بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 42

الموضوع: بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول

    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر


    كما هو واضح من عنوان البحث, فنحن بحول الله وقوته سنعرض مجموعة من البشارات التى جاء ذكرها فى كتب القوم والتى اتفق اليهود والنصارى معاً على أنها خاصة بنبى يأتى أخر الزمان (… وليؤتى بالبر الابدي و لختم الرؤيا والنبوة ولمسح قدوس القدوسين) (سفر دانيال 9-24). واليهود لهم قولهم عن هذة البشارات والنصارى لهم قولهم ونحن إن شاء الله لنا قولنا أيضاً, المهم أن الجميع متفق على أنها بشارات خاصة بنبى أخر الزمان, فياترى من يكون هذا النبى؟ هل هو يوشع بن نون كما زعمت اليهود؟ هل هو المسيح عليه السلام؟ هل هو النبى محمد صلى الله عليه وسلم؟
    هذا البحث معنى بالجواب وتفنيد أدلة كل فريق على حدة ثم الخروج بالنتيجة إن شاء الله.
    سنجد داخل هذا البحث إن شاء الله بشارة كهذة تقول: ( اقيم لهم نبيا من وسط اخوتهم مثلك واجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما اوصيه به ) (تثنية 18-18)
    فمن هو هذا النبى؟ ومن هم إخوة اليهود؟
    سنجد نصاً أخر كهذا يقول: ( وحي من جهة بلاد العرب في الوعر في بلاد العرب تبيتين يا قوافل الددانيين ) (اشعياء 21: 13)
    فمن هو هذا الوحى؟ ولماذا بلاد العرب؟
    سنجد نصاً آخر فى انجيل يوحنا 13:16 ( واما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم الى جميع الحق لانه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بامور اتية )
    فماذا كان يقصد المسيح عليه السلام عندما قال هذا الكلام؟ من هو روح الحق هذا؟ وكيف لا يتكلم من نفسه بل بما يسمعه فقط؟
    ما هى جبال فاران , وأين تقع؟
    من هو الذبيح , هل هو اسحق كما يقول الكتاب المقدس أم إسماعيل عليهما السلام؟
    هل كان اسحق عليه السلام ابناً وحيداً لابراهيم عليه السلام يوماً ما؟

    كل هذة الأسئلة والبشارات وغيرها الكثير هى موضوع بحثنا هذا إن شاء الله.

    سؤال: لماذا اذا يستشهد المسلم بهذة الكتب التى لايؤمن بها ولايعتقد فى صحتها؟
    الاجابة هى اننا فى حقيقة الأمر لا نستشهد به لأنفسنا بل نستشهد به عليهم!! والفرق كبير جداً: أنا أستشهد بما أنت تؤمن به وتصدقه وإلا فالقرآن يكفينا. ولكن هل يؤمنون هم بالقرآن؟؟ اذا وكما اُُتفق فى قواعد النقاش العقلانى ومن كتبهم: من فمك ادينك (لوقا 22:19).
    ولايحتاج المسلم إطلاقاً -بل هو منهى عن ذلك- أن يذهب إلى كتب أخرى ليأخذ منها معتقداً ما. ومصدر المسلم فى تلقى العقيدة وإثبات صحتها هو القرآن والسنة وما أجمعت على صحته الأمة.
    ولكن طبيعة الحوار تفرض علينا أن نخاطب هؤلاء بما هو مقدس عندهم لا عندنا وبما هو فى نظرهم كلام الله!!! وعلى أية حال فكل ما سنعرضه من أدلة ونصوص إنما نعرضها بعدما تبين لنا موافقتها لما معنا من حقائق قرانية… فلسنا معاذ الله ممن يتكلمون بما لا يعتقدونه لمجرد إظهار الحق, ولسنا ممن يؤمنون بأن الغاية تبرر الوسيلة, بل الغاية النبيلة تتطلب وسيلة نبيلة, وما وسيلتنا فى بحثنا هذا إلا التوكل على الله فهو حسبنا, ثم الاجتهاد فى تقديم الحقائق كما تم ذكرها وتبيين كيف أخفاها هؤلاء بين ترجماتهم المتعددة وفى دروسهم الوعظية…
    هدانا الله واياهم إلى سواء الصراط – اللهم امين.
    ومن كان له اذنان للسمع فليسمع…
    { قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25) وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي (26) وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27) يَفْقَهُوا قَوْلِي (28) } (سورة طه)

    ولكن قبل أن نبدأ فى سرد البشارات الواضحة القطعية الدلالة من نصوص التوراة والانجيل والتي سيتم سردها على أجزاء بإذن الله، لابد لنا أن نوضح موقف المسلم من كتب اهل الكتاب من اليهود والنصارى وموقفه من الاستشهاد بنصوصها.

    عقيدة المسلم فى كتب اهل الكتاب من اليهود والنصارى
    ان المسلم لايكون مسلماً حقاً ويكتمل إيمانه إلا إذا امن بالكتب التى انزلها الله من قبل على انبياء سابقين:
    { نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْأِنْجِيلَ } (آل عمران:3)
    { إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى } (الاعلى:18-19)
    { إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُوراً } (النساء:163)
    فهذة الايات البينات وغيرها توضح عقيدة المسلم بأن هناك كتب اخرى أنزلها الله على انبياء سابقين عليهم جميعاً افضل الصلاة والسلام والايمان بها واجب. يقول الله عز وجل:
    { وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ } (البقرة:4)
    { أُولَئِكَ عَلَى هُدىً مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } (البقرة:5)
    { قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ } (البقرة:136)
    إلا أن هذة الكٌتب تغيرت وتبدلت وطالتها أيدى البشر مابين مُحرف للكلمة ومغيراً لمعناها إلى متعمد الخطا فى ترجمته غير امين فى نقله لذا نحن لانؤمن بأن الذى فى ايدى اليهود والنصارى الان هو كلام الله الذى أنزله والذى أَمرنا ان نؤمن به وبما فيه.

    سؤال: لماذا سمح الله بأن تُحرف هذة الكتب ولم يحفظها؟
    الله سبحانه وتعالى بحكمته وعلمه الازلى يعلم أن القوم سيحرفون كلامه نصاً وحكماً ومعناً ,كما أن الله لم يتعهد بحفظها بل استأمنهم هم على حفظها:
    { إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدىً وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ } (المائدة:44)
    لكنهم بدلوا وحرفوا ونسوا التعاليم والوصايا:
    { فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلاً مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } (المائدة:13)
    ثم جاء من بعدهم قوم فعلوا ما هو اكبر من هذا:
    { فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ } (البقرة:79)
    فالقرآن حين يأمرنا بالايمان بكتب الله المُنزَلة يأمرنا ان نؤمن بما هو غيب عنا وبما هو كان وليس بما هو كائن الان والايمان بالغيب واجب وفى نفس الوقت يخبرنا القرآن الكريم بان هذة الكتب قد حُرفت:
    { أَفَتَطْمَعُونَ أَنْ يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } (البقرة:75)
    { إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ } (البقرة:159)
    { إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } (البقرة 174)
    { وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ } (آل عمران:187)
    ولم يعد لها مصداقية وعلينا اتباع ما تعهد الله بحفظه وهو رسالة النبى الخاتم عليه الصلاة والسلام:
    { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } (الحجر:9)
    فالله حين سمح بهذا التحريف ان يتم سمح به اختباراً لهؤلاء الرهبان من أهل الكتاب , وقد فشلوا فى الاختبار وسوف يحاسبهم الله يوم القيامة كما رأينا من الوعيد المتقدم لهم ولم يتعهد الله بحفظه ولايوجد نصاً واحداً يتعهد الله فيه بحفظ هذة الكتب من التحريف بل العكس تجده فى كتب القوم أنفسهم وهو التنبؤ بأنها ستُحرف:
    ( كيف تقولون نحن حكماء وشريعة الرب معنا حقا انه الى الكذب حولها قلم الكتبة الكاذب ) (ارميا 8-8)
    ولماذا حرفوا؟ الاجابة فى نفس السياق تجدها واضحة ومطابقة لما جاء فى سورة البقرة 79:
    ( لذلك اعطي نساءهم لاخرين وحقولهم لمالكين لانهم من الصغير الى الكبير كل واحد مولع بالربح من النبي الى الكاهن كل واحد يعمل بالكذب ) (ارميا 8-10)
    تم التحريف بسبب المال وياله من سبب تافه اودى بهؤلاء الهلكى إلى الخلود فى نار جهنم وتوعدهم الله لهذا السبب بالويل:
    { فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ } (البقرة:79)
    بل وجود عقوبة لمن يحرف الكتاب عندهم لهو أكبر دليل على إمكانية التحريف والذى حدث بالفعل, فهل من المعقول أن توضع عقوبة لشىء مستحيل حدوثه!!!
    فمثلاً لو قامت دولة ما ووضعت قانوناً يقول: من يكسر إشارة المرور فى شوارع المدينة فعليه غرامة كذا, هذا منطقى ومقبول(وواقع بالفعل) ويدل على أن هناك إمكانية حدوث هذة المخالفة لذا وضعت العقوبة المناسبة, لكن لا يضعون قانوناً يقول مثلاُ : من يقوم بكسر إشارة المرور داخل الشمس فعليه عقوبة كذا!!أو من يحمل ماء البحر كله بين كفيه فعليه غرامة كذا!! هذا لا يحدث لأن العقوبة هنا عبثاً لأنها تتعلق بفعل مستحيل حدوثه من قبل البشر.
    الأن فى كتاب القوم نجد هذة النصوص:
    ( لاني اشهد لكل من يسمع اقوال نبوة هذا الكتاب ان كان احد يزيد على هذا يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب. وان كان احد يحذف من اقوال كتاب هذه النبوة يحذف الله نصيبه من سفر الحياة ومن المدينة المقدسة ومن المكتوب في هذا الكتاب ) (رؤيا 18:22-19)
    هذا موجود عندهم , ونحن بدورنا نتوجه لهم بالسؤال:
    من المستحق للضربات هنا, هل الذين حذفوا وهم البروتستانت؟ أم الذين زادوا وهم الكاثوليك والأرثوذكس ومن تبعهم فى عدد اسفار كتابهم من باقى الطوائف؟؟
    هذا من الاسئلة التى طالما واجهناها بهم ووجهناها لهم ولا نجد إلا الصمت وكلام من قبيل: هذا الموضوع كبير وكتب الابوكريفا هذة كتب جميلة وفيها كلام جميل ولأن الوقت تأخر فرجاء نكمل الحديث فيما بعد وننتظر هذا البعد ولا ياتى أبدا!!!!
    ولكن ما يهمنا الأن هو أن كتابهم يضع عقوبة لمن يحرف, فالتحريف إذا ممكناً, وهذا بعكس القران الكريم , فلو استعرضت أيات القران الكريم وقرأته من أوله إلى أخره لن تجد أية واحدة تحمل عقوبة وضعها الله عز وجل لمن يحرف القران!!!!
    ببساطة لأن هذا لن يحدث, وهذا هو الفرق, فوضع عقوبة لشىء لن يحدث هو من قبيل العبث, وحاشا لله القدوس أن يفعل عبثاً , لذا لا تجد فى القران عقوبة لمن يحرف القران, ولكن وجدنا هذا فى كتابهم, ورأينا النصوص التى تصرح بذلك بالفعل, فنرجو أن تكون هذة النقطة قد وضحت تماماً فى أذهان الباحثين عن الحق من غير المسلمين.
    ولكن لما كان النبى الخاتم سيجىء بأخر كتاب كان ولابد ان يحفظه الله ولكن كيف؟هل يتعهد الله لامة واتباع هذا النبى الخاتم بحفظه؟ نقول لو حدث هذا لكان المسلمون فرطوا ايضا فى الامانة, فهى ثقيلة ثقل الجبال
    { إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً } (المزمل:5)
    بل أشد ثقلاً من الجبال:
    { لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُتَصَدِّعاً مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ } (الحشر:21)
    لذا لم يتعهد الله بحفظ كلامه الاخير لبنى البشر بل تعهد الله عز وجل برحمته بان يحفظه ويتولى حفظه سبحانه وتعالى جلت قدرته وتعاظمت حكمته حتى إن اراد يوماً ما اى انسان ان يعرف الله حقاً وكيف يعبده سيجد مايريده فى هذا الكتاب وهو القرآن الكريم: { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } (الحجر:9)
    نحب أن نشير فى هذا المقام إلى شبهة صلعاء يروج لها القساوسة لتثبيت العامة عندهم على ما هم فيه, فهم يقولون أن الذكر جاء فى القرآن الكريم اشارة إلى كتب الله المنزلة وليس فقط القرآن, ثم يسوقون الأيات الدالة على ذلك. ولكن الذى لا يعلمه العامة عندهم ان هؤلاء القساوسة يدلسون عليهم مستغلين جهلهم بالقرآن, وبأنه لا يراجع ورائهم احد فهم ربوهم على ذلك. ولأننا لسنا معنيين فى بحثنا هذا بالرد على أكاذيب القوم إلا أن طبيعة البحث تقتضى أن نفعل ذلك من حين لأخر وهذة الكذبة تقتضى منا الرد. وللرد نقول بحول الله وقوته أن هذة الأية الكريمة وردت فى سورة الحجر وهى الاية التاسعة فى سياق. فلماذا يتجاهل القسيس السياق الذى جاءت فيه الاية؟؟ تعالوا معنا الأن نرى الايات والسياق من أوله حتى نصل للأية المذكورة ولنرى هل الذكر هنا هو القرآن وحده فقط أم الكتب السماوية بعموم؟ يقول ربنا عز وجل فى سورة الحجر:

    الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآَنٍ مُبِينٍ (1) رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ (2) ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الْأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (3) وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا وَلَهَا كِتَابٌ مَعْلُومٌ (4) مَا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ (5) وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ (6) لَوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلَائِكَةِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (7) مَا نُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَا كَانُوا إِذًا مُنْظَرِينَ (8) إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)

    { وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ } سؤال: هل انزل على محمد صلى الله عليه وسلم غير القرآن؟؟ هل النبى محمد صلى الله عليه وسلم انزل الله عليه التوراة والانجيل والزبور؟؟ اذا علمنا الأن أن القساوسة يدلسون وبدلا من أن يدافعوا عن كتبهم التى حرفت بيد أجدادهم, يذهبون إلى القرآن نفسه ليستشهدوا به على حفظ كتابهم!!! ورأينا الأن أن الذكر هنا هو القرآن فقط دون باقى الكتب لأنه هو الذى أنزله الله على محمد صلى الله عليه وسلم… لا نحب أن نسمع هذة الأكاذيب من هؤلاء مرة أخرى, اللهم قد ابلغناهم, اللهم فاشهد.
    وكان حفظ الله للقران الكريم بأن هيأ الظروف التى تم بها حفظ القرآن وهى ظروف تفوق الوصف فى دقتها ,الدقة التى جعلت غير المسلمين يحسدون المسلمين على حفظ كتابهم ولسنا هنا فى الكلام عن كيفية جمع القرآن وحفظه ويكفينا فقط أن نشير هنا الى أن القرآن الكريم كله كان مكتوبا على عهد النبى محمد صلى الله عليه وسلم وكٌتب من قِبل اصحابه الكرام متفرقاً ثم جمع بعد ذلك على عهد خليفته ابى بكر الصديق رضى الله عنه ثم نٌسِخَ على عهد عثمان بن عفان الخليفة الراشد الثالث رضى الله عن هؤلاء الافاضل الذين لم يشهد التاريخ من اتباع انبياء مثلهم. لذا إن ما بأيدينا الان من كتب اليهود والنصارى كتب مٌنقطعة الاسانيد ,مفقودة الاصول باعتراف اصحابها (1) ولانؤمن بان كل مافيها صدقاً وموحى من الله لما تقدم من اسباب.

    سؤال: لماذا اذا يستشهد المسلم بهذة الكتب التى لايؤمن بها ولايعتقد فى صحتها؟
    الاجابة هى اننا فى حقيقة الامر لا نستشهد به لانفسنا بل نستشهد به عليهم!! والفرق كبير جداُ ,انا استشهد بما انت تؤمن به وتصدقه والا فالقرآن يكفينا ,ولكن هل يؤمنون هم بالقرآن؟؟ اذا وكما اُُتفق فى قواعد النقاش العقلانى ومن كتبهم: ( من فمك ادينك ) (لوقا 22:19)
    ولايحتاج المسلم إطلاقاً- بل هو منهى عن ذلك- ان يذهب إلى كتب أخرى ليأخذ منها معتقداً ما. ومصدر المسلم فى تلقى العقيدة وإثبات صحتها هو القرآن والسنة وما اجمعت على صحته الامة لا خلاف فى ذلك فبيان أن القرآن هو مصدر التلقى كثير منه مثلاً قول الحق:
    { الم (1) ذَلِك الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) } (البقرة)
    { ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ } (صّ:1)
    { وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ } (النحل:89)
    { وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْأِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً } (الكهف:54)
    { مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ } (الأنعام:38)
    أما السنة كمصدر للتلقى فكثير أيضاً منه:
    { وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ } (النحل:44)
    { وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ } (النحل:64)
    { وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا } (الحشر:7)
    { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً } (الأحزاب:21)
    { قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ } (آل عمران:32)
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ } (الأنفال:20)
    وأما ما اجمعت عليه الامة فمنه قول الحق:
    { وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيراً } (النساء:115)
    اذا فالمسلم لايأخذ ابداً عقيدته او يستدل على صحتها من أى مصدر اخر سوى هذة الثلاثة: قران وسنة وإجماع. ولايٌعقل أبداً لمن أراد البحث عن الحق أن يترك البحث فى النور الساطع وفى ما هو محفوظ ويذهب ليبحث فى الظلمات وفى ما هو مُحرف مُبدل مفقود الاصول!!

    سؤال: هل كل ما فى هذة الكتب مُحرف ومُبدل؟
    إن تصريح القرآن بالتحريف ,هو فى البعض وليس فى الكل لأن القرآن يقول: { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيباً مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ } (آل عمران:23). فكلمة (نصيباً) هنا جاءت نكرة وبعدها لفظة (من) للتبعيض اى المعنى: اتوا قدراً محدوداً من الكتاب وليس الكتاب كله, ويؤيده قول الله عز وجل فى القرآن: { وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظّاً مِمَّا ذُكِّرُوا } (المائدة:14). فقول الله عز وجل انهم نسوا حظاً اى ليس كل ما ذكرناهم به, والجزء الباقى الصالح للاحتجاج به من كتبهم محكوم بمدى تصديق القرآن له: { وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ } (المائدة:48) لان القرآن هو الكتاب الخاتم وهو كل الكتاب الذى اراده الله للبشر وهو الكتاب المحفوظ حقا: { الم (1) ذَلِك الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) } (البقرة2:1). فقوله عز وجل { لَا رَيْبَ فِيهِ } اى انه هو الكتاب الحق فأى استشهاد من هذة الكتب التى حرف بعض ما فيها يتوقف على مدى مطابقته للكتاب الحق المحفوظ من عند الله وهو القرآن الكريم. (2)
    فمثلاً هناك نصوصاً مازالت تشير الى وحدانية الله وعبادته وحده من دون الخلق والتحذير من الاشراك به: ( اسمع يا اسرائيل الرب الهنا رب واحد ) (سفر التثنية 6-4). كما انه ماتزال هناك نصوصاً تشير الى بشارات بنبى خاتم يبعثه الله فى اخر الزمان ليقيم به الحق الذى ضاع وبُدل وينشر به العدل ويكمل به الشرع.ومن خلال هذة النصوص نحن نتحدث ونقيم بها ان شاء الله الحجة على من اراد الحق ومن اراد الله من كل قلبه.

    سؤال: ما هى الحكمة من بقاء مثل هذة النصوص على حالها ,ولماذا لم تٌحَرف هى الاخرى ويتم تبديلها او التلاعب في معانيها؟
    من رحمة الله بعباده أن الله لم يٌرد لمثل هذة النصوص ان تٌحذف مع الذى حٌذِف او تٌبدل مع الذى بُدل او تَُنَقح مع الذى نُقح!! لماذا؟ لكى يجعلها الله مصدراُ ولو صغيراُ لبقية نور الحق لمن يرد الهدى من هؤلاء ,هذا من ناحية ومن ناحية اخرى لكيلا يكون لهؤلاء حجة لهم يوم القيامة بإدعاء جهلهم بمعرفة الاسلام او رسالة ونبوة النبى الخاتم صلى الله عليه وسلم,فيكون كتابهم بهذة النصوص حٌجة عليهم وكافياً لإدانتهم يوم الدينونة ,اذ كان يكفيهم على الاقل قرأة كتابهم والى هذا المعنى يشير الحق عز وجل فى القرآن الكريم فيقول:
    { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْأِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ } (المائدة:68).
    ونٌشير هنا الان الى اننا عندما شرعنا فى كتابة هذا البحث لننال به شرف نصرة النبى محمد صلى الله عليه وسلم إستعرضنا فى موضوع البشارات الخاصة بالنبى الخاتم فى كتب اليهود والنصارى عشرات النصوص والكتب التى سنذكر ان شاء الله بعضاً من اسمائها لمن يريد الاستزادة,ولكنى أصدقكم القول أننى ذُهلت من كثرة وكمية النصوص التى بها بشارات واضحة وصريحة بالنبى الخاتم والتى تتفق وتنطبق كما سنرى ان شاء الله على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم رغم انكار القوم لذلك وهو أمر طبيعى ان يصدر من قوم تلاعبوا بكلام ربهم وزادوا عليه ونقصوا منه, فوجدنا بشارات تكلمت عن اوصافه, مكان بعثته, شخصيته, طبيعة رسالته, اسمه ولقبه. بل صفات اصحابه واتباعه!! فلما وجدت كل هذا الكم من النصوص والتى هى بكل لغات العالم ماتزال موجودة وفى كل النسخ عندهم قلت :سبحان الله! كل هذة البشارات والقوم مازالوا يعاندون؟يكابرون؟ أعلى أنفسهم يكابرون؟ ءالنار يٌريدون؟ فتذكرت وقتها قول الحق تبارك وتعالى:
    { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ } (البقرة:6)
    لماذا؟
    { خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ } (البقرة:7)
    لكن لماذا ختم الله على قلوبهم؟
    { سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ } (الأعراف:146)
    وقد وصفهم الله فقال عنهم:
    { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيراً وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ } (المائدة:77)
    امنت بالله الايات لاتحتاج الى شرح او تعليق فهى تنطق بالحق والحمد لله الذى يهدى اليه من يشاء اما من يتكبر ويعاند فمصيره كما نرى من افعال القوم!!هدانا الله واياهم إلى سواء الصراط-اللهم امين.
    ولاننا خَبرنا النصارى وتكلمنا مَعهٌم مراراً وجرت بيننا وبينهم مناظرات ومناقشات وعَلمنا أنهم أهل جدال وتعصب ففضلت أن انتقى من وسط كل هذة البشارات وهى حسب إحصائنا على ما فيه من ضعف وجهل تجاوزت حتى كتابة هذة السطور الخمسين نصاً (وأعرف أن البعض عدها فوجدها تجاوزت المئة والخمسين! ولكنى أتكلم هنا عن ما أخترته وما وجدت أن له حجية عندى)!! فرأيت إن شاء الله بحولهِ ومنعاً للجدال مع هؤلاء ولاقامة الحجة إن شاء الله ليس إلا, انتقينا لهذين السببين بعض البشارات والتى تناسب موضوع البحث وحرصنا ان تكون هذة النصوص لها سمة الوضوح وتفهم بدلالة المنطوق واستبعدنا كثيراً جدا من البشارات القوية لا لسبب الا لأنها قد تفتح للشيطان مع هؤلاء باب التأويل والالتفاف المعهود منهم حول النص واستنباط اخر معنى يمكن ان ُيفهم به نص قطعى الدلالة, وهم فى ذلك لهم طريقة غريبة يعتصرون فيها الجمل والكلمات إعتصاراً حتى يٌخرج ما ليس فى النص وهذا إنما يتم بإدخال بعض الكلمات التى تساعده فى الترجمة ليصل لمراده فى النهاية والتى هى ليست موجودة فى النص اليونانى أو العبرى إن كان النص توراتى , وإن قام أحد بمواجهتهم بهذا التلاعب (كما سنرى إن شاء الله فى مَبحثنا هذا أمثلة لهذا التلاعب) قالوا: لابأس هو خطأ فى الترجمة وألاصل (يقصدون النص اليونانى فهو عندهم الأصل!!) ليس كذلك!! لماذا إذا غيرت فى معانى الكلمات من البداية؟ اليس من المفترض أن الذى يٌترجم إنما يترجم من خلال اليونانية؟ هل فوجىء سيادة المٌترجم بان النص اليونانى ليس كذلك؟ هكذا القوم وصدق ربنا تبارك وتعالى حين وصفهم بذلك.
    وللامانة العلمية فى النقل سنذكر فقط للعلم قواعد القوم فى تفسير كتابهم وسنحاول ان شاء الله جاهدين الا نتعدى من جانبنا فى تفسيراتنا هذة القواعد,بل نحن لن نفسر إبتدا وسَنٌعلق فقط ثم نٌقارن بما لدينا من أخبار وأحاديث صحت عن المعصوم صلى الله عليه وسلم ونرى هل هناك تطابق ام أن المسلم يتهافت ويٌبالغ؟؟

    هل توجد قواعد لتفسير الكتاب المقدس؟
    هم يجيبون بقولهم:
    ينبغي أن تؤخذ كلمات الكتاب بمعناها البسيط المشهور كما فهمه الذين خوطبوا بها أولاً.

