بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 42

الموضوع: بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي شارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء التاسع والعشرون

    البشارة الخامسة فأنا أغيرهم بما ليس شعباً!! بولص يٌبَشِر بالنبى الخاتم!!
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر

    بل أن بولص يذكر النبى الخاتم فيقول عنه أنه صاحب الشريعة الكاملة مؤكداً على كل ما نقوله فيقول فى كورنثوس الأولى 13 اعداد 9 و10:
    (لاننا نعلم بعض العلم ونتنبا بعض التنبوء 10 ولكن متى جاء الكامل فحينئذ يبطل ما هو بعض)
    السؤال: هل بولص كان بعد المسيح ام قبل المسيح عليه السلام؟
    الكلام عن المٌستقبل, فمن هو هذا الكامل الذى سيأتى ليٌبطل – ينسخ – ما كان؟؟
    يقول ربنا تبارك وتعالى عن الشريعة الكاملة:
    { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ ديناً } (المائدة:3)
    تَخيل اخى الحبيب المسلم وأنت يامن تٌريد الحق كلام مثل هذا كيف فسره النصارى؟ القوم قالوا أن هذا الكلام إنما عن الحياة الاخرة يشيرون إلى الملكوت-الجنة-!! أرأيت فى حياتك كلها مثل هذا التهافت؟
    الحق أن القوم نص كهذا وضعهم فى مأزق جديد, فالكلام عن بشارة هى مجىء الكامل الذى معه سيبطل البعض, لو كان يتكلم عن المسيح والمجىء الثانى له فهذا غلط كبير إذ أن هذه النبوءة كان من المفروض أن تتَحقق فى الجيل الذى هو جيل تلاميذ المسيح كما وعدهم المسيح ولا زلنا الأن ننتظر 2008 عام ولم تتحقق هذة النبوءة!!!:
    (31 هكذا انتم ايضا متى رايتم هذه الاشياء صائرة فاعلموا ان ملكوت الله قريب 32 الحق اقول لكم انه لا يمضي هذا الجيل حتى يكون الكل) (لوقا 21: 31-32)
    ونفس الكلام تجده فى مرقص 13 اعداد 29 و30:
    (29 هكذا انتم ايضا متى رايتم هذه الاشياء صائرة فاعلموا انه قريب على الابواب 30 الحق اقول لكم لا يمضي هذا الجيل حتى يكون هذا كله) (مرقص 13 اعداد 29 -30)
    وقد مضى هذا الجيل ,ومضت أجيال وأجيال ومضت 2008 عام إلى الأن!! فلايعقل أن يتم تقديم مثل هذا التفسير ,أين إحترام العقول على الأقل؟
    هذا الكل أو هذا الكامل ليس إشارة إلى الحياة الأخرى كما يقولون. هذه البشارة أوضح من أن يتم شرحها ولكن متى جاء الكامل فحينئذ يبطل ما هو بعض. وهل النصارى تؤمن بأن الجنة (الملكوت) فيها عمل ونسخ شرائع!!

    يتبع الدليل الخامس إن شاء الله على كل ما نقوله فى موضوع بحثناوالله المستعان

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الثلاثون

    البشارة الخامسة فأنا أغيرهم بما ليس شعباً!! هوذا عبدي!!
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر

    تأمل معى هدانى واياك الله إلى الخير -أمين- هذا النص وقلى بربك الذى تعبده على من ينطبق هذا الوصف: سفر صفنيا:
    (3: 9 لاني حينئذ احول الشعوب الى شفة نقية ليدعوا كلهم باسم الرب ليعبدوه بكتف واحدة)
    من فى العالم كله غير المسلمين يصلون إلى الله الكتف بجوار الكتف؟؟

    ثلاث بشارات
    ثلاث بشارات واحدة عن النبى الخاتم مرة أخرى والثانية عن حال أمته وفضلها, والثالثة رؤيا دانيال النبى وهى بشارة عن أمة الاسلام:

    الأولى
    (هوذا عبدي الذي اعضده مختاري الذي سرت به نفسي وضعت روحي عليه فيخرج الحق للامم) ( إشعياء إصحاح 42 عدد 1)
    لقد كان لقب رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم المٌفضل إلى نفسه: عبد الله ورسوله, بل بهذا اللقب بعينة أختصه الله عز وجل لما ذكره فى رحلة الاسراء والمعراج فقال:
    { سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى } (الاسراء:1)
    ومهما حاول هنا النصارى أن يقولوا هى بشارة عن المسيح عليه السلام! فهو قول مردود ولايحتاج منا إلى أى إثبات فيكفى أن النص يقول عبدى, وهل يؤمن القوم بأن المسيح كان عبداً لله؟
    النص يقول عبدى, ولم يقل أتخذ صورة العبد كما يحاول بعضهم, الكلام أوضح والله من أن نٌفسِره ,لكن منذ متى والشيطان يقف بلا حيلة خاصة مع أتباعه!! فالنص يقول عبدى, الله يتكلم عن عبد له سَيٌخرج به الحق إلى الامم, فهل يقبل النصارى أن المسيح عبد لله كما يخبرنا النص صراحة؟؟
    دليلنا على صحة كلامنا هذا هو هذا النص: الانجيل حسب متى:
    ( 24:15 فاجاب وقال لم ارسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة )
    من قواعد اللغة حتى عند غير العرب أن الاستثناء بعد النفى يفيد الحصر.
    الله أكبر ولله الحمد, معنا الان بشارة إشعياء تقول: فيخرج الحق للامم والمسيح عليه السلام لم يٌبعث إلا لخراف بيت اسرئيل, وليس للامم, لكن الذى بَعثه الله لكل الامم هو النبى الخاتم صلى الله عليه وسلم:
    { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ } (الانبياء:107) { تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً } (الفرقان:1)
    وغيرها الكثير من الأيات التي وضحت أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو النبي الخاتم الذى أرسله الله عز وجل للعالمين, ولم يذكر الكتاب عند القوم أن المسيح كان للعالمين ولكل الأمم كما أخبرت نبؤة إشعياء, بل العكس , الكتاب عندهم يذكر بوضوح أن المسيح أٌرسِل فقط إلى العاصين من شعب اسرائيل ( تأمل لفظة أرسل لتعلم أنه رسول وليس الله أو ابن الله كما يزعمون فتأمل!!! وما قدروا الله حق قدره سبحانه ), ليته حتى كان لكل اسرائيل!!! بل للعاصين منهم فقط!! ولم تكن رسالته لصلب ولا فداء كما يقول كهنة الكنائس, بل الكتاب عندهم يقول أن رسالة المسيح كانت لدعوة الخطاة إلى التوبة التوبة وليس الفداء المزعوم وليس للذبيحة كما يرددون!! (مرقس 2-17 ولوقا 5- 32 ومتى 9-13) ليتهم يقرأون فقط كتابهم!! ورأينا النص الذى بشر فيه المسيح بقرب ملكوت الله , ورأينا ما المقصود بملكوت الله الذى اقترب.
    كل هذا واضح ولا يحتاج للعاقل الباحث عن الحق إلا أن يتحلى بأقل درجات الإنصاف وحب الحق, وقتها سيجده كأسهل ما يكون.

