تعلم معي فن التسامح ( كعلاج للأمراض النفسية )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تعلم معي فن التسامح ( كعلاج للأمراض النفسية )

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تعلم معي فن التسامح ( كعلاج للأمراض النفسية )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي تعلم معي فن التسامح ( كعلاج للأمراض النفسية )

    تعلم معي فن التسامح ( كعلاج للأمراض النفسية )




    إخواني وأخواتي رواد المنتدى

    وكما نحجت دورة فن التركيز والحمد لله

    وكان الإقبال عليها كبيرا

    فإنني أعد لكم دورة متميزة ان شاء الله

    حول فن التسامح

    فقد تبين لي بعد بحث أن المتسامحين أقل الناس أمراضا نفسية وعضوية

    وكما سيمر معنا أن غير المتسامحين تسارع إليهم الأمراض المزمنة والمستعصية وتفتك فيهم فتكا عجيبا

    وسوف نجعل انطلاقتنا من القرآن الكريم

    من قوله تعالى: (ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك).

    وقوله تعالى : فاعفوا واصفحوا ..... ألا تحبون أن يغفر الله لكم


    الحلم، والصفح عن الآخرين صفة رائعة تجعل العلاقة حميمة، وبعيدة عن الحقد،


    إن سر القوة هو: التسامح، والتجاوز عن الإساءة.

    والغضب المكبوت حول إهانة، أو غلطة يهدر الوقت، ويقلل من الإنتاجية، ويزيد الإجهاد الوظيفي، وليس ثمة شيء يعطي نوم ليلة هانئة غير أن تطلق من ذهنك خطأ صدر بحقك.




    وقد عرَ!ف الفلاسفة والقادة السلوك الأخلاقي بأنه:


    1 ـ الأعمال، أو القرارات التي تثمر منفعة ـ لمعظم الناس ولا تتعدى على الحقوق الإنسانية الأساسية.

    2 ـ الأعمال، أو القرارات التي تزيد من تقدير النفس.

    فالقاعدة الأخلاقية تؤدي دور المرشد الدائم في المواقف جميعها،

    يقول الإمام علي رضي الله عنه : الحلمُ غطاء ساتر، والعقل حُسام باتر ، فاستر خلل خُلقك بحلمك، وقاتل هواك بعقلك.

    ولماذا نذهب للفلاسفة والقادة

    وعندنا توجيهات نبينا الحبيب الله صل عليه

    ففى فضل سلامة الصدر وقلة الغل والحسد بين المؤمنين ...

    قال أنس:
    كنا جلوسا عند رسول الله e فقال: يطلع علينا الآن من هذا الفج رجل من أهل الجنة، قال فطلع رجل من الأنصار تنطف لحيته من وضوئه قد علق نعليه فى يده الشمال، فسلم. فلما كان الغد،

    قال النبىصلى الله عليه وسلم مثل ذلك فطلع ذلك الرجل مثل المرة الأولى، فلما كان اليوم الثالث، قال النبى صلى الله عليه وسلم مثل مقالته أيضا فطلع الرجل مثل حالته الأولى، فلما قام النبى صلى الله عليه وسلم تبعه عبدالله بن عمرو بن العاص فقال:

    إنى لاحيت أبى فأقسمت أن لا أدخل عليه ثلاثا، فإن رأيت أن تؤوينى إليك حتى تمضى الثلاث فعلت، فقال: نعم.

    قال أنس: فكان عبد الله يحدث أنه بات معه ثلاث ليال فلم يره يقوم من الليل شيئا، غير أنه إذا تعار وانقلب على فراشه ذكر الله عز وجل وكبر حتى يقوم إلى صلاة الفجر.

    قال عبدالله: غير أنى لم أسمعه يقول إلا خيرا، فلما مضت الثلاث، وكدت أن أحتقر عمله قلت: ياعبد الله إنه لم يكن بينى وبين والدى غضب ولا هجرة، ولكنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ثلاث مرات: يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة، فطلعت الثلاث مرات، فأردت أن آوى إليك فانظر ماعملك فأقتدى بك، فلم أراك تعمل كبير عمل، فما الذى بلغ بك ماقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

    قال: ماهو إلا مارأيت، قال: فانصرفت عنه فلما وليت دعانى فقال: ماهو إلا مارأيت، غيرى أنى لا أحمل فى نفسى على أحد من المسلمين غشا ولا أحسده على ما أعطاه الله إياه، فقال عبد الله: هذه التى بلغتك وهى التى لانطيق.



    فمارأيكم أن نبدأ مسيرة التسامح

    ونتعرف على تعريف التسامح

    وعلى كنوز في هذه الدورة

    إذا كنتم راغبين تابعونا


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    ثبت علمياً أن من أهم صفات الشخصيات المضطربة والتي تعاني من القلق المزمن هو أنها لا تعرف التسامح .. ولم تجرب لذة العفو ونسيان الإساءة.

    ولقد ضرب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عشرات الأمثلة على التسامح والعفو، وعلى نفس الدرب سار الصحابة رضوان الله عليهم..

    قال الله تعالى:"خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين" .
    ( الاعراف 199)

    وقال تعالى: "وان تعفو أقرب للتقوى" ..وقال صلى الله عليه وسلم: "أفضل أخلاق أهل الدنيا والآخرة تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك".

    أنت أيضاً تستطيع أن تدرب نفسك على العفو والتسامح بتكرار هذه الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة في السيطرة على الغضب وغرسها في ذهنك والاستعانة بها خلال جلسات الخلوة، بل وأن تسجلها وتحتفظ بها في ورقة في دفترك أو في حافظة نقودك لتعود إليها كل فترة وتستعين بها في إطفاء نار الغضب التي تنشأ نتيجة العديد من الأسباب ـ في عصرنا هذاـ مثل الزحام والتنافس على لقمة العيش بل ونتيجة أسباب بسيطة ومتكررة ويومية مثل تبادل التحية بين الناس أو عدم تقديم التحية المناسبة والترحيب بالجار أو الزميل .. وما يكتنف ذلك من سوء تفسير وتأويل والاعتقاد الخاطئ بتجاهل البعض لنا أو تعمدهم عدم تقديرنا.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    التسامح أعظم علاج على الإطلاق


    قبل بضع سنوات اشتريت هذا الكتاب التسامح
    تأليف: جيرالد جامبولسكي / الرياض جرير 2002

    وانقل لكم خلاصته من أرشيفي :

    التسامح خلق إسلامي رفيع، به يرتقي الإنسان إلى مصاف «العافين عن الناس» ويكفي في الترغيب فيه أن جعله الإسلام سبباً من أسباب دخول الجنة.

    وهذا الكتاب «التسامح أعظم علاج على الإطلاق» يعمل على تعليم كيفية التسامح وبيان فوائده وثماره الطيبة على مستوى التعامل مع النفس أو مع الآخرين. وهو يتناول موضوع «التسامح» كأداة فعالة في تخفيف المعاناة الناتجة عن عدم التسامح سواء مع «الذات»، أو مع «الآخرين».


    أهم ما جاء به الكتاب:


    1 ترك أسلوب التلاوم والتركيز على الأخطاء.

    2 ترك إصدار الأحكام الجائرة على النفس وعلى الآخرين.

    3 التسامح يجعل الإنسان يشعر بالسعادة والطمأنينة والأمل.

    4 بالتسامح يستطيع الإنسان التخلص من المشاعر السلبية كالحقد والغضب والتوتر والانفعال والقلق والاكتئاب، ومن ثم التخلص من بعض الأمراض الناجمة عن المشاعر السلبية كالصداع والقرحة وضغط الدم ونوبات الألم.

    5 الاحساس بالحرية الشخصية والتخلص من سجن النفس في حدود ضيقة بسبب العقلية المقيّدة بتصورات «الأنا» السلبية والتي دائماً لا تعمل لصالحنا.

    6 مسامحة الآخرين تعني مسامحة النفس على أخطائها في الماضي {كّذّلٌكّ كٍنتٍم مٌَن قّبًلٍ فّمّنَّ پلَّهٍ عّلّيًكٍمً}.

    7 تحرير النفس من سجنها في دائرتي الماضي والمستقبل لأن الإنسان غير المتسامح يظل يلوم نفسه دائماً على أخطاء الماضي ومن ثم قد يصاب بالإحباط أو اليأس، والإنسان غير المتسامح أيضاً يخاف من المستقبل لأنه يخشى ان يقع في أخطاء مماثلة لأخطاء الماضي.

    8 تقبل الواقع كما هو فيما يتعلق بالأشياء التي هي خارج نطاق قدرة الإنسان «الرضا بالقضاء والقدر».

    9 الشعور بالانسجام مع النفس ومع الآخرين.

    10 تحقيق الهدوء النفسي والعقلي والشعور بالدفء والأمان.

    11 إدراك كيفية عمل «الأنا» والتنبيه من الوقوع في حبائلها الشيطانية.

    12 التركيز على الجوانب الطيبة في الناس وإغفال التركيز على الجوانب السلبية فيهم.

    13 ذكر بعض الأساليب العملية في التخلص من المشاعر السلبية مثل أسلوب التخيل وأسلوب الهندسة النفسية. كما اشتمل الكتاب على مجموعة من المبادئ الأساسية لخلق التسامح والتعامل به

    ومن تلك المبادئ:

    * لا تنظر إلى نفسك على انك مجرد جسد بل انظر إلى نفسك باعتبارها كائناً روحياً يسكن الجسد لفترة محددة.

    * انبذ قيمة الاشفاق على الذات.

    * انبذ كثرة انتقادك للناس وتصيد أخطائهم.

    * كن راغباً في التخلي عن الاحساس بكونك ضحية.

    * يجب ان تؤمن بأن التمسك بالأفكار غير العادلة والمتزمتة هو طريقك للمعاناة.

    * يجب ان تؤمن بأن تمسكك بالغضب لن يمنحك ما تصبو إليه.

    * ينبغي ان تؤمن بأنه من الأفضل لك أن تجعل قراراتك قائمة على الحب أكثر من الخوف.

    * ابحث عن قيمة الكف عن إصدار أحكام عن الآخرين.

    * ينبغي أن تؤمن بأن الحب هو أعظم مداوٍ في العالم.

    * ينبغي أن تؤمن بأن كل فرد تقابله هو معلم للصبر.

    * تخلص من اعتقادك في قيمة إيذاء أو معاقبة الشخص الآخر أو حتى نفسك، وتذكر ان الهدف الأساسي من التسامح هو ليس تغيير الشخص الآخر ولكن تغيير الأفكار المتناقضة والسلبية بداخل عقلك.

    * تذكر أنك أثناء صفحك عن الشخص الآخر إنما تسامح نفسك.

    * ابدأ في التدريب، وتبين قيمة الدعاء للشخص الآخر، كما تدعو لنفسك.



    لقد استفدت من الكتاب كثيرا

    والآن اسامح كل من اخطا معي

    وعودت نفسي قبل النوم ذلك الخلق الإسلامي الجميل خلق أهل الجنة
    أن أسامح كل من أخطا معي


    وأقول إذا كنت أخي الفاضل أختي الفاضلة يا من تابعت معنا هذا الموضوع ووصلت هذه الفقرة إن كنت مهموما أو مغموما أو مكروبا سامح شخصاً أخطأ معك

    ولاحظ الآن مشاعرك

    لاحظها بعمق

    كيف تبدلت

    لا حظ حلاوة التسامح بين جوانحك

    والله يقول فاعفوا واصفحوا ....



تعلم معي فن التسامح ( كعلاج للأمراض النفسية )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تعلم فن التسامح وعش بمنطق الهدوء ..........
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 20-04-2013, 11:02 AM
  2. التسامح التسامح
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-01-2010, 09:15 PM
  3. أستخدام اليانسون كعلاج لأنفلونزا الخنازير...بقلم د. سلمان بن محمد بن سعيد
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-08-2009, 03:17 AM
  4. ما هو التسامح ؟؟
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 28-07-2007, 10:09 AM
  5. وداعاً للأمراض النفسية و ضيق الصدر
    بواسطة الحق أحق أن يتبع في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-03-2006, 02:42 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تعلم معي فن التسامح ( كعلاج للأمراض النفسية )

تعلم معي فن التسامح ( كعلاج للأمراض النفسية )