الارثذوكس ايضاً لا يعرفون ما هو الكفر والشرك

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الارثذوكس ايضاً لا يعرفون ما هو الكفر والشرك

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الارثذوكس ايضاً لا يعرفون ما هو الكفر والشرك

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    1,017
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-10-2014
    على الساعة
    10:16 AM

    افتراضي الارثذوكس ايضاً لا يعرفون ما هو الكفر والشرك

    اولاً رسالة بطرس:-

    2بط-2-1 ولكن كان أيضا في الشعب أنبياء كذبة كما سيكون فيكم أيضا معلمون كذبة الذين يدسون بدع هلاك وإذ هم ينكرون الرب الذي اشتراهم يجلبون على أنفسهم هلاكا سريعا. وسيتبع كثيرون تهلكاتهم الذين بسببهم يجدف على طريق الحق وهم في الطمع يتجرون بكم بأقوال مصنعة الذين دينونتهم منذ القديم لا تتوانى وهلاكهم لا ينعس.

    وايضاً كتابهم يقول بصريح العبارة الاتي:
    يوحنا 3:17
    17 :3 و هذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك و يسوع المسيح الذي ارسلته

    مرقس 9:23
    9 :23 فقال له يسوع ان كنت تستطيع ان تؤمن كل شيء مستطاع للمؤمن

    مرقس 11: 24 – 25
    11: 22 فأجاب يسوع و قال لهم ليكن لكم ايمان بالله
    11: 23 لأني الحق اقول لكم ان من قال لهذا الجبل انتقل و انطرح في البحر ولا يشك في قلبه بل يؤمن ان ما يقوله يكون فمهما قال يكون له
    11: 24 لذلك اقول لكم كل ما تطلبونه حينما تصلون فامنوا ان تنالوه فيكون لكم
    11: 25 و متى وقفتم تصلون فاغفروا ان كان لكم على احد شيء لكي يغفر لكم ايضا ابوكم الذي في السماوات زلاتكم

    وانهم في الاصل قد كفروا بتثليث الله الخالق بقولهم باسم.. الاب والابن والروح القدس اله واحد..
    وكفروا واشركوا بان جعلوا المسيح ابن مريم معبود ، ومساوي لله، وفوق ذلك هو اله.. اعترفوا بوجود الله ولكنه في نظرهم مكون من ثلاثة اقانيم، وايضاً اشركوا بالعذراء مريم في عبادتها.... لذا فهي الأقنوم الرابع و لهذا فقد يقومون بتصحيح الاقنوام الثلاثي ليصبح اقنوام رباعي ... ويقولوا: باسم الاب والام والابن والروح القدس، وهذا ليس ببعيد. انهم مشركون بحق وحقيق... بالإضافة الى ذلك التقرب وعبادة مجموعة من الناس رجالاً و نساءً واطفال بالتودد اليهم والتقرب اليهم وبتقديم الهبات والعهود اليهم والطلب منهم لتلبية حاجاتهم الدنيوية، والحاجات والطلبات كثيرة لان كل شخص يريد شيء ما ليس لها عدد ولا حصر...ويسمونهم الشفعاء... لكي يتشفعوا لهم لتوصيل الطلبات اقصد لتلبية الاحتياجات الضرورية لحياتهم

    كما هو معلوماً للجميع بان الموتى لا يسمعون، ولا يردون، ولا ينفعون، ولا يستجيبون ، ولم يقولوا لاحد سوف اكون شفيع لك.
    لا الرب الخالق سوف يستجيب لهم لانهم لم يطلبوا منه راساً وبدون واسطة او شفعاء. ولن يستجيب لهم يسوع ايضاً لأنه انسان لا يستطيع تلبية طلباتهم ولو تضرعوا وبكوا وصرخوا وزعقوا ورفعوا حناجرهم بالعويل والصراخ لن يسمح لهم ولن يستجيب لهم لأنه انسان لا يحل ولا يربط.
    الم يقول لهم:
    يوحنا 5 :
    (انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيء كما اسمع ادين ودينونتي عادلة لأني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الاب الذين ارسلني)

    ولم يُذكر ان يُطلب باسم القديس فلان او علان. بل الايمان بالله وعند الصلاة ان يطلبوا بإيمان لينالوه فيكون لهم.

    ولكن هل ايمانهم بالرب ناقص؟

    نعم انه ناقص.... لقد اصبحوا مشركين بالله. فكيف يطلب اي شخص منهم من انسان لا حيلة له ولا قوة وهو في الاصل ميت ان يستجيب له؟
    الرب الخالق هو وحده صاحب الحق لكي يستجيب لأي شخص يدعوه ويطلب منه، ولكن.. بشرط ان تؤمن به هو وحده لا شريك له، وهنا اذا كنت مؤمن حقيقي بالله الخالق وانت انسان صادق ومستسلم له بالطاعة والعبادة، وماشي على العجين ما تلخبطوش هنا ومن هذا المنطلق سوف يستجيب لك بدون شك.

    كما جاء في مرقس:
    11: 22 فأجاب يسوع و قال لهم ليكن لكم ايمان بالله

    ولكن! وحيث انهم على ضلال منذ البداية، ويطلبوا ويدعوا المخلوقين فكيف يستجاب لهم؟
    وحسب ايمانهم الحالي لا يستجاب لهم ولن يستجاب لهم مهما فعلوا او طلبوا او صلوا لانهم يطلبون من مخلوقات بشرية اتخذوهم ارباًب.
    او اعتقاداً منهم بان ذنوبهم كثرت لهذا لا يستجاب لهم، لذا حتى يزيدوا الطين بلة او مصيبة اكبر، تحولوا في العبادة الى من يقولون عنهم الشفعاء لكي يتشفعوا لهم. مجموعة مختارة من الرجال والنساء اصحاب الاساطير والحكايات التي لا يقبلها العقل، وماتوا منذ الفين سنة او اقل والغريب في امر شفعاء الأرثدوكس ان حكاياتهم وقصصهم مشابه تماماً كما هي موجودة في شفعاء الكاثوليكيين.

