الرد على اكاذيب مصطفى عيد

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | تجاهل التهابات المثانة يمكن أن يجلب لك الأسوأ !! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على اكاذيب مصطفى عيد

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: الرد على اكاذيب مصطفى عيد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    03:49 AM

    افتراضي الرد على اكاذيب مصطفى عيد

    بسم الله الرحمن الرحيم :

    في احدى نقاشاتي مع النصارى على اليوتيوب , قام احدهم بنسخ و لصق (كالعادة) مقال يحتوى على مجموعة اكاذيب لرجل (في الحقيقة شبه رجل) اسمه مصطفى سعيد . و ساقوم باذن الله بتفنيد هذا المقال شبهة شبهة باذن الله

    يقول اولا :

    هل تعلم اخي المسلم انني احبك واريد ان انقذك لانني كنت مسلم مثلك لكي تعرف الحقيقه فاريدك ان لاتتعصب وتبحث بنفسك لان الرب اعطاك عقلا لكي تستخدمه هل تعلم ان القران الكتاب الذي تؤمن به 1- اباح الكذب في ثلاث حالات في الحرب وعلي المراه والصلح بين المتخاصمين والكذب من الشيطان لانه كذاب وابو كل كذاب (سورة المائدة 89)
    2. اباح الزنى بملكات اليمين اي المراه التي تؤسر في الخرب (سورة النساء 3)

    الرد :

    اولا ايها النصراني الحمدلله الذي من على الانسان بالعقل ليميز بين الحق و الهراء الكاذب الذي تكتبه كعادتكم

    1. سورة المائدة اية 89 :

    لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَٰكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ ۖ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِمَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ ۖ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ۚ ذَٰلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ ۚ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ ۚ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ﴿89﴾

    القس الجاهل لا يعرف الفرق بين القران و الحديث فقد خلط الاحمق بين حديث و بين اية

    تفسير الاية :
    فهذه الاية لا تحلل الكذب لا من قريب و لا من بعيد يا جاهل انما مقصد الاية ان الحلف بغير قصد لا ذنب عليه و لا كفارة عليه :

    قد تقدم في سورة البقرة الكلام على لغو اليمين وإنه قول الرجل في الكلام من غير قصد : لا والله ، بلى والله ، وهذا مذهب الشافعي وقيل : هو في الهزل . وقيل : في المعصية . وقيل : على غلبة الظن وهو قول أبي حنيفة وأحمد . وقيل : اليمين في الغضب . وقيل : في النسيان . وقيل : هو الحلف على ترك المأكل والمشرب والملبس ونحو ذلك ، واستدلوا بقوله : ( لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم )

    والصحيح أنه اليمين من غير قصد ; بدليل قوله : ( ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان ) أي : بما صممتم عليه من الأيمان وقصدتموها ، فكفارته إطعام عشرة مساكين ؛ يعني : محاويج من الفقراء ، ومن لا يجد ما يكفيه .
    تفسير بن كثير

    و اما الحديث يا جاهل :


    2605 حدثني حرملة بن يحيى أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب أخبرني حميد بن عبد الرحمن بن عوف أن أمه أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط وكانت من المهاجرات الأول اللاتي بايعن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقولليس الكذاب الذي يصلح بين الناس ويقول خيرا وينمي خيرا قال ابن شهاب ولم أسمع يرخص في شيء مما يقول الناس كذب إلا في ثلاث الحرب والإصلاح بين الناس وحديث الرجل امرأته وحديث المرأة زوجها حدثنا عمرو الناقد حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثنا أبي عن صالح حدثنا محمد بن مسلم بن عبيد الله بن عبد الله بن شهاب بهذا الإسناد مثله غير أن في حديث صالح وقالت ولم أسمعه يرخص في شيء مما يقول الناس إلا في ثلاث بمثل ما جعله يونس من قول ابن شهاب وحدثناه عمرو الناقد حدثنا إسمعيل بن إبراهيم أخبرنا معمر عن الزهري بهذا الإسناد إلى قوله ونمى خيرا ولم يذكر ما بعده
    رواه مسلم

    و ذلك انه يجوز للرجل ان يصلح بين الناس بالكذب فان في هذا الاصلاح اصلاح للمجتمع و الناس ودرءا للمفسدة و من هذا جاز ان يصلح بين المتخاصمين بالكذب

    و ما الحرب فالحرب خدعة . ماذا تريد يا جاهل ان يفشي القائد عن خططه لعدوه ؟؟!!! اوليس الدهاء في الحروب من الاستراتيجيات المعهودة !!! ام انك تتحامق

    و اما حديث الرجل لزوجته و حديث المراة لزوجها فالكذب يكون هنا لتفادي جرح المشاعر بين الزوجين فيجوز للرجل ان يكذب على امراته اذا سالته امرا و ظن ان الاجابة ستجرح مشاعرها

    شرح الحديث عند الامام النووي رحمه الله :

    قوله صلى الله عليه وسلم : ( ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس ويقول خيرا أو ينمي خيرا ) هذا الحديث مبين لما ذكرناه في الباب قبله ، ومعناه ليس الكذاب المذموم الذي يصلح بين الناس ، بل هذا محسن .

    و قال رحمه الله ايضا :
    قالوا : وما جاء من الإباحة في هذا المراد به التورية ، واستعمال المعاريض ، لا صريح الكذب ، مثل أن يعد زوجته أن يحسن إليها ويكسوها كذا ، وينوي إن قدر الله ذلك . وحاصله أن يأتي بكلمات محتملة ، يفهم المخاطب منها ما يطيب قلبه . وإذا سعى في الإصلاح نقل عن هؤلاء إلى هؤلاء كلاما جميلا ، ومن هؤلاء إلى هؤلاء كذلك وورى وكذا في الحرب بأن يقول لعدوه : مات إمامكم الأعظم ، وينوي إمامهم في الأزمان الماضية : أو غدا يأتينا مدد أي طعام ونحوه . هذا من المعاريض المباحة ، فكل هذا جائز . وتأولوا قصة إبراهيم ويوسف وما جاء من هذا على المعاريض . والله أعلم .

    وأما كذبه لزوجته وكذبها له فالمراد به في إظهار الود والوعد بما لا يلزم ونحو ذلك ، فأما المخادعة في منع ما عليه أو عليها ، أو أخذ ما ليس له أو لها فهو حرام بإجماع المسلمين . والله أعلم . انتهى كلام الامام النووي

    و لكن لم لا تقرا نصوص كتابك المكدس و امامك بولس الكذاب و هو يعترف على نفسه بالكذب:

    فى روميه 7:3فانه ان كان صدق الله قد ازداد بكذبى لمجده فلماذا ادان انا بعد كخاطىء

    في رسالة كورنثوس الاولى الاصحاح 9 :

    19 فإني إذ كنت حرا من الجميع، استعبدت نفسي للجميع لأربح الأكثرين
    20 فصرت لليهود كيهودي لأربح اليهود. وللذين تحت الناموس كأني تحت الناموس لأربح الذين تحت الناموس
    21 وللذين بلا ناموس كأني بلا ناموس - مع أني لست بلا ناموس لله، بل تحت ناموس للمسيح - لأربح الذين بلا ناموس
    22 صرت للضعفاء كضعيف لأربح الضعفاء. صرت للكل كل شيء، لأخلص على كل حال قوما
    23 وهذا أنا أفعله لأجل الإنجيل، لأكون شريكا فيه

    و نقرا ايضا :
    رسالة كورنثوس الثانية الاصحاح 12 :16:

    فَلْيَكُنْ. أَنَا لَمْ أُثَقِّلْ عَلَيْكُمْ، لكِنْ إِذْ كُنْتُ مُحْتَالاً أَخَذْتُكُمْ بِمَكْرٍ!

    عيب ايها القس (او من تتدعي ذلك ) ان تاتي بمثل هذه الاكاذيب و لا تنظر الى كتابك


    ثانيا يقول ان الاسلام اباح الزنا بملكات اليمين !!!

    اولا ايها الجاهل الكذاب ليس كل ملكات اليمين هم من الحروب :
    وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰفَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِمَثْنَىٰوَثُلَاثَوَرُبَاعَ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْأَلَّا تَعْدِلُوافَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْأَيْمَانُكُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلَّا تَعُولُوا

    معنى ملكت ايمانكم في الاية هي الاماء بكافة انواعهم سواء من حرب او بهدية او ورثو عن كافرين

    و هذا الامر كان موجودا في جميع العصور و كيف يعتبر زنا اصلا ان حلله الشرع !!!!

    فملك اليمين تعامل في بيت سيدها معاملة الزوج الا انها لا ترث و اذا ولدت لزوجها تصبح حرة و تكنى بام ولد و على الرجل ان يعطيها حقها في الماكل و الملبس و المشرب

    و ستغرب من قولك هذا , الم تقرا كتابك يا جاهل :

    سفر التثنية الإصحاح 20 الأعداد 10-
    (حين تقرب من مدينة لكي تحاربها استدعها الى الصلح , (11) فان اجابتك الى الصلح وفتحت لك فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويستعبد لك (12) وان لم تسالمك بل عملت معك حربا فحاصرها (13) واذا دفعها الرب الهك الى يدك فاضرب جميع ذكورها بحد السيف (14) واما النساء والاطفال والبهائم وكل ما في المدينة كل غنيمتها فتغتنمها لنفسك وتأكل غنيمة اعدائك التي اعطاك الرب الهك


    خروج20 عدد17
    لا تشته بيت قريبك.لا تشته امرأة قريبك ولا عبده ولا امتهولا ثوره ولا حماره ولا شيئا مما لقريبك .
    بالرغم من أن الشريعة قالت أعبد الإله الواحد ولا تنحت لك صنم إلا أن الكثير يخالف هذه الوصايا ولكن مما يؤكد إستمرارية تشريع ملكات اليمين في الكتاب المقدس هو أمر الرب نفسه لا تشته امرأة قريبك بل وليس هذا فقط بل ولا تشته ملكة يمين قريبك

    تثنيه21 عدد10: إذا خرجت لمحاربة أعدائك ودفعهم الرب إلهك إلى يدك وسبيت منهم سبيا(11 ) ورأيت في السبي امرأة جميلة الصورة والتصقت بهاواتخذتها لك زوجة (12) فحين تدخلها إلى بيتك تحلق رأسها وتقلم أظفارها(13) وتنزع ثياب سبيها عنها وتقعد في بيتك وتبكي أباها وأمها شهرا من الزمان ثم بعد ذلك تدخل عليها وتتزوج بها فتكون لك زوجة. (14)وان لم تسرّ بها فأطلقها لنفسها.لا تبعها بيعا بفضة ولا تسترقها من اجل انك قد أذللتها .

    و اقرا و تعجب من اختطاف النساء في كتابك :
    سفر العدد الاصحاح 31:
    8 وملوك مديان قتلوهم فوق قتلاهم: أوي وراقم وصور وحور ورابع. خمسة ملوك مديان. وبلعام بن بعور قتلوه بالسيف
    9 وسبى بنو إسرائيل نساء مديان وأطفالهم، ونهبوا جميع بهائمهم، وجميع مواشيهم وكل أملاكهم
    10 وأحرقوا جميع مدنهم بمساكنهم، وجميع حصونهم بالنار
    11 وأخذوا كل الغنيمة وكل النهب من الناس والبهائم
    12 وأتوا إلى موسى وألعازار الكاهن وإلى جماعة بني إسرائيل بالسبي والنهب والغنيمة إلى المحلة إلى عربات موآب التي على أردن أريحا
    13 فخرج موسى وألعازار الكاهن وكل رؤساء الجماعة لاستقبالهم إلى خارج المحلة
    14 فسخط موسى على وكلاء الجيش، رؤساء الألوف ورؤساء المئات القادمين من جند الحرب
    15 وقال لهم موسى: هل أبقيتم كل أنثى حية
    16 إن هؤلاء كن لبني إسرائيل، حسب كلام بلعام، سبب خيانة للرب في أمر فغور، فكان الوبأ في جماعة الرب
    17 فالآن اقتلوا كل ذكر من الأطفال. وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها
    18 لكن جميع الأطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر أبقوهن لكم حيات

    و لكن ما يثير العجب :
    اشعياء 13:

    15 كُلُّ مَنْ وُجِدَ يُطْعَنُ، وَكُلُّ مَنِ انْحَاشَ يَسْقُطُ بِالسَّيْفِ.
    16 وَتُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ أَمَامَ عُيُونِهِمْ، وَتُنْهَبُ بُيُوتُهُمْ وَتُفْضَحُ نِسَاؤُهُمْ.
    17 هأَنَذَا أُهَيِّجُ عَلَيْهِمِ الْمَادِيِّينَ الَّذِينَ لاَ يَعْتَدُّونَ بِالْفِضَّةِ، وَلاَ يُسَرُّونَ بِالذَّهَبِ،
    18 فَتُحَطِّمُ الْقِسِيُّ الْفِتْيَانَ، ولاَ يَرْحَمُونَ ثَمَرَةَ الْبَطْنِ. لاَ تُشْفِقُ عُيُونُهُمْ عَلَى الأَوْلاَدِ.







    هل يكفي هذا ايها القس !!!

