أبشركم أكثر من 200 قسيس كانوا يدعون انهم يغفرون الخطايايعتنقون الاسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أبشركم أكثر من 200 قسيس كانوا يدعون انهم يغفرون الخطايايعتنقون الاسلام

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أبشركم أكثر من 200 قسيس كانوا يدعون انهم يغفرون الخطايايعتنقون الاسلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي أبشركم أكثر من 200 قسيس كانوا يدعون انهم يغفرون الخطايايعتنقون الاسلام

    ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً) (الأحزاب:23)


    الحمد لله رب العالمين , الذي أخرجنا من الظلمات إلى النور , ومن العـمى إلى الهدى ومن الضـلال إلى الحق المبين وأشهد ان لا اله إلا الله وحده القائل ( يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) واشهد ان محمدا رسول الله ميّزه تبارك وتعالى فقال : ( لَكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَأُولَئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)

    أما بعد ! أحبتي في الله! أعيروني أسماعكم وأبصاركم وقلوبكم وعقولكم لعل الله ينفعنا بما نقول ونسمع ونعقل ونعمل أمين!!
    ونغتنم هذه اللحظات الاولى من ايام عيد الفطر المبارك لنتفكر في احوال امتنا في مشارق الارض ومغاربها فهل تهل علينا فرحة العيد بمزيد من الافراح والبشائر وسط الالام والمحن والفتن ( وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ) (آل عمران:126) ( وَلا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ)( قَالَ وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ) عن ابن مسعود رضي الله عنه ان النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم قال: ( اكبر الكبائر الاشراك بالله والامن من مكر الله والقنوط من رحمة الله واليأس من روح الله ) وتذكروا ( فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) احسنوا الظن بالله حتى لاتصبحوا على ماأسررتم واعلنتم نادمين ( وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ )
    واني والحمد لله لمملؤ بالتفاؤل والامل ليفيض الرجاء وتعم البشرى وتنفرج الاسارير وتتدفق الحماسة وتعظم الجدية وتتبدد ظلمات الياس والقنوط مدركا ان الليل مقدمة الاصباح والظلمة اول بشائر النور وان الجدب يتلوه الغيث وبعد الكرب الفرج وبعد العسر اليسر لان القانطون هم الضالون والايسين هم طائفة التخاذل وجماعة التشاؤم العجز ورافعوا راية الاستسلام زراع الاحباط ومطيلي فترة الانكساروالهزيمة فهيا الى التفاؤل وقراءة الاحداث بنفسية متزنة ورؤية واقعية عميقة فالمعاناة الراهنة حروب وفتن وطغيان واحتلال وإذلال واستعلاء واستكبار وتشتت وفرقة وأحزاب شتى ليست الحالة النهائية لخريطة العالم الجديد المنتظر بل هي حالة استثناء مليئة بالاضطراب والفوضى والحيرة والتبلوّر في جولات متفاوتة جولة هنا وجولة هناك ولكن العاقبة للمتقين . وستتجسد بكل وضوح )قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً( ( حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ) وكل ذلك لن يأت الا بالمزيد من الطاعات والتضحيات وشكر النعم وكم حذرنا ربنا تبارك وتعالى من المعاصي والذنوب التي توقع العقوبات وتؤدي الى ابتلاء الحاكم والمحكوم لذلك فان شكر النعم هو طريق الخلاص ( لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ) والشكر هنا الالتزام بشرع الله وعدم الاعراض عن ذكر الله وشريعة الله والا فان مزيدا من البلاء قادم للحاكم والمحكوم للتمحيص والتمييز بين الخبيث والطيب بين المؤمن والمنافق حتى تنجلي صفوف أهل الاسلام عن نقاء وصفاء يعيدها الى مكانتها التي وضعها الله فيها باسبابها( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ ) ولكن المعاصي والذنوب وان كانت عدد زبد البحر ليست حائلا امام العزيمة والنية الصادقة في التوبة الى الله واغتنام ماتبقى من العمر في طاعة الله والجهاد في سبيل الله ووالله انها لفرصة ذهبية للفرار الى الله ومراجعة النفس والفكر والخطى والتوجهات وباب الله مفتوح سبحانه فلآيأتي الشيطان الى احدكم فيضعف ايمانه ويذكره بما عنده من المصائب والذنوب فان الله تعالى يقول ( يابن ادم انك مادعوتني ورجوتني غفرت لك على ماكان منك ولا ابالي .. يابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ,, يابن ادم انك لو اتيتني بقراب الارض خطايا ثم لقيتني لاتشرك بي شيئا لاتيتك بقرابها مغفرة)
    فقووا ايمانكم واكثروا من ذكرالله وما عند الله وما أعد الله لعباده المجاهدين المؤمنين في الجنة!!
    الحمد لله رب العالمين , الذي أخرجنا من الظلمات إلى النور , ومن العـمى إلى الهدى ومن الضـلال إلى الحق المبين وأشهد ان لا اله إلا الله وحدهالقائل ( يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّنُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىوَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَالْمُشْرِكُونَ) واشهد ان محمدا رسول الله ميّزه تبارك وتعالى فقال : ( لَكِنِالرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْوَأُولَئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ(.
    احبتي في الله
    ان الله تعالى قد علم حاجة هذه الأمة إلى اليقين والإيمان فجاء بنذير القرن 11 سبتمبر ليكون آية من عنده على ان ( القوة لله جميعا) وانه تعالى قادر على ان يفعل بكل عدو للإسلام ما فعل ببني النظير الذين ظنوا انهم مانعتهم حصونهم من الله( فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ) ما حدث قد حدث وهو قدر الله العظيم فالقضاء والقدر خيره وشره من الله هو الذي يقول للشيء كن فيكون لا يضره ان نؤيده أو نخذله ولكنا نستخلص الدروس والعبر من الأحداث كما قال لنا عز وجل ( فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ)
    واليوم بعد أحداث 11 سبتمبر التي تعتبر بحق نذير القرن الحالي من الله بغض النظر عمن فعلها قال بعض القساوسة العقلاء ( إنها إنذار من الرب لآمريكا الظالمة الفاسقة ) أنطقهم الله الذي أنطق كل شيء القائل عز وجل (وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآياتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ) وقد لاحظت منذ اللحظة الأولى للحدث تركز الحديث منذ ذلك الحين 11 سبتمبر 2001م على المضاعفات والآثار السلبية والتداعيات المترتبة على الساحة الإسلامية والعربية خاصة وعلى النطاق العالمي بشكل عام وتجاهل كبير للآثار الأخرى فالحقيقة انه بقدر ما خّلف الحدث من تداعيات على الساحة الإسلامية فانه أيضا ولّد الكثير من التناميات فكثيرا ما تكون المحنة منحة ويكون فيما نكره أحيانا مدخلا إلى مانحب وصدق الله القائل ( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) نتحدث عنها بواقعية صادقة بدون مبالغة أو تضخيم أو أوهام وأحلام لا طائل فيها مع استحباب الأماني الطيبة والرغبة الصادقة في الخير للناس جميعاً، والخير هو ما ارتضاه الله لعباده في هذه الحياة الدنيا والآخرة.
    ان شر البرية اليوم يكشرون عن انيابهم واظافرهم ( قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآياتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ). ( وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً) ( وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ) تأملوا قول الله تبارك وتعالى انه الحسد وهو فطرة بشرية لايعلم مداها الا الله لاتدخل في الحسابات البشرية والمخططات الاستراتيجية ولافي اجهزة الكمبيوتر انه مرض خبيث في النفس الانسانية والعياذ بالله .
    لقد اعلن اهل العقائد الباطلة عن إقامة المعرض الدولي لبيع وشراء الآلهة في الهند ‍‍وأطرف ما في الأمر انهم أرادوا توجيه الدعوات لبعض زعماء الدول الإسلامية لحضور هذا المعرض الدولي حتى يثبتوا انهم ليسوا متعصبين إرهابيين وربما كادوا يفكرون بإرغام أحدهم أو بعضهم من اجل هذا الإثبات ان يشتروا اله آو الهين آو ثلاثة من ذلك المعرض آبو دولار وابوريال وابو مليون ريال ومئة الف ريال او دولار آلهة من كل نوع .. نعم فهناك الملايين الضالة يعبدون البقرة رغم جنون البقر المرضي والسياسي يأتي البروفيسور الهندي بعد عناء سنين الدراسة والتجارب ويجلس تحت البقرة تبول عليه ويتلذذ بهذه العبادة .. انه على باطل ولكنه متمسك بعقيدته فكيف بأصحاب الدين الحق !! الذين ينبغي ان يكونوا اكثر تمسكا وأكثر تباتا , ثقة بوعد الله (وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ) .
    ونحن ان شاء الله لا نخشى كيد الاعداء واذاهم فنحن احفاد
    من قال: كنا نرى الاصنام من ذهب فنهدمها ونهدم فوقها الكفارا
    ومن قال: أعباد المسيح يخاف صحبي ونحن عباد من خلق المسيحا

    ان المتخاذلين الذين يشيعون روح الهزيمة واليأس والخذلان بين الامة الاسلامية في محاولة لفت عضدها وبث الوهن في العزائم وخلخلة صفوف الوحدة هم اعوان العدو بل ( هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) هؤلاء هم البعيدين عن دين الله , هم الذين لايثقون بالله لايثقون بوعدالله ولايعملون في سبيل الله ولا يؤمنون ان الله على كل شيء قدير لايؤمنون ان الامر كله بيد لله الامر كله لله , لله الامر من قبل ومن بعد ( قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّه) انهم ( الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرا وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً) (الفتح:7) ( بَلْ ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَنْقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَى أَهْلِيهِمْ أَبَداً وَزُيِّنَ ذَلِكَ فِي قُلُوبِكُمْ وَظَنَنْتُمْ ظَنَّ السَّوْءِ وَكُنْتُمْ قَوْماً بُوراً) انهم اصحاب الظنون الخطيرة البائسة اذ يعتقدون ان المسألة مجرد لعبة سياسية وهي والله ليست كذلك بل ان الحياة كلها ابتلاء واختبار اما الى جنة أو الى نار ( وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ)
    أما ترى بعض قومي كلما نعقت غربان أعدائهم في إثرها نعقوا
    وكلما هتفت في الغرب هاتفة طاروا إليها وعن اشواقها نطقوا
    كم ملحد نمقّ الالفظ فاحترفوا تمجيده وعلى أثاره انطلقوا
    ساروا وفي دربهم وحل فإن وقفواغاصوا وإن حركوا اقدامهم زلقوا
    أبناء جلدتنا لكنهم هجرواوأهل ملتنا لكنهم مرقوا
    وكل الراكضين الى أوهامهم ذهبوا والثابتون بقوا
    أمنت ان كتاب الله منقذنا من الضياع اذا تاهت بنا الطرق[1]
    ( وَلا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ)( قَالَ وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ) عن ابن مسعود رضي الله عنه ان النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم قال: ( اكبر الكبائر الاشراك بالله والامن من مكر الله والقنوط من رحمة الله واليأس من روح الله ) وتذكروا ( فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) احسنوا الظن بالله حتى لاتصبحوا على ماأسررتم واعلنتم نادمين ( وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ )
    من هنا في ضؤ كل ذلك ندرك كل الادراك ان جهود شر البرية محوّر الشر العالمي أعداء الإسلام المباشرة وغير المباشرة مآلها الخسران المبين في الدنيا والآخرة ومهمتنا هي الدعوة إلى دخولهم في دين الله الحق هذا الدين الإسلام وليس الانصياع لرغباتهم وأهوائهم ولو استخدموا القوة لإثنائنا عن الإسلام فلن نقبل و نعلن بكل وضوح ان ثقتنا بالله لا تتزعزع وإننا على المنهج الحق وقد أعلمنا الله في القران الكريم ان الفتن والابتلاءات كثيرة ليمتحن المؤمن الصادق ويميز المنافق والمتذبذب عن الصابر الصادق
    إننا في هذا القرن الذي أرسل الله فيه منذ أيامه الأولى إلى أمريكا والعالم نذير مبين بل نذر كثيرة ومنها الاعاصير والفيضانات الكاسحة والرياح العاصفة ( فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍ نَحِسَاتٍ لِنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لا يُنْصَرُونَ) وأحداث 11 سبتمبر(وَلَقَدْ جَاءَ آلَ فِرْعَوْنَ النُّذُرُ) (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا فِيهِمْ مُنْذِرِينَ)(لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيّاً وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ) فالله يقول{فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآياتِنَا يَجْحَدُونَ)( وها هو سيدنا موسى عليه السلام يدعو فرعون إلى الإيمان بالله فيستكبر ويطغى فماذا كانت النتيجة ؟ {فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَى) (إِنَّا أَرْسَلْنَا إِلَيْكُمْ رَسُولاً شَاهِداً عَلَيْكُمْ كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولاً فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذاً وَبِيلاً) ورغم كل المضاعفات السلبية لذلك الحدث الضخم الفريد في التاريخ الحديث نجد ازدياد الداخلين في دين الله من جميع الجنسيات التي تجد نـفسها وهويتها وملاذها وحصنها الحقيقي في اعتناق الإسلام الحنيف والعمل بتعاليمه وشريعته وإن هذا الدين هو الخاتم الذي نزل به الوحي الأمين على نبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم في الماضي والحاضر والمستقبل , والدليل على ذلك ان أعداء الإسلام منوا أنفسهم في مطلع القرن العشرين انهم سيقضون على الإسلام وان القرن لن ينصرم إلا وقد أطفاؤا شعلة الإسلام ففي عام 1916م أعلن المنصر الشهير زويمر ( ان الإسلام دين يحتضر وحين يتهاوى سيكون الصليب هو المنتصر) واعتبروا الإسلام هو الجبهة الأخيرة ويأبى الله إلا ان يتم نوره فلم ينصرم القرن العشرين الميلادي ويهل هذا القرن الــ21 م إلا ونجد هذا الازدياد في عدد المسلمين الأمر الذي بهر الكفار والمتشككين , لم ينصرم القرن إلا وقد سقطت على يد المجاهدين المسلمين اعتى قوة شريرة الحادية في الأرض كلها وتحررت الأرض من الإرهاب الشيوعي وستتخلص من الإرهاب اليهودي الصليبي قريبا بأذن الله وظلت آسيا الوسطى والشيشان والقرم وتتاريا وداغستان و تركيا والجزائر ومصر كلها وغيرها تسبح لله وكلما وجدت نسمات الحرية قالت الشعوب نريد تطبيق الإسلام عقيدة وشريعة ولم يهل هذا القرن الجديد إلا واستفتحوه بحملة صليبية حاقدة يغذيها اليهود محور الشر العالمي ( أولئك هم شر البرية) تحت شعارات محاربة الإرهاب وإحداث التجديد وتغييروايجاد الشرق الأوسط الكبير, ومع ذلك ورغم ذلك تتجدد المعجزة القرآنية باستمرار لأن هذا الإسلام كما ذكرنا دين الله لا يموت بموت واستشهاد الدعاة والقادة والمشائخ والزعماء بل ان استشهادهم أمنية و شرف ومجد وحياة وان موتهم قدر ورضى من الله والإسلام دين الله الحق وليس فكرة أو نتاج فكرة عبقرية كما يحاول البعض أن يصورها أو مسايرة لأجواء تلك القرون ولجوء الإنسان إلى الأساطير والخرافات كما يدعي الكفار على اختلاف أشكالهم وألوانهم قديـمهم وحديثهم , كما أن هذا الإسلام ليس ظاهرة مؤقـتة أو نتيجة للقهر وعدم الديمقراطية أو نتيجة للتخلف المادي أو الأزمات الاقتصادية وسوء الأحوال المعيشية للناس فهو دين الله للناس جميعا للفقراء والأغنياء , وهم كلهم سواء في هذا الدين ولهذا السبب وحده دخل الكثير في الإسلام كما سنرى إن شاء الله , وليس الإسلام ظـاهرة محلية في هذا البلد أو ذاك أو هذه القارة أو تلك , وليس الإسلام حدث سياسي عابر أو حزب سياسي ضيق ملوّث بالنظرية والعقلية والمسلكية التآمرية والتعصب الضيق الأفـق وليس الإسلام ركن في الإذاعة والتلفاز أو زاوية لمشائخ إحدى الطرق أو عدد من الكراسي في البرلمان أو صحيفة واحدة هنا أو هناك , ليس الإسلام فلسفة ولا نظرية ولا حدث انتخابي عابر يزول بزوال مظاهر الحدث بل هوسفينة النجاة الحقيقية! سفينة النجاة ليست الديمقراطية وليست الليبريالية بل الاسلام دين الله الحق الظاهر على الدين كله ولوكره المشركون ويبقى كذلك إلى ما شاء الله كما أخبر الصادق المصدوق النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم ولهذا فنحن علي يقين لا يتزحزح وإذا تزحزحت الجبال لا ولن يتزحزح ونحن على قناعة ثابتة وراسخة أدركها المسلمين الأوائل وندركها وستدركها الأجيال القادمة إلى يوم نلقى الله .
    ان ديننا هو الحق وقراننا هو الحق نزل به الوحي الامين جبريل عليه السلام ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ دِيناً ) قرأننا لم يكتبه القساوسة والاحبار عندهم 66 كتاب للتوراة و73 كتاب لروم الكاثيوليك وكل نسخة يصدرونها يقولون عليها انقى النسخ ثم يعودوا وينقحونها من جديد كما فعلوا مع نسخة الملك جيمس اجتمعوا 52 حبرا لتنقيحها وكما يعدون لمؤتمر لاعداد الانجيل الجديد في ضؤ المتغيرات العالمية! بدون أي اكراه ولكن كما وصفهم الله ( فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ) وقد اخبرنا النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم ( لو كان موسى عليه السلام حيا ماوسعه الا اتباعي) وهكذا عيسى عليه السلام
    ومن افواههم خرجت البغضاء والحقد والحسد عبر مسابقة رمضان في الدانمارك للسخرية من رسول رب العالمين رحمة للعالمين محمد صلى الله عليه واله وسلم مصداقا لقول الله تبارك وتعالى )وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا) وقبلها الاساءة بالرسوم الكاريكاتورية الساخرة من رسول الرحمة الربانية الى البشرية باسرها والتي برأت المحكمة الدانماركية البائسة الصحيفة التي فعلتها من هذه الجريمة النكراء بحق خير البرية وبحق الانسانية جمعا وهذا نوع من انواع القتال والحرب النفسية والاعلامية والمعنوية التي تعزز الحرب العسكرية الارهابية العالمية الشاملة التي يشنونها ضد الاسلام والمسلمين
    ان عصابة الشر والكراهية العالمية سواء في الفاتيكان او في الكنيست والموساد أوالبنتاجون والان باباالفاتيكان يشيعون ان الاسلام دين العنف وتقول إحدى الوثائق ( ان علينا ان نستعيد ذاكرة الغزو الإسلامي الذي اجبر كل المدن والقرى على تغيير ديانتهم الحقة إلى ديانة الباطل والزور تحت اسم الإسلام ) والحقيقة اذا ارادوا الحقيقة الساطعة كنور الشمس ان تاريخنا الناصع قد شهد لنا اننا لم نهدم كنائسهم ومعابدهم اثناء الفتوحات الاسلامية ولم نستأصلهم ونجتثهم بل لم يذوقوا العدل الحقيقي الا في ظل الاسلام وان تواجد الأقليات النصرانية في اندنوسيا ومصر والشام وغيرها تظهر ذلك وتظهر تسامح الفاتحين حتى قال المؤرخ الفرنسي لوبون ( لقد أضرت بالمسلمين سماحتهم واضر بهم كرمهم وشهامتهم! ) ولو صدقنا خرافاتهم التهويلية حول انتشار الاسلام بالسيف لما بقي غير المسلمين في البلدان التي فتحت فمحمد محمد صلى الله عليه واله وسلم بعث هاديا لا جابيا ولكن لما خلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات وتقاتلوا على جارية ضاعت الأندلس وفلسطين والعراق وعدن و مصر حتى ان المهندس الذي شق القناة فرديناند ديلسبس ابرق إلى البابا بعد حفل الافتتاح يخبره فيها ان الطريق إلى غزو العالم الإسلامي أصبح ممهدا وسهلا وكانت الحكومات تنفق ملايين الجنيهات من دخل قناة السويس لأعمال التنصير وفشلت والحمد لله كما فشلت في عدن التي استعمرتها اكثر من 139 عاما تمكنت من التأثير على العديدين كعملاء ومنحرفين عن الطريق السوي ولكنها لم تتمكن من تنصير يمني واحد على الإطلاق,ودمر الشعب المصري المسلم تمثال ديليبس ودمر الشعب اليمني المسلم تمثال فيكتوريا ولكنهما اعيدا الى مصر واليمن في عهد جورج بوش الاصغر ولن يكون لهما مكان أيضا في هذه الارض المسلمة الطاهرة
    وهذا الحبر في الفاتيكان استطيع ان اتحداه ان يقبل بمناظرة علنية على القنوات الفضائية وبكل اللغات فلدينا والحمد لله من احفاد الامام الباقلاني رحمة الله عليه الكثير فقد كان الامام الباقلاني اعجوبة زمانه في العلم وقوة الحجة وكان يلقب بلسان الامة ورفض يخضع لكل المراسيم والبروتكولات ودخل قصر الامبراطور بعزة وكرامة بلباسه المعتاد بجبته وعمامته و ناظر سلف هذا الحبر ايام الخلافة العباسية امام امبراطور الروم وافحمه وافحم كل القسس الذين جمعهم الامبراطور فقد وقف امام البطريرك بابا زمانه وفجأه بالسؤال كيف الاهل والولد ؟ فعظم قوله هذا عليه وعلى جميعهم وتغيروا له فقال الامبراطور اما علمت ان الراهب يتنزه عن هذا ؟ فقال الامام الباقلاني تنزهون الراهب عن هذا ولا تنزهون رب العالمين عن الصاحبة والولد ) فبهتوا والمناظرة طويلة في كتب التاريخ .
    بل ان هناك من الاخوة الذين كانوا قسسا ورهبانا وهداهم الله الى الاسلام من هو على استعداد أيضا لمناظرته علنا وداخل الكنيسة لاننا امة الحوار والجدال بالحسنى حتى يصل الى الحق واستطيع ان اجزم ايضا ان هذا الكاهن البابا او غيره لا يستطيع ان يحفظ حتى صفحة كاملة من أي انجيل من اناجيلهم المحرفة المكتوبة بخط ايديهم وهذه معجزة كتاب الله الحق فإن القران الكريم في صدر طفل مسلم لم يبلغ الثالثة او الرابعة من العمر معجزة حقيقية نتحدى بها البابا والعالم !!
    لقد سجل التاريخ ان امتنا الاسلامية اينما ذهبت استقبلت بالحب الكبير وفتحت لهم القلوب. لسنا غزاه ناهبين محتلين ابدا نحن دعاة هداة الى الله رحمة للعالمين .
    نعم نحن نقر بأننا أخطأنا في تقصيرنا تجاه غير المسلمين بشأن بيان الاسلام لهم كما ينبغي فقد كان لصمتنا الى حد شبه الاقرار أبلغ الاثر في تماديهم بما يفعلونه من اسأات الى السيدة الطاهرة مريم بنت عمران عليه السلام ى بن مريم عليه السلام سواء من حيث نحت التماثيل لهم ومن حيث التقّول عليهم ومن حيث السخرية منهم حتى بلغ الامر بهم الى التمادي والتطاول على خير البرية واشرف الخلق اجمعين سيد المرسلين محمدا محمد صلى الله عليه واله وسلم فكان لابد لنا ان ان نصحوا أيضا من تمادينا في غفلتنا لنصحح الامور ونعيد الحق الى نصابه بإذن الله رب العالمين. نصحح مفاهيمنا وتعريفاتنا نحن حتى لوصف ( الشهيد) وتعريف ( النصر) حتى لا تتواصل حملات المحو والابتذال والسخرية ونصحح سلوكياتنا التي وصلت حدا رديئا يحمل فيه المسلمين التماثيل المكذوبة على نبينا عيسى وامه الطاهرة عليهما السلام من الميناء الى الكنيسة بحماية الجنود المسلمين بل واصبحت ظهور الاعداء تحمى من جنود مسلمين وصلت حدا يترك الجندي المسلم صلاته لحماية موقع يهودي وكأنه على ثغرة ! انقلبت الموازين! واصبحت تعطى الاوامر بمحاربة اولياء الله والمجاهدين في الارض الا فاتقوا الله واعلموا ان الله يغضب لهم كما يغضب للرسل ويستجيب للمجاهدين كما يستجيب للرسل كما روى لنا الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه من هنا ينبغي ان تفهم قسوتنا عليهم على انها رحمة بهم فندعوهم الى الحق المبين الى نور الاسلام فهو المنقذ الوحيد من النار لكل البشرية ) فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ( وشريعة الله الاسلام )إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْأِسْلام)ُ وبالتالي فان اتباع خاتم النبيين والمرسلين محمد محمد صلى الله عليه واله وسلم واعلان الشهادتين والالتزام باحكام الاسلام عقيدة وشريعة هو الذي يضمن لهم السعادة التي يتوقون اليها في الدنيا والاخرة وان قيّم التسامح الحقيقية هي في الاسلام وان كثير من الناس عندما يتعرفون الى الاسلام ليس من خلال النظر الى تصرفات بعض المحسوبين على الاسلام او بعض المنتسبين اليه اوالحكام المسلمين الحاليين بل من خلال معرفة الاسلام نفسه يعتنقون الاسلام وبعض هولاء كان قد وصل الى اعلى المراتب سواء في الديانة الباطلة التي كان يعتنقها او في التخصصات الدنيوية كالطب والهندسة وغيرها وهم يشهدون شهادة الحق بان الاسلام دين الحق وان الله اخرجهم من الظلمات الى نور الاسلام ويقدمون شهادات واقعية مؤثرة معاصرة بدون اجبار او اكراه لهم فالقلوب والعقول لايفتحها السيف فالسيف قد يفتح الارض ويزيل العقبات ولكنه لايفتح العقول والقلوب )لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ [2]( بل بقناعة واعية ( إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرائيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ)( إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً) وهذا يجعلني اروي لكاهن الفاتيكان ما جرى لاحد قساوسته في افريقيا منذ سنوات في تنجانيقا ( تنزانيا ) في مدينة تابورا وكان لهذا القس ولد لا تزيد سنه عن الثانية عشرة وذات يوم سأل الولد أبيه القس المشرف على الكنيسة :أبي هل هناك اله للبيض واله للسود ؟ وفوجي القس بهذا السؤال الغريب من ولده وصاح القس: ماذا تقول؟ ولم هذا السؤال؟ فقال الولد : لقد لاحظت ان البيض يدخلون الكنيسة حين يخرج الملونون السود بينما لا يدخل الكنيسة احد من السود والملونين حتى يخرج البيض! ثم جذب الولد أباه القس من ثيابه وطلب منه ان يتبعه وسار الوالد القس خلف الولد مذهولا من هول المفاجأة.. وهناك وعلى بعد مئات الأمتار توقف الولد أمام بوابة مسجد وكان يوم جمعة والمسجد ممتلئ بالمصلين عن أخره بيض وسود وسمر وملونون عرب وأفارقة وهنود ومن أوربا وأمريكا والسويد وغيرها الكل يتحرك حركة واحدة إلى الله الواحد المعبود وهنا التفت الولد إلى أبيه قائلا: هنا اله واحد للأبيض والأسود وانا أريد أن اعبد هذا الإله الذي لا يفرق بين احد واحد !! ثم دخل المسجد)
    بمثل هذا الفتى ومثله الفتى الالماني والفتى الامريكي اللذين اعتنقا الاسلام بحرية تامة اتحدى البابا والاحبار والرهبان فماالذي يدفع فتى صغير من اسرة نصرانية كاملة يختار الاسلام انها اية من ايات الله ( فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) هذا ديننا وهذه قيّمنا وهذه حضارتنا
    · انتم في هذا المسجد في هذا الهزيع من الليل من اسباب انزعاج البابا واتباعه اتعرفون ذلك وانتم بشاره من بشائر انتصار الاسلام باذن الله نحن نعرف سبب هذا الهياج من حبر الفاتيكان فهويدرك ان الكنيسة تعاني من ازمة كبيرة في العقل والتفكير وفي رسالتها المفترضة وتعاني من من ازمة اخلاقية واجتماعية وقيميّة افقدها ثقة الملايين ودفعتهم الى الابتعاد عنها وبحثهم عن الدين الصحيح وهو يشهد بنفسه بيع الكنائس في اوربا وامريكا وتحويل بعضها الى مساجد يشهد كساد بضاعته ففي بريطانيا وحدها تغلق كل عام اكثر من 60 كنيسة حيث ذكر بعض القسس ان الفا من كنائسهم البالغة 4000 كنيسة تقريبا تستقبل عشرة مصلين أو اقل ايام الاحاد وبعضها لا تستقبل احدا مما يستدعي اغلاقها وتحويلها الى انشطة اخرى [3] الله اكبر بينما تتدفق اعداد منهم الى الاسلام وهناك اكثر من 15 الف هولندي وعدد من الدانماركيين رغم ان المتطرفين الارهابيين في الدانمارك يتصدرون الحملة على الاسلام وخرج احد البروفيسورات على الشاشات مذهولا وقال من هو هذا محمد محمد صلى الله عليه واله وسلم الذي اهتزت هذه الملايين من البشر ان الزعيم السياسي مهما بلغ من السطوة والاعجاب فهو عرضة للنقد وابراز جوانب الفساد فيه واذا نزل من المسرح السياسي او مات تسرد الدنيا عيوبه واخطائه ولم نسمع عن محمد شيئا من هذا انه امر عجيب من هذا محمد الذي له سجل ناصع في التاريخ البشري وتغار عليه وتحبه هذه الملايين وتفديه بالنفس والنفيس والمال والاهل والولد وبقيت له هذ الهيبة والحب منذ اكثر من 1427عاما وبداء يبحث عن سيرة النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم ونسأل الله ان يهديه الى الحق ويفتح قلبه للاسلام وسيعرف هذا السر العظيم الذي زرعه الله في قلوبنا حب الله ورسوله .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    · وفي رمضان 1427هـ اعلن الاخوة في دار البيّنة التي يشرف عليها الاعلامي البارز الاخ عصام مدير صهر الشيخ احمد ديدات رحمه الله هناك في روما انها وزعت اكثر من 150 الف نسخة من كتاب سيرة الرسول محمد محمد صلى الله عليه واله وسلم في روما والفاتيكان للتعريف بنبي الرحمة والملحمة محمد صلى الله عليه واله وسلم وان من تأثير ذلك ان مابين 20 الى 30 من القساوسة في الفاتيكان نفسه اقتنعوا بالاسلام واعتنقوه الان بعد الحملة على رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم [4] والبابا يبحث عنهم ويقيم لهم محاكم التفتيش ويعذبهم حتى يرتدوا عن الاسلام كما فعلوا في مصرالعزيزة وغيرها قبل ايام قليلة اخرها هذا الاسبوع في رمضان فتاة الفيوم دميانه جرجس التي اعلنت اعتناقها الاسلام فتشكلت فرقة الموت من خدام الكنيسة وثلاثة من اقاربها واعدوا خطة لاختطافها الى الكنيسة واعادتها عن دين الاسلام او قتلها وبفضل الله احبطت خطتهم وقبض عليهم ومعهم زجاجة اسبراي مخدّر وشريط لاصق وسيارتين لتنفيذ العملية الارهابية وقد حماها الله وحمى الكثير من اخواتها اللواتي اعتنقن الاسلام في رمضان وغير رمضان خلال الايام الماضية [5] وقد اسلم في رمضان هذا 1427هـ أكثر من 30 قسيس في افريقيا وحدها. وصرح الاخ الاستاذ محمد صلاح الدين رئيس المجلس الاسلامي الروسي يوم 13 رمضان 1427هـ الموافق 5 اكتوبر 2006م بان د. فولنتين بروساكوف هرب من الشيوعية الى الديمقراطية الغربية الأمريكية ولكنه استقر على الاسلام واعلن اعتناقه للاسلام [6]والحمد لله والله اكبر وبالمناسبه فهو معلم د. كونزاليزا رايس وزيرة الخارجية االامريكيةالحالية ومستشارة الامن القومي الأمريكية السابقة كان يدرسها اثناء دراستها الجامعية ونهلت من علمه االسابق ونسأل الله ان تتعظ من هذا الدرس وان تستوعب هذا الدرس وان تفكر لماذا وكيف اعتنق مدرسها الاسلام فتدرس الاسلام لعل الله يساعدها ويفتح قلبها للاسلام بدلا من عدواتها الشديدة الحالية للاسلام نحن ندعوها ونشجعها وغيرها على ذلك فديننا ورسولنا محمد صلى الله عليه واله وسلم رحمة للعاالمين ! واذا وفقها الله عليّ وعلى اخواني الحجاب والكفوف وتوجه خطاب جديد للزعماء السياسيين وترفض مصافحتهم بل ومقابلتهم وقد حدث هذا مع اخريات ثبتهن الله اعرف قصة فنانة ارسل اليها احدهم طائرة خاصة بعد توبتها فردت عليه ( انت شيطان في صورة انسان تب الى الله تريد ان تعيدني الى الردة والضلال ارجع الى الله كما رجعت اني اليه ووالله ان اموالك كلها تحت نعالي ولاتساوي الدنيا كلها عند الله جناح بعوضة )
    · وكذلك اعلن القسيس الروسي " فلاديسلاف سوخين" اعتناقه الاسلام اعلن ذلك موقع " قفقاس سنتر" وقد كان يعمل في الانشطة الكنسية منذ عام 2001م وهو خريج كلية " كورسك" الارثوذسكية واكاديمة " سان بطرسبرج الروحية" والحمد لله الذي اخرجه من الظلمات الى النور
    · وفي هذا الشهر الكريم اعيد بناء وافتتاح عدد من اكبر المساجد التي هدمها القيصر ايفان الرهيب والديكتاتور ستالين في تتارستان التي استعادت هويتها الاسلامية علنا
    · وكذلك اعتنق الاسلام عدد من القساوسة في اوربا وامريكا وافريقيا واسيا لايتسع المجال لتعدادهم في هذه الفسحة من الكلام والقائمة تطول إنها (موجات جماعية للإسلام) كما وصفتها الصحافة العالمية وقالت اكبر الصحف البريطانية (ان الإسلام هو روح النظام العالمي القادم)
    لقد سجل التاريخ ان امتنا الاسلامية اينما ذهبت استقبلت بالحب الكبير وفتحت لهم القلوب. لسنا غزاة ناهبين محتلين ابدا نحن دعاة هداة الى الله رحمة للعالمين . وهانحن اليوم رغم كل هذا الغزو العسكري والثقافي والحصار والتضييق على الإسلام نرى ونسمع عن دخول الكثيرين في دين الإسلام من مختلف الجنسيات في مناطق شتى من العالم مما يدلل على عظمة وحيوية هذا الدين المحفوظ من الله ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)
    ومن داخل الكونجرس الأمريكي نفسه ارتفعت أصوات كثيرة تنادي بالانسحاب الفوري من أراضي المسلمين وقبل ذلك ارتفع الصوت الخيّر فقال ( القرن الــ21 هو قرن الإسلام ) كان ذلك صوت ( جون موران) عضو لجنة الشؤون الخارجية في الكونجرس الأمريكي ودعا الشعب الأمريكي إلى الإسلام ونصح بني قومه فقال:( إن من واجب الشعب الأمريكي ان يدرك مدى أهمية تعميق معرفته بالثقافة الإسلامية على نحو أفضل وقال : أنا أحض أولادي على التعمق في معرفة الإسلام وأطلب منهم ان يتعرفوا على الرسول محمد محمد صلى الله عليه واله وسلم ذلك الزعيم الديني والأخلاقي الذي يعتبر أحد أعظم المخلوقين من البشر على وجه الأرض بل يمكنني القول إنه أعظم إنسان عرفه التاريخ وليس هذا الأمر موضع خلاف عندي ولذلك فإن الواجب علينا ان نتعرف على جوانب العظمة التي كان يتمتع بها هذا الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم وكذلك عدد كبير من أتباعه . هذا ما أريد ان يتعلمه ويتعرف عليه أولادي . كما أنه كذلك في اعتقادي هو ما ينبغي ان يتعلمه العالم ) وقال عضو الكونجرس الأمريكي ( أنا اعتقد ان القرن الحادي والعشرين سيكون قرن الإسلام وقرن الثقافة الإسلامية وستكون بذلك هناك فرصة لإحلال مزيد من السلام والرفاهية في كل بقاع العالم ).[7] وكثير من الخبراء الأمريكان يتوقعون:الإسلام قـوة القـرن الحالي ! توقعوا انهيار الحضارة الأمريكية وصعود الإسلام وحقق القرآن الكريم في القلوب ما لم تحققه المليارات والإغراءات! وفي مركز آدم في فرجينا استقبل إسلام 11 قسيسا لقد قال لويس فرخان اثناء زيارته لصنعاء (الإسلام ينتشر بسرعة مذهلة رغم كل الصعوبات انا أؤمن بالله وليس ببوش ) ونشرت هذا صحيفة 26 سبتمبر اليمنية في حينه !
    \إنها معجزة حقا ..أبرز أدلتها ان المساجد والمراكز الإسلامية في أمريكا وأوربا سجلت تدفقا ملحوظا للدخول في الإسلام ونشرت تفاصيل ذلك في أجهزة الإعلام الغربية نفسها التي لم تستطع تجاهل هذه الحقيقة حقيقة ان عددا كبيرا من كبار القساوسة دخلوا في الإسلام وخرجوا من الصوامع والكنائس إلى منبر ومحراب المسجد بل وحولوا العديد من الكنائس إلى مساجد ومصليات ودور للقران وعلومه هناك. ولذلك اعترف كثير من القسس والكاردينالات والبطاركة : إن الإسلام أكثر الديانات انتشاراً وكتب المسلمين ارتفعت مبيعاتها إلى أعلى وتيرة بعد الأحداث!! ووكالة انباء رويتر ( تؤكد ان الإقبال الأمريكي للتعرف على الإسلام منقطع النظير!!). وان هناك زيادة ملحوظة في تعلم الإسلام واللغة العربية بعد أحداث 11 سبتمبر! وتأسست مجلات أمريكية للأطفال للتعريف بالإسلام! طلبات لا حصر لها للتعرف على الإسلام !! و التعريف بالإسلام اخذ ينتشر حتى في المجلات المتخصصة أيضاً !! انه الإسلام الذي يملك قوة الانتشار الذاتي في كل زمان ومكان ... انه الإسلام الدين الذي يبهر العالم[8] ..
    وقد كشفت إحصائية اعدتها وكالة المخابرات المركزية الامريكية ( ان الاسلام هو أسرع الاديان نموا في العالم وان نسبة التحوّل الى الاسلام ارتفعت بشكل ملحوظ بعد احداث 11 سبتمبر ).
    وفي رمضان وعلى موائد الإفطار دخل الإسلام أناس كثير في أمريكا وأوربا بل وطالبت بعض الولايات المتحدة بتعليم الإسلام في مدارسها وهذه اعرق خادمة للكنيسة أعلنت إسلامها وتسمت باسم أمة الإسلام وتلك المذيعة قبل رمضان أعلنت إسلامها وظهرت بحجابها في التلفزيون الامريكي ونجم السينما الأسمر ويل سميت أعلن إسلامه ومخرج ومنتجي فيلم سيرة النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم يعلنون اعتناقهم الإسلام مباشرة! وهذا عميد كلية الطب في إحدى جامعات بوسطن يعلن بزهو وفرح (علمتني أحداث سبتمبر ان الحياة زائلة وسنموت واختار الله لي ان أموت مسلما!) وهذه عناوين بعض صحفهم ومجلاتهم نفسها بدون أي ضغط أو أكراه وبغير اموال مدفوعة سلفا تعلن ( الإسلام يجذب الآلاف قبل الهجوم وبعده !) ومجلة نيويورك تايمز تعلن : الإسلام يتقدم ! نسبة الذين اعتنقوا الإسلام في أمريكا تضاعفت أربع مرات عن المعدل العادي منذ 11 سبتمبر! وقد اعتنقت الاسلام فتاة امريكية وكان حجابها كان سبب إسلام 3 من حملة الدكتوراه وأربعة طلاب في الجامعة الأمريكية ! واسلمت اخرى قتل من افراد اسرتها 8 في الابراج ولكن هذا لم يمنعها ان تتدبر الحدث وتفر الى الله عزوجل وتعتنق الاسلام استضافها الاخ حافظ ميرازي جزاه الله خيرا في برنامج من واشنطن على قناة الجزيرة اول رمضان 1427هـ وهذا القس جاكسون يعلن بأعلى صوته : الإسلام دين عظيم!! وفي أمريكا الجنوبية الآلاف يدخلون في دين الله أفواجا . وعلى ضفاف نهر الامازون أعلنت العديد من القبائل في رمضان السابق والحالي دخولها في الإسلام ومحكمة أمريكية تسمح بتدريس القرآن في الجامعات الأمريكية! وبعض القضاة الأمريكيون الشجعان يحيلون قضايا كثيرة إلى القضاء الإسلامي!! وأعلنت مساعدة مأمور شرطة ولاية الينوي الأمريكية اعتناقها الإسلام!!
    وأكدت العديد من الدراسات والابحاث العلمية ( ا ان أحداث سبتمبر غيرّت أسلوب الحياة الاجتماعية الأمريكية!) ونشرت بحوث أمريكية جديدة حول آثار الصلاة !! والعلاج الإسلامي والطب النبوي وقال بعض الباحثين الأمريكيين : الصلاة والدعاء يساعدان على الشفاء .وهناك اقتناع بنجاح متميزّ للتعليم غير المختلط في أمريكا وأوربا !-و صحيفة" نيويورك تايمز": تشرح أسباب تفضيل عدم الاختلاط ".! ونشرت صـرخـة ونـداء مـن الصحفية الأميركية المتجولة إلى النسـاء! تقول لا تصدقن حضارتنا المنهارة وتمسكن بتعاليم الدين الإسلامي واتخذت قرارات هناك بمنع الاختلاط في 5 مدارس أمريكية!
    وأعلن المطران الإيطالي الأكبر : الإسلام سينتصر!!الإسلام رحمة لأوربا وللعالمين لو كانوا يعلمون ! واعترف قسيس من الروم الكاثوليك بحيوية الإسلام !! وهناك إعتراف كنسي بريطاني واضح : ان الإسلام يتقدم! ولم يجد مجلس الوزراء في بريطانيا مؤخرا بدا من اتخاذ قرارا بتقديم الدعم المالي للمدارس الإسلامية!من ميزانية الدولة!! ونشرت الصحف الحج اعظم تنظيم على وجه الأرض انه يشبه المعجزة!ومجلة التلغراف البريطانية تتـوقع"الإسلام قوة الـقرن الـ 21م مهما بذلت من جهود لمنعه! وصحيفة تلغراف أخر الأسبوع البريطانيون مقبلون على الإسلام ..وصحيفة الجارديان البريطانية رأت الناس يدخلون في دين الله أفواجا!! وكتبت مقالا مطولا بعنوان الإسلام .. نـظـام الـمـسـتقـبـل.! وتم مؤخرا إعلان جمعية أصدقاء الإسلام في عدد من البلدان الأوربية أعلنت ان الإسلام دين عميق وراسخ الإسلام الدين الأول في أمستردام !! وفي هولندا والدانمارك والسويد اعتنقوا الإسلام الآن بكثرة بعد أحداث سبتمبر! ووصل الإسلام ليكون العقيدة الثانية في السويد! احداث 11سبتمبر كانت لها تاثيرات خيرةً على الإسلام في كوريا حيث نفذت نسخ القران الكريم وشكلت لجنة من كبار المسلمين لتقديم المشورة للحكومة وتحسين العلاقات مع العالم الإسلامي!ومسلمون جدد في استراليا يقولون: ( وجدنا في الإسلام حلاً لمشكلاتنا!انه الإسلام يتقدم ولو ببطء ولكنه أكيد) والقسيس الفرنسي أصبح عبدالرحمن والممثل الأمريكي أصبح مصطفى وحفيدة الأسرة الملكية الفرنسية ورئيس الغرفة التجارية الفرنسية يعتنقان الإسلام وهندوس كثير يدخلون في دين الله أفواجا! ووكالة رويتر تقول: أجيال القرآن تعود إلى بلغاريا وأوربا الشرقية !!وتقول أيضا :شـمـس الإسلام تـشـرق مـن جـديـد عـلى رومانـيـا! أول مـسجد في العاصمة المجرية " بودابست" واكثر من 3000 مـجري بـعد انـهيار الشيوعية يدخلون في دين الله أفواجا!! وبطل العالم في لعبة السنوكر أعلن إسلامه روبن سليفان وزعيم قبيلة اورما وكل قبيلته وسلطان قبائل قولاي في جنوب تشاد وثلاث قرى في كمبوديا وحاخام داغستان أعلن إسلامه , كذلك فعل القران في آسيا الوسطى الذي أذهل جورباتشوف آنذاك عندما رأى الأطفال والشيوخ يحفظون القران الكريم غيبا وامتلاء ميدان الكرة بالمصلين عندما سمح بالبيروسترويكا وارتفع صوت الاذان بعد 70 سنة من المنع القهري واعيد بناء اكثر من 30 الف مسجد ومعاهد علمية إسلامية ومدارس تحفيظ القران الكريم ويتردد صدى الاذان في اعرق مدن العالم وفي مناطق لم يدخلها الإسلام من قبل ودخلها بعد 11 سبتمبر والحمد لله وألان روسيا الاتحادية يفاخر بوتين بأنه يرأس 20 مليونا يؤهلونه لدخول منظمة المؤتمر الإسلامي! لقد ألفت في هذا كتابا كاملا مفصلا خاصا بانتشار الإسلام في روسيا الاتحادية واسيا الوسطى[9] ولن تفلح أمريكا فيما فشلت فيه روسيا على الإطلاق بل سيلاحقها الفشل الذريع( فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)( فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ)
    إننا أمام معجزة عظيمة خالدة حقا .. جميع الظواهر والوقائع والشواهد والأدلة والإشارات والنماذج من الأفواج المتدفقة إلى دين الإسلام من مختلف الجنسيات والبلدان ومن مختلف الفئات المتعلمة وغير المتعلمة في المجتمعات العالمية .. ولا زالت المعجزة العظيمة تتجدد , الدين الذي حوّل رعاة الإبل إلى سادة الدنيا وحوّل الجاهلين إلى أهل حضارة راقية وحوّل عبدة الأصنام الذين صنعوا آلهتهم من التمر والحلوى وإذا جاعوا أكلوا ربهم ،إلى أهل إيمان بالله وتقوى وعزة وسعادة في الدنيا والآخرة وحول الذين كانوا يئدون الفتيات عند ولادتهن ويدفنونهن في الرمال إلى مكرمين للمرأة وحقوقها ومكانتها فالنساء شقائق الرجال ولا فضل لذكر على أنثى ولا أبيض على أسود ولاسمين ولا نحيف إلا بالتقوى , وهذه المعجزة تتجدد ألان فبتّحول السجناء في الولايات المتحدة الأمريكية مثلا ليس فقط إلى مواطنين صالحين مسلمين هادئين ولكن أيضا إلى دعاة خير وحب وتقوى وبناة مجتمع صحيح وسليم ويحدث هذا التحول العظيم ليس فقط لأفراد قلائل من النساء والرجال وإنما لأفواج تلو أفواج تتدفق إلى عالم جديد أراده الله لها فارتضته .
    إننا أمام فتوحات جديدة بطرق ربانية شتى فقد اعتنق الإسلام أكثر من 300الف أمريكي قبل الأحداث في السجون الأمريكية موثقة عند إخواننا في المراكز الإسلامية ومثلهم بعدها وأكثر أصبح بينهم 1000 داعية يحفظون القرآن الكريم ويجسّدون السنة المطهرة في سلوكياتهم ما استطاعوا إلى ذلك سبيلا وتجاوزوا من كان قبلهم حتى ان وزير العدل والمدعي العام الأمريكي السابق المحامي رمزي كلارك أعلن في الصحافة والمؤتمرات الدولية( ان الإسلام هو المنقذ لهذا العالم وان اعظم أمل للبشرية ان يصلها قوة وعظمة الإسلام قبل فوات الأوان وان الإسلام هو الفرصة الوحيدة لإنقاذنا من وحل المادية وان الإسلام هو الدين الوحيد الذي استطاع ان يدخل السجون الأمريكية وينقذ عددا كبيرا من المساجين من المخدرات والجريمة) فسبحان الله والحمد لله على نور الإسلام الذي يضيء القلوب
    هذا هو الإسلام وتلك هي شريعة الإسلام التي كثر التشكيك بها من قبل أعداء الإسلام باسم التخلف والتعصب والتطرف والإرهاب وهم هم يمثلون التخلف والكراهية والتعصب والتطرف والإرهاب وليس الإسلام!!
    ولذلك اعترف كثير من القسس والكاردينالات والبطاركة : إن الإسلام أكثر الديانات انتشاراً وكتب المسلمين ارتفعت مبيعاتها إلى أعلى وتيرة بعد الأحداث!! ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) دين الله الحق يهدي لنوره من يشاء’ ولقد أعلنوا ان أهم كتاب وأكثر كتاب انتشارا بل هو الأول بين عشرة كتب وضعوها للاستفتاء فكانت الإجابة ( القران الكريم ) الله اكبر .. نعم ان البشرية بحاجة إليه وستظل!! وقدمته بعض الصحف والمجلات بصفته أغلى هدية للمواطن الأوربي على شكل قرص كمبيوتر لقد أصبح التحوّل إلى الإسلام ظاهرة ملحوظة في أوربا أيضا ولا يتسع المجال لشرح كل التفاصيل هذه الأحداث الكبيرة دفعت شباباً وأبناء بريطانيين لاعتناق الإسلام!! ومؤخرا اعتنق الإسلام أكثر من 30 ألف بريطاني من مختلف الطبقات ومنهم وزير الدولة السابق للشؤون الخارجية في حكومة بلير اعتنق ابنه الإسلام ويقول ان عدواة أبي الشديدة للإسلام دفعتني لدراسة الإسلام فوفقني الله إلى الحق وهذا مدير الأمن العام البريطاني في الميدلاند في حيرة فهو مكلف بملاحقة المصلين لأنهم إرهابيين فيشاء الله ان يعتنق ابنه الإسلام ويصلح حاله فيحتار بين الإسلام الذي أصلح سلوك ابنه وحاله وبين تلفيق تهمة الإرهاب للمصلين نسأل الله ان يهديه للحق وقد أصلح ابنه ليريه الحق المبين وابن دوبسون وزير الصحة البريطاني يصبح احمد بعد اعتناقه الإسلام! ويقيم مشروعا في بريطانيا لمسجد وفرن للفقراء وعيادة صحية مجانية وعيادة للعلاج بالقران الكريم! كما ان الصحفية البريطانية الشهيرة " ريلي" التي اعتقلت في سجن نظام طالبان لمدة عشر أيام قبل أيام قليلة من الغزو الأمريكي العالمي الإرهابي أعلنت اعتناقها الإسلام بعد فترة طويلة من الدراسة والتأمل وقالت بصوت عال ساخرة من الحضارة الغربية الهمجية في إحدى المحاضرات وعلى القنوات الفضائية ( احمد الله اني لم اسجن لدى الأمريكان حتى لا يوثقوني ويجروني عارية احمد الله اني سجنت لدى نظام طالبان الإسلامي الذي يصفونه بالشرير ولم اسجن في معتقل جوانتنامو أو ابوغريب لدى النظام الأمريكي الديمقراطي !! ) وأكثر من 70 ألف فرنسي اعتنقوا الإسلام وشعر اليهود والنصارى بالغيظ والحسد فقد أرادوا ان ينزعوا الحجاب فنزعوا القناع عن تخلفهم وزيف شعاراتهم حتى أقتنع العالم بأنهم غير مؤهلين لقيادة البشرية في طورها القادم الجديد, ومثلهم في ايطاليا وأعلن الرسام الإيطالي الشهير برفين اعتناقه الإسلام وروى قصته المؤثرة كيف جذبه الإسلام دين الحق. وأكثر من 20 ألف روسي أعلنوا اعتناقهم الإسلام في العاصمة الروسية موسكو بينهم العالم الفيزيائي الأوكراني ديمتري بولياكوف المطرب الروسي المعروف يوليان والمثير لدهشة المراقبين ان هذه الزيادة في الإقبال على اعتناق الإسلام جأت في وقت تزداد حملات بث الكراهية والبغض ضد الإسلام في وسائل الإعلام الروسية وحوّل الله النتيجة إلى ظهور موجات تعاطف كبير مع الإسلام والمسلمين باعتبارهم يتعرضون لأقسى أنواع الظلم ألان وأدى إلى مزيد من دراسة الإسلام وتفهمه والدخول فيه وهل كنتم تتصورون حتى في الخيال ان ينعقد المؤتمر العالمي للإعجاز العلمي في القران والسنة في قاعات الكرملين الذي حارب الإسلام والتعليم الديني أكثر من 70 عاما وفشل وبقى الإسلام إنها قدرة الله !!وعادت المساجد كما كانت وأحسن مما كانت وارتفعت المأذن في كل الأنحاء التي حرمت منها ومدارس تحفيظ القران الكريم. وأكثر من 30 ألف ألماني أعلنوا اعتناقهم الإسلام مؤخرا وسبق ان تّحول مستشار حلف الأطلسي إلى داعية للإسلام ولازال يدعو الغرب إلى اعتناق الإسلام وعدم الاستمرار في العناد وفي أفريقيا قبائل وقرى بكاملها تدخل الإسلام وفي أسيا فهناك قرى بكاملها في الصين وكمبوديا دخلت في الإسلام عن بكرة أبيها, وارتفع الأذان بمدينة غر ناطة في الأندلس جنوب أسبانيا يوم الخميس 10 جماد الأولى 1424هـ الموافق 7 يوليو 2003م بعد توقف دام خمسة قرون منذ سقوط الخلافة الإسلامية وافتتح المسجد الرائع بنفس النمط الذي كانت عليه المساجد في ظل الخلافة الإسلامية فهو يحمل بعض ملامح الأقصى الشريف و طراز مسجد " قرطبة " التاريخي الذي حولوه إلى كنيسة وسيعود مسجدا كما كان بإذن الله كما عاد مسجد الإمام البخاري في طشقند واصبح يتسع لأكثر من 10الاف بعد ان اختفى 70 عاما وكما عاد مسجد فولني الذي تحوّل إلى سينما 60 عاما ثم أعاده الله أيام الرئيس الروسي الاسبق يلتسين إلى مسجد كما كان وافضل واحسن وكما عاد مسجد العيد في القوقاز واعيد مسجد داغستان وقلعة قازان وأمير العرب اليمانيين بفضل الله كما كانت عليه بل وعلى الطراز اليمني الأندلسي كما بناه أجدادنا هناك ولاول مرة يفتتح في مطار موسكو مسجدا ومصلى كما عاد واصبح لنا مسجدا في جبل طارق واصبح لنا مسجدا في روما على بعد 10 أمتار من الفاتيكان ومسجدا وسط موسكو وعلى بعد عدة أمتار من الكريملين والحمد لله .
    وكثير كثير من الأمثلة والنماذج التي احتوتها المجتمعات الأمريكية والأوربية حتى بلغت ذراها بالدخول أفواجا في دين الإسلام وهو مشهد غير منقطع بل هو في ازدياد واضطر الكاتب الامريكي الشهير توماس فريدمان في منتدى دبي ان يعلن بوضوح ( ان نتائج الحملة الإعلامية ضد الإسلام أعطت نتائج عكسية ولا تزال نحن نريد وقف الإسلام وهو يتمدد وينتشر) ويتردد صدى الأذان في اعرق مدن العالم وفي مناطق لم يدخلها الإسلام من قبل ودخلها بعد 11 سبتمبر والحمد لله ليس غريبا هذا حدث ذلك في الجزائر وقصتها مع وزير المستعمرات مشهورة وحدث في تركيا عندما استقبل مصطفى كمال اكثر من 36 منظمة شبابية إسلامية على فراش المرض فصاح صيحته الشهيرة زرعنا علمانية فنبت إسلام !
    و صرحّ تسو جيتاكا ساتو الاستاذ في جامعة طوكيو ( ان العدوان على العراق والتطورات المتلاحقة في الشرق الاوسط جعلت الشباب الياباني يقبل في الفترة الاخيرة على الدراسات الاسلامية بشتى انواعها والاف اليابانيين يداؤا يدخلون في دين الاسلام وان العالم يواجه الان ما أطلق عليه ( العولمة الاسلامية [10])
    إن العالم كله يسير باتجاه الإسلام .. بقدرّ من الله.. إنـها مشاعر قدريه فطريه متواصلة يسّرها الله عز وجل ويسخر لها من يشاء وما يشاء سبحانه وتعالى عبر أرجاء الكره الأرضية .. بل والكون كله .. ما نرى وما لا نرى في عالم الغيب والشهادة قال الله: ( فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ وَمَا لا تُبْصِرُونَ) إننا نقف خاشعين أمام عظمة الله وقدرته التي لا حدود لها، ونخر ساجدين مسبحين حامدين لله جل وعلا وهو يرينا آياته في أنفسنا وفي الخلق كله..ويرينا بعض هذه المشاعر الفطرية والمظاهر والظواهر والإشارات العجيبة الدالة على التقدم نحو الإسلام خاصة أن بعضها تظهر لأول مره سواء في {الأشخاص} أو{ البلدان} ولم يكن يتصور البعض أن يصل الإسلام إلى هذا القلب , أو إلى تلك البلد وفي مثل هذه الظروف وفي هذا الزمن وبعد هذه المحن وبعد مرور كل هذه القرون . فاابشروا واعملوا ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) ( وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ) .
    انه الإسلام أكثر الأديان انتشارا حتى في الولايات المتحدة الأمريكية باعتراف الكنائس والـــCNN والـــCIA لأنه دين التوحيد الخالص الدين الذي يؤمن بكل الأنبياء والرسل والكتب الدين الذي يسوي بين البشر ولا يفاضل بينهم إلا على أساس التقوى والعمل الصالح الدين الخاتم الذي يدعوا إلى مكارم الأخلاق الذي يأمر بالعدل حتى مع المخالفين في الرأي والعقيدة وبالحق ولو على النفس , الدين الذي يكرم العلم والعلماء ويعتبرها فريضة ويأمر بالنظر والتفكر والبحث العلمي في الحياة والكون والإنسان والتاريخ ويعلي شأن العلماء الشرعيين والكونيين الدين الذي يسموا بالعلاقة بين الرجل والمرأة وينظم كل جوانب الحياة ويربطها بالإيمان بالله ورقابته ( مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ )(الأنعام: من الآية38) ) الدين الذي يلبي أشواق الروح حاجات الجسد ويربط بين الوحي والعقل والعمل والعبادة والدنيا والآخرة ويوازن بين مصلحة الفرد والمجتمع ويقر حقوق الإنسان في أشمل صوّرها وأكمل معانيها ويؤكد حق الأمة في اختيار حكامها ومراقبتهم ومحاسبتهم وعزلهم وحق الفقراء والمساكين في المال العام والخاص عبر الزكاة والصدقات والهبات والنذوروغيرها من الحسنات افضل نظام في الكون ,, ولهذا لا يعلم ولا يفهم أحدا فهما صحيحا هذا الإسلام إلا اتبعه ودخل فيه وتلك آية بينه لكل ذي عينين وأذنين ولسانا وشفتين .. وتلك معجزة عجيبة تعطي الدلالة الكبرى على حيوية دين الإسلام كما إرادة الله له فأنزله وحفظه فقال عزمن قائل كريم : ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُون ) إنها معجزة حقا. .وستظل هذه الاية الى قيام الساعة الى يوم الزلزال الاعظم .
    احبتي في الله
    ان الاسلام دين جذاب ومتسامح ومتفوق وانه الخيار العالمي الاول وهناك عشرات الاف الذين دخلوا في ديننا وجمعتهم في مجلد كبير هو المعجزة المتجددة في عصرنا وكتاب جديد اسمه الحملة الارهابية العالمية على ديننا ونبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم واهم واجباتنا وقدعرض بعضهم الاخ حافظ الميرازي في قناة الجزيرة من واشنطن في هذا الشهر الكريم وهذا جيم موران عضو الكونجرس الامريكي وفقه الله كما أشرت يعلن ان القرن الجديد هو قرن انتشار الاسلام باذن الله ويوافقه مايكل شوير رئيس وحدة مكافحة الاسلام سابقا وقد الف كتابا يبشر بانتصار الاسلام وان مدارس تحفيظ القران الكريم اخذت تنتشر في نيويورك اكثر من ذي قبل هذا ماتناقلته الانباء في رمضان 1427هـ الموافق اكتوبر 2006م وافتتاح عدد كبير من المساجد في مناطق من الكرة الارضية لم يدخلها الاسلام من قبل ومنها جزيرة جوتنتناموا حيث حدثت المعجزة واسلم عدد من الضباط والجنود الامريكان على يد المعتقلين وهذا والله تثبيت للمعتقلين ومؤازرة ربانية لهم و بشارة من بشائر نصر الاسلام من وسط المحنة والالام فبعد المحنة منحة وبعد العسر يسرا وبعد الليل فجرا سنة الله
    ان أيات الله التي اخشعت الجبال وأدخلت الجن الى الاسلام جعلت قسسا ورهبانا من الشماس الى الكاردينال ومنصرات وراهبات يدخلون في دين الله أفواجا.
    · اقول لكاهن الفاتيكان ان قسيس الروم الكاثيوليك دافيد مكلو رين على صفحات الصنداي تايمز البريطانية يعترف بوضوح ( الاسلام يملك نقاء وصفاء وقوة وتأثير لاتمتلكه الكنيسة المعاصرة) و( ان الغرب وان تفوق عسكريا فانه خاسر في القيم والافكار ولن يتغلب على الاسلام ذاته ) و( ان جاذبية الاسلام والحيوية الكامنة فيه مازالت قادرة على جذب الكثير من الناس وان اعتناق اكثر من 100 الف ايطالي الاسلام مؤخرا هو رقم كبير ومفاجيء كونه يقع في عاصمة الكاثوليكية العالمية ومعقلها) وان اكثر من 20 قسيسا امريكيا اعتنقوا الاسلام ففي صلاة الجمعة في بوسطن جاء بعض القساوسة الى ساحة المسجد وهم يذرفون الدموع ويعلنون دخولهم الاسلام مما يذكرني قول الاخ الداعية المسلم د وليد فتيحي كنا نظن فيى الايام الاولى التي تلت احداث 11 سبتمبرانها ستعيد الدعوة الى الوراء خمسين عاما وكان يحسب العديد من الناس هذا الحساب ولكنا شهدنا 11 يوما بعد 11 سبتمبر حققت للاسلام مايمكن تحقيقه في 11 عاما من تاريخ الدعوة الاسلاميه هنا في امريكا وتضاعف اعداد الذين اقبلوا على اعتناق الاسلام رغم المحن والمخابرات والحرب الارهابية وان الاسلام اكثر اتساعا واسرع انتشارا والحمد لله
    · اقول للكاهن في الفاتيكان ان القسيس الدو مريس السيرلانكي كان يرى المسلمين يخرجون لتحري الهلال في رمضان وكل شهر فظن انهم يعبدون القمر وانطبع هذا في ذهنه وترسخ هذا الاعتقاد واخذ يدرس هذه الظاهره واخذ يتعلم الاسلام واستفاد من ترجمة معاني القران الكريم وظل عاكفا عليها في رمضان حتى اذان الفجر ودمعت عيناه وخشع قلبه فاغتسل وتوجه الى المسجد واعلن اعتناق الاسلام وكان يجيد 8 لغات سخرها لتعليم الاسلام والحمد لله
    · وهذا القس بري هاريسو اذن له الله ان يخرج من الظلمات والضلال الى النور والحق في غرب اندنوسيا اعلن اعتناقه الاسلام واسلم ربع مليون نسمه في منطقته بعده على يده في وقت واحد ( وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً) وكذلك في كوريا والهند
    · أقول لكاهن الفاتيكان ان القس الفليبيني توماس اصبح اليوم عيسى عبدالملك والقس د. ارثر ميلا سانتوس قائد مجمع كنائس قارة اسيا الذي أصبح اسمه د. خالد واسلمت معه زوجته ثم تتابعت الافواج على يديه الى الاسلام ووصف الفاتيكان حينها اسلام د. خالد بانه صدمة كبيرة وهو والله فتح كبير واية وبشارة والحمد لله وكذلك القس الاسباني المتعصب سابقا شرح الله صدره واختار اسم سيف الدين
    · اقول لكاهن الفاتيكان تذكر الراهبة التي اخرجت صورة البابا السابق ومزقتها امام الناس في حفل كبير في نيويورك والتقتها مجلة التايم الامريكية لتشرح السبب فصرخت علنا ( انا ضحية شرور قساوسة الكنيسة واجبروني على اللهو وتعاطي المخدرات وجعلوني مدمنة هيروين )
    · اقول لكاهن الفاتيكان ان بليزا وثمان ابنة قسيس مقاطعة نيو انجلاند التي تخرجت من جامعة تمبل في فلاديفيا ورغم معارضة والدها القسيس اعلنت اعتناقها الاسلام وتزوجت ورزقها الله طفلا اسمته طه تيمنا بالنبي محمد صلى الله عليه واله وسلم واستطاع نور الاسلام ان يغزو قلب الراهبة في دير للروم الكاثوليك جاكرو ويحوّلها الى حليمة واقول للكاهن الالماني بابا الفاتيكان ان اكثر من 8000 الف امرأة المانية اعلن اسلامهن وكون جماعة لهن اسمها جمعية اخوات محمد محمد صلى الله عليه واله وسلم تستقطب المئات بل الالاف من النساء الالمانيات واذكره باجتماع الحركات النسوية الاوربية في ايطاليا الذي قرروتشكيل حركة الدفاع عن العفة والفضيلة واصدر بيانا يطالب بالعفة والفضيلة ومنع الاختلاط والخلوة ويدعوا الى الالتزام بالحجاب الشرعي وعلى خطاهم سارت الروابط النسائية والطلابية في امريكا وشكلت هيئات تحصين المجتمع من اوبئة الحضارة الغربية يعني هيئات الامر بالمعروف والنهي عن المنكر. وستوتي ثمارها ولكنكم قوم تستعجلون
    · والفت انتباه كاهن الفاتيكان الى احدث واغرب موضة انتشرت بين النساء هناك وهو الحزام الذي كان المقاتلون في العصور الوسطى عندهم يفرضونه على نسائهم عندما يغيبون في مهمات قتالية وكان يصنع من المعادن وذو قفل جانبي يأخذ مفتاحه الزوج عند المغادرة ويفتحه عندما يعود الان في القرن 21 في بلد التحرر والحضارة تختاره المرأة بمحض ارادتها لتحمي نفسها من الاغتصاب تلبسه وتترك مفتاحه في البيت حتى ان الشركات المنتجة لم تتردد في انتاجه على اوسع نطاق بالوان مختلفة ومقاسات متنوعة وانهمرت الاعلانات عنه وبلغت ارباح الشركات المنتجة اكثر من مليار دولار !
    · اقول لكاهن الفاتيكان ان اكثر من 200 من الكاردينالات والقسس الذين تعوّدوا من صغرهم في الكنائس ان يقبّل الناس ايديهم ويعترفون لهم بخطاياهم لعلهم يمنحونهم صك الغفران ويغسلوا ذنوبهم على كرسي الاعتراف اليوم يصلون في مساجدنا ويحضرون صلاة التروايح والقيام ويذرفون الدموع بين يدي رب العالمين ليغفر لهم ويغسل ذنوبهم ونسأل الله ان يغفر لنا ولهم ويثبتنا واياهم و ان نرى المزيد منهم في صفوف المسلمين
    · هذا الكاردينال السوداني الامين العام لمنظمة التضامن المسيحي أصبح الداعية المسلم الامين العام لمنظمة التضامن الاسلامي! ففي السودان (أشوك كولن يانج) كان والده مسؤول الكنيسة في شرق ووسط افريقيا ومقرها اوغندا وارسله ليدرس في ولاية تكساس الامريكية علم اللاهوت وحصل أيضا على عدة دبلومات في مجالات التخطيط وادارة التعليم الكنسي والتنصير وتنمية المجتمع من النرويج وكينيا والخرطوم وحصل على ماجستير في مقارنة الاديان من جامعة الكسفورد في بريطانيا وتقلد العديد من المناصب الكنسية منها قسيس الكنيسة الاصقفية بالخرطوم وامين عام منظمة الشباب المسيحي عام 87- 1988م ومدير المنظمة النرويجية للعون الكنسي ومدير منظمة درء الكوارث وهي منظمة سويدية دانماركية هواندية وتولى منصب الامين العام لمجلس الكنائس العالمي بشرق ووسط افريقيا 92- 1993م ومسؤول التعليم الكنسي العالمي في وسط وشرق افريقيا ومدير كلية النيل للاهوت وامين عام منظمة التضامن المسيحي في افريقيا والامين العام لمجلس الكنائس العالمي لوسط وشرق إفريقيا. ثم فتح الله قلبه للاسلام واعتنق الاسلام عام 2002م وأصبح أمين عام منظمة التضامن الاسلامي لتنمية واعمار السودان منذ عام 2003م. وقال ( وقد وفقني الله تعالى في كشف الادوار الخطيرة التي يلعبها هولاء ضد الاسلام وادرك خطورة ذلك لكنني اردت ان اكشف حقيقة ما يدور في الدهاليز والاروقة الكنسية من استهدافات للاسلام والمسلمين خاصة بعد ان اصبحت مسلما وانا لم أعد اخشى الموت خاصة اذا كان دفاعا عن دين عظيم كالاسلام.) ولما علم الله تبارك وتعالى من اخونا في الله صدقه واخلاصه في خدمة دين الاسلام فمن عليه باسلام اكثر من 150 الفا على يديه بينهم اكثر من 2500 من القيادات الكنسية من كبار القساوسة والمنصرين وهو يقول (نحن الان نرعى عشرات الالاف من الذين اعتنقوا الاسلام من خلال نشاطاتنا في منظمة التضامن الاسلامي للتنمية والاعمار ومن بينهم مثقفون وضباط ومسؤولون في قطاعات مختلفة حيث نقيم لهم المدارس والخلاوي القرانية فهناك اكثر من 12 الفا من المسلمين الجدد من النساء والرجال ينتظمون في خلاوي تحفيظ القران الكريم وتضم كل واحدة منها من 300- 400 رجل وامرأة يحفظون القران ويدرسون السيرة النبوية والفقه الاسلامي ونهتم بقيادات القبائل والسلاطين فهؤلاء يتمتعون باحترام اتباعهم وانصارهم فاذا اسلموا اسلم من خلفهم وقد لاحظنا ان الكثير من النصارى في الجنوب ينحدرون من اسر مسلمة وكان الانجليز اثناء احتلالهم للسودان قد نصروهم ومن ثم نحن نعمل على اعادتهم الى اصولهم الاسلامية).
    · وذلك الراهب السيرلانكي البوذي ايضا ( ساندي موتي ) ومعناها الزعيم الرائع خرج من عند الالهة الحجرية البشعة المنظر واعتنق الاسلام واختار اسم محمد ابوبكر واقنع زوجته ووالديه وشقيقيه وجدته ووالد زوجته ان يعتنقوا الاسلام ولم يشذ سوى شقيقين له ابيا ان يتركا الضلال كونهما عضوين في حركة نمور التأميل المتطرفة التي تمارس الارهاب الدموي ضد المسلمين . واسهم في بناء المؤتمر الاسلامي ومنظمة خدمة الاسلام
    احبتي في الله
    بعد احداث 11 سبتمبر وبعد الصمود الرائع للشعب العراقي في مواجهة جحافل الغزو نقلت الفضائيات عبر الأقمار الصناعية من أنحاء أمريكا وأوربا انطباعات الناس هناك فقال بعض إخواننا المسلمين والعرب هناك (كنا نرى نظرات الاحترام في كل سوق في أوربا وحيثما نذهب كانوا يقومون احتراما لهذا الصمود العربي النادر أمام اعتي قوة على وجه الأرض) (كانوا ينظرون إلينا إننا سنخلصهم من هذا الطاغوت) كل هذه التعبيرات جعلتني أتذكر رحلاتي إلى هناك وماعبّر عنه أحد الأقلام الحبيبة إلى قلبي عندما قال: (انا ألان اكثر قناعة بان الإسلام قادم وسيعود إلى هذه الديار مرة اخرى الماضي البعيد يسندنا بأعلامه وفتوحاته والماضي القريب يدعمنا بالمواقف والإنجازات والواقع الحالي برغم الحملة الإرهابية الصليبية الحاقدة التي يقودها اليهود يؤكد ان الإسلام مازال حيا ومازال هو المنقذ لأولئك الذين تجردوا من الإنسانية .
    ان زيارة واحدة للندن أو باريس أو روما أو فرانكفورت أو أي ولاية أمريكية وغيرها ستؤكد لك ان الإسلام قادم مهما كان حجم الضعف الذي أصاب العديد من رجاله ومهما كان حجم الفتنة التي أصابت أمته . شوارع لندن وباريس وروما وجنيف ومدريد تتوق اليه شواطئ الريفيرا السين والراين والتايمس وجبال سويسرا وألمانيا ستكتحل برؤيته مرة أخرى .
    كل الذين مروا بعدنا أفلسوا الشيوعيين والبعثيين والناصريين والتقدميين والفرق الأخرى كلها أفلسوا والماديون أفلسوا والجدليون أفلسوا والبراجماتيكون أفلسوا ورواد مذاهب اللذة أفلسوا والديكتاتوريون المفسدون اليوم نشهد بدايات انهيارهم .. كلهم أفلسوا في زحمة الإفلاس الواضحة في كل شبر من أراضي أوربا الموحدة بما فيها تلك البقعة القريبة من العاصمة الإيطالية روما والمسماة بالفاتيكان تسابق أنصار " المهاريش" و" البانكس" و" الهيبيز" في محاولات محمومة لسد الفراغ الذي صرخ البابا السابق بصوت جهوري " لقد ترك ماركس فراغا سيملؤه النبي العربي محمد !! " محمد صلى الله عليه واله وسلم نعم وحده هو الذي يستطيع وحده هو الذي سبق ان قام بالمحاولة ونجح نجاحا منقطع النظير ستقولون إنها كانت أياما ومضت وستقولون انه البكاء على الأطلال وسأقول البكاء ليس من شيمّ الفاتحين المسلمين وإذا كنا اليوم نواجه عنفوان الحملة الإرهابية الصليبية العالمية التي يقودها ويغذيها اليهود فقد سبق لنا ان فتحنا أجزاء كبيرة من العالم وسوف نفتحها مرة أخرى .. بل وسنصل إلى روما بأذن الله وهم يعلمون ذلك جيدا .[11] ونحن نعلم ذلك جيدا وعلم اليقين فنبينا محمد محمد صلى الله عليه واله وسلم لا ينطق عن الهوى وانما ينقل إلينا من عند الله جل جلاله والله لا يخلف الميعاد ويهيئ الأسباب حتى ينفذ قدره العظيم.
    " ان وصول الإسلام إلى عواصم وشواطئ وجبال أوربا ليس بالأمر المستحيل فقد سبق للإسلام ولجنده ان وصلوا إلى تلك المناطق " [12]لقد كان تاريخ المسلمين في أوربا ملحمة كبرى بكل المقاييس أحداثها جسام فتوحات لم يشهد التاريخ لها مثيلا وحضارة ليس لها نظير عمران شمل كل مناحي الحياة واهدى للبشرية حضارات تلو حضارات وليس أسس الحضارة القائمة اليوم والتي يباهي بها الغرب علينا إلا منا . ومن عمق التاريخ نتزود للحاضر ونمضي بخطى واثقة بأذن الله نحو المستقبل المشرق الذي تسطع فيه شمس الإسلام على البشرية كلها . فماذا فعل الأسلاف ؟ وصلوا إلى جبل " كلبي " وحفروا عليه إلى الأبد اسم جبل طارق بن زياد رحمه الله واتجهت قوة الفتح إلى الأندلس وينتصر جند الله على القوط ويزحفون شمالا بقيادة القائد الفذ طارق يتبعه أميره موسى بن نصير رحمه الله حتى تمكنا من دخول طليطلة ثم تفرق الاثنان متوجهين إلى الشمال ليواصل كل منهما فتوحاته فتوجه طارق إلى الشمال الشرقي حتى وصل إلى مدينة " سرقسطة" ومنها واصل الزحف حتى وصل جبال البرانس وهي الحد الطبيعي الذي يفصل بين أسبانيا وبين فرنسا ولم يكتف القائد الفذ طارق رحمه الله بذلك بل واصل مسيرته غربا إلى ان وصل إلى مدينة " شتوتجارت" حيث التقى أميره موسى بن نصير رحمه الله ليتوجه الاثنان لفتح شمال وغرب الأندلس ثم يستدعيان إلى دمشق ليتولى الفتى الاميرعبدالعزيز بن موسى بن نصير مهمة الفتوحات فيستكمل فتح الأندلس خلال عامين من توليه الأمانة ولم يقف المسلمون عند هذا الحد وإنما واصلوا فتوحاتهم حيث تم فتح بلاد الغال وهي ما نسميه ألان بفرنسا فقد توغل المسلمون في فرنسا حتى وصلوا إلى نهر السين وأصبحوا على بعد 70 كيلومترا من " باريس" بقيادة القائد المسلم " ابو موسى بن سحيم الملقب بعنبسة" رحمه الله ومعه أبو مسلم الخولاني رحمه الله ثم غزاها عبدالرحمن الغافقي رحمه الله واستولى المسلمون على مناطق كثيرة في جنوب فرنسا وفي نهاية القرن الثالث الهجري واصل غزاة البحر من المسلمين فتوحاتهم حتى وصلوا في أوائل القرن الرابع الهجري إلى سفوح جبال الألب في شمال إيطاليا بل انهم ملكوا الممرات التي تؤدي مباشرة إلى روما وفي سنة 328 هـ وصلوا إلى قلب سويسرا الحالية وأستمرا في هذه المناطق ما يقرب من ثمانين عاما . لم يكن جهاد المسلمين متوقفا على امتلاك الأرض فقد كان هدفهم الأسمى امتلاك العقل والقلب وغرس الإسلام وإعلاء كلمة الله .كانت هذه هي ملحمة الفتوحات الإسلامية في الغرب وفي الشرق كانت هنالك قوة الدولة الإسلامية في ظل الخلافة العثمانية التي ظهرت في القرن السابع الهجري وتمكنت خلال مائتي عام ان تمد سلطان الإسلام إلى شرق أوربا وحيث تمكن الفاتح سليمان من الوصول إلى مشارف "فيينا" ثم إلى " يوغسلافيا" وتستمر موجات الفتح الإسلامي في] أوربا وفي القرن التاسع الهجري (القرن الــ 15 م) اتسع سلطان الإسلام وأسلمت على يد الفاتح محمد رحمه الله كثير من البلدان منها البوسنة والهرسك وألبانيا وبلغاريا ورومانيا والمجر وتشيكوسلافاكيا وغيرها .


    يتبع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    ومن المؤكد ورغم كل الفتن والمحن التي نمر بها سنستوعب الدرس بإذن الله وإذا عملت الأمة وستعمل بإذن الله على محو أسباب انهيارها الداخلي وضعفها العام فأنها يقينا ستعيد سيرة الجيل الأول من الأسلاف هؤلاء الذين خاضوا البحار وتوغلوا في الجبال حتى تمكنوا من أوربا كلها والأمر الأكثر تأكيدا هو ان هذه البحار والجبال والعواصم تتوق تماما إلى الإسلام الذي كان ولازال وسيظل هو المنقذ ‍‍..
    أو مالنا في المجد الف حكاية تعبت على تدوينها الاقلام؟!

    أو ما جرت انهارنا رقرا قة بالخير ترفع فوقها الاعلام ؟!
    أو مالدينا النبع يصفو ماؤه وعليه من شغف القلوب زحام؟!
    أو لم نكن جسر النجاة لعالم يشقى به الضعفاء والايتام؟!
    أو لم تصغ بدر بداية مجدنا لما تهاوت عندها الارقام؟!
    الــــــــف تقابل ثلث الــــــــف إنها لادلة للواهمين تقام !
    أو لم يقم بالفتح صرح عقيدة في صدرها للمكرمات وسام؟!
    أو ما سرى في الكون صوت بلالنا وعلى صداه تهاوت الاصنام ؟!
    أو لم تكن ذات السلاسل لوحة مرسومة وإباؤنا الرسام؟!
    أو ما رأى اليرموك كيف استبشرت ببزوغ فجر المسلمين الشام؟!
    أو لم تكن للقادسية قصة ادلى بوصف شموخها الصمصام؟!
    أو لم نعلق في المدائن شمعة بيضاء فر امامها الاظلام؟!
    أو لم نلقن قيصرا وحشوده درسا تحار امامه الافهام؟!
    أو لم ندع كسرى على إيوانه يبكي وتأكل صدره الالام؟!
    أو لم يسلم جاذويه سلاحه فرقا ويندب حظه بهرام؟!
    أو لم تخض بحر البطولة خيلناوبقلب اندلس لها إعظام؟!
    أو لم تقل للصين خيل قتيبة جئنا يزف صهيلنا الاقدام؟!
    أو لم تصغ حطين لحنا خالدا تهفو الى انغامه الانغام؟!
    أو لم تكن في عين جالوت لناهمم لردع المعتدين عظام؟!
    أبتاه هذا جسم أمتنا سرى فيه اللظى واستشرت الاورام
    قل لي أبي أنظل نعلك صمتنا وعلى الانوف مذلة ورغام؟!
    أنظل نخفض للصليب رؤوسنا وينام فوق فراشنا الحاخام؟!
    أو هكذا ابتاه ننسى ديننا ويزيحنا عن مجدنا استسلام؟!
    أبني لا تنطق فقد الجمتني أواه كم يؤذي الكريم لجام
    هذي هي الامراض قد فتكت بنا في عصرنا ودواؤها الاسلام[13]
    عندما جاهد الأجداد وفتحوا الدنيا وغزو العقول قبل القلوب لم يكن همهم البترول والذهب والقصور بل الدعوة إلى الله وفتح القلوب نحو الجنة فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز فاستقبلوهم بالحب لا بالكراهية وقبلوهم على رؤوسهم وخلدوهم في ذاكرتهم حتى اليوم
    صوت البطولات التي كتبت لنا في كل سفر خالد عنوانا
    هذا صهيل الخيل يعلن اننا بالامس كنا نبهج الميدانا
    كنا نسوق الخيل في وهج الوغى دهما وننشد ركضها الحانا
    ونصوغ قعقعة السيوف قصائدا ترضى الشجاع ولا تسر جبانا
    كنا نحيل الجدب في طرقاتنا خصبا ونجعل رملها مرجانا
    جئنا من الصحراء نهرا صافيا يمحو الجفاف ويسعد الضمانا
    جئنا لنرفع راية خفاقة ولنرشد المخدوع والحيرانا
    أو ما ترانا في مواكب عزناتخضّر في طرق الاباء خطانا؟!
    هذا رسول الله يختصر المدى للسالكين ويقراء القرانا
    أهدى لمكة بعد رحلة خوفها أمنا , وبعد ضلالها إلايمانا
    قف يا ابا جهل فكفك أصبحت شلاء والفجر البعيد تدانى!
    قف يا ابا لهب فلاتك لم تعد لاتا فكيف تقدم القربانا؟
    قف أيها التاريخ وقفة منصف وأسرد على أسماعنا ما كانا
    حدّث بربك عن جحافل أمة رفعت لبنيان الهدى الاركانا
    سلت على الاوهام سيف عدالة فمحت به الارهاب والطغيانا
    قف أيها التاريخ إنا هاهنا تمتد بالامل الكبير يدانا
    انظر الينا كي تشاهد جيلنا يأبى لغير الخالق الاذعانا
    لترى شباب العرب حين تألقوافي عصرنا ولتبصر الافغانا
    لتشم في بامير مسك دمائنا ولكي ترى في القدس فجر هدانا
    لترى حماس المجد ترفع رأسها عزا وتطلق للجواد عنانا
    لترى خروج المجد من فرغانة يلقي عن النصر الكبير بيانا
    ماذا وراء النهر من أمجادنا ؟ سل إن اردت الموج والشطانا!
    سل عنه سيف قتيبة وحصانه فلقد تسر إذا سألت حصانا!
    ولقد تسر إذا سألت مهندا في كفه لا يعرف الخذلانا!
    أو ما ترى جيش الفتوح خيوله قد أوشكت ان تأكل الارسانا؟!
    أو ما ترى الابطال في صلواتهم يستنصرون الواحد الديانا؟!
    لكنني أشقى بالف مهرج قد شوهوا في الحادثات رؤانا!
    يتحدثون بلكنة غربية ويباركون الزور والبهتانا !
    برهان دين الله أبلج واضح لكنهم لم يبصروا البرهانا![14]
    نحن الذين حملنا مشعل النور والهداية إلى وسط فارس وعمق الشام وزوايا إفريقيا وأقاصي الأندلس وأعالي البلقان واشتاقت ولازالت أوربا شرقها وغربها مدنها وأنهارها نهر الراين ونهر السين ونهر التايمز ونهر الأمازون ما وراء المحيطات وبحيرة البندقية وغيرها من الأنهر والبحار والمدن والجبال تنتظرنا باذن الله .
    وان هذا الاقبال للتعرف على الاسلام واعتناقه والله علامة واضحة تثبت عظمة هذا الدين الحق الذي سيشمل الارض كلها بخيره وعدله وعندما ينزل عيسى عليه السلام لن ينزل الى الفاتيكان ولن ينزل الى أي كنيسة بل ينزل الى المسجد ويصلي خلف امام المسلمين. تكرمة هذه الامة .
    اذن ابشركم ان الرد الحقيقي على بابا الفاتيكان واتباعه وقومه سيكون عمليا فسترتفع المأذن هناك في روما وقد اخبرنا النبي صلى الله عليه واله وسلم وبشرنا بفتح روما وقد اقترب باذن الله ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) فورب محمد صلى الله عليه واله وسلم ان النصر معقود لنا نحن ألامة الخيرية ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ) (آل عمران:110)
    نحن أمة راية التوحيد ( وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) (النور:55)
    نحن أمة الاسلام أمة الاجابة والبلاغ ( هَذَا بَلاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنْذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ) (ابراهيم:52)
    نحن الامة الوسط الشهيدة الشاهدة على الناس ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدا) (البقرة:143)
    نحن امة الاسلام معقود لها النصر فهي امة الجهاد الذي لايتوقف فالجهاد ماض الى يوم القيامة كما قال النبي صلى الله عليه واله وسلم .
    نحن أمة الختان الطاهرالامة الموعودة بالحفظ والوراثة( وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً)(النساء: من الآية141)
    نحن الامة التي تحمل اسماء جميع الانبياء ادم ونوح وابراهيم ويعفوب ويوسف وموسى وداود وسليمان وادريس وزكريا ويحي وعيسى عليهم السلام وتؤمن بهم جميعا ولاتفرق بين احد من رسله كما أمرها ربها عزوجل , ولا فضل لعربي على عجمي فيها ولا لابيض على أحمر الا بالتقوى! تجمعها الاخوة الاسلامية فوق الارض وفوق الجنس وفوق اللغة وفوق القومية وفوق القبيلة وفوق العنصرية وفوق ماتسمى بالدوّل العظمى بل تتجاوزها وتتفوق عليها لافضل لعربي على عجمي ولا لابيض على اسود الا بالتقوى.
    نحن الامة التي اقترنت حياتها وحياة قادتها وفتوحاتها بالسلام والامن والعدل فقال موفد كسرى مذهولا عندما رأى امير المؤمنين نائما تحت شجرة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( حكمت فعدلت فامنت فنمت) وسجل التاريخ ان رسالة المسلم في الارض هي الحياة ومن اجل جعل الحياة في الدنيا طيبة ومن اجل الحياة الاخرى الدائمة لو كانوا يعلمون ليست رسالة قتل وهدم وتدمير بل رسالة هدى وبيان وتوضيح وارشاد ولاعدوان الا على الظالمين وأن أجدادنا المسلمين لم يدخلوا البلدان قتلة وغزاة ناهبين لم يقيموا في تاريخهم مافعله الحلف الارهابي العالمي المعاصر مثل سجون مثل ابو غريب في العراق وجونتناموا في كوبا وسجون سرية في اوربا وبلاد العرب وغيرها ابدا وحاشا وكلا بل فاتحين للعقول والقلوب إلى الإيمان ورحمة من رب العالمين، وقد وصلوا إلى كثير من أنحاء الدنيا مجاهدين وسطرّوا صفحات ناصعة في تاريخ الإسلام عقيدة وشريعة.
    هذا هو الفرق بين الفتوحات الاسلامية والعدوان اليهودي الصليبي الحاقد هذا الفرق الذي تجلى عندما اشتكى اهل سمرقند الى امير المؤمنين عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه ان القائد الفاتح قتيبة بن مسلم الباهلي رضي الله عنه قد دخل بلادهم بدون تقديم مطالبه لهم ودعوتهم الى الاسلام وبدون تخييرهم بين الجزية أو القتال فوصل رسولهم الى عاصمة الخلافة الاسلامية وسأل عن بيت عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه فدله احد المسلمين على بيت من لبن اقترب منه وشاهد رجلا تساعده زوجته في ترميم جزء من الدار فعاد الى الرجل الذي دله عليه وقال له اريد بيت السلطان فدليتي على بيت طيّان فابتسم الرجل وقال : انه هو أمير المؤمنين فذهل الرجل لتواضع امير المؤمنين رضي الله عنه وسلمه رسالة كهنة ووجهاء سمرقند فقرأها فكتب عليها الى الفاتح قتيبة : تحال الى القضاء الشرعي ليحكم بينهم بشرع الله فأخذها الرجل وقال لمرافقية ( لولا اني اثق بعدالة الاسلام وهذا الامير لمزقتها فما الذي يعنيه هذا السطر لجاحفل الجيوش الفاتحة لسمرقند !! وحمل الرسالة الى كهنة ووجهاء سمرقند ووصل وقد توفي الفاتح قتيبة رحمة الله فسلمت الرسالة الى خليفته فأمر قاضي الجيوش الاسلامية ان يبت في الامر فأمر باخراج الجيوش الاسلاميه كلها الى خارج المدينة فسيطر الوجوم على القوم أي دين هذا يأمر اتباعه بالخروج من مدينة اصبح حكمها في يدهم! ولم يدن الليل على جيوش الاسلام حتى امتثلت لامر الله وشرع الله الذي يحكم به القاضي وفقا لتوجيهات أمير المؤمنين العادل العابد الزاهد المجاهد عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه فلحق الوجهاء بقادة الجيش الاسلامي وسلموه مفاتيح بلادهم رغبة وتطوعا ومحبة ودخلوا في دين الله أفواجا ولازالت سمرقند يطغى الطابع الاسلامي عليها ويزين قلوب الكثير من اهلها الاسلام رغم تعاقب الطغاة عليها.
    لقد دوّن غوساف لوبون للاجيال قوله ( ماعرف التاريخ فاتحا أرحم من العرب) وسجل توماس ارنولد في كتابه ( الدعوة الى الاسلام) مانصه( لما بلغ الجيش الاسلامي وادي الاردن وعسكر ابوعبيدة بن الجراح في بلدة فحل كتب الاهالي النصارى في تلك البلاد الى العرب الفاتحين يقولون : " يامعشر المسلمين أنتم احب الينا من الروم وان كانوا على ديننا وأنتم أوفى لنا وأكف عن ظلمنا وأحسن ولاية علينا لكنهم غلبونا على أمرنا" " وعلّق أهل حمص ابواب مدينتهم دون جيش هرقل وأبلغوا المسلمين ولايتهم وعدلهم أحب اليهم من ظلم الاغريق وتعسفهم" . وسجل التاريخ ان ملوك اوربا واباطرتها كانوا يرون منتهى املهم في تلك القرون الزاهية ان يرضى عنهم خليفة المسلمين وكانوا يرسلون البعثات الى الاندلس ثم بعد ذلك الى الاستانة ليتعلموا من المسلمين وتوضح الرسالة الاتية التي بعثها جورج الثاني ملك انجلترا الى خليفة المسلمين في الاندلس هشام الثالث كيف كان ملوك اوربا ينظرون الى المسلمين نظرة اعجاب واكبار يتعلمون منهم مباديء الحضارة ( صاحب العظمة هشام الثالث الجليل المقام بعد التعظيم والتوقير فقد سمعنا عن الترقي العظيم الذي تتمتع بفيضه الصافي معاهد العلم والصناعات في بلادكم العامرة فاردنا لآبنائنا اقتباس نماذج هذه الفضائل لتكون بداية حسنة في اقتفاء أثركم لنشر انوار العلم في بلادنا التي يجتاحها الجهل من اركانها الاربعة !! وقد وضعنا ابنة شقيقتنا الاميرة دوبانت على رأس بعثة من بنات أشراف الانكليز لتتشرف بلثم اهداب العرش والتماس العطف ولتكن مع زميلاتها موضع عناية عظمتكم وحماية الحاشية الكريمة وحدب من لدن اللواتي سيتوفرن على تعليمهن وقد رافقت الاميرة الصغيرة بهدية متواضعة لمقامكم الجليل أرجوا التكرم بقبولها مع التعظيم والحب الخالص.. خادمكم جورج الثاني [15])!.( وتقول الروايات التاريخية ان أوربا – حتى القرن السابع عشر- لم تكن تعرف الحمامات الخاصة داخل البيوت !! إنما كانوا يستخدمون الحمامات العامة ‘نما كانت الحمامات الخاصة داخل البيوت سمة إسلامية تعلمتها أوربا من المسلمين في الاندلس ثم اخذوا يطبقونها رويا رويدا مع ارتفاع مستوى معيشتهم التدريجي نتيجة الاستعمار من جهة والثورة الصناعية من جهة أخرى وانه اثناء قيام محاكم التفتيش في الاندلس بالبحث عن المسلمين المتنصرين ظاهرا للفتك بهم والقضاء عليهم كانوا يعرفون بيوت المسلمين بعلامة مميزة لا تخطىء وهي وجود حمام خاص في المنزل! [16]
    ودوّن التاريخ انه عندما فتح الامير محمد الفاتح المبّشر به نعم الامير ونعم الجيش الفاتح القسطنطنية ( استبشر أهل المدينة بعدل الفاتح حتى قام احد الوزراء النصارى " توتاراس" ينادي في شوارع مدينة الاسلام ( اسلام بول) ( اود من سويداء قلبي ان أشاهد هنا تاج السلطان محمد الفاتح من أرى فيها " اكليل بابا أو قلنسوة كاردينال" [17] ) ولذلك عندما توفي الفاتح محمد رحمه الله ظلت الكنائس في الفاتيكان وغيرها تقرع 3 أيام فرحا بموتة عليهم لعنة الله والناس اجمعين.
    لكن قدر الله هو النافذ الذي لاراد له فستدور الايام دورتها وفقا لسنن الله وتعود للامة الاسلامية امجادها فنحن الامة المسلمة المؤمنة الموعودة بالنصرالنهائي إننا امة النسب الصحيح اذ ان امم الارض يوجد فيها الملايين لايعرفون لهم ابا ولا اما ولاعما ولاخالا فأمة الاسلام هي الامة التي تتزوج العذراء وتباهي بها بينما النصارى يدعون انتسابهم الى العذراء ولكنهم لايتزوجون العذراء بل يسخرون منها ويهينونها ,اما اليهود فاتخذوا النساء مطايا لكل جرائمهم وفسادهم على وجه الارض والعياذ بالله اما امة الاسلام والتوحيد فهي المبشرة بالسيادة النهائية على الارض تملاءها عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا وقد اقترب الوعد الحق لهذه الامة المؤمنة المجاهدة الامة المسلمة المؤمنة المرتلة سورة الاخلاص التي تعدل ثلث القران (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ) الامة المرتلة ( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيراً) (الاسراء:111)
    نحن الامة المسلمة التي نملك الحق الكامل والحقيقة الكاملة المفصلة الصادقة عن عيسى وامه عليهما السلام بدالله ورسوله ( إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلاً لِبَنِي إِسْرائيلَ) (الزخرف:59) (مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآياتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) (المائدة:75)
    نحن الامة المسلمة التي تؤمن بان ام عيسى مريم بنت عمران عليه السلام وطهرها واصطفاها على النساء اجمعين ( وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ) (آل عمران:42) (يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ) (آل عمران:43) ( وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ) (الانبياء:91)
    نحن الامة المسلمة التي تؤمن ان عيسى عليه السلام كلمة الله خلق بقدرة الله من ام عذراء لم تقترن برجل ابدا وبشرها الله بكلمته ومعجزاته ( ً ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) (مريم:35) .
    نحن الامة التي تؤمن بان عيسى عليه السلام روح الله (إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ انْتَهُوا خَيْراً لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً) (النساء:171)
    نحن الامة التي تؤمن ان الله أيد عيسى عليه السلام بروح القدس ( وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ )(البقرة: من الآية87) ( وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ )(البقرة: من الآية253) (
    نحن الامة التي تؤمن ان عيسى عليه السلام لم يقتل ولم يصلب بل رفعه الله الى السماء ( وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ) (آل عمران:55)
    نحن الامة المسلمة التي تنتظره بشوق ولهفة وحب فهو الذي كان مبشرا برسولها ونبيها صلى الله عليه واله وسلم وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ) (الصف:6) ونبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم بشر المسلمين والانسانية كلها بنزول عيسى عليه السلام اخر الزمان فقد قال صلى الله عليه واله وسلم والذي نفسي بيده ليوشكن ان ينزل فيكم ابن مريم حكما عدلا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الحرب ويفيض المال حتى لا يقبله احد حتى تكون السجدة الواحدة خير من الدنيا ومافيها ) ثم يقول ابو هريرة رضي الله عنه [18] واقرأوا إن شئتم (وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً) (النساء:159) وقال صلى الله عليه واله وسلم ( يبعث الله عيسى بن مريم كأنه عروة بن مسعود ( الثقفي) [19]( قُلِ انْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ)(الأنعام: من الآية158) منتظرون عاملون لتحقيق ما وعدنا الله ورسوله وهو الوعد الحق بشرنا صلى الله عليه واله وسلم بفتح القسطنطنية ورومية وفتح الله القسطنطنية وسيفتح الله روما ونحن على موعد مع روما بل مع الارض كلها لتظللها رحمة الله (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)[20]
    ان ايطاليا التي تحتضن حاضرة الفاتيكان ايطاليا التي تهجم رئيس وزراءها السابق بر لسكوني والبابا وبعض قادة احزابها على القران الكريم سيهزمه جند القران الكريم بإذن الله قريبا وسندخل روما مسبحين خاشعين انها تنتظرنا تنتظر الفاتحين المنقذين ليطهروها من كل الأوبئة. فنحن نؤمن بما بشرنا صلى الله عليه واله سلم فقال: ( لو لم يبق من الدنيا الا يوما لطوله الله حتى يملك رجلا من أهل بيتي يملا الارض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا) اذن اقتربت نهاية الظلم الذي بلغ مداه على نطاق الارض كلها ( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً نَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) ان مع كل فتنة منحة وان وراء الليل فجرا , نحن نقول هذا بكل ثقة لا نستحي من ديننا ولا من اوامر ربنا نقولها بصراحة دون تلعثم دون مواربة دون ديبلوماسية دون غمغمة دون همهمة بدون شك بدون ادنى شك اننا سننتصران الاسلام سينتصر وسيبلغ الاسلام مابلغ الليل والنهار ولايبقى بيت من وبر ولامدر الا وسيدخله الاسلام واننا على اعتاب خلافة على منهج النبؤة تملاء الارض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا هذا كلام رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) (لنجم:4)

    إن الله جل جلاله يبسط يده الشريفة بالنهار ليتوب مسيء الليل ويبسط يده الشريفة بالليل ليتوب مسيء النهار فلنغتنم فرص العمل اليسير بالأجر العظيم ولتعلم كل العلم إنهم  ( بسم الله الرحمن الرحيم " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ") وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا ًأخوكم الواثق بنصر الله أبو عبدالرحمن اليافعي.





    [1] ألابيات الشعرية للشاعر القدير والاخ الحبيب د. عبدالرحمن بن صالح حفظه الله

    [2] الآية256 من سورة البقرة

    [3] انظر البحث الذي قدمه د. أحمد عيسى خريج جامعة برمنجهام في العدد 1421 مجلة المجتمع الكويتية صادر في 8 رمضان 1427هـ الموافق 30 سبتمبر 2006م بعنوان ازمة الفاتيكان ( بريطانيا تبيع كنائسها).

    [4] نقلت الصحافة الخبر ووثق في نشرة صناع الرأي العدد 53 الصادر في رمضان 1427هـ الموافق اكتوبر 2006م التي يصدرها مركز القرن الـ21 للتجديد والتنمية.

    [5] أنظر صحيفة الاسبوع المصرية العدد 499 يوم 23 رمضان 1427هـ الموافق 16 اكتوبر 2006م. وكانت الصحيفة قد نشرت أيضا القصة الكاملة لاسلام ماريا وكريستين اللتين ناشدتا الرئيس المصري الا يسلمهما حتى لايلقيا مصير وفاء قسطنطين وطالبتا بمناظرة علنية على شاشة التلفزيون لمواجهة المتشككين واعلنتا انهما اسلمتا وتزوجتا بعقد شرعي وانجبتا دون اكراه وذلك في العدد 457 صادر في 2 ذو القعدة 1426هـ الموافق 26 ديسمبر 2005م.

    [6] نقلت الصحافة الخبر نشرته صحيفة الوطن 12 رمضان 1427هـ الموافق 4 أكتوبر 2006م ومجلة المجتمع يوم 22 رمضان 1427هـ الموافق 14 اكتوبر 2006م ووثق في نشرة صناع الرأي العدد 53 الصادر في رمضان 1427هـ الموافق اكتوبر 2006م التي يصدرها مركز القرن الـ21 للتجديد والتنمية.

    [7] أنظر النص الكامل لأراء السيد جون موران في مجلة المجتمع وعنوان الغلاف ( القرن القادم هو قرن الإسلام) صدر يوم 21 شوال 1416هـ الموافق 11 مارس 1996م.

    [8] أنظر البحث الرائع للأخ د. احمد عيسى الأستاذ بكلية الطب جامعة برمنجهام بريطانيا ونشر في العدد 1657 مجلة المجتمع 18 جماد الأولى 1426هـ الموافق 25 يونيو 2005م.

    [9] لمزيد من التفاصيل انظر كتابنا ( المعجزة المتجدد ة في عصرنا مجلدين - دار الايمان والقمة).

    [10] انظر مجلة الاسرة الرياض العدد 137 شعبان 1425هـ

    [11] انطباعات الأخ الحبيب شريف قنديل عند رحلته إلى أوربا في الثمانينات .ونشرها في صحيفة المسلمون في ذلك الوقت !.

    [12] هذا ما قاله الباحث د. محمد فريد الشيال الأستاذ بإحدى الجامعات البريطانية للأخ شريف قنديل .

    [13] ألابيات الشعرية للشاعر القدير والاخ الحبيب د. عبدالرحمن بن صالح حفظه الله .

    [14] ألابيات الشعرية للشاعر القدير والاخ الحبيب د. عبدالرحمن بن صالح حفظه الله

    [15] نقلها البروفيسور محمد بن علي البار في مقالتة في صحيفة المسلمون العدد 229 في 26 ذي القعدة 1409هـ الموافق 29 يونيو 1989م عن كتاب محمد الشاذلي " دور المساجد التاريخي في التثقيف " من اصدارات المجلس الاعلى للشئون الاسلامية بالقاهرة .

    [16] انظر أشرطة محاضرات ومؤلفات الاستاد محمد قطب حفظه الله .

    [17] انظر بحث الاخ محمد الناصر في البيان العدد 195 ذو القعدة 1424هـ الموافق يناير 2004م.

    [18] صحيح البخاري

    [19] صحيح مسلم

    [20] كلهذا وكثير من التفاصيل في كتابنا ( المعجزة المتجددة في عصرنا – بعض مظاهر انتشارالاسلام بعد احداث 11 سبتمبر ) وكتابنا ( بعض مظاهر انتشار الاسلام بعد الاعتداء علىالنبي صلى الله عليه واله وسلم ويتضمن فصلا توثيقيا شاملا للحملة الارهابيةالعالمية المعاصرة ضد الاسلام والمسلمين.

    للشيخ
    أبي عبد الرحمن اليافعي

أبشركم أكثر من 200 قسيس كانوا يدعون انهم يغفرون الخطايايعتنقون الاسلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال من نصرانية عن الايات التي ذكرت الانبياء انهم مسلمون وذلك قبل الاسلام
    بواسطة صحراء رم في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-10-2014, 01:43 PM
  2. انهم يريدونكم لا يريدون الاسلام
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-05-2014, 05:48 PM
  3. أبشركم أن الإسلام منتصر ... مقال لـ د. عائض القرني
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-03-2011, 12:05 PM
  4. أكثر من 10 آلاف موقع يهاجم الاسلام
    بواسطة ismael-y في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-03-2008, 10:39 PM
  5. أكثر من 100 قسيس أيرلندي متورطون في فضائح جنسية!!
    بواسطة دفاع في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-03-2006, 03:45 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أبشركم أكثر من 200 قسيس كانوا يدعون انهم يغفرون الخطايايعتنقون الاسلام

أبشركم أكثر من 200 قسيس كانوا يدعون انهم يغفرون الخطايايعتنقون الاسلام