    يتبع إن شاء الله البشارة الثانية فى هذا المعرض من الكلامجزاكم الله خيراً

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الحادي والثلاثون

    البشارة الخامسة فأنا أغيرهم بما ليس شعباً!! الثانية: الأخرون الأولون!!!!
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    تأمل معى هذة النصوص ولا تعجب ,خاصة أخى المسلم هذة المرة! متى 20 الاعداد من 1 إلى 16:
    ( 1 فان ملكوت السماوات يشبه رجلا رب بيت خرج مع الصبح ليستاجر فعلة لكرمه 2 فاتفق مع الفعلة على دينار في اليوم وارسلهم الى كرمه 3 ثم خرج نحو الساعة الثالثة وراى اخرين قياما في السوق بطالين 4 فقال لهم اذهبوا انتم ايضا الى الكرم فاعطيكم ما يحق لكم فمضوا 5 وخرج ايضا نحو الساعة السادسة والتاسعة وفعل كذلك 6 ثم نحو الساعة الحادية عشرة خرج ووجد اخرين قياما بطالين فقال لهم لماذا وقفتم هنا كل النهار بطالين 7 قالوا له لانه لم يستاجرنا احد قال لهم اذهبوا انتم ايضا الى الكرم فتاخذوا ما يحق لكم 8 فلما كان المساء قال صاحب الكرم لوكيله ادع الفعلة واعطهم الاجرة مبتدئا من الاخرين الى الاولين 9 فجاء اصحاب الساعة الحادية عشرة واخذوا دينارا دينارا 10 فلما جاء الاولون ظنوا انهم ياخذون اكثر فاخذوا هم ايضا دينارا دينارا 11 وفيما هم ياخذون تذمروا على رب البيت 12 قائلين هؤلاء الاخرون عملوا ساعة واحدة وقد ساويتهم بنا نحن الذين احتملنا ثقل النهار والحر 13 فاجاب وقال لواحد منهم يا صاحب ما ظلمتك اما اتفقت معي على دينار 14 فخذ الذي لك واذهب فاني اريد ان اعطي هذا الاخير مثلك 15 او ما يحل لي ان افعل ما اريد بما لي ام عينك شريرة لاني انا صالح 16 هكذا يكون الاخرون اولين والاولون اخرين لان كثيرين يدعون وقليلين ينتخبون )
    من هى هذة الامة التى تكون الاخيرة لكنها الأولى فى الفضل؟؟
    أهى اليونان أيضاًََ؟!!
    تأمل معى الأن هذا الحديث عن الصادق الأمين والذى لم تكن فى أيامه نسخة من كتاب القوم بالعربية لأنها كما قلنا ظهرت لأول مرة فى أواخر القرن السابع عشر!! أى بعد وفاة النبى صلى الله عليه وسلم باكثر من الف ومئتين عام!! روى البخارى رحمة الله فى صحيحه باب الاجارة حديث رقم 2268 من حديث نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وسلم قال:
    مثلكم ومثل أهل الكتابين كمثل رجل استأجر أجراء فقال: من يعمل لي غدوة إلى نصف النهار على قيراط؟ فعملت اليهود، ثم قال: من يعمل لي من نصف النهار إلى صلاة العصر على قيراط، فعملت النصارى، ثم قال من يعمل لي من العصر إلى أن تغيب الشمس على قيراطين؟ فأنتم هم. فغضبت اليهود والنصارى فقالوا: مالنا أكثر عملاً وأقل عطاءً؟ قال: هل نقصتكم من حقكم؟ قالوا: لا. قال: فذلك فضلي أوتيه من أشاء”
    وأيضاً من صحيح البخارى فى مواقيت الصلاة باب من أدرك ركعة من العصر قبل الغروب من حديث سالم بن عبد الله عن ابيه أنه أخبره: ‏أنه سمع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول
    “إنما بقاؤكم فيما سلف قبلكم من الأمم كما بين صلاة العصر إلى غروب الشمس أوتي ‏ ‏أهل التوراة ‏ ‏التوراة فعملوا حتى إذا انتصف النهار عجزوا فأعطوا ‏‏ قيراطا ‏‏ قيراطا ‏ ‏ثم أوتي ‏ ‏أهل الإنجيل ‏ ‏الإنجيل فعملوا إلى صلاة العصر ثم عجزوا فأعطوا ‏‏ قيراطا ‏‏ قيراطا ‏ ‏ثم أوتينا القرآن فعملنا إلى غروب الشمس فأعطينا ‏‏ قيراطين ‏‏ قيراطين ‏ ‏فقال ‏ ‏أهل الكتابين ‏ ‏أي ربنا أعطيت هؤلاء ‏‏ قيراطين ‏‏ قيراطين ‏ ‏وأعطيتنا ‏‏ قيراطا ‏‏ قيراطا ‏ ‏ونحن كنا أكثر عملا قال قال الله عز وجل ‏ ‏هل ظلمتكم من أجركم من شيء قالوا لا قال فهو فضلي أوتيه من أشاء”.
    ويؤكد هذا الحديث حديث أخر رواه البخارى فى صحيحه كتاب الجمعة باب فرض الجمعة من حديث أبى هريرة : ‏أنه سمع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول
    “‏ ‏نحن الآخرون السابقون يوم القيامة بيد أنهم أوتوا الكتاب من قبلنا ثم هذا يومهم الذي فرض عليهم فاختلفوا فيه فهدانا الله فالناس لنا فيه تبع ‏ ‏اليهود ‏ ‏غدا ‏ ‏والنصارى ‏ ‏بعد غد ‏”
    يقول ربنا تبارك وتعالى:
    { وَمَثَلُهُمْ فِي الْأِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً } (الفتح:29)
    أين نجد وصف الصحابة عليهم الرضوان هذا فى كتاب القوم؟
    مرقص 4: 26 إلى 31:
    ( 26 وقال هكذا ملكوت الله كان انسانا يلقي البذار على الارض 27 وينام ويقوم ليلا ونهارا و البذار يطلع وينمو وهو لا يعلم كيف 28 لان الارض من ذاتها تاتي بثمر اولا نباتا ثم سنبلا ثم قمحا ملان في السنبل 29 واما متى ادرك الثمر فللوقت يرسل المنجل لان الحصاد قد حضر 30 وقال بماذا نشبه ملكوت الله او باي مثل نمثله31 مثل حبة خردل متى زرعت في الارض فهي اصغر جميع البزور التي على الارض 32 ولكن متى زرعت تطلع وتصير اكبر جميع البقول وتصنع اغصانا كبيرة حتى تستطيع طيور السماء ان تتاوى تحت ظلها )
    ويؤكد على هذا المسيح عليه السلام حين يقول فى متى 13:
    ( 23 واما المزروع على الارض الجيدة فهو الذي يسمع الكلمة ويفهم وهو الذي ياتي بثمر فيصنع بعض مئة واخر ستين واخر ثلاثين 24 قدم لهم مثلا اخر قائلا يشبه ملكوت السماوات انسانا زرع زرعا جيدا في حقله )
    وفسر المسيح – عليه السلام – ووضح أكثر حين اخبر عن هذة الأمة بقوله:
    ( 21: 42 قال لهم يسوع اما قراتم قط في الكتب الحجر الذي رفضه البناؤون هو قد صار راس الزاوية من قبل الرب كان هذا وهو عجيب في اعيننا )
    تأمل معى مرة أخرى هذا الحديث من الصادق الأمين صلى الله عليه وسلم:
    روى البخارى فى صحيحه باب المناقب من حديث ابى هريرة رضى الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” إن ‏ ‏مثلي ومثل الأنبياء من قبلي كمثل رجل بنى بيتا فأحسنه وأجمله إلا موضع ‏ ‏لبنة ‏من زاوية فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون هلا وضعت هذه ‏ ‏اللبنة ‏ ‏قال فأنا‏ ‏اللبنة ‏ ‏وأنا خاتم النبيين”
    ولكن النصارى تقول أن هذا الحجر هو المسيح عليه السلام, يشيرون إلى قول بطرس: أعمال الرسل 11:4
    ( هذا هو الحجر الذي احتقرتموه ايها البناؤون الذي صار راس الزاوية )
    وهذا قول باطل من وجهين:
    اولهما: أن المسيح يكمل فى نفس الاصحاح والعدد 44 واصفاً هذا الحجر فيقول:
    ( ومن سقط على هذا الحجر يترضض ومن سقط هو عليه يسحقه )
    كيف يكون الحجر إذا هو المسيح وقد قتله اليهود بزعم النصارى؟!!
    كيف يكون المسيح هو الحجر وقد إنهزم اتباعه أمام المسلمين وغيرهم فى كل المعارك؟!! إنما الحجر هو النبى صلى الله عليه وسلم , لآنه أتى من العرب وهم كانوا أمة مٌحتقرة فى أعين اليهود ومرفوضة لانهم ابناء الجارية هاجر كما يقولون, الحجر هو النبى صلى الله عليه وسلم لأنه انتصر فى كل معاركه ولم يٌهزم قط, ولا يعرف تاريخ النبى صلى الله عليه وسلم أن أحداً تسلط عليه ونجح أبداً بل دائماً نجد أن من حاول قتله أو تأمر على قتله مات هو شر ميتة وهذا كثير منتشر فى طول السنة وعرضها نكتفى فقط بما حدث لاعدائه من بنى قومه كأبى لهب وأبى جهل مثلاً وغيرهم كثير.
    ثانيهما: بطرس ليس بالذى يؤخذ منه إستنتاجات وتحليلاً للكلام خاصة كلام المسيح عليه السلام , لأنه عديم العلم, من قال هذا؟ لوقا قال هذا عن بطرس, أين؟ هنا :أعمال الرسل 13:4:
    ( فلما راوا مجاهرة بطرس ويوحنا ووجدوا انهما انسانان عديما العلم وعاميان تعجبوا فعرفوهما انهما كانا مع يسوع )
    بل كثيراً ما عانى المسيح نفسه مع التلاميذ عامة ووصفهم بالغباء لعدم فهمهم كلامه!!
    ( يا اغبياء اليس الذي صنع الخارج صنع الداخل ايضا ) (لوقا 40:11)
    وخطأ بعض كتاب الأناجيل خاصةً فى إقتباس النصوص من العهد القديم ورد كثيراً فى كتاب القوم, بل هو أحد أدلتنا على أن كتابهم نالته الأيدى, ونذكر مثالاً واحداً لنٌبين أن كٌتاب الاناجيل كثيراً ما أخطأوا فى تطبيق وإقتباس نبؤات من العهد القديم, ولكن إن كان خطأهم هذا يوافق تعاليم القسس والكهنة فأهلاً به وسهلاً, وإن خالف تعاليمَهم فالعيب فى الترجمة الغير دقيقةََ!! إن شباك الترجمة دائما مفتوح على مصراعيه للهروب وقت اللزوم والحاجة! يذكر لنا مثلا كاتب أنجيل متى عن نبوءة نهاية الخائن وثمن الخيانة الثلاثين الفضية يٌشترى بها حقل فخارى الذى سٌمى بحقل الدم, ونقل متى النص قائلاً (27: 9 حينئذ تم ما قيل بارميا النبي القائل واخذوا الثلاثين من الفضة ثمن المثمن الذي ثمنوه من بني اسرائيل). ولو بحثنا فى أرميا النبى فلن نجد مثل هذا النص!! لكن أتدرون أين وجدناه؟ فى سفر زكريا النبى الاصحاح 11 اعداد 12و13!! وفى سياق مٌختلف تماماً عما أراده كاتب متى (11: 12 فقلت لهم ان حسن في اعينكم فاعطوني اجرتي والا فامتنعوا فوزنوا اجرتي ثلاثين من الفضة 13 فقال لي الرب القها الى الفخاري الثمن الكريم الذي ثمنوني به فاخذت الثلاثين من الفضة والقيتها الى الفخاري في بيت الرب).
    والقديس جيروم عندهم هو من أعظم مٌترجمى الكتاب الاوائل وترجمتة اللاتينية للكتاب مٌعتمدة من قبل كل الكنائس تقريباً وقام كما تذكر الموسوعة عندهم سنة 384م بتنقيح الاناجيل الاربعة وبعدها قام بتنقيح كل رسائل بولص ومزامير العهد القديم وسفر أيوب وتختم الموسوعة الكلام عنه بانه يٌشك بأنه قام بتنقيح كل العهد القديم! (http://www.newadvent.org/cathen/08341a.htm)
    دافع جيروم عن نفسه من تهمة الكذب وعدم الأمانة بهذا النص ذاتة قائلاً: ” أفنتهم متى بالتزوير حيث أن ترجمته فى الاقتباس لا تتفق مع النسخة العبرية ولا نسخة الترجمة اليونانية أو حتى اللاتينية؟والاسوأ- الكلام لجيروم – أن متى أخطأ فى قائل العبارة ونسبها لأرميا فى حين ان قائلها زكريا!!….” يكفينا شهادة هذا القس إلى هنا! (http://www.newadvent.org/cathen/08341a.htm)
    إذا فكٌتاب الاناجيل غير موثوق بإقتباسهم, وفهمهم الصحيح للنبوءات خاصة.
    بالمناسبة كيف ترك الروح القدس كاتب انجيل متى أن يقع فى مثل هذا الخطأ الساذج ,الاقتباس من سفر خطأ؟ هل هذا من صفات الباراقليط؟؟
    الحجر هو النبى محمد صلى الله عليه وسلم كما سنرى فى أخر البشارات الأن, فى بشارة دانيال التى هى مع بشارتى التثنية والباراقليط من الممكن أن نكتفى بهم فقط لكل عاقل مٌنصف للحق يريد الله من كل قلبه, وما أوردناه من بشارات أخرى هو زيادة للتثبت فقط ولقطع كل الطرق على شيطان العند والكبر.

    ومن كان له أذنان للسمع فليسمع…يتبع إن شاء الله

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الثاني والثلاثون

    البشارة الخامسة فأنا أغيرهم بما ليس شعباً!! رؤية نبوخذنصر ونبؤة النبي دانيال!!!
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    “….يقيم اله السماوات مملكة لن تنقرض ابدا وملكها لا يترك لشعب اخر وتسحق وتفني كل هذه الممالك وهي تثبت الى الابد”
    بين يدك الأن عزيزي القارىء بشارة هى من أوضح وأقوى البشارات فى كتب اليهود والنصارى…
    هى للعقلاء الراغبين فى معرفة الحق كافية شافية
    هى لمن يريد أبدية حقيقية, رسالة لا لبس فيها ولا غموض
    وأهمية البشارة التى معنا الأن تنبع من كونها رؤية رأها الملك نبوخذنصر ( أحد ملوك بابل وأشهرهم), واستدعى السحرة والعرافين لتفسير هذة الرؤية له فعجزوا, والذى قام بتفسيرها له هو النبي دانيال , إذاً نحن معنا بشارة هذة المرة مٌفسرة , ولن نحتاج كثيراً لكشف تدليس المفسرين من الكهنة والأحبار!!! وكل ما علينا (كما تعودنا معاً) أن نطالع النصوص, ثم نطالع كلام القوم, ثم نترك القارىء العزيز وكل باحث عن الحق يخرج بالنتيجة النهائية بنفسه…….أٌذكر أننا بصدد رؤية قام بتفسيرها نبي!!! وليس بعد تفسير الأنبياء تفاسير أو رموز!!!
    (1 وفي السنة الثانية من ملك نبوخذنصر حلم نبوخذنصر احلاما فانزعجت روحه وطار عنه نومه 2 فامر الملك بان يستدعى المجوس والسحرة والعرافون والكلدانيون ليخبروا الملك باحلامه فاتوا ووقفوا امام الملك 3 فقال لهم الملك قد حلمت حلما وانزعجت روحي لمعرفة الحلم ) (دانيال الإصحاح الثاني) (دانيال الإصحاح الثاني)
    ثم يستمر بنا السياق حتى نصل للنبي دانيال (رجاء الانتباه منذ بداية العدد 36):
    ( 16 فدخل دانيال وطلب من الملك ان يعطيه وقتا فيبين للملك التعبير ) (دانيال الإصحاح الثاني)
    بعدها قام النبي دانيال للصلاة والدعاء من اله السموات أن يلهمه تعبير هذة الرؤية , فكان ما نصه من سياق النصوص:
    ( 27 اجاب دانيال قدام الملك وقال السر الذي طلبه الملك لا تقدر الحكماء ولا السحرة ولا المجوس ولا المنجمون على ان يبينوه للملك 28 لكن يوجد اله في السماوات كاشف الاسرار وقد عرف الملك نبوخذنصر ما يكون في الايام الاخيرة حلمك ورؤيا راسك على فراشك هو هذا 29 انت يا ايها الملك افكارك على فراشك صعدت الى ما يكون من بعد هذا وكاشف الاسرار يعرفك بما يكون 30 اما انا فلم يكشف لي هذا السر لحكمة في اكثر من كل الاحياء ولكن لكي يعرف الملك بالتعبير ولكي تعلم افكار قلبك 31 انت ايها الملك كنت تنظر واذا بتمثال عظيم هذا التمثال العظيم البهي جدا وقف قبالتك ومنظره هائل 32 راس هذا التمثال من ذهب جيد صدره وذراعاه من فضة بطنه وفخذاه من نحاس 33 ساقاه من حديد قدماه بعضهما من حديد والبعض من خزف 34 كنت تنظر الى ان قطع حجر بغير يدين فضرب التمثال على قدميه اللتين من حديد وخزف فسحقهما 35 فانسحق حينئذ الحديد والخزف والنحاس والفضة والذهب معا وصارت كعصافة البيدر في الصيف فحملتها الريح فلم يوجد لها مكان اما الحجر الذي ضرب التمثال فصار جبلا كبيرا وملا الارض كلها 36 هذا هو الحلم فنخبر بتعبيره قدام الملك 37 انت ايها الملك ملك ملوك لان اله السماوات اعطاك مملكة واقتدارا وسلطانا وفخرا 38 وحيثما يسكن بنو البشر ووحوش البر وطيور السماء دفعها ليدك وسلطك عليها جميعا فانت هذا الراس من ذهب 39 وبعدك تقوم مملكة اخرى اصغر منك و مملكة ثالثة اخرى من نحاس فتتسلط على كل الارض 40 وتكون مملكة رابعة صلبة كالحديد لان الحديد يدق ويسحق كل شيء وكالحديد الذي يكسر تسحق وتكسر كل هؤلاء 41 وبما رايت القدمين والاصابع بعضها من خزف الفخار والبعض من حديد فالمملكة تكون منقسمة ويكون فيها قوة الحديد من حيث انك رايت الحديد مختلطا بخزف الطين 42 واصابع القدمين بعضها من حديد والبعض من خزف فبعض المملكة يكون قويا والبعض قصما 43 وبما رايت الحديد مختلطا بخزف الطين فانهم يختلطون بنسل الناس ولكن لا يتلاصق هذا بذاك كما ان الحديد لا يختلط بالخزف 44 وفي ايام هؤلاء الملوك يقيم اله السماوات مملكة لن تنقرض ابدا وملكها لا يترك لشعب اخر وتسحق وتفني كل هذه الممالك وهي تثبت الى الابد 45 لانك رايت انه قد قطع حجر من جبل لا بيدين فسحق الحديد والنحاس والخزف والفضة والذهب الله العظيم قد عرف الملك ما سياتي بعد هذا, الحلم حق وتعبيره يقين ) (دانيال الإصحاح الثاني)
    نكتفي إلى هنا بهذا السياق لهذة النصوص التى حوت الرؤية وتفسير النبي دانيال لها, ولنبدأ فى تلخيص ما جاء فيها من معلومات:
    1) نبوخذنصر يرى رؤية فيها مثل تمثال مكون من أجزاء.
    2) النبي دانيال يفسر هذة الأجزاء بعدد من الممالك الوثنية ,تفنى جميعها على يد مملكة ستكون وستقام من قبل اله السموات. ولنا أن نسأل السؤال المنطقي هنا: -ما هى هذة الممالك التى أشار إليها النبي دانيال فى تعبيره؟ والتى ٌرمِزَ لها فى الرؤية برأس من ذهب وصدر وذراعان من فضة, وبطن وفخذ من نحاس, وساقين من حديد, وقدمين من حديد وخزف, كل هذا على هيئة تمثال يرمز للممالك الوثنية كما جاء فى النصوص.
    الجواب سنأخذه من كلام القوم وسنقبل به أيضاً…
    هم يقولون أن هذة الممالك الأربع هى على الترتيب:
    1) بابل: برئاسة نبوخذنصر نفسه وكان هو الرأس الذهبي فى الرؤية.
    2) فارس: وقد تسلط ملكها كورش على بابل, ورمز لها بالصدر والذراعين من الفضة (لاحظ أن كل مملكة أفنت من قبلها كما جاء فى تعبير الرؤية )
    3) اليونان: أو المملكة المقدونية , حين هزم الأسكندر الأكبر المقدوني ملك الفرس داريوس كودومانوس أخر أباطرة الفرس , ورمز لها فى الرؤية بالبطن والفخذين من النحاس.
    4) الرومان: ورمز لها بساقين من حديد,. وفي نهايتها بدأت تضعف وتنقسم فصارت كأصابع القدمين، وبعض هذه الأقسام كان قوياً وبعضها كان ضعيفاً كالخزف…(لعله يشير لانقسام المملكة لشرقية عاصمتها القسطنطينية, وغربية عاصمتها روما)…..انتهى بتصرف يسير من تفسير القس أنطونيوس فكري!!!
    وكما أشرنا من قبل, نحن سنقبل هذا الكلام, والحقيقة لا نحن ولا غيرنا يسعنا أن نخالف هنا , لأن المفسر الأساسي هو النبي دانيال نفسه!!! فما علينا إلا تتبع الممالك التى جاءت بعد نبوخذنصر لنصل لنفس النتيجة بمنتهى اليسر والسهولة!
    هذه هى الممالك الأربع التى ذكرت فى الرؤية , وبالفعل تاريخياً تحقق هذا الكلام, فعلى من ينطبق الأن هذا المقطع من كلام النبي دانيال: يقيم اله السماوات مملكة لن تنقرض ابدا وملكها لا يترك لشعب اخر وتسحق وتفني كل هذه الممالك وهي تثبت الى الابد؟؟
    فى سابقة أعتبرها الأولى من نوعها خلال بحثنا هذا, نجد القس أنطونيوس فكري يشير –على استحياء- لهذة المملكة الخامسة فقال:
    “….. ولكنهم لم يجتمعوا أبداً بل صاروا سبباً في إنهيار الإمبراطورية كلها، فلم تستطع أن تقف في وجه العرب بل هم قد حطموها
    (سيتنصل القس بعد هذة الإلماحة السريعة من هذا الكلام , وكعادة القسس والكهنة المطلوب منهم تقديم كل ما يوافق تعاليم الكنيسة, وليس كل ما يوافق الحق,سيمارس عمله التبشيري فى بقية تفسيره كما هو معروف!!!) وفى الحقيقة لا نحتاج كثيراً هنا لشهادة القس, فالتاريخ يذكر هذة الحقيقة فى كل الكتب والمراجع, بأن العرب المسلمون قيضوا أركان الروم, ولكن هل انتصر المسلمون على الروم فقط؟؟
    لا, بل انتصر المسلمون على الفرس أيضاً, وأفنوا هاتين المملكتين وإلى الأبد!!! ومعلوم تاريخياً أن المسلمين هزموا الفرس والروم, وأقاموا على أنقاضهما حضارة ومملكة كادت تستوعب نصف الأرض فى عهد الخليفة الراشد عمر رضي الله عنه فقط!!!
    فماذا قال القوم للخروج من هذا المأزق التاريخي هذة المرة!!؟؟
    الكلام أوضح من التعليق عليه, والنبي دانيال قال ما فيه الكفاية, والنصوص لا تزال موجودة فى كتبهم حتى يومنا هذا (ولا ندري مستقبلها فقد نفاجىء يوما ما وبعد كل هذة القرون أن فى أحد الأعداد خطأ فى الترجمة! أو أنه يخالف أقدم المخطوطات! أو أن أقدم مخطوطة لسفر دانيال لايوجد فيها رؤية من الأساس!!! أو الرؤية توقفت عند ساق التمثال ولا وجود لمملكة خامسة!!! كل شىء وارد والله أعلم!!! وأتمنى أن يكون عزيزى القارىء قد اكتسب خبرة ما فى هذا الصدد, وكيف ولماذا تسير الأمور دائماً هكذا!؟؟)
    لكن التسليم بما قاله النبي دانيال ليس سهلاً هكذا عند القوم, ومنذ متى والحق سهل على القلوب قبل العقول؟ هو فقط مقبول عند الشجعان من البشر والذين أراد الله عز وجل لهم الهدى,فيرون الأشياء كما هى ,بلا مكابرة, ولا يتكلفون لمخالفة الحقائق ولى عنق الأمور لتوافق أهوائهم, بل يسيرون مع الحق أينما سار بهم, وهؤلاء هم المؤمنون فى كل زمان ومكان, وهم الذين صحبوا الأنبياء فى كل زمان ومكان, وهم الذين جاهدوا فى الله فى كل زمان ومكان, بشر تميزوا عن غيرهم بحبهم للحق وبرغبتهم فى الوصول إلى الله, ولم يعبأوا هل هذا الحق يوافق هواهم أم لا؟
    والقوم ليسوا من هذا الصِنف ( اللهم إلا القلة منهم ), لاسيما الكهنة والأحبار وصدق الحق تبارك وتعالى إذ يقول عن أمثالهم :{ وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَةُ } [البينة : 4]
    فكان لهم (كعادتهم) حيل مع هذة النصوص ,وبالرغم من أن التاريخ هذة المرة يفضحهم ويؤكد على صحة تفسير النبي دانيال وينطق بصوت لا ينكره أحد : أن البشرية لا تعرف مملكة أفنت كل من سبقها, وقامت على أنقاضهم وهزمت الفرس والروم إلا مملكة الإسلام, وإلى هذا يشير الاصحاح السابع والعدد 14 من نفس السفر : ( لتتعبد له كل الشعوب والامم والالسنة ) وسبق وذكرنا أن لفظة شعوب وأمم لا تنطبق إلا على الدين الإسلامي الذى يؤمن به شعوب وأمم وألسنة.
    فكيف حاول القوم الخروج من هذا المأزق؟

    يتبع إن شاء الله فى اللقاء القادم الجواب على هذا السؤالحيث نتعرف على حيلة الحيوان الرابع! ولكن فى رؤية أخرىوجزاكم الله خيراً

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن – الجزء الثالث والثلاثون

    البشارة الخامسة فأنا أغيرهم بما ليس شعباً!! الحيوان الرابع والتحريف التشكيلي!
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    ( في السنة الاولى لبيلشاصر ملك بابل راى دانيال حلما ورؤى راسه على فراشه حينئذ كتب الحلم واخبر براس الكلام ) (دانيال 1:7)
    كعادة القوم , يرفضون الإذعان للحق , وهذة المرة إنما يردون ما ثبت من التاريخ وذكرته الكتب ودونته المخطوطات!! ويصرون على أن المملكة الخامسة التى حطمت الرومان كما جاء فى رؤية الملك “نبوخذنصر” التى فسرها النبي ” دانيال” عليه السلام , ليست الإسلام رافضين بذلك رسالة النبي الخاتم محمد صلى الله عليه وسلم!
    ونحن بدورنا نفهم طبيعة هذا الرفض ودوافعه…
    ومع رفضهم (المعتاد) هذا كان عليهم تقديم مبرر ما , لعامتهم , لاسيما أن العوام عندهم تم تنشئتهم على السمع والطاعة دون دمدمة أو جدال!
    وصورة التمثال التى مرت بنا فى رؤية الملك “نبوخذنصر” والتى فسرها النبي ” دانيال” جاء فيها القدمين من حديد وخزف , واتفق القوم على أنها رمز لمملكة الرومان ….والسؤال كان : من الذى قضى على مملكة الرومان؟
    هذا السؤال هو الذى تلاعب القوم فى جوابه , والتفوا حول النصوص والمعاني (كعادتهم) …وقدموا لنا تحريفاً من نوع جديد!
    نعم عزيزي القارىء …سيمر بنا هذة المرة نوعاً أخر من التحريف
    فقد مر بنا تحريف الإضافة …… ورأينا نصوصاً أضيفت!
    ومر بنا تحريف بالحذف ………ورأينا نصوصاً قد حذفت!
    ورأينا تحريفاً فى التفاسير بنصوص يتم التهافت حول عباراتها للوصول لأخر معنى يمكن أن يدل عليه نص واضح الدلالة!
    (وأذكر هنا بأن كل الأنواع السابقة كانت تتم تحت نفس الشعار والغطاء: خطأ فى الترجمة أو عدم وجود النص فى أقدم المخطوطات! وأظنك عزيزي القارىء أصبحت خبيراً الأن بأساليب القوم فى كيفية تناولهم لكتاب المفترض عندهم أنه مقدس!)
    الأن التحريف الذى سنراه منهم هو:
    تحريف تشكيلي!
    لو صح التعبير فهذة هي التسمية المناسبة لما فعلوه!
    فهؤلاء كي يهربوا من حقيقة تاريخية ثابتة وهى ظهور الإسلام وقضائه على الروم فى عدة معارك بل وفٌتِحَت بلاد الروم وساد فيها الإسلام لمدة ثمانية قرون تقريباً!
    لم يجدوا إلا التلاعب فى صورة التمثال نفسه!!! فافتعلوا فجوة بين الساق والقدمين, وقالوا أن النبوة تخص مجىء المسيح الثاني! وهذة الصورة المشوهة لتمثال تطول ساقاه كل يوم وتتباعد المسافة بينه وبين قدميه قال عنها الشيخ سفر الحوالي فى كلامه عن نبوءة دانيال العظمى:
    ومن المعلوم أن طول المسافة الزمنية بين رأس التمثال وساقيه – أي: بين مملكتي بابل والروم (من وفاة بختنصر إلى استيلاء تيطس على القدس ) هو ستة قرون تقريباً لا أكثر. وهذه الفجوة التي يفتعلونها بين الساق والقدم طولها ألفا سنة!! والمصيبة أنها ستظل تطول حتى قيام الساعة! فلنتخيل هذا التمثال الغريب الذي تطول الفجوة بين أعلاه وأسفله كل يوم!! إنها صورة لا يصدقها العقل…..
    ثم يقول الشيخ الحوالي:
    وقد عرفنا لماذا افتعلوا هذه الفجوة، فالسؤال إذن! بماذا سدوا الفجوة؟! لقد انتـزعوا ” قطع غيار ” شاذة من تمثال آخر وأرادوا إلحامها بالتمثال!!
    قطع الغيار التى يذكرها الشيخ الحوالي هنا يقصد بها تفسير القوم لنص أخر تم ذكره فى الإصحاح السابع وهو النص الذى صدرت به عنوان المقالة , وهو نص بداية لرؤية رأها النبي دانيال نفسه هذة المرة!
    فكالعادة , تعالوا بنا أولاً نطالع النصوص كما وردت عندهم , ثم نرى كيف لفقوا بينها وبين رؤية “نبوخذ نصر” ولنترك التعليق لضمير القارىء المنصف!
    ورد فى سفر دانيال الإصحاح السابع والأعداد من 1 إلى 7 :
    (1 في السنة الاولى لبيلشاصر ملك بابل راى دانيال حلما ورؤى راسه على فراشه حينئذ كتب الحلم واخبر براس الكلام 2 اجاب دانيال وقال كنت ارى في رؤياي ليلا واذا باربع رياح السماء هجمت على البحر الكبير 3 وصعد من البحر اربعة حيوانات عظيمة هذا مخالف ذاك 4 الاول كالاسد وله جناحا نسر وكنت انظر حتى انتتف جناحاه وانتصب عن الارض واوقف على رجلين كانسان واعطي قلب انسان 5 واذا بحيوان اخر ثان شبيه بالدب فارتفع على جنب واحد وفي فمه ثلاثة اضلع بين اسنانه فقالوا له هكذا قم كل لحما كثيرا 6 وبعد هذا كنت ارى واذا باخر مثل النمر وله على ظهره اربعة اجنحة طائر وكان للحيوان اربعة رؤوس واعطي سلطانا 7 بعد هذا كنت ارى في رؤى الليل واذا بحيوان رابع هائل وقوي وشديد جدا وله اسنان من حديد كبيرة اكل وسحق وداس الباقي برجليه وكان مخالفا لكل الحيوانات الذين قبله وله عشرة قرون )
    هذة هى حيلة الحيوان الرابع…. مطعمة بقطعة أرابيسك ولكنها غير أصلية مع الأسف!
    ولنتأمل مقدمة تفسير القس (المكافح!) أنطونيوس فكري للإصحاح السابع …..يقول القس :
    بعد أن أنهى النبي الأحداث التاريخية في الستة الإصحاحات الأولى يبدأ هنا بالأجزاء النبوية وفيها كثير من الغموض، بعضها تحقق والبعض متعلق بالأيام الأخيرة. ونفس النبوة قد تكون تحققت في زمن سابق ولكنها ستتم تحقيقها في المستقبل بطريقة أخرى وقد تم صياغة هذه النبوات بحيث تحتمل تطبيقها عدة مرات.
    “وقد تم صياغة هذه النبوات بحيث تحتمل تطبيقها عدة مرات”: هى جملة يساعد بها القس من سيأتي بعده وينتهج نهجه! (نبؤة شديدة الخصوصية يراها نبي ملهم, تتكرر عدة مرات! الرجل حريص وينظر للمستقبل بعين الإحتياط هنا!)
    المهم أن القس يبدو أنه نسى ما قاله من قبل فى تفسير رؤية نبوخذنصر وطالما الحل المقترح هو الربط بين الرؤيتين (كما سيذكر هو نفسه بعد قليل!) , فكان ينبغي على القس أن يكون ذكوراً!!!
    ناقض القس نفسه عندما قال فى تفسير رؤية نبوخذنصر :
    وقول دانيال الحلم حق وتعبيره يقين = أي أنه من الله وتفسيره من الله، وهو تفسير مؤكد بسبب هذا. والله ليس عنده تغيير ولا ظل دوران، هو أوحي به ولذلك سيتم تنفيذه.
    فالنبؤة إذاً حق والله ليس عنده تغيير ولذلك سيتم تنفيذه!
    فهل يتوافق هذا الكلام ….مع الكلام الأول الذى ذكرناه من تفسيره للإصحاح السابع : وقد تم صياغة هذه النبوات بحيث تحتمل تطبيقها عدة مرات!!!
    إنه التناقض… تذكر ذلك دائماً عزيزي القارىء …
    ثم شرع فى تفسير النصوص ومن جملة ما قاله كان هذا الكلام الواضح:
    وهذه الرؤيا هي إعادة لحلم نبوخذ نصر في الإصحاح الثاني
    ثم يقول:
    والتماثل بين هذه الرؤيا (إصحاح 7) وتمثال نبوخذ نصر (إصحاح 2) تتضح من أن هذا الحيوان له أسنان حديد كبيرة. وفعلاً فقد أكل هذا الحيوان كل الأمم الأخرى وداسها وسحقها. وسيطرت الدولة الرومانية على العالم لأكثر من 500 سنة. ولقد ولد المسيح في زمان هذه الدولة وكان هو الحجر الذي قطع بغير يد = ولد بدون زرع بشر.
    القس يعلم المأزق , لذا كما رأينا تعرض للربط بين هذة النصوص وبين نصوص الإصحاح الثاني التى فيها صورة التمثال , والحيلة كما جاءت عند القوم هى: – سرقة الحيوان الرابع ووضعه في التمثال!!!
    يقول الشيخ الحوالي رداً على هذا التزوير المكشوف! :
    ربما لأن للحيوان الرابع أسناناً من حديد، والمملكة الرابعة تكون من حديد، قالوا: إن المملكة الرابعة هي الحيوان الرابع – لاسيما وكل منهما هو “الرابع” لما سبقه – وقالوا: إن هذه المملكة رمز لـأوروبا التي سيكون فيها عشر دول قومية يخضع لها العالم قبل نزول المسيح!!

    وعليه تكون المملكة الخامسة هي الألفية السعيدة عند نـزول المسيح.

    ومن السهل إبطال هذا الرأي من وجوه كثيرة :-

    1- أن يقال: ما تعبير الحيوانات الثلاثة الأخرى إذن؟ مع أنهم مهما فسروها فلا يصح أي تعبير يناقض ما فسره دانيال نفسه، فكيف تظل الثلاثة الممالك في التمثال هي الممالك القديمة، والرابعة هي أوروبا الحديثة؟!
    إنها مفارقة واضحة، فالمنطق السليم يفرض إما أن نحمل الرؤيا على الرؤيا كلياً، وإما نجعلهما منفصلتين كليا،ً وهو الصحيح!!
    2- الحيوانات طلعت متجاورة وغلبها الرابع دفعة واحدة، أما الممالك في الرؤيا الأولى فمتتابعة متوالية كل منها غلب ما قبله.
    3 – الحيوانات الأربعة طلعت من البحر المحيط، والممالك الأربع قامت في الشرق، والخامسة (الإسلامية) قامت في المنطقة نفسها، ثم امتدت شرقاً وغرباً حتى وصلت في أيام المغول والترك إلى شمال أوروبا وسيطرت على شرقها كله .
    4- الحيوانات الثلاثة تسلط عليها الرابع؛ لكنها بقيت حية، أما الممالك الثلاث فقد اندثرت مطلقاً.
    5- تعبيرهم الرؤيا الأخيرة باطل في نفسه؛ فإنها ذكرت حيواناً لـه عشرة قرون، وفسرتها بأنه مملكة لها عشرة ملوك، فتفسيرهم بأنها عشر ممالك متجاورة باطل.
    انتهى هنا من كلام الشيخ الحوالي حفظه الله حول هذة النقطة.
    وهذا كافي جداً لمن يريد الحق لكي يقف على مدى تشويه القوم للحقائق, وقلب الأمور حتى تتوه حقيقة رؤية “نبوخذنصر” والمملكة الخامسة .
    لكن الباحث عن الحق لا يرتوي حتى يأتي على كل ما يراه من تفاصيل , ولعل القارىء العزيز يشاركني هذا الرأى , لذا أستئذنكم بأن أستكمل معكم إن شاء الله مزيد من الأدلة حول كذب القوم المفضوح , وكيف أنهم لم يستطيعوا الهرب من مواجهة الحق والحقيقة , ولقد وقفت على ثلاث تناقضات واحدة منها تكفي لهدم تفسيرهم التشكيلي هذا! أذكرها إن شاء الله اللقاء القادم ……جزاكم الله خيراً .

    إقرأ أيضا

  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن – الجزء الرابع والثلاثون

    البشارة الخامسة فأنا أغيرهم بما ليس شعباً!! ثلاث تناقضات تكشف التلاعب!!
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    تذكر أن التناقض سمة مميزة لكل باطل. وبما أن ما بني على باطل فهو باطل , والتناقض من سمات الباطل, لأنه يحاكي غير الحقيقة , فقد وقفت على ثلاث تناقضات فى كلام القوم, نستعرضها معاً إن شاء الله.

    التناقض الأول:
    ذكر القس فى تفسيره لنصوص رؤية نبوخذ نصر هذا الكلام :
    “الحجر الذي قطع بغير يدين: هو المسيح الذي وُلِدَ بغير زرع بشر، وهو الذي حطَّم مملكة الشيطان الذي سكن هذه الممالك أو هذا التمثال. فالروح القدس هو الذي هَيَّاَ بطن العذراء لتلد عمانوئيل إلهنا وملكنا. هذا هو الحجر الذي رذله البناؤون وهو رأس الزاوية وهو حجر العثرة لليهود (مز22:118 + أش14:8) والمسيح وُلِدَ في أيام هذه الإمبراطورية التي سادت العالم وأمر إمبراطورها بالاكتتاب (لو1:2)”
    كيف يتوافق هذا مع الرؤية نفسها التى تقول أن هذة المملكة ستتحطم فيما بعد!
    النصوص كانت تقول صراحة :
    (34:2 كنت تنظر الى ان قطع حجر بغير يدين فضرب التمثال على قدميه اللتين من حديد وخزف فسحقهما 35:2 فانسحق حينئذ الحديد والخزف والنحاس والفضة والذهب معا وصارت كعصافة البيدر في الصيف فحملتها الريح فلم يوجد لها مكان اما الحجر الذي ضرب التمثال فصار جبلا كبيرا وملا الارض كلها )
    فهل سحق المسيح-عليه السلام- أية مملكة!؟
    التبشير قد يكون مفيداً إذا ما استخدمنا الحقائق التاريخية الموافقة لما يقوله المٌبشر! لكن يكون له أثر عكسي عندما يتعمد المبشر ليس فقط مخالفة ضميره بل حقائق التاريخ!!! (بالنسبة لنا كمسلمين حقيقة التبشير لديهم ما هي إلا تبشير بالباطل ومعاونة للشيطان فى إدخال بني أدم جهنم! أعاذنا الله منها ,أمين )

    التناقض الثاني :
    يتخيل القوم أن كل من يقرأ كلامهم مغيب عن الوعي أو فاقد لأقل القليل من قوة الملاحظة فى القراءة! القس يتجاهل فى تفسيره لرمز الحيوان الرابع وقوله بأنه هو المملكة الرابعة أن نصوص رؤية “نبوخذنصر” تشير لمجىء مملكة خامسة! فبقاء المملكة الرابعة غير وارد! وفى رؤية “دانيال” الحيوان الرابع قضى على كل الحيوانات الأخرى! والنصوص نفسها تفضح القس وتفسيره الملفق :
    ( 7: 17 هؤلاء الحيوانات العظيمة التي هي اربعة هي اربعة ملوك يقومون على الارض 7: 18 اما قديسو العلي فياخذون المملكة ويمتلكون المملكة الى الابد والى ابد الابدين )
    فغفل القس هنا أو بمعنى أدق تغافل عن وجود مملكة خامسة فى رؤية “نبوخذنصر” 2: 44 وفي ايام هؤلاء الملوك يقيم اله السماوات مملكة لن تنقرض ابدا وملكها لا يترك لشعب اخر وتسحق وتفني كل هذه الممالك وهي تثبت الى الابد “
    ويتكرر الكلام هنا بعد ذكر الحيوانات الأربعة:
    ” اما قديسو العلي فياخذون المملكة ويمتلكون المملكة الى الابد “
    فلا يزال السؤال يواجههم وهو حجة عليهم :
    من هذة المملكة التى هزمت كل من سبقها وتفوقت عليها , بل وحولت شعوبها إلى سلطانها؟
    أهى مملكة المسيح أيضاً!!؟؟
    هنا رأيت أن أنقل أطرف ما قرأت للقس فى تفسيره هنا!!! ولاحظ مدى “إندماجه” فى حالة التبشير الطاغية على كل شىء حتى منطقية ما يقول …..يقول القس تعليقاً على نصوص الإصحاح السابع :
    ” فكما أن الحجر قطع بلا يد أي بعمل إلهى، هكذا نمو الكنيسة يكون بعمل إلهى. ومازالت هذه الكنيسة تمتد عبر العالم كله مكونة جبل عال رأسه المسيح الذي يملك ليس على ممالك دنيوية زائلة، بل يملك بصليب محبته على قلوب شعبه.”
    عن أية كنيسة حضرة القس يتكلم هنا!!!
    المهم! تذكر أن النص من العهد القديم والمخاطب به أولاً كان اليهود , وتذكر أن فى أول بحثنا قدمنا قوانين القوم أنفسهم فى تفسيرهم لكتابهم, وفيما ذكروه كان : 1) ينبغي أن تؤخذ كل كلمات الكتاب بمعناها البسيط المشهور كما فهمه الذين خوطبوا بها أولاً…. (راجع هذا الكلام هنا تحت عنوان : هل توجد قواعد لتفسير الكتاب المقدس؟)
    فهل فهم اليهود وأنبيائهم وأحبارهم ما يكرز به الأن حضرة القس!!؟؟ هل فهم اليهود وأنبيائهم وأحبارهم أن المقصود بهذا الكلام : كنيسة وصليب!!؟؟
    من كان له أذنان للسمع فليسمع , وديدن القوم الكذب والتدليس, والله من ورائهم محيط .

    التناقض الثالث :
    كيف يقال أن المملكة الموعودة هى مملكة المسيح ومجيئه الثاني والمسيح نفسه يقول:
    ( مملكتي ليست من هذا العالم ) (يوحنا 18-36)
    النصوص كلها …نصوص رؤية “نبوخذ نصر” ورؤية النبي ” دانيال ” تتحدث عن مملكة حقيقية! وليست روحية!
    فهذا تناقض …عندما تواجههم بتزوير شهير لهم تعرضنا له عندما تكلمنا عن البشارة الأولي وكشف إكذوبة نبؤة إشعياء الملفقة وكيف أن المسيح عليه السلام ليس من سبط يهوذا بل من سبط لاوي الذى ينسب إليه هارون! (راجع هذا هنا) فعندما نواجههم بأن النص يتحدث عن مملكة داوود والمقصود بالكلام لا يصح أن يكون المسيح لأنه لم يملك على كرسي داوود , قالوا لنا : إن مملكة المسيح روحية!
    حسناً ….نتفق معكم أن مملكة المسيح روحية
    وهنا؟ فى هذة النصوص الأن؟
    لماذا تقحمون المسيح عليه السلام ومجيئه الثاني , والنصوص تتحدث عن ممالك حقيقية!؟
    لا ولن تجد عندهم وقتها جواب , اللهم إلا كلام من قبيل : -هذا كلام يطول شرحه – حاول أن تفتح قلبك للمسيح!- هذا لا يٌفهم إلا بقوة الروح القدس …. والمحترم لنفسه منهم يستأذنك وقتها فى الإنصراف !
    إن كان التزوير فى الأوراق الرسمية جريمة يعاقب عليها القانون , فما ظننا بمن يزورون فى الدين؟؟ ألا يخافون الله عز وجل؟
    حقيقة تاريخية يتم تجاهلها بالكليةً فى صالح من؟
    انتصار المسلمون على الروم فى زمن قياسي ,وانتشار الفتوحات شرقاً وغرباً ,يتم تجاهل هذة الحقائق هكذا!! قوانين فى تفسير النصوص يضرب بها عرض الحائط, لخدمة من؟
    أهذة تعاليم المسيح عليه السلام؟ هل المسيح –عليه السلام- يأمر بالكذب والتزوير؟
    المسيح يقول عندهم :
    ( من ثمارهم تعرفونهم هل يجتنون من الشوك عنبا او من الحسك تينا ) (متى 7: 16)
    ولقد رأينا بعضاً من هذة الثمار فى تفاسيرهم وتعاليمهم الكهنوتية المبتدعة , وكل يوم نرى ثمارهم …. وعملهم هذا من أخبث الأعمال والعياذ بالله …. فمن يقتل الأبدان جريمته أهون ألف مرة ممن يقتلون الأرواح كل يوم!!!
    يقول ربنا تبارك وتعالى:
    { وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (42) } (البقرة)
    ويقول عز وجل :
    { الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (146) } (البقرة)
    وجاء فى تفسيرها (ابن كثير):
    ” {ليكتمون الحق} أي ليكتمون الناس ما في كتبهم من صفة النبي صلى الله عليه وسلم {وهم يعلمون}”
    إن ثمار هؤلاء منذ عهد المجامع وحتى يومنا هذا , تجدها ما بين محرف ومبدل, إلى كاذب مدعي بالباطل , إلى دجال مشعوذ يسيطر على العقول بأفعال شيطانية لم يأمر بها المسيح عليه السلام , إلى قَصاص يسرد عليهم قصص خيالية الغرض منها تثبيت العوام على إيمانهم! (العقيدة الحق لا تٌبنى على قصص وحكايات) ثم يقولون: نحن مسيحيون!
    المسيحي الحق عليه أن يتبع تعاليم المسيح عليه السلام وليس تعاليم الدجاجلة!!!
    والمسيح عليه السلام أخبر بمجىء روح الحق وذكرنا هذا فى بشارة الباراقليط فليرجع لها هنا.

    اللقاء القادم إن شاء الله نستعرض بعض بشارات جاء ذكرهافى سفر المزاميروجزاكم الله خيراً والحمد لله رب العالمين

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن – الجزء الخامس والثلاثون

    البشارة السادسة بشارات سفر المزامير
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    إن سفر المزامير وسفر إشعياء هما من أكثر الأسفار التى بها نبؤات عن النبى الخاتم, إلا أن سفر المزامير لكونه سفر حِكَم وأمثال فهو يعطينا إشارات , النبؤات هنا فى صورة إشارات ولفتات , والقوم مٌتفقون على أن هناك نبؤات موجودة بالفعل فى سفر المزامير ولكن بالطبع لا يعترفون بأنها تخص النبى الخاتم بل كالعادة تخص من؟
    أحسنت هو كذلك : المسيح. .. وفقط!!

    المزمور 45
    تأمل معى هذة النصوص: مزمور 45 عدد 2:
    ( انت ابرع جمالا من بني البشر انسكبت النعمة على شفتيك لذلك باركك الله الى الابد )
    من ناحية الجمال البشرى بشكل حقيقى لا مجازى, فالرسول صلى الله عليه وسلم جاء وصفه فى كٌتب السيرة والكل أجمع على انه كان أجمل الناس خِلقة, ولكن ما يهمنا هنا هذة العبارة: انسكبت النعمة على شفتيك
    أولاً التفاسير خاصة العربية منها (منها تفسير القس انطونيوس) تقول ان المقصود هو المسيح عليه السلام, وهذا طبيعى ولا نندهش منه, لكن القس أنطونيوس هنا يعلل هذا الجمال الذى هو روحانى أكثر منه جسمانى بسبب أن المسيح هو الوحيد الذى بلا خطية!!
    وهذا التعليم وهذا المفهوم هو بمثابة عقيدة عند النصارى كلهم, فالمسيح وحده عندهم هو الذى بلا خطيئة, وهذا بالطبع خطأ , وهم يناقضون أنفسهم بتقديم هذة العقيدة فلا المسيح بلا خطيئة بتعريف الخطيئة عندهم ولا هو وحده دون خطيئة حسب كتابهم!
    والسؤال الذى لا إجابة له عندهم والذى يوضح خطأ هذا الادعاء وبالتالى يَسقط الاستدلال به على تفسير النص السابق هو:
    ما هى خطيئة يوحنا المعمدان؟
    يوحنا المعمدان عندهم وحسب كتابهم كان بلا خطية وكان أفضل من نبى:
    ( لاني اقول لكم انه بين المولودين من النساء ليس نبي اعظم من يوحنا المعمدان ولكن الاصغر في ملكوت الله اعظم منه ) (لوقا 28:7 )
    فالشاهد هنا أن المسيح ليس وحده بلا خطية ولا نعلم ليوحنا المعمدان من خلال الكتاب عندهم أى خطية. ( ملحوظة هنا: من هو الأصغر فى ملكوت الله؟؟)
    لذا الاستدلال على أن المسيح أجمل البشر أى روحانياً بسبب أنه الوحيد بدون خطية قول باطل.
    لكن التفسير الحقيقى للكلام هو النص نفسه, أحسن ما يٌفسر به النص هو النص نفسه خاصة إن كان نص مٌترجم!!
    الأن أنسكبت النعمة على شفتيه:
    الرسول صلى الله عليه وسلم قال: { بٌعثت بجوامع الكلم } (رواه البخارى كتاب الجهاد من حديث ابى هريرة).
    ولا تعرف العرب الأن كلاماً عربياً بعد القران أفضل من كلام الرسول صلى الله عليه وسلم المحفوظ فى كٌتب الصحاح , ففى كلام النبى صلى الله عليه وسلم الحكمة والبلاغ والبيان مع الاقتصار والاختصار على كلمات صغيرة, وهذا يكون من فضل الله على رسله.
    بل وإلى الأن العالم كله يٌردد كلاماً وهم لا يعلمون أنه من كلام النبى صلى الله عليه وسلم, منها: الناس معادن – ما هلك امرؤ عرف قدر نفسه – الناس كأسنان المٌشط – المٌستشار مؤتمن.
    بل هناك من الكلام قاله الرسول صلى الله عليه وسلم ولم تعرفه العرب من قبل!!
    مثل: حمى الوطيس (كناية عن شدة المعركة وإحتدامها) – مات حتف أنفه وهى عبارة تٌستخدم الان كثيرا فيقال: لقى حتفه أى مات. .. ومنه: لا يٌلدغ المؤمن من جٌحر مرتين, وغيرها.
    وكيف لا يكون هذا هكذا وعليه صلى الله عليه وسلم انزل القران كلام الله أجمل وخير وأفضل الكلام , وهو صلى الله عليه وسلم من قريش أوسط العرب ورضاعته كانت فى بنى سعد وأٌتى جوامع الكلم كما قلنا , فما بالنا بمن كانت هذة مواصفاته إذا أراد أن يتكلم فمباذا يتكلم؟ وياترى كيف يكون كلامه؟
    فقط لمن يريد التعرف على كلام النبى صلى الله عليه وسلم والحكم والبلاغة التى خرجت من شفتيه فليراجع كٌتب السنة الصحاح ويكفيه البخارى ومسلم حتى يقرأ وهو مٌطمئن أن ما يقرأة هو من كلام النبى صلى الله عليه وسلم.
    ويقول الله عز وجل :
    { إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى } (النجم:4)
    فكل ما ينطق به النبى صلى الله عليه وسلم إنما هو من وحى الله,فكلامه ليس له إلا ماكان من كلام البشر إن لم يكن فى حال دعوة إلى الله.
    وأول ما نزل عليه صلى الله عليه وسلم من القران كان:
    { اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ } (العلق:1)
    وهى آية تدل على أن النبى صلى الله عليه وسلم لن يتكلم باسم أى أحد , فلن يتكلم باسم نفسه ويدعى النبوة لنفسه مثلاً , ولن يتكلم باسم العرب قومه , أو باسم الثقافة والمعرفة , كل هذا وغيره لا, بل منذ الأن سيتكلم باسم الله الخالق, والذى يتكلم باسم الله الخالق هو رسول الله وعلى لسانه تنسكب النعمة والخير كله.
    والكلام يطول جداً فى هذة النقطة ولكن المقام ليس مقامه وما أوردناه فى هذة النقطة بيان واضح إن شاء الله.

