موافقة حديث كيفية تحديد جنس المولود للطب ورغم أنف المخالفين

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

موافقة حديث كيفية تحديد جنس المولود للطب ورغم أنف المخالفين

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: موافقة حديث كيفية تحديد جنس المولود للطب ورغم أنف المخالفين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    432
    آخر نشاط
    06-06-2016
    على الساعة
    05:50 PM

    افتراضي موافقة حديث كيفية تحديد جنس المولود للطب ورغم أنف المخالفين

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم المرسلين وعلى أصحابه الغر الميامين ، و على من أتبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد :

    فقد وجدت في بعض مواقع نشر الكفر والوثنية تهكما على قول النبي – صلى الله عليه وسلم - : « مَاءُ الرَّجُلِ أَبْيَضُ، وَمَاءُ الْمَرْأَةِ أَصْفَرُ، فَإِذَا اجْتَمَعَا، فَعَلَا مَنِيُّ الرَّجُلِ مَنِيَّ الْمَرْأَةِ، أَذْكَرَا بِإِذْنِ اللهِ ، وَإِذَا عَلَا مَنِيُّ الْمَرْأَةِ مَنِيَّ الرَّجُلِ، آنَثَا بِإِذْنِ اللهِ »[1] ،وقالوا ليس لماء المرأة علاقة بتحديد جنس المولود ،و ليس للمرأة مني .

    وذكر بعضهم حديثا ضعيفا نصه : مر يهودي برسول الله– صلى الله عليه وسلم - ، فقال: يا محمد مما يخلق الإنسان ؟ قال : « يخلق من نطفة الرجل ومن نطفة المرأة. فأما نطفة الرجل فنطفة غليظة، يخلق منها العظم والعصب، وأما نطفة المرأة فنطفة رقيقة يخلق منها اللحم والدم فقال اليهودي: هكذا كان يقول مَنْ َقْبَلَك » [2] ، و بعدما ذكر الحديث تساءل : هل فعلا مني الرجل يتكون منها العظم، ومن مني المرأة تكون اللحم؟ أم أنه اتحاد بين الكرموسومات .

    و هؤلاء القوم قد فسروا كلام النبي – صلى الله عليه وسلم - بجهل وهوى ولم يريدوا الوصول للحق ،والناظر في الحديث النبوي يجد أن النبي – صلى الله عليه وسلم - قد بين بأسلوب سهل بسيط يفهمه العامي و المتعلم و العالم أن كيفية تحديد جنس نسل الإنسان تتم عن طريق التقاء و اندماج أحد نطف الرجل ( أحد الحيوانات المنوية = جزء من مني الرجل ) مع نطفة المرأة ( البويضة = جزء من مني المرأة ) ومع غلبة أحد النطف على الآخر يكون جنس الولد .

    والعلم المعاصر و إن كان يثبت أن لمني الرجل دورا في تحديد جنس المولود فلا ينفي أن يكون لمني المرأة دورا في انتقاء جنس المولود و قد ظهرت العديد من النظريات تثبت أن لماء المرأة دورا في انتقاء جنس المولود .

    وبويضة المرأة تكون داخل حويصلة مليئة بسائل يميل للون الأصفر ،و عند مرحلة التبويض تنفجر الحويصلة و يخرج منها السائل الذي كان بها متدفقا فثبت علميا أن للمرأة سائل يتدفق كما أن للرجل سائل يتدفق فكيف يقال بعد ذلك ليس لماء المرأة علاقة بتحديد جنس المولود ،و ليس للمرأة مني ؟!!







    هل كلمة منى في اللغة تطلق على ماء الرجل فقط ؟

    كلمة مني من علماء اللغة من قال بأنها ماء الإنسان فتعم ماء الرجل و ماء المرأة ، ومنهم من اقتصر فقال أن المني ماء الرجل .