    نواصل ان شاء الله ....
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    12:51 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أخي الحبيب ، لي تعقيب لاحقاً على هذا الكلام ان شاء الله
    فقط لأن الموضوع افتتح ب : هل تعلم اخي المسلم انني احبك
    لنا عودة ان شاء الله :)

    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    03:49 AM

    افتراضي

    نكمل :
    الجواري في الكتاب المقدس :
    سفر التكوين الاصحاح 16:


    [TR]
    [TD="width: 25%/"][/TD]
    [/TR]

    1 وَأَمَّا سَارَايُ امْرَأَةُ أَبْرَامَ فَلَمْ تَلِدْ لَهُ. وَكَانَتْ لَهَا جَارِيَةٌ مِصْرِيَّةٌ اسْمُهَا هَاجَرُ،
    2 فَقَالَتْ سَارَايُ لأَبْرَامَ: «هُوَذَا الرَّبُّ قَدْ أَمْسَكَنِي عَنِ الْوِلاَدَةِ. ادْخُلْ عَلَى جَارِيَتِي لَعَلِّي أُرْزَقُ مِنْهَا بَنِينَ». فَسَمِعَ أَبْرَامُ لِقَوْلِ سَارَايَ.
    3 فَأَخَذَتْ سَارَايُ امْرَأَةُ أَبْرَامَ هَاجَرَ الْمِصْرِيَّةَ جَارِيَتَهَا، مِنْ بَعْدِ عَشَرِ سِنِينَ لإِقَامَةِ أَبْرَامَ فِي أَرْضِ كَنْعَانَ، وَأَعْطَتْهَا لأَبْرَامَ رَجُلِهَا زَوْجَةً لَهُ.
    4 فَدَخَلَ عَلَى هَاجَرَ فَحَبِلَتْ. وَلَمَّا رَأَتْ أَنَّهَا حَبِلَتْ صَغُرَتْ مَوْلاَتُهَا فِي عَيْنَيْهَا.
    5 فَقَالَتْ سَارَايُ لأَبْرَامَ: «ظُلْمِي عَلَيْكَ! أَنَا دَفَعْتُ جَارِيَتِي إِلَى حِضْنِكَ، فَلَمَّا رَأَتْ أَنَّهَا حَبِلَتْ صَغُرْتُ فِي عَيْنَيْهَا. يَقْضِي الرَّبُّ بَيْنِي وَبَيْنَكَ».
    6 فَقَالَ أَبْرَامُ لِسَارَايَ: «هُوَذَا جَارِيَتُكِ فِي يَدِكِ. افْعَلِي بِهَا مَا يَحْسُنُ فِي عَيْنَيْكِ». فَأَذَلَّتْهَا سَارَايُ، فَهَرَبَتْ مِنْ وَجْهِهَا.

    سفر التكوين الاصحاح 30:


    [TR]
    [TD="width: 25%/"][/TD]
    [/TR]

    1 فَلَمَّا رَأَتْ رَاحِيلُ أَنَّهَا لَمْ تَلِدْ لِيَعْقُوبَ، غَارَتْ رَاحِيلُ مِنْ أُخْتِهَا، وَقَالَتْ لِيَعْقُوبَ: «هَبْ لِي بَنِينَ، وَإِلاَّ فَأَنَا أَمُوتُ!».
    2 فَحَمِيَ غَضَبُ يَعْقُوبَ عَلَى رَاحِيلَ وَقَالَ: «أَلَعَلِّي مَكَانَ اللهِ الَّذِي مَنَعَ عَنْكِ ثَمْرَةَ الْبَطْنِ؟».
    3 فَقَالَتْ: «هُوَذَا جَارِيَتِي بِلْهَةُ، ادْخُلْ عَلَيْهَا فَتَلِدَ عَلَى رُكْبَتَيَّ، وَأُرْزَقُ أَنَا أَيْضًا مِنْهَا بَنِينَ».
    4 فَأَعْطَتْهُ بِلْهَةَ جَارِيَتَهَا زَوْجَةً، فَدَخَلَ عَلَيْهَا يَعْقُوبُ،
    5 فَحَبِلَتْ بِلْهَةُ وَوَلَدَتْ لِيَعْقُوبَ ابْنًا،
    6 فَقَالَتْ رَاحِيلُ: «قَدْ قَضَى لِيَ اللهُ وَسَمِعَ أَيْضًا لِصَوْتِي وَأَعْطَانِيَ ابْنًا». لِذلِكَ دَعَتِ اسْمَهُ «دَانًا».
    7 وَحَبِلَتْ أَيْضًا بِلْهَةُ جَارِيَةُ رَاحِيلَ وَوَلَدَتِ ابْنًا ثَانِيًا لِيَعْقُوبَ،
    8 فَقَالَتْ رَاحِيلُ: «مُصَارَعَاتِ اللهِ قَدْ صَارَعْتُ أُخْتِي وَغَلَبْتُ». فَدَعَتِ اسْمَهُ «نَفْتَالِي».
    9 وَلَمَّا رَأَتْ لَيْئَةُ أَنَّهَا تَوَقَّفَتْ عَنِ الْوِلاَدَةِ، أَخَذَتْ زِلْفَةَ جَارِيَتَهَا وَأَعْطَتْهَا لِيَعْقُوبَ زَوْجَةً،
    10 فَوَلَدَتْ زِلْفَةُ جَارِيَةُ لَيْئَةَ لِيَعْقُوبَ ابْنًا.

    تكوين25 عدد6
    واما بنو السراري اللواتي كانت لابراهيم فاعطاهم ابراهيم عطايا وصرفهم عن اسحق ابنه شرقا الى ارض المشرق وهو بعد حيّ

    سفر صموئيل الثاني الاصحاح 5:

    13 وَأَخَذَ دَاوُدُ أَيْضًا سَرَارِيَ وَنِسَاءً مِنْ أُورُشَلِيمَ بَعْدَ مَجِيئِهِ مِنْ حَبْرُونَ، فَوُلِدَ أَيْضًا لِدَاوُدَ بَنُونَ وَبَنَاتٌ.

    سفر الملوك الاول الاصحاح 11:


    [TR]
    [TD="width: 25%/"][/TD]
    [/TR]

    1 وَأَحَبَّ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ نِسَاءً غَرِيبَةً كَثِيرَةً مَعَ بِنْتِ فِرْعَوْنَ: مُوآبِيَّاتٍ وَعَمُّونِيَّاتٍ وَأَدُومِيَّاتٍ وَصِيدُونِيَّاتٍ وَحِثِّيَّاتٍ
    2 مِنَ الأُمَمِ الَّذِينَ قَالَ عَنْهُمُ الرَّبُّ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: «لاَ تَدْخُلُونَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ لاَ يَدْخُلُونَ إِلَيْكُمْ، لأَنَّهُمْ يُمِيلُونَ قُلُوبَكُمْ وَرَاءَ آلِهَتِهِمْ». فَالْتَصَقَ سُلَيْمَانُ بِهؤُلاَءِ بِالْمَحَبَّةِ.
    3 وَكَانَتْ لَهُ سَبْعُ مِئَةٍ مِنَ النِّسَاءِ السَّيِّدَاتِ، وَثَلاَثُ مِئَةٍ مِنَ السَّرَارِيِّ، فَأَمَالَتْ نِسَاؤُهُ قَلْبَهُ.

    فكان على القس (المزعوم) ان يقرا كتابه قبل ان يكذب على القراء

    يقول الكاتب :

    1. اباح الزنى بزواج المتعة والمسيار وجهاد النكاح (سورة النساء 24)

    اقول :
    اين مسمى جهاد النكاح في الاية يا جاهل يا كذاب!!!!!

    الاية الكريمة :

    وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْأَيْمَانُكُمْ ۖ كِتَابَاللَّهِ عَلَيْكُمْ ۚ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَٰلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوابِأَمْوَالِكُمْمُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ ۚ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّأُجُورَهُنَّفَرِيضَةً ۚ وَلَاجُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِالْفَرِيضَةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا

    وقوله [ تعالى ] ( والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم ) أي : وحرم عليكم الأجنبيات المحصنات وهن المزوجات ( إلا ما ملكت أيمانكم ) يعني : إلا ما ملكتموهن بالسبي ، فإنه يحل لكم وطؤهن إذا استبرأتموهن ، فإن الآية نزلت في ذلك .

    وقوله : ( كتاب الله عليكم ) أي : هذا التحريم كتاب كتبه الله عليكم ، فالزموا كتابه ، ولا تخرجوا عن حدوده ، والزموا شرعه وما فرضه .


    وقوله : ( وأحل لكم ما وراء ذلكم ) أي : ما عدا من ذكرنا من المحارم هن لكم حلال ، قاله عطاء وغيره . وقال عبيدة والسدي : ( وأحل لكم ما وراء ذلكم ) ما دون الأربع ، وهذا بعيد ، والصحيح قول عطاء كما تقدم . وقال قتادة ( وأحل لكم ما وراء ذلكم ) يعني : ما ملكت أيمانكم


    وقوله : ( أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين ) أي : تحصلوا بأموالكم من الزوجات إلى أربع أو السراري ما شئتم بالطريق الشرعي; ولهذا قال : ( محصنين غير مسافحين )


    وقوله : ( فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) أي : كما تستمتعون بهن فآتوهن مهورهن في مقابلة ذلك ، كقوله : ( وكيف تأخذونه وقد أفضى بعضكم إلى بعض ) [ النساء : 21 ] وكقوله ( وآتوا النساء صدقاتهن نحلة ) [ النساء : 4 ] وكقوله ( ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئا ) [ البقرة : 229 ]



    تفسير بن كثير

    فايها الجاهل المقصد من الاستمتاع هنا هو الاستمتاع بالزوجة و السراري بعد عقد النكاح و هو عقد الزواج يا جاهل و اكرر كلام بن كثير :
    وقوله : ( فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) أي : كما تستمتعون بهن فآتوهن مهورهن في مقابلة ذلك

    و زواج المتعة محرم و هو عند الرافضة الاثني عشرية و قد خالفهم جمهور الفقهاء و المذاهب :
    وحدثني أبو الطاهر وحرملة بن يحيى قالا أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب عن الحسن وعبد الله ابني محمد بن علي بن أبي طالب عن أبيهما أنه سمع علي بن أبي طالب يقول لابن عباس نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن متعة النساء يوم خيبر وعن أكل لحوم الحمر الإنسية
    صحيح مسلم , كتاب النكاح , باب نكاح المتعة و بيان انه ابيح ثم نسخ ثم ابيح ثم نسخ و استقر تحريمه الى يوم القيامة

    حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وابن نمير وزهير بن حرب جميعا عن ابن عيينة قال زهير حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن الحسن وعبد الله ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن نكاح المتعة يوم خيبر وعن لحوم الحمر الأهلية
    نفس المصدر السابق

    وحدثني سلمة بن شبيب حدثنا الحسن بن أعين حدثنا معقل عن ابن أبي عبلة عن عمر بن عبد العزيز قال حدثنا الربيع بن سبرة الجهني عنأبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلمنهى عن المتعة وقال ألا إنها حرام من يومكم هذا إلى يوم القيامة ومن كان أعطى شيئا فلا يأخذه

    نفس المصدر السابق

    اما زواج المسيار يا جاهل فهو زواج عادي طبيعي بكل شروطه الا ان الفرق الوحيد هو ان المراة لا تقعد مع زوجها في بيتها و تقعد في بيت اهلها .

    و انظر الى كتابك و تعجب عن ما نسبتموه الى الانبياء عليهم السلام :

    سفر التكوين الاصحاح 19:
    . 30وَصَعِدَ لُوطٌ مِنْ صُوغَرَ وَسَكَنَ فِي الْجَبَلِ وَابْنَتَاهُ مَعَهُ لأَنَّهُ خَافَ أَنْ يَسْكُنَ فِي صُوغَرَ. فَسَكَنَ فِي الْمَغَارَةِ هُوَ وَابْنَتَاهُ. 31وَقَالَتِ الْبِكْرُ لِلصَّغِيرَةِ: «أَبُونَا قَدْ شَاخَ وَلَيْسَ فِي الأَرْضِ رَجُلٌ لِيَدْخُلَ عَلَيْنَا كَعَادَةِ كُلِّ الأَرْضِ. 32هَلُمَّ نَسْقِي أَبَانَا خَمْراً وَنَضْطَجِعُ مَعَهُ فَنُحْيِي مِنْ أَبِينَا نَسْلاً». 33فَسَقَتَا أَبَاهُمَا خَمْراً فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ وَدَخَلَتِ الْبِكْرُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَ أَبِيهَا وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلاَ بِقِيَامِهَا. 34وَحَدَثَ فِي الْغَدِ أَنَّ الْبِكْرَ قَالَتْ لِلصَّغِيرَةِ: «إِنِّي قَدِ اضْطَجَعْتُ الْبَارِحَةَ مَعَ أَبِي. نَسْقِيهِ خَمْراً اللَّيْلَةَ أَيْضاً فَادْخُلِي اضْطَجِعِي مَعَهُ فَنُحْيِيَ مِنْ أَبِينَا نَسْلاً». 35فَسَقَتَا أَبَاهُمَا خَمْراً فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ أَيْضاً وَقَامَتِ الصَّغِيرَةُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَهُ وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلاَ بِقِيَامِهَا 36فَحَبِلَتِ ابْنَتَا لُوطٍ مِنْ أَبِيهِمَا. 37فَوَلَدَتِ الْبِكْرُ ابْناً وَدَعَتِ اسْمَهُ «مُوآبَ» - وَهُوَ أَبُو الْمُوآبِيِّينَ إِلَى الْيَوْمِ. 38وَالصَّغِيرَةُ أَيْضاً وَلَدَتِ ابْناً وَدَعَتِ اسْمَهُ «بِنْ عَمِّي» - وَهُوَ أَبُو بَنِي عَمُّونَ إِلَى الْيَوْمِ.

    و انظر الى ما نسبتموه الى نبي الله داود عليه السلام
    سفر صموئيل الثاني الاصحاح 11:


    2 وَكَانَ فِي وَقْتِ الْمَسَاءِ أَنَّ دَاوُدَ قَامَ عَنْ سَرِيرِهِ وَتَمَشَّى عَلَى سَطْحِ بَيْتِ الْمَلِكِ، فَرَأَى مِنْ عَلَى السَّطْحِ امْرَأَةً تَسْتَحِمُّ. وَكَانَتِ الْمَرْأَةُ جَمِيلَةَ الْمَنْظَرِ جِدًّا.
    3 فَأَرْسَلَ دَاوُدُ وَسَأَلَ عَنِ الْمَرْأَةِ، فَقَالَ وَاحِدٌ: «أَلَيْسَتْ هذِهِ بَثْشَبَعَ بِنْتَ أَلِيعَامَ امْرَأَةَ أُورِيَّا الْحِثِّيِّ؟».
    4 فَأَرْسَلَ دَاوُدُ رُسُلاً وَأَخَذَهَا، فَدَخَلَتْ إِلَيْهِ، فَاضْطَجَعَ مَعَهَا وَهِيَ مُطَهَّرَةٌ مِنْ طَمْثِهَا. ثُمَّ رَجَعَتْ إِلَى بَيْتِهَا.
    5 وَحَبِلَتِ الْمَرْأَةُ، فَأَرْسَلَتْ وَأَخْبَرَتْ دَاوُدَ وَقَالَتْ: «إِنِّي حُبْلَى».

