رد النصارى على سفر حزقيال 23 (والرد عليهم)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رد النصارى على سفر حزقيال 23 (والرد عليهم)

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: رد النصارى على سفر حزقيال 23 (والرد عليهم)

  1. #1
    الصورة الرمزية فهد الشبعان
    فهد الشبعان غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-08-2014
    على الساعة
    01:08 PM

    افتراضي رد النصارى على سفر حزقيال 23 (والرد عليهم)

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين وعلى اله وصحبه ومن تبع هداه الى يوم الدين.....أما بعد:
    قرأت كلاما لنصراني حاول فيه الرد على حزقيال 23
    , وفي هذا الموضوع سنعرض لكم اخوتي رده امامكم, وسنرد على ما قاله بإذن الله تعالى:
    فسيحتوي هذا الموضوع على ألفاظ لا تليق من كتابهم
    فيبدأ النصراني بعرض الشبهة وبعدها سيرد عليها وبعد رده سنرد عليه بإذن الله تعالى:




    يقول:

    المقصود بأُهولة وأُهوليبة مدينتان هما السامرة عاصمة مملكة إسرائيل، وأورشليم عاصمة مملكة يهوذا, وكانت مملكة بني إسرائيل مملكة واحدة متحدة تحت حكم داود وسليمان، ولكنها انقسمت بعد موت سليمان إلى مملكة شمالية عاصمتها السامرة، وجنوبية عاصمتها أورشليم, وكان الله قد أمر بنَصب خيمة الاجتماع (مكان العبادة) في عاصمة مملكة يهوذا، أما مملكة إسرائيل فلم يوافق قط على إقامة خيمة عبادة فيها, ومن هذا نفهم لماذا أطلق الله على السامرة اسم أهولة (ومعناها في العبرية: خيمتها) كما أطلق على أورشليم اسم أهوليبة (ومعناها في العبرية: خيمتي فيها), فالمملكة الشمالية أقامت خيمة نفسها، أما المملكة الجنوبية فكان يجب أن تكون فيها وحدها خيمة الله وحده, وقد بنى الملك سليمان هيكل الله ليكون خيمة الله في أورشليم , غير أن المملكتين الشمالية والجنوبية خانتا عهد الله، وهو ما يسميه أنبياء التوراة بالزنى الروحي,وأخذت المملكتان تعبدان أوثان الممالك المحيطة بهما, وخيانة شعب الله لله أشرُّ من خيانة الشريك، ولذلك يوبخ النبي حزقيال العاصمتين الخائنتين بكلمات رهيبة حقاً، فقد سقطت الدولتان إلى الدرك الأسفل, كلام حزقيال النبي إذاً هو عن مدينتين خانتا عهد إلههما، وليس عن سيدتين, وتعبيرات النبي حزقيال قاسية جداً، لأن الخيانة الروحية كانت قاسية عليه وعلى الله, وقد قال المسيح (له المجد) لمن خانوا استخدام بيت الله: مكتوب بيتي بيت الصلاة يُدعى، وأنتم جعلتموه مغارة لصوص ( Mat_21:13), واللص خائن، الخيانة التي وصفها حزقيال النبي بالزنى الروحي,
    بدايه شرح الموضوع والرد علي تلك الشبهه
    مشكلة القراء السطحيين تكمن في عدم الفهم الدقيق، ولهذا يقول المثل: "إن أنصاف المتعلمين أخطر من الجهله وإذا كانت هذه هي حال القراء السطحيين فما بالك بالقراء المغرضين الذين لا يقرءون الكتاب بهدف الفهم والاستفادة، وإنما يقرءونه بهدف تصيد ما يظنون أنه خطأ لا يغتفر، ليوجهوا النقد غير البناء، بل الطعنات التعصبية، سامحهم الله وهداهم إلى ما فيه خير نفوسهم. آمين.

    والآن إلى الآيات المعترض عليها في سفر حزقيال، أقرأها بلا أدنى حرج كما ذكرت، ثم أرد على الاتهامات الموجهة إليها، وليعطنا الرب نعمة للإصغاء من أجل الفهم.

    نص الآيات من (حز23: 3, 20)
    "وكان إليَّ كلام الرب قائلا يا ابن آدم كان امرأتان ابنتا أم واحدة، وزنتا بمصر. في صباهما زنتا. هناك دغدغت ثديهما وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما. واسمهما: أهولة الكبيرة وأهوليبة أختها، واسماهما ["السامرة" "أهولة"] و["أورشليم" "أهوليبة"] … وعشقت معشوقيهم الذين لحمهم كلحم الحمير ومنيهم كمني الخيل … هكذا قال السيد الرب هاأنذا أهيج عليك عشاقك … فيأتون عليك بأسلحة ومركبات … فيحكمون عليك … أفعل بك هذا لأنك زنيت وراء الأمم لأنك تنجست بأصنامهم.


    الرد


    بنعمة الله وحكمته أجيب على هذا السؤال المطروح عما ذكر بسفر حزقيال النبي، وسوف تشمل الإجابة على الجوانب التالية:
    1ـ كلام الوحي عموما
    2ـ شرح ما كتبه حزقيال هنا
    3ـ الألفاظ غير اللائقة
    4ـ ألفاظ من القرآن الكريم.
    5ـ ألفاظ من الأحاديث الشريفة.

    أولاً: كلام الوحي عموما

    كلام الله الموحي به في الكتاب المقدس يتضمن:
    (1)قصة خلق الإنسان.
    (2) قصة سقوطه في المعصية وطرده من الجنة.
    (3) معاملات الله مع الناس عبر التاريخ البشري، معلنا لهم عن محبته رغم سقوطهم.
    (4) قصة الفداء والخلاص.
    (5) وصايا الله للبشر وأوامره للمؤمنين بفعل الخير، والنهي عن الشر والمنكر.

    فمن الواضح أن ما كتب في حزقيال هنا إنما هو نهي عن منكر وقبائح اقترفتها الأمة اليهودية في ذلك الزمان، كما سيتضح مما يلي:

    ثانياً: خلفية هذا الكلام

    (1)هذا الكلام هو موجه إلى الأمة اليهودية، وهذا ما عبر عنه "بالأم التي لها بنتان".
    (2) والبنتان أهولة وأهوليبة = يقصد بهما السامرة عاصمة إسرائيل، وأورشليم عاصمة يهوذا.
    وهذا ما يتضح من الآية الرابعة من نفس الإصحاح حيث يقول: "واسماهما ["السامرة" "أهولة"] و ["أورشليم" "أهوليبة"]
    (3) زنا أهولة وأهوليبة [أي السامرة وأورشليم]: يقول النص أنهما زنتا مع كل من مصر، وأشور وبابل ، كما ورد في الآيات من 3 ـ 19
    (4) ما معنى هذا الزنا؟


    1ـ لا يقصد قط من هذا الكلام أنه زنا امرأة بالمعنى الحرفي الجنسي. فكيف تزني أمة وهي ليس امرأة زنا حرفياً؟‍‍ ‍
    2ـ إذن فالمقصود هو صورة مجازية تعبر عن خيانة هذه الأمة لله الذي ارتبطت به كشعب له، وهذا ما يعبر عنه بالزنا الروحي.
    3ـ والزنا الروحي هو صيغة يستخدمها الكتاب المقدس بمعنى خيانة الرب أو العداء له بسبب الالتصاق بالآلهة الأخرى سواء كانت أصناما أو محبة العالم أو غير ذلك. وهذا واضح من قول الكتاب:
    ـ عن الزنا بمعنى ترك الله وعبادة آلهة أخرى: (قضاة2: 17) "زنوا وراء آلهة أخرى وسجدوا لها"
    ـ وعن الزنا بمعنى محبة العالم: في رسالة يعقوب: "أيها الزناة والزاني أما تعلمون أن محبة العالم عداوة لله" (يع4: 4)
    ـ وعن الزنا بمعنى محبة المال: (هوشع9: 1) "لا تفرح يا إسرائيل طربا كالشعوب لأنك زنيت عن إلهك وأحببت الأجرة …"

    إذن فخلفية هذا الكلام موضوع السؤال توضح أنه ليس زنا امرأة بالمعنى الحرفي الجنسي، بل زنا أمة بالمعنى المجازي الروحي بالانفصال عن الله وعبادة آلهة أخرى.

    ثالثاً: الألفاظ غير اللائقة في هذا الكلام

    هل يجوز أن تذكر مثل هذه الألفاظ في الوحي؟ هذا هو لب الاعتراض. وللإجابة على ذلك نقول أننا لا نستطيع أن نحكم على أي نص إن لم ندرس ملابساته وظروفه واللغة المستعملة في زمانه وتقاليد وعادات الشعوب في ذاك الزمان. فدعنا نوضح الأمور التالية:
    (1) هذه الألفاظ كانت وصفا للشرور التي كانت تمارس فعلا في طقوس وشعائر عبادة الأوثان آنذاك. وقد ورد ذلك في دائرة المعارف البريطانية [Encyclopaedia Britannica Vol. 12 P.782]التي تقول: أن من شعائر الانضمام إلى عبادة الأوثان أنهم كانوا يمارسون الجنس في دعارة فاضحة كعلامة لاتحاد عبدة الأوثان في كيان واحد. [وهي نفس الصورة التي أشار إليها الرب بفم حزقيال النبي هنا موبخا ومعاقبا على ارتكابها!]
    (2) هذه الشعائر الداعرة الفاضحة لم تكن في نظر فاعليها خزيا وقباحة وإلا لما مارسوها، ولكنها كانت لهم فخراً ومجداً، ولهذا يقول الكتاب عنهم "مجدهم في خزيهم" (فيلبي3: 19) فأراد الرب أن يفضح قبح ما يرتكبون وخزي ما يفعلون.
    (3) إن كان ذكر هذه الأمور هكذا قبيحا كما قال الكتاب "لأن الأمور الحادثة منهم ذكرها أيضا قبيح" (أف5: 12) فكم وكم كان خزي فعلها. أما كان ذلك يستحق الفضح والتوبيخ والعقاب.
    (4) الواقع أن الله ذكر هذه الرذائل ليعاقب الأمة عليها ولهذا جاء في هذا الجزء من حزقيال حكم الرب بإدانتها، يتضح ذلك من قوله: "لأجل ذلك هاأنذا أهيج عليك عشاقك … فيأتون عليك بأسلحة ومركبات … فيحكمون عليك … أفعل بك هذا لأنك زنيت وراء الأمم لأنك تنجست بأصنامهم". (حز23: 22ـ 31)
    (5) علاوة على ذلك نري في ساحة القضاء أن النيابة تطلب من المجرمين تمثيل الجريمة مهما كانت بشعة بكل تفاصيلها المخزية. فهل في ذلك غضاضة وقباحة؟ أو ليست كلمات الوحي في حزقيال هي من هذا القبيل، أفلست إثباتا لجريمة الزنا الروحي في بشاعتها ونجاستها. فلماذا يعتبر ذلك غير لائق في حين أنه لا اعتراض على ما تمارسه النيابة العامة لفضح الجريمة؟؟

    (6) بقيت نقطة أخيرة أرجو أن يتقبلها السائل بحسن نية، عالما أننا نحترم الأديان جميعا وعقائد الآخرين كل الاحترام. أقول أن مثل هذه الألفاظ قد وردت في القرآن الكريم والأحاديث الشريفة الصحيحة. ولا تعتبر غير لائقة أو مستهجنة. بل كما يقول المثل العربي "لا حياء في الدين"