    أن الكتاب يفسر نفسه، أي يتضح معناه من مقابلة أجزائه بعضها ببعض أو من ملاحظة القرائن أو قصد الكاتب العام. فإن ما يحتمل منه تفاسير مختلفة يجب مقابلته بتعاليم الكتاب في ذات الموضوع واختيار التفسير الموافق لوحدة المعنى في كل الكتاب ، وذلك لأنه ناشئ عن عقل واحد وهو عقل الله فلا بد من الموافقة بين كل تعاليمه.

    ينبغي اعتبار المجاز مجازاً وتفسيره كذلك. وأيضاً الحقيقي أنه حقيقي وتفسيره كذلك.

    ينبغي ملاحظة الصفة الرمزية في العهد القديم والوقوف على الرموز تماماً وتفسيرها باعتبار أنها رموز.

    ينبغي مطالعة النبوات بكل دقة وتفسيرها بحسب ما قد تم منها وبإرشاد العهد الجديد.

    يجب إسترشاد الروح القدس في تفسير الكتاب بالتواضع واللجاجة. وذلك لأن شعب الله موعودون به معلماً ومرشداً لهم إلى معرفة الحق. وأيضاً لأن الإنسان الطبيعي لا يقبل التعاليم الروحية بدون إرشاد الروح القدس، الذي هو روح الله نفسه.

    إنتهى كلام القوم عن قواعد تفسير كتابهم. واطلب منك أخى المسلم وضيفنا الباحث عن الحق أن تتذكر هذة القواعد جيداً عندما نَشرع فى تقديم تفسيرات القوم لبعض النصوص التى وردت فى كتابهم , وهل يطبقون هذة القواعد؟ أم هى للإستهلاك وملىء فراغ؟ (تشبهاً للمسلمين فى تفسيرهم للقران الكريم حيث يتبعون دائماً قواعد من تعداها رٌفِضَ تفسيره ولا كرامة أيا من يكون مقام المفسر ومكانته العلمية, فدين الله عند المسلمين أغلى عندهم من حياتهم).

    في الجزء الثاني سنبدأ على بركة الله عرض مجموعة من البشارات عن نبى موعود به فى كتب القوم , وسوف نأتى ببشارات هى محل إتفاق بينهم (وبعضها بين اليهود أيضاً) على أنها للنبى الموعود به اخر الزمان, إذاً نحن بصدد بشارات تكلمت بالفعل عن نبى موعود به أخر الزمان.

    ولكن السؤال هنا : من يكون هذا النبى الموعود به؟
    اليهود يقولون عنه قولاً والنصارى تقول عنه قولاً ونحن بحمد الله لنا قولنا, وسَنٌقدم لكم جميع الاقوال كلًٌ معه حٌجته وسَنعرض نحن قولنا ومعنا حٌجتنا إن شاء الله والحٌكم بعد ذلك لكل عاقل لبيب رزقه الله نعمة الفهم, فالفهم نعمة لاغنى عنها لعقل العاقل وحكمة الحكيم, فالله أسال أن يجعل كلامنا عذباً وشرحنا سهلاً وأدلتنا واضحة.
    { قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25) وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي (26) وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27) يَفْقَهُوا قَوْلِي (28) } (سورة طه)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الثاني

    النبى الخاتم(…..و ليؤتى بالبر الابدي و لختم الرؤيا والنبوة ولمسح قدوس القدوسين) سفر دانيال 9-24
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    من هو المفترض أنه سيأتى لختم الرؤيا والنبوة؟ اليهود لا يعترفون بعد موسى عليه السلام بأى نبى له تشريع مأمورين هم باتباعه, ومازالوا ينتظرون المسيح!!! ولو سألنا النصارى عمن يكون هذا النبى المشار اليه فى النص فإنهم مبرمجون بطريقة شبه اليه على أن اية بشارة بأى نبى له مواصفات خاصة ذكرها العهد القديم(التوراة وكٌتب الانبياء) فإنها تكون خاصة بالمسيح عليه السلام ,هكذا مهما كانت البشارة ومهما كانت درجة انطباقها على المسيح عليه السلام, ولو سألنا المسلمين رأيهم عمن يكون هذا النبى الخاتم المشار اليه فى النص فنقول وبالله التوفيق أن جواب هذا السؤال عليه يدور الكلام والحديث ومسار مبحثنا فى هذا الفصل إن شاء الله وسنقدم ادلتنا وحججنا بحياد محاولين أن يكون كاملا فلا كمال بحق إلا لله الواحد الاحد.
    إن نبى اخر الزمان أو الخاتم هو الذى يبعثه الله كأخر رسول لتكون شريعته هى الكاملة التى يعيش عليها البشر الى قيام الساعة وتكون طريقته فى العبادة هى الواجب علينا جميعاً اتباعها , ونظراً لأهمية هذا النبى وخطورة عدم التعرف عليه ومخالفته فيما بعد ,اذ أن مخالفته تعنى الهلاك اذ هو الاخير ولا نبى بعده ليصحح لك, لذا ذكره الله سبحان الله وتعالى فى كل كتبه التى انزلها على الانبياء السابقين ,وذكره على لسان كل نبى أُرسِلَ قبل هذا النبى الخاتم عليهم جميعاًافضل الصلاة والسلام, وقد أخذ الله العهود والمواثيق على كل الانبياء على أن يبشروا بهذا النبى الخاتم الذى سيأتى فى وقت حدده الله بعلمه الازلى وعاهد الانبياء كلهم على نصرته لو بعث وهم أحياء وعليهم اتباعه واتباع ما جاء به:
    { وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ } (آل عمران:81)
    فعلى لسان ابراهيم عليه السلام:
    { رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } (البقرة:129)
    وعلى لسان عيسى ابن مريم عليه السلام:
    { وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ } (الصف:6)
    ثم يخبرنا القران الكريم بوجود بشارات لهذا النبى الخاتم صلى الله عليه وسلم فى التوراة والانجيل:
    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } (البقرة:146)
    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ } (الأنعام:20)
    { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } (الأعراف:157)
    بل ويذكر لنا القران ان صفة اصحابه ايضاً مذكورة فى كٌتب اهل الكتاب:
    { مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْأِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً } (الفتح:29)
    فأين هذة البشارات التى حدثنا عنها القران والتى مازالت موجودة إلى الأن فى كتب القوم من اهل الكتاب من اليهود والنصارى؟

    أوصاف النبى الخاتم من أين البداية الله يعد بالبركة لذرية ابراهيم عليه السلام
    تحكى لنا التوراة فتقول فى سفر التكوين:
    12: 1 وقال الرب لابرام اذهب من ارضك ومن عشيرتك ومن بيت ابيك الى الارض التي اريك 2 فاجعلك امة عظيمة واباركك واعظم اسمك وتكون بركة3 وابارك مباركيك ولاعنك العنه وتتبارك فيك جميع قبائل الارض.
    ثم يكمل السفر قصة سيدنا ابراهيم وكيف ان زوجته سارة كانت غير قادرة على الانجاب وطلبت منه الدخول على جاريتها السيدة هاجر لينجب منها وبالفعل انجب منها سيدنا اسماعيل ,وحين وصل سيدنا اسماعيل الى سن ال13 جاءت بشارة اخرى لسيدنا ابراهيم وهو انجابه لسيدنا اسحق ولكن من السيدة سارة هذة المرة ,وكلها تفاصيل تتوافق مع ما عند المسلمين ايضا وما يقره المسلمون فى هذا الجزء عن سيدنا ابراهيم. وتذكر التوراة غِيرة السيدة سارة بعد انجاب السيدة هاجر لسيدنا اسماعيل وطلبت من ابراهيم ان يذهب بها وبولدها اسماعيل بعيدا ,وبالفعل ذهب سيدنا ابراهيم ومعه زوجته السيدة هاجر وولدها سيدنا اسماعيل وسكن حيث موضع مكة الان وتركهم سيدنا ابراهيم وحدهم فى وادى غير ذى زرع ولكن الله كان معهم برعايته وقصة بئر زمزم ايضا المعروفة عند المسلمين نجدها ايضا فى سفر التكوين:
    21: 17 فسمع الله صوت الغلام ونادى ملاك الله هاجر من السماء وقال لها ما لك يا هاجر لا تخافي لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو 18 قومي احملي الغلام وشدي يدك به لاني ساجعله امة عظيمة 19 وفتح الله عينيها فابصرت بئر ماء فذهبت وملات القربة ماء وسقت الغلام 20 وكان الله مع الغلام فكبر وسكن في البرية وكان ينمو رامي قوس21 و سكن في برية فاران واخذت له امه زوجة من ارض مصر.
    كان ينمو رامي قوس: الى هذة التفصيلة الدقيقة أشار المعصوم صلى الله عليه وسلم فى حديثه الذى رواه البخارى فى صحيحه عن سلمة بن الاكوع رضى الله عنه قال:
    مر النبى على نفر من أسلم ينتَضِِلون,فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(ارمو بنى اسماعيل,فإن اباكم كان رامياً, وانا مع بنى فلان …… الحديث (صحيح البخارى احاديث الانبياء)
    وللأسف, الصدمة كانت فى أن السفر يذكر لنا ان برية فاران هذة موجودة فى صحراء بئر سبع جنوب فلسطين!!!وينقل لنا الدكتور صبرى جوهرة(نقلا من كتاب اختلافات فى تراجم الكتاب المقدس :أحمد عبد الوهاب) رأى الكنيسة فى مثل هذة الامور التى هى غلط واضح فتدافع الكنيسة عن هذا الغلط بقولها: : (“إن الله يسمح للإنسان (كاتب السفر) بأن يضع كل إحساساته وخبراته وحساسياته وميوله في النصوص مادام ذلك لا يغير ما قصده الله من معاني السفر الأخلاقية والدينية، وبالتالي تعترف الكنيسة بعدم دقة الكتاب في معلوماته الفلكية والجغرافية والتاريخية والجيولوجية..الخ، فالمقصود بالكتاب هو أن يعلم الدين والأخلاق، ويساعد على الوصول إلى طريق الصلاح والسعادة “).(1) ولا تعليق عن هذا الاله الذى يسمح بوجود أغلاط فى كتابه!!!
    وقد ورد فى التوراة السامرية طبعة 1851م تحديد مكان فاران بأنها فى الحجاز( نبوة محمد صلى الله عليه وسلم من الشك إلى اليقين /مكتبة القدس .بغداد 1978م للدكتور فاضل صالح السامرائى.) (2)
    راجع ايضا السنن القويم في تفسير أسفار العهد القديم ، بيروت : مجمع الكنائس في الشرق الأدنى ، 1973م ، الجزء الثاني ، ص172-173, راجع ايضاً صحيح البخارى: كتاب المناقب ,باب نسبة اليمن الى اسماعيل ح (3507)
    كما انه لا أحد ينكر أن نسب العرب المٌستعربة ينتهى الى اسماعيل عليه السلام ولا احد يقول ايضا ان العرب اصلهم كان من فلسطين او شمال مصر مثلا!!
    وليراجع فى ذلك كتب انساب العرب التى منها:العقد الفريد,تاريخ ابن خلدون,نسب معد واليمن الكبير,نسب قريش.
    والعرب والى الأن هم الامة الوحيدة التى ما زالت تحتفظ بانسابها بشكل اذهل وأدهش غيرهم من الأمم وكانوا يَعقِدون مجالس للتفاخر فى الانساب ولا يٌعرف أمة غير العرب عقدوا للأنساب مَجلساً!! والتاريخ يؤكد ان العرب المستعربة اصلهم هو اسماعيل عليه السلام وقد خرجوا من شبه جزيرة العرب.وقد وقع تحت يدى كتاب للقس بسيط ابو الخير يٌنكر فيه أن تكون فاران هى جبال مكة المكرمة ويؤكد أنها فى مصر!!, ويعلق ساخراً: راجع أطلس المدارس, ويٌختم متسائلاً أتمنى أن ارى دليلاً واحداً على أن فاران هى جبال مكة, وتنفيذاً لرغبة القس الحارة وتحقيقاً لامنيته الغالية أقدم له هنا (ولايحتاج الامر والله لهذا فسٌكنى إسماعيل فى مكة معروفة وثابتة تاريخياً) بعض الأدلة وليته يتذكرنا بها ولا يكرر بعدها أنه لم يجد دليلاً واحداً على أن فاران هى جبال مكة:
    1) ورد فى قاموس سترونج العبرى-اليونانى للكتاب المقدس تحت كلمة فاران الاتى: صحراء العرب!! أليس هذا يكفينا؟ وهذا نص كلام القاموس From H6286; ornamental; Paran, a desert of Arabia: – Paran
    2) الكل متفق على أن إسماعيل سكن فى برية فاران والاختلاف فقط اين تكون فاران هذة, القس بسيط يرى أنها فى مصر وهو نفس كلام كثير جداً من القوم , ولكن المفأجاة هى هذا النص الذى يٌثبت بوضوح أنها لم تكن مصر ,بل منطقة كبيرة تشمل من اليمن حتى شور وهى منطقى تقع أمام مصر!!! إليك النص سيادة القس:
    تكوين 25: 18 وسكنوا من حويلة الى شور التي امام مصر حينما تجيء نحو اشور امام جميع اخوته نزل. وهذا النص والله من أقوى الادلة عليهم إذ أن حويلة هى فى بلاد العرب(بلاد اليمن) بإعترافهم هم فى تفاسيرهم.
    3) يقول قاموس مٌعجم البلدان عن فاران أنها جبال مكة (منقول من بحث للدكتور محمد شريبة):
    4) الله وعد إسماعيل بالبركة وقال له :أجعلك؟ أمة كبيرة جدا:
    تكوين20:17 واما اسماعيل فقد سمعت لك فيه ها انا اباركه واثمره واكثره كثيرا جدا اثني عشر رئيسا يلد واجعله امة كبيرة. فهل شعب مصر او سيناء أمة كبيرة جداً أم أمة العرب؟ أيهما أكثر عدداً الان: مصر (70مليون نسمة) العرب قاطبة (300 مليون نسمة بما فيها مصر!)؟
    وجبل فاران هو جبل النور الذى به غار حِراء وسيأتى ذكره فى بشارة خاصة إن شاء الله, شىء أخر نذكره :لماذا جاء وسكن اليهود فى جزيرة العرب؟؟ لأنهم علموا أن نبى أخر الزمان سيكون من العرب طبقاً لهذة النصوص وغيرها كما سيأتى ذكره إن شاء الله بعد قليل.
    أما سبب اللبس الذى وقع فيه البعض أنه قد تكون هناك أماكن تسمت بهذا الاسم من قبل وقد قام الدكتور محمد شريبة بتحقيق هذة النقطة ومن ثم أثبت أن فاران المقصودة هى فاران العرب وإليك كلامه بنصه للأمانة العلمية وإحقاقاً للحق:
    “الحق هو أن فاران كما تطلق على مكة فهي تطلق أيضا على برية قرب سيناء والتي تعرف اليوم بوادي فيران، وأيضا على قرية من أعمال سمرقند، وبعد مزيد من البحث من خلال شبكة الاتصالات الدولية تبين أن فاران تطلق أيضا على قرية معروفة موجودة الآن في دولة البحرين بالجزيرة العربية ، وأيضا تطلق على نظام نجمي في مجرة درب التبانة! ، وبالإطلاع على الخرائط القديمة التي وضعها الإدريسي وجدنا فاران اسم لموضع قريب من أسوان!.. والعبرة في معرفة المكان المقصود في النص التوراتي تحديدا هو سياق النص نفسه، والكتاب المقدس في سفر التكوين 25 : 16- 18 يوضح أن سكن إسماعيل عليه السلام وبنيه قد امتد من حويلة إلى شور (هؤلاء هم أبناء إسماعيل… وسكنوا من حويلة إلى شور التي أمام مصر )، وحويلة كما يقول قاموس الكتاب المقدس هي أرض في بلاد العرب السعيد ( أرابيا فليكس) أو اليمن، وشور أرض شمال مصر وجنوب فلسطين ، وابتداء الكتاب المقدس بذكر حويلة قبل شور يؤكد أن هذا المكان كان مهد نشأتهم وأنهم انتشروا بعد ذلك إلى الشمال حتى وصلوا إلى شور = جنوب فلسطين ، وعليه فإن إسماعيل وبنيه قد سكنوا في تلك البلاد الممتدة جنوب الحجاز وشماله، ولقد قامت الأدلة التاريخية على ذلك منها بناء إسماعيل وأبيه إبراهيم البيت الحرام بمكة وتفجر بئر زمزم من تحت قدمي إسماعيل مما يؤكد أن فاران التي سكنها إسماعيل هي الصحراء التي بها مكة المكرمة..وهذا ما اعترف به عدد من المؤرخين منهم المؤرخ جيروم والمؤرخ اللاهوتي يوسبيوس.” – انتهى كلام الدكتور محمد شريبة.
    والذى قدمه هنا قاموس الكتاب (الموسوعة I.S.B.E) هو أنه قال بالحرف: جزيرة العرب تشمل داخلها حسب التعريف القديم لها شبه جزيرة سيناء ايضاً,إليك نص كلام الموسوعة تحت كلمة العرب:
    The peninsula of Arabia was divided by the ancient geographers into three parts: Arabia Petrea, Arabia Deserta and and Arabia Felix. The first of these names, which is found in Ptolemy, means, not Arabia the Rocky, but that part of Arabia in which is situated the city of Petra (see SELA), and it also includes the peninsula of Sinai.
    هذا التفسير من الموسوعة يحاول به صاحبه ان يَخرج من التناقض الذى وقع فيه البعض بالقول أن إسماعيل عليه السلام سكن فى سيناء حيث برية فاران!! والحقيقة التاريخية التى تؤكد أنه سكن فى شبة جزيرة العرب وبشهادة النصوص الاخرى وبشهادة كتب الانساب والتواريخ, فكان هذا التفسير الوسط الذى يتماشى مع التاريخ فى جزئية أن إسماعيل عليه السلام سكن فى شبه جزيرة العرب , ومن ناحية أخرى توسع الرجل وقال أنها كانت تشمل أيضاً شبه جزيرة سيناء!!
    على أية حال ما يهمنا هنا أن فاران تقع داخل شبه جزيرة العرب أيا كانت حدود هذة الجزيرة! ولا نقول إلا: شهد شاهد من أهلها, والقس بسيط هو رجل يؤدى عمل مطلوب منه لا أكثر ولاأقل, فهو يكتب من خلال ما يٌسمونه قسم اللاهوت الدفاعى!! فلايوجد أى دليل لدى القوم على نفى نبوة الصادق الامين صلى الله عليه وسلم إلا برفض أن إسماعيل سكن فى بلاد العرب,وبالتالى فاران ليست عربية(لان هناك بشارة كبرى ذكرت فاران خاصة سنذكرها فى حينها إن شاء الله) وبالتالى رسول الاسلام (صلى الله عليه وسلم) ليس بنبى أخر الزمان, وهذا لا يكون إلا بالقول أن فاران ليست عربية وتقع داخل سيناء!! فعل الرجل ما فعل , كافح ما قٌٌدِر له أن يٌكافح, ولكن هل هذا يجعله بريئاً أمام الله؟؟ هل الله غافل عما يفعله هؤلاء؟؟ هم يخدعون أنفسهم لا أكثر ولا أقل!,ومن المعروف أن الله لم يبعث نبياً إلا وكان له أتباع ومٌعاندين , ومعروف لمن يقرأ قَصص الانبياء أنه سيجد أن لهؤلاء المٌعاندين شبهات , ولكن الحقيقة تقول ماذا؟ رحل الانبياء جميعاً ومات الجميع, أين الأن هؤلاء الذين كفروا ولم يؤمنوا؟ هذا هو نفس مصير من يٌعاند ويغالط كل حقيقة ثابتة ليٌثبت لنفسه شيئاً شيطانياً هو يحبه ويهواه:
    { أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً } (الفرقان:43)
    { فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدىً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } (القصص:50)
    نكتفى بهذة ألادلة وأتمنى أن نكون قد حققنا أمنية القس الغالية فى ايراد الادلة الدالة على أن فاران المذكورة فى النصوص عربية, ويكفيه بلا عناد إن أراد أن إسماعيل عليه السلام هو جد العرب المٌستعربة لا جدال فى ذلك بين كل المؤرخين وكتب الأنساب.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    وعد الله لاسماعيل عليه السلام بالبركة
    يذكر لنا سفر التكوين مباركة الله لسيدنا اسماعيل ومن سيكون من ذريته:
    17: 20 واما اسماعيل فقد سمعت لك فيه ها انا اباركه واثمره واكثره كثيرا جدا اثني عشر رئيسا يلد واجعله امة كبيرة.
    من هى هذة الامة الكبيرة التى جاءت من ذرية إسماعيل عليه السلام , وما المراد بالبركة هنا؟وهل يوجد امة عظيمة جاءت من ذرية إسماعيل غير أمة العرب؟
    { رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ } (البقرة:128)
    { كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ } (آل عمران:110)
    وهل بورك أحد منها غير محمد صلى الله عليه وسلم؟؟ ولو عٌدنا إلى الإصحاح السادس عشر وقرانا سيتضح لنا المعنى أكثر: 16: 12 وانه يكون انسانا وحشيا يده على كل واحد ويد كل واحد عليه وامام جميع اخوته يسكن.
    ويشهد لنا التاريخ أن العرب ما سادوا يوماً على غيرهم إلا فى زمن محمد صلى الله عليه وسلم ومن قبله صلى الله عليه وسلم كانوا مٌستضعفين , والان صاروا مرة أخرى مٌستضعفين لتركهم سنة نبيهم صلى الله عليه وسلم, وبركة الله من المعروف أنها لا تحل فى المٌخالفين ولكنها حلت فقط وقت محمد صلى الله عليه وسلم فساد العرب رعاة الشاة الأمم وأطبقوا على الارض من مشرقها إلى مغربها ولا ينكر ذلك إلا جهول جاهل لم يقرأ حرفاً لا من تاريخ الاسلام فقط بل من تاريخ الأمم والحضارات بوجه عام.بل نقول ان من نتاج هذة البركة أن حل المسلمون الاوائل أتباع النبى البشير محمد صلى الله عليه وسلم فى اروبا داخل معقل من يزعمون أنهم معهم الروح القدس! وظلوا هناك لمدة 800 عام!!