    فانظر و تعجب !!!

    يقول الكاتب النصراني :

    4. اباح ان الله يلهم الناس بالفجور والدعاره للنفس البشرية (سورة الشمس1{ونفس وما سواها فالهمها فجورها وتقواها} .وهنا اله الاسلام {الشيطان}يلهم الناس بالفجور ..والفجور هو الزني والعهاره والدعاره

    اقول :
    جهل مركب!!!!

    الالهام هنا بمعنى التقدير و الفجور يا احمق هو طريق الشر و المعصية :

    في تفسير القرطبي:
    قوله تعالى : فألهمها أي عرفها كذا روى ابن أبي نجيح عن مجاهد . أي عرفها طريق الفجور والتقوى وقاله ابن عباس . وعن مجاهد أيضا : عرفها الطاعة والمعصية . وعن محمد بن كعب قال : إذا أراد الله - عز وجل - بعبده خيرا ، ألهمه الخير فعمل به ، وإذا أراد به [ ص: 68 ] السوء ، ألهمه الشر فعمل به . وقال الفراء : فألهمها قال : عرفها طريق الخير وطريق الشر كما قال : وهديناه النجدين

    و في تفسير القرطبي ايضا :
    وفي صحيح مسلم ، عن أبي الأسود الدؤلي قال : قال لي عمران بن حصين : أرأيت ما يعمل الناس اليوم ، ويكدحون فيه ، أشيء قضي ومضى عليهم من قدر سبق ، أو فيما يستقبلون مما أتاهم به نبيهم ، وثبتت الحجة عليهم ؟ فقلت : بل شيء قضي عليهم ، ومضى عليهم . قال فقال : أفلا يكون ظلما ؟ قال : ففزعت من ذلك فزعا شديدا ، وقلت : كل شيء خلق الله وملك يده ، فلا يسأل عما يفعل وهم يسألون . فقال لي : يرحمك الله إني لم أرد بما سألتك إلا لأحزر عقلك ، إن رجلين من مزينة أتيا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالا : يا رسول الله ، أرأيت ما يعمل الناس اليوم ويكدحون فيه : أشيء قضي عليهم ومضى فيهم من قدر قد سبق ، أو فيما يستقبلون به مما أتاهم به نبيهم . وثبتت الحجة عليه م ؟ فقال : " لا بل شيء قضي عليهم ومضى فيهم . وتصديق ذلك في كتاب الله - عز وجل - : ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها " . والفجور والتقوى : مصدران في موضع المفعول به .

    فالمقصود من الالهام هو القضاء و القدر

    و اما الشيطان فهو الهك كما وضفه بولس الكذاب :
    رسالة بولس الثانية الى اهل كورنثوس الاصحاح 4:

    4 الَّذِينَ فِيهِمْ إِلهُ هذَا الدَّهْرِ قَدْ أَعْمَى أَذْهَانَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ، لِئَلاَّ تُضِيءَ لَهُمْ إِنَارَةُ إِنْجِيلِ مَجْدِ الْمَسِيحِ، الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ.

    يقول النصراني :

    5.
    اباح تعدد الازواج
    بشريعة المحلل الرجسة اي رجل اخر غير زوجها ينكح امراه مسلمه
    اذا طلقها زوجها ثلاث مرات
    وهذا زني بتشريع اسلامي (سورة البقرة 230).


    اقول :

    لكل داء دواء يستطب به الا الحماقة اعيت من يداويها !!!

    كيف يا جويهل يا خروف يكون تعدد للزوجات ان كان زوجها الاول طلقها !!!!

    قبح الله الجهل !!!! الرجل يناقض نفسه في نفس الجملة و يهرف بما لا يدري

    الاية الكريمة :

    قوله تعالى : فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجا غيره فإن طلقها فلا جناح عليهما أن يتراجعا إن ظنا أن يقيما حدود الله وتلك حدود الله يبينها لقوم يعلمون

    ايها النصراني الى متى ستغلق عقلك , الى متى سوف تدلس على الناس , الى متى ستكون عندك مشاكل في اللغة العربية !!!

    فان طلقها : يعني اذا طيلقها زوجها

    حتى تنكح زوجا غيره : حتى تتزوج من غيره :

    عقد النكاح هو الزواج :

    نكح : نكح فلان امرأة ينكحها نكاحا إذا تزوجها . ونكحها ينكحها : باضعها أيضا ، وكذلك دحمها وخجأها ، وقالالأعشى في ( نكح ) بمعنى تزوج :

    [ ص: 351 ] ولا تقربن جارة إن سرها عليك حرام فانكحن أو تأبدا الأزهري : وقوله - عز وجل - : الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك تأويله لا يتزوج الزاني إلا زانية ، وكذلك الزانية لا يتزوجها إلا زان ، وقد قال قوم : معنى النكاح هاهنا الوطء فالمعنى عندهم : الزاني لا يطأ إلا زانية والزانية لا يطؤها إلا زان ، قال : وهذا القول يبعد ؛ لأنه لا يعرف شيء من ذكر النكاح في كتاب الله تعالى إلا على معنى التزويج ، قال الله تعالى : وأنكحوا الأيامى منكم فهذا تزويج لا شك فيه ، وقال تعالى : ياأيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات فأعلم أن عقد التزويج يسمى النكاح ،

    لسان العرب لابن منظور

    فان طلقها : اي ان طلقها الرجل الاخر الذي تزوجته بعد طلاقها من الرجل الاول

    فلا جناح عليهما ان يتراجعا : يعني ان تتزوج و ترجع الى الزوج الاول الذي طلقها ثلاث تطليقات

    و ناتي لك بتفسير الاية حتى يفهم عقلك المريض :



    4882 - حدثني المثنى قال : حدثنا عبد الله بن صالح قال : حدثني معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس قوله : " فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجا غيره " يقول : إن طلقها ثلاثا ، فلا تحل حتى تنكح زوجا غيره .


    4883 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثنا هشيم قال : أخبرنا جويبر عن الضحاك قال : إذا طلق واحدة أو ثنتين فله الرجعة ما لم تنقض العدة ، قال : والثالثة قوله : " فإن طلقها " - يعني بالثالثة - فلا رجعة له عليها حتى تنكح زوجا غيره


    تفسير الطبري

    فما اجهل صاحب المقالة !!!



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    03:49 AM

    افتراضي

    يقول الكذاب :

    6. اباح اكراه الجواري على البغاء اي الدعاره (سورة النور 33)



    اقول :

    الاية الكريمة :

    يَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّىٰ يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ۗ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْأَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا ۖ وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ ۚ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْعَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَمَنْ يُكْرِهْهُنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌرَحِيمٌ ﴿33﴾

    بالله عليك اين في الاية اكراه الجواري بل على العكس ايها المدلس : لا تكرهو فتياتكم على البغاء

    من تفسير الطبري :

    لقول في تأويل قوله تعالى : ( ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء إن أردن تحصنا لتبتغوا عرض الحياة الدنيا ومن يكرهن فإن الله من بعد إكراههن غفور رحيم ( 33 ) )

    يقول تعالى ذكره : زوجوا الصالحين من عبادكم وإمائكم ولا تكرهوا إماءكم على البغاء ، وهو الزنا ( إن أردن تحصنا ) يقول : إن أردن تعففا عن الزنا .

    ( لتبتغوا عرض الحياة الدنيا ) يقول : لتلتمسوا بإكراهكم إياهن على الزنا عرض الحياة الدنيا وذلك ما تعرض لهم إليه الحاجة من رياشها وزينتها وأموالها ، ( ومن يكرهن ) يقول : ومن يكره فتياته على البغاء ، فإن الله من بعد إكراهه إياهن على ذلك ، لهن ( غفور رحيم ) ، ووزر ما كان من ذلك عليهم دونهن .

    وذكر أن هذه الآية أنزلت في عبد الله بن أبي ابن سلول ، حين أكره أمته مسيكة على الزنا .

    تفسير الطبري

    فقوله تعالى : فان الله من بعد اكراههن غفور رحيم : اي غفور للاماء و لا حرج عليهن لانهن كن مكرهين و ليس على الرجال ايها الكذاب

    سبب نزول الاية الكريمة :

    حدثنا الحسن بن الصباح ، قال : ثنا حجاج بن محمد ، عن ابن جريج ، قال : أخبرني أبو الزبير ، أنه سمع جابر بن عبد الله يقول : جاءت مسيكةلبعض الأنصار فقالت : إن سيدي يكرهني على الزنا ، فنزلت في ذلك : ( ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء ) .

    حدثنا القاسم ، قال : ثنا الحسين ، قال : ثني حجاج ، عن ابن جريج ، قال : أخبرني أبو الزبير ، عن جابر ، قال : جاءت جارية لبعض الأنصار ، فقالت : إن سيدي أكرهني على البغاء ، فأنزل الله في ذلك ( ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء ) قال ابن جريج : وأخبرني عمرو بن دينار ، عن عكرمة قال : أمةلعبد الله بن أبي ، أمرها فزنت ، فجاءت ببرد ، فقال لها : ارجعي فازني ، قالت : والله لا أفعل ، إن يك هذا خيرا فقد استكثرت منه ، وإن يك شرا فقد آن لي أن أدعه . قال ابن جريج ، وقال مجاهد نحو ذلك ، وزاد قال : البغاء الزنا ، ( والله غفور رحيم ) قال : للمكرهات على الزنا ، وفيها نزلت هذه الآية .

    تفسير الطبري

    فلو انك يا كاتب المقال بحثت قليلا او انك قرات قليلا لما وقعت في مثل هذا الخطا . و لكني لا اظن الا انك تعمدت الكذب فنت في الاخر

    من اتباع بولس


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    03:49 AM

    افتراضي



    يتابع الكذاب :

    اباح ضرب الزوجات وهذا اهانه كبيره للمراه (النساء 34)


    اقول :

    اولا الضرب لا يكون الا بعد مراحل , فلو انك نقلت الاية الكريمة و لكنك لا تستطيع فانت مدلس فهذه طبيعتك:

    الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ فَالصَّالِحَاتُقَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ ۚ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِوَاضْرِبُوهُنَّ ۖ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا
    .

    فالمرحلة الاولى للتعامل مع الزوجة العاصية الطالحة هي العظة ثم الهجران ثم الضرب و لكن ليس بشدة

    النقطة الثانية الضرب :

    الضرب لا يكون ضربا مبرحا و لا يكون للوجه . و الضرب هنا كما ذكر السلف هو بالمسواك :

    ( واللاتي تخافون نشوزهن ) عصيانهن ، وأصل النشوز : التكبر والارتفاع ، ومنه النشز للموضع المرتفع ، ( فعظوهن ) بالتخويف من الله والوعظ بالقول ، ( واهجروهن ) يعني : إن لم ينزعن عن ذلك بالقول فاهجروهن ( في المضاجع ) قال ابن عباس : يوليها ظهره في الفراش ولا يكلمها ، وقال غيره : يعتزل عنها إلى فراش آخر ، ( واضربوهن ) يعني : إن لم ينزعن مع الهجران فاضربوهن ضربا غير مبرح ولا شائن ، وقال عطاء :ضربا بالسواك وقد جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " حق المرأة أن تطعمها إذا طعمت وتكسوها إذا اكتسيت ولا تضرب الوجه ولا تقبح ولا تهجر إلا في البيت " .

    تفسير البغوي

    وقوله : ( واضربوهن ) أي : إذا لم يرتدعن بالموعظة ولا بالهجران ، فلكم أن تضربوهن ضربا غير مبرح ، كما ثبت في صحيح مسلم عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه قال في حجة الوداع : " واتقوا الله في النساء ، فإنهن عندكم عوان ، ولكم عليهن ألا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه ، فإن فعلن فاضربوهن ضربا غير مبرح ، ولهن رزقهن وكسوتهن بالمعروف " .

    وكذا قال ابن عباس وغير واحد : ضربا غير مبرح . قال الحسن البصري :يعني غير مؤثر . قال الفقهاء : هو ألا يكسر فيها عضوا ولا يؤثر فيها شيئا .

    تفسير ابن كثير

    يعني يضربها بالسواك و يتجنب الوجه و لا يضربها بطريقة تؤثر على جسدها سلبا كالرضوض او خروج الدم او كسر العظم او غيره

    فكل هذا لا يجوز

    و اما في كتابك فانظر كيف اهان كتابك المراة :

    6 إِذِ الْمَرْأَةُ إِنْ كَانَتْ لاَ تَتَغَطَّى فَلْيُقَصَّ شَعَرُهَا. وَإِنْ كَانَ قَبِيحاً بِالْمَرْأَةِ أَنْ تُقَصَّ أَوْ تُحْلَقَ فَلْتَتَغَطَّ.) الإنجيل : كورنثوس الأولى 11: 6 .
    34لِتَصْمُتْ نِسَاؤُكُمْ فِي الْكَنَائِسِ لأَنَّهُ لَيْسَ مَأْذُوناً لَهُنَّ أَنْ يَتَكَلَّمْنَ بَلْ يَخْضَعْنَ كَمَا يَقُولُ النَّامُوسُ أَيْضاً. 35وَلَكِنْ إِنْ كُنَّ يُرِدْنَ أَنْ يَتَعَلَّمْنَ شَيْئاً فَلْيَسْأَلْنَ رِجَالَهُنَّ فِي الْبَيْتِ لأَنَّهُ قَبِيحٌ بِالنِّسَاءِ أَنْ تَتَكَلَّمَ فِي كَنِيسَةٍ.) الإنجيل : كورنثوس الأولى 14: 34-35

    لأن الرجل ليس من المرأة بل المرأة من الرجل.
    ولأن الرجل لم يُخلَق من أجل المرأة بل المرأة من أجل الرجل) كورنثوس الأولى 11: 8-9
    وَلَكِنْ لَسْتُ آذَنُ لِلْمَرْأَةِ أَنْ تُعَلِّمَ وَلاَ تَتَسَلَّطَ عَلَى الرَّجُلِ، بَلْ تَكُونُ فِي سُكُوتٍ، 13لأَنَّ آدَمَ جُبِلَ أَوَّلاً ثُمَّ حَوَّاءُ، 14وَآدَمُ لَمْ يُغْوَ لَكِنَّ الْمَرْأَةَ أُغْوِيَتْ فَحَصَلَتْ فِي التَّعَدِّي،) تيموثاوس الأولى 2: 9-14

    في العهد القديم :

    سفر التثنية 22:

    28
    إذا وجد رجل فتاة عذراء غير مخطوبة، فأمسكها واضطجع معها، فوجدا

    29 يعطي الرجل الذي اضطجع معها لأبي الفتاة خمسين من الفضة، وتكون هي له زوجة من أجل أنه قد أذلها. لا يقدر أن يطلقها كل أيامه
    يعني المراة التي هتك عرضها تتزوج غصبا عنها الرجل الذي اغتصبها!!!