    يتبع إن شاء الله…

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن – الجزء السادس والثلاثون

    البشارة السادسة بشارات سفر المزاميرباركك الله الى الابد
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    باركك الله الى الابد: سبق وقد أشرنا إلى هذة النقطة وقلنا أنه يكفيك أن تعلم أن اسم النبى صلى الله عليه وسلم يتردد يومياً خمس مرات ويسمعه العالم كله ويٌذكر إسمه مقروناً باسم الله عز وجل وهذا غاية التشريف ولا يوجد مٌباركة أكبر من هذا ,أن يذكر اسم إنسان ما للأبد ما دامت الشمس والقمر مقروناً باسم الله فهو غاية التشريف لأى بشر, ولا يٌعقل أن يٌعطى الله هذا التشريف لكاذب أبداً حاشاه.
    كيف ولم يعطيه أصلاً لأى نبى أخر, فحتى فى كتب القوم وعقائدهم لا يوجد هناك صيغة أختص بها أى نبى بذكر أسمه مقروناً باسم الله مع الاعتراف بأنهم أنبياء صادقون, فكيف لا يٌعطيها الله لانبياءه الصادقون ويقعطيها لمن قيل انه أدعى النبوة أو من عند الشيطانم خرج!! هذا سخف وتأول على الله وإن لم ينتهى هؤلاء ويتوبوا إلى الله ويعمِلوا عٌقولَهم مرة واحدة فلسوف يلقون عذاباً شديداً , وفى النار هم خالدون.
    تأمل الأن معى نص أخر فى نفس المزمور والعدد 7:
    ( احببت البر وابغضت الاثم من اجل ذلك مسحك الله الهك بدهن الابتهاج اكثر من رفقائك ) (مزامير 7:45)
    للأسف القس أنطونيوس هنا لم يٌشر حتى مجرد إشارة لمعنى كلمة: الله إلهك, وفقط قال أن النص معناه: حلول الروح القدس على المسيح لحساب الكنيسة!!
    لا أدرى أية روح قدس هنا؟ وكيف يكون هذا تمييزاً وقد حلت الروح القدس كما رأينا من قبل (راجع الكلام عن بشارة الباراقليط) على أنبياء كثيرين جداً , وأية كنيسة هنا؟ هل هى الكاثوليكية؟ أم الأرثوذكسية؟ أم الأنجيلية؟ أم. .. أم. .. .الخ الخ
    كلام -مجرد كلام لايٌراعى حتى فيه الواقع ,فالواقع يٌكذب هذا الطرح لنص كهذا,وكل كنيسة من هذه وغيرها تقول أن الروح القدس معها هى دون غيرها!
    والنص يحتوي على جملة ناسفة لتفسير القس المعتبر عند الكنيسة هذة الجملة هى التى تغافل عنها القس كأنها لم تكن: الله إلهك!!
    فهل للمسيح إله؟؟
    أليس هو الله عندكم؟
    كيف تقولون أن نص كهذا ينطبق على المسيح؟
    إن نص كهذا لو قلتم أنه ينطبق على المسيح لناقض هذا أصل مٌعتقدكم فى القول بألوهية المسيح (نبرأ إلى الله الواحد الأحد من هذا الكلام) ولا يصح أيضاً التحايل بالقول أن الله اله المسيح من حيث كون المسيح أتخذ صورة إنسان! فهذا كلام لم يذكره النص أولاً, ولا دليل عليه ثانياً, (نريد من القوم أن يأتونا بدليل واحد على كلمة ناسوت ولاهوت التى يرددونها. .. وإلا فماذا ستقولون لله عز وجل يوم الحساب؟)
    والمقطع الأخير من النص ينقضه بالكلية : اكثر من رفقائك.
    فهل المسيح عندكم نبى؟؟ المسيح كما قال القس رب الانبياء! وأنتم تعتقدون أن له صفة الانبياء ولكنه ليس نبى ولا أحد يقول إلا الرب يسوع ولم يقل أحد منكم أبداً (اللهم إلا شهود يهوه) النبى يسوع!! والنص واضح أنه يتحدث عن نبى موعود به له صفات مٌعينة منها: كلامه سيكون من الله , والله سوف يجعله مٌقدماً على رفقائه من الانبياء السابقين له.
    وهذا كما رأينا لا ينطبق على المسيح عليه السلام ولا يصح أن يٌصَرح به القوم وإلا خالفوا عقيدتهم بأنفسهم, والنبى محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم الانبياء وسيد المٌرسلين وسيد ولد أدم يوم القيامة وهو أفضل أنبياء الله تعالى ( إذا ذكر التفضيل ونحن لا نفاضل بينهم حباً لهم وطاعة لأمر النبى صلى الله عليه وسلم إذ أمرنا أن لا نفاضل بينهم ) وأتاه الله ما لم يؤته أحداً من الأنبياء السابقين من مٌعجزات ومن نٌصرة لرسالتة وزيادة أتباعه فلا يٌعرف نبى من الأنبياء ولله الحمد له أتباع مثل النبى محمد صلى الله عليه وسلم ويكفينا القول بأنه صلى الله عليه وسلم فارق حياتنا هذة عن مئة الف صحابى!!! والأن المسلمون تجاوزوا المليار ونصف مسلم , والحمد لله هذا رقم لا يقدر أحد على تحديده إذ هو فى تزايد مٌستمر يومياً (فقط تابع أنشطة المدونة هنا وكيف هو إنتشار الإسلام فى العالم كله, أو تسجيل الإنقراض الشهير للنصارى فى مصر هنا فى المدونة أيضاً ) وهذا من فضل الله ورحمته أنه ينقذ أرواحاً من النار كل يوم, ودليل هذا تجده كثيراً فى القرآن وفى السنة , ويشهد لهذا الكلام النص السابق ذكره عن حجر الزاوية الذى رفضة البناؤن وهو الذى صار فيما بعد أفضلهم وأثبتنا أن الحجر كان المقصود به النبى الخاتم صلى الله عليه وسلم ولا يصح أن يكون المسيح عليه السلام لأن هذا الحجر كما ورد فى النص (راجع البشارة) من سقط عليه سحقه ومن يسقط هو على الحجر يترضض والمسيح عليه السلام بزعم القوم تم صلبه وقتله من قبل أعدائه!!! فكيف لمن قتله أعدائه أن يقال عنه أنه الحجر الذى سيسحق الأعداء!!؟ تناقض كما ترى عزيزي القارىء , والقوم تناقضاتهم لا تنتهي. .. ولن تنتهي!
    ولكن النبى صلى الله عليه وسلم إنتصر بفضل الله على كل أعدائه ونجاه الله من كل مٌحاولة لاغتياله , أيضاً من القران نجد الله سبحانه وتعالى يذكر فضله على نبيه صلى الله عليه وسلم ومنها أن كل نبى كان يٌبعث لقومه خاصة ولكن لأنه صلى الله عليه وسلم النبى الخاتم فكانت بَعثته للناس كافة:
    { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ } (سـبأ:28){ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ } (الانبياء:107) { تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً } (الفرقان:1)
    فهذا من تفضيل الله عز وجل لخاتم رسله وأنبيائه صلى الله عليه وسلم , وغير هذا كثير مما لا يسعنا المقام لذكره من أيات قرانية توضح عموم وشمولية رسالة النبى الخاتم صلى الله عليه وسلم بينما المسيح عليه السلام أرسل فقط لخراف بيت اسرائيل الضالة , ليس لكل اسرائيل , بل للضالين منهم لتذكيرهم. . .!
    ( فاجاب وقال لم ارسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة ) (متى "15: 24)
    ( ولاحظ معي هذة اللفظة : ارسل. .. فمن الذى أرسله؟ )
    ولقد ميز الله عز وجل خاتم رسله وأنبيائه عليه السلام أيضاً بالقران الكريم وجعله كتابه الخاتم:
    { وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ } (الحجر:87)
    والقرآن هو المٌعجزة الوحيدة الباقية من كل مٌعجزات الانبياء السابقين.
    ومن السنة النبوية: هذا الحديث الجامع لكل ما ذكرناه , والذى رواه الامام مسلم فى صحيحه كتاب المساجد من حديث أبى هريرة رضى الله عنه:
    “ ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏فضلت على الأنبياء بست أعطيت جوامع الكلم ‏ ‏ونصرت بالرعب وأحلت ‏لي الغنائم وجعلت ‏ ‏لي الأرض طهورا ومسجدا وأرسلت إلى الخلق كافة وختم ‏ ‏بي النبيون
    وفيه أيضاً من حديث جابر بن عبد الله لأنصارى رضى الله عنه:
    “ قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏أعطيت خمسا لم يعطهن أحد قبلي كان كل نبي يبعث إلى قومه خاصة وبعثت إلى كل أحمر وأسود وأحلت ‏ ‏لي الغنائم ولم تحل لأحد قبلي وجعلت ‏ ‏لي الأرض طيبة طهورا ومسجدا فأيما رجل أدركته الصلاة صلى حيث كان ونصرت بالرعب بين يدي مسيرة شهر وأعطيت الشفاعة
    وأيضاً الكلام فى هذا الباب يطول جداً والأحاديث فى كٌتب الصحاح كثرة وما ذكرناه فيه الكفاية إن شاء الله.

    يتبع إن شاء الله فى اللقاء القادم:المزمور 72 ( 7 يشرق في ايامه الصديق وكثرة السلام الى ان يضمحل القمر 8 ويملك من البحر الى البحر ومن النهر الى اقاصي الارض 9 امامه تجثو اهل البرية واعداؤه يلحسون التراب. .. )وجزاكم الله خيراً …