    الذبيح هو اسماعيل عليه السلام وليس اسحق عليه السلام
    يٌصر النصارى ومن قبلهم اليهود على ان الذبيح كان اسحق, لانهم يعرفون أن فى هذا دليل على عدم صحة نبؤة النبى العربى محمد صلى الله عليه وسلم,ولكن هل فعلا الذبيح كان اسحق ام كان اسماعيل عليهم السلام؟
    وقصة الذبيح معروفة للجميع وهى أن الله امر سيدنا ابراهيم بان يأخذ ولده ليذبحه فلما هم ابراهيم الخليل بتنفيذ الامر فداه الله بذبح اى كبش عوضا عن الولد,هذا القدر من القصة متفق عليه بين المسلمين واليهود والنصارى والاختلاف بينهم فقط فى من كان الذبيح هل كان اسحق عليه السلام ام اسماعيل عليه السلام؟ ولكن الحق ان الذبيح كان اسماعيل عليه السلام وهذا ثابت من نصوص كتابهم الى الان ولكنه العناد لان مباركة اسماعيل ثابتة له ومن ذريته سيخرج نبى أخر الزمان بل أن اليهود كانوا يعلمون هذة الحقيقة لذا كثيراً منهم ارتحل الى بلاد العرب وجاوروها بين مكة والمدينة فى انتظار خروج هذا النبى.وإلى هذا المعنى اشار القران أيضاً فقال ربنا تبارك وتعالى:
    { وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ } (البقرة:89)
    فكان اليهود يعلمون بأن نبياَ أوشك أن يخرج من العرب وكانوا يتحدون به الأعاجم من الروم وغيرهم بأنهم سيتبعونه ليقاتلوا معه أعدائهم
    { وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ } (البقرة:89)
    ولكن كدأبهم لما بٌعث محمداَ صلى الله عليه وسلم كذبوه ولم يتبعوه إلا طائفةَ مؤمنة منهم ومن النصارى تثبتوا من البشارات وامنوا به صلى الله عليه وسلم وسيأتى ذكر هذا بعد قليل.

    الدليل على ان الذبيح هو اسماعيل عليه السلام من نصوص الكتاب عندهم
    1) قول الله لابراهيم ابنك وحيدك فيه دلالة واضحة على انه اسماعيل اذ ان اسحق لم يكن وحيد ابراهيم عندما ولد, بل كان اسماعيل يبلغ من العمر 13 عام حين ولد اسحق وانما اسماعيل كان ابناً وحيدا لابراهيم لمدة 13 عام كاملة:
    تكوين:22 : 16 وقال بذاتي اقسمت يقول الرب اني من اجل انك فعلت هذا الامر ولم تمسك ابنك وحيدك 17 اباركك مباركة واكثر نسلك تكثيرا كنجوم السماء وكالرمل الذي على شاطئ البحر ويرث نسلك باب اعدائه.
    ولكن يد التحريف التى تعلم دلالة ذكر اسماعيل هنا فى النص جعلت الابن الوحيد هنا هو اسحق!! وكل يهودى ونصرانى ومسلم يعلم ان الابن الاول لابراهيم هو اسماعيل وهذا ثابت بنص كتابهم:16 : 15 فولدت هاجر لابرام ابنا ودعا ابرام اسم ابنه الذي ولدته هاجر اسماعيل 16 وكان ابرام ابن ست وثمانين سنة لما ولدت هاجر اسماعيل لابرام ويستمر السياق حتى نصل للاصحاح 17
    17 : 15 وقال الله لابراهيم ساراي امراتك لا تدعو اسمها ساراي بل اسمها سارة 16 واباركها واعطيك ايضا منها ابنا اباركها فتكون امما وملوك شعوب منها يكونون 17 فسقط ابراهيم على وجهه وضحك وقال في قلبه هل يولد لابن مئة سنة وهل تلد سارة وهي بنت تسعين سنة.
    -فقط مجرد مقارنة بين السياق الاول نجد ان ابراهيم كان عمره 86 عاماً عندما ولدت له هاجر اسماعيل عليه السلام, وفى السياق الثانى نجد ان ابراهيم كان عمره 100 عام حين ولدت له سارة اسحق عليه السلام, اذا من كان الابن الاول؟!ومن كان وحيد ابراهيم لمدة 13 عام كاملة؟
    2) قد يعترض بعضهم بقوله كما هو منتشر جدا بينهم: نعم نعم اسماعيل هو الابن الاول ولكنه ليس بكراً والبكورية فقط لسارة لان هاجر كانت جارية!!
    الرد على هذة الشبهة الصلعاء انما تكون من كتابهم بنص مباشر يقول ان الابن البكر إن كان لجارية فله حق البكورية, نجد هذا النص فى سفر التثنية:
    21: 15 اذا كان لرجل امراتان احداهما محبوبة والاخرى مكروهة فولدتا له بنين المحبوبة والمكروهة فان كان الابن البكر للمكروهة : 16 فيوم يقسم لبنيه ما كان له, لا يحل له ان يقدم ابن المحبوبة بكرا على ابن المكروهة البكر 17 بل يعرف ابن المكروهة بكرا ليعطيه نصيب اثنين من كل ما يوجد عنده لانه هو اول قدرته له حق البكورية.
    3) لايكون الابتلاء من الله حقيقياً ومٌكتملا اذا كان الذبيح هو اسحق عليه السلام اذ أن ابراهيم عليه السلام عنده ما زال ولد أخر هو اسماعيل عليه السلام,
    ولكن الابتلاء يكون قوياً وشديداً على قلب سيدنا ابراهيم عليه السلام عندما يأتيه الامر بذبح اول ابنائه ولا يعلم إبراهيم عليه السلام هل سيرزقه الله بعده ابناً أخر ام لا, لذا الذبيح كان هو اسماعيل عليه السلام. وفى هذا حق على القوم قول الله عز وجل فى القران الكريم:
    { وَلا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ } (البقرة:42)
    4) من أوضح ألادلة على ان الذبيح لايمكن أن يكون إسحق عليه السلام هو ما ذكره الدكتور منقذ السقار فى بحثه الذى أشرنا إليه من قبل أن الله وعد ابراهيم عليه السلام أن يجعل فى ذرية إسحق البركة والنبوة وهذا كبشارة قبل أن يولد إسحق من الاساس , كيف يكون بعدها أمر بذبحه!!! ألايوجد حتى عقلاء منصفين؟؟ تكوين 19:17:
    17: 19 فقال الله بل سارة امراتك تلد لك ابنا وتدعو اسمه اسحق واقيم عهدي معه عهدا ابديا لنسله من بعده. كيف سيكون له نسل إن كان سيذبح صغيراً؟؟
    وكلمة أبدياً هنا كما يوضح الدكتور منقذ لا تعنى معناها الحرفى أى لاخر الزمان بلا إنقطاع , لا, إنما يستعمل كتابهم هذة الكلمة كثيراً للدلالة على طول الفترة الزمنية ,مثال لهذا:
    ملوك 2: 5-27: فبرص نعمان يلصق بك وبنسلك الى الابد وخرج من امامه ابرص كالثلج. لم يظل البرص فى ذريته بطبيعة الحال إلى الأن ولكن كان للدلالة على طول الفترة. مثال اخر:
    28: 6 وقال لي ان سليمان ابنك هو يبني بيتي ودياري لاني اخترته لي ابنا وانا اكون له ابا : 7 واثبت مملكته الى الابد اذا تشدد للعمل حسب وصاياي واحكامي كهذا اليوم
    ومعروف ان مملكة سليمان عليه السلام بطبيعة الحال لم تظل إلى الأن بل أنها انتهت بلا عودة على يد بختنصر منذ أكثر ما يزيد عن 2500 عام!!
    الأن بتوفيق الله وبحمده اثبتنا هذة النقطة واثبتنا أن الذبيح كان اسماعيل عليه السلام ومع أن هذة النقطة لن نعول عليها كثيراً فيما بعد إلا أن ايراد الحق أحق أن يٌذكر هنا, ولأن قصة سيدنا اسماعيل ومباركة الله له ولذريته عليها ينصب باقى البشارات لذا ذكرناها هنا وابسطنا الكلام فيها. كلام ابن القيم فى أن الذبيح هو إسماعيل عليه السلام نذكر بعضه هنا إذ لا يخلومن فائدة إن شاء الله وهو من كتاب إغاثة اللهفان تحت فصل بعنوان :تبديل التوراة وتحريفها ص560و561 طبعة مكتبة الصفا(نورد فقط بعضاً من كلامه رحمة الله وهناك ما ذكرناه فلن نكرره والترقيم العددى إنما هو منا وليس من فعل الكتاب ):
    1) أن الله سبحان الله وتعالى أمر إبراهيم عليه السلام أن ينقل هاجر وإبنها عن سارة ويسكنها فى برية مكة لئلا تغير سارة,فأمر بإبعاد السرية وولدها عنها حفظاً لقلبها ودفعاً لأذى الغيرة عنها, فكيف يأمر الله سبحانه وتعالى بعد هذا بذبح إبن سارة وإبقاء ابن السرية!,فهذا مما لا تقتضيه الحكمة.
    2) أن قصة الذبح كانت بمكة قطعاً ولهذا جعل الله ذبح الهدايا والقرابين بمكة تذكيراً للأمة بما كان من قصة إبراهيم عليه السلام مع ولده.
    3) أن إبراهيم عليه السلام لم يقدم بإسحاق إلى مكة البتة ولم يفرق بينه وبين أمه , وكيف يأمره الله تعالى أنيذهب بابن امرأته فيذبحه بموضع ضرتها فى بلدها ويدع ابن ضرتها!
    وهذا ما قلناه من قبل وأيضاً النص عندهم يٌشيرأنه أخذه إلى جبل وأرض المريا (تكوين1:22)ولم يستطع أحد أن يحدد ما هى أرض المريا هذة, ولكننا نقول هو جبل المروة فى مكة ولكن الذبيح لم يكن كما رأينا إسحق عليه السلام. ويذكر ابن القيم غيرها من الدلائل ذكرناه من قبل والحمد لله.
    الأن مع اولى بشارات كتاب اليهود والنصارى بالنبى الخاتم وهى تعد من اقوى البشارات بالنبى الخاتم الذى سيأتى فى اخر الزمان وهناك من يكتفى بذكرها فقط ولا يتعداها لكونها بشارة صريحة وقطعية الدلالة فى ثبوت خروج نبى أخر الزمان يقيم الله به الحق ومن لم يسمع اليه سيعاقبه الله, من هؤلاء الافاضل كان الشيخ أحمد ديدات رحمة الله عليه فارس هذا الميدان فلا يكاد يخلو كتاب من كتبه يتحدث عن البشارات او مناظرة من مناظراته الكبرى إلا وتعرض الشيخ رحمه الله الى هذة البشارة واكتفى بها كدليل, فما هى هذة البشارة؟
    الإجابة في الجزء الثالث بإذن الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الثالث

    البشارة الاولى
    أقيم لهم نبياً من وسط إخوتهم مثلك واجعل كلامى فى فمه
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    سنحاول إن شاء الله أن نتبع (بقدر الامكان) فى البشارات قاعدة, وهى اننا سنأتى بسياق النص كاملا حتى لا نٌتهم بأننا نقتطع الكلام من سياقه, ثم نعرض تفاسير القوم وكلامهم فيه ثم نعرض ادلتنا وبراهيننا على صحة ما نقول, وهل البشارة تنطبق على نبى الله محمد صلى الله عليه وسلم ام أننا نبالغ ونتخيل ما ليس موجوداً ونٌحمل النص ما لا يحتمل؟!
    ورد فى سفر التثنية بعد نزول موسى عليه السلام من الجبل وبعد سماعه لكلام الله كانت هذة النصوص:
    18: 17 قال لي الرب قد احسنوا فيما تكلموا 18 اقيم لهم نبيا من وسط اخوتهم مثلك واجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما اوصيه به 19 ويكون ان الانسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي انا اطالبه 20 واما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم الهة اخرى فيموت ذلك النبي 21 وان قلت في قلبك كيف نعرف الكلام الذي لم يتكلم به الرب 22 فما تكلم به النبي باسم الرب ولم يحدث ولم يصر فهو الكلام الذي لم يتكلم به الرب بل بطغيان تكلم به النبي فلا تخف منه.
    اولا: هناك إجماع من الكل فى أن هذة النصوص تحوى بشارة عن نبى أخر الزمان, فاليهود قالوا انها عن :يوشع!! والنصارى قالت أنها عن المسيح عليه السلام والمسلم يؤكد أنها خاصة بنبى الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم.
    ثانيا: هذا النبى الموعود لا يصِح أن يكون يوشع عليه السلام لانه كان مٌعاصراً لموسى عليه السلام من ناحية ومن ناحية اخرى ليس هو مثل موسى عليه السلام لانه لم يكن صاحب شريعة ,كما ان اليهود كانت ما زالت تنتظرهذا النبى الموعود حتى ايام المسيح نفسه عليه السلام, فلما جاء يحيى عليه السلام المسمى عندهم بيوحنا المعمدان سأله اليهود: 19:1 وهذه هي شهادة يوحنا حين ارسل اليهود من اورشليم كهنة ولاويين ليسالوه من انت 20 فاعترف ولم ينكر واقر اني لست انا المسيح 21 فسالوه اذا ماذا, ايليا انت, فقال لست انا, ءالنبي انت؟ فاجاب لا (يوحنا19:1-21)
    فدل هذا على ان يوشع عليه السلام لم يكن هو النبى الموعود والا ما سأل اليهود يحيى عليه السلام هل هو النبى الموعود به ام لا.
    ثالثا: يبقى قول النصارى وعملا بالقاعدة سننقل قولهم فى هذة النصوص ومنها قول القس انطونيوس فكرى فى تفسيرة لسفر التثنية, وتستطيع ان تجد التفسير هنا:
    http://freecopticbooks.tripod.com/bible_commentary.htm
    يقول القس انطونيوس: المسيح هو النبى المنتظر,بل هو رب الانبياء(هكذا يؤمنون) ويبدأ بعد ذلك القس فى سرد التفسير ومن قبل ذلك اورد 24 وجه للشبه (معظمها لا علاقة لها بالحقيقة بكونها أوجه للشبه اطلاقا!) بين موسى عليه السلام وبين المسيح عليه السلام!!

    المفاجأة!!
    يقول سفر التثنية فى رد صريح وواضح لكل من اعتقد ان المسيح هو النبى الموعود وفى الاصحاح 34 والعدد 10 نجد المفاجأة: 34: 10 ولم يقم بعد نبي في اسرائيل مثل موسى الذي عرفه الرب وجها لوجه .!!! 11 في جميع الايات والعجائب التي ارسله الرب ليعملها في ارض مصر بفرعون وبجميع عبيده وكل ارضه
    34: 12 وفي كل اليد الشديدة وكل المخاوف العظيمة التي صنعها موسى امام اعين جميع اسرائيل
    . إنتهى سفر التثنية وقد حرصنا أن نورد المفاجأة أى النصوص كاملة حتى اخرها والله المستعان ومن كان له عينان فليبصر ومن كان له أذنان للسمع فليسمع!
    هل ما زال هناك من يٌعاند؟النص واضح بدلالة المنطوق:ولم يقم نبى فى اسرائيل مثل موسى, هل تتذركون ماذا كان يقول نص التثنية 18:18 ,اقيم لهم نبياً مثلك من وسط اخوتهم!! سيكون لنا كلام اخر فى حالة واحدة فقط وهى إن قال لنا النصارى أن المسيح لم يكن يهودياً!!
    كان من الممكن ان نٌبَسِط الرد ونختصره فى كلمة واحدة ونثبت بطلان أن النبى الموعود هنا هو المسيح عليه السلام ونذكر فقط هذا النص الذى تجاهله القس انطونيوس فى تفسيره ولم يٌقَدم على الاقل الامانة العلمية فى التفسير وكان يجب عليه محاولة ايجاد مخرج للمأزق الذى وضع نفسه فيه هو وكل النصارى تقريبا الذين يقولون أن النبى الموعود هو المسيح عليه السلام
    عودة الان لما قاله سيادة القس انطونيوس فى هذا النص:تثنية34-10 نجده قد كتب تعليقا مكون من سطرين لا غير(أرجو مراجعة رابط تفسيره)!!!ذكر فيهما فقط بعضاً من مزايا النبى موسى عليه السلام وكأنه نسى أنه عقد مقارنة من قبل عدة صفحات قلائل فى أوجه الشبه بين موسى عليه السلام والمسيح عليه السلام وكان يجب عليه أن يٌقدم لاتباعه وعامتهم كيف يتوافق تفسيره هذا والنص الاخر يقول بوضوح تام أنه: لم يقم نبى مثل موسى من بنى اسرئيل؟! إلا أنه والله اعلم ونظراً لأننا خبرنا القوم فهو يعتمد على ان لا أحد سيهتم بما سيأتى بعد, لذا وظف جل جهده على اثبات أوجه التشابه مبكراً وليتنفس كل نصرانى الصعداء, ولن يسأل او يستدرك عالم أخر مٌحترم فى مهنته عنده أمانة علمية فيسأل القس ويقول :
    كيف يا سيادة القس تقارن بين موسى (عليه السلام) والمسيح (عليه السلام ) والاصحاح 34 العدد 10 ينفى هذا تماماً؟؟ ولكن للاسف الكل من الاصل مٌجمِع على تقديم هذا التفسير للعامة, والكل من الاصل مٌجمِع على تجاهل الاصحاح34 والعدد 10 وما جاء فيه, والكل من الاصل مٌجمِع على تمرير المعنى الاول والتأكيد عليه وعلى أن المسيح هو النبى الموعود,مع أنهم يؤمنون بأن المسيح معاذ الله هو الله الذى ظهر لهم فى الجسد!! ولذا تجد القس فى اول الامر قال:المسيح هو النبى المنتظر, ثم يستدرك على نفسه سريعاً سريعاً بقوله:بل هو رب الانبياء!؟كيف يكون رب أو اله وفى نفس الوقت نبى؟أيكون الانسان نبى او رسول لنفسه؟؟ بالمناسبة هذا النص ايضاً يثبت أنه ليس يوشع عليه السلام لان يوشع كان يهودياً ايضاً بل ومعاصراً لموسى عليه السلام ,ولكن احببنا أن نذكره فى حينه. يقدم بعض القسس جواباً معتمدين فيه على جهل العامة عندهم بالنصوص اليونانية والتراجم الاخرى, وكأن النسخة العربية لكتابهم هى حٌجة على الجميع, مع ان العكس هو الصحيح, فالنسخة العربية لم تظهر كاملة إلا فى أواخر القرن الثامن عشر!!! لا تعليق! هذا الجواب هو: النص يتكلم عن الفترة التى كٌتب فيها النص نفسه أى فى الفترة التى أوحى الله بها للكاتب (سؤال: أليس من المفترض هنا أن الكاتب هو موسى عليه السلام نفسه؟!) ولا تتكلم عن المستقبل! المفاجأة وهى الاولى فى مبحثنا وليست الاخيرة إن شاء الله:
    إليك الأن النصوص التى وردت فى تراجم اخرى تقول بكل يقين وبلغة الاستقبال أى فى المستقبل لن يكون هناك نبى من اسرائيل مثل موسى عليه السلام!! وإليك هذة النصوص التى يحاولون إخفائها عن العامة وعن الباحثين:
    ورد فى نسخة: Young’s Literal Translation النص هكذا:
    YLT) And there hath not arisen a prophet any more in Israel like Moses, whom Jehovah hath known face unto face,
    وفى نسخة: Darby Bible هكذا:
    DRB) And there arose no more a prophet in Israel like unto Moses, whom the Lord knew face to face,
    وفى نسخة: Bible in Basic English هكذا:
    BBE) There has never been another prophet in Israel like Moses, whom the Lord had knowledge of face to face;
    وفى نسخة الملك جيمس (أحد أهم النسخ إلى الان) ورد التعليق على النص وعلى كلمة منذ هكذا:
    KJV+) And there arose not a prophet since 5750 in Israel like unto Moses, whom the LORD knew face to face
    since: From H5749; properly iteration or continuance; used only adverbially (with or without preposition), again, repeatedly, still, more: – again, X all life long, at all, besides, but, else, further (-more), henceforth, (any) longer, (any) more (-over), X once, since, (be) still, when, (good, the) while (having being), (as, because, whether, while) yet (within).
    (strong dictionary: قاموس سترونج)
    والكلام والشرح لمعنى الكلمة هو نفسه إعادة لما قلناه من أن الكلمة تفيد الاستقبال (all life long وانه لن يكون مثل موسى عليه السلام من بنى اسرائيا أبداً!! وتعمدت هنا إيراد التفسير كاملاً ليرجع إليه كل من اراد التثبت مما نقول.
    وهى كلها نٌسخ معتمدة أعتمدتها الكنيسة ومازالت مٌتدوالة حتى الآن, وكل نسخة إنما كانت تستدرك على أختها أشياء يقال أنها كانت اخطاء ترجمة!!! ولكن عندما راح شيخ وباحث مثل أحمد ديدات رحمة الله ومن كان من نوعيته من الذين أرقُوا مانامات رجال اللاهوت , جاءت النسخ الجديدة وبها كلاماً عاماً, صحيح هو مازال يشير إلى الحق ولكنه أقل تصريحاً من ذى قبل.
    الآن نقول وبكل ثقة وإيمان ومعنا الادلة على ذلك أن هذة النبؤة تنطبق تمام الانطباق بكل نصوصها على نبى الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم. وسيكون كلامنا إن شاء الله طبقاً للنص الذى أوردناه أولاً ولن نتعرض لتلك النصوص ألاخرى التى فضحت عملية التلاعب.

