حوار مع الإلحاد : التشوهات والكوارث

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار مع الإلحاد : التشوهات والكوارث

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: حوار مع الإلحاد : التشوهات والكوارث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي حوار مع الإلحاد : التشوهات والكوارث

    إن كنت طلبت منك القيام بفعل وكنت عدمتك الأداة دونه , أكون قد جرت عليك وظلمتك, ولكن إن كنت قد رفعت عنك هذا التكليف لفقدك الأداة ؟. وليس رفع التكليف فقط إن كان أقرانك قد حازوا الأداة تلك , بل وعهدت على نفسي أن أعوضك ثوابا ومكافئة بحيث ترضى عن قصران أداتك, فهل أكون ظلمتك ؟!.

    أضف إلى هذا أن البشر لا يتعلمون كثيرا من المنافع إلا من حالات الفساد. على سبيل المثال : كأس زجاجي على طاولة, لم يتغيّر عليه شيء, فلن نتعلم منه شيئا بدوام حاله هكذا, ولكن سقوطه عن الطاولة وتعرضه للكسر, يعلمنا الكثير, لأن الكأس لم يعد يفيدنا ويؤدي غرضه وهو مكسور فيجب أن لا يتعرض للكسر, وأن الكأس إن سقط على صلب وتكسر وتشظى, فقد يجرح يد أو رجل أحد ما وهكذا, ولذلك فالتشوه الذي حصل للكأس الزجاجي هو ما يعلمنا وليس بقاء الكأس صحيحا, ولذلك فمن يظن أن هذه التشوهات الخلقية مثلا لم تفد تطور العلوم الطبية وغيرها فليسأل العلماء, وليعاود حساباته فيما هو شر وظلم وفيما هو غير ذلك.
    وهنا نقطة أحب أن أضيفها , ماذا عن طفلي الذي يبلغ أربع سنوات مثلا والذي لا أريد له أن يتعرض لأي شكل من أشكال الأذى : لا أريده أن يسقط عن الدراجة ولا أريد أن تشكه شوكة وردة فتجرح إصبعه ولا أريد مشروبا ساخنا أن يحرق لسانه ولا أريد ولا أريد ولا أريد (( الحل أن تقيده بالسرير !!!!! )) نعم حرية الإرادة والاختيار لهما ثمن وهما القبول بتلك المشاكل والتي بدورها سوف تعلمنا لكي نصبح ناضجين وراشدين.

    من الرائع لنا كبشر أن نتعاطف مع المنكوبين والمرضى ولكن الأروع من ناحية إنسانية هو أن نشارك في حل مشاكلهم تلك وأن نخفف من معاناة الإنسانية ( فهذا هو المعنى الحقيقي لكلمة إنسان ).

    التعديل الأخير تم بواسطة ابوغسان ; 17-02-2015 الساعة 07:34 PM

حوار مع الإلحاد : التشوهات والكوارث

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا الإسلام طريق الحق!!؟؟(حوار بين الإيمان و الإلحاد)
    بواسطة ابوغسان في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-12-2014, 06:44 PM
  2. العلم يدفن الإلحاد أو وهم الإلحاد
    بواسطة محاور60 في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-10-2014, 10:13 PM
  3. مهلا أهل الإلحاد
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-01-2010, 02:00 AM
  4. التشوهات توقف الإنجاب بالفلوجة
    بواسطة لبيك يا أقصى في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 30-10-2009, 01:14 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار مع الإلحاد : التشوهات والكوارث

حوار مع الإلحاد : التشوهات والكوارث