  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن – الجزء السابع والثلاثون

    البشارة السادسة بشارات سفر المزاميرالمزمور 72
    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    ( 7 يشرق في ايامه الصديق وكثرة السلام الى ان يضمحل القمر 8 ويملك من البحر الى البحر ومن النهر الى اقاصي الارض 9 امامه تجثو اهل البرية واعداؤه يلحسون التراب 10 ملوك ترشيش والجزائر يرسلون تقدمة ملوك شبا وسبا يقدمون هدية 11 ويسجد له كل الملوك كل الامم تتعبد له 12 لانه ينجي الفقير المستغيث والمسكين اذ لا معين له 13 يشفق على المسكين والبائس ويخلص انفس الفقراء 14 من الظلم والخطف يفدي انفسهم ويكرم دمهم في عينيه 15 ويعيش ويعطيه من ذهب شبا ويصلي لاجله دائما اليوم كله يباركه ) (المزمور 72)
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله, بداية لو بحثنا عمن تنطبق عليه هذة النصوص , فلن نجد إلا محمداً صلى الله عليه وسلم. لكن فى بحثنا هذا تعودنا على إثبات ما نقول , ولا يكفي - كما هو منهج القوم! – أن يكون الموضوع محض إيمان لا برهان عليه!
    لما ذهبت لأطالع تفسير القس أنطونيوس , وجدت عجباً بكل المقاييس! وتعلمون – كما مر بنا من قبل – أن القوم مدربون على تحويل أى شىء فى نصوص التوراة - بل وفى أوراق العالم كله لو شئت! – إلى كونها نبؤات عن المسيح -عليه السلام- , وصلب المسيح وفداء المسيح وو و… ولهم فى ذلك أعمال هم لها عاملون , فاقوا فيها أبرع الحواة والسحرة! ولكن أن يصل الأمر لأن يقال أن سليمان هنا – فى هذه النصوص- هو رمز للمسيح – عليه السلام – فهذا شىء يكون قد فاق الاحتمال والله المستعان , وكأن هؤلاء القسس والكهنة يقتلون فى عامتهم أخر مسحة من عقل ومن ضمير!
    القس – المكافح! – هنا تجده يقع فى إشكالية جديدة: فهو من ناحية مفترض أن المزمور المشار إليه بكلماته تلك هو لسليمان! ومن ناحية أخرى الكلام لا ينطبق على سليمان –عليه السلام –باعترافه هو!! فما العمل؟
    كى يهرب من هذا المأزق , وهذه البشارة التى لو عرضت على صاحب ضمير حي لعلم يقيناً أنها تخص نبي أخر الزمان (ومن ثم نبدأ فى البحث عنه) , قام بتقديم تفسير يقول فيه أنها عن سليمان – عليه السلام - ولكن!!
    ثم بعد لكن هذه. .. .يأتى الحل البهلوانى!!
    لكن ليس كل الكلام ينطبق على سليمان. .. .. إذاً!؟
    كان الحل المقترح = أن بعضها يخص سليمان , وبعضها يخص من؟
    بالضبط , أحييك , وبعضها الأخر يخص المسيح عليه السلام!
    ولو سألهم (بفرض!) سائل : كيف هذا وأنت تقول أن المزمور يخص سليمان؟
    أجابهم : لأن سليمان هنا رمز للمسيح – عليهم جميعاً السلام -!!! (حتى الأشخاص جعلوا منهم رموز لمعتقداتهم!!) وأى أسئلة أخرى. . .غير مسموح بها , ولا تكن ممن شكوا فتطرد وتلعن!
    وإليكم بعضاً مما جاء فى تفسير القس- المكافح-! :
    [هو مزمور لسليمان يرتل فيه سليمان بروح النبوة عن عمل المسيح ابن داود الحقيقي وسليمان الملك ابن داود كان رمزاً للمسيح! ] (كيف يكون كائن حي رمزاً لكائن حي أخر!؟ )
    المهم يواصل القس –المكافح!- الكلام فى مقدمة تفسيره للمزمور ويقول :
    [ وبعض آيات المزمور تشير لسليمان فعلاً ولكن بعضها لا يمكن أن يشير لسليمان فمثلاً سليمان لم يملك إلى أقاصي الأرض (8). ولم يسجد له كل الملوك ولم تتعبد له كل الأمم (11). ولم يكن اسم سليمان إلى الدهر (17). ] انتهى
    ونحن نتفق مع القس فى هذا الكلام بكل تأكيد , ولا زال السؤال يطرح نفسه :
    على من ينطبق الكلام إذاً إن كان لا ينطبق على سليمان عليه السلام المفترض أنه صاحب المزمور؟!!
    نرى جواب القس أولاً , يقول القس :
    [ لذلك لا يمكن أن ينطبق كلام هذا المزمور سوى على المسيح وحده. وبالذات المسيح كملك، فهذا المزمور يتحدث عن الملك المثالي، وليس هذا سوى المسيح. ] انتهى.
    حقاً!!. . وليس هذا سوى المسيح. . هكذا!!
    أين على الأقل احترام من تخاطبون؟! أم تكتبون لمغيبين عن الوعي؟!
    لو كان سليمان ( وهو كان ملكاً بكل معنى الكلمة ) لا ينطبق عليه كما قال القس هذا الكلام أفينطبق على المسيح؟!!!
    النص (كما سيأتى ) يقول:
    (ويملك من البحر إلى البحر ومن النهر إلى أقاصي الأرض)
    إلى كل العقلاء والمنصفين الأن : هل المسيح ملك إلى أقاصي الأرض؟
    يا من لديه ضمير حي يحترمه : هل سجد للمسيح ملوك وتعبدت له كل الأمم؟
    تحت أى مسمى جعل القس هذة النصوص تنطبق على المسيح –عليه السلام -؟!
    لاشك هو تحت مسمى الغاية تبرر الوسيلة والذى سبق وطالعنا فيه أقوال معلمهم بولص الذى أعترف فى نصوص سابقة بالنفاق والحيلة لكى يربح الأكثرين على حد زعمه!!
    ( 9: 22 صرت للكل كل شيء لاخلص على كل حال قوما ) (كورنثوس الأولى)
    وبطبيعة الحال هذا ليس عذر , بل كما يقال عذر أقبح من ذنب! فليس مطلوباً من الداعية أن يضل الناس ويخدعهم باسم الدين.
    يقول الله عز وجل عن أمثال هؤلاء , الذين يفترون الكذب باسم الدين :
    { فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } (الأنعام : 144)
    ومصيرهم هو :
    { لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ } (النحل : 25)
    ليس فقط سيحملوا أوزارهم لأنهم ضالون فى أنفسهم , بل أوزار من أضلوهم من عامتهم واتباعهم من غير أن ينقص من أوزار أتباعهم شىء , فأمثال هؤلاء ضالون مٌضلون! وبئس الوزر الذي يحملونه.
    ويتكرر هذا المصير – مصير من يفترى على الله الكذب وينشر الضلال – فى قوله عز وجل :
    { إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ } (ص : 26)
    فهل هذا القس- وأمثاله- نسوا يوم الحساب؟! أم هو الجهل؟ أم ماذا؟ الله المستعان.
    وعودة لتفسير القس لنصوص المزمور 72 , ونتابع تفسير القس لها ونعلق عليها واحداً واحداً , والله المستعان : يقول القس عن عدد 3 (تحمل الجبال سلاما للشعب والآكام بالبر):
    [ "الجبال والآكام= إشارة للحكام والقضاة العظماء (الجبال) والرؤساء الذين يلونهم أو أقل درجة منهم (الأكام)= كل من له منصب سيحكم بالعدل. العدل شعار المملكة. وهكذا سيكون السلام هو شعار ومجد مملكة المسيح. السلام بين السمائيين (الجبال) والآكام (كنيسة الله على الأرض). لقد صار الاثنين واحداً.] انتهى.
    العدل شعار المملكة , كلام جميل ولا يعترض عليه أحد , فأى مملكة لكى تستمر فى سلام لابد أن تحكم بالعدل , والأمر بالعدل من الاسلام أيضاً , ويكفينا فيه قول الحق تبارك وتعالى فى سورة النساء :
    { إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا (58)}
    -إذا العدل شعار المملكة ( أيا كانت هذة المملكة) هذا نوافق عليه بعمومه دون التعرض لسؤال القس عن مناسبة العدل لما ذكره النص هنا! لأن العبارة نفسها لا اعتراض عليها بعمومها.
    لكن. .. . أن يقال ( مرة أخرى! ) مملكة المسيح!!
    فأية مملكة تلك التى ملك عليها المسيح –عليه السلام-!؟
    ألم يقل المسيح – عليه السلام- نفسه : مملكتي ليست من هذا العالم (يوحنا18-36)؟
    كيف يستحل القوم ترديد عبارة : ( وواضح أنه من باب غسيل المخ بكثرة الترديد والتلقين ) مملكة المسيح –مملكة المسيح –مملكة المسيح!!! كلما جاءت بشارة عن نبي يأتى فى أخر الزمان يحكم وستكون له مملكة , يقولون هى مملكة المسيح والمعنى بها المسيح!!
    أى هراء هذا!؟
    أى مستوى منحدر هذا الذى سمح به القس وأمثاله لأنفسهم أن ينزلقوا فيه عند تفسيرهم لكتاب المفترض أنه مقدس عندهم!!؟ وماذا يٌفعل مع غير المقدس من الكلام , لو كان هذا حال المقدس من الكلام!!؟(بالمناسبة : المسيح –عليه السلام- عندهم دفع الجزية لقيصر! متى17-27! )
    المهم أن القس عندما قال : والآكام (كنيسة الله على الأرض) نسي أن يذكر لنا أى كنيسة هنا يعنيها النص بزعمه!
    هل هى تلك التى فى ميدان العباسية بالقاهرة الكبرى عاصمة مصر!؟
    أم تلك التى فى روما قبلة الكاثوليك؟
    أم كنيسة البروتستانت؟ أم أم أم؟
    نسي القس أن يحدد لنا , وترك نهاية تفسيره لهذا العدد مفتوحة كما يفعل كٌتاب الروايات! وليضع كل نصراني هنا كنيسته المفضلة مكان القوسين!! والمعنى مستمر بلا غضاضة!!
    ثم يقول القس –المكافح!- فى العدد 4 :
    [يقضي لمساكين الشعب. يخلّص بني البائسين ويسحق الظالم.]
    [مساكين الشعب.. البائسين= هم جأولاد الله الذين سحقهم الظالم (الشيطان).] انتهى.
    ولم نجد للقس هنا أى كلام من قبيل: “وهذا كما حدث مع المسيح حيث خلص البائسين وسحق الظلم”!!
    لم نجدها , لعله شعر بالحرج! الله أعلم!
    لكن نعلق نحن بدورنا فى صورة سؤال صغير (مرة أخرى) :
    من الذى حكم بين الناس وقضى للمساكين وخلص البائسين وسحق الظلم؟
    إن لم يكن سليمان – عليه السلام – كما أشار القس فى مقدمة تفسيره , وإن لم يكن المسيح –عليه السلام- بطبيعة الحال , فمن يكون؟
    أم أن هذا العدد لا فائدة من وضعه؟ أم ننتظر فى النسخة المنقحة إزالته حيث أننا سنكتشف أنه غير موجود فى أقدم النسخ؟ أم لعله خطأ فى الترجمة؟
    أترك لعزيزي القارىء حرية الأختيار أيضاً بدوري, ولتكن نهاية تعليقي على هذا العدد نهاية مفتوحة كذلك! الله المستعان. .. .
    ثم يقول القس فى العدد 5 :
    [“يخشونك ما دامت الشمس وقدام القمر إلى دور فدور." "يخشونك ما دامت الشمس.. إلى دور فدور= هل هذا حدث لسليمان؟ بل وفي أيام سليمان قام ضده مقاومون لملكه (يربعام.. الخ) وهل حكم سليمان وقضائه استمر طالما الشمس والقمر موجودان وإلى دور فدور أي إلى الأبد. هذا لا يقال سوى عن المسيح. "] انتهى .
    ونحن نسأل القس , ونسأل كل باحث عن الحق:
    وهل حكم المسيح وقضى بين الناس!؟ وبأى شىء قضى؟ وبأى شىء حكم عليهم؟ كيف يقال على من قبض عليه أعدائه ( عندهم!) وضربوه وبصقوا على وجه (عندهم) وعلقوه على الصليب (عندهم) أن مثله تنطبق عليه هذة النصوص؟!
    إن شخص حدث له ما حدث للمسيح عليه السلام حسب إيمان النصارى , لهو شخص جدير بشفقتنا جراء ما لقيه من اليهود!! لا جدير بنصوص تتكلم عن حكم وقضاء ومملكة بكل ما فى هذة الكلمات من معانى! وحسبنا الله ونعم الوكيل فيمن استحلوا لأنفسهم تقليب الحقائق إلى هذة الدرجة!!
    ثم يقول القس فى العدد 6:
    ["ينزل مثل المطر على الجزاز ومثل الغيوث الذارفة على الأرض." "أحكام المسيح وعلمه في كنيسته سيكون معزياً لهم ومرطباً لآلامهم، فنعمته وتعزياته ستكون كالمطر الذي ينزل على العشب المجزوز حتى ينمو ولا يحترق من الشمس "] انتهى .
    والتعليق هو (مرة أخرى) : عن أية كنيسة هنا يتحدث حضرة القس؟!
    إن تعمد إغفال هذة النقطة ( نقطة أى من هذة الكنائس هو كنيسة المسيح ) مشكلة للقس ولمن يقف خلفه , وهو أمر لا يساعدهم على الإطلاق , فحتى على مستوى النقاش الديني عندهم , لا يقبل أى نصراني منهم أن يقال أن كل الكنائس هنا هى كنيسة المسيح!! هذه هرطقة مرفوضة من كل الطوائف أصلاً! لكن فى وعظات وتفاسير حضرات الكهنة والقساوسة , مثل هذه الأمور تسقط بالكلية , ولا حيلة لهم وقتها إلا تمرير الكلام كأن نصارى العالم كله يتبعون كنيسة الأرثوذكس الكائنة بميدان العباسية! ولو كان المفسر كاثوليكي فسيعمد إلى تقديم التفسير وكأن نصارى العالم كلهم يتبعون كنيسة الفاتيكان بروما , لا قواعد , لا أمانة , لا شىء على الإطلاق! وهذا مفهوم , وواضح سببه , وأتمنى أن يكون مفهوم وواضح أيضاً لعزيزي القارىء! ثم نأتي لبداية النصوص التى وضعتها كمقدمة لهذة البشارة , والعددين 7و8 ونجد القس – المكافح!- يقول الأتى :
    ["(7،8): "يشرق في أيامه الصدّيق وكثرة السلام إلى أن يضمحل القمر. ويملك من البحر إلى البحر ومن النهر إلى أقاصي الأرض." "تحت ملك المسيح يشرق الصديق= يظهر عمل نعمة الله فيه. وسيستمر هذا إلى نهاية العالم حين يضمحل القمر. وسيمتد ملك المسيح إلى كل العالم (مت20:28) "] انتهى.
    الملاحظة الأولى: غفل القس – بل تغافل - عبارة : كثرة السلام .
    الملاحظة الثانية: غفل القس – بل تغافل - واقع المسيح – عليه السلام – وأنه كما قلنا لم يحكم ولم يقضى بين الناس بأى شىء , والنص يتحدث بوضوح عن من سيأتي وسيحكم وسيملك, فأين المسيح-عليه السلام- من مواصفات كهذة؟!
    الملاحظة الثالثة: واقع العالم منذ المسيح – عليه السلام – وحتى الأن يكذب القس ويفضح تفسيره الملتوي هذا , فلا المسيح – عليه السلام – كثر فى زمانه السلام , ولا المسيح عليه السلام حكم من البحر إلى البحر , ولم يكن له مملكة , ولم يكن له مٌلك من الأساس ليمتد من النهر إلى أقاصي الأرض. .. . . فعن أى شىء يحدثنا هذا القس ؟! هل يحدثنا عن المسيح –عليه السلام- المولود من مريم العذراء!؟ أم عن مسيح أخر لا وجود له إلا فى مخيلة القس ومن يقفون خلفه!!؟
    ثم يقول القس عن العددين 9 و10:
    [""أمامه تجثو أهل البرية وأعداؤه يلحسون التراب. ملوك ترشيش والجزائر يرسلون تقدمة. ملوك شبا وسبإ يقدمون هدية." "ربما حدث هذا جزئياً مع سليمان حيث أتت له ملكة سبأ. ولكنه لم يحدث حقيقة سوى مع المسيح (في10:2،11). والمجوس أتوا وسجدوا له رمزاً لكل الأمم. يلحسون التراب= هذه عقوبة كل معاند للمسيح الملك وهي عقوبة إبليس (تك14:3)."] انتهى.
    حضرة القس يقول: أمامه تجثو أهل البرية وأعداؤه يلحسون التراب لم يحدث حقيقة سوى مع المسيح. .. .!!!
    لو يجوز فى عالم اليوم استدعاء الشرطة لمثل هذة الجرائم. .. لفعلت!!
    الله المستعان. .. . ونعيد السؤال (مرة أخرى):
    هل أعداء المسيح –عليه السلام- لحسوا التراب؟ هل جثت أمامه أهل البرية؟
    إن كتاب القوم يسوق لنا قصة تقول أن المسيح-عليه السلام- أعدائه قبضوا عليه وضربوه وبصقوا فى وجه , بل عروه وألبسوه رداءً قرمزياً (متى27-28) هذا ما يقوله كتاب القوم , فهل نصدق كتاب القوم؟ أم نصدق حضرة القس –التاعب جداً!- المكافح؟ أم نكذبهما معاً؟ (حيث لا نستطيع قبول كلاهما لأنهما متناقضان)
    إنصافاً لقيمة العقل أولاً , وإنصافاً لهؤلاء الذين تعبوا من قبل ثانياً! أختار بكل تأكيد أن أكذبهما معاً , لماذا؟
    لأن المسيح –عليه السلام- لم يحدث له ما ساقوه عنه ,لتناقض الأحداث حسبما جاء ذكرها عندهم , وما تطرق إليه الشك سقط به الاستدلال , ولا المسيح أعدائه لحست التراب كما يقول القس. .. . وعلينا أن نطالع مزيداً من التفاسير فى الأعوام القادمة إن شاء الله لنرى ما عند القوم من جديد!! فالتاعبون فى الخدمة كثيرون , وحضرة القس ليس أولهم ولن يكون أخرهم!
    يقول القس فى العددين 10 و11:
    [""ويسجد له كل الملوك. كل الأمم تتعبد له. لأنه ينجي الفقير المستغيث والمسكين إذ لا معين له. يشفق على المسكين والبائس ويخلص انفس الفقراء." "لماذا يسجد له الأمم؟ هو نجاهم كمساكين من يد إبليس الذي ظلمهم. الفقراء= هم الذين افتقروا إلى معرفة الله إذ أعمى إبليس الظالم عيونهم عن معرفته."] انتهى .
    كما ترى عزيزي القارىء , وكما يقول أهل الأدب والمتخصصين فى كتابة القصص والروايات , إنها التيمة!
    تيمة العمل الذى نحن بصدده ( العمل هنا أعنى به تفسير القس لتلك النصوص! ) هى تيمة يٌفترض فيها أن المسيح -عليه السلام- حكم وملك وقضى بين الناس (ولا أعلم بأى شىء قضي؟ وهل عند القوم شريعة وقضاء من الأساس!؟)
    ويٌفترض كذلك فى هذة التيمة أن المسيح – عليه السلام- انتصر على أ عدائه انتصاراً ساحقاً! حتى أن اعدائه لحسوا التراب! بل وقام بتخليص البائسين والفقراء من الظلم الواقع عليهم!! هذة هى التيمة التى يكتب من خلالها حضرة القس قصته! (ولتكتمل التيمة وتحقق الهدف المنشود , المفترض أيضاً أن المٌتلقي تم تجهيزه وإعداده منذ الصغر إعداداً يجعله يسمع ويقرأ هذا الكلام كأنه مسلمات! ترديد لنفس الصوت الذى سمعه فى طفولته فى دروس الأحاد!!)
    وعلى طريقة : بما أن = إذاً!!
    وبما أن المسيح -عليه السلام- هكذا. .. .. إذاً هذة النصوص تنطبق عليه!
    وهل تشك عزيزي القارىء فى ذلك؟!
    أعتقد أن لدينا المزيد مع تفسير القس لبقية النصوص! وخشية الإطالة , أطلب من الأخوة الكرام وضيوف المدونة المحترمين متابعة البحث فى الجزء القادم إن شاء الله.
    ملحوظة: حتى الأن كما ترى عزيزي القارىء تجدني لم أعرض وجهة نظري كما تعودنا سوياً ,إنما حتى الأن أكتفي (وهو كافي إن شاء الله لمن يبحث عن الحق والحقيقة) بعرض كلام القس وتفنيده .يتبع إن شاء الله. وجزاكم الله خيراً.

