المسيح واحياء الموتى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

إسلاموفوبيا : شرطية أميركية مسلمة تتلقى تهديدا بالقتل ! » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | الإعجاز في قوله تعالى : فَأَتْبَعُوهُم مُّشْرِقِينَ » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروج : حقيقة أم أسطورة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المسيح واحياء الموتى

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: المسيح واحياء الموتى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي المسيح واحياء الموتى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    يدعى المسيحيين ان يسوع هو الله لإقامته للموتى ويقولون من يستطيع ان يقيم الموتى الا الله ؟؟؟؟ ويقولون ايضا ان يسوع اقام نفسه ويتسائلون من له السلطان على الموت ليقيم نفسه ويقهر الموت الا الله ؟؟؟؟
    وفى هذا الموضوع نناقش ثلاث نقاط
    اولا:هل إقامته للموتى دليل على الوهيته؟؟؟
    ثانيا:وهل إقامة الموتى دليل على الألوهيه فى الكتاب المقدس؟؟؟
    ثالثا:وهل إقامته لنفسه كما يدعى المسيحيين دليل على الالوهية؟؟؟

    ولنبدأ على بركة الله
    اولا: هل إقامته للموتى دليل على الوهيته؟؟؟؟؟
    لقد قام المسيح بمعجزة إحياء الموتى ثلاث مرات فقط وسنعرضها ونحللها ونرى إن كانت دليل حقا ام لا
    1-إحياء المسيح لابن الارمله بلمسه دون صلاه
    لوقا 7
    14 ثم تقدم
    ولمس النعش فوقف الحاملون.فقال ايها الشاب لك اقول قم.
    15 فجلس الميت وابتدا يتكلم فدفعه الى امه.
    16 فاخذ الجميع خوف ومجدوا الله قائلين قد قام فينا نبي عظيم وافتقد الله شعبه.


    ولنا عدة ملاحظات على تلك المعجزه
    1- الفرق بين اقامة المسيح للميت واقامة الله للموتى:
    ان المسيح قبل ان يقول للشاب قم لمس نعشه وهذه دلاله خطيرة وذلك لان الله عندما يحيى الموتى لن يحتاج لكى يلمسهم بل يحيهم بأمره وبكلمه منه هنا يقول المسيحى ان هذا دليل على الوهيته لانه احياه بكلمه منه كما يحيى الله الموتى ولكن نقول له انتظر فأنت اغفلت لمسه للنعش وكما قلنا ان الله لا يحتاج لكى يلمس من سيقيمه بل يقيمه بكلمه منه دون ان يحتاج الى لمسه وهذا هو الفرق بين اقامة المسيح لهذا الميت وإقامة الله للموتى

    2- المسيح اقام الميت مثلما اليشع اقام الميت:
    إن الدلاله فى لمس المسيح للنعش
    هنا ان المسيح يريد ان يذكرنا بلمسه لنعش الميت لواقعة حدثت فى العهد القديم وهى
    سفر الملوك الثاني 13
    20 وَمَاتَ أَلِيشَعُ فَدَفَنُوهُ. وَكَانَ غُزَاةُ مُوآبَ تَدْخُلُ عَلَى الأَرْضِ عِنْدَ دُخُولِ السَّنَةِ.
    21 وَفِيمَا كَانُوا يَدْفِنُونَ رَجُلاً إِذَا بِهِمْ قَدْ رَأَوْا الْغُزَاةَ، فَطَرَحُوا الرَّجُلَ فِي قَبْرِ أَلِيشَعَ، فَلَمَّا نَزَلَ الرَّجُلُ
    وَمَسَّ عِظَامَ أَلِيشَعَ عَاشَ وَقَامَ عَلَى رِجْلَيْهِ.

    هنا يقول لنا العهد القديم ان اليشع احيا ميت رغم كونه ميت إلا انه بمجرد ان مس الميت عظامه قام الميت وعاش وطبعا هنا اليشع لم يصلى وطبعا هنا المسيحى سيقول انه لم يصلى لانه ميت وان الذى جعله يقوم هو الله وليس اليشع ولكن نقول له ان العهد القديم نفسه لم ينسب تلك المعجزة لله بل نسبها لاليشع
    يشوع ابن سيراخ 48
    13 وتوارى ايليا في العاصفة فامتلا اليشاع من روحه وفي ايامه لم يتزعزع مخافة من ذي سلطان ولم يستول عليه احد
    14 لم يغلبه كلام وفي رقاد الموت جسده تنبا
    15 صنع في حياته الايات
    وبعد موته الاعمال العجيبة

    والدليل على ذلك ان الذين رأوا معجزة المسيح مع هذا الشاب واقامته بهذه الطريقه قالوا قد قام فينا نبى عظيم ولم يقولوا انه الله وذلك لانهم تذكروا معجزة اليشع ولم يوبخهم المسيح على قولهم انه نبى او يوبخهم كاتب الانجيل على ذلك القول
    وللعلم فإن معجزة اليشع اعظم من معجزة المسيح وذلك لسبيبن


    اولا قد يعتقد البعض من الذين كانوا ضد المسيح والرافضين له فى ذلك الوقت ان هذه المعجزة تمت بالاتفاق بين المسيح وبين الشاب اى انها تمثيليه خاصة ان الشاب لم يمكث طويلا ميت اما بالنسبه لاليشع فكيف يتفق مع الرجل الذى اقامه وهو ميت ؟؟؟؟؟

    ثانيا وفقا للفكر المسيحى الذى يؤمن بالاهوت والناسوت نستطيع ان نقول ان لاهوت اليشع مثلا لم يفارقه حتى بعد موته وتكون هذه المعجزة اكبر دليل على لاهوت اليشع أو ان بعض الانبياء يملكون لاهوتا حتى بعد موتهم اما عن المسيح فلا نعلم إذا كان لاهوته قد فارق ناسوته بعد الموت ام لا

    والسؤال الذى يفرض نفسه هو هل علماء المسيحية يقولون انه يوجد فرق بين اقامة اليشع للميت واقامة المسيح للموتى ؟؟؟

    لنرى الرد من موقع الانبا تكلا وهو يرد على سؤال من احد المسيحيين يشتكى من ان المسلمين يقارنوا بين معجزات المسيح فى اقامة الموتى ومعجزات الانبياء والرسل فى اقامة الموتى وخاصة معجزة اليشع فكان الرد هو:

    لم يُقِم أليشع الميت وهو ميت، ولكن الله يعطي كرامة لقديسيه، فعندما لمس الميت نعش النبي البار قام.. وهذا يثبت شفاعة القديسين.. ولم يكن الصانع في الحالتين هو أليشع بل الله عز وجل، وإلا لكان أليشع ببركة عظامه هذه قد أقام نفسه هو من الموت!
    مَنْ يسألونك كلامهم سليم في نقطة المقارنة هذه.. ولكنهم لم يعرفوا قول المسيح نفسه: "مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَالأَعْمَالُ الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا يَعْمَلُهَا هُوَ أَيْضًا، وَيَعْمَلُ أَعْظَمَ مِنْهَا" (إنجيل يوحنا 14: 12). ونرى في سفر الأعمال: "وَكَانَ اللهُ يَصْنَعُ عَلَى يَدَيْ بُولُسَ قُوَّاتٍ غَيْرَ الْمُعْتَادَةِ، حَتَّى كَانَ يُؤْتَى عَنْ جَسَدِهِ بِمَنَادِيلَ أَوْ مَآزِرَ إِلَى الْمَرْضَى، فَتَزُولُ عَنْهُمُ الأَمْرَاضُ، وَتَخْرُجُ الأَرْوَاحُ الشِّرِّيرَةُ مِنْهُمْ" (سفر أعمال الرسل 19: 12). فالكرامة التي يعطيها الله لأتقياءه هي هبة من الله، وليست نابعة منهم ذاتهم..

    ويوجد ملحوظتان على هذا الرد وهم:
    1- اعترافهم ان الله يعطى كرامة إحياء الموتى للأتقياء سواء كانوااحياء ام اموات
    2- اعترافهم ان مقارنة اقامة اليشع للميت واقامة المسيح للموتى هو كلام سليم

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي


    2- إحياء المسيح لأبنة رئيس المجمع بإيمان ابيها دون صلاه
    لوقا 8
    49وَبَيْنَمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ، جَاءَ وَاحِدٌ مِنْ دَارِ رَئِيسِ الْمَجْمَعِ قَائِلاً لَهُ: «قَدْ مَاتَتِ ابْنَتُكَ. لاَ تُتْعِبِ الْمُعَلِّمَ».
    50فَسَمِعَ يَسُوعُ، وَأَجَابَهُ قِائِلاً: «لاَ تَخَفْ! آمِنْ فَقَطْ، فَهِيَ تُشْفَى».
    51فَلَمَّا جَاءَ إِلَى الْبَيْتِ لَمْ يَدَعْ أَحَدًا يَدْخُلُ إِلاَّ بُطْرُسَ وَيَعْقُوبَ وَيُوحَنَّا، وَأَبَا الصَّبِيَّةِ وَأُمَّهَا.
    52وَكَانَ الْجَمِيعُ يَبْكُونَ عَلَيْهَا وَيَلْطِمُونَ. فَقَالَ: «لاَ تَبْكُوا. لَمْ تَمُتْ لكِنَّهَا نَائِمَةٌ».
    53فَضَحِكُوا عَلَيْهِ، عَارِفِينَ أَنَّهَا مَاتَتْ.
    54فَأَخْرَجَ الْجَمِيعَ خَارِجًا، وَأَمْسَكَ بِيَدِهَا وَنَادَى قَائِلاً: «يَا صَبِيَّةُ، قُومِي!».
    55فَرَجَعَتْ رُوحُهَا وَقَامَتْ فِي الْحَالِ. فَأَمَرَ أَنْ تُعْطَى لِتَأْكُلَ.

    ولنا عدة ملاحظات على تلك المعجزه
    1- المسيح يضع شرط لإجراء المعجزة:
    هنا يسوع قال لرئيس المجمع آمِنْ فَقَطْ، فَهِيَ تُشْفَى وهذا يعنى ان المسيح وضع شرطا لإجراء تلك المعجزة وهى الايمان (الإيمان انه هو المسيح المنتظر) والبعض هنا سيسأل ما معنى هذا وما دليلك على هذا ؟؟
    اولا معنى هذا
    ان الذى اقام الصبية ليست كلمة المسيح فقط بل ايضا ايمان اباها وهذا يعنى انه لولا ايمان اباها ما كان المسيح عمل المعجزة وهذا يدل على ان معجزات المسيح ومنها تلك المعجزه لا تتم بمشيئة المسيح وحده بل بإيمان المريض او ولى امره وهذا يعنى ان المسيح لا يمتلك سلطان مطلق لعمل المعجزات لاى شخص كما يريد بل سلطانه مشروط بإيمان المريض او ولى امره وهذا اكبر دليل على انه ليس هو الله لانه لو كان الله ماكان يظل يشترط فى اجراء معجزاته ومنها تلك المعجزه ايمان الشخص التى تتم له المعجزهبل كان يفعلها سواء اكان مؤمن او حتى غير مؤمن ولا يشترط الايمان مقدما


    ثانيا الدليل على ذلك
    ان المسيح قبل اجراء تلك المعجزة مباشرة حدثت معجزه اخرى وهى
    43وَامْرَأَةٌ بِنَزْفِ دَمٍ مُنْذُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ سَنَةً، وَقَدْ أَنْفَقَتْ كُلَّ مَعِيشَتِهَا لِلأَطِبَّاءِ، وَلَمْ تَقْدِرْ أَنْ تُشْفَى مِنْ أَحَدٍ،
    44جَاءَتْ مِنْ وَرَائِهِ وَلَمَسَتْ هُدْبَ ثَوْبِهِ. فَفِي الْحَالِ وَقَفَ نَزْفُ دَمِهَا.
    45فَقَالَ يَسُوعُ: «مَنِ الَّذِي لَمَسَنِي؟» وَإِذْ كَانَ الْجَمِيعُ يُنْكِرُونَ، قَالَ بُطْرُسُ وَالَّذِينَ مَعَهُ: «يَا مُعَلِّمُ، الْجُمُوعُ يُضَيِّقُونَ عَلَيْكَ وَيَزْحَمُونَكَ، وَتَقُولُ: مَنِ الَّذِي لَمَسَنِي؟»
    46فَقَالَ يَسُوعُ: «قَدْ لَمَسَنِي وَاحِدٌ، لأَنِّي عَلِمْتُ أَنَّ قُوَّةً قَدْ خَرَجَتْ مِنِّي».
    47فَلَمَّا رَأَتِ الْمَرْأَةُ أَنَّهَا لَمْ تَخْتَفِ، جَاءَتْ مُرْتَعِدَةً وَخَرَّتْ لَهُ، وَأَخْبَرَتْهُ قُدَّامَ جَمِيعِ الشَّعْبِ لأَيِّ سَبَبٍ لَمَسَتْهُ، وَكَيْفَ بَرِئَتْ فِي الْحَالِ.
    48فَقَالَ لَهَا: «ثِقِي يَا ابْنَةُ، إِيمَانُكِ قَدْ شَفَاكِ، اِذْهَبِي بِسَلاَمٍ».

    وهذه لها دلالة خطيره
    اولا المسيح لم يشفها بكلمه منه ولا بمشيئته
    ثانيا هناك قوة خرجت منه رغم انه لم يقل لها اخرجى منى بل خرجت ولم يشعر او يعلم بها إلا لحظة خروجها منه فقط حتى انه لم يعلم من الذى لمسه
    ثالثا المسيح اعترف للمرأه ان ايمانها قد شفاها وكل هذا يدل على ان الله اعطاه قوة إذا لمسه اى شخص مريض وهو مؤمن سواء كان يعلمه المسيح او لا وسواء كانت بإرادته أو لا يشفى المريض بإيمانه
    وهذا ما حدث مع نازفة الدم وابنة رئيس المجمع وليس هذا فقط بل ان معجزة احياء لعازر التى سنتكلم عنها بعد ذلك تؤيد هذا الكلام فيسوع يقول لمرثا قبل احياء لعازر «أَلَمْ أَقُلْ لَكِ:
    إِنْ آمَنْتِ تَرَيْنَ مَجْدَ اللهِ؟».فهنا وضع المسيح شرط مهم لكى ترى مرثا مجد الله (حدوث المعجزة) وهو إن امنت والسؤال الذى يطرح نفسه لو ان مرثا لم تؤمن هل سترى مجد الله (حدوث المعجزة ) ؟؟؟ الاجابه بالطبع لن ترى اى لن تحدث المعجزة وهذا يدل على ان معجزات المسيح متوقفه على ايمان الشخص الذى تحدث له المعجزة وهذا اكبر دليل انه ليس هو الله لان الله يعمل عجائبه واعماله للمؤمن وغير المؤمن

    وقد يطرح البعض سؤال مهم وهو لماذا لم يصلى المسيح عند اقامة الصبية ؟؟
    نقول له

    ان المسيح لم يصلى عند اقامة الصبية لان الحكمة من الصلاة هى التشفع عند الله لاقامة الميت وقد صلى ايليا عند اقامته لصبى لان ام الصبى لم يكن ايمانها كامل بدليل توبيخ المرأه لايليا معتقده انه جاء ليذكرها باثامها ويميت ابنها ولذلك صلى ايليا لكى تشفع صلاته عند الله ويقيم الصبى
    ملوك اول 17
    18 فَقَالَتْ لإِيلِيَّا: «مَا لِي وَلَكَ يَا رَجُلَ اللهِ! هَلْ جِئْتَ إِلَيَّ لِتَذْكِيرِ إِثْمِي وَإِمَاتَةِ ابْنِي؟».

