مسلمو قبرص .. والحنين إلى الوطن الأم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مسلمو قبرص .. والحنين إلى الوطن الأم

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مسلمو قبرص .. والحنين إلى الوطن الأم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي مسلمو قبرص .. والحنين إلى الوطن الأم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزيرة صغيرة ومشكلة كبيرة..هذه هي قبرص.. ومن هذه الجزيرة برز إلى الوجود شعار "الأنيوسيس" ومعناه الوحدة مع الوطن الأم.. وبظهور هذا الشعار ظهرت مشكلات كبيرة لا تزال تبحث لها عن حل في هذه الجزيرة.. إلى أن وصل الأمر إلى إعلان دولة " قبرص الشمالية " لتمثّل المسلمين .. ودولة قبرص الجنوبية لتمثّل النصارى.
    ولو أن الأمر قد توقّف عند هذا الحدّ لكان في الإمكان أن نتصور وجود حلّ لهذه المشكلة، ولكن كل قبرصي له ثلاث صفات: فهو أولاً: قبرصي وثانياً: إما تركي أو يوناني وثالثاً: فإن القبرصي التركي هو قبرصي مسلم والقبرصي اليوناني هو قبرصي نصراني.
    وبالرغم من هذا الوضع المعقّد للقبارصة فإنه يمكن القول أيضاً بأنه بالإمكان إيجاد صيغة للتعايش في هذه الجزيرة.. أي أن ثمة دولتين هما: تركيا في جانب واليونان في جانب آخر.. تطالب كل منهما بضم الجزيرة إليها.. وتعتمد كل منهما على شعار وصيحات تطالب بالوحدة مع الوطن الأم.. كما ترفض تركيا الاعتراف بقبرص الجنوبية، وإن كان الاتحاد الأوروبي علق عضوية تركيا بضرورة الاعتراف بقبرص وبالرغم من كل هذه المشكلات التي تسود قبرص.. فإننا نحاول أن نتعرف كيف يعيش المسلمون هناك من وجهة نظر محايدة وتناول موضوعي.

    الجزيرة والناس
    تقع قبرص في الطرف الشرقي للبحر الأبيض المتوسط.. في مفترق الطرق بين الشرق والغرب.. وتبلغ مساحة الجزيرة (357) ميلاً مربعاً ـ وهو ما يعادل (9251) كيلو متراً مربعاً ـ حسب المساحة الواردة في الأطلس العربي.. وتعتبر قبرص ثالث جزيرة من حيث الحجم بعد صقلية وسردينيا بالبحر الأبيض المتوسط.
    ويبلغ طول الجزيرة من الغرب إلى الشرق (230) كيلو متراً مربعاً.. ويبلغ عرضها (96) كيلو متراً.. وهي تبعد (43) ميلاً عن الشاطئ الجنوبي لتركيا.. وتبعد خمسمائة ميل عن اليونان، وتبعد عن مدينة بورسعيد المصرية (225) ميلاً.. أما عدد السكان فيقدر بحوالي (935) ألف نسمة.. منهم 80 % من أصل يوناني و18 % من أصل تركي و2% جاليات أجنبية.

    الإسلام في قبرص
    تقول المصادر التاريخية أن المسلمين فتحوا قبرص مرتين: الأولى في عام 28 هجرية، والثانية في عام 34 هجرية، بعدها انتشر الإسلام في قبرص.. وتضيف بعض المصادر أن الوعاظ المسلمين ظهروا لأول مرة في قبرص في عهد الخليفة أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - وتقول المصادر القبرصية أن تكيّة "هالا سلطان" في قبرص قد دُفنت بها مربية الرسول - صلى الله عليه وسلم - التي كانت ترعى الرسول - عليه الصلاة والسلام - مع السيدة حليمة السعدية.. وتُعتبر هذه التكيّة واحدة من أهم المعالم الرئيسة للسياحة الإسلامية في جزيرة قبرص.
    وتضيف المصادر.. أن التقدم العربي الإسلامي في قبرص قد وصل إلى ذروته في عهد الخليفة عمر بن الخطاب [ ] - رضي الله عنه - حين قام معاوية بن أبي سفيان بفتح الجزيرة وأسكن فيها (17) ألف جندي مسلم.. ولكن الروم عادوا إلى الجزيرة مرة أخرى إلى أن استطاع العثمانيون أن يفتحوها عام 979 هجرية.. ولم يمض قرن من الزمان حتى كان المسلمون ثلاثة أمثال عدد النصارى في جزيرة قبرص.

    تشجيع الهجرات اليونانية

    قامت بريطانيا بعد استلام قبرص في عام 1296 هجرية بتشجيع هجرة اليونانيين النصارى إلى الجزيرة.. كما قامت بحملة اضطهاد واسعة ضد المسلمين هناك.. حتى استقلت قبرص عام 1379 هجرية وأصبحت نسبة المسلمين بها 18% فقط من عدد السكان بينما بلغت نسبة المسيحيين 80 %.. وبعد الاستقلال تمّ الاتفاق على أن يكون رئيس الجمهورية القبرصية من اليونانيين ونائبه من الأتراك.. أي أن رئيس الجمهورية مسيحي والنائب مسلم.. وأن يضم مجلس الوزراء (7) من اليونانيين و(3) من الأترك، وبالنسبة للمجلس النيابي يشغل اليونانيون70 % ويشغل الأتراك 30 % من المقاعد.. وأن يتكوّن الجيش القبرصي من 60 % من اليونانيين و40% من الأتراك.

    بداية الصراع
    ولم يعجب اليونانيين هذا التقسيم بالرغم من أن الغالبية لهم في كل شيء وبدأ الصراع.. حيث هاجم اليونانيون المناطق الإسلامية وقصفوها بالطائرات وهدموا العديد من المساجد.. وكانت هذه المعارك تستهدف إبادة المسلمين في قبرص.. فاضطرت تركيا ـ إنقاذا للقبارصة الأتراك ـ إلى التدخل واحتلت الجزء الشمالي من الجزيرة الذي توجد به أغلبية تركية.. وتوقفت الصراعات عند هذا الحدّ.

    الوطن الأم
    طالب القبارصة اليونانيون بالانضمام إلى اليونان.. وبرز منذ هذا الوقت [ ] شعار: "الأنيوسيس" وهو الوحدة مع الوطن الأم.. وأدرك القبارصة الأتراك أن الهدف الرئيس من ذلك هو تحويلهم إلى أقلية مسلمة في النطاق اليوناني.. وقد رفضه القبارصة الأتراك.. وقالوا: إن الإسلام والدولة الإسلامية العثمانية كانت تحكم الجزيرة.. وكان عدد المسلمين فيها هو الأغلبية الساحقة، وبالرغم من ذلك لم يفكّر القبارصة الأتراك في الانضمام إلى الوطن الأم تركيا.. كما لم يفكروا في تحويل القبارصة اليونانيين إلى أقلية دينية في النطاق الإسلامي التركي.

    تقسيم قبرص
    ولمواجهة مطالب القبارصة من النصارى بالانضمام إلى الوطن الأم ـ اليونان ـ اقترح القبارصة الأتراك.. التقسيم بدلاً من الانضمام.. وهو نوع من الاتحاد المزدوج تتمكن بمقتضاه كل فئة من الفئتين من الاتحاد مع الوطن الأم.. فالقبارصة الأتراك مع تركيا والقبارصة اليونانيون مع اليونان.. وقد سادت قبرص فكرة التقسيم أو الاتحاد المزدوج كحل دائم للمشكلة القبرصية.. ولكن القبارصة اليونانيين رفضوا كل المقترحات القبرصية التركية.
    إن الفئتين التركية واليونانية.. أو الإسلامية والمسيحية في قبرص.. تختلفان تمام الاختلاف عن بعضهما من ناحية الدين واللغة والثقافة.. كما أنهما لا تتزاوجان ـ إلا في حالات نادرة وفردية للتعبير عن وحدة الشعب القبرصي ـ بالرغم من كثرة القرى التي يختلط فيها التركي واليوناني ـ المسلم والمسيحي.
    وقد قام القبارصة اليونانيون بطرد وتشريد وقتل أكثر من (2000) تركي مسلم.

    مبادرة رابطة العالم الإسلامي
    قام وفد من رابطة العالم الإسلامي.. بزيارة قبرص الشمالية ـ الإسلامية ـ والتقى الوفد بالرئيس رؤؤف دنكتاش.. الذي شرح للوفد أن العديد من المساجد قد دُمرت خلال الأحداث القبرصية.. وطلب من الوفد بذل المساعي لدى المسئولين بالمملكة العربية السعودية لبناء مساجد جديدة في قبرص الشمالية.. وفعلاً وافقت السلطات بالمملكة على طلب الرئيس القبرصي المسلم.. وقامت الرابطة ببناء مسجدين أحدهما في مدينة "لا فكوشا" والثاني بمدينة " كورت جوزال ".. كما قامت رابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة بافتتاح مكتب دائم لها هناك.. وتقرر أيضاً تقديم بعض المنح الدراسية للطلبة القبارصة المسلمين للدراسة بالجامعات السعودية.. وتم إرسال بعض دعاة الإسلام للعمل هناك وإهداء المسلمين القبارصة المكتبات الإسلامية التي تضم المصاحف الشريفة وترجمات معانيها باللغتين التركية والإنجليزية والكتب الدينية في مختلف المعارف والعلوم.. كما أعلنت الكويت قيامها ببناء مسجد في مدينة "لا فوشكا".

    التضامن مع الشعب القبرصي المسلم
    يحتفل القبارصة من المسلمين في شهر مارس من كل عام بيوم التضامن الإسلامي مع الشعب القبرصي المسلم.. والذي أقره المؤتمر العام الإسلامي في دورته الثانية التي عُقدت في مدينة "ما غوسا" بقبرص الشمالية في الفترة من 24 إلى 28 مارس عام 1980 ميلادية.. وكان لمقررات هذا المؤتمر أثر طيب في رفع معنويات الشعب القبرصي المسلم ومن أبرز مقررات هذا المؤتمر.. مناشدة الحكومات الإسلامية لدعم قبرص الشمالية سياسياً واقتصادياً ومدّ خطوطها الجوية إلى مطار "أرجان " وقد ألقى الرئيس القبرصي الشمالي كلمة بهذه المناسبة أشار فيها إلى أن وحدة المسلمين هي السبيل الأمثل لمواجهة كافة الأخطار المعادية وهي السياج الواقي لكافة المسلمين.

    الحصار اليوناني
    فرضت قبرص اليونانية حصاراً شرساً على المسلمين في قبرص الشمالية.. مما اضطر القبارصة المسلمين إلى إنشاء مطار "أرجان"، وقد طالبت العديد من المؤسسات الإسلامية الشعبية كافة دول العالم الإسلامي بأن تفتتح لها مكاتب وخطوطاً جوية في قبرص الشمالية.
    وفعلاً.. تم استئجار طائرات من تركيا ومن شركة بلجيكية، وتم افتتاح خط دولي يمتدّ من قبرص الشمالية إلى اسطنبول ولندن.. بينما خشيت باقي شركات الطيران بالدول الإسلامية والعالمية من اختطاف طائراتها أو الاعتداء عليها واحتجازها في مطار "أثينا" إذا ما تعاونت مع قبرص الشمالية.

    شهادة قسيس يوناني
    وننقل هنا نص ما شهد به قسيس نيقوسيا "بابا تسروتوس" الذي أدلى به إلى جريدة "تانيا" ـ التي تصدر في" أثينا "حيث يقول: إن القبارصة اليونانيين يعلّمون أولادهم الأناشيد [ ] التي تدعو للثأر من المسلمين.. ومن أشهرها نشيد تقول كلماته: "تعالوا ننتقم من الأتراك المسلمين ونقتلهم بسيف حاد ناعم".
    وأضاف القسيس اليوناني: " لقد عشت أفظع تجربة في حياتي.. حيث رأيت الشاحنات المليئة بجثث المسلمين الذين تمّ دفنهم سرّا في مقابر جماعية.. ورأيتهم يدفنون شاباً مسلماً وهو حي.
    وقال القس: إن عدد المسلمين الذين تم دفنهم بمعرفتي 27 مسلماً قبرصياً".

    نداء القبارصة المسلمين
    وجه مسلمو قبرص نداء إلى المسلمين في كافة أنحاء العالم. يقول النداء: " نحن القبارصة المسلمين.. نوجه نداءنا إلى جميع إخواننا المسلمين في جميع أنحاء العالم، وندعوهم لدراسة القضية القبرصية ونضال الشعب القبرصي المسلم بشكل مفصّل كي يفهموا حقيقة ما يجري على جزيرة قبرص، وندعو الدول الإسلامية الشقيقة للإيفاء بعهودها في دعم حقوقنا من أجل الحياة الكريمة وإعلاء كلمة الحق".

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أما بعد:
    يحاول دائماً أعداء الإسلام من صليبيين وصهاينة وغيرهم إخفاء الحجم الحقيقي لأعداد المسلمين، وأماكن تجمعاتهم في بلاد الكفر، ليضيع أثرهم، ويخفي أمرهم على إخوانهم، فيظلوا طي دائرة النسيان والضياع، بين قهر أعدائهم، وجهل إخوانهم بحالهم, وتشتد وطأة أعداء الإسلام على المسلمين في البلاد التي كانت يوماً ما تحت حكم المسلمين .

    أين تقع قبرص؟
    تعد قبرص أكبر جزر البحر المتوسط الشرقي، حيث تبعد عن السواحل التركية الجنوبية مسافة خمسة وستين كيلومتراً، وعن الساحل السوري بتسعين كيلومتراً، وعن الساحل المصري بأربعمائة كيلومتراً، وعن سواحل بلاد اليونان مسافة تسعمائة كيلوامتراً, وتتألف أرض قبرص من سلسلة جبلية توازي الساحل الشمالي، ومرتفعات في الوسط الجنوبي الغربي، فهي من ناحية الموقع والتضاريس تعتبر جزيرة آسيوية، ومع هذا تصر الدول الأوروبية على تصنيفها بين الدول الأوروبية تأكيداً على نصرانيتها، وإخفاء لحجم المسلمين بها، وللأسف يتابع الجهلة من كتاب المسلمين الأوروبيين في دعواهم، ويقولون أيضاً أنها أوروبية.

    كيف وصل الإسلام إلى قبرص؟
    وصل الإسلام إلى قبرص مبكراً جداً في عهد الخليفة عثمان بن عفان - رضي الله عنه - سنة 28 هـ، عندما استطاع معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنهما - فتح الجزيرة بأسطول بحري خرج من الشام [ ] ومصر، وصالح معاوية أهلها على جزية قدرها 7200 دينار، ولما حدثت فتنة ابن سبأ اليهودي وانشغل المسلمون بها امتنع أهل قبرص عن دفع الجزية، فغزاهم معاوية سنة 34هـ، واحتل المجاهدون قسطنطينية عاصمة الجزيرة، وسيطروا على الجزيرة كلها، وأسكن معاوية اثنا عشر ألفاً من جند المسلمين، وانتقل إليها الكثير من أهل بعلبك، ونشروا فيها الإسلام، وبنوا المساجد، وتناسلوا وتكاثروا بالبلاد.
    في سنة 75 هـ دخل البيزنطيون الجزيرة، واحتلوها مستغلين الخلاف الواقع بين ابن الزبير وعبد الملك بن مروان، وهكذا نرى أن أعداء الإسلام دائماً يستغلون الخلاف والشقاق في الصف المسلم للنيل من الأمة، وحاول المسلمون بعدها فتح الجزيرة عدة مرات في سنة 109هـ, 126هـ, 174هـ, 190 هـ ولكنهم لم يستطيعوا أن يثبتوا أقدامهم بالبلد.

    قبرص بين الصليبيين والمماليك:
    عندما اندلعت الحروب الصليبية استولى ريتشارد قلب الأسد ملك إنكلترا على قبرص سنة 587 هـ، وجعلها قاعدة حربية للإمداد والتموين، وعندما اندحر الصليبيون بالشام [ ] انحاز الكثير منهم إلى جزيرة قبرص, وفي عام 692 هـ بعد إجلاء الصليبيين من الشام [ ] نهائياً تجمعت القوى الباقية منهم بقبرص، وأصبحت قبرص ملجأ للقراصنة الذين يغيرون على السفن، وسببوا الكثير من المتاعب لدولة المماليك بمصر، وزادت جرأتهم حتى قاد ملكهم بطرس الأكبر حملة صليبية سنة 767هـ واحتلوا الإسكندرية لمدة 3 أيام، وطردهم المماليك الذين قرروا غزو الجزيرة وذلك أيام السلطان المملوكي الأشرف برسباي، حيث استطاع المماليك الاستيلاء على الجزيرة سنة 830هـ، وأرغموا أهلها على دفع الجزية، ولكن سرعان ما جاء البنادقة 'الإيطاليون' واستولوا على الجزيرة سنة 895هـ.

    قبرص والعثمانيون:
    فتح العثمانيون الجزيرة سنة 979 هـ، وعملوا على تطويد دعائم الإسلام بها، وأسكنوا فيها الكثير من المسلمين حتى صار عدد المسلمين ثلاثة أضعاف النصارى، وهكذا غدت الجزيرة بلد إسلامياً خالصاً، وجزءاً من أمة الإسلام.
    وعندما ضعفت الدولة العثمانية [ ] وقويت أوروبا التي أخذت في التهام جسد الدولة قطعة قطعة، وكان الإنجليز أعدى أعداء المسلمين ينظرون لقبرص نظرة خاصة باعتبارها قاعدة هامة في الطريق إلى الهند، فأكره رئيس وزراء إنجلترا 'دزرائيلي' اليهودي سلطان العثمانيين على قبول معاهدة دفاع مشترك سنة 1296هـ تكون قبرص بموجبها تحت الحماية الإنجليزية نظير 92800 جنيه إسترليني.

    قبرص والحكم الإنجليزي:
    عندما احتلت إنجلترا قبرص كان أكثر سكانها مسلمين، فعملوا قبل كل شيء على إضعاف المسلمين بتشجيع هجرة النصارى اليونان لقبرص، وفي نفس الوقت [ ] ضغطت على المسلمين الأتراك للهجرة منها، واستمرت إنجلترا على نفس السياسة حتى قيام الحرب العالمية الأولى.
    عملت إنجلترا بجانب خلخلة التركيبة السكانية، وإضعاف قوة المسلمينº إلى نشر الفساد والانحلال داخل الجزيرة، وعهدوا إلى اليهود [ ] بالكثير من المناصب، والذين أنشأوا بدورهم مراكز تجارية كبيرة بالبلد، وجعلوها مقراً لعصابات الصهاينة، وعندما قامت دولة اليهود [ ] الخبيثة كانت قبرص من أوائل من اعترف بها.

    قبرص والتدخل اليوناني:
    عرفنا أن كثيراً من اليونانيين هاجر إلى قبرص واستوطنوا بها حتى صاروا أغلبية، وغلب الجنس اليوناني على الجنس القبرصي، لذلك فلقد رأت اليونان أن لها حقاً بقبرص، ويجب الاتحاد فيما بينهما، وتأسست سنة 1343هـ حركة 'أنيوسيس' وتعنى الاتحاد مع اليونان، وانضم لتلك الحركة كل القساوسة بالجزيرة، وقامت تلك الحركة الصليبية المنشأ والهدف بارتكاب مجازر بشعة سنة 1349هـ راح ضحيتها المئات من المسلمين.
    قامت اليونان بتحريض القبارصة للثورة ضد الإنجليز لطلب الاستقلال، وظهر على المسرح السياسي المطران مكاريوس رئيس أساقفة اليونان، والجنرال 'جريفاس' وهو جنرال يوناني متقاعد وصل البلد سراً في سنة 1373هـ.
    حاولت اليونان عرض قضية قبرص على الأمم المتحدة ففشلت، وكذلك المطران 'مكاريوس' بسبب نفوذ إنجلترا التي قامت كحركة دعائية لمكاريوس بنفيه هو وثلاثة من أعوانه إلى جزيرة سيشل سنة 1376 هـ تماماً مثلما فعلت مع سعد زغلول ورفقاؤه للترويج لهم داخل مصر [ ] على حساب حركة مصطفى كامل السليمة نوعاً ما.