    يتبع إن شاء اللهوجزاكم الله خيراً

  10. #40
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن – الجزء الثامن والثلاثون

    كيف تحل الكنيسة مشاكل نصوص الكتاب المقدس؟


    كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر
    طالعنا فى الجزء السابق كيف قدم القس أنطونيوس تفسيره لنصوص المزمور 72 , ورأينا كيف دلس على نفسه قبل عامته وقدم معاني هى أبعد ما تكون عن سليمان عليه السلام بإعترافه هو نفسه كما رأينا! فضلاً أن تنطبق على المسيح عليه السلام. وهذا فعله ويفعله القوم كنوع من أنواع برامج تثبيت الإيمان لديهم! فهم عندما يكتبون تفاسير لكتابهم (عذراً لاستخدامي هذا المصطلح: تفاسير! لكن المفترض أنها كذلك!!) يقابلهم كثير من المشاكل فهم يكتبون كما رأينا ( وأثبتناه أكثر من مرة والحمد لله) ليس من خلال قواعد ثابتة أو أصول متفق عليها , لا… إنما من خلال إيمان وتعاليم مسبقة يجب أن تٌبث فى عامتهم ليل نهار , وإلا ستكون النهاية لكنيستهم (التى تنهار بالفعل)!
    وكثيرة هى حلولهم كلما واجهتهم مشكلة من أى نوع , فأى نص (أى نص!) وجدوا فيه مشكلة ما (أى مشكلة تناقض تعاليمهم ) فلديهم أكثر من إختيار… أتمنى من عزيزي القارىء أن يكون قد عرفها وخبرها الأن… ورغبة فى تنشيط الذاكرة ليس أكثر أكرر بعض هذة الحلول لديهم : إذا واجه القوم مشاكل تتعلق بأحد النصوص التى تناقض وتعارض تعاليم كنيستهم …. فهم يقولون :
    1) هذا النص بعد البحث وٌجِدَ أنه غير موجود فى أقدم المخطوطات. (ولماذا تم إيراده من البداية طالما أنه لم يكن موجوداً فى أقدم المخطوطات؟! ومامعنى بقاء نص مزور فى ثنايا كتاب المفترض أنه يحوي كلام الرب طوال هذة القرون؟! وغيرها من الأسئلة التى ينبغي لكل عاقل أن يسألها لنفسه ولكنيسته عندما يسمع منهم هذة الترهات .)
    2) الترجمة لم تكن دقيقة… هناك خطأ فى الترجمة. (والرد على هذا الكلام هو نفس الرد السابق, ثم كيف تٌترك ترجمة خاطئة لنص المفترض أنه مقدس طوال هذة القرون؟! وأين إرشاد الروح القدس للكنيسة وكهنتها وقساوستها وأساقفتها وو وو؟ هل طوال هذة القرون العديدة لم يطالع أحد منهم ولو لمرة واحدة كتابه مساقاً فى قرأته بالروح القدس فيكتشف خطأ الترجمة فيبلغ عنها وله الأجر والثواب؟!!)
    3) هذا النص يمثل رمزاً لكذا وكذا, وهذا الحل الأخير يمثل الحل الأسهل والمتعارف عليه بينهم وبين عامتهم , حتى أنك تجد أنهم يقدمون كل ما يناقض العقل والمنطق لديهم ويهدم عقيدتهم من أساسها على أنه رمز والمعني به شيئاً أخر , فكلمات نشيد الإنشاد بكل وقاحتها…رمز! وكلمات سفرحزقيال التى يندى لها الجبين ويخجل منها من يعرفون للحياء معنى …رمز أيضاً, وقد قال عنها الراهب متى المسكين بالحرف:
    “وسوف يصدم القارىء المتحفظ باستخدام اللغة القبيحة الفاحشة فى أحط معناها وصورها” (النبؤة والأنبياء فى العهد القديم ص 126)
    بل يتابع فى ص 127:
    “أربعة وعشرون إصحاحاً يفتتح بهم حزقيال نبوته عليهم فيها كل وساخة الزنا وفحشاء الانسان “
    إلا أن متى المسكين لم يبتعد كثيراً عن غيره فى أنها كانت مجازاً ورمزاً لأعمال أهل اسرائيل!!
    ولا يوجد عاقل (يؤمن بالله عزوجل ) يقول أن الله القدوس يعبر عن شىء ما ,بأقبح لغة وأفحش الأقوال!! إن هذا لا يليق بالمخلوق , فكيف بالخالق؟! هل لم يجد الله القدوس غير هذة الألفاظ ليخاطب بها شعب اسرائيل؟

    (حاشا لله ونتبرأ من قول هؤلاء ,وننزه الله عز وجل عن كل نقيصة ,ولا نصفه سبحانه إلا بما وصف به نفسه فى كتابه الكريم أوعلى لسان رسوله الأمين صلى الله عليه وسلم. وفى القران الكريم تجد كلام الله نور وشريعته نور , وضرب الله الأمثال للناس بأجمل الألفاظ و أبلغها فى نفس الوقت تأمل مثلاً قول الحق تبارك وتعالى لما ضرب لنا مثلاً لإيمان المؤمن وكفر الكافر فقال عز وجل:

    { أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيّبَةً كَشَجَرةٍ طَيّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السّمَآءِ (24) تُؤْتِيَ أُكُلَهَا كُلّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأمْثَالَ لِلنّاسِ لَعَلّهُمْ يَتَذَكّرُونَ (25) وَمَثلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثّتْ مِن فَوْقِ الأرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ (26) } (سورة ابراهيم)
    وغيرها من الآيات الكثيرة التى فيها ضرب للأمثال للتوضيح, وفيها تم استخدام أجمل الألفاظ التى تعبر عن مراد الله عزوجل دون خدش لحياء أو تحرج من قراءة)

    على أن حل استخدام الرمز هذا كان من الحلول المفضلة عندهم , فمن ناحية ينقذهم من حل أخر لا يضطرون إليه إلا أخيراً وهو حذف النص على طريقة: لا من شاف ولا من دري! (ومن فى عوام النصارى يهتم؟ ومن فيهم يحفظ نصوص كتابه حتى إذا حذف نص أو أٌضيف أخر لاحظ هو ذلك؟!). ومن ناحية أخرى حل استخدام الرمز يكون طوق نجاة لدفع أى علامات استفهام حول هذا النص. فهذة أشهر وأهم ثلاثة حلول عند القوم يتم استخدامها لمعالجة أى نصوص تقف فى طريق تعاليمهم وكهنوتهم . والله من ورائهم محيط , وخبيثة هى أعمالهم تلك , وشر كبير هو ما يرتكبوه…
    فأى تدليس أكبر من هذا الذي يفعلونه؟

    وأى سرقة أرواح تلك التى يقومون بها؟
    وأى مصير أليم وعذاب مقيم هو ذلك الذى ينتظرهم؟!

    يتعمدون التزوير والتحريف لتثبيت أتباعهم على باطل لا دليل عليه، فهؤلاء ينطبق عليهم قول ربنا تبارك وتعالى :

    { فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ } (البقرة : 79)


    يتبع في الجزء القادم إن شاء اللهوسنرى بالأدلة كيف أن المزمور 72 ينطبق على النبي الخاتمصلى الله عليه وسلموجزاكم الله خيراً

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من بشارات النبي الخاتم في الكتاب المقدس
    بواسطة شِبل الإسلام في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 07-05-2017, 11:35 AM
  2. ما اتفق فيه التوراة والانجيل والقران
    بواسطة gadali في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-07-2012, 06:08 PM
  3. هذا هو المصدق عليه في التوراة والانجيل والقران
    بواسطة gadali في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-02-2012, 07:55 PM
  4. عصمة التوراة والانجيل ... اكاذيب حول المخطوطات
    بواسطة شريف حمدى في المنتدى المخطوطات والوثائق المسيحية والكتب الغير قانونية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-01-2008, 01:53 AM
  5. النبى الخاتم بشارة ورسالة
    بواسطة muslem1_3 في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 05-05-2007, 02:25 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الأول