    وكما يبدوا ان مقولة ليس بعد الكفر ذنباً اصبحت حقيقة واقعية.

    و شفعائهم هم كالاتي:

    1 - القديس الانبا ونس ---- شفيع الاشياء المفقودة



    طفل في الثانية عشرة من العمر وكما صرحوا لا توجد مخطوطات عن حياته، ولكن.!. فقط حكايات السلف والاجداد السابقون ، هذا الطفل عذب كثيراً بواسطة الوثنيين، واخيرا قطع راسه. واصبح شفيع الاشياء المفقودة.
    تعليق: حيث انه صغير ونشيط سوف يقوم بالبحث عن الاشياء المفقودة بكل همة ونشاط. لهذا وكل بهذه المهمة، اذا حدث ان فقدت المحفظة وبها ماهية الشهر، او فقدت الريموت كونترول، او فقدت مفتاح الباب، او فقدت القطة الصغيرة، او فقدت الاوراق المهمة او.. او المهم صاحبنا سوف يكون شفيع في ايجاد المفقود... وبلاش تدفع الشيء الفلاني للمحقق ليجد لك المفقودات الغالية.... كفاية ونس .... وبس....

    (صوره او رسمه: طفل واقف بملابس رسمية ويمسك بصليب وكتاب، وفي بعض الصور له جناح، وهناك تاج على راسه وخلفية الصورة منظر للأقصر حيث مات هناك)

    2 - القديس أبا نوب ------- شفيع الأطفال والسيدات المتعسرات في الولادة



    طفل في الثانية عشرة ايضاً وقف في وجه والي في عهد دقلديانوس، لانه كان يعذب المسيحين ويهدم الكنائس، ولكن الوالي امر ببقر بطنه حتى خرجت احشاؤه، وجاء رئيس الملائكة ميخائيل ليشفيه، وربط في صاري مركب وسُحب بها الى ان وصلوا الشاطئ، ولكن... وجدوه معافى بعد ان جاء رئيس الملائكة ميخائيل ومسح الدماء منه، وجلد والقي في زيت مغلي واحرق بنار وكبريت فظهر له السيد المسيح ومعه رئيس الملائكة ميخائيل وجبرائيل وشفي. وضع سيخين محمين بالنار في عينه.... والرب شفاه. فامر ببتر يديه ورجليه، ولكن.. الرب لم يتركه. القي في جب به ثعابين وحيات جائعة... والرب حفظه بملاكه ميخائيل. واخيرا قطع راسه.
    هذه الاسطورة لها حوالي 1700 او 1800 سنة. عجيب!
    (واصبح شفيع الاطفال والسيدات المتعسرات في الولادة.)

    (ورسومه صورة طفل جالس على ركبتيه وملابسه بيضاء او ذهبية ويرفع كفيه بالدعاء)


    3 - القديسة أبولونيا ------ شفيعة مرضى الأسنان (صاحبة الكماشة المقدسة)



    هذه معروفة في موضوعي السابق ( الكماشة المقدسة) حيث قد خلعوا لها اسنانها بواسطة كماشة. فأصبحت شفيعة مرضى الاسنان. وبلاش دكتور اسنان، بدل الصراخ والشعور بالالم عندك ابولونيا جاهزة بالكماشة واحسن من الكماشة ما فيش.
    (صورها دائماً تمسك بكماشة)

    4 - القديسة ريتا ---------- شفيعة الحالات المستعصية (صاحبة الشوكة المقدسة) هذه ايضاً في موضوعي السابق



    ( الشوكة المقدسة) ، واصبحت شفيعة للحالات المستعصية
    لا اعرف ما هي الحالات المستعصية؟ يعني لغز ح تحله لك!
    (صورها دائما ساهمة او شاردة تنظر للأفق وهناك شوكة في جبينها)

    5 - القديس تيطس -------- شفيع مرضى العظام



    تيطس أحد شخصيات العهد الجديد، ذُكر في عدة رسائل لبولس ووجه إليه رسالة حفظت باسمه ضمن قانون العهد الجديد، هي رسالة بولس الرسول إلى تيطس.
    لا يعرف الكثير عن تيطس (مجهول الهوية!) إذ لم يرد ذكره في سفر أعمال الرسل، ولد لأسرة يونانية وثنية، وانتقل إلى المسيحية على يد بولس، وسرعان ما تحول إلى واحد من تلاميذه المقربين فسافر معه إلى القدس وبرز دوره في حل الأزمة القورنتية، وقلب الوضع لصالح بولس، عهد إليه بطرس شؤون الجماعات المسيحية في كريت فأصبح أول أسقف عليها، والراجح أنه سجن مع بولس فترة من الزمن، وبعد إطلاق سراحه انتقل إلى دلماطية حيث كتب إليه بولس الرسالة الشهيرة باسمه، وقضى بقية حياته هناك، ومن غير المعروف تاريخ وفاته، والراجع أنها بين عامي 96 و 107، يعتبر في الكنيسة قديسًا. (يمكن حارس السجن لانهم يعتبرون انفسهم مساجين ايضاً واعتقد بانه كان مصاب بروماتيزم العظام من رطوبة السجن) لذا .... اصبح شفيع مرضى العظام

    (صوره ملابس رومانية او ملابس كهنوتيه عليها صلبان كبيرة ممسك بكتاب باليد اليسرى، وحركات بأصابع اليد اليمنى)