    وكذلك عند احياء اليشع لابن المرأه فقد صلى لأن ايمان المرأه لم يكن كافى بدليل انها اتهمت اليشع بالخداع عندما قال لها انها ستلد ابن وسيحيا حياه طويله
    ملوك ثانى 4
    28 فَقَالَتْ: «هَلْ طَلَبْتُ ابْنًا مِنْ سَيِّدِي؟ أَلَمْ أَقُلْ لاَ تَخْدَعْنِي؟»

    اما فى حالة الصبية فقد كان ايمان ابيها هو الشفيع فى اقامة ابنته ولذلك لم يصلى خاصة انه اخرج الجميع من حجرة الصبية فلن يراه احد إذا اقامها بصلاة او بدون صلاة او كيفية اقامتها
    اما فى حالة الشاب فالمسيح فعل معجزته دون صلاة او طلب ايمان من احد ولكن لمسه كما قلنا ليذكر الناس بمعجزة اليشع والدليل ان الجمع قال انه نبى ولم يبوخهم المسيح او يوبخهم كاتب الانجيل


    2- المسيح اقام الصبيه بدون صلاه كما اقام بولس الشاب بدون صلاة:
    كما ان تلك المعجزة بغض النظر عن قول المسيح لرئيس المجمع آمِنْ فَقَطْ ليست دليل على الالوهية وذلك لان بولس اقام شاب بعد ان مات دون صلاة او يطلب ايمان من احد
    (اعمال 20)
    9 وكان شاب اسمه افتيخوس جالسا في الطاقة متثقلا بنوم عميق.واذ كان بولس يخاطب خطابا طويلا غلب عليه النوم فسقط من الطبقة الثالثة الى اسفل وحمل ميتا. 10 فنزل بولس ووقع عليه واعتنقه قائلا لا تضطربوا لان نفسه فيه. 11 ثم صعد وكسر خبزا واكل وتكلم كثيرا الى الفجر.وهكذا خرج. 12 وأتوا بالفتى حيّا وتعزوا تعزية ليست بقليلة
    وقد يقول البعض ان بولس رسول المسيح وان المسيح اعطاه سلطان ليفعل تلك المعجزه اقول له ان المسيح رسول الاب ومدفوع له سلطان عمل معجزات من الاب واعلن انه يعمل معجزاته باسم الاب وان معجزاته من عند الاب وليس من عنده وان الاب كان دائما يسمع له فى كل حين
    إنجيل يوحنا 3: 35
    اَلآبُ يُحِبُّ الابْنَ وَقَدْ
    دَفَعَ كُلَّ شَيْءٍ فِي يَدِهِ
    اى ان الاب اعطى سلطان للابن لعمل المعجزات
    يوحنا 17
    36- وَأَمَّا أَنَا فَلِي شَهَاهدَةٌ أَعْظَمُ مِنْ يُوحَنَّا، لأَنَّ الأَعْمَالَ الَّتِي أَعْطَانِي الآبُ لأُكَمِّلَهَا، هذِهِ الأَعْمَالُ بِعَيْنِهَا الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا هِيَ تَشْهَدُ لِي أَنَّ
    الآبَ قَدْ أَرْسَلَنِي.
    اى انه رسول الاب
    يوحنا 4
    34 قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «طَعَامِي أَنْ
    أَعْمَلَ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي وَأُتَمِّمَ عَمَلَهُ.
    اى انه رسول يعمل معجزاته بمشيئة الذى ارسله وهو الفاعل الحقيقى لاعمال المسيح
    إنجيل يوحنا 10: 25
    أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «إِنِّي قُلْتُ لَكُمْ وَلَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ. اَلأَعْمَالُ الَّتِي
    أَنَا أَعْمَلُهَا بِاسْمِ أَبِي هِيَ تَشْهَدُ لِي.
    إذن فهو يعمل معجزاته بأسم الاب
    إنجيل يوحنا 10: 32
    أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَعْمَالاً كَثِيرَةً حَسَنَةً
    أَرَيْتُكُمْ مِنْ عِنْدِ أَبِي. بِسَبَبِ أَيِّ عَمَل مِنْهَا تَرْجُمُونَنِي؟»
    إذن المسيح كانت اعماله ومعجزاته ليست من عنده بل من عند الاب
    يوحنا 11
    42 وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي.
    اى انه يدعوا الله دائما والله يسمع له فى كل حين
    يوحنا 14
    22«أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ اسْمَعُوا هذِهِ الأَقْوَالَ: يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ رَجُلٌ قَدْ تَبَرْهَنَ لَكُمْ مِنْ قِبَلِ اللهِ بِقُوَّاتٍ وَعَجَائِبَ وَ
    آيَاتٍ صَنَعَهَا اللهُ بِيَدِهِ فِي وَسْطِكُمْ،
    اى ان الله كان يصنع المعجزات على يديه ولم يكن يسوع هو الذى يصنها بنفسه بدليل قول يسوع
    يوحنا 5
    30 أَنَا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَفْعَلَ مِنْ نَفْسِي شَيْئًا.

    بل لا فرق بين المسيح و بولس فكلاهما يصنع الله على ايديهم المعجزات
    يوحنا 14
    22«أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ اسْمَعُوا هذِهِ الأَقْوَالَ: يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ رَجُلٌ قَدْ تَبَرْهَنَ لَكُمْ مِنْ قِبَلِ اللهِ بِقُوَّاتٍ وَعَجَائِبَ وَ
    آيَاتٍ صَنَعَهَا اللهُ بِيَدِهِ فِي وَسْطِكُمْ،
    اعمال 19
    11 وكان الله يصنع على يدي بولس قوات غير المعتادة

    فلماذا اذن نكيل بمكيالين ونقول ان احياء بولس للميت من سلطان يسوع ونقول ان احياء يسوع للموتى هو من سلطانه ودليل على انه الله رغم انه يوجد العديد من الايات التى اوردناها التى تنص على ان يسوع يعمل معجزاته باسم الاب وسلطان ومشيئة من الاب وهو رسول الاب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    3- احياء المسيح لعازر بإيمان اخته وبالصلاه بدون لمسه
    وهذه الواقعه من اهم واشهر معجزات المسيح فى إحياء الموتى وعندما تسأل المسيحى عن معجزات المسيح فى إقامة الموتى فإن اول معجزه يذكرها لك هى معجزة لعازر و تأتى اهمية وشهرة هذه الواقعة عن الواقعتان الاخرتان للاسباب التاليه
    1- إن هذه المعجزه شهدها جمع كثير اكثر من الجمع الذى شهد معجزة الشاب
    2- ان لعازر قد ائتن اى مكث لعدة ايام وهو ميت وبالتالى تكون معجزة اقامته اعظم من المعجزاتان السابقتان
    3- انها كانت اخر معجزات يسوع فى اقامة الموتى

    وعندما ننظر للواقعه نجد ان تلك الواقعه كافية ليس فقط لهدم فكرة ان معجزات المسيح فى اقامة الموتى ليس دليل على الالوهيه بل لهدم فكرة ان معجزات المسيح بصفة عامه ليست دليل على الوهيته بل كافية لإثبات ان المسيح ليس هو الله من الاساس فتعالوا نرى الواقعة
    يوحنا 11
    39قَالَ يَسُوعُ: «ارْفَعُوا الْحَجَرَ!». قَالَتْ لَهُ مَرْثَا، أُخْتُ الْمَيْتِ: «يَا سَيِّدُ، قَدْ أَنْتَنَ لأَنَّ لَهُ أَرْبَعَةَ أَيَّامٍ».
    40قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «أَلَمْ أَقُلْ لَكِ: إِنْ آمَنْتِ تَرَيْنَ مَجْدَ اللهِ؟».
    41فَرَفَعُوا الْحَجَرَ حَيْثُ كَانَ الْمَيْتُ مَوْضُوعًا، وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى فَوْقُ، وَقَالَ: «أَيُّهَا الآبُ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي،
    42وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي. وَلكِنْ لأَجْلِ هذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ، لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي».
    43وَلَمَّا قَالَ هذَا صَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ: «لِعَازَرُ، هَلُمَّ خَارِجًا!»
    44فَخَرَجَ الْمَيْتُ وَيَدَاهُ وَرِجْلاَهُ مَرْبُوطَاتٌ بِأَقْمِطَةٍ، وَوَجْهُهُ مَلْفُوفٌ بِمِنْدِيل. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «حُلُّوهُ وَدَعُوهُ يَذْهَبْ».