    رابعاً: بعض الألفاظ من القرآن
    (1) إن لفظة ترائب التي وردت في حزقيال وهي موضوع الاعتراض قد وردت بذاتها في القرآن الكريم في سورة (الطارق الآيات من 5 إلى آية 7) حيث يقول "فلينظر الإنسان مما خُلق، خلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب"
    (2) ونفس لفظة المنيَّ التي في حزقيال هنا قد وردت بذاتها في القرآن الكريم في سورة (القيامة الآيات من 36 ـ 39) حيث يقول: "أيَحسَبُ الإنسانُ أن يترك سُدى، ألم يك نطفة من منيِّ يمنى، ثم كان علَقة فخَلق فسَوَّى، فجَعَل منه الزوجين الذكر والأنثى"
    (3) ومن هذه الألفاظ أيضا ما ورد في سورة (الأحزاب آية 50) "وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي، إن أراد النبي أن يستنكحها خالصة له من دون المؤمنين … لكيلا يكون عليك حرج"
    (4) وأيضا ما جاء في سورة (النور آية 31) "وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن"
    (5) وكذلك في سور (الطور والواقعة والإنسان) ما جاء عن وصف الجنة وما فيها من خمر وحوريات وولدان مخلدون:

    ـ ففي سورة (الواقعة 16 ـ 25) "يطوف عليهم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين … وحور عين … فجعلناهن أبكارا"

    ـ ويوضح في سورة (الإنسان 19 ـ 23) "وزوجناهم بحور العين … يتنازعون فيها كأسا لا لغوٌ فيها ولا تأثيمٌ ويطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون"

    وإليك تعليقات بعض علماء المسلمين الأفاضل:

    + الأستاذ محمد جلال كشك: يقول: "إنه ثابت بنص القرآن أن حور العين هن للاستمتاع الجنسي" (خواطر مسلم في المسألة الجنسية ص 20)
    + ويقول الشيخ الغزالي: في (كتاب إحياء علوم الدين) "والجنة مزينة بالحور العين من الحسان، كأنهن الياقوتُ والمرجان، لم يطمثهن (أي لم يجامعهن ) إنس قبلهم ولا جان، يمشين في درجات الجِنان، إذا اختالـت إحداهن في مشيها حمل أعطافَها (أي رداءها ) سبعون ألفا من الولدان، غانجات، (أي مدللات) عطرات، آمنات، من الهرم"
    + ويعلق الأستاذ محمد جلال كشك أيضا: على هذه اللذة والمتعة قائلا: "لا مجال لأي خجل أو استخذاء من ناحية المطالب الحسية للجسد" ويكمل قائلا: "فليس في الجسد عيب أو قباحة، ولا في تلبية احتياجاته وشهواته المشروعة في هذه الدنيا، ولا في التطلع لمتعة الجسد بلا حد في الآخرة")
    (خواطر مسلم في المسألة الجنسية ص211)
    هل يجرؤ أحد أن يقول إن هذا كلام فاضح ومبتذل؟؟!! فلماذا يتجرأ المعترض على كلمات سفر حزقيال وهي لم تصل في كل تعبيراتها إلى مثقالِ ذرةٍ من هذا الكلام؟!


    خامساً: بعض الألفاظ من الأحاديث الشريفة

    ولقد ورد في الأحاديث الصحيحة المحققة ألفاظٌ كثيرةٌ من هذا القبيل ولا تعتبر مستهجنة أو قبيحة عن: الجماع وما يصاحبه من مشاعر وأحاسيس وكيفية استمتاع كل عضو من أعضاء الجسد. وأيضا الأحاديث التي قيلت عن علاقة الرسول الكريم جنسيا مع أمهات المؤمنين وخاصة السيدة عائشة. فمن يريد معرفة ذلك فليقرأ المراجع التالية:
    (1) صحيح البخاري.
    (2) صحيح مسلم.
    (3) كتاب الإسلام والجنس للدكتور عبد الوهاب بوحديبة الذي قدمت له الأستاذة هالة العوري.
    (4) كتاب نساء النبي للدكتورة عائشة عبد الرحمن بنت الشاطئ.
    (5) كتاب خواطر مسلم في المسألة الجنسية للأستاذ محمد جلال كشك نشر مكتبة التراث الإسلامي
    .


    وفي الختام

    أرجو أن أكون قد استوفيت البحث حقه واتضحت أمامنا النقاط الأساسية التي أنهي بالتذكير بها:
    (1) إن ما كتب في حزقيال إنما هو نهي عن منكر وقبائح اقترفتها الأمة اليهودية في ذلك الزمان.
    (2) إن هذا الكلام ليس هو عن الزنا بالمعنى الحرفي الجنسي، بل الزنا بالمعنى المجازي الروحي بالانفصال عن الله لعبادة آلهة أخرى.
    (3) أن هذه الألفاظ كانت وصفا للشرور التي كانت تمارس فعلا في طقوس وشعائر عبادة الأوثان آنذاك لفضحها والنهي عنها.
    (4) أن مثل هذه الألفاظ وردت في كثير من السور القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة دون اعتبارها ألفاظا نابية أو مستهجنة.
    شكرً للجميع .... نأسف علي الاطاله في شرح وعرض الموضوع


    فنقول وبالله التوفيق:

    سيكون جوابهم على الجوانب التالية:
    1ـ كلام الوحي عموما
    2ـ شرح ما كتبه حزقيال هنا
    3ـ الألفاظ غير اللائقة
    4ـ ألفاظ من القرآن الكريم.
    5ـ ألفاظ من الأحاديث الشريفة



    فيقولون: (وأخذت المملكتان تعبدان أوثان الممالك المحيطة بهما, وخيانة شعب الله لله أشرُّ من خيانة الشريك، ولذلك يوبخ النبي حزقيال العاصمتين الخائنتين بكلمات رهيبة حقاً، فقد سقطت الدولتان إلى الدرك الأسفل, كلام حزقيال النبي إذاً هو عن مدينتين خانتا عهد إلههما)
    فنقول وبالله التوفيق: كلمات رهيبة حقا؟؟؟ أليس هذا كما تزعمون انه (كلام الله), فيا اخواني المسلمين..يقول النصارى (كلام الله) رهيب حقا...سبحان الله

    يقولون:
    (مشكلة القراء السطحيين تكمن في عدم الفهم الدقيق)
    فنقول وبالله التوفيق:عدم الفهم هو ما يأمركم به كتابكم : في سفر الامثال اصحاح 3 العدد 5:
    "توكل على الرب بكل قلبك وعلى فهمك لا تعتمد."

    يقولون: (والآن إلى الآيات المعترض عليها في سفر حزقيال، أقرأها بلا أدنى حرج)
    فأقول وبالله التوفيق: ما شاء الله .. من أين لك هذه الجرأة؟


    فيقولون:
    أولاً: كلام الوحي عموما

    كلام الله الموحي به في الكتاب المقدس يتضمن:
    (1) قصة خلق الإنسان.
    (2) قصة سقوطه في المعصية وطرده من الجنة.
    (3) معاملات الله مع الناس عبر التاريخ البشري، معلنا لهم عن محبته رغم سقوطهم.
    (4) قصة الفداء والخلاص.
    (5) وصايا الله للبشر وأوامره للمؤمنين بفعل الخير، والنهي عن الشر والمنكر.
    فمن الواضح أن ما كتب في حزقيال هنا إنما هو نهي عن منكر وقبائح اقترفتها الأمة اليهودية في ذلك الزمان، كما سيتضح مما يلي

    فنقول وبالله التوفيق: نهي عن منكر وقبائح؟؟ هل الله الحكيم يجعل نبيه ينهى عن المنكر بهذه الطريقة .. ما اقول الا صلى الله عليك يا سيدي رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم.

    فيقولون في معنى هذا الزنا: (1ـ لا يقصد قط من هذا الكلام أنه زنا امرأة بالمعنى الحرفي الجنسي. فكيف تزني أمة وهي ليس امرأة زنا حرفياً؟‍‍ ‍
    2ـ إذن فالمقصود هو صورة مجازية تعبر عن خيانة هذه الأمة لله الذي ارتبطت به كشعب له، وهذا ما يعبر عنه بالزنا الروحي.
    3ـ والزنا الروحي هو صيغة يستخدمها الكتاب المقدس بمعنى خيانة الرب أو العداء له بسبب الالتصاق بالآلهة الأخرى سواء كانت أصناما أو محبة العالم أو غير ذلك
    )
    فنقول وبالله التوفيق:
    طيب ما رأيكم في هذا النص:
    "وَصَعِدَ لُوطٌ مِنْ صُوغَرَ وَسَكَنَ فِي الْجَبَلِ وَابْنَتَاهُ مَعَهُ لأَنَّهُ خَافَ أَنْ يَسْكُنَ فِي صُوغَرَ. فَسَكَنَ فِي الْمَغَارَةِ هُوَ وَابْنَتَاهُ. 31وَقَالَتِ الْبِكْرُ لِلصَّغِيرَةِ: «أَبُونَا قَدْ شَاخَ وَلَيْسَ فِي الأَرْضِ رَجُلٌ لِيَدْخُلَ عَلَيْنَا كَعَادَةِ كُلِّ الأَرْضِ. 32هَلُمَّ نَسْقِي أَبَانَا خَمْراً وَنَضْطَجِعُ مَعَهُ فَنُحْيِي مِنْ أَبِينَا نَسْلاً». 33فَسَقَتَا أَبَاهُمَا خَمْراً فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ وَدَخَلَتِ الْبِكْرُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَ أَبِيهَا وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلاَ بِقِيَامِهَا. 34وَحَدَثَ فِي الْغَدِ أَنَّ الْبِكْرَ قَالَتْ لِلصَّغِيرَةِ: «إِنِّي قَدِ اضْطَجَعْتُ الْبَارِحَةَ مَعَ أَبِي. نَسْقِيهِ خَمْراً اللَّيْلَةَ أَيْضاً فَادْخُلِي اضْطَجِعِي مَعَهُ فَنُحْيِيَ مِنْ أَبِينَا نَسْلاً». 35فَسَقَتَا أَبَاهُمَا خَمْراً فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ أَيْضاً وَقَامَتِ الصَّغِيرَةُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَهُ وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلاَ بِقِيَامِهَا 36فَحَبِلَتِ ابْنَتَا لُوطٍ مِنْ أَبِيهِمَا. 37فَوَلَدَتِ الْبِكْرُ ابْناً وَدَعَتِ اسْمَهُ «مُوآبَ» - وَهُوَ أَبُو الْمُوآبِيِّينَ إِلَى الْيَوْمِ. 38وَالصَّغِيرَةُ أَيْضاً وَلَدَتِ ابْناً وَدَعَتِ اسْمَهُ «بِنْ عَمِّي» - وَهُوَ أَبُو بَنِي عَمُّونَ إِلَى الْيَوْمِ. (تكوين 19: 30-38)"
    هل هذا الزنا ايضا روحي؟
    فحقا غريب ان يكون النص في حزقيال (روحي) .. وبعدها يقول:
    (هناك دغدغت ثديهما وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما)
    *أعتذر يا اخوة ولكن هذا كلام ربهم* (تعالى الله)

    يعني ما الحكمة من قول هذا الكلام الجنسي .. سبحان الله.

    فيقول النصارى: (هل يجوز أن تذكر مثل هذه الألفاظ في الوحي؟ هذا هو لب الاعتراض. وللإجابة على ذلك نقول أننا لا نستطيع أن نحكم على أي نص إن لم ندرس ملابساته وظروفه واللغة المستعملة في زمانه وتقاليد وعادات الشعوب في ذاك الزمان)
    فنقول وبالله التوفيق: قصدك ان اللغة في ذاك الزمان.........لغة.........جنسية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    فيقولون: ((1) هذه الألفاظ كانت وصفا للشرور التي كانت تمارس فعلا في طقوس وشعائر عبادة الأوثان آنذاك.)
    فنقول وبالله التوفيق: قصدك ان الالفاظ الجنسية هذه وصف للشرور؟؟؟؟
    ما شاء الله !!
    هو ربك ما وجد الا هذه الالفاظ التي يستحي ان يقولها الانسان العاقل المحترم

    يقول متى المسكين (فعلا مسكين): في كتاب النبوة والانبياء (للمسكين):
    "وسوف يصدم القارئ المتحفظ استخدام اللغة القبيحة الفاحشة فى احط معناها وصورها فى مخاطبة اهل اسرائيل"
    قرأت كلام لنصراني يرد فيه على قول (متى المسيكن), وسنعرضه بإذن الله في موضوع قادم وسنرد عليه, ولكن ليس في هذا الموضوع....نكمل بإذن الله تعالى:

    فكما قال (المسكين): (استخدام اللغة القبيحة الفاحشة فى احط معناها وصورها فى مخاطبة اهل اسرائيل)

    فيقولون: ((2)هذه الشعائر الداعرة الفاضحة لم تكن في نظر فاعليها خزيا وقباحة وإلا لما مارسوها، ولكنها كانت لهم فخراً ومجداً، ولهذا يقول الكتاب عنهم "مجدهم في خزيهم" (فيلبي3: 19) فأراد الرب أن يفضح قبح ما يرتكبون وخزي ما يفعلون.)
    فنقول وبالله التوفيق: طيب انا عندي سؤال بسيط:
    طيب هو ربك لم يجد ألفاظ افضل من هذه؟؟؟ مثلا ... خذ هذا النص مني الذي ألفته انا:
    بدلا من:
    "1 وكان الي كلام الرب قائلا. 2 يا ابن ادم كان امراتان ابنتا ام واحدة. 3 وزنتا بمصر.في صباهما زنتا.هناك دغدغت ثديهما وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما."
    فيكون:
    "1كلمني الرب قائلا 2 يا ابن ادم كانت هناك مدينتان من دولة واحدة 3 كانوا عبدة الاوثان بمصر.في صباهما عبدوا الاوثان. هناك لم يسمعوا كلام الرب وهناك لم يطبقوا تعاليمه."
    بالله عليكم ... أي نص تسمح لولدك بأن يقرأه........
    {وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا} [النساء82]

    يتبع بإذن الله تعالى....

  2. #2
    الصورة الرمزية فهد الشبعان
    فهد الشبعان غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-08-2014
    على الساعة
    01:08 PM

    افتراضي

    نكمل بإذن الله تعالى


    فيقولون: ((3) إن كان ذكر هذه الأمور هكذا قبيحا كما قال الكتاب "لأن الأمور الحادثة منهم ذكرها أيضا قبيح" (أف5: 12) فكم وكم كان خزي فعلها. أما كان ذلك يستحق الفضح والتوبيخ والعقاب)
    فنقول وبالله التوفيق: تقصد اذا كان الفعل قبيح .... تكون الالفاظ اقبح؟

    فيقولون: (4)) الواقع أن الله ذكر هذه الرذائل ليعاقب الأمة عليها ولهذا جاء في هذا الجزء من حزقيال حكم الرب بإدانتها، يتضح ذلك من قوله: "لأجل ذلك هاأنذا أهيج عليك عشاقك … فيأتون عليك بأسلحة ومركبات … فيحكمون عليك … أفعل بك هذا لأنك زنيت وراء الأمم لأنك تنجست بأصنامهم". (حز23: 22ـ 31))
    فنقول وبالله التوفيق: يا مسلمين ... قال عنها (رذائل) ....الله اكبر.
    وسبحان الله كيف يذكر الله ال(رذائل) ليعاقب الامة؟؟
    هل ذكر الرذائل عقاب للأمة التي تعبد الاوثان؟؟
    سبحان الله.

    فيقولون: ((5)علاوة على ذلك نري في ساحة القضاء أن النيابة تطلب من المجرمين تمثيل الجريمة مهما كانت بشعة بكل تفاصيلها المخزية. فهل في ذلك غضاضة وقباحة؟)
    فنقول وبالله التوفيق: .... طيب جريمة لكن ليست ألفاظ جنسية! وأين؟ في كتابك؟؟؟ الكتاب الذي من المفترض ان يكون (مقدسا)؟ الكتاب الذي منزل من الله جل جلاله؟؟ فنقول: هذا لا يمكن ان يكون كلام الله.

    فيقولون: (أو ليست كلمات الوحي في حزقيال هي من هذا القبيل)
    فنقول وبالله التوفيق: لا, المجرم يقول ما هي الجريمة التي ارتكبها...اما كتابك..فيوضح لنا كيف زنتا الابنتان:
    (1وكان الي كلام الرب قائلا. 2 يا ابن ادم كان امراتان ابنتا ام واحدة. 3 وزنتا بمصر.في صباهما زنتا.هناك دغدغت ثديهما وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما)
    المجرم اصلا يستحي ان يقول هذه الكلمات...!



