forest3293 in Arabia6152 shall ye lodge,3885 O ye traveling companies736 of Dedanim.1720 (14) The inhabitants3427 of the land776 of Tema8485 brought857 water4325 to him that was thirsty,6771 they prevented6923 with their bread3899 him that fled.5074
    Strong’s Hebrew and Greek Dictionaries
    H8485
    תּמא תּימא
    têymâ' têmâ'
    tay-maw', tay-maw'
    Probably of foreign derivation; Tema, a son of Ishmael, and the region settled by him: - Tema.

    تيماء هو إبن من أبناء إسماعيل والمكان سمي بإسمه !
    اذن فتيماء هى فى بلاد الحجاز و هى المدينه حيث نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ولدينا خرائط من موقع بيبلوس للترجمه توضح ايضا ان تيماء فى الجزيرة العربيه فى المدينه المنورة
    وترجمته باختصار
    (تيما '،" البلاد الجنوبية "؛
    Thaiman) : اسم ابن إسماعيل (سفر التكوين 25 - 15)وتيماء كان أحد المواقع في السعودية والتي تناظر تايما الحديثة '(أو تيماء' (انظر داوتي ، صحاري العرب ، وأنا ، 285)) ، واحة تبعد حوالي 200 ميل شمال المدينة المنورة ، وتبعد 40 ميلا إلى الجنوب لايل دومة الجندل (Dumah) ، التي تعرف الآن باسم جريدة الجوف
    ثم نجد هنا انه يتحدث عن شخص فى كل التراجم يقول لملاقه العطشان الهارب يتحدث عن شخص هو من تحدث له النبوة هو النبى صلى الله عليه وسلم وردا على كل من يقول ان من كانوا هاربين هم قبائل العرب اللذين هجم عليهم الاشورين نقول لهم فى هذا النص يتحدث عن شخص مفرد وهناك فرق بين المفرد والجمع فى كل اللغات فان كانت القبائل لكان قال افوا الهاربين او العطشى امر جمع وان كان العرب الفارين من هجمات الاشورين لننظر متى كانت هجمات الاشورين على العرب حدث الهجوم على العرب مرتين فى عهد الملك سرجون الاكادى والذى حكم منذ فترة عام 2334
    والملك شولمانو- اشارئد الثالث في الاكادية وشلمنصر في التناخ كان ملك الدولة الآشورية في الفترة من 858-823 ق.م وهو ابن الملك آشور ناصربال الثانى
    وهذا حسب ماجاء فى تاريخ الامبراطوريه الاشوريه
    لنلقى نظرة سريعه على تاريخ ميلاد النبى اشعياء حسب ماجئت به احدى المواقع النصرانيه وهو موقع الشبكة الأرثوذكسية العربية الأنطاكية
    وُلد النبي اشعياء حوالى سنة 765 قبل المسيح في مملكة يهوذا التي عاصمتها اورشليم اى ان النبى اشعياء ولد بعد فترة ملك سرجون و شلمنصر الثالث ومرة اخيرة فى عهد اشور بانيبال 648ق م ولكن كانت هجمات تاديبيه لتحريضهم على القتال ولكن من هم العرب هل كانوا عرب شبه الجزيرة العربيه لكنهم كانوا العرب اللذين يقطنون فى ساحل الخليج العربى فى دوله عيلام وتسمى الان عرب ستان
    بعد عام 648 شن الاشوريون عدة هجمات تاديبية على العرب،محفزين بهذا روح الاندفاع والقتال لدى القبائل العربية لسنوات قادمة. كان الهدف الرئيس للاشوريين هو تامين استقرار نهائي لعلاقاتهم مع عيلام تاريخ الامبراطوريه الاشوريه
    اقتباس من الموسوعه العربيه http://www.arab-ency.com/index.php?m...m&id=12153&vid=
    تشتمل منطقة عيلام على قسمين رئيسين؛ أولهما السهل الرسوبي، ويعرف تاريخياً باسم «سهل سوسيانا» أو «سهل شوشيانا» نسبة إلى العاصمة العيلامية القديمة سوسه[ر] التي تقع فيه. وثانيهما المرتفعات الجبلية الممتدة إلى الشرق من السهل الرسوبي، وتقع فيها العاصمتان القديمتان الأخريان لعيلام، وهما إنشان ( قرب مدينة شيراز الحالية) وشيماشكي (قرب مدينة خرم آباد الحالية). وتبلغ مساحة منطقة عيلام نحو42000كم2، ويتميز السهل الرئيسي فيها بأرضه الغرينية الرسوبية، ويتدرج ارتفاع هذا السهل من مستوى سطح البحر عند شواطئ الخليج العربي إلى ارتفاع 170م عند بداية هضبة لورستان في الجهة الشمالية