    6 - القديس البابا كيرلس --- شفيع الطلبة ومرضى القلوب



    هذا الرجل له ربما اكثر من 344 معجزة، من لزمة صدق ولا بد ان تصدق، شفيع جامد اوي.
    ولد يوم 2 أغسطس سنة 1902 في دمنهور وكان اسمه عازر يوسف، وترهب في دير البراموس باسم مينا البراموسى، ورسم قسًا سنة1931م ثم قمصًا.
    تتلمذ في دير البراموس على يد القمص عبد المسيح المسعودى فنشأ محبًا للفضيلة والعبادة والصلاة.
    في سنة 1936م ترك الدير واتجه إلى مصر القديمة فاستأجر إحدى طواحين الهواء بتلال جبل المقطم وأقام في دورها الثاني مذبحًا يقدم عليه القرابين.
    . على أثر اعتماد لائحة انتخاب البطريرك سنة 1957 م. وبعد القرعة الهيكلية تمت سيامته بطريركًا سنة 1959م.
    (صوره عادية مثل اي راهب)

    7 - القديس أبونايسى ------ شفيع مرضى الكلى



    ولد هذا الأب من عائلة راهب بقرية كوم غريب مركز طما محافظة سوهاج حوالي سنة 1877م. من أسرة تقية. سلك بالعفاف والتقوى في شبابه وعمل في شركة ترام القاهرة، غير أنه ترك العمل بعد فترة قليلة لعدم ارتياحه روحيًا، وعاد إلى قريته ومسقط رأسه حيث وجد دعوة الكهنوت في انتظاره فقبلها بفرح، ورُسِم كاهنًا لكنيسة القديس الأنبا شنودة بقرية كوم غريب وذلك في صيف عام 1905 م.، ودعي بنفس اسمه قبل الكهنوت.
    احتمل آلام الخدمة وأتعابها بفرحٍ وسلك كسيده ومعلمه محتملًا الصليب، كما احتمل تجارب كثيرة، منها انتقال ابنه الوحيد ومرض زوجته التي فقدت البصر.
    مواهب شفاء الأمراض وإخراج الأرواح الشريرة:
    أعطاه الرب مواهب كثيرة كشفاء الأمراض وإخراج الأرواح الشريرة، وأظهر الرب على يديه عجائب ومعجزات. منها أنه كان يحب قراءة الإنجيل وخاصة في المساء، ولم يكن في القرية نور ولكنه كان يضع بجواره شمعة كبيرة. وذات ليلة كانت إحدى بنات العائلة جالسة وبمجرد أن أمسك أبونا يسى بالإنجيل ليقرأ فيه إذ بالشمعة تنير من ذاتها، فاندهشت وقالت له: "مين اللي نوَّر الشمعة؟" فقال لها: "ملاك الرب يخدم أولاد الله".
    عرف موعد نياحته فنزل إلى الكنيسة وطاف بدورة بخور مودعًا المذبح، وتنيّح بسلام في 10 يونيو سنة 1962 م. وبعد نياحته ظهر من قبره ظواهر روحية وكثيرون نالوا الشفاء ببركة التشفع به. (؟)


    8 - القديسة مارينا --------- شفيعة السيدات العاقرات




    هذه القديسة قصتها تشبه تماما مثل قصة القديسة مارجريت الانطاكية المذكورة سابقاً.... هل هما شخص واحد باسمين مختلفين؟ "المهم انها شفيعة السيدات العاقرات" (وهناك منتجع او مدينة سياحية باسم مارينا في مصر)

    9 - القديس قلتة الطبيب ---- شفيع مرضى العيون



    أخ زوجة إريانا الوالي وهو الشهير باسم أبو قلته. كان هذا القديس ابنًا لوالدين خائفين الرب، وكان والده واليًا على أنصنا، واشتهى أن يُرزق ولدًا فأخذ يطلب من الرب يسوع المسيح حتى رزقه هذا القديس، فأدبه بالآداب المسيحية وعلمه الكتابة فحفظ كثيرًا من كتب وتعاليم الكنيسة وكان طاهرًا من صغره.
    أراد أبوه أن يزوجه فلم يقبل، أما أخته فإنها تزوجت إريانا الذي تسلم الولاية بعد والدها، وذلك أنه لما شاخ طلب من الملك أن يعفيه من الولاية فسلمها لإريانا صهره، ولما توفى والدا هذا القديس بنى فندقًا للغرباء ثم درس الطب حتى أتقنه وكان يداوي المرضى بلا أجر.
    سجنه:
    لما كفر دقلديانوس وافقه إريانا حفظًا لمركزه وصار يعذب الشهداء، فتقدم القديس كولوتس شقيق زوجة إريانا وصار يوبّخه على تركه عبادة الإله الحقيقي، كما لعن آلهة الملك المرذولة، فلم يرد إريانا أن يمسه بأذى إكرامًا لأخته وأرسله إلى والي البهنسا حيث أودعه في السجن ثلاث سنوات، وتوسطت أخته في إخراجه.
    استشهاده:
    ولما تولى والي آخر وعرف خبره، استحضره وهدّده فلم يلتفت إلى تهديده فغضب وأمر بتعذيبه، وكان ملاك الرب يأتي إليه ويعزّيه. وقد أجرى الله على يديه آيات كثيرة. ولما حار الوالي في تعذيبه أمر بقطع رأسه فنال إكليل الشهادة،
    هذا القديس، وبشفاعته يتمتع المرضى بالشفاء من الأمراض المختلفة. ومما يذكر أنه يوجد في هذه الكنيسة حجر أثري له تأثير عظيم في إبعاد العقارب عنه إلى يومنا هذا.

