عايز تدخل الجنة ؟ طب يلا بسرعة !!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

عايز تدخل الجنة ؟ طب يلا بسرعة !!

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: عايز تدخل الجنة ؟ طب يلا بسرعة !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي عايز تدخل الجنة ؟ طب يلا بسرعة !!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عايز تدخل الجنة
    طبعا عايز , بس مش عارف أعمل ايه
    طب يلا تعالى بسرعة الحل عندنا

    مش هنتكلم كتير
    ولا هنبنى بيوت ورقية
    ولا هنسرح فى عالم التمنى الكاذب


    الموضوع ده للجادين فقط

    ::: واجبات عملية حتى تكون من أهل الجنة :::

    أهل الجنة وصفهم الله تبارك وتعالى فى كتابه العزيز فقال :


    " وَأُزْلِفَتِ الْجَنّةُ لِلْمُتّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ* هَـَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلّ أَوّابٍ حَفِيظٍ *مّنْ خَشِيَ الرّحْمَـَنَ بِالْغَيْبِ وَجَآءَ بِقَلْبٍ مّنِيبٍ * ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ ذَلِكَ يَوْمُ الُخُلُودِ * لَهُم مّا يَشَآءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ "




    يبقى علشان تدخل الجنة لازم تكون :
    * تقى
    * أواب حفيظ
    * تخشى الرحمن بالغيب
    * قلبك قلب منيب

    تم بفضل الله تعالى




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    التقوى

    التقوى كما عرفها الإمام على رضى الله عنه قال :
    التقوى هى
    الخوف من الجليل
    والعمل بالتنزيل
    والرضا بالقليل
    والإستعداد ليوم الرحيل

    وسأل رجل أباهريرة رضى الله عنه عن التقوى
    فقال أبو هريرة : هل مشيت فى طريق ذا شوك ؟
    قال الرجل : نعم .
    قال أبوهريرة : فماذا صنعت ؟
    قال : كنت إذا رأيت الشوك ابتعدت عنه .
    فقال أبوهريرة : ذاك التقوى .

    ولله در الشاعر الذى ترجم هذه الإجابة فقال :

    خل الذنوب صغيرها وكبيرها فهو التقى
    واصنع كما تمشى بأرض الشوك تحذر ما ترى
    لا تحقرن صغيرة إن الجبال من الحصى

    فالتقوى من الوقاية
    إنك تتقى ربك فلا تتعرض لغضبه
    وتتقى الذنوب فلا تقع فيها



    :::: الواجب العملى كى نكون من المتقين ::::

    1- راقب ربك وراقب قلبك فى الخلوات :

    علامة الرياء النشاط فى الكثرة والخمول فى الوحدة , لو لقيت نفسك بتطيع ربنا وسط الناس وبتعصيه لما تبقى وحدك فاعرف إنك لسه محققتش الإخلاص ولسه محققتش التقوى
    فدايما خلى السؤال دى على بالك : بتحب تخلى عبادتك ظاهرة ولا فى الخفاء ؟!!
    هو ده المقياس

    2- ترك بعض المباحات خوفا من الوقوع فى المكروهات أو المحرمات :

    هتضحى بايه ؟!!
    علماء الطب بيقولوا إننا لما نيجى نشيل السرطان ( عافانا الله وإياكم ) لازم نشيل جزء من المنطقة السليمة اللى بتحوط السرطان علشان نبقى اتأكدنا تماما من عدم رجوع المرض والقضاء عليه

    وكما قال بعض السلف : " لا يبلغ العبد أن يكون من المتقين حتى يدع ما لا بأس به ( المباح ) حذرا مما به بأس ( الحرام ) "

    3- سامح كل الناس من قلبك :
    قال الله تعالى : "وَأَن تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ "


    4- الصدق :
    إياك إياك والإلتفات , إياك وروغان الثعالب

    خليك صريح وواضح بلاش أصل أنا .... ولكن .... والله كان نفسى بس ....
    جاهد نفسك فى سبيل الله واصدق الله تعالى
    قال بعض السلف : " من ظن أن نفسه تأتيه هكذا عفوا فسينتظر طويلا , إنما المؤمنون العجاجون "
    فلو أنت فاكر إنك هتتغير كده بتكة ماوس تبقى غلطان
    ابتهل لله تعالى وتضرع إليه أن يثبت قلبك ويأخذ بناصيتك إليه
    وخليك صادق

    " وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ ۙ أُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ "
    الذى جاء بالصدق هو محمد صلى الله عليه وسلم
    والذى صدق به هو أبوبكر الصديق رضى الله عنه

    5- تعظيم شعائر الله تعالى :

    " ذَ‌ٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ "

    فلو أنت بقلبك معظم أمر ربنا سبحانه وتعالى ومستشعر بقلبك إنك عبده وملك يمينه وإن نجاتك من النار بايده فهتلاقى قلبك منصرف له ومش هينشغل بحاجة غيره ومش هيتهم إلا بأن ربنا يرضى عنك ويقبلك لأن ده همك اللى قلبك مليان بيه .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    ::: أواب حفيظ :::

    قال يونس بن خباب : قال لى مجاهد وكان أخا لى : أولا أنبئك بالأواب الحفيظ ؟!
    قلت : بلى .
    قال : هو الرجل يذكر ذنبه إذا خلا فيستغففر .

    يبقى لازم يكون لك ورد محاسبة لما تخلو بنفسك بدلا من أن تمضى فى بحر الخطرات والشهوات وتزيد رصيدالسيئات اقعد وحاسب نفسك
    الذنوب اللى أنت عملتها النهاردة والتقصير فى الصلوات وفى ورد القرءان
    ياترى أنفع أقابل ربنا كده ؟

    هذا هو الأواب الذى يذكر ذنوبه ثم يستغفر

    سعيد بن المسيب يقولالأواب هو الذى يذنب ثم يتوب ثم يذنب ثم يتوب ثم يذنب ثم يتوب حتى يختم الله له بالتوبة
    بس خد بالك هو يذنب ولكن لا يسترسل ويتمادى مع الذنب
    إحنا حتما هنقع لكن لما نقع لازم نقوم بسرعة
    " إِنّ الّذِينَ اتّقَواْ إِذَا مَسّهُمْ طَائِفٌ مّنَ الشّيْطَانِ تَذَكّرُواْ فَإِذَا هُم مّبْصِرُونَ "

    فتستغفر ثم تتوب

    يعنى الذنوب لها فايدة ؟!!

    آه

    * إنك دايما تفتكر ذنبك فيبقى دافع لك إنك تزيد من الطاعات والقرب من الله تعالى لكى يغفر لك

    * وإنك لا تتكبر بطاعتك ودايما تكون ذليل منكسر لله تعالى



    * كمان تذكر الذنب هيفتح لنا باب تانى وهو التوبة الخاصة


    يعنى إحنا دايما بنقول" اللهم إنى أستغفرك وأتوب إليك " من كل الذنوب

    ماشى كلام جميل دى توبة عامة ومطلوبة طبعا

    لكن أحيانا فى ذنوب مش بتبقى واخد بالك منها ومش مستحضرها فى التوبة العامة فترجع تقع فيها تانى



    فبالمحاسبة وتذكر الذنوب تقعد مع نفسك وتعد ذنوبك ( اعمل قائمة مثلا ) وفى خلوتك مع ربنا سبحانه وتعالى تتوب إلى الله تعالى من كل ذنب توبة خاصة


    اللهم أنى أستغفرك من كذا وسمى الذنب باسمه وابتدى افتكر وافتكر وتتألم وتندم على اللحظة اللى كنت بتعمل فيها الذنب ده وتتمنى إن اللحظة دى لم تكن من عمرك وأنت تتجرأ على ربك

    فتعزم عزما أكيدا على عدم الرجوع ولا تعود إليه وتأخذ إحتياطك علشان مترجعش تعمله تانى



    وابدأ اشتغل على الذنوب دى فى ركوعك وسجودك ودعائك يارب اغفر لى كذا وتب على من كذا وكل ما تكون دقيق فى التعامل مع الذنوب دى كل ما كانت التوبة أكثر نجاحا ونفعا

    فالأواب هو كثير الرجوع إلى الله تعالى الذى لا يمل ولا ييأس من رحمته سبحانه وتعالى يتوب ويقع فيتوب تانى ويستغفر تانى وقدره يعلى آه والله وهو الغفور الودود


    قال عبيدبن عمير : كنا نعد الأواب الحفيظ الذى يكون فى المجلس فإذا أراد أن يقوم قال : اللهم اغفر لى ما أصبت فى مجلسى هذا فهو دائما بيستغفر ربنا من كل حاجة والتوبة إلى الله تعالى دائما فهو على باله وأول ما يحس إنه أخطأ أو ويقع فى حاجة يستغفر ويتوب

    قال أحمد بن عاصم هذه غنيمة باردة , أصلح ما بقى من عمرك يغفر لك ما مضى .

    باختصار موضوع التوبة فى كلمتين صلح اللى جاى وانسى اللى فات

    ولازم يكون فيه نقطة تحول فى حياتك بس كن صادقا ولا تخدع نفسك



    نقطة التحول ... دلوقت .... آلان
    أوعى تأجلها


    قول يارب أنا من دلوقت تبت ومش راجع للذنوب تانى وامشى على نظام معين فى الطاعة علشان تصلح بيه باقى عمرك وكل يوم ترقى وتعلى فى الطاعات وتزود عملك يوم بعد يوم


    أوعى تقول" مش ممكن اتغير " إياك
    قول أنا ضعيف وخد بايدى يارب
    والكريم مش هيردك ويقفل بابه فى وشك



    من آلان كن أوابا حفيظا : تائبا محافظا على أوامر الله تعالى مجتنبا أوامره ونواهيه وإن تحفظ الله يحفظك
    وده طريقنا للجنة بإذن الله تعالى



    :::: الواجبات العملية لكى تكون أوابا حفيظا ::::

    1- حافظ على صلاة الضحى :

    صلاة الضحى صلاة الأوابين

    صلاة الأوابين حيت ترمض الفصال

    أى حين تتحرك الناقة الصغيرة ويؤذيها حر الشمس قبل الظهر بساعة أو ساعتين




    2- عبدالله ذو البجادين قال عنه النبى صلى الله عليه وسلم ( إنه أواب )


    وعلشان نفهم هنآخد من حياته ثلاث مواقف لما أسلم ولما توفى وقيامه بالليل

    * لما أسلم انتظر إسلام عمه فلم يسلم فلما هاجر النبى صلى الله عليه وسلم إلى المدينة قال عبدالله لعمه إنى أسلمت وانتظرت إسلامك فلم تسلم فأخرجه عمه من كل شئ حتى ملابسه فذهب إى أمه فكان لها " بجاد " قطعة قماش فشقتها نصفين وأعطته نصفا
    فذهب إلى النبى صلى الله عليه مهاجرا فسماه ذو البجادين
    أواب .. يضحى

    خرج من كل شئ ماله وأهله وملابسه وضحى بكل ده علشان دينه
    وأنت بقى هتضحى بايه ؟
    ممكن تتصدق بـ 10% من فلوسك ؟!!
    ممكن من غير تردد ولا هتفكر ؟!!

    * ولما مات فى غزوة تبوك ( ولم يستشهد ) وكان قد سأل النبى صلى الله عليه وسلم أن يدعو له بالشهادة فقال النبى صلى الله عليه وسلم : " إنك تموت وتبلغ منزلة الشهادة "
    ففى الموقف ده وهما بيدفنوه وكان فى القوم أبوبكر وعمر قال النبى صلى الله عليه وسلم : " اللهم ارض عنه فإنه مات وأنا راض عنه "
    فالصحابة تمنوا أن يكون كل منهم صاحب هذه الحفرة لكى يفوز بدعوة النبى صلى الله عليه وسلم لأن الرضا من أعلى المنازل وعلشان يرضى بيك عبد لازم ترضى به سبحانه وتعالى ربا
    ارضنا لك ربا نرضاك لنا عبدا
    قلها من قلبك : " رضييييييييييييييييييييييييييييت .... رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمدا نبيا "
    أواب .... تسعى لرضا سبحانه وتعالى عنك

    * والموقف الثالث أنه كان ذات ليلة يقوم الليل ويقرأ ويجهر بالقراءة فمر عليه النبى صلى الله عليه وسلم ومعه صحابى آخر فقال الصحابى : عسى أن يكون مرائيا
    فقال النبى صلى الله عليه وسلم : إنه أواب


    3- وعلشان تكون حفيظ : احفظ الله يحفظك


    هتبقى أنت فعلا الأواب الحفيظ
    ناوى بجد بجد ولا الكلام حلو وخلاص على كده ووقت الفعل مفيش ؟!!
    هذا هو طريق الجنة فشمر لها إن كنت صادقا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    مّنْ خَشِيَ الرّحْمَـَنَ بِالْغَيْبِ

    الخشية = الخوف

    إلا أن الخشية تزيد عن الخوف فى أن الخشية تفيد عظمة الذى يخشى منه أو يخاف منه

    ومن أعظم من الله تعالى ؟!

    فكان متوقع أن يأتى بعدها ما يدل على عظمة الله تعالى : " من خشى الجبار " لتناسب معنى العظمة والكبرياء

    لكنه سبحانه وتعالى قال : "
    مّنْ خَشِيَ الرّحْمَـَنَ "

    وهنا يظهر السؤال :
    كيف نخاف من الله تعالى وهو رحمن ؟

    نقول أراد الله سبحانه وتعالى أن يمدح المتقى

    فجاءت هذه اللمحة لتفيد أن المتقين هم الذين يخشون ربهم ويخافونه مع علمهم برحمته لأنهم يقدرون الله حق قدرهويعلمون أن الله تعالى كما هو رحيم رحمن فهو جبار متكبر ذو عقاب شديد


    ثم أتت كلمة " بالغيب "
    لتفيد معنى الإحسان والمراقبة

    قال الحسن فى تفسير الآية : إذا أرخى الستر وأغلق الباب

    اعبد الله تعالى كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك

    وكن دائما مراقبا لله تعالى لأنه سبحانه أعلم بما قلبك

    الناس شايفاك قاعد فى المسجد ووشك فى الأرض بس يا ترى ده لله سبحانه وتعالى ولا ...؟؟

    يا ترى حال قلبك ايه ساعتها خايف من ربنا فعلا وممتلئ بالخوف من الله تعالى ؟!

    فهذا هو أصل التقوى مراقبة وخشية لله تعالى

    وقال الطبرى :من خشى الرحمن بالغيب أى من خاف الله تعالى من قبل أن يلقاه


    ::: الواجبات العملية كى نخشى الرحمن بالغيب :::

    1- العلم بالله تعالى :

    قال الله تعالى : " إِنّمَا يَخْشَى اللّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ "

    العلماء بالله تعالى هم الذين يخشونه

    الذى يعرف من هو الله تعالى ويعرف أسمائه وصفاته ويتفكر فى خلقه ليرى بديع قدرته حق له أن يخشاه

    الذى يقرأ كتاب ربنا فتخالط معانيه قلبه ويديم ذكر الله تعالى هو الذى يخشى الله سبحانه

    2- ذكر النار والدار الآخرة :
    بكى الحسن البصري فقيل له: ما يبكيك؟ قال: أخاف أن يطرحني في النار غدا ولا يبالي


    ويقول النبى : ((لو يعلم المؤمن ما عند الله من العقوبة ما طمع بجنته أحد)) رواه مسلم

    ووعظ أصحابه يوما فقال: ((إني أرى ما لا ترون وأسمع ما لا تسمعون، أطّت السماء وحق لها أن تئط ما فيها موضع قدم إلا وملك واضع جبهته ساجدا لله عز وجل، والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا، وما تلذذتم بالنساء على الفرش ولخرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى الله والله لوددت أني شجرة تعضد)) رواه البخاري

    ولهذا كان سلفنا الصالح رضوان الله عليهم إذا رأى أحدهم نارا اضطرب وتغير حاله


    فهذا عبد الله بن مسعود مر على الذين ينفخون على الكير ( النار التى يستعملها الحدادون ليلينوا الحديد فيعيدوا تشكيله ) فسقط مغشيا عليه

    وهذا الربيع بن خثيم رحمه الله مر بالحداد فنظر إلى الكير فخر مغشيا عليه،


    وكان عمر بن الخطاب ربما توقد له نار ثم يدني يديه منها ويقول: (يا ابن الخطاب هل لك صبر على هذا).


    وكان الأحنف رضي الله عنه: يجئ إلى المصباح بالليل فيضع إصبعه فيه ثم يقول: حس، حس ( يتألم ويتوجع زى آه آه عندنا ) ثم يقول يا حنيف، ما حملك على ما صنعت يوم كذا وكذا يحاسب نفسه

    دى أمثلة للعبرة بس أوعى تجرب :)
    ابكى على تقصيرك فى سرك



    3- قصر الأمل وذكر الموت :
    إياك أن تؤمل فى الدنيا وتظن أنك ستعيش ويطول عمرك وساعتها هتتوب و .... وتلعب بك الأوهام وتغرك الأمانى

    وتفضل تسوف فى توبتك وتقول سأتوب سأتوب


    قال النبى صلى الله عليه وسلم : " أكثروا من ذكر هاذم اللذات "


    كان أحدهم يقول لا أضمن إذا دخل النفس هل يخرج أم لا ؟


    سبحان الله رب العالمين



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    وَجَآءَ بِقَلْبٍ مّنِيبٍ

    وجاء الله بقلب تائب من ذنوبه ، راجع مما يكرهه الله إلى ما يرضيه
    مخلص مقبل إلى طاعة الله

    فالإنابة = توبة + رجوع + إخلاص + إقبال

    والإنابة ثمرة من ثمار الخشية فالذى يخشى الله تعالى يخلص له ويقبل على طاعته

    بمعنى آخر لما هتخاف من ربنا سبحانه وتعالى هتتجنب معصيته وتبادر إلى طاعته , لكن من الخطأ أن يؤدى بك إلى القنوط وترك العمل

    علشان كده ربنا قرن الخشية مع الإنابة فى نفس الآية وجمع بينهم بواو العطف :
    "
    مّنْ خَشِيَ الرّحْمَـَنَ بِالْغَيْبِ وَجَآءَ بِقَلْبٍ مّنِيبٍ "

    بس خد بالك !!

    الخوف وحده بيؤدى إلى التوبة وترك الذنوب
    فإذا جاء الخوف مع الحياء من الله تعالى فده اللى يؤدى إلى الإنابة

    الحياء هو الحياة للقلب
    تبقى مكسوف ومختشى وعامل لربك ألف حساب

    اللى بيهتك ستر ما بينه وما بين الله تعالى فى خلوته لو استحى من الله تعالى لن يجرؤ على ذلك

    واللى بتخرج متبرجة من الله تعالى إن استحت من الله تعالى مش هتطلع من غير حجابها


    لما تكون فى خلوتك والشيطان يوسوس لك بالمعصية فلو الحياء من الله فى قلبك والخوف منه مسيطر على جوارحك تطرد وساوس الشيطان وتترك المعصية وتقبل على طاعة الله تعالى



