قصص واقعية ومواقف تبين فضل الاستغفار وأثره في حياة الناس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قصص واقعية ومواقف تبين فضل الاستغفار وأثره في حياة الناس

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: قصص واقعية ومواقف تبين فضل الاستغفار وأثره في حياة الناس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي قصص واقعية ومواقف تبين فضل الاستغفار وأثره في حياة الناس

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إخواني ، أخواتي الكرام

    كلنا يعلم الآيات ولأحدايث الدالة على فضل الاستغفار .. ولكن قليل منا جرب ذلك ، ووجد أثره في حياته ..
    وفي هذا الموضوع نريد أن نجمع أكبر قدر ممكن من المواقف التي حصلت بسبب الاستغفار ، من حصول رزق أو تفرج هم أو تحقيق أمنية أو غير ذلك ، لتكون حافزا لنا على ملازمة الاستغفار .. لنسعد في الدنيا والآخرة ..


    وسوف أنقل لكم بين فترة وأخرى مواقف حدثت سواء كانت علي شخصيا" أو من الشبكة أو من محيطي الاجتماعي .

    وقبل أن أبدأ أسوق آية وحديث دلا على فضل الاستغفار :

    قال تعالى " فقلتوا اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراًيُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراًوَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍوَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً "

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم رجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب )
    الموقف الأول :

    كنت قبل ملازمة للاستغفار بدون عدد ، وأنا ماشية جالسة ، مضطجعة ، أثناء تصفح الانترنت ، اذا وجدت أدنى فرصة استغفرت .. وهكذا ..

    وكنت أتمنى أصل للشيخ يوسف المطلق معبر الرؤى ، وأنا أسمع عنه من وأنا منذ صغري ، لكن سبحان الله لم يتيسر لي أن أتصل به منذ ذلك الوقت إلى ما قبل تجربتي مع الاستغفار .. وذات يوم وأنا في الجامعة يوم أربعاء كانت عندنا المحاضرتين الأولى والثانية فراغ لتغيب استاذة الفقه ، فجلست المحاضرة الأولى في قاعتنا أذاكر ، وعندما بدأت المحاضرة الثانية تذكرت أن طالبات المستوى الثامن عندهم اليوم ( الأربعاء ) تطبيق ( يذهبون للتدريس في المدارس ) والعجيب أني كنت معهم أصلا ولكني اعتذرت الفصل الذي قبله !!! فقلت في نفسي سأذهب إلى قاعتهم لأنها أهدى ، وخالية من الطالبات .. فذهبت إلى هناك ، وجلست أذاكر ..
    وفجأة دخلت علي طالبة وسألتني : مستوى ثامن ؟
    قلتها لها : لا أنا مستوى سابع ، ومستوى ثامن عندهم تطبيق وهذا أول يوم يذهبون فيه !!
    قالت : هل تعرفين منهم أحد ؟
    قلت لها : كلهم اعرفهم لأني كنت معهم حيث درست معهم ستة مستويات !!
    فقالت لي : هل بإمكانك إعطائي رقم واحدة منهم لإحدى الطالبات المنتسبات ، تريد أن تتواصل معهم لتأخذ مذكراتهم !
    فقلت لها : من الصعب أن أعطيك قبل الاستئذان من صاحبة الرقم
    . فردت : ولكن هذه الطالبة ثقة إن شاء الله ، إنها زوجة الشيخ يوسف المطلق الثانية !!! فانبهرت لحظتها ، وتوقفت برهة ، فاستغربت البنت ، فقطعت استغرابها بقولي : زوجة الشيخ يوسف المطلق معبر الرؤى ؟؟؟؟ قالت : نعم ، وأنا ابنته !!!!!!!!!

    قلت سبحاااااااااااان ساقكم إلي الآن بعد هذه السنين !!!

    فزاد استغراب البنت ، فسألتها عن والدها ، وقد كان مريضا ( أصيب بجلطة وسافر للعلاج في الخارج ) .. فطمأنتني عنه وأنه بخير ، وتم لها ما أرادت ، وقالت لي : أنا تحت أمرك في أي رؤيا تريدين تعبيرها .. وأنا في مستوى كذا وكذا ، متى ما كانت لديك رؤيا مري علي واعطيني إياها فسبحان الله ..


    الموقف الثاني :

    ذهبت رمضان الماضي للعمرة .. وأخذت معي مبلغ من المال لأتصدق به على المحتاجين الذين نشاهدهم في الحرم ، وهذا أمر تعودت عليه عند ذهابي لأخذ عمرة ، ولكن الجديد في الأمر وأظنه والله أعلم بسبب الاستغفار ، حيث كنت في ذهابي ملازمة للاستغفار كثيرا ..

    أدينا العمرة صباحا .. ثم غادرنا الحرم ، وفي العصر ذهبنا للافطار وأداء صلاة المغرب والعشاء بالاضافة إلى التراويح ، المهم أنني أثناء سيري لم أرى في طريقي أي محتاج طفلا أو امرأة أو رجلا - واستأت ، ثم قلت في الأمر خيرة إن شاء الله - صلينا المغرب في التوسعة لشدة الزحام ، وبعد الصلاة والافطار جلسنا ننتظر أن تخف الزحمة لنتمكن من الدخول إلى داخل المسجد ، وفي أثناء جلوسنا إذ بامرأة بجوارنا تتحدث باللهجة العراقية ، ففرحت كثيرا ، وسلمت عليّ ثم ابرزت بطاقتها لنا ، ولهجتها وشكلها كانا كافيين للدلالة على أنها عراقية ، وأخبرتني أنهم أتوا لأداء العمرة ، المهم أنني أعطيتها ما تيسر لي وكنت فرحة بلقاء أخت عراقية - أسأل الله تعالى أن يفرج عنهم وينصرهم - وبعد دقائق إذ بطفلة صغيرة ربما في التاسعة من عمرها ، أتت وجلست ترينا نقابات تبيعها ، فسألتها من أين أنتِ ؟ فقالت : من أفغانستان !! فأحبببتها كثيرا ، وأعطيتها بعض المال ، وقلت لها : هذا لك ، ولا أريد منك نقابا ، ففرحت كثيرا وتبسّمت..


    الموقف الثالث :

    كنت قبل أحداث 11/ سبتمبر أتمنى أن يتقدم لي طالب علم - والحمد لله انه لم يحصل ذلك - وبعد أحداث سبتمبر حين رأيت الحملة التي كان يقوم بها كثير من طلبة العلم على المجاهدين غيرت رأيي وأصبح همي أن أتزوج مجاهد في سبيل الله .. وكنت أدعو الله تعالى أن يرزقني الزوج الصالح المصلح .. واستمريت في الدعاء قرابة 4 سنوات ولم يتحقق حلمي ، وبعد أن سمعت عن فضل الاستغفار ، أصبحت مع الدعاء أستغفر في اليوم 1500 مرة بهذه الصيغة ( أستغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم وأتوب اليه ) وبقية الاستغفار بهذه الصيغة ( أستغفر الله وأتوب إليه ) وبعد 6 أشهر من ملازمة الاستغفار تحقق حلمي وتقدم لي شاب فيه كل المواصفات التي أريدها ( سبق له الجهاد في إحدى الجبهات + دكتور في علوم الحديث + غير متزوج + من نفس القبيلة التي تمنيت بالرغم من أنه من دولة وأنا من دولة أخرى ) .
    إحدى الأخوات تقول :

    اليوم بقولكم تجربة اختي المتزوجة .. زوجها حالته المادية سيئة جدا لا عمل ولا غيره حتى السيارة ما عنده .. تقول اختي : سمعت عن فضل الاستغفار فقررت اني استغفر في اليوم اقل شيء 1000 مرة وطول ما انا اشتغل واروح واجي استغفر .. ويوم من الايام فتحت برنامج في قناة المجد واذا بهم يعلنون عن سؤال الحلقة فقلت لنفسي ليه ما اشارك فيها .. واستمرت في المشاركة .. تقول واستمريت في الاستغفار وكنت ادعي ان ربي يسهل لنا سيارة حتى لو بالايجار ( ليموزين ) !! بنصبر ولا نجلس كذا .. تقول ما مر على استغفاري ودعائي شهر ونصف الا ومقدم برنامج قناة المجد يتصل على جوالنا ويقول مبارك لكم الفوز بسيارة !!!! وراح تستلموها في عيد الفطر بإذن الله تعالى !! بارك الله لهم فيها .. والله يعطيهم خيرها ويكفيهم شرها .


    تقول الموقف الثاني : في نفس وقت فوزنا بالسيارة بعد استغفاري تقدم لبنتي واحد فيه مواصفات رووووووعة بارك الرحمن .. الله يتمم لهم بخير .



    الإمام أحمد والخباز


    كان الإمام أحمد بن حنبل يريد أن يبيت ليلته في المسجد، ولكن منعه الحارس. حاول معه الإمام ولكن لا جدوى، فقال له الإمام: سأنام موضع قدمي، وبالفعل نام الإمام أحمد بن حنبل مكان موضع قدميه، فقام حارس المسجد بجرّه لإبعاده من مكان المسجد، وكان الإمام أحمد بن حنبل شيخاً وقوراً تبدو عليه ملامح الكبر، فلما رآه خباز يُجرّ بهذه الهيئة عرض عليه المبيت، وذهب الإمام أحمد بن حنبل مع الخباز، فأكرمه وأحسن إليه، وذهب الخباز لتحضير عجينه لعمل الخبز، ولما سمع الإمام أحمد، الخباز يداوم على الاستغفار، عجب له.
    فلما أصبحا سأله الإمام عن استغفاره في الليل، فأجابه الخباز: أنه دائم الاستغفار، فسأله الإمام أحمد: وهل وجدت لاستغفارك ثمرة؟
    فقال الخباز: نعم، والله ما دعوت دعوة إلا أُجيبت، إلا دعوة واحدة.
    فقال الإمام أحمد: وما هي؟
    فقال الخباز: رؤية الإمام أحمد بن حنبل.
    فقال الإمام أحمد: أنا أحمد بن حنبل، والله إني جُررت إليك جراً!
    يقول الداعية خالد السلطان عن هذا الموقف الذي مر به مع احد المستغفرين :

    في ليلة من ليالي التشريق (أيام الحج) وبالقرب من (البيت العتيق) القيت كلمة عن الاستغفار ومعناه وفضله وأثره وكان كلامي فيه الدليل والمنطق والعقل فلما انتهيت من كلمتي القصيرة (وهي عادتي) طلب احد الحاضرين الحديث معي على انفراد فقبلت الحديث معه فبدأ بسرد قصته مع الاستغفار.
    بو يوسف: انا تزوجت ولله الحمد ولكن زوجتي تأخرت بالانجاب فقمت ببذل الاسباب، ما سمعت عن طبيب إلا زرته ثم سافرت بعد ذلك للخارج التمس العلاج والكل يؤكد بقوله (ما فيك إلا العافية انت وزوجتك) فرجعت الكويت وكلي رجاء بالله (والله على كل شيء قدير).
    قلت: اسأل الله ان يرزقك الذرية الصالحة يا بو يوسف وعليك بالدعاء خاصة انك في ايام عظيمة وفي مكان عظيم وأنت اليوم مجاور (البيت العتيق).
    بو يوسف: آمين لكن بعد ما خلصت قصتي.
    قلت: كمل يا بو يوسف كلي اذن صاغية.
    بو يوسف: في يوم من الايام وأنا استمع لإذاعة القرآن الكريم (السعودية) سمعت من يقرأ الآية التي ذكرتها يا شيخ في كلمتك من سورة نوح (فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا).
    فشرح الشيخ الآية وبين ان الاستغفار طريق لجلب الاطفال فعلقت الكلمات في بالي فلما رجعت للمنزل قلت لزوجتي ما سمعت وعزمنا على اخذ العلاج (الاستغفار) ليلا ونهارا سرا وعلانية (تدري يا شيخ ما حصل؟!!).
    زوجتي حملت بنفس الشهر الذي استغفرنا فيه وجاء (يوسف) والحمد لله.
    قلت: ما شاء الله صدق الله وهو خير الصادقين (والله لا يخلف الميعاد) وقال تعالى: (ومن أصدق من الله قيلا) (ومن اصدق من الله حديثا).
    بو يوسف: شيخ إلى الان لم تنته قصتي بعد.
    قلت: خلاص جاك الولد (شنو بعد).
    بو يوسف: لما انتهت زوجتي من النفاس قلت لها: استغفري يا ام يوسف للثاني فاستغفرنا مثل الأول فحملت بنفس الشهر وجاء الثاني بحمد الله ولما انتهت من نفاسها الثاني قلت استغفري يا أم يوسف نبي ثالث فاستغفرنا فجاء الثالث ولله الحمد فلما انتهت زوجتي من نفاسها قالت يا بو يوسف وقف عن الاستغفار (بنية الاولاد) شوي حتى يكبر الأولاد وبعدها نرجع نستغفر للرابع بإذن الله.
    قلت: الله يبارك لك بما رزقك ويجعل ذريتك قرة عين خاصة أنك رأيت آية من آيات الله فيك وفي زوجتك وفي ذريتك.
    بو يوسف: آمين الله يستجيب دعاك لكن يا شيخ ما خلصت بعد من قصتي.
    قلت: ما انتهت الاحداث بعد! اكمل يا ابا يوسف.
    بو يوسف: بعدما كبر الاولاد قليلا قلت لأم يوسف عندنا ثلاثة اولاد ونرجو من الله ان يرزقنا (بنت حلوة) استغفري يا ام يوسف وأنت ترجين بنتا.. فسكت بويوسف.
    قلت: الله يرزقك البنت كما رزقك الأولاد يا أخي الكريم.
    بو يوسف: ابشرك يا شيخ أنا اليوم جئت الحج وزوجتي في النفاس مع بنتها الجديدة (انتهت قصة بو يوسف).

    القصة السابقة فيها عدة أمور لازم نتعرف عليها حتى تكتمل المعاني:

    (1) بان معك الاستغفار وفضله وآثره.
    (2) الاستغفار يؤثر على حسب نية المستغفر اي لأي شيء تستغفر لطلب مال.. ولد. نجاح.. توبة.. فعلى نية المستغفر يكون الأثر بإذن الله.
    (3) يحتاج الاستغفار لنية صادقة ومخلصة لله وأن تدرك معناه وأن تفهم المراد منه فالنية لها اثرها في حياتك كلها.
    (4) الله لا يخلف الميعاد وإذا تخلف الاثر فاعلم ان هناك امرا تسبب به.
    (5) الاستغفار كالدعاء اما يأتيك ما طلبت وإما يأتيك غير طلبك واما يصرف عنك سوءاً بسبب استغفارك او ان يدخر الله لك ما استغفرت ليوم القيامة فيجازيك جزاء الضعف عنده جل في علاه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    أنا والسجن والإستغفار !
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إخواني في الله

    أقسم لكم بالله الذي لا إله إلا هو ان هذه القصة حقيقية بكل ماجاء فيها ، وتتضمن قصتي هذه أنني رجل فقير اشتغلت في عدة أعمال ولكن الله لم ييسر لي النجاح فيها .. ثم قدر الله وسجنت في قضية سياسية في السعودية ، وكنت في السجن - الذي مكثت فيه قريباً من ثلاثة أشهر – قد لزمت الاستغفار بشكل قوي بحيث أصبحت أستغفر في اليوم الواحد ألاف المرات ولله الحمد ، وعلى الرغم من أن قضيتي خطيرة وقليل أن أسجن عليها سنة !! ، ولكن الله تعالى فرج عني بعد 87 يوماً فقط من سجني ، ثم رزقني سبحانه وبحمده بعد خروجي من السجن بستين ألفاً من أحد المحسنين حيث علم بسوء أحوالي المادية فاستدعاني من تلقاء نفسه وأعطاني ثلاثين ألفاً وبعد فترة قليلة أعطاني مثلها فكانت ستين ألفاً ، وقال لي : خذها عوناً على أمور دنياك !! .. وقد واللهِ اشتد ذهولي مما جرى فرأيت حينها رأي العين العواقب العظيمة للإستغفار ! .. وقد صدق النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال : ( من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجاً ، ومن كل ضيق مخرجاً ، ورزقه من حيث لا يحتسب ) حسنه الحافظ ابن حجر في " الأمالي المطلقة " ، ص ( 251 )
    هذا مايعجله الله تعالى لعبده في الحياة الدنيا بسبب الاستغفار من دفع البلاء وشرح الصدور وجلب الرزق وتفريج الكروب فضلاً عن غفران الذنوب وتكفير السيئات ورفع الدرجات .. فما أعظم ملازمة الاستغفار ! ، فاللهم لك الحمد ياكريم وياغفور يارحيم .
    علماً بأن من أفضل صيغ الاستفار هي ( استغفر الله وأتوب إليه ) . ( أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ) .

    أخوكم في الله / سجين سابق في السعودية

    والله على ما أقول شهيد

    منقول
    **********************

    وهنا قصة فتاة مع الاستغفار

    كنت وانا ادرس في التحفيظ اشوف حرمه كبيرة شوي بالسن مغربية ومعها بنت صغيرة تهبل وكنت دايما اطالع البنت واحاول اضحك معها لأنها عاجبتني الله يخليها لأمها
    المهم شافتني امها كذا مع البنت وبدت كل ما تشوفني تسلم علي وتحاول تتكلم معي وقالت لي مرة انتي متزوجه قلت لها لا لان وقتها كنت ما بعد تزوجت قالت تدرين شسالفة بنتي هذي قلت لا قالت اني ما انجب بسهوله لازم علاج وحاله وما عندي غير بنت وولدين وكلهم بالمدارس وكنت ابغى لي طفل قبل ما اوقف ولجأت للإستغفار كنت استغفر خمسمية مرة باليوم لمدة 3شهور ويوم حسيت كأني اتوحم ورحت حللت وتفاجأت اني حاااااااااامل بالبنت اللي معي وقالت إذا انتي تبين تزوجين سوي مثل ما سويت وشوفي وفعلا طبقت كل اللي قالت لي وما قعدت كم شهر الا وانا مخطوبه من شااااااب ملتزم وهو زوجي الآن والحمد لله انا جدا مبسوطه معه ومو مقصر معي بشي الله يخليه لي ولبنتي آآآآمين

    منقول


    **********************
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وبعد


    انظر إلي لطف الله عز وجل واسمع هذه القصة من أولها إلي أخرها وحياكم الله .
    في يوم من الأيام كنت مع زميل لي في العمل وقراءات على وجه الحزن ثم فكرت في حل لكي يخبرني ما به.
    فأول شئ فعلته هو الدعاء أن الله يسهل لي حتى أفرج عنه ثم بعد ذلك حققت معه ألا لفه وبعد تحقيق ألا لفه الكاملة معه قال لي يا أبو معاذ بصراحة سأقول لك شئ وهو إنني متزوج من فتره لم يرزقني الله بذرية وذهبت إلي أطباء كثيرين ولم أجد العلاج فماهو الحل يا أبو معاذ بالله عليك.
    فقلت له آخي الحبيب سوف أقص لك قصه عجيبة سمعتها من رجل ثقة بأذن الله.

    وتبدأ القصة أن رجل دخل المسجد في غير وقت الصلاة فراءه رجل كبير في السن فقال له تعااااال يا ولدي ما لي أراك في وقت غير الصلاة ووجهك عليه الحزن والهم قال يا والدي أنني متزوج منذ فتره ولم يرزقني الله بأطفال العب معهم ويلعبون معي ولم اترك طبيب في العالم إلا ذهبت أليه ولم أجد العلاج فقال الرجل العجوز لهذا الرجل اجلس فجلس فقال له سوف أعطيك الدواء وهذا الدواء صعب للغاية ولكن والله ثم والله انه فيه الشفاء فقال ما هو؟
    قال الرجل العجوز هو أن تقوم قبل صلاه الفجر بساعة أنت وزوجتك وتقسّم هذه الساعة إلي نصفين النصف الأول قيام ليل ونصف الثاني استغفار . فالله عزا وجل يقول (فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا* يرسل السّماء عليكم مدارا* ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا ) سوره نوح.

    فذهب هذا الرجل إلي زوجته ........ ودعونا نسمع الحوار الذي دار بينه وبين زوجته

    زوجتي العزيزة الحمد الله الحمد الله وجدت الدواء وجدت الدواء ولكنه صعب جدا
    الزوجة : ما هو يا زوجي العزيز
    الزوج : نقوم قبل صلاه الفجر بساعة نصف ساعة صلاه ونصف الثاني استغفار..فهل أنتي مستعدة على أن نفعل ذلك
    الزوجة: طبعا يا زوجي مستعدة لان هذا كلام الله سبحانه وتعالي.
    الزوج: متى نبدأ
    الزوجة: من اليوم أن شاء الله.

    وفعلاً بدا هذا الرجل هو وزوجته وبعد مرور 15 يوم فقط جاء لهذه المرأة أعراض الحمل ثم ذهب بها زوجها إلي الطبيب وبعد عمل التحليل اللازم قال الطبيب لهذا الرجل أن زوجتك حامل.

    نرجع إلي صاحبي وبعد أن سمع هذه القصة لم أراه إلا بعد شهر فوالله أنى رأيت علي وجه نور الأيمان وهو في قمة السعادة فقلت له ما شاء الله وجهك يشع منه النور قال الحمد الله من ذاك اليوم يا أبو معاذ وأنا مطبق الدواء وابشرك أن زوجتي حامل قلت له الحمد الله .

    وأيضاً جاءني أحد الشباب وله أكثر من ثلاث سنوات وهو متزوج ولم يرزق بذرية فذكرت له قصه هذا الرجل صاحبي وهو يعرفه ولم يصدق أن هذا هو الدواء وذهب إلي زوجته واخبرها بالقصة فسبحان الله .
    في من الأيام جاءني هذا الشاب وقال لي جزاك الله خيرا زوجتي حامل مع إنني لم أطبق العلاج وانما هي المسكينة تقوم قبل الفجر بساعة وتصلي وتستغفر وهي الآن حامل وفي قمة السعادة وتدعي لك دائماً .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وكذلك سأشارككم قصة غريبه عن الإستغفار تذكرتها بسبب هذا الموضوع الرائع والشيء بالشيء يذكر..

    منذ مايقرب من سبعة عشر عاما كنت أجلس في فناء المنزل مع أختي وإبنة خالي الصغيرة التي لم تبلغ ثمان سنوات وأحدثهم عن الإستغفار ، وكان الجو صحوا وأظنه كان في أواخر الصيف لأنها كانت بداية غزو الكويت آنذاك ..
    ومن بين حديثي للصغيرات عن فضل الإستغفار إستشهدت لهم بقول الله سبحانه وتعالى (فقلت إستغفروا ربكم إنه كان غفارا ، يرسل السماء عليكم مدرارا ) وأن من فضل الإستغفار أن يرسل الله الغيث على العباد ...
    وهنا قاطعتني الصغيرة إبنة الخال بتعجب وكأنها تريد أن تختبر مدى إيماني فيما أقول فقالت بمعنى :-
    " وهل معنى هذا أننا لو إستغفرنا الآن ينزل المطر "
    وهنا صرت أنظر للأعلى فأرى الجو صحوا وموسم المطر لم يهل بعد ..
    فأجبتها متسرعا بمعنى "نعم إن إستغفرنا بما فيه الكفاية وقبله الله ينزل المطر "
    وهنا أحسست بالمشكله حين أردفت بإقتراح "إذا ً هيا نستغفر لنرى " ووافقتها أختي
    بحماس طفولي..
    وهنا حاولت تصعيب الأمر بأنه يجب أن تصبروا على الإستغفار ولاتملوا وكذلك تستغفروا مؤمنين بأن قول الله حق ، أو ماشابه مماقلته بما يدور حول هذا ..ولكن لم يثنيهما هذا عن خوض التجربة ، وحينها غلبوني فقلت هي فرصة أن نستغفر الله ويفعل الله مايشاء ..
    وبالفعل صمتنا عن الكلام وصار كل منا يستغفر .. فلم يمضي مايقرب من ثلث ساعه إلا وشعرنا بتحول الجو الساكن الهواء إلى هبوب ريح خفيف صار يهز الشجر فإقشعر له جلدي ..
    ونظرت إلى السماء إلا والغيوم تتجمع ، وإن لم تكن كثيفه أو موحية بأنها غيوم مطر ، ولكني نظرت لهما بمعنى إستمروا حيث صرنا نتطالع مترقبين ، وحسب ماأتذكر فإنه لم يمضي قريب نصف ساعه منذ بدأنا إلا وصارت قطرات تنزل في الفناء ، وبينما كانت أساريري متهلله لخروجي من المأزق مع إحساس بالخشوع ، كنت أرى في عيون الصغيرتين رعب لما حدث يخالط كثير دهشة وعجب ، وهكذا لم يكد يتم الهطول وترش السماء بقوة دفعة واحدة إلا ووجدتهما في لحظتها في سباق إلى داخل المنزل ، وبالطبع ليس خوف البلل ولكن رهبة الموقف ، فإنفجرت ضاحكا وأنا أنظر تعثرهما هربا ..
    وسبحان الله فقد كنت بعد أن وافقتهما أشعر بخطأ مافعلت وأتفكر بأن هذا ليس بالضرورة أن يحدث سريعا خاصة في غير موسمه ، فيكون من أثرخطأي أن يعتريهما شك فينقلب ماأردت غرسه فيهما إلى ضده ، ولكن الله سلم ولتكون لي قبلهما فكرة وعبرة وتستمر إلى اليوم حلو ذكرى ، ولعل إستغفارهما الطفولي البريء هو ماكان له هذا الأثر السريع من إستجابة الله سبحانه وتعالى ، أما المعلم فهو من إعترته بعض الهواجس خلال هذه النصف ساعة وإلى أن جاء الهبوب بالبشرى والحمدلله رب العالمين ..
    وجزاكم الله خيرا
    حدثت لي هذه القصه في شهر رمضان
    كان ابي يمر بضائقه مالية وقلت سوف اشتري سياره وابيعها واعطي ثمنها لابي
    كان ذلك في شهر رمضان المبارك وعندما بدأت العشر الاواخر قررت الاعتكاف كان معتكفي في قبو الحرم المكي
    وقررت أن يكون دعائي طيلة العشر هو الاستغفار فقط
    إشتغلت به في قيامي وقعودي وفي كل احوالي
    وفي ليلة ثمان وعشرين
    اتى الي اخي وقال لي ان احد اصدقائك يريدك ضروري ولا بد ان تكلمه فاتصل اخي به
    واذا به يقول لي ان لك شيك بمبلغ 80000 الف ريال سعودي
    كتبه لك احد الامير عبدالعزيز بن فهد
    فقلت له والله الذي لا اله غيره لم اطلب احد ريال بل لم اطلب الدنيا ممن يملكها
    فقال لي اعرف انك سترفض المبلغ لكني انا من طلب المبلغ باسمك وقد زكاك احد العلماء
    واخذ رقم حسابي البنكي وحول المبلغ في الحال
    وعند خروجي ليلة العيد ذهبت الي فرع المطار وسحبت المبلغ كامل من البنك واخفيته
    وبعد صلاة العيد
    قبلت راس والدي يرحمه الله
    وسلمت له المبلغ كاملا كهدية العيد لابي
    وايقنت ان هذا كله من فضل الله وحده وبفضل كثرة الاستغفار
    وجزاكم الله خيرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    من باب فأما بنعمة ربك فحدث فأنني لو اردت ان احصي ما تفضل به ربي علي لن احصيه فالتوكل على الله والاستغفار يتعجب الانسان من امرها

    كثير المواقف التي مررت بها

    سوف اذكر موقف يعتبر بالنسبه لنا شيء بسيط ولكن الامر عجيب سبحان الله

    كنت مسافرا على سيارتي ولوحدي وكان الطريق طويلا جدا وفي اثناء الطريق قلت لماذا لا اذكر الله

    واخذت اردد بالتسبيح والتهليل والاستغفار ومر علي وقت وانا اذكر الله وحلاوة الذكر واستحضار عظمة الله سبحانه ولم يقطع علي هذا التفكير الا سيارة المرور لرصد السرعه ونظرت الى عداد السرعه عندي فاذا انا متجاوز للسرعه القانونيه 150كم وقد حددت سرعتي من قبل كي اقطع ثلاث مائة كيلو في ساعتين مررت كالبرق من جانب سيارة الرصد ونظرت بعيدا فاذا نقطة التفتيش امامي لايقاف المخالفين

    قلت خير ان شاء الله ان لا يكون قد بلغ عني لكثرة المسافرين على الطريق وكثرة المخالفين امثالي لن يستطيع ان يميز وما ان وقفت عند العسكري فاذا به يطلبني الاثباتات الرخصه والاستماره والناس عند النقطه مزدحمين ياخذون المخالفات والزعل على وجيههم ظاهر فتحت درج السياره لا تفاجاء بانه خالي ونظيف لا يوجد به شيء صدمت قلت هذي ورطه اشد من مخالفة السرعه الاثبات غير موجود طلبت من العسكري ان اقف جانبا كي ابحث عن الاثباتات سمح لي .اوقفت سيارتي وبدات اقلب هنا وهناك لعل وعسى فلم اجد شيئا

    ذهبت الى العسكري واخبرته بانني لم اجد الاثبات فسالني عن اثباتي الشخصي ولماذا انا مسرع فاخبرته بطول المسافه واعطيته اثباتي ونظر فيه فارجعه الي وقال لي اذهب

    ركبت سيارتي وتذكرت كيف خرجت من هذه الورطه والناس كلها تاخذ مخالفات وتسمع مناقشاتهم مع رجال المرور واعذارهم ولا يلتفت اليهم فقط يسجل لهم المخالفه وانا خرجت سليم من هذه الورطه ودعوت الله بان يسلمني حتى اصل ولا اورط مع احد قد يحجز سيارتي او يعقد اموري فتذكرت ان الله كان معي وخارجني من هذه وسلمني فله الحمد والشكر

    ايضا موقف اخر

    مررت بضائقه ماليه وقد تصفحت القران فكنت اجول بنظري في الايات التي عملت عليها بحث بكلمة الغفور سبحانه وكنت اتدبر هذا الاسم لله سبحانه فكان اكثر الايات غفور رحيم والاخرى غفور حليم فوجدت غفور حليم يذكرها باحسانه سبحانه لعباده وكنت في المسجد بعد اداء الفريضه جلست اتفكر في حالتي وكيف المخرج من هذه الضائقه الماليه وكيف سيكون الفرج من عنده سبحانه وتذكرت تصفحي لكلمة الغفور الحليم فقلت يا غفور ياحليم لا تكلني لاحدا سواك والله انه لم تمضي تلك اليله الا وقد فرجها الله من عنده سبحانه

    فسبحان الله العظيم عليه توكلنا وهو رب العرش العظيم نستغفره ونتوب اليه يحسن الينا ونعصاه ويغفر لنا ونعود سبحانه الحليم الودود

    وهذه قصص قرأتها رائعه


    قصص من حياة الصالحات المعاصرات))

    مواقف مؤثرة من حياة الصالحات

    الحمد لله الذي فَلَقَ النواة والحَبْ ، وخلق الفاكهة والأب ، وأبغَضَ وكرِه وأحب ، وأَمْرضَ وداوى وطَبْ ، أنشأ الإنسان وال***** بقدرته فَدَبْ ، فالعجب كل العجب لمربوب يجحد الرب ، أشهد أن لا إله إلا الله ويفعل ما يشاء ، ويحكم ما يريد ، سبحانه وسِعت آثار رحمته أهل الأراضي وسكان السماوات .

    وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، أشرفُ الخلائقِ خُــلْقــاً وخَــلْقــاً ، ورضي الله عن أصحابه حازوا كل الفضائل سبقى ، فما حَمَلَتْ من ناقةٍ فوق ظهرها أبر و أوفى ذمةً من محمدٍ ــ عليه السلام ــ . أمــــــــا بعد :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    أحمدُ الله تعالى على أَنْ وفَّقَنِي لِجَمْعِ سِِيرِ الصالحات ، فلقد ظَنَنْتُ أَنَّ الصالحات في زَمَانِنَا أَقَلُ مِنَ الأَزْمَاِن الغابرة السابقة ، لكن لما رأيتُ وبحثتُ وجمعتُ بعض الأخبار وجدتُ العجب . فإليكم هذه الأخبار :

    القصة الأولى :
    عَمَّةُ أحد طلاب العلم دائماً تصلي ولا تُرى إلا على مُصلاها ، ولما ماتت رأتها قريبةٌ لها على صورةٍ حسنة ، فسألتها عن حالها ، فقالت : أنا في الفردوس الأعلى ، قالت قريبتها بماذا ؟ قالت : عليك بكثرة السجود .

    القصة الثانية :
    أخبرني أحد طلاب العلم أنه اتصلت به امرأة وهي تبكي وظنَّ أنها قد أذنبت بل قالت له : يا شيخ إني قد عصيت الله عز وجل ، معصيةً عظيمة ، فلما استفسر منها وسألها ، فإذا هي قد تركت صلاة الوتر البارحة ، فقالت : هل من كفارة أُكَفِّرُ بها عن ذنوبي .

    القصة الثالثة :
    تقول إحدى مديرات دُور تحفيظ القرآن : لمّا افتتحنا الدار كان عندنا دَرَجٌ في الشارع ولم نجعل ممراً للعربات ، لا لكبيرات السِّن ولا للمعوقات ، قالت : وفي اليوم الأول للتسجيل فوجئنا بامرأة تجاوزت الستين من عمرها وهي تحبوا على الدَرَج ، تريد الدخول للدار فالتحقت بهم لكن صَعُبَ عليها الاستمرار بعد مُدة ، ولم تستطع أن تواصل الحفظ ، لِكِبَرِ سنها وقعدت في بيتها .

    القصة الرابعة :
    وهذه أخرى من الصالحات ، حَفِظت القرآن وهي فوق الستين ، وأخبارها عجيبة ، لكن مُلخص الخبر وهذا الموقف أو المواقف لها ، أنها تجاوزت الستين ولمّا ختمت القرآن في رمضان الماضي ، استأجرت امرأة لا تعرفها ولا تعرفها النساء اللاتي حولها ، حتى تُسَّمِع لها القرآن كاملاً ، ولا يعلم بخبرها إلا قلة من النساء ، وأَخَذَت العهد على بعض النساء ألاّ يُخبرن أحداً .

    القصة الخامسة :
    فتاةٌ أخرى لها همةٌ عالية عظيمة ، شابةٌ مُعاقة ، أُصيبت في حادث بشللٍ رباعي جعلها طريحة الفراش أكثر من خمس عشرةَ سنة ، امتلأ جسمها قروحاً وتآكل اللحم بسبب ملازمتها للفراش ، ولا تُخرج الأذى من جسدها إلا بمساعدة أمها ، لكن عقلها متدفق وقلبها حي مؤمن ، فَفَكرت أن تخدم الإسلام ببعض الأمور ، فوجدت بعض الأساليب والطرق التي تنفع بها دين الله عز وجل ، أو تنفع بها نفسها وتنشر دين الله عز وجل ، فجَعلت ما يلي :
    1/ فتحت بيتها لمن شاء ، من النساء أن يزورها ، أو حتى من الناس من محارمها أن يزوروها ليعتبروا بحالها ، فتأتيها النساء ودارِسات التحفيظ ، ثم تُلقي عليهن محاضرةً بصوتها المؤثر .
    2/ جعلت بيتها مستودعاً للمعونات العينية والمادية للأسر المحتاجة ، وتقول زوجة أخيها : إنَّ ساحة البيت الكبيرة لا أستطيع أن أسير فيها من كثرة المعونات للأسر الضعيفة .
    3/ تُجهز المسابقات على الكتب والأشرطة وتوزعها على الأسر المحتاجة مع المواد الغذائية ، ويقول أحد محارمها : إني لا أستطيع أن أُحَضِّر المسابقات إلا من طريقها .
    4/ لا تدع مُنكراً من المنكرات ، من منكرات النساء إلا وتتصل على صاحبة المُنكر وتُنكر عليها .
    5/ تُشارك في تزويج الشباب والشابات عن طريق الهاتف .
    6/ تُساهم في إصلاح ذاتِ البين وفي حلول المشاكل الزوجية . إنها والله امرأةٌ عجيبة .

    القصة السادسة :
    وهذه أُخرى لا يُطيعها زوجها أن تذهب للمحاضرات ، فبدأت تتصل على النساء اللاتي تعرفهن من الجيران ومن الأقارب ومن الزميلات ، فتحُثُهُن على حضور المحاضرات وهي قليلة الحضور للمحاضرات بسبب زوجها .

    القصة السابعة :
    امرأة في مدينة الرياض ، لها في كل باب من أبواب الخير سهم ، فهي تساعد الرا***ن في الزواج ، وتعطي أُسرة السجين ، وتقوم على الأرامل والمساكين ، ومن أعمالها أنها تسببت في بناء سبع مساجد في المملكة ، وكَفَلَتْ (500 ) أسرة من الأسر المحتاجة ، وقد كَفِلَتْ (30) يتيماً أيضاً ، وأَسَلم بسببها في دولة تشاد بأفريقيا قريباً من مائتي ألف رجل وامرأة ، لله دَرُّها .

    القصة الثامنة :
    وهذه امرأة أخرى ، فتحت دارها للعلم والدعوة والتحفيظ ، فلمّا كَثُرتَ النساء والأطفال عندها ، فتحت على حسابها وعلى حسب ما تجمعه من النساء فتحت دارً في مكان آخر .

    القصة التاسعة :
    أُقيمت مرة محاضرة في مدينة الرياض ، ووصل حضور النساء إلى : عشرة آلاف امرأة وقبل المغرب بساعة وصل العدد كما يقول أحد أهل العلم عن إحدى قريباته ، وصل العدد ما قبل المغرب بساعة إلى : سبعة آلاف امرأة .

    القصة العاشرة :
    بعض المريضات في المستشفى يقلن : من أحسن الهدايا لنا أثناء الزيارة وأيام العيدين ، أن يأتي أحد الزوار لنا ، بمصحف أو شريط للقرآن أو أن يأتي بالكتب النافعة .

    القصة الحادية عشر :
    وهذه أم عبد الرحمن ، تأتي مع زوجها من أقصى جنوب الرياض إلى أقصى شرقه ، يتركها زوجها في المستشفى للعلاج ويذهب هو لدوامه ، وتمر عليها فترات تحتاج إلى المستشفى كل يوم تقريباً ، فاستغلَّت هذه المرأة الداعية المريضة جلوسها الطويل في المستشفى وانتظارها لدورها في العلاج ، استغلَّت الوقت بالدعوة إلى الله عز وجل ، والتذكير به سبحانه وتعالى ، وزيارة المريضات ، وتقوم بتعليمهن الصفة الصحيحة للطهارة والصلاة وأحكام طهارة المريض ، ولا تترك فرصةً لدعوة ممرضة أو طبيبة إلا وتقوم بالدعوة، وهكذا تتنقل بين الأقسام وقد نفع الله عز وجل بها نفعاً عظيماً .

    فاللهم اشفها وعافها ، فما أعظم الأجر ، تحمل في جسدها المرض ، وفي قلبها النور والإيمان والدعوة إلى الله عز وجل ، وتقوم بتنفيس الكُربات عن المحزونين والمرضى ، واللــــــه عز وجل الموعد .

    القصة الثانية عشر :
    امرأة أخرى مات زوجها وهي في الثلاثين من عمرها ، وعندها خمسة من الأبناء والبنات ، أظلمت الدنيا في عينها وبكت حتى خافت على بصرها ، وطوّقها الهم وعلاها الغم ، فأبناءها صغار وليس عندها أحد ، كانت لا تصرف مما ورثته من زوجها إلا القليل ، حتى لا تحتاج إلى أحد ، وذات مرة كانت في غرفتها في شدةِ يأس وانتظار لفرج الله عز وجل ، ففتحت إذاعة القرآن الكريم وسمعت شيخاً يقول : قال رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ــ " من لزِم الاستغفار جعل الله له من كل همِِّ فرجاً ، ومن كل ضيقٍ مخرجاً ، ورزقه من حيث لا يحتسب " . تقول هذه المرأة : فبدأتُ أُكثر من الاستغفار وآمر به أبنائي ، وما مرَّ بهم ستة أشهر حتى جاء تخطيط لمشروع على أملاكٍ لهم قديمة ، فعُوِّضت هذه المرأة
    عن أملاكهم بملايين ، ووفَّق الله أحد أبناءها فصار الأول على أبناء منطقته ، وحفظ القرآن الكريم كاملاً ، وصار الولد محل عناية الناس واهتمامهم ورعايتهم لما حفظ القرآن ، وتقول هذه الأم : وملأ الله عز وجل بيتنا خيراً ، وصرنا في عيشةٍ هنيئة ، وأصلح الله كل ذريتها ، وأذهبَ الله عنها الهم والغم ، وصدق الله عز وجل إذ يقول : {ومن يتقِ الله يجعل له مخرجاً * ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه إنَّ الله بَالِغُ أمره قد جعل الله لكل شيء قدراً}.

    القصة الثالثة عشر :
    وهذا رجلٌ صالح عابد أُصيبت زوجته بمرض السرطان ولها منه ثلاثة من الأبناء ، فضاقت عليهم الأرض بما رَحُبَتْ ، وأظلمت عليهما الأرض ، فأرشدهما أحد العلماء إلى : قيام الليل ، والدعاء في الأسحار مع كثرة الاستغفار ، والقراءة في ماء زمزم ، واستخدام العسل ، فاستمرا على هذه الحالة وقتاً طويلاً ، وفتح الله عز وجل على هذا الرجل و زوجته بالدعاء والتضرع والابتهال إليه جل وعلا ، وكانا يجلسان من بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس ، ومِنْ صلاة المغرب إلى صلاة العشاء ــ على الذكر والدعاء والاستغفار ، فكشف الله عز وجل ما بها وعافاها ، وأبدلها جِلداً حسناً وشعراً جميلاً ، قال الله سبحانه وتعالى : {أمَّن يُجيبُ المُضطرَّ إذا دعاه ويكشِفُ السوءَ ويجعلُكُم خُلفاءَ الأرض أإله مع الله قليلاً ما تَذَّكَرون} .

    القصة الرابعة عشر :
    وهذه امرأة صالحة ومتصدقة كريمة ، شَهِدَ لها بهذا الأمر المُقرَّبُون ، خمسون عاماً مرَّت عليها وهي بَكْمَاء لا تتكلم ، اعتاد زوجها هذا الوضع ، مؤمناً بقضاء الله وقدره ، وفي ليلة من الليالي استيقظت المرأة وبدأت تُصلي بصوتٍ مسموع ، فقام زوجها مُستغرباً فَرِحاً ، ثم سمعها تنطق بالشهادتين نُطقاً صحيحاً ، ثم تضرعت إلى الله عز وجل بالدعاء ، وكان زوجها ينتظرها تنتهي من صلاتها فَرِحاً بها لكنها تُوفيت بعد قيامها الليل ، هنيئاً لها ، فمن مات على شيء بُعِثَ عليه .

    القصة الخامسة عشر :
    ذكر أحد الدعاة عن امرأة في روسيا ، امرأةٌ غريبة في الدعوة إلى الله عز وجل ، والصبر على التعليم ، قد صنعت هذه المرأة ما لم يصنعه الرجال ، ظلَّت هذه المرأة خمس عشرة سنة تدعوا إلى الله عز وجل سِراً ، أيام الحكم الشيوعي ، وتنتقل من بيت إلى بيت وتُعلِّم النساء القرآن وتُخرِّج الداعيات ، ولم تغفل أيضاً عن أسرتها ولا عن أولادها ، فأولادها من كبار الدعاة في روسيا ، وأزواج بناتها الأربع كلهم من الدعاة أيضاً ، وأحد أزواج بناتها هو مُفتي البلدة التي تُقيم فيها هذه المرأة .

    القصة السادسة عشر :
    طالبة أمريكية متمسكة بالحجاب مُعتزةً بدينها ، أسلم بسببها (3) من الأساتذة في الجامعة ، وأربعة من الطلبة ، لمّا أسلم أحد الأساتذة بدأ _يذكر قصته ويقول : قبل أربع سنوات ثارت عندنا زَوبَعَة كبيرة في الجامعة حيث التحقت بالجامعة طالبة مسلمة أمريكية ، وكانت متحجبة وكان أحد الأساتذة من معلميها متعصباً لدينه ، يُبغض الإسلام ، كان يكره كل من لا يُهاجم الإسلام ، فكيف بمن يعتنق الإسلام ؟ ، وكان يبحث عن أي فرصة لإستثارة هذه الطالبة الضعيفة ، لكنها قوية بإيمانها ، فكان ينال من الإسلام أمام الطلاب والطالبات ، وكانت تُقابل شدته بالهدوء والصبر والاحتساب ، فازداد غيضه وحَنَقُه ، فبحث عن طريقة أخرى مَاكِرة ، فبدأ يترصد لها في الدرجات في مادته ويُلقي عليها المهام الصعبة في البحوث ، ويُشدد عليها بالنتائج ، ولمّا لم تستطع التحمل وانتظرت كثيراً وتحملت تحمُّلاً عظيماً ، قَدَّمت شكوى لمدير الجامعة للنظر في وضعها ، فأجابت الجامعة طلبها وقررت أن يُعقد لقاء بين الطرفين ، مع حضور جمع من الأساتذة لسماع وجهة نظر الطالبة مع معلمها ، بحضور بعض الأساتذة والدكاترة والطلاب ، يقول هذا الكاتب الذي أسلم وهو أحد الأساتذة ، حضر أكثر أعضاء هيئة التدريس ، يقول هذا الدكتور : وكنا مُتحمسين لحضور هذه الجولة والمناظرة والحوار ، التي تُعتبر الأولى من نوعها في الجامعة ، فبدأت الطالبة تذكر أن الأستاذ يُبغض الإسلام ولأجل هذا فهو يظلمها ولا يعطيها حقوقها ثم ذكرت بعض الأمثلة ، فكان بعض الطلبة قد حضروا وشَهِدوا لها بالصدق ولِمُعلمها بالكذب ، وهم غير مسلمين ، فلم يجد الأستاذ الحاقد على الإسلام جواباً ، فبدأ يَسُبُّ الإسلام ويتهجم عليه فقامت هذه الطالبة تُدافع عن دينها وتُظهر محاسن الإسلام ، يقول هذا الدكتور : وكان لها أسلوبٌ عجيب لجذبنا ، حتى أننا كنا نُقاطعها ونسألها عن أمور تفصيلية في الإسلام فتُجيب بسرعة بلا تردد ، فلمّا رأى الأستاذ الحاقد ذلك منهم خرج من القاعة واستمرت هذه الطالبة مع بعض الأساتذه والطلاب ، وأعطتهم ورقتين كتبت عليهما عنوانًا / ماذا يعني لي الإسلام ؟

    فذكرت هذه الطالبة الدوافع التي دعتها للإسلام ، ثم بيَّنت أهمية الحجاب وعَظَمَةْ الحياء والحِشْمَة للمرأة ، وأنه سبب الزَوبَعَه من هذا الأستاذ ، ولم تكتفي بهذا ، بل قالت : أنا مُستعدة أن أُطالب بحقي كله حتى لو تأخرتُ عن الدراسة ، يقول هذا الكاتب : لقد أُعجبنا بموقفها وثباتها ولم نتوقع أنَّ الطالبة بهذا الثبات والتحمل ، وتأثرنا بصمودها أمام الطلاب والمعلمين ، فصارت المُحجبة هي قضية الجامعة أيامها يقول فبدأ الحوار يدور في عقلي وفي قلبي ، حتى دخلتُ في الإسلام بعد عِدةِ أشهر ، ثم تبعني دكتورٌ ثانٍ ، وثالثٍ في نفس العام ، ثم أصبحنا جميعاً دُعاةً إلى الإسلام .
    إنَّــها امــراةٌ قليلة المثيـــل في هذا الزمان . . .
    أسعد امراة في العالم
    ذاك هو كتاب شدني عنوانه ، فتناولته لأقرأه وإني لمولعة بقراءة كتب السعادة فهي تنقلني من هذا العالم الذي أحيا به إلى عالم آخر كله أنسٌ وجمال. قرأته بنهم فوجدته ذا أسلوب جميل أخّاذ وفوائده جمة .وسأقف وقفات مع واحد من مواضيعه لامست عباراته شغاف القلب مني فطبقت ما فيه- وقلما نقرأ فنطبق- وهو موضوع " مع الاستغفار الرزق المدرار"استوحى المؤلف عنوانه من قوله تعالى (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارا)، تلك الآيات أقرأها ، أرددها في صلواتي وما يمنعني من الاستغفار إلا العجز والكسل – أعوذ بالله من العجز والكسل- وبعد قراءتي عقدت العزم ألا أدع الاستغفار.وقلت عل الله أن يغفر لي ذنبي فأنال جنة الآخرة ،ويحقق لي أماني نفسي وأمانيها كُثار، ثم خاطبت نفسي : هب أنك لم تنلي ما تريدين – وحاشا للكريم الذي وعد ووعده حق أن يخيب رجائي فيه – أو ما يكفيك يا نفس راحة الفؤاد؟! ( من لزم الاستغفار جعل الله له
    من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب) .

    سبحي الله أيا نفس وصلي واشكريه وإذا عاثت بك البلوى وهاجت فاذكريه
    إنه الشيطان يغويك لتشقي فاحذريه وإذا غالك إثمٌ جامحٌ فاستغفريــــــــــــــــــه

    لم يمض سوى شهرين تقريباً على ذلك العزم حتى رزقني الله رزقاً لم يخطر لي ببال ، ولم يدر لي يوماً بخيال ،فرقص قلبي حينها فرحاً، لا من أجل المال ، فأيم الله إني لأحمل بين جنبي نفساً قنوعة منذ الصغر؛ لكن لأني رأيت تحقق وعد الله وبهرت بعظيم كرم الله، فسبحانك يا رب ما أكرمك!
    فإلى كل مهموم ساهر النجم واعتصره الألم ، وإلى كل محروم هاجه الشوق وأعياه الطلب ، أقول استغفروا الله وأبشروا جميعاً بجود الله

    تذكرت قصه احدى الزميلات حدثت لها شخصيا تقول بينما نحن في الطريق في رحلة عائلية تذكرنا اننا قد نسينا موصل الغاز وكنا بآخر الطريق مانقدر نرجع ! فقلنا ايش الحل ؟! وكيف نسوي الغدا؟! فكان عمي معنا ، وكان رجل دين قال لنا عليكم بالاستغفار استغفروا ماستغفرت الا واجاب الله دعوتي ، للاسف العائله ضحكت عليه ، قالوا صح يمكن ينزل من السماء او نلقاه قدامنا نابت فاخذ عمي يستغفر الله حتى وصلنا ، نزلنا في الموقع ونسينا الموضوع لانه كان مستحيل نرجع وذهبنا نتمشى وعمي ذهب يتمشى لحاله ماشعرنا الا وعمري راجع لنا بموصل الغاز( اللي ) بيده لقاه في مكان عائلة نسيته خلفها !!!!!!!! سبحان الله أرأيتم فضل الاستغفار حتى في الامور الصغيرة فما بالكم بلامور الكبيرة ..
    استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله
    حضرت محاضرة لاحدى الداعيات وكانت تتكلم عن فضل الاستغفار وذكرت قصة ان رجل كان عليه دين كثير وهو فقير ولم يستطع ان يرد الدين لاصحابه ففي النهار بابه يطرقه الرجال يريدون ارجاع اموالهم وفي الليل الهم يقتله وهو محتار جدا فسمع حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (من لــــــــزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لايحتسب) فلزم هذا الرجل الاستغفار وتقول الداعية ان هذا الرجل كان يمشي وهو يستغفر وكان بقرب مكتب عقار فرأى صاحب العقار يسلم عليه ويعطيه مبلغ كبير من المال !! قال الرجل ولماذا اعطيتني هذا المال وانا لااعرفك؟! وماالمناسبة ؟!

    قال صاحب العقار للرجل : انني نذرت اذا بيعت لي ارض بمبلغ كذا وكذا ساعطي اول واحد اراه هذا المبلغ !!
    فقضى هذا الرجل ديونه ..
    فما اكرمك يالله ..

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    (( ساأنقل القصص عن أصحابها كما هي من دون زيادة ))

    من الفقر وآلم المعصية إلى الغنى والراحة


    السلام عليكم

    انا راح اتكلم عن تجربة شخصيه في فضل
    الاستغفار
    حياتي قبل وبعد الاستغفار
    قبل زوج فقير خاين مشاكل على اتفه الامور تصل للضرب وتدخل الاهل كنت اذهب للجامعه ولا ريال مامعي لان زوجي فقير اكل مع صديقاتي على حسابهم ولا ملابس جديده مثلهم

    اولادي معاقين واكون دائما في هم وضيق وبكاء من حالتي حتى الصلاة لم اكن مواظبه عليها بيت صغير ومقرف
    بعد
    الاستغفار اولا اصبحت مواظبة على الصلاة والصدقات وقراءة البقرة زوجي اصبح خاتم في اصبعي لايرفض لي طلب ولم تحدث تلك المشاكل اللهم لك الحمد

    رزقني
    الله با ابناء سليمين وفرج همي بوفاة المعاقين واصبحت معلمة وعندي المال والملابس والجوالات بانواعها والاب توب وشقه رائعة وكبيره واثاث فخم حتى نفسيتي اصبحت متفائله واحب الحياة وكل ما اريده اجده قبل ان اطلبه اذكروا الله والله العظيم هذي قصتي بدون مبالغة واقسم بالله ان الفضل الاول والاخير لقناة بداية منذ اربع سنوات تابعتها


    وعرفت
    الاستغفار وسهل الله ولادتي ببناتي حتى من معي بالغرفة تقول لم تكوني تتالمين ولم اكن اصرخ وكانت ولاده سهلة ميسره وكل يوم اشكر الله على نعمه واصبحت لابد ان استغفر 1000 مره واكثر بطريقة سهله بالمسبحه اخواتي اذكروا الله وصلوا على النبي وهذه نصيحتي الاستغفار الاستغفار الاستغفار


    ***********


    عاد إلى العمل بعد 6 سنوات من خروجه


    وصلتنا هذه الرسالة من الأخ نادر
    وهذه تاني قصة له يرسلها لنا مع الإستغفار ..


    يقول في رسالته :
    ...
    السلام عليكم و رحمة
    الله تعالى و بركاته
    أخي الكريم من بعد ما حكيت لك عن أثر الإستغفار في نشاطي و حيويتي أنا حبيت أنقل لك خبر و أنا لسة عرفتو لم تمر عليه حتى ساعة ،


    والله العظيم والله العظيم، اليوم ده يوم عظيم و العظمة لله وحده ،
    اليوم ده عاد والدي إلى عمله بعد 6 سنوات من خروجه من عمله بسبب بعض المشاكل
    ليس هذا فحسب بل حتى أختي الصغيرة قد نجحت في الباكلوريا و بمستوى أفضل ،
    أنا لا أكاد أصدق نفسي بل أنا في حلم كل هذه الأحداث وقعت معي في شهر واحد ،
    نعم إنه الإستغفار و في الإستغفار خير و خير كبير ،
    هذا مجرد شهر واحد من الإستغفار فماذا أقول عن الأشهر الآتية ،


    اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك مااستطعت اعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي و أبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.


    أخوك في
    الله نادر

    ************

    بعد سنين من المعانآه عوضها
    الله برجل أعمال


    قصة رائعة جداااااا عن فضل
    الاستغفار وصلتنا من اخت مشتركة في الصفحة
    .
    .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    .
    هذه تجربتى مع الاستغفار


    .تزوجت فى سن صغيره من زوج اذاقنى اصناف العذاب من شك وغيره وضرب ومنع من اهلى لاتفه الاسباب


    ورزقت منه بولد فلم استطع العيش معه فطلبت الطلاق فعلقنى شهورا طويله فبل ان يطلقنى مع تهديداته المستمره بانه ان تزوجت فسوف ياخذ ابنى منى.


    ... وبعد ثلاث سنوات هدانى
    الله الى الاستغفار فلزمته ثلاث اسابيع وتمت خطبتى وعقد قرانى على دكتور فحمدت الله عز وجل ولكن بعد سنه من الخطبه اكتشفت ان واحده من اقاربه تحبه وتريد الزواج منه ودخلت بينى وبينه وحدثت مشاكل وتم طلاقى .


    وبعدها اظلمت الدنيا فى وجهى واصبحت لا اخرج من المنزل خوفا من همز ولمز الناس وللاسف تركت
    الاستغفار بسب نفسيتى .


    بعد سنه ونصف رجعت الى
    الاستغفار والله لم الزمه الا ثلاث شهور الاو تقدم لخطبتى رجل اعمال فيه كل الصفات التى تمنيتها وتم الزواج وصار نعم الاب لابنى ثم استغفرت بنيه الحمل علما ان زوجى كان عنده عده مشاكل تمنع الحمل ورزقنى الله بالحمل


    واستغفرت بان يكون حملى ولد والحمد لله رزقت بمحمد .


    اللهم لك الحمد والشكر


    ************


    تمنت الوظيفة فتوظفت


    قصة أخرى رائعة للأخت " توتة الجنوب " مع الاستغفآر
    أرسلتها لنا مشكورة ..

    ...
    تقول فيها :


    قصة اخرى خاصة فيني

    قصتي ليست من يوم او يومين ولا سنة او سنتين بل بدأت من عام 2002 عندما كنت بالثانوية العامة


    وقد كنت فتاة هادئة وعادية وكنت مداومة على
    الاستغفار ولم اكن اعلم عنه الا لمغفرة الذنوب
    كلنا يعرف الثانوية العامة علمي ايام الوزارة كيف صعبة المفاجأة اني اخذت نسبة98.97 وفواصل
    وطلعت من الاوائل على المنطقة مع ان مستواي عادي وهذا الرقم مستحيل لي
    ولم يصدق الجميع اني طلعت من افضل 10 طالبات على مستوى منطقة اكثر 90 مدرسة ثانوية
    ولم اكن من افضل 10 طالبات بصفي كنت عادية جدا


    وكنت استغفر وادعو بنية دخول كلية الطب واراد
    الله ان امرض مرض وفاتني الطب ودخلت كلية اخرى وقسم لم اكن احبه ولكن تفوقت فيه رغم مرضي وحزني وعدم رغبتي فيه !!! سبحان الله


    تخرجت وبدأت دوامة جديدة في التفكير بالوظيفة وكانت هاجسي الاول والاخير لصعوبة الوضع المادي للاهل المفأجاة اني دخلت ماجستير !!! وبعده بمده توظفت وظيفة رسمية وسبحان
    الله كان الماجستير سبب للتفرغ من العمل وسنتين اجازة مع راتب كامل


    فاللهم لك الحمد والشكر

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    تمنت أن تكون من الآوائل فطلعت ألآولى على الصف


    هذه تجربة لأخت " ريان ريان " مع الاستغفآر
    وهي معنا في صفحة قصص الإستغفار

    القصة الاولى..
    ...
    تقول ..


    السلام عليكم ورحمة
    الله وبركاتة
    اليوم حدث لى موقف عجيب جدا مع الاستغفار


    اليوم كان لدى امتحان فى المسجد المهم انى لم استطيع ان انهى المراجعة للسور التى سأمتحن فيها
    وتركت بعض الارباع ولم اراجعها
    وكنت اتمنى ان لا تكون الاسئلة فيها


    وعندما امسكت ورقة الامتحات صدمت انها من الارباع التى لم اذاكرها .... ماذا افعل ....!!


    لزمت
    الاستغفار مدة وفجاة وجدت القلم يتحرك فى يدى وجاوبت كل الاسئلة ....
    . المفاجاة ....
    انى عندما راجعت الاجابة فى المصحف وجدتها صحيحة تماما


    سبحان من وعد واوفى بوعده للمستغفرين

    ( تجربتي مع الاستغفار )
    طبعاً الموضوع منقوووووووووووووووول السلام عليكم بنات ، كيف حالكم جميعا ..
    الموضوع هذا صراحه كان ودي اكتبه من زمان لكن لضيق الوقت عندي وظروفي الصعبه جعلتني أعمل على تاجيله يوما ورى يوم
    واللي حمسني اكثر رساله من العضوه شذى الحنين جزاها الله خير على تذكيري
    اول شي ماهي تجربه ولا ثنتين ولا ثلاث اللي مريت فيها .. العديد من التجارب ويشهد علي الله اني ابيكم تتعلقون برب العالمين وان مافي شي مستحيل لاني مريت بالمستحيل واليوم صار ذكريات بالنسبه لي واضحك على نفسي واقول معقوله هذا الهم اللي انا شلته كذا حله بكل بساطه !!

    لذلك مثل ما تشوفون جعلته توقيعي في هالمنتدى وغيره
    الاستغفار
    الاستغفار
    الاستغفار
    يارب لك الحمد على هذه النعمه ..

    عالعموم راح اذاكر من القصص اللي تحضرني حاليا وان شاء الله الكل يستفيد منها
    بعضها لي انا والبعض معارفي ..

    < راح اتكلم بالعاميه اريح لي صراحه هههه
    _____
    الموقف الاول :

    يوم كنت ادرس في ايام الجامعه كانت عندي ماده جدا صعبه والبنات يعانون منها كثير بحكم تخصصي صعب شوي لكن هالماده من درستها للامانه احضر ولا افهم شي ولا اكتب معاه شي مو اهمال بس كنت حطيت في بالي اني راسبه خلاص ماراح اتعب نفسي معها ، لكم تتخيلون الوضع درجة النجاح كلها 60 من 100 يعني لازم اقل شي يكون مجموعي 60 عشان انجح وبمعدل مقبول .. وانا كل اعمال السنه 23 درجه والاختبارالنهائي 40 لو اقطع نفسي واحل كل الاسئله صح ولا غلط ما عديت بالامتحان لو ايش يعني راسبه راسبه ههههههه
    والله الذي لا اله الا هو اني كنت بهم مايعلم فيه الا ربي قلت في نفسي راح اتوكل عليه وبذاكر اللي اقدر عليه وشي فهمته وشي مافهمته وقبل لا انام استغفرت 1000 مره وطلبت من الله يسهلها علي وجا الصباح ورحت الاختبار وصارو البنات يراجعون ويطلعون اشياء انا اصلا ما ادري عنها ودخلت ونفسيتي زفت وقلت توكلت على الله وحليت لو اقولكم ان اغلاط الدنيا علي ماتصدقوني هههههه وطلعت وانا مبسوطه ومرتاحه والصدمه الكبيره اني نجحت في الماده ههه يارب لك الحمد والشكر .

    _______
    الموقف الثاني :
    قبل تقدمولي كذا شخص وسبحان الله مايصير نصيب .. ما انسى هذيك الفتره اللي مرت علي كان وقت الاجازه الصيفيه واخواتي كانو عندنا وسهرانين وضحك وسوالف جا في بالي اقول الحين انا سهرانه معهم وكله عالفاضي هههه ليش ما اصلي واستغل هالوقت في الدعاء ان الله يرزقني الزوج الصالح ويسر له وفعلا صرت اسهر معاهم وعند الساعه 2 ونص او 3 اروح افرش سجادتي واصلي وادعي بكل اللي خاطري فيه ( ربنا هب لنا من ازواجنا وذرياتنا قرة اعين واجعلنا للمتقين اماما ) (ربي لا تذرني فردا وانت خير الوارثين ) ( ربي اني لما انزلت الي فقير ) .. وكل اللي نفسك وخاطرك فيه ادعيه وكنت اصليه ثلاث ركعات الثالثه اوتر بعدها اقرا سوره الواقعه لقول الرسول صلى الله عليه وسلم ان اللي يقراها ماتصيبه فاقه ابد والفاقه هي الفقر والحاجه .. وانا كنت اقراها بنيه ان الله يرزقني من واسع فضله .. واستغفر 1000 مره ... تخيلو مده اسبوع وانا كذا
    تصدقون بالله تقدمو لي ثنين في نفس اللحظه وصارت منافسه ومشاكل عشان الا يبوني اوافق !! هههههه سبحان الله والله انه شي غريب .. طبعا وافقت على واحد منهم بعد ما ارتحت له وهو الان زوجي والحمد الله كل اللي دعيته لقيته فيه من فضل ربي طيب وحنون ويخاف الله فيني ويلبي طلباتي واهله ناس طيبين ولا فكرت في يوم او حلمت اني اكون عندهم .


    الموقف الثالث :
    لما كنت راح اسافر للدراسه للخارج واجهتني امور وربي قلت خلاص راح اكنسل ولا راح اقدر اسافر بس بفضل ربي الدعاء والاستغفار فرجت وسهلت امور كثيره
    واجهت امور كثيره في السكن يوم سافرت وسكنا في سكن يعني مو مره ولا عجبني صراحه ولا ابي زوجي يحس مع اني عارفه ان الفتره الاولى صعبه شوي علينا وكذا وصرت ادعي الله واستغفر ما تتصورون لو اقولكم بين كل صلاتين استغفر بحدود الف مره .. مامر كم يوم الا وقال خلاص راح نطلع لسكن جديد وفرحت مره دخلت السكن تدرون وش لقيت ....؟؟
    (( فقلت استغفرو ربكم انه كان غفارا , يرسل السماء عليكم مدرارا , ويمددكم باموال وبنين , ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا ))

    هذا اللي لقيته .. دخلت السكن ولقيته جنه الله في ارضه شي يفوق الوصف يابنات الشجر محوط من كل مكان البيت واحسن موقع في السكن بيتنا وجيت تخيلو على وقت مطر مطر مررره وجو اتعب اوصفه وفيه مجرى صغير تحت يمشي عالشجر
    ادري وصفي ممكن خيال بس هذا اللي صار وقلت سبحان الله العظيم الاستغفار يسوي كل هذا ....!!!

    ..

    موقف حصل لاختي

    كان عندها شغاله مطلعه عيونها مسكينه هههه وتخيلو كانت رافضه تشتغل نهائي وتبي تسافر وهي توها جايه يعني جديده مره ولا تتكلم مع اختي ولا تبي تشتغل جننتها واختي كل ما دقت على مكتب ياخذها رافضين سبحان الله يقولون مانبيها بدون سبب واللي قالو هاتيها تجلس عندهم كم يوم ويرجعونها يقولون كل من جا بياخذها تسوي حركات ويقولون هذي مجنونه مانبيها ههههه يعني مسكينه تخيلو شهر او اكثر وهي على هالحال والمشكله انها باسمها .. مره مكتئبه وجتني تقولي قلت لها ليش ما تستغفرين قالت تصدقين ماجا في بالي وصارت تستغفر وتستغفر بس ثلاث ايام تخيلو وش صار ؟؟
    قامو المكاتب يدقون عليها من كل مكان ويقولون نبيها وصايره عليها حرب من اللي ياخذها هههههه وسبحان الله في الاخير راحت وجتني وقالت لي سبحان الله تدرين كل هذا بفضل الله سبحانه ثم بفضل الاستغفار ..!!


    موقف حصل لقريب لي ..

    الشخص هذا كان عنده دين مدري قرض بحدود 100,000 ريال تخيلو والشخص هذا مريض ولا يشتغل يعني مره حالته الماديه ماتسمح .. وسبحان الله كان وقت رمضان واخذ الاستغفار والاستغفار في كل وقت والله يابنات ان هذا كلامه لي انا يقول ما جا على نهايه الشهر او بدايه العيد ماني متذكره الا جا واحد وكلم ابوه قال هذي زكاة اموال واحد غني مره قيمتها 80,000 الف ريال ويبي يعطيها يعطيها شخص مديون وكذا وسبحان الله شلون عرفه وشلون جاه المبلغ ما يدري عرف ان الله كريم سبحانه ومايخلي عبده في كربه ..

    .............
    الاستغفار يابنات هو الفرج هو مفتاح كل شي تبينه

    تبين الزواج استغفري
    تبين الرزق استغفري
    تبين الولد استغفري
    تبين النجاح استغفري
    تبين الشفاء استغفري

    تذكري ( وماكان الله معذبهم وهم يستغفرون )
    الدعاء + الاستغفار+ رضاء الوالدين + الصدقه + وحسن الخلق مع الناس

    كنز بيد كل وحده وابسط منه مافيه لكن اللي عندها ام والا اب قبل اي شي تبر فيه وتسعى ورى رضاهم وتسالهم الدعاء الدائم لها بالتوفيق لان دعوة الوالد على ولده مستجاابه

    لحو بالدعاء واستغفرو الله سبحانه ..
    انا مره حلمت ان شخص جاني بس ما اعرف مين ولا شكله ولا اي شي كانه هتف باذني قولي استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه
    من سمعتها وانا دايم اكررها ويارب لك الحمد ما اشوف الا التوفيق والنجاح فيها ..

    اللي تستفيد من موضوعي ابيها تدعي لي بالتوفيق وان الله يرزقني الذريه الصالحه اللي انتظرها وان مايمر هالشهر الا ربي كتب لي الحمل فيه..

    ويشفي امي وابوي واخوي واختي وياااااااارب لكم بالمثل

    والله مارجيت من تنزليني للموضوع هنا الا لابعث الامل في النفوس ، اتمنى ما تبخلون علي بدعواتكم


    ..........

    فيه بنات طبعا ارسلو لي عالخاص وطلبو مني الدعاء اللي كنت ادعيه للزواج تفضلو هذا هو


    ربنا هب لنا من ازواجنا وذرياتنا قرة اعين واجعلنا للمتقين اماما

    ربي لا تذرني فردا وانت خير الوارثين

    ربي هب لي من الصالحين

    اللهم ارزقني زوجا صالحا تقيا يخاف الله فيني ويحبني ويرعاني واجعلني اعظم عليه من ماء عينه ودم قلبه ودفء حياته واسعدني ولا تشقني في الدنيا والاخره

    اللهم اجعلني له كما يحب واجعلني له كما يحب فاجعلنا لك كما تحب وترضى .. اللهم اجعله قره عين لي واجعلني قرة عين له ..

    اللهم اجعلني اما له في الحنان واختا له في الطاعه وحبيبه له في الفراش ، اللهم اجعله ابا لي في الحنان واخا لي في الطاعه وحبيبا لي في الفراش

    اللهم سخره لي كما سخرت البحر لموسى ، اللهم حببه الي وحببني اليه واستر عني عيوبه واستر عنه عيوبه وجملني في نظره وجمله في نظري وغض بصره بي وغض بصري به .,


    اللهم لا تكلني الى نفسي فاعجز ولا الى الناس فاضيع

    اللهم ان كان رزقي في السماء فانزله وان كان رزقي في الارض فاخرجه وان كان بعيدا فقربه وان كان قريبا فيسره وان كان قليلا فكثره وان كان كثيرا فبارك لي فيه

    اللهم ياكريم ياذا الرحمه الواسعه يامطلعا على السرائر والضمائر يامن لا يخفى عليه شي في الارض ولا في السماء اللهم ارزقني الزوج الصالح والذريه الصالحه ووفقني ..

    والسلام خير ختام


    دائما ابدئي بالمدح والثناء على الله سبحانه والصلاه على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وادعي كل اللي نفسك فيه ،، الله قريب سميع مجيب .. بس اذكر اني ادعي من قلب وبيقين انه وحده قادر وقلت انك وحدك سبحانك تقدر والناس لا تقدر يعني الناس لو امك وابوك ما يقدرون لا يقدمون ولا ياخرون بنصيبك كلها ارزاق بيد رب العالمين .. وثقي تمام اليقين ان الله قدر بس اخلصي النيه لله سبحانه


    يارب اني افدتكم باللي عندي ويارب ماتبخلون علي بدعواتكم ...



  7. #7
    الصورة الرمزية إسلام ويب
    إسلام ويب غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2015
    المشاركات
    22
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-02-2015
    على الساعة
    05:17 AM

    افتراضي

    جزاك الله كل خير،،،

    وهو من توفيق الله لك أن تستغفر،،،، إستغفر الآن وانت تتصفح هذا الموضوع أو تتصفح النت،،أو عند إنتظارك لأحد ،،عند ذهابك للمسجد،،،،،عند نومك وأنت في السرير،،،في ممرات الجامعه أو أي ممر،،المهم أشغل لسانك بالإستغفار

    حفظك الله ورعاك وأسأل الله أن ينفع بماطرحت

قصص واقعية ومواقف تبين فضل الاستغفار وأثره في حياة الناس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فضل الاستغفار (قصص واقعية يرويها اصحابها )
    بواسطة ابوغسان في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-09-2011, 08:55 PM
  2. محادثات ومواقف انجليزي
    بواسطة رنا فهد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-05-2011, 09:40 PM
  3. الإمام الألباني دروس ومواقف وعبر - عربي
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-05-2010, 02:00 AM
  4. الإمام ابن باز دروس ومواقف وعبر - عربي
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-05-2010, 02:00 AM
  5. أقباط المهجر.. ومواقف المصريين منهم
    بواسطة دفاع في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-02-2010, 10:03 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قصص واقعية ومواقف تبين فضل الاستغفار وأثره في حياة الناس

قصص واقعية ومواقف تبين فضل الاستغفار وأثره في حياة الناس