    21: 15 فانهم من امام السيوف قد هربوا من امام السيف المسلول و من امام القوس المشدودة و من امام شدة الحرب
    ولعلنا نعلم جميعا ماكان يحدث للمسلمين الجدد فى مكه من بطش قريش واذيتهم وتعذيبهم فقد كانت حربا على المسلمين الجدد وكلنا نعلم ماحدث لرسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قامت قريش بماهجمته هو وابو بكر الصديق حتى اغشى عليهم من شده الضرب اما فى النهايه فقد دبرت قريش مكيده لرسول الله صلى الله عليه وسلم لقتله وقد ادرجنا سابقه قصه هذه المؤامرة اذا فقد كان هارب من شده هذه الحرب والويلات .
    21: 16 فانه هكذا قال لي السيد في مدة سنة كسنة الاجير يفنى كل مجد قيدار
    (فانديك)(اشعياء21 /16)(فانه هكذا قال لي السيد في مدة سنة كسنة الاجير يفنى كل مجد قيدار)
    Isa 21:16 For thus hath the Lord said unto me, Within a year, according to the years of an hireling, and all the glory of Kedar shall fail: kjv
    نعلم جميعا ان قيدار هو احد أبناء إسماعيل والذى من نسله ينحدر عدنان والذى من نسله تنحدر قريش حدث وقد سقط مجد قريش الاول فى غزوة بدر بعد مرور سنه من الهجرة .
    واليكم المفاجأة
    فى مخطوطات وادى القمران والبحر الميت اكتشفت المخطوطه 1Qisa
    ترجع للقرن الثاني قبل الميلاد وهي كاملة وفي حالة ممتازة طولها 7 امتار و 31 سم وعرضها 5 م و 30 سم وتحتوي السفر كاملا في 54 عموداً والتي تحتوى على أقدم قراءة للنص فكما نرى جاءت قراءة النص في المخطوطة هكذا
    כי־כה אמר יהוה אלי בעוד שׁלושׁ שנים כשׁני שׂכיר וכלה כבוד קדר
    كاى كى امر جيوى الاى يود شلوش كشنى شكير اوكلى كل كبود قدر
    لانه هكذا قال لى يهوه فى في خلال ثلاث سنوات كسنين الاجير يفني مجد قيدار
    ولكن كلمه شلوش التى تعنى ثلاثه שׁלושׁ قد وضع فوقها علامه تصحيح بمعنى انها محذوفه من النص ثم كتب تحتها كلمه سينين שׁל شنى مما يضع القارئ امام قراتين الاولى
    ان تكون قراءة الفقرة هكذا : في خلال ثلاث سنين كسنين الأجير يفني مجد قيدار
    الثاني :في خلال سنين كسنين الأجير يفني مجد قيدار
    وهى القراءه الارجح لهذا النص
    وهو ما يؤكده ترجوم جونثان For thus hath the Lord said unto me: at the end of the years, as the years of an
    hireling …
    أي في خلال سنين كسنين الأجير يفني مجد قيدار
    الى عاوز المخطوطات http://www.sheekh-3arb.net/vb/index.php
    21: 17 و بقية عدد قسي ابطال بني قيدار تقل لان الرب اله اسرائيل قد تكلم
    وهذا ماحدث ايضا حيث سقط كل مجد قريش فى خلال 10 سنوات العهد المدنى ثم سقط كليا بعد فتح مكه المبارك واتت الوفود تبايع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكل القبائل الميحطه فى الطائف وغضفان كلها انتهت بعد فتح مكه وفى النهايه نقول انه مهما حرفت النصوص فان الله وعد بنصر النبي صلى الله عليه وسلم .
    انتهت النقطة الثالثة ..