    الادلة على ان النبى الموعود به فى النصوص
    هو محمد صلى الله عليه وسلم
    1) لفظة :من وسط إخوتهم:
    لو كان النبى الموعود يهودى لكانت اللفظة: من وسطهم ,لا من وسط إخوتهم, فمن هم إخوة اليهود؟ هم العرب ولايوجد جدال فى هذا, واليك الدليل:
    يرجع نسب اليهود إلى إسحق عليه السلام وهذا متفق عليه, ويرجع نسب العرب إلى اسماعيل عليه السلام وهذا قد اثبتناه وهو ثابت أيضا تاريخياً, ومن المعروف أن أسحق واسماعيل عليهم السلام كانوا اخوة لأب واحد هو سيدنا ابراهيم, فلفظة- من وسط اخوتهم- هنا تشير بوضوح تام الى العرب الذين هم من اسماعيل اخ اسحق عليهم السلام.
    دليل هذا الكلام:
    ورد فى التوراة فى سفر التكوين استعمال لفظة:إخوته للدلالة على إسماعيل عليه السلام وبذلك يتجلى لنا الامر بوضوح تام وهذا هو النص:
    16: 11 وقال لها ملاك الرب ها انت حبلى فتلدين ابنا وتدعين اسمه اسماعيل لان الرب قد سمع لمذلتك : 12 وانه يكون انسانا وحشيا يده على كل واحد ويد كل واحد عليه وامام جميع اخوته يسكن!!
    2) أجعل كلامى فى فمه:
    ورد فى البشارة لفظة: وأجعل كلامى فى فمه ,فيكلمهم بكل ما أوصيه به
    وهى اشارة أخرى واضحة أن هذا النبى لن يتكلم من عند نفسه بل فقط سيبلغ عن الله وصاياه,كما ان لفظة: أجعل كلامى فى فمه أيضا تعنى أٌمية ذلك النبى وإن كانت أمية النبى الخاتم لها بشارة منفصلة سيأتى ذكرها بعد قليل إن شاء الله .ومن المعروف أن المسيح كان قارئاً وكان كاتباً ايضاً.(انظر لوقا16:4-18)
    3) ترجمات أخرى للنص والتلاعب المعروف يظهر حقيقة العدد 20!!:
    الترجمة الكاثوليكية:
    :- 18:18 سأُقيمُ لَهم نَبِيُّا مِن وَسْطِ إخوَتِهم مِثلَكَ ، وأَجعَلُ كلامي في فَمِه، فيُخاطِبُهم بِكُلِّ ما آمُرُه به. 19 وأَيُّ رَجُلٍ لم بَسمَعْ كَلاميَ الذي يَتَكلَمَُ بِه بِاسمْي، فإِنِّي أُحاسِبُه علَيه. 20 ولكن أَيُّ نَبِيٍّ اعتَدَّ بنَفْسِه فقالَ بِاَسْمي قَولاً لم آمُرْه أَن يَقولَه، أَو تكَلَّمَ بِاَسمِ آِلهَةٍ أُخْرى، فليَقتَلْ ذلك النَّبِيّ.
    الترجمة العربية مشتركة:
    :18:18سأُقيمُ لهُم نبيُا مِنْ بَينِ إخوتِهِم مِثلَكَ وأُلقي كلامي في فمِهِ، فيَنقُلُ إليهِم جميعَ ما أُكَلِّمُهُ بهِ. 19وكُلُّ مَنْ لا يسمَعُ كلامي الذي يتكلَّمُ بهِ باَسْمي أحاسِبُهُ علَيهِ. 20وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ.
    ترجمة فانديك:
    18: 18أُقِيمُ لهُمْ نَبِيّاً مِنْ وَسَطِ إِخْوَتِهِمْ مِثْلكَ وَأَجْعَلُ كَلامِي فِي فَمِهِ فَيُكَلِّمُهُمْ بِكُلِّ مَا أُوصِيهِ بِهِ. 19وَيَكُونُ أَنَّ الإِنْسَانَ الذِي لا يَسْمَعُ لِكَلامِي الذِي يَتَكَلمُ بِهِ بِاسْمِي أَنَا أُطَالِبُهُ. 20وَأَمَّا النَّبِيُّ الذِي يُطْغِي فَيَتَكَلمُ بِاسْمِي كَلاماً لمْ أُوصِهِ أَنْ يَتَكَلمَ بِهِ أَوِ الذِي يَتَكَلمُ بِاسْمِ آلِهَةٍ أُخْرَى فَيَمُوتُ ذَلِكَ النَّبِيُّ!!!
    وإليك بعض الترجمات باللغة الانجليزية التى تؤيد أن الكلمة هى يقتل وليس فقط يموت!!
    Douay Rheims Bible 18:20 But the prophet, who being corrupted with pride, shall speak in my name things that I did not command him to say, or in the name of strange gods, shall be slain
    Bible in Basic English 18:20 But the prophet who takes it on himself to say words in my name which I have not given him orders to say, or who says anything in the name of other gods, will come to his death.
    ويمكنك التاكد من هذة الترجمات فى هذا الرابط: http://www.hebrewoldtestament.com/index2.htm ابحث عن تثنية 20:18
    ومرة أخرى للاسف الشديد نجد القس العربى يتجاهل فى تفسيره العبارة الواردة فى العدد20!! ولم يعلق بأى شىء عن مصير ذلك الذى يدعى النبوة , وكأنه لم يرى النص , أو كأن الاصحاح لا يوجد به العدد 20!أو كأن النص لا يذكر مصير ذلك النبى الكاذب!! وفقط هو يؤكد على أن أى نبى لا تتوافق تعاليمه مع تعاليم الكنيسة يكون مدعياً للنبوة!هل النص ذكر شىء من هذا؟ هل تكلم موسى عن أى كنيسة هنا؟! ,بل النص ذكر علامة أخرى هامة جدا-أقرها القس أخيراً-وهى ان اى نبى يتنبأ بكلام ولا يحدث فهو اذاً كاذب, ويكون هذا النبى مدعياً للنبوة ومتأولا على الله. ونحن نوافق على هذا الكلام ونؤيده بشدة.
    إذا نحن معنا علامتين واضحتين للنبى الكاذب:
    1) يموت ويٌقتل جزاءً على كذبه على الله وادعاءه النبوة.
    2) كلامه ونبؤاته لا يتحقق منها شىء.
    بالنسبة للعلامة الاولى وضح لنا فى بعض الترجمات سؤ النية من قِبَلِِ المٌتَرجمين العرب ومن لف لفهم من الغرب ,وأن هناك ترجمات مازالت موجودة بين أيدينا تؤكد على مصير النبى الكاذب بأنه : يٌقتل موضحة بذلك طريقة موته, وقلنا ان هذا يتفق ومعنى السياق العام للنص وما يقتضيه المنطق من التفريق فى المصير بين النبى الحق والنبى الكاذب.
    ترجمة فانديك الاخيرة هى التى تٌعتَمد الان بين أيدينا فى الاوساط العربية, وهى الوحيدة التى من بين كل الترجمات العربية قالت فى مصير النبى الذى يدعى النبوة: بانه سيموت!!!
    سبحان الله وهل فى هذا اختلاف؟ألم يمت سيدنا ابراهيم عليه السلام؟ألم يمت سيدنا موسى عليه السلام؟
    هل كانوا أنبياء كذبة؟معاذ الله , ولكن الذى يختلف فيه مصير النبى الكاذب من النبى الصادق هو أن النبى الكاذب توعده الله فى النص :بالقتل, فكل البشر سيموتون ولكن النبى الكاذب علامته انه يقتل.
    لذا تلاعب القوم –كعادتهم- بالنص لما رأو النبى محمد صلى الله عليه وسلم وقد عاش طيلة 23 عاماً كاملةً يدعو الى الله ولم يٌقتل ومات صلى الله عليه وسلم موتاً طبيعياً على فراشه, ولم يكن بعيداً عن ألاخطار يوما واحداً اذ ان حياته صلى الله عليه وسلم كلها أخطار وصعاب بل وخاض صلى الله عليه وسلم المعارك وكان وقتها صلى الله عليه وسلم قليل العدد والعتاد وكان من المنطقى ان يٌقتل فى معاركه, فلماذا لم يحدث ويٌقتل؟؟ لذا تلاعب القوم لتعميم عامتهم عن الحقيقة ولكن التراجم الاخرى تفضحهم.بل والمنطق وسياق النص يفضحهم فكما قلنا لايكون موت النبى الكاذب علامة اذ أن فى الموت يتساوى الجميع الصادق والكاذب, ولكن الفرق والعلامة تكون فقط عندما يٌقتل من يدعى أنه نبى, وأنه خرج من عند الله رسولاً ,وقتها يٌقيد الله له من يَقتٌله جزاءً لكَذِبه على الله ,وهذا نجده قد تحقق مثلا مع مسيلمة الكذاب الذى أدعى النبوة ايام الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وأرسل الى الرسول صلى الله عليه وسلم برسالة يخبره فيها بأنه رسول ايضاً وأن الامر قسمة, بينه وبين الرسول صلى الله عليه وسلم فرد عليه الرسول صلى الله عليه وسلم:من محمد عبد الله ورسوله إلى مسيلمة الكذاب,إن الارض لله يورثها من يشاء من عباده , والعاقبة للمتقين(راجع صحيح البخارى باب وفد بنى حنيفة , وزاد المعاد الجزء3 ص 31 و32)(4)
    وكان ادعاء مسيلمة الكذاب النبوة سنة 10 هجرية , وقٌتِلَ فى حرب اليمامة فى عهد ابى بكر الصديق رضى الله عنه فى ربيع الاول سنة 12 هجرية, وكان الكذاب الثانى ألاسود العنسى الذى كان باليمن قتله فيروز ,وقٌطعت رأسه قبل وفاة النبى محمد صلى الله عليه وسلم بيوم وليلة فأتاه الوحى فاخبر به أصحابه عليهم الرضوان(فتح البارى 8/93)(4 نفس المصدر)
    وإلى الان لا يذكر الناس مسيلمة الا بمسيلمة الكذاب, فلماذا لم يٌقتل النبى محمد صلى الله عليه وسلم مثلما قتل مسيلمة الكذاب؟ ولماذا سيرته إلى الان عَطِرة؟ ولكى نكون منصفين إلى أخر مدى وحتى لا نترك ايضاً أى فرصة للشيطان كى يعبث بعقول هؤلاء معنا ويلف معهم ويدور حول المعانى والنصوص فقط لمجرد العناد والتكبر عن الحق, سنقبل ما ورد فى الترجمة العربية وأغلب ترجمات العصر الحديث الان بعد التنقيح المستمر (لعلك الان عزيزى عرفت أحد أهم الاسباب الداعية للتنقيح!) على ان النبى الكاذب :يموت سنذهب لمفسرين أخرين لنرى ماذا قالوا عن مصير هذا النبى الكاذب , ماذا يقول قاموس الكتاب عندهم حول معنى كلمة:يموت؟
    ورد فى تفسير الدكتور الشهير وعالم النصرانيات جون جل JOHN GILL 1697- 1771 والذى يعد تفسيره من اهم التفاسير يقول معلقاً على النص 20:18
    Even that prophet shall die; the Targum of Jonathan is, be killed by the sword, but the Jews (q) generally interpret it of strangling.
    وإليك رابط نص كلامه:
    http://www.freegrace.net/gill
    والرجل هنا يقول: فى ترجوم جوناثان(5) يقتل بالسيف! إلا أن اليهود عادة كانوا يفسرونها بالاعدام شنقاً.
    ولكى تتضح الصورة اكثر علينا ان نشير هنا إلى أن ترجوم جوناثان(أنظر معنى ترجوم فى الهامش)
    http://en.wikipedia.org/wiki/Targum_Jonathan
    هو ترجوم أصيل عند اليهود ومعه أيضاً ترجوم : أونكيلوس Onkelos ويٌقرأ منه أى من ترجوم جوناثان نصوص الهافترا הפטרה‎haft rah المختارة من كٌتب الانبياء بعد قرأة التوراة (الخمس أسفار) وهذا بانتظام ايام السبت وكان يٌقرأ بالارامية المستخدمة عند عامتهم وقتئذ من سكان بابل.
    اذا لا جدال الان فى أن يموت ذلك النبى معناها يٌقتل ايا كان طريقة قتله بالسيف كما نص عليها ترجوم جوناثان, ام شنقاً كما كان يفسرها اليهود وقتها. ومتى هنرى فى تفسيره لهذة الفقرة استخدم تعبيراً ديبلوماسياً كما يقال, فعلق قائلا: shall be deemed and adjudged guilty of high treason against the crown and dignity of the King of kings, and that traitor shall be put to death
    قد يجيب البعض هنا بقوله: مهلاً أنت يا مسلم تفهم الكلام خطأ, نعم النبى الكاذب يقتل,لكن الكلام موجه لليهود,أى أن الله يأمرهم بأن يقتلوا النبى الكاذب وإن لم يحدث هذا فهذا تقصير منهم هم يعاقبون عليه, هذا رد قد يقوله البعض وأنا فرضته هنا فرضاً كى نقطع كل السٌبل على كل مٌعاند مٌتشكك وللاجابة نقول: لا بل الله سبحان الله وتعالى يتولى ذلك,أى يجعل مصيره أن يقتل أويهلك أو يٌدفع للموت , وهذا عدل الله ,إذ لو ترك النبى الكاذب حراً طليقاً يفعل ما يشاء ويتكلم ويدعى أنه من عند الله خرج ,فالناس البسطاء قد تنخدع,لأن الله لم يعاقبه ,إذا هو صادق وليس بكاذب, الله يا سادة يتولى أشياء بنفسه مباشرة دون إستعمال البشر منها الحفاظ على أصالة الدعوة والرسالة وحمايتها من الكذابين ,هذا ضمان من الله يقدمه للبشر فلا يكون لهم حٌجة بعد ذلك: كأن الله يقول لنا: بالنسبة للنبى الكاذب أنا أحميك منه ومن شره ,وسترى ما يجعلك تعلم أنه كاذب,لكن عليك بإتباع بعد ذلك النبى الصادق ,لو لم يفعل الله ذلك وترك الكاذب والصادق يدعوان إلى الله وكان مصيرهما واحداً ,لكان هناك خلل وحدث تلبث على الناس وهو مٌحال على الله. وعلى أية حال هذا ليس كلامنا بل كلامهم , فمتى هنرى فى تفسيره يواصل قائلاً:
    وهنا يستخدم متى هنرى تعبير الخائن أو الذى يذدرىء المملكة الالهية ومصيره أنه يٌدفع للموت ثم يٌكمل متى هنرى قائلاً:
    whom therefore God himself would punish; yet there false prophets were supported. 2. By way of direction to the people, that they might not be imposed upon by pretenders, of which there were many,
    أى أن الله سيعاقب- وهو التعبير الثانى الذى استخدمه- الانبياء الكذبة. أين عقاب الله لمحمد صلى الله عليه وسلم وقد ظل يدعو 23 عاماً كاملةً؟ أين عقاب الله لهذا النبى الذى أنتصر فى كل معاركه؟ أين عقاب الله لهذا النبى الذى ما زال ذكره وأسمه يتردد على مسامع كل البشر حول العالم خمس مرات يومياً!!!
    هل إن قتل النبى فهذا دليل على انه كاذب؟ نقول كمسلمين نوضح عقيدة عندنا فى هذا الامر لانها ذٌكرت فى القران الكريم:
    نحن كمسلمين نؤمن بأن هناك أنبياء صادقون تم قتلهم على يد اليهود عليهم من الله ما يستحقون ,منهم زكريا وإبنه يحيى عليهم السلام مثلاً,وهم كانوا أنبياء صادقون, لكن:
    نحن نقول أن قتل النبى الكاذب أو هلاكه عقاباً لكذبه هو سنة الله فى كونه,واما أن يٌقتل نبى صادق فهو جريمة بشعة من قبل مرتكبيها,لأن هذا يكون مٌخالفةً لأمر الله من شعبه ,بمعنى أن القاعدة هى هلاك وقتل الكاذب وخلاف ذلك فهو جريمة سيٌعاقب الله مٌرتكبيها يوم الدينونة, شيئاً أخر:
    نحن لم نقل أبداً أن علامة النبى الكاذب الوحيدة هى أنه يٌقتل, هناك علامات ذكرها الكتاب عندكم للنبى الكاذب والنبى الصادق, على هذة العلامات سيكون دائماً كلامنا وبحثنا, لا نتوقف كثيراً عن علامة القتل هذة كى لا يتخِذٌها القوم عذراً للفرار!! فمثلاً من علامة النبى الصادق هذة المرة ما يذكره هذا النص بوضوح تام:
    التثنية الإصحاح 13 الاعداد من 1إلى5 نقرأها سوياً ولن نعلق كثيراً عليها لان كل النسخ نقريباً أتفقت هذة المرة!! لذا انقلها لكم بالعربية:
    13: 1 اذا قام في وسطك نبي او حالم حلما واعطاك اية او اعجوبة 2 ولو حدثت الاية او الاعجوبة التي كلمك عنها قائلا لنذهب وراء الهة اخرى لم تعرفها ونعبدها 3 فلا تسمع لكلام ذلك النبي او الحالم ذلك الحلم لان الرب الهكم يمتحنكم لكي يعلم هل تحبون الرب الهكم من كل قلوبكم ومن كل انفسكم 4 وراء الرب الهكم تسيرون واياه تتقون ووصاياه تحفظون وصوته تسمعون واياه تعبدون وبه تلتصقون 5 وذلك النبي او الحالم ذلك الحلم يقتل لانه تكلم بالزيغ من وراء الرب الهكم الذي اخرجكم من ارض مصر وفداكم من بيت العبودية لكي يطوحكم عن الطريق التي امركم الرب الهكم ان تسلكوا فيها فتنزعون الشر من بينكم.
    ولكن كيف تركوا الكلمة هنا (أقصد نصارى الشرق من العرب) وغيروها هناك؟؟ الجواب: لأن الكلمة (يٌقتل) فى تثنية 20:18 تأتى فى سياق بشارة!! فوجب منهم الحذر حتى لا ينكشف كفرهم وباطل مٌعتقدهم فى رفضهم للنبى الخاتم, إذ أن النبى محمد صلى الله عليه وسلم قال أنه رسول من عند الله وأتى بمعجزات وأعجوبات وجعل الناس تتجه إلى دعوته ومنهم علماء يهود ونصارى, كل هذا دون أن يحدث له العقوبة المتوقعة, فما معنى هذا؟ معناه لو نحن اتفقنا على أن الله محبة ورحمة ولا يضل البشر , أن النبى محمد صلى الله عليه وسلم نبى حق وهو الموعود به فى الكتب السابقة, لذا حتى لا يفقدوا سيطرتهم وسلطانهم الكنسى غيروا اللفظة هناك, ولكن دائماً وكما سنرى مثل هذا كثيراً ,الله يجعلهم يقعون فى شر أعمالهم ,فلم ينتبهوا إلى أن القاعدة مٌقررة فى مكان أخر!! سبحان الله
    ومرة أخرى تفسير جون جيل يقول: حسب ترجوم جوناثان يقتل بالسيف! وهذا نص كلام الرجل, والكل كما قلنا مٌتفق معه هذة المرة
    Deu 13:5 – And that prophet, or that dreamer of dreams, shall be put to death,…. Which death, according to the Targum of Jonathan, was to be killed with the sword

    ولكن أين علامة النبى الصادق فى نص كهذا؟
    القس أنطونيوس هذة المرة يتفق معنا تماماً فى أنه يٌقتل وأوكل الله القتل لليهود (ليس هذا موضوعنا الان), بل ويذكر فى مقدمة تفسير هذة الاعداد أن علامة النبى الصادق أنه يعمل مٌعجزات ويدعونا أن نرتبط بالله!! والكاذب يرى رؤيا وأحلام من عند نفسه , ونقول بحمد الله وكرمه أن النبى محمد صلى الله عليه وسلم فعل مٌعجزات وسَنرى بعضاً منها لاحقاً, والان نرى هل كان يدعو محمد صلى الله عليه وسلم إلى الله أم إلى الرزيلة وعبادة الشيطان؟
    يقول ربنا تبارك وتعالى فى القران الكريم الذى أنزله على محمد صلى الله عليه وسلم:وفضلنا أن تكون الايات البينات من الايات التى خٌوطب بها النبى صلى الله عليه وسلم وإلا فالدليل على دعوة النبى صلى الله عليه وسلم إلى الله هو القران كله من فاتحته إلى خاتمته لو كانوا يعقلون:

    عن الدعوة إلى الله تأمل هذة الايات:
    { قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ } (يوسف:108)
    { قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ } (آل عمران:31)
    { قُلْ إِنَّمَا يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ } (الانبياء:108)
    وتجد القران يوجه الخطاب لاهل الكتاب خاصة مرات كثيرة لانهم كان من المٌفترض أن يكونوا أول من يؤمن بالنبى الخاتم فتجد مثال هذا الخطاب هذة الايات:
    { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ } (آل عمران:64)
    { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ } (آل عمران:98)
    وخاطب الله عز وجل اليهود خاصة لما أمن عبد الله بن سلام لما رأى كل علامات النبوة تنطبق على النبى صلى الله عليه وسلم بل وامتحن عبد الله النبى صلى الله عليه وسلم بثلاث أسئلة فلما أمن وأسلم وكان من كبار أحبارهم وأجل عٌلمائِهم ,تنكر اليهود كعادتهم لعبد الله بن سلام وعاندوا ولم يؤمنوا فكانت هذة الاية البليغة:
    { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } (الاحقاف:10)
    ورسالة الاسلام كعقيدة ليست دين جديد على بنى البشر وفى هذا يؤكد القران بقوله:
    { قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ } (آل عمران:84)
    هذا هو الاسلام دين كل الانبياء, ولكن الدين المٌبتدع والجديد هو من نادى به أٌناس جلسوا فيما بينهم بعد مرور325 سنة -بقيادة إمبراطور وثنى!-من ذهاب نبيهم فاتفقوا على مجموعة من التعاليم لا أساس لها من الصحة ولم يٌنادى بها أى نبى أو رسول من قبل.
    { قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلا نَفْعاً وَاللَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }(المائدة:76)
    ولكى يؤكد الله على صحة نبوة محمد صلى الله عليه وسلم نرى القران يعرض القضية بمنطق لا يرفٌضة إلا المٌعاند المٌكابر الذى يصر على الكفر والعصيان فيقول الله كمبدء لإختبار صحة النبوة والرسالة:
    { أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ } (يونس:38)
    المنطق قوى وبسيط وعادل أيضاً والعرض ما زال سارياً إلى قيام الساعة,فهل للمٌعاند أن يٌثبت خطأ القران فيما ذهب إليه؟ أم هو كفر للكفر, وعناد للعناد,إن منطق الكفر دائماً واحد وهو إتباع الاباء فيما هم عليه وإتباع الشهوات دون إقامة أى حٌجة او دليل على كفرهم هذا:
    { وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لا يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلا يَهْتَدُونَ } (المائدة:104)
    { وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ } (لأعراف:28)
    { وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ } (الزخرف:23)
    والسر فى الاصرار من قبل البعض على الكفر هو حب الهوى :
    { أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً } (الفرقان:43)
    { فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدىً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } (القصص:50)
    والغريب أنهم يعلمون أنهم على باطل ولكنه العند والكبر الذى هو من إبليس, فالله من رحمته لا يجعل أحداً يضل إذا سأل وبحث, ولكن الذى يضل ويكفر فهو يكفر مٌختاراً ولا عذر لمن يقول إن الله كتب على الكفر!!
    { أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلا تَذَكَّرُونَ } (الجاثـية:23)
    ثم يأتى الله بعد ذلك ويٌنبه على من يفترى على الله الكذب وهو نفس المبدأ الذى نتكلم عنه,من يفترى الكذب على الله ,ينتقم منه الله, ولابد أن يحمى الله البسطاء من الفتنة فلا يكون لهم بعد ذلك عذر:
    { قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ } (يونس:69)
    { أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَعَلَيَّ إِجْرَامِي وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تُجْرِمُونَ } (هود:35)
    { وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ } (يونس:37)
    ويٌجمل الله ما نقوله فى أية واحدة يتوعد فيها الذى يفترى على الله, فيخاطب المٌكذبين لمحمد صلى الله عليه وسلم قائلاً:
    { وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ (44) لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46) فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ (47) وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ (48) وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ (49) وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ (50) وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ (51) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (52) } سورة الحاقة
    ويخاطب الله هذة المرة النصارى فيقول لهم:
    { قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَإِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ } (الأنعام:19)
    ويٌخاطب الله الناس جميعاً بعد إقامة الحٌجج والبراهين على صدق نبيه صلى الله عليه وسلم فيما يبلغهم به عن رب العزة,وأنه يجب عليهم الاتباع وإلا فالعقاب لمن خالف بعد ذلك ولا يلومن أحداً إلا نفسه, فى أية من الايات الكثيرة التى تدل على حرية الايمان بشرط أنت مسئول فى الاخرة عما تؤمن به, خاصة بعد أن أوضح الله لك الحق من الباطل وبينه لك بأدلة وبراهين أعظمها هذا القران نفسه:
    { قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ } (يونس:108)
    ولكى يعلم غير المسلمين أن النبى محمد صلى الله عليه وسلم هو النبى الخاتم وشريعته هى الناسخة لكل من جاء قبلها, ولا يقولن أحداً من المٌغفلين بعد ذلك انه رسول شيطان,تأمل معى هذة الاية الكريمة وما فيها من تعاليم وقلى بربك: هل هذة تعاليم شيطان؟ نص التثنية يقول النبى الكاذب يحلم من عند نفسه ولا يدعو إلى الله ونحن نَتفق مع هذا المنطق , الان تأمل معى هذا الكلام:
    { قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ مِنْ إِمْلاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ } (الأنعام:151)
    سؤال:هل الشيطان يقول: لا تقربوا الفواحش, حتى ما ظهر منها وما خفى؟؟ هل هذة تعاليم الشيطان؟ والله لا نقول إلا قول ربنا:
    { قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ } (سـبأ:49)
    وإن تصورت أن ذنوبك أكبر من أن يغفرها الله لك, وأنك هالك لا محالة,فأنت مٌخطىء ورحمة الله وسعت كل شىء,فقط أغتنم الفرصة قبل أن تموت فلا أحد منا يعلم متى سيموت:
    { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } (الزمر:53)
    فحذار من التباطىء فكل ذنب مغفور إلا أن تموت مٌشرك أو كافر بالله والكفر هنا ليس فقط إنكار وجوده تبارك وتعالى بل فقط مٌجرد تكذيب الله فى كلامه أو رسول واحد من رسله فأنت مٌستوجب العقاب,فلو مات الانسان على الشرك فهو فى النار خالداً فيها:
    { وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } (البقرة:39)
    هذة هى دعوتنا لكل من أراد الحق, وهذا هو الاسلام دين الانبياء ولك أن تتحقق من كل ما ورد كلمة كلمة وتعرضها على قلبك وعقلك.
    نعود الان للبشارة ونقول : هل كان محمد صلى الله عليه وسلم يدعو إلى الله أم لا؟ تذكر أن النبى الكاذب لا يدعو إلى الله بل إلى نفسه, ونظرة الان سريعة لما يحدٌث فى الكنيسة من كهنوت وعالم خفى وسيطرة على عقول البشر لدرجة توهِمَهٌم أن الجنة فى أيدى البابا وله أن يٌحرم وله أن يَغفِر, قارن هذا بتفسير القوم أنفسهم تعلم يقيناً من يدعو حقاً إلى عبادة الله الواحد؟ ومن يدعو إلى عبادة النفس والشهوة وحب السيطرة؟.
    على أية حال حتى لانٌطيل من ذكر الشروحات والتفاسير لهذة الفقرة فى كٌتب القوم وكلها تقريباً مٌجمعة فى أن عِقاب النبى الكاذب انه يٌقتل, فنكتفى بما اوردناه.
    واذا ذهبنا لقاموس الكتاب عندهم وجدنا تحت كلمة يموت:
    يٌدفع للقتل , يٌقتل, يٌدمر, يٌذبح…..
    لنا أن نقول الان الله أكبر ولله الحمد ومن يتعمد طمس الحق فالله قد توعده بالعذاب: يقول ربنا تبارك وتعالى :
    { إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } (الشورى:42)
    وكثيراً ما أشار القران إلى حقيقة هؤلاء من عناد وقلب للحقائق ,فقال لهم الله عز وجل:
    { يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ } (آل عمران:71)
    بعد هذا الدليل الأول لصفة من صفات النبى الكاذب أنه يٌقتل ويهَلك ويدعو إلى نفسه , والنبى الصادق يأتى بمعجزات ويدعونا إلى الله ورأينا إنطباق البشارة حتى الان على النبى محمد صلى الله عليه وسلم, نقول أن موضوع كهذا يتوقف عليه إيمان ملايين يقتضى منا مزيداً من المرونة فى تقبل الاعذار وتقديم مزيداً من الادلة الساطعة حتى نٌزيل أى شك فى ما نحن بصدد إثباته (إذ أن القوم أساطين فى االلف والدوران والتشبث بأى شبهة مهما كانت ,المهم يستمروا على رفضهم وعدم إمانهم) , ويكون من يؤمن بعد ذلك فهو يؤمن عن بينة ومن يكفر يكون قد كفر عن بينة, لذا سنقبل من القوم فقط الحٌجة التى تقول: القتل إنما أمر من الله لشعبه لقتل الكاذب وعدم قتله هو عِصيان للأمر لا غير ( هذة حٌجة نحن إفترضناها لهم لنثبت صحة ما نقوله من جميع الوجوه!) مع التأكيد على أن عقاب الله للنبى الكاذب لابد له أن يتم ولايمكن ولايٌعقل فى حكمة الله ورحمته أن يترك النبى الكاذب يدعو ويدعو وينتصر وينتصر ويعلو ذكره بل ويموت موتاً طبيعياً ومازال ذكره يتردد ملء السمع ودعوته تنتشر! هذا ليس الله أبدا ويبقى معنا حٌجة قوية لا رد عليها(ولم نجد لهم رد من عندنا سٌفسطائى كالسابق!!) الأن وهى علامة النبى الصادق: يفعل مٌعجزات+يدعونا إلى الله ,لا إلى نفسه. وقد رأينا أنها أنطبقت على محمد صلى الله عليه وسلم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي

    الان إلى علامة أخرى من علامات النبى الكاذب ونرى هل كان محمد صلى الله عليه وسلم هو النبى الموعود به فى البشارة أم لا؟
    الآن نعود إلى العلامة الثانية من علامات النبى الكاذب وهى كما وردت فى النص اعلاه: كلامه ونبؤاته لا يتحقق منها شىء
    فعندما نقول نحن المسلمين ان النبى محمد صلى الله عليه وسلم هو نبى حق من عند الله ورسول حق أرسله الله وهو الذى تنطبق عليه بشارتنا هذة كما رأينا وجب علينا إثبات أنه لم يقل كلاماً لم يتحقق, او تنبأ بشىء لم يقع وهذا فقط حتى نكون قد غطينا هذة النقطة فى هذة البشارة بكل جوانبها إن شاء الله وبحمده. ولكى نٌثبت صِدق كلامنا وصِدق نبوة محمد صلى الله عليه وسلم وصدق دعوانا فى انطباق هذة البشارة عليه صلى الله عليه وسلم سنذكر هنا فقط من باب ضرب الامثلة بعضاً من تنبؤات الرسول صلى الله عليه وسلم والتى منها ما تحقق فى وقته صلى الله عليه وسلم ومنها ما تحقق بعد أن فارق حياتنا هذة بسنوات كثيرة, ونٌشير هنا إلى أننا نذكر هذا ايضأ من باب المعجزات ولقد خصصنا له باباً وفصلاً مستقلاً سنتحدث فيه إن شاء الله عن معجزات النبى الخاتم محمد صلى الله عليه وسلم ولن نستطيع أن نذكرها كلها إذ هى كما عدها العلماء نحو 1142 معجزة تنوعت ما بين مادية ومعنوية وإخبار بغيب وحلول بركة وقبول الله لدعائه فى الحال وشفائه لمرضى وتكثيره للطعام والشراب وغيرها من علامات الانبياء الصادقين ولكننا سًنذكر طرفاً من كل نوع ليعلم من لا يعلم حتى الآن من هو النبى الخاتم؟ وبمن ما زال يكفر؟ وإلى أين سيكون مصير من يسبه أو يموت كافراً به.
    سنذكر الآن بعون الله وبحمده بعضاً من تنبؤات النبى محمد صلى الله عليه وسلم ولن نذكر كما قلنا معجزات معينة , وسنرى هل وقعت كما أخبر الصادق ألامين صلى الله عليه وسلم أم لا؟
    1) روى البخارى فى صحيحه باب الصلح,باب قول النبى صلى الله عليه وسلم للحسن بن على رضى الله عنهما:
    (إبنى هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين) وفى صحيح البخارى ايضاً من حديث ابى موسى فى اخره (…فئتين عظيمتين من المسلمين) , وكان ألامر كما اخبر المعصوم صلى الله عليه وسلم وأصلح الحسن رضوان الله عليه بين من كان معه ومن كان مع معاوية رضى الله عن الجميع. فمن الذى أخبر الصادق الامين بأن هناك فتنة ستقع بين المسلمين ولن يٌصلحها وقتها إلا الحسن بن على رضى الله عنهما؟؟
    2) ما أخبر به الصادق الامين صلى الله عليه وسلم أن الخلافة بعده ثلاثون سنة!!
    روى الترمذى فى سننه بسنده الصحيح إلى سفينة رضى الله عنه مولى رسول الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الخلافة فى امتى ثلاثون سنة ثم مٌلكًٌ بعد ذلك) هل يتصور أن يعلم هذا إلا نبى يوحى اليه خبر السماء؟؟ هل يعلم احد الغيب إلا الله؟؟
    كانت خلافة أبى بكر سنتين وأربعة أشهر إلا عشر ليال ,وكانت خلافة عمر عشر سنين وستة أشهر وأربعة أيام, وخلافة عثمان اثنتى عشرة سنة إلا اثنى عشر يوماً ,وخلافة على خمس سنوات إلا شهرين ,ثم تولى الخلافة الحسن بن على ستة أشهر ,ثم نزل عليها لمعاوية عام أربعين من الهجرة ,مصداقاً للخبر الاول فى اصلاحه بين فئتين(6). فهل ما زال هناك شك فى نبوة الصادق الامين؟
    3) أخرج البزار (2374 – كشف الأستار ) بسند صحيح( صححه الالبانى رحمه الله برقم 862 صحيح الجامع , وأيضاً ابى اسحق الحوينى حفظه الله فى تنبيه الهاجد برقم 422) من حديث دحية الكلبى رضى الله عنه:
    قصة الحديث: أرسل كسرى ( لعنة الله عليه ) إلى عامله بصنعاء برسالة يتوعده فيها إن لم يقضى على الرسول صلى الله عليه وسلم , فلبى عامل صنعاء طلب مليكه وأرسل بدوره إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسة عشر رجلاً , ثم يخبرنا الحديث بهذا:
    فوجدهم دحية عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما قرأ كتاب صاحبهم نزلهم خمس عشرة ليلة فلما مضت خمس عشرة ليلة تعرضوا له ، فلما رآهم دعاهم فقال : ” اذهبوا إلى صاحبكم فقولوا له : إن ربى قتل ربه الليله، فانطلقوا فأخبروه بالذي صنع فقال أحصوا هذه الليلة ، قال : أخبرونى كيف رأيتموه؟ قالوا : ما رأينا ملكا أهيأ منه يمشي فيهم لا يخاف شيئا ، مبتذلا لا يُحرس ، ولا يرفعون أصواتهم عنده ، قال دحية : ثم جاء الخبر أن كسري قتل تلك الليلة.
    السؤال هنا: من اخبر الصادق الامين بموت كسرى فى نفس الليلة؟؟؟
    نحن الأن نعيش عصر الانترنت وسرعة وثورة المعلومات ومع ذلك قد يطول نقل خبر ما حتى يٌعلم صحته اولاً ولكن منذ 1400 عام وقت أن كان الناس يركبون الجمال ويبيتون فى خيام من لمحمد صلى الله عليه وسلم أن يخبِره هذا الخبر فى نفس الليلة؟؟
    هذا قد حدث ايضاً عندما مات النجاشى رضى الله عنه ملك الحبشة وكان نصرانى يعلم كتابه جيدا لما علم بأمر محمد صلى الله عليه وسلم وبأنه النبى الموعود به فى كتابه أمن به وأسلم لله على يد جعفر بن أبى طالب أبن عم النبى صلى الله عليه وسلم, ولما مات النجاشى اخبرهم ايضاً النبى صلى الله عليه وسلم بوفاته فى نفس اليوم وصلى عليه صلاة الغائب.
    4) روى أبو داود فى سننه بسنده عن أم ورقة بنت نوفل:
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما غزا بدراً قالت له: يا رسول الله ائذن لي في الغزو معك أمرض مرضاكم لعل الله أن يرزقني الشهادة فقال لها: ” قري في بيتك فإن الله يرزقك الشهادة” فكانت تسمى الشهيدة وكانت قد قرأت القرآن فاستأذنت النبي صلى الله عليه وسلم أن تتخذ في بيتها مؤذنا يؤذن لها وكانت قد دبرت غلاما لها وجارية فقاما إليها بالليل فغماها في قطيعة لها حتى ماتت وذهبا فأصبح عمر فطلبهما فجئ بهما فصلبهما عمر رضي الله عنه فكان أو ل من صٌلب بالمدينة. من الذى أخبر الصادق الامين بأن أم ورقة بنت نوفل رضى الله عنها ستموت شهيدة فى بيتها؟؟ ولماذا يقول رسول الإسلام مثل هذة النبؤات؟؟ وماذا لو لم يتحقق منها واحدة فقط, ماذا لو ماتت أم ورقة بطريقة أخرى مثلاً ؟؟ يجب على العقلاء من المكابرين الإتيان بجواب منطقى حتى ينجو من عذاب الأخرة.
    5) روى البخارى فى صحيحه باب فضائل الصحابة بسنده عن انس بن مالك رضى الله عنه حدثهم أن النبى أن النبى صلى الله عليه وسلم صَعِدَ أٌحداً وأبو بكر وعمر وعثمان فرجف بهم (أى الجبل) فقال:
    أٌثبت أٌحد فإنما عليك نبى وصديق وشهيدان.
    من اخبر الصادق الامين صلى الله عليه وسلم بأن عٌمر وعثمان رضى الله عنهم سيٌقتلان ويموتا شهداء كما أخبرالمعصوم وهذا كان بعد موته صلى الله عليه وسلم بسنوات كثيرة؟
    6) قولته لعلى بن أبى طالب وحديثه عن أشقى الرجلين:
    (ألا أحدثكم بأشقى الناس رجلين,أحيمر ثمود الذى عقر الناقة,والذى يضربك يا على على هذة- أى جبهته- حتى يبل منها هذة-أى لحيته-)
    فكان كما اخبر صلى الله عليه وسلم فقد ضرب عبد الرحمن بن مٌلجم -من الخوارج لا رحمة الله –علياً بالكوفة فقتله بضربة على جبهته حتى سال الدم من ضربته على لحيته , تماماً كما أخبر المعصوم صلى الله عليه وسلم قبلها ب30 عاماً تقريباً!!, فمن اخبره وقتها بهذا؟ يا من تعاند عليك أنت تاتى بإجابة مٌقنعة عن كل هذة النبؤات والأخبار الغيبية , رفضك دون دليل لن ينفعك عند الله يوم القيامة.
    يقول الله عز وجل:
    { إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ } (لقمان:34)
    ولا نقول هنا كما تقول النصارى فى كل هذة النبؤات أن محمد صلى الله عليه وسلم يعلم الغيب أو أنه هو الله الظاهر فى الجسد!!,معاذ الله ونحمد الله على نعمة الاسلام والايمان وكفى والله بها نعمة ولكن فقط نقول أن من أخبر محمداً صلى الله عليه وسلم بالغيب هو الله, إن الله يا عقلاء لا يٌوحى لكاذب أبداً حتى لا يٌفتَتن الناس به ,وتًضِل ويكون لهم عذراً فى كفرهم بعد ذلك,الله لا يساعد الكاذب ابداً طيلة دعوته ولا ينصره ابداً على اعدائه ولا يَرفََع له ذكراً بعد مماته, ايها العقلاء توبوا إلى الله قبل أن تلقوه وأنتم به وبرسوله الخاتم كافرون. وهذة النبؤات إنما كانت من سنتة المطهرة واحاديثه الصحيحة التى جٌمعت بدقة أدهشت العدو قبل المحب والناقد قبل التابع وفى جمع الاحاديث وكيفية وصولها إلى المسلمين لهو أكبر دليل على صحة عقيدة أهل الاسلام اذ هم وضعوا قواعد وقوانين والله لو طٌبقت على كتب اليهود والنصارى اليوم ما قبلنا منها إلى الندر اليسير شريطة أن يقره العلم والتاريخ, وما رأيناه وطالعناه أنفاً من تبديل وتحريف إلى ضياع الاصول فضلاً عن تناقض التراجم فيما بينها خير شاهد على كلامنا. نكتفى طالبين إلاختصار فقط لا غير بهذة النبؤات ووالله واحدةً منها تكفى كل عاقل لبيب يبحث عن الحقيقة.

    الخلاصة:
    ذكرنا فقط نذراً قليلاً هنا من نبؤات الحبيب صلى الله عليه وسلم اثباتأ لانطباق البشارة التى معنا من سفر التثنية 18:18-20, ويؤيد كلامنا ما ورد قبلها فى الاصحاح 13 العدد 5 وفى ما ورد فى تفاسير القوم من أن النبى الصادق يربطنا بالله والكاذب لا يفعل ذلك بل يتكلم من عند نفسه وأحلامه, وقد رأينا باكثر من دليل على أن نبؤة التثنية 18:18 تنطبق فقط على محمد صلى الله عليه وسلم ولا تنطبق على يوشع عليه السلام كما ادعت اليهود ولا على المسيح عليه السلام كما ادعت النصارى وكان يكفينا فى هذا النص الصريح فى ذلك :تثنية 10:34 ولكننا ألزمنا أنفسنا بالحياد قدر الامكان والاتيان بكلام القوم ثم عرض الحقائق مجردة , من هنا جاء البسط فى البشارة وشرحها. وإلى هذة البشارة أيضاَ وللتأكيد على التشابه بين محمد صلى الله عليه وسلم وبين موسى عليه السلام يقول الله عز وجل:
    { إِنَّا أَرْسَلْنَا إِلَيْكُمْ رَسُولاً شَاهِداً عَلَيْكُمْ كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولاً } (المزمل:15)
    وإليك بعضاً من أوجه التشابه نختم به بشارتنا هذة بين نبى الله موسى وبين نبى الله محمد عليهم وعلى انبياء الله جميعاً أفضل الصلاة والسلام:
    1) كلاهما ولد ولادة طبيعية من أب ومن أم , والمسيح عليه السلام ولد من ام دون أب.
    2) كلاهما كان صاحب شريعة لها قوانين , المسيح عليه السلام لم يكن له شريعة خاصة وكان يتبع شريعة موسى عليه السلام , يقول المسيح حسب رواية كاتب انجيل متى:
    5: 17 لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء ما جئت لانقض بل لاكمل.
    3) كلاهما(موسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم) هاجر بقومه وأتباعه من أرض الكفر والظلم إلى أرض جديدة يقيم فيها شرع الله ويحد حدوده ,المسيح عليه السلام لم يهاجر ولم يأمر أتباعه بالهجره.
    4) كلاهما لم يدفعا الجزية لأحد ,المسيح كان تحت حكم الرومان وكان يدفع الجزية لقيصر:
    17: 27 ولكن لئلا نعثرهم اذهب الى البحر والق صنارة والسمكة التي تطلع اولا خذها ومتى فتحت فاها تجد استارا فخذه واعطهم عني وعنك .(متى 27:17)
    5) كلاهما( موسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم)امن به قومه فى حياته وقبلوه نبياً مرسلاً من عند الله,المسيح عليه السلام لم يؤمن به الا قليل وكذبه معظم قومه من اليهود.
    6) كلاهما إنتصر على عدوه بفضل الله ,المسيح عليه السلام يقول النصارى(نبرأ إلى الله من هذا القول) أن اليهود قتلوه صلباً!!فيا لهول التباين بين من ينتصر على أعدائه وبين من قتله أعدائه, أنى لهما ان يتشابها أيها العقلاء؟؟ ثم أتقارنون بين من هو عندكم إله وبين نبى المفترض أنه من عند هذا الاله!!! إن نعمة العقل عندما تٌسلب من الانسان فقد سٌلب تقريباً كل خير منه.
    7) كلاهما (موسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم) كان رئيساً لدولته الجديدة التى اقامها بعد الهجرة من أرض الكفر والظلم,المسيح عليه السلام كما قلنا كان يدفع الجزية لقيصر ولم يكن يوماً رئيساً على شعبه , وهنا أود أن انبه على نقطة هامة تخدع الكنيسة بها العامة عندهم منذ الصغر وهى أن المسيح كان رئيساً وورث كرسى داوود ابيه(مجازاً كما يزعمون) وجلس عليه ,كل هذا حتى تتحقق النبؤة الاتية:
    إش 9 : 7 ] : ” لنمو رياسته وللسلام لا نهاية على كرسى داود وعلى مملكته ليثبتها ويعضدها بالحق والبر من الآن إلى الأبد ، غيرة رب الجنود تصنع هذا.

    المفاجأة الاخرى!!
    إن النبؤة السابقة تتطلب ويلزم لها أن يكون ابتدأ المسيح من نسل داوود عليه السلام, ولكن وهذا هو الذى تٌخفيه الكنيسة أن المسيح وحسب رواية أناجيلهم المعتمدة هو من سبط لاوى وداوود من سبط يهوذا!! وإليك الدليل لتعلم مقدار تلفيق هؤلاء للنبؤات غير مٌراعين لضمير أو مراقبة من قِبَل الله عز وجل.
    اولا: نسب داوود وهو من سبط يهوذا كالاتى:
    سفر راعوث :
    4: 18 وهذه مواليد فارص فارص ولد حصرون
    4: 19 وحصرون ولد رام ورام ولد عميناداب
    4: 20 وعميناداب ولد نحشون ونحشون ولد سلمون
    4: 21 وسلمون ولد بوعز وبوعز ولد عوبيد
    4: 22 وعوبيد ولد يسى ويسى ولد داود.
    وفارص هذا من ابناء يهوذا كما ورد صراحة فى سفر أخبار الايام الاول:
    4: 1 بنو يهوذا فارص وحصرون وكرمي وحور وشوبال.
    ثانياً: المسيح من سبط لاوى وليس من سبط يهوذا وإليك الدليل:
    أولا يجب أن نوضح أن لاوى ويهوذا هما ابنان من أبناء يعقوب عليه السلام , واولاده كانوا 12 إليهم تنسب اليهود قاطبة, فيقال سبط يهوذا او سبط لاوى أو سبط شمعون وهكذا.
    الآن نذكر ما يؤكد على أن لاوى من ابناء يعقوب والشواهد على ذلك كثيرة جدا نكتفى فيها بنص واحد منها مثلا:
    35: 23 بنو ليئة راوبين بكر يعقوب وشمعون ولاوي ويهوذا ويساكر وزبولون (تكوين)
    ثالثاً: مريم عليها السلام أم المسيح عليه السلام من سبط هارون الذى هو من سبط لاوى أى من أبناء لاوى وليس من أبناء يهوذا ودليل ذلك هذا النص الصريح أيضاً:
    4: 14 فحمي غضب الرب على موسى وقال اليس هرون اللاوي اخاك انا اعلم انه هو يتكلم وايضا ها هو خارج لاستقبالك فحينما يراك يفرح بقلبه(الخروج).
    الآن بقى أن نثبت أن مريم عليه السلام هى الاخرى من سبط لاوى فيتضح لنا الخَدعة التى تخدع بها الكنيسة اتباعها , وكما قلنا هم يعلمون تماماً ويقيناً أن لاأحد يسأل أو يهتم:
    1: 5 كان في ايام هيرودس ملك اليهودية كاهن اسمه زكريا من فرقة ابيا وامراته من بنات هرون واسمها اليصابات (لوقا). فمن هى الياصابات؟؟
    هى زوجة زكريا عليه السلام , وهى كما يقول لنا كتابهم نسيبة مريم:
    36:1 وهوذا اليصابات نسيبتك هي ايضا حبلى بابن في شيخوختها وهذا هو الشهر السادس لتلك المدعوة عاقرا (لوقا).

    ولكن ما الذى يلزم إذا كانت الياصابات ومريم نسيبتان أن يكونا من نفس السبط؟؟
    إلاجابة: بسبب هذة القاعدة فى شريعة اليهود:
    36: 7 فلا يتحول نصيب لبني اسرائيل من سبط الى سبط بل يلازم بنو اسرائيل كل واحد نصيب سبط ابائه
    36: 8 وكل بنت ورثت نصيبا من اسباط بني اسرائيل تكون امراة لواحد من عشيرة سبط ابيها لكي يرث بنو اسرائيل كل واحد نصيب ابائه
    36: 9 فلا يتحول نصيب من سبط الى سبط اخر بل يلازم اسباط بني اسرائيل كل واحد نصيبه .(سفر العدد)
    وإلى هذا المعنى يشير القران الكريم كلام الله المحفوظ وبلفظة واحدة إلى ما نحن نثبت فيه قرابة الثلاث صفحات حتى الآن! فيقول:
    { يا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيّاً } (مريم:28)
    فكأنما يردها الله إلى أصل نسبها فى كلمة واحدة وهذا من كلام العرب , كما يقال يا أخا العرب , او إلى الآن يقال هذا إبن البلد أو إبن مصر وهكذا ولا يقصد به البتة ألاخوة الحقيقية التى تكون بين الاشقاء!! ولكن للاسف هذا ما فهمه بعض الجهلة من أعدأ الاسلام فقالوا أن القران قال أن مريم أختاً لهارون وبينهم ما يزيد عن الالف عام!!! أنظر بربك كيف هؤلاء؟ والدليل على أنهم ينقلون أكاذيبَهم من أسيادِهم ممن سبقوهم من المستشرقين والمبتدعة والحاسدين من حزب الشيطان على دين الرحمن أنهم لم يقرأو القران الكريم وإلا لوجدوا أن الله أستخدم نفس الاسلوب أكثر من مرة للدلالة على الانتساب لا للدلالة على الاخوة الحقيقية فيقول ربنا تبارك وتعالى مثلا:
    { وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ } (الأعراف:65)
    فهل كان هوداً عليه السلام أخاً شقيقاً لكل أهل عاد؟ إنما يٌنسب إليهم كما قلنا, يا أخا العرب, يا ابن النيل, وهكذا , وإليك مثال أخر لتعلم فقط اخى الحبيب أنهم لا يقرأون القران وإلا والله لـتابوا وعلموا أين الحق:
    { وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْباً فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الْآخِرَ وَلا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ } (العنكبوت:36) .
    لذا القران يؤكد هناك فى أية سورة مريم على نسبة السيدة مريم إلى هارون وأنها من نفس العائلة ونفس السبط. الآن بعد هذا الاثبات الذى لا يٌطعن فى صحته إلا أن يٌشككوا هم فى نصوص كتابهم!, وضح لنا أن المسيح عليه السلام هو من سبط لاوى من جهة أمه حيث لا أب له, وداوود عليه السلام من سبط يهوذا كما وضحت النصوص , فكيف يقولون أن المسيح إبن داوود؟

    بل إليك أخر مفاجأت هذة النقطة وفيها يقول المسيح صراحةً أنه ليس ابناً لداوود!!
    20 : 41 وقال لهم (المتحدث هنا هو المسيح عليه السلام ) كيف يقولون ان المسيح ابن داود؟42 وداود نفسه يقول في كتاب المزامير قال الرب لربي اجلس عن يميني43 حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك44 فاذا داود يدعوه ربا فكيف يكون ابنه!!! المٌخزى ان النصارى عندما نواجِهَهٌم بهذة الحقائق يقولون أن المسيح كان يَعمَد إلى التلفيق والمراوغة حتى لا يَنكَشف أمره(لاحظ انهم يتكلمون عن المسيح الذى هو اله عندهم, ولا تعليق عن هذا الاله الذى يلجأ إلى المراوغة خوفاً من إفتضاح أمره!) واى كرسى هذا الذى جلس عليه المسيح عليه السلام؟؟وكيف كان اعدائه موطئاً لقدميه وهم عند النصارى عذبوه واهانوه شر إهانة بل قتلوه بزعمهم صلباً (ونبرأ إلى الله من هذا الكلام) ليس فقط هو بل اتباعه بعد ذلك الرومان عذبوهم وقتلوهم, متى كان اعدأ المسيح عليه السلام يوماً واحداً تحت قدميه او قدم اتباعه!!!
    كل هذا يفعله القوم ليثبتوا ما ليس فى النصوص وليثبتوا وجهاً من أوجه الشبه بين موسى عليه السلام وبين المسيح عليه السلام,ولما كانت معلومة أن المسيح ابنا لداوود معروفة لعامتهم منذ الصغر , فما أسهل أن ياتى رجل دين مثل سيادة القس :أنطونيوس فكرى فى تفسيره لسفر التثنية وفى إلاصحاح 18 والعدد 18 وتحت كلمة (نبياً مثلك..) يبدأ فى وضع أوجه يراها هو اوجه للشبه ومنها يضع وهو مطمئن تماماً غير منزعج : الوجه رقم 19:
    كان موسى ملكاً فى يوشورون, والمسيح اخذ كرسى داوود أبيه!!
    أى كرسى هذا؟؟ إن هذا الكرسى لا وجود له على إلاطلاق فى العهد الجديد عند النصارى ولا وجود له إلا فى تفكيرهم هم فقط للاسف والمسيح يؤكد فى قولته المشهورة لديهم: مملكتى ليست من هذا العالم(يوحنا 36:18), وداوود كان ملكاً حقيقياً بكل ما تحمله كلمة ملك على شعب من معنى, ومٌطاع بين كل اليهود.

    الدليل على هذا الكلام:
    كما أن عهد الله مع اليهود أو مع بنى داوود مٌرتَبط بتنفيذ التعاليم واتباع شرع الله وإلا فلن يكون هناك جالس على الكرسى من نسل داوود, ولكن للأسف القوم إما لايقرأون كتابهم وإما- وهذا أغلب الظن- يتعمدون إخفاء الحقائق , ففى سفر إرميا نجد هذة القاعدة, وهى قاعدة منطقية من قبل الله الحكيم , فليس من المعقول أن يستمر وعد الله للأبد مع أٌناس غيروا وبدلوا, فنجد فى ارميا الاصحاح 33:
    33: 20 هكذا قال الرب ان نقضتم عهدي مع النهار وعهدي مع الليل حتى لا يكون نهار ولا ليل في وقتهما 21 فان عهدي ايضا مع داود عبدي ينقض فلا يكون له ابن مالكا على كرسيه ومع اللاويين الكهنة خادمي
    وهذا يتفق مع شريعة المٌسلم إذ يقول ربنا تبارك وتعالى:
    { ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } (الأنفال:53)
    فإعطاء البركة مشروط دائماً باتباع التعاليم وكونك مع الله أم خالفت.
    فكتابهم كما رأينا بنصوصه يقول أن المسيح ليس من نسل داوود , وكتابهم يٌقرر القاعدة التى تقول بأن الله سيغير وعده وعهدة إن حدث من بنى اسرائيل تغيير فى عهدهم مع الله, وقد حدث هذا مراراً وتكراراً , ورغم كل هذا وبعد هذة الادلة النيرات ,نجد الكنيسة تًصِر على تلقين أتباعها شىء أخر تماماً لمجرد الحفاظ على الاتباع وحباً فى السلطة والتسلط ,وليس حباً فى الله وتقرير الحق.
    8 ) كلاهما (أى موسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلام) كان يرعيان الغنم قبل النبوة (راجع خروج 1:3) وراجع صحيح البخارى باب إلاجارة:رعى الغنم على قراريط.
    9) كلاهما أقام حدود الله من رجم الزانى ومعاقبة المخالف إلى غيرها من الحدود, والمسيح عليه السلام لم يَثبت انه طبق أى حد, وهنا لابد أن نوضح شىء هام عن نبى الله المسيح عليه السلام حتى لا يَتوهم أحداً أن المسيح خالف ولم يٌطَبِِق الحدود حاشاه أن يفعل,
    فالمسيح عليه السلام كانت له رسالة خاصة جداً وهى إلاتيان ببعض القوانين الجديدة لبنى اسرائيل كما هو ثابت فى القران:
    { وَمُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ } (آل عمران:50)
    وهذا نراه أيضاً فى كتابهم جلياً فى متى إلاصحاح 5 ألاعداد من20 إلى اخر الاصحاح :كان قد قيل لكم , أما انا فأقول وهكذا يٌلقى عليهم تعاليم فيها ما هو إرتقاء بالامر وفيها ما هو تخفيف,
    ثانى مهام المسيح عليه السلام وأهمها على إلاطلاق هى التبشير بملكوت السماء الذى اقترب:لوقا(:4 : 43 فقال لهم أنه يبنغي لي ان ابشر المدن الاخر ايضا بملكوت الله لاني لهذا قد ارسلت.)لا تثليث هنا ,لاصلب, لا أى شىء من تعاليم الكنيسة المتوارثة ويا ليت القوم يقرأون كتابهم بدلاً من التلقى الأعمى منذ الصغر على يد القساوسة!! وملكوت الله هنا وضحه المسيح عليه السلام فى إنجيل يوحنا وهو يودعهم ويكرر وصاياه بقرب مجىء روح الحق المٌعزى الذى سيخبرهم بكل الحق, البارقليط أو الفارقليط ولنا مع هذة البشارة وقفة أخرى خاصة فيما بعد وهى من أعظم بشارات الكتاب بل أعظمها على الاطلاق لانها على لسان المسيح عليه السلام.
    { وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ } (الصف:6)
    ولم يكن مطلوباً من المسيح أكثر من هذين الأمرين , أيضأ إقامة الحدود تتطلب تمكيناً والمسيح عليه السلام لم يٌمَكِن له الله بين شعبه , وإقامة الحدود فى عهد نبوة الصادق الامين صلى الله عليه وسلم إنما كانت فى المدينة لهذا السبب حيث التمكين وإقامة الدولة بمعناها المعروف.
    10) كلاهما (موسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم) تزوج النساء وأنجب الذرية, المسيح عليه السلام لم يتزوج.
    11) كلاهما مات موتاً طبيعياً , والمسيح بزعم النصارى(نبرأ إلى الله من هذا الكلام) قٌتِل مصلوباً. ومما يؤسف له أنك تجد فى شريعة اليهود هذا النص فى سفر التثنية:
    21: 22 واذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل وعلقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا!!
    والذى له كل الفضل فى ما وصلت إليه الكنيسة الأن من عقائد جوهرية فى هذا الشأن هو: بولص, وشاوول الطرسوسى وهو الذى لبث على النصارى دينهم , ولكى يَخٌرج بهم من هذا المأزق قال لهم:
    31:3 المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من عٌلق على خشبة!!! غلاطية13:3)
    تخيل معى وانت تعبد إله ملعون!!! السؤال البرىء المنطقى الذى يطرح نفسه هنا: إن كان إله وملعون, فمن الذى لعنه!!؟؟ كيف تحل اللعنة على إله!؟
    (12 كلاهما كلم الله وكلمه الله تكليماً, وقصة تكليم الله لمحمد صلى الله عليه وسلم فى المعراج ثابتة.
    13) ثلاثتهم ومن قبلهم كل الانبياء والمرسلين أجرى الله على أيديهم معجزات , وهذا حال الانبياء الصادقين يؤيدهم الله دائماً بمعجزات لتكون لهم علامة ودليل على صدقهم بين قومهم , ومعجزات النبى الخاتم محمد صلى الله عليه وسلم فاقت كل معجزات إخوته من الانبياء السابقين(فى فصل معجزات النبى الخاتم سنوضح إن شاء الله لماذا كان هذا ضرورياً) ,ويكفينا هنا أن نشير إلى القران الكريم, فبعد 1400 عام تقريباً لم يستَطَع احداً أن يأتى بمثله ولو فى أقصر سوره من سوره , مع أن القران الكريم نفسه يقول لكل معاند ومكابر,ببساطة لو أن القران من صنع بشر,فأنت بشر فاستعن(أيها المعاند المكابر) بمن شئت من الانس بل ومن الجن إن اردت وإحضر لنا سورة واحدة فقط من جملة 114 سورة هى عدد سور القران الكريم!!
    { قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْأِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً } (الاسراء:88)
    وإلى الأن لم يحدث هذا! ولن يحدث برغم ما نحن فيه الأن من تطور فى علم الحاسبات ونقل المعلومات , لأن الله يقول:
    { وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ } (البقرة:23)
    { فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ } (البقرة:24)
    لاتجد هذا إلا فى العقيدة الصحيحة وهى علامة من علامات المنهج السليم ,المنهج السليم الحق لابد أن يضع للعقل مكان ومكانة وإحترام حرية ألاختيار,فيقول لك وبكل وضوح إثبت كذا وكذا, تكون قد اثبت أنى على خطأ , والعكس إن لم تستطع إثبات ما كان محور التحليل والنقاش أكون قدأقمت عليك الحٌجة, والقوم بدلاً من أن يٌفكروا فى الأمر ويقبلوا هذا التحدى وهذا الاختبار المنطقى , تجاهلوا الامر كله وراحوا يكذبون وينسجون مجموعة شبهات كى ترتاح ضمائرهم من ناحية ولكى يٌثبتوا عامتهم على باطلهم من ناحية أخرى ولكن هل هذا الخداع للنفس ينطلى على الخالق؟
    { يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ } (البقرة:9)
    والقران يأخذ بيد المٌعاند هنا لانه يريد الهدى له فيخاطب فيه العقل السليم والضمير الحى والفكر الذى لا يختلف عليه إثنان,فيرشده حتى لطريقة إثبات كونه على خطأ فيقول له افعل كذا وكذا (فَأْتُوا بِسُورَةٍ) هذا من باب التَثبت لمن يٌقدِم العقل على النقل ولا يؤمن إلا بما يراه وهم طائفة الملاحدة على وجه الخصوص والاية تشمل أيضاً كل معاند وكافر برسول الله محمد صلى الله عليه وسلم, لاتجد هذا إلا فى القران وفى الاسلام فقط,ذلك الدين القيم,دين الانبياء كٌلًهم والدين الذى ارتضاه رب العالمين لذاته ديناً يٌعبد به.

    ما تم إنجازه فى هذة البشارة
    1) إثبات أولا أن البشارة لا تنطبق على يوشع عليه السلام ولا على المسيح عليه السلام ولا على أى نبى يهودى من بعد موسى عليه السلام باكثر من وجه, يؤيد هذا النص الصريح فى ذلك: تثنية10:34, وبوجه عام من يقرأ حياة المسيح عليه السلام يعلم تمام العلم أنها كانت مختلفة فى كثير من الاشياء والظروف عن حياة موسى عليه السلام , ومن يقرأ حياة النبى محمد صلى الله عليه وسلم يدرك سريعاً أوجه التشابه بينه وبين موسى عليه السلام.
    2) إثبات التلاعب الذى يتم فى الخفاء بعيداً عن ألاعين ورأينا كمية التناقضات بين النصوص المتعددة وبين التراجم المختلفة وكيف أن الترجمة العربية دائماً تخالف بوضع كلمات لها مدلولات عامة لتمييع المعنى الذى قد يتبادر إلى ذهن من يبحث ورائهم,مثل كلمة :يموت ومبحثنا فيه هو من الجديد إن شاء الله فى هذة النقطة. أيضاً نفى المثلية المٌشار إليها فى النص عن المسيح عليه السلام عن طريق إراد تراجم لنسخ أخرى هو من باب الجديد فى التدليل.
    3) إثبات ان النبؤة تنطبق بكل كلماتها على النبى محمد صلى الله عليه وسلم. وانه هو النبى الصادق لانه لم يٌقتل وكان يدعو إلى الله الواحد وأمر بمكارم الاخلاق وهذا طيلة 23 عام كاملة!!
    4) ايراد 12 وجهاً للتشابه (كمثال) بين موسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم تحقيقاً لكلمة:نبياً مثلك الورادة فى النص, وبيان مخالفة المسيح عليه السلام من عدة اوجه لهذة النقطة.
    5) إثبات تلاعب القوم عن عمد ولا أقول عن جهل بتفسيرهم للنبؤات, مثل ما حدث ووضحنا كيف أن المسيح ليس من بنى داوود عليه السلام وليس من سبطهم وهذا إنما طبقاً لكتابهم ونحن كمسلمين لايختلف إيماننا إطلاقاً حول هذة النقطة كون المسيح من سبط يهوذا ام من سبط لاوى, فالمسلم مٌطالب بما فى عقيدته هو وبماجاء فى كتابه هو وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم ,وماوافقه من كتب الاخرين فهو يقبله وما خالفه فهو رد مصداقا لقول الحق:
    { وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ } (المائدة:48)

    عقيدة المسلم فى المسيح
    وعقيدة المسلم فى المسيح إنما هى من القران يستمدٌها, هو عبد الله ورسوله : { قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً } (مريم:30)
    من أولى العزم من الرسل أى من أفضل رسل الله, لم يٌقتل صلباً ونجاه الله من ايدى اليهود المٌجرمين ورفعه اليه وهو الان فى السماء كما أخبر عن ذلك الصادق ألامين يوم رحلته صلى الله عليه وسلم إلى السماوات فى المعراج: { وقوِلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً } (النساء:157)
    وسَينزل المسيح عليه السلام فى أخر الزمان ويكون نزوله من علامات الساعة الكبرى وسَيٌصَلى خلف إمام المسلمين تكريماً لفضل وشرف هذة الامة وسَيحكٌم بشريعة القران ولن يقبل إلا الاسلام وسَينزِل ليقتٌل المسيح الدجال ملك اليهود الذين ينتظرونه ,فهم ينتظرون دجال لأن المسيح الحق قد جاء بالفعل ولم يقبلوه! وهو عيسى بن مريم المخلوق من أم دون أب دلالة على طلاقة قدرة الله وتنبيهاً لليهود كى يتبعوه فى تعاليمه وتبشيره بالنبى الخاتم لأنه لن يكون بينه وبين النبى الخاتم نبى أخر فيعيد التنبيه,هذة هى عقيدتنا فى المسيح عليه السلام.(راجع كتاب قصص الانبياء لابن كثير –طبعة مكتبة الصفا ص 408 إلى 451)
    ومن كان له أذنان للسمع فليسمع.

    في الجزء الرابع بإذن الله بشارة أخرى ذٌكرت فى كتب القوم ولنرى هل تنطبق على الصادق الامين محمد صلى الله عليه وسلم أم نحن نبالغ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الرابع

    البشارة الثانية: النبى الاميوعندما تٌعطى الكتاب الى الذى لا يَعرف القراءة وتقول: إقرأ هذافيقول: لا أستطيع!
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    يقول الله عز وجل: { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ } (الأعراف:157)
    اذاً هذا النبى الخاتم من صفاته ومن علاماته كى يَعرِفَه من لهم علم بالكتاب أنه أمي, أى لا يقرأ ولا يكتب, هل ذكر كتاب القوم شيئاً من هذا يتوافق مع هذة الاية الكريمة؟
    فى سفر اشعياء النبى فى التوراة التى بين أيدى اليهود الأن والتى يؤمن بها النصارى وفى الاصحاح 29 والعدد 12 نجد هذا النص:
    ويدفع الكتاب للامي ويقال له إقرأ هذا, فيقول : أنا امي 29-12
    هذا فى نسخة الملك جيمس المعتبرة عند معظم الطوائف وفى نسخة ار. اس. فى. (النسخة القياسية R.S.V = Revised Standard Version) تجد النص هكذا:
    وعندما تعطى الكتاب الى الذى لايعرف القراة وتقول: اقرا هذا فيقول: لا استطيع
    أما النصارى العرب ولأنهم يعيشون وسط مسلمين وقصة نزول الوحى على النبى محمد صلى الله عليه وسلم معروفة للجميع فقد غيروا النص إلى التالى:
    أويدفع الكتاب لمن لا يعرف الكتابة ويقال له اقرا هذا,فيقول: لا اعرف الكتابة!!!
    وبرغم سذاجة التحريف إلا أن المعنى لايزال ثابتا وهو أن هذا النبى أمى فالذى لايكتب ولايعرف شكل الكتابة هو نفسه الذى لا يعرف كيف يقرأ! وهو ما نسميه الأمى (ومثل هذا نجده كثيراً مع الأسف فى كتب القوم حتى لايعرف عامتهم)

    الحقيقة,فالنص واضح والسائل يسأل عن القراءة والنبى ينفى عن نفسه معرفة الكتابة!!-ولا تعليق
    ولمزيدا من الافادة والتوضيح هذا هو نص نسخة الملك جيمس بالانجليزية:
    And the book is delivered to him that is not learned, saying, Read this, I pray thee: and he saith, I am not learned
    وهذة نسخة:أر أس فى:
    And when they give the book to one who cannot read, saying, “Read this,” he says, ” I cannot read
    نسخة أخرى للمك جيمس 1611م
    KJV-1611) And the booke is deliuered to him that is not learned, saying, Reade this, I pray thee: and he saith, I am not learned.
    نسخة جينيفا من اقدمهم 1560
    Geneva) And the booke is giuen vnto him that can not reade, saying, Reade this, I pray thee; he shall say, I can not reade.
    وهذة نسخة اخرى
    Bishops) And the booke is geuen to him that is not learned, saying, Reade thou in it: and he saith, I am not learned.
    وفى النص العبرى ورد هكذا:
    וְנִתַּן הַסֵּפֶר, עַל אֲשֶׁר לֹא-יָדַע סֵפֶר לֵאמֹר–קְרָא נָא-זֶה; וְאָמַר, לֹא יָדַעְתִּי סֵפֶר ]
    ولفظة ( קרא ) العبرانية والتي تلفظ (كرا) تعني القراءة، لا الكتابة (د.منقذ السقار-هل بشر الكتاب المقدس بمحمد صلى الله عليه وسلم) والسؤال البرىء الذى يطرح نفسه: النص الأصلى توراتى, وما زال موجوداً بيننا بالعبرية فلماذا يتم تحريف ترجمته!!؟؟ لا نستطيع أن نمرر هنا قولتهم المشهورة: أنه خطأ فى الترجمة ولكن الأصل ليس كذلك!! حسناً نحن قدمنا لكم الأن الأصل, مصحوباً ببعض الترجمات الأخرى القديمة,ونرجو أن نرى تنقيحاً فى القريب العاجل لهذا النص أيضاً ونراه يخرج للنور كما تمت كتابته فى الأصل لا كما تريده الكنيسة لعامتهم ان يقرؤه!!!
    هكذا وكالعادة يا عزيزى القارىء ستجد دائماً النسخة العربية مختلفة فى مواضع معينة!! عن باقى النسخ مع أنها أحدثهم!! ويكفى أن تعلم عزيزى أن العالم لم يَشهد قبل نهاية القرن السابع عشر أى نسخة عربية!!! ومع ذلك هم يخالفون الترجمات التى سبقتهم! والمخالفة معلوم سببها لدينا ولله الحمد, وهم يراهنون دائما على جهل عامتهم وأنهم لا يبحثون ورائهم وللأسف هذا الواقع فعلاً وقليل منهم من يفتش فى الكتب كما يأمره كتابه!! , لذا يكرسون جهودهم على تحصينهم ضد الإستماع إلى الحق وهم يعيشون بين المسلمين فى البلاد العربية التى يدين كلها تقريباً بالإسلام! (ولكن مشيئة الله نافذة والحق يعلو ولا يعلا عليه, وهى سنة الله فى كونه فى صراح الحق والباطل, وأيدى التحريف الأثمة التى ما كفت حتى كتابة هذة السطور عن التغيير والتنقيح والتعديل لتمرير عقيدة من صنع بشر , مستحدثة لا دليل نقلى ولا عقلى عليها, لابد لها أن تنكشف ويفتضح أمرها وهو الذى يحدث والحمد لله ولن نندهش كثيراً إذا رأينا فى المستقبل مزيداً من التنقيح!! فنرى بعد ذلك نصوصاً حذفت وأخرى أضيفت, وكلاماً تغير معناه, والعذر المقدم هو ماذا؟؟ أحسنت عزيزى القارىء أراك أصبحت عالماً بهذة الأمور ولسوف نمر ان شاء الله على فضح طريقتهم فى التحريف وكيفية القيام بها على مراحل!!, نعم العذر هو: هذا خطأ فى الترجمة والأصل ليس كذلك , ولا تعليق وقتها إلا قول الحق تبارك وتعالى: { إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } (البقرة:174))
    نحن الأن نتسأل:لمن تكون هذة النبؤة؟؟ ومن هو هذا النبى الأمى الذى سيدفع اليه كتاب ليقرأه فيقول: ما انا بقارىء؟؟
    صدق ربنا تبارك وتعالى حين اخبرنا عن هذة النبؤات التى ما كان محمداُ صلى الله عليه وسلم يعرف عنها شيئاُ ,مرة اخرى تأمل معى أيها القارىء هذة الاية الكريمة: { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ }

    قصة نزول الوحى أول مرة على النبى محمد صلى الله عليه وسلم فى غار حراء وكما هى ثابتة فى كل كتب السنة (ننقلها لكم من كتاب بدء الوحى من صحيح البخارى رحمة الله عليه):
    1 – باب: كيف كان بدء الوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    عن عروة بن الزبير، عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت: أول ما بدىء به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه الخلاء، وكان يخلو بغار حراء، فيتحنث فيه – وهو التعبد – الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك فقال: اقرأ، قال: (ما أنا بقارىء). قال: (فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: اقرأ، قلت ما أنا بقارىء، فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: اقرأ، فقلت: ما أنا بقارىء، فأخذني فغطني الثالثة، ثم أرسلني فقال: {اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الإنسان من علق. اقرأ وربك الأكرم}).
    كيف تم تفسير هذا النص من قبل المفسرين العرب لنصارى الشرق؟؟
    وكما اتفقنا ذهبنا الى كتب القوم وتفاسيرهم (-مع العلم أن الترجمة فى حد ذاتها تفسير, فمن المعروف فى قواعد الترجمة أنك مٌحال أن تٌتٌقن ترجمة ما إلا إذا فهمت الأصل جيداً. ولكن اصل الكتاب عندهم لم يكن بالعربية بل كان بالعبرية ثم نُقِل الى اليونانية وقد فُقِدَ الاصل العبرى من الأساس كما تقدم ذكره فى المقدمة!! فمن أين لنا أن نتأكد من صحة الترجمة؟ -سؤال لا نجد جواب عليه من القوم إلا الصمت والتجاهل وكأن السؤال لم يطرح , مع أنه سؤال مهم جداً ويمس صلب العقيدة عندهم, أنا اسأل عن مصداقية ترجمة كتاب يؤخذ منه عقيدة ما, فهل من جواب لديهم؟؟ ) من تفسير القس أنطونيوس فكرى ( فى التفاسير العربية أعتمدنا على تفسير القس أنطونيوس فكرى للعهد القديم والقس يعقوب ملطى فى تفسير العهد الجديد وهما من التفاسير المٌعتمدة عند النصارى فى الشرق, بل لم أجد غيرهما له سمعة حسنة وكأن النصرانية طوال 2000 عام كانت بلا تفاسير حتى أنعم الله عليهم بهذين العالمين فتكرما وفسرا لنصارى الشرق من العرب كتابهم!! قارن سريعاً هذا بعدد الكتب الاصلية القديمة التى فسرت القران الكريم حرفاً حرف!!!) وعندما ذهبنا الى الاصحاح 29 لنرى كيف فسر القس العدد 12 وجدناه يقفز قفزاً على المعانى ولا يُعير اى اهتمام لما ورد فى العددين 12,11 واختتم قوله فقط مؤكداً على ما ورد فى الاعداد 10,9 مفسراً أن السفر المختوم أى كلام الأنبياء الذى صار غير مفهوماً لليهود!!! ثم بدا فى تفسير العدد13!!
    وبحثنا عن أى تفاسير اخرى بالعربية فلم نجد الا مثل هذا التفسير وكأنه اتفاقاً بين القوم على تقديم مثل هذا التفسير ضاربين بكل قواعد الامانة والنقل عرض الحائط بل ومتجاهلين قواعد التفسير عندهم كما وضحنا من قبل, هل تتذكر عزيزى القارىء عندما قلت لك تابع معنا هل سيطبق القوم القواعد عند التفسير العملى لكتابهم أم هى للإستهلاك وملء الفراغ, من هذة القواعد لو تتذكر كانت هذة القاعدة:( فالحقيقى لابد أن يفسر على انه حقيقى والمجاز على انه مجاز). فأين ذًََََكر الكتاب أن السفر المختوم معناه كلام الأنبياء؟؟ وأين تفسيرهم هذا من قواعد فهم النبوءات؟؟ ألم يكن من ضمن القواعد مراعاة كيف فهم الكلام من خوطبوا به أولاً؟؟ فهل كان اليهود يفهمون نص كهذا كما يريد أن يقدمه لنا القس الأن!!! لكن كما قلنا إن القوم قوم ضلالة ويخفون الحق وهم يعلمون ,وهم دعاة سلطة وطلاب نفوذ وسيطرة .ولنذهب الأن إلى كلام بعض المفسرين الاخرين والمعتبرين أيضاً لنرى كيف تم تفسير هذا النص. يقول متى هنرى فى تفسيرة لهذة الفقرة من سفر إشعياء:
    So they knew that what Isaiah said was a vision and prophecy, but the meaning of it was hidden from them; it was only a sound of words to them,
    هنا يقول متى هنرى بمنتهى الوضوح: أنهم عَلِموا أن ما قاله إشعياء كان رؤية ونبؤة!! السؤال الذى لم يجيب عنه متى هنرى نفسه إلى أن أنهى تفسيره هو: عمن تكون هذة النبؤة إذا؟ ومن يكون صاحب الرؤية؟
    ونحن نفهم موقف الرجل وكيف أنه لا يستطيع أن يذهب أكثر من هذا فى تفسيره, ولكن هذا لن يجعله مبرئاً أمام الله يوم الحساب ,على الرغم من أنه لم يسلك نفس مسلك المفسرين العرب من نصارى الشرق وحاول أن يكون أميناً نوعا ما لكنه فى النهاية سقط فى نفس الفخ , وغض الطرف عن الحقائق وأبى إلا أن يكون كما كان أجداده!!!

