الدليل في الكتاب المقدس يشير الي ان مريم أخت هارون

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الدليل في الكتاب المقدس يشير الي ان مريم أخت هارون

صفحة 8 من 8 الأولىالأولى ... 7 8
النتائج 71 إلى 76 من 76

الموضوع: الدليل في الكتاب المقدس يشير الي ان مريم أخت هارون

  1. #71
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    107
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-04-2013
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    رفـــــــــــــــــــــــــــــــــع
    جزاكم الله .. وزادكم علما
    قصة إسلام الاخ محمد "jesus is alive" .. رحمه الله وغفر له
    أنصحكم بقرآءتها

  2. #72
    الصورة الرمزية tasu
    tasu غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    المشاركات
    18
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-01-2014
    على الساعة
    10:09 AM

    افتراضي

    اعتادت الناس ان تسمى اولادهم او احفادهم باسماء الرسول اوالأشخاص الأتقياء الذين كانوا قبلهم.
    كلمة اخ او اخت فى اللغه العربيه تعنى شيئين
    الأخ أو الأخت ان يكون بينهما صله فى الدم اوالرحم -1
    الاخ/ الأخت ان تكون في العشيرة أو الإيمان.- 2
    وقوله تعالى : ( وإلى ثمود أخاهم صالحا )
    وقوله : ( وإلى مدين أخاهم شعيبا )
    إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ ) )
    إنجيل لوقا 1
    كَانَ فِي أَيَّامِ هِيرُودُسَ مَلِكِ الْيَهُودِيَّةِ كَاهِنٌ اسْمُهُ زَكَرِيَّا مِنْ فِرْقَةِ أَبِيَّا، وَامْرَأَتُهُ مِنْ بَنَاتِ هارُونَ وَاسْمُهَا أَلِيصَابَاتُ 5.
    36 وَهُوَذَا أَلِيصَابَاتُ نَسِيبَتُكِ هِيَ أَيْضًا حُبْلَى بِابْنٍ فِي شَيْخُوخَتِهَا، وَهذَا هُوَ الشَّهْرُ السَّادِسُ لِتِلْكَ الْمَدْعُوَّةِ عَاقِرًا،
    في الكتاب المقدس، كانت (أَلِيصَابَاتُ ) الإليزابيث تسمي يا بنت هارون.
    فاليصابات زوجة زكريا نسيبة السيدة مريم (ام السيد المسيح )
    من نسل و بنات هارون هل فعلا وحرفيا كانت ابنة هارون؟
    وعليه تكون ام السيد المسيح من نسل هارون ...!!!.
    مرقس6: 3
    ??"أليس هذا هو النجار إبن مريم وأخا يعقوب ويوسي ويهوذا وسمعان ؟"
    فهل كان للمسيح اخوه ...حقيقين من امه مريم ام هى اخوة الايمان والعشيره والدم !!!!
    21:9
    متى--- والجموع الذين تقدموا و الذين تبعوه كانوا يصرخون قائلين اوصنا يا ابن داود !, المبارك الاتي باسم الرب ! اوصنا في الاعالي .
    المسيح عيسى كان يقال له ابن داود هل كان حقيقة وحرفيا هو ابن داود ؟؟؟؟
    فالاخوه اما ان تكون اخوه رحميه او ان تكون اخوه نابعه من العقيده او العشيره او المجموعه
    فسيدنا عيسى ليس ابن داؤد ولكن عقيدة التوحيده جمتعهم وربطتهم واصبح سيدنا عيسى امتداد لسيدنا داؤد فى توحيد الله كانه وريث شرعى وابن لداوؤد..
    انها أبوة الايمان وان كان عيسي لا اب له.... ويتجلى ذلك فى إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ ... فاخوة العقيده اقوى من اخوة الدم ...
    وكذلك اخوه العشيره والمجموعه تظهر جليا فى .. وإلى مدين أخاهم شعيبا.. وإلى ثمود أخاهم صالحا....
    فلا عجب ان تكون مريم بنت عمران التى احصنت فرجها اخت هارون من حيث العلاقه الرحميه ورابطة الدم ومن نسله ...وكذا رابطة الاخوه الايمانيه والعقيده وهى التى كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا ... فهى مخلصة عابده قانتة لله مؤمنه كايمان هارون وموسى بالله الواحد الاحد ....
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #73
    الصورة الرمزية قيدار
    قيدار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358
    آخر نشاط
    24-06-2016
    على الساعة
    03:38 PM

    افتراضي

    في الكتاب المقدس يذكر ان
    اخت موسى و
    هارون
    اسمها مريم



    ========================

    سفر العدد اصحاح 20


    Numbers

    20



    1And the children of Israel, even the whole congregation, came into the wilderness of Zin in the first month: and the people abode in Kadesh; and Miriam died there, and was buried there.