    الاستقلال:
    بعد كثير من الأخذ والرد، والقبول والرفضº اقترحت انجلترا شكلاً مشوهاً للاستقلال يعمل على بقاء الفتنة [ ] والصراع داخل البلد بين عنصريها المسلم التركي والقبرصي اليوناني، ووافق مكاريوس على خطة الاستقلال على أن يقتسم المسلمون والنصارى السلطات والمشاركات بنسبة 40% للمسلمين و60 % للنصارى، مع الإبقاء على النفوذ الإنجليزي داخل الجزيرة متمثلاً في قاعدتين عسكريتين، وإدارة مطار العاصمة.

    الاضطرابات الداخلية:
    نظراً لطبيعة الأساس الذي قام عليه الاستقلال الأعرج كان من الطبيعي أن يستمر الخلاف، وتثور الفتنة [ ] بين المسلمين والنصارى، ذلك لأن الجنرال جريفاس الصليبي أصبح قائداً للأمن العام، وتشدد تجاه المسلمين، وأظهر حقده المعلن ضد الإسلام، فثار المسلمون لذلك، فوقعت عدة معارك دموية بين الطرفين سنة 1383هـ، وفي سنة 1385هـ هاجمت القوات الحكومية أحياء المسلمين، وضربتها بالطائرات، وفتكت بالمسلمين بأبشع الوسائل، وفي سنة 1387هـ هاجمت مجموعة من الحرس الوطني الذي يرأسه جريفاس القرى المسلمة، وقتلوا أربعين مسلماً.
    وقع الخلاف الشديد بين مكاريوس وجريفاس فقام الأخير بمساندة 'إسرائيل'، والادعاء بأن مكاريوس يساند العرب الذين يجعلون سفاراتهم تحت تصرف الفدائيين الفلسطينيين على الرغم بأن العرب كانوا بعيدين تماماً عن الساحة، ولا يوجد لهم بقبرص سوى ثلاث سفارات فقط.

    وضع المسلمين بقبرص:
    يبلغ تعداد المسلمين داخل الجزيرة قرابة 25% من إجمالي السكان معظمهم من أصول تركية، مع بعض العرب والقبارصة الأصليين، ويتبعون في الولاء والثقافة تركيا، ويوجد تجمع المسلمين القبارصة 'الأتراك' بشمال الجزيرة، ويسيطرون على نصف الجزيرة تقريباً، ويرأس المسلمون هناك رؤوف دنكتاش وهو تركي متعصب لتركيته, ويوجد للمسلمين عدة مؤسسات إسلامية مثل الجمعية الإسلامية في قبرص، والاتحاد القبرصي التركي الإسلامي.
    ويعيش المسلمون هناك في دائرة النسيان والإهمال من جانب إخوانهم المسلمين الذين لا يشعرون بوجودهم أصلاً، ويرون أن مسلمي البلد ما هم إلا شأناًَ تركياً خالصاً، لا يعني سائر المسلمين في شيء، ومن هنا تكمن محنة المسلمين الحقيقة بذلك البلد الإسلامي السابق، ذلك لأن الطرف الآخر في الصراع وهم النصارى القبارصة واليونانيين يديرون دفة الصراع من وجهة النظر الدينية المحضة, ويرون حربهم مع المسلمين الأتراك حرباً صليبية مقدسة، في حين أن مسلمي قبرص - وجلهم من الأتراك - يديرون دفة الصراع من وجهة نظر عنصرية وقومية بين العنصر التركي والعنصر القبرصي، ويسقط جانب الدين من حساباتهم أثناء الصراعº مما أدى لخسارتهم الكثير في قضيتهم ضد الصليبيين بالجزيرة

مسلمو قبرص .. والحنين إلى الوطن الأم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مسلمو قبرص .. تحديات التاريخ والديمجرافيا
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-05-2011, 02:50 AM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-06-2010, 08:17 PM
  3. الكرة.. والحنين إلي الجاهلية !
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-12-2009, 02:00 AM
  4. ...تصاعد أزمة أقباط قبرص مع البابا شنودة.. وتهديدات بالانضمام لمكسيموس...
    بواسطة هشيم في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-02-2008, 02:45 PM
  5. أعباط قبرص يغلقون الكنيسة الأرثوذكسية اعتراضاً علي قرارات شنودة
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-01-2008, 01:22 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مسلمو قبرص .. والحنين إلى الوطن الأم

مسلمو قبرص .. والحنين إلى الوطن الأم