اسمي مريم .. وأحب مريم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

اسمي مريم .. وأحب مريم

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اسمي مريم .. وأحب مريم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي اسمي مريم .. وأحب مريم



    أنا فتاة مسلمة اسمي مريم على اسم مريم أم المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام. المسلمون يحبون عيسى وأمه مريم إلى الدرجة التي تجعلهم يسمّون أبناءهم وبناتهم بإسميهما. يحبّ المسلمون مريم لأن الله أكد في القرآن الذي أنزل منذ أربعة عشر قرناً على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم بأن مريم كانت أفضل وأكثر إمرأة استقامةً وطهراً على وجه الأرض:



    " وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ " (القرآن- سورة رقم 3- آية 42)

    " إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِن الْمُقَرَّبِينَ" (القرآن- سورة رقم 3- آية 45)



    وأثنى القرآن على النبي المسيح عيسى وأمّه مريم ثناءًَ عظيماً ودافع عنهما إلى درجة أنّ عيوننا تفيض دمعاً حين نقرأ آيات القرآن التي تتحدّث عنهما. لا يكون المسلم مسلماً إذا لم يؤمن بما جاء في القرآن بأن عيسى رسول عظيم، وبأنّه أحيا الموتى بإذن اللّه، وبأنّه ولد بإعجاز من غير أب.

    وكم فجعني وآلمني أنا وأكثر من 1،3 مليار مسلم إستهزاء بعض النصارى بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم في حين أن نبينا محمداً هو الذي علمنا حب الأنبياء واحترامهم وحرم علينا الاستهزاء بهم وعلمنا حب عيسى وحب أمه وفضلهما ومكانتهما العظيمة.

    ولم يكتفوا بذلك بل افتروا عليه بتصويره بطريقة بشعة ومقززة كمجرم وإرهابي بزعم حرية التعبير لتضليل الناس وتغيير الحقائق التي هي على العكس تماماً عن هذا النبي الذي أرسله الله رحمة لجميع البشر فنشر الخير ومنع الظلم وأقام العدل، وشهد له بذلك حتى أعداؤه.

    فهل تعني حرية التعبير السب وافتراء الأكاذيب والاستهزاء الشنيع بالأديان وبأنبياء الله ورسالاتهم وتعاليمهم السامية!

    وهل تعني حرية التعبير تشويه السمعة والإيذاء البالغ للمشاعر والتحريض على الكراهية وتعريض الآخرين للإحتقار والسخرية والنبذ والعنصرية!

    أليس في هذا إساءة عظيمة للمعنى الحقيقي السامي للحرية!

    وماذا نجني من هذا سوى تأجيج نار الصراع والكراهية بين الأمم وتصعيد التوتّر والتعصب!

    نحن لسنا ضد حرية التعبير والنقد ولكنه النقد المنطقي المبني على الحقائق بهدف الوصول إلى الحق وليس النقد المتعالي المتسلط المبني على الجهل والأكاذيب والإستهزاء بهدف تضليل الناس وتشويه السمعة وإيذاء المشاعر. لقد أمرنا ديننا بإنتقاد الأخطاء والعمل على تصحيحها ولكن بالتزام الصدق والعدل حتى مع أعدائنا وأمرنا بالحوار مع الآخرين ولكن بطريقة حكيمة ورقيقة:


    "وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ" (القرآن- سورة رقم 29- آية 46)

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تعملون (القرآن- سورة رقم 5- آية 8)


    وقد حذرنا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم من الاعتداء على غير المسلم الذي له عهد وميثاق مع المسلمين فقال:


    " أَلا مَنْ ظَلَمَ مُعَاهِدًا، أَوْ انْتَقَصَهُ، أَوْ كَلَّفَهُ فَوْقَ طَاقَتِهِ، أَوْ أَخَذَ مِنْهُ شَيْئًا بِغَيْرِ طِيبِ نَفْسٍ، فَأَنَا حَجِيجُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ" (رواه أبو داود -3052)




  2. #2
    الصورة الرمزية *اسلامي عزي*
    *اسلامي عزي* متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    5,737
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    12-12-2017
    على الساعة
    12:30 AM

    افتراضي

    بوركتم أخي الكريم ،،

    اليهود إتهموا مريم عليها السلام بكونها ربطت علاقة آثمة محرّمة مع جندي روماني يُدعى بانديرا ، هذه العلاقة المحرمّة أثمرت ولدا هو يسوع الذي يعتبرونه لقيطاً .

    كتاب النصارى المقدس ألصق بمريم عليها السلام نفس التهمة - الزنى -

    يوحنا 8 : 41

    أنْتُمْ تَعْمَلُونَ أَعْمَالَ أَبِيكُمْ. فَقَالُوا لَهُ:«إِنَّنَا لَمْ نُولَدْ مِنْ زِنًا. لَنَا أَبٌ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ».

    حتى لا يتهمنا الزملاء النّصارى بأننا نفهم ونفسّر كتابهم على الهوى :
    تفسير النصّ أعلاه بقلم : وليم ماكدونالد ، معهد عمواس .
    تحت عنوان : جدال اليهود مع يسوع يقول المفسر بكلام واضح لا لُبس فيه :

    يجوز كثيرًا أن يكون اليهود قد أقدموا على اتهام الرب بأنه وُلد من زنًا.


    و للإستزادة :

    مومِسات في سلسلة نسب يسوع !


    القرآن الكريم هو الوحيد الذي برأها عليها السلام من مثل هكذا تهمة كريهة عفنة قذرة ،

    آل عمران : 42

    وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ

    آل عمران : 47


    قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاء إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ

    النساء : 156


    وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَانًا عَظِيمًا

    ليس هذا وحسب بل خصص سورة كاملة بإسمها : سورة مريم ،،



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنقر(ي) فضلا أدناه :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اللهمّ اهدنا و اهد بنا ،

    اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
    الدين.

    آمين... آمين... آمين.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



اسمي مريم .. وأحب مريم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مريم أم المسيح بأنها مريم الأخرى
    بواسطة ابوغسان في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-03-2015, 05:28 PM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-11-2014, 09:56 PM
  3. هل مريم أم المسيح هي مريم أخت هارون كما يقول القرآن؟ الأستاذ/ أكرم حسن مرسي
    بواسطة أكرم حسن في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-12-2013, 11:20 AM
  4. لمن يحب مريم الصديقة ، إستمع لقراءة جميلة لسورة "مريم"
    بواسطة إيهاب محمد في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-03-2013, 04:22 PM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-01-2010, 06:28 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اسمي مريم .. وأحب مريم

اسمي مريم .. وأحب مريم