    ما تم عمله فى هذة البشارة:
    1) إيراد نصوص النسخ الأخرى من غير العربية والذى يثبت سؤ النية عند نصارى الشرق خاصة, وهذا فيه دلالة واضحة لاتخفى على أحد حتى المعاند أن فيه عدم إحترام لكلام ربهم بزعمهم, ولا قدسية عندهم لنص والمهم فقط أن لا ينفضح أمرهم بين عامتهم وبين المسلمين.
    2) تطابق البشارة مع قصة نزول الملاك جبريل عليه السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم يثبت انه صاحب البشارة الموعودة وتطابق كلمات النص مع النسخ الأخرى هو دليلنا.
    3) أمية النبى الخاتم هنا يشهد لها بشارة التثنية التى سبق ذكرها: وأجعل كلامى فى فمه, فيكلمهم بكل ما أوصيه به
    4) كشف المراوغة من المٌفسرين العرب والإلتفاف حول النصوص وتجاهل ما فى النص من معانى مع تعمد أيضاً مخالفة ما وضعوه هم من قواعد فى تفسير كتابهم.

    في الجزء الخامس بإذن الله نواصل عرض البشارات ونعرض بشارة إسم النبى الخاتم في الكتاب المقدس.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الخامس

    البشارة الثالثة: إسم النبى الخاتمواما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم الى جميع الحق لانه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بامور اتية

    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    { وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ } (الصف:6)
    أين نجد بشارة عيسى المسيح عليه السلام هذة فى كتاب النصارى؟
    فى كتاب النصارى وإلى اليوم فيما يسمونه بالعهد الجديد فى شهادة مترجمة عن أصل مفقود للقديس يوحنا التلميذ ذهبى الفم كما يطلقون عليه نجد مجموعة من النصوص سنذكرها كاملة ثم نرى ماذا تعنى ونبحثها مٌراعين الحياد كما تعودنا :
    14: 15 ان كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياى16 وانا اطلب من الاب فيعطيكم معزيا اخر ليمكث معكم الى الابد 17 روح الحق الذي لا يستطيع العالم ان يقبله لانه لا يراه ولا يعرفه واما انتم فتعرفونه لانه ماكث معكم ويكون فيكم.
    ثم يواصل المسيح الكلام مهيئاً التلاميذ لخبر ذهابه عنهم حتى يصل للعد 24 :
    24 الذي لا يحبني لا يحفظ كلامي والكلام الذي تسمعونه ليس لي بل للاب الذي ارسلني25 بهذا كلمتكم وانا عندكم26 واما المعزي الروح القدس الذي سيرسله الاب باسمي فهو يعلمكم كل شيء ويذكركم بكل ما قلته لكم27 سلاما اترك لكم سلامي اعطيكم ليس كما يعطي العالم اعطيكم انا لا تضطرب قلوبكم ولا ترهب28 سمعتم اني قلت لكم انا اذهب ثم اتي اليكم لو كنتم تحبونني لكنتم تفرحون لاني قلت امضي الى الاب لان ابي اعظم مني29 وقلت لكم الان قبل ان يكون حتى متى كان تؤمنون.
    ويواصل الكلام فى نفس النقطة فيكرر قائلا:
    15: 26 ومتى جاء المعزي الذي سارسله انا اليكم من الاب روح الحق الذي من عند الاب ينبثق فهو يشهد لي 27 وتشهدون انتم ايضا لانكم معي من الابتداء
    16: 1 قد كلمتكم بهذا لكي لا تعثروا
    2 سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله
    ويعود مرة اخرى ويكرر مؤكدا على كلامه السابق (تأمل كم مرة أعاد المسيح هذة البشارة على مسامع التلاميذ؟):
    16: 6 لكن لاني قلت لكم هذا قد ملا الحزن قلوبكم 7 لكني اقول لكم الحق انه خير لكم ان انطلق لانه ان لم انطلق لا ياتيكم المعزي ولكن ان ذهبت ارسله اليكم8 ومتى جاء ذاك يبكت العالم على خطية وعلى بر وعلى دينونة9 اما على خطية فلانهم لا يؤمنون بي10 واما على بر فلاني ذاهب الى ابي ولا ترونني ايضا11 واما على دينونة فلان رئيس هذا العالم قد دين12 ان لي امورا كثيرة ايضا لاقول لكم ولكن لا تستطيعون ان تحتملوا الان
    16: 13 واما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم الى جميع الحق لانه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بامور اتية
    16: 14 ذاك يمجدني لانه ياخذ مما لي ويخبركم
    16: 15 كل ما للاب هو لي لهذا قلت انه ياخذ مما لي ويخبركم
    بعد أن أتينا بسياق كل النصوص التى تحدثت عن هذا الاتى كاملة ولم نقطع الكلام من السياق (كما يفعلون هم فى شبهاتهم حول الاسلام), السؤال: عمن كان يتحدث المسيح عليه السلام إلى التلاميذ؟
    يٌجيبٌنا النصارى كلهم دون استثناء تقريباً : كان المسيح يعنى بروح الحق والمعزى او الباراقليط كما فى النسخ الاخرى(كما جاء فى النص اليونانى) هو الروح القدس!!هكذا يقولونها قولاً واحداً وغالب تفاسيرهم المعتمدة من قبل كنائسهم أن المعزى هذا او الفاراقليط حسب اللفظة اليونانية هو: الروح القدس,يعنون بذلك الاقنوم الثالث حسب عقيدة الثالوث عندهم وتٌخبرنا التفاسير أنه اى الروح القدس حل على التلاميذ يوم الخمسين بعد صعود المسيح عليه السلام ليعزيهم فى فقدهم للمسيح عليه السلام (لاحظ أن الروح القدس هو الإقنوم الثالث والمسيح هو الاقنوم الثانى وحسب نظرية الثالوث الاثنان هم واحد فلا ادرى هنا مَن فٌقِدَ منهم ومَن منهم يعزى مَن,مِن الغريب أن يعزى الواحد منا الاخرين بنفسه فى فقدانه لنفسه!!) وما سبق ذكره تجده فى سفر اعمال الرسل هكذا: 2: 1 ولما حضر يوم الخمسين كان الجميع معا بنفس واحدة 2 وصار بغتة من السماء صوت كما من هبوب ريح عاصفة وملا كل البيت حيث كانوا جالسين
    2: 3 وظهرت لهم السنة منقسمة كانها من نار واستقرت على كل واحد منهم
    2: 4 وامتلا الجميع من الروح القدس وابتداوا يتكلمون بالسنة اخرى كما اعطاهم الروح ان ينطقوا .
    وهذا التفسير يؤكد عليه الانبا اثانسيوس فى تفسيره لانجيل يوحنا بقوله:
    الباراقليط هنا هو الروح القدس وهو مع الكنيسة وفى المؤمنين وهو هبة ملازمة للايمان والعماد (1)
    قدمنا الان النصوص كاملة من انجيل يوحنا واتبعناها بما يقوله النصارى فى تفاسيرهم فى حقيقة من كان يشير اليه المسيح بقوله:المعزى تارة وروح الحق تارة اخرى والذى هو الباراقليط (اللفظة اليونانية)عندهم واجمعوا على انه: الروح القدس!هذا قولهم بافواههم ولكن الحقيقة التى حاولوا ومازالوا يحاولون إخفائها بل وطمثها بمرور الزمن تقول غير ذلك!وأن لفظة الباراقليط التى سيدور اغلب كلامنا هنا حولها إن شاء الله قال فيها الاب يوسف قوشاجى:
    “حار المعربون فى كلمة يونانية لَقَبَ بها المسيح الروح القدس”(2) – يشير الى لفظة الباراقليط.
    ونقول بحول الله وقوته بعد بحث هذة النقطة من كل الوجوه أن هذة اللفظة ما هى إلا الاسم العربى لكلمة :أحمد من فعل أفعل التفضيل , وهذا كان هو سبب حيرة المعربون وإلا لو أن الكلمة أمامهم واضحة فى اليونانية فما هو وجه الحيرة فى ترجمتها الى العربية على نحو صحيح؟؟
    وإنما الحيرة نشأت من الصدمة التى يٌمكن ان تٌحدِثها الترجمة الحقيقية للكلمة اليونانية التى بدورها نٌقلت او تٌرجمت عن الارامية وهى العبرية الشائعة بين العامة التى نطق بها المسيح عليه السلام,فتخيل معى الأن أحد النصارى من العامة ولا أقول أحد القٌسس أو الكهنة يفتح كتابه ليقرأة فاذا به يجد المسيح يقول له:إن لم انطلق لا يأتيكم أحمد!! أحمد؟ اليس هذا اسم نبى الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم؟ لذا حار المعربون وحُق لهم أن يحتاروا طالما مُصرين على العناد واتباع غير الحق فى ترجمة الكلمة الى العربية فجاءت مرة :المعزى (وهى ترجمة خاطئة كما سنرى) ومرة: روح الحق والأن بعض النسخ الانجليزية تترجمها:المساعد (أيضاً ترجمة خاطئة وسنٌثبت هذا إن شاء الله) وكما قلنا الجميع منهم اتفق (كل الطوائف المسيحية مٌختلفة حتى الأن فيما بينهم على طبيعة المسيح الذى هو جوهر العقيدة!) وحُق لهم ان يتفقوا هنا على أنه مهما كان الاسم والمدلول فهو الروح القدس!
    النجاة من النار الاخرة فعلاً ان هذا الاتى الذى بَشر به المسيح فى تلك النصوص ليس هو الاقنوم الثالث عند النصارى بل هو شخص, بشر, رسول من عند الله وهو النبى الخاتم الذى تواترت الاخبار فى الكتب السابقة على التبشير به وبيان صفاته ليعرفه الجميع نظراً لاهمية رسالته كما وضحنا أنفاً وخطورة من يخالفه ويكفر به. يقول ربنا: { وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ } (الصف 6)

    إنتظرونا في الجزء القادم الذي نقدم فيه بإذن الله دراسة لغوية لمعنى لفظة الباراقليط وذلك بالرجوع إلى قواميس اللغة اليونانية وكيف تم تحريف ترجمتها في الكتاب المقدس

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء السادس

    مبحث فى معنى لفظة الباراقليط لغويا
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر

    مقدمة لابد منها:
    الأمانة العلمية تقتضى فى بحث كهذا أن نقول الأتى:
    إن هذة اللفظة تعددت-كما سنرى- الاقاويل حول معناها , وهو يدل أول ما يدل على عدم أصالتها وندرة استعمالها فى اليونانية القديمة (لانٌنفى عدم الاستعمال لكننا نقول ندرته فقط), ولن نعرض هنا كل ما قيل وكل ما ورد من أبحاث عن اصل كلمة باراقليطوس-(parakletos (παρακληον باليونانى ولكن نظراً لهذا الجدل الذى ثار حولها من أهل التخصص من علماء القوم أنفسهم فسنبدأ من حيث انتهوا هم (إحتراماً لمبدأ التخصص) وسنقبل كمسلمين ما أتفق عليه القوم من علماء اللغة اليونانية القديمة وأهل قواميسها وما ورد ذكره فى الموسوعة العالمية للكتاب عندهم وما جاء فيها من قواميس لمعانى كلمات كل الكتاب عندهم , وسنوافقهم من حيث الترجمة (لا من حيث الدلالة وهذا هو مبحثنا إن شاء الله) على ما اوردوه فى ترجمة كلمة: باراقليط هذة, وبالله وحده التوفيق كله.

    ما معنى كلمة باراقليط؟
    الكلمة كما قال القوم معناها لا يخرج عن الأتى:
    محامى قانونى-مٌعزي- شفيع –مساعد- ويٌعبر عن كل هذة المعانى باتفاق علماء اللغة بهذة الصيغة: شخص يٌستدعى للمساعدة
    وكل هذى الترجمات خاطئة ولا تعنى ولا كلمة منهم باراقليط!!
    إليك الدليل:
    المفاجأة: قاموس اللغة اليونانية يقول كلاماً أخر عن كل كلمة أوردوها وباراقليط لا تعنى أى من هذة المعانى, الحق أنه بعد التدقيق الشديد وإستقراء كل من سبقونا فى هذة النقطة تأكد لدينا ألاتى: الكلمة(باراقليط) كلمة غير أصيلة, أى إستخدامها نادر وفقط نعرف مجموعة وثائق تم ذكر فيها الكلمة على أنها شفيع أو مساعد أو مٌعزى(كما عرضنا أنفاً) ولكن الأمر يبدو لنا بعد البحث أنها كانت ارامية(باراقليطا paraklita,) وكانت هذة الكلمة تٌستَعمل كمٌصطلح ولم نجد لها مٌرادف واضح , ومن هنا كان الاختلاف فى ترجمة الكلمة.
    إليك الدليل على أن باراقليط لا تعنى أى مما قاله القوم, أستند هنا على قاموس هو من أكبر وأهم القواميس العربية-اليونانية للمؤلفين: صموئيل كامل عبد السيد وارتيميس ثلاسينوس
    والقاموس بين يدى الأن وهو مطبوع عام 2/3/1950 فى ايام طه حسين –غفر الله له- وقت أن كان وزير المعارف وقتها.الطبعة التى معى هى طبعة لبنان مكتبة لبنان رقم الكتاب: D 12020901
    أولاً: كلمة محامى لا تعنى فى اليونانية باراقليط παρακληον وانما هى من خلال ما أحمله من قاموس الان واليكم الصفحة تأملوها بأنفسكم!! أدفوكات
    كلمة مٌعزي لا تعنى أيضاً باراقليط παρακληονولكن تعنى باريجوريتس وإليك الدليل مرة اخرى:
    كلمة شفيع أيضاً لا تعنى باراقليط παρακληονوإليك الدليل:
    وكلمة مٌساعد لا تعنى باراقليط παρακληονوإليك الدليل:
    فكما رأينا بالدليل أن هذة الكلمة لا تعنى أيا من هذة المعانى السابقة, ولكن كما قلنا هى كلمة غامضة!! الراجح أنها كما قلنا مٌصطَلح بين الناس وقتها له مدلول خاص, عندما تم تحويله إلى اليونانية تم إدخاله كما هو (باراقليطا أصبحت باراقليط) ولكن تم إستعمالها على غير حقيقتها ويبدو أنه ثمة إتفاق حدث(لانؤكد التواطؤ هنا ولكن نٌثبت فقط الغلط فى الاستخدام والبعد عن المعنى الصحيح) بسبب عدم أصالة الكلمةعلى تقديم هذة المعانى والتى هى بالفعل لا تعنى حسب كل قواميس اليونانية فى العالم بكل اللغات أيا مما تم ذكره من معان!!,ولن تجد مهما بحثت عن هذة المعانى إلا فى قواميس كتاب القوم فقط!!!أما قاموس اللغة فقد رأينا مثالاً له ورأينا كيف هى الكلمات ولم تكن باراقليط مرادفة لاى منها على الاطلاق.
    اما ترجمتها إلى المعزي فترجمة غير دقيقة وإليك الدليل:
    القس أ.ب سمبسون فى كتابه الروح القدس أو قوة من الاعالى ترجمة يوسف اسطفان: صفحة 206 يقول عن هذة الترجمة (1):
    إن ترجمة بارقليط إلى المعزي: ليست الترجمة مدققة جدا
    وهذا ما يؤكد عليه قاموس الكتاب المقدس والموسوعة:I.S.B.E
    It is certain that the meaning “comforter” is not the primary signification, as we have seen. It is very probably, however, a secondary meaning of the word, and some of its cognates clearly convey the idea of comfort in certain connections, both in Septuagint and in the New Testament (Gen_37:35; Zec_1:13; Mat_5:4; 2Co_1:3, 2Co_1:4). In the passage in 2 Corinthians the word in one form or another is used 5 times and in each means “comfort.” In none of these instances, however, do we find the noun “Paraclete,” which we are now considering.
    والكلام يقول: بكل تاكيد إن معنى (معزي) ليس هو التعبير الاولى الادق للكلمة , وتؤكد الموسوعة هذا الكلام بمراجعة ما ورد فى عدة مواضع من الكتاب ورد فيها ذكر كلمة معزي و لم يذكر انها البارقليط كما اشرنا (راجع المعانى التى قدمناها فى اول الترجمة)
    بل تقول الموسوعة حول نفس الكلمة أن علم دراسة اصول الكلمات يٌرَجح انها : شخص يٌستدعى للمساعدة, وهو الشق الايجابى من الكلمة بارقليتور وورد ذكره فى مواضع اخرى كما فى سفر ايوب2:16 اما بارقليطوس فهو شق سلبى فى موضعه , واليك نص كلامهم:
    parakaléō. The word for “Paraclete” is passive in form, and etymologically signifies “called to one’s side.” The active form of the word is παρακλήτωρ, paraklḗtōr, not found in the New Testament but found in Septuagint in Job_16:2 in the plural.

    اليهود استخدموا الكلمة:
    وقد إستخدم اليهود الكلمة فى الترجوم والتلمود بمعنى : العمل الصالح وبصيغة الجمع : اعمال البر والرحمة لشعب اسرائيل(راجع نفس المصدر تحت كلمة باراقليط PARACLETE) كما استخدمها الفيلسوف اليونانى فيلو PHILO (المفترض أنه كان معاصراً للمسيح عليه السلام ومع ذلك لم يذكر لنا كلمة واحدة عن معتقده فى المسيح وهذا الذى يؤمن به نصارى اليوم!) بمعنى محامى أو شفيع فى وصفه ليوسف الصديق عليه السلام عندما منح إخوته الغفران بأنهم ليسوا بحاجة إلى باراقليط أو شفيع .
    ووردت أيضاً فى الرسالة الأولى ليوحنا الاصحاح 2 العدد 1 بمعنى محامى أو شفيع: يا اولادي اكتب اليكم هذا لكي لا تخطئوا وان اخطا احد فلنا شفيع عند الاب يسوع المسيح البار.
    فترجمة الباراقليطوس إذا بأنه مٌعزى ترجمة خاطئة(كما ان لها عدة معانى من اغربها هذا الذى استعمله اليهود كما رأينا!! وهذا دليلنا على عدم اصالة الكلمة وندرة استخدامها) إذا وبإعتراف القوم انفسهم كما رأينا وبعد قليل سنرى لماذا أقدموا على الترويج لهذة الكلمة: مٌعزى!!
    وتٌكمل معنا الموسوعة حول هذة الكلمة النادرة التى حيرت جهابذة اللغة ورجالات اللاهوت!! فتقول فى النهاية : لاتوجد فى اللغة الانجليزية كلمة من الممكن أن تحتوى على كل المعانى السابق ذكرها , عدا كلمة مساعد! فهى تٌوحى تقريباً بكل المعانى(راجع المصدر السابق)
    ألان تعطينا الموسوعة (مشكورة) نبذة عن كيفية التلاعب حسب ما يترأى للقوم ويعن لهم من مشاكل عقائدية بسبب نص ما! فتقول تحت عنوان جانبى فى نفس الموضوع :أفضل ترجمة ما هو ترجمته الأتى:
    فى بعض الحالات من الأفضل ان نتبنى المصطلح الذى استخدمه المسيح!! ونترك الكلمة نفسها تأخذ المعنى المناسب لها بمرور الزمن حسبما تسير بنا الحياة وحسبما يتضح لنا, ولكن (لاحظ هذا الكلام) بدلاً من ترجمة الكلمة, ننقل الكلمة ببساطة كتعريف للروح القدس ( وهذا كما قلنا هو ما عليه القوم من أن الكلمة تشير إلى الروح القدس رغم انه كما سنثبت إن شاء الله هو من الغلط الكبير الواضح المٌخالف حتى لما قرروه هم عن معنى الكلمة فى اول الامر) وسنحتاج وقتها لتغيير الترجمة فى رسالة يوحنا حيث تشير الكلمة إلى المسيح نفسه (راجع رسالة يوحنا الاولى اصحاح2 عدد1 )! ولكن لحسن الحظ لن نجد صعوبة كبيرة فى ذلك إذا أن الكلمة هناك تعنى محامى او شفيع .إنتهى إلى هنا كلام الموسوعة فى هذة النقطة ,هل لاحظت معى هذا التعبير: لحسن الحظ, ولن نجد صعوبة؟ ونحن نقول لهم: بل حظكم عاثر ومازلتم تتنقلون مابين مشكلة إلى كارثة ,فتعددت المصائب عندكم والفضيحة واحدة, والرجل هنا يقدم إقتراح دبلوماسى فيما بين السطور لما يجب على الكنيسة فعله منذ الان (وقت كتابة التفسير من قبل الموسوعة)على إفهام العامة أن الباراقليط هنا هو الروح القدس! مع التمهيد بأن نرى فى المستقبل القريب إزالة كلمة باراقليط (هذة الخطوة تحققت بالفعل ولانجد ألان كلمة باراقليط إلا فى النص اليونانى فقط!! يبدو أن القوم سمعوا لكلام ونصيحة الرجل!!) ووضع الروح القدس بدلاً منها بعد أن يكون العامة قد تعودوا على المعنى من خلال كلام القٌسس لهم والربط الدائم والمٌستمر بين الباراقليطوس والروح القدس, إليكم نص كلامهم, السابق ترجمته لمن أراد:
    In some cases it is best to adopt the Christian term itself, in our translations, and let the word slowly acquire its own proper significance in our thought and life. If, however, instead of translating we simply transfer the word “Paraclete” as a designation of the Holy Spirit in the Gospel passages, we would need then to translate it in the passage in the Epistle where it refers to Christ. But this would offer no serious difficulty. Fortunately, in the Epistle the word may very clearly be translated “Advocate” or “Intercessor.”