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    النقـــــــــــــطة الرابعــــــــــــة

    (الفانديك)(التثنية)(33 /2)(فقال.جاء الرب من سيناء واشرق لهم من سعير وتلألأ من جبال فاران وأتى من ربوات القدس وعن يمينه نار شريعة لهم.)
    (الحياة)(التثنية)(Dt-5-2)( فقال: -أقبل الرب من سيناء، وأشرف عليهم من سعير، وتألق في جبل فاران؛ جاء محاطا بعشرات الألوف من الملائكة وعن يمينه يومض برق عليهم.)
    (king James Version)(Deuteronomy)(Dt-5-2)(And he said, The LORD came from Sinai, and rose up from Seir unto them; he shined forth from mount Paran, and he came with ten thousands of saints: from his right hand went a fiery law for them.)
    (Darby)(Deuteronomy)(Dt-5-2)(And he said, The LORD came from Sinai, and rose up from Seir unto them; he shined forth from mount Paran, and he came with ten thousands of saints: from his right hand went a fiery law for them.)
    (Bishops' Bible, 1568)(Deuteronomy)(Dt-5-2)( The Lorde came from Sinai, and rose vp from Seir vnto them, and appeared from mount Pharan, & he came with ten thousande of saintes, and in his ryght hand a lawe of fire for them. )
    (HOT+) ויאמרH559 יהוהH3068 מסיניH5514 באH935 וזרחH2224 משׂעירH8165 למו הופיעH3313 מהרH2022 פארןH6290 ואתהH857 מרבבתH7233 קדשׁH6944 מימינוH3225 אשׁדת׃H799

    H6290
    פּארן
    pâ'rân
    paw-rawn'
    From H6286; ornamental; Paran, a

    desert of
    Arabia: - Paran.








    ياقوت الحموى كتاب معجم البلدان ج4 ص255 يقول ان فاران هى بلاد الحجاز والاخص جبل مكه
    H2022
    הר
    har
    har
    A shortened form of H2042; a mountain or range of hills (sometimes used figuratively): - hill (country), mount (-ain), X promotion.
    أن جبل فاران هو جبل مكة، حيث سكن إسماعيل، تقول التوراة عن إسماعيل: " كان الله مع الغلام فكبر، وسكن في البرية، وكان ينمو رامي قوس، وسكن في برية فاران، وأخذت له أمه زوجة من أرض مصر " (التكوين 21/20-21).
    جميع الأدلة التاريخية تدل على أن فاران هي الحجاز، حيث بنى إسماعيل وأبوه الكعبة وهو ما اعترف به عدد من المؤرخين كما نقل عنهم المؤرخ الهندي مولانا عبد الحق فدرياتي في كتابه " محمد في الأسفار الدينية العالمية" ومن هؤلاء المؤرخين المؤرخ جيروم واللاهوتي يوسبيوس فقالا بأن فاران هي مكة. (انظر : محمد في بشارات الأنبياء، محمود الشرقاوي، ص (14) .)
    وتلك خريطه قديمه تم اكتشافها سنه 1685 تؤكد ان فاران هى بلاد الحجاز وانه جبل بالتحديد
    [IMG]http://oldmapsbooks.com/MapPage/MapPages623xx/62375arabia.htm[/url]
    وايضا مجموعه من الخرائط الالمانيه المكتشفه س1917 توضح ان فاران فى الجزيرة العربيه وبالتحديد مكه
    وهذا مايؤكده الموسوعه الحرة عن فاران
    أن وجود منطقة اسمها فاران في جنوب سيناء لا يمنع من وجود فاران أخرى، هي تلك التي سكنها إسماعيل، فقد ورد مثلاً إطلاق اسم سعير على المنطقة التي تقع في أرض أدوم والتي هي حالياً في الأردن، وتكرر ذلك الإطلاق في مواضع عديدة في الكتاب، ولم تمنع كثرتها أن يطلق ذات الاسم على جبل في وسط فلسطين غربي القدس في أرض سبط يهوذا. (انظر يشوع 15/10).
    لا يقبل قول القائل بأن النص يحكي عن أمر ماضٍ، إذ التعبير عن الأمور المستقبلة بصيغة الماضي معهود في لغة الكتاب المقدس. يقول اسبينوزا: " أقدم الكتاب استعملوا الزمن المستقبل للدلالة على الحاضر، وعلى الماضي بلا تمييز كما استعملوا الماضي للدلالة على المستقبل... فنتج عن ذلك كثير من المتشابهات".
    ثم نأتى الى تحليل النص وانطباقه على النبى صلى الله عليه وسلم اولا من هو الذى كان يذهب بتعبد فى شهر رمضان من كل عام فى غار حراء الواقع فى جبل فاران اى جبل النور وحيث تقول الموسوعه العالميه ان فاران هى جبال مكه حيث نزل عليه الوحى وبدأت البعثه النبويه الشريفه حيث تلالا نور الحق واتضح من هذا الجبل وتألق في جبل فاران؛ جاء محاطا بعشرات الألوف من الملائكة وعن يمينه يومض برق عليهم.
    اما عن جاء محاطا بعشرات الالوف فهو ماحدث فى فتح مكه حيث فتحت مكه بعشر الاف قديس وهو ماتؤكده النصوص الانجليزيه وايضا العبريه ولعلنا نرى ماحدث من تحريفات اثناء الترجمه الى العربيه حيث تم تحريف العدد الى عشرات بدل من عشرة وتحريف كلمه قديس الى ملائكه وتتحدث عن الشريعه المضيئه اى شريعه مضيئه حتى الان غير الشريعه الاسلاميه
    فى نسخه الملك جيمس تقول
    and he came with ten thousands of saints
    فالمعنى واضح saint وليست angel لعلنا نعلم الفرق بين قديس وملاك فى الانجليزيه فملاك تعنى
    لنلقى نظرة ايضا على النص العبرى
    קדשׁ
    qôdesh
    ko'-desh
    From H6942; a sacred place or thing; rarely abstractly sanctity: - consecrated (thing), dedicated (thing), hallowed (thing), holiness, (X most) holy (X day, portion, thing), saint, sanctuary.
    اذا فهى قديس وليس ملاك فمن هؤلاء القديسين غير اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم واللذين كانوا يجلسون عند قدمه لتلقى العلم والشريعه منه وهذا ما تؤكده النبؤة
    فأحب الشعب، جميع قديسيه في يدك، وهم جالسون عند قدمك، يتقبلون من أقوالك" (التثنية 33/1-3).
    اذن فان النبؤة قد اتضحت وضوح الشمس ولا تحتاج الى تفسير اكثر من ذلك انتهت النقطه الرابعة
    النقــــــــــــــــــطة الخـــــــــــــــامسة
    ذكر اسم مكه المكرمه بالنص فى الكتاب المقدس وماحدث له من تحريف
    المزامير 84: 6 عابرين في وادي البكاء يصيرونه ينبوعا ايضا ببركات يغطون مورة
    (فانديك)(المزامير)(Ps-19-6)(عابرين في وادي البكاء يصيرونه ينبوعا.ايضا ببركات يغطون مورة
    (اليسوعية)(المزامير)(Ps-19-6)( إذا مروا بوادي البلسان جعلوا منه ينابيع وباكورة الأمطار تغمرهم بالبركات. )
    (الاخبار السارة)(المزامير)(Ps-19-6)( يعبرون في وادي الجفاف،فيجعلونه عيون ماء، بل بركا يغمرها المطر. )
    (king James Version)(Psalms)(Ps-19-6)(Who passing through the valley of Baca make it a well; the rain also filleth the pools.)
    (Darby)(Psalms)(Ps-19-6)(Who passing through the valley of Baca make it a well; the rain also filleth the pools.)
    (American Standard Version)(Psalms)(Ps-19-6)(Passing through the valley of Weeping they make it a place of springs; Yea, the early rain covereth it with blessings.)
    (Contemporary English Version)(Psalms)(Ps-19-6)( When they reach Dry Valley, springs start flowing, and the autumn rain fills it with pools of water. )
    (Bible in Basic English)(Psalms)(Ps-19-6)( Going through the valley of balsam-trees, they make it a place of springs; it is clothed with blessings by the early rain.)
    (التفسير المنطقي)(Psalms)(Ps-19-6)(
    ملاحظات:
    مز 84 : 5-7
    كانت الرحلة إلى الهيكل تمر بوادي البكاء المقفر، ولم يمكن تحديد موقع واد بهذا الاسم، ولعله كان اسما رمزيا لأوقات الصراع والدموع التي لابد أن يمر فيها الشعب في طريقهم للالتقاء بالله. والتشدد في محضر الله كثيرا ما تسبقه مسيرتنا في أماكن مقفرة في حياتنا. فإذا كنت تعبر وادي البكاء الآن، فثق أنك في طريقك إلى الله وليس بعيدا عنه.
    مز 84 : 6
    الأرجح أن وادي البكاء ليس مكانا في الواقع، بل هو رمز لواد يابس يتحول بطريقة معجزية، بالأمطار إلى أرض خصبة. فالشخص الذي يحب أن يصرف وقتا في محضر الله، لابد أن يواجه ظروفا مضادة، هي نفسها فرص لاختبار أمانة الله وبركته من جديد.
    شواهد:
    لا توجد شواهد مقابلة لهذة الآية
    نجد هنا الاختلاف واقع بين الترجمه العربيه والانجليزيه لنعد الى اساس النص العبرى وهو
    Psa 84:6 עבריH5674 בעמקH6010 הבכאH1056 מעיןH4599 ישׁיתוהוH7896 גםH1571 ברכותH1293 יעטהH5844 מורה׃H4175