    1وأتى بنو اسرائيل الجماعة كلها الى برية صين في الشهر الاول واقام الشعب في قادش وماتت هناك مريم ودفنت هناك.

    2And there was no water for the congregation: and they assembled themselves together against Moses and against Aaron.

    2ولم يكن ماء للجماعة فاجتمعوا على موسى وهرون

    3And the people strove with Moses, and spake, saying, Would that we had died when our brethren died before Jehovah!
    3وخاصم الشعب موسى وكلموه قائلين ليتنا فنينا فناء اخوتنا امام الرب.


    =====================





    شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري


    العدد 20 - تفسير سفر العدد


    هذا الإصحاح يبدأ أحداث السنة الأربعين وأحداثها طويلة كالسنة الأولى.


    وفي بداية رحلتهم لم يجدوا ماء وهكذا في نهاية رحلتهم فهذا العالم ينقصه أشياء كثيرة ولا يشبعنا فيه سوى مراحم الله.


    ومن أحداث هذا الإصحاح المهمة موت مريم وهرون وحرمان موسى نفسه العظيم من دخول أرض الميعاد. ولم تكن كنعان الأرضية هي أفضل ما وعد الله به لمن أحبوه بدليل حرمان أحسن المؤمنين منها وهم موسى وهرون ومريم. ومريم كانت نبية عظيمة وقادت الشعب في التسبيح كما قاد موسى الشعب بعصاه وهرون قادهم بكهنوته. راجع (خر20:15 + ميخا4:6). ولكن هؤلاء القديسين كانوا رموزاً للعهد القديم فموسى رمزاً للناموس (وحسب الناموس فأى خطية مهما كانت بسيطة أو عن جهل تمنع من الحياة لا18: 5 = وضرب الصخرة في هذا الإصحاح خطية).


    وهرون رمز للكهنوت اللاوي ومريم رمز لأنبياء العهد القديم. وكل هؤلاء لا يدخلون بدون نعمة المسيح. لذلك من دخل بالشعب كان يشوع رمزًا ليسوع.





    آية 1:- و أتى بنو إسرائيل الجماعة كلها إلى برية صين في الشهر الاول واقام الشعب في قادش وماتت هناك مريم ودفنت هناك.


    في قادش = صدر الحكم على الشعب وهم في قادش بالتيه 40 سنة في البرية (26:13) وهنا نجدهم أتوا إلى قادش أيضًا لتنتهي رحلة التيه فيها كما بدأت منها. ولا نسمع أن موسى بكى على مريم أو هرون وليس هذا لأنه لم يبكى فعلًا فالمسيح بكى على قبر لعازر ولكن موسى لا يسجل مشاعره الشخصية تجاه أسرته فاهتمامه الأول مجد الله. ولذلك كان يسجل صراخه على الشعب إذا أخطأ في حق الله حتى يتوب الشعب ويتمجد الله. وفي هذا شابه موسى السيد المسيح حين بكى على بنات أورشليم. ومريم أكبر من موسى وسنها كان حوالي 130 سنة حين ماتت فهي التي تابعت موسى وهو في السفط البردي.





    لآيات 2-13:- و لم يكن ماء للجماعة فاجتمعوا على موسى وهرون. وخاصم الشعب موسى وكلموه قائلين ليتنا فنينا فناء اخوتنا أمام الرب. لماذا اتيتما بجماعة الرب إلى هذه البرية لكي نموت فيها نحن ومواشينا. ولماذا اصعدتمانا من مصر لتاتيا بنا إلى هذا المكان الرديء ليس هو مكان زرع وتين وكرم ورمان ولا فيه ماء للشرب. فاتى موسى وهرون من أمام الجماعة إلى باب خيمة الاجتماع وسقطا على وجهيهما فتراءى لهما مجد الرب. وكلم الرب موسى قائلا. خذ العصا واجمع الجماعة أنت و هرون اخوك وكلما الصخرة أمام اعينهم أن تعطي ماءها فتخرج لهم ماء من الصخرة و تسقي الجماعة ومواشيهم فاخذ موسى العصا من أمام الرب كما امره. وجمع موسى و هرون الجمهور أمام الصخرة فقال لهم اسمعوا ايها المردة امن هذه الصخرة نخرج لكم ماء. ورفع موسى يده وضرب الصخرة بعصاه مرتين فخرج ماء غزير فشربت الجماعة و مواشيها. فقال الرب لموسى وهرون من أجل انكما لم تؤمنا بي حتى تقدساني أمام اعين بني إسرائيل لذلك لا تدخلان هذه الجماعة إلى الأرض التي اعطيتهم اياها. هذا ماء مريبة حيث خاصم بنو إسرائيل الرب فتقدس فيهم.


  4. #74
    الصورة الرمزية firstman
    firstman غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    المشاركات
    1
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    03-12-2015
    على الساعة
    02:19 AM

    افتراضي

    الاخ اللي بيتكلم ممكن سؤال هل السيدة مريم لم يكن لها اخوة اخرون ؟ النصارى والكتاب المقدس بيقول ان لها اخت تانية حسب زعمكم اسمها مريم زوجة كلوباس فايه المانع ان يكون ليها اخ اسمه هارون خاصة وان كل معلوماتكم عن طفولتها مستقاة من كتب هي عندكم من الابوكريفا اي المنحولة ولو عندكم مصدافية لم تكونوا لتقبلوها كما ان اخوانكم المسلمين لا يقبلون الاحاديث الضعيفة مهما اتت بمعلومات حتى ولو كثيرة ثالثا اسم يواقيم الوارد عندكم هو فى الحقيقة ليس اسما بل هو لقب والدليل ابحث في العهد القديم وستجد ان كلمة يواقيم او يهوياقيم اطلقت في عهد من العهود على ملك مصري احتل فلسطين وحكم اليهود فهل كان هذا اسمه ام لقب خلعه عليه اليهود وعلى ذلك فلايمنع ان يكون اسمه عمران او عمرام ويهوياقيم لقبهه رابعا اثبت انه لم يكن لها اخوة اخرين لا يوجد نص حتى فى الابوكريفا يقول لنا انه لم يكن لها اخوة اخرين وصل الله علىمحمد

  5. #75
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت المسيح الحق مشاهدة المشاركة



    1.أما أنا فأرى أن الحديث الذي استندت عليه في أجابتك الأصح كما تقول والذي هو منقول عن فلان وفلان وفلان والى أخره , سؤالي هل هؤلاء المذكورين في نقل الحديث معصومين أم أنهم لا يخطأون فكيف تريد أن تسقط شبهه بحديث منقول عن أناس وارد الخطأ عندهم أكثر من الصواب كونهم غير معصومين مقارنتاً بمن هو معصوم حسب قولك.

    2. فأن افترضنا أن ما تقوله صحيح وأن القران مع مريم تكلم عن عمران أخر ليس عمران أبو موسى وعن هارون أخر ليس هارون أخو موسى وهذا طبعاً شيء مستحيل أن يأتي ألله بهكذا تشابه دون توضيح والمعروف أن الله يعلم بكل شيء وقد عرف أن في كلامه عن عمرانان وهاروننا في القران دون توضيح قد يوقع القران في شبهه, لكن أن افترضنا جدلاً أن الله لم ينتبه على هذا الأمر.
    فلا يصح القول أنهما "عمرانان" إلا بنص قراني ثابت وصريح يفرق بينهما. بما يبقي الدلالة ثابتة لظاهر النص.

    3. ثم معلوم بداهة أن موسى أخو هارون، ثم نقرأ في سورة "مريم" أن مريم أخت هارون كذلك, يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء, (مريم 28.). بما يحار معها علماء التفسير على غير قول متفق عندهم، ولا نص - آية أو حديث - يقطع الخلاف دلالة وثبوتا، إلا ما ورد في صحيح مسلم من حديث المغيرة بن شعبة أنه سأل النبي عن هذه الآية فقال: كانوا يسمُّون بأسماء أنبيائهم والصالحين منهم". وهذا الحديث لا يقطع أن مريم ليست أخت هارون حقيقة ونسباً، فيصح أن يكون هارون أخا "مريم" نسباً في الوقت نفسه الذي يتسمى فيه بنو إسرائيل بأسماء أنبيائهم وصالحيهم. وهذا ما ذهب أليه الكثير من المفسرين, إذ لو قال "ليس أخاها، كانوا يسمون بأسماء أنبيائهم وصالحيهم"، لأصبح الحديث قطعي الدلالة في نفي النسب، وانقطع الخلاف. وهذا مقرر عند فقهاء الأصول, أليس كذلك؟

    شكراً لكم الرب يبارك الجميع.
    طبعا المشاركة قديمة و الموضوع جدا قديم و لكني احببت ان اعطي القارئ مثالا عن الانحطاط و التخبط الفكري الذي وصل اليه النصارى في حواراتهم

    1. في النقطة الاولى و بعد ان افحم الاخ الادريسي جزاه الله خيرا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم حاول النصراني ان يلجا الى اسلوب التشكيك بالسنة النبوية كاملة لتسقيط الحجة الثابتة في صحيح مسلم كنوع من الهروب و التشتيت للموضوع و ذلك لعجزه عن الرد و مع هذا سوف يتضح كيف ناقض نفسه في النقطة الثالثة
    ثم ان اسلوب تشكيكه يدل على عدم معرفته و لو معرفة سطحية بعلم الرجال و بالصحيح و الضعيف من الحديث
    و هذا ان دل على شيئ دل على كذبه بكونه مسلم سابق !!!!

    2. في النقطة الثانية بعد ان شكك و رفض الحديث باكمله اشترط ان الحجة الوحيدة التي يقام بها الدليل هو النص القراني فقط !!! فهو هنا يؤكد موقفه من الهروب و التشكيك بالسنة و رفض استخدامها في الحوار كدليل و ذلك ان ان شعر بالاحراج من الحديث في صحيح مسلم
    و عجب ان كان هذا موقفه فلم لا يحاور القرانيين و لماذا يفرض هذا النوع من التفكير المذهبي على مذهب اهل السنة !!!

    3. في النقطة الثالثة يفعل ما هو اعجب اذ ان هذا النصراني يتخبط في كلامه و يناقض نفسه اذ يلغي كل ما قاله في النقطة الاولى و الثانية و يعترف ان السنة النبوية الثابتة هي حجة :(
    م معلوم بداهة أن موسى أخو هارون، ثم نقرأ في سورة "مريم" أن مريم أخت هارون كذلك,
    يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء, (مريم 28.).
    بما يحار معها علماء التفسير على غير قول
    متفق عندهم، ولا نص - آية أو حديث
    - يقطع الخلاف دلالة وثبوتا، إ
    لا ما ورد في صحيح مسلم من حديث المغيرة بن شعبة أنه سأل النبي عن هذه الآية))
    .

    فهاهو الان يعتمد على الحديث كمصدر تشريع و حجة للمسلمين ويناقض ما ذكره في النقطة الثانية : (
    فلا يصح القول أنهما "عمرانان" إلا بنص قراني ثابت وصريح يفرق بينهما. بما يبقي الدلالة ثابتة لظاهر النص.))

    و ها هو يقول عن الحديث انه ورد في صحيح مسلم و على هذا يكون اما انه اعتراف منه بصحة الحديث و الاسناد مما يبطل النقطة الاولى التي ذكرها بنفسه :((
    أما أنا فأرى أن الحديث الذي استندت عليه في أجابتك الأصح كما تقول والذي هو منقول عن فلان وفلان وفلان والى أخره , سؤالي هل هؤلاء المذكورين في نقل الحديث معصومين أم أنهم لا يخطأون فكيف تريد أن تسقط شبهه بحديث منقول عن أناس وارد الخطأ عندهم أكثر من الصواب كونهم غير معصومين مقارنتاً بمن هو معصوم حسب قولك.
    )).

    او انه جاهل لا يعرف ان معنى و مصطلح صحيح مسلم يشير الى ان كل ما اخرجه الامام مسلم في هذا الكتاب من حديث هو صحيح ثابت عن المعصوم ، و هذا الجهل لا يزيدنا يقينا الا انه كذاب لم يكن مسلم في يوم من الايام


    و اما ماذكره من كونه يقول ان الحديث لا ينفي ان تكون مريم عليها السلام اخت هارون عليه السلام نسبا فهذا كذب و انما قال هذا بعد دلس وبتر في الحديث فالحديث يتكلم عن السابقين و فيه اجابة عن سؤال اهل نجران الى المغيرة بن شعبة فكانت الاجابة انهم يسمون باسماء الانبياء و الصالحين قبلهم فدلت الاجابة ان هارون كان قبل مريم و انما كانو في زمانها كما اليوم يسمون باسماء انبيائهم و صالحيهم كما هو اليوم عند المسلمين و الحديث بكامله :

    رقم الحديث: 3989
    (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ ، وَأَبُو سَعِيدٍ الْأَشَجُّ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى الْعَنَزِيُّ ، وَاللَّفْظُ لِابْنِ نُمَيْرٍ ، قَالُوا : حَدَّثَنَا ابْنُ إِدْرِيسَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ ، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ وَائِلٍ ، عَنْ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ ، قال : لَمَّا قَدِمْتُ نَجْرَانَ سَأَلُونِي ، فَقَالُوا : إِنَّكُمْ تَقْرَءُونَ يَا أُخْتَ هَارُونَ وَمُوسَى قَبْلَ عِيسَى بِكَذَا وَكَذَا ، فَلَمَّا قَدِمْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَأَلْتُهُ ، عَنْ ذَلِكَ ، فَقَالَ : " إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَمُّونَ بِأَنْبِيَائِهِمْ وَالصَّالِحِينَ قَبْلَهُمْ " .
    صحيح مسلم ،كتاب الاداب

    فالنصراني بتر سياق الحديث ليوهم القارئ ان السائل هو المغيرة وحده لا انه ايضا جواب لنفس شبهة اهل نجران الذي يطرحها النصراني

    اما عن قول النصراني ان لفظ النفي لم يرد مطلقا في الجواب فهذا يدل على جهله اذ ان الجواب مقرون بسياق السؤال لا انه ينفصل منه

    فحيث ان النصراني بتر الرواية و تغافل عن سياقها بما فيها من سؤال اهل نجران للمغيرة صار يطالب بجهالته بلفظ النفي !!!!
    و هذا يدل على انه مدلس جاهل

    و الحديث ورد في سنن النسائي بلفظ اخر :

    قم الحديث: 10803
    (حديث مرفوع) أنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ أَيُّوبَ ، نا ابْنُ إِدْرِيسَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَبِي ، عَنْ سِمَاكٍ ، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ وَائِلٍ ، عَنِالْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ ، قَالَ : كُنْتُ بِأَرْضِ نَجْرَانَ فَسَأَلُونِي , فَقَالُوا : أَرَأَيْتُمْ شَيْئًا تَقْرَءُونَهُ : يَا أُخْتَ هَارُونَ سورة مريم آية 28 , وَبَيْنَ مُوسَى , وَعِيسَى مَا قَدْ عَلِمْتُمْ مِنَ السِّنِينَ ؟ قَالَ : فَلَمْ أَدْرِ مَا أُجِيبُهُمْ بِهِ ، فَلَمَّا قَدِمْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرْتُ ذَلِكَ لَهُ ، فَقَالَ : " أَلا أَخْبَرْتَهُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا يُسَمَّوْنَ بِأَنْبِيَائِهِمْ وَالصَالِحينَ " .
    السنن الكبرى للنسائي ، كتاب التفسير

    فاتضح من هذا ان كلام النبي صلى الله عليه وسلم كان في سياق الاجابة عن سؤال اهل نجران و العتاب على المغيرة انه لم يجيبهم بهذا

    و من ما سبق نستنتج ان النصراني نقض نفسه بنفسه ثم اعتمد على البتر للحديث و على سياسة استغفال القارئ بكلام يحاول فيه ان يلمعه بجمل توحي انه فاهم و انه مسلم سابق و لكن المدقق في كلامه يرى انه ابعد ما يكون عن هذا


    و بعد كل هذا البتر و التدليس و نقضان النفس لا نجد اجابة من النصراني علي ما ذكره الاخوة بخصوص تفسير نص نشيد الانشاد !!!
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 18-09-2015 الساعة 05:46 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #76
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    08:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت المسيح الحق


    1.أما أنا فأرى أن الحديث الذي استندت عليه في أجابتك الأصح كما تقول والذي هو منقول عن فلان وفلان وفلان والى أخره , سؤالي هل هؤلاء المذكورين في نقل الحديث معصومين أم أنهم لا يخطأون فكيف تريد أن تسقط شبهه بحديث منقول عن أناس وارد الخطأ عندهم أكثر من الصواب كونهم غير معصومين مقارنتاً بمن هو معصوم حسب قولك.

    2. فأن افترضنا أن ما تقوله صحيح وأن القران مع مريم تكلم عن عمران أخر ليس عمران أبو موسى وعن هارون أخر ليس هارون أخو موسى وهذا طبعاً شيء مستحيل أن يأتي ألله بهكذا تشابه دون توضيح والمعروف أن الله يعلم بكل شيء وقد عرف أن في كلامه عن عمرانان وهاروننا في القران دون توضيح قد يوقع القران في شبهه, لكن أن افترضنا جدلاً أن الله لم ينتبه على هذا الأمر.
    فلا يصح القول أنهما "عمرانان" إلا بنص قراني ثابت وصريح يفرق بينهما. بما يبقي الدلالة ثابتة لظاهر النص.

    3. ثم معلوم بداهة أن موسى أخو هارون، ثم نقرأ في سورة "مريم" أن مريم أخت هارون كذلك, يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء, (مريم 28.). بما يحار معها علماء التفسير على غير قول متفق عندهم، ولا نص - آية أو حديث - يقطع الخلاف دلالة وثبوتا، إلا ما ورد في صحيح مسلم من حديث المغيرة بن شعبة أنه سأل النبي عن هذه الآية فقال: كانوا يسمُّون بأسماء أنبيائهم والصالحين منهم". وهذا الحديث لا يقطع أن مريم ليست أخت هارون حقيقة ونسباً، فيصح أن يكون هارون أخا "مريم" نسباً في الوقت نفسه الذي يتسمى فيه بنو إسرائيل بأسماء أنبيائهم وصالحيهم. وهذا ما ذهب أليه الكثير من المفسرين, إذ لو قال "ليس أخاها، كانوا يسمون بأسماء أنبيائهم وصالحيهم"، لأصبح الحديث قطعي الدلالة في نفي النسب، وانقطع الخلاف. وهذا مقرر عند فقهاء الأصول, أليس كذلك؟

    شكراً لكم الرب يبارك الجميع.



    طبعا المشاركة قديمة و الموضوع جدا قديم و لكني احببت ان اعطي القارئ مثالا عن الانحطاط و التخبط الفكري الذي وصل اليه النصارى في حواراتهم

    1. في النقطة الاولى و بعد ان افحمه الاخ الادريسي جزاه الله خيرا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم حاول النصراني ان يلجا الى اسلوب التشكيك بالسنة النبوية كاملة لتسقيط الحجة الثابتة في صحيح مسلم كنوع من الهروب و التشتيت للموضوع و ذلك لعجزه عن الرد و مع هذا سوف يتضح كيف ناقض نفسه في النقطة الثالثة
    ثم ان اسلوب تشكيكه يدل على عدم معرفته و لو معرفة سطحية بعلم الرجال و بالصحيح و الضعيف من الحديث
    و هذا ان دل على شيئ دل على كذبه بكونه مسلم سابق !!!!

    2. في النقطة الثانية بعد ان شكك و رفض الحديث باكمله اشترط ان الحجة الوحيدة التي يقام بها الدليل هو النص القراني فقط !!! فهو هنا يؤكد موقفه من الهروب و التشكيك بالسنة و رفض استخدامها في الحوار كدليل و ذلك ان ان شعر بالاحراج من الحديث في صحيح مسلم
    و عجب ان كان هذا موقفه فلم لا يحاور القرانيين و لماذا يفرض هذا النوع من التفكير المذهبي على مذهب اهل السنة !!!

    3. في النقطة الثالثة يفعل ما هو اعجب اذ ان هذا النصراني يتخبط في كلامه و يناقض نفسه اذ يلغي كل ما قاله في النقطة الاولى و الثانية و يعترف ان السنة النبوية الثابتة هي حجة :(م معلوم بداهة أن موسى أخو هارون، ثم نقرأ في سورة "مريم" أن مريم أخت هارون كذلك,
    يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء, (مريم 28.).
    بما يحار معها علماء التفسير على غير قول
    متفق عندهم، ولا نص - آية أو حديث
    - يقطع الخلاف دلالة وثبوتا، إ
    لا ما ورد في صحيح مسلم من حديث المغيرة بن شعبة أنه سأل النبي عن هذه الآية))
    .

    فهاهو الان يعتمد على الحديث كمصدر تشريع و حجة للمسلمين ويناقض ما ذكره في النقطة الثانية : (فلا يصح القول أنهما "عمرانان" إلا بنص قراني ثابت وصريح يفرق بينهما. بما يبقي الدلالة ثابتة لظاهر النص.))


    و ها هو يقول عن الحديث انه ورد في صحيح مسلم و على هذا يكون اما انه اعتراف منه بصحة الحديث و الاسناد مما يبطل النقطة الاولى التي ذكرها بنفسه :((أما أنا فأرى أن الحديث الذي استندت عليه في أجابتك الأصح كما تقول والذي هو منقول عن فلان وفلان وفلان والى أخره , سؤالي هل هؤلاء المذكورين في نقل الحديث معصومين أم أنهم لا يخطأون فكيف تريد أن تسقط شبهه بحديث منقول عن أناس وارد الخطأ عندهم أكثر من الصواب كونهم غير معصومين مقارنتاً بمن هو معصوم حسب قولك.
    )).

    او انه جاهل لا يعرف ان معنى و مصطلح صحيح مسلم يشير الى ان كل ما اخرجه الامام مسلم في هذا الكتاب من حديث هو صحيح ثابت عن المعصوم ، و هذا الجهل لا يزيدنا يقينا الا انه كذاب لم يكن مسلم في يوم من الايام


    و اما ماذكره من كونه يقول ان الحديث لا ينفي ان تكون مريم عليها السلام اخت هارون عليه السلام نسبا فهذا كذب و انما قال هذا بعد دلس وبتر في الحديث فالحديث يتكلم عن السابقين و فيه اجابة عن سؤال اهل نجران الى المغيرة بن شعبة فكانت الاجابة انهم يسمون باسماء الانبياء و الصالحين قبلهم فدلت الاجابة ان هارون كان قبل مريم و انما كانو في زمانها كما اليوم يسمون باسماء انبيائهم و صالحيهم كما هو اليوم عند المسلمين و الحديث بكامله :

    رقم الحديث: 3989
    (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ ، وَأَبُو سَعِيدٍ الْأَشَجُّ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى الْعَنَزِيُّ ، وَاللَّفْظُ لِابْنِ نُمَيْرٍ ، قَالُوا : حَدَّثَنَا ابْنُ إِدْرِيسَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ ، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ وَائِلٍ ، عَنْ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ ، قال : لَمَّا قَدِمْتُ نَجْرَانَ سَأَلُونِي ، فَقَالُوا : إِنَّكُمْ تَقْرَءُونَ يَا أُخْتَ هَارُونَ وَمُوسَى قَبْلَ عِيسَى بِكَذَا وَكَذَا ، فَلَمَّا قَدِمْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَأَلْتُهُ ، عَنْ ذَلِكَ ، فَقَالَ : " إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَمُّونَ بِأَنْبِيَائِهِمْ وَالصَّالِحِينَ قَبْلَهُمْ " .
    صحيح مسلم ،كتاب الاداب

    فالنصراني بتر سياق الحديث ليوهم القارئ ان السائل هو المغيرة وحده لا انه ايضا جواب لنفس شبهة اهل نجران الذي يطرحها النصراني

    اما عن قول النصراني ان لفظ النفي لم يرد مطلقا في الجواب فهذا يدل على جهله اذ ان الجواب مقرون بسياق السؤال لا انه ينفصل منه

    فحيث ان النصراني بتر الرواية و تغافل عن سياقها بما فيها من سؤال اهل نجران للمغيرة صار يطالب بجهالته بلفظ النفي !!!!
    و هذا يدل على انه مدلس جاهل

    و الحديث ورد في سنن النسائي بلفظ اخر :

    قم الحديث: 10803
    (حديث مرفوع) أنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ أَيُّوبَ ، نا ابْنُ إِدْرِيسَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَبِي ، عَنْ سِمَاكٍ ، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ وَائِلٍ ، عَنِالْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ ، قَالَ : كُنْتُ بِأَرْضِ نَجْرَانَ فَسَأَلُونِي , فَقَالُوا : أَرَأَيْتُمْ شَيْئًا تَقْرَءُونَهُ : يَا أُخْتَ هَارُونَ سورة مريم آية 28 , وَبَيْنَ مُوسَى , وَعِيسَى مَا قَدْ عَلِمْتُمْ مِنَ السِّنِينَ ؟ قَالَ : فَلَمْ أَدْرِ مَا أُجِيبُهُمْ بِهِ، فَلَمَّا قَدِمْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرْتُ ذَلِكَ لَهُ ، فَقَالَ : " أَلا أَخْبَرْتَهُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا يُسَمَّوْنَ بِأَنْبِيَائِهِمْ وَالصَالِحينَ " .
    السنن الكبرى للنسائي ، كتاب التفسير

    فاتضح من هذا ان كلام النبي صلى الله عليه وسلم كان في سياق الاجابة عن سؤال اهل نجران و العتاب على المغيرة انه لم يجيبهم بهذا

    و من ما سبق نستنتج ان النصراني نقض نفسه بنفسه ثم اعتمد على البتر للحديث و على سياسة استغفال القارئ بكلام يحاول فيه ان يلمعه بجمل توحي انه فاهم و انه مسلم سابق و لكن المدقق في كلامه يرى انه ابعد ما يكون عن هذا


    و بعد كل هذا البتر و التدليس و نقضان النفس لا نجد اجابة من النصراني علي ما ذكره الاخوة بخصوص تفسير نص نشيد الانشاد !!!
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 18-09-2015 الساعة 11:26 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 8 من 8 الأولىالأولى ... 7 8

الدليل في الكتاب المقدس يشير الي ان مريم أخت هارون


LinkBacks (?)

  1. ( )
    Refback This thread
    03-12-2016, 12:31 AM
  2. - 2 -
    Refback This thread
    17-04-2015, 09:58 AM
  3. ( )
    Refback This thread
    15-03-2015, 07:22 AM
  4. - 2 -
    Refback This thread
    22-02-2015, 02:25 AM
  5. - 2 -
    Refback This thread
    01-11-2014, 05:50 AM
  6. - 2 -
    Refback This thread
    28-05-2014, 02:46 AM
  7. - 2 -
    Refback This thread
    04-06-2013, 12:51 PM
  8. 15-05-2013, 07:01 PM
  9. 01-02-2013, 07:41 AM
  10. 22-01-2013, 04:24 PM
  11. 30-12-2012, 08:00 PM
  12. 08-12-2012, 12:11 PM
  13. 02-08-2012, 07:27 PM
  14. 01-08-2012, 08:02 AM
  15. 22-06-2012, 01:27 PM
  16. 12-01-2012, 11:30 PM
  17. 29-03-2010, 09:50 PM
  18. 16-01-2010, 06:07 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هو النبي لا كذب و الدليل من الكتاب المقدس.
    بواسطة محبة الرحمن في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 57
    آخر مشاركة: 01-05-2013, 07:22 PM
  2. هو النبي لا كذب و الدليل من الكتاب المقدس
    بواسطة محبة الرحمن في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 04-01-2010, 01:54 AM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-12-2006, 07:11 AM
  4. تسمية القرآن الكريم مريم " أخت هارون "
    بواسطة طارق حماد في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-02-2006, 10:29 PM
  5. الكتاب المقدس يصرخ ....... المسيح ابن مريم ........... مخلوق
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-12-2005, 07:19 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الدليل في الكتاب المقدس يشير الي ان مريم أخت هارون

الدليل في الكتاب المقدس يشير الي ان مريم أخت هارون