حوار حول الوثنية في العقائد المسيحية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار حول الوثنية في العقائد المسيحية

صفحة 2 من 9 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 84

الموضوع: حوار حول الوثنية في العقائد المسيحية

  1. #11
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    مشاركة اشرافية

    اقتباس
    تدخل اشرافي

    السيد المحترم أخرستوس انستي

    أود تنبيهك على أنه أنت من اخترت موضوع المناظرة

    و في ردك الأخير خالفت ذلك برمي شبهة موضوع المناظرة على الأسلام

    هل هكذا تريد أن تسير المناظرة

    بأن يطرح الأخ مجاهد سؤالا حول ما يبين اقتباس المسيحية من الوثنية
    فتأتي لتقول أنه نفس الشيئ بالنسبة للأسلام !!!

    هل هكدا تريد سير المناظرة ؟؟

    المفروض رد السؤال كما أشرت سابقا اما بالنفي أو الاثبات و ليس التبريرات و التفسيرات

    الأخ مجاهد وضع مداخلة من تفسير عالم مسيحي و ليس من عنده هو

    فالمنتظر منك اما نفي ذلك او اثباته

    فل نعد معا لموضوع المناظرة و نذكر به

    الوثنية في العقائد المسيحية

    و يحق لك أن تتقدم للحوار في نفس الموضوع فيما يخص الاسلام ان شئت ذلك

    هذ ووجب التنبيه

  2. #12
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    مشاركة الأخ مجاهد

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد في الله مشاهدة المشاركة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

    اقتباس
    شكرا لك سيدي الفاضل على طرح التشابة بين التثليث في المسيحية مع الديانات الوثنية
    أول شئ حضرتك لم تقرأ جيدا
    أنا "مجاهد في الله" لم أطرح شئ ....مشاركة الثالوث بالأعلى ليس كلامي وإنما كلام لسيادة القس منسي يوحنا في كتاب معاصر إسمه "شمس البر" !!

    ّإذن كل كلامك بالأعلى لا يسمى إلا خواطر مع إحترامي ولكننا سنناقش هذه الخواطر !!

    ثقول :


    اقتباس
    انظر معي :
    " واحد، ولا ثاني له. واحد خالق كل شيء
    قائم منذ البدء، عندما لم يكن حوله شي
    والموجودات خلقها بعدما أظهر نفسه إلى الوجود "

    " أبو البدايات، أزلي أبدي، دائم قائم
    خفي لا يعرف له شكل، وليس له من شبيه
    سرّ لا تدركه المخلوقات، خفي على الناس والآلهة
    سرّ اسمه، ولا يدري الإنسان كيف يعرفه
    سرّ خفي اسمه. وهو الكثير الأسماء
    هو الحقيقة، يحيا في الحقيقة، إنه ملك الحقيقة
    هو الحياة الأبدية به يحيا الإنسان، ينفخ في أنفه نسمة الحياة
    هو الأب والأم، أبو الآباء وأم الأمهات
    يلد ولم يولد. ينجب ولم ينجبه أحد
    خالق ولم يخلقه أحد، صنع نفسه بنفسه
    هو الوجود بذاته، لا يزيد ولا ينقص
    خالق الكون، صانع ما كان والذي يكون وما سيكون
    عندما يتصور في قلبه شيئاً يظهر إلى الوجود
    وما ينجم عن كلمته يبقى أبد الدهور
    أبو الآلهة، رحيم بعباده، يسمع دعوة الداعي
    يجزي العباد الشكورين ويبسط رعايته عليهم "

    هل تعرف ما الذي قرأته الأن ؟؟؟
    انه ترتيلة مصرية قديمة من احد البرديات ..

    اليست هي صفات الله التي نتحدث عنها الأن ؟؟؟
    للأسف حزنت جدا لما قرأت تلك الكلمات
    هذه هي المشكلة يا زميلي العزيز ..... أنت لا ترى هذا الكفر والشرك المبين بل وتشبه بما نقوله عن الله في الإسلام .......لا لا لا
    الإسلام يقول "فأعلم انه لا إله إلا الله" !!
    الإسلام يقول (قل هو الله أحد * الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد)

    وسندخل في هذه النقطة بإذن الله ببعض التفصيل

    تقول


    اقتباس
    فلماذا اذن لا تعمم كلامك و تحارب التوحيد لأنة موجود في الديانات الوثنية ؟؟؟

    اقرأ معي :
    " عاش المصريون فترة طويلة في زمن تعدد الألهة حتى عهد الملك اخناتون والذي قاد أول حركة توحيد ،وحد اخناتون الآلهة في صورة إله واحد سماه آتون ورمز له بقرص الشمس المشعة التي ترسل أشعتها بالخير ،كما سمي نفسه إخناتون أي المرضي لآتون ولم يكن إخناتون مهتما بالناحية العسكرية وذلك لوهن جسده واعتلال صحته وربما كان هذا هو السبب لاهتمامه بالفكر و الدين ،ولكن توحيده للآلهة في صورة إله واحد سبب ثورة عارمة حيث كان في ذلك الوقت كهنة آمون ذو نفوذ قوي مما أدي لقيامهم بثورة لذا ثورة كهنة آمون قام إخناتون باضطهادهم وعمل على محو ذكرى الإله آمون من المعابد والآثار كما عمل على نشر عبادة آتون في البلاد فاتخذ منطقة تقع تقريبا في منتصف المسافة بين مدينتي طيبة ومنف في جوار قرية العمارنة بمصر الوسطى أتخذها عاصمة له و اسماها "اخيتاتون "

    فما الذي دفع باخناتون للدعوة بالتوحيد ؟ سوى فطرتة ... وما الذي يمنع الصاق تهمة التوحيد بالوثنية ؟؟
    إخناتون !!!
    أول من إخترع التوحيد ... يااللهول ... !!
    إنه نبذ عبادة الأصنام ودفعه لذلك فطرته السوية !!

    ولكن ألم تفكر يا زميلي .....هذا التوحيد يا ترى هل هو توحيد الخالق ؟!
    هل هو عبادة الله ؟!!

    لكن ما فاتك يا عزيزي توحيد أخناتون هو عبادة الشمس ولا إله إلا الشمس !!
    صدقني كم أنا حزين أن أقرأ منك هذه التشبيهات والخواطر المتخبطة !!!

    هل أي رجل يعبد إلها واحدا صار على الحق عندك ؟!!!

    أستدللت برجل يعبد الشمس .........إتق الله يا رجل !!

    وبخصوص كلامك عن الإسلام وكلامك هذا:


    اقتباس
    الا تعرف ايضا ان أغلب الشعوب (الوثنية ) امنوا بوجود (الخلق) ...وفي ستة ايام ايضا

    الا تعلم أن الكثير منهم امن بوجود حياة أخرى بعد الموت يحكمها ثواب و عقاب ؟؟؟

    ومع اختلاف تفسيرهم لعقيدتهم الا انني اسألك ثانية :
    لماذا لا تتهم الاديان التي تؤمن بالخلق و الحياة بعد الموت بأنها هي ايضا مأخوذة من الوثنية ؟؟
    سؤالي ردا على كل طرحك ولا تهرب منه رجاء

    هل هؤلاء الوثنين جائهم رسل وانبياء أم لا ؟!!!

    وان لم تفهم مغزى سؤالي سوف أخبرك بعد تعليقك على تعليقي

  3. #13
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    مشاركة الأخ مجاهد

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد في الله مشاهدة المشاركة

    ولئلا أكون قد أجحفتك حقك ففي كلامك جملة قريبة من الصحة

    اقتباس
    ومع التكاثر تغلب الشيطان على بني الانسان فزاغوا عن معرفة الله
    يقول الله عز وجل في الحديث القدسي
    إني خلقت عبادي حنفاء كلهم وإنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم وحرمت عليهم ما أحللت لهم وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطان

    السلسلة الصحيحة للألباني

  4. #14
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    مشاركة الأخ مجاهد

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد في الله مشاهدة المشاركة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

    دعني ألخص الأمر ونلخص فكر الزميل بدون أن يستشهد تلك الإستشهادات

    دعني ألخص فكرك

    أنت تريد أن تقول ببساطه : الثالوث ربما موجود في ديانات كثيرة وثنية لكن هذا ليس دليلا أنه منقول منها ....بل هو تعليم إلهي ظل مع الناس ولكن تم تحريفه مع الزمن بأن يتحول لتثليثات أخرى مخترعة محرفة...!!

    أليس هذا ما تود قوله ؟!
    كنت تستطيع قوله بدون هذه الخواطر !!

    وأقول : هذا الكلام وإن كان يبدو منطقيا لشخص سطحي لكن ليس على المدقق المحقق !!

    دعنا نفكر تفكير منطقي:
    عزيزي ..... مثلا المثال الذي أوردته.... عن ايمان الوثنية بالثواب والعقاب !!
    أنا وأنت متفقين أن الله اخبر الناس عن طريق رسله عن أنه هناك جنة وهناك نار ...ثواب وعقاب .... ثم مع الزمن كفر هؤلاء الناس وعبدوا الأوثان ولكنهم لازالوا يعتقدون بعقيدة الثواب والعقاب ..........هذا شئ مقبول منطقيا ...لاضير في هذا ولا تناقض !!

    لكن أن يخبرنا الله في كتبه كتابا تلو كتاب من كتبه ..... أنه واحد ليس إثنان ولا ثلاثة ولا حتى اربعة !!!

    [ الفــــانـــدايك ]-[ Is:45:22 ]-[ التفتوا اليّ واخلصوا يا جميع اقاصي الارض لاني انا الله وليس آخر. ]

    [ الفــــانـــدايك ]-[ Ps:46:10 ]-[ كفّوا واعلموا اني انا الله.اتعالى بين الامم اتعالى في الارض. ]

    [ الفــــانـــدايك ]-[ Jn:17:3 ]-[ وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته. ]

    [ الفــــانـــدايك ]-[ Mt/11-25 ]-[ في ذلك الوقت اجاب يسوع وقال احمدك ايها الآب رب السماء والارض . ]

    المسيح يقول :
    [ Jn:14:15 ]-[ ان كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي. ]

    فما هي وصايا المسيح
    [ Mk:12:29 ]-[ فاجابه يسوع ان اول كل الوصايا هي اسمع يا اسرائيل.الرب الهنا رب واحد. ]

    ويقول يعقوب:
    [ Jms:2:19 ]-[ انت تؤمن ان الله واحد.حسنا تفعل.]


    ربما تستغرب من سرد تلك الأعداد من العهدين !!
    لكن مع سرد تلك الأعداد ........ أسأل ماذا فهمت يا عزيزي من كلام الله وأنبياءه ؟!!

    الجواب فهمنا أن الله واحد بكل وضوح .....!!

    هل لله ثان أو ثالث ؟!!
    هل له أقانيم ثلاثة أو ربما أربعة !!
    هل فهمت أن الله ثالوث ؟!!


    من أين أتيت بالثالوث يا عزيزي ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    الإجابة من قاموس الكتاب المقدس فى تفسير كلمة (الثالوث)

    ((ولقد كان يقين الكنيسة وايمانها بلاهوت المسيح هو الدافع الحتمي لها لتصوغ حقيقة التثليث في قالب يجعلها المحور الذي تدور حوله كل معرفة المسيحيين بالله في تلك البيئة اليهودية او الوثنية وتقوم عليه .

    والكلمة نفسها ((التثليث او الثالوث)) لم ترد في الكتاب المقدس، ويظن ان اول من صاغها واخترعها واستعملها هو ترتليان في القرن الثاني للميلاد )) إنتهى حرفيا من قاموس الكتاب المقدس

    في ذلك ثلاث إعترافات صريحة
    1 - قولهم :"ولقد كان يقين الكنيسة وايمانها بلاهوت المسيح هو الدافع الحتمي لها لتصوغ حقيقة التثليث" إعتراف واضح بإختراع التثليث ومزجه بالتوحيد -بدون عقل- لمجرد تاليه المسيح ويظهر ذلك في قول

    2- قولهم "والكلمة نفسها ((التثليث او الثالوث)) لم ترد في الكتاب المقدس، "
    حقيقة مرة لكل مسيحي متمسك بتلك الخرافة الوثنية "الثالوث"

    3- قولهم : " ويظن ان اول من صاغها واخترعها واستعملها هو ترتليان في القرن الثاني للميلاد "

    إعتراف واضح يغنيني عن التعليق !!

    عرفت يا عزيزي المسيحي الفرق ؟!!

  5. #15
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    مشاركة الضيف أخرستوس أنستي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اخرستوس انستي مشاهدة المشاركة

    اقتباس
    بأن يطرح الأخ مجاهد سؤالا حول ما يبين اقتباس المسيحية من الوثنية
    فتأتي لتقول أنه نفس الشيئ بالنسبة للأسلام !!!
    السيد الفاضل خوليو ... عفوا صديقي فأنا لا القي الشبهة على الاسلام فأنا اعرف ردها جيدا ولكنه جاء في سياق الحديث لاوضح ان التشابه لا يعني الوثنية .

    صديقي المناظر جاري قراءة طرحك و الاعداد للرد .. لك الشكر

  6. #16
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    مشاركة الضيف أخرستوس أنستي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اخرستوس انستي مشاهدة المشاركة

    بسم الأب و الأبن و الروح القدس الإلة الواحد أمين

    اقتباس
    أول شئ حضرتك لم تقرأ جيدا
    أنا "مجاهد في الله" لم أطرح شئ ....مشاركة الثالوث بالأعلى ليس كلامي وإنما كلام لسيادة القس منسي يوحنا في كتاب معاصر إسمه "شمس البر" !!

    ّإذن كل كلامك بالأعلى لا يسمى إلا خواطر مع إحترامي ولكننا سنناقش هذه الخواطر !!
    صديقي العزيز مجاهد في الله
    قرأت كلامك جيدا وكنت افسر قول القس منسي يوحنا :

    اقتباس
    إلا أن المعطلين , عوضا" عن أن ينسبوا إهتداء الوثنيين إلى التثليث الإلهي أو إلى الوجدن أو إلى الغريزة عينها التي تعلمنا بوجود إله قالوا إن عقيدة الثالوث المسيحي مستمدة من الفلسفات الوثنية
    اقتباس
    للأسف حزنت جدا لما قرأت تلك الكلمات
    هذه هي المشكلة يا زميلي العزيز ..... أنت لا ترى هذا الكفر والشرك المبين بل وتشبه بما نقوله عن الله في الإسلام .......لا لا لا
    الإسلام يقول "فأعلم انه لا إله إلا الله" !!
    اقتباس
    لكن ما فاتك يا عزيزي توحيد أخناتون هو عبادة الشمس ولا إله إلا الشمس !!
    صدقني كم أنا حزين أن أقرأ منك هذه التشبيهات والخواطر المتخبطة !!!

    هل أي رجل يعبد إلها واحدا صار على الحق عندك ؟!!!

    أستدللت برجل يعبد الشمس .........إتق الله يا رجل !!
    صديقي العزيز ...
    كنت اقصد أن الفطرة دفعت اخناتون لمعرفة ضرورة التوحيد ... الا انه لم يكن يعرف الله
    ولا اقول ابدا ان اخناتون على حق في عبادتة ..
    بل التوحيد هي النقطة الوحيدة في عقيدتة التي تقرب من الصواب ....

    اقتباس
    أرسل أصلا بواسطة مجاهد في الله
    العبادة هي الإيمان ؟!!!

    الإيمان يترتب عليه العبادة لكن العبادة ليست الإيمان !!

    حسنا أعطني أمثلة للعبادات في رأيك ؟
    عفوا صديقى ارجو توضيح السؤال

    اقتباس
    سؤالي ردا على كل طرحك ولا تهرب منه رجاء

    هل هؤلاء الوثنين جائهم رسل وانبياء أم لا ؟!!!
    بعضهم اتاهم الرسل و الأنبياء والبعض لم يأتيهم رسل ولا انبياء ...
    الا ان الحقيقة التي لا مفر منها ..

    ابائهم و اجدادهم عرفوا جيدا الله ..

    الإجابة من قاموس الكتاب المقدس فى تفسير كلمة (الثالوث)

    اقتباس
    ((ولقد كان يقين الكنيسة وايمانها بلاهوت المسيح هو الدافع الحتمي لها لتصوغ حقيقة التثليث في قالب يجعلها المحور الذي تدور حوله كل معرفة المسيحيين بالله في تلك البيئة اليهودية او الوثنية وتقوم عليه .
    والكلمة نفسها ((التثليث او الثالوث)) لم ترد في الكتاب المقدس، ويظن ان اول من صاغها واخترعها واستعملها هو ترتليان في القرن الثاني للميلاد )) إنتهى حرفيا من قاموس الكتاب المقدس
    عفوا صديقي كما جاء في قاموس الكتاب المقدس

    اقتباس
    عرّف قانون الايمان هذه العقيدة بالقول ((نؤمن باله واحد الآب والابن والروح القدس اله واحد جوهر واحد متساوين في القدرة والمجد)) . عرّف قانون الايمان هذه العقيدة بالقول ((نؤمن باله واحد الآب والابن والروح القدس اله واحد جوهر واحد متساوين في القدرة والمجد)) . في طبيعة هذا الاله الواحد تظهر ثلاثة خواص ازلية، يعلنها الكتاب في صورة شخصيات (اقانيم) متساوية . ومعرفتنا بهذه الشخصية المثلثة الاقانيم ليست الا حقاً سماوياً اعلنه لنا الكتاب في العهد القديم بصورة غير واضحة المعالم، لكنه قدّمه في العهد الجديد واضحاً، ويمكن ان نلخص العقيدة في هذه النقاط الست التالية : 1 - الكتاب المقدس يقدم لنا ثلاث شخصيات يعتبرهم شخص الله . 2 - هؤلاء الثلاثة يصفهم الكتاب بطريقة تجعلهم شخصيات متميزة الواحدة عن الاخرى . 3 - هذا التثليث في طبيعة الله ليس مؤقتاً او ظاهرياً بل ابدي وحقيقي . 4 - هذا التثليث لا يعني ثلاثة آلهة بل ان هذه الشخصيات الثلاث جوهر واحد . 5 - الشخصيات الثلاث الآب والابن والروح القدس متساوون . 6 - ولايوجد تناقض في هذه العقيدة، بل بالاحرى انها تقدم انا المفتاح لفهم باقي العقائد المسيحية . ولقد كانت هذه الحقيقة متضمنة في تعاليم المسيح (يو 14 : 9 - 11 و يو 14 : 26 و يو 15 : 26) وقد تمسكت الكنيسة بما جاء واضحاً في مت 28 : 19، وتحدث الرسل مقدمين هذه الحقيقة في كو 13 : 14 و 1 بط 1 : 2 و 1 يو 5 : 7 ولا نستطيع ان نغفل منظر معمودية المسيح وفيه يسمع صوت الآب واضحاً موجهاً إلى المسيح، ويستقر الروح القدس على رأس المسيح الابن في شكل حمامة (مت 3 : 16 و 17 و مر 1 : 10 و 11 و لو 3 : 21 و 22 و يو 1 : 32 و 33). ولقد كان يقين الكنيسة وايمانها بلاهوت المسيح هو الدافع الحتمي لها لتصوغ حقيقة التثليث في قالب يجعلها المحور الذي تدور حوله كل معرفة المسيحيين بالله في تلك البيئة اليهودية او الوثنية وتقوم عليه . والكلمة نفسها ((التثليث او الثالوث )) لم ترد في الكتاب المقدس، ويظن ان اول من صاغها واخترعها واستعملها هو ترتليان في القرن الثاني للميلاد . ثم ظهر سبيليوس ببدعته في منتصف القرن الثالث وحاول ان يفسر العقيدة بالقول ((ان التثليث ليس امراً حقيقياً في الله لكنه مجرد اعلان خارجي، فهو حادث مؤقت وليس ابدياً)) . ثم ظهرت بدعة اريوس الذي نادى بان الآب وحده هو الازلي بينما الابن والروح القدس مخلوقان متميزان عن سائر الخلقة، واخيراً ظهر اثناسيوس داحضاً هذه النظريات و واضعاً اساس العقيدة السليمة التي قبلها واعتمدها مجمع نيقية في عام 325 ميلادية . ولقد تبلور قانون الايمان الاثناسيوسي على يد اغسطينوس في القرن الخامس، وصار القانون عقيدة الكنيسة الفعلية من ذلك التاريخ إلى يومنا هذا. ولا يستطيع دارس هذه العقيدة ان ينسى المصلح جون كلفن، الذي عاش في القرن السادس عشر، ونبرّ على التساوي التام بين الاقانيم الثلاثة في هذه العقيدة، التي يلزمها مثل هذا التنبير من وقت إلى آخر على مر الزمن. واخيراً نود ان نشير إلى ان عقيدة التثليث عقيدة سامية ترتفع فوق الادراك البشري ولا يدركها العقل مجرداً، لانها ليست وليدة التفكير البشري بل هي اعلان سماوي يقدمه الوحي المقدس، ويدعمه الاختبار المسيحي. وهكذا تصير كل ديانة يبتدعها البشر خالية من عقيدة التثليث. وفي سبيل قبول هذه العقيدة واعتناقها لا بد من الاختبار العميق للحياة المسيحية
    أما بخصوص باقي رسالتك التي تتحدث عن الثالوث في الكتاب المقدس فإن اجابتي عنها ستدفعنا للحديث عن موضوع التثليث في المسيحية وهذا ليس موضوعها الا ان التعري السابق تطرق اليها ...

    والخلاصة ... هل نتفق معا في النقاط التالية :
    1- الوثنية تأتي بعد معرفة الله وليس بعدة أقصد الوثنية هي تحريف لكلام الله الحقيقي
    2- التشابة في الوثنية مع الديانات الكبرى لا يطعن في تلك الاديان
    3- لا توجد قاعدة ثابتة للمقياس في تشابة الوثنية مع الاديان لنطعن في اي دين بالوثنية وان كانت موجودة فاخبرني بها
    4- موضوعنا المطروح للنقاش على يصلح لأن نتطرق الي (تفسير العقيدة ) من الايات بل هو : هل تلك العقيدة مأخوذة من الوثنية ام لا ..

    لك الشكر

  7. #17
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    مشاركة الأخ مجاهد

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد في الله مشاهدة المشاركة

    اقتباس
    لا توجد قاعدة ثابتة للمقياس في تشابة الوثنية مع الاديان لنطعن في اي دين بالوثنية وان كانت موجودة فاخبرني بها
    عفوا هل هذا حوار الطرشان ؟!!
    وكأني أكلم شخصا اخر بالحوار على ما يبدو !!!

  8. #18
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    مشاركة الأخ مجاهد

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد في الله مشاهدة المشاركة

    تفضل يا عزيزي المسيحي بكل بساطة قل لي اين هو الثالوث في تعاليم الأنبياء ... ولو لم تجده....... إذا هو من تعاليم الوثنية !!!

    تفضل قل لي أين هو الثالوث في تعاليم انبياء الله ؟!!!

  9. #19
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    مشاركة
    الأخ مجاهد

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد في الله مشاهدة المشاركة

    اقتباس
    الإجابة من قاموس الكتاب المقدس فى تفسير كلمة (الثالوث)

    ((ولقد كان يقين الكنيسة وايمانها بلاهوت المسيح هو الدافع الحتمي لها لتصوغ حقيقة التثليث في قالب يجعلها المحور الذي تدور حوله كل معرفة المسيحيين بالله في تلك البيئة اليهودية او الوثنية وتقوم عليه .
    والكلمة نفسها ((التثليث او الثالوث)) لم ترد في الكتاب المقدس، ويظن ان اول من صاغها واخترعها واستعملها هو ترتليان في القرن الثاني للميلاد )) إنتهى حرفيا من قاموس الكتاب المقدس عفوا صديقي كما جاء في قاموس الكتاب المقدس

    اقتباس:
    عرّف قانون الايمان هذه العقيدة بالقول ((نؤمن باله واحد الآب والابن والروح القدس اله واحد جوهر واحد متساوين في القدرة والمجد)) . عرّف قانون الايمان هذه العقيدة بالقول ((نؤمن باله واحد الآب والابن والروح القدس اله واحد جوهر واحد متساوين في القدرة والمجد)) . في طبيعة هذا الاله الواحد تظهر ثلاثة خواص ازلية، يعلنها الكتاب في صورة شخصيات (اقانيم) متساوية . ومعرفتنا بهذه الشخصية المثلثة الاقانيم ليست الا حقاً سماوياً اعلنه لنا الكتاب في العهد القديم بصورة غير واضحة المعالم، لكنه قدّمه في العهد الجديد واضحاً، ويمكن ان نلخص العقيدة في هذه النقاط الست التالية : 1 - الكتاب المقدس يقدم لنا ثلاث شخصيات يعتبرهم شخص الله . 2 - هؤلاء الثلاثة يصفهم الكتاب بطريقة تجعلهم شخصيات متميزة الواحدة عن الاخرى . 3 - هذا التثليث في طبيعة الله ليس مؤقتاً او ظاهرياً بل ابدي وحقيقي . 4 - هذا التثليث لا يعني ثلاثة آلهة بل ان هذه الشخصيات الثلاث جوهر واحد . 5 - الشخصيات الثلاث الآب والابن والروح القدس متساوون . 6 - ولايوجد تناقض في هذه العقيدة، بل بالاحرى انها تقدم انا المفتاح لفهم باقي العقائد المسيحية . ولقد كانت هذه الحقيقة متضمنة في تعاليم المسيح (يو 14 : 9 - 11 و يو 14 : 26 و يو 15 : 26) وقد تمسكت الكنيسة بما جاء واضحاً في مت 28 : 19، وتحدث الرسل مقدمين هذه الحقيقة في كو 13 : 14 و 1 بط 1 : 2 و 1 يو 5 : 7 ولا نستطيع ان نغفل منظر معمودية المسيح وفيه يسمع صوت الآب واضحاً موجهاً إلى المسيح، ويستقر الروح القدس على رأس المسيح الابن في شكل حمامة (مت 3 : 16 و 17 و مر 1 : 10 و 11 و لو 3 : 21 و 22 و يو 1 : 32 و 33). ولقد كان يقين الكنيسة وايمانها بلاهوت المسيح هو الدافع الحتمي لها لتصوغ حقيقة التثليث في قالب يجعلها المحور الذي تدور حوله كل معرفة المسيحيين بالله في تلك البيئة اليهودية او الوثنية وتقوم عليه . والكلمة نفسها ((التثليث او الثالوث )) لم ترد في الكتاب المقدس، ويظن ان اول من صاغها واخترعها واستعملها هو ترتليان في القرن الثاني للميلاد . ثم ظهر سبيليوس ببدعته في منتصف القرن الثالث وحاول ان يفسر العقيدة بالقول ((ان التثليث ليس امراً حقيقياً في الله لكنه مجرد اعلان خارجي، فهو حادث مؤقت وليس ابدياً)) . ثم ظهرت بدعة اريوس الذي نادى بان الآب وحده هو الازلي بينما الابن والروح القدس مخلوقان متميزان عن سائر الخلقة، واخيراً ظهر اثناسيوس داحضاً هذه النظريات و واضعاً اساس العقيدة السليمة التي قبلها واعتمدها مجمع نيقية في عام 325 ميلادية . ولقد تبلور قانون الايمان الاثناسيوسي على يد اغسطينوس في القرن الخامس، وصار القانون عقيدة الكنيسة الفعلية من ذلك التاريخ إلى يومنا هذا. ولا يستطيع دارس هذه العقيدة ان ينسى المصلح جون كلفن، الذي عاش في القرن السادس عشر، ونبرّ على التساوي التام بين الاقانيم الثلاثة في هذه العقيدة، التي يلزمها مثل هذا التنبير من وقت إلى آخر على مر الزمن. واخيراً نود ان نشير إلى ان عقيدة التثليث عقيدة سامية ترتفع فوق الادراك البشري ولا يدركها العقل مجرداً، لانها ليست وليدة التفكير البشري بل هي اعلان سماوي يقدمه الوحي المقدس، ويدعمه الاختبار المسيحي. وهكذا تصير كل ديانة يبتدعها البشر خالية من عقيدة التثليث. وفي سبيل قبول هذه العقيدة واعتناقها لا بد من الاختبار العميق للحياة المسيحية
    عفوا أنت يا عزيزي
    إقتباسي مطابق للأصل يا عزيزي وأنت لم تعلق بحرف !!

  10. #20
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    مشاركة الأخ مجاهد

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد في الله مشاهدة المشاركة

    اقتباس
    أعطني أمثلة للعبادات في رأيك ؟ عفوا صديقى ارجو توضيح السؤال
    سؤال بسيط جدا ... أعطني امثله لأشياء لا ينبغي أن نعملها إلا لله رب العالمين
    أعطني أمثلة لتلك العبادات والظقوس !!

    هل هذا سؤال صعب
    من المعضلات توضيح البديهيات يا عزيزي !

    أنتظرك


صفحة 2 من 9 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

حوار حول الوثنية في العقائد المسيحية


LinkBacks (?)

  1. 09-01-2017, 10:29 PM
  2. 30-06-2016, 02:16 PM
  3. 01-06-2016, 12:51 AM
  4. 13-02-2016, 12:51 AM
  5. 16-01-2016, 06:13 PM
  6. 10-01-2016, 06:02 PM
  7. 08-10-2015, 08:51 AM
  8. 16-09-2015, 11:39 PM
  9. 15-07-2015, 09:56 PM
  10. 14-06-2015, 04:13 PM
  11. 03-05-2015, 01:37 AM
  12. 25-04-2015, 01:41 PM
  13. 28-03-2015, 02:54 AM
  14. 17-11-2014, 10:14 AM
  15. 06-10-2014, 01:18 AM
  16. 21-09-2014, 10:03 AM
  17. 21-08-2014, 08:49 AM
  18. 05-05-2014, 06:45 PM
  19. 26-04-2014, 12:06 PM
  20. 23-03-2014, 03:24 PM
  21. 23-03-2014, 03:24 PM
  22. 20-12-2013, 03:13 PM
  23. 02-11-2013, 02:37 PM
  24. 29-06-2013, 11:39 PM
  25. 22-04-2013, 09:00 AM
  26. 17-04-2012, 07:57 PM
  27. 28-08-2011, 04:33 AM
  28. 10-12-2010, 12:53 PM
  29. 27-11-2010, 11:25 AM
  30. 25-06-2010, 05:10 PM
  31. 16-05-2010, 06:57 PM
  32. 03-05-2010, 12:36 PM
  33. 19-04-2010, 10:03 PM
  34. 08-02-2010, 02:03 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 10-03-2013, 11:07 AM
  2. التأثيرات الوثنية في الديانة المسيحية
    بواسطة beel في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-04-2008, 08:03 PM
  3. صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 130
    آخر مشاركة: 03-03-2008, 09:32 AM
  4. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-12-2007, 08:07 PM
  5. المسيحية و الوثنية
    بواسطة aboali في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-08-2006, 11:05 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار حول الوثنية في العقائد المسيحية

حوار حول الوثنية في العقائد المسيحية