    نعرض في الجزء القادم بإذن الله تحليلا لأساليب الكنيسة في تحريف الترجمات بهدف خداع وتضليل شعب الكنيسة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء السابع

    كيف يتم تحريف الكتاب المقدس؟

    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    بعد أن أثبتنا في الجزء السابق حدوث تحريف في ترجمة لفظة “باراقليط”، نعرض في هذا الجزء كيفية التلاعب الذي تقوم به الكنيسة حتى يقبل العامة التحريف وسنعرض مثالا عليه. وهذا التلاعب ما زال مستمرا إلى يومنا هذا في ظل عدم قراءة النصارى لكتابهم المقدس بناءا على توجيهات الكنيسة التي لا تشجع ذلك لمعرفتها أن التحريف ما زال مستمرا.
    إن عملية التلاعب التى يقوم بها هؤلاء, ضاربين بكل ما هو مفترض انه مقدس عندهم عرض الحائط تتم كالأتى كما تفضل وشرحها لنا كاتب هذا التعليق فى الموسوعة العالمية للكتاب (وهو إن لم أكن مخطئاً يٌدعى :هاستنجس D.Hstings):
    1) يستخدم القوم كلمة غامضة فى بادىء الأمر تحتمل أكثر من معنى ولها أكثر من إستخدام.
    2) يتم تقديم معنى معين لهذة الكلمة يخدم معتقدهم والترويج له فى كل الوعظات والتفاسير.
    3) إستخدام هذا المعنى المنشود بإستمرار بدلا من إستعمال اللفظة الاصلية حتى يتم نسيانها عند العامة ويحل محلها اللفظة الجديدة, ويظل استخدام اللفظة الاصلية قاصراً على المٌتخصصين فقط إذا لزم الأمر عادوا إليه.
    4) يتم بعد ذلك سحب هذة الكلمة ووضع بدلاً منها هذا المعنى الذى ارادوه منذ البداية , فيبدو هذا فى أعين العامة شيئاً عادياً.
    مثال لهذا النوع وطريقته فى التحريف : نص رسالة يوحنا الاولى اصحاح 5 عدد7 الشهير وهو نص يتكلم عن الوحدة بين الاب والابن والروح القدس, ولكن الحقيقة أن هذا النص لم يكن موجوداً فى أقدم مخطوطة يونانية لهذا النص!!, ويشهد بذلك العالم إسحق نيوتن الذى يقول:
    هذا المقطع ظهر اول مرة فى الطبعة الثالثة من إنجيل ايرازمس للعهد الجديد ولم يكن هذا النص مٌستخدماً من قبل فى اى مجادلات لاهوتية من وقت جيروم(اقدم من ترجم الكتاب عندهم) حتى وقت طويل بعده!!
    وهذا رابط نص كلامه: http://www.cyberistan.org/islamic/newton1.html



    دليلنا على هذا الكلام:
    إجتماع أكثر من 32 عالم لاهوتى من كبار علماء النصرانية ومعهم 50 من كبار ممثلى الطوائف النصرانية فى العالم , وقاموا بمراجعة دقيقة وشاملة لنسخة الملك جيمس وكان نتيجة عملهم فى هذا النص أنهم حذفوه! فى النسخة الاكثر دقة حسب ما يقول به النصارى اليوم الار اس فى R.S.V :النسخة القياسية المٌنقحة, فهذة النسخة لايوجد بها هذا النص إلى يومنا هذا!! يكفينا فقط هذا الاثبات حتى لا نخرج عن موضوعنا , وإليكم النصوص ورابطها للتثبت لمن يريد:
    American Standard Version
    5:7 And it is the Spirit that beareth witness, because the Spirit is the truth
    Bible in Basic English
    5:7 And the Spirit is the witness, because the Spirit is true.
    World English Bible
    5:7 It is the Spirit who bears witness, because the Spirit is the truth
    وما وضعوه كان النص الاتى والذى رفضه المٌتخصصون لخلو أقدم المخطوطات منه:
    7:5 فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الاب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد
    أما ما كان موجودا فهو كما جاء فى النصوص السابقة:
    والروح هو الذي يشهد لان الروح هو الحق
    ويلاحظ هنا ان هذا النص أٌلحِقَ فيما بعد بالنص رقم 6 فصاروا نصاً واحداً!!
    اليك الرابط لتراجع النصوص : http://www.greeknewtestament.com/index2.htm
    نحن نتسأل: إن لم يكن هذا تحريفاً, فما هو التحريف إذاً؟ هذا عندى تحريفاً مقروناً بتزوير لإضلال الناس عن قصد, فماذا يسمى إضافة كلام يؤدى إلى عقيدة معينة فى نص يؤمن به الكثيرون أنه مقدس؟, فتغيير اللفظ يترتب عليه تغيير المعنى ولا بد.والحمد لله هم مفضوحين فى كل عمل لهم كما رأينا وسنرى إن شاء الله ,والله لا يٌصلِح عمل المفسدين أبداً,أى أن عملهم تجده دائما ناقص فلا جريمة كاملة.هذا من رحمة الله بعباده إذ لو انطلى ما يفعلونه على كل الناس ,لكان لهؤلاء الضالين منهم يوم القيامة عذراً ولكن لا عذر لهم, حيث أن كذبهم مكشوف وتلاعبهم مفضوح للعين اليقظة التى يملك صاحبها أقل درجات التعقل والحكمة.
    الأن رغم أننا لدينا شبه يقين على أن هذة الكلمة الان مٌحرفة, ورغم أنه لا يوجد لدينا أى مخطوطة للعهد الجديد بلغتها الاصلية الارامية ,ورغم إستحالة حصولنا على الكلمة التى نطق بها المسيح عليه السلام بالحقيقة ومن ثم نعرف معناها, على أن المسيح عليه السلام قدم لنا الحل لمعرفة حقيقة القادم!! كيف؟؟ المسيح عليه السلام لم يكتفى بالتصريح بإسم هذا القادم من بعده (أيا كان هو) لكنه (وهذة هى طبيعة الانبياء المٌلهِمين) أعطى صفات ومواصفات لهذا القادم بحيث يستحيل معها أن تنطبق إلا عليه, لذا سيكون إن شاء الله بحثنا كله فى هذة النقطة ,فى مواصفات هذا القادم ولن نٌعول كثيراً على الإسم, وسنقبل كما قلنا ما أتفقوا هم عليه من حيث الترجمة, فالأسماء تتشابه ولكن لايوجد شخصين لهما نفس الصفات, حتى التؤام,يختلفوا فى صفاتهم ويتميزوا,وسنرى هل القادم هذا (الباراقليط) هو الروح القدس كما يدعى النصارى أم هو النبى الخاتم محمد صلى الله عليه وسلم,وأرجو من الله أن يجعل كلامنا هنا واضحاً ويضع له القبول اللهم أمين,فيا من تٌريد الحق اقرأ جيداً هذا الكلام وتأكد منه وراجع كل كلمة فيه ,وفتش من وراءنا, وحاول أن تستعمل عقلك وقلبك وحكمتك ,لا تدرى قد يكون بحثنا هذا سبباً فى تمسكك بما أنت عليه فلن تخسر وقتها شيء, وقد يكون سبباً (وهذا ما نرجوه من الله تعالى) لمعرفة الحق قبل فوات الاوان.

    في الجزء القادم بإذن الله نبدأ دراسة مدلولات الباراقليط ونثبت بالأدلة أن الباراقليط ليس هو الروح القدس كما يدعي النصارى

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الثامن

    الباراقليط ليس هو الروح القدس!!!
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    بعد أن بحثنا في معنى لفظة الباراقليط لغويا وأثبتنا بالأدلة حدوث تحريف في ترجمتها من اللغة اليونانية وقمنا بتحليل كيفية التحريف، نبدأ في هذا الجزء بإذن الله تفنيد إدعاءات النصارى وتفسيراتهم لبشارة الباراقليط حتى نصل في النهاية إلى حقيقة لا يمكن إنكارها.
    أول إدعاءات النصارى هو أن الباراقليط هو الروح القدس. فهل هذا الإدعاء صحيح؟
    الإجابة لا، الباراقليط ليس هو الروح القدس وهذه هي الأدلة:
    1) لفظة الروح القدس دخيلة على النص الاصلى (كعادة القوم) ودليل هذا الكلام هو هذا الكشف الخطير الذى تم فى عام 1812م على يد الاختين اجنيس سميث لويس ومارجريت جيبسون , وكان نص المقطع من الاصحاح 14 والعدد 26 بالمابست (مخطوط الرق) أى اللغة السريانية لايحوى كلمة الروح القدس بل الروح فقط!! وسٌمى المخطوط باسم مكتشفيه اجنيس. س. لويس والذى يعود للقرن الرابع!! وتم العثور عليها فى منطقة سيناء بمصر! (بتصرف من كتاب د.موريس بوكاى الشهير :التوراة والانجيل والقران والعلم ص 131 )
    وكان يكفينا هذا الدليل ولكن قضية كهذة يتعلق بها إيمان الملايين يجعلنا نهتم أكثر ونقدم المزيد من الأدلة حتى لا نترك للشيطان فرصة التلاعب مرة اخرى والله ولى التوفيق.
    2) مفهوم الروح القدس كاقنوم ثالث عند الاباء الاولين للكنيسة ينفى تماماً زعم النصارى بأنه الباراقليط, فالروح القدس هو روح الله القدوس عندهم , وهو عطية من الله ,وهى القوة التى بها يفعل الانبياء المعجزات .
    3) كما جاء فى أحد النصوص : مجىء المعزى (كما تٌرجمت) هذا مرهون بمغادرة المسيح اولاً: 16: 7 لكني اقول لكم الحق انه خير لكم ان انطلق لانه ان لم انطلق لا ياتيكم المعزي ولكن ان ذهبت ارسله اليكم
    هذا يثبت أن المٌعزى هذا (الباراقليط) ليس هو الروح القدس, لماذا؟
    لأن الروح القدس كانت موجودة قبل وأثناء وبعد المسيح, ما دليلنا على هذا الكلام؟ اولا وجود الروح القدس قبل المسيح عليه السلام:
    تكوين2:1 وكانت الارض خربة وخالية وعلى وجه الغمر ظلمة وروح الله يرف على وجه المياه (ننبه على أن هذا الكلام ليس هو عقيدة المسلم فى الله, فالله عز وجل حى بذاته وليس بروحه وهو لا يحتاج للروح كى يحيا!! فالله هو خالق الروح)
    وكان مع رسل العهد القديم كلهم , مثال لذلك:سفر العدد 2:24:
    ورفع بلعام عينيه وراى اسرائيل حالا حسب اسباطه فكان عليه روح الله 3 فنطق بمثله وقال وحي بلعام بن بعور وحي الرجل المفتوح العينين
    وسفر صموئيل الاول 10:10:
    ولما جاءوا الى هناك الى جبعة اذا بزمرة من الانبياء لقيته فحل عليه روح الله فتنبا في وسطهم
    نفس السفر 6:11:
    فحل روح الله على شاول عندما سمع هذا الكلام وحمي غضبه جدا
    سفر اخبار الايام الثانى 1:15:
    وكان روح الله على عزريا بن عوديد
    نفس السفر 20:24:
    ولبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن فوقف فوق الشعب وقال لهم هكذا يقول الله لماذا تتعدون وصايا الرب فلا تفلحون لانكم تركتم الرب قد ترككم
    وكان مع المسيح وقت التعميد عند نهر الاردن:
    متى 16:3 : فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء واذا السماوات قد انفتحت له فراى روح الله نازلا مثل حمامة واتيا عليه
    وكان مع التلاميذ قبل أن يغادرهم المسيح!!:
    يوحنا 20 : 21 فقال لهم يسوع ايضا سلام لكم كما ارسلني الاب ارسلكم انا22و لما قال هذا نفخ وقال لهم اقبلواالروح القدس
    وكانت الروح القدس مع الياصابات زوجة زكريا عليه السلام وعلى زكريا نفسه عليه السلام:لوقا 15:1
    لانه يكون عظيما امام الرب وخمرا ومسكرا لا يشرب و من بطن امه يمتلئ من الروح القدس
    1: 41 فلما سمعت اليصابات سلام مريم ارتكض الجنين في بطنها وامتلات اليصابات من الروح القدس
    1: 67 وامتلا زكريا ابوه من الروح القدس وتنبا قائلا 68 مبارك الرب اله اسرائيل لانه افتقد وصنع فداء لشعبه
    كما رأينا بعدة أدلة وامثلة (ومازال لدينا الكثير منها) أن الروح القدس كان موجوداً , ولا يلزم أن يذهب المسيح أولاً حتى يأتى, وكلام المسيح عليه السلام فى النص واضح: ان لم انطلق لا ياتيكم المعزي
    فمحال بعد كل هذة النصوص أن يكون المقصود هنا بالمعزى (الباراقليط) هو الروح القدس وإلا يلزمنا تكذيب كل هذة النصوص السابقة! والروح القدس عندهم واحد ولا يتعدد, وإذا سألنا أى نصرانى فى العالم هل كان المسيح معه الروح القدس؟ سيجيبك :نعم وبه كان يفعل المعجزات, إذا كيف يشترط بعد ذلك المسيح مغادرته اولاً ليجىء الروح القدس؟ كيف وهو معه حتى حال كلامه بهذا النص!!
    4) وصف المسيح عليه السلام الباراقليطوس بأنه روح الحق واستفتح كلامه بتوضيح أن المحبة الحقيقية له تعنى حفظ وصاياه وهذا دليل كبير على أهمية ما سيقوله , وما قاله المسيح عن الباراقليطوس أول ما قال كان : أنه هو روح الحق وروح الحق ليس هو روح القدس الذى هو الاقنوم الثالث عند النصارى, فوصفه عليه السلام للباراقليطوس (المعزى كما ترجمها نصارى العرب) بروح الحق كما فى يوحنا 14-16:15:
    ان كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي16 وانا اطلب من الاب فيعطيكم معزيا اخر ليمكث معكم الى الابد17 روح الحق الذي لا يستطيع العالم ان يقبله لانه لا يراه ولا يعرفه واما انتم فتعرفونه لانه ماكث معكم ويكون فيكم ويعود ويؤكد على هذا الوصف:
    13:16 واما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم الى جميع الحق لانه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بامور اتية
    5) روح الحق تعنى نبى الحق وروح الله تعنى نبى الله, فى كتابه الذى يكافح فيه هو الأخر للرد على هذة البشارة يقول القس بسيط أبو الخير متسائلاً:من قال أن الأنبياء قد تسموا بالأرواح القدسية؟
    ونحن للمرة الثانية نٌجيب القس بسيط ,وردت هنا يا سيادة القس فى هذا النص تأمله معنا::رسالة يوحنا الاولى اصحاح 4 اعداد1و2
    4: 1 ايها الاحباء لا تصدقوا كل روح بل امتحنوا الارواح هل هي من الله لان انبياء كذبة كثيرين قد خرجوا الى العالم 2 بهذا تعرفون روح الله كل روح يعترف بيسوع المسيح انه قد جاء في الجسد فهو من الله
    الكلام واضح وكلمة روح هنا تعنى نبى وروح الله تعنى نبى الله, وعندما جاء محمد صلى الله عليه وسلم ,جاء بقران يشهد بأن المسيح هو عيسى بن مريم(يسوع) وأنه جاء فى الجسد اى بشر كباقى البشر:إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ) (آل عمران:45)
    أما بولص فهو الذى غير دين المسيح وجعله الهاً مع الله فهو بحق روح الضلالة.
    6) الأتى لايمكن أن يكون هو الروح القدس إذ هو: لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بامور اتية. ولو كان هو الروح القدس لما احتاج أن يأخذ ويسمع من غيره إذ أن الروح القدس هى إله من جوهر الاب حسب عقيدة الثالوث, فالنصارى تريد ان تجعل النص كانه هكذا:
    الاله(المسيح) سيطلب من الاله (الاب) ليرسل له الاله (الروح القدس) وهذا لن يتكلم من عند نفسه!!بل من عند الاله(الاب)!!هل هذا كلام عقلاء؟ هل هذة عقيدة توحيد؟
    7) روح الحق أٌشير إليه بأداة العاقل (he) , مثال لذلك نص وردت به روح الحق مثلاً:يوحنا 13:16:
    ALT) “But when that One shall come-the Spirit of the truth-He will guide you* into all the truth. For He will not speak from Himself, _but_ as many things as He hears He will speak, and He will announce to you* the coming [things].
    Geneva) Howbeit, when he is come which is the Spirit of trueth, he will leade you into all trueth: for he shall not speake of himselfe, but whatsoeuer he shall heare, shall he speake, and he will shew you the things to come.
    (KJV-1611) Howbeit, when hee the spirit of trueth is come, he wil guide you into all trueth: For he shall not speake of himselfe: but whatsoeuer he shall heare, that shall he speake, and he will shew you things to come
    8 ) الباراقليط عٌرضة للتكذيب ,لذا إستفتح المسيح كلامه بالتأكيد على حفظ الوصايا وربط ذلك بمحبته: ان كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي
    ثم يعود ويقول لهم: وقلت لكم الان قبل ان يكون حتى متى كان تؤمنون
    وهذا لا ينطبق على الروح القدس, إذ أن التلاميذ ليسوا فى حاجة إلى هذة التوصية وهذا التكرار لكى يؤمنوا بالروح القدس!!فقد أمنوا به من قبل بل وقبلوه قبل ان يغادر المسيح (يوحنا22:20).
    9)الباراقليط لا يٌمكن أن يكون الروح القدس أيضاً لان المسيح قال: ان لي امورا كثيرة ايضا لاقول لكم ولكن لا تستطيعون ان تحتملوا الان,فهل فى خلال عشرة أيام فقط أصبح التلاميذ قادرين على تقبل هذا الذى سماه المسيح: كل الحق!!!
    إن كلام المسيح عليه السلام هنا فيه إشارة واضحة لقرب مجىء الشريعة الخاتمة والتى فيها تكاليف جديدة هى ثقيلة على المنافقين والضعفاء,شريعة ستأمرهم بالزكاة والصلاة والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر وإقامة الحدود, شريعة تٌغطى كل جوانب الحياة وبكل تفصيلاتها الدقيقة ,وهذا منطقى جداً أن لايستوعبه التلاميذ ويفهموه فى هذا الوقت , وما فعله المسيح عليه السلام بالتبشير عن هذا الباراقليط الذى سيأتى لهم بكل الحق إنما هو لاتمام مهمته كما أخبرنا عن ذلك القران:ومبشراً برسول يأتى من بعدى اسمه أحمد, وبناء على هذا النص فى إنجيل يوحنا وبما شهد به القران للمسيح فنحن بدورنا نشهد أن المسيح عليه السلام قد بلغ الرسالة(فقال لهم انه يبنغي لي ان ابشر المدن الاخر ايضا بملكوت الله لاني لهذا قد ارسلت-لوقا43:4) وأدى ما عليه من أمانة, الغريب أن المسيح عليه السلام قال مثل هذا الكلام كثيراً وكان دائماً يبشر بملكوت الله الذى إقترب, هذا معناه أنه ليس هو الملكوت ,إذ أن المسيح لا يبشر عن نفسه وهو حاضربينهم!!كما أن الكلام واضح فالتبشير إنما يكون عن أخر, وهو ما صرح بها المسيح تصريحاً فى العشاء الاخير وهو يودع التلاميذ وأخبرهم عن ماهية هذا المبٌشر به. من كان له أذنان للسمع فليسمع.
    10) قول المسيح: سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله , هل هذا حدث بعد الخمسين؟ ,بل بعد المسيح بقرون!! والنص لا يتحدث كما يفهمه البعض للاسف عن إضطهاد الرومان أو اليهود لاتباع المسيح عليه السلام, وإنما عن إضطهاد رجال الكنيسة لأتباع المسيح الموحدين ,القلة التى بقت على دين المسيح عليه السلام , فتم طرد هؤلاء من المجامع وتم حرمانهم ونفيهِم ,كما حدث مع اريوس ومن كان قبله ومن جاء بعده,وإستمر الحال هكذا حتى كاد أن يفنى الموحدون قبل بعثة النبى صلى الله عليه وسلم (بتصرف من بحث الدكتور/منقذ السقار-هل بشر الكتاب المقدس بمحمد صلى الله عليه وسلم),والسؤال لكل عاقل: هل كان للرومان مجامع أخرجوا منها المسيحيين!؟ تاريخ المسيحية كله لا يعرف سوى المجامع المسكونية التى بدأت كما يقولون هم بمجمع اورشليم49م وتلاه بعدة قرون مجمع نيقية 325م!! ثم تتابعت المجامع, وتاريخ المسيحية كله لا يعرف طرد وحرمان ونفى إلا من خلال هذة المجامع, وكان هذا للموحدين من من بقى على دين التوحيد ,دين المسيح عليه السلام ومن سبقوه من أنبياء ورسل. فتنبٌؤ المسيح عليه السلام بهذة الاحداث إنما من قبيل العلامات على قرب ظهور الباراقليط , لذا نقول أن الباراقليط ليس هو الروح القدس.
    11) قول المسيح عن الباراقليط: فهو يشهد لي, أين شهادة الروح القدس للمسيح عندما جاء؟؟بل النبى الخاتم محمد صلى الله عليه وسلم شهد للمسيح وأثبت ما فعله الله على يديه من معجزات فى اكثر من أيه فى القران الكريم, وبرأ والدته مريم العذراء من تهمة الزنا التى الحقها بها اليهود عليهم لعنة الله.
    12)قول المسيح عليه السلام عن الباراقليط بأنه: يذكركم بكل ما قلته لكم, هل عشرة أيام كافية لكى ينسى التلاميذ تعاليم المسيح عليه السلام!! بعد كل هذا الذى فعله معهم , فقط عشرة أيام ينسوا تماماً كل الوصايا لدرجة تتطلب أن يتم تذكيرهم بكل ما كلمهم به المسيح عليه السلام!!لذا الباراقليط ليس هو الروح القدس,لان التلاميذ بعد عشرة أيام لم يثبت أنهم نسوا أى شىء, لكن بتقادم الزمن وظهور البدع كعادة الشيطان مع الأمم أدى إلى نسيان التوحيد ولَزِمَ وقتها أن يَجىء الباراقليط لختم النبوة وتعليم الحق بل كل الحق كما وصفه المسيح عليه السلام.
    13)ختاماً فى هذة النقطة يشير د.منقذ السقار فى بحثه السابق ذكره إلى نقطة منطقية للغاية وتستحق التأمل ,فيقول:
    ” كما أن العزاء إنما يكون حين المصيبة وبعدها بقليل، وليس بعد عشرة أيام (موعد نزول الروح القدس على التلاميذ)، ثم لماذا لم يقدم المعزي القادم العزاء لأم المسيح، فقد كانت أولى به.
    ثم لا يجوز للنصارى أن يعتبروا قتل المسيح على الصليب مصيبة تستوجب العزاء، إذ هو برأيهم سبب الخلاص والسعادة الأبدية للبشرية، فوقوعه فرحة ما بعدها فرحة، وإصرار النصارى على أن التلاميذ احتاجوا لعزاء الروح القدس يبطل عقيدة الفداء والخلاص
    بحمد الله ما يزال لدينا مزيداً من الاثباتات على ان الباراقليط ليس هو الروح القدس, وكلها من خلال النصوص, ولكن منعاً للإطالة ما ذكرناه فيه الكفاية إن شاء الله تعالى.

    في الجزء القادم بإذن الله نثبت بالأدلة أن الباراقليط بشر ورسول من عند الله بعكس ما يدعي النصارى

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من بشارات النبي الخاتم في الكتاب المقدس
    بواسطة شِبل الإسلام في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-08-2012, 10:28 AM
  2. ما اتفق فيه التوراة والانجيل والقران
    بواسطة gadali في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-07-2012, 06:08 PM
  3. هذا هو المصدق عليه في التوراة والانجيل والقران
    بواسطة gadali في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-02-2012, 07:55 PM
  4. عصمة التوراة والانجيل ... اكاذيب حول المخطوطات
    بواسطة شريف حمدى في المنتدى المخطوطات والوثائق المسيحية والكتب الغير قانونية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-01-2008, 01:53 AM
  5. النبى الخاتم بشارة ورسالة
    بواسطة muslem1_3 في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 05-05-2007, 02:25 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول