مَن هو ربي؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مَن هو ربي؟

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: مَن هو ربي؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي مَن هو ربي؟

    هو الله الرحمن القادر على كل شيء

    هوالذي خلقني بيديه الكريمتين

    هو الذي جعل الملائكة تسجد تكريماً لأبي آدم عليه السلام

    هو الذي حماني في رحم أمي وكفل لي حياة هنيئة كريمة حتى خرجتُ إلى الدنيا

    هو الذي أعطاني من النعم الكثير دون أن أطلب

    هو الذي خلقني على الفِطرة السليمة ليكون مثواي الجنة...بل إنه خلقني لأخلد في الجنة بعد انتهاء حياتي

    وهو الذي مَنَّ عليَّ بأجلّ نعمة في الدنيا وهي الإسلام

    ثم هو الذي يمنُّ عليَّ بأجلِّ نعمة في الآخرة وهي رؤية وجهه الكريم!!!!

    وهو الذي جعل الرحمة أساس علاقته بي ، فإن أتيته طائعاً تلقاني بفرحة
    وإن جئتُه من بعيد تلقاني برأفة

    وإن تُبتُ إليه فهو حبيبي

    وإن لم أتُب فهو طبيبي... يبتليني بالمصائب ليطهرني من الذنوب و المعايب!!!

    وهو الذي أمرني بالدعاء ووعدني بالإجابة...فإن كان مطلبي ليس في صالحي ، ردَّ به عني من البلاء مالا أطيق ، أو ادَّخره ليُثَقِّل به ميزان حسناتي يوم القيامة !!!!

    وهو الذي أمرني بعدم اليأس من رحمته مهما عَظُمَت ذنوبي!!!

    و هو الذي إذا ناداه عبده العاصي أجابه:"لبَّيكَ عبدي"...فكيف بالطائع؟؟!!!

    وكيف –بالله عليكم- لا أُحِبُّه؟؟!!!!

    وإذا أحبَبتُه فكيف لا أطيعه؟؟؟

    أليسَ المُحبُّ لِمَن يُحِبُّ مُطيع؟؟؟!!!!!

    منقوووول ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    هو الله الرحمن الرحيم
    و هو الذي يوفِّقني للطاعات ، ثم يعطيني عليها جزيل الثواب:
    الحَسنة بعشر أمثالها... أو يزيد، والسيئة بمثلها... أو يعفو!
    وهو الذي يُثيبُني –أحياناً -رغم أنفي ودون أي جهد أو نية مني!!!!
    و هو الذي حرَّم الظُلم على نفسه وجعله بين الناس مُحرَّماً ليحمي ويحفظ لكلٍ منَّا حقوقه!!!!
    وهو الذي يغفر الذنوب التي في حقه،أما مالي عند الناس ،فلا يسامحهم حتى اسامحهم أو يردوا إليَّ حقوقي.
    وهو الذي يباهي بي الملائكة في رمضان وفي الحج.
    وهو الذي يمحو ذنوبي وخطايايَ مهما عَظُمَت بمجرد الاستغفار والتوبة،فإذا عُدتُ إلى المعاصي ثم استغفرتُه قبلني ،ولا يملُّ من كثرة ذنوبي مادمتُ لا أمَلُّ من الاستغفار والتوبة
    وهو الذي يفرح بتوبتي أكثر من فرحة المسافر بالصحراء الذي فقد زاده، وراحلته،ثم وجدهما فجأة!!!!
    وهو الذي يراني ويسمعني أينما كنت وفي أي وقت،ولا يشغله عني أي مخلوق آخر ...رغم كثرة مخلوقاته!!!
    وهو الذي أنزل في الأرض جزءاً واحداً من رحمته ليتراحم بها الناس وادَّخر سع وتسعين جزءاً منها ليرحمني وعباده يوم القيامة!!!!!
    وهو ملِكُ الملوك،ومالكَ المُلك،ومع ذلك لا أحتاج للدخول عليه إلا للوضوء،ثم تكبيرة الإحرام!!!!
    وهو الذي إن أعرَضتُ عنه ناداني من بعيد :" إلى أين يا عبدي ؟! ألَك إلَها غَيري؟!!!

    فكيف بالله عليكم لا أحبه؟!!
    وكيف لا أطيعه؟


    منقوول

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    هو الذي تواضع كلَّ شيء لِعَظَمَته
    وذلَّ كلَّ شيء لِعِزَّتِه
    وخضع كلَّ شيء لمُلكه
    واستسلم كلَّ شيء لقُدرته
    وسكَنَ كل شيء لهَيبتِه
    وتصاغر كل شيء لكبريائه
    ومع ذلك....
    أعصاه فيسترني
    وأتمادى في المعصية فيُمهلُني
    وأنساه فيذكُرني
    فكيف باللهَ عليكم لا أُحبُّه ؟؟!!!
    ثم كيف لا أطيعُه؟؟؟!!!
    أوَليس المُحِبُّ لِمَن يحِبُ مُطيع؟؟؟؟!!!
    منقووول..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    ربي موجود

    في يوم من الأيام حضر رجل لا يؤمن بوجود الله تعالى إلى أحد الخلفاء وقال له في ثقة:
    " إنني لا أجد أحداً يقنعني بوجود إله وأتحدى أكبر عالم عندكم وإني واثق من النصر عليه، فسكت الخليفة قليلاً، وقال في نفسه:" إن أمرتُ بقتله فسوف يقول الناس أنني لم أستطع مواجهته بالدليل، ثم نادى وزيره ليستدعي له الإمام أبو حنيفة النعمان، فلما جاءهم طلب منه الخليفة إقناع هذا الرجل بوجود الله تعالى.
    قال له الإمام أبو حنيفة :" سوف أثبت له ذلك ولكني أستأذنك لكي أنهي أمراً ضرورياً في القرية المجاورة،ثم أعود سريعاً،فأذن له الخليفة، ولكنه تأخر كثيراً،فأحس الرجل بالغرور والكبر و قال للخليفة :"إئذن لي بالانصراف،فقد هرب أبو حنيفة لأنه عاجز عن إقناعي"،ولكن أبو حنيفة ما لبث أن عاد،واعتذر عن التأخير،ثم أخبرهم أنه وجد في طريقه نهراً ، ولم يجد قارباً، فجلس ينتظر حضور قارب ،وطال انتظاره ، ثم فجأة رأى أبو حنيفة أمراً عجيباً..رأى أخشاباً تتجمع ومسامير تقف فوق الخشب وظهرت مطرقة وأخذت تدق على المسامير،حتى رأى أمامه قارباً متقن الصنع،فركبه وحضر.
    فأخذ الرجل يضحك وقال :" إن هذا الكلام لا يقوله إلا مجنون،ولا يصدقه أحد، فكيف تطير المسامير والألواح في الهواء ،وتتجمع على الماء ويتكون منها قارب دون أن يصنعه أحد؟!"

    وهنا تبسم أبو حنيفة وقال:" إذا كان وجود قارب صغير بدون صانع لا يصدقه عقل،فهل يصدق العقل أن هذا الكون بكل ما فيه من أرض وسماء وشمس وقمر قد وُجد بنفسه دون أن يخلقه خالق؟!!!"
    فبهت الرجل ثم قال:" صدقت، :فلابد أن يكون لهذا الكون من خالق هو الذي خلقه ونظمه،هو الله


    *****




    كان بعض الزملاء يجلسون معا ً في فصلهم بالمدرسة فدخل عليهم أحد الزملاء ممن لا يؤمنون بوجود الله تعالى ، وقال لهم :" هل تروني؟ قالوا نعم،قال إذن أنا موجود ثم قال : "هل ترون اللوح؟" قالوا: "نعم" قال:" إذن اللوح موجود"،ثم قال :" أترون الكراسي؟" قالوا:" نعم"،قال:" إذن الكراسي موجودة"،ثم قال لهم في مكر:" أترون الله؟" قالوا :"لا "قال:" فأين الله إن لم نكن نراه؟!"
    فقام احد التلاميذ الأذكياء وقال لزملائه:" هل ترون عقل زميلنا ؟ فقالوا:"لا"،قال: "إذن فعقله غير موجود!!