    10 - القديس الأنبا شنودة --- لرصد العقارب



    الأنبا شنودة رئيس المتوحدين مؤسس الحضارة القبطية و زعيم الثورة القبطية الحضارية والفكرية سمي بأبو القبط أو أبو المصريين ،وهو يُعتبر أهم شخصية تمثل رهبنة الشركة في مصر بعد القديس باخوميوس بل أعظم شخصية مصرية في العصر القبطي بأسره . دُعي "أرشمندريت" أي رئيس المتوحدين، لأنه كان يمارس حياة الوحدة من حين إلي آخر. لقد شجع بعض رهبانه علي الانسحاب إلي البرية بعد سنوات قليلة من ممارستهم حياة الشركة، دون قطع علاقتهم بالدير تمامًا. بينما رأي القديس باخوميوس في "الشركة" ذُروة السموّ الرهباني، أما القديس شنوده فيراها مرحلة انتقالية تُعد النفوس الناضجة لحياة المتوحدين الأكثر نسكًا. كان رئيسًا للدير الأبيض في أدريبه في صحراء طيبة، لأكثر من 56 عامًا (القرن الرابع/الخامس). قاد حوالي 2200 راهبًا و1800 راهبة، كما أخبرنا تلميذه وخلفه القديس ويصا. في سنة 431م.
    رافق القديس الأنبا شنوده القديس كيرلس الكبير في مجمع أفسس المسكوني. لم يقبل في ديره أجنبيًا ليلتحق بجماعاته الرهبانية، بل كان جميع رهبانه من المصريين . لهذا عزف كثير من الأوربيين ذكر اسمه في الفترة الخاصة بآباء البرية، كما لم يترجموا شيءً من أعماله علي مدي قرون طويلة.

    11 - القديس الأنبا تربو ----- لرصد الكلاب



    إسمه (تربو، نفاث) ومعناه الشافي. وقد عاش هذا القديس أيام الملك الكافر دقلديانوس، وقد نال من الولاة عذابات شديدة، وقد سجنه دقلديانوس ثم أخرجه الإمبراطور البار قسطنطين مع غيره من المعترفين عند نهاية عصر اضطهاد الرومان للمسيحية فرجع إلى بلده. كان يخدم ويبشر باسم المسيح، وبينما كان ماشياً في أحد الأيام وجد كلباً مسعوراً يزبد من فمه ويزأر كالأسد بطريقة مخيفة، فصلي القديس أبو تربو صلاة قوية، فأرسل الله ملاكه وانقذه وقد أعطاه الله هذه الموهبة أي أنقاذ الذين يتعرضون لمثل هذا الموقف فإذا ذكروا إسم الله وإسم هذا القديس فإنهم يشفون بشفاعته. عجيب!

    وهناك صلاة أبو تربو للذين يتعرضون لخضة مفزعة (صدمة عصبية بسبب حادث مرعب). والمفروض أن تصلي هذه الصلاة بعد صلاة القنديل للمؤمنين، (صلاة القنديل؟) ويمكن أن تصلي وحدها فقط لغير المؤمنين وهذه الصلاة تأتي بنتائج ملموسة وقوية وخاصة إذا كانت بإيمان. وهى معروفة فى صعيد مصر بصورة كبيرة وهذه الصلاة أيضاً تبطل مفعول السحر.

    12 - القديس متاؤس الفاخوري-- لرصد الضباع



    ولد القديس ببلدة الأقصرين(الأقصر حالياً)
    من أبوين مسيحيين تقيين أسمياه(متاؤس) أى(عطيه الله). علماه الأداب المسيحية فنمى القديس فى جو روحانى، تعلم القديس من والده صناعة الفخار لذلك إشتهر بإسم الفاخورى. تنيح والداه وهو طفل صغير.
    رهبنته
    كان الفتى متاؤس محباً لحياة الوحدة، فكان يتردد كثيراً على دير الأنبا إسحق السائح بجبل أغاثون (دير الشهداء حالياً) بمدينة إسنا، وأيضا كان يذهب الى أديرة الأنبا باخوميوس المنتشرة فى جبال إسنا وأصفون، ثم أبدى رغبته فى الرهبنة لأحد شيوخ الرهبنة الأتقياء (الأب مرقس) فعلمه أصول الرهبنة ومبادئها حتى أتقنها جيداً، وسمح له بالتوحد فى أحد المغائر البعيدة عن الدير بحوالي ستة كيلو ، فعاش فيها ناسكاً عابداً فترة طويلة حتى تأنست به الوحوش وصارت تعيش معه في المغارة (لذلك ترسم صورته ومعه الضبعين الذين أقاما معه لمدة اثنتي عشرة سنة).
    بالرغم من القامة الروحية العالية التي للقديس الا أنه كان يحيا حياة المسكنة الروحية والاتضاع لذلك دعي (متى المسكين)


    13 - القديس الأنبا انطونيوس --- لرصد السباع



    في مثل هذا اليوم من سنة 355 م تنيح القديس العظيم كوكب البرية ، وأب جميع الرهبان ، الانبا أنطونيوس . وقد ولد هذا البار سنة 251 في بلد قمن العروس ، من والدين غنيين محبين للكنائس والفقراء ، فربياه في مخافة الله . ولما بلغ عمره عشرين سنة ، مات أبواه فكان عليه ان يعتني بأخته . وحدث انه دخل الكنيسة ذات يوم فسمع قول السيد المسيح " ان أردت ان تكون كاملا فاذهب وبع أملاكك وأعط للفقراء فيكون لك كنز في السماء وتعال اتبعني " . فعاد إلى بيته مصمما علي تنفيذ هذا القول واعتبره موجها إليه ، فاخذ في توزيع أمواله علي الفقراء والمساكين ، وسلم أخته للعذارى ، ولم يكن نظام الرهبنة قد ظهر بعد ، بل كان كل من أراد الوحدة ، يتخذ له مكانا خارج المدينة . وهكذا فعل القديس أنطونيوس . حيث اعتزل للنسك والعبادة وكان الشيطان يحاربه هناك بالملل والكسل وخيالات النساء ، وكان يتغلب علي هذا كله بقوة السيد المسيح ، وبعد هذا مضي إلى أحد القبور وأقام فيه واغلق بابه عليه . وكان بعض أصدقائه يأتون إليه بما يقتات به . فلما رأي الشيطان نسكه وعبادته الحارة ، حسده وهجم عليه وضربه ضربا موجعا ة تركه طريحا . (غريبة! نعلم بان الشيطان ليس له سلطان على الانسان... فقط له القدرة على الوسوسة، وليس ان يضربه ويسحبه من يديه ورجليه او يمسكه من قفاه اذا كان للشيطان القدرة على ضرب الانسان فعلى الانسان السلام اذا) فلما آتي أصدقاؤه يفتقدونه ، وجدوه علي هذا الحال ، فحملوه إلى الكنيسة ، وإذ وجد نفسه تماثل إلى الشفاء قليلا عاد إلى مكانه الاول . فعاود الشيطان محاربته بأشكال متنوعة في صورة وحوش وذئاب واسود وثعابين وعقارب ، وكان يصور له ان كلا منها يهم ليمزقه . أما القديس فكان يهزا بهم قائلا : لو كان لكم علي سلطان لكان واحد منكم يكفي لمحاربتي . وعند ذلك كانوا يتوارون من أمامه كالدخان ، إذ أعطاه الرب الغلبة علي الشيطان . وكان يعد لنفسه من الخبز ما يكفيه ستة اشهر كاملة . ولم يسمح لأحد بالدخول، 0خذو بالكم من هذه النقطة بالذات*) بل كان يقف خارجا ويستمع لنصائحه . وقد استمر القديس علي هذا الحال عشرين سنة وهو يتعبد بنسك عظيم . ثم مضي بأمر الرب إلى الفيوم وثبت الاخوة الذين كانوا هناك ثم عاد إلى ديره. وفي زمن الاستشهاد تاق ان يصير شهيدا ، فترك ديره ومضي إلى الإسكندرية ، وكان يفتقد المسجونين علي اسم المسيح ويعزيهم . فلما رأي منه الحاكم المجاهرة بالسيد المسيح وعدم المبالاة ، أمر ان لا يظهر بالمدينة مطلقا . ولكن القديس لم يعبا بالتهديد ، وكان يوجهه ويحاجه ، لعله يسوقه للعذاب والاستشهاد ، ولكن لان الرب حفظه لمنفعة الكثيرين فقد تركه الحاكم وشانه .و بتدبير من الله رجع القديس إلى ديره وكثر الذين يترددون عليه ويسمعون تعاليمه . ورأي ان ذلك يشغله عن العبادة ، فاخذ يتوغل في الصحراء الشرقية ، ومضي مع قوم أعراب إلى داخل البرية علي مسيرة ثلاثة ايام ، حيث وجد عين ماء وبعض النخيل فاختار ذلك الموضع وأقام فيه ، وكان العرب يأتون إليه بالخبز . وكان بالبرية وحوش كثيرة طردها الرب من هناك من اجله . وفي بعض الأيام كان يذهب إلى الدير الخارجي ، ويفتقد الاخوة الذين هناك ثم يعود إلى الدير الداخلي . وبلغ صيته إلى الملك قسطنطين المحب للإله ، فكتب إليه يمتدحه ، ويطلب منه ان يصلي عنه . ففرح الاخوة بكتاب الملك . أما هو فلم يحفل به وقال لهم : هو ذا كتب الله ملك الملوك ورب الأرباب توصينا كل يوم ونحن لا نلتفت إليها ، بل نعرض عنها ، وبإلحاح الاخوة عليه قائلين ان الملك قسطنطين محب للكنيسة ، قبل ان يكتب له خطابا باركه فيه ، طالبا سلام المملكة والكنيسة . واعتراه الملل ذات (!) يوم فسمع صوتا يقول له : اخرج خارجا وانظر . فخرج ورأي ملاكا متوشحا بزنار(عجيب!) صليب مثال الإسكيم المقدس، وعلي رأسه قلنسوة ، وهو جالس يضفر ، ثم يقوم ليصلي ، ثم يجلس ليضفر ايضا . وأتاه صوت يقول له : يا أنطونيوس افعل هكذا وأنت تستريح . فاتخذ لنفسه هذا الزي من ذلك الوقت وصار يعمل الضفيرة ولم يعد الملل . وتنبأ عن الاضطهاد الذي يسحل بالكنيسة وتسلط الهراطقة عليها ، ثم أعادتها إلى حالتها الأولى ، وعلي انقضاء الزمان ولما زاره القديس مقاريوس البسه زي الرهبنة وأنباه بما يسكون منه . ولما دنت ايام وفاة القديس الانبا بولا أول السواح ، مضي إليه القديس أنطونيوس ، واهتم به وكفنه بحلة أهداها إليه القديس أثناسيوس الرسولي البابا العشرون. ولما شعر القديس أنطونيوس بقرب نياحته ، أمر أولاده* ان يخفوا جسده، ( وهل كان متزوجاً؟) ، وان يعطوا عكازه لمقاريوس ، والفروة لأثناسيوس ، والملوطة الجلد لسرابيون تلميذه . ثم رقد ممددا علي الأرض واسلم الروح ، فتلقتها صفوف الملائكة والقديسين (فلم هندي). وحملتها إلى موضع النياح الدائم . وقد عاش هذا القديس مائة وخمس سنوات ، مجاهدا في سبيل القداسة والطهر. صلاته تكون معنا ولربنا المجد دائما ابديا امين .

    14 - القديس الأنبا برسوم العريان--- لرصد الثعابين



    (أو القديس الأنبا برسوما العريان، أو آفا برسومة) أحد قديسي القرن الثالث عشر، عاش في وسط الضيق الشديد يحمل إيمانًا حيًا، لا ليدوس على الحيات والعقارب فحسب وإنما ليقدم تعزيات الروح القدس للنفوس المتألمة، هذا وقد وهبه الله صنع الآيات و العجائب. (يسوع الثاني)
    وُلد سنة 1257 م. من أبوين تقيين، وكان والده يدعي الوجيه مفضل، اتخذته الملكة شجرة الدر كاتمًا لأسرارها. تقبلاه الوالدان كعطية إلهية ثمرة صلوات وأصوام طويلة، لذا ربياه في مخافة الله واهتما بحياته الروحية ودراسته في الكتاب المقدس.
    انطلق خارج الفسطاط ليعيش في مغارة، يحتمل حرّ الصيف وبرد الشتاء، غير مبالٍ بما يصادفه من مخاطر البرية. عاش خمس سنوات في حياة نسكية جادة مع صلوات ومطانيات بلا انقطاع، يرتدي منطقة من جلد الماعز على حقويه، لذا دعي بالعريان
    أرشده الله إلى كنيسة الشهيد أبي سيفين "مرقوريوس" بمصر القديمة، إذ كان بها مغارة بجوار الباب البحري، لا تزال إلى يومنا هذا، وكان بها ثعبان ضخم بسببه امتنع الناس من النزول إليها. حاول القديس أن ينزل المغارة فمنعه خدام الكنيسة مظهرين خوفهم عليه، أما هو فبإيمان بسط يديه نحو السماء وصلى، قائلًا: "يا ربي يسوع المسيح ابن الله الحيّ، أنت الذي أعطيتنا السلطان أن ندوس على الحيات والعقارب وكل قوة العدو. أنت الذي وهبت الشفاء لشعب إسرائيل الذين لدغتهم الحيات عندما نظروا إلى الحية النحاسية، الآن أنظر أنا إليك يا من عُلقت على الصليب لكي تعطيني قوة أستطيع بها مقاومة هذا الوحش". وإذ رشم نفسه بعلامة الصليب (دعاية للصليب) تقدم نحو الثعبان، وهو يقول: "تطأ الأفعى والحيات، وتدوس الأسد والتنين..." (مز 27: 1)، فنزع الله من الثعبان طبعه الوحشي، وصار مرافقًا له في المغارة حوالي 20 عامًا.

    15 - رئيس الملائكة ميخائيل القوي في ----- الحروب الروحية



    تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بعيدين أساسيين غير مناسبات أخرى للملاك ميخائيل، العيد الأول هو في الثاني عشر من هاتور (ثالث الشهور القبطية)، والعيد الثاني هو في الثاني عشر من بؤونة (عاشر الشهور القبطية).
    العيد الثاني كان يقع في بدء الفيضان، وكان عيدًا فرعونيًا للإله حابي إله النيل، وعندما تحول أهل مصر للمسيحية تحول هذا العيد إلي عيد لرئيس الملائكة ميخائيل بصفته رئيس الملائكة الواقف أمام العرش الإلهي في السماء يشفع في الناس ويرفع إلى الله صلواتهم ويطلب من الله إرتفاع مياة النيل. وكان لهذه الفكرة تأثيرها على الليتورجيا القبطية، نقرأ في التماجيد: " ميخائيل رئيس الملائكة الطاهر قائم عن يمين الله، يطلب عن أهوية السماء وثمرات الأرض، ومياه النيل، كي تمتلئ ويصعدها كحدها (وفاء النيل) على وجه الأرض كلها"، هذه الصيغة تتكرر عدة مرات في التماجيد الكنسية.
    وفي كتاب الدفنار نقرأ أيضًا: "هوذا ماء النهر (النيل) يكمل كحده بطلبات ميخائيل رئيس الملائكة العظيم، وكل الأثمار التي على الأرض ينميها الله بطلبات ميخائيل العظيم".
    ويشير الخولاجي في قسمة عيد القيامة والخمسين أن ميخائيل هو الذي دحرج الحجر عن باب القبر: "ميخائيل رئيس الملائكة نزل من السماء، ودحرج الحجر عن باب القبر، وبشر النسوة الحاملات الطيب قائلاً: المسيح قام من بين الأموات"، وفي إبصالية آدم للقيامة والتي تقال في أحد توما: " تكلم ميخائيل معكن (مع النسوة حاملات الطيب) هكذا بفرح قائلاً: ليس هو ههنا".
    هناك معتقدات أخرى خاصة بميخائيل في التراث القبطي: فهو أحد الملاكين اللذين صاحبا الرب في ظهوره لإبراهيم في بلوطة ممرا، وهو أحد الملاكين اللذين أخرجا لوط من سدوم، وهو الملاك الذي نزل وأخمد نار الأتون الذي ألقي فيه الثلاثة فتية، وهو الذي نقل أخنوخ البار بجسده إلي المساكن العلوية على البكرات النارية، وهو الذي نقل جسد العذراء بعد نياحتها إلى السماء. (حكايات عجيبة ومن اين المصدر؟)

    16 - القديس مارمينا ---------- المرشد لطريق الدير



    ولد القديس مينا في مصر سنة 285 في نيصص قرب مدينة ممفيس. وكان أبواه مسيحيين مشهود لهما، واسم أبوه أودكسيس وأسم أمة أفومية. كانت والدته عاقر، ليس عندها أولاد وكانت تصلي بدموع كثيرة أمام صورة القديسة الطاهرة العذراء مريم وتطلب منها أن تتشفع لها عند الرب لينعم عليها بطفل. وفي مرة عندما انتهت من الصلاة سمعت صوت يقول "أمين". وعندما استجاب لها الرب وأعطاها أبناً أسمته مينـا. كان أبوه يحتل مركز كبير في الإمبراطورية الرومانية، ولكنه مات عندما كان عمر مينا 14 عاماً. وبعد ذلك التحق مينا بالجندية (الجيش) وأعطي مركز كبيرا نظراً لشهرة أبوه. أرسله الإمبراطور إلى الجزائر ولكنه استقال من الجندية بعد ثلاث سنوات. القديس مينا اتجه إلى الصحراء وقرر أن يعيش حياة مختلفة ويكرس قلبه وحياته للرب يسوع. عاش خمسة اعوام كناسك وكان يشاهد رؤى مختلفة عن ملائكة تتوج شهداء بتيجان (أكاليل) شديدة الجمال. وذات يوم وهو يفكر في هذه الظهورات سمع صوت يقول له "مبارك أنت يا أبا مينا، لأنك دعيت لحياة التقوى منذ حداثتك، فأنك سوف تستحق ثلاثة أكاليل، أكليل البتولية، وأكليل النسك والثالث اكليل الشهادة لأنك سوف تستشهد على اسم المخلص". وكان القديس مشغول دائماً بالتفكير ومتشوق إلى الحياة العظيمة في السماء. وفي شجاعة غامرة ذهب إلى الوالي ليعلن له عن ايمانه بالمسيح. فأمر الوالي بتعذيبه بعذابات كثيرة متنوعة ولكن مارمينا تحمل هذه الآلام مما جذب وثنيين كثيرين ليس للمسيحية فقط ولكن للشهادة أيضاً. وعندما استشهد القديس مارمينا حاولوا حرق جسده الطاهر فأوقدا نار كبيرة ووضعوا فيها جسده الطاهر ولكن النار لم تؤثر فيه. (في جسده ولكنه مات) وبعد ذلك جاء بعض المؤمنين ووضعوا جسد مارمينا الطاهر على جمل واتجهوا إلى الصحراء الغربية. وعند موضع معين توقف الجمل ولم يستطيعوا تحريك الجمل بكل الطرق فقاموا بدفن الجسد الطاهر في هذا المكان.( في هذا المكان الآن يوجد دير الشهيد العظيم مارمينا العجايبي في مريوت بالقرب من الإسكندرية) وبعد عدة سنوات، كان أحد الرعاة يرعى الغنم في هذه المنطقة، وكان عنده خروف مريض وقع على الأرض، وعندما قام الخروف أندهش جداً الراعي لأن الخروف شفي تماما من مرضه. انتشرت هذه القصة بسرعة وكان بعض المرضى يأتون لهذا المكان وعندما يجلسون على الرمال في هذا الموضع يبرئون مهما كان نوع المرض. وفي هذا الوقت كان للملك زينون وهو محب للمسيح، ابنة مريضة مرض شديد جداً ولم يستطع أحد علاجها ، فأقترح عليه مستشاريه أن يجرب زيارة هذا المكان. ولما ذهبت أبنة الملك لهذا المكان وضعت رمل من المكان على جسمها، وفي الليل ظهر لها القديس مارمينا في حلم ، واخبرها ان جسده مدفون في هذا المكان. وفي الصباح ذهبت للاستحمام في بحيرة مريوت فشفيت من مرضها، فأخبرت الخدم الذين معها بالرؤية التي رأتها. ولما علم والدها الملك زينون بما حدث أمر بحفر المكان واخراج جسد مارمينا المقدس وبناء كاتدرائية عظيمة في هذا المكان. وكذلك حث الاغنياء على بناء قصور ومساكن لهم في هذا المكان. ولم يمضي وقت طويل حتى أصبح هناك مدينة عظيمة تحمل اسم القديس في هذا المكان. وكانت معروفة بمدينة الرخام لفخامة مبانيها الرخامية. وكان مرضى كثيرين من جميع انحاء العالم يأتون لزيارة هذا المكان وكانوا يشفون من أمراضهم بشفاعة القديس مارمينا العجائبي لأن عجائب ومعجزات كثيرة حصلت بسبب شفاعته. وكانت القوارير الخزفية (زجاجات مصنوعة من الطين) مملوءة بالماء أو الزيت للبركة تعطى للزائرين. وظلت المدينة عظيمة حتى دخول العرب مصر، بدأ الإهمال والخراب في المدينة. وفي زمن هارون الرشيد حدث هجوم وحشي على المدينة وحرقت معظم أرجاءها. وفي زمن الوالي المأمون وكان والي على مصر أمر بهدم المدينة كلها. واستولى على الأعمدة الرخامية واستخدمها في بناء القصور والمساجد. في القرن الرابع عشر وجد بعض الناس في مريوت صندوق خشبي. فأحضروا هذا الصندوق إلى الحاكم، ففتحه فوجد داخله مجموعة من العظام ملفوفة في قماش. فأمر الطباخ برمي الصندوق في النار. وبعد ذلك ذهب الطباخ في الليل ليعد الطعام وجد عمود من النور صاعد من النار من موضع عظام القديس. أمر البابا بنيامين بنقل عظام القديس إلى كنيسة القديس مارمينا بفم الخليج (مصر القديمة – القاهرة). في القرن العشرين فقط بدأت بعثات عالمية البحث عن المدينة الأثرية المخربة. وبعد أن أصبح القديس البابا كيرلس السادس بطريركاً عام 1958م وضع حجر الأساس لدير كبير وكاتدرائية عظيمة على أسم الشهيد مارمينا في موضع قريب من مكان المدينة الأثرية. وكان البابا كيرلس من قبل أن يصبح بطريركاً محب للقديس مارمينا وأصبحت تربطهم صداقة مقدسة تربط القديسين في السماء مع الناس على الارض. ولكن كيف ان نكون طاهرين ليصبح لنا صداقة وعشرة مع القديسين في السماء؟. وفي ايام القديس البابا كيرلس السادس المباركة أنعم الله علينا بدير عظيم للشهيد مارمينا لكي نزوره ونطلب صلواته وشفاعته لأجلنا أمام رب المجد. وبعد نياحة البابا كيرلس السادس دفن جسده الطاهر في دير مارمينا حبيبه حسب رغبته. بركة صلوات وطلبات القديسين العظيمين مارمينا العجايبي والبابا كيرلس السادس تكون معنا جميعاً. آمين. (قصة ولا الف ليلة وليلة).

    17 - القديس مارجرجس -------- لإخراج الشياطين



    قاتل التنين المشهور على حصانه الابيض معروفه قصته


    18 – القديس ابو سيف --------- شفيع الامراض المستعصية



    ولد قديسنا عام 225م من أبوين وثنيين، وسمي "فيلوباتير" (وهو اسم يوناني معناه: محب الآب). وسرعان ما تحوَّل أبواه إلى المسيحية، وبدأ يعظان ويوزعان الصدقات، وعَلَّما إبنهما وفق التعاليم المسيحيّة. وفي سن السابعة عشر انضم القديس إلى الجيش، وسريعًا ما نال شهرة عالية كمبارز (بالسيف)، وكان بارعًا في التخطيط الحربي.
    وفي إقليم الإمبراطوران داكيوس وفاليريانوس أرسلا مرسومًا بأنه على الجميع عبيدًا وأحرارًا أن يقدموا الذبائح للأوثان الرومانية، ومَن يعصى ذلك الأمر سيواجه عقوبة الموت. وبعد ذلك المرسوم بقليل، شَبَّت الحرب بين البربر والرومان، وحارب جيشان بعضهما بضراوة. وفي أحد الأيام في ذروة المعركة، رأي مرقوريوس (وهو الاسم الذي حصل عليه عندما تمت ترقيته إلى رتبة قائد) رؤيا، عن رجل مُحاط بالنور يحمل سيفًا في يده اليُمنى، مُعطيًا إياه السيف، ويخبره بأنه سيوف ينتصر على البربر، وبأن يذكر الرب -إلهنا- بعد المعركة.
    أخذ القديس السيف وهجم على البربر بضراوة مُسقطًا عشرات منهم، وقتل ملكهم وحاشيته وكثيرين، فارتعب البربر وفرّوا خائبين، وانتصر الرومان. وبعد ذلك تم إعطاء مرقوريوس لقب "القائد الأعلى لكل القوات الرومانية"، وكان عمره في ذلك الوقت 25 عامًا وانشغل القديس بحياته الجديدة، وكان يُحتفى به في كل بلدة يعبرها.
    وفي يوم من الأيام ظهر ملاكًا من قِبَل الرب للقديس أبوسيفين مُخبرًا إياه بأنه سوف يعاني الكثير بسبب المرسوم، ولكنه سوف ينال إكليل النصرة في السماء. وبعد ذلك دعاه داكيوس ليسأله في بعض شئون الدولة، وبعد ذلك اقترح أن يذهبوا جميعًا للمعبد ليذبحوا للأوثان، فانسحب البطل بسرعة من بين الجمع. فلاحظ ذلك جندي غيور وأعلم داكيوس بأن مرقوريوس لم يكن حاضرًا بسبب أنه يدين بالمسيحيّة. ولكن الإمبراطور لم يُصَدِّق ذلك، وأراد أن يتأكَّد بنفسه..
    وتأكَّد بعد ذلك عندما اعترف مرقوريوس بشجاعة بأنه مسيحي. وحاول الإمبراطور إقناعه بالعدول عن ديانته وتركها، وعندما فشل بدأ يُعّذِّبهُ بعذابات كثيرة منها الحرق، وتقطيع جسده بالمسامير.. ولكن كان الله يعينه ويقوّيه، حتى تم قطع رأسه ونال إكليل الشهادة. وكان ذلك يوم 4 ديسمبر 250م.

    19 – القديسة العذراء مريم ---- جميع المعجزات والآيات العجيبة



    معروفة طبعاً



    تضليل الناس
    تثنية
    27: 15 ملعون الانسان الذي يصنع تمثالا منحوتا او مسبوكا رجسا لدى الرب عمل يدي نحات و يضعه في الخفاء و يجيب جميع الشعب و يقولون امين
    27: 18 ملعون من يضل الاعمى عن الطريق و يقول جميع الشعب امين
    27: 26 ملعون من لا يقيم كلمات هذا الناموس ليعمل بها و يقول جميع الشعب امين
    28: 14 و لا تزيغ عن جميع الكلمات التي انا اوصيك بها اليوم يمينا او شمالا لكي تذهب وراء الهة اخرى لتعبدها
    29: 18 لئلا يكون فيكم رجل او امرأة او عشيرة او سبط قلبه اليوم منصرف عن الرب الهنا لكي يذهب ليعبد الهة تلك الامم لئلا يكون فيكم اصل يثمر علقما و افسنتينا
    29: 26 و ذهبوا و عبدوا الهة اخرى و سجدوا لها الهة لم يعرفوها و لا قسمت لهم

    وسلامتكم
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    1,017
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-10-2014
    على الساعة
    10:16 AM

    افتراضي

    لا اله الا الله محمد رسول الله

الارثذوكس ايضاً لا يعرفون ما هو الكفر والشرك


LinkBacks (?)

  1. 23-10-2014, 02:06 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيحين لا يعرفوا ما هو الكفر والشرك
    بواسطة عبد الرحمن احمد عبد الرحمن في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-09-2014, 02:57 PM
  2. توحيد المرسلين وما يضاده من الكفر والشرك
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-12-2009, 02:00 AM
  3. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 22-07-2007, 04:59 PM
  4. توحيد المرسلين وما يضاده من الكفر والشرك لفضيلة الشيخ ابن باز
    بواسطة kholio5 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-07-2007, 05:43 PM
  5. نصاري اليوم يعرفون محمداً كما يعرفون أبناءهم
    بواسطة عبد الرحمن احمد عبد الرحمن في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-05-2006, 02:39 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الارثذوكس ايضاً لا يعرفون ما هو الكفر والشرك

الارثذوكس ايضاً لا يعرفون ما هو الكفر والشرك