النقاب بين الفريضة والاستحباب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | دونالد ترامب.. خلفيات و وعود.. بقلم: د. زينب عبد العزيز » آخر مشاركة: دفاع | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

النقاب بين الفريضة والاستحباب

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: النقاب بين الفريضة والاستحباب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي النقاب بين الفريضة والاستحباب

    بقلم أ. رجب عبد الله
    - يكثر الكلام بين الحين والحين حول قضية النقاب.. هل هو فرض أم مستحب؟.. هل هو عادة أم عبادة؟.. بل ذهب بعض الناس إلى القول: بأن النقاب بدعة رجعية جاهلية من القرون الأولى.
    - كل ذلك ليس غريبا بل الغريب أن يقوم وزير الأوقاف وهو وزير أعرق وزارة مسئولة عن الدعوة والإرشاد والتثقيف في مصر بالحملة على النقاب.. ويؤيده شيخ الأزهر ومفتي مصر في ذلك.
    - حيث أصدرت وزارة الأوقاف كتابا (النقاب عادة وليس عبادة) لوزير الأوقاف محمد محمود زقزوق، وهذه الحملة تهدف إلى خلع النقاب عن وجوه المنتقبات معاونا للوزارات والجامعات في الحملة الموجه على النقاب منذ أمد بعيد.
    - وكأن النقاب ليس من الإسلام في شيء.. وكأنه بدعة جاهلية رجعية يجب على الإسلام محاربته.
    - وعلى عجالة نذكر بعض الأدلة على أن النقاب عبادة وليس عادة والخلاف في حكمه يدور بين الفريضة والاستحباب:

    تاريخ النقاب
    - بادئ ذي بدأ نقول: أن الستر والعفاف من الإسلام، وأن العري والتبرج والفجور من الشيطان ومظاهر الجاهلية.. قال تعالى: (يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما....) الأعراف
    - فالله يريد الستر والعفاف للمرأة.. والشيطان يريد العري والتبرج.
    - والإسلام يريد ستر العورات وحفظ السوءات.. والشيطان يريد إظهار العورات وكشف السوءات، فالله يستر والشيطان يفضح.

    الحجاب عند أهل الكتاب
    - الحجاب معروف من عهد إبراهيم (عليه السلام) وبعده عند الأنبياء جميعاً ومذكور في التوراة والإنجيل.. فقد ذكر في العهدين القديم والجديد في الإصحاح الرابع والعشرين من( سفر التكوين).. وفي الإصحاح الثامن والثلاثين من نفس السفر.. وفي النشيد الخامس من أناشيد سليمان (عليه السلام).. وفي الإصحاح الثالث من (سفر أشعيا).
    - يقول بولس في رسالته كورنثوس:"إن النقاب شرف للمرأة".
    - وكانت الكنيسة في القرون الوسطى تخصص جانبا للنساء حتى لا يختلطن بالرجال..(راجع أدلة الحجاب للدكتور محمد إسماعيل).
    - سبحان الله أهل الكتاب يدعون إلى النقاب.. وأهل الإسلام يدعون إلى كشف الوجه.

    الحجاب والنقاب قبل الإسلام
    - كان النقاب معروف في الجاهلية قبل الإسلام ولعل ذلك من بقايا الحنفية مثل الختان والعقيقة.
    - يذكر النابغة الشاعر أن امرأة النعمان مرت به في مجلس فسقط نصيفها (البرقع) الذي كان يستر وجهها.. فسترت وجهها بذراعيها وانحنت على الأرض ترفع النصيف باليد الأخرى.. فطلب منه النعمان أن يصف ذلك فقال:

    سقط النصيف ولم ترد إسقاطه فتناولته وتقينا باليد
    - كما كان بعض النساء لا يسفرن عن وجوههن إلا لخطب عظيم مثل الحرب حتى تلتبس بالإماء فلا يعرف أنها حرة.
    - وقد نشبت حرب بين قريش وهوازن بسبب تعرض شباب من كنانة لامرأة من غمار الناس راودوها عن كشف وجهها.. فنادت يا آل عامر فلبتها سيوف بني عامر.. كما كان السفور موجود في الجاهلية كذلك..(أدلة الحجاب).
    - أليس ستر الوجه أولى بالمسلمين من أهل الجاهلية؟.

    النقاب في الإسلام
    - السفور في الجاهلية لم يكن عند الحرائر مثل اليوم بل كانت المرأة تظهر وجهها وصدرها وذوائب شعرها.. وهذا الذي سماه الإسلام تبرج الجاهلية الأولى.
    - ثم جاء الإسلام وأمر بالستر والعفاف فانتقبت نساء المسلمين منذ عهد النبي (صلى الله عليه وسلم ) إلى أن جاء قاسم آمين - وهو ليس بآمين- وهدى شعراوي وصفية زغلول ومن كان معهم.. وقاموا بحملة على النقاب وتم حرق النقاب في ميدان الإسماعيلية.. ومن ذلك الوقت كشفت المرأة عن وجهها ثم باقي جسدها حتى سارت النساء في الشوارع كاسيات عاريات لا ينكر عليهن أحد.. ولأصبح السفور مألوفا وتغير الوضع ونعكس الأمر.. وأصبح النقاب غريبا وبدعة في المجتمع المسلم.. يقوم مسئول الدعوة للإسلام بالهجوم على النقاب.. وحسبنا الله ونعم الوكيل.

    الأدلة على وجوب النقاب
    - اختلف العلماء في عورة المرأة بين من يقول: جسد المرأة عورة إلا الوجه والكفين (وهم الأحناف والمالكية) ومن سار معهم وعندهم يجوز كشف الوجه إن أمنت الفتنة.
    - وبين من يقول: جسد المرأة كله عورة يجب ستر(وهم الشافعية والحنابلة) ومن سار معهم وعندهم واجب ستر وجه المرأة ولكل دليله.
    - قال الصابوني في تفسير آيات الأحكام: أما عورة المرأة بالنسبة للرجال فجميع بدنها عورة على الصحيح وهو مذهب الشافعية والحنابلة.
    - ونص أحمد على ذلك فقال: وكل شئ من المرأة عورة حتى الظفر.
    - وذهب مالك وأبو حنيفة إلى أن بدن المرأة كله عورة ما عدا الوجه الكفين ولكل أدلته.

    أدلة جواز كشف الوجه
    - استدل المالكية والأحناف ومن كان معهم على جواز كشف الوجه وأنه ليس بعورة بقوله تعالى: (ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر) منها أي الوجه والكفان.
    - قال سعيد بن جبير:"في قوله تعالى: (إلا ما ظهر منها) الوجه والكف".
    - قال عطاء: في معنى (إلا ما ظهر منها) "الكفان والوجه"
    - كما استدلوا بحديث أسماء بنت أبي بكر حين دخلت على رسول الله وعليها ثياب رقاق فأعرض عنها رسول الله (صلى الله عليه وسلم ).. وقال: "يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لا يرى منها إلا هذا وهذا وأشار إلى وجه وكفيه" رواه أبو داود وهو حديث ضعيف منقطع لأن خالد لم يدرك عائشة.
    - كما قالوا: إن المرأة تكشف وجهها في الصلاة والحج ولو كان عورة لما أبيح كشفه.. لأن ستر العورة واجب ولا يصح صلاة الإنسان وهو مكشوف العورة.
    - ومن المعلوم أن المرأة لها حالتان في العورة:
    - عورة في الصلاة والحج كل جسدها إلا الوجه والكفين.. اتفاقا بين العلماء ما دامت بعيدة عن الأجانب.
    - وعورة خارج الصلاة والحج وهذا الذي وقع فيه الخلاف.
    - كما استدلوا بحديث الخثعمية في البخاري ومسلم عن ابن عباس "أن النبي أردف الفضل بن العباس يوم النحر خلفه.. وكان رجلا حسن الشعر أبيض وسيما فجاءته امرأة من خثعم تستفتيه وجعل الفضل ينظر إليها وتنظر إليه فجعل رسول الله يصرف وجه الفضل إلى الشق الآخرة..."
    - قال ابن حزم:"لو كان الوجه عورة يجب سترة لما أقر النبي هذه المرأة على كشفه بحضرته".
    - قال ابن بطال:"وفيه دليل على أن ستر الوجه ليس فرضا ".

