الاســـم:	graphics10uf4.gif
المشاهدات: 92
الحجـــم:	175.0 كيلوبايت

قبل ان ابداء احب ان اقول لكل مسيحى ومسلم لو اعترف الكنائس بعدة المرأة لأعترفوا ايضا بتعدد الزوجات ولعترفوا ايضا بالطلاق وكيف وبهذا الاعتراف يسبب لهم مشاكل كثيرة ولعل اخطرها هى
دخول الكثير من النصارى فى الاسلام الحنيف الاسلام الذى ابهر الكون كله بتسامحه واحسانه
فهيا بنا ندخل فى الموضوع

السؤال هنا : . ؟

اولا لا يوجد نص صريح بالنهى عن تعدد الزوجات فى الاناجيل

ولاكن زكر بعض الفقهاء المسيحيين ان التشريعات المدنيه فى البلاد المسيحية فى

اليونان وايطاليا والمانيا

وفرنسا وامريكا وبريطانيا وغيرها تنص على تحريم تعدد الزوجات وقد اجمعت الكنائس

المسيحية على التحريم

وقالوا بان الزواج على زوجت المسيحى يعتبر زنا . ولاكن هناك من اجاز التعدد فى

الزوجات وثل ذالك مارتن لوثر

مؤسسى المذهب الانجيلى الذى يعتبر تعدد الزوجات نظاما لا يتجافى مع احكام

شريعة المسيبحية

واذا لاحظت فى القرون الاولى تجد انه لا يقوم حائل الى ممارستها فقد كان ملوك

النرويج يقومون ويمارسون

بتعدد الزوجات فقد كان لشارلمان الملك زوجتان وعدد محظيات وقد عقد فايب ملك

هس وفريديك وليام الثانى

مللك برسيا باثنتين لكل منهما وقد باركها القس لوثريون ......... اذا فالتعدد ليس

حرام

وفى عام 1531 دعا القس فى مونستر صراحة بان من يريد ان يكون مسيحيا حقيقيا

فعليه ان يتزوج من عدة

زوجات

وبقى انا اسئل لماذا حرموا القساوسة واباء الكنيسة على الرجال الزواج من اكثر من

واحدة ؟
هل من مجيب