    منقوول

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    ربي رحيم
    كان يعيش في قديم الزمان رجل كثير الذنوب يداوم على معصية الله تعالى واستمر على ذلك حتى حضرته الوفاة،فقال لأبناءه إذا مِتُّ فاحرقوا جثتي ثم اسحقوها حتى تكون رماداً،ثم انفخوا هذا الرماد في الجو في أماكن كثيرة من البحر حتى يذوب رمادي في ماءه وتتناقله الأمواج فلا يكون لي أثر،ثم قال لهم:" فو الله لئن قدر عليَّ ربي ليعذبني عذاباً ما عذبه أحداً"
    فلما مات فعلوا ما أمرهم أبوهم ؛فقال الله تعالى للأرض أدِّي ما أخذتِ فتجمعت ذرات الرماد وقام الرجل ماثلاً أمام الله سبحانه فسأله عن السبب الذي من أجله أوصى أولاده بذلك –وهو سبحانه اعلم-
    فقال الرجل:" خشيتك يارب"؛فغفر الله تعالى له بسبب خشيته له!!!

    ****
    كان هناك تاجر يعيش في زمن بعيد ،فكان يبيع للآخرين ويشتري مهم،وذات يوم تُوفي هذا التاجر ،فاستقبلت الملائكة روحه،وقالوا له:"هل فعلت من الخير شيئا"؟
    فقال لهم :" كنت أرسل فتياني إلى مَن لي عليه دين ليجمعوا لي هذه الديون ولكني كنت أوصيهم بأنهم إذا وجدوا أحدا ً مُعسراً (أي لا يستطيع دفع دينه) أن يتجاوزوا عنه ولا يأخذوا منه شيئا وكنت أقول لهم:
    تجاوزوا عنه لعل الله يتجاوز عنا"فغفر الله تعالى له وتجاوز عنه بسبب تجاوزه عن المعسرين

    منقوول

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    ربي قادر
    في يوم من الأيام دخل الغني مع صديقه الفقير حديقة الغني الواسعة وقد امتلأت بأشجار العنب والنخيل وفجَّر الله تعالى في وسطها نهراً، فاغتر الغني باتساع الحديقة وكثرة ثمارها ، وقال لصاحبه:" ما أظن أن تنتهي ثمار هذه الحديقة " ، وزاد غروره فادعى أنه لو مات فلن يحرم من خيراتها بعد مماته،
    فنصحه صديقه الفقير بألا يكفر بالله،وألا يتكبر بنعمه ، وقال له:"أنظر إلي أنا أقل منك في المال والولد،ولكن عسى ربي أن يعطيني خيراً مما أعطاك،
    فلماذا لا تقول" ما شاء الله ،لا قوة إلا بالله"؟(أي أن كل هذا من فضل الله ولا يستطيع الحفاظ عليه غير الله)؟!!
    لكن الغني لم يستمع لنصيحته وفي الصباح دخل الغني حديقته ليتمتع بما فيه من خيرات وجمال،فوجد مفاجأة قاسية في انتظاره !!!
    فقد وجد حديقته بلا ثمار ولا أوراق ، فقد فسدت ثمارها وتساقطت أوراق أشجارها،
    فأخذ يضرب كفا بكف من هول المفاجأة وندم على ما قاله لصديقه وقال:
    " يا ليتني لم أشرك بربي أحدا".
    وهكذا تكون كل من اغتر بنعمة الله ولم يشكره على نعمه ،ولم يعتمد على ربه ليحفظها له .
    ولعل هذه القصة تذكِّرنا أيضاً بقصة "أصحاب الجنة" التي وردت في سورة القلم


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    إن ربي هو الذي يسمع دعوتي عند الاضطرار
    ويكشف محنتي عند الافتقار
    ويغفر زلَّتي عند الاستغفار
    ويقبل معذرتي عند الاعتذار
    فكيف بالله عليكم لا أحبه !!!
    ثم كيف بعد ذلك الحب لا أُطيعُه ؟!

    منقوول ..

مَن هو ربي؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مَن هو ربي؟

مَن هو ربي؟