صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية

صفحة 10 من 14 الأولىالأولى ... 9 10 11 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 131

الموضوع: صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية

  1. #91
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    38
    آخر نشاط
    16-06-2008
    على الساعة
    04:54 PM
    وقال قداسة البابا شنودة فى هذا الجزء الاتى:



    هذه الآية لا تدل على أن الآب أعظم من الابن، لأنهما واحد فى الجوهر والطبيعة واللاهوت. وأحب أن أبين هنا خطورة استخدام الآية الواحدة. فالذى يريد أن يستخرج عقيدة من الإنجيل، يجب أن يفهمه ككل، ولا يأخذ آية واحدة مستقلة عن باقى الكتب، ليستنتج منها مفهوماً خاصاً يتعارض مع روح الإنجيل كله، ويتناقض مع باقى الإنجيل. ويكفى هنا أن نسجل ما قاله السيد المسيح: "أنا والآب واحد" (يو10: 30). واحد فى اللاهوت، وفى الطبيعة وفى الجوهر. وهذا ما فهمه اليهود من قوله هذا، لأنهم لما سمعوه "امسكوا حجارة ليرجموه" (يو10: 31). وقد كرر السيد المسيح نفس المعنى مرتين فى مناجاته مع الآب، إذ قال له عن التلاميذ "أيها الآب احفظهم فى اسمك الذين أعطيتنى، ليكونوا واحداً كما أننا واحد" (يو17: 11). وكرر هذه العبارة أيضاً "ليكونوا واحداً"، كما أننا لاهوت واحد وطبيعة واحدة. وما أكثر العبارات التى قالها عن وحدته مع الآب. مثل قوله "من رآنى فقد رأى الآب" (يو14: 9). وقوله للآب "كل ما هو لى، فهو لك. وكل ما هو لك، فهو لى" (يو17: 10). وقوله عن هذا لتلاميذه "كل ما للآب، هو لى" (يو16: 15). إذن فهو ليس أقل من الآب فى شئ، مادام كل ما للآب هو له... وأيضاً قوله "إنى أنا فى الآب، والآب فىّ" (يو14: 11) (يو10: 37، 38)، وقوله للآب "أنت أيها الآب فىّ، وأنا فيك" (يو17: 21).. وماذا يعنى أن الآب فيه؟ يفسر هذا قول الكتاب عن المسيح أن "فيه يحلّ كل ملء اللاهوت جسدياً" (كو2: 9).

    إذن ما معنى عبارة "أبى أعظم منى"؟ وفى أية مناسبة قد قيلت؟ وما دلالة ذلك؟ قال "أبى أعظم منى" فى حالة إخلائه لذاته. كما ورد فى الكتاب "لم يحسب خلسة أن يكون معادلاً لله. لكنه أخلى ذاته، آخذاً صورة عبد، صائراً فى شبه الناس.." (فى2: 6، 7). أى أن كونه معادلاً أو مساوياً للآب، لم يكن أمراً يحسب خلسة، أى يأخذ شيئاً ليس له. بل وهو مساو للآب، أخلى ذاته من هذا المجد، فى تجسده، حينما أخذ صورة العبد. وفى إتحاده بالطبيعة البشرية، صار فى شبه الناس... فهو على الأرض فى صورة تبدو غير ممجدة، وغير عظمة الآب الممجد. على الأرض تعرض لانتقادات الناس وشتائمهم واتهاماتهم. ولم يكن له موضع يسند فيه رأسه (لو9: 58). وقيل عنه فى سفر أشعياء إنه كان "رجل أوجاع ومختبر الحزن" "محتقر ومخذول من الناس" "لا صورة له ولا جمال، ولا منظر فنشتهيه" (أش53: 2، 3). وقيل عنه فى آلامه إنه "ظُلم، أما هو فتذلل ولم يفتح فاه" (اش53: 7). هذه هى الحالة التى قال عنها "أبى أعظم منى". لأنه أخذ طبيعتنا التى يمكن أن تتعب وتتألم وتموت. ولكنه أخذها بإرادته لأجل فدائنا، أخذ هذه الطبيعة البشرية التى حجب فيها مجد لاهوته على الناس، لكى يتمكن من القيام بعمل الفداء ..

    على أن احتجاب اللاهوت بالطبيعة البشرية، كان عملاً مؤقتاً انتهى بصعوده إلى السماء وجلوسه عن يمين الآب.. ولذلك قبل أن يقول "أبى أعظم منى" قال مباشرة لتلاميذه: "لو كنتم تحبوننى ، لكنتم تفرحون لأنى قلت أمضى إلى الآب، لأن أبى أعظم منى" (يو 14: 28) . أى أنكم حزانى الآن لأنى سأصلب وأموت. ولكننى بهذا الأسلوب: من جهة سأفدى العالم وأخلصه. ومن جهة أخرى، سأترك إخلائى لذاتى، وأعود للمجد الذى أخليت منه نفسى. فلو كنتم تحبوننى لكنتم تفرحون إنى ماضٍ للآب.. لأن أبى أعظم منى. أى لأن حالة أبى فى مجده، أعظم من حالتى فى تجسدى . إذن هذه العظمة تختص بالمقارنة بين حالة التجسد وحالة ما قبل التجسد. ولا علاقة لها مطلقاً بالجوهر والطبيعة واللاهوت، الأمور التى قال عنها "أنا والآب واحد" (يو10: 3). فلو كنتم تحبوننى، لكنتم تفرحون أنى راجع إلى تلك العظمة وذلك المجد الذى كان لى عند الآب قبل كون العالم (يو17: 5) . لذلك قيل عنه فى صعوده وجلوسه عن يمين الآب إنه" بعد ما صنع بنفسه تطهيراً عن خطايانا، جلس فى يمين العظمة فى الأعالى" (عب1: 3). وقيل عن مجيئه الثانى أنه سيأتى بذلك المجد الذى كان له. قال إنه "سوف يأتى فى مجد ابيه، مع ملائكته. وحينئذ يجازى كل واحد حسب عمله" (مت16: 27). ومادام سيأتى فى مجد أبيه، إذن ليس هو أقل من الآب... وقال أيضاً إنه سيأتى "بمجده ومجد الآب" (لو9: 26). ويمكن أن تؤخذ عبارة "أبى أعظم منى" عن مجرد كرامة الأبوة. مع كونهما طبيعة واحدة ولاهوت واحد. فأى ابن يمكن أن يعطى كرامة لأبيه ويقول "ابى أعظم منى" مع أنه من نفس طبيعته وجوهره. نفس الطبيعة البشرية، وربما نفس الشكل، ونفس فصيلة الدم.. نفس الطبيعة البشرية، ونفس الجنس واللون. ومع أنه مساو لأبيه فى الطبيعة، إلا أنه يقول إكراماً للأبوة أبى أعظم منى. أى أعظم من جهة الأبوة، وليس من جهة الطبيعة أو الجوهر. أنا – فى البنوة – فى حالة من يطيع. وهو – فى الأبوة – فى حالة من يشاء. وفى بنوتى أطعت حتى الموت موت الصليب (فى2: 8
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 11-02-2008 الساعة 03:30 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #92
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    187
    آخر نشاط
    13-01-2011
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي

    واضح أن السيد الملقب بـ ********* المفدية) غاوي نسخ ولصق .. تار من منتدى "زريبة الكنيسة" وتارة من "منتدى الأعباط"

    يا عزيزي ريح نفسك وقل أنظر ص (كذا) وص (كذا) .

    يا عزيزي هذا الكلام مقروء من قبل ونعرفه تماما ، فليس كل ما نسخته يعتبر رد بل هو كلام موجه للمسيحي الذي لا يعقل فصدأ عقله من قلة التفكير .

    المرة القادمة سنطلق على يسوعك لقب الأب
    التعديل الأخير تم بواسطة مكسيموس ; 11-02-2008 الساعة 02:12 PM
    هذا النص هو عقيدة الزواج من فم يسوع المسيح :
    يوحنا 4: قال لها يسوع اذهبي و ادعي زوجك و تعالي الى ههنا / اجابت المراة و قالت ليس لي زوج قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج / لانه كان لك خمسة ازواج و الذي لك الان ليس هو زوجك هذا قلت بالصدق

  3. #93
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم

    اقتباس
    هذه الآية لا تدل على أن الآب أعظم من الابن، لأنهما واحد فى الجوهر والطبيعة واللاهوت. وأحب أن أبين هنا خطورة استخدام الآية الواحدة. فالذى يريد أن يستخرج عقيدة من الإنجيل، يجب أن يفهمه ككل، ولا يأخذ آية واحدة مستقلة عن باقى الكتب، ليستنتج منها مفهوماً خاصاً يتعارض مع روح الإنجيل كله، ويتناقض مع باقى الإنجيل. ويكفى هنا أن نسجل ما قاله السيد المسيح: "أنا والآب واحد" (يو10: 30). واحد فى اللاهوت، وفى الطبيعة وفى الجوهر. وهذا ما فهمه اليهود من قوله هذا، لأنهم لما سمعوه "امسكوا حجارة ليرجموه" (يو10: 31). وقد كرر السيد المسيح نفس المعنى مرتين فى مناجاته مع الآب، إذ قال له عن التلاميذ "أيها الآب احفظهم فى اسمك الذين أعطيتنى، ليكونوا واحداً كما أننا واحد" (يو17: 11). وكرر هذه العبارة أيضاً "ليكونوا واحداً"، كما أننا لاهوت واحد وطبيعة واحدة. وما أكثر العبارات التى قالها عن وحدته مع الآب.
    عظيم جدا رغم أن العبارة واضحة جدا في اعطاء العظمة للاب و أنه أعظم من الابن و لا مجال لتحوير النص بناء على وحدة الانجيل و عدم تقطيع النصوص ووووو... و يُفهم من كلامك أن دليلك على المساوة هي انه و الاب واحدا و هذه الوحدة هي وحدة اللاهوت و لكن كلامك فيه الكثير من المراجعة , فنحن نقول أن الوحدوية هي في السبيل و الهدف و انتم تقولون لا بل هي في اللاهوت و سُقتم الادلة التيى أوردتها من أقوال المسيح المتكررة انهم واحدا
    و لكن بالقليل من الانصاف و العدل يجب اعطاء نفس الصفات الى كل التلاميذ و يصبح الاله 12اقنوم انظر بنفسك ما قاله يسوع
    "ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الآب فيّ وانا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا ليؤمن العالم انك ارسلتني"يوحنا اصحاح17الفقرة21
    انظر كيف جعل الوحدوية بين الرب و عباده و انها غير خاصة بالمسيح فقط و أنما خص نفسه بالرسالة و الرسالة فقط أما الوحدوية فهي فلكل من يؤمن

    اقتباس
    مثل قوله "من رآنى فقد رأى الآب" (يو14: 9). وقوله للآب "كل ما هو لى، فهو لك. وكل ما هو لك، فهو لى" (يو17: 10). وقوله عن هذا لتلاميذه "كل ما للآب، هو لى" (يو16: 15). إذن فهو ليس أقل من الآب فى شئ، مادام كل ما للآب هو له...
    "الله لم يره احد قط."يوحنا1الفقرة18
    مؤكدا على ما جاء في العهد القديم
    "وقال لا تقدر ان ترى وجهي.لان الانسان لا يراني ويعيش"خروج33الفقرة20
    اما الابن فهو خبر ينطق بما للاب أى آله له"للاب"
    و في نفس الوقت عَوَل الكثير من الامور على الاب
    "وانا علمت انك في كل حين تسمع لي.ولكن لاجل هذا الجمع الواقف قلت.ليؤمنوا انك ارسلتني"يوحناالاصحاح11الفقرة42
    "انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا.كما اسمع ادين ودينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي ارسلني"يوحنا الاصحاح 5الفقرة30
    "فنادى يسوع وهو يعلّم في الهيكل قائلا تعرفونني وتعرفون من اين انا ومن نفسي لم آت بل الذي ارسلني هو حق الذي انتم لستم تعرفونه."يوحنا اصحاح 7الفقرة28
    "لاني لم اتكلم من نفسي لكن الآب الذي ارسلني هو اعطاني وصية ماذا اقول وبماذا اتكلم"يوجنا الاصحاح 12 الفقرة49


    التعديل الأخير تم بواسطة صفى الدين ; 11-02-2008 الساعة 03:55 PM

  4. #94
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    أشكر اهتامك بمشاركتي والتعليق عليها بهذه الاستفاضة الطويلة

    لكن وللأسف الشديد بعيدة عن المحتوى

    و رغم اطالتك الا انك أقررت نفس النتيجة فكتبت بنفسك :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكنيسة المفدية مشاهدة المشاركة
    لماذا يغفر لمن يجدف على ابن الإنسان ولا يغفر لمن يجدف على الروح القدس؟
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكنيسة المفدية مشاهدة المشاركة
    لكل أقنوم من الأقانيم الإلهية الثلاثة عمله الخاص، ومع ذلك فيشترك الأقنومان الآخران في هذا العمل
    فشكرا لك على اقرار هذه النتيجة

    و ان شئت ناقشنا ما طرحته في بعد

  5. #95
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكنيسة المفدية مشاهدة المشاركة
    هذه الآية لا تدل على أن الآب أعظم من الابن، لأنهما واحد فى الجوهر والطبيعة واللاهوت
    انظر جيدا الى قول قداسة باباك شنودة

    النص يقول و يصرح فيه المسيح ان الآب أعظم منه

    ويأتي شنودة ليقول أن النص لا يعني أن الآب أعظم من الابن ؟؟

    في المقابل

    لا يوجد ولو نصف نص في كل الكتاب المدعو مقدس يقول أن الآب والابن واحد في الجوهر والطبيعة واللاهوت

    ويأتي شنودة ليقول ذلك ؟؟


    و في الأخير يقول :

    اقتباس
    وأحب أن أبين هنا خطورة استخدام الآية الواحدة. فالذى يريد أن يستخرج عقيدة من الإنجيل، يجب أن يفهمه ككل، ولا يأخذ آية واحدة مستقلة عن باقى الكتب، ليستنتج منها مفهوماً خاصاً يتعارض مع روح الإنجيل كله، ويتناقض مع باقى الإنجيل
    فأين النصوص التي تقول هذه الوحدة في الجوهر او الطبيعة او اللاهوت ؟؟؟؟

  6. #96
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي


    أعتقد أننى رديت كفاية على الخواجة المُتاجر بدم ربه و يبيع منقوع الصُرم على أنه دم إلهه ....... و قال إنه راجع ثانى علشان يُرد و بعدين تراجع و قال مثل فتوة المولد فى أوبريت الليلة الكبيرة ...... الذى قال أن صيته من القلعة لسويقة اللالا ...... و أنه قادر على ضرب الطارة و فرقعة ميت بُمبة ....... و لما قال له بائع طارة القوة : طب ياللا تعالى ...... تراجع قائلاً : لأ يا عم سعيدة ...... دى البدلة جديدة !

    و لا أستطيع ان أمنع نفسى أن أقول للخواجة كما قال بائع طارة القوة :

    هأأأة سعيدة ...... يا بو بدلة جديدة


    و هو نفس القول الذى قاله الشيطان (المخلوووووووق) لليسوع (المُفترض أنه الخالق) بعد أن فشل اليسوع (الخالق ...... صاحب الصيت المُمتد فى أركان الأرض الأربعة (إن كان لها أركان) ......و من القلعة لسويقة اللالا...... كما فى أوبريت الليلة الكبيرة ..... فى كل التجارب التى جربه فيها المخلوووووووق ....... لم يستطع أن يُحول الحجارة إلى خُبز ....... و خاف أن ينط من المكان العالى لأن الجسد المُقدس أو الناسوت سيتحطم إلى مليون حتّة ....... و قال إيه ........ ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان ...... طبيعى أنه ليس بالخُبز وحده يحيا الإنسان .... بل يحيا باللحم و المكرونة و الأرز و صينية المكرونة باللحم المفروم ...... و كذلك ليس بالماء وحده يحيا الإنسان ....... و ليس باللحم وحده يحيا الإنسان ....... و التحفة الثانية : لا تختبر الرب إلهك ........ أمال إنت إيه يا عم ...... هو إنت مش إله برضه ....... أم أنك شارب سطلين منقوع الصرم من بتوع الخواجة خريستو ؟ ...... طيب أنا العبد الفقير إلى الله أقول للشيطان كده ..... و أقول كده لأى حد يقول أنا دعيت ربنا و قلت لو حصل كده أنا هأؤمن بإن فيه إله و إنه قادر على كل شيء ..... إنما إنت بتقول على نفسك إنك إله ...... طيب ورينا القوة ....... ورينا شطارتك ياللى بيقول عنك الخواجة (بائع منقوع الصرم) أنك إله ...... يقول الإله المصلوب : لا تختبر الرب إلهك ..... يعنى لا تختبرنى أم لا تختبر إلهى ؟ ...... حد يقول لنا يا جماعة ....... و من إمتى المخلوق بيختبر الخالق ...... هى لا مؤاخذة الدنيا ماشية معاكم بظهرها أم ماذا ؟

    بلاش كده ...... الشيطان (المخلووووووق!) بيقول للإله (الخالق !) أنه قد دُفع له مُلك الأرض كلها ...... مين اللى دفعها له؟ ........ هو الشيطان له إله أب هو كمان أم إيه بالضبط ؟ ...... لأ ..... و بينعم على الإله (الخااااالق) إنه لو سجد له ها يُعطيه هذا المُلك الذى دُفع إليه !!!! ..... يا حلاوة ! ....... كأن الإله الخالق محتاج إلى المُلك ...... و علشان ياخد المُلك ده ...... عليه أن يسجد للمخلوووووووق .......

    و صباح الخير أيها العقل الجبار ...... المُملوء بالروح القُدس الغارقة فى منقوع الصُرم اليونانى الأصلى !

    و هأأأة سعيدة يا يسوع ....... و حاسب على صليبك أحسن يقل عقله و يختبر الرب إله و ينط من أعلى فينكسر .... أحسن ده صليب القوة و رمز قوة الإله الذى مات عليه و غرق فى بوله و بُرازه الطاهر ....... و لا بُد أن منقوع خشب هذا الصليب سيكون أشد قوة فى السطل عن منقوع الصُرم اليونانى بتاع الخواجة خريستو ! !

    و بالنسبة للأخ اللى مسمى نفسه بالكنيسة المفدية ..... و أجد هذا الإسم أكثر فكاهة و إضحاكاً من إسم الخواجة خريستو بائع منقوع الصُرم ......

    مفدية ...... مفدية باللعنة :


    13اَلْمَسِيحُ افْتَدَانَا مِنْ لَعْنَةِ النَّامُوسِ، إِذْ صَارَ لَعْنَةً لأَجْلِنَا، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: «مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ عُلِّقَ عَلَى خَشَبَةٍ».

    رِسالَةُ بولُسَ الرَّسولِ الثّانيةُ إلى أهلِ كورِنثوسَ 1 (2 - 13)


    أى أنه صار ملعوناً ليفتدى أتقياء حلوين ! ....... ده اللى بيقتل أو بيسرق أسرته كلها بتعيش فى عاره لحد أجيال عديدة ..... أما أنتم فتعترفون بأنه لعنة ..... و مع ذلك فهو إله ..... تعترفون أنه لعنة ...... و مع ذلك فهو فادى .....و ماذا يفدى الملعون ...... إلا من هم اشر منه لعنة ....... و ماذا يفدى النجس الذى يُنجس حتى الأرض التى يُدفن فيها ..... إلا من هم أكثر منه نجاسة .......

    أرجو تصحيح الإسم إلى :


    الكنيسة المفدية باللعنة !

    و بالنسبة للإقتبسات من أقوال نيافة الشنودة ..... أرد عليها بكلمة واحدة فقط ..... هى إقتباس للراحل العظيم محمد أنور السادات :



    هوه شنودة ناسى إنى أنا رئيس مُسلم لدولة إسلامية ؟!!!!!!

    مع خالص تعب محبتى لنيافة الشنودة ....... و نياحة الكيرلس ....... و نيافة اللمبى له المجد ....... الذى تجسد لاهوته الطاهر فى ناسوت رياض المنفلوطى (البنلطونى كما كان نيافته يقول) ...... و كان مثالاً حياً و عملياً على التجسد للاهوت فى الناسوت !
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله القبطى ; 11-02-2008 الساعة 03:44 PM

    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




  7. #97
    الصورة الرمزية اخرستوس انستي
    اخرستوس انستي غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    77
    آخر نشاط
    05-05-2008
    على الساعة
    09:02 PM

    افتراضي

    بسم الله الواحد مثلث الاقانيم محطم العبادات الدنيوية

    السيد (محترم) عبد الله القبطي
    لمست (انك محترم) في ردودك
    وانك (مشرف ) و (محاور) ... (مهذب ) وعلى (قدر من العلم)
    لهذا تضائل علمي امام اسلوبك (الرائع) في تطبيق الدعوى الاسلامية ..
    لهذا لا تمثل كل كتاباتك مني الا التجااااااااااااااهل التام


    "و اما يسوع فقال لها دعي البنين اولا يشبعون لانه ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب "
    التعديل الأخير تم بواسطة اخرستوس انستي ; 11-02-2008 الساعة 03:52 PM

  8. #98
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اخرستوس انستي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الواحد مثلث الاقانيم محطم العبادات الدنيوية

    السيد (محترم) عبد الله القبطي
    لمست (انك محترم) في ردودك
    وانك (مشرف ) و (محاور) ... (مهذب ) وعلى (قدر من العلم)
    لهذا تضائل علمي امام اسلوبك (الرائع) في تطبيق الدعوى الاسلامية ..
    لهذا لا تمثل كل كتاباتك مني الا التجااااااااااااااهل التام
    العزيز أخرستوس
    أسلوب التلميح لا ينفع معنا فنحن ولله الحمد لسنا فارغين عديمي الفهم ولم نولد كجحش الفرا

    الاحترام له أصول

    فلا يحترم الا المستحق للأحترام ولا يطالبنا الأشخاص الغير محترمين بالاحترام
    فلا يعقل أن ياتيك منحط و يطلب منك احترامه ؟؟

    و لا تنسى أنك الآن في مناظرة كما أن هناك من ينتظر مناظرتك كما وعدت فكيف تطلب مناظرة أخرى ؟

  9. #99
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    "و اما يسوع فقال لها دعي البنين اولا يشبعون لانه ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب "
    [/QUOTE]

    نشكر اقرارك أن يسوع بديئ لسان شتام حقر المرأة ابتي أتته تستعطفه ليشفي ابنها
    ولم يفعل الا بعد ان رضيت على نفسها ما وصفها بها

  10. #100
    الصورة الرمزية اخرستوس انستي
    اخرستوس انستي غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    77
    آخر نشاط
    05-05-2008
    على الساعة
    09:02 PM

    افتراضي

    السيد خوليو ....
    يمكنك فتح موضوع للمناظرة حول بولس الرسول كما اردت ..
    مع ملاحظة :
    1- الطرح الاول يكون منهجيه و اسلوب الحوار يمكنك وضعه
    2- مراعاه بطء و صعوبة النت و التزامي مع الصديق مجاهد في الله في المناظرة القائمة الان
    3- توجد موضوعات اخرى بمنتداكم جهزت لها ردود الا انني لا اكاد اصل لصفحاتها ولا اجد الوقت لهذا

    بالنسبة لموضوع الاحترام .. فلم تجدوا مني سوى كل احترام و تقدير لانني ببساطة اشفق حقا على طريقة تفكيركم
    اما السيد (المحترم) عبدالله القبطي فيمكنك قراءة مشاركاته و البحث عن عدد الكلمات التي تؤدي الي معلومة علمية و عدد الكلمات التي يستخدم فيها اسلوب الاستهزاء من الطرف الاخر ...
    فان كان هذا اسلوب الدعوة الاسلامية كان يجب ان استمع لنصائح من نصحوني سابقا بعدم التعامل معكم اساسا ..
    لانني اعلم اسلوب الدعوة بالترغيب و الموعظة الحسنة فقد اشتركت معكم بالحوار...
    واكبر العيب ان يكون احد المشرفين في موقعكم يتحدث بسلاطة لسان ..
    لهذا .. كل من سيتحدث معي بهذا الاسلوب لن تكون لمشاركاته مكانا الا في صفيحة القمامة لانه اصبح مجلس للمستهزئين
    وكل من استعمل الاحترام و اتبع تعاليم دينه في الحوار معي او مع غيري لن يجد مني سوى كل الاحترام و التقدير و المحبه مهما كانت دعواة على ديني .. فالفارق الاسلوب
    شكرا

صفحة 10 من 14 الأولىالأولى ... 9 10 11 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صفحة التعليقات على الحوار مع الأستاد حيران
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 78
    آخر مشاركة: 19-08-2014, 05:59 PM
  2. صفحة التعليقات على الحوار مع العضو المحترم: bethoven77
    بواسطة لطفي مهدي في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 10-12-2008, 04:33 PM
  3. صفحة التعليقات على الحوار حول ألوهية المسيح
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 23-10-2008, 12:13 PM
  4. حوار حول الوثنية في العقائد المسيحية
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 83
    آخر مشاركة: 18-02-2008, 01:21 PM
  5. ( الحوار الخامس عشر) صفحة التعليقات
    بواسطة sa3d في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 191
    آخر مشاركة: 06-03-2007, 10:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية

صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية