اليقين من مواقف الصديق

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

اليقين من مواقف الصديق

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: اليقين من مواقف الصديق

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي اليقين من مواقف الصديق

    لقد كان هذا اليقين أيضا يفسر لنا موقفا عجيبا من مواقف (الصديق)...
    وهو موقف إعلان الحرب على الفرس..
    فور الانتهاء من حرب الردة..
    فهذا من أعجب مواقف التاريخ على الإطلاق.. ولنحسبها بحساباتنا المادية البشرية..

    فالدولة دولة ناشئة لا تشتمل إلا على جزيرة العرب فقط...

    والدولة ليس لها تاريخ في الحروب النظامية..
    فهي مجموعة من القبائل جمعها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) منذ أعوام قلائل...

    والدولة خارجة من حرب أهلية طاحنة.. هي حروب الردة الضارية

    والفرس دولة تقتسم العالم مع دولة الروم..
    أي أنها إحدى الدول العظمى في العالم...
    وتاريخ الفرس قديم في الحروب النظامية... وجيوش الفرس تجاوز الملايين...
    والجيش الإسلامي المعد لحرب الفرس لم يكن يتجاوز الـ 10 آلاف ..
    ثم وصلوا إلى 18 ألفا عند اكتمال العدة..
    وهو عدد لا يمثل قوة مدينة واحدة من مدن الفرس...
    كل هذا وغيره..
    ومع ذلك يأخذ هذا القرار العجيب بالتوجه لفتح هذه البلاد.

    وحتى تفهم هذا القرار ...
    ارجع وادرس الموقف في ضوء اليقين الذي تحلى به (الصديق)..

    أولا

    رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قد بشر بغلبة هذا الدين بصفة عامة على كل الأمم..
    والأحاديث أكثر من أن تذكر في هذا المجال..
    وعلى سبيل المثال ما جاء في صحيح مسلم عن ثوبان ..

    "إن الله زوى لي الأرض.. فرأيتُ مشارقا ومغاربها.. وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي لي منها"

    ثانيا

    لقد سمع (أبو بكر) بشارة من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أكثر تخصيصا..
    فإن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال لمشركي قريش..
    وكان فيهم أبو جهل..

    فقال (صلى الله عليه وسلم) .. "أرأيتم إن اعطيتكم كلمة إن تكلمتم بها ملكتم العرب .. ولا نت لكم بها العجم.."

    فقال (أبو جهل).. ما هي؟ وأبيك لنعطيكها وعشر أمثالها..

    قال (صلى الله عليه وسلم).. "تقولون لا إله إلا الله .. وتخلعون ما تعبدون من دونه"

    فصفقوا بأيديهم وقالوا... أتريد يا محمد أن تجعل الآلهة إلها وحدا؟ إن أمرك لعجب...

    و(أبو بكر) قد قال كلمة لا إله إلا الله وصدق بها وعمل بها ..
    وجيش (أبي بكر) كذلك... فلماذا لا يُنصر؟
    بل العجب كل العجب ألا يُنصر..

    ثالثًا

    سمع (أبو بكر) بشارة أكثر تخصيصا أيضا من تلك التي سبقت..
    فقد كان مع المسلمين في حفر الخندق في الأحزاب ..
    يوم اعترضت المسلمين صخرة كبيرة..

    فقام إليها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وضربها..

    وكان مما قال .. "الله أكبر.. أعطيتُ فارس والله إني لأبصر قصر المدائن الآن"

    رابعا

    رأى (أبو بكر) بعينه وسمع بأذنه هو دون بقية الصحابة ..
    ما حدث في طريق الهجرة من مكة إلى المدينة ...من أمر سراقة بن مالك..
    ورأى أقدام فرسه تسوخ في الرمال..

    ثم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول لسراقة.. "كيف بك إذا لبستَ سواري كسرى؟"..

    خامسا

    حضر (أبو بكر) مباحثات رسول الله (صلى الله عليه وسلم) مع بني شيبان أيام مكة..
    ولما رفض بنو شيبان الدعوة الإسلامية..
    لأنهم اشترطوا شرطًا أن لا ينصروه إذا حارب الفرس..
    فإنهم ليست لهم طاقة بحرب الفرس..

    قال لهم (صلى الله عليه وسلم) ..
    "أرأيتم إن لن تلبثوا إلا قليلا حتى يورثكم الله أرضهم وديارهم ..
    ويفرشكم نساءهم .. أتسبحون لله وتقدسونه؟!"


    فقالوا .. اللهم لك هذا ..

    سادسا

    كان هناك أكثر من ذلك ..
    فقد حدث من (أبي بكر) ما يذهب العجب عندك حينما تعلمه..
    فإنه في أوائل الفترة المكية قد نزل القرآن الكريم بمقدمات سورة الروم وفيها..

    (الم * غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ
    فِي بِضْعِ سِنِينَ للهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ المُؤْمِنُونَ)


    وكان هذا إخبار بما حدث من هزيمة الروم وبما سيحدث من انتصارهم لاحقا على الفرس..
    فذهب (أبو بكر) يذكر ذلك للمشركين يغيظهم به..
    وقد كان المسلمون يفرحون لنصر الروم... لأنهم أهل كتاب..
    بينما يفرح المشركون لنصر الفرس... لأنهم وثنيون مثلهم..

    فقال (أبو بكر)... ليظهرن الروم على فارس.. أخبرنا بذلك نبينا..

    فصاح به (أُبَي بن خلف الجمحي).. كذبت يا أبا فصيل..

    فقال الصديق... أنت أكذب يا عدو الله..

    قالوا.. هل لك أن نقامرك..

    فبايعوه على أربع قلائص إلى سبع سنين فمضت السبع.. ولم يكن شيء..
    ففرح المشركون بذلك..
    فشق على المسلمين..
    فذُكر ذلك للنبي (صلى الله عليه وسلم)..

    فقال (صلى الله عليه وسلم) .. "ما بضع سنين عندكم؟"

    قالوا.. دون العشر ..

    قال (صلى الله عليه وسلم) له.. "اذهب فزايدهم وازدد سنتين في الأجل"

    يقول (أبو بكر) .. فما مضت السنتان حتى جاءت الركبان بظهور الروم على فارس...

    إذن هل يوقن (الصديق) بنصر النصارى على الفرس ..
    ولا يوقن بوعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بنصر المسلمين على الفرس وغيرهم؟

    هذا والله أبدا لا يكون...

    كانت هذه بعض المواقف التي دلت على يقين الصديق فيما قاله رسول الله (صلى الله عليه وسلم)..
    يقينا تاما.. لا يعتريه شك
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 19-11-2014 الساعة 06:52 PM

اليقين من مواقف الصديق

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اليقين الكامل بصدق ما قال النبي
    بواسطة ابوغسان في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-11-2014, 05:14 PM
  2. وضوح اليقين
    بواسطة السعيد شويل في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-08-2014, 09:10 PM
  3. رحلة البحث عن اليقين
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-01-2010, 02:00 AM
  4. عبادة المواسم.. وعبادة اليقين
    بواسطة mqoqo في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-09-2008, 01:20 AM
  5. عبادة المواسم.. وعبادة اليقين!
    بواسطة حاشجيات في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-10-2007, 11:47 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اليقين من مواقف الصديق

اليقين من مواقف الصديق