    طب وهو أنا هانفع ؟!
    إياك أن تيأس

    ومهما عظم ذنبك فهو شئ ورحمة الله وسعت كل شئ


    وروى أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم
    فقال : أرأيت من عمل الذنوب كلها ، ولم يترك منها شيئا ، وهو في ذلك لم يترك حاجة ولا داجة إلا أتاها ، فهل لذلك من توبة ؟
    قال : فهل أسلمت ؟
    قال : أما أنا فأشهد أن لا إله إلا الله ، وأنك رسول الله .
    قال : تفعل الخيرات ، وتترك السيئات ، فيجعلهن الله لك خيرات كلهن .
    قال : وغدراتي وفجراتي ؟
    قال : نعم .
    قال : الله أكبر ،
    فما زال يكبر حتى توارى

    فأوعى ذنوبك تقف فى وشك بالعكس إحنا قلنا
    الإنابة توبة ورجوع

    فلازم يكون فيه ذنوب علشان تزرع فى قلبك الندم فتنكسر وتخشع وتقبل على الله تعالى ولو تفتكروا فوائد الذنوب اللى قلناها فى أواب حفيظ

    اقتباس:


    [TR]
    [TD="class: alt2"]

    * إنك دايما تفتكر ذنبك فيبقى دافع لك إنك تزيد من الطاعات والقرب من الله تعالى لكى يغفر لك

    * وإنك لا تتكبر بطاعتك ودايما تكون ذليل منكسر لله تعالى


    * كمان تذكر الذنب هيفتح لنا باب تانى وهو التوبة الخاصة
    [/TD]
    [/TR]






    :: كيف يكون قلبك منيبا ؟! ::


    1- حدد هدفك
    هتروح فين ؟ إلى أين ستفر ؟!
    " فَأيْنَ تَذْهَبُونَ "


    ما أنت عارف أخرتها
    " إِنّ إِلَىَ رَبّكَ الرُّجْعَى "


    2- الخوف :
    خوف مشرب بحياء

    3- انسى الماضى الأسود وضع بينك وبينه حد فاصل :
    زى ما النبى صلى الله عليه وسلم قال للرجل فى الحديث السابق : " تفعل الخيرات وتترك السيئات يجعلهن الله لك خيرات كلهن "

    وقال تعالى : "
    وَالّذِينَ اجْتَنَبُواْ الطّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوَاْ إِلَى اللّهِ لَهُمُ الْبُشْرَىَ فَبَشّرْ عِبَادِ "

    وقال تعالى : " وَأَمّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبّهِ وَنَهَى النّفْسَ عَنِ الْهَوَىَ "


    فالخوف وحده مش كفاية

    وعلشان قلبك ينيب إلى الله تعالى لازم تفرغه من كل شئ يغضبه سبحانه وتعالى

    نسأل الله تعالى أن يجعلنا وإياكم من الذين يقال لهم :
    " ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ ذَلِكَ يَوْمُ الُخُلُودِ "

    وأن يجعلنا من أهل يوم المزيد ويقر أعيننا برؤيته سبحانه وتعالى

    " لَهُم مّا يَشَآءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ "


    تم بحمد الله تعالى


عايز تدخل الجنة ؟ طب يلا بسرعة !!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. انا عايز اتصلب
    بواسطة ابوالسعودمحمود في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 25-05-2013, 10:30 PM
  2. الأعمال التي تدخل الجنة
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-12-2009, 02:00 AM
  3. ادخل على الموضوع بسرعة بسرعة بسرعة
    بواسطة ياسر سواس في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-12-2009, 02:28 AM
  4. عايز تنام !!!
    بواسطة islam62005 في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 09-02-2007, 05:53 PM
  5. الأعمال التى تدخل الناس الجنة
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-01-2006, 10:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

عايز تدخل الجنة ؟ طب يلا بسرعة !!

عايز تدخل الجنة ؟ طب يلا بسرعة !!