    قال ابن فارس : ( " مَنِيَ " الْمِيمُ وَالنُّونُ وَالْحَرْفُ الْمُعْتَلُّ أَصْلٌ وَاحِدٌ صَحِيحٌ، يَدُلُّ عَلَى تَقْدِيرِ شَيْءٍ وَنَفَاذِ الْقَضَاءِ بِهِ. مِنْهُ قَوْلُهُمْ: مَنَى لَهُ الْمَانِي، أَيْ قَدَّرَ الْمُقَدِّرُ.... وَمَاءُ الْإِنْسَانِ مَنِيٌّ، أَيْ يُقَدَّرُ مِنْهُ خِلْقَتُهُ. وَالْمَنِيَّةُ: الْمَوْتُ لِأَنَّهَا مُقَدَّرَةٌ عَلَى كُلٍّ. وَتَمَنِّي الْإِنْسَانِ كَذَا قِيَاسُهُ، أَمَلٌ يُقَدِّرُهُ )[3].

    و قال الحميري : ( المنيُّ: ماء الإِنسان، قال الله تعالى : ﴿ أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى [ القيامة : 37 ] )[4].

    و قال الزبيدي : ( والمَنِيُّ كغَنِيَ ، وَهُوَ مُشَدَّد: والمَذْيُ والوَدْيُ مُخَفَّفان ...( ماءُ الرَّجُلِ والمرأَةِ ) ؛ اقْتَصَرَ الجَوْهرِي وجماعَةٌ على ماءِ الرَّجُلِ؛ وشاهِدُ التَّشْديدِ قولُه تَعَالَى: ﴿ أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى ؛ أَي يُقَدَّرُ بالعِدَّةِ الإلهيَّةِ مَا تكوّن مِنْهُ ؛ وقرئ تُمْنَى بالتاءِ على النّطْفةِ.وسُمِّي المَنِيّ؛ لأنَّه يُقَدَّرُ مِنْهُ الحَيَوانُ ) [5].


    وقال أبو منصور الهروي : ( فالمنى: هو الماء الدافق الذي يكون منه الولد سمي منيا ؛ لأنه يمنى أي: يراق ويدفق ومن هنا سميت منى لما يمنى بها من دماء أي: يراق يعني: دماء النسك )[6].

    وقال ابن منظور : ( والمَنِيُّ، مشَدّد: مَاءُ الرَّجُلِ، والمَذْي والوَدْي مُخَفَّفَانِ... وفِي التَّنْزِيلِ الْعَزِيزِ: ﴿ مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى [ القيامة : 37 ] قُرِئَ بِالتَّاءِ عَلَى النُّطْفَةِ – أي تُمنى - وَبِالْيَاءِ عَلَى المَنِيِّ – أي يُمنى - ، يُقَالُ: مَنَى الرَّجلُ وأَمْنَى مِنَ المَنِيِّ بِمَعْنًى، و اسْتَمْنَى أَي اسْتَدْعَى خُرُوجَ الْمَنِّي. ومَنَى اللهُ الشَّيْءَ : قَدَّرَه، وَبِهِ سُمِّيَتْ مِنًى، ومِنًى بِمَكَّةَ، يُصْرَفُ وَلَا يُصْرَفُ، سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لِمَا يُمْنَى فِيهَا مِنَ الدِّمَاءِ أَي يُراق، وَقَالَ ثَعْلَبٌ: هُوَ مِن قَوْلِهِمْ مَنَى اللَّهُ عَلَيْهِ الْمَوْتَ أَي قدَّره لأَن الهَدْيَ يُنحر هُنَالِكَ. وامْتَنَى الْقَوْمُ وأَمْنَوْا أَتوا مِنى؛ قَالَ ابْنُ شُمَيْلٍ: سُمِّيَ مِنًى لأَن الْكَبْشَ مُنِيَ بِهِ أَي ذُبح )[7] .













    كيف يتكون المولود في رحم أمه ؟


    يبدأ تكوين الجنين عندما يلتقي أحد الحيوانات المنوية للرجل Sperms مع بويضة المرأة ovum في قناة فالوب Fallopian tube فيحدث إخصاب fertilization للبويضة و تصبح البويضة ملقحة أو مخصبة ثم تسير البويضة الملقحة في قناة فالوب متجهة نحو الرحم uterus و أثناء سيرها يحدث لها عدة انقسامات أو تفلجات cleavage فتتحول من خلية واحدة إلى خليتين و كل خلية تنقسم إلى خليتين أي تتضاعف إلى أربعة خلايا ثم يتسارع الانقسام حتى تتكون كتلة من الخلايا الصغيرة 16 خلية ثم 32 خلية و تسمى التوتية ،و بعد الانغراس في الرحم تسمى جنينا embryo ،وهذا الجنين يصبح علقة ثم مضغة ثم يشكل ويصور في صورة الآدميين ثم يصبح إنسان صغير و تظل أعضائه في النمو إلى أن تلده أمه .

    و الذي يعنينا من هذا الطرح أن الإنسان حسب المعطيات العلمية خلق من نطفة الرجل ونطفة المرأة وقد قرر القرآن في الكثير من الآيات أن الإنسان خلق من نطفة أي خلق من نطفة الرجل و نطفة المرأة ليكون بعد ذلك نطفة أمشاج أي خليطة من نطفة الرجل و المرأة ،وهي البويضة الملقحة أو الزيجوت ،والتي تحتوي على 46 كروموسوم يرث الإنسان 23 كروموسوم من الأب عبر الحيوان المنوي ،و يرث 23 كروموسوم من الأم عبر البويضة ،ولذلك يكون لدى الإنسان 23 زوجا من الكرموسومات .


    قال تعالى : ﴿ وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ [ الْمُؤْمِنُونَ : 12- 13] ،و قال تعالى : ﴿ قُتِلَ الأِنْسَانُ مَا أَكْفَرَهُ, مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ, مِنْ نُطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ, ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ [ عبس : 17-20 ] ،و قال تعالى : ﴿ إِنَّا خَلَقْنَا الإنسان مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ [ الإنسان: 2 ]






















    أين كان الحيوان المنوي و أين كانت البويضة قبل عملية الإخصاب ؟


    كان الحيوان المنوي قبل عملية الإخصاب موجودا في السائل المنوي الذي يقذفه الرجل من الحويصلة المنوية seminal vesicle عند بلوغ الشهوة ذروتها .


    و كانت البويضة قبل عملية الإخصاب موجودة في حويصلة بالمبيض تدعى حويصلة جراف Graafian follicle و هذه الحويصلة قبل عملية التبويض Ovulation تكون ممتلئة بسائل حويصلي Follicular fluid يميل للصفرة و نتيجة للازدياد المستمر في نمو الحويصلة وما بداخلها من بويضة وسائل حويصلي فإنها تبرز على سطح المبيض ovarian surface على شكل نتوء خارجي يعرف باسم حويصلة جراف .

    و أهمية السائل الحويصلي ترجع إلى أنه وسط لنمو البويضة ،ويأتي من نقل مكونات بلازما الدم blood plasma constituents التي تعبر حاجز الحويصلة الدموي blood follicular barrier و من إفرازات الخلايا الحبيبية granulosa cells وغير ذلك[8].

    و هذا السائل الحويصلي يشبه مصل الدم [9] أو هو عبارة عن سائل مصلي serous fluid [10] و مصل الدم هو السائل الأصفر الذي يبقى بعد تجلط الدم ،و مكونات السائل الحويصلي العنصرية elemental composition نفس المكونات الموجودة في بلازما الدم الوريدية للمبيض ovarian venous plasma [11] ،وبلازما الدم مادة سائلة شفافة تميل إلى الاصفرار ،وكذلك السائل الحويصلي يميل إلى الاصفرار .

    و عند التبويض يزداد حجم السائل الحويصلي وتصل الحويصلة إلى حجم حرج ويزداد الضغط الداخلي على جدار الحويصلة وكذلك على جدار المبيض فيتمزق جدار المبيض في البقعة التي تحتوي على حويصلة جراف كما تنفجر الحويصلة نفسها فيتدفق منها سائل يميل للصفرة وتنطلق معه البويضة إلى الخارج تاركة غلافها داخل المبيض وتكون عادة محاطة بعدد من خلايا الطبقة الحبيبيةgranulosa cells .

    و تتجه البويضة مباشرة إلى قناة فالوب حيث يحيط بكل مبيض قمع infundibulum له زوائد fimbriae وظيفتها سحب البويضة إلى داخل القمع ، ويتصل بالقمع قناة فالوب ويبطن القناة خلايا مهدبة cilia وتتحرك الأهداب في الجزء العلوي من القناة إلى الرحم وتفتح قناتا فالوب في الرحم فالبويضة ليست كالحيوان المنوي تتحرك بنفسها لكن تنتقل بتأثير انقباض عضلات قناة فالوب و كذلك الأهداب الموجودة بالغشاء الداخلي لقناة فالوب .

    و مدة حياة البويضة تكون في العادة اقل من 24 ساعة .


    و بعد انطلاق البويضة تتبقى بداخل المبيض حويصلة جراف فارغة و يزداد الغلاف الحويصلي أو الطبقة الحبيبية في السمك فتتكاثر خلايا الطبقة الحبيبية granulosa cellsبسرعة وتملأ الفراغ الذي تكون نتيجة لخروج البويضة و تتحول هذه الخلايا إلى خلايا إفرازية يطلق عليها اسم الخلايا الصفراء luteal cells ؛ لأن لونها يكون أصفر وتعرف الحوصلة بالجسم الأصفر corpus luteum الذي يفرز هرموني البروجيسترون و الإستروجين مما يساعد على زيادة نمو الجدار المبطن للرحم استعدادا لاستقبال البويضة الملقحة ،و إذا لم يحدث إخصاب للبويضة يتليف الجسم الأصفر بعد أن يكون قد تكون فعلا داخل المبيض ويتحول إلى ما يعرف باسم الجسم الأبيض corpus albicans .

    و الذي يعنينا من هذا الطرح أن الإنسان خلق من جزء ضئيل جدا من ماء الرجل و من جزء ضئيل جدا من ماء المرأة وهذا مصداقا لقوله تعالى : ﴿ الّذِيَ أَحْسَنَ كُلّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الإِنْسَانِ مِن طِينٍ ثُمّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلاَلَةٍ مّن مّآءٍ مّهِينٍ [ السجدة :7- 8] والسُّلالة (فُعَالَة) ، وهو بناء يدل على القلة كالقُلاَمة، وهي من سَلَلْتُ الشيءَ من الشيءِ أي استخرجْتهُ منه، ومنه قولهم: هو سُلاَلَةُ أَبيهِ كأنه انسلّ من ظهره[12] ، واللفظ القرآني يبين الحقيقة العلمية بمنتهى الدقة " سلالة من ماء " أي جزء قليل من ماء الرجل وماء المرأة يخلق منه الإنسان .

    وقال النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : «مَا مِنْ كُلِّ الْمَاءِ يَكُونُ الْوَلَدُ، وَإِذَا أَرَادَ اللهُ خَلْقَ شَيْءٍ، لَمْ يَمْنَعْهُ شَيْءٌ»[13] فليس كل ماء الرجل و ماء المرأة يكون منه الولد بل جزء قليل من ماء الرجل وماء المرأة يخلق منه الولد فمن علم النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - ذلك ؟!!.

    ومما يعنينا من هذا الطرح أيضا أن الإنسان خلق من ماء دافق أي ينصب بدفع وسرعة و هذا حال السائل المنوي الذي يحمل الحيوانات المنوية و السائل الذي بحويصلة جراف الذي يحمل البويضة و قد قال تعالى : ﴿ وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى ﴾ [ النجم : 45-46 ] ،و قال تعالى : ﴿ أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى [ القيامة : 36-37 ] ، و قال تعالى : ﴿ فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ [ الطارق : 5-6 ]












    المقصود بماء الرجل وماء المرأة

    قال النبي – صلى الله عليه وسلم - : « مَاءُ الرَّجُلِ أَبْيَضُ، وَمَاءُ الْمَرْأَةِ أَصْفَرُ، فَإِذَا اجْتَمَعَا، فَعَلَا مَنِيُّ الرَّجُلِ مَنِيَّ الْمَرْأَةِ، أَذْكَرَا بِإِذْنِ اللهِ ، وَإِذَا عَلَا مَنِيُّ الْمَرْأَةِ مَنِيَّ الرَّجُلِ، آنَثَا بِإِذْنِ اللهِ »[14] ،وهذا الحديث وصف النبي – صلى الله عليه وسلم - ماء الرجل و ذكر وصفه – أبيض – و ماء المرأة و ذكر وصفه - أصفر - ثم سمى ماء الرجل مني و ماء المرأة مني ،ولذلك لماء الرجل صفتان : لونه أبيض ،و أنه مني أي يتدفق ،و لماء المرأة صفتان : لونه : أصفر و أنه مني أي يمنى أي يتدفق .

    وعلى الأوصاف المذكورة في الحديث لماء الرجل و ماء المرأة يكون المقصود بماء الرجل السائل الذي يقذفه الرجل من الحويصلة المنوية seminal vesicle عند بلوغ الشهوة ذروتها ،وماء المرأة السائل الذي يتدفق من حويصلة جراف Graafian follicle الموجودة بأحد المبيضين one of two ovariesحاملا معه البويضة إلى القمع flow of the follicle fluid with the oocyte into the infundibulum.

    و السائل الذي تفرزه المرأة عند الشهوة و الجماع سائل أبيض ،وليس سائل أصفر ،و من المعروف علميا أن البويضة هي المسئولة عن تكوين الجنين مع أحد النطف الذكرية ،و جنس المولود يتحدد في نفس الوقت الذي يلتقي فيه أحد النطف الذكرية مع بويضة المرأة .

    وقد اكتشف حديثا أن هناك نقطة معينة في الجهاز التناسلي للمرأة تقع بالجدار الأمامي للمهبل في حجم العملة المعدنية تسمى بقعة جي G spot أو نقطة جرافنبرج Grafenberg هذه البقعة عند إثارة المرأة جنسيا تنشط شبكة من الغدد الصغيرة والقنوات والأعصاب توجد حول مجرى البول وعنق المثانة .

    وهذه الغدد الموجودة حول مجرى البول وعنق المثانة هي المقابلة للبروستاتا عند الرجل ، وهذه الغدد هي مصدر قذف سائل يخرج عند إثارة المرأة .

    و قد يخرج هذا السائل من خلال مجرى بول المرأة female urethera ، وقد يتجه إلى فتحة قناة مجرى البول في المثانة لذلك قد تراه المرأة وقد لا تراه ، وهذا السائل لا دخل له في تكوين الجنين و لا توجد فيه البويضة ،ولونه أبيض و ليس أصفر فلا ينطبق عليه الوصف النبوي .









    كيف يتحدد جنس المولود ؟

    مما هو معلوم في علم الأحياء و الطب أن الحيوانات المنوية ( النطاف) للرجل بها نوعان من الكرموسومات الجنسية Sex chromosomes :
    النوع الأول : حيوانات منوية تحمل الصبغى واي / كروموسوم واي Y - bearing sperm الذي يؤدي إلى إنجاب ذكر إذا أخصب البويضة وقــدر الله أن يتكــون من هذا الالتقاء الجنين .
    النوع الثاني : حيوانات منوية تحمل الصبغى إكس / كروموسوم إكس X - bearing sperm الذي يؤدي إلى إنجاب أنثى إذا ما أخصب البويضة وقــدر الله أن يتكــون من هذا الالتقاء الجنين .
    و عليه فلا يحتوي الحيوان المنوي الواحد إلا على كروموسوم جنسي واحد إما واي و إما أكس أما بويضة المرأة فبها نوع واحد من الكروموسومات الجنسية ، و هو كروموسوم أكس ، و لذلك جنس الجنين يحدد بنوع الكروموسـوم الذي يحمله الحيوان المنوي الذي يلقح البويضة .

    و عندما يأذن الله بحدوث الحمل من عملية الجماع بين الرجل وزوجته يقذف الرجل السائل المنوي seminal fluid في مهبل المرأة vagina ،و يبدأ السائل المنوى في التجمع في قناة المهبل لمدة أربع ساعات تقريبا ثم يتحرر السائل المنوي من لزوجته viscosity وتبدأ الحيونات المنوية رحلتها عبر القناة التناسلية الأنثوية female genital tract في طريقها للبويضة عكس الجاذبية الأرضية صعودا ،وذلك بعبور عنق الرحم cervix ثم الرحم uterus ثم قناة فالوب Fallopian tube لتلتقي بالبويضة .

    و أثناء عبور الحيوانات المنوية القناة التناسلية الأنثوية يموت عدد كبير منها و جزء آخر ينسكب خارج المهبل ، و يضعف عدد كبير منها فالطريق من موضع القذف إلى البويضة يستهلك صحة الكثير من الحيوانات المنوية ،و تتمتع الأقلية منها بالحركة الكافية للوصول إلي البويضة و لا يصل إلى الغشاء الخارجي للبويضة سوى القليل من الحيوانات المنوية ،والكل يحاول اختراق الغشاء الخارجي للبويضة.


    و غشاء البويضة مغلف بحمض الهيالويورنك Hyaluronic acid و لا يمكن اختراقه إلا إذا تم إذابته من خلال الهيالويورنديز Hyaluronidase وهو إنزيم يفرز من الحيوانات المنوية ولابد من تعاون مئات من الحيوانات المنوية ليتمكنوا من إذابة هذا الغشاء ومن ثم ينجح حيوان منوي واحد من اختراق الغشاء فإذا دخل الحيوان المنوي للبويضة التي تسمح له بالدخول فإنها تغلق نفسها جيدا ، ولا تسمح لحيوان منوي آخر بالدخول إليها .

    و بعد فالنطف الذكرية تسبح في القناة التناسلية الأنثوية عكس الجاذبية الأرضية صعودا لتصل للبويضة ،و أحد هذه النطف الذكرية هو الذي يفوز بتلقيح البويضة فإذا كان الفائز نطفة ذكرية تحمل كروموسوم واي Y - bearing sperm كان ناتج التلقيح مع البويضة ذكرا ،و إذا كان الفائز نطفة تحمل كروموسوم أكس X - bearing sperm كان ناتج التلقيح مع البويضة أنثى .


    والعلم المعاصر و إن كان يثبت أن لمني الرجل دورا في تحديد جنس المولود فلا ينفي أن يكون لمني المرأة دورا في انتقاء جنس المولود و قد ظهرت العديد من النظريات تثبت أن لماء المرأة دورا في انتقاء جنس المولود .

    و من المعلوم أن البويضة تحاط بغشاء بلازمي له خملات تمتد إلى خارج البويضة ،وبه بعض المواد التي دور أثناء الإخصاب كمستقبلات للحيوان المنوي ،وعلى جدار البويضة يوجد غشاء شفاف أو منطقة رائقة Zona pellucida ،ولها دور في استقبال الحيوان المنوي ،وتغطى بطبقة من الخلايا المحببة Zona Granuloza و هي عبارة عن الصف الأول الذي يحيط بالبويضة في المبيض لحميتها ،و امتدادات الخملات الدقيقة للغشاء البلازمي للبويضة مع خملات الخلايا الحويصلية التي تحيط بالبويضة تدعى الطبقة الشعاعية zona radiata ،و الغلاف الخارجي للبويضة Theca Folliculi يتكون من ألياف مرنة من النسيج الضام للمبيض تتخلله بعض الخلايا الليفية .

    و قد وجد أن الغشاء الشفاف للبويضة له مقدرة على انتقاء الحيوانات المنوية [15] أي ليس معنى أن أحد النطاف الذكرية قد وصل إلى البويضة أولا أنه بالضرورة هو الذي سيلقحها The first sperm to reach the ovum isn't necessarily the one that fertilizes it ، و بطريق غير مباشر يكون للبويضة بعض التأثير على جنس المولود .


    و أشارت أحد الدراسات أن جنس المولود قد يكون له علاقة بطول المرحلة الحويصلية في دورة التبويض فمع قصر هذه المرحلة يرجح ولادة ذكور ومع طول هذه المرحلة يرجح ولادة إناث[16] .

    The sex of the baby may be related to the length of the follicular phase in the conception cycle &Conception cycles with short follicular phases (early ovulation) tended to produce boys, while those with long follicular phases tended to produce girls .


    و أشارت أحد الدراسات أن تحديد الجنس من قبل النطاف الذكرية قد يكون مسبوقا بعوامل تحت سيطرة الأم لانتقاء أحد النطاف الذكرية دون الآخر[17] .

    sex-determining role of X- and Y- chromosome bearing spermatozoa may be preceded by factors under maternal control which provide for differential access of spermatozoa

    و أشارت أحد الدراسات أن النطاف الذكرية تتسابق و تتنافس و المرأة تنتقي أحدهم [18].
    Sperm competition games : sperm selection by females




    و ثبت مؤخرا أن بويضة الإنسان ربما تنتج بعض المواد لجذب الحيوانات المنوية و التأثير على حركتهم السباحية لكن ليس كل الحيوانات المنوية يمكن أن تؤثر عليها هذه المواد [19] فقد يتغلب الحيوان المنوي على البويضة وقد تتغلب البويضة عليه .

    Human ova may produce a chemical which appears to attract sperm and influence their swimming motion. However, not all sperm are positively impacted; some appear to remain uninfluenced and some actually move away from the ovum .

    و من هنا يتبين أن للمرأة دور في تحديد جنس المولود كما أن للرجل دور ،و انتقائية المرأة لأحد النطاف الذكرية أشارت لها العديد من الدراسات ، ولو سلمنا جدلا بعدم وجود مثل هذه الأبحاث فلا دليل ينفي أن يكون للمرأة دور في تحديد جنس المولود .


    تفسير الحديث على ضوء معطيات العلم الحديث


    قول النبي – صلى الله عليه وسلم - : « مَاءُ الرَّجُلِ أَبْيَضُ، وَمَاءُ الْمَرْأَةِ أَصْفَرُ، فَإِذَا اجْتَمَعَا، فَعَلَا مَنِيُّ الرَّجُلِ مَنِيَّ الْمَرْأَةِ، أَذْكَرَا بِإِذْنِ اللهِ ، وَإِذَا عَلَا مَنِيُّ الْمَرْأَةِ مَنِيَّ الرَّجُلِ، آنَثَا بِإِذْنِ اللهِ »[20] شرح دقيق بأسلوب سهل مبسط يفهمه الجميع لكيفية تحديد جنس المولود فابتدأ بالكلام عن وصف السائل الذي يحوي النطاف الذكرية و السائل الذي يحوي نطفة المرأة ثم بين أن تحديد الجنس يكون بناءا على من يغلب منهما الآخر عندما يجتمعان أي في قناة فالوب ،ولو كانت الغلبة لنطفة الرجل التي تحمل إشارة الذكورة ، وخصبت البويضة كان المولود ذكرا بِإِذْنِ اللهِ ،ولو كانت الغلبة لنطفة المرأة و استطاعت انتقاء نطفة ذكرية تحمل إشارة الأنوثة لتخصبها كان المولود أنثى بِإِذْنِ اللهِ .

    وإن قيل لماذا اعتبر العلو هو الغلبة ، وليس السبق ؟ و الجواب ؛ لأن لفظ " فَإِذَا اجْتَمَعَا " يدل على حدوث اجتماع بين النطفتين ، ولا يتصور السبق عند الاجتماع إذ السبق كالمسابقة لابد من المفاعلة بين شيئين ، وبما أن الاجتماع يؤدي إلى جعل النطفتين نطفة واحدة أمشاج ، فالقول بالسبق لم يعد له وجود بعد الاختلاط والامتزاج عند الاجتماع.


    هذا والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .




    [1] - جزء من حديث رواه مسلم في صحيحه رقم 315

    [2] - رواه أحمد في مسنده رقم 4531 ، وضعفه الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة رقم الحديث 5457

    [3] - مقاييس اللغة لابن فارس 5/276

    [4] - شمس العلوم للحميري 9/6388

    [5] - تاج العروس للزبيدي 39/559

    [6] - الزاهر في غريب ألفاظ الشافعي لأبي منصور الهروي ص 30

    [7] - لسان العرب لابن منظور 15/294

    [8] - Look at Follicular fluid content and oocyte quality by Alberto Revelli et al. Reproductive Biology and Endocrinology 2009 ; 7:40

    [9] - Look at The Reproductive System at a Glance by Danny J et al. 3rd edition 2010 page 30

    [10] - Look at Essentials of Medical Physiology by Prema. Sembulingam et al 6th edition 2012 ; page 483

    [11] - Look at Physiology of the Graafian Follicle and Ovulation by R H F Hunter 1st edition ; 2003; page 115



    [12] - اللباب في علوم الكتاب لابن عادل 14/176

    [13] - رواه مسلم في صحيحه رقم 1438

    [14] - جزء من حديث رواه مسلم في صحيحه رقم 315

    [15] - Look at Sperm selection capacity of the human zona pellucida by Menkveld R et al.; Molecular Reproduction and Development 1991 Dec;30(4):346-52.



    [16] - The sex of the baby may be related to the length of the follicular phase in the conception cycle by Weinberg CR et al .; Hum Reprod. 1995 Feb;10(2):304-7.

    [17] Look at Sex determination and the maternal dominance hypothesis by Valerie J. Grant ; Human Reproduction vol. 11 no.11 pp.2371-2375, 1996.

    [18] - Sperm competition games : sperm selection by females ; by Ball MA, Parker GA. ; J Theor Biol. 2003 Sep 7;224(1):27-42.



    [19] - Look at Human Reproductive Biology BY Richard E. Jones‏ ; 4TH edition 2014 page 164

    [20] - جزء من حديث رواه مسلم في صحيحه رقم 315
    طبيب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    432
    آخر نشاط
    06-06-2016
    على الساعة
    05:50 PM

    افتراضي

    للتحميل من هنا
    طبيب

موافقة حديث كيفية تحديد جنس المولود للطب ورغم أنف المخالفين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موافقة حديث لا عدوى للطب و الواقع وجهل المخالفين بالعلم
    بواسطة د.ربيع أحمد في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-10-2014, 09:34 PM
  2. قالها جاليلو {ورغم ذلك الأرض تدور}
    بواسطة أسد الجهاد في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-08-2010, 01:35 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-07-2010, 02:00 AM
  4. تحديد للنسل أم تحديد للعقل
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-01-2010, 02:00 AM
  5. المرجع الشامل للطب النبوي
    بواسطة أبـ مريم ـو في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 20-09-2005, 02:29 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

موافقة حديث كيفية تحديد جنس المولود للطب ورغم أنف المخالفين

موافقة حديث كيفية تحديد جنس المولود للطب ورغم أنف المخالفين