    الأدلة على وجوب ستر الوجه
    أولاً: من القرآن الكريم:-
    1- قوله تعالى: (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين...) الأحزاب.
    - قال ابن عباس في الآية: "أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عينا واحدة ليعلم أنهن حرائر".
    - قال ابن سيرين:"سألت عبيدة عن قوله تعالى: (يا أيها النبي...) قال: فقال بثوبه فغطى رأسه ووجهه وأبرز عن إحدى عينه".
    - قال الطبري في الآية: "لا يتشبهن بالإماء في لباسهن إذا خرجن من بيوتهن لحاجتهن فكشفن شعورهن ووجوههن.. ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهن لئلا يعرض لهن فاسق إذا علم أنهن حرائر بأذى من قول".
    - قال مجاهد:" (يدنين عليهن من جلابيبهن) يتجلببن فيعلم أنهن حرائر فلا يعرض لهن فاسق بأذى من قول ولا ريبة".
    - ومن المعلوم أن الفاسق لا يتعرض إلا لمن تكشف عن وجهها.. لأنها معرفة أم التي تستر وجهها لا تعرف فلا يتعرض لها أحد.
    - قال الإمام أبكر الجصاص الحنفي عن أم سلمة قالت: لما نزلت هذه الآية (يدنين عليهن من جلابيبهن) خرج نساء من الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان من ألبسة سود يلبسنها" قال أبو بكر:"في هذه الآية دلالة على أن المرأة الشابة مأمورة بستر وجهها عن الأجنبيين وإظهار الستر والعفاف عند الخروج لئلا يطمع أهل الريب فيهن".
    - وبه قال الإمام محيي السنة أبو الحسن البغوي.
    - قال ابن العربي المالكي في تفسيره: المسألة الثالثة: قوله تعالى: (يدنين عليهن) قيل معناه تغطي به رأسها فوق خمارها.. وقيل:تغطي به وجهها حتى لا يظهر منها إلا عينها اليسرى.
    - قال القرطبي المالكي:"أمر الله رسوله أن يأمرهن بإرخاء الجلابيب عليهن إذا أردن الخروج".
    - وقال في معنى الجلابيب: أنه الرداء.. وقيل: القناع.. والصحيح أنه الثوب الذي يستر جميع البدن".
    - قال الإمام البيضاوي الشافعي: " في تفسير قوله تعالى: (يدنين عليهن من جلابيبهن) يغطين وجوههن وأبدانهن بملاحفهن إذا برزن لحاجة".
    - قال الإمام النسفي الحنفي في تفسير قوله تعالى (يدنين....) "يرخينها عليهن ويغطين بها وجوههن وأعطافهن".
    - وبذلك قال الإمام ابن تيمية وابن القيم وابن كثير والسعدي.
    - قال أبو حيان في تفسيره:" قال السدي: تغطي إحدى عينيها وجبهتها والشق الأخر إلا العين".
    - قال الشوكاني في تفسيره:" قال الواحدي: قال المفسرون: يغطين وجوههن ورؤوسهن إلا عينا واحدة فيعلم أنهن حرائر لا يعرض لهن بأذى".
    - قال الشنقيطي: "ومن الأدلة القرآنية على احتجاب المرأة وستر جميع بدنها حتى وجهها قوله تعالى: (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين....) فقد قال غير واحد من أهل العلم إن معنى (يدنين...) لأنهن يسترن بها جميع وجوههن ولا يظهرن منهن شيء إلا عين واحدة تبصر بها وممن قال به ابن مسعود وابن عباس وعبيدة وغيرهم".
    - قال الشيخ عبد العزيز بن باز في تفسير الآية:"الجلابيب جمع جلباب وهو ما تضعه المرأة على رأسها للتحجب.. والستر به أمر الله سبحانه جميع النساء بإدناء جلابيبهن على محاسنهن من الشعور والوجه وغير ذلك حتى يعرفن بالعفة فلا يفتن غيرهن فيؤذيهن".
    2- قوله تعالى (وليضربن بخمرهن على جيوبهن).. النور.
    - قال الدكتور محمد إسماعيل:" وهذا يتضمن أمر النساء بتغطية وجوههن ورقابهن".
    - قال ابن تيمية: "الخمر التي تغطي الرأس والوجه والعنق والجلابيب التي تسدل من فوق الرؤوس حتى لا يظهر من لباسها إلا العينين".
    - قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين:"فإن الخمار ما تخمر به المرأة رأسها وتغطيه بها وجهها كالغدقة فإن كانت مأمورة بأن تضرب بالخمار على وجيبها كانت مأمور بستر وجهها.. إما لأنه من لازم ذلك أو بالقياس.. فإنه إذا وجب ستر النحر والصدر كان وجوب الوجه من باب أولى لأنه موضع الجمال والفتنة.. فإن الناس الذين يتطلبون جمال الصور لا يسألون إلا عن الوجه".
    ثانيا: الأدلة من السنة على وجوب ستر الوجه:-
    1- عن ابن مسعود (رضي الله عنه) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: "المرأة عورة ".
    - قال التو يجري:"وهذا الحديث دال على أن جميع أجزاء المرأة عورة في حق الرجال الأجانب وسواء في وجهها وغيره من أعضائها".
    2- عن ابن عمر (رضي الله عنهما) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: "لا تنتقب المحرمة ولا تلبس القفازين" رواه البخاري.
    - قال القاضي أبو بكر بن العربي:"والمسألة الرابعة عشرة: قوله في حديث ابن عمر "ولا تنتقب المحرمة" وذلك لأن ستر وجهها بالبرقع فرض إلا في الحج "
    - وبه قال ابن تيمية وابن القيم.
    3- عن ابن عمر (رضي الله عنهما) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) "من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة".. قالت أم سلمة: فكيف يصنع النساء بذيولهن؟.. قال: "يرخين شبرا".. فقالت:إذا تنكشف أقدامهن.. قال: "فيرخينه ذراعا لا يزدن عليه".. رواه أبو داود والترمذي وأحمد والنسائي.
    - قال الترويجري: "وفي هذا الحديث دليل على أن المرأة كلها عور في حق الرجال الأجانب".
    4- عن عقبة بن عامر الجهيني أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: "إياكم والدخول على النساء".. فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله أفرأيت الحمو قال: "الحمو الموت".
    - قال البوطي:"فلولا أن المرأة بمجموعها عورة بالنسبة للرجال الأجانب من الرجال لما أطلق النبي النهي عن دخولهن عليهن إذ النهي يشمل مختلف ما عليه المرأة من حالات".
    5- عن الزهري عن نبهان مولى أم سلمة (رض الله عنها) قالت: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "إذا كان لإحداكن مكاتب وكان عنده ما يؤدي فلتحتجب منه" رواه أبو داود والترمذي.. وقال: حديث حسن صحيح.
    - قال الشيخ محمد بن صالح الفوزان: "والصحيح الذي تدل عليه الأدلة أن وجه المرأة من العورة التي يجب سترها.. بل هو أشد المواضع الفتانة في جسدها لأن الأبصار أكثر ما توجه إلى الوجه.. فالوجه أعظم عورة في المرأة مع ورد الأدلة الشرعية على وجوب ستر الوجه".
    6- قال ابن حجر في شرح حديث عائشة: "يرحم الله نساء المهاجرات الأول لما أنزل الله (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) شققن مروطهن فختمرن بها أي غطين وجوههن".
    - ونكتفي بهذا من الأدلة على وجوب ستر الوجه والتي تدل على وجوب النقاب ولولا الإطالة لسردنا الكثير والكثير من الأدلة وفيما ذكر الكفاية لمن يريد الحق.

    وبعد
    1- الأدلة السابقة تدل على أن النقاب إما واجب أو مستحب وكلاهما من أقسام الحكم لتكليفي الذي يدل على أن فعل الشئ عبادة وليس عادة.. فهي تدل على أن النقاب عبادة من العبادات وليس من العادات.
    2- مسألة النقاب فيها خلاف لكن الأدلة التي تدل على وجوب ستر الوجه أقوي من الأدلة التي تقول بجواز كشف الوجه.. وعلى أي من الأمرين فإن النقاب يكون أما واجب تأجر المرأة عليه إن فعلته.. وإما يكون مستحب تأجر عليه أيضا.. ففي كلا الحالين لها الأجر إن أخذت بالوجوب أو الاستحباب.
    3- النقاب ليس عادة وإلا كيف نصنع بالأدلة السابقة وأقوال العلماء فيها.. وهل علماء الأمة يعرفون أن النقاب عادة ثم يقولون بوجوبه؟!!.. أم أن وزير الأوقاف أعلم من علماء السلف الصالح وغيرهم حتى خرج بهذا القول من عند نفسه؟!!.
    4- لم نسمع عن أحد من علماء السلف أنه قال أن النقاب عادة حتى خرج الوزير الموقر بهذا القول.
    5- كانت نساء المسلمين يلبسن النقاب من عصر النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى القرن (20).. وظهور حركة التحرر من النقاب يدل على أن النقاب له أهمية في حياة الأمة.
    6- إن الذين قالوا بجواز كشف الوجه شرطوا أمن الفتنة.. فهل الفتنة مأمونة في هذا العصر؟!!.. والتحرش بالنساء ليل نهار على مرأى ومسمع من الجميع في كل مكان ليس منا ببعيد!!.. واسأل المحاكم تخبرك عن ذلك.
    7- أولى بوزير الأوقاف أن يقوم بهذه الحملة على المتبرجات والسافرات الآتي يفتن الشباب ويثر الغرائز ويوقع الرجال في الشر بأن يسترن أجسادهن.. على أضعف الإيمان.. ليكون المجتمع عفيف نظيف بعيدا عن الموبقات.

    الخلاصة
    - أن حكم النقاب يدور بين الفريضة والاستحباب.. وستر الوجه واجب عند من قال أنه عورة.. وجائز كشفه عند من قال أن الوجه ليس بعورة.

    والله أعلم
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي

    الفرق بين الواجب والمستحب :
    الواجب : هو ما كان فيه الطلب على سبيل الحتم والإلزام ، ولم تصرفه قرينة عن الوجوب ، ويثاب فاعله امتثالا ويستحق تاركه العقاب .
    والمستحب (أو المندوب) : هو ما كان الطلب فيه على سبيل التخيير ، بوجود القرينة الصارفة ، ويثاب فاعله امتثالا ، ولا يستحق تاركه العقاب .

    وأحيانا تحدث بيني وبين بعض الأخوات اللاتي لم يتعمقن في الدين بعض الحوارات حول النقاب ، فتسألني منكرة علي : لماذا تلبسين النقاب ، كنت بالحجاب أفضل (من وجهة نظرها طبعا) ، فأقول لها : هل لبس النقاب حرام ؟؟؟ فتقول : لا ، فأقول : الحمد لله لم أرتكب معصية .
    فإن سألتني : هل كل من لا يرتدين النقاب على معصية وسيدخلن النار ؟؟؟
    فأقول لها : من هم أفضل مني ومنك وهم الصحابة وأعلم مني ومنك وهم العلماء اختلفوا في هذا الأمر ، فهل أقول أنا بالقول الفصل ؟؟؟
    أرأيت إن صليت الظهر ، وتركت سنته ، هل علي إثم ؟؟؟ لا ، ولكن فاتني خير كثير ، أرأيت إن صليت سنة الظهر بعد الفريضة هل علي إثم ؟؟؟ لا ، بل لي عند الله إن تقبل مني الأجر والثواب ، فكذلك الحجاب والنقاب إن استوفيا شروطهما .

    اللهم استر نساء المسلمين ، واهدنا لما تحب وترضى .
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-01-2016
    على الساعة
    06:32 PM

    افتراضي

    يا اخي اراك استفضت واسهبت في ذكر كلام من يرى ان الوجه للمراة عورة في حين انك اختزلت راي وادلة من لا يراه كذلك , وارجو ان ترى مشاركاتي في موضوع ملف خاص عن النقاب ... اليكي اخت المسلمة خاصة في اخر صفحتين او ثلاثة صفحة 6 , 7 والاخيرة خاصةً .

