قبسات من كتاب الله تعالى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قبسات من كتاب الله تعالى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قبسات من كتاب الله تعالى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي قبسات من كتاب الله تعالى

    قوله تعالى (( ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ ))

    الشعائر: جمع شعيرة: المعلم الواضح مشتقة من الشعور. وشعائر الله: لقب لمناسك الحج. جمع شعيرة بمعنى: مشعرة بصيغة اسم الفاعل أي. معلمة بما عينه الله.
    فمضمون جملة )ومن يعظم شعائر الله( الخ أخص من مضمون جملة )ومن يعظم حرمات الله( وذكر الأخص بعد الأعم للاهتمام. أو بمعنى مشعر بها فتكون شعيرة فعلية بمعنى مفعولة لأنها تجعل ليشعر بها الرائي. وتقدم ذكرها في قوله تعالى )إن الصفا والمروة من شعائر الله( في سورة البقرة. فكل ما أمر الله به بزيارته أو بفعل يوقع فيه فهو من شعائر الله، أي مما اشعر الله الناس وقرره وشهره. وهي معالم الحج: الكعبة. والصفا والمروة. وعرفة، والمشعر الحرام. ونحوها من معالم الحج.
    وتطلق الشعيرة أيضا على بدنة الهدي قال تعالى )والبدن جعلناها لكم من شعائر الله( لأنهم يجعلون فيها شعارا، والشعار العلامة بأن يطعنوا في جلد جانبها الأيمن طعنا حتى يسيل منه الدم فتكون علامة على أنها نذرت للهدي. فهي فعلية بمعنى مفعولة مصوغة من أشعر على غير قياس.
    فعلى التفسير الأول تكون جملة )ومن يعظم شعائر الله( إلى آخرها عطفا على جملة )ومن يعظم حرمات الله( الخ. وشعائر الله أخص من حرمات الله فعطف هذه الجملة للعناية بالشعائر.
    وعلى التفسير الثاني للشعائر تكون جملة )ومن يعظم شعائر الله( عطفا على جملة )ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام( تخصيصا لها بالذكر بعد ذكر حرمات الله.

    معنى التبييت في قوله تعالى (قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ)

    . والتبييت والبيات: مباغتة العدو ليلا. وعكسه التصبيح: الغارة في الصباح، وكان شأن الغارات عند العرب أن تكون في الصباح ولذلك يقول من ينذر قوما بحلول العدو (يا صباحاه)، فالتبييت لا يكون إلا لقصد غدر. والمعنى: أنهم يغيرون على بيته ليلا فيقتلونه وأهله غدرا من حيث لا يعرف قاتله ثم ينكرون أن يكونوا هم قتلوهم ولا شهدوا مقتلهم.
    الفرق في معنى التبييت بين ما ورد أعلاه، والتبييت (في ما تحته خط) في الآية التالية من سورة النساء رقم 81:


    ﴿ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَآئِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً ﴾


    و(بيت) هنا بمعنى قدر أمرا في السر وأضمره، لأن أصل البيات هو فعل شيء في الليل، والعرب تستعير ذلك إلى معنى الإسرار، لأن الليل أكتم للسر، ولذلك يقولون: هذا أمر قضي بليل، أي لم يطلع عليه أحد، وقال الحارث بن حلزة:
    أجمعوا أمرهم بليل فـلـمـا ** أصبحوا أصبحت لهم ضوضاء
    وقال أبو سفيان: هذا أمر قضى بليل. وقال تعالى (لنبيتنه وأهله) أي: لنقتلنهم ليلا. وقال (وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول).

  2. #2
    الصورة الرمزية شههد
    شههد غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    1
    الدين
    أخرى
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-02-2016
    على الساعة
    07:45 PM

    افتراضي


قبسات من كتاب الله تعالى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شرح كتاب الجرح و التعديل كاملا ابو اسحاق ابراهيم بحبح الدمياطى حفظه الله تعالى
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-02-2012, 01:34 AM
  2. قبسات من السيرة العطرة لنور الانسانية صلى الله عليه وسلم
    بواسطة mosaab1975 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-02-2011, 06:35 PM
  3. حقق حلمك وانضم الينا ( واحفظ كتاب الله تعالى ) فى اقل وقت ومجاناً
    بواسطة حفاظ الوحيين في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-02-2009, 09:29 PM
  4. مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 29-03-2008, 04:51 AM
  5. قال الله تعالى ( ولله المثل الأعلى ) ثلاث عشرة صفة لله تعالى
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-11-2006, 02:23 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قبسات من كتاب الله تعالى

قبسات من كتاب الله تعالى