    تغتصب ثم تقتل لانها لم تصرخ بصوت عالي !!!!:



    23 إذا كانت فتاة عذراء مخطوبة لرجل، فوجدها رجل في المدينة واضطجع معها

    سفر التثنية الاصحاح 22:


    24 فأخرجوهما كليهما إلى باب تلك المدينة وارجموهما بالحجارة حتى يموتا. الفتاة من أجل أنها لم تصرخ في المدينة، والرجل من

    أجل أنه أذل امرأة صاحبه. فتنزع الشر من وسطك

    متى الاصحاح 15:



    21 ثم خرج يسوع من هناك وانصرف إلى نواحي صور وصيداء


    22 وإذا امرأة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت إليه قائلة: ارحمني، يا سيد، يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا


    23 فلم يجبها بكلمة. فتقدم تلاميذه وطلبوا إليه قائلين: اصرفها، لأنها تصيح وراءنا


    24 فأجاب وقال: لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة


    25 فأتت وسجدت له قائلة : يا سيد، أعني


    26 فأجاب وقال: ليس حسنا أن يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب


    27 فقالت: نعم، يا سيد والكلاب أيضا تأكل من الفتات الذي يسقط من مائدة أربابها


    28 حينئذ أجاب يسوع وقال لها: يا امرأة، عظيم إيمانك ليكن لك كما تريدين. فشفيت ابنتها من تلك الساعة

    فمن كان بيته من زجاج , لا يرمي الناس بحجر ايها النصراني




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    03:49 AM

    افتراضي

    نكمل غذا ان شاء الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    12:51 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سني 1989 مشاهدة المشاركة
    يقول اولا :

    هل تعلم اخي المسلم انني احبك واريد ان انقذك لانني كنت مسلم مثلك لكي تعرف الحقيقه فاريدك ان لاتتعصب وتبحث بنفسك لان الرب اعطاك عقلا لكي تستخدمه هل تعلم ان القران الكتاب الذي تؤمن به
    1- اباح الكذب في ثلاث حالات في الحرب وعلي المراه والصلح بين المتخاصمين والكذب من الشيطان لانه كذاب وابو كل كذاب (سورة المائدة 89)



    السلام على من اتبع الهدى

    يعجبني من يقل أنه
    يحب أن ينقذنا من الضلالة إلى الهدى وأقل :
    إن كنت تحب لنا الهداية فإننا نحب لك الهداية أضعاف ما تحبها لنا ،
    فلنتحاور سوياً بالدليل لنصل إلى الحق من الباطل ، فالباطل لا يصمد كثيراً أمام الحق

    أما قولك لأني كنت مسلم مثلك فالأمر حقاً مضحك ، ربما أصبحت موضة العصر ، حتى أنصر عدد كبير من المسلمين زاعماً أني أحب لهم الهداية والأصل هو أنك تحسدهم على الهداية وتعرف ربما نفسك على ضلال
    ومش كافي شرك نفسك بل لأنك تعرف مصيرك إلى جهنم وبئس المصير عايز كل الناس تلحق بك !!!!!!!



    أما عن التعصب فلسنا أهلا للتعصب ، ها هو ديني الإسلام ممتثلا بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهاهو دينك المسيحي ممتثلا بكتابك المقدس
    ننتظر فقط الباحثون عن الحق بصدق أمثالك !

    الرب سبحانه وتعالى أعطاني عقلاً وهي نعمة كبرى والحمد لله ، وأظنه أيضاً سبحانه منحك عقلاً أيضاً ، فليتك تعمل بالوصية والنصيحة قبل أن توصي أو تنصح بها غيرك !


    أما عن :

    هل تعلم أن القرآن الكريم الكتاب الذي أؤمن به

    أباح الكذب

    فأقول وبالله التوفيق :
    هذه الآية الذي استدل بها الزميل الكريم ...

    "لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَٰكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ ۖ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِمَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ ۖ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ۚ ذَٰلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ ۚ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ ۚ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ"

    أولاً : الآية لا علاقة لها بالكذب لا من قريب ولا من بعيد
    ثانياً : نعذر جهل النصراني على عدم التمييز بين الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة .
    ثالثاً : لا عجب من أن تتهم الإسلام اتهاماً باطلاً بالكذب
    العجب كل العجب أنك تبدأ كلامك بالكذب ثم تعترض !!
    فأنت بدأت كلامك بادعائك أنك مسلماً ولو كنت مسلماً فكشف كذبك وتدليسك أسهل مايكون فكما يقول المثل : حبل الكذب قصير .
    والآن لفهم تفسير هذه الآية راجع :

    http://library.islamweb.net/newlibra...k_no=65&ID=315

    أيضاً
    هناك آية أخرى بنفس المغزى في القرآن الكريم
    قال تعالى : " لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكمولكن يؤاخذكم بما كسبت قلوبكم والله غفور حليم " 225 البقرة

    و أنقل ما يلي من تفسير البغوي :

    قَوْلُهُ تَعَالَى : ( وَلَا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ ) نَزَلَتْ فِي عَبْدِ اللَّهِ بْنِ رَوَاحَةَ كَانَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ خَتَنِهِ عَلَى أُخْتِهِ بَشِيرِ بْنِ النُّعْمَانِ الْأَنْصَارِيِّ شَيْءٌ فَحَلَفَ عَبْدُ اللَّهِ أَنْ لَا يَدْخُلَ عَلَيْهِ وَلَا يُكَلِّمَهُ وَلَا يُصْلِحُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ خَصْمِهِ وَإِذَا قِيلَ لَهُ فِيهِ قَالَ : قَدْ حَلَفْتُ بِاللَّهِ أَنْ لَا أَفْعَلَ فَلَا يَحِلُّ لِي إِلَّا أَنْ تَبِرَّ بِيَمِينِي فَأَنْزَلَ اللَّهُ هَذِهِ الْآيَةَ .

    وَقَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ : نَزَلَتْ فِي أَبِي بَكْرٍ الصَّدِيقِ حِينَ حَلَفَ أَنْ لَا يُنْفِقَ عَلَى مِسْطَحٍ حِينَ خَاضَ فِي حَدِيثِ الْإِفْكِ ، وَالْعُرْضَةُ : أَصْلُهَا الشِّدَّةُ وَالْقُوَّةُ وَمِنْهُ قِيلَ لِلدَّابَّةِ الَّتِي تُتَّخَذُ لِلسَّفَرِ عُرْضَةٌ لِقُوَّتِهَا عَلَيْهِ ثُمَّ قِيلَ لِكُلِّ مَا يَصْلُحُ لِشَيْءٍ هُوَ عُرْضَةٌ لَهُ حَتَّى قَالُوا لِلْمَرْأَةِ هِيَ عُرْضَةُ النِّكَاحِ إِذَا صَلَحَتْ لَهُ وَالْعُرْضَةُ كُلُّ مَا يَعْتَرِضُ فَيَمْنَعُ عَنِ الشَّيْءِ وَمَعْنَى الْآيَةِ ) ( لَا تَجْعَلُوا ) الْحَلِفَ بِاللَّهِ سَبَبًا مَانِعًا لَكُمْ مِنَ الْبِرِّ وَالتَّقْوَى يُدْعَى أَحَدُكُمْ إِلَى صِلَةِ رَحِمٍ أَوْ بِرٍّ فَيَقُولُ حَلَفْتُ بِاللَّهِ أَنْ لَا أَفْعَلَهُ فَيَعْتَلُّ بِيَمِينِهِ فِي تَرْكِ الْبِرِّ ) ( أَنْ تَبَرُّوا ) مَعْنَاهُ أَنْ لَا تَبِرُّوا كَقَوْلِهِ تَعَالَى " يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ أَنْ تَضِلُّوا " ( 176 - النِّسَاءِ ) أَيْ لِئَلَّا تَضِلُّوا ( وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) [ ص: 263 ]

    أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ السَّرَخْسِيُّ أَنَا زَاهِرُ بْنُ أَحْمَدَ أَنَا أَبُو إِسْحَاقَ الْهَاشِمِيُّ أَنَا أَبُو مُصْعَبٍ عَنْ مَالِكٍ عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ " مَنْ حَلَفَ بِيَمِينٍ فَرَأَى غَيْرَهَا خَيْرًا مِنْهَا فَلْيُكَفِّرْ عَنْ يَمِينِهِ وَلْيَفْعَلِ الَّذِي هُوَ خَيْرٌ " .

    قَوْلُهُ تَعَالَى : ( لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ ) اللَّغْوُ كُلُّ مُطْرَحٍ مِنَ الْكَلَامِ لَا يُعْتَدُّ بِهِ وَاخْتَلَفَ أَهْلُ الْعِلْمِ فِي اللَّغْوِ فِي الْيَمِينِ الْمَذْكُورَةِ فِي الْآيَةِ فَقَالَ قَوْمٌ : هُوَ مَا يَسْبِقُ إِلَى اللِّسَانِ عَلَى عَجَلَةٍ لِصِلَةِ الْكَلَامِ مِنْ غَيْرِ عَقْدٍ وَقَصْدٍ كَقَوْلِ الْقَائِلِ : لَا وَاللَّهِ وَبَلَى وَاللَّهِ وَكَلَّا وَاللَّهِ .

    أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْكِسَائِيُّ أَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَحْمَدَ الْخَلَّالُ أَخْبَرَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ الْأَصَمُّ أَنَا الرَّبِيعُ أَنَا الشَّافِعِيُّ أَنَا مَالِكٌ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ : لَغْوُ الْيَمِينِ قَوْلُ الْإِنْسَانِ : لَا وَاللَّهِ وَبَلَى وَاللَّهِ وَرَفَعَهُ بَعْضُهُمْ وَإِلَى هَذَا ذَهَبَ الشَّعْبِيُّ وَعِكْرِمَةُ وَبِهِ قَالَ الشَّافِعِيُّ .

    وَيُرْوَى عَنْ عَائِشَةَ : أَيْمَانُ اللَّغْوِ مَا كَانَتْ فِي الْهَزْلِ وَالْمِرَاءِ ، وَالْخُصُومَةِ وَالْحَدِيثِ الَّذِي لَا يَعْقِدُ عَلَيْهِ الْقَلْبُ وَقَالَ قَوْمٌ : هُوَ أَنْ يَحْلِفَ عَنْ شَيْءٍ يَرَى أَنَّهُ صَادِقٌ فِيهِ ثُمَّ يَتَبَيَّنُ لَهُ خِلَافُ ذَلِكَ وَهُوَ قَوْلُ الْحَسَنِ وَالزُّهْرِيِّ وَإِبْرَاهِيمَ النَّخَعِيِّ وَقَتَادَةَ وَمَكْحُولٍ ، وَبِهِ قَالَ أَبُو حَنِيفَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَقَالُوا لَا كَفَّارَةَ فِيهِ وَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَقَالَ عَلَيٌّ : هُوَ الْيَمِينُ عَلَى الْغَضَبِ وَبِهِ قَالَ طاووس وَقَالَ سَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ : هُوَ الْيَمِينُ فِي الْمَعْصِيَةِ لَا يُؤَاخِذُهُ اللَّهُ بِالْحِنْثِ فِيهَا ، بَلْ يَحْنَثُ وَيُكَفِّرُ . وَقَالَ مَسْرُوقٌ : لَيْسَ عَلَيْهِ كَفَّارَةٌ أَيُكَفِّرُ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ؟ وَقَالَ الشَّعْبِيُّ فِي الرَّجُلِ يَحْلِفُ عَلَى الْمَعْصِيَةِ : كَفَّارَتُهُ أَنْ يَتُوبَ مِنْهَا وَكُلُّ يَمِينٍ لَا يَحِلُّ لَكَ أَنْ تَفِيَ بِهَا فَلَيْسَ فِيهَا كَفَّارَةٌ وَلَوْ أَمَرْتُهُ بِالْكَفَّارَةِ لَأَمَرْتُهُ أَنْ يُتِمَّ عَلَى قَوْلِهِ وَقَالَ زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ : هُوَ دُعَاءُ الرَّجُلِ عَلَى نَفْسِهِ تَقُولُ لِإِنْسَانٍ أَعْمَى اللَّهُ بَصَرِي إِنْ لَمْ أَفْعَلْ كَذَا وَكَذَا [ أَخْرَجَنِي اللَّهُ مِنْ مَالِي إِنْ لَمْ آتِكَ غَدًا وَيَقُولُ : هُوَ كَافِرٌ إِنْ فَعَلَ كَذَا ] . فَهَذَا كُلُّهُ لَغْوٌ لَا يُؤَاخِذُهُ اللَّهُ بِهِ وَلَوْ آخَذَهُمْ بِهِ لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعُقُوبَةَ " وَلَوْ يُعَجِّلُ اللَّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُمْ بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ " ( 11 - يُونُسَ ) وَقَالَ " وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ " ( 11 - الْإِسْرَاءِ ) .

    قَوْلُهُ تَعَالَى : ( وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ ) أَيْ عَزَمْتُمْ وَقَصَدْتُمْ إِلَى الْيَمِينِ وَكَسَبَ الْقَلْبُ الْعَقْدَ وَالنِّيَّةَ ( وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) وَاعْلَمْ أَنَّ الْيَمِينَ لَا تَنْعَقِدُ إِلَّا بِاللَّهِ أَوْ بِاسْمٍ مِنْ أَسْمَائِهِ أَوْ بِصِفَةٍ مِنْ صِفَاتِهِ : فَالْيَمِينُ بِاللَّهِ أَنْ يَقُولَ : وَالَّذِي أَعْبُدُهُ وَالَّذِي أُصَلِّي لَهُ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ وَنَحْوَ ذَلِكَ وَالْيَمِينُ بِأَسْمَائِهِ كَقَوْلِهِ وَاللَّهِ وَالرَّحْمَنِ ، وَنَحْوَهُ وَالْيَمِينُ بِصِفَاتِهِ كَقَوْلِهِ : وَعِزَّةِ اللَّهِ وَعَظَمَةِ اللَّهِ وَجَلَالِ اللَّهِ وَقُدْرَةِ اللَّهِ [ ص: 264 ] وَنَحْوَهَا فَإِذَا حَلَفَ بِشَيْءٍ مِنْهَا عَلَى أَمْرٍ فِي الْمُسْتَقْبَلِ فَحَنِثَ يَجِبُ عَلَيْهِ الْكَفَّارَةُ وَإِذَا حَلَفَ عَلَى أَمْرٍ مَاضٍ أَنَّهُ كَانَ وَلَمْ يَكُنْ أَوْ عَلَى أَنَّهُ لَمْ يَكُنْ وَقَدْ كَانَ إِنْ كَانَ عَالِمًا بِهِ حَالَةَ مَا حَلَفَ فَهُوَ الْيَمِينُ الْغَمُوسُ وَهُوَ مِنَ الْكَبَائِرِ وَتَجِبُ فِيهِ الْكَفَّارَةُ عِنْدَ بَعْضِ أَهْلِ الْعِلْمِ عَالِمًا كَانَ أَوْ جَاهِلًا وَبِهِ قَالَ الشَّافِعِيُّ وَلَا تَجِبُ عِنْدَ بَعْضِهِمْ وَهُوَ قَوْلُ أَصْحَابِ الرَّأْيِ وَقَالُوا إِنْ كَانَ عَالِمًا فَهُوَ كَبِيرَةٌ وَلَا كَفَّارَةَ لَهَا كَمَا فِي سَائِرِ الْكَبَائِرِ وَإِنْ كَانَ جَاهِلًا فَهُوَ يَمِينُ اللَّغْوِ عِنْدَهُمْ وَمَنْ حَلَفَ بِغَيْرِ اللَّهِ مِثْلَ أَنْ قَالَ : وَالْكَعْبَةِ وَبَيْتِ اللَّهِ وَنَبِيِّ اللَّهِ أَوْ حَلَفَ بِأَبِيهِ وَنَحْوَ ذَلِكَ فَلَا يَكُونُ يَمِينًا ، فَلَا تَجِبُ عَلَيْهِ الْكَفَّارَةُ إِذَا حَلَفَ وَهُوَ يَمِينٌ مَكْرُوهَةٌ قَالَ الشَّافِعِيُّ : وَأَخْشَى أَنْ يَكُونَ مَعْصِيَةً .

    أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ السَّرَخْسِيُّ أَنَا زَاهِرُ بْنُ أَحْمَدَ أَبُو إِسْحَاقَ الْهَاشِمِيُّ أَنَا أَبُو مُصْعَبٍ عَنْ مَالِكٍ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَدْرَكَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ وَهُوَ يَسِيرُ فِي رَكْبٍ وَهُوَ يَحْلِفُ بِأَبِيهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ اللَّهَ يَنْهَاكُمْ أَنْ تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ فَمَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ .

    وهذا رد مبسط منقول على سبب إباحة الكذب في هذه الثلاثة مواضع المخصوصة

    ج : بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وبعد ,
    فإذا محاسني اللائي أُدلُّ بها… كانت ذنوبي فقل لي كيف أعتذرُ؟!
    أولاً من الذي يقول هذا الفعل حلال وهذا الفعل حرام ؟
    الجواب طبعاً الخالق وحده , فإذا أخبرنا أن الكذب حرام فقد حرم الاسلام الكذب فى القرآن والسنة واخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الكذب ليس من صفة المؤمن .
    قال الله تعالى : ] يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتاً عِندَاللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ [ [سورة الصف : 2-3]
    قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) التوبة:119
    وفى الحديث : عن عبد الله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
    “إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكون صديقا وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا
    عن صفوان بن سليم انه قال قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم أيكون المؤمن جبانا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن بخيلا فقال نعم
    فقيل له أيكون المؤمن كذابا فقال لا
    ولكن الكذب لا يكون خبيثاً فى ثلاثة حالات فلا ينبغي ان نسأل كيف يُحل لنا الأشياء التى ليست خبيثه ؟؟؟
    هذا أول شيء
    ثانياً : لماذا يُحرم الله أشياءً ويحلل أشياءً أخرى
    قال تعالى ” يحل لكم الطيبات ويحرم عليكم الخبائث ”
    إذن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحل لنا الطيب ويحرم علينا الخبيث
    ثالثاً : ما الخبيث فى أن يقول الإنسان لزوجته إني احبك وهو لا يحبها ؟ وما الخبيث فى أن يموه الإنسان المؤمن ويقول انه سيذهب تجاه الشمال ثم يذهب تجاه الجنوب في الحرب فالحرب خدعة ؟؟؟
    وما الخبيث فى أن يكذب الإنسان وهو يصلح بين إثنين ؟

    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    ” لا يَحِلُّ الْكَذِبُ إِلا فِي ثَلاثٍ ” ، وَذَكَرَ الْحَدِيثَ ، فَأَخْبَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّ الْكَذِبَ يَحِلُّ فِي الْحَرْبِ ، وَإِصْلاحِ ذَاتِ الْبَيْنِ ، وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ وَزَوْجِهَا
    فإذا قال لك تحلون الكذب فى ثلاث فقل له ولماذا يكون الكذب حراماً فى هذه الحالات ؟؟؟؟؟
    ثم لو نظرت فى دين النصارى ستجد بولس لا يكذب على الناس ليصلح بينهم ولا يكذب عليهم ليحارب أعداء الدين ولكن تجده يكذب على الله فبولس يقول
    ” Rom 3:7 فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ؟
    ويقول بولس في الانجيل عندما كان يجلد :
    “أيجوز لكم أن تجلدوا إنساناً رومانياً” (أعمال22/25).
    ويقول ايضا ::
    صرت لليهود كيهودي…وللذين تحت الناموس كأني تحت الناموس…و للذين بلا ناموس كأني بلا ناموس…صرت للكل كل شيء” (كورنثوس(1)9/20-21).

    فهذا مثلهم الأعلى متلون كالحرباء فلماذا ندان نحن بعد كخطاه ؟؟
    ونجد أنه فى كتاب النصارى قد قد ورد فى انجيل يوحنا عندما طلب منه التلاميذ أن يصعد معهم الى العيد :

    يوحنا 7 : 8 “اصعدوا انتم الى هذا العيد انا لست اصعد بعد الى هذا العيد لان وقتي لم يكمل بعد* 9 قال لهم هذا و مكث في الجليل* 10 و لما كان اخوته قد صعدوا حينئذ صعد هو ايضا الى العيد لا ظاهرا بل كانه في الخفاء”
    بالطبع هذا كذب واضح عندما يقول أنا لست أصعد الى هذا العيد ثم يصعد بعدهم , بينما يقول النصارى أنه قال أن وقتى لم يكمل بعد وبعد أن صعدوا كمل وقته وصعد .

    وبالطبع على الرغم من أن هذا الرد يدعوا الى الضحك والسخريه إلا اننا اذا افترضنا جدلا هذا الامر فلم يرد فى النص ما يوحى أن وقته قد كمل , كما أنه إن كان كمل وقته فلماذا صعد فى الخفاء ولم يظهر نفسه ؟؟

    فالخلاصه من هذا أن الكذب أيضا مباح عند النصارى فى امور لا مبرر فيها أو لو كان فيها مبرر على حسب اعتقادهم فلما ينكرون على الناس ما يجدونه مباحا لهم ؟
    وهذه بعض كلمات المُفسرين والقديسين عند النصارى حول الكذب الحلال !
    يقول القديس يوحناالذهبي الفم
    ” إذا بحثت في تاريخ قادة الحرب منذ القدم, تجد ان الذين برزوا ووصلوا ذروة المجد, تجدهم هؤلاء القادة حققوا معظم انتصاراتهم بالحيلةالحربية, والفتوحات عن طريق الخداع يمتدح أكثر الحرب المفتوحه
    ( الكتاب الأول, ص( 36 – 37 )
    يري القديس يوحناالذهبي الفم
    ان الحالات التي يباح فيها الكذب تمتد إلي الأصدقاءوأفراد الأسرة وذلك في أمور الدنيا والدين يقول القديس ان الكذب يجوز في معاملة الزوج لزوجته الزوجة مع زوجها, الابن مع الأب بين الأصدقاء وكذلك الأطفال مع الوالدين
    (الكتاب الأول, ص 37
    ويعلق القديس يوحنا علي ما استشهد به وبقول
    ” انه أمر خير أن يستخدم هذا النوع من الخداع ليس فقط في الحرب مع الأعداء بل وفي السلم ومع أعز الأصدقاء, والفائدةتعود علي الخادع والمخدوع ”
    (الكتاب الأول, ص 37
    يقول مارتن لوثر “
    ما الضرر الذي سيحدث, لو ان شخصاً كذب بنية صافية من اجل الخير ومن اجل الكنيسة ولدواعي الضرورة؟ انها كذبة مفيدة,كذبة نافعة ..ان مثل هذه الاكاذيب لا تتناقض مع الله… والله سيتقبلها
    وفى النهاية نقول
    إذا محاسني اللاتي أدل بها = كانت ذنوبي فقل لي كيف أعتذر
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


    ردي هو فقط مجرد تدريب وتمرين

    فهذه الطعونات قديمة وشبعنا منها

    نريد حاجة جديدة يا نصارى !!!!

    راجع :

    رد مبسط وشامل على شبهة تحليل الكذب فى الإسلام

    ولا أنس أخيراً شكر أخي الحبيب
    فرده وافي كافي شافي
    جزاك الله خيراً

    التعديل الأخير تم بواسطة صاحب القرآن ; 08-10-2014 الساعة 11:12 AM
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    03:49 AM

    افتراضي

    اكمل :

    8. اباح الاغراء بالمال للمؤلفة قلوبهم كما يفعل الاخوان الان يعطون رشاوي للناس لكي يخرجوا معهم في المظاهرات لقتل رجال الجيش والشرطه (سورة التوبة 60) .

    اقول و بالله التوفيق:

    الاية الكريمة :
    ( إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم

    اولا من قال لك يا احمق انها رشوة . الرشوة يا جاهل هي :

    رَشْوَة
    : مالٌ أَوْ هِبَةٌ تُعطَى لِمَسْؤُولٍ لِقَضاءِ حاجَةٍ أَوْ مَصْلَحَةٍ حَقّاً أَوْ باطِلاً يُعَاقِبُ القانونُ كُلَّ مَنْ تَلَقَّى
    رَشْوَةً
    المعجم الجامع

    فهل كان هؤلاء مسؤولو قضاء او كان لهم منصب حتى تسميها رشوة !!!!

    ثانيا : الرشوة في الاسلام محرمة :


    1336 حدثنا قتيبة حدثنا أبو عوانة عن عمر بن أبي سلمة عن أبيه عن أبي هريرة قال لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي في الحكم قال وفي الباب عن عبد الله بن عمرو وعائشة وابن حديدة وأم سلمة قال أبو عيسى حديث أبي هريرة حديث حسن صحيح
    سنن الترمذي , كتاب الاحكام عن رسول الله صلى الله عليه وسلم , باب ما جاء في الراشي و المرتشي في الحكم

    و اما المؤلفة قلوبهم :
    من تفسير بن كثير للاية :

    وأما المؤلفة قلوبهم : فأقسام : منهم من يعطى ليسلم ، كما أعطى النبي - صلى الله عليه وسلم - صفوان بن أمية من غنائم حنين ، وقد كان شهدها مشركا.... كما قال الإمام أحمد :

    حدثنا زكريا بن عدي ، أنا ابن المبارك ، عن يونس ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن صفوان بن أمية قال : أعطاني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوم حنين ، وإنه لأبغض الناس إلي ، فما زال يعطيني حتى صار وإنه لأحب الناس إلي .

    ورواه مسلم والترمذي ، من حديث يونس ، عن الزهري ، به .

    ومنهم من يعطى ليحسن إسلامه ، ويثبت قلبه ، كما أعطى يوم حنين أيضا جماعة من صناديد الطلقاء وأشرافهم مائة من الإبل ، مائة من الإبل وقال :إني لأعطي الرجل وغيره أحب إلي منه ، مخافة أن يكبه الله على وجهه في نار جهنم .

    وفي الصحيحين عن أبي سعيد : أن عليا بعث إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - بذهيبة في تربتها من اليمن فقسمها بين أربعة نفر : الأقرع بن حابس، وعيينة بن بدر ، وعلقمة بن علاثة ، وزيد الخير ، وقال : أتألفهم .

    ومنهم من يعطى لما يرجى من إسلام نظرائه . ومنهم من يعطى ليجبي الصدقات ممن يليه ، أو ليدفع عن حوزة المسلمين الضرر من أطراف البلاد. انتهى كلام الامام بن كثير

    فالغنائم التي اعطيت للطلقاء و غيرهم يوم حنين كان النبي صلى الله عليه وسلم يعطيهم ليتالف قلوبهم . فهؤلاء منهم من كان ايمانه ضعيفا و لا يفهم الا المال و منهم من كان يعطى ليدفع ضرره او خيانته للمسلمين فلا يخون و هذه من السياسة و الدهاء و من كرم النبي صلى الله عليه وسلم

    وهذا اكبر دليل على كرم النبي صلى الله عليه وسلم وحرصه على هداية الامة و الناس .

    وحدثنا عاصم بن النضر التيمي حدثنا خالد يعني ابن الحارث حدثنا حميد عن موسى بن أنس عن أبيه قال ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الإسلام شيئا إلا أعطاه قال فجاءه رجل فأعطاه غنما بين جبلين فرجع إلى قومه فقال يا قوم أسلموا فإن محمدا يعطي عطاء لا يخشى الفاقة

    صحيح مسلم , كتاب الفضائل , باب ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط و قال لا و كثرة عطائه

    و في نفس المصدر :

    حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يزيد بن هارون عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم غنما بين جبلين فأعطاه إياه فأتى قومه فقال أي قوم أسلموا فوالله إن محمدا ليعطي عطاء ما يخاف الفقر فقال أنسإن كان الرجل ليسلم ما يريد إلا الدنيا فما يسلم حتى يكون الإسلام أحب إليه من الدنيا وما عليها

    و يفسر الامام النووي في شرحه :

    ومعنى الأول فما يلبث بعد إسلامه إلا يسيرا حتى يكون الإسلام أحب إليه ، والمراد أنه يظهر الإسلام أولا للدنيا ، لا بقصد صحيح بقلبه ، ثم من بركة النبي صلى الله عليه وسلم ونور الإسلام لم يلبث [ ص: 469 ] إلا قليلا حتى ينشرح صدره بحقيقة الإيمان ، ويتمكن من قلبه ، فيكون حينئذ أحب إليه من الدنيا وما فيها . انتهى كلام الامام النووي

    فان الرجل يسلم بداية للمال و تسلم قبيلته معه ثم ينشرح صدره للاسلام

    ثالثا : كيف يعطي النبي صلى الله عليه وسلم الرشوة (على حد تعبيرك) و هو الحاكم للامور!!!!

    بالله عليك هل يرشي الملك احد رعيته ؟؟
    هل يرشي السيد عبده ؟؟؟
    هل يرشي الامير خدمه ؟؟


    يقول النصراني :
    9. اباح القتل وسفك دماء الابرياء لمجرد انهم ليسوا مسلمين (سورة الانفال 65)


    اقول :
    هل كلفت نفسك عناء البحث عن الاية اصلا !!!
    لماذا لا تكتب الاية الكريمة لنا!!! ام هو اسلوبك في التدليس على الناس !!!:

    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّحَرِّضِالْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ ۚ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَصَابِرُونَيَغْلِبُوامِائَتَيْنِ ۚ وَإِنْيَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌيَغْلِبُواأَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ

    اين في الاية ابحاة قتل اليهود و النصارى الغير مقاتلين!!!

    اتعي ما تكتبه!

    يا جاهل الاية نزلت في غزوة بدر و هي تتحدث عن التحريض عند القتال , و ضع تحت عند القتال الف خط

    ولهذا قال : ( يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال ) أي : حثهم وذمر عليه ؛ ولهذا كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يحرض على القتال عند صفهم ومواجهة العدو ، كما قال لأصحابه يوم بدر ، حين أقبل المشركون في عددهم وعددهم : قوموا إلى جنة عرضها السماوات والأرض . فقالعمير بن الحمام : عرضها السماوات والأرض ! فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : نعم فقال : بخ بخ ، فقال : ما يحملك على قولك بخ بخ ؟ قال : رجاء أن أكون من أهلها ! قال : فإنك من أهلها ، فتقدم الرجل فكسر جفن سيفه ، وأخرج تمرات فجعل يأكل منهن ، ثم ألقى بقيتهن من يده ، وقال : لئن أنا حييت حتى آكلهن إنها لحياة طويلة ! ثم تقدم فقاتل حتى قتل ، رضي الله عنه .
    تفسير بن كثير

    و لنرى الان كتابك المقدس ما يقول , و اتمنى من القراء ان يصبرو فالنصوص كثيرة و طويلة مع اني ساضرب بعض الامثلة فقط :

    سفر يشوع الاصحاح السادس :


    21 وحرموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة، من طفل وشيخ، حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف
    ....
    24 وأحرقوا المدينة بالنار مع كل ما بها، إنما الفضة والذهب وآنية النحاس والحديد جعلوها في خزانة بيت الرب

    سفر حزقيال الاصحاح التاسع :



    5 وقال لأولئك في سمعي : اعبروا في المدينة وراءه واضربوا. لا تشفق أعينكم ولا تعفوا
    6 الشيخ والشاب والعذراء والطفل والنساء، اقتلوا للهلاك. ولا تقربوا من إنسان عليه السمة، وابتدئوا من مقدسي. فابتدأوا بالرجال الشيوخ الذين أمام البيت
    7 وقال لهم: نجسوا البيت، واملأوا الدور قتلى. اخرجوا. فخرجوا وقتلوا في المدينة

    ما شاء الله فعلا اقتلو للهلاك !!!!

    نكمل :



    سفر اشعياء الاصحاح 14: ( اقتلو الابناء بذنب الاباء)!!!:


    19 وأما أنت فقد طرحت من قبرك كغصن أشنع، كلباس القتلى المضروبين بالسيف، الهابطين إلى حجارة الجب، كجثة مدوسة
    20 لا تتحد بهم في القبر لأنك أخربت أرضك، قتلت شعبك. لا يسمى إلى الأبد نسل فاعلي الشر
    21 هيئوا لبنيه قتلا بإثم آبائهم، فلا يقوموا ولا يرثوا الأرض ولا يملأوا وجه العالم مدنا


    سفر ارميا الاصحاح 51


    20 أنت لي فأس وأدوات حرب، فأسحق بك الأمم، وأهلك بك الممالك
    21 وأكسر بك الفرس وراكبه، وأسحق بك المركبة وراكبها
    22 وأسحق بك الرجل والمرأة، وأسحق بك الشيخ والفتى، وأسحق بك الغلام والعذراء
    23 وأسحق بك الراعي وقطيعه، وأسحق بك الفلاح وفدانه، وأسحق بك الولاة والحكام

    هتك للاعراض وقتل الاطفال !!!:
    سفر اشعياء الاصحاح 13:


    15 كل من وجد يطعن، وكل من انحاش يسقط بالسيف
    16 وتحطم أطفالهم أمام عيونهم، وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم
    17 هأنذا أهيج عليهم الماديين الذين لا يعتدون بالفضة، ولا يسرون بالذهب
    18 فتحطم القسي الفتيان ، ولا يرحمون ثمرة البطن. لا تشفق عيونهم على الأولاد
    19 وتصير بابل، بهاء الممالك وزينة فخر الكلدانيين، كتقليب الله سدوم وعمورة

    و كما قال المثل : رمتني بدائها و انسلت

    يكمل النصراني مسلسل التدليس و الكذب:


    10. اباح النهب والغنائم وكان محمد ياخذ خمس الغنائم لنفسه في الحروب والغزوات (سورة الانفال 41 و69)

    اقول :

    اولا الغنائم ليست نهبا يا احمق و انما هي مخلفات الحروب مما يقتسمه الجيش المنتصر

    ثانيا يا جاهل نصيب النبي صلى الله عليه وسلم ليس الخمس يا احمق بل خمس الخمس و ذلك ان خمس الغنائم تقسم الى خمسة حصص:
    1. خمس لله و الرسول
    2. خمس لذوي القربي
    3. خمس لليتامى
    4. خمس مساكين
    5. خمس لابن السبيل

    و لانك كعادتك كذاب و مدلس فانك لم تستشهد بالاية و لم تنقلها :

    واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل إن كنتم آمنتم بالله وما أنزلنا على عبدنا يوم الفرقان يوم التقى الجمعان والله على كل شيء قدير ( 41 ) )

    و اما حصة النبي صلى الله عليه وسلم , و هي خمس الخمس فهل هذا يعني ان النبي صلى الله عليه وسلم كان حريصا على الاموال ؟ اقول لا لان :

    1. الزكاة و الصدقات محرمة عليه و على قرباه :
    حدثني عبد الله بن محمد بن أسماء الضبعي حدثنا جويرية عن مالك عن الزهري أن عبد الله بن عبد الله بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلبحدثه أن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث حدثه قال اجتمع ربيعة بن الحارث والعباس بن عبد المطلب فقالا والله لو بعثنا هذين الغلامين قالا ليوللفضل بن عباس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فكلماه فأمرهما على هذه الصدقات فأديا ما يؤدي الناس وأصابا مما يصيب الناس قال فبينما هما في ذلك جاء علي بن أبي طالب......قال فتواكلنا الكلام ثم تكلم أحدنا فقال يا رسول الله أنت أبر الناس وأوصل الناس وقد بلغنا النكاح فجئنا لتؤمرنا على بعض هذه الصدقات فنؤدي إليك كما يؤدي الناس ونصيب كما يصيبون قال فسكت طويلا حتى أردنا أن نكلمه قال وجعلت زينب تلمع علينا من وراء الحجاب أن لا تكلماه قال ثم قال إن الصدقة لا تنبغي لآل محمد إنما هي أوساخ الناس ادعوا لي محمية وكان على الخمس ونوفل بن الحارث بن عبد المطلب قال فجاءاه فقال لمحمية أنكح هذا الغلام ابنتك للفضل بن عباس فأنكحه وقال لنوفل بن الحارث أنكح هذا الغلام ابنتك لي فأنكحني وقال لمحميةأصدق عنهما من الخمس كذا وكذا ا قال الزهري ولم يسمه لي حدثنا هارون بن معروف حدثنا ابن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن ابن شهاب عن عبد الله بن الحارث بن نوفل الهاشمي أن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب أخبره أن أباه ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب والعباس بن عبد المطلب قالا لعبد المطلب بن ربيعة وللفضل بن عباس ائتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم وساق الحديث بنحو حديث مالك وقال فيه...... وقال في الحديث ثم قال لنا إن هذه الصدقات إنما هي أوساخ الناس وإنها لا تحل لمحمد ولا لآل محمد وقال أيضا ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ادعوا لي محمية بن جزء وهو رجل من بني أسد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم استعمله على الأخماس

    صحيح مسلم ,كتاب الزكاة , باب ترك استعمال ال النبي على الصدقة



    ثانيا : ان النبي صلى الله عليه وسلم ما كان يستخدم من هذه الاموال شيئا للدنيا

    1. فراش النبي صلى الله عليه وسلم :

    2082 وحدثني علي بن حجر السعدي أخبرنا علي بن مسهر عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت إنما كان فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ينام عليه أدما حشوه ليف
    صحيح مسلم
    »
    كتاب اللباس والزينة
    »
    باب التواضع في اللباس والاقتصار على الغليظ منه واليسير في اللباس والفراش وغيرهما

    و ايضا :
    حَدَّثَنَا يَزِيدُ ، أَخْبَرَنَا الْمَسْعُودِيُّ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ النَّخَعِيِّ ، عَنْ عَلْقَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : اضْطَجَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى حَصِيرٍ ، فَأَثَّرَ فِي جَنْبِهِ ، فَلَمَّا اسْتَيْقَظَ جَعَلْتُ أَمْسَحُ جَنْبَهُ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَلَا آذَنْتَنَا حَتَّى نَبْسُطَ لَكَ عَلَى الْحَصِيرِ شَيْئًا ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَا لِي وَلِلدُّنْيَا ؟ مَا أَنَا وَالدُّنْيَا ؟ إِنَّمَا مَثَلِي وَمَثَلُ الدُّنْيَا كَرَاكِبٍ ظَلَّ تَحْتَ شَجَرَةٍ ، ثُمَّ رَاحَ وَتَرَكَهَا "

    مسند الامام احمد بن حنبل , مسند العشرة المبشرين بالجنة , مسند المكثرين

    2. جوعه و ماكله عليه السلام

    حَدَّثَنِي عُثْمَانُ ، حَدَّثَنَا جَرِيرٌ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، عَنِ الْأَسْوَدِ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ : " مَا شَبِعَ آلُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُنْذُ قَدِمَ الْمَدِينَةَ مِنْ طَعَامِ بُرٍّ ثَلَاثَ لَيَالٍ تِبَاعًا حَتَّى قُبِضَ "

    صحيح البخاري الحديث رقم 6000

    ) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا يَحْيَى ، حَدَّثَنَا هِشَامٌ ، أَخْبَرَنِي أَبِي ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، قَالَتْ : " كَانَ يَأْتِي عَلَيْنَا الشَّهْرُ مَا نُوقِدُ فِيهِ نَارًا ، إِنَّمَا هُوَ التَّمْرُ وَالْمَاءُ ، إِلَّا أَنْ نُؤْتَى بِاللُّحَيْمِ " .

    صحيح البخاري الحديث 6004


    3. تصدقه عليه السلام بماله :

    2311 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وعمرو الناقد قالا حدثنا سفيان بن عيينة عن ابن المنكدر سمع جابر بن عبد الله قال
    ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط فقال لا

    صحيح مسلم , كتاب الفضائل , باب ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط فقال لا وكثرة عطائه




    2307 حدثنا يحيى بن يحيى التميمي وسعيد بن منصور وأبو الربيع العتكي وأبو كامل واللفظ ليحيى قال يحيى أخبرنا وقال الآخران حدثنا حماد بن زيدعن ثابت عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وكان أجود الناس وكان أشجع الناس


    صحيح مسلم , كتاب الفضائل , باب في شجاعة النبي عليه السلام و تقدمه للحرب

    5689 حدثنا سعيد بن أبي مريم حدثنا أبو غسان قال حدثني أبو حازم عن سهل بن سعد قال جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم ببردة فقالسهل للقوم أتدرون ما البردة .... فرآها عليه رجل من الصحابة فقال يا رسول الله ما أحسن هذه فاكسنيها فقال نعم فلما قام النبي صلى الله عليه وسلم لامه أصحابه قالوا ما أحسنت حين رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أخذها محتاجا إليها ثم سألتهإياها وقد عرفت أنه لا يسأل شيئا فيمنعه
    فقال رجوت بركتها حين لبسها النبي صلى الله عليه وسلم لعلي أكفن فيها

    صحيح البخاري , كتاب الادب , باب حسن الخلق و السخاء و ما يكره من البخل




    يكمل النصراني كلامه :



    11. اباح الحنث في القسم بالله اي الاستخفاف باسم الله (سورة البقرة 225)

    اقول : كالعادة يهرف بما لا يدري و لا ينقل الاية تدليسا

    الاية الكريمة :



    و لانك كذاب فانت لم تنقل لا الاية و لا سياقها :
    ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم أن تبروا وتتقوا وتصلحوا بين الناس والله سميع عليم ( 224 ) لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولكن يؤاخذكم بما كسبت قلوبكم والله غفور حليم

    تفسير الاية الاولى : يعني لا تجعلو الحلف بالله وسيلة و حجة لترك الصلاح و الخير بل كفر عن يمينك ثم افعل الخير . الدليل :



    نكمل باذن الله .....



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    03:49 AM

    افتراضي

    من تفسير الامام بن كثير

    يقول تعالى : لا تجعلوا أيمانكم بالله تعالى مانعة لكم من البر وصلة الرحم إذا حلفتم على تركها ، كقول
    ه تعالى : ( ولا يأتل أولو الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربى والمساكين والمهاجرين في سبيل الله وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم ) [ النور : 22 ] ، فالاستمرار على اليمين آثم لصاحبها من الخروج منها بالتكفير . كما قال البخاري :

    حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، أخبرنا عبد الرزاق ، أخبرنا معمر ، عن همام بن منبه ، قال : هذا ما حدثنا أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" نحن الآخرون السابقون يوم القيامة " ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " والله لأن يلج أحدكم بيمينه في أهله آثم له عند الله من أن يعطي كفارته التي افترض الله عليه " .

    وهكذا رواه مسلم ، عن محمد بن رافع عن عبد الرزاق ، به . ورواه أحمد ، عنه ، به .

    ثم قال البخاري : حدثنا إسحاق بن منصور ، حدثنا يحيى بن صالح ، حدثنا معاوية ، هو ابن سلام ، عن يحيى ، وهو ابن أبي كثير ، عن عكرمة ، عنأبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من استلج في أهله بيمين ، فهو أعظم إثما ، ليس تغني الكفارة " .

    وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في قوله تعالى : ( ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم قال : لا تجعلن عرضة ليمينك ألا تصنع الخير ، ولكن كفر عن يمينك واصنع الخير .

    وهكذا قال مسروق ، والشعبي ، وإبراهيم النخعي ، ومجاهد ، وطاوس ، وسعيد بن جبير ، وعطاء ، وعكرمة ، ومكحول ، والزهري ، والحسن ،وقتادة ، ومقاتل بن حيان ، والربيع بن أنس ، والضحاك ، وعطاء الخراساني ، والسدي . ويؤيد ما قاله هؤلاء الجمهور ما ثبت في الصحيحين ، عنأبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إني والله إن شاء الله لا أحلف على يمين فأرى غيرها خيرا منها إلا أتيت الذي هو خير وتحللتها " وثبت فيهما أيضا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعبد الرحمن بن سمرة : " يا عبد الرحمن بن سمرة ، لا تسأل الإمارة ، فإنك إن أعطيتها من غير مسألة أعنت عليها ، وإن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها ، وإذا حلفت على يمين فرأيت خيرا منها فأت الذي هو خير وكفر عن يمينك " .

    وروى مسلم ، عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا [ ص: 601 ] منها ، فليكفر عن يمينه ، وليفعل الذي هو خير " .

    و هذا عكس الاستخفاف بالله عز وجل ايها الجاهل

    و اما استدلالك بالاية الثانية على جواز الحنث باليمين

    فما اقول الا قول الشاعر:

    لكل داء دواء يستطب به الا الحماقة اعيت من يداويها

    يا جاهل الا تعرف معنى اللغو

    اتي لك بمعنى كلمة اللغو (كالعادة دائما نضطرالى ان نرجع في ردودنا على امثال هؤلاء الى معاجم اللغة حتى يفهمو المفردات العربية و قد صار الامر مقيتا و مملا و كاننا رجعنا الى مرحلة الاعدادية من جديد):

    لَغو: ( اسم )
    مصدر لغا / لغا في
    اللَّغوُ : ما لا يُعتدّ به من كلام وغيره ، ولا يُحصَل منه على فائدة ولا نفع { لاَ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلاَ كِذَّابًا }
    اللَّغوُ : ما لا يُحسب في العدد في الدية والبيع ونحوهما لصغره
    اللَّغو : ُ سَقَطُ المتاع
    اليمين اللَّغْو : ما يحلف عليه الشَّخصُ ظانًّا أنّه كذا وهو بخلافه ، أو ما ورد على اللِّسان بغير قصد

    معجم المعاني الجامع

    تفسير الاية من بن كثير :

    ( لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم أي : لا يعاقبكم ولا يلزمكم بما صدر منكم من الأيمان اللاغية ، وهي التي لا يقصدها الحالف ، بل تجري على لسانه عادة من غير تعقيد ولا تأكيد ، كما ثبت في الصحيحين من حديث الزهري ، عن حميد بن عبد الرحمن ، عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من حلف فقال في حلفه : واللات والعزى ، فليقل : لا إله إلا الله " فهذا قاله لقوم حديثي عهد بجاهلية ، قد أسلموا وألسنتهم قد ألفت ما كانت عليه من الحلف باللات من غير قصد ، فأمروا أن يتلفظوا بكلمة الإخلاص ، كما تلفظوا بتلك الكلمة من غير قصد ، لتكون هذه بهذه ; ولهذا قال تعالى : ( ولكن يؤاخذكم بما كسبت قلوبكم والله غفور حليم كما قال في الآية الأخرى في المائدة : ( ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان ) [ المائدة : 89 ] . انتهى كلام الامام بن كثير

    فالمقصود ايها النصراني ان الله عز وجل لا يؤاخذ المسلمين فيما لم يقصدو بنطقه في ايمانهم

    قبح الله الجهل !!!!!

    نكمل باذن الله ....
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    947
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    03:49 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاحب القرآن مشاهدة المشاركة


    السلام على من اتبع الهدى

    يعجبني من يقل أنه
    يحب أن ينقذنا من الضلالة إلى الهدى وأقل :
    إن كنت تحب لنا الهداية فإننا نحب لك الهداية أضعاف ما تحبها لنا ،
    فلنتحاور سوياً بالدليل لنصل إلى الحق من الباطل ، فالباطل لا يصمد كثيراً أمام الحق

    أما قولك لأني كنت مسلم مثلك فالأمر حقاً مضحك ، ربما أصبحت موضة العصر ، حتى أنصر عدد كبير من المسلمين زاعماً أني أحب لهم الهداية والأصل هو أنك تحسدهم على الهداية وتعرف ربما نفسك على ضلال
    ومش كافي شرك نفسك بل لأنك تعرف مصيرك إلى جهنم وبئس المصير عايز كل الناس تلحق بك !!!!!!!



    أما عن التعصب فلسنا أهلا للتعصب ، ها هو ديني الإسلام ممتثلا بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهاهو دينك المسيحي ممتثلا بكتابك المقدس
    ننتظر فقط الباحثون عن الحق بصدق أمثالك !

    الرب سبحانه وتعالى أعطاني عقلاً وهي نعمة كبرى والحمد لله ، وأظنه أيضاً سبحانه منحك عقلاً أيضاً ، فليتك تعمل بالوصية والنصيحة قبل أن توصي أو تنصح بها غيرك !


    أما عن :

    هل تعلم أن القرآن الكريم الكتاب الذي أؤمن به

    أباح الكذب

    فأقول وبالله التوفيق :
    هذه الآية الذي استدل بها الزميل الكريم ...

    "لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَٰكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ ۖ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِمَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ ۖ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ۚ ذَٰلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ ۚ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ ۚ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ"

    أولاً : الآية لا علاقة لها بالكذب لا من قريب ولا من بعيد
    ثانياً : نعذر جهل النصراني على عدم التمييز بين الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة .
    ثالثاً : لا عجب من أن تتهم الإسلام اتهاماً باطلاً بالكذب
    العجب كل العجب أنك تبدأ كلامك بالكذب ثم تعترض !!
    فأنت بدأت كلامك بادعائك أنك مسلماً ولو كنت مسلماً فكشف كذبك وتدليسك أسهل مايكون فكما يقول المثل : حبل الكذب قصير .
    والآن لفهم تفسير هذه الآية راجع :

    http://library.islamweb.net/newlibra...k_no=65&ID=315

    أيضاً
    هناك آية أخرى بنفس المغزى في القرآن الكريم
    قال تعالى : " لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكمولكن يؤاخذكم بما كسبت قلوبكم والله غفور حليم " 225 البقرة

    و أنقل ما يلي من تفسير البغوي :

    قَوْلُهُ تَعَالَى : ( وَلَا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ ) نَزَلَتْ فِي عَبْدِ اللَّهِ بْنِ رَوَاحَةَ كَانَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ خَتَنِهِ عَلَى أُخْتِهِ بَشِيرِ بْنِ النُّعْمَانِ الْأَنْصَارِيِّ شَيْءٌ فَحَلَفَ عَبْدُ اللَّهِ أَنْ لَا يَدْخُلَ عَلَيْهِ وَلَا يُكَلِّمَهُ وَلَا يُصْلِحُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ خَصْمِهِ وَإِذَا قِيلَ لَهُ فِيهِ قَالَ : قَدْ حَلَفْتُ بِاللَّهِ أَنْ لَا أَفْعَلَ فَلَا يَحِلُّ لِي إِلَّا أَنْ تَبِرَّ بِيَمِينِي فَأَنْزَلَ اللَّهُ هَذِهِ الْآيَةَ .

    وَقَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ : نَزَلَتْ فِي أَبِي بَكْرٍ الصَّدِيقِ حِينَ حَلَفَ أَنْ لَا يُنْفِقَ عَلَى مِسْطَحٍ حِينَ خَاضَ فِي حَدِيثِ الْإِفْكِ ، وَالْعُرْضَةُ : أَصْلُهَا الشِّدَّةُ وَالْقُوَّةُ وَمِنْهُ قِيلَ لِلدَّابَّةِ الَّتِي تُتَّخَذُ لِلسَّفَرِ عُرْضَةٌ لِقُوَّتِهَا عَلَيْهِ ثُمَّ قِيلَ لِكُلِّ مَا يَصْلُحُ لِشَيْءٍ هُوَ عُرْضَةٌ لَهُ حَتَّى قَالُوا لِلْمَرْأَةِ هِيَ عُرْضَةُ النِّكَاحِ إِذَا صَلَحَتْ لَهُ وَالْعُرْضَةُ كُلُّ مَا يَعْتَرِضُ فَيَمْنَعُ عَنِ الشَّيْءِ وَمَعْنَى الْآيَةِ ) ( لَا تَجْعَلُوا ) الْحَلِفَ بِاللَّهِ سَبَبًا مَانِعًا لَكُمْ مِنَ الْبِرِّ وَالتَّقْوَى يُدْعَى أَحَدُكُمْ إِلَى صِلَةِ رَحِمٍ أَوْ بِرٍّ فَيَقُولُ حَلَفْتُ بِاللَّهِ أَنْ لَا أَفْعَلَهُ فَيَعْتَلُّ بِيَمِينِهِ فِي تَرْكِ الْبِرِّ ) ( أَنْ تَبَرُّوا ) مَعْنَاهُ أَنْ لَا تَبِرُّوا كَقَوْلِهِ تَعَالَى " يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ أَنْ تَضِلُّوا " ( 176 - النِّسَاءِ ) أَيْ لِئَلَّا تَضِلُّوا ( وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) [ ص: 263 ]

    أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ السَّرَخْسِيُّ أَنَا زَاهِرُ بْنُ أَحْمَدَ أَنَا أَبُو إِسْحَاقَ الْهَاشِمِيُّ أَنَا أَبُو مُصْعَبٍ عَنْ مَالِكٍ عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ " مَنْ حَلَفَ بِيَمِينٍ فَرَأَى غَيْرَهَا خَيْرًا مِنْهَا فَلْيُكَفِّرْ عَنْ يَمِينِهِ وَلْيَفْعَلِ الَّذِي هُوَ خَيْرٌ " .

    قَوْلُهُ تَعَالَى : ( لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ ) اللَّغْوُ كُلُّ مُطْرَحٍ مِنَ الْكَلَامِ لَا يُعْتَدُّ بِهِ وَاخْتَلَفَ أَهْلُ الْعِلْمِ فِي اللَّغْوِ فِي الْيَمِينِ الْمَذْكُورَةِ فِي الْآيَةِ فَقَالَ قَوْمٌ : هُوَ مَا يَسْبِقُ إِلَى اللِّسَانِ عَلَى عَجَلَةٍ لِصِلَةِ الْكَلَامِ مِنْ غَيْرِ عَقْدٍ وَقَصْدٍ كَقَوْلِ الْقَائِلِ : لَا وَاللَّهِ وَبَلَى وَاللَّهِ وَكَلَّا وَاللَّهِ .

    أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْكِسَائِيُّ أَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَحْمَدَ الْخَلَّالُ أَخْبَرَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ الْأَصَمُّ أَنَا الرَّبِيعُ أَنَا الشَّافِعِيُّ أَنَا مَالِكٌ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ : لَغْوُ الْيَمِينِ قَوْلُ الْإِنْسَانِ : لَا وَاللَّهِ وَبَلَى وَاللَّهِ وَرَفَعَهُ بَعْضُهُمْ وَإِلَى هَذَا ذَهَبَ الشَّعْبِيُّ وَعِكْرِمَةُ وَبِهِ قَالَ الشَّافِعِيُّ .

    وَيُرْوَى عَنْ عَائِشَةَ : أَيْمَانُ اللَّغْوِ مَا كَانَتْ فِي الْهَزْلِ وَالْمِرَاءِ ، وَالْخُصُومَةِ وَالْحَدِيثِ الَّذِي لَا يَعْقِدُ عَلَيْهِ الْقَلْبُ وَقَالَ قَوْمٌ : هُوَ أَنْ يَحْلِفَ عَنْ شَيْءٍ يَرَى أَنَّهُ صَادِقٌ فِيهِ ثُمَّ يَتَبَيَّنُ لَهُ خِلَافُ ذَلِكَ وَهُوَ قَوْلُ الْحَسَنِ وَالزُّهْرِيِّ وَإِبْرَاهِيمَ النَّخَعِيِّ وَقَتَادَةَ وَمَكْحُولٍ ، وَبِهِ قَالَ أَبُو حَنِيفَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَقَالُوا لَا كَفَّارَةَ فِيهِ وَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَقَالَ عَلَيٌّ : هُوَ الْيَمِينُ عَلَى الْغَضَبِ وَبِهِ قَالَ طاووس وَقَالَ سَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ : هُوَ الْيَمِينُ فِي الْمَعْصِيَةِ لَا يُؤَاخِذُهُ اللَّهُ بِالْحِنْثِ فِيهَا ، بَلْ يَحْنَثُ وَيُكَفِّرُ . وَقَالَ مَسْرُوقٌ : لَيْسَ عَلَيْهِ كَفَّارَةٌ أَيُكَفِّرُ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ؟ وَقَالَ الشَّعْبِيُّ فِي الرَّجُلِ يَحْلِفُ عَلَى الْمَعْصِيَةِ : كَفَّارَتُهُ أَنْ يَتُوبَ مِنْهَا وَكُلُّ يَمِينٍ لَا يَحِلُّ لَكَ أَنْ تَفِيَ بِهَا فَلَيْسَ فِيهَا كَفَّارَةٌ وَلَوْ أَمَرْتُهُ بِالْكَفَّارَةِ لَأَمَرْتُهُ أَنْ يُتِمَّ عَلَى قَوْلِهِ وَقَالَ زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ : هُوَ دُعَاءُ الرَّجُلِ عَلَى نَفْسِهِ تَقُولُ لِإِنْسَانٍ أَعْمَى اللَّهُ بَصَرِي إِنْ لَمْ أَفْعَلْ كَذَا وَكَذَا [ أَخْرَجَنِي اللَّهُ مِنْ مَالِي إِنْ لَمْ آتِكَ غَدًا وَيَقُولُ : هُوَ كَافِرٌ إِنْ فَعَلَ كَذَا ] . فَهَذَا كُلُّهُ لَغْوٌ لَا يُؤَاخِذُهُ اللَّهُ بِهِ وَلَوْ آخَذَهُمْ بِهِ لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعُقُوبَةَ " وَلَوْ يُعَجِّلُ اللَّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُمْ بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ " ( 11 - يُونُسَ ) وَقَالَ " وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ " ( 11 - الْإِسْرَاءِ ) .

    قَوْلُهُ تَعَالَى : ( وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ ) أَيْ عَزَمْتُمْ وَقَصَدْتُمْ إِلَى الْيَمِينِ وَكَسَبَ الْقَلْبُ الْعَقْدَ وَالنِّيَّةَ ( وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) وَاعْلَمْ أَنَّ الْيَمِينَ لَا تَنْعَقِدُ إِلَّا بِاللَّهِ أَوْ بِاسْمٍ مِنْ أَسْمَائِهِ أَوْ بِصِفَةٍ مِنْ صِفَاتِهِ : فَالْيَمِينُ بِاللَّهِ أَنْ يَقُولَ : وَالَّذِي أَعْبُدُهُ وَالَّذِي أُصَلِّي لَهُ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ وَنَحْوَ ذَلِكَ وَالْيَمِينُ بِأَسْمَائِهِ كَقَوْلِهِ وَاللَّهِ وَالرَّحْمَنِ ، وَنَحْوَهُ وَالْيَمِينُ بِصِفَاتِهِ كَقَوْلِهِ : وَعِزَّةِ اللَّهِ وَعَظَمَةِ اللَّهِ وَجَلَالِ اللَّهِ وَقُدْرَةِ اللَّهِ [ ص: 264 ] وَنَحْوَهَا فَإِذَا حَلَفَ بِشَيْءٍ مِنْهَا عَلَى أَمْرٍ فِي الْمُسْتَقْبَلِ فَحَنِثَ يَجِبُ عَلَيْهِ الْكَفَّارَةُ وَإِذَا حَلَفَ عَلَى أَمْرٍ مَاضٍ أَنَّهُ كَانَ وَلَمْ يَكُنْ أَوْ عَلَى أَنَّهُ لَمْ يَكُنْ وَقَدْ كَانَ إِنْ كَانَ عَالِمًا بِهِ حَالَةَ مَا حَلَفَ فَهُوَ الْيَمِينُ الْغَمُوسُ وَهُوَ مِنَ الْكَبَائِرِ وَتَجِبُ فِيهِ الْكَفَّارَةُ عِنْدَ بَعْضِ أَهْلِ الْعِلْمِ عَالِمًا كَانَ أَوْ جَاهِلًا وَبِهِ قَالَ الشَّافِعِيُّ وَلَا تَجِبُ عِنْدَ بَعْضِهِمْ وَهُوَ قَوْلُ أَصْحَابِ الرَّأْيِ وَقَالُوا إِنْ كَانَ عَالِمًا فَهُوَ كَبِيرَةٌ وَلَا كَفَّارَةَ لَهَا كَمَا فِي سَائِرِ الْكَبَائِرِ وَإِنْ كَانَ جَاهِلًا فَهُوَ يَمِينُ اللَّغْوِ عِنْدَهُمْ وَمَنْ حَلَفَ بِغَيْرِ اللَّهِ مِثْلَ أَنْ قَالَ : وَالْكَعْبَةِ وَبَيْتِ اللَّهِ وَنَبِيِّ اللَّهِ أَوْ حَلَفَ بِأَبِيهِ وَنَحْوَ ذَلِكَ فَلَا يَكُونُ يَمِينًا ، فَلَا تَجِبُ عَلَيْهِ الْكَفَّارَةُ إِذَا حَلَفَ وَهُوَ يَمِينٌ مَكْرُوهَةٌ قَالَ الشَّافِعِيُّ : وَأَخْشَى أَنْ يَكُونَ مَعْصِيَةً .

    أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ السَّرَخْسِيُّ أَنَا زَاهِرُ بْنُ أَحْمَدَ أَبُو إِسْحَاقَ الْهَاشِمِيُّ أَنَا أَبُو مُصْعَبٍ عَنْ مَالِكٍ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَدْرَكَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ وَهُوَ يَسِيرُ فِي رَكْبٍ وَهُوَ يَحْلِفُ بِأَبِيهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ اللَّهَ يَنْهَاكُمْ أَنْ تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ فَمَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ .

    وهذا رد مبسط منقول على سبب إباحة الكذب في هذه الثلاثة مواضع المخصوصة

    ج : بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وبعد ,
    فإذا محاسني اللائي أُدلُّ بها… كانت ذنوبي فقل لي كيف أعتذرُ؟!
    أولاً من الذي يقول هذا الفعل حلال وهذا الفعل حرام ؟
    الجواب طبعاً الخالق وحده , فإذا أخبرنا أن الكذب حرام فقد حرم الاسلام الكذب فى القرآن والسنة واخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الكذب ليس من صفة المؤمن .
    قال الله تعالى : ] يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتاً عِندَاللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ [ [سورة الصف : 2-3]
    قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) التوبة:119
    وفى الحديث : عن عبد الله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
    “إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكون صديقا وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا
    عن صفوان بن سليم انه قال قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم أيكون المؤمن جبانا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن بخيلا فقال نعم
    فقيل له أيكون المؤمن كذابا فقال لا
    ولكن الكذب لا يكون خبيثاً فى ثلاثة حالات فلا ينبغي ان نسأل كيف يُحل لنا الأشياء التى ليست خبيثه ؟؟؟
    هذا أول شيء
    ثانياً : لماذا يُحرم الله أشياءً ويحلل أشياءً أخرى
    قال تعالى ” يحل لكم الطيبات ويحرم عليكم الخبائث ”
    إذن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحل لنا الطيب ويحرم علينا الخبيث
    ثالثاً : ما الخبيث فى أن يقول الإنسان لزوجته إني احبك وهو لا يحبها ؟ وما الخبيث فى أن يموه الإنسان المؤمن ويقول انه سيذهب تجاه الشمال ثم يذهب تجاه الجنوب في الحرب فالحرب خدعة ؟؟؟
    وما الخبيث فى أن يكذب الإنسان وهو يصلح بين إثنين ؟

    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    ” لا يَحِلُّ الْكَذِبُ إِلا فِي ثَلاثٍ ” ، وَذَكَرَ الْحَدِيثَ ، فَأَخْبَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّ الْكَذِبَ يَحِلُّ فِي الْحَرْبِ ، وَإِصْلاحِ ذَاتِ الْبَيْنِ ، وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ وَزَوْجِهَا
    فإذا قال لك تحلون الكذب فى ثلاث فقل له ولماذا يكون الكذب حراماً فى هذه الحالات ؟؟؟؟؟
    ثم لو نظرت فى دين النصارى ستجد بولس لا يكذب على الناس ليصلح بينهم ولا يكذب عليهم ليحارب أعداء الدين ولكن تجده يكذب على الله فبولس يقول
    ” Rom 3:7 فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ؟
    ويقول بولس في الانجيل عندما كان يجلد :
    “أيجوز لكم أن تجلدوا إنساناً رومانياً” (أعمال22/25).
    ويقول ايضا ::
    صرت لليهود كيهودي…وللذين تحت الناموس كأني تحت الناموس…و للذين بلا ناموس كأني بلا ناموس…صرت للكل كل شيء” (كورنثوس(1)9/20-21).

    فهذا مثلهم الأعلى متلون كالحرباء فلماذا ندان نحن بعد كخطاه ؟؟
    ونجد أنه فى كتاب النصارى قد قد ورد فى انجيل يوحنا عندما طلب منه التلاميذ أن يصعد معهم الى العيد :

    يوحنا 7 : 8 “اصعدوا انتم الى هذا العيد انا لست اصعد بعد الى هذا العيد لان وقتي لم يكمل بعد* 9 قال لهم هذا و مكث في الجليل* 10 و لما كان اخوته قد صعدوا حينئذ صعد هو ايضا الى العيد لا ظاهرا بل كانه في الخفاء”
    بالطبع هذا كذب واضح عندما يقول أنا لست أصعد الى هذا العيد ثم يصعد بعدهم , بينما يقول النصارى أنه قال أن وقتى لم يكمل بعد وبعد أن صعدوا كمل وقته وصعد .

    وبالطبع على الرغم من أن هذا الرد يدعوا الى الضحك والسخريه إلا اننا اذا افترضنا جدلا هذا الامر فلم يرد فى النص ما يوحى أن وقته قد كمل , كما أنه إن كان كمل وقته فلماذا صعد فى الخفاء ولم يظهر نفسه ؟؟

    فالخلاصه من هذا أن الكذب أيضا مباح عند النصارى فى امور لا مبرر فيها أو لو كان فيها مبرر على حسب اعتقادهم فلما ينكرون على الناس ما يجدونه مباحا لهم ؟
    وهذه بعض كلمات المُفسرين والقديسين عند النصارى حول الكذب الحلال !
    يقول القديس يوحناالذهبي الفم
    ” إذا بحثت في تاريخ قادة الحرب منذ القدم, تجد ان الذين برزوا ووصلوا ذروة المجد, تجدهم هؤلاء القادة حققوا معظم انتصاراتهم بالحيلةالحربية, والفتوحات عن طريق الخداع يمتدح أكثر الحرب المفتوحه
    ( الكتاب الأول, ص( 36 – 37 )
    يري القديس يوحناالذهبي الفم
    ان الحالات التي يباح فيها الكذب تمتد إلي الأصدقاءوأفراد الأسرة وذلك في أمور الدنيا والدين يقول القديس ان الكذب يجوز في معاملة الزوج لزوجته الزوجة مع زوجها, الابن مع الأب بين الأصدقاء وكذلك الأطفال مع الوالدين
    (الكتاب الأول, ص 37
    ويعلق القديس يوحنا علي ما استشهد به وبقول
    ” انه أمر خير أن يستخدم هذا النوع من الخداع ليس فقط في الحرب مع الأعداء بل وفي السلم ومع أعز الأصدقاء, والفائدةتعود علي الخادع والمخدوع ”
    (الكتاب الأول, ص 37
    يقول مارتن لوثر “
    ما الضرر الذي سيحدث, لو ان شخصاً كذب بنية صافية من اجل الخير ومن اجل الكنيسة ولدواعي الضرورة؟ انها كذبة مفيدة,كذبة نافعة ..ان مثل هذه الاكاذيب لا تتناقض مع الله… والله سيتقبلها
    وفى النهاية نقول
    إذا محاسني اللاتي أدل بها = كانت ذنوبي فقل لي كيف أعتذر
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


    ردي هو فقط مجرد تدريب وتمرين

    فهذه الطعونات قديمة وشبعنا منها

    نريد حاجة جديدة يا نصارى !!!!

    راجع :

    رد مبسط وشامل على شبهة تحليل الكذب فى الإسلام

    ولا أنس أخيراً شكر أخي الحبيب
    فرده وافي كافي شافي
    جزاك الله خيراً


    بارك الله فيك اخي صاحب القران و ثبتك على الحق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

الرد على اكاذيب مصطفى عيد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سنوات مع اكاذيب شنودة علي الناس
    بواسطة شـقـاوه في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 09-07-2011, 11:14 PM
  2. 5 اكاذيب وراء فشل الرجيم
    بواسطة مريم في المنتدى قسم العناية بالبشرة والصحة والجمال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-06-2010, 12:10 AM
  3. اكاذيب عبد المسيح بسيط
    بواسطة بن حلبية في المنتدى دراسات حول الكتاب المقدس والنصرانية للأستاذ بن حلبية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 30-03-2010, 11:36 PM
  4. اكاذيب مسيحيه عن القديسين
    بواسطة excopts في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2010, 01:28 PM
  5. اكاذيب تاريخية
    بواسطة جمال المصرى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-02-2009, 08:20 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على اكاذيب مصطفى عيد

الرد على اكاذيب مصطفى عيد