    ولنا هنا عدة ملاحظات على النص
    1- المسيح يضع شرط لإجراء المعجزه:
    قال يسوع لمرثا إِنْ آمَنْتِ تَرَيْنَ مَجْدَ اللهِ؟ اى انه يضع نفس الشرط الذى وضعه لرئيس المجمع وهو ان الايمان هو العامل الاساسى فى عمل المعجزة

    2- المسيح يعلن من هو فاعل المعجزه الحقيقى:
    المسيح قال لمرثا ترين مجد الله ولم يقل مجدى او مجد الابن او مجد ابن الله وهذا له معنى خطير ان الذى سيقوم بعمل هذه المعجزه وسيرى الناس مجده ليس هو بل الله وفى هذا انكار للمسيح بانه صاحب تلك المعجزة

    3- المسيح يصلى قبل عمل المعجزه:
    رفع يسوع عينيه الى فوق وهذا يعنى انه يصلى الله ويقول أَيُّهَا الآبُ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي وهذا يعنى ان دعا الاب والاب استجاب لدعاه وهذا اكبر دليل انه ليس هو الله لانه لو كان الله ما كان ابدا يشكر الاب او يقول ان الاب سمع له

    كما ان المسيح يقول وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي وهذا يعنى انها ليست تلك المره الوحيده الذى دعا فيها الله بل فى كل وقت يدعو والله يسمع لدعاءه وهذا اكبر دليل ان معجزاته جميعا كان يدعو الله وكان الله يسمع له وبالتالى يستحيل القول انه الله
    و المسيح اعلن انه يصلى حتى يسمعه الجمع ويرى ذلك ولكن لماذا فعل يسوع ذلك ؟؟؟؟؟؟؟ هل لكى يؤمنوا انه ابن الله ؟؟؟؟؟؟ او انه الله الظاهر فى جسد ؟؟؟؟ او انه عمل تلك المعجزه بسلطانه وبلاهوته؟؟؟؟
    لنرى الاجابة من فم المسيح وَلكِنْ لأَجْلِ هذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ، لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي اى انه فعل ذلك لكى يريد من الجمع ان يؤمنوا انه مرسل من الاب وبالتالى يستحيل ان يكون الله لان الله ليس رسول بل ان المسيح نفسه يقول
    يوحنا 13
    16 اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ لَيْسَ عَبْدٌ أَعْظَمَ مِنْ سَيِّدِهِ، وَلاَ رَسُولٌ أَعْظَمَ مِنْ مُرْسِلِهِ.
    اى انه طالما انه رسول الاب فالاب اعظم منه وبالتالى تسقط الوهية المسيح فى جميع الاحوال

    ولو ان المسيح فعل هذه المعجزة بسلطانه ما كان ليصلى قبل فعلها وما كان ليشكر احد ولكن صلاته وشكره للاب لانه سمع له اكبر دليل على ان المسيح ليس هو الله

    4- المسيح ليس هو الوحيد الذى اقام ميت بالصلاه :
    لان اليشع ايضا قبل وفاته اقام ميت بعد ان صلى

    سفر الملوك الثاني 4
    32 وَدَخَلَ أَلِيشَعُ الْبَيْتَ وَإِذَا بِالصَّبِيِّ مَيْتٌ وَمُضْطَجعٌ عَلَى سَرِيرِهِ.
    33 فَدَخَلَ وَأَغْلَقَ الْبَابَ عَلَى نَفْسَيْهِمَا كِلَيْهِمَا، وَصَلَّى إِلَى الرَّبِّ.
    34 ثُمَّ صَعِدَ وَاضْطَجَعَ فَوْقَ الصَّبِيِّ وَوَضَعَ فَمَهُ عَلَى فَمِهِ، وَعَيْنَيْهِ عَلَى عَيْنَيْهِ، وَيَدَيْهِ عَلَى يَدَيْهِ، وَتَمَدَّدَ عَلَيْهِ فَسَخُنَ جَسَدُ الْوَلَدِ.
    35 ثُمَّ عَادَ وَتَمَشَّى فِي الْبَيْتِ تَارَةً إِلَى هُنَا وَتَارَةً إِلَى هُنَاكَ، وَصَعِدَ وَتَمَدَّدَ عَلَيْهِ فَعَطَسَ الصَّبِيُّ سَبْعَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ فَتَحَ الصَّبِيُّ عَيْنَيْهِ.
    36 فَدَعَا جِيحْزِي وَقَالَ: «اُدْعُ هذِهِ الشُّونَمِيَّةَ» فَدَعَاهَا. وَلَمَّا دَخَلَتْ إِلَيْهِ قَالَ: «احْمِلِي ابْنَكِ».

    وايضا ايليا اقام ميت بعد ان صلى
    سفر الملوك الاول 17
    17 وَبَعْدَ هذِهِ الأُمُورِ مَرِضَ ابْنُ الْمَرْأَةِ صَاحِبَةِ الْبَيْتِ وَاشْتَدَّ مَرَضُهُ جِدًّا حَتَّى لَمْ تَبْقَ فِيهِ نَسَمَةٌ.
    18
    فَقَالَتْ لإِيلِيَّا: «مَا لِي وَلَكَ يَا رَجُلَ اللهِ! هَلْ جِئْتَ إِلَيَّ لِتَذْكِيرِ إِثْمِي وَإِمَاتَةِ ابْنِي؟».
    19 فَقَالَ لَهَا: «أَعْطِينِي ابْنَكِ». وَأَخَذَهُ مِنْ حِضْنِهَا وَصَعِدَ بِهِ إِلَى الْعُلِّيَّةِ الَّتِي كَانَ مُقِيمًا بِهَا، وَأَضْجَعَهُ عَلَى سَرِيرِهِ،
    20 وَصَرَخَ إِلَى الرَّبِّ وَقَالَ: «أَيُّهَا الرَّبُّ إِلهِي، أَأَيْضًا إِلَى الأَرْمَلَةِ الَّتِي أَنَا نَازِلٌ عِنْدَهَا قَدْ أَسَأْتَ بِإِمَاتَتِكَ ابْنَهَا؟»
    21 فَتَمَدَّدَ عَلَى الْوَلَدِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ، وَصَرَخَ إِلَى الرَّبِّ وَقَالَ: «يَا رَبُّ إِلهِي، لِتَرْجعْ نَفْسُ هذَا الْوَلَدِ إِلَى جَوْفِهِ».
    22 فَسَمِعَ الرَّبُّ لِصَوْتِ إِيلِيَّا، فَرَجَعَتْ نَفْسُ الْوَلَدِ إِلَى جَوْفِهِ فَعَاشَ.

    وايضا بطرس اقام ميته بكلمه منه دون لمس بعد ان صلى
    اعمال 40:9
    فَأَخْرَجَ بُطْرُسُ الْجَمِيعَ خَارِجًا، وَجَثَا عَلَى رُكْبَتَيْهِ وَصَلَّى، ثُمَّ الْتَفَتَ إِلَى الْجَسَدِ وَقَالَ: «يَا طَابِيثَا، قُومِي!» فَفَتَحَتْ عَيْنَيْهَا. وَلَمَّا أَبْصَرَتْ بُطْرُسَ جَلَسَتْ،


    واليكم تعليق القس انطونيوس فكرى عن إقامة بطرس للميته فيقول:
    واستدعاء بطرس ليقيم طابيثا فيه إيمان قوى بالمسيح واستهتار بالموت وثقة في بطرس. وبطرس فعل ما فعله المسيح تمامًا (يو 12:14). وهم رأوا في قيامة طابيثا سلطان المسيح القائم من الأموات على أن يقيم الموتى ويحييهم.

    وبالتالى فهو يعترف ان بطرس فعل ما فعله يسوع ولكنه قال انهم رأوا فى قيامة طابيثا سلطان المسيح وانا اسأل القس وكل مسيحى لما لا ترى فى قيامة ابن الارمله وبنت رئيس المجمع والعازر سلطان الاب الذى اعطى المسيح هذا السلطان كما اعطاها لبطرس طالما ان بطرس فعل ما فعله المسيح تمامًا؟؟؟؟؟؟؟؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    ثانيا:هل إقامة الموتى دليل على الألوهيه فى الكتاب المقدس؟؟؟

    اولا :من فم يسوع
    متى8:10
    اِشْفُوا مَرْضَى. طَهِّرُوا بُرْصًا.
    أَقِيمُوا مَوْتَى. أَخْرِجُوا شَيَاطِينَ. مَجَّانًا أَخَذْتُمْ، مَجَّانًا أَعْطُوا.
    وليس هذا فقط بل
    إنجيل يوحنا 14: 12
    اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَالأَعْمَالُ الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا يَعْمَلُهَا هُوَ أَيْضًا،
    وَيَعْمَلُ أَعْظَمَ مِنْهَا، لأَنِّي مَاضٍ إِلَى أَبِي.
    وهذا يدل على امرين
    اولا- اقامة الموتى وعمل المعجزات ليست حكر على الله وإلا ما كان المسيح ليعطى هذا السلطان للتلاميذ بل اعظم مما فعله
    ثانيا- المسيح نفسه تم إعطاء سلطان إقامة الموتى وسلطان عمل جميع المعجزات له مثلما اعطاها للتلاميذ والدليل على ذلك
    1-الاب دفع للابن سلطان عمل المعجزات كما دفع المسيح سلطان عمل المعجزات للتلاميذ
    إنجيل متى 28: 18
    فَتَقَدَّمَ يَسُوعُ وَكَلَّمَهُمْ قَائِلاً: «
    دُفِعَ إِلَيَّ كُلُّ سُلْطَانٍ فِي السَّمَاءِ وَعَلَى الأَرْضِ،
    إنجيل يوحنا 3: 35
    اَلآبُ يُحِبُّ الابْنَ وَقَدْ
    دَفَعَ كُلَّ شَيْءٍ فِي يَدِهِ

    2-المسيح عمل جميع معجزاته بأسم الاب كما عمل التلاميذ معجزاتهم بأسم المسيح
    إنجيل يوحنا 10: 25
    أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «إِنِّي قُلْتُ لَكُمْ وَلَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ. اَلأَعْمَالُ الَّتِي
    أَنَا أَعْمَلُهَا بِاسْمِ أَبِي هِيَ تَشْهَدُ لِي.
    إنجيل يوحنا 10: 32
    أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَعْمَالاً كَثِيرَةً حَسَنَةً
    أَرَيْتُكُمْ مِنْ عِنْدِ أَبِي. بِسَبَبِ أَيِّ عَمَل مِنْهَا تَرْجُمُونَنِي؟»
    يوحنا 17
    36- وَأَمَّا أَنَا فَلِي شَهَادَةٌ أَعْظَمُ مِنْ يُوحَنَّا، لأَنَّ
    الأَعْمَالَ الَّتِي أَعْطَانِي الآبُ لأُكَمِّلَهَا
    يوحنا 11
    42 وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي.

    3-المسيح رسول الاب كما ان التلاميذ رسل المسيح

    يوحنا 17
    36- وَأَمَّا أَنَا فَلِي شَهَاهدَةٌ أَعْظَمُ مِنْ يُوحَنَّا، لأَنَّ الأَعْمَالَ الَّتِي أَعْطَانِي الآبُ لأُكَمِّلَهَا، هذِهِ الأَعْمَالُ بِعَيْنِهَا الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا هِيَ تَشْهَدُ لِي أَنَّ
    الآبَ قَدْ أَرْسَلَنِي.
    يوحنا 4
    34 قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «طَعَامِي أَنْ أَعْمَلَ مَشِيئَةَ
    الَّذِي أَرْسَلَنِي وَأُتَمِّمَ عَمَلَهُ.
    يوحنا 11
    42وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي. وَلكِنْ لأَجْلِ هذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ، لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي».

    4- يسوع لا يفعل معجزاته بمشيئته هو بل بمشية الاب
    يوحنا 4
    34قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «طَعَامِي أَنْ أَعْمَلَ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي وَأُتَمِّمَ عَمَلَهُ.
    يوحنا 6

    38
    لأَنِّي قَدْ نَزَلْتُ مِنَ السَّمَاءِ، لَيْسَ لأَعْمَلَ مَشِيئَتِي، بَلْ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي.
    يوحنا 5
    30
    أَنَا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَفْعَلَ مِنْ نَفْسِي شَيْئًا. كَمَا أَسْمَعُ أَدِينُ، وَدَيْنُونَتِي عَادِلَةٌ، لأَنِّي لاَ أَطْلُبُ مَشِيئَتِي بَلْ مَشِيئَةَ الآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي.

    5-لا فرق بين المسيح و التلاميذ فكلاهما يصنع الله على ايديهم المعجزات
    يوحنا 14
    22«أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ اسْمَعُوا هذِهِ الأَقْوَالَ: يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ رَجُلٌ قَدْ تَبَرْهَنَ لَكُمْ مِنْ قِبَلِ اللهِ بِقُوَّاتٍ وَعَجَائِبَ وَ
    آيَاتٍ صَنَعَهَا اللهُ بِيَدِهِ فِي وَسْطِكُمْ،
    اعمال 19
    11 وكان الله يصنع على يدي بولس قوات غير المعتادة


    ثانيا : من فم القديس اغسطينوس
    حيث يقول القديس اغسطينوس فى تعليقه على عبارة المسيح فى متى 24-24(لأَنَّهُ سَيَقُومُ مُسَحَاءُ كَذَبَةٌ وَأَنْبِيَاءُ كَذَبَةٌ وَيُعْطُونَ آيَاتٍ عَظِيمَةً وَعَجَائِبَ، حَتَّى يُضِلُّوا لَوْ أَمْكَنَ الْمُخْتَارِينَ أَيْضًا):
    [يحذّرنا الرب من أنه حتى الأشرار يقدرون أن يصنعوا معجزات معيّنة لا يستطيع حتى القدّيسين أن يصنعوها، فليس بسببها يحسبون أعظم منهم أمام الله.]

    وهذا يعنى ان المسحاء الكذبه قادرين على صنع معجزات اعظم من المعجزات التى يصنعها التلاميذ و التى منها معجزات احياء الموتى وهذا يدل على ان معجزات احياء الموتى ليست دليل حتى على النبوه حتى تكون دليل على الالوهيه لان الكذبه سيصنعون عجائب اعظم منها

    ثالثا : من موقع الانبا تكلا
    حيث يقول فى باب الفرق بين معجزات الانبياء والرسل ومعجزات المسيح:
    أننا لا نتحدث في معجزات إقامة الموتى عن إقامة الموتى في حد ذاته، ولكننا نتحدث عن السلطان على الموت نفسه! وهذا هو الفرق.. فمَنْ أقاموا موتى كان ذلك عن طريق الصلاة إلى الله والعلاقة معه.. ولكن مَنْ استطاع أن يُقيم نفسه من الموت؟! هذا هو السلطان على الموت.. فالأول يقيم الموتى لأنه رجل بار ويدعمه الله، ولكنه يموت مثله مثل جميع البشر.. أما المسيح فأقام موتى لأنه ليس لنفس السبب، ولكن لسلطانه على الموت نفسه، بدليل أنه اقام نفسه بنفسه بعد الموت.. وهذا هو الفرق..

    وهذا اعتراف منهم بأن معجزات المسيح فى إقامة الموتى فى حد ذاته ليس دليل على الالوهيه و ان المعيار للألوهيه ليس إقامة الموتى وإنما إقامة الشخص لنفسه فهذا هو المعيار عندهم وفى هذا ستكون مشاركتنا القادمه فتابعونا


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    ثالثا:هل إقامته لنفسه كما يدعى المسيحيين دليل على الالوهية؟؟؟؟؟

    وهم يستندوا على انه اقام نفسه بهذه الايات
    يوحنا 10

    17 لِهذَا يُحِبُّنِي الآبُ، لأَنِّي أَضَعُ نَفْسِي لآخُذَهَا أَيْضًا.
    18 لَيْسَ أَحَدٌ يَأْخُذُهَا مِنِّي، بَلْ أَضَعُهَا أَنَا مِنْ ذَاتِي. لِي سُلْطَانٌ أَنْ أَضَعَهَا وَلِي سُلْطَانٌ أَنْ آخُذَهَا أَيْضًا. هذِهِ الْوَصِيَّةُ قَبِلْتُهَا مِنْ أَبِي».


    ولنبدأ على بركة الله

    فى البداية لابد ان نعرف شىء مهم وهو كيف يؤمن المسيحيين بان اقامة المسيح لنفسه دليل على الالوهية خاصة انهم متفقين ان الله لا يموت حتى يقوم من بين الاموات ؟؟؟
    وللاجابه على هذا السؤال نقول انهم يؤمنوا بأن اللاهوت اقام الناسوت اى ان اللاهوت استدعى الروح الانسانية التى فارقت الجسد عند الموت لكى تدخل داخل الجسد مره اخرى ويحيى المسيح الانسان
    وهم يستدلوا بذلك على الوهيته اى وجود اللاهوت المتحد بالناسوت وهم يقولوا إذا كان اللاهوت لم يكن داخل الناسوت ومتحد به فكيف قام الناسوت من نفسه ؟؟؟؟ وإذا كان استطاع ان يقيم نفسه فكيف يكون ذلك دون ان يكون بداخل هذا الجسد شىء عجيب جعله يقوم الا وهو اللاهوت الذى يستطيع ان يحيى كل شىء ؟؟؟؟؟


    والان نرد على هذا الكلام من خلال عدة نقاط

    اولا: هل المسيح هو الوحيد الذى عمل معجزة اقامة ميت وجسده ميت؟؟؟
    الاجابة لا وذلك لان اليشع احيا ميت وكان اليشع ميت بالجسد
    سفر الملوك الثاني 13
    20 وَمَاتَ أَلِيشَعُ فَدَفَنُوهُ. وَكَانَ غُزَاةُ مُوآبَ تَدْخُلُ عَلَى الأَرْضِ عِنْدَ دُخُولِ السَّنَةِ.
    21 وَفِيمَا كَانُوا يَدْفِنُونَ رَجُلاً إِذَا بِهِمْ قَدْ رَأَوْا الْغُزَاةَ، فَطَرَحُوا الرَّجُلَ فِي قَبْرِ أَلِيشَعَ، فَلَمَّا نَزَلَ الرَّجُلُ وَمَسَّ عِظَامَ أَلِيشَعَ عَاشَ وَقَامَ عَلَى رِجْلَيْهِ


    وبالتلى وبنفس منطق المسيحيين نستطيع ان نقول ان اللاهوت كان متحد بناسوت اليشع وهو الذى احيا الرجل

    وقد يقول المسيحى ان هناك فرق بين المعجزتين فالمسيح اقام نفسه بينما اليشع لم يقم نفسه بل اقام شخص اخر
    ولكن نرد عليه ونقول له هل تستدل على اقامة المسيح لنفسه من بين الاموات على الوهيته لانه اقام نفسه تحديدا ام لانه استطاع ان يجرى معجزه وجسده ميت مما يدل على ان هذا الجسد متحد باللاهوت وبالتالى يكون هو الله الظاهر فى جسد ؟؟؟؟
    فإن كنت تستدل على اقامة المسيح لنفسه من بين الاموات على الوهيته لانه اقام نفسه تحديدا فهذا لا يعد دليل على الالوهية وذلك لان
    1- الله لا يموت من الاساس حتى يقيم نفسه
    2- إذا كنت تؤمن ان الناسوت اقام نفسه وليس اللاهوت فهذا يعنى انك تقوم بتأليه الناسوت وهذا خطا لان الناسوت انسان والله ليس انسان كما ان الناسوت مخلوق باعتراف اباء الكنيسه اما الله فهو غير مخلوق

    اما إن كنت تستدل على اقامة المسيح لنفسه من بين الاموات على الوهيته لانه استطاع ان يجرى معجزه وجسده ميت مما يدل على ان هذا الجسد متحد باللاهوت وبالتالى يكون هو الله الظاهر فى جسد فيكون لا فرق إذن بين اقامة المسيح لنفسه وجسده ميت واقامة اليشع للرجل وجسده ميت فكلاهما اجريا المعجزه وكلاهما ميتان بالجسد
    فالخلاصة: انك إذا كنت تؤمن ان المسيح اقام نفسه بسبب قوة ذاتيه فيه وهى التى اقامته من بين الاموات وهذه القوة هى اللاهوت لان اللاهوت هو الوحيد القادر على احياء الموتى وبالتالى يكون المسيح هو الله الظاهر فى جسد فعليك ان تؤمن ايضا ان اليشع اقام ميت بسبب قوة ذاتيه فيه وهى التى اقامت الميت من بين الاموات وهذه القوة هى اللاهوت لان اللاهوت هو الوحيد القادر على احياء الموتى وبالتالى يكون اليشع هو الله الظاهر فى جسد ايضا

    وقد يقول البعض كما قال موقع الانبا تكلا عن معجزة اليشع انه نوع من انواع شفاعة القديسين بعد موتهم
    ولكن نقول لهم ان الكتاب المقدس نسب معجزة اليشع اليه ولم يقل انه شفع او ان الله اجرى تلك المعجزة بسبب شفاعته فيقول الكتاب
    يشوع ابن سيراخ 48
    13 وتوارى ايليا في العاصفة فامتلا
    اليشاع من روحه وفي ايامه لم يتزعزع مخافة من ذي سلطان ولم يستول عليه احد
    14 لم يغلبه كلام وفي رقاد الموت جسده تنبا
    15 صنع في حياته الايات
    وبعد موته الاعمال العجيبة
    وهذا يعنى ان تلك المعجزة صنعها اليشع وليست مجرد شفاعه منه لله
    وإذا افترضنا ان هذه المعجزه نوع من شفاعة القديسين فلماذا لا نقول ان اقامة المسيح لنفسه نوع من شفاعة القديسين والدليل على ذلك
    1- ان المسيحيين يؤمنوا ان المسيح شفيع عند الاب
    2- ان المسيح قال فى الايه التى يستدل بها المسيحيين انه سيقيم نفسه انه قال هذِهِ الْوَصِيَّةُ قَبِلْتُهَا مِنْ أَبِي وهذا يعنى ان الاب اعطاه هذا السلطان وليس هذا السلطان من ذاته ويكون هذا السلطان نوع من انواع شفاعة القديسين مثل السلطان الذى اعطاه الله لاليشع لكى يقيم الميت واعتبرته موقع الانبا تكلا نوع من شفاعة القديسين

    ثانيا:من الذى سيضع نفسه ليأخذها (يقيمها)؟؟
    وهذا السؤال مهم للغاية حيث ان المسيحيين يستدلوا على ان المسيح اقام نفسه بهذه الاية

    يوحنا10
    15 كَمَا أَنَّ الآبَ يَعْرِفُنِي وَأَنَا أَعْرِفُ الآبَ. وَأَنَا أَضَعُ نَفْسِي عَنِ الْخِرَافِ.
    16 وَلِي خِرَافٌ أُخَرُ لَيْسَتْ مِنْ هذِهِ الْحَظِيرَةِ، يَنْبَغِي أَنْ آتِيَ بِتِلْكَ أَيْضًا فَتَسْمَعُ صَوْتِي، وَتَكُونُ رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ وَرَاعٍ وَاحِدٌ.
    17 لِهذَا يُحِبُّنِي الآبُ، لأَنِّي أَضَعُ نَفْسِي لآخُذَهَا أَيْضًا.
    18 لَيْسَ أَحَدٌ يَأْخُذُهَا مِنِّي، بَلْ أَضَعُهَا أَنَا مِنْ ذَاتِي. لِي سُلْطَانٌ أَنْ أَضَعَهَا وَلِي سُلْطَانٌ أَنْ آخُذَهَا أَيْضًا. هذِهِ الْوَصِيَّةُ قَبِلْتُهَا مِنْ أَبِي».

    من هذه الاعداد نرى شىء مهم وهو ان الذى قال انه سيضع نفسه هو نفسه الذى قال انه سيأخذها(سيقيمها)
    والسؤال الان من الذى سيضع نفسه ليأخذها (يقيمها)؟؟؟ هل هو اللاهوت ؟؟؟؟ ام الناسوت؟؟؟؟؟
    فنفس اللاهوت ليست هى نفس الناسوت لأن فى العقيده المسيحيه نفس اللاهوت هى النفس الالهية اما نفس الناسوت فهى النفس الانسانيه الموجوده فى المسيح
    الانسان وفى كل انسان من البشر
    فإذا كان اللاهوت هو من سيقيم نفسه فإن نفس اللاهوت هى التى ستموت
    وإذا كانت نفس الناسوت هى التى ستموت فإن الناسوت هو الذى سيقيم نفسه

    فمن منهم سيقدم نفسه حتى يأخذها ونفس من هى التى ستموت ؟؟؟؟ هل نفس اللاهوت؟؟؟؟ ام نفس الناسوت؟؟؟؟
    إن كان قولك هو اللاهوت فاللاهوت لا يموت حتى يقيم نفسه من بين الاموات
    وإذا كان قولك هو الناسوت فبالتالى يكون الناسوت هو الذى اقام نفسه وبالتالى يكون هذا ليس دليل على الالوهية لان الله ليس انسان وغير مخلوق والناسوت انسان ومخلوق
    وللعلم فإن المسيح قال عن نفسه الذى يضعها ويأخذها هذه الصفات
    متى 26

    38 فَقَالَ لَهُمْ: «نَفْسِي حَزِينَةٌ جِدًّا حَتَّى الْمَوْتِ. اُمْكُثُوا ههُنَا وَاسْهَرُوا مَعِي».

    يوحنا 12
    27 اَلآنَ نَفْسِي قَدِ اضْطَرَبَتْ. وَمَاذَا أَقُولُ؟ أَيُّهَا الآبُ نَجِّنِي مِنْ هذِهِ السَّاعَةِ؟. وَلكِنْ لأَجْلِ هذَا أَتَيْتُ إِلَى هذِهِ السَّاعَةِ

    إذن نفس المسيح الذى سيضعا وسيأخذها حزينه ومضطربه وبالتالى هل نقول ان هذه النفس هى نفس الله ؟؟؟؟؟؟
    بالطبع لا بل هذه هى النفس الانسانية كذلك التفاسير اكدت ان النفس هى نفس المسيح الانسان وليس نفس اللاهوت
    وبالتالى فإن المتكلم عن النفس الانسانيه ويقول عليها انها نفسه هو الانسان يسوع وليس اللاهوت

    وبالتالى عندما يقول المسيح اضع نفسى لاخذها فإن المتكلم هنا هو الناسوت

    كما ان عبارة هذِهِ الْوَصِيَّةُ قَبِلْتُهَا مِنْ أَبِي لها مدلول خطير فهذا يدل على ان الناسوت هو الذى قال انه سيقيم نفسه وذلك لانه كيف للاهوت ان يأخذ وصية من احد حتى وإن كان الاب ؟؟؟ هل الله ياخذ وصية ؟؟؟؟؟


    وبالتالى نستطيع القول بأن الناسوت هو الذى اقام نفسه وبالتالى لا تكون دليل على الالوهية

    ثالثا:هل المسيح هو الوحيد الذى اقامه اللاهوت الذى بداخله؟؟
    بالتأكيد سيجاوب المسيحى ويقول ان المسيح هو الوحيد الذى به اللاهوت وهو الوحيد الذى قام بقدرة اللاهوت الذى بداخله
    ولكن تلك إجابة خاطئه وذلك لان كل البشر بهم لاهوت وسيقوموا بقوة اللاهوت الذى بداخلهم

    رومية 8
    11 وَإِنْ كَانَ رُوحُ الَّذِي أَقَامَ يَسُوعَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَاكِنًا فِيكُمْ، فَالَّذِي أَقَامَ الْمَسِيحَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَيُحْيِي أَجْسَادَكُمُ الْمَائِتَةَ أَيْضًا بِرُوحِهِ السَّاكِنِ فِيكُمْ.

    فكما ان اللاهوت الذى فى المسيح اقام جسده كذلك اللاهوت الذى فى جسدنا سيقيمنا نحن ايضا

    رابعا:ما الفرق بين قيامة يسوع من الاموات وقيامة البشر؟؟؟
    فالمسيحيين يؤمنوا ان الله مثلث الاقانيم هو الذى اقام جسد المسيح واستدعى روحه الانسانية لتدخل فى هذا الجسد وقد جاء هذا الرد لتبرير ان هناك الكثير من النصوص التى تقول ان الله اقام المسيح فجاء هذا الرد بان الله هنا هو الله مثلث الاقانيم وهو الذى اقام المسيح الانسان كذلك فإنهم يؤمنوا ان الله مثلث الاقانيم هو الذى سيحيى البشر ايضا
    وبالتالى ما الفرق بين ان الله مثلث الاقانيم اقام المسيح وان الله مثلث الاقانيم سيقيم البشر ؟؟؟؟؟؟

    وبالتالى نستطيع القول ان قيامة المسيح من الاموات سواء اقام نفسه ام لا او ان لاهوته اقام ناسوته ففى جميع الاحوال ليس دليل على الالوهية كما يعتقد المسيحيين


    - - - تم تعديله - - -

    ثانيا :هل إقامته لنفسه كما يدعى المسيحيين دليل على الالوهية؟؟؟؟؟

    وهم يستندوا على انه اقام نفسه بهذه الايات
    يوحنا 10

    17 لِهذَا يُحِبُّنِي الآبُ، لأَنِّي أَضَعُ نَفْسِي لآخُذَهَا أَيْضًا.
    18 لَيْسَ أَحَدٌ يَأْخُذُهَا مِنِّي، بَلْ أَضَعُهَا أَنَا مِنْ ذَاتِي. لِي سُلْطَانٌ أَنْ أَضَعَهَا وَلِي سُلْطَانٌ أَنْ آخُذَهَا أَيْضًا. هذِهِ الْوَصِيَّةُ قَبِلْتُهَا مِنْ أَبِي».


    ولنبدأ على بركة الله

    فى البداية لابد ان نعرف شىء مهم وهو كيف يؤمن المسيحيين بان اقامة المسيح لنفسه دليل على الالوهية خاصة انهم متفقين ان الله لا يموت حتى يقوم من بين الاموات ؟؟؟
    وللاجابه على هذا السؤال نقول انهم يؤمنوا بأن اللاهوت اقام الناسوت اى ان اللاهوت استدعى الروح الانسانية التى فارقت الجسد عند الموت لكى تدخل داخل الجسد مره اخرى ويحيى المسيح الانسان
    وهم يستدلوا بذلك على الوهيته اى وجود اللاهوت المتحد بالناسوت وهم يقولوا إذا كان اللاهوت لم يكن داخل الناسوت ومتحد به فكيف قام الناسوت من نفسه ؟؟؟؟ وإذا كان استطاع ان يقيم نفسه فكيف يكون ذلك دون ان يكون بداخل هذا الجسد شىء عجيب جعله يقوم الا وهو اللاهوت الذى يستطيع ان يحيى كل شىء ؟؟؟؟؟


    والان نرد على هذا الكلام من خلال عدة نقاط

    اولا: هل المسيح هو الوحيد الذى عمل معجزة اقامة ميت وجسده ميت؟؟؟
    الاجابة لا وذلك لان اليشع احيا ميت وكان اليشع ميت بالجسد
    سفر الملوك الثاني 13
    20 وَمَاتَ أَلِيشَعُ فَدَفَنُوهُ. وَكَانَ غُزَاةُ مُوآبَ تَدْخُلُ عَلَى الأَرْضِ عِنْدَ دُخُولِ السَّنَةِ.
    21 وَفِيمَا كَانُوا يَدْفِنُونَ رَجُلاً إِذَا بِهِمْ قَدْ رَأَوْا الْغُزَاةَ، فَطَرَحُوا الرَّجُلَ فِي قَبْرِ أَلِيشَعَ، فَلَمَّا نَزَلَ الرَّجُلُ وَمَسَّ عِظَامَ أَلِيشَعَ عَاشَ وَقَامَ عَلَى رِجْلَيْهِ


    وبالتلى وبنفس منطق المسيحيين نستطيع ان نقول ان اللاهوت كان متحد بناسوت اليشع وهو الذى احيا الرجل

    وقد يقول المسيحى ان هناك فرق بين المعجزتين فالمسيح اقام نفسه بينما اليشع لم يقم نفسه بل اقام شخص اخر
    ولكن نرد عليه ونقول له هل تستدل على اقامة المسيح لنفسه من بين الاموات على الوهيته لانه اقام نفسه تحديدا ام لانه استطاع ان يجرى معجزه وجسده ميت مما يدل على ان هذا الجسد متحد باللاهوت وبالتالى يكون هو الله الظاهر فى جسد ؟؟؟؟
    فإن كنت تستدل على اقامة المسيح لنفسه من بين الاموات على الوهيته لانه اقام نفسه تحديدا فهذا لا يعد دليل على الالوهية وذلك لان
    1- الله لا يموت من الاساس حتى يقيم نفسه
    2- إذا كنت تؤمن ان الناسوت اقام نفسه وليس اللاهوت فهذا يعنى انك تقوم بتأليه الناسوت وهذا خطا لان الناسوت انسان والله ليس انسان كما ان الناسوت مخلوق باعتراف اباء الكنيسه اما الله فهو غير مخلوق

    اما إن كنت تستدل على اقامة المسيح لنفسه من بين الاموات على الوهيته لانه استطاع ان يجرى معجزه وجسده ميت مما يدل على ان هذا الجسد متحد باللاهوت وبالتالى يكون هو الله الظاهر فى جسد فيكون لا فرق إذن بين اقامة المسيح لنفسه وجسده ميت واقامة اليشع للرجل وجسده ميت فكلاهما اجريا المعجزه وكلاهما ميتان بالجسد
    فالخلاصة: انك إذا كنت تؤمن ان المسيح اقام نفسه بسبب قوة ذاتيه فيه وهى التى اقامته من بين الاموات وهذه القوة هى اللاهوت لان اللاهوت هو الوحيد القادر على احياء الموتى وبالتالى يكون المسيح هو الله الظاهر فى جسد فعليك ان تؤمن ايضا ان اليشع اقام ميت بسبب قوة ذاتيه فيه وهى التى اقامت الميت من بين الاموات وهذه القوة هى اللاهوت لان اللاهوت هو الوحيد القادر على احياء الموتى وبالتالى يكون اليشع هو الله الظاهر فى جسد ايضا

    وقد يقول البعض كما قال موقع الانبا تكلا عن معجزة اليشع انه نوع من انواع شفاعة القديسين بعد موتهم
    ولكن نقول لهم ان الكتاب المقدس نسب معجزة اليشع اليه ولم يقل انه شفع او ان الله اجرى تلك المعجزة بسبب شفاعته فيقول الكتاب
    يشوع ابن سيراخ 48
    13 وتوارى ايليا في العاصفة فامتلا
    اليشاع من روحه وفي ايامه لم يتزعزع مخافة من ذي سلطان ولم يستول عليه احد
    14 لم يغلبه كلام وفي رقاد الموت جسده تنبا
    15 صنع في حياته الايات
    وبعد موته الاعمال العجيبة
    وهذا يعنى ان تلك المعجزة صنعها اليشع وليست مجرد شفاعه منه لله
    وإذا افترضنا ان هذه المعجزه نوع من شفاعة القديسين فلماذا لا نقول ان اقامة المسيح لنفسه نوع من شفاعة القديسين والدليل على ذلك
    1- ان المسيحيين يؤمنوا ان المسيح شفيع عند الاب
    2- ان المسيح قال فى الايه التى يستدل بها المسيحيين انه سيقيم نفسه انه قال هذِهِ الْوَصِيَّةُ قَبِلْتُهَا مِنْ أَبِي وهذا يعنى ان الاب اعطاه هذا السلطان وليس هذا السلطان من ذاته ويكون هذا السلطان نوع من انواع شفاعة القديسين مثل السلطان الذى اعطاه الله لاليشع لكى يقيم الميت واعتبرته موقع الانبا تكلا نوع من شفاعة القديسين

    ثانيا:من الذى سيضع نفسه ليأخذها (يقيمها)؟؟
    وهذا السؤال مهم للغاية حيث ان المسيحيين يستدلوا على ان المسيح اقام نفسه بهذه الاية

    يوحنا10
    15 كَمَا أَنَّ الآبَ يَعْرِفُنِي وَأَنَا أَعْرِفُ الآبَ. وَأَنَا أَضَعُ نَفْسِي عَنِ الْخِرَافِ.
    16 وَلِي خِرَافٌ أُخَرُ لَيْسَتْ مِنْ هذِهِ الْحَظِيرَةِ، يَنْبَغِي أَنْ آتِيَ بِتِلْكَ أَيْضًا فَتَسْمَعُ صَوْتِي، وَتَكُونُ رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ وَرَاعٍ وَاحِدٌ.
    17 لِهذَا يُحِبُّنِي الآبُ، لأَنِّي أَضَعُ نَفْسِي لآخُذَهَا أَيْضًا.
    18 لَيْسَ أَحَدٌ يَأْخُذُهَا مِنِّي، بَلْ أَضَعُهَا أَنَا مِنْ ذَاتِي. لِي سُلْطَانٌ أَنْ أَضَعَهَا وَلِي سُلْطَانٌ أَنْ آخُذَهَا أَيْضًا. هذِهِ الْوَصِيَّةُ قَبِلْتُهَا مِنْ أَبِي».

    من هذه الاعداد نرى شىء مهم وهو ان الذى قال انه سيضع نفسه هو نفسه الذى قال انه سيأخذها(سيقيمها)
    والسؤال الان من الذى سيضع نفسه ليأخذها (يقيمها)؟؟؟ هل هو اللاهوت ؟؟؟؟ ام الناسوت؟؟؟؟؟
    فنفس اللاهوت ليست هى نفس الناسوت لأن فى العقيده المسيحيه نفس اللاهوت هى النفس الالهية اما نفس الناسوت فهى النفس الانسانيه الموجوده فى المسيح
    الانسان وفى كل انسان من البشر
    فإذا كان اللاهوت هو من سيقيم نفسه فإن نفس اللاهوت هى التى ستموت
    وإذا كانت نفس الناسوت هى التى ستموت فإن الناسوت هو الذى سيقيم نفسه

    فمن منهم سيقدم نفسه حتى يأخذها ونفس من هى التى ستموت ؟؟؟؟ هل نفس اللاهوت؟؟؟؟ ام نفس الناسوت؟؟؟؟
    إن كان قولك هو اللاهوت فاللاهوت لا يموت حتى يقيم نفسه من بين الاموات
    وإذا كان قولك هو الناسوت فبالتالى يكون الناسوت هو الذى اقام نفسه وبالتالى يكون هذا ليس دليل على الالوهية لان الله ليس انسان وغير مخلوق والناسوت انسان ومخلوق
    وللعلم فإن المسيح قال عن نفسه الذى يضعها ويأخذها هذه الصفات
    متى 26

    38 فَقَالَ لَهُمْ: «نَفْسِي حَزِينَةٌ جِدًّا حَتَّى الْمَوْتِ. اُمْكُثُوا ههُنَا وَاسْهَرُوا مَعِي».

    يوحنا 12
    27 اَلآنَ نَفْسِي قَدِ اضْطَرَبَتْ. وَمَاذَا أَقُولُ؟ أَيُّهَا الآبُ نَجِّنِي مِنْ هذِهِ السَّاعَةِ؟. وَلكِنْ لأَجْلِ هذَا أَتَيْتُ إِلَى هذِهِ السَّاعَةِ

    إذن نفس المسيح الذى سيضعا وسيأخذها حزينه ومضطربه وبالتالى هل نقول ان هذه النفس هى نفس الله ؟؟؟؟؟؟
    بالطبع لا بل هذه هى النفس الانسانية كذلك التفاسير اكدت ان النفس هى نفس المسيح الانسان وليس نفس اللاهوت
    وبالتالى فإن المتكلم عن النفس الانسانيه ويقول عليها انها نفسه هو الانسان يسوع وليس اللاهوت

    وبالتالى عندما يقول المسيح اضع نفسى لاخذها فإن المتكلم هنا هو الناسوت

    كما ان عبارة
    هذِهِ الْوَصِيَّةُ قَبِلْتُهَا مِنْ أَبِي لها مدلول خطير فهذا يدل على ان الناسوت هو الذى قال انه سيقيم نفسه وذلك لانه كيف للاهوت ان يأخذ وصية من احد حتى وإن كان الاب ؟؟؟ هل الله ياخذ وصية ؟؟؟؟؟

    وبالتالى نستطيع القول بأن الناسوت هو الذى اقام نفسه وبالتالى لا تكون دليل على الالوهية

    ثالثا:هل المسيح هو الوحيد الذى اقامه اللاهوت الذى بداخله؟؟
    بالتأكيد سيجاوب المسيحى ويقول ان المسيح هو الوحيد الذى به اللاهوت وهو الوحيد الذى قام بقدرة اللاهوت الذى بداخله
    ولكن تلك إجابة خاطئه وذلك لان كل البشر بهم لاهوت وسيقوموا بقوة اللاهوت الذى بداخلهم

    رومية 8
    11 وَإِنْ كَانَ رُوحُ الَّذِي أَقَامَ يَسُوعَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَاكِنًا فِيكُمْ، فَالَّذِي أَقَامَ الْمَسِيحَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَيُحْيِي أَجْسَادَكُمُ الْمَائِتَةَ أَيْضًا بِرُوحِهِ السَّاكِنِ فِيكُمْ.

    فكما ان اللاهوت الذى فى المسيح اقام جسده كذلك اللاهوت الذى فى جسدنا سيقيمنا نحن ايضا

    رابعا:ما الفرق بين قيامة يسوع من الاموات وقيامة البشر؟؟؟
    فالمسيحيين يؤمنوا ان الله مثلث الاقانيم هو الذى اقام جسد المسيح واستدعى روحه الانسانية لتدخل فى هذا الجسد وقد جاء هذا الرد لتبرير ان هناك الكثير من النصوص التى تقول ان الله اقام المسيح فجاء هذا الرد بان الله هنا هو الله مثلث الاقانيم وهو الذى اقام المسيح الانسان كذلك فإنهم يؤمنوا ان الله مثلث الاقانيم هو الذى سيحيى البشر ايضا
    وبالتالى ما الفرق بين ان الله مثلث الاقانيم اقام المسيح وان الله مثلث الاقانيم سيقيم البشر ؟؟؟؟؟؟

    وبالتالى نستطيع القول ان قيامة المسيح من الاموات سواء اقام نفسه ام لا او ان لاهوته اقام ناسوته ففى جميع الاحوال ليس دليل على الالوهية كما يعتقد المسيحيين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المسيح واحياء الموتى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-08-2014, 10:40 PM
  2. الموتى الأحياء والأحياء الموتى
    بواسطة عاشق المسجد الحرام في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-07-2010, 01:57 AM
  3. استشارة الموتى
    بواسطة صل على الحبيب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-02-2008, 03:40 PM
  4. عودة الموتى
    بواسطة حسن ناجح2 في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-06-2007, 03:48 PM
  5. كيف كان المسيح يحي الموتى
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-08-2005, 03:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المسيح واحياء الموتى

المسيح واحياء الموتى