    הבכא بكا بكه H1056
    בּכא
    bâkâ'
    BDB Definition:
    Baca = “weeping”
    1) a valley in
    Palestine
    Part of Speech: noun proper locative
    A Related Word by BDB/Strong’s Number: from H1058
    בּכה
    bâkâh
    BDB Definition:
    1) to weep, bewail, cry, shed tears
    1a) (Qal)
    1a1) to weep (in grief, humiliation, or joy)

    استدل العالم برون درايفرز بريجز هو من اشهر علماء الترجمه الى كلمه בּכה
    فى ترجمه كلمه בּכא ولكننا نلاحظ الفرق فى اخر حرف وهو انتهاء الكلمه فى المزامير بحرف اليف اما الاخرى فتنتهتى بحرف الهى وهذا ما يعطينا معنى الكلمه فالكلمه الاولى تعنى البكاء اما الثانيه فهى اسم علم وتعنى بكا او بكا وهى والتى تعنى مكه او بكه Bacaكما جائت فىالتراجم الانجليزيه بمعنى
    لناتى الى تلك الايه الكريمه {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ }آل عمران96
    96 - ونزل لما قالوا قبلتنا قبل قبلتكم (إن أول بيت وضع) مُتعَبدَّاً (للناس) في الأرض (للذي ببكة) بالباء لغة في مكة سميت بذلك لأنها تَبُكُّ أعناق الجبابرة أي تدقها ، بناه الملائكة قبل خلق آدم ووضع بعده الأقصى وبينهما أربعون سنة كما في حديث الصحيحين
    سميت مكة لانها تمك الجبابرة اى تهلكهم الجامع اللطيف فى فصل مكة واهلها وبناء البيت الشريف ص 156 ص157
    ورد في روايات الفريقين أنَّ بكة اسم من أسماء مكة. الخصال 1 : 278، الفقيه 2 : 166، أخبار مكة 1 : 281
    اذن فان مكه هى بكه لناتى الى نقطه وادى مكه او وادى بكه لدينا بغض الخرائط لمكه سنه 1700 و1800 توضح لنا ماهى مكه وهل هى فى واد ام لا لننظر سويا الى الخرائط
    خريطة مكة المكرمة سنة 1721 ميلادي
    [url]http://www.hanein.info/vb/imgcache/2/21515_geek4arab.com.jpg[/IMG]
    مكه 1850
    نجد ان مكه تقع بين جبلين وهو الوادى المكى
    لننظر الى تعريف الموسوعه الحرة عن مكه يرجع تاسيس مكه الى 2000ق م وكانت عبارة عن قريه صغيرة تقع فى واد جاف تحيط بها الجبال من كل جانب، ثم بدأ الناس في التوافد عليها والاستقرار بها في عصر النبي ابراهيم بعدما ترك ابراهيم ابنه وزوجته هاجر فى هذا الواد الجاف امتثلا لاوامر الله
    ويقول الله تعالى فى وصف وادى بكه الجاف
    {رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ }إبراهيم37
    اذا فمكه واد غير زى زرع اى واد جاف
    واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

هل تنبأ الكتاب المقدس بنبى الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-10-2016, 04:40 AM
  2. ذكر اسم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في الكتاب المقدس
    بواسطة صاحب القرآن في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-09-2014, 08:47 PM
  3. فيديو: محمد(صلى الله عليه وسلم) في الكتاب المقدس رائع ..
    بواسطة أُم عبد الله في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-03-2012, 10:39 PM
  4. حقيقة ذكر محمد صلى الله عليه وسلم فى الكتاب المقدس
    بواسطة hysem في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-12-2010, 01:27 PM
  5. محمد صلى الله عليه وسلم نبي صادق بمعايير الكتاب المقدس
    بواسطة armoosh_2005 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-08-2007, 04:29 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل تنبأ الكتاب المقدس بنبى الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم

هل تنبأ الكتاب المقدس بنبى الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم