لماذا عيسى ؟ ( سلسلة قصة المسيح عليه السلام - الدرس الأول )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز » آخر مشاركة: نيو | == == | الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لماذا عيسى ؟ ( سلسلة قصة المسيح عليه السلام - الدرس الأول )

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: لماذا عيسى ؟ ( سلسلة قصة المسيح عليه السلام - الدرس الأول )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي لماذا عيسى ؟ ( سلسلة قصة المسيح عليه السلام - الدرس الأول )

    بسم الله الرحمن الرحيم




    الدرس الأول:: لمـــاذا عيســى ؟

    الرابط الصوتي

    التفريغ

    هنا



    يتبع نقل التفريغ لمن لم يرد التحميل




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    الحمد لله وكفى، وصلى الله وسلم وبارك على النبي المصطفى وآله المستكملين الشرفَ
    ثم أما بعد،
    فأسأل الله تبارك وتعالى أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا وأن يزيدنا علمًا ينفعنا
    سنبدأ إن شاء الله تعالى سلسلة جديدة عن (قصة المسيح عيسى ابن مريم) واخترت هذا تحديدًا الآن لعدة أمور:
    أولاً: لأن القرءان ذكر أن مدارسة قصص الأنبياء من أهم أسباب الثبات { كَذَٰلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ ۖ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا } [الفرقان:32] ونحن في زمن فتن ومحن، ونحتاج إلى تثبيت، ولذلك كان أكثر دعاء النبي محمد صلى الله عليه وسلم "يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك" [صححه الألباني في صحيح الجامع(4801)]
    الأمر الثاني: أن القرءان ذكر أن مدارسة قصص الأنبياء فيه العظة والعبرة { لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ } [يوسف:111] وبالتالي نحن نحتاج في الزمن الذي تختلط فيه الأمور على الناس، نحتاج إلى عظة نعتبر بها، ونحن الآن نشتكي الأمرين من أننا أجساد بلا قلوب، أليس كذلك؟
    لا نجد أنفسنا، لا نشعر بأرواحنا، لا نشعر بقلوبنا .. لذلك نحتاج إلى هذه المدارسة لهذا القصص لنأخذ منها العبرة والعظة.
    الأمر الثالث: نحن عندنا مشكلة كبيرة جدًا في القدوة، خاصة في هذا الزمن الذي ضربت فيه الرموز، وصار الناس يبحثون عن القدوة.
    علماء التنمية البشرية يقولون قانون اسمه (قانون التأثير) يقولون كيف تستطيع أن تؤثر في أحد؟ يقولون أول شيء عن طريق القدوات – ثم بالأفعال – ثم بالأقوال.
    يعني أنت عندما ترى إنسان وهذا الإنسان أنت تعتبره قدوة بالنسبة لك، وتضعه دائمًا أمام عينك، وتتأسى به في أفعاله، هذا أكثر شخص يؤثر فيك.
    بعد ذلك التأثير يكون في أفعال، أنت رأيت فعل من أحد، الإنسان هذا ليس قدوة بالنسبة لك، ولكنه فعل أمامك فعل أعجبك، فوضعته أمام عينك وبدأت تتأسى به.


    أقل شيء الذي نفعله نحن وهو الأقوال، أي أحد يقول كلام التأثير يكون أضعف.
    فنحن نحتاج من قصص الأنبياء صناعة القدوات.
    لماذا اخترنا عيسى ابن مريم؟
    لعدة اعتبارات:
    أول شيء : الناس كلها مشغولة بقصة سيدنا عيسى حتى أنكم تجدون في الكتب التي تتكلم عن قصة عيسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام منشغلة بالاختلافات العقدية ما بين المسلمين وما بين النصارى، والرد على الشبهات حول هذه المسألة.
    أنا أريد أن أفعل شيء آخر، أنا أريد أن أركز على الجانب الإنساني في قصة سيدنا عيسى.
    لدرجة أنه جيراننا من النصارى لو سمعوا هذا الكلام يروا كيف نحن نعظم سيدنا عيسى، ونحب سيدنا عيسى، ونعتبره قدوة بالنسبة لنا.
    بالتالي أنا أريد من خلاله أن أصنع هذه القدوة.
    الأمر الثاني: سيدنا عيسى توجد به معاني مهمة جدًا نريدها للشباب خاصة، سيدنا عيسى عاش 33 سنة على الأرض ورفعه الله إليه، 33 سنة فقط، شاب في ريعان شبابه.
    هذه الـ 33 سنة كيف عاشهم؟
    هذا ما سنتدارسه ونركز على ملامح هذه الشخصية لنأخذها قدوة وأسوة بالنسبة لنا.
    من الأمور الخاصة بسيدنا عيسى أيضًا : الناس تجدها مشغولة جدًا خاصة في زمن الفتن، بخروج المهدي، لما الناس تنقطع في وقت من الأوقات أن الأفق مظلم يقولون المهدي قادم، الملحمة قادمة والأحادث التي تحدث في الشام هذه هي التي تهيئ وهي التي تكون النواة لخروج الملحمة التي ستكون في آخر الدنيا، وسيحصل قتال كبير جدًا وينتصر المسلمين في النهاية ويكون فيهم المهدي، وبعد ذلك ينزل سيدنا المسيح عيسى ابن مريم.
    فالكل مشغول بالمهدي لأنه سيحكم الدنيا 7 سنين يملأها عدلاً بعد أن امتلئت جورًا وظلمًا.
    كأننا نحن الآن مشغولين بالدولة عن الدعوة.
    سيدنا عيسى رمز الدعوة والمهدي رمز الدولة.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    المهدي هو الذي سيحكم 7 سنين، إنما سيدنا عيسى سيكون دوره دعوي، ونحن نحتاج أن نركز الآن على الدعوة أكثر من الدولة.
    ومفهوم يحتاج أن يتغير بعد ما مر بنا من إشكاليات؛ سيدنا المسيح فيه هذا الملمح.
    ماذا أيضًا في قصة المسيح؟
    رمزية المسيح ابن مريم، سيدنا المسيح يحقق معادلة التوازن التي نحن تائهين فيها كمسلمين.
    تجد شخص يركز جدًا على الإيمان: الصلاة والصيام والقرءان والذكر والدعاء وطلب العلم الشرعي. .. رائع ممتاز.. لكن ضائع تمامًا في العمران، ليس له بصمة في الحياة.
    في عمله تائه شارد، غير ناجح في حياته العملية، وإن نجح في الظاهر في حياته الإيمانية، فتجد هذا النموذج، وهذا نموذج (الدراويش) سامحوني .. هذا نموذج (دراويشي) يهتم بالإيمان عن العمران.
    عندنا عكس ذلك تمامًا: مسلمون أساتذة في الدنيا، يستطيع تكسب المال، له بصمة في الحياة، منجز جدًا في حياته العملية، قائد في عمله، ممتاز جدًا، مليونير، لكن في الإيمان ضاائع، لا يصلي الفرض، ولو صلى يكون بثقل وقد يجمع الصلوات، أو يصلي الفرض سريعًا هكذا ليس له حال مع ربنا، ليس له قلب يناجي به ربنا، لا يعرف ما معنى عبادة المناجاة والتضرع بين يدي الله تبارك وتعالى... يمشي كآلة بلا قلب.. وهذه مصيبة أخرى..
    هذا نموذج الدنياويين..
    فعندنا نموذج (الدراويش) وعندنا نموذج (الدنياويين) وبينهما الحق..
    الحق: (إيمان – عمران – أخلاق القرءان) هذا هو المسلم.
    إيمان: حال مع ربنا.
    وعمران: بصمة في الحياة.
    وأخلاق على أخلاق القرءان كما كان النبي العدنان صلى الله عليه وسلم "كان خلقه القرآن" [صححه الألباني في صحيح الجامع(4811)]


    أين هذا قصة المسيح؟

    لأن سيدنا المسيح كان طبيب {وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ } [آل عمران:49] كان طبيب، لم يكن درويش، وبنفس الوقت سيدنا المسيح هذا من أولي العزم من الرسل، فسنى في قصته معاني عالية جدًا في قوة الإيمان والثبات، ومواقف مهمة جدًا نحتاج أن ندرسها لكي نأخذ منها القدوة إيمانيًا وعمرانيًا. فيكون عندنا التوازن في الشخصية.
    ماذا أيضًا في قصة المسيح من المعاني؟
    المسيح ربنا وصفه بأنه { وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ } [آل عمران: 45]، كما وصف بها الكليم موسى { وَكَانَ عِندَ اللَّـهِ وَجِيهًا } [الأحزاب:69]
    تعرفون عندما نقول فلان هذا من وجهاء البلد، من أكابر البلد، من عظماء البلد، من النخبة في البلد، .. هذا ليس وجيهًا في البلد فقط! أو وجيها هكذا بين الناس! إنما هو وجيهًا في الدنيا والآخرة.
    هل تستطيع أن تكون هكذا؟؟
    المسلمين عندهم خطيئتين، مصيبتين، اسمهم: اللاهدف ولا دور !
    ما هدفك ؟
    يقول: هم قالوا لي انهي دراستك وحاول أن تكون في جامعة جيدة لتشتغل بعد ذلك شغل جيد، وأجري على لقمة العيش، وقد تزوجت وأنجبت! وأنا أعيش مثلما يعيش الناس!!
    رأيت الناس يصنعون فصنعت!..
    ما هدفك الحقيقي؟؟ بماذا تحلم ؟ بماذا أنت مهموم؟؟
    قصة الهدف ليست واضحة.
    أهداف على اللسان ... الجنة طبعًا، أنا أعيش للجنة!! طيب متى آخر مرة تفكرت فيها؟؟ وشردت تفكر في الفردوس ورفقة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ما الدنيا ووجع القلب هذا الذي ننشغل به!!! إنما هي الجنة !!!
    "ويؤتَى بأشدِّ النَّاسِ بؤسًا في الدُّنيا..." أفقر إنسان في الدنيا! أشد الناس عذاب في الدنيا واضطهاد وظلم وقهر واستعباد وكل ما يخطر ببالك.. أكثر شخص عاش المر في الدنيا "فيُصبَغُ صبغةً في الجنَّةِ...." يغمس في الجنة غمسة شيء هكذا بالفيمتوثانية.. غمسة في الجنة! فيقسم بالله " ما مرَّ بي بؤسٌ قطُّ ولا رأيتُ شدَّةً قطُّ " [صحيح مسلم(2807)]
    ألم تكن متعب في الدنيا؟
    دنيا!!! هل أنا كنت متعب في الدنيا !! لم يحدث هذا أبدًا !!!
    ذهل..
    تعرف عندما يمن عليك ربنا الشباب الغير متزوجين، فلما تتزوجة فتاة جميلة جدًا، فتقول له : الحمد لله ربنا جبر كسرك وصبرك جاء بخير.. يقول : صبر !! وهل مررت بشيء ! أنا جيد جدًا!!..
    يوجد شباب هكذا .. فعندما يغمس غمسة في الجنة يقول ولا كأن كانت هناك مشكلة أبدًا..
    فالإنسان يحتاج أن يعيش هدف حقيقي في حياته.
    فهو لا يعرف هدفه ولا يعرف دوره.
    أنا أريدك أن يكون هدفك ودورك من قصة المسيح { وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ }
    أمرين: في الدنيا تعيش عال الهمة، تعيش عينك على الفردوس، تعيش عزيز، كريم، لا ترضى الدنية، مثلما دخل سيدنا عمر رضي الله عنه على النبي صلى الله عليه وسلم في قصة صلح الحديبية فقال له " فلِمَ نُعْطِي الدَّنِيَّةَ في دينِنَا " [صحيح البخاري(2731)]
    عزيز عنده عزة نفس، ليس متكبر، وإنما عزة نفس معناها أنك تتعالى عن الدنيا، إنما الكبر أنك تتكبر بالدنيا. يعني أنا أتكبر بالمال الذي معي، باسمي واسم عائلتي، بواجهتي الاجتماعية، هذا هو الكبر، إنما العزيز عزيز النفس يرى الناس تتقاتل على حطام الدنيا يقول يادنيا غري غيري..
    وجيها في الدنيا: عزيز كريم.
    ووجيه في الآخرة: عندما تكون وجيه من وجهاء الآخرة، عندما يكون سكناك الفردوس!
    قال رسول الله "فإذا سألتم اللهَ فسلُوهُ الفردوسَ، فإنَّهُ أوسطُ الجنةِ، وأعلى الجنةِ ..." كيف أعلى وأوسط؟ قالوا أوسط معناها أوسع. أوسع جنة وأعلى جنة ".. وفوقَه عرشُ الرحمنِ .." [صحيح البخاري(7423)] وهذا معنى { رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ } [التحريم:11] جوار الرحمن، أن تكون جار الله، أقرب ما تكون إلى الله وإلى الأنبياء والمرسلين مع { النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ۚ وَحَسُنَ أُولَـٰئِكَ رَفِيقًا } [النساء:69]
    هذا الوجيه في الآخرة..
    ليس لديك مشاكل يوم القيامة، لا تقف في حشر، ولا تقف حتى يلجمك العرق إلجاما! مثلما تقف الناس في هذا الموقف الصعب، وإنما أنت تقف في المكيف في ظل عرش الرحمن، ولا لديك أي مشاكل.. الناس تمر على الصراط هذا مائة سنة وأخرى 500 سنة، وأخرى تمر عليه أيام وأسابيع... وأنت في لمح البصر .. ليس لديك مشاكل أبدًا .. وجيها في الآخرة...
    نحن نحتاج أن نعرف سيدنا المسيح ابن مريم ماذا كان يفعل لنفعل مثله ونأخذه مثله.
    وسترون أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم كيف كان يحب سيدنا المسيح، وكيف كان يقول "أنا أولى الناس بابن مريم .... ليس بيني وبينه نبي" [صحيح البخاري(3442)] يعني أنه آخر واحد بيني وبيني لا يوجد أحد، فيقول أنا أولى الناس بالمسيح ابن مريم.


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    لو عددنا فضائل سيدنا المسيح لأن اليوم درسنا لماذا عيسى؟
    لماذا عيسى ابن مريم قبل أن ندخل في القصة ونأخذ فقرة فقرة من حياته، ونرى أسرته ونرى كيف عاش، وما الوضع الاجتماعي الذي كان موجود في هذا الوقت، ودوره وسط الناس، كل هذه المعاني سنعيش معها إن شاء الله في هذه السلسلة.
    لكن اليوم نريد أن نعيش مع فضائله، نعيش مع مناقبه، ومميزاته، لتحبوا سيدنا المسيح.. ولتأخذوا الهدية التي إن شاء الله يارب تكون لكل من يحضر هذه السلسلة، وهذه نيتي وإن شاء الله تكون نيتكم معي، أن تحل البركة في حياتنا،.. قفوا على معنى { وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ } [مريم:31] أي مكان فيه سيدنا المسيح تحل البركة فيه، فنحن سنجلس نذكره ونعيش معه، ونشعر أننا الآن رجعنا لزمانه، ونحن الآن من الحواريين، من حواري المسيح.. ونعيش هذا الاحساس مع بعض، فتحل علينا البركة في كل شيء .. { وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ }
    فتكون هذه نية عامة هكذا للسلسة وتكون أحد شعارات هذه السلسلة إن شاء الله أن نعيش هذا المعنى { وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ }

    سيدنا المسيح أول شيء في مناقبه أنه معجزة، فإنه خُلق بلا أب، وأمه صديق، أمه مريم البتول، مريم العذراء، والنبي صلى الله عليه وسلم لما ذكر شأن مريم قال "كمُل من الرجالِ كثيرٌ، ولم يكمُلْ من النساءِ: إلا آسيةُ امرأةُ فرعونَ، ومريمُ بنتُ عمرانَ " [صحيح البخاري(3411)]
    مريم العابدة القانتة، ..
    ولو رجعنا إلى أم المسيح فلابد أن نذكر العائلة من الأصل.. جده وجدته ..
    وهم آل عمران
    وربنا سبحانه وتعالى من البداية قال { إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ } [آل عمران:33]
    لاحظوا هذا التخصيص العالي..
    طيب آدم ونوح أنبياء ومعلوم أنهم من أولي العزم، وآدم هو أبو البشر.
    آل إبراهيم أبو الأنبياء إبراهيم الخليل عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام.
    آل عمران؟
    انظروا الاصطفاء عندما يذكرهم وسط من! عندما يقارنهم بمن! يقول آل عمران.
    ولما يحكي لنا القرءان ويختص لنا القرءان آل عمران دون آل إبراهيم حتى في سورة كاملة في القرءان،
    سورة آل عمران تتكلم عن نموذج الأسرة المؤمنة ويضرب بها المثال على هذا الاعتبار، وسورة آل عمران لها مميزات معينة يقولون أنها مقسومة نصفين 120 آية، و80 آية
    ستجد الآية 120 أو 121 { وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِكَ تُبَوِّئُ الْمُؤْمِنِينَ مَقَاعِدَ ... } [آل عمران:121] عن ماذا يحكي؟
    يحكي عن وقت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يسوي الصفوف يوم أحد.
    ما معنى من أهلك؟
    معنى الآية أنت خرجت من بيتك تسوي صفوف المسلمين.. طيب يقول (وإذ غدوت تبوء)! لماذا من أهلك؟

    الذي حدث أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الفجر وجلس لشروق الشمس وعاد لبيته ولبس لئمة الحرب وخرج يسوي الصفوف.
    القرءان لا يحكي لنا قصص، لن يقول والنبي لبس كذا وفعل كذا وصلى الفجر وكذا .. لن يقول هذا وإنما كان يقول (وإذ غدوت تبوء للمؤمنين مقاعد للقتال) وأنت وقت الضحى غدوت وقت الضحى سويت الصفوف ليتجهزوا لحرب المشركين.. فيقول هكذا.
    وإنما ليقول لك أن الموضوع موضوع أسرة، فيقول من أهلك، إذن البداية للعز والتمكين وازدهار المسلمين وأي معنى من معاني المسلمين من أين تبدأ؟ من أهلك، الإصلاح من أين يبدأ؟ من إصلاح الأسرة، من آل عمران.
    انظر في القرءان هذه المعاني..
    ربنا يقول { وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا } [الفرقان:74] أنت لن تكون وجهيًا في الدنيا والآخرة .. لن تكون من المتقين .. من المتقين؟ أكرم الناس { إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّـهِ أَتْقَاكُمْ } [الحجرات:13] فلما يقول إمام المتقين فمن يكون هذا؟ أحسن إنسان في أحسن ناس، قال { وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا } [الفرقان:74] ليس للمؤمنين إماما وإنما للمتقين، الذين هم أعلى المؤمنين، الذين هم أكرم المؤمنين، هذه عالية جدًا، معنى هكذا تكون رقم 1، تكون في الصفوف الأولى، تكون في الرفيق الأعلى، تكون وجيهًا في الدنيا والآخرة ... قال لكن أين مفتاحها؟ { هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ } أين مفتاحها؟ الاستقرار الأسري، بيت تحفه الملائكة، بيت يصنعه الله أهله على عينه { وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي } [طه:41] { وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِي } [طه:39]
    بيت لا يعرف الشيطان له مبيت فيه، بيت تدخل فيه تجد الزوج قرير العين بزوجته، يعني ينظر لها هكذا لو أعطيت له نساء الدنيا كلهم صف كلهم يقولون له هيت لك! والله لا ينظر لواحدة منهم.. لماذا؟ لأن زوجته تملئ عليه حياته. هذا معنى قرة أعين. قرة لها معنيان: معنى قر بمعنى استقر، ومعنى قر من القر الذي هو البرد، تعرف لما أقول لك (عيني عليك باردة ماشاء الله ربنا يباركلكم ويخزي الشيطان عنكم ويصرف عنكم عين العائنين، عيني عليك باردة) هذه هي {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ } انظر لزوجتي تملأ الدنيا عليَّ فأشعر بالاشباع النفسي والوجداني لا أحتاج لشيء آخر، صالحة وطاهرة وطيبة وزوجة بمعنى الكلمة وأم للأولاد وتدير بيتي.. بها كل الصفات.. هي كل امرأة في امرأة.. فتجد زوجة بهذا المعنى والأولاد هكذا ليسوا معفرتين ولا متشيطنين ولا تفهم من أين أتوا هؤلاء!!!.. إطلاقًا ..
    وإنما تنظر للولد تجده ما شاء الله عليه بار بك وأخلاق وأدب وربنا يربيه لك! أنت تقول الكلام وتجد الولد يستجيب .. حياة غير الحياة .. قرة عينك به، لا تريد أن تخرج من هذا البيت! بيت جنة جنة بمعنى الكلمة، هذا معنى { هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ }
    وقتها عندما تكون رجل في هذا البيت وأنت سيد هذا البيت وقتها تكون أنت إمام للمتقين، لأن هذا البيت بيت المتقين، بيت الزوجة التقية والولد التقي، وأنت كذلك، فتكون محقق لمعنى آل عمران.
    هؤلاء هم آل عمران، هؤلاء هم جدود المسيح.
    لذلك تحتاج أن تجلس وتعيش مع اللقطات التي ذكرت في قصة آل عمران في آل عمران.
    قصة المرأة الصالحة التي تفدي لربها بأعز ما تشعر به المرأة من معاني الأمومة { إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي } [آل عمران:35] أنا الذي في بطني هذا لك يارب، ولا تعرف هل سيكون ذكر أم أنثى، وغالب على ظنها أن يكون ذكر، أن يكون ولد، فيخدم في بيت المقدس، لذلك قالت الذي في بطني هذا لك يارب ليس لي، هو لك، يكون خادم من خدامك يارب، يكون خادم في بيتك يارب، { نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي }
    وبعد ذلك ربنا سبحانه وتعالى يتقبل منها ويجيب دعائها وتلد أنثى، فتتعجب هذه أنثى! ربنا يقول { وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنثَىٰ... } تقول {.. وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ } [آل عمران:36]
    { فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا } [آل عمران:37] ..
    آآآه لو تكون عند ربنا من المقبولين.. يارب اقبلنا في عبادك، لا نسحق لكنك الكريم الجواد الأكرم المعطي المنان.. فاقبلنا على ما بنا..
    لما تدعي قل له يارب اقبلني، أنا عملي لا ينفع، وحالي لا يرضي، لكن اقبلني على عيبي، اقبلني على ما بي، خذ بيدي أنا ليس لي سواك، ليس لي سواك يارب { فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ }


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    المعنى الثاني { وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا }

    دائمًا عندما أحد ربنا يرزقه بذرية صالحة أقول له ادعي له وقل يارب انبت هذا الطفل أو هذه الطفلة بناتا حسنا.
    لاحظوا هنا في قصة عيسى وفي قصة موسى الاثنان ابتدأ القرءان في ذكر قصتهم خاصة دون سائر الأنبياء ... ابتدئ من لحظة الولادة .. الاثنين فقط.
    يعني في موسى في مفتتح القصص من أول ما أوحى الله عز وجل إلى أم موسى، من البداية ويبدأ يقول { وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ } [القصص:7] ويقولون البداية للتمكين تبدأ من هنا.
    يعني البداية لعز الإسلام، البداية لحياة حقيقية من أين تبدأ؟؟
    من البذرة.
    لما قال ربنا في هذا المعنى { إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ ﴿4 وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ﴿5﴾ وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ ﴿6 وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ ..} [القصص/4: 7]
    هل انتبهت لهذا؟
    الربط بين { وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ } و { وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ }
    أين الرابط بينهم؟ من أين البداية؟
    من ابنك، من الطفل الصغير، من المهد، من هذا الأمل، ..
    دائمًا الطفل رمز الأمل، رمز للتفاؤل، غدًا أفضل.. إن شاء الله هو سيرى أيام أحسن من أيامي، ويخرج في مناخ أفضل من المناخ الذي أنا فيه، ويكون هو الجيل الذي يحقق الذي لم أحققه أنا،..
    فهو هنا يقول نفس المعنى وفي قصة المسيح نفس المعنى..
    سيتكلم عن لقطة الولادة لكن جاء بلقطة ولادة أمه أصلا!
    البداية كانت من أين؟ كانت أعمق من ولادة المسيح المعجزة، كانت من أم صالحة ابتدأ أمرها بدعاء أم صالحة أخرى، فخرجت البنت كاملة، خرجت البنت القانتة العابدة، خرجت البنت التي اصطفاها ربنا على نساء العالمين { إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَىٰ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ } [آل عمران:42]
    أريد أن أقف وقفة على هذه الآية..
    هل القرءان يكرر؟ ما معنى اصطفاكِ اصطفاكِ؟؟
    إن الله اصطفاك وطهرك وشيء آخر ؟ واختارك مثلا!
    لكن القرءان لا يكرر، ما معنى اصطفاكِ اصطفاكِ؟
    قالوا : الاصطفاء كان مرتين، ما الاصطفاء الأول وما الاصطفاء الثاني؟؟
    انتبه لأن هذا المعنى مهم جدًا جدًا جدًا طالما نتكلم أن البداية بذرة صالحة، البداية أن أنا وحضرتك نتربى تربية إيمانية حتى ولو كنا في سن الستين، البداية من هنا، من أين؟
    من اصطفاكِ اصطفاكِ..
    ما الفرق؟
    الأولى قالوا توجد درجتين مثلما يقول علماء السلوك أنه يوجد خاصة وخاصة الخاصة، يعني هناك إنسان مثلاً أخذ 5 من 10 أو 6 من 10 عند ربنا، فلكي تكون رقم 8 تحتاج لاصطفاء، ولكي تكون 9 و 10 فهذه أعلى بكثير، فهذه تحتاج لطهر واصطفاء.
    المفتاح كله في طهركِ.. ما طهركِ ؟
    سأوضحها لكم بمثال من السيرة لتصل لكم..
    النبي صلى الله عليه وسلم شق صدره كم مرة؟
    مرتين، وكأنه اصطفاكِ اصطفاكِ، الاصطفاء الأول بأن يكون نبي من الأنبياء ويكون خاتم الأنبياء والمرسلين، والاصطفاء الثاني أنه الوحيد الذي يصل للدرجة هذه في حادثة الإسراء، وفي الحالتين يُشق صدره ويُخرج من قلبه علقة سوداء، ويقول الملك هذا حظ الشيطان منك،..
    إذن الأمر يحتاج إلى تزكية.

    ما مشكلتنا؟

    أنني أنا وحضرتك عندنا آفات في القلب صعبة جدًا؛ الذي بداخله شيء من الغضب تجعله يتغير 180 درجة عندما يكون عصبي، والذي بداخله شيء من الدنيا ويريد أن يتظاهر ويعيش، الذي به شهوة معينة النساء أو المال أو الجاه والمنصب والكرسي... التظاهر يصبح رياء ويريد أن يظهر وسط خلق الله ويتكبر عليهم وأنه شيء مختلف وأفضل منهم... علقة ..
    هذه هي التي نحتاج أن نطهر منها ..
    طيب وهل هذه من الممكن أن نطهر منها؟
    طبعًا ألم يقل الله سبحانه وتعالى أن وظيفة النبي صلى الله عليه وسلم الأساسية جدًا أن يعلمنا ويطهرنا.
    لما سيدنا إبراهيم وسيدنا إسماعيل سألوا الله عز وجل ماذا قالوا؟ { رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ } [البقرة:129]
    ربنا قال لسيدنا إبراهيم وسيدنا إسماعيل الترتيب خطأ.. فقال
    { لَقَدْ مَنَّ اللَّـهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ } [آل عمران:164]
    تفهمون هذا؟
    في البداية تطهر، ثم خذ علم كما تريد..
    إنما لما يكون القلب مريض، ولما يكون القلب غير نظيف، ولما يكون عندي مشاكل علقة الشيطان هذه، وعندنا مشاكل كثيرة، وستجد مشاكل المسلمين كلها في آفات النفوس.
    التربية التي ستبدأ من آل عمران، وستبدأ من البيت الطاهر..
    من أين ستبدأ؟
    من التزكية، من التربية، من تطهير القلوب،..
    أنك تخرج ابن وابنة قلوبهم طاهرة نظيفة، لا يعرفون المعاني السيئة التي تفسد قلوب الناس للأسف بها، من غل وحسد وحقد ومعاني سيئة، وتنافس على الدنيا، ..
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أفضلُ النَّاسِ......" [قال الألباني في السلسلة الصحيحة: إسناده جيد، رجاله ثقات(948)]

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    من أفضل إنسان فينا ؟
    أكثرنا صلاة؟ أكثرنا علمًا؟ العلم طبعًا.. أكثرنا عبادة بشكل عام ؟ الذي يعمل في الدعوة الدال على الخير كفاعله... لا، ليس أحد من هؤلاء..
    ".. أيُّ الناسِ أفضلُ؟ قال: كلُّ مخمومِ القلبِ، صدوقُ اللِّسانِ،.."
    الصحابة قالوا مثلما نقول الآن ما معنى مخموم؟؟
    "صدوقُ اللِّسانِ نعرِفُه ..." الإنسان الصادق الذي لا يكذب. لكن
    ".. فما مخمومُ القلبِ ؟ قال التَّقيُّ النَّقيُّ، لا إثمَ فيه، و لا بغْيَ، و لا غِلَّ، و لا حسَدَ" [صححه الألباني في صحيح ابن ماجه(3416)]
    لا يظلم، ولا يحقد، ولا يحسد، ولا مملوء بالذنوب والآفات.. قلب طااهر...
    لذلك مريم { إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَىٰ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ ﴿42 يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ } [آل عمران: 42، 43]
    أمه الصديقة، مريم البتول العابدة القانتة..
    ويحكي لنا القرءان تفاصيل اللحظة الأولى في وجود المسيح على وجه الأرض..
    ويحكي لنا تفاصيل هذه الولادة العجيبة.
    يأتي الرسول جبريل إلى مريم ليبشرها بالمسيح.
    وكذلك يكون الشأن من الملائكة لها يبشرونها بأنها ستلد المسيح ابن مريم.
    ويصفونه لها، وتتعجب مريم أشد العجب، ...!
    { أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ } [مريم:20]
    الأخوات اللاتي يسمعوننا الآن، والرجال يقولون هذا الكلام لنسائهم وأخواتهم وبناتهم وزوجاتهم،.. هذا رمز المرأة الصالحة في كل زمان..
    { وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ }

    هذه الأيام الشباب يشتكي الأمرين في أن يجد هذه العفيفة التي ليس لها ماض، التي لم تكن مصاحبة قبله، التي لم تمشي مع أحد قبله، التي لا تعرف في الرجال غير محارمها، لا تعرف أحد غيرهم.. لم يكن لها صاحب و(بوي فريند) لم يكن عندها ذلك .. مثال العفيفة في كل زمان.
    مريم تقول كيف؟؟ ولم يمسسني بشر.. لم يقترب مني أحد!! فكيف بعد ذلك يكون هناك طفل في بطني !! أنا التي لا يتصور مني مثل ذلك الناس تتهمني بالزنا!!!!! كيف ؟؟؟!!!
    { أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا } [مريم:20]
    { هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ ۖ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِّلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا ۚ وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا } [مريم:21]
    اليوم الواجب العملي قبل أن ننسى..
    نريد أن نعيش قصة مريم في آل عمران من أول { إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ...} [آل عمران:33] الربع هذا، وسورة مريم.
    وأريد أن آخذ منها معنى يكون هو مفتاح تدبر هذه السورة.. اقرأها ولكن باحساس آخر..
    لماذا مريم السورة الوحيدة التي ذكر فيها اسم الرحمن أكثر أظن من 6 مرات، لا توجد سورة في القرءان كله، ولا سورة الرحمن، يعني سورة الرحمن لم يذكر فيها اسم الله الرحمن مثلما ذكر في سورة مريم.
    تجد كل فكر للفظ الجلالة يوضع مكانه مباشرة الرحمن..
    ستجد أول السورة { كهيعص ﴿1 ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا } [مريم:1، 2] رحمة ربك عبده زكريا.
    ما دخل مريم مع الرحمة؟ هو المفتاح في الآية التي قرأتها الآن..
    { وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِّلنَّاسِ وَرَحْمَةً }
    ألم أقل سيدنا المسيح ستحلى معه الجلسة، هو بركة ورحمة وآية، هو نفسه رحمة، السورة التي تكلمت عليه وتكلمت على أولاده أصبحت سورة الرحمة في القرءان كله، التي ذكر فيها اسم الرحمن أكثر من سائر سور القرءان.
    قبل أن ندخل في تفاصيل الولادة لابد أن نضع بعض الأمور المهمة حول فضل سيدنا عيسى:



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    ** فضائل سيدنا المسيح عيسى عليه السلام :

    أول شيء: أنه كان البشارة: ونحن ذكرناها هذه { إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّـهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ } [آل عمران:45]
    تريد أن تفهم { وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ } ؟ اتجه لسورة الواقعة مباشرة..
    تقسم خلق الله ثلاثة أقسام:
    القسم الأول : السابقين.
    القسم الثاني: أصحاب اليمين.
    القسم الثالث: أصحاب الشمال.
    وبعد ذلك سمى الله السابقين سماهم المقربين وأعطى لهم جزائهم في آخر السورة { فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿88 فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ } [الواقعة:88، 89]
    يا الله .. ما هذه الراحة والجمال والهدوء والنعمة التي ليس بعدها نعمة ! يعيش في الدنيا مرتاح البال، يعيش في الدنيا في راحة، يعيش في الدنيا في سكينة، في طمأنية، الدنيا تنقلب وهو في جنة! { فَرَوْحٌ } روح راحة { وَرَيْحَانٌ } ترى هذا الجو؟ جو شاعري جدًا، ليس هناك أفضل من هذا، يجلس في راحة وسكينة .. ليس هناك أفضل من ذلك { فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ}
    لو أصبحت من المقربين وسيدنا المسيح من المقربين، فالذي يحب سيدنا المسيح والمرأ مع من أحب، يصل ليكون أين؟؟ من المقربين ..
    ولو أنت من المقربين فعش دائمًا مع الحديث القدسي المشهور لكن سأقف معه وقفة مهمة جدًا نأخذ منها واجب عملي، ربنا قال "وإن تقرَّبَ إليَّ شبرًا تقرَّبتُ إليه ذراعًا ، وإن تقرَّبَ إليَّ ذراعًا تقرَّبتُ إليه باعًا ، وإن أتاني يمشي أتيتُه هرْولةً " [صحيح البخاري(7405)]
    طيب ومن أتاني هرولة؟؟
    لم يذكر ذلك في الحديث.
    لأنه ليس في قاموس اللغة العربية كلمة تفي بما سيصنعه الله لك...

    أتيت له أجري ! .. ليس هناك كلمة في اللغة كلها تقول لك ماذا سيفعل لك! سيفعل لك شيء ليس على البال ولا على الخاطر ولا في اللغة العربية كلها كلمة تفي بهذا المعنى .. سيفعل لك ما لا يخطر لك على بال! لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر !!
    هؤلاء هم المقربين ... السابقين السابقين ..
    لكن انتبه .. هؤلاء من الأولين { وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ } [الواقعة: 14]
    انتبه في الرعيل الأول كثير جدًا، لكن فينا نحن قليلين .. هل تكون من هذه القلة؟
    عندما تحب سيدنا عيسى ..
    ولما يكون سيدنا عيسى قدوتك لأنه من ماذا ؟ من المقربين..
    { وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ } [آل عمران:46]
    سنقف مع كل كلمة من هذه المعاني ستأتي معنا تفصيليًا لكن نحن اليوم نقول الملامح العامة.
    من فضائله قلنا أن ربنا طهره ورفعه إليه { إِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَىٰ إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا } [آل عمران:55]
    البعد عن البيئة الفاسدة أصل من أصول التوبة ..
    قصة الرجل قاتل مائة نفس ..
    ناس بينهم قاتل 99 وبلطجي والناس تسكت لا تأمر بمعروف ولا تنهى عن منكر ولا أنصر أخاك ظالما أو مظلوما، لا يردعوه عن ظلمه ويتركوه يفجر كما يفجر ..
    99 نفس هكذا ... ويذهب للرجل العابد يقول له هل لي من توبة ؟ فيقوله لا طبعا توبة !! هؤلاء 99 !!! فأكمل بهم المائة..
    أين كان الحل ؟ في عَاِلم فاهم.. مشكلتك أنك تجلس في وسط هذه الناس ..
    { وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا } مثلها تمامًا .. ومطهرك من الذين ظلموا .. ومطهرك من الذين فسقوا.. أطهر منهم بأن لا أكون متداخل في هذا المجتمع بالشكل الذي يضرني..
    نعم " المؤمِنُ الذي يُخالِطُ الناسِ و يَصبِرُ على أذاهُمْ، أفضلُ من المؤمِنِ الَّذي لا يُخالِطُ النَّاسَ و لا يَصبرُ على أذاهُمْ" [صححه الألباني في صحيح الجامع(6651)]


    لكن دائمًا السلامة أولى..
    العلماء قالوا لنا في موضوع الاختلاط هذا أن الناس على أربع أشكال ليس لهم خامس، وهذا كلام ابن القيم في بدائع الفوائد قال أربع أشكال:
    1. واحد خلطته داء.
    2. واحد خلطته دواء.
    3. واحد خلطته ماء.
    4. واحد خلطه سُم ناقع.
    من من هؤلاء الأربعة؟ داء وسم ودواء وماء.
    الداء: أهل الدنيا :
    أهل الدنيا يقول لك موبايل نزل جديد جميل وكذا وفيه كذا .... أنت معك موبايل وجيد لكن بدأت تفكر وهل أنا قليل! بدأت تفكر أنك تريد مال لماذا الناس معها كذا وكذا !! فيبدأ يفتح عليك الدنيا فتبدأ تكون شغلك الشاغل..
    بكم ؟ بـ 3000 بـ 4000 أريد أن أشتريه .. والحياة لن تكون جميلة إلا هكذا ..
    فتح عليك الدنيا .. هذا الذي خلطته داء تفسد عليك قلبك..
    الثاني: سم ناقع: يقولك لك أنا أمس شاهدت فيلم !!!!!!! مثيــر !!! .. ماذا فيه؟؟ لالا ادخل تفرج ادخل على النت واكتب كذا وشاهده عيش حياتك ......
    هذا سم ......
    الثالث: ماء : أهل الخير:
    هل تستطيع أن تستغنى عن الماء أكثر من 24 ساعة 48 ساعة على أقصى تقدير؟ صعب
    هكذا أهل الخير تبتعد عنهم قلبك يموت..
    هكذا المسجد تبتعد عنه قلبك يموت..

    هكذا هم الصالحين إن لم يكونوا في حياتك قلبك يموت.. فلابد أن يكونوا في حياتك..


    هؤلاء هم الماء الذي تشربه..
    الرابع: دواء:
    الدواء شيء جيد، ما الدواء؟
    الدواء ليس جيد دائمًا..
    الدواء يكتب كل 6 ساعات أو 8 ساعات .. لو أخذت جرعة زائدة تعمل لك آثار جانبية وتعمل لك مضاعفات..
    إذن الدواء يؤخذ عند الحاجة..
    الدكتور يقول لك انتبه انتهي من الشريط ثم كلمني، لأن الموضوع هذا له آثار جانبية ومضاعفات، فنحن فقط نريد هذا الميكروب نعالجه بالانيبيوتك هذا والمضاد الحيوي هذا فقط،.. لكن زيادة عن هذا سيعمل لك مشاكل في أمور كثيرة..
    إذن الدواء يؤخذ بمقدار...
    هكذا خلطة بعض الناس..
    فأنا لابد سأختلط بالمدير، ولابد سأختلط بالبقال، ولابد سأختلط بالجار، وعندي ناس لابد أن أختلط بهم ... كانوا سم كانوا ماء كانوا كذا ... هؤلاء لابد أن أختلط بهم..
    قالوا تختلط بهم على قدر الحاجة..
    المعاملة الطيبة الجميلة لكن ليس بزيادة حتى لا يضيعوك.. حتى لا تنجر معهم.. الطريق ليس طريقك..
    هذه هي الخلطة..
    { وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا }
    نريد أيضا أن نتطهر هذا الطهر..
    اليوم تكلمنا كثيرا عن هذا الموضوع: التزكية والطهر.
    { وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ } [آل عمران:55]



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    من فضائل سيدنا المسيح: أنه سينزل آخر الزمان:

    عقيدة المسلمين سيدنا المسيح حي الآن في السماء.
    فأنا أريدك أن تعيش احساس (حبيبي ساكن في السماء)
    حبيبي الآن ساكن في السماء .. أريدك أن تعيش هذا الاحساس..
    أن يكون هناك تعلق بينك وبين سيدنا المسيح..
    ماذا تفعل في هذا؟
    تقول لابنك ولأخوك الصغير: لو أنا مت قبل أن يأتي سيدنا المسيح أقرأه مني السلام، وقل له أنا كنت أحبه جدًا، وكنت مشتاق جدًا أن أراه..
    نحن لم نعيش وسط أنبياء، عشنا وسط ناس فيهم وفيهم..
    فلما تقول لي وأين العالم! وأين الشيخ وأين كذا!!
    تصور لما تعيش مع نبي! وليس أي نبي!!! أنت ستعيش مع واحد من المقربين ومن أولي العزم وهذا الموضوع الذي نتكلم فيه......
    أريدك أن تعيش هذا الاحساس.. فتكون عايش تحب سيدنا المسيح، ومتمني أن ربنا يعجل بنزوله، فنزوله سيحل به البركة....
    ولما ينزل ماذا سيفعل؟
    أول شيء سيقتل من؟؟
    المسيح الدجال.
    أعظم فتنة توجد على وجه الأرض ما من نبي إلا وحذر قومه فتنة المسيح الدجال وها أنا ذا أنذركم المسيح الدجال.......
    ففي دعائنا في التشهد في كل صلاة نقول "وأعوذُ بكَ من فِتنةِ المسيحِ الدَّجَّالِ" [صحيح البخاري(6368)]
    فتنة المسيح الدجال أعظم فتنة على وجه الأرض أنت غير متصور هذا...
    تقول سهلة جدًا واحد مكتوب بين عينيه كافر سهلة جدًا وأعور! يا أخي هل هذا يكون رب!!! لا طبعًا سهلة جدًا جدًا.. فتنة!! أنتم تضخمون الموضوع جدًا هذه سهلة جدًا!!


    سهلة؟؟؟
    الإعلام الآن بكلمتين تقع! لا مسيح خرج ولا قال لهم أنا ربكم ولا أي شيء ! بكلمتين من برنامج توك شو كل الأمور تختلط !! وتقول لي وما المسيح الدجال !! وسهلة جدًا معه جنة ومعه نار ويأتي برجل يشقه نصفين ويمشي بينهم ويلقمه ويقول له اخرج يخرج!! سهلة جدًا عندما نراه سنقول هذا هو المسيح الدجال !! واضحة كالشمس!!....
    كيف واضحة كالشمس؟؟
    هذا الذي يمشي معه يغتني والذي يكون ضده يفتقر!
    نفس المشكلة في كل زمن .. المشاكل الاقتصادية..
    النبي قال " اللَّهمَّ إني أعوذُ بك من الكفرِ والفقرِ " [قال الألباني في صحيح النسائي: إسناده صحيح(5480)]
    توجد علاقة بين الفقر والكفر.. فالذي يكون معه سيكون معه مال والناس لا تتبعه!! الذي يمشي معه يغتني والناس لن تتبعه!!!... فكيف هي مصيبة ......
    إنما يأتي المسيح ينزل ويقتله عند باب لُد
    النبي قال أين بالضبط وأول أن يرى المسيح فيذوب كما يذوب الملح في الماء..
    سيدنا المسيح سيكون رمز لمواجهة الدجاجلة في كل زمان..
    فتوجد دجاجلة كثيرة جدا في كل زمن..
    وهناك أدعياء كثيرة جدًا في كل زمن..
    وماذا أيضًا؟
    سيدنا المسيح ينزل في آخر الزمان حكمًا عدلاً فيكون قاهر الأوسان..
    يكسر الصليب، يقتل الخنزير، يضع الجزية.
    قال الله {وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا} [النساء:159]

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "والذي نفسي بيدِه، ليُوشِكن أن ينزلَ فيكم ابنُ مريمَ حكمًا عدلًا، فيكسرَ الصليبَ، ويقتلَ الخنزيرَ، ويضعَ الجزيةَ، ويَفيضَ المالُ حتى لا يقبلَه أحدٌ، حتى تكونَ السجدةُ الواحدةُ خيرًا من الدنيا وما فيها" [صحيح البخاري(3448)]
    الناس ستكون مركزة في طاعة ربنا..
    فهو المسيح..
    تعرض عليه تقول له خذ مليار ونقضي هذا المشوار؟ يقول لك لا، أنا سأصلي ركعتين..!!
    ما هذا الزمن !!
    " حتى تكونَ السجدةُ الواحدةُ خيرًا من الدنيا وما فيها "
    يقول أبو هريرة "واقرأوا إن شئتم قول الله { وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا } "
    المسيح (كلمة الله وروح منه)
    هذا اصطفاء غير عادي ..
    ربنا وصفه بأنه روح منه، ربنا سبحانه وتعالى صنعه صنعًا مختلفا، ..
    كل بني آدم خلق من نطفة ومن هذا الشأن من العلاقة الزوجية التي ينتج عنها الناس ويتناسلون ويتكاثرون هكذا، إلا المسيح فإنه خُلق خلقًا آخر..
    خُلق هكذا بروح الله تبارك وتعالى..
    لذلك النبي صلى الله عليه وسلم قال لنا والحديث في البخاري " من شهدَ أن لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، وأن محمدًا عبدُه ورسولُه.. " صلوا عليه صلى الله عليه وسلم
    " .. وأن عيسى عبدُ اللهِ ورسولُه.." صلى الله عليه وسلم سيدنا عيسى نقول صلى لله عليه وسلم؟ نعم صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم وصلى الله على عيسى صلى الله عليه وسلم .
    " وكلمتُه ألقاها إلى مريمَ وروحٌ منه، والجنةُ حقٌّ، والنارُ حقٌّ، أدخله اللهُ الجنةَ على ما كان من العملِ " [صحيح البخاري(3435)]

    سيدنا المسيح ...

    انظروا ماذا قال فيه النبي..

    الكلام الذي تشعر فيه بالعلاقات الجميلة بين الأنبياء، وحب النبي الذي أريد أن ينغرس في قلوبنا تجاه سيدنا عيسى.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في البخاري ومسلم " أنا أولى الناس بعيسى ابن مريم في الدنيا والآخرة، والأنبياء أخوة لعلات، أمهاتهم شتى ودينهم واحد " [صحيح البخاري(3443)]
    كلمة علات: أي ضرائر، أخوة لضرائر بالنسبة للأمهات، إنما بالنسبة للآباء فأبوهم واحد، كأنهم كلهم هكذا "أخوة لعلات، أمهاتهم شتى ودينهم واحد"
    من فضائل سيدنا المسيح:
    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ما من مولودٍ يولدُ إلا نَخَسَه الشيطانُ .."
    فلماذا يصرخ؟؟ وما التأويئة الأولى هذه ؟؟
    " إلا نَخَسَه الشيطانُ. فيستهلُّ صارخًا من نخسةِ الشيطانِ. إلا ابنَ مريمَ وأمَّه .." [صحيح مسلم(2366)]
    حتى النبي صلى الله عليه وسلم لم يقل ذلك عن نفسه، وستجدون النبي صلى الله عليه وسلم مثال التواضع دائمًا، فما من مولد إلا ابن مريم الوحيد الذي لم ينسخه الشيطان.. لماذا؟
    هي قالت { وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا ...}
    أعيذ مريم وذريتها { .. مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ﴿36 فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا } [آل عمران:36، 37]
    فلم يصرخ المسيح ابن مريم لما استهلت في ولادته.
    أمر آخر من فضائله مما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في فضل سيدنا عيسى:
    في البخاري ومسلم أيضًا "رأى عيسى ابنُ مريمَ رجلًا يسرقُ..." وهذا الكلام سنؤكد عليه في محاضرات تفصيلية الجانب الإيماني والخدمي والجانب الأخلاقي في شخصية المسيح ابن مريم..
    رأى رجلاً يسرق ".. فقال له : أسرقتَ ؟ قال : كلا، واللهِ الذي لا إله إلا هو، فقال عيسى: آمنتُ باللهِ، وكذبتْ عيني" [صحيح البخاري(3444)]

    ما هذه الأخلاق العالية ؟؟!!!
    واجب من الواجبات وجيد أن نختم به ..
    فقه الأعذار، التماس الأعذار للناس، حسن الظن بالمسلمين،..
    معاني غير موجودة في هذا الزمن نهائي!!
    تحسن الظن في الطرف الآخر؟ لا طبعًا هذا عميل وخائن وكذا.. هذا سيخرب البلد، هذا سيفعل كذا، هذا كذا، هذا كذا.....
    انظر هنا قال له : أسرقت؟ قال كلا والله الذي لا إله إلا هو، قال: صدقت وكذبت عيني.
    ما الأخلاق العالية هذه ؟؟؟؟ هل أحد يفعل هذا ؟؟؟؟؟
    قل لي بينك وبين نفسك لو أحد جاء وفعل هذا أمامك ماذا تقول؟
    تقول هذا طيب جدًا.. لكن طيب هذه معناها شيء آخر عندنا !!!
    انظر أين نحن!!!
    قال (صدقت وكذبت عيني)
    أريد أن يكون عندنا في كل مرة خُلق،..
    سنأخذ اليوم خُلق من المسيح..
    نحن قلنا هو قدوتنا الآن مع النبي صلى الله عليه وسلم طبعًا ..
    قدوتنا في الخُلق الحسن..
    دعكم من كلام فلان فاسق وفلان ماجن وفلان ضال وفلان مبتدع وفلان يتبع كذا ومنتمي لكذا... دعكم من كل هذا ... دعكم من تصنيف الناس...
    كن في حالك..
    كن في حالك وأنت تسلم أمام الله عز وجل..
    أنا غير مشغول بغيري لماذا؟ لأن من شغل بعيب غيره عن عيب نفسه فقد مُكر به {سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ } [القلم:44]

    المشغول بعيب غيره عن عيب نفسه يرى الجزعة في الناس..
    يعني الشيء البسيط الذي يفعله الناس يقول كيف؟؟؟؟؟؟ لا ينفع هذا!! هذا حرام !! هذا كذا!!! وهو يفعل مصائب وموبقات!!!!!!
    لكنه يراها أخف وطئا من عيوب الناس هذه! ومن ذنوب الناس هذه! ومن أخطاء الناس هذه!
    انشغل بنفسك..
    أنا أرى عيوبي وذنوبي..
    أنا أجلس مع أنا 24 ساعة..
    جميعكم لا تجلسون معي أنا الـ 24 ساعة! أنت ترى مني لقطة الدرس الآن، ومن ساعة رأيت مني لقطة الصلاة، وبعض الوقت ترى مني لقطة كذا .. لقطات...
    لكن أنت لا تعرف أنا أفعل ذنوب أم لا، ولا ترى سري وعلني وما أخباري.. لا تعرف..
    إنما أنا أعرف.. أكثر واحد يعرف هو أنا { بَلِ الْإِنسَانُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ } [القيامة:14]
    وأنت كذلك.. فلماذا تنظر لعيوب الناس..
    (صدقت وكذبت عيني)
    2. حسن الظن بالمسلمين: التمس لأخيك عذرا..
    الآن أي أحد لا يطيقه يقول هذا كذا وكذا وكان قصده كذا خبيــث، مكر الدنيا في عينه!..
    لماذا؟ هلا شققت على ما في قلبه؟؟ يقول أفعاله واضحة .. ماذا تريد أكثر من هذا..
    يا سيدي التمس لأخيك عذرا فإن لم تجد له عذر فقل لعل له عذر .. إلى سبعين عذر..
    ارحم الناس ولا تشغل نفسك بمواقف الناس.
    اشغل نفسك بحالك وبما يبرئ ساحتك أمام الله عز وجل.
    يقولك لك الكلام هذا هو الذي يضيعنا تظل تقول لنا أحسن الظن بالمسلمين حتى تأخذ الناس مواقف صعبة ومواقف كذا .. وهذا الذي يأتي بنا للأرض!!!!!!
    طيب كن في المواقف وأرينا ماذا ستفعل في الأرض!


    أنا من ذنوبي على يقين ..
    ألست أنا الذي أعرف؟ وأعرف نيتي، وبما كنت أفكر، وكيف شغلني الشيطان، وكيف فعلت هذا الذنب، ومتى كررته وو.. كل هذا الكلام أنا أعرفه.
    أنا من ذنوبي على يقين.. ومن ذنوب الناس؟
    أنا أمشي في الشارع فوجت شخص يشتم، وجدت شخص قلت له تعالى لتصلي فلم يصلي.. فقلت الناس هلكت هلك الناس ..
    أنت أسوأ من فيهم... نعم "إذا قال الرَّجلُ: هلك النَّاسُ، فهو أهلكُهم" [صحيح مسلم(2623)]
    وأنا من ذنوب الناس على شك.
    نفترض أنا مررت فوجدت الرجل يسب الدين .. قلت هؤلاء هم المسلمين!!!!
    وهو بعد ذلك قال الشهادة، واستغفر ربنا، وقال له واحد اتق الله ماذا قلت؟ فقال استغفر الله العظيم هذا من الشيطان، استغفر الله العظيم.. وقد يكون بات باكيًا من خشية الله.
    أنت رأيت اللقطة فقط فرميته بتهم! رأيت لقطة لم ترى ما بعدها.. لا تعرف ماذا فعل!
    أنت رأيت منه موقف معين، قد يكون له حسنات ماحيات { إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ } [هود:114]
    طيب أنت مثلاً رأيت أمثلة مثل الأصيرم الذي كان يوم غزوة أحد الذي كان على الكفر، وسيدنا مصعب.. كان من أهل المدينة، سيدنا مصعب كلمه فلم يستجب، النبي صلى الله عليه وسلم كلمه فلم يستجب، جاءت غزوة بدر وكل القبائل دخلت في الإسلام وهو لم يستجب! جاء يوم أحد وقد تنتهي فيها المسلمين ويسأل أين النبي صلى الله عليه وسلم في أحد، أبو بكر؟ في أحد، عمر؟ في أحد.. ما أمر أحد؟ خارجين للجهاد... يا خيل الله اركبي....
    سيجاهدوا إذن انتظر في الجامع حتى انتظر ماذا سيفعلون أليس كذلك؟ أنا جئت لأشهد الشهادتين بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم وآمنت، والنبي غير موجود فبركة يا جامع، النبي غير موجود وأبو بكر غير موجود .. أنا أعرف أن القصة هذه خطأ.. فلو كانت صحيحة كان يكون النبي موجود! طيب النبي غير موجود صلى الله عليه وسلم ولا سيدنا أبو بكر ولا عمر ولا أحد من كبار الصحابة، سأنتظر حتى ينتهوا من هذه الغزوة، ولما يعودوا في الليل سننظر في الأمر هذا أو غدًا ...!

    هذا موقف طبيعي جدًا .. منذ سنتين ونصف لا يستجيب!! يجيئ اليوم!!!
    قال أمام الصحابة الذين يتجهزوا وخارجين للجهاد: قال لهم: أما إني أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، ....
    الآن يا أصيرم؟ ليس وقته...
    لا بل وقته.. أين أحد؟؟؟ أحضر السيف ... إلى الجهاد .. ويجتمع عليه الكفار يقتلوه ولم يسجد لله سجدة.
    أنت قبل هذا الموقف بساعتين تقول كافر مخلد في النار...!
    وبعدها بساعتين شهيد من الشهداء الأبرار..
    (سحرة فرعون)
    في النهار { إِنَّ لَنَا لَأَجْرًا ..} [الأعراف:113] أرزوقية ! يريدون منفعة ستعطي لنا مال؟!! طبعًا { وَإِنَّكُمْ لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ } [الأعراف:114] جيد .. سنلعب بعض اللعب بالذئبق وكذا ونلعب بلعب السحر هذا { سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ } [الأعراف:116] ثم سيدنا موسى يريهم الآية .. { قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ } [الأعراف:121] آمنتم له؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ إذن كانت حيلة !!!! خيانة خيانة!!!
    فرعون يفعل هكذا .... لأريكم {وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَىٰ} [طه:71]
    { قَالُوا لَن نُّؤْثِرَكَ عَلَىٰ مَا جَاءَنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا ۖ فَاقْضِ مَا أَنتَ قَاضٍ ۖ إِنَّمَا تَقْضِي هَـٰذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ﴿72 إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ ۗ وَاللَّـهُ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ } [طه: 72، 73]
    قبل الموقف هذا سيدنا ابن عباس يقول : كانوا في النهار فجرة كفرة، وكانوا آخر النهار شهداء برررة.
    لماذا أنت مشغول بغيرك؟؟؟
    خلق الأسبوع هذا الذي سنأخذه من سيدنا المسيح : (صدقت وكذبت عيني)
    التمس لأخيك الأعذار واشغل نفسك بعيبك لا بعيوب الناس..


    نلتقي الأسبوع القادم إن شاء الله ونأخذ موقف الولادة وتفاصيله، ونأخذ الآيات والعبر من ولادة المسيح ابن مريم.
    أسأل الله عز وجل أن يتقبل منا ومنكم وأن يأخذ بأيدينا وأيديكم إليه أخذ الكرام عليه إنه ولي ذلك والقادر عليه.
    فستذكرون ما أقول له وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد.
    وصل اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


لماذا عيسى ؟ ( سلسلة قصة المسيح عليه السلام - الدرس الأول )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هذا ايضا ما حدث مع المسيح عيسى بن مريم عليه السلام !!!
    بواسطة om miral في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-03-2010, 11:57 AM
  2. لماذا أراد اليهود قتل عيسى -عليه السلام-؟
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-12-2009, 03:15 AM
  3. تابع-2-سلسلة منهجية مُناظرة النصارى(عيسى عليه السلام)
    بواسطة elqurssan في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-05-2009, 10:31 AM
  4. ذكر زكريا ويحيى عليهما السلام (سلسلة حتى رسالة المسيح عليه السلام)
    بواسطة احمد العربى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24-11-2005, 11:48 PM
  5. اعتقادهم لماذا عيسى عليه السلام ابن الله
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-08-2005, 08:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لماذا عيسى ؟ ( سلسلة قصة المسيح عليه السلام - الدرس الأول )

لماذا عيسى ؟ ( سلسلة قصة المسيح عليه السلام - الدرس الأول )