    ثانيا في قصيدة التي ينسبها البعض للنابغة التي سردت انت بيت منها فالنابغة له قصيدة انكر فيها تلك القصيدة نسبتها له , ثانيا القصيدة التي اتيت انت ببيت منها وصف ايضا شاعرها جسد المرأة فكيف يكون النصيف في اللغة محصور على البرقع وقد وصف شاعر القصيدة "قصيدة المتجردة "جسدها غير مقصوراً في ذلك في على وصف الوجه , ثم الا تستخدم المراة ذراعيها محاولة لستر نحرها او اكثر خاصة ان النصيف له وجه في اللغة انه الرداء الذي يستر الجسم جاء في اللسان
    قال أَبو سعيد النصِيف ثوب تتجلَّل به المرأَة فوق ثيابها كلها سمي نصيفاً لأَنه نصَفٌ بين الناس وبينها فحَجز أَبصارهم عنها . لكن طبعاً في الجاهلية كان النقاب للمرأة معروف وكان يلبس من بعض النساء لانه ذكر في بعض القصائد باسم البرقع او النقاب نفسه او قريب من هذا الاسم .
    التعديل الأخير تم بواسطة نور الدين عماد ; 21-10-2014 الساعة 08:04 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي

    أخي الحبيب
    جزاك الله خيراً على كريم مرورك

    الموضوع منقول ، وأنا قد نقلت أغلب ما قرأته ستجد عدة مواضيع مختلفة أو مشاركات مختلفة

    فهناك اختلاف وكل منهما رجح ما يراه الخير

    عني ما أراه هو وجوب النقاب في زماننا الحالي لشدة الفتن ..

    نسأل الله أن يحفظ جميع نساءنا من شر شياطين الجن والإنس
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-01-2016
    على الساعة
    06:32 PM

    افتراضي

    اخي الحبيب صاحب القرآن
    انت تقول ان الموضوع منقول ولكن السؤال لماذا لا تنقل خاصة هنا الا موضوعاً مختزلاً لاحد الرأيين بينما كان بامكانك ان تنقل موضوعاً فيه من الانصاف اكثر لكلا الرايين ,
    ثم تقول انك تميل الى ان النقاب فرض , يا اخي النقاب بالاجماع غير واجب , وانما اختلف العلماء في حكم ستر الوجه ولا يهم ان ستر بالنقاب او البرقع او بسدل غطاء الرأس على الوجه , او بتقريب الملاءة على الوجه تقريب ساتر لمعظم او كل الوجه .
    اما كون الاحتجاج باننا في عصر فتن فكل عصر اهله قد يدعون انهم في عصر فتنة قد يصدقون وقد لا يصدقون وقد يصدقون جزئياً لا كلياً , ولا اظنهم يصدقون كلياً لان ذلك يتعارض مع قوله تعالى "وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ "جزء من آية 71 التوبة , والمرأة اذا سارت في طريق يظن انه طريق فيه كثير من الفساق او فيه غير المسلمين فالاؤلى في هذه الحالة ان تغطي وجهها , واذا سارت في طريق يظن فيه عدم وجود الفساق او قلتهم اذا ما قورنوا باهل الصلاح فيه مع قلة غير المسلمين فيه ايضاَ فالامر يختلف ان شاء الله لا سيما اذا كان ولي الامر حاكم مسلم يميل الى تطبيق الشريعة .
    التعديل الأخير تم بواسطة نور الدين عماد ; 23-10-2014 الساعة 08:44 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي

    أخي الحبيب قد أخبرتك أنّ هناك مواضيع أخرى تشمل الرأيين وأنا مع الرأي الذي يرى بوجوب النقاب ( سنة واجبة ) ، هذا ما يميل قلبي إلى رؤيته صواباً ، تماماً كما أرى بأن اللحية كذلك

    فإن كان النقاب سنة مستحبة أخذت المرأة المسلمة شرف اقتداءها بأمهات المؤمنين رضي الله عنهن ، وكسبت أجر اتباع السنة ، وإن كان واجباً تكن هكذا حفظت نفسها من ترك أمراً واجباً عليها ....

    أما عن لا يهم ان ستر بالبرقع وووو ... فما أراه صواباً وهذا مجرد رأي قاصر ، هو أن يكن النقاب نقابا بما معناه ، بمعنى يستر كامل جسد المرأة ووجهها
    والجلباب لا يشف ولا يصف جسم المرأة ..
    بمعنى لا يلفت الأنظار
    وليس معظم الوجه بل كل الوجه ، فهناك أعرف نوعاً من النقاب يستر كامل وجهها مع إتاحة أنها ترى ولا تُرى ....
    أما عن نقاب الموضة فهذا تشويه وإساءة للدين ، وكان الأولى على كل من تلبس النقاب أن تكن قدوة بأخلاقها وأعمالها وأن يكن لبسها للنقاب دليلاً واضحاً على عفة المرأة وحسن أخلاقها
    بمعنى ليس من تلبس النقاب لكي تقل للرجال ها أنا انظروا إلي فهذا موجود بكثرة وللأسف !!!

    أما عن :
    ذلك يتعارض مع قوله تعالى "وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ "جزء من آية 71 التوبة

    فوضح فضلاً منك لي أين التعارض ، عني لا أرى أي تعارض ...

    والمرأة اذا سارت في طريق يظن انه طريق فيه كثير من الفساق

    يا أخي الحبيب هذا كلام لا يعقل ، اليوم الشخص الذي نظنه صالحاً قد يكون أفسق الفساق ! ، فزماننا زمن الفتن ، و إن كان سيدنا يوسف عليه السلام لم يبرئ نفسه من فتنة النساء وقد قال أنّ الله حفظه من هذه الفتنة فكيف بغيره !

    أمر الله تعالى واضح بغض البصر من كلا الطرفين ... والأمر فيه تفصيل كثير
    والمذاهب الأربعة : مذهبين قال بوجوب النقاب ، ومذهبين قال باستحباب النقاب وذات المذهبين قالوا بأنّ النقاب يصبح واجباً في حالين : 1- سوء الزمان وانتشار الفتن وزماننا واضح وضوح الشمس ! ، 2 - المرأة إن كانت شديدة الجمال .. واليوم المرأة شديدة القبح ك الجميلة بمعنى يُنظر إليها !!!

    جزاك الله كل خير


    التعديل الأخير تم بواسطة صاحب القرآن ; 23-10-2014 الساعة 10:23 PM
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-01-2016
    على الساعة
    06:32 PM

    افتراضي

    انت يبدو لم يصلك ما قلته ان النقاب بالاجماع ليس فرض , ثانياً تقول اليوم الشخص الذي نظنه صالحاً قد يكون أفسق الفساق ! ، فزماننا زمن الفتن انت تحتج بما احتج به ابن ابن عمر عندما اراد ان يمنع النساء من الصلاة في المسجد بان العصر لم يعد عصر خالي من الفتن فرد عليه والده بان كلامك مخالف للسنة والحديث في الصحيح

    اما قولك اين التعارض بين كلامي وبين الآية التي تصف المؤمنين بانهم اولياء للمؤمنات والعكس ؟ فالتعارض كبير اذ كيف يصف الله بانهم اولياء والولاية من معانيها ليس المحبة والمناصحة فقط بل التآزر والمناصرة والحسبة وشيء من ولاية الحفظ ايضاً فالمعروف ان ابن العم يكون ولي امر المرأة اذا ماتوا اولياءها ولذلك جاء في الصحيحين عن عائشة في قول الله تعالى: (وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتامى فَانْكِحُوا ما طابَ لَكُمْ مِنَ النِّساءِ مَثْنى وَثُلاثَ وَرُباعَ) قالت: يا ابن أختي هي اليتيمة تكون في حجر وليها تشاركه في ما له فيعجبه مالها وجمالها فيريد وليها أن يتزوجها
    الخ .. وليها هنا قريبها كابن عمها وهو معروف انه اجنبي عنها , فاذن
    اذ كيف يكون الاسلام لا يؤمن المؤمنين فيه على المؤمنات ولو في مستوى معين وواضح ليس كالوالد طبعاً وبقية المحارم لكن كما قلت بمستوى معين واقل وقد اعتبرهم اولياء بعض . وهذه الولاية من الحفظ نوه ايضا اليها الامام القرطبي قال في تفسيره عنها وعن ولاية التزويج حيث قال
    وإذا كانت المرأة بموضع لا سلطان فيه ولا ولى لها فإنها تصير أمرها إلى من يوثق به من جيرانها، فيزوجها ويكون هو وليها في هذه الحال، لان الناس لا بد لهم من التزويج، وإنما يعملون فيه بأحسن ما يمكن، وعلى هذا قال مالك في المرأة الضعيفة الحال: إنه يزوجها من تسند أمرها إليه، لأنها ممن تضعف عن السلطان فأشبهت من لا سلطان بحضرتها، فرجعت في الجملة إلى أن المسلمين أولياؤها . الى هنا الاقتباس فهذا شيء من ولاية الحفظ والتزويج .
    ثم انه يستبعد من يناصر بعضهم بعضاَ ويتآزرون ان لا يؤمن احدهم على الآخرخاصة انه اعطاهم ولاية المناصحة والحسبة على بعضهم البعض وهذه نقطة مهمة جداً .

    اما قولك ان النقاب وتعني ستر الوجه اما سنة واجبة اوسنة مؤكدة اقتداءً بازواج النبي فازواج النبي رضي الله عليهم حرم الله تمنيهن للزواج من قبل الصحابة قال تعالى "ولا ان تنكحوا ازواجه "53 الاحزاب وهذا فيه تلميح لوجوب ستر وجوههن حتى لا يتمناهن احد او يرغب فيهن للزواج لان ذلك محرم ومن الكبائر وهذا معنى امومتهن للمؤمنين لان الام لا تتمنى من ابنها ولا يتزوجها , فهل نساء المؤمنين يحرم تمنيهن للزواج بعد وفاة الزوج ؟؟ حتى يقاسوا على ازواج النبي ؟ اعتقد ان القياس بامهات المؤمنين قياس غير صحيح .

    التعديل الأخير تم بواسطة نور الدين عماد ; 23-10-2014 الساعة 11:35 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي

    أخي الحبيب ، جزاك الله كل خير
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    197
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-05-2016
    على الساعة
    08:22 PM

    افتراضي

    الخلاف بين الواجب والمستحب يكون عندما يأتي أمر من الشارع بشيء ويختلف العلماء في حمل هذا الأمر إما علي الوجوب أو الاستحباب بناء علي قرائن أخري.
    ومثال ذلك قوله تعالى{يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين فاكتبوه}, فاكتبوه هذا واجب , لكن جاءتنا قرينة صرفت هذا الوجوب إلى الاستحباب وهي قوله تعالى{فإن أمن بعضكم بعضا فليؤد الذي أؤتمن أمانته} ومفهوم المخالفة في الآية: فإذا جهل بعضكم بعضا فلابد أن تكتبوه.إذن عند عدم الأمن الكتابة واجبة ولكن إذا أمن بعضكم بعضا فالكتابة مستحبة.

    وفي مسألة ستر الوجه لا يوجد أمر أصلا بالستر , فآيات الكتاب العزيز لم تنص صراحة علي كشف الوجه أو ستره. وبعض العلماء فسر الآيات بما يدل علي وجوب ستر الوجه , والبعض الآخر رأي أنه ليس فيها دليل علي وجوب الستر. والسنة لا يوجد بها حديث واحد مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم لا صحيح ولا ضعيف ولا حتى موضوع يأمر المرأة بتغطية وجهها أو حتى يبين أنه مندوب.فالخلاف هل الستر واجب أم غير واجب أو بمعني آخر واجب أم مباح. إذاً ستر الوجه دائر بين الوجوب والإباحة وليس بين الوجوب والاستحباب.
    الشريعة الإسلامية في تقريرها لمعالم لباس المرأة وزينتها
    إنما تبتغي تكريم المرأة المسلمة وصيانتها
    http://www.ebnmaryam.com/vb/t194765.html
    لباس المرأة المسلمة وزينتها

النقاب بين الفريضة والاستحباب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. النقاب فرض بنص القرآن
    بواسطة ahmednou في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 24-06-2011, 02:23 PM
  2. الفريضة الباكية
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-05-2010, 02:00 AM
  3. هل النقاب فرض؟؟؟؟
    بواسطة دعاء الرحمه في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05-05-2010, 01:32 AM
  4. مسائل في صلاة القاعد والمضطجع في الفريضة والنافلة
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-04-2010, 02:00 AM
  5. التسامـح : تلك الفريضة الغائبة !!
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-04-2005, 01:03 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

النقاب بين الفريضة والاستحباب

النقاب بين الفريضة والاستحباب