    فيقول النصارى: (أفليست إثباتا لجريمة الزنا الروحي في بشاعتها ونجاستها)
    فنقول وبالله التوفيق: سبحان الله ... اصبحت هذه الالفاظ الجنسية اثباتا لجريمة الزنا الروحي؟؟ هو انت مصمم انك تسميها زنا روحي؟؟ سميها عبادة اوثان؟؟ عصيان الرب؟؟؟

    فيقولون: (فلماذا يعتبر ذلك غير لائق في حين أنه لا اعتراض على ما تمارسه النيابة العامة لفضح الجريمة)
    فنقول وبالله التوفيق:
    أما عن سؤالك (فلماذا يعتبر ذلك غير لائق)
    لأن النص يحتوي على: (هناك دغدغت ثديهما وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما) و (اللابسين الاسمانجوني ولاة وشحنا كلهم شبان شهوة فرسان راكبون الخيل. 7 فدفعت لهم عقرها لمختاري بني اشور كلهم وتنجست بكل من عشقتهم بكل اصنامهم) و (ولم تترك زناها من مصر ايضا لانهم ضاجعوها في صباها وزغزغوا ترائب عذرتها وسكبوا عليها زناهم) و (هم كشفوا عورتها.اخذوا بنيها وبناتها وذبحوها بالسيف فصارت عبرة للنساء واجروا عليها حكما) و (وعشقت معشوقيهم الذين لحمهم كلحم الحمير ومنيهم كمني الخيل. 21 وافتقدت رذيلة صباك بزغزغة المصريين ترائبك لاجل ثدي صباك)

    وتسمي هذه اثبات جريمة؟.......لا حول ولا قوة الا بالله
    طيب انا عندي سؤال: لماذا جاء في النص: (لانهم ضاجعوها في صباها) طيب هذه كيف اترجمها الى لغتكم الروحية.....عرفنا ان هذا الزنا روحي لكن كيف تكون مضاجعة روحية ..... ؟؟

    زجاء في النص ايضا: (هم كشفوا عورتها.اخذوا بنيها وبناتها وذبحوها بالسيف فصارت عبرة للنساء)
    من هؤلاء النساء؟؟ اظن انهم المدن الاخرى

    أما عن قولكم يا نصارى: (في حين أنه لا اعتراض على ما تمارسه النيابة العامة لفضح الجريمة)
    فأقول وبالله التوفيق: النيابة العامة لا تستخدم هذه الالفاظ الجنسية؟؟
    وأما ربكم كما تقولون أنه حكيم .... طيب اين حكمته في قول هذه الألفاظ القذرة...لا حول ولا قوة الا بالله.

    فيستدل النصارى بالقران الكريم والاحاديث الشريفة...ويقولون بأن هذه الالفاظ ذكرت في القران الكريم والاحاديث الشريفة
    والان يحاول النصارى ان يثبتوا بأن القران الكريم والاحاديث الشريفة فيها مثل هذه الالفاظ, فقالو:
    ((1) إن لفظة ترائب التي وردت في حزقيال وهي موضوع الاعتراض قد وردت بذاتها في القرآن الكريم في سورة (الطارق الآيات من 5 إلى آية 7) حيث يقول "فلينظر الإنسان مما خُلق، خلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب")
    فنقول وبالله التوفيق:
    فرق كبير بين قول ربكم وهو: (وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما)
    وبين الاعجاز العلمي الذي جاء في القران الكريم:
    "فَلْيَنظُرِ الإِنسَانُ مِمّ خُلِقَ. خُلِقَ مِن مّآءٍ دَافِقٍ. يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصّلْبِ وَالتّرَآئِبِ.
    إِنّهُ عَلَىَ رَجْعِهِ لَقَادِرٌ. يَوْمَ تُبْلَىَ السّرَآئِرُ. فَمَا لَهُ مِن قُوّةٍ وَلاَ نَاصِر" [الطارق 5-10]

    فانظر ماذا قال ربك عن الترائب (تزغزغت), فهل وجدت شيء غير لائق في هذه الاية (الكريمة) و (المقدسة) وليس كما جاء في كتابكم (هناك دغدغت ثديهما وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما) سبحان الله........انظروا يا احبة الفرق بين القران والكتاب اللامقدس.

    فيقولون: ((2) ونفس لفظة المنيَّ التي في حزقيال هنا قد وردت بذاتها في القرآن الكريم في سورة (القيامة الآيات من 36 ـ 39) حيث يقول: "أيَحسَبُ الإنسانُ أن يترك سُدى، ألم يك نطفة من منيِّ يمنى، ثم كان علَقة فخَلق فسَوَّى، فجَعَل منه الزوجين الذكر والأنثى")
    فنقول وبالله التوفيق: طيف تقارن بين هذا الاعجاز وبين: (وعشقت معشوقيهم الذين لحمهم كلحم الحمير ومنيهم كمني الخيل) سبحان الله

    فيقولون: ((3) ومن هذه الألفاظ أيضا ما ورد في سورة (الأحزاب آية 50) "وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي، إن أراد النبي أن يستنكحها خالصة له من دون المؤمنين … لكيلا يكون عليك حرج"
    فنقول وبالله التوفيق: لا ادري اين هو اللفظ الغير لائق.....هل هو (يستنكحها)؟؟ سبحان الله ..... فكلمة (يستنكحها) معناهاة الزواج, قال تعالى: "يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا" [الاحزاب49]
    وكما جاء في لسان العرب:
    [نَكَحَ فُلَانٌ «قوله [نكح فلان إلخ] بابه منع وضرب كما في القاموس» امرأَة يَنْكِحُها نِكاحاً إِذا تَزوجها. ونَكَحَها يَنْكِحُها: بَاضَعَهَا أَيضاً، وَكَذَلِكَ دَحَمَها وخَجَأَها؛ وَقَالَ الأَعشى فِي نَكَحَ بِمَعْنَى تَزَوَّجَ:
    وَلَا تَقْرَبَنَّ جَارَةً، إِنَّ سِرَّها ... عَلَيْكَ حرامٌ، فانْكِحَنْ أَو تَأَبَّدا
    الأَزهري: وَقَوْلُهُ عَزَّ وَجَلَّ: الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُها إِلَّا زانٍ أَوْ مُشْرِكٌ
    ؛ تأْويله لَا يَتَزَوَّجُ الزَّانِي إِلا زَانِيَةً، وَكَذَلِكَ الزَّانِيَةُ لَا يَتَزَوَّجُهَا إِلا زَانٍ؛ وَقَدْ قَالَ قومٌ: مَعْنَى النِّكَاحِ هَاهُنَا الْوَطْءُ، فَالْمَعْنَى عِنْدَهُمْ: الزَّانِي لَا يطأُ إِلا زَانِيَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يطؤُها إِلا زَانٍ؛ قَالَ: وَهَذَا الْقَوْلُ يَبْعُدُ لأَنه لَا يُعْرَفُ شَيْءٌ مِنْ ذِكْرِ النِّكَاحِ فِي كِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى إِلا عَلَى مَعْنَى التَّزْوِيجِ؛ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: وَأَنْكِحُوا الْأَيامى مِنْكُمْ
    ؛ فَهَذَا تَزْوِيجٌ لَا شَكَّ فِيهِ؛ وَقَالَ تَعَالَى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِناتِ
    ؛ فَأَعْلَمَ أَن عَقْدَ التَّزْوِيجِ يُسَمَّى النِّكَاحَ]


    اظن ان النصراني يستخدم حشيش اصلي....يريد ان يقارن بين ألفاظ القران الكريم الطاهرة وبين ألفاظ كتابه الجنسية.

    فيقولون: ((4) وأيضا ما جاء في سورة (النور آية 31) "وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن")
    فنقول وبالله التوفيق: سبحان الله...تسمي حفظ الفرج (ألفاظ غير لائقة؟؟) تقارن هذه الاية الكريمة بألفاظ كتابك القبيحة.
    تقارن بين غض البصر و حفظ الفرج وبين هناك دغدغت ثديهما وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما
    سبحان الله .... ما لكم كيف تحكمون.

    فيقولون: (ففي سورة (الواقعة 16 ـ 25) "يطوف عليهم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين … وحور عين … فجعلناهن أبكارا")
    فنقول وبالله التوفيق: بالله عليكم هل كلمة (حور عين) غير لائقة؟
    فيقول الله سبحانه وتعالى:
    {وَحُورٌ عِينٌ (22) كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ (23) جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24)} [الواقعة]
    فكما جاء في التفسير الميسر: [جزاء لهم بما كانوا يعملون من الصالحات في الدنيا]
    وتسمي (حور عين) بألفاظ غير لائقة....سبحان الله.

    فيقولون: (وإليك تعليقات بعض علماء المسلمين الأفاضل:

    + الأستاذ محمد جلال كشك: يقول: "إنه ثابت بنص القرآن أن حور العين هن للاستمتاع الجنسي" (خواطر مسلم في المسألة الجنسية ص 20) )
    فنقول وبالله التوفيق: لاحظوا احبيتي في الله ان الالفاظ الغير لائقة هي في كلام (محمد جلال كشك) وليس القران, واما انا فأقول لك يا نصراني: ربك هو من يقول الالفاظ الغير لائقة وليس علمائك, واما عن حور العين, فهذا من نعيم الجنة الذي يكون للصالحين الذين ندعوا الله ان نكون منهم.

    فيقولون: (+ ويقول الشيخ الغزالي: في (كتاب إحياء علوم الدين) "والجنة مزينة بالحور العين من الحسان، كأنهن الياقوتُ والمرجان، لم يطمثهن (أي لم يجامعهن ) إنس قبلهم ولا جان، يمشين في درجات الجِنان، إذا اختالـت إحداهن في مشيها حمل أعطافَها (أي رداءها ) سبعون ألفا من الولدان، غانجات، (أي مدللات) عطرات، آمنات، من الهرم)
    فنقول وبالله التوفيق: بالله عليكم يا اخواني ... اين هي الالفاظ الغير لائقة في كلام الامام الغزالي رحمه الله....مع ان هذا قول الامام الغزالي وليس القران الكريم.

    فيقولون: (+ ويعلق الأستاذ محمد جلال كشك أيضا: على هذه اللذة والمتعة قائلا: "لا مجال لأي خجل أو استخذاء من ناحية المطالب الحسية للجسد" ويكمل قائلا: "فليس في الجسد عيب أو قباحة، ولا في تلبية احتياجاته وشهواته المشروعة في هذه الدنيا، ولا في التطلع لمتعة الجسد بلا حد في الآخرة)
    (خواطر مسلم في المسألة الجنسية ص211))
    فنقول وبالله التوفيق: هذا كلام (محمد جلال كشك) وليس كلام الله ولا كلام مقدس, ولا ارى فيه ألفاظ غير لائقة كما في كتاب النصارى...سبحان الله.

    فيقولون: (هل يجرؤ أحد أن يقول إن هذا كلام فاضح ومبتذل؟؟!!)
    فنقول وبالله التوفيق: ما جاء في كتابك؟ نعم
    ما جاء في القران الكريم؟ لا
    ما قاله علماء المسلمين؟ لا

    فيقولون: (فلماذا يتجرأ المعترض على كلمات سفر حزقيال وهي لم تصل في كل تعبيراتها إلى مثقالِ ذرةٍ من هذا الكلام؟!)
    فنقول وبالله التوفيق: مثقال ذرة؟؟؟ مثقال ذرة؟؟؟ سبحان الله...لكل من لديه عقل...احكم بنفسك...قارن بين ما جاء في القران الكريم وبين ما جاء في كتاب النصارى.

    فيقولون: (ولقد ورد في الأحاديث الصحيحة المحققة ألفاظٌ كثيرةٌ من هذا القبيل ولا تعتبر مستهجنة أو قبيحة عن: الجماع وما يصاحبه من مشاعر وأحاسيس وكيفية استمتاع كل عضو من أعضاء الجسد. وأيضا الأحاديث التي قيلت عن علاقة الرسول الكريم جنسيا مع أمهات المؤمنين وخاصة السيدة عائشة. فمن يريد معرفة ذلك فليقرأ المراجع التالية:
    (1) صحيح البخاري.
    (2) صحيح مسلم.
    (3) كتاب الإسلام والجنس للدكتور عبد الوهاب بوحديبة الذي قدمت له الأستاذة هالة العوري.
    (4) كتاب نساء النبي للدكتورة عائشة عبد الرحمن بنت الشاطئ.
    (5) كتاب خواطر مسلم في المسألة الجنسية للأستاذ محمد جلال كشك نشر مكتبة التراث الإسلامي .
    )
    فنقول وبالله التوفيق: اما عن قولك: (ولقد ورد في الأحاديث الصحيحة المحققة ألفاظٌ كثيرةٌ من هذا القبيل) تقصد: ((هناك دغدغت ثديهما وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما) و (اللابسين الاسمانجوني ولاة وشحنا كلهم شبان شهوة فرسان راكبون الخيل. 7 فدفعت لهم عقرها لمختاري بني اشور كلهم وتنجست بكل من عشقتهم بكل اصنامهم) و (ولم تترك زناها من مصر ايضا لانهم ضاجعوها في صباها وزغزغوا ترائب عذرتها وسكبوا عليها زناهم) و (هم كشفوا عورتها.اخذوا بنيها وبناتها وذبحوها بالسيف فصارت عبرة للنساء واجروا عليها حكما) و (وعشقت معشوقيهم الذين لحمهم كلحم الحمير ومنيهم كمني الخيل. 21 وافتقدت رذيلة صباك بزغزغة المصريين ترائبك لاجل ثدي صباك))؟؟؟؟؟؟؟
    لا يوجد.
    واما عن قولك: (فمن يريد معرفة ذلك فليقرأ المراجع التالية:
    (1) صحيح البخاري.
    (2) صحيح مسلم.
    )
    فقد قرأت احاديثه صلى الله عليه وسلم ووجدت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها" وأقول: لا يمكنك يا نصراني ابدا بأن تقارن بين ما جاء في القران الكريم والاحاديث الشريفة وبين الألفاظ القبيحة التي قالها ربك في الكتاب اللا مقدس.

    واما قولك: ((3
    ) كتاب الإسلام والجنس للدكتور عبد الوهاب بوحديبة الذي قدمت له الأستاذة هالة العوري.
    (4) كتاب نساء النبي للدكتورة عائشة عبد الرحمن بنت الشاطئ.
    (5) كتاب خواطر مسلم في المسألة الجنسية للأستاذ محمد جلال كشك نشر مكتبة التراث الإسلامي
    .)
    فنقول وبالله التوفيق: من غير ان أقرأها, هذه كلها كتب كتبها انسان ليس بمعصوم, ولا يمكنك ان تقارن بين ما جاء في هذه الكتب وبين الألفاظ القبيحة التي في كتابك.

    جاء في كتاب النبوة والانبياء (للمسكين) ص226-227:
    (وَسَوْفَ يُصْدَمُ الْقَارِئُ الـمُتَحَفِّظُ بِاسْتِخْدَامِ اللُّغَةِ الْقَبِيْحَةِ الْفَاحِشَةِ فِي أَحَطِّ مَعْنَاهَا وَصُوَرِهَا فِي مُخَاطَبَةِ أَهْلِ إِسْرَائِيْل (
    ويقول : (أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ إِصْحَاحًا يَفْتَتِحُ بِهِمْ حِزْقِيَالُ نُبُوَّتَهُ عَلَيْهِمْ فِيْهَا كُلُّ وَسَاخَةِ الزِّنَا وَفَحْشَاءِ الْإِنْسَان).

    سبحان الله.

    انتهى الرد.
    بارك الله فيكم احبتي في الله, واتمنى ان ينال الرد اعجابكم
    واختم بآية من القران الكريم: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82)} [النساء]
    واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

    كتبه:
    فهد الشبعان
    .


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    43
    آخر نشاط
    21-04-2016
    على الساعة
    05:37 AM

    افتراضي

    كلما اتعمق بدين النصارى واقرأ تفسيراتهم لقذارتهم اتفاجا حقااا من عقولهم الفارغة

    بارك الله بيك على هذا الموضوع وهذا الشيء ليش بغريب

    فهم يدعون بان الاعجاز العلمي في القرأن مأخوذ من كتابهم المقدس
    اتصدق هذا الخرف؟؟؟؟؟؟
    مشكور على موضوعك الرائع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية فهد الشبعان
    فهد الشبعان غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-08-2014
    على الساعة
    01:08 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد الكلداني مشاهدة المشاركة
    كلما اتعمق بدين النصارى واقرأ تفسيراتهم لقذارتهم اتفاجا حقااا من عقولهم الفارغة

    بارك الله بيك على هذا الموضوع وهذا الشيء ليش بغريب

    فهم يدعون بان الاعجاز العلمي في القرأن مأخوذ من كتابهم المقدس
    اتصدق هذا الخرف؟؟؟؟؟؟
    مشكور على موضوعك الرائع

    بارك الله فيك اخي الكريم وجزاك الله خير


رد النصارى على سفر حزقيال 23 (والرد عليهم)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أقوى أسطوانه لمكافحة التنصير والرد على النصارى ..$$
    بواسطة محبة رسول العزة في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-11-2010, 10:55 PM
  2. ما رأي فضيلتكم في تناول شبهات النصارى والرد عليها
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-06-2010, 02:00 AM
  3. خطبة الجمعة والرد على شبهات النصارى
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-12-2009, 02:00 AM
  4. فك طلاسم سر الحروف كما إدعي النصاري .... والرد عليهم
    بواسطة م /الدخاخني في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 02-08-2009, 03:17 AM
  5. اقوى كتاب لتوضيح اصل الفكر الصوفى والرد عليهم
    بواسطة islam_is_mercy_4_everyone في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-05-2006, 02:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رد النصارى على سفر حزقيال 23 (والرد عليهم)

رد النصارى على سفر حزقيال 23 (والرد عليهم)